25‏/01‏/2009

مولد أبو حصيرة حقائق وأباطيل (2)

جنازة مهيبة ، ناس كثيرة تمشي في الجنازة ، الموقف مؤثر ، والكل لا يتكلم ولكن الأعين كانت معلقةً إلى النعش الذي يسير أمامهم ، وفجأة وبدون أي مقدمات صاح شخص في وسط الجنازة بأعلى صوته وقال أيها الناس إني أقسم لكم أنه أخبرني قبل وفاته ، وكان أصبعه يشير تجاه النعش ، أخبرني قبل وفاته أنه سوف يموت اليوم الأربعاء الساعة السابعة صباحاً وسوف تشيع جنازته فى الثانية عشر صباحاً من نفس اليوم ، كانت كلماته عالية وسمعها كل من كان يمشي في الجنازة في ذلك التوقيت ، وكأن الناس كانت تنتظر شيئاً لتهلل له ، كانت الناس تريد أن تقنع نفسها أن هناك في الأمر أمر وأي أمر لابد وأنه أمر عظيم ، فهاجت الناس وماجت ومنهم من زاد صراخه وعلا صوته ، ومنهم من أسرع خطاه ناحية النعش محاولاً أن ينال بركته قبل دفنه . يا سادة بالفعل كانت الجنازة حارة ، والميت كان أبو حصيرة ، والذي تكلم بصوته الجهوري هو شخص اسمه موشي ساروزي ومصدر الرواية هم اليهود أنفسهم فقد كانت هذه رواية من سبع روايات يهودية عن وصف جنازة أبو حصيرة فقط . لا عليكم من هذه الرواية فإن الشاهد فيها كان شخصاً واحداً فقط فضلاً عن كونه يهودي وهو موشي ، ولكن هناك رواية أغرب منها بمراحل وهي رواية يهودية أيضاً تقول أنه كان يركب سفينة ومعه بعض الناس ، ولكن السفينة غرقت أثر عاصفة شديدة ، ونجا وحده من الغرق وهو يسبح على حصيرة ظلت معه حتى وصل إلى سوريا ثم إلى القدس وبعدها جاء إلى دمنهور ، طبعاً يا سادة لابد أن هذه الحصيرة كانت فرقاطه بحرية ، وليست حصيرة مثل الفرقاطة البحرية الفرنسية التي نراها في نشرة الأخبار وهي تجوب البحر الأحمر ، وغالب ظني أن هذه الحصيرة كانت مبطنة بأشياء تساعدها على عدم الوقوع في الماء مثل التي تستخدم في القوارب المطاطية ، أو ربما هي حصيرة مسحورة الله أعلم المهم أنه حينما جاء إلى مصرعمل إسكافياً وسمى "أبو حصيرة" لأنهم يقولون أنه كان يسبح فى الهواء وعلى الماء فوق هذه الحصيرة الفقرية ، ويشاع أيضاً أنه عندما مات أبو حصيرة أراد اليهود نقل مقبرته إلى الإسكندرية لكن هطلت الأمطار بغزارة وهنا صاح الحاخام أن أبا حصيرة من أولياء الله الصالحين ولا ينبغى نقل مقبرته .تعددت الروايات اليهودية بخصوص شخصية أبو حصيرة وكل واحدة تناقض أختها ، روايات تضحكنا تارةً وتثير سخريتنا تارةً أخرى ، وحقيقةً لا توجد روايةً صادقة أو حتى مقنعةً أو حتى موثقة . كلها أجمعت على أنه مغربي جاء من المغرب واسمه يعقوب ولكنها اختلفت في كونه شخصاً عادياً أو حاخاماً يهودياً . ولكن السؤال الآن ولنبحث سوياً على إجابة له . هل أبو حصيرة أصلا شخصية حقيقية أم وهمية ؟ ولو كان شخصيةً حقيقية هل هو أصلا يهودياً ؟ حتماً ستجدون الإجابة في المقالات القادمة إن شاء الله

24‏/01‏/2009

مولد أبو حصيرة حقائق وأباطيل (1)

كان عدد اليهود في مصر في الثلاثينات والأربعينات قد وصل لأعلى درجاته ، إذ قد شارف على 75 الف نسمة . وكان اليهود يعيشون في رغد من العيش ، واحتكر أغلبهم بعض التجارات و كانت لهم بعض التجمعات السكنية في القاهرة والإسكندرية والفيوم . واشتهر منهم الكثير من الفنانين ورجال الأعمال الكبار ذوي الملايين أصحاب المحلات المشهورة وأيضاً عرف فيهم ارتباط بعضهم بالبلاط الملكي في أعمال القصر ، وتذكر كتب التاريخ أن هناك ثلاثة مشروعات للاستيطان اليهودي اثنان منها في مصر احدهما في منطقة شرم الشيخ ، وآخر في العريش ، اما الثالث فكان في فلسطين. وقد فشل مشروع شرم الشيخ الذي بدأ نهاية القرن الـ 19 بسبب المعارضة العثمانية، وهجوم زعماء البدو، ثم كان مشروع العريش الذي ذكرها تفصيلاً الكاتب المصري محمد أبو الغار في كتابه ( يهود مصر من الازدهار إلى الشتات ) أنه وافقت عليه بريطانيا، وقد وصلت البعثة الصهيونية إلى مصر عام 1903 لعمل ترتيبات لاستيطان منطقة العريش وهجرة ملايين اليهود إليها ، مع عمل الترتيبات اللازمة لفتح مياه النيل إلى المنطقة. لكن المشروع تأجل بسبب معارضة قوية من اللورد كرومر بالرغم من موافقة الحكومة البريطانية، فقد كان يرفض أن يتدخل أحد في مشروعاته الزراعية في مصر التي تعتمد على النهر. ويذكر الكتاب إلى ان أول جمعية صهيونية في مصر تكونت عام 1897 وسرعان ما تكونت 14 جمعية في القاهرة والإسكندرية واتحدت عام 1917 وكونت الاتحاد الصهيوني وكان رئيسه جاك موصيري واصدروا مجلة «إسرائيل» بالفرنسية، ونظموا احتفالا كبيرا بمناسبة إصدار وعد بلفور، حضره 8 آلاف يهودي، كما ارسل موصيري برقية شكر إلى رئيس وزراء بريطانيا لويد جورج. ومعروف ان 4 الاف يهودي فقط غادروا مصر إلى فلسطين في الفترة من 1917 ـ إلى 1947 ومعظمهم لم يكونوا مصريين أصلا بل مغاربة ويمنيين واشكيناز ويرجع البعض ذلك إلى الحالة المادية الممتازة لليهود المصريين والأمن الذي كان يتمتعون به. أما لماذا خرج اليهود من مصر؟ يقول أبو الغار ان ما حدث للفلسطينيين في الأربعينات غير مسار الشارع من تيار مصري وطني إلى تيار عربي قومي، ولو كان اليهود المصريون يريدون فعلا ان ينصهروا في بوتقة الشعب المصري لأعلنوا بوضوح ان ما يحدث في فلسطين عمل غير إنساني، وأنهم يتفقون مع الشعب المصري في تأييده للفلسطينيين، لكن ذلك لم يحدث، بل بالعكس عندما قويت شوكة الدولة اليهودية حتى قبل إعلانها تحول بعض اليهود المصريين إلى الصهيونية وبدأت هجرة البعض إلى إسرائيل، وعندما قامت ثورة يوليو 1952 كانت حريصة على طمأنة اليهود والحفاظ على ممتلكاتهم وأمنهم، وكانت هناك أقاويل عن احتمال قيام مباحثات بين عبد الناصر وإسرائيل لكن الحكومة الإسرائيلية سرعان ما نفذت عملية سوزان التي جندت فيها يهودا مصريين، والتي يعتبرها أبو الغار أظهرت اليهود بمظهر الطابور الخامس في وطنهم، وردا على إعدام اثنين من الإرهابيين اليهود، قامت إسرائيل بالهجوم على غزة، ثم كان العدوان الثلاثي الذي اشتركت فيه إسرائيل بدون سبب وشارك ضمن جنودها اليهود المصريون الذين جندوا في إسرائيل ومن الأسباب أيضا ازدياد نفوذ الصهيونية العالمية التي ضغطت على اليهود المصريين لترك مصر ترغيبا في حياة افضل في إسرائيل، كما ان التوجه المصري كان ضد القوى المرتبطة بقوى أجنبية وبهذا خرج من مصر ما بين عامي 56 و1960 نحو 36 ألف يهودي منهم 13 ألف يهودي نقلتهم الوكالة اليهودية إلى إسرائيل وبقيت أعداد قليلة اخذت تهاجر رويدا رويدا حتى لم يتبق منهم سوى 300 يهودي فقط عام 1970 من اصل ألف يهودي في عام النكبةورغم كل ذلك بدأت قلة من اليهود الذين تم ترحيلهم إلى إسرائيل محاولتهم العودة لمصر بعد إدراكهم بأن إسرائيل لن تستطيع احتلال مصر، ولكنهم فشلوا أكثر من مرة حتى جاءت الفرصة . كانت عبارة عن فكرة ثم أصبحت هدفاً لابد من نيله مرتبطاً بدعم من الحكومة الاسرائيلية وعدم ممانعة من الحكومة المصرية ودعم فوق الوصف من عشرات المنظمات الصهيونية في العالم . إنه يا سادة مولد أبو حصيرة ومفاجآت لا تخطر على بال الجن الأزرق ولكنها خطرت ببال اليهود ونفذوها . انتظرونا في المقالة القادمة ...
بر مصر
الحقيقة
صوت الحق

20‏/01‏/2009

المرشح لخلافة البابا يحذر من الزواج بمسلمين


لشبونة: مارسيل عقل
حذر رئيس الكنيسة الكاثوليكية البرتغالية المرشح لخلافة بابا الفاتيكان الكاردينال دوزيه بوليكاربو الفتيات البرتغاليات من الزواج بشبان مسلمين. وقال دوزيه مخاطباً البرتغاليات إن زواجكن من مسلمين يعني التوجه نحو المشاكل المستعصية، ويعني الخضوع لطريقة حياة ونظام نساء المسلمين .

معرض التنصير الدولي للكتاب 2009!!

تبدأ اليوم الأربعاء إن شاء الله فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته ال 41 وذلك على أرض المعارض بمدينة نصر .ويشارك في المعرض هذا العام 765 ناشر منهم 52 ناشراً أجنبياً و 185 ناشراً عربياً و 528 ناشراً مصرياً منهم أكثر من أربعين دور نشر نصرانية . وستكون بريطانيا هي ضيفة شرف هذا العام ، وستكون القدس هي عاصمة الثقافة العربية في المعرض . ولا أخفيكم سراً أن معرض الكتاب هو أكبر مكان وساحة للمنصرين يستطيعون فيه مزاولة عملهم في التنصير القذر بين المسلمين بكل سهولة وسلاسة دون اعتراض أحد من الأمن أو أحد من المسلمين . فالأمر يبدوا طبيعياً للغاية إنهم يبيعون الكتاب ومحدش ليه عندهم حاجه . الموضوع يا سادة في قمة الخطورة يتم تدعيم الكتب وبيعها بأقل من أسعارها في المعرض أو حتى توزيعها مجاناً وذلك لنشرها بسهولة بين المسلمين . وعلى سبيل المثال العام الماضي كان هناك مليون إنجيل كان من المرجح توزيعها على المسلمين مجاناً في المعرض لولا مصادرة الأمن لها . الإنجيل يبدوا من شكله أن سعر تكلفته وإنتاجه لا تقل بأي حال من الأحوال عن خمسة أو ستة جنيهات يتم بيعها للجمعور بسعر جنيه واحد فقط . وهناك الكثير من الكنائس التي تخصص دور نشر لها لعرض منتاجتها من الكتب لتوزيعها ونشرها بين المسلمين . لكم أن تتخيلوا أنه يتم بيع ثلاث كتب داخل غلاف واحد بقيمة 75 قرش وأيضاً معهم قلم فاخر هدية . إنهم يحاولون استقطاب المسلمين بأي طريقة وبأي شكل ، وكانوا في الأعوام الماضية يقومون باستيقاف المسلمين من خلال بنات الكنيسة والحديث معهم والكلام معهم عن إصدارات الكنيسة الفلانية وما تقدمه للناس من خدمات وهدايا . وكذا يقوم مجموعة من شباب الكنيسة باستيقاف الفتيات المسلمات لنفس الغرض .إنها أكبر ساحة مفتوحة للتنصير في مصر ، جيش جرار من المنصرين المدربين من الشباب والفتيات العاملين تحت غطاء العديد من الكنائس الارثوذكسية والكاثوليكية والإنجيلية .يا سادة مرحباً بكم في معرض التنصير الدولي للكتاب .
جريدة بر مصر

تفاصيل مثيرة بقضية خطف الأطفال وتهريبهم لأمريكا

كشف النائب العام المصرى المستشار عبدالمجيد محمود اليوم السبت عن تفاصيل قرار الإحالة فى قضية "مافيا الاتجار بالبشر" ببيع وشراء الأطفال حديثى الولادة بغرض التبنى المحظور قانونا فى مصر وكذا التزوير فى محررات رسمية وعرفية والمتهم فيها 11 شخصا سبق وأن صدر قرار إحالتهم للمحاكمة الجنائية أمس. يتضمن أمر الإحالة كل من المتهمين مريم راغب مشرقى رزق الله "محبوسة" وجورج سعد لويس غالى "محبوس" وجميل خليل بخيت جاد الله "محبوس" وايريس نبيل عبدالمسيح بطرس "محبوسة" ولويس كونستنتين أندراوس "محبوس" ورأفت عطاالله "هارب"وسوزان جين هاجلوف "محبوسة" ومدحت متياس بسادة يوسف "محبوس" وجوزفين القس متى جرجس "هاربة" وعاطف رشدى امين حنا "هارب" وأشرف حسن مصطفى مصطفى "محبوس".
ونسبت النيابة العامة للمتهمين الثلاثة الأول أنهم باعوا وسهلوا بيع الطفلين المسميين الكسندر "شهرين" وفيكتوريا "شهرين" للمتهمين ايريس نبيل وزوجها لويس كونستنين مقابل مبلغ نقدى بغرض التبنى المحظور قانونا. وذلك بان اتفقت ايريس وزوجها لويس حال وجودهما بالولايات المتحدة الامريكية مع المتهمة الأولى مريم راغب بواسطة المتهم الثالث جميل خليل على شراء طفلين ذكر وأنثى حديثى الولادة مقابل مبلغ نقدى قدره 26 ألف جنيه.
وأوضحت النيابة أن المتهمة الأولى مريم راغب اتفقت مع المتهم الثانى جورج سعد "طبيب أمراض نساء وتوليد" على تدبير الطفلين وقام الاخير على إثر ذلك بتوليد سيدتين مجهولتين فى مستشفى الاندلس الخاصة وحرر شهادتين تفيدان قيامه بتوليد المتهمة الرابعة ايريس نبيل لهذين الطفلين وأنهما توأم، وسلم الطفلين وشهادتى التوليد الى المتهمة الأولى مريم راغب التى احتفظت بهم فى جمعية "بيت طوبيا للخدمات الاجتماعية" الخاضعة لاشرافها.
وأضافت النيابة أن مريم راغب أبلغت المتهمة الرابعة ايريس والخامس لويس فحضرا اليها برفقة المتهم الثالث جميل خليل، بعد سدادهما سلفا المبلغ النقدى المتفق عليه ثمنا لشراء الطفلين، فاستلماهما والشهادتين المذكورتين ،مما مكن المتهمين ايريس ولويس من استخراج شهادات ميلاد وجوازات سفر مزورة للطفلين وقدماها للسفارة الامريكية بالقاهرة لاتخاذ اجراءات سفرهما للولايات المتحدة الامريكية لاصطحاب الطفلين، وذلك حال كونهم جماعة إجرامية منظمة عبر الحدود الوطنية وبالغين. ونسبت النيابة فى أمر الإحالة الصادر عنها أيضا للمتهمة الرابعة ايريس نبيل، والمتهم الخامس لويس كونستنتين أنهما اشتريا الطفلين المذكورين مقابل مبلغ نقدى بغرض التبنى بأن اتفقا مع المتهمة الاولى مريم راغب بواسطة المتهم الثالث جميل خليل على شراء الطفلين المشار إليهما سلفا على النحو المبين.
كما نسبت للمتهمين الثانى والرابعة والخامس أيضا،أنهم اشتركوا مع موظفين عموميين حسنى النية "موظفى مكتب صحة زهراء عين شمس" بطريق المساعدة فى تزوير محررات رسمية هى شهادة ميلاد رقم " 1985" الصادرة من مكتب صحة زهراء عين شمس باسم الطفلة فيكتوريا لويس كونستنتين أندراوس والنماذج المعدة للتبليغ عن الولادة، وشهادة الميلاد رقم "1986" الصادرة من مكتب صحة زهراء عين شمس والنماذج المعدة للتبليغ عن الولادة باسم الطفل الكسندر لويس كونستنتين أندراوس .
كما اشترك المتهمون الثلاثة فى تزوير سجل قيد المواليد الخاص بمكتب صحة الزهراء بعين شمس حال تحريرها المختص بوظيفته، بجعل واقعة مزورة فى صورة واقعة صحيحة بأن قدموا إليهم اخطارى الولادة المزورين من المتهم الثانى جورج سعد، فأثبت الموظفون حسنوا النية تلك البيانات بالسجلات عهدتهم، فتمكن المتهمون من استخراج شهادات ميلاد ثابت بها "على خلاف الحقيقة" البيانات الخاصة ببنوة الطفلين المسميين الكسندر وفيكتوريا للمتهمين ايريس ولويس، مع علمهم بتزويرها فوقعت الجريمة بناء على تلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.
ونسبت النيابة أيضا للمتهمين جورج سعد وايريس نبيل ولويس كونستنتين أنهم اشتركوا مع موظفين عموميين حسنى النية "موظفى مصلحة وثائق السفر والهجرة والجنسية" بطريق المساعدة فى تزوير تذكرتى مرور، هما جوازى السفر باسم الطفلين الكسندر وفيكتوريا لويس كونستنتين أندراوس ومستندات استخراجهما من مكتب جوازات الأميرية بأن قدما "ايريس ولويس" شهادتى الميلاد المزورتين لإستصدار جوازى السفر المشار إليهما مع علمهم بذلك، فوقعت الجريمة بناء على تلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات. كما نسبت النيابة العامة للمتهم الثانى جورج سعد أنه ارتكب تزويرا فى محرر عرفى بجعل واقعة مزورة فى صورة واقعة صحيحة، بأن حرر اخطارى الولادة لكل من الطفلين المسميين فيكتوريا والكسندر لويس كونستنتين أندراوس، وأثبت فيهما قيامه بتوليدهما من المتهمة الرابعة ايريس نبيل وذلك لتسهيل حصول الأخيرة على شهاداتى الميلاد السالف ذكرهما.
توقيف عصابة خطف الأطفال
ونسبت النيابة العامة للمتهمين الرابعة ايريس نبيل ، والخامس لويس كونستنتين أيضا انهما إستعملا المحررات المزورة محل الاتهامات السالف ذكرها فى الغرض الذى تم تزويرها من أجله، وذلك بأن قدما إخطارات الولادة المزورة لموظفى مكتب صحة زهراء عين شمس، فتمكنا من استخراج شهادات ميلاد مزورة للطفلين المسميين فيكتوريا والكسندر لويس كونستنتين أندراوس واستعملاها فى استخراج جوازات سفر مزورة للطفلين المذكورين، ثم تقدما بها للسفارة الامريكية بالقاهرة للحصول على تأشيرة دخول للطفلين للولايات المتحدة الامريكية على النحو الموضح بالتحقيقات.
كما نسبت للمتهمين السادس رأفت عطاالله، والسابعة سوزان جين، والثامن مدحت متياس "وهم ليسوا من أرباب الوظائف العمومية" أنهم اشتركوا مع موظفين عموميين حسنى النية "موظفى مكتب صحة زهراء عين شمس" بطريق المساعدة، فى تزوير محررات رسمية هى شهادة الميلاد رقم "458 " الصادرة من مكتب صحة زهراء عين شمس باسم الطفل "ماركو مدحت متياس بسادة" ونماذج التبليغ عن الولادة وسجل قيد المواليد الخاص بمكتب صحة الزهراء بعين شمس حال تحريرها المختص بوظيفته.
وأوضحت النيابة أن المتهمين جعلوا واقعة مزورة فى صورة واقعة صحيحة بأن قدموا إلى الموظفين بمكتب الصحة المذكور اخطار الولادة المزور الصادر من رأفت عطاالله، فأثبت الموظفون تلك البيانات بالسجلات عهدتهم، وتمكن المتهمان سوزان جين، ومدحت متياس من استخراج شهادة ميلاد ثابت بها ، على خلاف الحقيقة ، البيانات الخاصة ببنوة الطفل المذكور لهما مع علمهم بتزويرها، فوقعت الجريمة بناء على تلك المساعدة على النحو الموضح بالتحقيقات. ونسبت النيابة أيضا للمتهم السادس رأفت عطاالله أنه إرتكب تزويرا فى محرر عرفى، بجعل واقعة مزورة فى صورة واقعة صحيحة، بأن حرر إخطار الولادة للطفل المسمى "ماركو مدحت متياس بسادة" وأثبت فيه على خلاف الحقيقة ، قيامه بتوليده من المتهمة سوزان جين وذلك لتسهيل حصول الاخيرة على شهادة الميلاد موضوع التهمة السالف بيانها.
كما نسبت النيابة العامة أيضا للمتهمين السابعة سوزان جين والثامن مدحت متياس أنهما استعملا المحررات المزورة موضوع الاتهام السالف ذكره فى الغرض الذى تم تزويرها من أجله، وذلك بأن قدما إخطار الولادة المزور لموظفى مكتب صحة زهراء عين شمس، فتمكنا من استخراج شهادات مزورة للطفل المسمى ماركو مدحت متياس بسادة وقدماها للسفارة الامريكية بالقاهرة للحصول على تأشيرة دخول للطفل المذكور للولايات المتحدة الامريكية على النحو الموضح بالتحقيقات.
ونسبت النيابة للمتهمين التاسعة جوزفين القس متى والعاشر عاطف رشدى أنهما اشتريا الطفلة المسماة مريم عاطف رشدى أمين "البالغة من العمر شهرين تقريبا" من مجهول مقابل مبلغ نقدى قدره حوالى عشرة الاف جنيه بغرض التبنى المحظور قانونا، وتسلمت جوزفين الطفلة المذكورة بعد سداد ثمنها، ثم استحصلت عقب ذلك على اخطار ولادة حرره المتهم الحادى عشر أشرف حسن، يفيد قيامه "على غير الحقيقة" بتوليد الطفلة المذكورة من المتهمة، فتمكنت بذلك من استخراج شهادة ميلاد مزورة للطفلة موضوع التهمة عاشرا وقدمتها للسفارة الامريكية بالقاهرة لاتخاذ اجراءات سفرها للولايات المتحدة الامريكية .
مافيا تجارة الأطفال في قبضة الأمن
وأشارت النيابة العامة فى معرض قرار الإحالة إلى أن المتهمين التاسعة جوزفين القس متى، والعاشر عاطف رشدى، والحادى عشر أشرف حسن "وهم ليسوا من أرباب الوظائف العمومية" اشتركوا مع موظفين عموميين حسنى النية "موظفى مكتب صحة روض الفرج أول" بطريق المساعدة فى تزوير محررات رسمية هى شهادة الميلاد رقم " 456 " الصادرة من مكتب صحة روض الفرج باسم الطفلة مريم عاطف رشدى أمين ونماذج التبليغ عن الولادة.
وأضافت أن التزوير شمل أيضا سجل قيد المواليد الخاص بمكتب صحة روض الفرج أول حال تحريرها المختص بوظيفته، بجعل واقعة مزورة فى صورة واقعة صحيحة بأن أمدوهم بإخطار الولادة المزور الصادر من المتهم أشرف حسن، فأثبت الموظفون حسنوا النية تلك البيانات بالسجلات عهدتهم، فتمكن المتهمان جوزفين وعاطف من إستخراج شهادة ميلاد ثابت بها على خلاف الحقيقة البيانات الخاصة ببنوة الطفلة لهما، مع علمهم بتزويرها فوقعت الجريمة بناء على تلك المساعدة على النحو المبين بالتحقيقات.
ونسبت النيابة للمتهمة التاسعة جوزفين القس متى جرجس أيضا أنها استعملت المحررات المزورة محل الاتهامات السالف ذكرها فى الغرض الذى تم تزويرها من أجله، وذلك بان قدمت إخطار الولادة المزور لموظفى مكتب صحة روض الفرج أول، فتمكنت من استخراج شهادات ميلاد مزورة باسم الطفلة مريم عاطف رشدى تقدمت بها للسفارة الامريكية بالقاهرة للحصول على تأشيرة دخول للولايات المتحدة الامريكية على النحو المبين بالتحقيقات.
كما نسبت النيابة للمتهم الحادى عشر أشرف حسن مصطفى ايضا ارتكابه تزويرا فى محررات عرفية، بجعله واقعة مزورة فى صورة واقعة صحيحة، بأن حرر إخطارات ولادة بشأن قيامه على خلاف الحقيقة بتوليد كل من ايريس نبيل للطفلين المسميين فيكتوريا والكسندر لويس كونستنتين، وسوزان جين للطفل المسمى ماركو مدحت متياس بسادة، لتقديمها للسفارة الامريكية لتسهيل حصولهم على تأشيرة دخول الاطفال للولايات المتحدة الامريكية، وإخطار ولادة للطفلة المسماة مريم عاطف رشدى أمين لتقديمها لمكتب صحة روض الفرج لإستخراج شهادة الميلاد المزورة على النحو المبين بالتحقيقات.
ونسبت النيابة العامة للمتهمين جميعا أيضا أنهم عزوا زورا الاطفال المسمين الكسندر لويس كونستنتين "البالغ من العمر شهرين تقريبا" وفيكتوريا لويس كونستنتين "البالغة من العمر شهرين تقريبا" وماركو مدحت متياس بسادة "البالغ من العمر عام تقريبا" ومريم عاطف رشدى أمين "البالغة من العمر شهرين تقريبا" إلى غير والداتهم بأن ارتكبوا الجرائم سالفة البيان على النحو المبين بالتحقيقات. وقالت النيابة إن المتهمين إرتكبوا الجنايات والجنح المؤثمة طبقا لمجموعة من مواد قانون العقوبات وقانون الطفل بتعديلاته الأخيرة لسنة 2008 ، مطالبة بإخطار الإدارة العامة لنجدة الطفل بالمجلس القومى للطفولة والأمومة بمذكرة تفصيلية عن الواقعة لإتخاذ شئونها حيال تعرض الأطفال سالفى الذكر للخطر فى ضوء أحكام القانون رقم 12 لسنة 1996 بشأن الطفل المعدل بالقانون 126 لسنة 2008 .
كما قررت النيابة العامة أيضا إخطار وزارة الصحة لاتخاذ شئونها نحو موالاة الاطفال المودعين بدار الاورمان لرعاية الايتام لرعايتهم من الناحية والصحية والنفسية، وإخطار وزارة التضامن الإجتماعى لإتخاذ شئونها بشان مدى التزام جمعية بيت طوبيا للخدمات الاجتماعية بأحكام القوانين واللوائح المنظمة لنشاطها وإدارتها وأحكام النظام الأساسى الخاص بها، وأيضا إخطار نقابة الأطباء بشان الوقائع المسندة للأطباء المتهمين فى تلك القضية والإجراءات التى تمت حيالهم .

18‏/01‏/2009

من يشتري شرف ناتالي ؟؟!!

نشرت بعض الصحف الأمريكية والإنجليزية خبراً لفتاة أمريكية اسمها ناتالي ديلان قامت ناتالي ديلان بنشر إعلان مدفوع الأجر في أحد المواقع الأمريكية الشهيرة على شبكة الانترنت تعرض فيه شرفها للبيع ، أو بمعنى أكثر وضوحاً قامت بعرض عذريتها أو بكارتها للبيع .الفتاة ناتالي التي تبغ من العمر 22 عاماً تتمتع بجمال ظاهري واضح ، وقامت بنشر مجموعة من صورها الشخصية في الإعلان ، وقالتها صراحةً في الإعلان : أيها الناس أنا فتاة عذراء ، ولم أقم بعمليات جراحية ، ولكم الحق أن تتأكدوا تماماً من أنه غشاء أصلي ، وكما تعلمون أن هذا الأمر لفتاة مثلي في هذا المجتمع الأمريكي نادر الوجود ، لذلك أنا أفتح باب المزايدة على بكارتي . وبالفعل فتحت المزاد على ألف دولار فدخل المزاد كما قالت صحيفة الميرور عشرة آلاف شخص من جميع أنحاء العالم ، وبدأت المزايدة على شرف ناتالي ، وأخذ سعر شرف ناتالي في الصعود بسرعة الصاروخ من ألف دولار حتى وصل إلى ثلاثة ملايين دولار أمريكي بالتمام والكمال . ولكن جاءت لحظة الحسم حين دخل المزاد أحد رجال الأعمال الاستراليين ، وقالها بأعلى صوته في المزاد : أنا وبس ده مفيش غيري قيمه وسيما وبالاسترليني . وقدم عطائه 2.5 مليون جنيه إسترليني أي ما يوازي 5 مليون دولار أميركي أي أكثر من 27 مليون جنيه مصري . ليست المشكلة يا سادة في هذه الفتاة التي باعت شرفها وقبضت الثمن فهي مثلها مثل آلاف الفتيات في العالم العاملين في مجال الدعارة واللواتي يبعن شرفهن وعرضهن ولحمهن الرخيص ليل نهار من أجل المال ، فهذا الأمر يبدوا عادياً للغاية في وسط هذه المجتمعات المنحطة والمنهارة أخلاقياً . والتي لا تعرف لا شرف ولا أخلاق ولا دين ، وأنا أقول أنه وعلى الرغم من ضخامة المبلغ التي حصلت عليه هذه الفتاة الحقيرة ، إلا أنه ثمن بخس للغاية ، ولكنها على أية حال قبضت ثمن شرفها مثلها مثل غيرها ، وحسابهن يوم القيامة عند من لا يغفل ولا ينام . ولكن المشكلة فيمن يبع شرفه بدون مقابل ، وهو لا يعلم أنه يبيع شرفه أصلاً إما بجهل ، أو بحمق ، أو حتى يعلم أنه يبيعه ولكن الأمر بالنسبة له يسير . وهنا لنا وقفة !! هل الشرف فقط هو عذرية الفتاة أو بكارتها ؟؟ بالطبع لالأن الرجل أيضاً له شرف ، والوطن له شرف ، والأمة لها شرف . أما شرف الرجل فهو كرامته ، وعرضه ، وأهله ، ووطنه ، وأمته . كل ذلك هو شرفه . وشرف الوطن هو عزته ، وكرامته ، ورفعته ، وحبات ترابه . وشرف الأمة هو الاستمساك بالأخلاق ، والمبادئ ، والقيم ، والمثل العليا التي حث عليها وعلمنا إياها الدين الحنيف . وعلى ذلك يا سادة يكون الرجل الذي بلا كرامة ، أو الذي تنازل عن كرامته هو رجل بلا شرف . والرجل الذي بلا أخلاق ، ولا غيرة ، ولا ضمير هو حتماً رجل بلا شرف . والذي يكذب ، ويدلس ، ويقلب الحقائق ، ويزيف التاريخ ، ويتهم الشرفاء هو أيضاً بلا شرف . والذي باع وطنه ، وخان أمته فذاك هو الذي لا يعرف للشرف اسماً ولا رسماً . كم واحد منا باع شرفه دون أن يدري ، وكم واحد قبض الثمن الحرام ، وأكل به السحت ، ونزل في بطنه ، وهو يحسب أنه هنيئاً مريئاً على قلبه ، وهي في الأصل جمرات من نار تغلي منها بطنه ، وتصرخ بأعلى صوتها أرجووووووك ارحمني كفاك حراما ً. كم واحد منا قال كلمة حق عند سلطان جائر ، وكم واحد منا باع شرفه وقال كلمة نفاق من أجل وهم كاذب ، وحلم غادر ، أو كرسي زائل ليربح في النهاية قلب بلا ضربات لأنه قد مات . كم منا ناتالي في ثوب الشرفاء ، وهم عديمو الشرف بل أنهم لم يعرفوا يوماً للشرف طريقاً ، ولا عنواناً .كم واحد منا باع ضميره ، وباع قلمه ، وباع كرامته ، وباع كل شئ شريف ومحترم في حياته فلم يبق له إلا الخزي والعار والخسة . كم واحد منا باع شرف أمته ، وشرب نخبها حتى الثمالة ، فدارت رأسه يميناً ويساراً فأصبح لا يفرق بين الرجولة والنذالة ، وبين الوطنية والعمالة . كم واحد منا ارتمى في أحضان غريبة يحسبها حبيبة ، ولكنها كانت خائنة عميلة تنهش في لحم الأمة ، تشرب من دمها على مرأى ومسمع منه ومن كل الدنيا . غير مكترث بصراخ الصغير ، ولا بدموع الكبير ، حتى أصبح الصغير أمام عينيه أشلاء ، ومن بقي من الكبير ينتظر البحث عن الدواء إن كان أصلاً من الأحياء . كم واحد منا علا صوته بالباطل ، وكمم أفواه الحق ، وصفق لألسنة الضلال ، وصادر فكر المخلصين حتى لا يسمع لهم صوت . فسمح للكاذبين بالنهيق ولم يجعل للصادقين أي وجود أو بريق . كم واحد منا تكلم بلسان عدوه ، وسمع بأذن عدوه ، ونظر بعيون عدوه ، وقال فكر ورأي عدوه فمن كثرة حبه لعدوه أصبح الشرفاء لا يفرقون بينه وبين عدوه ، فقد تبدلت الحقائق وانقلبت الموازين فأصبح الضحايا والمعتدى عليهم هم المجرمين المعتدين ، وهم وعدوهم الضحايا الأبرياء . خبروني بالله عليكم كم واحد منا فعل كما فعلت ناتالي وعرض شرفه للبيع في سوق النخاسة والوضاعة ؟ فليكن جواب كل واحد منكم في طيات قلبه وليشهد عليه ضميره .

17‏/01‏/2009

النيابة تتهم 10 مسيحيين فى قضية سرقة أطفال أيتام باستخدام دار خدمات قبطية

أعلن المستشار عبدالمجيد محمود النائب العام تفاصيل قرار الإحالة فى قضية مافيا ببيع وشراء الأطفال حديثى الولادة، والمتهم فيها 11 شخصا سبق وأن صدر قرار إحالتهم للمحاكمة الجنائية أمس.وكشفت تفاصيل قرار الإحالة أن عشرة من المتهمين في القضية مسيحيي الديانة استخدموا دارا قبطية للخدمات الاجتماعية لتسهيل شراء أطفال مودعين بدار لرعاية الأيتاموقالت النيابة أن المتهمين وهم : مريم راغب مشرقى رزق الله (محبوسة) وجورج سعد لويس غالى (محبوس) و جميل خليل بخيت جاد الله (محبوس) و ايريس نبيل عبدالمسيح بطرس (محبوسة) و لويس كونستنتين أندراوس (محبوس) و رأفت عطاالله (هارب) و سوزان جين هاجلوف (محبوسة) و مدحت متياس بسادة يوسف (محبوس) و جوزفين القس متى جرجس (هاربة) و عاطف رشدى امين حنا (هارب) بالاضافة الى متهم مسلم واحد هو أشرف حسن مصطفى مصطفى (محبوس).ونسبت النيابة العامة للمتهمين ، أنهم باعوا وسهلوا بيع الطفلين الكسندر البالغ من العمر شهرين تقريبا وفيكتوريا البالغة من العمر شهرين تقريبا للمتهمين ايريس نبيل وزوجها لويس كونستنين مقابل مبلغ نقدى بغرض التبنى المحظور قانونا فى مصر، وقال قرار الاحالة ان المتهمة ايريس وزوجها لويس حال اتفقا اثناء وجودهما بالولايات المتحدة الامريكية مع المتهمة الأولى مريم راغب بواسطة جميل خليل المتهم الثالث على شراء طفلين ذكر وأنثى حديثى الولادة مقابل مبلغ نقدى قدره 26 ألف جنيه.وأوضحت النيابة أن المتهمة الأولى مريم راغب اتفقت مع المتهم الثانى جورج سعد الذى يعمل طبيب أمراض نساء وتوليد على تدبير الطفلين ، وقام الاخير على إثر ذلك بتوليد سيدتين مجهولتين فى مستشفى "الاندلس الخاصة" الكائنة فى 14 شارع الوحدة العربية بجسر السويس، وحرر شهادات مزورة تفيدان بقيامه بتوليد المتهمة الرابعة ايريس نبيل لهذين الطفلين وسلم جورج الطفلين وشهادتى التوليد الى المتهمة الأولى مريم راغب، التى احتفظت بها فى جمعية (بيت طوبيا للخدمات الاجتماعية) التى تشرف عليها لاشرافها.وأضافت النيابة أن المتهمين ايريس ولويس استخرجا شهادات ميلاد وجوازات سفر مزورة للطفلين وقدماها للسفارة الامريكية بالقاهرة تمهديا لسفرهما الى الولايات المتحدة الامريكيةوبصحبتهما الطفلين،..و نسبت النيابة للمتهمين الثانى والرابعة والخامس أيضا،أنهم اشتركوا مع موظفين عموميين حسنى النية بحسب وصف قرار الاحالة وهم موظفى مكتب صحة زهراء عين شمس فى تزويرمحررات رسمية هى شهادة ميلاد رقم ( 1985 ) الصادرة من مكتب صحة زهراء عين شمس باسم الطفلة فيكتوريا لويس كونستنتين أندراوس والنماذج المعدة للتبليغ عنالولادة، وشهادة الميلاد رقم (1986) الصادرة من مكتب صحة زهراء عين شمس والنماذجالمعدة للتبليغ عن الولادة باسم الطفل الكسندر لويس كونستنتين أندراوس.ونسبت النيابة أيضا للمتهمين جورج سعد وايريس نبيل ولويس كونستنتين انهما اشتركا فى تزوير جوازى السفر باسم الطفلين الكسندر وفيكتوريا لويس كونستنتين أندراوس ومستندات استخراجهما من مكتب جوازات الأميرية بعد ان قدما لمصلحة الجوازات شهادتى الميلاد المزورتين كما نسبت للمتهمين السادس رأفت عطاالله، والسابعة سوزان جين، والثامن مدحت متياس أنهم اشتركوا مع موظفى مكتب صحة زهراء عين شمس فى تزوير محررات رسمية هى شهادة الميلاد رقم ( 458 ) الصادرة من مكتب صحة زهراء عين شمس باسم الطفل ماركو مدحت متياس بسادة ونماذج التبليغ عن الولادة وسجل قيد المواليد الخاص بمكتب صحة الزهراء بعين شمس حال تحريرها المختص بوظيفته.وأوضحت النيابة أن المتهمين جعلوا واقعة مزورة فى صورة واقعة صحيحة بأن قدموا إلى الموظفين بمكتب الصحة المذكور اخطار الولادة المزور الصادر من رأفت عطاالله، فأثبت الموظفون تلك البيانات بالسجلات عهدتهمثم قاما بتقديم الشهادات المزورة للطفل المسمى ماركو مدحت متياس بسادة الىللسفارة الامريكية بالقاهرة للحصول على تأشيرة دخول للطفل المذكورالى الولايات المتحدة الامريكية.واكدت النيابة ان المتهمة التاسعة جوزفين القس متى والمتهم العاشر عاطف رشدى اشتريا الطفلة مريم عاطف رشدى أمين البالغة من العمر شهرين تقريبا من مجهول مقابل مبلغ نقدى قدره حوالى عشرة الاف جنيه بغرض التبنى المحظور قانونا، وتسلمت جوزفين الطفلة المذكورة بعد سداد ثمنها، ثم استحصلت عقب ذلك على اخطار ولادة حرره المتهم الحادى عشر أشرف حسن، يفيد قيامه - على غير الحقيقة – بتوليد الطفلة المذكورة من المتهمة، فتمكنت بذلك من استخراج شهادة ميلاد مزورة للطفلة موضوع التهمة عاشرا وقدمتها للسفارة الامريكية بالقاهرة لاتخاذ اجراءات سفرها للولايات المتحدة الامريكية.وأشارت النيابة العامة فى معرض قرار الإحالة إلى أن المتهمين التاسعة جوزفين القس متى، والعاشر عاطف رشدى، والحادى عشر أشرف حسن - وهم ليسوا من أرباب الوظائف العمومية - اشتركوا مع موظفين عموميين حسنى النية (موظفى مكتب صحة روض الفرج أول) بطريق المساعدة فى تزوير محررات رسمية هى شهادة الميلاد رقم ( 456 ) الصادرة من مكتب صحة روض الفرج باسم الطفلة/ مريم عاطف رشدى أمين ونماذج التبليغ عن الولادة.و نسبت النيابة للمتهم الحادى عشر أشرف حسن مصطفى ايضا ارتكابه تزويرا فى محررات عرفية بأن حرر إخطارات ولادة على خلاف الحقيقة لكل من ايريس نبيل للطفلين المسميين فيكتوريا والكسندر لويس كونستنتين، وسوزان جين للطفل المسمى ماركو مدحت متياس بسادة، لتقديمها للسفارة الامريكية لتسهيل حصولهم على تأشيرة دخول الاطفال للولايات المتحدة الامريكية، وإخطار ولادة للطفلة المسماة/ مريم عاطف رشدى أمين لتقديمها لمكتب صحة روض الفرج لإستخراج شهادة الميلاد المزورة على النحو المبين بالتحقيقات.ونسبت النيابة العامة للمتهمين جميعا أيضا أنهم عزوا زورا الاطفال الكسندر لويس كونستنتين وفيكتوريا لويس كونستنتين وماركو مدحت متياس بسادة ، ومريم عاطف رشدى أمين إلى غير والداتهم وقالت النيابة إن المتهمين إرتكبوا الجنايات والجنح المؤثمة طبقا لمجموعة من مواد قانون العقوبات وقانون الطفل بتعديلاته الأخيرة لسنة 2008 ، مطالبة بإخطار الإدارة العامة لنجدة الطفل بالمجلس القومى للطفولة والأمومة بمذكرة تفصيلية عن الواقعة لإتخاذ شئونها حيال تعرض الأطفال سالفى الذكر للخطر فى ضوء أحكام القانون رقم 12 لسنة 1996 بشأن الطفل المعدل بالقانون 126 لسنة 2008 .و قررت النيابة العامة أيضا إخطار وزارة الصحة لاتخاذ شئونها نحو الاطفال المودعين بدار الاورمان لرعاية الايتام وإخطار وزارة التضامن الإجتماعى لإتخاذ شئونها بشان مدى التزام جمعية بيت طوبيا للخدمات الاجتماعية بأحكام القوانين واللوائح المنظمة لنشاطها وإدارتها وأحكام النظام الأساسى الخاص بها، وأيضا إخطار نقابة الأطباء بشان الوقائع المسندة للأطباء المتهمين فى تلك القضية والإجراءات التى تمت حيالهم.

16‏/01‏/2009

زعماء خمس منظمات قبطية يشاركون في مظاهرات ويلتقون خامات يهود لمباركة المذابح الإسرائيلية ضد الفلسطينيين في غزة

كتب حسين البربري (المصريون):
أبدت خمس من منظمات أقباط المهجر، تأييدها للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وشاركت في وقفات تأييد نظمها منظمات صهيونية بالولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا، دعت لمساندة إسرائيل في حربها المتواصلة منذ ثلاثة أسابيع، التي أسفرت عن استشهاد أكثر من ألف فلسطيني وإصابة أكثر من ثلاثة آلاف آخرين.ومن بين تلك المنظمات، الجمعية الوطنية القبطية بواشنطن التي يرأسها المحامي القبطي موريس صادق، والذي سبق أن وجه رسالة استغاثة لرئيس الوزراء الإسرائيلي السابق آرييل شارون إبان أزمة وفاء قسطنطين.والتقى صادق بعدد من الخامات اليهود في واشنطن الأسبوع الماضي وأعلن تأييده الحرب الإسرائيلية على الفلسطينيين، كما بعث برسائل عبر البريد الإلكتروني لأعضاء بالكونجرس الأمريكي يحضهم فيها على الفلسطينيين، ومثلها لعدد كبير من الإعلاميين والصحفيين المصريين.فيما أعلنت منظمة الأقباط المسيحيون بكاليفورنيا، التي يرأسها منير بشاي تأييدها لإسرائيل، وشنت هجوما عنيفا على حركة "حماس" والفلسطينيين والدول العربية والإسلامية من خلال نشرة صحفية تصدرها باللغة الإنجليزية والعربية. كما أعلنت منظمة "أقباط متحدون أستراليا" التي ترأسها نادية غالى التي تعمل مذيعة في الإذاعة الاسترالية تأييدها لإسرائيل والتقت بعدد من يهود استراليا وأبدت استعدادها للخروج معهم في مظاهرات تأييد لإسرائيل.وفي باريس، التقى عدد كبير من أعضاء منظمة الهيئة القبطية الفرنسية التي يرأسها عادل جورجي مع حاخامات يهود في بداية الحرب الإسرائيلي على قطاع غزة، وأعلنوا تأييدهم للحرب الإسرائيلية وعرضوا المساعدة والدعم.وعادل جورجي يعتنق الفكر اليساري وهو خبير في الترميم، وكانت هناك شراكة بينه وبين مايكل منير لكنها انقطعت بعدما عاد الأخير إلى مصر دون دعوة أحد القائمين على الهيئة القدسية للذهاب معه.كما أن هناك بعض المنظمات القبطية التي لم تشارك في أي مظاهرات أو تأييد لإسرائيل أو فلسطين، وارتضت بدور المشاهد، ومنها منظمة أقباط متحدون بلندن التي يرأسها إبراهيم حبيب، ومنظمة أقباط الولايات المتحدة التي يرأسها مايكل منير، ومنظمة التجمع المصري شمال أمريكا بكندا التي يرأسها شريف منصور.

11‏/01‏/2009

لا تجادل ولا تناقش يا أخ جرجس

أي موقف يصدر عن مصر سواء كان بصفة رسمية أو غير رسمية لابد وأن نجد في اليوم التالي تنديداً به من قبل منظمات أقباط المهجر المتصهينة مهما كانت طبيعة هذا الموقف أو هذا القرار.
طبعاً كما ذكرنا سابقاَ هذه المنظمات المتصهينة المرتزقة تحسب نفسها الوصي الأول على نصارى مصر ، الذين يعيشون تحت خط النار وتحت الحصار من قبل الغزاة المسلمين المحتلين ، ولابد أنه سوف يأت اليوم الذين ينالوا استقلالهم بعد طرد كل المسلمين إلى موطنهم الأصلي السعودية ، وأطلقوا لأحلامهم العنان وصالوا وجالوا في سماء التهيؤات ، حتى صمموا علماًً لدولتهم القبطية المزعومة والموجودة فقط في خيالاتهم بل وما نسوا السلام الوطني الذي سرقوا ألحانه من الموسيقار محمد عبد الوهاب . هي دولة مزعومة في عقول أشخاص مرضى ، العجيب أنهم يحسبون أنفسهم ذوي رسمية بعد أن نفختهم بعض المنظمات والهيئات الصهيونية المعروفة ، ومنهم من استمد بعض القوة وعلو الصوت من بعض ذوي النفوذ والقرار في الكونجرس الأمريكي .
يستغلون أي فرصة لإحراج الحكومة أو السلطة بأي شكل وبأي أسلوب لإثبات ضعفها وعجزها عن الحفاظ على حقوق النصارى المطحونين في مصر .
على سبيل المثال لا الحصر ولأول مرة تتخذ وزارة الخارجية المصرية موقفاً مشرفاً يحفظ البقية الباقية من كرامة الدبلوماسية المصرية ، وأرسلت لكل وزارت الخارجية في العالم قرارها الهمام بمنع أي دبلوماسي أجنبي مهما كانت درجته حتى ولو كان وزيراً من دخول الأراضي المصرية دون الحصول على تأشيرة دخول مسبقة من السفارات والقنصليات المصرية في الخارج .
طبعاً وزارة الخارجية اتخذت هذا القرار الصائب والصارم لأن الدبلوماسي المصري يضطر إلى الحصول على تأشيرة لأي دولة يدخلها وقد يرفض طلبه وأصبح للأسف الشديد لا مكانة ولا وضع له كشخص دبلوماسي يمثل وطنه في الخارج ، مما جعل وزارة الخارجية المصرية تتخذ هذا القرار الذي كما قلنا يحفظ كرامة الدبلوماسية المصرية .
وأرسلت وزارة الخارجية خطابات موجهة إلى كل نظيراتها في العالم تطلعها على هذا القرار ، وتقول لها إن أردتم اتفاقية المعاملة بالمثل وتكون هناك حرية المرور لدبلوماسينا في أراضيكم ودبلوماسيكم في أراضينا فنحن على أتم الاستعداد .
وقامت مصر بتنفيذ القرار في ساعته ومنعت في يوم واحد دبلوماسيان أوروبيان من الدخول وقالت عليكما الحصول على تأشيرة مسبقة من السفارات المصرية وبصراحة يستاهلوا .
المهم حتى لا أطيل عليكم أراد وزير العمل السويدي سفن اوتو ليتورين قضاء أجازة عيد ميلاد يسوع في شرم الشيخ بصحبة صديقته .
وجاء متبختراً راسم الموقف بشدة وعايش الدور جداً على عشيقته بصفته وزيراً في بلده وقادم إلى إحدى الدول النامية ليقضي فيها إجازته التي بدورها سوف تفتح ذراعيها له ولعشيقته وسوف تستقبله استقبال الملوك .
وصل مطار شرم الشيخ يوم الاثنين قبل الماضي متبطأً يد عشيقته وإذ به يجد المصريون في المطار يمنعونه من الدخول إلى الاراضي المصرية .
عفواً سيادة الوزير أين تأشيرة الدخول ؟
تأشيرة ماذا !! أليست مصر تسمح بالدخول إلى أراضيها بدون تأشيرة ؟؟
نعم هذا صحيح ولكنه مع المواطنين العاديين وليس مع الدبلوماسيين
فرد الوزير قائلاً حسناً ولكني وزير
نعم نعلم أنك وزير ولكنك لست في مهمة رسمية ولست قادماً إلى مصر بصفتك وزير ولا تحمل خطاب مهمتك الرسمية الذي يكفل لنا استقبالك الاستقبال الرسمي الذي يليق بكم ، الآن يظهر لنا أنكم قادمون بصفة شخصية وفي إجازة خاصة .
أصبح سيادة الوزير في موقف لا يحسد عليه ومنظره أصبح نيلة جداً أمام صديقته التي يبدوا أنها هي التي نحسته .
المهم قال الوزير للسلطات المصرية في مطار شرم الشيخ وما الحل ؟
قالوا له إنه قرار سيادي من وزارة الخارجية بمنع دخول أي دبلوماسي مهما كانت درجته بدون الحصول على تأشيرة دخول من السفارات المصرية في الخارج .
لابد عليك من الرجوع إلى بلدك ثم الحصول على تأشيرة دخول من السفارة المصرية في ستوكهولم وحينها مرحباً بك في مصر .
بعد كل هذا الحوار اضطروزير العمل السويدي الرجوع إلى نفس الطائرة العائدة إلى السويد دون أن يتباطأ يد صديقته هذه المرة كان يمشي وهي خلفه بحوالي متر، وصعدا إلى الطائرة وعادا إلى بلدهما وانتصرت السيادة المصرية في النهاية في تطبيق قانون أقرته وطبقته على الكل مهما كانوا .
صراحة يا سادة هذا شئ جيد جداً ويسعد أي مصري وسط الأحزان الذي تمر به ووسط البلاوي والمصائب التي تعتصره ليل نهار في هذه البلد .
ولكن هذا الموقف ما أعجب البشوات في منظمات أقباط المهجر المتصهينة ، وبعد نشر الخبر في بعض الصحف المصرية يوم الثلاثاء خرجت علينا أبواقهم المسمومة يوم الأربعاء والخميس تندد بموقف مصر ، وتعتبر أن ما فعلته السلطات المصرية في مطار شرم الشيخ جريمة لا تغتفر ، وتصرفات غير مسئولة ، إذ كيف تفعل ذلك مع هذا الرجل وأنهم بذلك يدمرون السياحة وسمعة البلد وما إلى ذلك من كلام أجوف ليس له أية قيمة ,
تذكرت موقفهم بعد ضرب الصحفي العراقي منتظر الزيدي لبوش بالحذاء في المؤتمر الصحفي الشهير ، خرجت منظمات أقباط المهجر تندد بهذا الفعل الوحشي من قبل الصحفي العراقي ، ووصفت العرب كلهم بالهمجية وأن آخرهم حذاء .
طبعاً على أساس أن بوش هو الحمامة الوديعة الرجل الرقيق الجميل الذي يبكيه بشده منظر طفل عراقي يبكي ، بوش الذي جاء خصيصاً إلى العراق ليقدم هداياه وعطاياه للشعب العراقي , هذا هو بوش في نظرهم .
طبعاً نددت منظمات أقباط المهجر بفعل منتظر الزيدي ومحاولته الفاشلة في ضرب بوش بالحذاء ولم تندد ولو مرةً واحدة في تاريخها بفعل سيدهم بوش في غزوه للعراق لنهب ثرواتها وزرع الخوف والرعب في قلوبهم ، كما لم تندد ولو مرةً واحدةً بتسببه في قتل مليون ومائتي ألف نفس في العراق خلال ثلاث سنوات فقط والأسباب لا تخفى على أحد دع الناس تأكل عيش يا سيدي ، ولا تجادل ولا تناقش يا أخ جرجس .

09‏/01‏/2009

أروع ما نظم من شعر عن رحيل بوش لفاروق جويدة : ارحلْ.. وعارُكَ فى يديكْ

كل الذى أخفيته يبدو عليكْ
فاخلع ثيابك وارتحل
ْاعتدتَ أن تمضى أمامَ الناسِ يوماً عارياً
فارحل وعارُكَ فى يديكْ
لا تنتظر طفلاً يتيماً بابتسامته البريئة
أنْ يقبِّلَ وجنتيكْ
لا تنتظر عصفورةً بيضاءَ تغفو فى ثيابكَ
ربما سكنتْ إليكْ
لا تنتظر أُمّاً تطاردها دموعُ الراحلين
َلعلها تبكى عليكْ
لا تنتظر صفحاً جميلاً
فالدماءُ السودُ مازالت تلوث راحتيكْ
وعلى يديكَ دماءُ شعبٍ آمنٍ
مهما توارتْ لن يفارق مقلتيكْ
كل الصغار الضائعين
على بحارِ الدم فى بغدادَ صاروا.
.وشمَ عارٍ فى جبينكَ
كلما أخفيتَه يبدو عليكْ
كل الشواهد فوقَ غزةَ والجليلَ
الآن تحمل سخطَها الدامى
وتلعنُ والديكْ
ماذا تبقى من حشود الموتِ
فى بغدادَ.. قلْ لى
لم يعد شىء لديكْ
هذى نهايتك الحزينة
بين أطلال الخرائبِ
والدمارُ يلف غزةَ
والليالى السودُ.. شاهدةً عليكْ
فارحل وعاركَ فى يديكْ
الآن ترحل غير مأسوفٍ عليكْ..
■ ■ ■
ارحل وعارُكَ فى يديكْ
انظرْ إلى صمتِ المساجدِ
والمنابر تشتكى
ويصيحُ فى أرجائها شبحُ الدمار
انظرْ إلى بغدادَ تنعى أهله
اويطوفُ فيها الموتُ من دارٍ لدارْ
الآن ترحلُ عن ثرى بغدادَ
خلفَ جنودك القتلى
وعارك أى عارْ
مهما اعتذرتَ أمامَ شعبكَ
لن يفيدكَ الاعتذارْ
ولمن يكونُ الاعتذارْ
؟للأرضِ.. للطرقاتِ.. للأحياءِ..للموتى..
وللمدنِ العتيقةِ.. للصغارْ؟!
ولمن يكونُ الاعتذارْ؟
لمواكب التاريخ.. للأرض الحزينةِ
للشواطئِ.. للقفارْ؟!
لعيونِ طفلٍ
مات فى عينيه ضوءُ الصبحِ
واختنقَ النهارْ؟!
لدموعِ أمّ
ٍلم تزل تبكى وحيدا
صارَ طيفاً ساكناً فوق الجدارْ؟!
لمواكبٍ غابت
وأضناها مع الأيام طول الانتظارْ؟!
لمن يكون الاعتذار؟
لأماكنٍ تبكى على أطلالها
ومدائن صارت بقايا من غبارْ؟
!للّهِ حين تنام
فى قبر وحيداً.. والجحيمُ تلال نارْ؟!!
■ ■ ■
ارحل وعارك فى يديكْ
لا شىء يبكى فى رحيلك..
رغم أن الناس تبكى عادة
عند الرحيلْ
لا شىء يبدو فى وداعك
لا غناءَ.. ولا دموعَ.. ولا صهيلْ
مالى أرى الأشجار صامتةً
وأضواءَ الشوارعِ أغلقتْ أحداقها
واستسلمتْ لليلِ.. والصمتِ الطويلْ
مالى أرى الأنفاسَ خافتةً
ووجهَ الصبح مكتئبا
ًوأحلاماً بلون الموتِ
تركضُ خلفَ وهمٍ مستحيل
ْاسمعْ جنودكَ
فى ثرى بغدادَ ينتحبون فى هلعٍ
فهذا قاتلٌ.. ينعى القتيلْ..
جثث الجنودِ على المفارقِبين
بين مأجورٍ يعربدُ
أو مُصاب يدفنُ العلمَ الذليلْ
ماذا تركتَ الآن فى بغدادَ من ذكرى
على وجه الجداولِ..
غير دمع كلما اختنقتْ يسيل
ْصمتُ الشواطئ.. وحشةُ المدن الحزينةِ..
بؤسُ أطفالٍ صغارٍ
أمهات فى الثرى الدامى
صراخٌ.. أو عويلْ..
طفلٌ يفتش فى ظلام الليلِ
عن بيتٍ توارى
يسأل الأطلالَ فى فزعٍ
ولا يجدُ الدليل
ْسربُ النخيل على ضفافِ النهر يصرخ
هل تُرى شاهدتَ يوماً..
غضبةَ الشطآنِ من قهرِ النخيلْ؟!
الآن ترحلُ عن ثرى بغداد
َتحمل عارك المسكونَ
بالنصر المزيفِ
حلمَكَ الواهى الهزيلْ..
■ ■ ■
ارحلْ وعارُكَ فى يديكْ
هذى سفينَتك الكئيبةُ
فى سوادِ الليل ترحل
ُلا أمانَ.. ولا شراعْ
تمضى وحيداً فى خريف العمر
ِلا عرشٌ لديكَ.. ولا متاعْ
لا أهلَ.. لا أحبابَ.. لا أصحابَ
لا سنداً.. ولا أتباعْ
كلُّ العصابةِ فارقتكَ إلى الجحيمِ
وأنت تنتظرُ النهايةَ..
بعد أن سقط القناعْ
الكونُ فى عينيكَ كان مواكباً للشرِّ..
والدنيا قطيعٌ من رعاعْ
الأفق يهربُ والسفينةُ تختفى
بين العواصفِ.. والقلاعْ
هذا ضميرُ الكون يصرخُ
والشموعُ السودُ تلهثُ
خلفَ قافلةِ الوداعْ
والدهر يروى قصةَ السلطانِ
يكذبُ.. ثم يكذبُ.. ثم يكذبُ
ثم يحترفُ التنطُّعَ.. والبلادةَ والخداعْ
هذا مصيرُ الحاكمِ الكذابِ
موتٌ.. أو سقوطٌ.. أو ضياعْ
■ ■ ■
ما عاد يُجِدى..
أن تُعيدَ عقاربَ الساعاتِ..
يوماً للوراءْ
أو تطلبَ الصفحَ الجميلَ..
وأنت تُخفى من حياتكَ صفحةً سوداءْ
هذا كتابك فى يديكَ
فكيف تحلم أن ترى..
عند النهايةِ صفحةً بيضاءْ
الأمسُ ماتَ..
ولن تعيدَك للهدايةِ توبةٌ عرجاءْ
وإذا اغتسلتَ من الذنوبِ
فكيف تنجو من دماء الأبرياء
ْوإذا برئتَ من الدماءِ..
فلن تُبَرئَكَ السماءْ
لو سالَ دمعك ألفَ عامٍ
لن يطهرَكَ البكاءْ
كل الذى فى الأرضِ
يلعنُ وجهكَ المرسومَ
من فزعِ الصغارِ وصرخة الشهداءْ
أخطأتَ حين ظننتَ يوما
ًأن فى التاريخ أمجاد
اًلبعضِ الأغبياءْ..
■ ■ ■
ارحلْ وعاركَ فى يديكْ
وجهٌ كئيبٌ
وجهك المنقوشُ
فوق شواهدِ الموتى
وسكان القبو
رْأشلاءُ غزةَ
والدمارُ سفينةٌ سوداءُ
تقتحمُ المفارقَ والجسورْ
انظر إلى الأطفال يرتعدون
فى صخب الليالى السود..
والحقدُ الدفينُ على الوجوهِ
زئيرُ بركانٍ يثورْ
وجهٌ قبيحٌ وجهك المرصودُ
من عبثِ الضلالِ.. وأوصياءِ الزورْ
لم يبق فى بغداد شىءٌ..
فالرصاصُ يطل من جثثِ الشوارع
والرَّدَى شبحٌ يدورْ
حزن المساجد والمنابرِ تشتكى
صلواتُها الخرساءُ..
من زمنِ الضلالةِ والفجورْ
■ ■ ■
ارحلْ وعاركَ فى يديكْ
ما عاد يُجدى
أن يفيقَ ضميركَ المهزومُ
أن تبدى أمامَ الناسِ شيئاً من ندم
ْفيداكَ غارقتانِ فى أنهار دمْ
شبحُ الشظايا والمدى قتلى
ووجه الكونِ أطلالٌ.. وطفل جائع
ٌمن ألفِ عامٍ لم ينمْ
جثثٌ النخيل على الضفافِ
وقد تبدل حالُها
واستسلمتْ للموتِ حزناً.. والعدمْ
شطآن غزةَ كيف شردها الخرابُ
ومات فى أحشائها أحلى نغمْ
وطنٌ عريق كان أرضاً للبطولةِ..
صار مأوىً للرممْ
الآن يروى الهاربونَ من الجحيم
ِحكايةَ الذئبِ الذى أكل الغنمْ:
كان القطيع ينام سكراناً
من النفطِ المعتَّقِ
والعطايا.. والهدايا.. والنعمْ
منذ الأزل
ْكانوا يسمونَ العربْ
عبدوا العجولَ.. وتَوَّجوا الأصنامَ..
واسترخت قوافلُهم.. وناموا كالقطيع
وكل قافلةٍ يزينها صنمْ
يقضون نصفَ الليلِ فى وكرِ البغايا..
يشربونَ الوهمَ فى سفحِ الهرمْ
الذئب طافَ على الشواطئ
أسكرته روائحُ الزمنِ اللقيطِ
لأمةٍ عرجاء قالوا إنها كانت ـ وربِّ الناس
ـمن خير الأممْ..
يحكون كيف تفرعنَ الذئبُ القبيحُ
فغاصَ فى دم الفراتِ..
وهام فى نفطِ الخليج..
وعَاثَ فيهم وانتقم
ْسجنَ الصغارَ مع الكبارِ..
وطاردَ الأحياءَ والموتَى
وأفتى الناسَ زوراً فى الحرمْ
قد أفسدَ الذئبُ اللئيمُ
طبائعَ الأيام فينا.. والذممْ
الأمةُ الخرساءُ تركع دائما
ًللغاصبين.. لكل أفاق حكمْ
لم يبق شىء للقطيعِ
سوى الضلالة.. والكآبةِ.. والسأمْ
أطفالُ غزةَ يرسمونَ على
ثراها ألفَ وجهٍ للرحيلِ..
وألفَ وجهٍ للألمْ
الموتُ حاصرهم فناموا فى القبورِ
وعانقوا أشلاءهم
لكن صوتَ الحقِ فيهم لم ينمْ
يحكون عن ذئبٍ حقيرٍ
أطلقَ الفئرانَ ليلاً فى المدينةِ
ثم أسكره الدمارُ
مضى سعيداً.. وابتسمْ..
فى صمتها تنعى المدينةُ
أمةً غرقتْ مع الطوفانِ
واسترختْ سنيناً فى العدمْ
يحكون عن زمنِ النطاعةِ
عن خيولٍ خانها الفرسانُ
عن وطنٍ تآكل وانهزمْ
والراكعون على الكراسى
يضحكون مع النهاية..
لا ضميرَ.. ولا حياءَ.. ولا ندمْ
الذئب يجلسُ خلف قلعته المهيبةِ
يجمع الحراسَ فيها.. والخدمْ
ويطلُ من عينيه ضوءٌ شاحب
ٌويرى الفضاء مشانقا
ًسوداءَ تصفعُ كل جلادٍ ظلمْ
والأمةُ الخرساءُ
تروى قصةَ الذئبِ الذى
خدعَ القطيعَ..
ومارسَ الفحشاءَ.. واغتصبَ الغنمْ
■ ■ ■
ارحلْ وعاركَ فى يديكْ
مازلت تنتظر الجنود العائدينَ..
بلا وجوه.. أو ملامحْ
صاروا على وجه الزمانٍ
خريطةً صماءَ تروى..
ما ارتكبتَ من المآسى.. والمذابح
قد كنت تحلمُ أن تصافحهم
ولكن الشواهدَ والمقابرَ لا تصافِحْ
إن كنتَ ترجو العفو منهم
كيف للأشلاءِ يوماً أن تسامحْ
بين القبورِ تطل أسماءٌ..
وتسرى صرخةٌ خرساءُ
نامت فى الجوانحْ
فرقٌ كبيرٌ.
بين سلطانٍ يتوِّجُه الجلالُ
وبين سفاح تطارده الفضائحْ
■ ■ ■
الآن ترحل غيرَ مأسوفٍ عليكْ
فى موكبِ التاريخِ
سوفِ يطلُ وجهك
بين تجارِ الدمارِ وعصبةِ الطغيانْ
ارحل وسافرْ..
فى كهوفِ الصمتِ والنسيانْ
فالأرضُ تنزع من ثراها
كلَّ سلطان تجبر.. كلَّ وغْدٍ خانْ
الآن تسكر.. والنبيذ الأسود الملعون
ُمن دمع الضحايا.. من دم الأكفانْ
سيطل وجهك دائماً
فى ساحةِ الموتِ الجبانْ
وترى النهايةَ رحلةً سوداءَ
سطرها جنونُ الحقدِ.. والعدوانْ
فى كل عصر سوف تبدو قصةً
مجهولةَ العنوانْ
فى كل عهدٍ سوف تبدو صورةً
للزيفِ.. والتضليلِ.. والبهتان
ْفى كل عصرٍ سوف يبدو
وجهك الموصومُ بالكذبِ الرخيص
فكيف ترجو العفو والغفرانْ
قُلْ لى بربكَ..
كيف تنجو الآن من هذا الهوانْ؟!
ما أسوأَ الإنسانَ..
حين يبيع سرَّ اللّه للشيطانْ
■ ■ ■
ارحلْ وعاركَ فى يديكْ
فى قصرك الريفى..
سوف يزورك القتلى بلا استئذانْ
وترى الجنودَ الراحلينَ
شريط أحزانٍ على الجدرانْ
يتدفقونَ من النوافذِ.. من حقولِ الموتِأ
فواجاً على الميدانْ
يتسللونَ من الحدائقِ.. والفنادقِ
من جُحُورِ الأرضِ كالطوفان
ْوترى بقاياهمْ بكل مكانْ
ستدور وحدك فى جنونٍ
تسألُ الناسَ الأمانْ
أين المفر وكل ما فى الأرضِ حولكَ
يُعلن العصيانْ؟!
الناسُ.. والطرقاتُ.. والشهداءُ والقتلى
عويلُ البحر والشطآن
والآن لا جيشٌ.. ولا بطشٌ.. ولا سلطانْ
وتعود تسأل عن رجالك: أين راحوا؟
كيف فر الأهلُ.. والأصحابُ.. والجيرانْ؟
يرتد صوتُ الموت يجتاح المدينَة
َلم يَعُدْ أحدٌ من الأعوانْ
هربوا جميعاً..
بعد أن سرقوا المزادَ.. وكان ما قد كانْ!
ستُطِلُّ خلف الأفق قافلةٌ من الأحزانْ
حشدُ الجنودِ العائدينَ
على جناحِ الموتِ
أسماءً بلا عنوانْ
صور الضحايا والدماءُ السودُ..
تنزف من مآقيهم بكل مكانْ
أطلالُ بغدادَ الحزينةِ
صرخةُ امرأةٍ تقاومُ خسةَ السجانْ
صوتُ الشهيدِ على روابى القدسِ..
يقرأ سورةَ الرحمنْ
وعلى امتدادِ الأفقِ
مئذنةُ بلونِ الفجر
ِفى شوقٍ تعانق مريم العذراءَ
يرتفع الأذانْ
الوافدونَ أمامَ بيتكَ
يرفعون رؤوسهم
وتُطل أيديهم من الأكفانْ
■ ■ ■
فاخلعْ ثيابكَ وارتحلْ
وارحل وعارك فى يديكْ
فالأرضُ كل الأرض ساخطةٌ عليكْ

06‏/01‏/2009

إنها حقاً عائلة حقيرة : عائلة الرئيس الأميركي حزينة لموت هرتها


واشنطن:وكالات الأنباء
يقول الخبر
نعت عائلة الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم الاثنين "الهرة الأولى" ويلي التي نفقت عن عمر 18 سنة.وجاء في بيان صادر عن البيت الأبيض أن "الرئيس والسيدة (لورا) بوش و(ابنتيهما) باربارا وجينا حزينون لرحيل هرّتهم اينديا (المعروفة بـ"ويلي")، وأن الهرة البالغة من العمر 18 سنة "نفقت (أمس) الأحد في البيت الأبيض".ولفت البيان إلى أنه عندما كانت باربارا في التاسعة من العمر، أطلقت على الهرة "ويلي" لقب "اينديا" تيمّناً بلاعب كرة المضرب روبن سييرا المعروف بـ"ال اينديو".وعندما انتقلت الفتاتان الى الجامعة، مكثت الهرة التي كانت تدلع باسم "كيتي" مع الرئيس وعقيلته.وأضاف البيان أن "الهرة كانت عضواً محبوباً في عائلة بوش لنحو عقدين من الزمن وسنفتقدها".وذكرت صحيفة "دالاس مورنينغ نيوز اليوم" أن الهرة السوداء عانت في السنوات الأخيرة من منافسة الكلبين بارني وبيزلي.
سبحان الله
الحقير ما نعى شعب غزة وأطفال غزة الأبرياء ونساء غزة الثكالى
ولكن نعى قطة العائلة
إنها حقاً عائلة حقيرة

محكمة مصرية ترفض طلاق مسيحية من زوجها بعد اعتناقه الإسلام

القاهرة - مصطفى سليمان
قضت محكمة الأحوال الشخصية المصرية الاثنين 5 -1 - 2009 برفض دعوى سيدة مسيحية ببطلان عقد زواجها من زوجها المسيحي بسبب اعتناقه الإسلام.وقال مصدر قضائي خاص لـ"العربية.نت" إن هذا الحكم يعتبر الأول من نوعه لأنه استند على قاعدة فقهية معروفة وهي "أنه لا ضرر ولا ضرار".وأكد المصدر "أن إشهار المسيحي لإسلامه ليس سببا لبطلان عقد الزواج لأن الشريعة الإسلامية تبيح للمسلم الزواج من مسيحية". وأضاف "إشهار الزوج إسلامه لا يعد ضررا للزوجة المسيحية، ولذلك فالشريعة الإسلامية تنطبق عليها لأنها تشترط ألا يقع على الزوجة ضرر ما، وهذا لم يحدث للزوجة خاصة أنها لم تذكر ذلك في دعواها".وأشارت حيثيات الحكم إلى "أن إشهار الزوج إسلامه لا يقتضي الطلاق طالما لم يضر بالزوجة".وردا على ما قالته الزوجة في دعواها أن عقد زواجهما كان عقدا كنسيا وموقع عليه من كاهنين مسيحيين، وأن هذا كاف لبطلان العقد خاصة وأن الشريعة تشترط لزواج المسلم أن يوقع على العقد شاهدان مسلمان، قالت المحكمة "إنها تأخذ بنية عقد الزواج عندما كان الزوج مسيحيا ولذلك فكون أن المسلم اعتنق الاسلام بعد زواجه بعقد مسيحي فإن هذا لا يبطله".كانت ليلى حنا قد أقامت دعواها منذ ما يقرب عام طالبة الطلاق من زوجها المسيحي بعد أن تحول إلى الاسلام، وذكرت في دعواها أنه يعاملها معاملة حسنة، وهذا هو ما استندت إليه المحكمة في رفضها للطلاق".