24‏/12‏/2009

شنودة يتعرض للإغماء أثناء اجتماعه بالمقر البابوي بالعباسية

سادت حالة من القلق الشديد فى المقرر البابوى بالعباسية بعد تعرض شنودة الثالث بابا الإسكندرية، لحالة دوار وسعال غاب فيها عن الوعى لمدة خمس دقائق، وذلك أثناء انعقاد لجنة البر الأسبوعية عصر اليوم الخميس.
وشهد اجتماع لجنة البر الأسبوعية حالة من الخوف على صحة شنودة العائد من رحلة علاج استمرت لمدة أسبوعين بالولايات المتحدة الأمريكية، بسبب تأخر حالته الصحية.
ومن جانبه ذكر جرجس صالح، أمين عام كنائس الشرق الأوسط، أن شنودة عاد للاجتماع فور انتهاء نوبة السعال التى أصابته.
جدير بالذكر أن شنودة الثالث أمضى أكثر من أسبوعين في رحلة علاجية بأمريكا، للعلاج من مرض قديم أصابه يدعى «الحزام الناري» و الذي يعاني منه منذ عام 1998 والمعروف بـ «الهيربس» وهو فيروس يهاجم الأعصاب فيسبب ألماً مبرحاً وطفحاً جلدياً.والجزء المصاب في جسد شنودة هو منطقة البطن وتسمى الإصابة في هذه المنطقة «الحزام الناري» لأن الطفح الجلدي يصيب منطقة البطن في شكل يشبه الحزام.

ليست هناك تعليقات: