30‏/12‏/2009

مركز جالوب: تزايد عدد الملحدين في أمريكا

أظهر مسح للآراء أعدته مؤسسة أمريكية متخصصة فى متابعة الرأى العام تناقص عدد المسيحيين في الولايات المتحدة في ظل تزايد عدد الأشخاص غير المنتمين لأي دين على الإطلاق.وقالت نتائج المسح الذي أجراه مركز جالوب الأمريكي: "78 % من الأمريكيين ينتمون إلى طائفة أو أخرى من طوائف المسيحية، وهي نسبة تواصل تناقصها خلال العقود الأخيرة".وأضاف مركز جالوب: "السبب الرئيس وراء هذا الانخفاض هو زيادة معدل الأمريكيين الذين يتبنون الإلحاد وليس لديهم انتماء ديني، حيث تصل الآن إلى 13 % من جميع البالغين". وقال المركز: "هذه النتائج تعتمد على بيانات الانتماء الديني التي أجريت خلال أكثر من 60 عامًا" بحسب وكالة "أمريكا إن أرابيك".
زيادة عدد الملحدين: وأضاف مركز جالوب: "من بين أهم التوجهات التي تم توثيقها خلال هذه الفترة الزيادة الكبيرة في نسبة البالغين الأمريكيين الذين لا ينتمون لدين معين ففي عام 1948 كان 2 % فقط من الأمريكيين لا ينتمون لدين معين، لكن تلك النسبة بدأت في الارتفاع في الستينيات وأوائل السبعينيات من القرن العشرين".وبلغت نسبة الأمريكيين غير المنتمين لأى دين "الملحدين" 6 % في عام 1998، ثم ارتفعت إلى 10 % في 2002، لتصل إلى 13% هذا العام، وهي النسبة الأعلى.وكشف مسح مركز جالوب أن نسبة المسيحيين الأمريكيين كانت 91 % في 1948، انخفضت لتصل إلى 82 % في 1989، ثم ارتفعت بشكل ضئيل إلى 84 % في 1999، ثم اتنخفضت مجددًا هذا العام إلى 78%.

ليست هناك تعليقات: