28‏/02‏/2009

محنة عبير.. ومصير وفاء قسطنطين

محمود سلطان (المصريون) :
قالت المصري اليوم، أمس 28 فبراير 2009، أن فتاة "ملوي" التي رغبت في إشهار إسلامها، والزواج من مسلم، قد سلمها "الأمن" إلى أسرتها.وقبلها بيوم.. مساء يوم 27 فبراير، قالت مواقع أقباط المهجر، إن الفتاة سلمتها الأجهزة الأمنية إلى "الكنيسة"!وصباح أمس نشر، إعلان المتحدث الرسمي باسم مطرانية ملوي القمص "بولا أنور"، والذي فجر المفاجأة، حين أعلن أن الفتاة لم تُسلم لأسرتها وإنما استلمتها الراهبة "هدى حشمت"، تمهيدا لإيداعها أحد الأديرة بالقاهرة!يعني.. مأساة إنسانية جديدة.. ففي حين لم يُكشف بعد عن مصير زوجة أحد القساوسة ـ السيدة وفاء قسطنطين ـ والتي قيل إنها قُتلت داخل أحد الأديرة، تحت التعذيب والإيذاء البدني والنفسي، بسبب تحولها عن المسيحية، فإن ضحية جديدة تضاف إلى سجل الضحايا الذين غُيبوا داخل أسوار الكنائس القلاعية، فيما لا يجرؤ أحد على أن يسأل عن مصيرهم بما فيهم سلطات التحقيق الرسمية!وفاء قسطنطين كانت سيدة راشدة عاقلة، ولم تكن قاصرا، كما يدعي غلاة الأقباط، في كل حادث مشابه، تخلت عنها الدولة المسئولة عنها، وسلمتها إلى رجال دين متطرفين ليفعلوا بها الأفاعيل، ثم تختفي هنااااك داخل فيافي وصحاري مصر الموحشة! ولم يتبق منها إلا الإسم وذكرى مؤلمة وجراح والتشهير بعرض زوجها المسكين.. رجل دين أرثوذكسي مريض وقعيد، من قبل زملائه من الكهنة والقساوسة، وعلى الهواء مباشرة في الفضائيات العربية.ابنة ملوي "عبير" الصبية التي لم تتجاوز الـ 17 ربيعا، سُلمت يوم أمس لتلقى ذات مصير وفاء قسطنطين، فيما توارى الجميع، بما فيهم "رسل الليبرالية" و"حرية الرأي والاعتقاد" والعلمانيون الذين فلقوا أدمغتنا بـ"الدولة المدنية" المهددة من القوى الدينية الظلامية.. ولاذت بالصمت، منظمات حقوق إنسان لم تترك مناسبة إلا وشرشحت للظلاميين الإسلاميين "أعداء الحرية"!اليوم.. ربما تكون "عبير" قد نقلتها سيارة التراحيل التابعة للكنيسة، إلى ذات الدير الذي خُضبت جدرانه باليدين النازفتين.. للضحية الأبرز وفاء قسطنطين، وتعطرت أجواءه بأنفاسها المعذبة، ولان لها حجر وشجر الأديرة.. اليوم ماذا عساها أن تفعل الصغيرة عبير؟!.. كيف يتحمل قلبها الغض، كل هذه القسوة وهذه الوحشية.. كيف نحميها من اليأس والاستسلام لجلاديها، وهي ترى أجهزة عاتية بالدولة، تتركها "سبية" لمن قرر من قبل إسدال الستار على حياة، من كانت أشد منها قوة، وأعز نفرا ؟!إذا كان المجتمع كله ـ بمؤسساته الرسمية والأهلية والدينية ـ قد تخاذل فيما يتعلق بمحنة وفاء قسطنطين، حتى بات مشاركا بالتواطؤ فيما آل إليه مصيرها، فإن مصير "عبير" سيكون في رقبة الجميع أيضا، بل الأخطر، أنه سيضفي الشرعية على عملية تسليمها للكنيسة، وسيؤصله كـ"إجراء عادي" ومقبول وإنساني وقانوني ودستوري وأخلاقي، مع اللاحقات من القبطيات، اللاتي ربما يعشن ذات المحنة.إن قوى التنوير الحقيقية في مصر، مدعوة اليوم للتصدي لهذه البربرية التي لا يمكن أن تحدث في دولة محترمة وتريد أن يحترمها الآخرون.

قال إن المسيحية لا تُحرِّم التبني.. ممدوح نخلة يدافع عن بيع أطفال لأسر أمريكية ويؤكد أنهم جاءوا ثمار زواج عرفي بين مسلمين ومسيحيات

كتب عمر القليوبي (المصريون): :
أضفى صمت الكنيسة على تورط بعض رعاة الكنائس ومسئولي الأديرة في عمليات خطف أطفال الشوارع ولقطاء لبيعهم لأسر أمريكية، غموضا حول موقفها، خاصة في ضوء عدم صدور بيان رسمي عنها، تتبرأ فيها من تلك الممارسات غير الأخلاقية.ومن المقرر أن تبدأ محكمة الجنايات في 14 مارس القادم، محاكمة التشكيل العصابي المكون من ١٠ أقباط وموظف مسلم, بتهمة شراء الأطفال لتبنيهم بطريقة غير مشروعة والتلاعب والتزوير في أوراق رسمية وأخرى عرفية.ويشمل قرار الاتهام أسرتين أمريكتين، كما وجه الاتهام إلى أسرة أمريكية ثالثة بالحصول على شهادة ميلاد مزورة ومحاولة استخدامها في الحصول على تأشيرة دخول للولايات المتحدة.ودافع ممدوح نخلة المحامي القبطي عن قيام جمعيات أهلية قبطية بتسهيل سفر الأطفال الرضع، باعتبارهم "ثمار زواج عرفي بين مسلمين ومسيحيات ولم يستمر طويلا وانتهى بقيام أطرافه بتمزيق ورقة الزواج"، مشددا على أن الأطفال الذين تبنتهم أسرا أمريكية ليسوا مسلمين بل مسيحيين، على حد قوله.وأبدى تفهمه حيال موقف الكنيسة، "لأن التبني غير محظور في الديانة المسيحية"، مشبها الأمر بعدم حظر القانون على المسيحي الجمع بين زوجتين، بينما تحظر الكنيسة هذا الأمر، ويتعرض من يتورط لعقوبة الحبس إذا ما اتهمته زوجته بارتكاب جريمة الزنا.واعتبر نخلة أن تبني الأسر الأمريكية لهؤلاء الأطفال وضمان حياة كريمة لهم أفضل من بقائهم في مصر وهو أمر أيده مفكرون وصحفيون مسلمون، على حد قوله.لكن المفكر والكاتب جمال أسعد خالفه الرأي، معتبرا أن هذه الجريمة مرفوضة شكلا وموضوعا وتحمل تأثيرات مدمرة على الأمن القومي، ويعني استمرارها أن مصر تحولت لدولة مصدرة لأطفال وتزعم تنازلهم عن الجنسية المصرية، معتبرا أن المجتمع المصري وليس الأمريكي هو المسئول عن رعاية هؤلاء الأطفال وانتشالهم من الفقر.وانتقد أسعد بشدة حالة الصمت الكنسي حيال تورط مؤسسات قبطية وقساوسة ورعاة أديرة في هذه الجريمة، لافتا إلى أن هذا الصمت يفتح الباب أمام تساؤلات عن إمكانية موافقة الكنيسة الضمنية عليها، رغم أن الكنيسة الرسمية قد لا تدرك شيئا عن هذا الموضوع الخطير ولم يتورط فيه من قريب أو بعيد.ودعا الكنيسة إلى اتخاذ موقف واضح نحو المتورطين في هذه الجريمة، لحسم الجدل حول رأيها، وحتى تقضي الكنيسة على أي شبهات في تورطها في الجريمة.ووفقا للائحة الاتهام، فإن القضية الحالية تتعلق بأربعة أطفال رضع، وتم الكشف عنها بعد أن اتصلت زوجة مصرية وزوجها الأمريكي بالسفارة الأمريكية في القاهرة للترتيب لاصطحاب طفلين خارج مصر. وقالت إن الزوجين اتفقا مع موظف في ملجأ للأيتام "لشراء طفلين رضيعين حديثي الولادة أنثى وذكر مقابل 26 ألف جنيه" وإنهما حصلا على وثائق مزورة تتعلق بالرضيعين، ووجه الاتهام إلى زوجين آخرين بالتزوير ودفع عشرة آلاف جنيه مقابل الحصول على طفلة رضيعة. وجاء في لائحة الاتهام أن أسرة ثالثة اتهمت بالحصول على شهادة ميلاد مزورة لطفل ذكر لاصطحابه إلى الولايات المتحدة.

تكلموا على "قانونية" تسليمها لأسرتها.. حقوقيون ومثقفون أقباط تهربوا من الإجابة على سؤال لـ"المصريون" بشأن قانوينة تسليم فتاة ملوي التي أسلمت للكنيسة

كتب مجدي رشيد (المصريون): :
فجرت أزمة فتاة ملوي التي سلمتها الأجهزة الأمنية إلى الكنيسة لوضعها في أحد أديرة القاهرة، بعد أن فرت من أسرتها للزواج من شاب مسلم، موجة من الجدل حول مدى قانونية ذلك، وما إذا كان يتنافى مع الحرية الشخصية التي كفلها الدستور، في وقت يؤكد فيه أقباط وحقوقيون، أن الأمر يتعلق بكون الفتاة قاصر (17 عاما)، وليس لها الحق في اتخاذ قرار الزواج، لأنها لم تبلغ سن الـ 18 عاما.غير أن الحقوقيين طالبوا بإصدار قانون واضح وصريح ينظم حرية العقيدة والانتقال من دين لآخر بدون تعقيد، لمنع تكرار الحوادث ذات البعد الطائفي التي تقع من وقت لآخر مهددة السلام الاجتماعي في مصر.وطالب حافظ أبو سعدة الأمين العام للمنظمة المصرية لحقوق الإنسان بإصدار قانون لتنظيم حرية الانتقال من المسيحية للإسلام ومن الإسلام للمسيحية، بدون تعقيد أو أي إجراءات قانونية، لضمان عدم تكرار نزاعات في المستقبل، خاصة مع تذرع الأقباط بأن المسلمين يرفضون ويمنعون أي شخص يريد الدخول إلى المسيحية، فلماذا يوافقون هم على انتقال الشخص المسيحي إلى الإسلام.وقال أبو سعدة، إنه مع حق الشخص في حرية الاعتقاد والانتقال من دين لآخر سواء، أكان من المسيحية إلى الإسلام أو العكس، ولابد من قوانين منظمة لذلك، بغض النظر عن الحالات والأحداث التي تقع من حين لآخر.أما الكاتب والمفكر جمال أسعد، فيرى أن الأزمة لا تمت إلى قضية حرية العقيدة بأي شكل من الأشكال، لأن الفتاة لم تعلن إسلامها رسميا، كما أنها لم تدرسه حتى نقول أنها أقبلت إلى الإسلام عن قناعة، وإنما كل ما هناك أنها أحبت الشاب المسلم وأرادت الزواج منه علاوة على أنها قاصر.ونفى وجود تشابه في هذه الحالة مع حالة وفاء قسطنطين زوجة كاهن أبو المطامير، التي أثار إسلامها أزمة عنيفة قبل ست سنوات، مرجعا ذلك إلى أن الأخيرة التي تسلمتها الكنيسة أعلنت إسلامها رسميا بغض النظر عن تراجعها أو عدم تراجعها بعد ذلك، بينما لم تعلن فتاة ملوي إسلامها صراحة.في حين أكد إسحاق حنا الأمين العام للجمعية المصرية للتنوير، أن إجراءات تسليم الفتاة لم يشبها أي مخالفة قانونية، نظرا لأن هذه الفتاة لم تبلغ سن الرشد، ولابد وأن تعود إلى ولي أمرها بحكم القانون لأنها قاصر.وأوضح أن الوضع كان سيختلف لو أن الفتاة بلغت سن الـ 18 عاما، حيث كان لها الحق وقتها تحديد مصيرها إما بالبقاء مسيحية أو اعتناق الإسلام، لأن ذلك من حقها من باب حرية العقيدة فالسن هنا هو المعيار الأساسي.فيما يرى الناشط القبطي عادل وليم، أن هناك فراغا قانونيا ودستوريا في هذه المسألة، ولابد من سده ووضع قوانين واضحة وصريحة تكفل حرية العقيدة، لأن هناك العديد من الإجراءات التي تعوق حرية العقيدة، ومنها تدوين الديانة في خانة البطاقة الشخصية، متسائلا: ما الفائدة من هذا الإجراء؟.وقال إن الأمن قام بتسليم الفتاة لأنها قاصر في الأساس ولا يحق لها التصرف في مثل هذه الأمور دون الرجوع لوالديها، مطالبا بسن قوانين لحل هذه المشكلة بشكل جذري، ومنع تكرار الحوادث المتكررة من وقت لآخر.

الأزهر والفاتيكان يدعوان لتنقية الكتب المدرسية من النصوص المسيئة للأديان

كتب : أحمد حسن :: جريدة بر مصر
في أول تعاون بين الأزهر والفاتيكان بعد تصريحات الأنبا بينديكت السادس عشر للإسلام والتى رفض الاعتذار عنها دعت لجنة مشتركة من شيوخ الأزهر وأساقفة الفاتيكان في بيان مشترك إلى "مراجعة" الكتب المدرسية في كافة أنحاء العالم لتنقيتها من "من النصوص التي يمكن أن تسيء للمشاعر الدينية لمؤمنين آخرين".وأكد أعضاء اللجنة المشتركة للحوار الإسلامي الكاثوليكي، الذين عقدوا اجتماعهم السنوي في الفاتيكان في 24 و25 فبراير الماضي، على أهمية ما وصفوه ب "النهوض بتربية وثقافة للسلام" تمنح "مرجعية خاصة لدور الأديان".وقالت اللجنة في بيان لها "يجب أن تتم مراجعة الكتب المدرسية ، لتنقيتها من النصوص التي يمكن أن تسيء للمشاعر الدينية لمؤمنين آخرين، وهو الأمر الذي يحدث أحيانا بسبب تناول خاطئ لمعتقدات وقيم أو تاريخ أديان أخرى".واعتبرت اللجنة أن الإعلام يتحمل "مسئولية كبيرة في النهوض بعلاقات ايجابية وقائمة على الاحترام بين المؤمنين من مختلف الأديان".ولم يحدد بيان اللجنة المشتركة كيف ستعمل أكبر مؤسستين دينيتين في العالم على إعادة كتابة كتب المدارس.وترأس الاجتماع الشيخ عبد الباقي شحاتة الأمين العام لأكاديمية البحوث الإسلامية في جامعة الأزهر، والكاردينال جان لوي توران المكلف بالعلاقات مع الإسلام في الفاتيكان.وأنشئت اللجنة المشتركة للحوار في 1998 وستعقد اجتماعها السنوي المقبل في فبراير 2010 بالقاهرة، بحسب بيان اللجنة.

البابا شنودة يبحث إحالة الأنبا روفائيل إلى محاكمة سرية بسبب تورط الكنيسة في قضية بيع الأطفال

كتب: يوسف المصري :: جريدة بر مصر
كشف مصدر بالمقر البابوي أن البابا شنودة استدعى الأنبا روفائيل أسقف وسط البلد إلى كاتدرائية العباسية وعنفه بشدة بسبب تورط بعض القساوسة والرهبان في قضية بيع الأطفال للخارج .
وأكد المصدر أن اللقاء حضره كل من الأنبا بيشوى سكرتير المجمع المقدس والأنبا موسي أسقف الشباب " المعروف بدعمه للأنبا روفائيل " ، و سكرتيرا البابا " الأنبا يوأنس والأنبا أرميا "
وقال المصدر أن اللقاء استمر حوالي ساعة ونصف ، حاول فيها الأنبا موسى تهدئة البابا حتى لا يحول الأنبا روفائيل لمحاكمة " سرية " وفقا لرغبة الأنبا بيشوى الذي يسعى لتصفية مؤيدي الأنبا موسي المرشح لخلافة البابا شنودة مشيرا الي أن البابا أجل الأمر لحين انتهاء القضية تماما ً .
و أكد المصدر أن البابا شدد على ضرورة نفي الكنيسة أية علاقة لها بعملية بيع الأطفال المصريين للخارج
وقالت المصادر أن شنودة كشف خلال اللقاء أن عددا كبيرا من أطفال السفاح جاءوا عن طريق زنى بعض القبطيات مع المسلمين المتنصرين ولم يتثني إثبات نسبهم .
وكان قسم شرطة قصر النيل القي القبض علي إحدى السيدات التي تدعى "سوزان هاجولك"أمريكية الجنسية، التي اعترفت بأنها تتزعم عصابة لتهريب أطفال السفاح للخارج، وكشفت أنها قامت من قبل بتهريب طفلين للخارج بمساعدة أطباء مصريين، وأنهم مارسوا نشاطهم على مدى فترة طويلة بشراء أطفال حديثي الولادة من أبناء " الخطيئة "من أمهاتهم، عبر أطباء وممرضات في أحد المستشفيات الخاصة وعدة عيادات خارجية، وبيعهم لأسر أمريكية محرومة من الإنجاب مقابل مبالغ مالية.

27‏/02‏/2009

البابا في الإسكندرية:الناس بتتعب من كتر الأكل مش من الصوم وتوزيع العشور علي غير المسيحيين حلال 1000%

شنودة للشباب: لازم تبقوا مفتحين شوية.. ومش معقول طول الخطوبة مش قادرين تعرفوا البنات بتحبكم ولا لأ
"الناس بتتعب من كتر الأكل مش من الصوم.. وتوزيع العشور علي غير المسيحيين حلال 1000 في المية". هكذا قال البابا شنودة في العظة الأسبوعية التي ألقاها أمس الأول، في الإسكندرية. وهي العظة التي حضرها الأنبا أسطفانوس أسقف ببا والفشن، وحضر معه نحو 30 كاهناً، فيما اعتبرته مصادر كنسية "محاولة لنزع فتيل الأزمة بينه وبين الأنبا بيشوي حتي لا يتعرض لمحاكمة كنسية قريباً بعد تزايد شكوي الكهنة ضده" حسبما أفادت المصادر. وتحدث بطريرك الكرازة المرقسية عن فوائد الصوم قائلا إنه " فترة للتذلل والتضرع إلي الله ، ودائما ما يتبع الصوم توبة ، ولا توبة بلا صوم". وأضاف: "الكنيسة تعفي الضعفاء من الصوم ، وليس معني ذلك أن يتحجج البعض بهذا الإعفاء المشروط، فليست كل حجة مقبولة عند الرب". وشدد شنودة علي أن الصوم موجود عند أتباع ديانات كثيرة ، وضرب مثالا بصيام المهاتما غاندي في الهند.وقال البابا رداً علي سؤال من أحد الحضور حول صديق له تزوج ثم اكتشف بعد 6 أشهر أن زوجته علي علاقة بشخص آخر :"مش معقولة طول فترة الخطوبة مش قادرين تعرفوا البنت بتحبكم ولا لأ " وتابع موجها حديثه للشباب: " لازم تبقوا مفتحين شوية في فترة الخطوبة " مشيراً إلي أن المجلس الإكليريكي سوف يدرس هذه الأمور بتريث

طالبوا بقتلها أو تسليمها للكنيسة.. العشرات من الأقباط يهاجمون مركز شرطة ملوي لـ"اختطاف" فتاة قبطية أسلمت وتزوجت شابا مسلما

كتب عادل صديق(المصريون) :
هاجم العشرات من الأقباط مركزشرطة ملوي، في محاولة منهم لاسترداد فتاة قبطية، قيل أنها أشهرت اسلامها وتزوجت شابا مسلما.وكانت الشرطة، قد اقتحمت منزل الشاب المسلم، وقامت بتفتيشه، ثم اعتقلت الفتاة والشاب ونقلتهما إلى مركزالشرطة، حيث عرضا على النيابة، في حضور ضابط من مباحث أمن الدولة، حيث قررت النيابة اخلاء سبيلها بعد نفيها اختطافها، وقالت إنها ذهبت بصحبة شقيقة الشاب المسلم إلى منزل الأخير بمحض ارداتها.وكان المئات من أقباط ملاوي، قد تظاهروا أمام مطرانية الأقباط الأرثوذكس بالمدينة، وطالبوا بقتل الفتاة أو تسليمها إلى الكنيسة.ومن المقرر أن يعقد مطران ملوى والأشمونين اليوم مؤتمرا مع القيادات الدينية والسياسية لأقباط ملوي، لشرح ملابسات الحادث وآخر التطورات بشأن الاتصالات مع الأجهزة الإدارية والأمنية لاحتواء الأزمة.وعادة ما تشهد مُدن ومحافظات مصرية، احتجاجات قبطية على حوادث مشابهة، ترجع عادة إلى علاقات عاطفية، تجمع فتاة مسيحية مع شاب مسلم تنتهي بالزواج، فيما يعتبرها متطرفون أقباط داخل مصر، وخارجها عمليات اختطاف لـ"فتيات قبطيات قصر"، وتتهم الشرطة بالتواطؤ مع المسلمين.كان آخر هذه الحوادث وأكثرها دموية، في منطقة الأميرية بالقاهرة، عندما أمطر القبطي رامي عاطف خله 28 سنة، زوج شقيقته المسلم أحمد صلاح بساطي 25 سنة بوابل من النيران من بندقيته الآليه، فأرداه قتيلا فيما أصيبت شقيقته مريم عاطف خله 25 سنة التي أسلمت وأصيبت أيضا ابنتهما نور البالغة من العمر عاما ونصف عام.

صليب متى ساويرس يعترض على رفض البابا شنودة إنشاء نقابة للكهنة والأنبا مرقص يؤكد : النقابة لن تقدم خدمات أكثر من الكنيسة

كتب: عادل عبدالخالق :: بر مصر
أبدى القمص صليب متى ساويرس عضو المجلس الملي ترحيبه بإنشاء نقابة مسيحية للكهنة بعد قرار البابا شنودة برفض الطلبات التي تقدم بها عدد من الكهنة لإنشاء نقابة خاصة بهم
وطالب ساويرس أن تكون النقابة على نفس مستوى اللجنة البابوية التي تخدم كهنة القاهرة بميزانية قدرها مليون جنيه و توفر الكثير من الخدمات مشيرا إلى أنها توفر 6 آلاف جنيه لكل كاهن عندما يقدم احد أبنائه على الزواج بالإضافة إلى مشروع علاج لكل كاهن مع أسرته.
فيما رفض الأنبا مرقس أسقف كنيسة شبرا الخيمة ورئيس لجنة الإعلام بالكنيسة الأرثوذكسية فكرة إنشاء نقابة للكهنة
وقال في تصريحات خاصة لبر مصر :"ما فائدة إنشاء مثل هذه النقابة التي يطالب بها البعض و ماذا ستفعل للكهنة أكثر مما تقدمه الكنيسة لهم من خدمات؟" وأكد الأنبا مرقس أن كل كنيسة تقوم برعاية الكهنة التابعين لها ماديا وروحيا مشيرا إلى أن كل مطرانية بها لجنة لرعاية الكهنة وتقديم كافة الخدمات لهم
تجدر الإشارة إلى أن 43 كاهنا تابعين لعدد من الكنائس الأرثوذكسية بالمحافظات تقدموا بطلب الي البابا شنودة الثالث لإنشاء نقابة للكهنة لتكوين أول نقابة مسيحية تحمى رجال الدين المسيحي وأسرهم وتكفل لهم معاشا مناسبا وشققا سكنية ومشروعا للعلاج وتوفر نفقات سفرهم للعلاج في الخارج و كارنيه مشفرا خاصا بالكهنة العاملين حتى لا يختلطوا بالكهنة المشلوحين ويبلغ عدد القساوسة في المحافظات نحو خمسة آلآف قسيس
وأطلق الكهنة أصحاب المذكرة على أنفسهم اسم المنسيون وطالبوا بالمساواة مع قساوسة القاهرة الذين ترعاهم اللجنة البابوية

26‏/02‏/2009

مفكر قبطي:الرهبنة أصبحت سبوبة يقبل عليها العاطلون ليصبحوا بطاركة والرهبان لا يتعبدون لكثرة المتع المحيطة بهم

كتب: يوسف المصري :: بر مصر
أكد القمص صليب متى ساويرس وكيل المجلس الملي للأقباط الأرثوذكس أن البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية سيسافر إلى دولة الإمارات العربية أوائل مارس القادم لافتتاح أول كنيسة أرثوذكسية في إمارة دبي وكنيسة أخري
وقال ساويرس لـ" بر مصر " إن زيارة البابا لن تزيد عن 3 أيام وسيصاحبه فيها الأنبا يوأنس والأنبا أرميا السكرتارية الخاصة به ، بالإضافة إلى بعض الآباء الكهنة" .
وكان من المقرر أن يسافر البابا شنودة للإمارات نهاية يناير الماضي عقب عيد الغطاس قبيل سفره إلى الولايات المتحدة الأمريكية إلا أن ظروفه الصحية حالت دون ذلك فسافر للولايات المتحدة الأمريكية للعلاج لمدة أسبوعين ثم عاد للقاهرة .
وكان شنودة أفتتح أول كنيسة بالإمارات في أبريل 2007 وهي كنيسة الأنبا "لوقيس سماكة " بإمارة أبوظبي.
ومن ناحية أخرى وجه أحد الشباب للبابا شنودة سؤال خلال عظة امس الأربعاء قال فيه " أنا متزوج من 6 شهور واكتشفت أنها تحب واحد تاني ، "فرد عليه البابا قائلا : " معقولة يا جماعة ما تعرفوش طول فترة الخطوبة البنات بتحبكم ولا بتحب حد تاني .. لازم تبقوا مفتحين شوية في فترة الخطوبة عشان ما ينضحكش عليكوا ".
ووجه عدد كبير من الحاضرين أسئلة للبابا عن الرهبنة و طلبت إحدى الفتيات حاصلة علي دبلوم من البابا أن يتوسط لها حتى تترهبن على خلاف اللوائح التى تنص على ضرورة حصول الراهبة على مؤهل عالي وقال البابا لها:" لقد توسطت لـ 130 فتاة مثلك مش مشكلة يبقوا 131 ".
و تواجد الأنبا اسطفانوس أسقف ببا الفشن فى العظة وحضر معه 30 كاهنا بهدف نزع فتيل الأزمة بينه وبين الأنبا بيشوى خشية من تعرضه لمحاكمة كنسية ً بعد تزايد شكاوى الكهنة ضده .
و علق كمال زاخر – منسق جبهة العلمانيين الأقباط – على طلبات الأقباط الدخول في الرهبنة قائلا : لقد تحولت الرهبنة إلى " سبوبة " بعيداً عن حياة الزهد والتقشف والانقطاع عن الحياة ، فالرهبان باتوا يستخدمون كافة وسائل الترفية والمتعة من الموبيل وحتى DVD فمتى سيعبدون الله .
وأضاف زاخر في تصريحات خاصة ل"بر مصر" : لقد تحولت الأديرة لفنادق 5 نجوم ،فكيف لا يقبل عليها العاطلون طمعاً في حياة كريمة آملا في أن يرسم أسقفاً أو بطريركاً في يوم من الأيام .

24‏/02‏/2009

حينما ارتدى القساوسة رداء الشياطين (3)

لا زلنا مع إجرام القساوسة في كل العالم وعرضنا في المقالين السابقين بالأسماء قضايا لقساوسة اتهمت بالشذوذ الجنسي مع الأطفال ، والإتجار في المخدرات ، والسرقة ، والقتل ، وهتك الأعراض وغيرها من التهم الحيوانية التي ينأى لها الجبين .
ومقالة اليوم مع بعض القساوسة التي أساءت للإسلام من خلال مناظراتها مع الشيخ ديدات رحمه الله أو من خلال كتاباتها والدعوة للتنصير لدينها من خلال شتم الإسلام وتحذير الناس من الدخول في الدين الإسلامي .
هل تذكرون يا سادة القس الاميركي جيمي سواجارت الشهير الذي ناظر علامة عصره الشيخ أحمد ديدات رحمه الله في مناظرة شهيرة وسواجارت صاحب ورئيس تحرير مجلةthe evangelist . أو التبشير عفواً التنصير .
والحكاية إنه في يوم من ذات الأيام ظهر على شاشة أكبر محطة تلفزيونية دولية تبث من أمريكا ، وأخذ يعترف بذنوبه كأنه جالساً على كرسي الاعتراف أمام أحد الأباء الكهنة ، جلس يعترف وأمام الجماهير الغفيرة على شاشة التليفزيون أنه على علاقة جنسية بفتاة عاهرة وأنه يحبها كثيراً لأنه يشعر معها بالأمان على حد زعمه ، ليس هذا فحسب بل أنه اعترف أنه مارس معها الجنس داخل جدران الكنيسة المقدسة .
وهذا الكلام مذكور بالكلمة في سياق ترجمته في موسوعة الويكيبديا ، التي استطردت وقالت ألقت النيابة العامة القبض عليه بتهمة سوء سلوكه .
وصارت هذه القصة علامة بارزة في تاريخ سواجارت حتى قضت عليه اعلامياً وأصبحت كنيسته التي تصل حجم تبرعاتها السنوية لأكثر من 30 مليون دولار كالبيت الخرب وبدأت تتفتح أمام جهات التحقيق بعض الملفات الأخرى خاصة باختلاسات وتبديد أموال الكنيسة وتبرعات الشعب وصرفها على الزواني .
يعنى أصبحت فضيحته بجلاجل في حياته وملتصقة به حتى بعد تنيحه إن شاء الله
ولم يكد الشعب الامريكي ينسى فضيحة سواجارت حتى فوجئوا بفضيحة اخرى لمناظرٍ آخر للداعية الأسلامي الشيخ أحمد ديدات ، إذ تم القاء القبض على القس المعروف انيس شروش بتهمة محاولة احراق البناية التي يعيش فيها في ولاية الاباما.ولأن أنيس من أصول عربية فلسطينية وهو إنسان متعصب ومتطرف بمعني الكلمة وفي قلبه كمية من الحقد والغل على الإسلام ليس له مثيل ، ويظهر هذا واضحاً وضوح الشمس في مناظرته مع الشيخ ديدات رحمه الله أو حتى في كتاباته التي تسيئ للإسلام ولرسول الإسلام صلى الله عليه وسلم ومنها كتاب يحوي غثاءه اسمه الفرقان الذي طالب المسلمين لاتخاذ هذا الكتاب مرجعاً بدلاً من القرآن الكريم
قام أنيس بحرق البناية التي يعيش فيها وقام أيضاً بحرق جزء من كنيسته حتى تحترق أوراق الضرائب الموجودة في أحد الغرف في الكنيسة ويخلع من دفع الضرائب ، بعد حرق الاوراق التي توضح حجم معاملاته المادية مع الضرائب .
الشئ العجيب والذي يوضح مدى حقده وغله على الإسلام اتهم في التحقيقات أخ مسلم وقال هو الضالع في هذه الإعمال الإرهابية ، ولكن المتخلف كاميرات المراقبة قامت بتصويره صوت وصورة ، وأضيفت تهمة ثالثة لجملة التهم وهذه التهم الثلاث هي :
1- محاولة حرق ملفات الضرائب الخاصة به 2- محاولة حرق المبني السكني وتعريض حياة السكان للخطر3- ادعاء الكذب وتوجيه اتهام زائف حقاً بعد ارتداء القساوسة لرداء الشياطين تصبح عيونهم عمياء لا يروا بها وقلوبهم مغلقة وخلف الغلق كمية رهيبة من السواد يعلوها الحقد والغل ، وأذن صماء لا تسمع إلا صوت الشيطان وغوايته ،
إنهم يا سادة قساوسة ارتدت رداء الشياطين فأصبحت لا ترى ولا تسمع ولا تتكلم إلا من خلال الشيطان .

انتقادات للكنيسة لموقفها "الغامض" تجاه الكيان الصهيوني.. راعي كنيسة العمرانية يدعو المسلمين إلى مساندة الأقباط ضد الإساءة الإسرائيلية للمسيح

كتب عمر القليوبي (المصريون )
أثار موقف الكنيسة المصرية من الإساءة الإسرائيلية للمسيح عليه السلام، موجة استنكار وغضب في أوساط المثقفين الأقباط، في ظل عدم صدور تعليق أو بيان عنها تندد فيه بالإساءات التي وردت في برنامج تلفزيوني، وهو ما أثار مشاعر استياء بين المسيحيين والمسلمين على السواء.ففي الوقت الذي سارع فيه الفاتيكان لإصدار بيان شديد اللهجة يدين فيه إهانة إسرائيل للمسيح وأمه مريم العذراء – عليهما السلام- ويهدد باتخاذ خطوات ضدها في حالة عدم وقف هذه الإهانة ومعاقبا مقترفها، لم يصدر عن الكنيسة الأرثوذكسية المصرية التي تمثل الكنائس الشرقية أي بيان بهذا الخصوص. ورفض المنتقدون الاكتفاء بتعليق الأنبا مرقص والقمص صليب متى ساويرس اللذين انتقدا الفيلم الإسرائيلي، وطالبا بوقف عرضه، لما يمثله من تشويه متعمد للمسيح وأمه مريم العذراء، وقالوا إن الأمر كان يتطلب صدور بيان رسمي من الكنيسة. واعتبر الكاتب والمفكر جمال أسعد عبد الملاك الصمت الكنسي جزءا من المشهد السلبي الذي تتعامل به الكنيسة مع إسرائيل، والذي بدا جليا في عدم تبنيها مواقف قوية تجاه المجازر الصهيونية في غزة، وقال إنه كان الأولى بقيادة الكنيسة إصدار بيان أسوة بموقف الفاتيكان بدلا من فتح الباب أمام تساؤلات وشائعات عن موقفها.وطالب أسعد وهو من أكثر الرافضين لتسييس الكنيسة، بضرورة اتخاذ موقف قوى إزاء هذا الإجرام الصهيوني، ومنها تسيير مظاهرات منددة بالحملة المشبوهة بدلا من استمرار تبني مواقف غامضة اتجاه إسرائيل. واعتبر أن هذا الفيلم الذي بث الأسبوع الماضي ويصوّر السيدة مريم العذراء على أنها مراهقة، كما وصف السيد المسيح بأنه مات بالسمنة، يكشف إجرام الدولة العبرية التي لا تعترف بأي دين سماوي باستثناء اليهودية.من جانبه، قال القس مينا ظريف راعي الكنيسة العمرانية، إن الكنيسة تعتزم إصدار بيان قوي ضد هذه الاعتداءات المشبوهة على المسيح وأمه، مؤكدا أنه سيكون معبرا عن موقف الكنيسة الرافض لمثل هذه الحملات التي وصفها بالمشبوهة. وأوضح أن عديدا من القساوسة وجهوا انتقادات لاذعة لهذا الحملة، معتبرا أن الفيلم لا يعبر عن الديانة اليهودية بقدر ما يعبر عن جماعة يهودية بعينها، وطالب المسلمين بالتضامن مع المسيحيين في التعبير عن استيائهم لهذه الإساءة.وعن الانتقادات الموجهة للكنيسة بتبني موقف سلبي ضد إسرائيل في عدوانها على قطاع غزة، تحفظ راعي الكنيسة العمرانية على هذا الأمر، مؤكدا أن الكنيسة أصدرت بينا تؤيد فيه القيادة السياسية في موقفها إبان أحداث غزة، وأن الكنيسة مؤسسة دينية ودعوية في المقام الأول وليست منبرا سياسيا، حسب قوله.

23‏/02‏/2009

محامون أقباط يتقدمون ببلاغ للنائب العام ضد عبد الحليم قنديل و صحفيين بصوت الأمة وصفا البابا شنودة بـ"السجان"

كتب: يوسف المصري ::
تقدم عدد من المحامين الأقباط المقربين من الكنيسة ببلاغ للنائب العام يطالبون فيه بالتحقيق مع عبد الحليم قنديل رئيس تحرير جريدة صوت الأمة واثنين من الصحفيين بالجريدة هما عنتر عبد اللطيف وسمر الضوي بتهمة إهانة الكنيسة بعد نشر الجريدة ملفاً بعنوان اختفاء قسري للمسلمات في سجون البابا شنودة . واتهم المحامون الأقباط وهم نبيل غبريال وسعيد فايز وأسامة ميخائيل وجورج فريد و ميلاد جورج وتوفيق اسكندر وأسامة رفعت وجورج فاروق وأشرف إدوار فى بلاغهم الذي حمل رقم 3027 لسنة 2009 إن الجريدة بالسعي علي إهانة الكنيسة و إثارة الفتنة و تقليب الدولة ضد الكنيسة وشخص البابا .
وقال نص البلاغ:" الجريدة تتضمن أفكارا سامة مطعمة بفكر التعصب لتكدير السلم العام وتقليب طوائف الشعب على بعضها وهدم وتفريق المواطنين ومحاربة المادة الأولى من الدستور وإفراغ مبدأ المواطنة من معناه - على حد تعبيرهم .
وكان الكاتب الصحفي عبد الحليم قنديل قد أكد فى مقاله بالجريدة أن الأديرة التي تمتلئ بالرهبان والكنائس بها سجون تُجرى فيها أبشع عمليات التعذيب مشيراً إلى أن حوادث الفتنة الطائفية التي تحدث غالباً ما يكون فاعلها مختل عقلياً. وطالب البلاغ من النائب العام سرعة التحقيق في هذا المقال حيث تنطبق عليه أ المواد الخاصة بترويج للأفكار متطرفة بقصد إثارة الفتنة الطائفية وإزدراء الدين المسيحي والإضرار بالوحدة الوطنية بسبب الدين .
وكان الدكتور زغلول النجار قد تقدم ببلاغ للنائب العام السنة الماضية حدد فيه 10 أوكار لتنصير القاصرات بالأديرة و تقدم الشيخ أبو إسلام احمد عبد الله ببلاغ آخر بعده ولم يحقق أحد فى الأمر حتى الآن ، وقامت الكنيسة برفع دعاوي قضائية على الاثنين نافية اتهامها باتخاذ الأديرة كأوكار للتنصير .

لماذا يحمل البابا شنوده معه رزم من الدولارات كلما جاء الى امريكا

عرب تايمز - خاص
ادى اعلان البابا شنودة نيته بزيارة امريكا يوم الثلاثاء القادم بحجة العلاج او مواصلة العلاج الى اثارة تساؤلات قديمة حول ظروف وملابسات الزيارات المكوكية للبابا الى امريكا تحديدا خاصة وان الزيارات التي تتم تحت شعار طبي تكون مزدحمة بلقاءات ذات تنظيم سياسي ميليشياوي يشرف عليه البابا وينفق عليه ايضا ويلتقي البابا خلال زياراته بكل العناصر القبطية التي تصدر بيانات ضد مصر وتتحرك محليا ودوليا لادانة الحكومة المصرية بحجة انها تمارس فصلا عنصريا على الاقباط ولوحظ ايضا ان البابا يكثف من زياراته الطبية المزعومة كلما اذيع ان الرئيس مبارك بصدد زيارة امريكا ولاحظ المراقبون ان البابا الذي يسافر بجواز دبلوماسي مع حاشية كبيرة غالبا ما يحمل معه كميات كبيرة من الدولارات ( كاش ) وقيل ان تفتيش البابا في احدى المرات في مطار انجليزي لم يكن بقصد اهانته كما روجت الكنيسة القبطية في حينه وانما لان اخبارية من مواطن مصري وصلت الى سلطات المطار تفيد ان البابا يهرب اموالا نقدية ولا يفصح عنها لسلطات الجمارك في المطارات البريطانية والامريكية وقطعا هو لا يصرح عنها في مطار القاهرة لانه يغادر من قاعة كبار الزوار
وكان انور السادات قد وضع البابا قيد الاقامة الجبرية بعد ان تبين ان البابا يقف شخصيا وراء تحريض الاقباط في امريكا للخروج بمظاهرات ضد الرئيس المصري وكان شنودة اول من رفع شعار ممارسة الاضطهاد الديني ضد الاقباط في مصر ومنذ ان رفع هذا الشعار في عهد السادات - ثم حمل الراية لميليشياته السياسية في امريكا - وهو يمارس نوعا من الابتزاز ضد الحكومة المصرية مستغلا مراكزه في امريكا والتي ينفق عليها بنفسه ولاخفاء عملية الانفاق يلجأ البابا الى الدفع كاش

رسالة من عراقي مسيحي في الدنمارك ... اقباط الدنمارك ... سرقوا زوجتي واطفالي

سرقات الكنيسة القبطية للعوائل والأطفال العراقيين باسم الدين المسيحيالإخوة الأعزاء في عرب تايمز المحترمونتحية طيبة وبعدبعد أن بانت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية على حقيقتها للعالم اجمع فاني أود إعلامكم بان لهذه الكنيسة سرقات أخرى ومن نوع آخر وهذه السرقات هي سرقة العوائل والأطفال باسم الدين، وهذا ما حدث معي ولعائلتي وكما يليأتيت إلى الدنمرك مع عائلتي المكونة من زوجتي وثلاثة أطفال في عام 2000م، ولاني مسيحي وانتمي للكنيسة السريانية الأرثوذكسية ( العراق ) ولعدم وجود كنيسة سريانية في الدنمرك اضطررنا للذهاب إلى الكنيسة القبطية والتابعة للمطران الأنبا أنطوني ضنّاً مني بأنها كنيسة مسيحية فعلاً وقريبة من كنيستي السريانية باعتبارها كنيسة شرقية، ولأنها كانت قريبة لمسكني نوعا ما, ولكن يا ليتني كنت اسمع بالكنيسة القبطية فقط ولم أراها على حقيقتها لكن ذلك أفضل بكثيرفلقد تسببت هذه الكنيسة في افتراقي عن زوجتي وأطفالي الذين هم اعز ما كنت املك في الدنيا، علماً اننا كنا عائلة مثالية متماسكة ومتحابة، فمنذ الفترة الأولى لذهابنا إلى الكنيسة القبطية لاحظت التعصب الموجود فيها والانغلاق على النفس ومحاولة احتقار الجميع فأردت الانقطاع عنهم محاولا إفهام أطفالي بعدم التعصب والإنجرار إلى ما يقولونه لهم، إلا ان الراهب انطنيوس والشماس عادل البرموسي بدءوا يحرضون أطفالي عليَّ باسم الدين قائلين لهم بأنه لا يجب طاعة الوالد عندما تكون وجهة نظر الوالد لا تعجبهم مستعملين آية من الإنجيل المقدس تقول " أطيعوا والديكم في الرب"( اف 1:6) وبما أن والدكم لا يسلك في الرب إذن لا يجب طاعته علما أني شماس في الكنيسة السرياني الأرثوذكسية وكاتب لدي على الأقل خمسة كتب صادرة لحد الآن وان تفسير الآية المذكورة هو أطيعوا والديكم كما تطيعوا الرب لأنه حقثم قاموا برسم أطفالي شمامسة عندهم بالرغم من رفضي سلفاً وعدم حضوري، علماً ان ذلك يتطلب موافقة الوالد، ثم قاموا بتحريض زوجتي عليَّ يساعدهم في ذلك إحدى العوائل السريانية التي أصبحت قبطية وهي عائلة عدنان الدهان وزوجته نشوة فوزي فاقنعوا زوجتي بأخذ الأطفال والذهاب إلى السلطات الدنمركية التي أخفتهم عني مدة 45 يوماً، لا اعلم شيئاً عنهم، والله وحده يعلم ماذا جرى لي في هذه الفترة، واقل ما أستطيع قوله هو أن نظري قلَّ من شدة البكاء مما أدى إلى انهياري أمام الشماس القبطي عادل الذي حاول مع عدنان الدهان إذلالي وتوقيعي على ورقة فيها شروط الكنسية القبطية لإرجاع عائلتي، وبعد أن وقعت الورقة أمر الأنبا انطوني بعودتهم وأخيراً رجعوا، ولكن المشاكل استمرت بيننا، مما أدى إلى انفصالنا في النهاية وبذلك فقدتُ أعزُّ ما املك في الدنيالقد حاولت إقامة دعوى على الكنيسة القبطية في الدنمرك، ولكن للأسف وكما هو معروف فان الغرب لا يعير أهمية، بل لا يفهم هذه الأمور كما يفهمها الشرقيون، خاصة وان الكنيسة القبطية قد صوّرة للجهات الدنمركية بان الرجل الشرقي الذي انا واحد منهم هو المذنب دائماً، ولذلك لم أستطيع فعل شيء، وعليه أرجو نشر مقالي ليطّلع عليه الآخرون، كما أرجو مساعدتي إن أمكن لإيجاد طريقة لمقاضاة هذه الكنيسة وإني مستعد للحضور في أية محاكمة أو الظهور في أية قناة تلفزيونية أو أية وسيلة إعلامية لفضح توجهات هذه الكنيسة المتعصبة التي تسرق العوائل باسم الدين، علما أن ذلك قد حدث مع أكثر من خمسة عشر عائلة، وان لدي كل المعلومات التاريخية حول هذه الكنيسة عموماً.

شنودة ... اشترى عمارة من رجل مسيحي قبل ان يموت ويحاول ان يهدمها على رؤوس سكانها المسلمين وهو مصاب بسرطان البروستاتا

كتب : شكري السلموني
عرب تايمز
لا زال البابا شنودة يتهرب من التحقيق الذي فتحته نيابة الساحل على هامش المحضر رقم 8779 الذي تقدم به اربعة مواطنين مسلمين واتهموا فيه مالك العمارة التي يقطنون فيها منذ خمسين سنة بسكب مواد كيماوية على اساسات الخرسانة بقصد اذابتها واسقاطها على سكانها بعد ان فشل في اخراجهم منها ... وبعد ان شرعت النيابة في التحقيق مع المالك تبين ان صاحب العمارة الاصلي توفيق جورج قد مات وان البابا شنودة هو المالك الجديد ...وهذه واحدة من عدة قضايا تنظر فيها المحاكم المصرية ويطرح خلالها اسم البابا كتاجر وسمسار شقق ولاحظوا ان كثيرا من العقارات تؤول لملكية البابا بعد موت اصحابها او قبل موتهم بأيام قليلة كما حدث مع الاسرطة القبطية التي تقاضي الان البابا بتهمة النصب والاحتيال بعد ان سلبهم ميراثهم بعقود مشكوك فيها وقعها ابوهم المريض قبل موته بايام للبابا
الجديد في القضية الجديدة التي لا تزال منظورة امام النيابة منذ شهرين هو ان هناك محاولة جرمية لهدم العمارة على سكانها بقصد طردهم منها واتهم سكان العمارة احد المهندسين الاقباط في منطقة الساحل بالتواطؤ مع المالك الجديد ( الذي تبين انه البابا ) بقصد ازالة العقار وقد اكتشفت نيابة شمال القاهرة خلال التحقيقات ان البابا يمتلك عمارة اخرى في الشرابية وانه بنى طابقا خامسا واجره دون ترخيص
سكان العقار رقم اربعين شارع القضاعي بالساحل قالوا ان حراس الكنيسة المجاورة وبتعليمات من البابا مالك العقار الجديد قاموا برش مواد كيماوية على جدران العقار بقصد هدمه واذابة الخرسانة ... التحقيقات لا زالت جارية والبابا يرفض المثول امام النيابة بدعوى انه مريض
الطريف ان الاقباط انفسهم يتندرون على باباهم المشغول 24 ساعة بعقاراته وسمسراته والقضايا المرفوعة عليه بينما يؤجل النظر في قضايا هامة تشغلهم مثل قضية الطلاق ومثل الانشقاقات الخطيرة التي تقع كل يوم في الكنيسة واخطرها طبعا قضية الاب مكسيموس الذي انشق عن البابا والاب ماكس ميشيل الذي شكل كنيسة قبطية جديدة ... تسمح بالطلاق
اقباط مصر يسألون عن اسم الشخص الذي سيرث كل هذه العقارات بعد موت البابا خاصة وان هذه العقارات مسجلة باسم البابا شخصيا وليس باسم الكنيسة ... وزاد التساؤل بعد الخبر الذي نشرته مجلة روزاليوسف في اخر عدد لها وذكرت فيه ان البابا يخفي حقيقة مرضه وانه مصاب فعليا بسرطان البروستاتا وانه يرفض العلاج الكيماوي حتى لا يسقط شعر لحيته فيخسر البابوية حتى ان المجلة تكهنت باسماء اشخاص قد يتولون مركز بابا الاقباط بعد موت نظير روفائيل

على ذمة روزاليوسف : بعد موت البابا شنودة ... خلفاء البابا انتقاميون وارهابيون واصحاب مصالح

كتب : شكري السلموني
انفردت مجلة روزاليوسف بموضوع طريف ومثير عنوانه ( برامج المرشحين لخلافة البابا ) ... الموضوع كتبه للمجلة روبير الفارس ويبدو من الاسم انه قبطي ... الموضوع يتحدث عن الخلفاء المحتملين للبابا شنودة التي قالت المجلة نفسها في العدد الماضي انه مصاب بسرطان البروستاتا ... المجلة ومن واقع معرفة بالشخصيات القبطية القوية في الكنيسة قامت باستقراء ما سيفعله كل واحد منهم فيما لو اصبح بابا للاقباط والعجيب انهم كلهم من ذوي النظراتع اغلشخصية الحاقدة والانتقامية ... وابرزهم الانبا بيشوي ارهابي النزعتة وقد يقوم بتنفيذ تفجيرات تقول المجلة : ماذا لو؟! سؤال يفتح أبواب الخيال ويطلق للقلم العنان، ولكن بالتأكيد كل مساحات التخيل تنطلق من وقائع، لذلك عندما حاولنا أن نقدم صورة مستقبلية لأحوال الكنيسة القبطية فى ظل القادم الجالس على عرش البطريرك لم يكن الأمر مجرد فانتازيا خالصة بل جاء «خليط» من الخيال «المقيد» بدلالات واقعية.. والآن إلى تصورنا لغد نتمنى ألاّ يكون قريبا لأننا ندعو للبابا شنودة بطول العمر ودوام الصحة والعافيةالبطريرك بيشوىعندما تخرج مانشيتات الصحف تعلن فوز الأنبا بيشوى بالكرسى البطريركى ليصبح البابا رقم 118 فى تاريخ بطاركة الإسكندرية، سيقرر قداسته داخليا «الانتقام» من كل من كتب حرفاً ضده أو اختلف معه.. ولأنه يعشق المحاكمات - فهو المسئول الأول عن محاكمة الكهنة بلا لوائح أو قوانين بالمجلس الأكليريكى - سيأخذ الانتقام الشكل القضائى ويبدأ البابا بيشوى الـ 118 بمحاكمة الآباء الراحلين وأولهم الأب متى المسكين فيصدر قرارا بعقد محاكمة له تتهمه بوضع 220 كتابا فى أمور لاهوتية عويصة وصعبة الفهم، وإنشاء مدرسة روحية خاصة - بدون ترخيص - وسيخرج بحرمان بابوى للأب متى المسكين يكفره هو وكل من يقرأ له حرفا أو حتى يسمى ابنه باسم «متى»! البابا بيشوى سيخصص مجموعة شباب من فرق الكشافة ليتدربوا على مهاجمة كل مواقع الإنترنت التى تنشر كتب وصور الأب متى.. وسيذكر الشعب القبطى بأنه طرح بذرة هذا الحرمان فى مؤتمر تثبيت العقيدة المنعقد بدير الأنبا إبرام فى الفيوم عام ,2006 وفى إطار محاكمة الموتى الذين لم يستطع البابا بيشوى مواجهتهم فى حياتهم سيحاكم قداسته الأنبا غريغوريوس أسقف البحث العلمى والدراسات القبطية ويصل لمرسوم بحرمانه ومنع كتبه، ويمنع البابا بسلطانه الروحى الأقباط من الاحتفالات الخاصة بتكريم البابا كيرلس السادس والقديس عبدالمسيح المناهرى والأم إيرينى، كذلك يحرم مجموعة الشباب التى أطلقت على نفسها «أبناء أنبا شنودة الثالث»، ويمنع كتبهم عن معجزات البابا شنودة، وسيؤكد أن هؤلاء ليسوا قديسين؛ لأن المجمع الذى يرأسه لم يمنحهم اللقب بعدبعد الانتهاء من محاكمة الأموات سيتجه البابا بيشوى لمحاكمة الأحياء، فيعلن بمرسوم بابوى أن دير أبومقار ورهبانه منطقة منزوعة الروحانية ويسميه فى عظاته دير «البنجر».. بسبب استصلاح الرهبان للصحراء، ويؤكد البابا بيشوى فى حواراته الفضائية أن رهبانه لا ينتمون إلى الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، بل هم خارجون على المسيحية ذاتها، وحتى يمنع الأقباط من زيارة الدير يقرر وضع أسلاك كهربائية شائكة حول السور الخارجى للدير، ويقرر البابا بيشوى محاكمة الأنبا بفنوتيوس أسقف سمالوط والذى هاجمه فى كتبه بالاسم ويصدر مرسوما بابويا بتحويل الأسقف بفنوتيوس إلى قس، وعندما يعترض الأنبا بفنوتيوس يقول له البابا بيشوى «أنت كتبت أن الكهنوت واحد فى الأسقف والقس.. إذن لتكن قساً»! كذلك يحاكم الأنبا كيرلس أسقف نجع حمادى ويقرر عزله بوضعه فى خرائب أحد أديرة الواحات وذلك إرضاء لشماس مخلص صديق للبابا بيشوى أغضبه أسقف نجع حمادى. وبعد الانتهاء من المحاكمات للأحياء والأموات يحدد البابا بيشوى يوما فى السنة ليكون عيدا ويسمى بعيد الحرمان يتذكر الشعب القبطى فيه أحد أهم إنجازات البابا فى محاربة البدع والهرطقاتعلى المستوى الداخلى للمجمع المقدس سيصر قداسة البابا بيشوى على التمسك بمنصب سكرتير المجمع، وعندما يعترض الأساقفة العشرة الذين يقدرون على حضور الاجتماعات.. فالباقون إما تحت الحرمان أو خائفون.. ويسألون البابا بيشوى عن كيفية الجمع بين رئاسة المجمع ومنصب السكرتير الأقل سلطة سيؤكد لهم أنه سكرتير المجمع منذ عام 1985 ولا يتخيل اسمه بدون هذا اللقب الذى يدل على تواضعه! البابا سيصر على أنه أيضاً مطران دمياط وكفر الشيخ والبدارى وميت دمسيس والمحلة، وبعد محاكمة الأنبا بفنوتيوس سيضم إلى أملاكه الروحية سمالوط ونجع حمادى بسبب عزل الأنبا كيرلس، وسيتعب الأساقفة العشرة فى محاولة إقناعه أن حمل كل هذه الألقاب إلى جانب اسمه غير مقبول ولكن كلها تهم ستذهب أدراج الرياح، كما يتعثر المجمع المقدس فى حل مشكلة رفض الرهبان الرسامة أساقفة لسد الإيبراشيات الشاغرة، فالرهبان للأسف يرفضون الخدمة مع البابا بيشوى، ولكن لا يهم فالبابا يعتز بضم أسماء جديدة إلى كرسيه البطريركى!! حتى لو كانت إيبراشيات صغيرة يرأسها بالفعل، وبالتأكيد سينظم البابا بيشوى اجتماعا أسبوعيا تلقى فيه قصيدة جديدة لمدحه وتكريمه بينما يتحدث كل أسبوع عن موضوعه الأثير «التواضع»! عهد البابا بيشوى سيشهد أول حرب أهلية فى مصر بين الطوائف المسيحية، فبناء على المواقف السابقة لسكرتير المجمع المقدس والمسئول عن الحوار المسكونى بين الطوائف والتى تتلخص فى تكفيره للكاثوليك والإنجيليين وإعلانه أنهم سوف يذهبون إلى النار - مؤتمر تثبيت العقيدة 2004 - وكتابات الأسقف التى منها «شرح التعليم الأرثوذكسى» وتأكيده أن زواجهم زنى! فالآن بعد أن جلس على الكرسى البطريركى سيصدر حرمانا لكل من يتعامل من الأرثوذكس مع الطوائف الأخرى بل يقدر عدم استخدام كلمة «كاثوليكون» فى وصف الرسائل المكتوبة فى الإنجيل والمعروفة بالجامعة، لأنها تحمل نفس اشتقاق كلمة كاثوليك، وكذلك سيقرر عدم استخدام كلمة «إنجيل» والاكتفاء بكلمة «بشارة» للدلالة على العهد الجديد حتى لا يخلط الأرثوذكس كلمة إنجيل بالإنجيليين. فى المقابل تجتمع الكنيستان الكاثوليكية والإنجيلية للرد على اتهامات البابا «بيشوى» وتصدران بيانا بوقف التعامل مع الطائفة الأرثوذكسية وانتهاء الحوارات اللاهوتية بين الكنائس، وإبداء اعتراضهما على أى اجتماعات لوضع لائحة موحدة للأحوال الشخصية فى خطوة لفصل الكنيسة القبطية عن باقى الكنائس فى مصر! كما أعلنتا تجميد اجتماعات مجلس كنائس الشرق الأوسط لحين اعتذار البابا «بيشوى» عن تصريحاتهويمكننا أن نقرأ فى بعض الصحف الصادرة فى عهد البطريرك بيشوى هذه العناوين «الأمن يكتشف تنظيما قبطيا يخطط لتفجير المعابد الوثنية»، البطريرك يؤكد أن الشباب انفعل بعظته التى ندد فيها بالرموز الفرعونية التى يستخدمها بعض الأقباط الضالين بجهل.. مثل علامة «العنخ» التى يعتبرها الأقباط رمزا للصليب ويراها البطريرك بيشوى علامة لعبادة الشيطان»، ولأن الكتب الممنوعة كثيرة جداً فنكتفى باسم الكتاب الذى سوف يؤرخ لجلوس البابا بيشوى على السدة المرقسية وهو «من السلطان الروحى إلى السرطان الروحى».. اللهم احفظنا. أما لو جلس الأنبا يؤانس على كرسى مارمرقس وأصبح البطريرك الـ 118 فسوف يحول الأنظار إلى عالم الرؤى، لأن البطريرك عندما يواجه أى مشكلة فإنه ينتظر الرؤى السماوية لكى يحلهايركز البابا يؤانس فى عظته الأسبوعية على موضوع واحد هو تفسير سفر نشيد الإنشاد فقط: كما يدخل البطريرك يؤانس فى جدل عنيف مع أعضاء المجمع المقدس لرغبته فى إقامة سهرات كيهك -المخصصة لمدح العذراء مريم قبل عيد الميلاد - طوال السنة!! وعندما يرفض الأساقفة تحويل الشهر إلى سنة يصر على أن السهرات التى يقيمها تزيد من شعبيته، وهو أمر يحتاجه طوال العام وليس فى شهر كيهك فقط، وتتحول الكنيسة القبطية فى عهده إلى حالة من الخفوت والسكون فالكل فى انتظار الرؤى السماوية. البطريرك يؤانس لم ينس يوما أنه ظل سكرتيرا مخلصا للبابا شنودة لمدة 15 عاما نهل فيها من علمه وتأثر بطريقة إدارته للكنيسة وكيفية معالجة أزماتها الدينية والسياسية والروحية، ورغم تأكيدات البابا يؤانس فى كل أحاديثه على أنه تلميذ نجيب وتأثر شخصيا بشخصية الأنبا شنودة وأنه يسير على نهجه.. إلاّ أن كل من حاول تحليل إدارة قداسته للكنيسة يقول: إنه يسير على خطى البابا شنودة.. بأستيكةالبطريرك موسىعندما يجلس الأنبا «موسى» أسقف عام الشباب على الكرسى المرقسى فسوف تسيطر حالة «البين بين» على الكنيسة، فالبطريرك لا يريد أن يغضب أحدا لذلك يفضل الحديث دائما عن «الصمت وأهميته وضرورته وفوائده» لتخرج الأوراق من جلسات المجمع المقدس بيضاء من غير سوء، ولن يشهد عهده أى محاكمات لأساقفة أو كهنة بل سيتحول مهرجان الكرازة المرقسية الصيفى إلى مهرجان شهرى لخدمة كل المراحل، ولأن البطريرك موسى كان يصدر كتبا فى أعياد الميلاد والقيامة كل عام فسوف يصدر كتابا كل يوم - طبقا للسنكسار - الذى يعتبر أن كل يوم هو للاحتفال بعيد قديس أو أكثر من قديسى الكنيسة. يحكى الأساقفة بعد كل اجتماع للمجمع المقدس عن مشهد متكرر لقداسة البابا «موسى» وهو يحاول التوفيق حين يحتدم النقاش ويختلف الأساقفة حول قضية ساخنة سواء لاهوتية أو متعلقة بأزمة كنسية وعلى لسانه كلمة واحدة: «طوبى لمن يسامح»! البابا «موسى» يشهد عهده امتزاجا وتوثيقا للعلاقات بين الطوائف المسيحية المختلفة التى اتفقت على حبها واحترامها لقداسته خصوصا مع تكرار اعتذاره لها عن إساءات الأنبا بيشوى - سكرتير المجمع المقدس - الذى ظل محتفظا بمنصبه بعد أن ترك البابا «موسى» المجمع المقدس على حالهالبطريرك بفنوتيوسلو أصبح الأنبا بفنوتيوس أسقف سمالوط البطريرك الـ118 فسوف يبدأ عهده بتحقيق حلم الكثيرين بمحاكمة الأنبا بيشوى.. وأول قرار سوف يصدره هو تغيير لائحة المجمع المقدس، حيث سيقوم بتطبيق كل اللوائح التى كتبها فى كتابه «حتمية النهوض بالعمل الكنسى» والتى تؤدى إلى سحب منصب سكرتير المجمع المقدس من الأنبا بيشوى ومحاكمته بتهمة إساءته للأنبا بفنوتيوس أسقف سمالوط ووصفه بأنه «صاحب بدعة حديثة» وكذلك رد الاعتبار للأنبا غريغوريوس والأب متى المسكين وتدريس كتبهم فى الكلية الإكليريكية. ويقرر البابا بفنوتيوس عزل بيشوى وترحيله إلى خرائب أحد أديرة الواحات - غالبا هى نفس الخرائب التى يحلم بيشوى بوضع بفنوتيوس وكيرلس فيها! كما يعلن يوم عزل بيشوى يوم عيد كنسى يمثل عطلة رسمية لكل العاملين فى الكنائس والأديرة، ويتم فيه توزيع الشربات والحلوى، وحرق نسخ كتاب مدح الأنبا بيشوى والذى يقع فى 200 صفحة وعنوانه «شمعة مضيئة فى كنيستنا القبطية نيافة الأنبا بيشوى»، وكذلك حرق مجلته الدعائية «بين الحقيقة والبرهان». البابا بفنوتيوس سوف يقوم بحل مشكلة البطالة على غرار بناء فنادق ومصانع لتشغيل الأقباط. كما سيقرر قداسته تعديل لائحة المجلس الملى بناء على اللائحة التى سبق أن اقترحها عام 2006 وفيها يستبعد العلمانيين من المجلس الملى الذى سوف تقتصر عضويته على القساوسة، ورجال الدين؛ لأنه عادة ما يرى أن ليس للعلمانيين دور فى إدارة الكنيسة. وهو ما قد يثير بعض العلمانيين على قرار قداسته ويدخلون فى صدام مع الكنيسة تكون محصلته إصدار حرمانات فى حقهم! يأخذ البابا «بفنوتيوس» عن البابا شنودة مواظبة كتابة المقالات الأسبوعية الروحية فى صحف «الأهرام» و«الجمهورية» و«وطنى»، كما أنه سيواصل هوايته فى مراسلة الصحف والمجلات بمقالات تهاجم منتقديه والمختلفين معه فى إدارة الكنيسةالبطريرك مرقسأما لو أصبح الأنبا مرقس أسقف شبرا الخيمة هو البطريرك فسوف يقوم بتنظيم أول مهرجان دولى للأفلام المسيحية العالمية، وكذلك أول مهرجان دولى للمسرح الكنسى، وسوف يؤسس مسرحا ضخما لعرض قصص الإنجيل مثل مسرح الكتاب المقدس الموجود بأمريكا، وسوف يصل عدد القنوات القبطية الأرثوذكسية فى عهد البطريرك مرقس إلى نحو 500 قناة تتنافس وتتصارع فيما بينها، لأنه من الذين ساهموا فى إنشاء قنوات مسيحية فى عهد البابا شنودة. ويقدم البطريرك أكثر من برنامج فى كل قناة من القنوات السابقة، وسينقل البابا مرقس عظاته الأسبوعية مباشرة على شاشات الفضائيات الخمسمائة، وربما يتلقى الأسئلة عن طريق SMS. حتى يتم التواصل مع الأسر المسيحية فى جميع أنحاء العالم. البابا مرقس يحرص دوما على عقد مؤتمر صحفى عقب كل اجتماع للمجمع المقدس أو المجلس الملى، حرصا على الشفافية وإعلام المسيحيين والمصريين عموما بما تم اتخاذه من قرارات، كما يقرر قداسته الاحتفاظ بمنصب المتحدث الرسمى للكنيسة القبطية لما له من خبرة فى هذا المجالالبطريرك آرمياوإذا أصبح الأنبا آرميا هو البطريرك فسوف يقوم بكتابة العظة الأسبوعية وإرسالها على الإميل الشخصى لكل قبطى بمصر والخارج وهو عمل جبار ويعد إنجازا تقنيا لم يسبقه إليه أى بطريرك سابق. البابا «آرميا» دشن جروب لقداسته على «الفيس بوك» بعنوان«أحباب البابا آرميا»، كما أنه فى إطار خطته لتوسيع نطاق الكنيسة إلكترونيا وضع عظاته على موقع خاص به، وسمح للشعب القبطى بالتواصل معه عبر موقع hi5 وغرف الدردشة فى ساعات أسبوعية يحددها قداسته! البابا وضع ضمن شروط الرهبنة أن يكون طالب الرهبنة يجيد التعامل مع الحاسب الآلى وله خبرة فى تصميم المواقع الإلكترونية، كما أمر الأساقفة بأن يكون لكل منهم «جروب» يتواصل من خلاله مع شعب إبراشياته

اصابع الاتهام تتوجه ناحية مستشاري شنودة في قضية الاتجار بالاطفال

كتب : شكري السلموني وزهير جبر
توسعت دائرة التحقيقات في القضية رقم 414 لسنة 2009 جنايات قصر النيل والمعروفة باسم قضية الاتجار بأطفال السفاح لتشمل ثلاثة اديرة كبيرة تابعة للاقباط في القاهرة ومرسي مطروح وبني سويف بعد ان تبين ان ملاحيء الايتام في هذه الاديرة كانت وعلى اعلى مستوى متورطة في عملية البيع والشراء لاطفال الزنى واللقطاء وكانت تتم بمعرفة قس يقال انه من مستشاري البابا شنودة ومن المقربين اليه واجرت النيابة تحقيقات مع احد عشر شخصا من المتورطين كلهم من الاقباط ومن بينهم اطباء ورجال دين وممرضين وممرضات عدا عن المتهمين الرئيسيين الذين يحملون جنسية مزدوجة امريكية مصريةوكان نجيب جبرائيل محامي البابا قد نفى ان تكون للكنيسة علاقة رسمية بالعصابة ولكنه لم يقدم اية تفسيرات حول كون العصابة كلها من الاقباط وحول تورط اديرة قبطية كبيرة في عملية البيع والشراء والسمسرة بينما تردد ان السلطات الامريكية بدأت تحريات واسعة للكشف عن الاطفال الثمانية الذين تم بيعهم فعلا ونقلهم الى امريكا بأواق ميلاد مزورة على انهم ولدوا لامهات امريكانيات قبطيات وظلت مستشفى الاندلس في جسر السويس مغلقة بالشمع الاحمر وهي المستشفى التي كانت تتم فيها عملية توليد المومسات وتزوير شهادات الولادة باشراف الاطباء والممرضين العاملين فيها وكلهم من الاقباطعلى صعيد اخر اعترف ناشط قبطي يقيم في الولايات المتحدة بوجود علاقة بين العصابة وبين بعض اقباط المهجر ... وقال الناشط في اتصال هاتفي اجراه مع عرب تايمز ( وترك رسالة مسجلة بصوته واسمه ورقم هاتفه سنبثها لاحقا ) ان اطفال الزنى او السفاح هم اطفال خلفتهم قبطيات اغتصبهن مسلمون وان عملية نقلهم الى امريكا تهدف الى انقاذهم وعدم التخلي عن لحمنا ( على حد وصفه ) .. وهذه المعلومة لم ترد في التحقيقات التي اجرتها النيابة العامة في مصر كما لم ترد في الصحف المصرية التي نشرت اخبار العصابة ويبدو انها ستكون محور التحقيقات المشتركة التي تجريها النيابة المصرية بالتعاون مع السلطات الامريكية التي كان لها - عبر سفارتها في القاهرة - فضل الكشف عن هذا التنظيم العصابي وفضل اشعار السلطات المصرية بوجوده حين شكت السفارة بمواطنة امريكية مصرية حاولت تسجيل احد هؤلاء الاطفال باسمها و - بعد ان اشترته بالف واربعمائة دولار - واستصدار جواز سفر امريكي باسم الطفل وتهربت من تزويد السفارة بفحص دي ان ايه يثبت انها ام الطفلفي تطور لاحق ... قامت العصابة ومن يمثلها في امريكا بتوجيه رسائل الى قراء ومعلنين في عرب تايمز تدعوهم الى وقف قراءة وشراء عرب تايمز ونشر نشر اعلاناتهم في الجريدة بدعوى ان الجريدة تنشر اخبارا ومقالات ضد الاقباط ( في اشارة الى الاخبار المنشورة عن التنظيم العصابي القبطي خاطف الاطفال والاخبار المنشورة عن الدعاوى التي رفعها اقباط في مصر ضد البابا شنودة يتهمونه بالنصب والاحتيال - محضر رقم 8779 نيابة الساحل وقضية رقم 5680 محكمة شمال القاهرة وقضية رقم 3159 - وكلها قضايا لاقباط مصريين ضد البابا شنودة شخصيا ونشر اخبار عن اتهامات وجهتها الجالية العربية في السويد للبابا شنودة الذي رشح نفسه لجائزة نوبل للسلام على خلفية عمله كضابط في قصر الملك فاروق في وحدة الحرس الحديدي التي كانت لها توجهات نازية وارتباطات بهتلر ) ووصفت الرسائل الزميل اسامة فوزي بانه مسلم راديكالي ارهابي يدعم الحركات الاسلامية الراديكالية في الشرق الاوسط في اشارة الى المقالات والاخبار التي تنشرها عرب تايمز ضد الاعتداء الاسرائيلي على المدنيين في غزة والتي يتم الان التحقيق فيها على مستوى دولي ( الامم المتحدة ) عدا عن الدعاوى القضائية المسجلة ضد المسئوليين الاسرائيليين عن الجريمة في محاكم اوروبية - وحاولت الرسالة الايحاء بأن عرب تايمز تصدر ( بأموالنا ) اي بأموال الزبائن الاقباط وهو كذب صراح اذا لا يوجد في عرب تايمز اي معلن قبطي كما ان عرب تايمز لا توزع في اي مؤسسة قبطية ولا يوجد في عرب تايمز مشترك قبطي واحد والجالية القبطية في امريكا صغيرة وتكاد تكون منعزلة عن اغي نشاط عربي جاليوي ... المشاركة القبطية الوحيدة في عرب تايمز تتمثل بمقالات لكتاب اقباط تنشرها عرب تايمز جلها ضد المسلمين مما ادى الى مقاطعة توزيع عرب تايمز في عدة مؤسسات تجارية يملكها مسلمون في امريكاالطريف ان نسبة القراء وعدد المعلنين في عرب تايمز زاد بنسبة 25 بالمائة خلال 48 ساعة فقط منذ ان تم توزيع هذه الرسالة الالكترونية من عناوين مجهولة لميليشيات قبطية تابعة للبابا شنودة في امريكا وكندا ولا يشكل الاقباط في امريكا اية قوة شرائية في اوساط الجالية العربية كما تحاول الرسالة ان توحي ... ولا يوجد اي معلن قبطي في عرب تايمز ... هذا عدا عن ان عرب تايمز انتهى تعاملها مع الكنيسة القبطية منذ عام 1995 اي منذ ان توقفت الجريدة عن صف وطباعة مجلة كانت تصدر عن الكنيسة القبطية في هيوستون هذه احدى هذه الرسائل القبطية المثيرة للسخرية والتي تدخل ضمن الابتزاز والارهاب الفكري والمادي الذي يبدو ان اصبح جزءا من ممارسات البابا شنودة وعصابته ونحن ننشرها اولا على سبيل الشكر والعرفان لانها رفعت من اسهم عرب تايمز وزادت من حجم توزيعها ( عشرة محلات عربية في لوس انجلوس اتصلت صباحا بدائرة التوزيع وعرضت توزيع الجريدة في محلاتها بعد ان وصلتها نسخ من هذه الرسالة) ... ولانها تكشف جانبا من العقلية الارهابية التي تعمل في اوساط ( بعض ) اقباط المهجر ممن يلتقي بهم شنودة كلما جاء الى امريكا بحجة العلاج في حين ان الواقع يشير الى انه يأتي في زيارات حركية ذات طابع سياسي ( عصاباتي تامري وخياني بالمفهوم الحرفي للكلمة ) محصلته تشكيل ارهابيين مثل كاتبة هذه الرسالة و التحريض ضد مصر واتهام الحكومة المصرية باضطهاد الاقباط على امل ابتزازها كما فعل في عهد السادات وكما يفعل الان في عهد مبارك رغم كرم الرئيس المصري وتساهله ومنحه البابا امتيازات عديدة لم يحلم بها اي بابا للاقباط من قبل

اقباط مصر مسئولون عن وساخة القاهرة ... ويحققون ثروات هائلة من الزبالة

كتب : شكري السلموني
عدد الاقباط في مصر لا يزيد عن اربعة ملايين بينما يبلغ عدد السكان ما بين خمسة وثمانين الى تسعين مليون مواطن ومع ذلك تقدر الدراسات والاحصاءات ان الاقباط يملكون ما مجمله خمسة وثلاثين بالمائة من الدخل القومي المصري فهم يسيطرون على قطاع الذهب واكبر شركات السيارات المستوردة مملوكة لهم وتسيطر عائلة ساويرس وحدها على عدة قطاعات مهمة اكبرها قطاع الاتصالات الهاتفية المحمولة ... والذي لا يعرفه كثيرون ان الاقباط يمتلكون جبالا من القمامة في القاهرة وحدها تحقق لهم مداخيل هائلة حتى ان مصلحة الضرائب تشير إلى أن أحد الزبالين في منطقة العمرانية في الجيزة (جنوب القاهرة) وهو قبطي تصالح مع مصلحة الضرائب ودفع لها 200 ألف جنيه (حوالي 50 ألف دولار حسب أسعار تلك الفترة) ضرائب، وذلك عن نشاطه في جمع "الزبالة" لمدة ثلاثة أعوام عن الفترة من عام 1995 وحتى عام 1998، الأمر الذي أثار التساؤل حول ثروة "الزبالين" الاقباط الحقيقية ... ومع ذلك يزعم اقباط في المهجر انهم يعانون من الاضطهاد في مصر ... حتى الزبالة هم ملوكها واصحابها ... فأين الاضطهاد؟وقد بدأت الاشارة الى علاقة الاقباط ( ملوك الزبالة ) في مصر بوساخة مدينة القاهرة بعد ان تبين ان الزبالين الاقباط يقفون وراء تطفيش شركات اجنبية تعاقدت معها القاهرة لتنظيف المدينة بأسلوب عصري وعلمي من خلال توزيع كميات كبيرة من حاويات الزبالة في القاهرة يتم جمعها يوميا من خلال سيارات خاصة .... ولان الاقباط يملكون اكوام الزبالة ويتاجرون بها ويحققون ثروات هائلة منها فقد حاربوا هذه الشركات اولا بسرقة حاوياتها واتلافها او بنثر محتوياتها في الشوارع ... وسكان القاهرة يشاهدون يوميا وفي الصباح الباكر او بعد منتصف الليل عربات كارو تجرها الحمير تقوم بقلب حاويات الزبالة في الشوارع للبحث فيها عن الزجاج والورق وعلب الماء الخالية واية مادة يمكن تدويرها واعادة بيعها ... ويتم فرز الزبالة على الارض وفي الطرقات العامة مما يؤدي الى انتشار الرائحة الكريهة والامراض وعندما تصل في الصباح ناقلات الحاويات الاجنبية الى المنطقة لا تجد ما يمكن نقله ولا تتوفر للشركات الاجنبية امكانية اعادة جمع ما تبقى من زبالة منثورة لوضعها في الحاويات التي اصبحت تختفي من الشوارع ... وكشفت السلطات مؤخرا تجارة اخطر يقوم بها الزبالون الاقباط وهي بيع عبوات الادوية التي يلمونها من مزابل المستشفيات وتستخدم العبوات احيانا في تخزين مواد غذائية او في محلات العصير مما يؤدي الى انتشار امراض خطيرة

هروب البابا شنودة من امريكا قبل 48 ساعة من قرار عرب تايمز برفع دعوى قضائية عليه امام المحكمة الفدرالية اليوم الاثنين

تمكن البابا شنودة من الهروب من كليفلاند في الولايات المتحدة الى القاهرة التي وصلها قبل ساعات قليلة في الاسبوع نفسه الذي اعدت فيه عرب تايمز دعوى قضائية ضده كانت ستقدم صباح الاثنين - غدا - الى المحكمة الفدرالية الامريكية بعد تمكن عرب تايمز من الربط بين التهديدات والابتزازات ( بلاك ميل ) الخطية والهاتفية التي وصلتها خلال الايام العشرة الاخيرة - وبعضها تهديدات بالقتل - وبين ميليشيات دينية ( كلت ) اسسها البابا على الارض الامريكية منذ ان استولى على مقاليد طائفة دينية صغيرة في مصر معروفة باسم الاقباط عام 1971 ... وزعم ناطق باسم البابا الهارب ان باباه قطع العلاج في امريكا قبل ان ينتهي العلاج باسبوع للعودة الى القاهرة وقد اكدت جريدة البديل المصرية هذا الخبر ويبدو ان خبر الدعوى القضائية التي كنا في طريقنا لرفعها عليه غدا قد وصله فاثر ان يهرب قبل استكمال العلاج دون ان يعطي للاطباء في اوهايو اي مبرر رغم ان الانباء تتحدث عن خطورة الحالة الصحية التي يعاني منها حيث تحدثت الصحف المصرية الحكومية عن اصابة شنودة بالسرطانوكانت عرب تايمز قد تلقت منذ عشرة ايام تقريبا تهديدات خطية وهاتفية ( بالقتل ) وبعضها يدخل ضمن الابتزاز ( بلاك ميل ) من عناصر تابعة لميليشيات شنودة على الارض الامريكية ( بعض التهديدات تركت لنا على الة التسجيل ولدينا نسخ صوتية منها تبين ارقام هواتف اصحابها وعناوينهم ) بعد قيام الجريدة بنشر عدة اخبار عن شنودة وعصابته اهمها خبر القاء السلطات المصرية القبض على احد عشر عنصرا يتبعون ثلاث كنائس موجودة في مصر وتابعه لشنودة بتهمة تشكيل تنظيم عصابي لبيع وشراء اطفال الزنى واستصدار شهادات ميلاد مصرية مزورة لهم وتسفيرهم الى الولايات المتحدة لبيعهم لعائلات امريكية بعد استصدار جوازات سفر امريكية لهم بالزعم ان امهاتهم الامريكيات - من اصل قبطي - خلفنهن خلال وجودهن في مصر وهي العصابة التي كان للسفارة الامريكية في القاهرة الفضل في كشفها وابلاغ السلطات المصرية عنهاكما زادت حدة التهديدات الموجهة لعرب تايمز بعد نشرها خبر احتجاج جمعيات عربية سويدية على نبأ ترشيح شنودة نفسه لجائزة نوبل للسلام بعد ان تبين لهذه الجمعيات التي خاطبت الاكاديمية السويدية بهذا الخصوص ان شنودة هو نفسه الضابط المصري ( نظير روفائيل ) الذي عمل في قصر الملك فاروق وكان احد عناصر الحرس الحديدي الذي شكله فاروق وهو الحرس المتهم مصريا بالتعاطف مع هتلر وكان ينفذ عمليات اغتيال لصالح الملك كما نشرت عرب تايمز اخبار القضايا المرفوعة من مواطنين مصريين اقباط على البابا شخصيا امام المحاكم المصرية وكلها قضايا مالية مخلة بالشرف والامانة وتتهم شنودة صراحة بالنصب والاحتيالواعدت عرب تايمز وثائق لتقديمها للمحكمة تثبت ان المواطن المصري المدعو نظير روفائيل ارهابي وقد قامت الحكومة المصرية نفسها بوضعه قيد الاقامة الجبرية ( السجن ) لعدة سنوات بعد ان ثبت لها انه كان وراء هجمات ارهابية مسلحة تعرف باسم احداث الخانكة وقعت في نوفمبر عام 1972 تبين لاحقا انها تمت بتعليمات من شنودة الذي كان يتخذ من الكاتدرائية المرقسية في العباسية مقرا وغرفة عمليات واعدت عرب تايمز تقارير تثبت ان الطائفة القبطية في مصرطائفة دينية صغيرة ومسالمة لا يزيد عددها حاليا عن اربعة ملايين تعيش في مصر وتحظى بتقدير واحترام خاص من قبل الاكثرية المسلمة ( عدد المسلمين في مصر وصل حاليا الى ثمانين مليون نسمة ) لوجود تعليميات دينية من نبي المسلمين نفسه باحترام طائفة الاقباط تحديدا ومعاملتهم معاملة حسنة ( احدى زوجات النبي محمد كانت تنتمي للطائفة المذكورة )... الى ان استولى شنودة على مقاليد الطائفة وبدأ يحولها الى ميليشيات سياسية لها ذراع مسلح مسئول عن معظم الاشتباكات المسلحة والاحتقانات الطائفية التي وقعت بين مسلمين ومسيحيين في مصر منذ عام 1971 واعدت عرب تايمز تقريرا موثقا يبين ان عرب تايمز ليست لديها اية مواقف او انتماءات دينية او طائفية مسبقة من اي نوع وضد اي جهة بدليل ان سكرتيرة رئيس التحرير كانت تنتمي للطائفة القبطية ومجلة الكنيسة القبطية في هيوستون التي كانت تصدر في مطلع التسعينات كانت تصف وتحرر في مطابع عرب تايمز وبعض كتب الزميل اسامة فوزي المطبوعة والموجودة حاليا في الاسواق صدرت عن دار نشر قبطية او مملوكة لمواطن قبطي والاهم من كل هذا ان جميع الكتب الصادرة عن الكنيسة القبطية او دور النشر التابعة لها في مصر توزع في امريكا من خلال دائرة التوزيع في عرب تايمزكما اعدت عرب تايمز تقريرا موثقا يبين انه لم يكن للاقباط على الارض الامريكية قبل عام 1971 اي قبل ان يتولى شنودة مقاليد السلطة الا كنيسة واحدة اسسها القمص بيشوي ... وعندما استلم شنودة مقاليد الطائفة فتح اكثر من تسعين مقر له في امريكا مستغلا نظام تأسيس الجمعيات والشركات ذات النفع العام المعفاة من الضرائب والتي يحق لها جمع الاموال من الامريكيين ...و بعضها يعمل جهارا نهارا بمنطق ال كلت ويمارس تهديدا وابتزازا مكشوفا لكل امريكي يخالف زعيم التنظيم او ينتقده او ينشر شيئا عن تاريخه وفضائحه المالية والاخلاقية التي تملأ محاكم بلده ( مصر ) وتملأ اخبارها الصحف المصريةوعقدت عرب تايمز مقارنة بين العصابات الدينية التي يؤسسها هذا المواطن المصري الذي يتردد كثيرا على امريكا بدعاوى مختلفة وبين قيادات دينية امريكية مشابهة له مثل ديفد كورش و جيم جونز ...وجمعت عرب تايمز ادلة ووثائق وصور تبين كيف ان احد قادة هذا التنظيم الديني الطائفي الارهابي - واسمه القس بطرس وهو مساعد لشنودة - في مصر كان - مثل ديفد كورش - ينام مع جميع اعضاء كنيسته من النساء المتزوجات وكان يصور نفسه معهن وهو يمارس الجنس في مقره في اسيوط عام 2001ولفتت عرب تايمز الانظار الى ان الجهات الامنية في بريطانيا وكندا واستراليا كانت ولا تزال تخضع شنودة ومرافقيه لتفتيش دقيق في مطاراتها لاسباب امنية ولوجود شبهات بتهريب الاموال خاصة وان جهات محسوبة على تنظيم شنودة في كندا ذكرت صراحة انها ستعمل على تأمين الاموال الكافية لشراء اسلحة لميليشيات مسلحة اسسها شنودة في مصروذكرت عرب تايمز ان احد الكتاب الاقباط من اتباع شنودة في كندا كان قد بعث الى عرب تايمز بمقال - لا زالت الجريدة تحتفظ به - يهدد السلطات المصرية بتمويل مجموعات قبطية مسلحة لاثارة القلاقل في مصر وقد امتنعت عرب تايمز عن نشر المقال لانه يخالف قوانين النشر في عرب تايمز التي تنص على عدم جواز التحريض على العنف المسلح او الارهاب ضد المخالفين بالرأي فضلا عن ان مصر وشعبها اعزاء علينا ولا نسمح بتهديد امنها حتى ولو بالكلمةوبينت عرب تايمز في مرافعتها ان جميع الاخبار التي نشرتها الجريدة عن شنودة وجماعته اخبار صحيحة وموثقة ومنشورة في صحف امريكية وعربية ومصرية وليست ملفقة ضد البابا شنودة او جماعته ولا تبرر على الاطلاق تهديد حياة العاملين في عرب تايمز بسبب نشرها واذا كان شنودة مقدسا او حتى ( الها ) في نظر جماعته فهو بالنسبة لنا مجرد مواطن مصري مشكوك بمواطنته لانه يحرض على بلده سرا وعلانية وهو ضابط سابق في الجيش المصري و ( اجنبي ) يدخل امريكا بتأشيرة زيارة ليعتدي علينا ويهدد حياة العاملين في جريدتنا ويبتزنا بالتشهير والاساءة وهو الملاحق امام المحاكم في بلده بتهم لا علاقة لها بالقداسة والقدسية من قريب او من بعيد ولا نقبل بالتالي منه ومن عصاباته على الارض الامريكية ان تفرض علينا قداسته وان تحرم علينا ممارسة عملنا الصحفيوكان شنودة قد اوعز لعناصر تابعة له في منطقة واشنطون العاصمة بتوزيع منشورات ورسائل الكترونية تحض على الكراهية ضد عرب تايمز والزميل اسامة فوزي وتحض على قتله بالزعم ان الزميل اسامة يقوم بجمع اموال وتمويل المنظمات الارهابية التي قامت بقتل امريكيين وقالت عرب تايمز في دعواها ان توزيع هذه المناشير شكل تهديدا مباشرا لحياة جميع العاملين في عرب تايمز خاصة وان هناك الاف العائلات الامريكية التي فقدت احباء لها في العمليات الارهابية التي نفذتها مجموعات ارهابية خلال السنوات السبع الاخيرة وقالت عرب تايمز ان لديها ما يؤكد ان الجهة التي وزعت هذه الرسائل الالكترونية والمنشورات ولفقت هذه التهم الباطلة بقصد الايذاء وتهديد حياة العاملين في عرب تايمز تعمل من منطقة واشنطون ( فرجينيا تحديدا ) بأوامر من شنودة ولصالح شنودةهامشفيما يلي مجموعة من روابط الاخبار التي نشرت في عرب تايمز ودفعت شنودة وعصابته الى توجيه التهديدات لعرب تايمز
توجيه التهديدات لعرب تايمز وكتابها

18‏/02‏/2009

البابا شنودة للأقباط: الخطايا اللي هتتكسفوا تعترفوا بيها بلاش تعملوها من الأول

كتب: يوسف المصري :: بتاريخ: 2009-02-19
بدا البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية في أسوأ حالاته المرضية خلال عظة الأربعاء التي ألقاها بكاتدرائية العباسية مساء أمس و تلعثم أكثر من مرة وخرج صوته خافتاً ولم يستطيع الحضور تمييز حديثه .
وبمجرد دخول البابا صحن الكاتدرائية ارتجت القاعة بالزغاريد والهتافات والتصفيق ابتهاجاً بعودته ، حتى أن الحضور ظلوا واقفين لتحيته بينما تحرك كل الأساقفة ليقبلوا يديه قرابة الربع ساعة حتى أذن لهم بالجلوس .
وقال البابا خلال العظة لفتاة تبلغ من العمر 12 سنة تريد أن تترهبن ، أصبرى شوية لما تكبري مستعجلة على إيه ، و رد علي شاب يسأله عما يفعله بشأن أعمال مشينة " خطايا " يحرج أن يقولها أثناء الاعتراف " طقس مسيحي " للكاهن ، قائلا : بص بقى ... الأعمال اللى هاتتكسفوا تعترفوا بيها للكاهن ما تعملوهاش من الأول !
وقال لفتاة تقدم لها شاب أقل منها تعليماً .. مش مهم الفرق الثقافي والاجتماعي بينكم ، المهم أنه يكون يقدر يفتح بيت .
ونفي وجود آيات بالإنجيل لترويض الشياطين قائلا .. ديه خرافات ، مضيفاً أن الإنسان مخير وليس مسير فالله يعلم ما سيفعله الإنسان ولكن الإنسان يفعل كل ما يريد برغبته الكاملة .
وأوضح أن الكنيسة تصلى على الصالح والطالح لانها لاتعرف كيف مات ، هل على إيمان أم تاب قبل ذلك .
و نصح عجوزاً يشكو من الوحدة بالزواج من سيدة مسنة لتؤنس وحدته ..
وتحدث بعدها عن الأعداء الخفية للإنسان وهما الشيطان والنفس .
المصدر جريدة بر مصر

أقباط المهجر يدشنون حملة على " face book " لترويج العلم القبطي بين المستخدمين المسيحيين

كتب: يوسف المصري :: بتاريخ: 2009-02-19
" هل أنت مشترك فى الفيس بوك facebook.com ، هل تفتخر بكونك قبطياً وابن لحضارة النيل؟ ، زهقت من اللى بيقولوا عليك انك عربي؟ ... دلوقتى ممكن بسهولة انك تفتخر بهويتك القبطية وتعرف العالم كله أنت مين ، بوضع العلم القبطي بجوار اسمك على الفيس بوك " .. هكذا روجت المواقع القبطية التى تتبع أقباط المهجر مؤخراً على شبكة الانترنت للترويج للهوية القبطية .
وأوضحت المواقع طريقة تعديل العلم بواسطة الدخول لحسابك على الموقع ثم النقر انقر على الرابط التالي :
http://apps.facebook.com/whereiamfrom/ واختيار Coptic ، سيظهر العلم تلقائياً إلى جوار الحساب ، ويمكن أن تضيف علم مصر إلى جوار العلم القبطي بالضغط على "add another flag أضف علم آخر"
يذكر أن البابا شنودة رفض فيما سبق وجود علم قبطي خاص للمسيحيين فى مصر علاوة على رفضه لإنشاء جامعة قبطية
المصدر جريدة بر مصر

شنودة رفض الصلاة على المؤرخ اللامع يونان لبيب رزق لأنه لم يقبل يده !!

كتب: يوسف المصري :: بتاريخ: 2009-02-19
- الأنبا شنودة يرفض الصلاة على الفقراء ومن خالفوه الرأي بينما يصلي على رجال الأعمال وأقارب المسئولين الكبار!!
- شنودة رفض الصلاة على المؤرخ اللامع يونان لبيب رزق لأنه لم يقبل يده !!
- البابا رفض الصلاة على متى المسكين متعللا بأن ( محدش قال له ) !!
- عضو بالمجلس الملي :ما باليد حيلة أمام سطوة البابا على المجلس
- مفكر قبطي: المجلس الملي حكر على أثرياء الأقباط والمرضي عنهم من البابا!
في عهد الأنبا شنودة انحسر تماما دور العلمانيين في إدارة الكنيسة القبطية ، فبالرغم من أن قوانين الكنيسة تقول أن ادرايات ومالية الكنيسة تكون في يد العلمانيين وليس الإكليروس إلا أن المجلس الملي ( برلمان العلمانيين ) بات أقرب لخيال الظل فهو مجرد " ديكور " لزوم المسحة الديمقراطية فلا حول له ولا قوة ولا يشكل أي قوة ضغط في حياة الأقباط فهو مجرد ديكور يكتفي بدور المتفرج إزاء كل مشكلات الكنيسة لأنه لا يملك أي قرار من الأساس ليظهر البابا بمظهر الديمقراطي الذي يسمح بمشاركة العلمانيين في إدارة شئون الكنيسة حتى أنه قام بتعيين اثنين من كبار رجال الدين على رأس المجلس لضمان السيطرة عليه .
من جانبه اعترف الدكتور رسمي عبد الملك عضو المجلس الملي أن المجلس الملي مقصر لكنه استطرد بالقول " ما باليد حيلة " نحن نتصرف في حدود المتاح لنا ، ، ودافع رسمي عن انضمام رجال الدين إلى عضوية المجلس وهما القمص صليب متى ساويرس والقمص بطرس جيد حيث يرى أن لهم دورا كبيرا في النهوض به .
ويفترض أن المجلس الملى أقرب لبرلمان خاص للأقباط فى مصر يبحث فى شئونهم الإدارية وغير الدينية كالأوقاف الخيرية والمدارس والكنائس والمطابع القبطية والمعونات للفقراء ، وينظم حياة الكنيسة وحياة الرهبان في الأديرة وسجلات الزواج والتعميد والوفاة والنظر في الدعاوى المتعلقة بالأحوال الشخصية كالزواج والانفصال الجسدي والطلاق، وكذلك الوصايا والمواريث .. ولكن الحقيقة أن أداء المجلس بتوقف على العلاقة بين الأعضاء المنتخبين مع البابا بصفته رئيس المجلس .
وهو ما أكده المفكر القبطي جمال أسعد بقوله: المجلس الملي في حقيقة الأمر هو مجرد جهاز استشاري وتنفيذي للبابا الذي من حقه أن يختار أو يزكى الأشخاص الذين يستريح لهم ويتوافق معهم داخل المجلس ، ويشترط أن يكونوا قادرين مادياً ليتقلدوا مواقع عليا فى الكنيسة، والمواقع غير الدينية "المتمثلة في المجلس الملي" صلاحيات الانضمام لها لا تتوفر لدى الشباب خصوصا المعارضين منهم.. لأن الذين يأتون للمجلس الملي لابد أن يرضى عنهم رجال الدين ويكونوا من كبار السن الأغنياء. وهو وضع مغلوط يجب تعديله فعلى العلمانيين أن يأخذوا وضعهم في إدارة الكنيسة ماليا وإداريا ويكتفي رجال الدين بالإدارة الروحية فحسب .
وتجدر الإشارة هنا إلى أن الانبار شنودة الثالث يرفض أن يصلى على من اختلفوا معه في بعض الآراء " الشخصية " فالبابا لا يكتفى بتجاهل جنازات الفقراء والمساكين وإنما المختلفين معه أيضاً ، فجنازة الدكتور يونان لبيب رئيس الجمعية المصرية للدراسات التاريخية ، ورئيس مركز الأهرام للدراسات التاريخية لم يكن فيها البابا شنودة ، كما أنه لم يفكر حتى بكتابة سطر نعى له في أي جريدة وهو ما فسره المفكر القبطي جمال أسعد بالقول: يرجع ذلك لاختلاف الدكتور يونان فى بعض الأمور مثل إلحاحه على وجوب عدم تدخل الكنيسة ممثلة في البابا في أمور السياسة والسبب الأهم هو أن يونان عندما كان يرى البابا " لم يكن يقبل يده كما جرت العادة بين الأقباط ! " ، وعلى الصعيد اللاهوتي لم يحضر البابا أيضا جنازة الأب متى المسكين وتحجج وقتها بأن أحداً لم يقول له ولم يعرف الخبر إلا متأخراً .
في المقابل ليس سراً أن البابا شنودة قد ترك الدير ونزل بنفسه ليحضر عزاء أم الأنبا أرميا سكرتريره الشخصي العام الماضي ، فضلا عن صلاته على القمص بيشوى بشرى كاهن كنيسة ما مرقس بلندن في الكاتدرائية المرقسية ، علاوة على نعيه الشهير للبابا يوحنا بولس الثاني بابا الفاتيكان ، بخلاف نعى الأب ياكوبوس البطريرك الثاني لاريتريا ، ورأس جنازة الدكتور حليم جريس أستاذ الجراحة السابق بالقصر العينى ورئيس مجلس إدارة مستشفى الانجلو بالكاتدرائية أيضاًَ ، وعندما شيعت جنازة بطريرك الإسكندرية وسائر أفريقيا للروم الأرثوذوكس بطرس السابع في القاهرة عام 2004 بكنيسة مار جرجس في مصر القديمة كان أول المشاركين فيها جنباً إلى جنب مع الحضور الرئيس اليوناني كوستانتينوس ستيفانوبولوس وزعيم الكنيسة الأرثوذوكسية اليونانية والبطريرك المسكوني بارثولوميو الأول ورجال دين آخرين بارزين من الكنائس الأرثوزوكسية ومن الفاتيكان .
وعلى مساحة كبيرة بمجلة الكرازة نعى البابا السيدة جورجيت غبور أم رجال الأعمال منير غبور بعد تشييع جنازتها بالكاتدرائية المرقسية ، كما توجه البابا بنفسه إلى قاعة المناسبات بجامع عمر مكرم لتقديم العزاء للدكتور يوسف والى عندما توفى شقيقه ، و قام بنعى والدة الدكتور وجدى لويس عضو مجلس الشورى والمجلس الملى العام بالكرازة أيضاً .
المصدر جريدة بر مصر

17‏/02‏/2009

اعلن الخبر صبيه غالب بدر : بابا الفاتيكان يبدأ زيارة للأراضي المقدسة من الأردن في مايو 2009

عمان- ا ف ب
أكد الناطق باسم الكنيسة الكاثوليكية في الاردن الأب رفعت بدر، الثلاثاء 17-2-2009، أن البابا بنديكتوس 16 سيبدأ زيارته للأراضي المقدسة من الأردن، في 8 مايو/أيار المقبل. وقال الأب بدر، وهو الناطق الرسمي باسم اللجنة التحضيرية لاستقبال الحبر الاعظم ان "البابا بنديكتوس 16 سيبدأ زيارته للأراضي المقدسة في المنطقة من الأردن ولمدة 4 ايام, من الثامن من مايو ولغاية 11 منه, ثم يتوجه الى القدس والناصرة وبيت لحم". واوضح "هذا اصبح تقليد جميل ان تبدأ الزيارات البابوية بالاردن", مشيرا الى زيارات سلفيه البابا بولس السادس في يناير/كانون الثاني 1964 ثم البابا يوحنا بولس الثاني في مارس/آذار عام 2000" ضمن احتفالات الكنيسة في العالم باليوبيل الكبير لمرور الفي سنة على ميلاد السيد المسيح. وأكد أن "هذه ستكون أطول زيارة يقوم بها حبر اعظم للمملكة".
ومن المواقع التي من المؤمل ان يزورها البابا في المملكة قال ان "البابا سيزور المغطس (في غور الاردن غرب عمان) وجبل نيبو (جنوب غرب عمان) لأن من الصعب ان يزور كل المناطق المقدسة", مشيرا الى انه "سيشارك في المغطس بتدشين كنيسة المعمودية". واضاف ان "البابا سيلقي كلمة حال وصوله الى ارض المطار تليها القاء كلمات دينية وعظات في احتفالات دينية بالاضافة الى اجراء لقاء مع القيادات الاسلامية في الاردن والقاء كلمة منتظرة لتأسيس ولتمتين الحوار الاسلامي المسيحي والتأكيد على دور الدين في خدمة السلام والعدل في العالم وخاصة في منطقة الشرق الاوسط".

اصابة ستة مسلمبن في اشتباك بين مسلمين ومسيحيين في المنيا جنوبي القاهرة

القاهرة - رويترز
أكدت مصادر أمنية وطبية أن 6 مسلمين أصيبوا بجروح الثلاثاء 17-2-2009 في اشتباك بين مسلمين ومسيحيين في محافظة المنيا جنوبي القاهرة وأن حالة أحدهم خطيرة. وقالت المصادر إن الجانبين استخدما الأسلحة البيضاء والعصي في الاشتباك بقرية نزلة رومان التي تبعد حوالي 220 كيلومترا عن العاصمة. وذكر مصدر أمني آخر أن الاشتباك وقع بعد مشادة كلامية بين شبان مسلمين ومسيحيين في ساعات الصباح الاولى، لكن سكانا أفادوا أن جوا من التوتر يخيم على علاقات الجانبين منذ مقتل مسيحي في شجار مع مسلمين قبل حوالي عام ونصف العام.
وأضاف المصدر الامني أن الشرطة تبحث عن 7 مسيحيين فروا بعد اشتراكهم في العراك اليوم الثلاثاء. ومن ناحية أخرى، قالت المصادر الطبية ان 4 من الجرحى غادروا المستشفى بعد علاجهم، وان حالة المصاب الخامس مستقرة. وإلى ذلك، ذكر شهود عيان أن قوات مكافحة الشغب كثفت وجودها في المنطقة التي يقيم فيها المتشاجرون.والعلاقات بين المسلمين والمسيحيين يسودها الوئام في العادة، لكن نزاعات واشتباكات تقع بين أفراد من الجانبين أحيانا بسبب الخلاف على بناء وترميم دور العبادة أو تغيير الديانة أو العلاقات بين الجنسين أو حدود الارض الزراعية.

16‏/02‏/2009

وعادت من جديد أسواق النخاسة وتجارة العبيد

محمد محمود يعمل موظفا في السفارة الأمريكية ، طلبت منه السفارة ترجمة مقابلة مع سيدة اسمها إيريس نبيل عبد المسيح ، جلس محمد بين السيدة إيريس وموظف السفارة الأمريكية وهو منتبه تماماً لكل كلمة تقولها إيريس لموظف السفارة حتى يترجمها بأسلوب صحيح .
قالت إيريس لموظف السفارة شاخصةً ببصرها باتجاه محمد حتى يترجم : لقد قمت بتبني طفلين توأمين اسمهما إلكسندر وفكتوريا لويس قسطنطين اندراوس مقابل تبرع نقدى للجمعية الإجتماعية التي كانت ترعاهما ، وأود أن أحصل على تأشيرة دخول للولايات المتحدة الأمريكية لهما .
طبعاً يا سادة محمد أصلاً لا يعمل مترجماً في السفارة الأمريكية ولكنه يعمل موظفا بقسم فحص التزوير بالقسم القنصلى بالسفارة الأمريكية ، والاستعانة به لم يكن أصلاً للترجمة فمن كان في المقابلة يتقن العربية أفضل من إيريس ، ولكن من أجل أن يقوم محمد بفحص الأوراق التي قدمتها إيريس هل هي أوراق أصلية أم مضروبة ، والحمد لله يا جماعة الست إيريس ست شريفة وطاهرة والأوراق كلها طلعت مضروبة ، قام محمد بإبلاغ الشرطة التي ألقت القبض على إيريس والتي بدورها قامت بتحويلها إلى النيابة .
إلى هنا والأمر يعتبر عاديا جدا ، ولكن الأمر كان أكبر من أي تصور فقد تم اكتشاف أكبر عصابة تشهدها مصر لشراء وبيع الأطفال ، وهذه العصابة تتكون من أحد عشر فرداً منهم إيريس نبيل عبد المسيح بطرس أمريكية الجنسية والوكسة أنها مش بتعرف إنجليزي ومن أصل مصرى محبوسة ، وهي المتهمة الرابعة فى القضية وزوجها لويس قسطنطين أندراوس أمريكي من أصل مصري محبوس وهو المتهم الخامس في القضية والمتهمة الأولى هي مريم راغب مشرقي رزق الله مشرفة بجمعية " بيت طوبيا للخدمات الاجتماعية ومقرها حارة علاء الدين باشا بروض الفرج " محبوسة .
والمتهم الثاني هو جورج سعد لويس غالى طبيب نساء وتوليد بالمستشفي القبطي وعضو " بجمعية بيت طوبيا للخدمات الأجتماعية " محبوس .
والمتهم الثالث هو جميل خليل بخيت جاد الله أمين صندوق جمعية " بيت طوبيا للخدمات الاجتماعية " محبوس ، والمتهمة الرابعة إيريس وزوجها لويس الخامس عشان الحسد ، والمتهم السادس شخص اسمه رأفت عطا الله هارب .والمتهمة السابعة هي سوزان جين هاجلوف أمريكية الجنسية محبوسة والمتهم الثامن هو زوجها واسمه مدحت متياس بسادة يوسف أمريكى الجنسية مصري الأصل محبوس ، والمتهمة التاسعة هي جوستين القس متى جرجس هاربة إلى خارج البلاد والمتهم العاشر زوجها واسمه عاطف رشدى أمين حنا هارب خارج البلاد أيضاً أما المتهم الحادي عشر هو د / أشرف حسن مصطفى مصطفى طبيب نساء وتوليد محبوس ، كده يا جماعة الموضوع كبر أوي بصراحة ، هي الناس ده كلها عملت إيه ، السؤال ده أجاب عليه النائب العام بنفسه فقد كشف المستشار / عبدالمجيد محمود النائب العام عن تفاصيل قرار الإحالة فى قضية بيع وشراء الأطفال حديثى الولادة ، بغرض التبنى المحظور قانوناً فى مصر وكذا التزوير فى محررات رسمية وعرفية والمتهم فيها 11 شخصاً سبق وأن صدر قرار إحالتهم للمحاكمة الجنائية بتاريخ الجمعة الموافق 6 /1 /2009 . ويتضمن أمر الإحالة لكل من المتهمين سالفى الذكر ، فقد نسبت النيابة العامة لكل من المتهمين الثلاثة الأول أنهم باعوا وسهلوا بيع الطفلين المسميين الكسندر لويس شهرين ، وفيكتوريا لويس شهرين للمتهمين ايريس نبيل وزوجها لويس قسطنطين مقابل مبلغ نقدى بغرض التبنى المحظور قانونا ، وذلك بان اتفقت ايريس وزوجها لويس حال وجودهما بالولايات المتحدة الامريكية مع المتهمة الأولى مريم راغب بواسطة المتهم الثالث جميل خليل على شراء طفلين ذكر وأنثى حديثى الولادة مقابل مبلغ نقدى قدره 26 ألف جنيه . وأوضحت النيابة أن المتهمة الأولى مريم راغب اتفقت مع المتهم الثانى جورج سعد ( طبيب أمراض نساء وتوليد ) على تدبير الطفلين وقام الآخير على إثر ذلك بتوليد سيدتين مجهولتين فى مستشفى الاندلس الخاصة بعين شمس وحرر شهادتين تفيدان قيامه بتوليد المتهمة الرابعة ايريس نبيل لهذين الطفلين وأنهما توأم ، وسلم الطفلين وشهادتى التوليد الى المتهمة الأولى مريم راغب التى احتفظت بهم فى جمعية ( بيت طوبيا للخدمات الاجتماعية ) الخاضعة لإشرافها. وأضافت النيابة أن مريم راغب أبلغت المتهمة الرابعة ايريس و المتهم الخامس لويس زوجها فحضرا إليها برفقة المتهم الثالث جميل خليل ، بعد سدادهما سلفا المبلغ النقدى المتفق عليه ثمنا لشراء الطفلين ، فاستلماهما والشهادتين المذكورتين ، مما مكن المتهمين ايريس ولويس من استخراج شهادات ميلاد وجوازات سفر مزورة للطفلين وقدماها للسفارة الامريكية بالقاهرة لاتخاذ اجراءات سفرهما للولايات المتحدة الامريكية لاصطحاب الطفلين ، وذلك حال كونهم جماعة إجرامية منظمة عبر الحدود الوطنية وبالغين ، كما نسبت للمتهمين السادس د / رأفت عطاالله ، والسابعة سوزان جين ، و الثامن مدحت متياس، وهم ليسوا من أرباب الوظائف العمومية ، أنهم اشتركوا مع موظفين عموميين حسنى النية موظفى مكتب صحة زهراء عين شمس بطريق المساعدة فى تزوير محررات رسمية هى شهادة الميلاد رقم ( 458 ) الصادرة من مكتب صحة زهراء عين شمس باسم الطفل/ ماركو مدحت متياس بسادة ونماذج التبليغ عن الولادة وسجل قيد المواليد الخاص بمكتب صحة الزهراء بعين شمس حال تحريرها المختصبوظيفته ، ونسبت النيابة أيضا للمتهم السادس رأفت عطالله أنه إرتكب تزويرا فى محرر عرفى ، بجعل واقعة مزورة فى صورة واقعة صحيحة ، بأن حرر إخطار الولادة للطفل المسمى / ماركو مدحت متياس بسادة وأثبت فيه على خلاف الحقيقة قيامه بتوليده من المتهمة سوزان جين وذلك لتسهيل حصول الاخيرة على شهادة الميلاد موضوع التهمةالسالف بيانها، كما نسبت النيابة العامة أيضا للمتهمين السابعة سوزان جين والثامن مدحت متياس أنهما استعملا المحررات المزورة موضوع الاتهام السالف ذكره فى الغرض الذى تم تزويرها من أجله ، وذلك بأن قدما إخطار الولادة المزور لموظفى مكتب صحة زهراء عين شمس ، فتمكنا من استخراج شهادات مزورة للطفل المسمى ماركو مدحت متياس بسادة وقدماها للسفارة الامريكية بالقاهرة للحصول على تأشيرة دخول للطفل المذكور للولايات المتحدة الامريكية على النحو الموضح بالتحقيقات ، والذى كشف سوزان أنها تقدمت أيضاً إلى السفارة تطلب فيها إضافة الطفل ماركو على جواز سفرها الأمريكى، لكن موظفى السفارة اكتشفوا أنها دخلت إلى البلاد قبل 4 أشهر فقط، وهى فترة غير كافية للحمل والولادة مش معقولة يعني هي أرنبة ، وحتى لو جاءت حاملا فقواعد ولوائح الطيران لا تسمح للحوامل أكثر من 4 شهور بالسفر على الطائرات لمسافات طويلة، والطفل الذى تطلب إضافته إلى جواز سفرها يبلغ من العمر شهرينتحريات فريق مباحث القاهرة أكدت شكوك السفارة ، والمتهمة تقوم بمغادرة البلاد والعودة أكثر من مرة، والأخطر والذي يدل على أنها عصابة دولية تتاجر في الأطفال أنها سبق لها أن أضافت طفلين على جواز السفر الأمريكى الخاص بها ، وتتكشف خيوط القضية ، فتم القبض عليها لتعترف وأضافت التحريات أن المتهمة تتزعم عصابة دولية لخطف الأطفال المولودين حديثاً من الفقراء بمساعدة عدد آخر من المصريين والأمريكان ، وحددت دور المتهم الثانى الذى تقتصر وظيفته على استخراج شهادات ميلاد للأطفال ، يثبت فيها البيانات بأنها الأم وأن الطفل مسيحى الديانة ، وتقوم المتهمة بضم الطفل إلى جواز سفرها بعد نسبه إليها لتهريبه إلى الولايات المتحدة الأمريكية وبيعه هناك بمبالغ كبيرة قد تصل إلى ربع مليون دولار للطفل الواحد واشارت التحقيقات الى ان التنظيم يشترى أطفالا مسلمين ويتم تسجيلهم وبيعهم كمسيحيين ، ونسبت النيابة للمتهمين التاسعة جوزفين القس متى والعاشر عاطف رشدى أنهما اشتريا الطفلة المسماة / مريم عاطف رشدى أمين ( البالغة من العمر شهرين تقريبا ) من مجهول مقابل مبلغ نقدى قدره حوالى عشرة الاف جنيه بغرض التبنى المحظور قانونا ، وتسلمت جوزفين الطفلة المذكورة بعد سداد ثمنها ، ثم حصلت عقب ذلك على اخطار ولادة حرره المتهم الحادى عشر أشرف حسن يفيد قيامه على غير الحقيقة بتوليد الطفلة المذكورة من المتهمة ، فتمكنت بذلك من استخراج شهادة ميلاد مزورة للطفلة موضوع التهمة وقدمتها للسفارة الامريكية بالقاهرة لاتخاذ اجراءات سفرها للولايات المتحدة الامريكية ، طبعاً يا سادة المتهمة التاسعة جوستين تمكنت من الهرب إلي أمريكا بعد أن تنامي إلي علمها خبر البلاغ الذي تقدمت به السفارة الأمريكية ، فقررت نيابة قصر النيل حبس المتهمين 4 أيام جددها قاضي المعارضات 45 يوما ومن المقرر تحديد جلسة لهما خلال الأيام القليلة القادمة لمحاكمتهما أمام محكمة الجنايات . أخطر ما في القضية كلها هي وروود أسماء بعض الأديرة والكنائس في تحقيقات النيابة وكان قس يدعى مينا يتبع إحدى كنائس القاهرة، قد خضع لتحقيقات مكثفة من قبل النيابة العامة، دون أن تصدر قرارابحبسه على ذمة القضية، بينما قضت بحبس إحدى الراهبات احتياطيا كما نشرت بذلك عدة صحف وذلك بتهمة التورط في خطف وتهريب الأطفال إلى الخارج، هذا شئ في منتهى الخطورة ، أنا شخصياً لي عدة ملاحظات سوف أورد بعضها أولها أن المتسبب الأول في كشف هذه العصابة وياللعجب هي السفارة الأمريكية ، مع أن المتورطين الأساسين في القضية يحملون الجنسية الأمريكية ، وأنا أرى أن هذا التحول في علاقة السفارة الأمريكية بنصارى مصر فضلاً عن حملهم للجنسية الأمريكية حقيقةً يثير الدهشة . أما الملاحظة الثانية وهي وروود أسماء أديرة وقس وراهبة في التحقيقات وثالثاً قول المتهمون في هذه القضية المشينة أنهم ما فعلوا ذلك إلا حباً في الأطفال وعدم قدرتهم على الإنجاب وأنهم فقط أرادوا التبني وأنهم لا يعلموا أنها مجرًمة في مصر طبعاً هذا كلام باطل ولا يخدعون به إلا أنفسهم مبررين بذلك فعلتهم المشينة وسوابق سوازن في السفر بأطفال قبل ذلك يوضح أنها للتجارة وأيضا وهذا لكل السادة الأفاضل المحترمين الذين يدافعون عنهم ، لماذا التبني لهؤلاء الأطفال المصرين فقط ؟ لماذا لم تحاول هذه الأسر المصابة بالعقم كما تدعى بنوة أطفال من أمريكا وهناك الأطفال اللقطاء ما أكثرهم على الأقل العيال هناك هيكون شكلهم أشقر وحلو فضلاً عن وجود قانون في أمريكا يسمح بالتبني ؟ لماذا تزامنت عدة جرائم شراء أطفال في وقت واحد من مجموعة يحملون الجنسية الأمريكية يعرفون بعضهم ومن جمعية إجتماعية واحدة ؟ هل عادت تجارة الرقيق متمثلةً في بيع وشراء الأطفال والهروب بهم لخارج الوطن ؟ ترى ماذا سيكون مصير هؤلاء الأطفال لو كانت هذه العملية قد تمت بنجاح وهربوا بهم إلى أمريكا ؟ لكم أن تعلموا يا سادة أن التقارير الرسمية لليونيسيف تقول أن حجم التعامل في تجارة الأطفال غير الشرعيين بلغت 9 مليارات دولار سنوياً وتتركز مناطق في تايلاند وسريلانكا والفليبين وريودي جانيرو وسان باولو والسنغال وكينيا، أما مناطق الاستيراد فمركزها في دول أوروبا الغربية وأمريكا، وعلى سبيل المثال يتم القبض سنوياً في ألمانيا على ألف عاهرة يبعن ابنائهن من الزنى وبيع الأطفال ليس حالات فردية منفصلة عن بعضها بين هذه الدول أو تلك بل إنها ظاهرة متنامية وتديرها شبكات عالمية ممتدة بين بلدان الشمال والجنوب لإبرام الصفقات ونقل الأطفال المباعين من بلدان الجنوب المستباحة الى بلدان الشمال وقد لفت مكتب اليونيسيف الانتباه الى تزايد حالات التبني للأطفال في الدول الفقيرة من قبل عائلات في الدول الصناعية وهي ظاهرة تتحول الى تجارة الأطفال. وتشير دراسة اجرتها اليونيسيف في خمس دول أوروبية والولايات المتحدة الأمريكية وكندا الى انه تم تبني (123) ألف طفل من الدول الفقيرة في عام واحد وأوضح المتحدث باسم اليونيسيف أن نصف حالات تبني الأطفال الآتين من دول فقيرة تتم وفقاً لعروض وكالات خاصة ، وأضاف المتحدث أن الحدود التي تميز حالات التبني هذه عن تجارة الأطفال لم تعد واضحة والأرقام عن تجارة مذهلة.. فمن يتخيل هناك 700.000 شخص معظمهم من النساء والأطفال يتم الاتجار بهم سنوياً داخل حدود البلد أو عبر هذه الحدود؟!. ‏انا بصراحة نفسي اتسدت عن كتابة المقال سامحوني !!!

أكد أن الرسول لم يكن غازيا بل كان مدافعا عن حقوق المسلمين..نائب مسيحي يطالب بتغيير تعبير "غزوات الرسول" باعتباره ظلمًا لنبي الإسلام

كتب صلاح الدين أحمد (المصريون): : بتاريخ 16 - 2 - 2009
طالب النائب الدكتور نبيل لوقا بباوي، عضو مجلس الشورى، بتغيير تعبير غزوات الرسول "صلي الله عليه وسلم" الموجود في كتب التراث الإسلامي والسيرة النبوية، مؤكدًا أن تعبير "الغزوات" فيه ظلم للرسول ولا يتفق مع واقع المعارك العسكرية التي دفاعا عن الدعوة الإسلامية.وشدد بباوي، في الاقتراح الذي تقدم به أمس إلى صفوت الشريف رئيس المجلس، على ضرورة حضور الوزراء المعنيين بهذا الملف لاستيضاح رأيهم بشأن تغيير تعبير غزوات الرسول بتعبير أخر.وأكد أن معنى الغزو في صحيح اللغة " الاعتداء على ارض الآخرين بغرض الاحتلال"، موضحًَا أن الرسول "صلى الله عليه وسلم" لم يكن غازيا بل كان مدافعا عن حقوق المسلمين التي اغتصبها كفار قريش بمكة، وحقوق المسلمين التي سرقها كرز بن جابر الفهري وخيانة اليهود بمساعدة كفار قريش ضد المسلمين رغم عقد الأمان معهم وإحداث الفتنة بين المسلمين في المدينة وللدفاع الشرعي عن الإسلام بعد اتفاق يهود بني خيبر مع قبائل غطفان لمهاجمة الدولة الإسلامية.يذكر أن الدكتور نبيل لوقا بباوي، هو أول مسيحي في العالم يحصل على درجة الدكتوراة في الشريعة الإسلامية تحت إشراف الدكتور محمود حمدي زقزوق وزير الأوقاف، والدكتور على جمعة مفتي الديار المصرية.

14‏/02‏/2009

حينما ارتدى القساوسة رداء الشياطين 2

إذا كان بابا الفاتيكان قد قال أنه يشعر بالأسى والحزن من فضائح قساوسته الجنسية حين زيارته لاستراليا ، فقد كرر نفس اعتذاره حين زيارته لأمريكا ومقابلته للرئيس الأمريكي السابق جورج بوش ، وقال بالكلمة أنه يشعر بالخزي من فضائح التحرش الجنسي من القساوسة والرهبان في الكنائس الأمريكية . وكانت أكبر فضيحة تحرش قساوسة جنسيا بأطفال قد تفجرت في عام 2002 وأجبرت الأبرشيات الأمريكية على دفع ملياري دولار تعويضات للضحايا .ولوح البابا للجماهير التي احتشدت لتحيته قابضاً يديه الاثنتين ، وصفق جمع من الكاثوليكيين الذين توافدوا لرؤية البابا ، في حين استقبله الرئيس الأمريكي جورج بوش وزوجته لورا بوش وابنتهما جينا بحفاوة بالغة ، على غير العادة إذ أنها المرة الأولى التي يذهب فيها الرئيس الأمريكي لاستقبال زائر رسمي في المطار.وقال البابا بنديكيت متحدثا بالإنجليزية "إنها معاناة كبيرة للكنيسة الأمريكية وللكنائس بشكل عام ولي شخصيا أن يحدث ذلك .. من الصعب علي أن أفهم كيف أن قسا يخون عهده ويتحرش بالأطفال."وأضاف : "أشعر بخجل عميق ، وسأفعل ما بوسعي للحيلولة دون حدوث ذلك مجددا ، والحقيقة أنني لا أرغب الآن بالحديث عن الشذوذ الجنسي لكن المنحرفين الذين يتحرشون بالأطفال مسألة أخرى ولا مكان لهم في الكنيسة."وزيارة البابا هي الأولى من نوعها التي يجريها حبر رفيع المستوى للولايات المتحدة بعد فضيحة بوسطن عام 2002 ، إذ تبين أن رهبانا وقساوسة تحرشوا بالأطفال لأعوام خلت ، ورفعت نحو 691 قضية في عهد يوحنا بولس الثاني . ولم يكن يا ساده سابقه المتنيح يوحنا بولس الثاني في مأمن من تلك الفضائح ولم يكن القساوسة في عهده ملائكة لا يخطئون بل أن أبشع الجرائم الجنسية والأخلاقية التي قام بها قساوسة ورهبان في التاريخ كانت في عهد يوحنا بولس الثاني ويبدوا أن قساوسة ورهبان أمريكا هم الأحقر على مستوى العالم فحسب وكالة الأنباء الكاثوليكية اعترف يوحنا بولس أن الفضائح الجنسية للقساوسة الأمريكان كانت بمثابة وصمة عار في جبين الكنيسة الكاثوليكية .وحث بابا الفاتيكان قبل رحيله القساوسة على طي تلك الصفحة السوداء ومحاولة استعادة الثقة المفقودة بـ [ رجال الدين ] بعد أن تسبب البعض في انهيار القضايا الأخلاقية والاجتماعية للكنيسة .وقال بولس لأساقفة أمريكا في آخر زيارة له لأمريكا قال لهؤلاء الأساقفة الذين أتوا من ولايات داكوتا الشمالية وداكوتا الجنوبية ومينيسوتا: عليكم أن تتذكروا وأنتم تربون الشعوب أنكم قدوات لمن تحتكم من المسيحيين الأمريكيين، والكل ينظر إليكم . وعلى الرغم من هذه النصيحة إلا أن الكنيسة الكاثوليكية الأمريكية أنفقت ملايين الدولارات لتعويض المتضررين من اعتداءات القساوسة الأمريكان داخل الكنائس ، وذلك بعد أن تفجرت سلسلة الفضائح على المستوى الإعلامي وعندما انهالت عشرات التقارير التي تؤكد تورط مئات القساوسة الكاثوليك في اعتداءات أخلاقية مشينة منذ منتصف القرن الماضي ، وكانت الكنيسة تكتفي بنقل المعتدين من أبرشية إلى أخرى بدلاً من معاقبتهم .وفي أول عامين فقط من الألفية فصل 700 قسيس وشماس من الأبرشيات الكاثوليكية في الولايات المتحدة الأمريكية ، على الرغم من أن الفضائح تركزت في الولايات المتحدة إلا أنها ضمت عددًا آخر من البلدان ، مثل: أيرلندا ، والفلبين ، وبولندا التي تعد مسقط رأس يوحنا بولس الثاني .وتتوالى فضائح القساوسة والرهبان خاصةً في الولايات المتحدة الأمريكية فقد عثرت الشرطة في منطقة "ريفير سايد" بولاية "أوهايو" الأمريكية على قسٍّ من إحدى مناطق نيويورك الغربية ، كان قد أُبلِغ عن فقدانه لحقيبته في نادٍ للتعرِّي تقوم فيه الفتيات بعروض ما يسمى الاستربتيز وفيه تدخل الفتاة على خشبة المسرح مرتديةً كامل زيها وفي أبهى حلتها ثم تقوم بالتحرر من ملابسها قطعةً قطعة ، حتى تصل لأن تكون عاريةً تماماً كما ولدتها أمها ثم تتم المزايدة عليها في هذه الليلة وصاحب أعلى سعر هو من سيفوز بها ليقضي معها ليلة في الحرام ، ثم تدخل غيرها وهكذا هل رأيتم مدى الانحطاط يا سادة ؟؟!ومع ذلك كان هذا القس جالساً وسط الجمهور ينظر كما ينظرون ويشرب كما يشربون ويزايد كما يزايدون . وهذا القسُّ "كريج رودينايزر" (49عاماً) هو راعي كنيسة في منطقة "ليندونفيل" في ولاية "نيويورك" الأمريكية. وقال المحقِّق: "إنه كان مضطرباً قليلاً عندما وجدته الشرطة ، وأعتقد أن الرجل كان يشعر بالذنب "!فضائح القساوسة والرهبان لم تقتصر على الرجال منهم الذين يمارسون الشذوذ الجنسي والدعارة بل تعداه الى جرائم أخلاقية أخرى طالت الراهبات أيضا . فقد اعترفت راهبة كاثوليكية بسرقة 307545 دولاراً من مطرانية "أوماها" بولاية "نبراسكا" الأمريكية، وصرفت معظمها في القمار . وقد أقرَّت بذنبها ، وقال محامي الدفاع: إنها وافقت على أن تدفع 125 ألف دولار كتعويض .وذكرت شبكة CNN الإخبارية أن الراهبة "باربرا ماركي" قد تواجه عقوبة حبس قد تصل إلى 20 سنة ، عندما تُحاكَم في يوليو القادم. لم تقتصر فضائح القساوسة والرهبان على الدعارة والشذوذ والسرقة ولكن منهم من كان يتاجر في المخدرات ويبيعه للشباب وقد عثرت الشرطة على 35 وعاء لنبات الماريجوانا وورق لف وماكينة لف تبغ وأداة للطحن ومقص كل ذلك عثرت عليه الشرطة بحوزة أحد القساوسة في حديقة كنيسته وتم إلقاء القبض عليه وثبتت عليه التهمة وتم تقديمه للمحاكمة ولم ينطق القسّ لدى مثوله أمام القاضي الذي وجه له عدة تهم منها الاتجار في المخدرات وتهم أخرى تتعلق بامتلاك أدوات إجرامية و امتلاك مخدرات .ولم ينطق هذا القس بكلمة واحدة وظل مطأطأً رأسه في الأرض ، ولكنهم أطلقوا سراحه بكفالة ثلاثة آلاف دولار أميركي على أن لا يعود إلى ممارسة مهامه في الكنيسة .ولم يكن قساوسة أمريكا فقط هم أبطال الفضائح ولكن الفضائح شملت العالم بأسره ووصلت أمريكا الجنوبية وبأكثر بشاعة وبجرائم يندى لها الجبين ، على سبيل المثال في الأرجنتين صدر حكم بالسجن المؤبد في حق القسيس الأرجنتيني كريستيان فون ورنيش ، وهي عقوبة على جرائم ارتكبت أثناء النظام الديكتاتوري العسكري في الأرجنتين، ما بين 1976 و1983. وجهت لفون ورنيش تهمة ارتكاب سبعة جرائم قتل ، 42 تهمة سلب الحرية و34 حالة تعذيب ، وأثناء إعلان الحكم ، ارتفعت أصوات الابتهاج الصادرة عن عائلات الضحايا وأعضاء من منظمات حقوق الإنسان ، الذين كانوا حاضرين بقاعة المحكمة. وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يحاكم فيها رجل دين بتهمة انتهاك حقوق الإنسان ، في أمريكا اللاتينية . أصبحت المحاكمة ممكنة بعدما ألغت حكومة نستور كرشنر قوانين العفو المعمول بها، كما ضمنت الحكومة أيضا سيرا عادلا لمحاكمة فون ورنيش.ومباشرة بعد النطق بالحكم ، خرج مؤتمر القساوسة بتصريح عبر فيه على أسفه لتورط قسيس في جرائم شنيعة ، وبذلك فان الكنيسة الرومانية الكاثوليكية ، اتفقت بصراحة على عدالة الحكم واعترفت بذنب الجاني لأول مرة في تاريخهاصفحات التاريخ الأسود للكنيسة ، وأبشع الجرائم الإباحية للقساوسة والرهبان لم تنته كذلك ، ولنا عودة إن شاء الله .

13‏/02‏/2009

أصغر أب مسيحي في بريطانيا: طفل الـ 13 ربيعا يتعهد برعاية رضيعته



لندن - أ ف ب
أصبح تلميذ بريطاني في الـ13 من عمره أصغر أب في بريطانيا، حيث رزق بطفلة من صديقته التي لا يتعدى عمرها 15 عاما, حسب ما أفادت صحف الجمعة 13-2-2009م.وأقر ألفي باتين بأنه لم يفكر بعد كيف سيعول هو وصديقته شانتيل ستيدمان الطفلة التي أسمياها ميسي روكسان, إذ إنه لا يتلقى حتى "مصروف جيب من والديه". وقال "عندما علمت أمي بالأمر, اعتقدت أنني وقعت في ورطة". ونشرت صحيفة "صن" على صفحتها الأولى صورة للفتى يحمل طفلته التي وُلدت في ايستبورن جنوب إنكلترا.
وأضاف الصبي الذي يبدو أصغر من سنه، والذي لا يتعدى طوله 122سنتيمترا "رغبنا في الإبقاء على الجنين، لكننا كنا قلقين من رد فعل الآخرين. ولم أكن أعلم كيف سيكون شعوري عندما أصبح أبا. ولكنني سأكون أبا جيدا للطفلة وأرعاها". إلا أنه اعترف "لم أفكر في مسألة التكاليف، وكيف سأنفق عليها. حتى إنني لا أحصل على مصروف جيب منتظم. وأبي يعطيني أحيانا 10 جنيهات (11 يورو)". وقال دينيس باتين (45 عاما) والد ألفي إن ابنه ملتزم تماما بواجباته الأبوية الجديدة. وقال إن الصبي "كان يمكن ألا يهتم، ويجلس في البيت ليلعب. ولكنه كان يذهب إلى المستشفى كل يوم". وحملت شانتيل بالطفلة بعد ممارسة الجنس مرة واحدة بدون وقاية مع ألفي، الذي لم يتعد عمره وقتها 12 عاما, حسب الصحيفة.

12‏/02‏/2009

زاهي حواس : المزمور 104 و 105 من العهد القديم مأخوذ بالكلمة من أناشيد اخناتون


قال زاهي حواس الأمين العام للمجلس الأعلي للآثار المصرية أن المزمور 104 و 105 من العهد القديم مقتبس بالكلمة والنص من أناشيد الفرعون اخناتون الموجودة على جدران المعابد .
وأضاف في مقابلة أجراها مع الإعلامي محمود سعد في برنامج البيت بيتك أمس :" يقيناً كان اخناتون موحداً بالله لا يستبعد أن يكون نبياً كما لا يستبعد أن يكون هو نفسه نبي الله إدريس كل ذلك "
وتعرض زاهي حواس في المقابلة عن شعب بني إسرائيل وخروجهم من مصر والسبي البابلي على يد نبوخذ نصر و النقرشات على جدران المعابد واللوحات الفنية عن هذا التاريخ وعن بعض الأنبياء

حينما ارتدى القساوسة رداء الشياطين (1)

اذا انتشرت بين أنحاء العالم فضائح القساوسة الجنسية فهذا شئ لا يهمنا . وإذا قيل بأن القساوسة متهمة بالشذوذ الجنسي وأن هناك حالات ودعاوي قضائية ضد قساوسة تتهمهم بممارسة الشذوذ مع أطفال ، ومن هؤلاء الأطفال من يداوم الزيارات عند الطبيب النفسي ، ويطالب بتعويضات من الفاتيكان فهذا أمر لا يعنينا . وإذا كان كبير الفاتيكان بيندكتت في إحدى زياراته إلى استراليا الصيف الماضي كانت رقبته زي السمسمة مبدياً شعوره بالأسى على الإنتهاكات الجنسية وبعص التصرفات التي قام بها بعض القساوسة التي تتبعها كنيسته فهذا أمر لا يهمنا أيضاً ... وإذا كان وباء الإنتهاكات الجنسية للقساوسة كما قالت مجلة التايم الأمريكية في تحقيق شهير لها عن الانتهاكات الجنسية للقساوسة تفشى في بوسطن في الولايات المتحدة الأمريكية و تعداه إلى لوس أنجلوس و سانت لويس و مينوستا و فيلادلفيا و بالم بيتش و فلوريدا و واشنطن و بورتلاند و ماين و برايدج بورت و كونكنتيكت ثم حالات مشابهة في كندا وفي استراليا ثم انتقل الوباء الى بعض الدول الأوربية مثل البرتغال والمانيا وبلجيكا ...بردوه واحنا مالنا يا سيدي . وإذا كان الكثير من الأمريكيين قد استيقظوا على حقيقة مروعة للمدى الذي وصلت إليه الاعتداءات الجنسية على الأطفال من قبل القساوسة و الرهبان و خصوصا بعد أن فجرت صحيفة البوسطن جلوب فضيحة جون جيوهان و السرية التي تعاملت بها الكنيسة حيال القضية كعادتها. فالكنيسة الأمريكية على علم بكل شيء عن هذا الأمر ، فهي تعلم ماهية هذا السلوك الجنسي المنحرف و مدى فداحته و المرات التي يحدث فيها على الأقل بعد أشهر قضية شهدت فصولها محكمة لويزيانا في 1985 حين حوكم جيلبرت جوث ب 20 سنة بسبب اعتداءات جنسية على العشرات من الأطفال و تم تعويض الضحايا بمبلغ 18 مليون دولار .و شهدت السنوات التي تلت هذه الحادثة قضايا كبرى شبيهة بها و تعويضات مالية ضخمة وصلت إلى مليار دولار و لكن لم تبذل جهود أو توضع قوانين تعالج الأزمة بفاعلية أكثر. و مبكرا جدا أصدر القس توماس دويل المحامي في سفارة الفاتيكان بواشنطن تقريرا من 100 صفحة ينصح فيه بإبعاد المعتدين عن الأطفال و تعويض الضحايا و مصارحة الرأي العام بالحقيقة . و لكن و في كل حادثة تدعي الكنيسة بان الأمر مجرد انحراف أو حالة منفردة أو ثمرة فاسدة أو حملة إعلامية من الصحافة المعادية للكاثوليكية..حتى أنه وبسبب الأعداد المتناقصة للقساوسة و من أجل عدم تشويه صورة الكنيسة يعمد إلى تحسين النظام العام ، فيقوم بإجراءات أخرى من قبيل إقناع عائلات الضحايا بان ذلك من شأنه تدمير أسس الدين المسيحي و منع إصدار تقارير إلى الشرطة و عدم تحذير الأبرشية و معاملة القس بطريقة الاعتراف و إرساله إلى مراكز إعادة التأهيل الدينية و منحه العفو النصراني و بعد ذلك السماح له بالاستمرار في ممارسة أعماله في مؤسسة جديدة. و هذا بالضبط ما حصل مع قساوسة"الويسكي" ( قضية الإدمان على الكحول التي اتهم بها عدد من القساوسة ) .و قد اعتقد الأساقفة أو جعلوا أنفسهم يعتقدون – كما تقول التايم -بأنه يمكن معالجة الاعتداءات الجنسية على الأطفال إلى أن ارتفعت عدد الحالات و ازداد عدد الضحايا و أكدت الاعتداءات المتكررة للقساوسة خطأ معتقد الأساقفة .يا سادة كل هذه الأمور لا تعنينا من قريب أو من بعيد رغم كثرة هذه الأخبار التي تطالعنا بها وكالات الأنباء العالمية يومياولكن !!!! اذا تعرض القساوسة للإسلام بشتم أو بسب أو بإساءة فهنا لنا ألف وقفة ووقفة !!!إذا قال هؤلاء القساوسة الشواذ كلمة سوء في أشرف خلق الله صلى الله عليه وسلم ، فلابد أن نقول له انتبه لقد تعديت حدودك ، وحينها علينا أن نتكلم وبكل عنف .في أول تصريح لبابا الفاتيكان فور توليه كرسي البابوية خلفاً ليوحنا بولس الثاني وفي إحدى محاضراته في أحد الجامعات الألمانية أساء فيها للإسلام ، واتهمه بأنه يدعوا للإرهاب وهو ورغم ضحالة معلوماته عن الإسلام ، ورغم تفاهة تفكيره وعقله لأنه من المفروض أنه مقبل على منصب رفيع يحتم عليه أن لايخسر الناس . وبالفعل فور كلامه الأجوف قامت المظاهرات في العالم من المسلمين حتى قدمت الفاتيكان اعتذار وقالت أن ما قاله البابا قد فهم عن طريق الخطأ . يبدوا أنه فتح الباب لكل من يريد المجاهرة بالإساءة للإسلام أن يفعل ، فكان القساوسة السابق ذكرهم في المقال ( بتوع العيال ) هم من تكفلوا بالقيام بهذه المهمة الحقيرة ، فحين عقد الاجتماع السنوي للكنيسة المعمدانية الأمريكية الجنوبية ، والذي عقد في مدينة سانت لويس بولاية ميسوري الأمريكية ، افترى أحد هؤلاء الشواذ -وهو القس جيري فاينز - الرئيس السابق للمؤتمر السنوي للكنيسة المعمدانية الجنوبية على الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- وأتهمه بأقذع التهم والتي لا تنطبق سوى على شواذ الكنيسة الذين تم طردهم من الكهنوتية المسيحية اتقاءً للفتنة بعدما كشفت إحصاءات الفاتيكان أن إعراض الأوروبيين عن الكنيسة بسبب فضائح الكهنة يتزايد !.والغريب أن تصدر هذه التصريحات ضد الإسلام ورسوله الكريم صلى الله عليه وسلم في الوقت الذي تثار فيه ضجة كبيرة في أمريكا تحديدًا وبقية دول أوروبا حول شذوذ رجال الكنيسة الذي لم يمس فقط النساء والفتيات ، ولكنه امتد إلى الأطفال الأبرياء ، مما دعا بعض العقلاء في الغرب للقول إن التهجم على رسول الإسلام ما هو إلا وسيلة للتغطية على فضائح الكنيسة المدوية والتي أدت لطرد المئات من الكنيسة.غريب أمر القساوسة الشواذ ، يا جماعة انا عايز أفهم بجد هم قساوسة شواذ وبتوع عيال هذا حقاً أمر لا يعنينا إنما يكون القس متهم أصلا بإنتهاكات جنسية مشينة ويقوم بالإساءة للإسلام وللرسول صلى الله عليه وسلم !!! هل تتخيلوا يا سادة أن وكالة أسوشيتد برس الأمريكية قالت إن عدد القساوسة الذين سلمت أوراقهم إلى الشرطة قد ارتفع إلى 260 قسا منذ تكشف أبعاد الفضيحة التي يقوم بها القساوسة منذ أكثر من ستة أشهر .سوف نفتح النار قي سلسلة المقالات المقبلة بإذن الرحمن على قساوسة ارتدت رداء الشياطين وأساءت لأشرف الخلق والمرسلين صلى الله عليه وسلم فتابعونا ....

10‏/02‏/2009

الأكاذيب المتراكمة ، وتحنيث الوعود ..


بقلم الدكتورة زينب عبد العزيز
فى زمن باتت فيه الأكاذيب المتراكمة هى المعيار ، وتحنيث الوعود هو الأمر المتّبع ، فلا بد من استعراض أهم تلك الملامح المكوّنة للوضع الراهن ، بمناسبة ذكرى مرور أربعين عاما على نكسة يونيو 1967 – ويا لها من نكسة !
وقبل أن نتناول وضع الكيان الصهيونى المحتل لأرض فلسطين ، على ضوء الحفائر الأثرية الجديدة ، تجدر الإشارة إلى دور الركائز الأساسية التى قام عليها وبفضلها ذلك الكيان و تم احتلاله لأرض لا حق له فيها بكل المقاييس ، فلولا الأكاذيب المتراكمة وتحنيث الوعود المتكرر لما كان لذلك الكيان الغاشم أى أثر فى الوجود ! و من أهم هذه الركائز الأساسية : السياسة الأمريكية و السياسة الفاتيكانية.
ولا أتناول هنا الركيزة الأساسية الثالثة ، ألا وهى موقف أصحاب القرار المسلمين والعرب ، الذين لولا تواطؤهم وتنازلاتهم المتواصلة لما كان من الممكن أن تتم هذه المأساة/ الفضيحة ولا هذا الإقتلاع للشعب الفلسطينى من أرضه !.. لعل التطورات الناجمة عن الحفائر الأثرية الجديدة فى أرض فلسطين المحتلة وفى سيناء أيام إحتلالها ، والتى تغيّر بلا شك من مكونات القضية ، أن تلهم من يمكنهم أخذها فى الإعتبار و إعادة النظر فى الوضع برمته على أسس واقعية جديدة ..
ولا يسع المجال هنا لتناول كل الأكاذيب التى قامت عليها السياسة الأمريكية ولا كل الوعود التى حنثتها على مدى عمرها القصير، لكن تكفى الإشارة إلى أن نفس كيانها وحضارتها قد قاما على ما شبّت عليه وهو : القتل العرقى وتفريغ الأرض من سكانها الأصليين لاحتلالها بالمجازر والتدمير والأكاذيب والوعود المحنثة .. وهو نفس الخط الذى تتبعه هذه السياسة بعامة ، منذ نشأت ، وحتى يومنا هذا. وآخر فصولها مجزرة سريبرينيتشا و الإحتلال الوقح لأرض أفغانستان والعراق ، القائم على أكذوبة 11/ 9/ 2001 التى اختلقتها بأيديها للتلفع بشرعية دولية لمحاربة الإسلام تحت مسمى الإرهاب !. ويكفى الإطلاع على كل ما صدر من كتب وأبحاث تدين هذه المسرحية منذ بداية عرضها أو بمناسبة مرور الذكرى الخامسة لإبتداعها...
كما لا يسع المجال أيضا لتناول كل الأكاذيب التى قامت عليها المؤسسة الفاتيكانية أو المؤسسة الكنسية الرومية ، وكل ما قامت به من مجازر طوال قرابة الفى عام لنشر عقيدة قائمة على الأكاذيب وتحريف النصوص والتاريخ والحقائق. وتكفى الإشارة هنا إلى تبرأة اليهود من دم المسيح فى مجمع الفاتيكان الثانى عام 1965 ، رغم وجود أكثر من مائة إتهام صريح ضدهم من السيد المسيح وغيره ، وهى آيات لا تزال من النصوص المتداولة فى الأناجيل الأربعة. فلولا هذه التبرأة التى سمحت بالإعتراف بالكيان الصهيونى، وفرض هذا الإعتراف على الدول الغربية المسيحية التى كانت رافضة الإعتراف به، لما انغرس ذلك الكيان الإستيطانى القائم على فكرة "أرض بلا شعب لشعب بلا أرض" كما يقولون بكل جبروت ، وهو ما يقومون بتنفيذه فعلا ! فهى فى الواقع عملية قتل عرقى أخرى تتم بالتدريج وفى وضح النهار – وتكفى مهانة وصف مجلة ليبراسيون للبابا بنديكت السادس عشر الشهر الماضى بأنه "كذاب محترف "، من كثرة ما اختلقه من فريات، ومن كثرة ما تحمله المؤسسة التى يترأسها من أكاذيب ..
و الجديد فى مسألة الحفائر الأثرية هو أنه فى 23 مايو 2007 ، نشرت وكالة الأنباء الفرنسية أن جنودا إسرائيليين قاموا بعمليات قتل غير مشروعة فى الأراضى الفلسطينية .. وذلك نقلا عن تقرير منظمة العفو الدولية لسنة 2006 المنشور يوم الأربعاء. ويضيف التقرير : " إن الحواجز التى أقامها الجيش وعمليات الإقتلاع المتزايدة وتقييد حرية حركة الفلسطينيين ، واستيلاء الإسرائيليين على الحقوق الجمركية للسلطات الفلسطينية قد أدت إلى تدهور حالة الفلسطينيين" ! ثم يواصل التقرير قائلا : " إن الفقر وتردى الحالة الغذائية والمشكلات الصحية والبطالة قد وصلت إلى مستوى ينذر بالخطر" .. كما يوضح التقرير " أن عدد الفلسطينيين الذين قتلهم الجيش الإسرائيلى قد تضاعف أكثر من ثلاث مرات سنة 2006 عنه فى 2005 ، بينما قد تناقص عدد الذين قتلهم الفلسطينيون من الإسرائيليين فى نفس الفترة إلى أقل من النصف ".. وينتهى عرض التقرير بما أوضحه الكاتب قائلا : " من مصلحة الشعب المختار العودة إلى حدود 1967 التى لا يدين بها لإلهه العاجز و إنما يدين بها لهيئة الأمم المتحدة " !!
أى ان الحجة المزعومة التى تذرعوا بها بأن إلههم قد منحهم هذه الأرض عبارة عن أكذوبة يعرفها الجميع ، وأن من منحهم هذه الأرض فعلا هى الأمم المتحدة بناء على الأكاذيب المختلقة ! وعندما لم تتمكن تلك المنظمة من فرض قرارها بالإعتراف بالكيان المحتل لأرض فلسطين على جميع الدول، لجأت السياسة الأمريكية إلى حليفها الأكبر ، الفاتيكان المجيد ، الذى قام بتلك الفضيحة الأخرى جهاراً نهاراً ، ألا وهى : تبرأة اليهود من دم المسيح ، رغم اللعنات التى لم تكف الكنائس عن صبها عليهم فى قداس كل يوم أحد.. و عدم أحقية اليهود فى أرض فلسطين هى المعلومات التى صارت تذخر بها الكتب والأبحاث الجديدة فى العقود الماضية.
ومن أهم المراجع التى ظهرت كتاب "كشف النقاب عن الكتاب المقدس" ( 2002 )، بقلم كل من إسرائيل فينكلشتاين ، مدير معهد الآثار بجامعة تل أبيب ، ونيل سيلبرمان ، رئيس قسم التاريخ فى معهد الآثار والتعريف بالميراث ، فى بلجيكا، والإثنان يهوديان ولهما مكانتهما العلمية المعترف بها.
وقد إلتزم المؤلفان بالتعريف العلمى للإكتشافات الجديدة و توصلا إلى نتائج تختلف تماما عما يتم نشره. فقد أعادا النظر فى تاريخ الشعب اليهودى وقاما بتحليله على ضوء ما أسفرت عنه هذه الحفائر. وأول ما توصل إليه العديد من العلماء اليهود العاملين على هذه الحفائر، وليس المؤلفان وحدهما ، هو أن هذه الإكتشافات قد أكدت عدم مصداقية الكتاب المقدس ، وأنه لا يمكن إعتباره كتاب تاريخ يُعتد به ، وإنما هو كتاب دعاية تمت صياغته لأغراض سياسية ، أو كما أوضحا : " أنها قصص متفرقة تمت حياكتها من الذاكرة ، من أنقاض عادات قديمة وأساطير حول مولد شعوب مختلفة فى المنطقة والإهتمامات التى أثارتها المعارك المعاصرة"..
وبالنسبة للمؤلفان ، فإن الكتاب المقدس " يتفق وبداية ظهور مملكة يهودا فى الجنوب كقوة محلية فى القرن السابع قبل الميلاد. أما مملكة اليهودية فى الشمال فقد انتقلت إلى سيطرة ملوك آشور ، وهو ما أدى إلى أفولها. وبذلك تحول الكتاب المقدس إلى أداة دعاية لأحلام استيطانية. أى ما معناه أن عظمة دولة إسرائيل القديمة عبارة عن إختراع سياسى".. ثم يؤكدان : "من الواضح اليوم أن عددا كبيرا من الأحداث الواردة فى التاريخ الإنجيلى لم تحدث لا فى المكان المذكور ولا بالطريقة المكتوبة. والأدهى من ذلك ، أن بعض الفقرات الأكثر شهرة فى الكتاب المقدس لم تحدث مطلقا ، وهو ما يقلب النظرة إلى ذلك الكتاب رأسا على عقب ".. وهو ما يسمح بوصف حضارة الغرب المسيحى بأنها قائمة سياسياً ودينيا على أكاذيب !ً
وأهم ما يخرج به الكاتبان من ذلك البحث : " أنه من الممكن أن يفتح آفاقا جديدة بالنسبة للفلسطينيين ، لأن اليهود لم يعد من حقهم إدعاء أن أرض فلسطين ملكا لهم بزعم أنهم غزوها قديما بمساعدة الإله يهوه. حقا ، لقد عاش عليها أجدادهم منذ أكثر من ثلاثة آلاف سنة ، لكنهم كانوا يتقاسمونها مع الكنعانيين الذين كانوا يمثلون الأغلبية آنذاك ، و هم أجداد الفلسطينيين. وأيا كان الأمر فلا حق لليهود فى هذه الأرض التى غابوا عنها طوال عشرين قرنا" !!
وهى نفس الفكرة التى كان قد خرج بها الأب جان لاندوزى فى الرسالة الجامعية التى تقدم بها فى المعهد الكاثوليكى فى باريس وتمت طباعتها عام 1978 ، وهى بعنوان : " هبة أرض فلسطين" والتى يوضح فيها بالنصوص أن اليهود لا حق لهم فى هذه الأرض .. ويقول الأب لاندوزى فى البحث الذى تقدم به فى مؤتمر "مسيحيو الشرق" المنعقد فى باريس عام 1987 : " إن الوضع الصهيونى يرمى إلى تبرير وجود دولة إسرائيل بفعل أنه يرد فى الكتاب المقدس أن الرب قد أعطى أرض فلسطين لإسرائيل. إلا أن المشكلة تبدأ بالنسبة لنا حينما يحاولون دفع المسيحى منا إلى تأكيد نفس القول بناء على الكتاب المقدس ".. ثم يضيف بعد ذلك قائلا : " من ناحية أخرى كان وعد الأرض مشروطا بالإستقامة والإخلاص للعهد الذى تم إبرامه بين الرب وشعبه. وإن الأرض سوف تُسحب منهم إذا ما خانوا العهد". والمعروف من نفس نصوص الكتاب المقدس أنهم خانوا العهد وعادوا إلى عبادة العجل وإلى تعدد الآلهة وإلى قتل الأنبياء.. ثم يضيف موضحا : "إن أرض فلسطين لا يمكن أن تكون ملكا لجماعة واحدة باسم القرار الإلهى لأن القرار الإلهى كان شاملا لكل من على تلك الأرض ولم يستبعد أحدا ومنهم الفلسطينيين أساسا". أى إن الأمناء من الكنسيين محرجون ما بين النصوص الصريحة الوضوح وبين انسياق الكنيسة وتورطها فى الأكاذيب السياسية ..
وفى بحث كتبه جان بيير شافاز عام 2006 يقول " حتى سنة سبعين كان لعلم الآثار فى الأراضى المقدسة فكرة ثابتة لا تتغير ، هى : محاولة إثبات وتقديم الأدلة والبراهين على أن القصص الإنجيلية صادقة. إلا أن هذه الأبحاث قد باءت بالفشل. فعلى الرغم من أن كتبة الكتاب المقدس قد حاولوا تقديم الأدلة على مصداقيتهم ، مستشهدين ببعض المعطيات التاريخية ، بالإشارة إلى أحد ملوك الفراعنة أو إلى غيره هنا وهناك ، إلا أن الإكتشافات الحديثة قد بددت مزاعم كل تلك التأييدات وأطاحت بمصداقية كل مجريات تاريخ اسرائيل قديما". ثم يضيف قائلا : " من الواضح أنه منذ فترة ليست بالقصيرة لم يعد الكثير من رجال اليهود والكاثوليك والبروتستانت يأخذون الكتاب المقدس على أنه كتاب تاريخ يُعتد به .. ومن المؤكد أن كتبة سفر التثنية لم يكونو ملهمين من الرب ، وإلا فذلك يعنى أنه يعانى من فقدان الذاكرة " !..
وفى العدد رقم 391 من مجلة "البحث العلمى" الصادرة فى نوفمبر 2005 ، توجد ملزمة من 29 صفحة بها عدة مقالات لأقلام أثريين قاموا بالحفائر فى منطقة سيناء وفى فلسطين ، ليؤكدوا نفس المعلومة بأن العهد القديم قد كُتب من أجل الدعاية السياسية الدينية. أى بقول آخر " أنه عبارة عن إعداد وتلفيق وثائق معينة من أجل هدف بعينه " !.. ولا داعى لإضافة أنه ما من أحد منهم أصبح ينظر للكتاب المقدس على أنه " منزّل " ..
ويقول بيير دى ميروشدجى ، الأثرى ومدير الأبحاث بالمعهد الفرنسى للبحوث فى القدس : "هناك الكثير من الإكتشافات التى تناقض النصوص الإنجيلية ، بحيث يمكن الجذم بأن ما يقدمه الكتاب المقدس على أنها فترة غزو الإسرائيليين للأرض الموعودة يبدو اليوم ، على ضوء الإكتشافات الأثرية الجديدة ، على أنه فترة قلاقل سياسية وإقتصادية وإجتماعية .. وفيما يتعلق بالفترات الحديثة فنحن بصدد تاريخ أعيدت صياغته كليةً من أجل منظور أيديولوجى .. فهناك أدلة قاطعة تناقض ما هو وارد بالعهد القديم ، مثال مسلة مرنبتاح ، سنة 1210 ق م ، التى يرد بها إنهزام شعب إسرائيل تماما " .. ثم يؤكد قائلا : "إن الأثريين قد أثبتوا أن غزو اليهود للأرض الموعودة عبارة عن أسطورة ... وكل هذه الإكتشافات الجديدة تعطى تفسيرا جديدا لنصوص الكتاب المقدس وتظهر أن غزو الأرض الموعودة عبارة عن أصداء شديدة البُعد لظاهرة تاريخية مسُت مجمل الحوض الشرقى للبحر الأبيض المتوسط ، وأنه قد تمت إعادة كتابة وصياغة النصوص على مر العصور لأغراض سياسية ودينية لإفتعال ملحمة عبرية أو قصة تاريخية أسطورية بعيدة عن الواقع " !!
وفى عدد فبراير 2005 من مجلة "هيستوريا" العلمية الفرنسية ، ملزمة من 42 صفحة حول "الكتاب المقدس واختبار الزمان" . ونخرج من هذه الصفحات العلمية بتأكيد أن الكتاب المقدس عبارة عن نصوص متعددة صاغها البشر فى فترات زمانية مختلفة وبأقلام متعددة يصعب حصرها. وعلى الرغم من محاولات جحافل المفسرين لإثبات مصداقية هذه النصوص إلا أن الحفائر الأثرية الجديدة تثبت قطعا عكس ما يقولونه ، وأن هذه النصوص أصبح يُنظر إليها على أنها مجرد أساطير تمت صياغتها لأغراض دينية وسياسية .
وفى مقال بعنوان "الأرض الموعودة هى ملك للغير" ، يقول المؤرخ ريشار لوبو : " إن ما يحكيه سفر يشوة عن مولد شعب إسرائيل وغزوه لأرض كنعان عبارة عن أسطورة خرافية جديرة بأحد أفلام هوليود !.. إن المؤرخين يعتبرون هذه النصوص مجرد أساطير.. فخلال هذه الفترة كانت أرض كنعان تحت الحماية المصرية القديمة. وكان المصريون قد تصدوا قبل ذلك للحيثيين ، وشجاعتهم معروفة مسجلة ، ثم كيف يمكن قول أن اليهود قد هربوا من مصر وهاجروا إلى أرض خاضعة للمصريين ؟ إن الحفائر الأثرية تناقض ما هو وارد فى سفر يشوة " ..
ويقدم لوبو نموذجا من تلك الصياغة الأسطورية النزعة قائلا : "تقول النصوص أن مدينة أريحا هى أول ما غزاها اليهود فى أرض كنعان وان أصوات الأبواق والنفير قد هدت بأصدئها الأسوار الشاهقة للمدينة ! وتوضح الحفائر أن بلدة أريحة لم تكن سوى قرية صغيرة جدا وبلا أية أسوار على الإطلاق" !..
بينما يوضح روبير سباتييه فى مقاله : " أن العهد القديم يقدم مملكة اليهودية على أنها مملكة ذات سيادة ، إلا أن الإكتشافات الحديثة تؤكد ان ذلك عبارة عن قصص مختلقة تم سردها لخدمة طموحات أرضية استيطانية ودينية... ومنذ عشرات السنين والحفائر لم تثبت أى شىء مما هو وارد فى العهد القديم، أى أنه يمكن إعتبار الكتاب المقدس مجرد عمل سياسى دينى استراتيجى خاص بكيفية استيلاء شعب على السلطة ... ولا يمكن تقديم أى دليل أثرى يثبت حقيقة أسماء الشخصيات الواردة بالكتاب المقدس ولا الأماكن الواردة به ، وما هو موجود منها فيرجع إلى زمن مختلف وكلها قصص وأساطير تم تجميعها من شعوب المنطقة وقد أضيفت إليها الإهتمامات العسكرية المغرضة... إن كل الحفائر الأثرية بما فيها تلك التى تمت فى المنطقة القريبة من سيناء لا تقدم أى دليل وتناقض النصوص "..
ولا تعنى هذه الشذرات أنها تمثل كل ما كتب فى السنوات الماضية حول عدم أحقية اليهود فى هذه الأرض شرعا وقانونا أو حتى من الناحية الأثرية والدينية ، إذ ان عدد الكتب والمراجع والأبحاث العلمية التى ظهرت يصعب حصرها فى مثل هذا المقال المحدود ، لكنها حقائق أضعها تحت أعين الجميع، وخاصة أمام كل من يمكنهم الإستعانة بها للحد من ذلك الإحتلال الوقح لأرض فلسطين ، و الحد من الإبادة الجماعية المتعمّدة للفلسطينيين ..
وأول من أتوجه إليهم بهذه الحقائق هم أصحاب القرار ، فى كل مكان ومجال، من المسلمين والعرب . فالدفاع عن هذه الأرض أمانة فى عنق كل مسلم ومسلمة. ولا أقول شيئا عن عمليات تهويد مدينة القدس وتغيير معالمها ، ولا عن السيناريو المعَد لهدم المسجد الأقصى ، ولا عن كل ما هو مكتوب ومعروف .. وعار علينا أن نكتفى بالإحتجاج والإعتراض أو حتى بمجرد الإدانة .. عسى الله أن يلهم المسلمين والعرب الشجاعة والقدرة على العمل والتحرك ، فما أصبح متاحا من حقائق ، بفضل الحفائر الأثرية الجديدة ، يستوجب تغيير الوضع الآسن الذى نغوص فيه منذ عشرات السنين ..
كما أضع هذه الحقائق تحت أعين تلك السياسة الأمريكية الظالمة ، هى ومؤسساتها ، وتحت أعين ذلك الغرب المسيحى المتعصب وقيادته الفاتيكانية ، خاصة وقد احترف الجميع الكذب والتسويف وتحنيث الوعود..
إن ما قام به الصهاينة ولا يزالوا يقومون به ضد الفلسطينيين لا يمكن الدفاع عنه بأى حجة ، ولا بأى سبب من الأسباب ، والمقاطعة الإقتصادية والسياسية التى فرضتها أمريكا و الإتحاد الإوروبى منذ أكثر من عام على الشعب الفلسطينى ، بمناسبة إنتخابه الشرعى لمنظمة حماس ، ترمى إلى تجويعه وخنقه وتطويعه تحت إمرة الصهاينة الإقتلاعية : إنها كارثة إنسانية معدّ لها عمدا و مسبقا..
والزعم الدارج الذى ظلوا جميعا يخدعون و يلوحون به ، من أن اليهود قد عانوا من المحرقة وأنه من حقهم ارض يقيمون عليها ، فلا ذنب للفلسطينيين فى أن يتم إقتلاعهم من أرضهم وإبادتهم ، تبريرا وتكفيرا لعقدة ذنب يشعر بها ذلك التحالف الأمريكى الغربى ، القاتل ، الذى الف الصمت ... الصمت على كل المخازى التى تعترى تاريخه الملطخ بدماء الأبرياء ، فى كل مكان ، وفى كل فترة من فترات الزمان ، ولا تزال ..
وها هى الأدلة الجديدة الناجمة عن الحفائر الأثرية تدين كل تلك الحجج ، وثتبت بالقطع تحريف النصوص المقدسة للأحداث والتاريخ ، كما تثبت بالقطع أيضا أنه لا يحق لليهود إحتلال أرض فلسطين التى إغتصبوها من أهلها ولا يحق لهم البقاء عليها !..