14‏/12‏/2009

قسيسة مصرية متنصرة تهاجم الإسلام في احتفال كنيسة أمريكية بالكريسماس

في سلوك أثار استياء الحضور من المسلمين وغير المسلمين تطاولت قسيسة مصرية متنصرة هجوما على الإسلام في احتفال أقامته كنيسة أمريكية بمناسبة أعياد الميلاد
ونسبت محطة "10 نيوز" التابعة لشبكة إيه بي سي التلفزيونية الأمريكية، إلى عمر، وهو أحد 30 مسلما شهدوا الاحتفال، قوله إنه اعتقد أن ذلك سيكون احتفالية بروح الأعياد تتشاركها الأديان حيث "كان هناك غناء، وكان عرضا رائعا".
غير أنه استدرك القول للمحطة الأمريكية إنه بعد مرور أكثر من ساعة على الحفل الذي أقيم مساء السبت 5 ديسمبر/كانون الأول بكنيسة "أفق السماء" بضاحية لا ميسا بمدينة سان دييجو (جنوب ولاية كاليفورنيا)، اتخذ الحفل منحى آخر حيث جرى تقديم قسيسة من هيئة كهنوتية متنقلة على أنها ستتحدث كضيفة، وكانت سيدة مصرية تحولت إلى المسيحية.
وقالت المحطة الأمريكية نقلا عن عمر إن "السيدة استهزأت بتقاليد المرأة المسلمة الخاصة بارتداء ملابس تغطي جسمها، ثم استهدفت بعد ذلك جوانب من القرآن".
وقال عمر إنها وصفت تعاليم الإسلام بأنها "كلام فارغ".
وقالت المحطة الأمريكية إنه بعد مرور دقائق على كلمة القسيسة، بدأ المسلمون المتواجدون في الانصراف.
وأضافت أن واحدا من المسلمين طلب من مجلس الكنيسة أن يقدم وجهة نظر مقابلة لما قالته القسيسة إلا أن طلبه قوبل بالرفض، مما أدى إلى نوبات صياح متبادلة بينه وأعضاء المجلس".
وقال عمر: "تصاعدت حدة الأمر، تصاعدت جدا. وكان (المسلمون) مستائين، وغاضبين للغاية"، ثم غادروا متعهدين بعدم العودة للكنيسة مجددا.
وقال عمر: "جئنا هنا مسالمين للغاية من أجل الاحتفال. لم نأت هنا لنتعرض للإهانة".
ومن ناحيتها قالت كنيسة "أفق السماء" إنها ببساطة وفرت مكانا للهيئة الكهنوتية ولم تكن تعرف بأمر القسيسة
محمود رؤوف ( بر مصر )

ليست هناك تعليقات: