28‏/09‏/2008

الكنيسة تغلق أديرة وادي النطرون حتي ١٤ أكتوبر بعد شائعة مقتل وفاء قسطنطين

كتب عمرو بيومي

أصدرت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية قراراً بإغلاق أديرة وادي النطرون «الأنبا بيشوي والسريان والبراموس»، اعتباراً من أمس وحتي يوم ١٤ أكتوبر المقبل، خوفاً من تعرض الأديرة والرهبان لعمليات انتقامية كرد فعل لشائعة مقتل وفاء قسطنطين.

وقال الراهب القمص موسي، مدير مقر الأنبا بيشوي بالقاهرة، إن القرار جاء عقب انتشار شائعات بوجود تهديدات لحياة الرهبان بعد أن كثر الكلام في الفترة الأخيرة عن احتمالات تعرض الأديرة والرهبان لعمليات انتقامية كرد فعل علي شائعة أطلقها الدكتور زغلول النجار بأن وفاء قسطنطين التي سبق أن أعلنت إسلامها تم قتلها بالدير.

وأكد القمص موسي أن كل أبواب الأديرة الثلاثة جري إغلاقها ابتداءً من صباح أمس أمام جميع الزائرين سواء كانوا أفراداً أو جماعات، وأنه لا يسمح بالدخول لغير رهبان الأديرة.

وكشف مصدر من داخل دير البراموس - طلب عدم ذكر اسمه - عن اجتماع تم مساء أمس الأول بين قيادات الأديرة الثلاثة تم فيه اتخاذ القرار.

وقال إنه وصلت أخبار من مصادر كنسية موثوقة عن وجود عمليات انتقامية تستهدف الهجوم علي الأديرة خلال الأيام المقبلة، بالإضافة إلي بعض رسائل التهديد التي نشرت علي شبكة الإنترنت.

ومن جانبه أكد الأنبا إبرام، عضو سكرتارية المجمع المقدس للكنيسة القبطية، أسقف الفيوم، أن وفاء قسطنطين بصحة جيدة وتستعد حالياً للظهور علي شاشة التليفزيون.

وأضاف أن وفاء قسطنطين تعيش بالمقر البابوي بدير الأنبا بيشوي بمفردها وبناء علي رغبتها، وأن ابنتها تعيش مع أخوالها بالمنوفية وتقوم بزيارة والدتها أسبوعياً.

المصري اليوم

بعد الحكم بضم الطفلين ماريو وأندرو لحضانة أبيهما المسلم.. جبرائيل يهدد بوقفة احتجاجية والكنيسة تأسف للاستناد للشريعة الإسلامية

كتب هشام سلطان (المصريون):
سدل الستار على مشكلة الطفلين ماريو وأندرو، وقضت حكمت محكمة الأحوال الشخصية الدائرة 24 أحوال استئناف عال الإسكندرية بضمهما إلى حضانة والدهما الذي انفصل عن والدتهما السيدة كاميليا، بسبب إشهار إسلامه، في الوقت الذي كانت تؤكد فيه والدتهما أحقيتها بضمهما إلى حضانتها.وانتقد المستشار نجيب جبرائيل، رئيس الاتحاد المصري لحقوق الإنسان، الحكم القضائي، متسائلا: كيف لطفلين مسيحيين أن يجبرا على العيش مع أبيهما الذي أسلم وتركهما؟، واعتبر هذا الحكم سلاحا لإجبارهما على الإقامة مع والدهما الذي رفضاه.وأوضح جبرائيل أنه سوف يتم عقد مؤتمر الثلاثاء 7 أكتوبر لمناقشة تداعيات هذا الحكم، وسوف نناقش أيضا إقامة واقفة احتجاجية للتعبير عن رفضنا.في حين، عبر الأنبا مرقص أسقف شبرا الخيمة والمسئول الإعلامي بالمجمع المقدس عن أسفه، للاحتكام في النزاع إلى الشريعة الإسلامية وليس القانون المدني، وإن قال إنه لا تعليق على مثل هذه الأحكام، آملا في نقضه في الاستئناف.

الكنيسة القبطية تفتح تحقيقاً سرياً لتحديد شخصية «الأب يوتا» المتطاول علي «الرسول»

كتب عمرو بيومي
كشف مصدر كنسي مقرب من البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، عن فتح الكنيسة القبطية تحقيقاً سرياً لثلاثة من الكهنة المشهورين بالكنيسة، تحوم حولهم الشكوك كون أحدهم هو الأب يوتا، الذي يقوم بسب الإسلام علي مواقع أقباط المهجر بشبكة الإنترنت.
وأشار المصدر إلي أن التحقيق الذي فتح جاء بعد الاستنكار الواسع الذي انتاب مفكرين وكتاباً علي علاقة جيدة بالكنيسة من جراء الرواية، التي نشرها يوتا تحت اسم «تيس عزازيل في مكة» والتي تطاول فيها علي النبي محمد صلي الله عليه وسلم وأهله.
وأوضح المصدر أن التحقيقات استبعدت اسم القمص المشلوح زكريا بطرس، وذلك بعد اعترافه لأحد القيادات الكنسية بأنه ليس الأب يوتا، وأنه لو كان صاحب هذه الكتابات لذيلها باسمه الحقيقي، لأنها مفخرة له ـ علي حد قوله ـ وأضاف: «الكنيسة مقتنعة بذلك، لأن بطرس مفصول من الكنيسة وأسلوبه العدائي معروف، ولن يضار في شيء لو أعلن عن اسمه».
وكشف المصدر عن أن التحقيقات ستعتمد في الوصول إلي شخصية «يوتا» علي بعض المعلومات الواردة من أشخاص موثوق بهم، منهم صاحب إحدي المنظمات القبطية بالولايات المتحدة الأمريكية، التي يكتب عليها الأب «يوتا» بالإضافة إلي المسؤولين عن موقع قبطي آخر لمنظمة شهيرة طلب يوتا الكتابة فيه إلا أنهم رفضوا أسلوبه البذيء، الذي يتعارض مع أهداف منظمتهم وأسلوبها، مما دفعه إلي مهاجمتهم.
وقال المصدر: «التحقيقات حالياً تجري مع ثلاثة كهنة أحدهم شهير جداً ويستقوي بأتباعه ضد أي مخالفات يرتكبها، والثاني شهير بهجومه الحاد علي كل ما هو غير أرثوذكسي، والثالث تم إيقافه أكثر من مرة لانتقاداته العلاقات الإسلامية المسيحية». وأضاف: «الكهنة الثلاثة تبدأ أسماؤهم بـ(م ك ـ م ع ـ ف ج)».
وقال: «نتيجة التحقيقات سترسل للبابا للاطلاع عليها وإبداء رأيه».

27‏/09‏/2008

طفل مسلم عمره خمس سنوات يحفظ القرآن كاملاً ماذا يحفظ اطفالكم يا نصارى ؟

كرم الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة اصغر حافظ للقرآن الكريم علي مستوي العالم وهو الطفل تبارك كامل اللبودي وعمره 5 سنوات.
جاء ذلك خلال الحفل السنوي الكبير الذي أقامته الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم .
وكان أبو الطفل السيد كامل اللبودي قد سافر به لحضور الحفل السنوي الذي تقيمه جمعية تحفيظ القرآن الكريم بجدة ..
والسؤال الذي يجب طرحه الآن ما هو الفرق بين تبارك وبين بقية أطفالنا الذين يقضون معظم أوقاتهم أمام شاشات الفضائيات ..
والإجابة : أنه قليلاً من الاهتمام بالطفل قد يجعل منه عبقريا أو عالما أو حافظا مثل "تبارك" لكتاب الله وهو قمة العبقرية والذكاء ، حفظه الله وبارك فيه ..
فلقد ضرب "تبارك" للبشرية جمعاء

على أن المستحيل شيئ غير موجود في الحياة ، فألا نستطيع أن نجعل من أبنائنا من يماثله أو يفوقه في الحفظ والتميز ..
ولكن لا تزال مشكلة العرب والمسلمين مستعصية في الإهمال و"تكبير الدماغ" كما يقولون ، وعدم إقناع الأطفال منذ نعومة أظفارهم على أن يبرزوا قدراتهم
نقلاً عن مجلة المنار
وانا أقول
ما هو حال اطفال النصارى ؟
وماذا يحفطون ؟
هل يجد الاهل القدرة على تلقين ابناءهم الابرياء نصوص من الكتاب المقدس ليحفظوها او ليعملوا بها ؟
هل يجد الاباء والامهات الشجاعة لعرض نصوص سفر نشيد الانشاد او حزقيال 23 او سفر راعوث امام اطفالهم ؟
هل يستطيع الاهل عرض نصوص الخزي والعار والدعارة والقتل والارهاب وسفك الدماء الموجوده داخل طيات الكتاب المقدس ؟
الحمد لله رب العالمين على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة
والحمد لله الذى انزل لنا كتاباً نشرف به ونفخر به ونحفظه لاطفالنا

لا يمكن وصف ما يحدث الآن في حدوتة وفاء فسطنطين إلا بأنه مسلسل هابط وأن هناك تخبطاً كبيراً

من قبل الكنيسة ورجالها في التعامل مع الملف منذ تصريح د.زغلول النجار بأن وفاء فسطنطين قد قتلت في دير وادي النظرون. عندما نشرنا في الخميس تصريح د.زغلول.. توقعنا أن نهايته مع الكنيسة قد اقتربت وأنه قدم لها رقبته علي طبق من ذهب.. لأنه تحدي وأجزم بأن وفاء قد قتلت.. في هذه الحالة كان المتوقع أن يكون الرد سريعا وحاسماً باظهار وفاء علي أقرب شاشة تليفزيونية من مقر إقامتها.. لهزيمة زغلول بالضربة القاضية ولكن المفاجآت بدأت بخروج نجيب جبرائيل ـ محامي الكنيسة ـ برفع دعوي ضد زغلول.. والادعاء بأن وفاء حية ترزق وبأنها تعيش في مكان ما في القاهرة وهي بصحة جيدة.. وأنه تحدث مع شقيقها ـ وليس معها ـ وأكد أنها بخير.. ولأن ما كنا ننتظره لم يكن دعوي قضائية.. ولم يصدق أحد إدعاءات جبرائيل.. واستمر الملف في الاشتعال.. ومن لم يسمع عنه تسبب جبرائيل في لفت نظره إليه.. وطرحت التساؤلات حول رفض الكنيسة إظهار وفاء.. وقلنا أيضاً هنا في الخميس أن هذا الرفض له احتمالات محددة منها: أنها قتلت فعلاً أو أن هناك مخاوف بأنها لو ظهرت ستحرج الكنيسة بطريقة أو بأخري.. ومرت الأسابيع ولم تحسم الكنيسة الأمر.. في نفس الوقت الذي زاد فيه اهتمام وسائل الإعلام بالموضوع أكثر فأكثر .. حتي فوجئنا بنشر وسائل الإعلام لخبر يؤكد أن البابا وافق علي ظهور وفاء قلسطنطين علي شاشة قناة "أغابي" القبطية الفضائية لاغلاق الجدل حول مصيرها بعد تصريحات زغلول النجار.. خاصة بعد أن قام رهبان الأديرة بابلاغ البابا بخطورة تصريحات زغلول مما قد يعرض سلامتهم للخطر.. لذلك تم تكليف الأنبا بيشوي بالإشراف علي طريقة ظهورها تليفزيونيا من خلال اعداد حلقة علي شكل حوار معها عن كيفية حياتها بالدير بعد اسلامها وعودتها إلي المسيحية مرة أخري.. ولم ينس الخبر أن يؤكد علي أن وفاء مريضة منذ دخولها الدير إلا أن المقدسات في الدير يقمن علي رعايتها وخدمتها.?
استبشرنا خيراً بعد التصريح وقلنا الأزمة ستنتهي مع ظهور وفاء.. رغم أن الخبر ربط ظهورها بقناة أغابي القبطية.. ومن خلال اعداد حلقة وربما تستغرق وقتا لاذاعتها.. وهذا طرح أسئلة جديدة.. فلماذا الظهور علي أغابي فقط ولماذا لا تظهر علي أي فضائية أخري وفي أحد البرامج المشهورة مثل البيت بيتك أو العاشرة مساء أو غيرهما.. ليكون ظهوراً داحضا لأية مزاعم أو شكوك حول مصير وفاء؟ ولماذا تضمن الخبر الاشارة إلي مرض وفاء؟. وأن هذا المرض منذ دخولها للدير.. ومع ذلك ليس مهماً المهم أن يتم الظهور بأي شكل ويغلق الملف.. ولكن هيهات ففي اليوم التالي خبر آخر تنقله معظم وسائل الإعلام يؤكد أن موافقة البابا علي ظهور وفاء في التليفزيون ليست مؤكدة وأن الأمر مازال في طور المناقشة.. إيه الحكاية؟ زادت البلبلة والتساؤلات وزاد عدد المهتمين بالحدوتة.. وزادت أيضاً الأسئلة الافتراضية حسنة النية والخبيثة أيضاً.. فهل نحن أمام سيناريو لتتويه الملف؟.. هل تعجز الكنيسة عن ضمان ظهور آمن لوفاء؟ أم هناك اتفاق لاستمرار المسلسل في إطار سياسة الالهاء والتحذير للتغطية علي قضايا فساد سياسي؟.. أيضاً كان ذلك من ضمن الأسئلة التي طرحت.. بل زاد الأمر سوءاً وتلقيت مكالمة من رجل ادعي أن زوجته كان مسيحية واسلمت وعندما تم عرضها علي لجنة النصح والارشاد رفضت تنظر إلي وجوههم.. ولما طلبوا منها مواجهتهم رفضت بحجة أنهم سيسحروها كما سحروا وفاء قسطنطين وأصابوها بالأمراض وافقدوها تركيزها بالعالم من حولها.?
وبصرف النظر عن صحة ما جاء في المكالمة.. فإنها أيضاً من آثار التعامل السيء من قبل الكنيسة مع هذا الملف منذ بدايته حتي اليوم.. ثم جاء البيان الصدمة للأنبا موسي أسقف الشباب بالكنيسة المرقسية وعضو اللجنة المجمعية والأنبا بيشوي سكرتير المجمع المقدس الذي أكد أن وفاء قسطنطين حية ترزق وتعيش داخل دير الأنبا بيشوي بوادي النظرون.. هذا البيان وبهذه الصيغة يخرج عن وزارة الداخلية أو أي جهة أمنية أخري وليس من رجال دين.?
فماذا يعني مجرد الإعلان أنها تعيش وحية ترزق.. وهذا حسب البيان يكفي لأن يسكت الجميع لا يسأل مرة أخري عن اختفاء مواطنة داخل مؤسسة دينية قبطية.. وإذا استثنينا أن البيان يكذب كل ما جاء بدعوي نجيب جبرائيل.. خاصة أنه أكد وجود وفاء قسطنطين خارج الدير وأنه تحدث مع شقيقها.. وطبعاً حكاية تحدث مع شقيقها كانت لتبرئة نفسه ماذا أظهر عكس ذلك وإلا لماذا لم يتحدث معها شخصياً ويقول أنها بخير.. المهم أن بيان الكنيسة نفي كل المعلومات التي صرح بها جبرائيل.. في تضارب واضح في كل خطوات سيناريو قصة وفاء الذي يشبه البيانات الحكومية التي تصدر لتبرير حادث أو مصيبة.. إما علي طريقة أن مرتكب الحادث مختل عقلياً.. وإما علي طريقة كله تمام يا فندم!! فقد أجاب الأنبا موسي علي عدد من علامات الاستفهام بنفس الطريقة الحكومية فقال نائياً موافقة البابا علي ظهورها تليفزيونياً أنه لم يصلنا شيئاً يفيد موافقة البابا. ولكنها فكرة جيدة ولو حدثت يكون أفضل لأن الكنيسة ليس لديها ما تخفيه وعاد وأكد أن وفاء تمارس طقوس الديانة المسيحية بكامل حريتها وتعيش حالة إيمانية تقترب من الرهبنة.. مؤكداً أنه لا أحد يستطيع إجبارها علي اعتناق المسيحية وإنما اختارتها بمحض إرادتها.. ودافع عن عدم تركها تعيش حياتها بشكل طبيعي مادامت اعتنقت المسيحية باختيارها بقوله: لو عاشت وفاء بشكل طبيعي بين أهلها فثتثار الشكوك وسنكون خائفين عليها من تعرضها لأي مكروه من الجانبين سواء المسيحي والمسلم لذلك اخترنا ـ والكلام للأنبا بيشوي ـ ابعادها إلي مكان ناء تعيش فيه بهدوء وتمارس حياتها الطبيعية بشكل يومي.. كل هذه التصريحات كان الأنبا موسي في غني عنها لو اكتفي بظهور وفاء لدقائق معدودة منذ اليوم الأول لتصريحات النجار حتي ولو لم يكن له حق فيها.. المهم أنها خرجت وهي ليست مجرد تصريحات صحفية عادية إنها تحمل تهمة القتل.. ولا يمكن لاحد أن يقول إن وجود وفاء داخل الكنيسة أمر كنسي أو قبطي داخلي.. لأن تصريح زغلول لفت نظر الرأي العام لقضية هي عامة بالفعل منذ بداية أزمتها.. ومع ذلك لم يتفاعل الرأي العام مع هذه الاتهامات إلا بعد الطناش المتعمد الكنيسة والتضارب فيما خرج منها من ردود لا تتفق مع الواقع ولا تفند اتهاماً.. ومنحت زغلول النجار قوة لم يكن يتخيلها علي الأقل حتي تظهر وفاء تليفزيونياً.. ونعود لتوابع الأزمة وتصريحات الكنيسة ورجالها.. حيث صرح أحد رهبان الأنبا بيشوي أن وفاء قسطنطين مريضة منذ دخولها الدير وحالتها الصحية سيئة جداً.. وأنها ممنوعة من الظهور أو مقابلة أحد إلا بإذن البابا شنودة وأنها تقيم داخل المقر البابوي بالدير.. طيب.. وفاء بصمة جيدة وسيتم تصوير برنامج تليفزيوني معها أم انها مريضة ولا تستطيع؟ إذن التضارب في كل التصريحات.. بالإضافة إلي طول الوقت تسبب في زيادة علامات الاستفهام حول وفاء قسطنطين وهل ماتت أم علي قيد الحياة بصحة جيدة.. أم مريضة.. بل إنه دفع البعض أن يطلق الأراء والتصريحات التي تخلق مزيداً من التوتر فمثل الزوج الذي حكي حكاية زوجته المسيحية السابقة.. خرجت أيضاً منظمة أقباط المهجر بتهديد للمسلمين بأنها تنوي صياغة السيرة المحمدية بصورة كاريكاتورية، ونشرها علي موقعها الالكتروني.. ليس هذا فقط ولكنهم منحوا شيخ الأزهر مهلة شهر للضغط علي الدكتور زغلول ليتراجع عن تصريحاته ومواقفه تجاه العقيدة المسيحية ويقدم اعتذاراً رسمياً بالجريدة الرسمية وإلا سيتم نشر الرسوم!! مرة أخري لا ندافع عن النجار وتصريحاته.. ولكننا أمام اتهام بقتل مواطنة مصرية.. والكنيسة تنفي ذلك شفوياً وكل محاولاتها جاءت غير مقنعة.. رافضة تماماً أن تكشف عن وجه وفاء قسطنطين لينتهي الأمر وتضرب التجار في مقتل.. والغريب أن كل الأطراف المتعلقة بالكنيسة مصرة علي مهاجمة زغلول ولم يقدموا مبرراً واحداً لرفض الكنيسة ظهور وفاء والأغرب أن جمعيات حقوق الإنسان وكل من يتشدق بهذه الحقوق لم تطلق تصريحاً واحداً يتساءل عن مصير وفاء علي غرار اهتمامهم بتعثر نملة في إحدي عزب مركز قطور مثلاً.. فليس لهم إلا مهاجمة كل من يتطاول ويعتدي علي حرية الآخرين وحقوقهم حتي ولو كانت هذه الحقوق غير مقبولة اجتماعياً أو دينياً فهل اختفاء وفاء وانقطاع أخبارها في ظل تصريحات النجار لا يثير حفيظة أحد هذه المراكز الحقوقية والجمعيات والمنظمات الأخري.. خاصة وأنه يدخل ضمن المعتقدات الدينية والحرية الشخصية.. أم أن الأمر له حسابات أخري، فقد سبق وهاج الحقوقيون علي حقوق البهائيين العائدية للمسيحيين والخارجين من الإسلام.. وكل من علي شاكلتهم.. ألا تستحق وفاء بياناً واحداً يطالب بالكشف عن مصيرها.. عموماً وللمرة الألف الموضوع من البداية كان مجرد تصريح لزغلول النجار.. والكنيسة هي التي جعلته قضية رأي عام من خلال طريقة تعاطيها وأؤكد للأنبا موس أن بيانه لا يسكت عدواً ولا حبيباً.. وأن الأمر سيظل معلقاً وسيفتح أبواباً كثيرة ويطرح تساؤلات أكثر ما دامت وفاء قسطنطين مختفية بهذه الطريقة.. والحل الوحيد الذي يغلق هذا الملف إدارة كاميرا التصوير علي وجه وفاء في أقرب فرصة.. وحتي يحدث ذلك سيظل السؤال قائماً.. لماذا تخشي الكنيسة من ظهور وفاء؟ فهل قتلت فعلاً؟ أم سحرت لدرجة المرض الشديد؟ عموماً هناك المزيد إذا ظل الوضع علي ما هو عليه ؟

المصدر جريدة الخميس

24‏/09‏/2008

قال إن المرأة أغوته وجعلته يرتكب الخطيئة : أسقف إيطالي يبرئ راهبا مارس الجنس مع زوجة أحد رعاياه

دبي- حيان نيوف
قالت صحف ومجلات إيطالية وبريطانية إن أسقفا إيطاليا بارزا قرر مسامحة كاهن مارس الجنس مع زوجة أحد رعاياه في أبرشيته، مستندا إلى أن المرأة "هي التي أغوته وجعلته يقترف هذه الخطيئة".

الكاهن بريء.. والمرأة مذنبة
وذكرت صحيفة "التايمز" البريطانية 22-9-2008 أن الأسقف قرر تبرئة الكاهن الذي يعمل في أبرشية بمقاطعة قرب مدينة البندقية. وكانت القضية تفجرت منذ أيام عندما عاد الزوج من عمله بوقت مبكر، وعثر على الكاهن في الفراش مع زوجته، وسارع الزوج إلى المكان الذي يسكنه الأسقف لطلب التوضيح عما حصل في بيته، ولكن الشرطة منعته من الوصول إليه.وحظيت القضية بتغطية بارزة من قبل صحف ومجلات إيطالية وبريطانية. ونقلت مجلة "نوفا سنتيلا" الإيطالية عن الأسقف أنجيلو دانيال قوله إن "الكاهن كان صديق عائلة الزوج وتم توريطه في سوء تصرف جنسي". وأضاف: " الكهنة يجب أن يكونوا دائما مثالا يحتذى للآخرين، ولكن يجب أن نتذكر أنه إضافة إلى الكثيرين الذين يدعمون كاهنهم ، هناك آخرون يعملون أيضا على إغوائه ليفشل في تنفيذ واجبه". وتابع: "الحياة الدينية لا تحمينا ضد الضعف، ولا تجعلنا معصومين، ونحن جميعا لدينا قابلية لارتكاب الخطيئة".من جهتها، قالت صحيفة "ديلي تيلغراف"، والتي كانت أول صحيفة بريطانية تنشر قصة الكاهن، إنه تم نقل الكاهن إلى أبرشية أخرى من أجل " إعادة تعلميه وتثقيفه". وذكرت أن الكاهن متخصص بالكتاب المقدس ويبلغ 53 عاما ، وأما الزوج وزوجته فهما في الثلاثينات ولديهما طفلان. وقد استغلت بعض المجلات الإيطالية هذه الحادثة مثل (لا ستامبا) لتذكر بفيلم "زوجة الكاهن" الذي عرض عام 1971 ، والذي كانت بطلته صوفيا لورين وتلعب دور امرأة تقع بحب كاهن يصبح لاحقا أسقف روما.

23‏/09‏/2008

طالب بتشريع جديد لتسجيل الزى الكهنوتي .. الأنبا بيشوي يهاجم زكريا بطرس ورواية عزازيل فى مؤتمر تثبيت العقيدة

كتب ـ رامي النجار (المصريون) :
هاجم الأنبا بيشوي تصرفات زكريا بطرس المطرود من الكنيسة منذ عام 2003 وقال إنه لا يمثل الكنيسة وأن أفعاله تثير الفتنة بين المسلمين والمسيحيين في مصر وأكد إنه يتمنى من الدولة أن تسن مشروع قانون لتسجيل الزى الكهنوتي حتى تستطيع الكنيسة أن تخلع عنه هذا الزى الذي يرتديه ويسيء به إلى مصر.وقال الأنباء بيشوي في مؤتمر تثبيت العقيدة الأرثوذكسية والمقام بدير العذراء بالفيوم إن تصرفات زكريا بطرس تجعل المسلمين يكرهون الأقباط ومن الممكن أن يتسبب ذلك في قيام مشاكل في مصر.ومن جهة أخرى انتقد الأنبا بيشوي راوية عزا زيل ليوسف زيدان رئيس قسم المخطوطات بمكتبة الإسكندرية وقال إن زيدان يتدخل في الأمور الكنسية بالخطأ وأعلن عن قيامه بإعداد كتاب بنفس الحجم يفند فيه ما جاء بالرواية. وكذلك قيام القمص عبد المسيح بسيط كاهن كنيسة العذراء بمسطرد عن إعداد كتاب للرد عليه.وأعلن الأنبا بيشوي عن أن قضية ماكس ميشيل سيكون لها محاضرة خاصة يعرض فيها تفاصيل خروجه عن الكنيسة.

21‏/09‏/2008

ثلاثة باحثين إسرائيليين شاركوا في مؤتمر الدراسات القبطية ومصادر الكنيسة تتهم المنظمين بمخالفة تعاليم البابا

كتب صموئيل سويحة (المصريون):
كشفت مصادر مقربة من المقر البابوي، أن ثلاثة باحثين إسرائيليين شاركوا في جلسات مؤتمر الدراسات القبطية التاسع الذي انتهت أعماله أمس الأول، دون أن يقوموا بعرض أبحاثهم العلمية.
والباحثون الثلاثة، هم: إيتان جروسمان، والبروفيسور آرييل شيشا هالفى، وأوفر ليفن كافرى من الجامعة العبرية، واعتبرت المصادر مشاركتهم مخالفة لتنفيذ تعليمات البابا شنودة الثالث بطريرك الأقباط الأرثوذكس.
وكانت الكاتدرائية المرقسية بالعباسية استضافت المؤتمر التاسع خلال الفترة من 14 إلى 20 سبتمبر 2008، وعرض خلالها 152 باحثًا وأستاذًا في مجال القبطيات أوراقهم البحثية في مختلف فروع هذا العلم.
وقام أعضاء "icas" (الجمعية الدولية للدراسات القبطية) في نهاية المؤتمر بالتصويت على المناصب واختيار البلد التي ستقوم باستضافة المؤتمر المقبل.
وحضر المؤتمر باحثون من مختلف الجنسيات، كما ضم عددًا كبيرًا من الباحثين منهم الباحث سمير خليل سمير من بيروت، ومجموعة من الأساتذة والباحثين المصريين والفرنسيين والأمريكيين والإيطاليين والألمان والإنجليز، ماعدا الإسرائيليين.
ونظمت الجمعية الدولية للدراسات القبطية، المؤتمر برئاسة ثيوفريد باوميستر. وهذه المرة الثانية فقد أقيم للمرة الأولى بالقاهرة عام 1976، وينعقد هذا المؤتمر كل أربع سنوات في إحدى الدول حسب الاتفاق.
وكانت الكنيسة الأرثوذكسية قد دعت الجمعية الدولية لتنظيم المؤتمر في القاهرة هذا العام، وحملت جلسات المؤتمر مشاكل بعض الأديرة المصرية، والحلول الخاصة بها.
وحضر المؤتمر كما جاء في أوراق التسجيل 250 من العلماء المصريين و الأجانب المتخصصين والمهتمين بالدراسات القبطية والتاريخ القبطي وبحضارة مصر القبطية.
وتناولت المحاضرات والأبحاث والأوراق في المؤتمر عددا كبيرا من المحاور المتعلقة بالحقبة القبطية مثل الأديرة القبطية وتاريخها، الكتابات القبطية الأولى، التحول من اللغة القبطية إلى اللغة العربية، المسيحية في العصور الوسطى في مصر، الأنبا شنودة رئيس المتوحدين، الأناجيل المكتوبة باللغة القبطية، المنسوجات القبطية، الحفريات للآثار القبطية.
وأكد مجدي خليل مدير منتدى الشرق الأوسط للحريات أهمية الدراسات القبطية التي تم عرضها على المؤتمر، متمثلة في اكتشافات أو تفسيرات أو قراءة علمية جديدة للمخطوطات القبطية.
وأشار إلى أن أهمية المؤتمر ترجع إلى معرفة الآراء بهذه الدراسات بعين علماء أجانب لا يشغلهم سوى البحث عن الحقائق التاريخية والقراءة العلمية للحضارات القديمة، بما في ذلك الاستماع للنقد الموجه للأقباط أنفسهم بالمسئولية عن ضياع حضارتهم واضمحلال لغتهم وخضوعهم للاضطهادات والضغوط المختلفة التي أدت إلى اضمحلال لغتهم وتخندقها داخل الكنائس.

وسط اعتراضات على تعصب رهبان الدير.. اليوم توقيع الصلح النهائي بين العرب ورهبان دير أبوفانا في مطرانية دير مواس

تب أسامة فرج (المصريون):
يعقد الأنبا أغابيوس، أسقف دير مواس، اجتماعاً مساء اليوم لتوقيع الاتفاق الخاص بالمتهمين المحتجزين علي ذمة قضية أبوفانا، يحضره النائب علاء حسانين، ممثل العرب، وكل من زكاري كمال ورامي رفيق محاميي الدير والرهبان.
وقال زكاري كمال إنه أجري اتصالاً هاتفياً بكل من الأنبا أغابيوس، أسقف دير مواس، والنائب علاء حسانين، مساء أمس، لتأكيد موعد الاجتماع الذي كان مقرراً انعقاده الأربعاء الماضي، وتأجل بسبب سفر الأنبا أغابيوس المفاجئ للقاهرة. وأضاف،" إن الطرفين وافقا علي توقيع الاتفاق الذي يتضمن 6 بنود خاصة بعدول والد القتيل المسلم عن اتهامه المقاول القبطي وشقيقه بقتل ابنه، وكذا تنازل الرهبان عن شكواهم ضد الأعراب فيما يخص الاعتداء المسلح علي الدير، واختطاف رهبان وتعهد كلا الطرفين بعدم رفع أي دعاوى قضائية مستقبلاً ضد الطرف الآخر. ونفي كمال تضمن الاتفاق دفع الدية لأسرة القتيل المسلم أو عدول الرهبان عن أقوالهم.
ومن جانبه أعرب علاء حسانين عن أسفه لموقف الرهبان المتعنت، وأكد أنه قرر عدم الاتصال بأي من الرهبان وأن مهمته الأساسية انتهت ببناء السور، وأكد،"أن ما يحدث من محاولة للوصول لحل في أزمة المحبوسين والشق الجنائي هو اجتهاد شخصي منه، و أنه توصل مع العرب- وهم الطرف الأصيل في القضية- علي حد قوله، لحل، يضمن تنازلهم في أي وقت. وإن المشكلة تنحصر في تعنت الرهبان،
وتابع قائلا: قررت نقل المفاوضات من ملوي إلي دير مواس وأن جميع اتصالاتي تتم مع الأنبا أغابيوس أسقف دير مواس بحكم أنه رجل متعاون ومتفهم لوضع القضية

19‏/09‏/2008

المتحدث باسم شنودة الانبا مرقص يتزوج من سكرتيرته الحسناء ام ميني جيب ولديه ثلاثة مثلها في مكتبه

المصريون – خاص :
2008 يبدو ان هوس النسوان هو الذي سيسطر تاريخ مصر خلال الفترة القادمة..و لو صح ما نشرته جريدة الطرق الاسبوعية في عدد الاسبوع الماضي فإن هذا الهوس يكون قد انتقل لرجال الدين وليس فقط لرجال الاعمال ذو الشبق السرمدي من امثال هشام طلعت مصطفى..فالطريق ذكرت ان حالة من الغضب سيطرت على الكنيسة الارثوذكسية بعدما اشيع بشأن زواج الانبا مرقص اسقف شبرا الخيمة من سكرتيرته الحسناء التى ترتدي المينيي جيب (تخيل ..سكرتيرة رجل دين ترتدي الميني جيب!!) ،وبالمناسبة الطريق اكدت ان الانبا مرقص لا كتفي بسكرتيرة واحدة بميني جيب بل ان لديه ثلاث سكرتيرات جرارات الجمال كلهن ترتدين الميني جيب !!مرقص احد اقرب المقربن من الانبا شنودة الثالث وهو المتحدث باسمه ..وفيما يخص الشأن الكنسي أيضا ذكرت الطريق أن الاكاديميين الصهاينة الذن تمت دعوتهم لمؤتمر كنسي مؤخرا دعوا بامر رسمي من الانبا بيشوى الذراع اليمنى لشنودة وسكرتير المجمع المقدس ونقلت الطريق عن رئيس مؤسسة ماري مرقص التى استضافت المؤتمر تبريره لدعوة صهاينة بقوله:ما اليهود موجودين في مصر!!
حلاوتك يا مرقص وانت شغال مع الحريم
الواحد على فكره كان فاكرك راجل طيب طلعت بتاع سكرتيرات
اخ منك انت فقري من يومك

قالت إنه انتهج فيها أسلوب "شفرة دافنشى" : الكنيسة المصرية تتهم مؤلف "عزازيل" بتدمير المسيحية وتستعد لمناظرته


القاهرة - مصطفى سليمان

أصدر الانبا بيشوي سكرتير المجمع المقدس في مصر بيانا اتهم فيه مؤلف رواية "عزازيل" بالاساءة إلى المسيحية، مشيرا إلى أنه أخذ فيها منحى المؤلف "دان براون" في روايته "شفرة دافنشي".

ويعتبر هذا البيان أول رد فعل رسمي من الكنيسة المصرية على الرواية التي كتبها د. يوسف زيدان رئيس قسم المخطوطات بمكتبة الإسكندرية،

وقال البيان: "لم نكن نتوقع من صديقنا (سابقاً) د يوسف زيدان أن يهاجم القديس كيرلس عمود الدين بطريرك الإسكندرية الرابع والعشرين بمثل هذا العنف في روايته العجيبة "عزازيل" التى حاول أن يأخذ فيها منحى المؤلف "دان براون" فى روايته "شفرة دافنشى".

عودة للأعلى

تدمير العقيدة المسيحية

واتهم الانبا بيشوي د. زيدان بتدمير العقيدة المسيحية وقال "سوف نرد على كل ما نوى به د. يوسف زيدان تدمير العقيدة المسيحية الأصيلة" .

وأضاف "نتعجب من تدخله السافر بهذه الصورة فى أمور داخلية تخص العقيدة المسيحية، خاصةً أنه فى موقع وظيفى له ثقله التاريخى والدولى، يقتضى عليه أن يكون محايداً، خاصة بعدما ألقينا محاضرة بدعوة منه حول هذه القضية في مؤتمر دولي بمكتبة الإسكندرية، وقدّمنا فيها شروحاً باللغات العربية والعبرية واليونانية والأرامية. وأجبنا على سؤال له شخصياً أثناء المحاضرة أوضحنا فيه أن "نسطور" سقط في عقيدة الشرك بالله.


من الممكن جدا وسط هذا المناخ الطائفى السائد في مصر أن يخرج علينا باحث لاهوتى مسيحي برواية للسيرة النبوية قد تلقى اعتراضات من الجانب الإسلامى ونصبح في سباق طائفي لا نعرف مدى نهايته
رمسيس النجار


وقال الأنبا موسى أسقف الشباب وعضو اللجنة المجمعية بالكنيسة لـ"العربية.نت" إن الكنيسة المصرية الأرثوذوكسية مع حرية الفكر والإبداع وترفض مبدأ المصادرة، بل تتخذ من الحوار مع الآخر وقبوله منهجا في التعامل ومواجهة القضايا الجدلية.

وأضاف "إذا كان د يوسف زيدان يتخذ من أحد المخطوطات السريانية سنداً لروايته مع مزجها بخيال روائي، فإن لدينا من المخطوطات أيضاً ما يسقط الدعاوى الواردة في هذه الرواية، ونحن على استعداد لمناقشته وسوف نقوم بالرد عليه في القريب العاجل".

وأكد الأنبا بيشوي سكرتير المجمع المقدس "معروف أن د.زيدان اتخذ مصادره في الرواية من أعداء القديس كيرلس بابا الإسكندرية من النساطرة، وأراد أن يقدّمها على أنها هى التاريخ الصحيح، كما أنه من المعروف أن هيبا أسقف الرها في المشرق الأنطاكي لم يكن راهباً من صعيد مصر كما صوره في روايته، ولدينا ما يثبت براءة البابا كيرلس أيضاً في مسألة الفيلسوفة الوثنية هيباتيا.

وتتحدث رواية «عزازيل» عن الانقسامات بين الكنائس الأرثوذكسية والخلافات اللاهوتية المسيحية القديمة حول طبيعة المسيح ووضع السيدة مريم العذراء، والاضطهاد الذي قام به المسيحيون ضد الوثنيين المصريين في الفترات التي كانت فيها مصر تدين بالمسيحية،

وتكشف عن فترة من التاريخ القبطي الغامض للكثيرين، مما أثار غضب الكنيسة الأرثوذوكسية المصرية خاصة القمص "عبد المسيح بسيط" أستاذ اللاهوت الدفاعي بالكلية الإكليريكية. واتهم الرواية في تصريحات صحفية "بأنها تنتصر للهراطقة، وتوجه هجوما شديدا للكنيسة ورمزها القديس مرقس.

عودة للأعلى

دعوى قضائية بالمصادرة

من جانبه قال رمسيس النجار عضو هيئة مستشارى الكنيسة الأروذوكسية لـ"العربية.نت" إنه تم رفع دعوة قضائية لمنع تداول الرواية لإساءتها للمسيحية، ونطالب المؤلف بالرد على استفسارات الكنيسة وتوضيح كافة المخطوطات التي استند عليها لأن هذا من حق الكنيسة ودرءا للفتنة".

وأضاف رمسيس: "من الممكن جدا وسط هذا المناخ الطائفى السائد في مصر أن يخرج علينا باحث لاهوتى مسيحي برواية للسيرة النبوية قد تلقى اعتراضات من الجانب الإسلامى ونصبح في سباق طائفي لا نعرف مدى نهايته.

وقال "إن الرواية تقول ببشرية المسيح وليس بألوهيته، معتمدة في ذلك على آراء "نسطور" المطرود والمحروم من الكنيسة الذي فصل بين الطبيعتين البشرية واللاهوتية للمسيح. وهذا ما يتعارض مع العقيدة المسيحية "

من جانبه رفض د يوسف زيدان مؤلف الرواية اتهامات الكنيسة بالإساءة للمسيحية وعلق لـ"العربية.نت" قائلا : "أنا لن أتحدث بأي كلام يؤخذ علي كقرينة في المحكمة، وأرفض أيضا تصعيد الكنيسة للموضوع وشدد على أن الرواية عمل أدبي، ولا يوجد بها أي مساس بالأديان أو الرموز. وقال: "لا أعرف سبباً واضحاً لغضب رجال الكنيسة القبطية من الرواية ومستعد لأي مناظرة أو مواجهة أدبية وتاريخية لكني لن أتدخل في العقائد".

عودة للأعلى

التاريخ ليس مقدسا

وقال روبير الفارس الروائي القبطي ورئيس القسم الثقافي بجريدة وطني لـ"العربية.نت" إن الرواية ناقشت جزءا من التاريخ، والتاريخ ليس مقدسا، والذى يصنع التاريخ هو الانسان بخيره وشره، فالمسيحية بالذات تقول إنه ليس هناك أحد من البشر مقدس سوى المسيح فقط، ولا يستطيع أحد أن يأتي ليقول إن القديسين " المذكورين في الرواية لم يرتكبوا أخطاء."

واتهم القمص عبدالمسيح بسيط، أستاذ اللاهوت الدفاعي بالكلية الإكليركية، المؤلف في تصريحات صحفية" بمحاولة إيحاء القارئ بأن القصة التي «ألفها» ـ عزازيل ـ قصة حقيقية، وجدت مكتوبة في لفائف جلدية أثرية مكتوبة باللغة السريانية، أو الآرمية، وهي لغة المسيح.

وقال بسيط "الكاتب بنى روايته على أساس أحداث واقعية وتواريخ معروفة، وقد وضع لها ثلاثة أهداف، هي: الانتصار لمن سمتهم الكنيسة بالهراطقة، وتوجيه هجوم للكنيسة.

17‏/09‏/2008

عيني على محبة يسوع : حزب إيطالي مسيحي يسعى لحظر بناء المساجد

يسعى حزب رابطة الشمال الإيطالي المتحالف مع رئيس الوزراء المنتمي ليمين الوسط سلفيو برلسكوني لحظر بناء المساجد من خلال فرض قواعد صارمة جديدة، في محاولة للحد مما يصفونه بنمو الإسلام في قلب عالم المسيحية الكاثوليكية.
وفي حال مرر حزب رابطة الشمال المناهض للمهاجرين مشروع القانون الخاص به في البرلمان حيث يتمتع ائتلاف برلسكوني بأغلبية قوية، فإن ذلك سيمهد لسن قانون جديد يحظر بناء مساجد جديدة في معظم أنحاء البلاد.
ويدافع هذا الحزب عن خططه بالقول إن استطلاعات للرأي أشارت إلى أن الكثير من الإيطاليين لا يثقون بالمسلمين، وأن ثلث من استطلعت آراؤهم لا يريدون بناء مسجد في أحيائهم.
وقد أثار هذا التوجه سخط الجالية الإسلامية هناك والتي اتهمت رابطة الشمال بتعكير حياة المهاجرين المسلمين، وخاصة فيما يتعلق بأماكن العبادة.
مساجد بديلة
"احتجاجات حزب رابطة الشمال المناهض للمسلمين كثيرا ما تتصدر عناوين الصحف مثلما حدث حين اصطحب روبرتو كالديروني الذي أصبح الآن وزيرا خنزيرا وسار به في موقع مفترض لبناء مسجد "وقال رئيس المعهد الثقافي الإسلامي في ميلانو عبد الحميد شعاري إن بعض الأحزاب مثل رابطة الشمال تسعى بكل جهدها لإغلاق معظم المساجد هناك أو أماكن اللقاء الإسلامية فيها، مشيرا إلى أن العمل جار لإيجاد بدائل للأماكن المقفلة بأماكن متسعة تسمح بوجود أكبر عدد ممكن من المسلمين.
ولا يشعر المهاجرون حديثو العهد أو المهاجرون بصورة غير مشروعة فحسب بعدم الترحاب، لكن يشترك معهم بنفس الشعور أيضا المسلمون الذين يعيشون بإيطاليا منذ فترات طويلة مثل الفلسطيني جهاد عمرو الذي قال إنه يدفع الضرائب منذ 17 عاما لكنه ما زال يشعر بأنه غريب وغير مرحب به من الإيطاليين.
وكثيرا ما تصدرت احتجاجات حزب رابطة الشمال المناهض للمسلمين عناوين الصحف مثلما حدث حين اصطحب روبرتو كالديروني الذي أصبح الآن وزيرا خنزيرا وسار به في موقع مفترض لبناء مسجد ليدنس التراب، أو حين ارتدى قميصا قطنيا يحمل رسوما تسخر من النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) مما أثار أعمال شغب في الجماهيرية الليبية.
وتدير الرابطة الكثير من البلديات في الشمال الذي ينعم بالرخاء موطنها الأصلي، والذي يعيش به أغلبية المهاجرين إلى ايطاليا ومعظم مسلمي ايطاليا الذين يتجاوز عددهم المليون مسلم.وقال النائب بالبرلمان من رابطة الشمال أندريا جيبيللي لرويترز إن التجربة تشير إلى أن المساجد كثيرا ما تكون أماكن للتلقين الثقافي، وترتبط أحيانا بما سماه الإرهاب الدولي وتخلق جوا نمطيا للثقافة الإسلامية، وهذا خلق مجتمعا داخل مجتمع، مقدرا أن تصريحا ببناء مسجد أو زاوية جديدة للصلاة يمنح في مكان ما من البلاد كل أربعة أيام.
منع بناء مساجدومنع حلفاء برلسكوني مسلمين من بناء أماكن عبادة خاصة بهم في ميلانو العاصمة التجارية لإيطاليا، قائلين إن المسلمين يستطيعون أداء الصلاة في أي مكان ولا يحتاجون إلى مسجد.
"مشروع القانون الجديد يحظر بناء مسجد في نطاق كيلومتر من أي كنيسة، ويلزم الأئمة بالتحدث بالإيطالية ويربط بين مساحة المسجد وعدد المصلين، ويمنع المؤذنين من استخدام مكبرات الصوت في رفع الأذان"وتم نقلهم من مكان مؤقت لأداء الصلاة على أحد الأرصفة أمام مرأب جرى تحويله إلى حلبة لسباق الدراجات، مما دفع نوابا بمجلس الشعب المصري إلى المطالبة بفرض عقوبات على إيطاليا.
ويحظر مشروع القانون الجديد الذي تقدمت به الرابطة بناء مسجد في نطاق كيلومتر من أي كنيسة، ويلزم الأئمة بالتحدث بالإيطالية ويربط بين مساحة المسجد وعدد المصلين، ويمنع المؤذنين من استخدام مكبرات الصوت في رفع الأذان.
كما يحظر المآذن ويجعل الكلمة الأخيرة للسكان المحليين من خلال استفتاء، الأمر الذي يعني أنه لن تنشأ أي مساجد جديدة في المناطق التي تهيمن عليها الرابطة في الشمال.
ورفضت طلبات حالية لبناء مساجد في أماكن عديدة من بينها البندقية وبولونيا وترينتو وتريفيزو، وفي ترينتو جمعت رابطة الشمال 15000 توقيع.

المصدر: رويترز

"محمد" أكثر أسماء المواليد الجدد شعبية ببروكسل للعام 2007

واقع 235 من المواليد الجدد في العاصمة البلجيكية
"محمد" أكثر أسماء المواليد الجدد شعبية ببروكسل للعام 2007



بروكسل - د ب أ

تصدر اسم "محمد" قائمة أكثر الاسماء شعبية في العاصمة البلجيكية بروكسل التي يوجد بها مقار العديد من مؤسسات الاتحاد الاوروبي.
وأعلن مكتب الاحصاء البلجيكي الاربعاء 17-9-2008 أن 235 من المواليد الجدد في بروكسل حصلوا على اسم "محمد" عام 2007 يليه في المركز الثاني اسم "آدم" الذي سمي به 169 مولودا.

وجاء اسم "أمين" في المركز السادس لقائمة أكثر 10 أسماء شعبية في بروكسل في حين اشترك اسما "أيوب" و "مهدي" في احتلال المركز السابع.
أما بالنسبة لاسماء الفتيات الاكثر شعبية عام 2007 فاحتل اسم "آية" المركز الثالث و"ياسمين" المركز الرابع و"سلمى" المركز السابع.
واحتل اسم "محمد" المركز السابع في قائمة أكثر الاسماء شعبية على مستوى بلجيكا بالكامل متخطيا بذلك مجموعة من الاسماء البلجيكية التقليدية مثل "ماتيس" الذي جاء في المركز التاسع و "هوجو" في المركز العاشر.
وواصلت أسماء "ناثان" و"لوكاس" و "نواه" تصدر قائمة أكثر أسماء الذكور شعبية على مستوى بلجيكا.
يذكر أن بلجيكا شهدت معدلات كبيرة من الهجرة في أعقاب الحرب العالمية الثانية كان معظمها من شمال أفريقيا واستقبلت بروكسل ومدينة أنتويرب الساحلية العدد الاكبر من المهاجرين.
أما بالنسبة للفتيات فكانت أسماء "لينا" و "سارة" هما الاكثر شعبية على مستوى بروكسل خلال العام الماضي.
وفي ما يبدو أنه محاولة من الاباء للخروج على الاسماء التقليدية للمواليد ، أطلق بعض الاباء في بلجيكا على أطفالهم الذكور أسماء غريبة مثل "عرفات" و "ديزل" و"يورو" وحصلت بعض البنات على أسماء مثل "كوندوليزا" و"إيكو" و "لورلاي" و"سانتانا".

خصصت فصلا للعادة السرية .. وتعريفات بالجهاز التناسلي : هيئة قبطية تصدر حقيبة لـ"التثقيف الجنسي" لتلاميذ مصر


القاهرة- مصطفى سليمان

أصدرت الهيئة القبطية الإنجيلية بمصر حقيبة للتثقيف الجنسي متخصصة تحت عنوان "حياة أفضل للشباب". وتحتوي الحقيبة على عدد من وسائل التثقيف للأطفال واليافعين التي تنوعت ما بين أفلام وأشرطة كاسيت ولعب أطفال للتوعية بالجهاز التناسلي للمرأة والرجل وغيرها. وتستهدف الهيئة توصيل هذه الحقيبة إلى المعنيين بالثقافة الجنسية وسوف تقوم بتوزيعها على المدارس المصرية مع بداية الموسم الدراسي القادم.

رفع "الوعي الجنسي"






وقالت جيهان عيد، مديرة مشروع التنمية بالهيئة لـ"العربية.نت" إن الحقيبة تهدف إلى رفع الوعي بالثقافة الجنسية لليافعين، خاصة ما يخص فترة البلوغ والعلاقات بين الجنسين، والعنف وغيره من صور الإيذاء الجنسي المتنوعة".
وأضافت "في هذا الإطار تخصص الحقيبة عددا متنوعا من وسائل التدريب المرتكزة على فكرة التعليم التشاركي والحوار من خلال حلقات مناقشة ومجموعات عمل إضافة للعب مسلية يألفها الطفل وتحثه على التثقف المبسط بحقائق المعارف الجنسية".
وأوضحت أن فكرة توزيع الحقيبة جاءت خلال احتفالية أقامتها الهيئة القبطية الانجيلية للبدء في حملة شعبية للتوعية بالثقافة الجنسية فى مصر، خاصة أن هناك إحصائيات تؤكد ارتفاع نسبة الطلاق فى مصر في السنوات الأولى للزواج بسبب فشل العلاقة الجنسية بين الزوجين نتيجة غياب هذه الثقافة.


دور الاهل

وأشارت جيهان عيد إلى الجزء الخاص بالتعامل مع الأهل، الذي يتكون هذا الدليل من ثمانية أجزاء تعرضت إلى دور الأهل في التربية الجنسية وشرح للجهاز التناسلي للجنسين وكيفية العناية به ثم خصص فصل عن الرغبة الجنسية وكيفية التعامل مع العادة السرية ورغبات الأبناء في الاستطلاع والفضول و جزء مفصل للأمراض المنقولة جنسيا وطرق الوقاية منها .
وركز الجزء الثاني على رفع الوعي بمكافحة الانتهاك الجنسي للأطفال والمراهقين ويحتوى على خمس جلسات تدريبية متراكمة ومتصاعدة من شأنها أن تكفل الحماية والانتهاك الجنسي وهى كالتالي "اعرف- ارفض – اهرب- اخبر- استشر" .
أما الجزء الأخير، فتناول توفير مناخ مناسب للتربية الجنسية للشباب واستهل بخلفية نظرية معنية بتحليل المجتمع وموقفه من التثقيف الجنسي، عن طريق الأنشطة وصور التعليم التفاعلي مع الأطراف المعنية بتوفير المناخ المواتي للتثقيف الجنسي ومنها العلاقات الاجتماعية، التعليم و الأعلام ووسائل الترفية.
وإضافة للأدلة المتخصصة حوَت الحقيبة فيلما دراميا بعنوان "أوراق ندى"، قصة السيناريست المعروفة عزة شلبي وإخراج سعيد هنداوى كما وفرت منه نسخة على قرص ممغنط، إضافة لقصة من الرسوم المبسطة بشكل درامي يستهوى الطفل، إلى جانب إنتاج فيلم كرتون باسم "خلي بالك" يعنى بتوعية الطفل بسبل الحماية من صور الإيذاء الجنسي المختلفة.


الفاتيكان: الداروينية تتفق مع الكتاب المقدس!


أحمد التلاوي - وكالات

الفاتيكان - أعلن الفاتيكان (ممثل الكاثوليكية حول العالم) أن نظرية النشوء والارتقاء التي وضعها العالم اليهودي تشارلز داروين قبل نحو 150 عاما تتفق مع الكتاب المقدس، ولكن دون نية في الاعتذار عن المواقف الكنسية السابقة المعارضة للنظرية.

جاء هذا الإعلان في الكلمة التي ألقاها الأسقف جيانفرانكو رافاسي وزير الثقافة بالفاتيكان مساء أمس الثلاثاء 16/9/2008م خلال إعلانه عن مؤتمر في العاصمة الإيطالية روما يشارك فيه علماء ورجال دين مسيحيون وفلاسفة، ويعقد في مارس 2009م المقبل بمناسبة الذكرى المائة والخمسين لصدور كتاب "أصل الأنواع" لداروين.

وكانت الكنائس المسيحية قد ظلت لفترة طويلة تناصب داروين العداء بسبب نظريته المتعارضة مع التفسير الإنجيلي الحرفي للخلق، ولكن أول موقف قد خرج عن هذا الاتجاه الذي ظل ثابتا مسيحيا لعقود طويلة قد جاء من بابا الفاتيكان بيوس الثاني عشر الذي وصف في العام 1950م نظرية النشوء والارتقاء بأنها "نهج علمي صحيح بالنسبة لتطور البشر"، وعاد البابا السابق يوحنا بولس الثاني فقال نفس الرأي في العام 1996م.

وقال "مالكولم براون"، وهو رجل دين إنجليكاني بارز، في وقت سابق من الأسبوع الحالي إن كنيسة إنجلترا البروتستانتية تدين بالاعتذار لداروين عن الطريقة التي استقبل بها الإنجليكانيون أفكاره في بريطانيا.

لكن رافاسي قال إن الفاتيكان لا ينوي الاعتذار عن الآراء السلبية السابقة، وأضاف: "ربما يتعين علينا التخلي عن فكرة تقديم الاعتذارات وكأن التاريخ محكمة منعقدة إلى الأبد"، وأكد أن نظريات داروين لم "تتعرض لإدانة الكنيسة الكاثوليكية ولم يحظر كتابه قط".

خلفيات الحدث

ويعتبر موقف الفاتيكان الجديد أحد المواقف المثيرة للجدل التي دأبت هذه المؤسسة الكنسية على إطلاقها من حين لآخر، وكان أهمها البراءة التي أصدرتها الفاتيكان لليهود في العام 1964م من دم السيد المسيح (عليه السلام)، والهجوم الذي شنه البابا الحالي بنديكت السادس عشر على الإسلام في أكثر من موقف كان أبرزها المحاضرة التي ألقاها بجامعة ريجنزبورج بألمانيا في 12 سبتمبر 2006م؛ حيث شن البابا هجوما على جوهر العقيدة الإسلامية.

ويجيء موقف الفاتيكان الأخير في وقت يعتمد بنديكت السادس عشر نهج مراجعة سياسات الفاتيكان السابقة من الكيانات المسيحية الأخرى، وبخاصة البروتستانتية، مع إغلاق أرثوذكس العالم باب الحوار تماما مع الفاتيكان لتجاوزه الكثير من "ثوابت" المسيحية التقليدية، ومن بينها تحميل اليهود مسئولية دم السيد المسيح (عليه السلام).

وفي هذا الإطار قام الفاتيكان بمراجعة سياساته إزاء اليهود، وتجاه الولايات المتحدة، وفي السياق نفسه يأتي أيضا إعلان الفاتيكان تأييده لنظرية داروين في وقت تراجعت فيه الكاثوليكية إلى المرتبة الثانية في عدد المؤمنين بها في العالم، لتصبح خلف الإسلام؛ حيث يبلغ تعداد الكاثوليك في العالم نحو 1.1 مليار مسيحي، بينما تجاوز عدد المسلمين حاجز الـ1.2 مليار مسلم، بحسب إحصاءات سنوية للفاتيكان صدرت في مارس 2008.

ومع تولي البابا بنديكت رئاسة الفاتيكان قبل عامين، ظهرت توجهات داخل قيادة الكنيسة الكاثوليكية تعتبر أن الطريقة "الكهنوتية" التي يتعامل بها الفاتيكان أدت إلى انغلاق الكنيسة الكاثوليكية على نفسها، وباتت غير قادرة على تسويق نفسها وعقيدتها في الأوساط المسيحية وغير المسيحية في العالم، وبخاصة في بلدان إفريقيا والعالم الثالث عموما، وباتت قياداتها تفكر في أنها قد أصبحت خارج التاريخ وتطورات العالم المعاصر.

ولذلك فإن الكنيسة الكاثوليكية تحت رئاسة بنديكت - اقتناعا منها بهذه التوجهات - باتت تبحث عن أية إشارة للتعبير عن انفتاحها على الكنائس الأخرى ومنها الكنائس الأمريكية، وعلى قدرتها على استيعاب مستجدات العصر.

صراع مذهبي

ومثلت إشكالية نظرية النشوء والارتقاء واحدة من أوجه المنافسة التي قامت بين الكنيسة الكاثوليكية والكنيسة البروتستانتية الأمريكية؛ حيث مارست المدرسة الإيمانية المسيحية السائدة في الولايات المتحدة ضغوطا في الأعوام القليلة الماضية لاستبعاد تدريس نظرية النشوء والارتقاء لداروين في بعض المدارس والكليات الأمريكية في حوالي 14 ولاية أمريكية، وبالذات في المناطق الجنوبية الأكثر محافظة وتدينا في الولايات المتحدة.

وكان البديل الذي قدمه هؤلاء هو نظرية "التصميم الذكي" التي تشير لوجود قوة خفية وراء التطور البشري وخلق الكون كبديل لنظرية "النشوء والتطور والارتقاء" التي طرحها داروين، وكان الأصوليون الأمريكيون وراء دعم مثل هذا التوجه الذي جوبه بالكثير من المعارضة من بعض الجمهور الأمريكي الذي عارض هذا التوجه الأصولي.

وكان استطلاع للرأي تم إجراؤه في العام 2004م في الولايات المتحدة لحساب صحيفة الـ(واشنطن بوست) الأمريكية قد كشف أن 65% من الأمريكيين يريدون أن يجري تدريس "التصميم الذكي" جنبا إلى جنب مع نظرية التطور، بينما يريد 37% تدريسها بدلا من نظرية داروين، كما قالت الصحيفة في ذلك الحين إن استطلاعات أخرى أشارت إلى أن من 40% إلى 55% من الأمريكيين يفضلون النظرة الإنجيلية القاطعة للتكوين التي ترفض نظرية داروين، وهو ما خالفه الفاتيكان أخيرا بالقول إن نظرية داروين متوافقة مع النظرة الإنجيلية للخلق.

والرئيس الأمريكي جورج بوش الابن يؤيد نظرية "التصميم الذكي" التي ترى أن أشكالا ومخلوقات معينة في الطبيعة معقدة بدرجة كبيرة لا تسمح لها بأن تتطور من خلال الانتخاب الطبيعي بل من صنع "خالق ذكي".

رؤية إسلامية

ويميل الفكر الإسلامي بوجه عام إلى تأييد نظرية "التصميم الذكي" هذه باعتبار أنها تعترف بوجود إله خالق، بدلا مما تطرحه نظرية داروين، والتي تقول بأن الخلق قد تطور بالصدفة البحتة، بدءا من كائن عبارة عن خلية واحدة إلى كائنات أكثر تعقيدا، ثم تطورت عبر ملايين السنين إلى كائنات لها أعضاء وظيفية، تطورت بدورها مع الزمن حتى وصلت إلى كائنات لها أجهزة من عدة أعضاء، وصلت في أعلى سلم التطور إلى الثدييات، ثم الثدييات العليا متمثلة في القرود، وهي الحلقة قبل الأخيرة في السلم، والتي تطورت مباشرة في شكل إنسان بدائي تطور بدوره إلى أن وصل إلى الشكل الحالي.

ويخالف ذلك تماما التصور القرآني لخلق الكون والإنسان، الذي وضح بشكل لا لبس فيه أن الله سبحانه وتعالى قد خلق سيدنا آدم - عليه السلام - على شكله الآدمي مباشرة (لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ) [التين : 4]، وأن الإنسان قد وفد على الأرض بعد نزوله من الجنة بعد واقعة شجرة الخلد التي تحدث عنها القرآن الكريم.


15‏/09‏/2008

البابا شنودة يأمر بظهور وفاء قسطنطين على فضائية قبطية للتأكيد على أنها لم تقتل

القاهرة - أحمد الليثي -

قالت مصادر بالمقر البابوي ان البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، قرر إظهار وفاء قسطنطين على شاشة قناة أغابي الفضائية القبطية.

وكانت قضية قسطنطين قد اثارت الرأي العام في مصر عام 2004 حين اعلن عن اشهار اسلامها.

وبينما دافع مسلمون عنها بدعوى انها اشهرت اسلامها بإرادتها زعم اقباط انها اجبرت على اعتناق الاسلام.

والسيدة وفاء قسطنطين ، مهندسة زراعية، عرفت بين زملائها بأدبها وخلقها، تزوجت من كاهن يدعى "يوسف " يرعى كنيسة "أبو المطامير" فى محافظة البحيرة أنجبت منه ولد وبنت أصبح الولد مهندساً والبنت حاصلة على بكالوريوس علوم.

واندلعت أزمة وفاء قسطنطين بعد اختفائها من منزلها ودخولها الإسلام على يد زميل لها في العمل.

وقامت مظاهرات غاضبة في البحيرة والقاهرة احتجاجا على إسلامها واختفاءها باعتبارها زوجة لكاهن مسيحي.

واتهم أقباط المسؤولين المحليين وأئمة مساجد في البحيرة والقاهرة وأسيوط بقيادة حملة لإدخال المسيحيات في الإسلام.

وتدخل الرئيس حسني مبارك حينها وأمر بتسليم وفاء قسطنطين للكنيسة لعقد جلسات ما يسمى بـ "إسداء النصيحة" وتخييرها بين البقاء على دينها أو الدخول في الإسلام.

واتهم قادة الكنيسة المصرية الأمن بالتسبب في الأزمة بعدما رفض تسليم وفاء قسطنطين، كما جرى العرف مشيرين إلى أنه لو تم تطبيق مبدأ جلسة إسداء النصيحة ما تطور الأمر إلى هذا الحد.

بينما غضب كثير من المسلمين في مصر واتهموا الحكومة والازهر بالتقصير في حماية (امرأة مسلمة) وتسليمها (تحت ضغوط) للكنيسة لتعاقبها على اسلامها وتجبرها على العودة للمسيحية.

وتم تسليم قسطنطين إلى الكنيسة القبطية حيث احتجزت لعدة أيام في بيت للراهبات بمنطقة النعام شرق القاهرة قبل أن تنقل إلى دير الأنباء بيشوي هي وأسرتها، حيث التقت البابا شنودة الذي قرر تعيينها مهندسة في الكاتدرائية وعدم عودتها مرة أخرى إلى بلدتها في أبو المطامير بمحافظة البحيرة.

ومن يومها ولم تظهر وفاء قسطنطين حتى الان.

ومنذ عدة اسابيع قال الدكتور زغلول النجار - العالم الجيولوجي والداعية الاسلامي - ان السيدة وفاء قسطنطين قتلت في وادي النطرون وأنه علم بطريقة غير مباشرة أنهم - الاقباط - قتلوها لأنها رفضت أن ترتد عن الإسلام.

وقال النجار في تصريح لصحيفة الخميس: أنا قمت بإهداء أخر كتاب لي إليها وسميتها شهيدة العصر لأنها أثبتت بإعتزازها بتوحيد الله سبحانه وتعالى أن الإيمان بالله الواحد الاحد هو أفضل منا في الوجود وهي قالت في أخر مؤتمر صحفي "أنا أسلمت بسبب مقال د.زغلول النجار وهذا يكفيني شرفا".

من جانبه نفى المستشار القانوني للكنيسة الأرثوذكسية مقتل قسطنطين.

وقال المحامي القبطي نجيب جبرائيل أنه قدم بلاغا للنائب العام يتهم فيه النجار "بالإدلاء كذبا بأقوال من شأنها أن تكدر السلم الاجتماعي، والعلاقة بين الأقباط والمسلمين، وتهدد الوحدة الوطنية"، كما اتهمه بالتشكيك في أحكام القضاء.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عنه قوله: "لا أعرف من أين أتى النجار بهذه التصريحات، فقد أجريت اتصالا هاتفيا بشقيق وفاء قسطنطين، وتأكدت منه أنها بخير، وأنها تعيش في مصر بسلام مع أسرتها، وتمارس عقيدتها المسيحية بحرية بعيدا عن الكنيسة والدير".

وقال جبرائيل "معلوماتي أنها تقيم خارج الدير، وتتردد عليه من حين لآخر، شأنها شأن أي مسيحي"، لكه رفض تحديد مكان إقامتها "خوفا على حياتها التي أصبحت مهددة".

وأوضحت مصادر كنسية أن قرار البابا بظهور وفاء قسطنطين اتخذ للرد علي اتهام الدكتور زغلول النجار للكنيسة بقتلهاودفنها في دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون.

وقال المصدر إن رهبان الأديرة أبلغوا البابا شنودة بخطورة هذه التصريحات، مما قد يعرض سلامتهم للخطر، لذا كلف البابا الأنبا بيشوي، سكرتير المجمع المقدس، بالإشراف على ظهورها وإعداد حلقة خاصة بمثابة حوار عن كيفية حياتها بالدير عقب أزمتها الشهيرة بعد إشهارها إسلامها ثم إدخالها الدير فيما بعد.

من جهة أخري، أكد أحد رهبان دير الأنبا بيشوي - طلب عدم ذكر اسمه - أن قسطنطين مريضة منذ دخولها الدير وحالتها الصحية سيئة.

وقال انها ممنوعة من الظهور أو مقابلة أحد إلا بإذن البابا شنودة وانها تقيم داخل المقر البابوي بالدير، وأن مشرفة دير القديسة دميانة هي المسؤولة عنها، وتقوم بزيارتها أسبوعياً لتلبية أي طلبات لها.

المصدر: صحيفة المصري اليوم + محرر مصراوي.

وانا اقول

هل رأيتم يا سادة التخبط

اخوها يقول انها في بيتها تعيش مع اسرتها

الكنيسة تقول انها في الدير
ومريضة وحالتها سيئة

اين وفاء قسطنين يا غجر

اظهروها على فضائياتكم النجسه

دعوها تتكلم للناس لتقول أنها بخير

ونحن في الانتظار

13‏/09‏/2008

أخبر أمها أنها اختفت بإرادتها وتبنى 3 من أولاده وأحفاده بالوقت ذاته :"فتاة القبو" النمساوية تروي حبس واغتصاب والدها لها طيلة 24 عاماً


امشتيتن (النمسا)- وكالات

عاشت النمسا الاثنين 28-4-2008 صدمة مأساة اليزابيث الفتاة التي احتجزها والدها يوزف فريتزل (73 عاما) لمدة 24 عاماً في قبو منزله، حيث كان يعتدي عليها جنسياً، وانجب منها 7 أبناء، دون أن يثير ريبة جيرانه أو الشرطة، وحتى دون معرفة زوجته.

وقدّم فريتزل اعترافا كاملا بالوقائع, وتبين أنه كان يعمل وفق سيناريو شيطاني ومبتكر، وفقا للعناصر الأولى للتحقيق. فقد أقر بأنه جهز مساحة في قبو منزله في امشتيتن, شرق النمسا, احتجز فيها ابنته اليزابيث البالغة الآن 42 عاماً، وثلاثة من الأبناء السبعة الذين أنجبتهم منه.

وأبلغت اليزابيت السلطات بأن والدها، الذي كان يغتصبها منذ أن كانت في الحادية عشرة من عمرها، قد استدرجها إلى قبو بالمجمع الذي تعيش فيه الاسرة في أمشتيتين عام 1984، حيث خدّرها وقيدها قبل أن يغلق عليها قبوا بلا نوافذ.

وافترض الجميع أنها اختفت بارادتها حينما تلقى والداها خطابا يفيد بأن عليهما ألا يبحثا عنها.

وتبنى الجدان، أي يوزف وزوجته روزماري، ثلاثة من الابناء وفقا لسيناريو شيطاني رسمه والدهم، وجدهم في الوقت نفسه, الذي كان يضع الاطفال على عتبة منزله مع رسالة من امهم، تقول فيها انها لا تستطيع تربيتهم وترى انهم سيكونون افضل حالا مع جديهم. وقد اتاح له ذلك الحصول رسميا على رعاية الاطفال الذين زعم ان امهم تخلت عنهم.

وقالت الشرطة في مؤتمر صحفي إن اكبر طفلين (19 و18 عاما) بقيا مع أمهما، والطفل الأصغر الذي كان في الخامسة. ولم ير أي منهم ضوء الشمس ولم يتلقوا تعليما. ولم تكشف القضية الا حينما مرضت الابنة الكبرى مرضا شديدا ونقلت الى المستشفى في أمشتيتين.

وقالت الشرطة "نقلت فتاة في التاسعة عشرة من عمرها أمام مستشفى أمشتيتين في مطلع الاسبوع الماضي.. الفتاة مريضة للغاية وتصارع الموت". وناشد الاطباء والدة الفتاة التي كان يعتقد أنها اختفت كي تأتي لتقديم مزيد من التفاصيل بشأن تاريخ ابنتها الطبي. عندها أخرج فريتزل اليزابيث وطفليها الآخرين من القبو، وقال لزوجته بأن ابنتهما "المفقودة" قد ظهرت وقررت العودة للمنزل.

ولم يشك احد في البلدة التي شهدت هذه المأساة، للحظة بالحياة المزدوجة التي يعيشها هذا الرجل، المولع بالصيد والمحدث اللبق الذي وصفه الجيران لوسائل الاعلام بانه رجل ودود مهذب مستعد دائما لمساعدة الآخرين. وقد رزق الرجل من زوجته روزماري سبعة ابناء يتذكر الجيران كيف كان يهتم بهم جيدا.

وتساءلت صحيفة دي برس "كيف أمكن حدوث ذلك؟" في إشارة الى الجحيم الذي عاشته الابنة في "منزل الرعب" كما وصفته الصحف. كما تساءلت وسائل الاعلام عن "عمى" السلطات التي بدت "كما في حالة ناتاشا كامبوش" عاجزة عن اكتشاف الماساة التي وصفتها بـ"ابشع جريمة" في تاريخ البلاد.

داخل القبو:

واستنادا إلى الصور التي قدمها المحققون، فإن مساحة الستين مترا مربعا التي بناها يوزف كانت مغلقة ببوابة من الاسمنت المسلح، تفتح بقفل الكتروني كان الوحيد الذي يعرف شيفرته. وهذه المساحة عبارة عن 3 غرف صغيرة مع حمام ومطبخ صغير وجهاز تلفزيون.

وقد وضعت الأم وابناؤها الستة تحت المراقبة الطبية في وحدة نفسية بمستشفى المنطقة حيث يبدو مع ذلك ان حالتهم مرضية. إلا أن الجدة روزماري (69 سنة) زوجة يوزف، هي الوحيدة التي تثير حالتها النفسية القلق، وفقا لمسؤول الجهاز الاجتماعي للمدينة هاينز لينزي.

وقال مسؤولون ان فريتسل كان قد أخفى مدخل القبو خلف ارفف. ولا يزيد ارتفاع بعض اجزاء في القبو عن 70ر1 مترا وقال مسؤولون في امشتيتين ان القبو المكون من شبكة من الممرات والدهاليز يحتوي على زنزانة بها أسرة.

واظهرت الصور ممرا ضيقا يؤدي الى حجرات آخرى تضم مطبخا وغرفة نوم وحماما صغيرا، به دش وأنبوبا للتهوية.

وتقع بلدة امشتيتين الصناعية في منطقة جبلية، على بُعد نحو 130 كيلومترا غربي فيينا، ويسكنها 22 ألف نسمة.

المصدر: العربية

حبس أب بولندي عاشر ابنته 9 سنوات وأنجب منها 5 أطفال


وارسو، برلين - وكالات

اعتقلت الشرطة البولندية الجمعة 12-9-2008 رجلا اتهم بممارسة الفاحشة مع ابنته لمدة 9 سنوات كان يعاملها فيها معاملة الزوجة، وأنجب منها خلالها 5 أطفال.

وأفادت نيابة شمال البلاد أن العلاقة كانت برضاء الابنة، ويواجه الأب عقوبة بالحبس تصل إلى 5 سنوات، وأضافت النيابة أن المتهم سيظل تحت الحبس الوقائي لمدة 3 شهور على الأقل لحين الانتهاء من التحقيقات، فيما ستبقى ابنته داخل البلاد خلال هذه الفترة.

وتأتي تلك الواقعة بعد عدة أيام من قيام السلطات البولندية بإلقاء القبض على رجل بولندي احتجز ابنته واغتصبها لمدة 6 أعوام نتج عنها إنجابها لطفلين.

وكانت حالة مشابهة وقعت أحداثها في النمسا قبل عدة شهور، وأثارت غضب الرأي العام هناك، بعد أن تم الإعلان عن القبض على أب احتجز ابنته إليزابيث فريتزل أكثر من 20 عاما في قبو في مدينة مدينة أمشتيتن في إقليم النمسا السفلى قبل أن ينجب منها 7 أولاد.

وفي جريمة أخرى ذات طابع جنسي، تخلى شاب ألماني يبلغ من العمر 39 عاما من بلدة كورنبيرج بولاية هسن يدمن احتساء البيرة عن رفيقته (32 عاما) لجاره صاحب الستين خريفا مقابل صندوق من زجاجات الجعة (البيرة) يوميا.

وقضت محكمة الولاية بمدينة فولدا الجمعة بسجن المتهم الأول 3 سنوات، وبخضوعه لدورات علاجية لمساعدته في الإقلاع عن إدمان الكحول.

كما حكمت المحكمة بسجن الجار العجوز الذي لم يسبق أن أدين في أي قضايا لمدة عامين مع إيقاف التنفيذ، حيث كان هذا العجوز يمارس الجنس مع المرأة مقابل تقديم صندوق من البيرة يوميا لرفيقها الأول.

ورضخت المرأة لذلك بدافع الخوف من العنف الذي كان رفيقها يمارسه ضدها، ولم تبلغ المرأة الشرطة إلا بعد استخدام رفيقها العنف ضدها، مما اضطرها إلى الهرب مع أطفالها الثلاثة.

المصدر : العربية

11‏/09‏/2008

الكتاب الذى اضل الغرب على ضلاله “الكتاب المقدس بلا رقابة: الأجزاء الفاجرة والداعرة”

علماء اللاهوت الغربيين يعترفون بإباحية الكتاب المقدس…

وزكريا بطرس “يتأمل” نشيد الإنشاد في 5 سنوات

التفسير الرمزي للكتاب المقدس… الأسباب والدوافع

صدر مؤخراً كتاب بعنوان “الكتاب المقدس بلا رقابة: الأجزاء الفاجرة والداعرة في الكتاب الجيد The Uncensored Bible: The Bawdy and Naughty Bits of the Good Book”. الكتاب يدرس النصوص والقصص الإباحية في الكتاب المقدس بدون تورية مع البعد عن التفسيرات الرمزية لبعض اللاهوتيين الذين كلما خجلوا من نص في الكتاب المقدس إدّعوا أنه رمز. وهم بذلك يثبتون - بطريقة غير مباشرة - أن هناك عجز في نصوص الكتاب المقدس حيث الفهم المباشر لا يستقيم وكأن كاتبه لم يقصد ما يكتب أو لم يكتب ما يقصد!! ومن أكثر النصوص التي يتم تفسيرها تفسيراً رمزياًُ هي النصوص الإباحية التي يمتلئ بها الكتاب المقدس.

وإذا كان علماء اللاهوت في الغرب لا يخجلون من الإعتراف بالمعنى الصريح لتلك النصوص الإباحية كما في هذا الكتاب وغيره الكثير، فإن الكنائس الشرقية لا زالت تعيش في خرافة “التفسير الرمزي” بل ويتهمون من لا يقتنع بتلك التفاسير بأنه يفتقد للروحانية وأن تفكيره جنسي جسدي شهواني وكأنهم قدموا لنا نصوصأً روحية راقية ونحن من فسرها بطريقة جنسية وليس العكس!!!

في هذا المقال نستعرض بإيجاز شديد أهم ما جاء في هذا الكتاب. ثم نوضح كيف يستخدم التفسير الرمزي للكتاب المقدس في التحريف والتبرير لوجود نصوص إباحية لا يقبل عاقل أن تكون موجودة في كتاب مقدس. ونختم بتفنيد محاولات زكريا بطرس الفاشلة لتبرير نشيد الإنشاد.

الكتاب المقدس بلا رقابة: الأجزاء الفاجرة والداعرة

كتاب “الكتاب المقدس بلا رقابة: الأجزاء الفاجرة والداعرة” يشرح المعني الحقيقي لنصوص الكتاب المقدس ويبتعد بذلك عن التفسيرات الرمزية وكذلك يسرد ما ورد فيه من قصص ونصوص إباحية.

يتطرق الكتاب لقصص الكتاب المقدس مثل فرية زنا لوط - عليه السلام - بإبنتيه وإدعاء الكتاب المقدس أن داود عليه السلام زنى بزوجة جاره ورئيس جيشه ثم تخطيطه لقتله. وكذلك إدعاء الكتاب المقدس أن إبراهيم عليه السلام إستخدم جمال زوجته ليحمي نفسه من المصريين. ويتناول الكتاب كذلك قصة إغراء راعوث لبوعز جنسياً بإيعاز من حماتها وبما تحتويه تلك القصة من تفاصيل دقيقة. ويتناول الكتاب العديد من القصص والنصوص الفاضحة التي تملأ الكتاب المقدس.

أما سفر نشيد الإنشاد فيصفه الكتاب بأنه سفر جنسي بحت بالرغم من محاولات تفسيره تفسيرات رمزية. ويكشف الكتاب المعنى الحقيقي لبعض العبارات والألفاظ المستخدمة فيه لنجد أننا أمام تفاصيل جنسية لا يتخيلها عقل.

لكن أهم ما ورد في الكتاب هو تأكيد حدوث تحريف في ترجمة سفر نشيد الإنشاد ليظهر أقل إباحية! وهذا بالطبع تأكيد لما ذكره علماء لاهوت في الفيديو التالي:

وقد أدى خجل النصارى من تلك النصوص الإباحية إلى اللجوء إلى “التفسير الرمزي” لأي نص يرونه غير لائق بمعناه الحقيقي.

التفسير الرمزي للكتاب المقدس… الأسباب والدوافع

نبدأ أولاً بتعربف الرمزية كما جاء في المعجم المحيط:

الرَّمْزِيَّة : مذهبٌ في الأدبِ والفنّ يقول بالتعبير عن المعاني بالرُّموزِ والإيحاء، ليدعَ للمتلقّي نصيباً في فهم الصُّورةِ أو تكميلها أو تقوية العاطفة بما يضيف إليه من توليدِ خياله.

ومن هذا التعريف يتضح مكمن الخطورة في إستخدام وقبول التفسير الرمزي للنصوص حيث تجعل المفسر قادر على لي عنق النصوص للوصول إلى أي معنى يريده. ولنضرب على ذلك مثالاً عملياً:

إذا قرأنا النص التالي:

( ثدياك كخشفتين توأمي ظبية ) (نشيد الإنشاد 3:7)

ثم قرأنا تفسير القمص تادرس يعقوب ملطي:

إن كان السيد المسيح يظهر للكنيسة متمنطقًا عند ثدييه بمنطقة من ذهب (رؤ 12:1) إذ يُقدم العهدين القديم والجديد كثديين ترضعهما الكنيسة وتتقوت بهما، فإن الكنيسة أيضًا وهي كنيسة المسيح صار لها هذان العهدان كثديين يتقوت بهما أولادها.

تظهر كلمة الله الواردة في العهدين كتوأم من الغزلان الصغيرة وُلدا من أم واحدة، إشارة إلى تكامل العهدين معًا دون تمييز بينهما، فإن العهد القديم تنبأ عن العهد الجديد، والآخر كشف الأول وأوضحه.

لما وجدنا فارق كبير بينه وبين تصريح المخرج خالد يوسف بأن المشاهد الساخنة في فيلمه (الريس عمر حرب) تجسيد لاحتلال بغداد!!! فكلاهما حاول الدفاع عن أشياء إباحية وحاول تبرير وجودها كلٍ حسب هدفه.

فبالله عليكم ما العلاقة بين ثديي إمراءة والتغزل بهما وبين العهدين القديم والجديد؟ وما هي القرينة التي إستند عليها القمص تادرس يعقوب ملطي ليتفتق ذهنه عن هذا التفسير؟ وهل يمكن لأي إنسان أن يصل لهذا التفسير إلا إذا كان لديه غرض مسبق لتبرير وجود هذا النص بلي عنقه بأي طريقة ممكنة؟

فإذا عدنا للعدد (رؤ 12:1) الذي ذُكر في التفسير لوجدنا أنه لا توجد علاقة بين النصين إلا وجود كلمة “ثديين” في كلاهما:

(وفي وسط السبع المناير شبه ابن انسان متسربلا بثوب الى الرجلين ومتمنطقا عند ثدييه بمنطقة من ذهب.) (رؤيا 12:1)

فبالله عليكم ما العلاقة بين ثديي يسوع اللذين رآهما يوحنا اللاهوتي في منامه وبين ثديي المرأة في سفر نشيد الإنشاد؟ (سفر الرؤيا عبارة عن حلم رآه يوحنا اللاهوتي - على حد زعمهم - وأصبح - في غفلة من الزمن - سفراً رئيسياً في الكتاب المقدس ويستقي منه النصارى الكثير من عقائدهم!!!)

وبنفس الطريقة، نجد أن مفسري الكتاب المقدس في تفسيراتهم يلبسون نظارة ثلاثية الأقانيم تجعلهم يرون كل نص نبوءة أو إثبات لألوهية يسوع. وهم في ذلك مستعدين أن يلووا أعناق النصوص بأي طريقة للوصول إلى هذا الهدف. وطبعاً نفس النظارة قادرة على تحويل أي نص إباحي إلى نص روحاني راقي لا يفهمه إلا الروحانين المملوئين بالروح القدس ومن يعترض فالعيب فيه لأنه إنسان جسدي شهواني وتفكيره جنسي!!! وبالطبع الوسيلة الوحيدة لإقناع النصارى بذلك هو أن يتم برمجتهم على التفسير الرمزي للنصوص لدرجة أن أسرع إجابة لدى أي نصراني لأي سؤال عن الكتاب المقدس تكون “هذا رمز” ثم يطلب منك أن تقرأ التفاسير التي لم يقرأ هو شيء منها. وإذا عدت للتفاسير وجدت النصوص في وادٍ وتفسيرها في وادٍ آخر.

والتفسير الرمزي نوع من التحريف بالتأويل حيث يستطيع أي شخص تأويل النصوص كما يريد لتأييد أفكاره. فما الذي يمنعني أن أقول أن الثديان رمز لقبتي مجلسي الشعب والشورى وأن النص يدعو إلى الديمقراطية؟… فما دام التفسير الرمزي مقبولاً ولا توجد قرينة لتحديد تفسير النص، فليفسر من شاء ما شاء كيفما يشاء.

وهنا يجب أن نسأل سؤالاً: لو إفترضنا جدلاً أن الكتاب المقدس مكتوب بطريقة رمزية، لماذا إختار كاتبيه الرموز الجنسية والإباحية كإسلوب للتعبير؟ ألم يكن الأولى أن تُستخدم رموز تناسب كل العقول والأعمار حتى لا يضطر - مثلاً - أحد أوائل آباء الكنيسة العلامة أوريجانوس أن يطلق على سفر نشيد الإنشاد “سفر البالغين”؟

فإذا كان للكاتب حرية إختيار الرمز، فإن هذا الإختيار يعكس ثقافته وخلفيته وكذلك طبيعة من يبغي مخاطبتهم. فإذا كان الرمز جنسياً فمن الممكن أن نتخيل أي شيء إلا أن يكون وحياً من الله سبحانه وتعالى وأنه يخاطب كل البشر كبيرهم وصغيرهم في كل زمان ومكان. فلا يُعقل أن يكون وحي الله مصدر خجل للأب أمام إبنه وللأخ أمام أخته وللإبن أمام أمه. ولا يعقل أن يحتاج وحي الله إلى كل هذه التبريرات والتأويلات الخرافية لتحسين صورته بحيث أصبح التفسير أكثر أدباً ورقياً من النص الأصلي، ولكن لا علاقة لأحدهم بالآخر.

زكريا بطرس “يتأمل” نشيد الإنشاد في 5 سنوات

حاول زكريا بطرس في برنامجه “أسئلة في الإيمان” أن يبرر (وليس يفسر) النصوص الجنسية في سفر نشيد الإنشاد في سلسلة من الحلقات بعنوان “تأملات في سفر نشيد الإنشاد”. وفي الثلاث حلقات الأولى حاول تشبيه نشيد الإنشاد بالشعر الصوفي وأخذ يعرض لأشعار وكتب صوفية مدّعياً أن الإسلام به ما يشبه نشيد ألإنشاد!!! ومن المضحك أن نجد زكريا بطرس يستخدم أشعار رابعة العدوية لتبرير نشيد الإنشاد. وبذلك أصبحت رابعة العدوية دليل علي صحة الكتاب المقدس!

وللرد على أكاذيبه نقول:

1- الإسلام كتاب وسنة صحيحة وليست أي فكر ضال أو كافر يدّعي نسبه للإسلام. فإذا أراد زكريا بطرس أن يحتج على الإسلام فليكن في إطار القرآن الكريم والسنة الصحيحة وليس من كتب أشعار ومذاهب ضالة وكافرة. فنحن مثلاً لا نحتج على النصارى الأرثوذكس بشهود يهوه مع أنهم يقولون أنهم نصارى بالرغم من عدم إيمانهم بالوهية يسوع وأن لهم كتاب مقدس خاص بهم.

2- الشعر الصوفي لا يتعدى كونه شعراً من نظم بشر وإستخدامه كدليل على صحة إباحيات نشيد الإنشاد يعتبر إعترافاً ضمنياً بأن نشيد الإنشاد لا يرقى كسفر في كتاب مقدس.

3- بغض النظر عن النقطتين السابقتين، إلا أن زكريا بطرس فشل في ذكر بيت شعر واحد فقط به ألفاظ تشبه أو حتي تقترب من ألفاظ نشيد الإنشاد. وإذا أراد زكريا بطرس أن يجد شعراً يشبه نشيد الإنشاد فعليه بالبحث قي أشعار الغزل الصريح والإباحي.

وقد قدّم زكريا بطرس 12 حلقة من حلقات “تأملات في سفر نشيد الإنشاد” وبرر فبها 6 أعداد فقط من بداية الإصحاح الأول في السفر. ولو إستمر على هذا المعدل لإحتاج حوالي خمس سنوات لإكمال السفر كله. ولكن الغريب أن الحلقات توقفت فجاءةً بدون سبب معلن (وإن كان يمكن تخمينه!).


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

{ فَوَيْلٌ لِلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا

فَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَهُمْ مِمَّا يَكْسِبُونَ }

صدق الله العظيم

10‏/09‏/2008

بعد طردها ابنته بسبب تمسكها بارتداء الحجاب.. والد طفلة "محجبة" يدشن حملة شعبية لمقاطعة مدرسة الراهبات الفرنسيسكانيات


كتب مجدي رشيد (المصريون):

بدأ والد الطفلة نشوى محمد جميل التي طردتها مدرسة الراهبات الفرنسيسكانيات بإدارة قصر النيل بالقاهرة بسبب ارتدائها الحجاب، حملة شعبية لمقاطعة وإغلاق المدرسة احتجاجا على سياساتها وتجاهلها لأحكام قضائية صادرة لصالح ابنته، ألغت بموجبها القرار بمنعها من ارتداء الحجاب.
وأصدرت محكمة القضاء الإداري العام الماضي حكما بإلغاء قرار المدرسة اعتبر منع الحجاب يمثل اعتداءً على الحرية الشخصية وحرية العقيدة التي كفلها الدستور وحق الفتاة المسلمة في ارتداء الحجاب، غير أنه لم يتم تنفيذ الحكم من قبل المدرسة التي تضم أغلبية من الطالبات المسلمات يتجاوز أعدادهن 1400، فيما يصل أعداد الطالبات المسيحيات إلى مائة.
وأكد المهندس محمد جميل والد الطفلة التي طردتها المدرسة لتمسكها بارتداء الحجاب، أنه بدأ في إرسال رسائل لأولياء أمور الطالبات بمقاطع المدرسة، لكونها تمارس تمييزا تقوم على أساسه بطرد أي طالبة مسلمة محجبة تصر على ارتداء الحجاب داخل المدرسة، رغم أن أكثر من 90% من الطالبات مسلمات.
وأوضح أن الهدف من الحملة هو فضح المدرسة وكشف حقيقتها للمواطنين حتى يعلموا أنها تطرد الطالبات المسلمات اللائي يرتدين الحجاب، مشيرا أنه اضطر إلى سحب ملف ابنته من المدرسة بسبب ممارسة ضغوط عليها، وربط سحب الملف بتسلم شهادة ابنته.
وأضاف جميل أنه سيبدأ أيضًا حملة على موقع "فيس بوك" لتجاهلها أحكام القضاء بتواطؤ من وزارة التربية والتعليم.
وكانت محكمة القضاء الإداري اعتبرت قرار مدرسة الراهبات الفرنسيسكانيات بمنع دخول الطالبات المحجبات إلى المدرسة، يمثل اعتداءً على الحرية الشخصية وحرية العقيدة التي كفلها الدستور وحق الفتاة المسلمة في ارتداء الحجاب.

تعليقي:
لقد قمنا من قبل بعمل تحقيق حول مشكلة المدارس التنصيرية
و نشرنا فى قلم القراء رسالة اخت لنا عانت فى تلك المدارس بسبب مشكلة الحجاب.
و نبهنا من خطورة تلك المدارس اكثر من مرة فى اكثر من مقال، و مازلنا ننوه على خطورتها و ندعو كل المسلمين لمقاطعتها ، حفظ الله اولادنا و بناتنا
و نحن نؤيد موقفك يا أبا نشوى

09‏/09‏/2008

نص البيان الكامل لجبهة علماء الازهر بخصوص الشهيدة وفاء قسطنطين





بعد ما ثبت من تنازل الدولة عن بعض اختصاصاتها للكنيسة في قضية الشهيدة وفاء قسطنطين والسيدة ماري عبد الله زكي وغيرهما حيث أعطت جزءا من سلطاتها و استبدادها للإدارة الكنسية القبطية الأرثوذكسية بغير مُسوِّغٍ تشريعي؛ أو سندٍ دستوريٍ؛ أو اعترافٍ من فكر سياسي يُمَكِّنُ من ذلك، فقامت الدولة – وهي المستأمنة على حياة الناس وأرواحهم- بتسليم السيدة الشهيدة وفاء بعد إسلامها لرجال الكنيسة، ولم تأذن لأحدٍ من خارج رجال الكنيسة أن يلتقي بها ،بل ومكنتهم بعد ان جاهروا و كشفوا عن سوء طويتهم وقبيح نياتهم من الاعتداء عليها والحضور معها أمام النيابة ولم تكن متهمة، وأعطت المجرمين الحق في ممارسة سلطات الدولة عليها من حبس، وتوجيه اتهام؛ ومزاولة سلطة التحقيق معها ،بل والتعذيب لها بمباركة منها حتى جاءنا خبر استشهادها على أيدي الأوغاد المجرمين بغير مستند من شرعة سوى شرعة هوى البطريرك الأكبر هيلاسلاسى الكنيسة المصرية وهواه، تلك الشرعة التي بها مُكِّنَ بها من ممارسة سلطات التحقيق والتحفظ وإصدار قرارات الإفراج بشأن المعتدين من رعايا كنيسته على رجال الأمن المصريين، ثم ممارسة جريمة التعذيب على وفق ما كانت تصنع كنيسة الفاتيكان في روما ومجرمي الكنيسة المصرية من قبل مما عرف بمحاكم التفتيش ، حيث حكمت تلك المحاكم في وقت قصير على 340 ألفا بالقتل حرقا وصلبا، وبلغت بها البشاعة أن أمروا بإحراق فتاة حسناء بعد ما كشط لحمها وحرق عظمها لأنها كانت تشتغل بعلوم الرياضة والحكمة[ النظرات 1/194]، وفي مصر عام 415م لما أغضبت الحسناء " هيباتيا" مؤلفة بعض الأبحاث العلمية زعيم المسيحية المصرية الأسقف كير لوس المتجبر أمر بقتلها بعد تعذيبها، فقبض عليها رجال الكنيسة وقتلوها بالقرميد ومزقوا جثتها وأحرقوها [ تاريخ الحضارات العام 2/ 629]، و هيباتيا هذه هي ابنة الرياضي ثيون.

إن وفاء قسطنطين مسلمة بحكم الواقع، وشهادة الحقائق والوثائق،فقد اختارت الإسلام دينا عن رضا وقناعة ،وآوت إليه عن رغبة واختيار حتى كان من أمرها ما كان، وأسلمتها الدولة والحكومة المصرية التي هي في ظاهر أمرها حكومة مسلمة أسلمتها إلى الكنيسة غير المؤتمنة على الأخلاق؛ والدماء؛ والأعراض ؛وفق ما ثبت في حقها على مدار الأزمنة والدهور، يقول الأستاذ" رولان موسنيه" :" من يدقق في السجلات الرسمية والصكوك والوثائق والأضابير الكنسية تعتره الدهشة لكثرة ما تقع منه العين على الدعاوى والقضايا المقامة على رجال الدين لأخلاقهم الفاسدة وتصرفاتهم السيئة،فالسكر؛والعربدة؛ يأتي في مقدمة هذه الموبقات... وكم من الأحكام صدرت على كهنة أو رجال من الإكليروس لاستخدامهم فتيات أو شابات مشكوك بفضائلهن" [تاريخ الحضارات العام 4/71].

ومع معرفة الأزهر الرسمي بتلك الحقائق وغيرها فقد خرص على جريمة تسليم السلطات المصرية لامرأة مسلمة إلى مجزرة ومحرقة الكنيسة المصرية وصمت صمت القبور، فضيع بذلك الأمانة، وخان الرسالة، بعد أن خذل قضية التعليم الديني في مصر؛ وسكت على إباحة بعض موظفيه فوائد وربا البنوك، وأهدر حق العفيفات المسلمات بفرنسا في لزومهن شريعة الحجاب.

هذه واحدة.

والثانية : أن الحكومة المصرية وشأنها أنها حكومة مسلمة لأمة مسلمة دينا وثقافة ،وحضارة قد خذلت الدين الذي عليه يتأسس أمر قيامها وبقائها، وذلك باستجابتها لرغبة الإدارة الكنسية المصرية في منازعتها حقها؛ وموافقتها لها على مشاركتها سلطاتها التي من المفترض أنها عليها مؤتمنة من الأمة لصالح المسلمين و إخوانهم من أهل الكتاب ، فقبلت من الكنيسة عرضها المهين الذي صوره الفقيه والقاضي والمؤرخ المصري العلامة المستشار طارق البشري بقوله" لقد قالت الكنيسة للدولة أعطني قطعة من استبدادك فأعطتها الدولة قطعة من استبدادها" وصار من حقها المزعوم أن تسلم لها الدولة من تطلبه الكنيسة من النصارى المشكوك في ولائهم لإدارة الكنيسة المتمثلة في هيمنة البطريرك وحده الذي يتحلَّق حوله من يتعاملون بمشيئتهم من خلال إرادته التي لا ترد؛ وبغير تبعة على أي منهم مما يضاعف من فوات الرشد الدنيوي في التصرف . الأسبوع 10/1/2005م.

وبذلك يكون من المتحقق أن الدولة المصرية هزمت الدين بخذلانه ،

والأعراف والأخلاق المهنية و الوظيفية بالانقلاب عليها، والأمة بالتآمر عليها في أعز ما تملك، واستوجبت بذلك النهوض لها بكل سبيل ممكن دفعا للشر الأعظم الآتي على الأمة ، والذي من شأنه أن لا يبقي ولا يذر ، فليس بعد خيانة حق الدين والتلعب بحرمته من قيمة تطلب،أو قدر يحترم،أو منزلة تراعى.

ثالثا :إن الذين أسلموا الشهيدة وفاء وأخواتها لهذا المصير المنكي قد ثبت بحقهم حكم المرتدين على وفق ما ذهب إليه الجمهور .

رابعا:

وحيث إن حق الدين والجماعة لايسقط بحال، وقد رجع هذا الحق بهذه الخيانة في صيانة معالمه إلى عموم الجماعة التي خاطبها القرآن الكريم بقوله تعالى( وإنه لذكر لك ولقومك وسوف تسألون) ، فإننا نطلب منها باسم الله الذي افترض على العلماء القيام على حق دينه بالنصيحة فيه لله؛ ولرسوله؛ ولأئمة المسلمين وعامتهم نطلب ما يلي من الممكنات لدينه ولعباده مسلمين وغير مسلمين:

1- إحياء حق الشهيدة وفاء قسطنطين شكلا وموضوعا، وذلك برفع اسمها ووصفها على ما يرزقون من البنات .

2- كذلك رفع ذكرها وإعلان اسمها على كل وسيلة ممكنة من وسائل الدعوة إلى الله والبيان ،بدءا من المواقع الالكترونية، ودور العبادة والتعليم، ثم بالطرقات، والقاعات، والميادين؛ والمحاضرات ؛والخطب والدروس.

3- استنهاض همم أصحاب البيان ومؤسسات الإعلام للمطالبة بحق الشهيدة وفاء وأخواتها ومن أضير بسببها من صحفيين وإعلاميين ورجال أمن و شرطة.

على أنه مما لا يخفى أننا مع واجب الاستنهاض لتلك الجرائم لم يتغير ولن يتغير عندنا شيء من ثوابتنا مع المنصفين والمسالمين من إخواننا أهل الكتاب الذين أبيحت لنا مؤاكلاتهم والإصهار إليهم والانتفاع ومشاركتهم تجاربهم، بل ومواعظهم، فقد صلى سلمان الفارسي وأبو الدرداء يوما ببيت نصرانية- على ما ذكر ابن القيم-،فقال لها أبو الدرداء "هل في بيتك مكان طاهر فنصلي فيه؟"، فقالت " طهرا قلوبكما ثم صليا أين أحببتما" فقال سلمان لأبي الدرداء رضي الله عنهما" خذها من غير فقيه"، ولما قدم عمر بن الخطاب رضي الله عنه الجابية استعار ثوبا من نصراني حتى خاطوا له قميصه وغسلوه، إغاثة اللهفان 1/153.

( إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب).

صدر عن جبهة علماء الأزهر الشريف عصر الاثنين 8من رمضان 1429هـ الموافق 8من سبتمبر 2008م

نتيجة قراءتهم للكتاب المقدس : امرأة تطهو ابنتها بالمايكروويف


حُكم بالسجن مدى الحياة لأم قامت بطهو ابنتها ذات الشهر الواحد حيث وضعتها فى المايكروويف فاحترقت حتى الموت.


تشاينا آرنولد البالغة من العمر ثمانية و عشرون عاما ، تم الحكم عليها بالسجن مدى الحياة ، بعدما فشلت هيئة المحلفين فى التوصل لاتفاق فى الاراء.

المدعون قالوا ان آرنولد التى تقول بأنها بريئة ، قد قامت بقتل ابنتها فى عام 2005 بعد مشاجرة بين الام و صديقها.
القاضية مارى وايزمان صرحت بأن الجريمة تعتبر صدمة و هى بغيضة للغاية بالنسبة لمجتمع متحضر!!!!!
و قالت انه لا يوجد صفات كافية لوصف هذا العمل الوحشى الذى قامت به تلك الام التى تجردت من مشاعر الامومة
و قد رفضت القاضية التماس قدمه محامو المتهمة بأنه من الممكن ان يتم اطلاق سراح مشروط بعد خمسة و عشرون عاما فى السجن
و المتهمة لم تكن موجودة فى الحكمة وقت اصدار الحكم و لكنها شاهدته على الفيديو من غرفة جانبية


و قد علمت المحكمة ان المتهمة تشاينا ارنولد قد تشاجرت مع صديقها تيريل تاللى حول ما اذا كان الاب الفعلى للطفلة الرضيعة باريس
و التحقيقات الرسمية حول القضة توصلت الى ان الطفلة باريس تاللى عاتن من حرارة عالية فاحترقت من الداخل و لا يوجد اى علامات خارجية.
و قال المدعى العام ان الحمض النووى للطفلة تم ايجاده بداخل جهاز المايكروويف فى شقة تشاينا آرنولد .
شريكة آرنولد فى الزنزانه صرحت للمحكمة ان آرنولد قد اعترفت بوضع ابنتها فى المايكروويف و تشغيله ، لأنها خافت من ان يهجرها صديقها ان اكتشف انه ليس الاب الحقيقي للطفلة.
الدفاع قال ان الدليل الذى تم ايجاده وضع بواسطة شخص آخر هو المسئول عن موت الطفلة باريس تاللى ، و ان شريكة الزنزانة قد غيرت قصتها .
المحامون يطلبون محاكمة ثالثة ، و قد تم اعتبار الجلسة الأولى باطلة و ذلك لظهور شهود جدد.


المصدر : BBC News

و تعليقى على الخبر
ان هذا الخبر امر منطقى بالنسبة للنصارى و لا شك انها اخذت الفكرة من الكتاب المقدس
حيث ورد فى الكتاب المقدس:
[ الفــــانـــدايك ]-[ Kgs2:6:28 ]-[ ثم قال لها الملك مالك.فقالت ان هذه المرأة قد قالت لي هاتي ابنك فنأكله اليوم ثم نأكل ابني غدا. ]
[ الفــــانـــدايك ]-[ Kgs2:6:29 ]-[ فسلقنا ابني واكلناه ثم قلت لها في اليوم الآخر هاتي ابنك فنأكله فخبأت ابنها. ]
و نعم التعاليم الدينية !!!!