25‏/04‏/2010

عندما تفتش الكنيسة أقسام الشرطة !!

هذه مظاهرات وتلك مظاهرات ، هذه لشباب وتلك لشباب ، هذه في القاهرة وتلك في بني سويف ، هذه لشباب مصري وتلك لشباب مسيحي ، هؤلاء تظاهروا بطريقة سلمية رافعين لافتات تعبر عن مطالبهم أمام مجلس الشعب ، وهؤلاء تظاهروا بطريقة همجية وعدوانية أمام أحد أقساط الشرطة في مدينة بني سويف يطالبون بعودة شاب مسيحي أعلن إسلامه ، هؤلاء شباب مثقف وخريجي جامعات وأعضاء في أحزاب سياسية وتظاهروا بطريقة حضارية وسلمية ، وهؤلاء أغلبهم شباب قروي من أبناء الكنيسة ، هؤلاء لم يصدر منهم أي لفظ خارج أو كلمة سب أو فعل عنف بل أن أغلبهم كان جالساً خلف عتبات مجلس الشعب ، وهؤلاء كانوا يتلفظوا بألفاظ فيها شتائم وسب للبلد وللحكومة وتهديد باللجوء لجهات اجنبية وقاموا باستخدام العنف والقذف بالحجارة وأصابوا ظابطين شرطة وأربع جنود إصابات بالغة ...
انتهى التعريف بالمظاهرتين الآن لنعرف رد فعل الحكومة على مظاهرة شباب 6 إبريل في القاهرة ، ومظاهرة نصارى بني سويف أمام مركز شرطة سمسطا ..
قبل مظاهرة القاهرة بيوم كامل شهدت شوارع وميادين وسط القاهرة آلاف من عساكر الأمن ، كما انتشر رجال القناصة على أسطح المباني في وسط البلد .
وفرضت قوات الأمن إجراءات أمنية مشددة بميادين وشوارع منطقة وسط القاهرة ، وطوقت مباني نقابتي الصحفيين والمحامين ، بالإضافة إلى دار القضاء العالي .
وتواجدت أعداد كبيرة من قوات الشرطة وسيارات الأمن المركزى بميدان التحرير وطلعت حرب - وبالفعل احبط الامن مظاهرات 6 ابريل بعد اعتقال العشرات من الشباب قبل المظاهرة - وتكررت هذه المظاهرات امام مجلس الشعب بعدها ولكن الامن كان لهم بالمرصاد ..
أما في مظاهرات بني سويف التي كانت بسبب شاب مسيحي أراد أن يشهر إسلامه رسمياً وهم بالمناسبة يحفظ القرن كاملاً قامت عليه الدنيا ، تظاهر المئات من نصارى بني سويف أمام قسم الشرطة مطالبين بتسليم هذا الشاب ، طبعا لأننا في بلد ديموقراطي سمح لهم الأمن بالتظاهر وأن يعبروا عن رأيهم بكل حرية ، ولو صدر منهم أي لفظ خارج أو شتيمة في حق الأمن الذي يحرسهم فهم أبناء الوطن ولو صدر منهم شتيمة في حق الوطن فلا يهم مادامت مصر هي أمهم يعني مش بيشتموا حد غريب ، ولو صدر منهم أي ضرب بالطوب أو بعبوات الزجاج الفارغة فلا مانع خلي الولاد تلعب وتجرب النشال في قوات الأمن حتى ولو أصيب ضابطين وأربع جنود مش مشكلة يا سيدي هؤلاء اخوتنا في الوطن وشركاء في النسيج الواحد للأمة ..
نعود للمظاهرة الأولى في القاهرة فقد طالب الحزب الوطني متمثلاً في أعضاء بارزين فيه يمثلونه في مجلس الشعب طالبوا بضرب المتظاهرين في القاهرة بالرصاص ، أي والله العظيم ضربهم بالنار ، كيف يجروء هؤلاء الشباب المفسد في الأرض أن يتظاهر أمام مجلس الشعب ويطالب بالتغيير لابد من سحقهم وقتلهم بالنار على تجروءهم ، توقعت أن يصدر رد فعل من الحكومة الرشيدة التي يمثل أعضائها الحزب الوطني في السلطة التنفيذية في البلاد ، وبالفعل ظهر في اليوم التالي تصريح أمني رفيع المستوى قال أن من حق رجال الشرطة استعمال القوة لتفريق المظاهرة المحظورة استنادا إلى القانون الذى ينص على أن "لرجل الشرطة استعمال القوة بالقدر اللازم لأداء واجبه إذا كانت هى الوسيلة الوحيدة لذلك ، وحدد القانون ثلاث حالات على سبيل الحصر يجوز فيها استخدام السلاح الناري من بينها الحالة الثالثة وهى "فض التجمهر أو التظاهر إذا عرض الأمن العام للخطر"، وذلك بعد الإنذار بالتفرق وفقا للضوابط المنصوص عليها .
أما مظاهرة بني سويف التي كانت أمام قسم الشرطة فقد جاء إليها السيد مدير أمن بني سويف بنفسه لا ليطبق عليهم القانون السالف ذكره وهي ضربهم بالنار بسبب مخالفتهم القوانين وتعريضهم الأمن للخطر ، ولكن ليرجوهم ويطلب منهم فض التظاهر ، ليس هذا فحسب ولكنه طلب من السادة قساوسة الكنيسة بدخول القسم معه وتفتيش جميع حجراته ليتيقنوا من ان الشاب سامي الذي اعلن اسلامه غير موجود بالداخل - طبعا التفتيش غير قانوني لانه لا يوجد اذن نيابة فضلا عن ان الشرطة موقفها سليم ولا تستطيع الكنيسة ان تمسك عليها شئ ، ولو كانت الكنيسة وجدت المطلوب ( الاخ سامي يعني ) داخل القسم ، الداخلية مش هتسكت هتشوف اجدع محامي عشان يدافع عن قسم الشرطة
ومين عارف ممكن بكرة نجد الكنيسة هي التى تتولى شئون الامن فى البلاد بعد واقعة التفتيش الناجحة ، ومش بعيد نمشى فى الشوارع نجد لجان التفتيش فى الشوارع من بعض القساوسة ولفيف من الرهبان ، ولجان المرور من الشمامسة ، والمخالف بعد سحب رخصتة بدل ما ياخد ايصال ياخد صليب ، وطبعا كورال الكنيسة هيتولى ترانيم الشرطة الجديدة بعد ما يغيروا النشيد الوطني لترنيمة حررني يسوع ، وطبعا الراهبات سيكون لهم دور في الشرطة النسائية تفتيش المنتقبات مثلا في الجامعات وفي مترو الانفاق ، ووزراة الداخلية هيتغير اسمها تبقى وزارة الكنيسة للامن العام ..
هل رايتم كيف وصل الحال .
الملفت للانتباه ولكنه ليس بمستغرب ولا جديد ان مظاهرة بني سويف هددت بتصعيد الأمور للولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي .
تذكرت مظاهرات النصارى امام الكاتدرائية في العباسية ابان اسلام الشهيدة المهندسة وفاء قسطنطين رحمها الله - تظاهر الالاف طالبين النجدة من امريكا من خلال عبارات مثل ( يا امريكا فينك فينك أمن الدولة بيني وبينك ) وطالبوا بتسليمها واصابوا العشرات من قوات الامن وكسروا السيارات في الطريق العام ودمروا العديد من المنشات العامة واعتكف شنودة في دير وادي النطرون اعتصاما على خطف المهندسة وفاء من عصابات المسلمين مع ان المهندسة وفاء كانت مسلمة من زمن وتكتم اسلامها خشية الفتنة وتحفظ وقتها 17 جزء ، وتم تسليمها للكنيسة التي اخذتها واحتجزتها في احد الاديرة ثم قتلتها ، ومع ان موضوع قتلها عرف للقاصي والداني الا ان الكنيسة فوق القانون وفوق العقاب لان البلد هي بلد الكنيسة ....

14‏/04‏/2010

الفاتيكان حامل لواء الشذوذ في العالم

لقد تغيرت الجملة من ( الفاتيكان حامل لواء العقيدة ) وهي الجملة التي تطالعك حين دخولك إلى مقر الفاتيكان وفي البوابة الكبرى في المدخل الرئيسي ولافتة من رخام من النوع النادر مزينة بجميع أنواع الأحجار الكريمة ، تغيرت هذه الجملة تماماً في عيون الملايين في العالم فأصبحت ( الفاتيكان حامل لواء الشذوذ ) فقد أصبح لا يكاد يخلو يوم واحد بدون فضيحة جنسية جديدة للفاتيكان ، كل كنائس العالم من شرقها لغربها أصبحت تصرخ بأعلى صوتها موجهة نداءات إلى كل الدنيا ، ضحايا في كل مكان ، أبرياء بالآلاف انتهكت أعراضهم ، أطفال تحولوا من أسوياء إلى مرضى نفسيين بسبب اغتصابهم من قبل رعاة الدين وحماة العقيدة

يا سادة بربكم أخبروني أي صنف من الناس هؤلاء ؟ إنهم وبلا شك وبلا أدنى تفكير شياطين في زي الكهنوت أناس غشاشين مجرمين ، لا يستحقوا مجرد العطف والشفقة ، لابد من التخلص منهم فقد ارتكبوا جرائم لا يفعلها إلا شخص تجرد من صفة الآدمية ..

فضائح الفاتيكان طالت كل كنائس أوربا بلا استثناء وأمريكا وكندا واستراليا واتجهت إلى أمريكا الجنوبية كلها ، العالم في حالة هياج شديد على الفاتيكان أكبر مرجعية نصرانية في العالم ، وحامل لواء المسيحية في الدنيا ، صرح الفاتيكان الذي كان يبنيه التاريخ لهم من زجاج هش ، محاولين اقناع الناس أنه صرح قوي ولكن مع أول رياح هبت عليه دمرته وتطايرت أجزاءه ، أصبح السخط العام على الفاتيكان وعلى بابا الفاتيكان من رعايا الكنيسة والمؤمنين بها قبل أن يكون من غيرهم ، فقد هجرت الآلاف من الرعايا الكنائس ، ومنهم من رفض أن يرسل أطفاله إلى الكنيسة لتلقي دروس الآحاد خوفاً من أن يجد هناك قساً يقوم باغتصابه ، أصبحت هناك حالة من حالات عدم الثقة في هذه الكنيسة ، كل يوم فضائح واغتصب وانتهاك وشذوذ ، لا أعرف كيف يأتمن الناس هذا الدين على أناس بهذا الإجرام وبهذه الوحشية ، اليوم انتهاكات جنسية جديدة في سويسرا وأمس مظاهرات في مالطا بمناسبة زيارة البابا تدعوه لعدم المجئ ، وأكبر المثقفين في انجلترا يطالبون باعتقال البابا إذا دخل لندن ليحاكم على آلاف الجرائم الجنسية وجرائم الشذوذ التي ارتكبها قساوسته في حق الأبرياء ، بل أنه هو شخصياً طالته هذه الفضائح واتهم فيها ، وبالأمس يكتب أشخاص على حائظ المنزل الذي ولد فيه البابا في ألمانيا عبارات بها ألفاظ جنسية مسيئة في رسالة واضحة على الاعتراض على الانتهاكات الجنسية للفاتيكان ، أصبحت قيادات الفاتيكان في موقف لا تحسد عليه ، لا تعرف ماذا تفعل ، كل يوم شكاوى وكل يوم فضيحة جديدة ،ـ أصبحت لا تلاحق على كم الجرائم يومياً في العالم وهذا فقط المعلن ، فغير المعلن من فضائح وجرائم ضعف المعلن عشرات المرات هناك الكثير الذي يخشى الفضيحة أو لا يريد الدخول في صدام وهذا أمر واقع للدرجة الذي جعل إحدى المحطات الإذاعية في سويسرا ترسل نداء عبر الأثير لكل من تعرض لانتهاك جنسي من قس أن يعلن عنها ولا يخش شئ ، الفاتيكان أصبح في حالة تخبط رهيبة ، تصريحات عشوائية وزيارات للبابا يتم الغائها دون سابق انذار حتى لقب الأب الأقدس الذي كانت تطلقه الجرائد ووسائل الإعلام عليه قبل اسمه تم حذفه نهائياً من العديد من وسائل الإعلام العالمية والأمريكية وأصبح بابا الفاتيكان فقط ، فقد تعرى تماماً أمام العالم وأصبح لا يمت للقداسة بصلة ، كلما قرأنا هذه الأخبار قلنا الحمد لله رب العالمين على نعمة الإسلام وكفى بها نعمة ..

10‏/04‏/2010

ردوا على أبونا الزغبي

طبعاً لا يخفى على القاريء اللبيب أن العنوان به خطأ لغوي شديد الفداحة لا يقع فيه تلميذ في ابتدائي وهو (على أبونا) والصحيح أن تكون (على أبينا) بما أن على حرف جر وأبينا إسم مجرور ، انا تعمدت يكون العنوان بهذه الصيغة الخاطئة لأنها نفس الجملة التي يرددها المتعصبين من النصارى وغالبية أقباط المهجر ، تكون جملتهم المشهورة ردوا على أبونا زكريا ، وزكريا هذا هو القمص المشلوح زكريا بطرس الذي يشتم في الإسلام وفي الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ليل نهار ، أما الزغبي فهو فضيلة الشيخ محمد بن عبد الملك الزغبي الذي حقق برنامجه الشهير على قناة الخليجية ( أضواء وأصداء ) نجاحاً مبهراً ونسبة مشاهدة مرتفعة وردود أفعال واسعة في الفترة الأخيرة لعدة أسباب منها ، أنه البرنامج الوحيد المتخصص للرد على افتراءات وشبهات زكريا بطرس الذي طالما انتظره الناس ، ولطالما تمنوا أن يظهر على قناة فضائية واحدة شخص في علم الشيخ الزغبي يرد فيه على الكذاب المدلس زكريا بطرس ، وذلك بدلاً من مئات البرامج التي تعني بالغناء والرقص والمسابقات والمنوعات والأفلام والمسلسات بل وحتى انجازات الحكومة الوهمية ولكنها ما اهتمت يوماً بالزود عن عرض المصطفى صلى الله عليه وسلم ، فجأة يظهر شخص في حجم الشيخ الزغبي وعلى قناة الخليجية التي فتحت له ذراعيها ، وبرنامج يأتي في العاشرة والنصف مساءً من كل يوم سبت بتوقيت القاهرة ، وتتوالى الضربات والردود على كل ما كذب ودلس به القمص المشلوح ردود قاطعة ومنهجية وسلسة في غاية البساطة ، ويحقق البرنامج نجاحاً منقطع النظير تبث حلقاته مباشرةً على العديد من المواقع ، وتسجل وتعاد على عشرات القنوات على اليوتيوب ، وتتلقفها الشبكات والمنتديات ، وتقام لها مجموعات على الفيس بوك ، ويظهر بطرس على قناته الخبيثة لا ليرد على الشيخ ولكن ليسبه ويشتمه ويتهمه أنه لا يعرف شيئاً دون حتى أن يتطرق في الرد عليه ولو ببنت شفه ، أصبح في حالة شديدة من حالات التشتت الذهني ناجمة في الأساس من حالة التخلف الفكري والثقافي التي كان يحياها طيلة السنوات الماضية والتي منحها إياة المسلمون قبل أتباعه ومعجبيه من النصارى ، منحها له المسلمين بتخاذلهم عن الرد عليه ومنحها له أصحاب الفضائيات المغيبين عن قضايا الأمة ومنحها لهم الإعلام الفاسد الذي ليس له إلا هدف واحد وهو قطع رقبة كل من يهين أو من يسئ للنظام أما الرسول فلا شأن لهم به ، تحولت مقولة ردوا على أبونا زكريا التي أصبحت مثل اللبانة في أفواه النصارى يقولونها وهم في غاية السعادة من حالة الكبت التي يحيون فيها في مصر إلى الصوت الصارخ في البرية الذي يتكلم بكل ما يريد وقتما شاء وأي كلام شاء ، حقق رغباتهم المكبوتة في انتقاد الإسلام الكاتم على أنفساهم منذ 1400 سنة والآن يرفعون رايات التهليل والتبجيل ، تحولت هذه الجملة من مقولة كان يطلقها النصارى إلى مقولة أصبح يرددها المسلمون كذلك ولكن بحذف كلمة زكريا لتصبح زغبي ( ردوا على أبونا الزغبي ) والذي أصبح عنواناً الآن لواحد من أشهر الجروبات على الفيس بوك يطالب فيه المسلمين بالرد على الشيخ ، ولم ينته السجال على الفيس بوك بل ظهرت مجموعات أقامها مسيحين تطالب زكريا بطرس بالرد على الشيخ الزغبي في كل ما قاله ، هل كل ما كنت تقوله منذ سنوات كذب ، هل كل ما كنت تتفوه به في حق رسول الإسلام تدليس وبهتان ، لما لا ترد عليه ، هو لم يكتف بالرد على ما تقول في حق الاسلام وفي حق رسولهم بل يقوم بتوجيه أسأله عديده في المسيحية وفي الكتاب المقدس ، في أحد المجموعات على الفيس بوك وجه أحدهم في مجموعته والتي كانت تحت عنوان ( ابونا الحبيب زكريا بطرس رد على الزغبي ) وجه له في الصفحة الرئيسية رسالة قال فيها ( أبونا الحبيب زكريا بطرس استمعت اليك كثيرا وتابعت حلقاتك لكن ظهر شخص اسمه الشيخ الزغبي قال حاجات كتيرة غلط عن الكتاب المقدس بصراحة جالي حزن شديد وانا اطالبك ابي الحبيب ان ترد عليه اليوم اليوم لا غدا فانا حائر ) هذا نموذج لأحد الأمثلة لحالة التشتت الذهني التي صنعها زكريا بطرس في الشباب ، حالة من حالات التغيب في الوعي ، تشتت ذهني وانقياد مثل الراعي الذي يقود غنمه ، هذه الحالة لم يصب بها الشباب فحسب بل طالت الكبار من المثقفين ، بل وطالت القساوسة والكهنة أذكر كنت في نقاش مع أحد القساوسة منذ عامين تقريباً فوجدته قاطعني قائلاً لي ما تردوا على أبونا زكريا ، بل أن طال كبير القساوسة وهو الأنبا شنودة نفسه في حواره الشهير مع عمرو أدب حينما سأله لماذا لم توجه أي رسالة لزكريا بطرس الذي يشتم الرسول ، فرد عليه شنودة هو يتكلم من كتب إسلامية ما تردوا عليه ، هذه الحالة قبل أن يظهر شيخ فاضل على فضائية الخليجية اسمه محمد بن عبد الملك الزغبي ، رد على زكريا بطرس بكل أدب واحترام ردود قصمت ظهره وقطعت لسان كل مفتون ومخدوع فيه ، الآن نحن ننتظر من بطرس ومن غيره أن يرد على أبينا الزغبي اقصد أبونا الزغبي


03‏/04‏/2010

البابا يترأس قداس عيد الفصح في ظل فضائح التحرش

يترأس البابا بنديكتوس السادس عشر الجمعة 2-4-2010 قداس عيد الفصح في الوقت الذي تواجه الكنيسة الكاثوليكية فيه واحدة من أصعب المراحل في تاريخها بسبب فضائح التحرش الجنسي بالاطفال.
ولم يشارك البابا الذي سيبلغ عامه الـ83 في 16 نيسان (ابريل)، في احياء مراحل درب الصليب منذ العام 2008 مكتفيا بالمشاركة في المحطة الاخيرة بحمل الصليب الخشبي، الا انه سيترأس مراسم درب الصليب هذا العام مساء الجمعة بعد قداس آلام المسيح، من شرفة مون بالاتين.

ويرتدي درب الالام هذا العام طابعا خاصا بعد سلسلة قضايا التحرش الجنسي بالاطفال التي اثيرت حول رجال دين في اوروبا، والتي جرى التكتم عليها في معظم الاحيان من طرف الكنيسة.
واعتبر الرئيس السابق للاساقفة في ايطاليا الكاردينال كاميلو رويني كاتب ال"تأملات" التي تقرأ في كل مرحلة من مراحل درب الصليب، ان الكنيسة الكاثوليكية "تجتاز طريق الالام".
وقال في حديث مع اذاعة الفاتيكان ان "الالام سببها الاخطاء التي ارتكبها ابناء الكنيسة وخاصة الكهنة، اضافة الى الرغبة بالهجوم على الكنيسة"، منددا بالانتقادات الخارجية التي من شأنها "نزع الايمان بالله من قلوب الناس".
وقال الصحافي المتخصص في تغطية اخبار الفاتيكان برونو بارتيلوني في حديث ان "هذا الوقت هو الاصعب منذ نشر كتابات البابا بولس السادس +حياة البشر+ (ضد كل وسائل منع الحمل) في 1968".
واضاف "نشأت آنذاك أزمة شديدة ترافقت مع هجوم شخصي على البابا وعلى الكنيسة بشكل عام".
واليوم، يتهم البابا بنديكتوس السادس عشر بالتستر على الكهنة المتورطين في التحرش الجنسي، ويطالب البعض باستقالته.
ويتابع برونو "هذه ليست المرة الاولى (...) كانت هناك دعوات ايضا لاستقالة البابا بولس السادس بسبب كتاباته".
وتصدى الفاتيكان وعدد من الكهنة للدفاع عن الكنيسة ورأسها في مواجهة هذه الازمة التي تهزها، فيما هي تحيي ذكرى صلب السيد المسيح وقيامته، بحسب المعتقدات المسيحية.
وقال الاب جيروم ليستيكي رئيس اساقفة ميلووكي (شمال الولايات المتحدة) حيث تعرض البابا لانتقادات عنيفة لاسيما من صحيفة نيويورك تايمز "هناك اخطاء وقعت، ولكن ليس في روما".
واودع محام اميركي محكمة في كنتاكي (وسط شرق) طلبا لاصدار قرار بحمل البابا بنديكتوس السادس عشر على الادلاء بشهادته تحت القسم في سلسلة قضايا تتعلق بكهنة متهمين بالاعتداء جنسيا على اطفال في الولايات المتحدة.
ورد الكاردينال الاميركي ويليام ليفادا على صحيفة نيويورك تايمز مشيرا الى دور البابا في "ادخال الاجراءات التي ساعدت الكنيسة على مواجهة الاعتداءات الجنسية".
وحيا رئيس الكنيسة الكاثوليكية في الولايات المتحدة فرنسيس جورج في مقابلة مع اذاعة الفاتيكان الاجراءات التي قام بها البابا.
ونقلت صحيفة اوسرفاتور رومانو الصادرة عن الفاتيكان عبارات التأييد للبابا من عدد من الكهنة الايطاليين مثل بطريرك البندقية الكاردينال انجيلو سكولا الذي اعتبر ان البابا يتعرض "لاتهامات كاذبة".

الفاتيكان - اف ب

01‏/04‏/2010

وكالة الانباء الألمانية تؤكد أصابة شنوده بأزمة خطيرة وتدهور صحته

أكد وكالة الانباء الألمانية إصابة البابا شنوده بازمة صحية مفاجأة أمس , ووصفت الوكالة الحالة الصحية للبابا بأنها خطيرة مشيرة إلى إلغاء عظته اليوم الاربعاء

إضافة إلى إلغاء مشاركة البابا يوم غد (الخميس) في احتفالات خميس العهد.

وكان شنوده كان قد سافر يوم الاثنين الماضي إلى دير الأنبا بيشوي، بوادي النطرون، وكان من المقرر أن يعود الأحد المقبل؛ إلا أنه عاد فجأة صباح يوم أمس إلى القاهرة.

جدير بالذكر أن البابا -87 عاماً- يعاني من عدد من المشكلات الصحّيّة، وسافر أكثر من مرة للولايات المتحدة الأمريكية للعلاج.