14‏/12‏/2009

شتائم وصلبان على جدران مسجد "بلال" جنوب فرنسا

دنس مجهولون جدران مسجد 'بلال' في جنوب فرنسا، بعد أن رسم على جدرانه الخارجية عبارات عنصرية وصلبانا معكوفة نازية.
وقال رئيس الجمعية الإسلامية في مدينة 'كاستر' عبد المالك بورقبة: إن مجهولين رسموا بعد اقتحام بوابة المسجد صلبانا معكوفة' وكتبوا عبارة عنصرية على الجدران الخارجية للمسجد ورسموا أيضًا عبارات معادية للمسلمين.
وأضاف: 'المعتدون علقوا أيضًا أعضاء خنازير على مقبض البوابة وثبتوا آذان خنازير على الباب الذي ألصقوا عليه أوراقًا صوّروا عليها إعلامًا فرنسية'، مشيرًا إلى أن شرطة كاستر انتقلت إلى المكان للتحقيق وأخذ البصمات.
ومن جانبه أعرب مسئول مسجد 'بلال'، الذي افتتح سنة 1986 في مستودع سابق ويشمل مصلى تبلغ مساحته 200 متر مربع، عن صدمته من انتهاك حرمة المكان قائلًا: إن تدنيس المسجد 'متعمد'.
وأضاف: 'إنها مجموعة من الأمور، منذ زمن والمسلمون مستهدفون'، مشيرًا بالخصوص إلى بعض تصريحات مثيرة للجدل حول الهوية الوطنية في فرنسا والاستفتاء حول حظر المآذن في سويسرا.
وكانت الحكومة الفرنسية قد فتحت منذ حوالي شهر نقاشًا موسعًا حول هويتها الوطنية يستمر حتى نهاية الشهر الجاري.

ليست هناك تعليقات: