07‏/12‏/2009

كانت من أشد المنتقدين للإسلام.. صاحبة أشهر مدونة مسيحية تعلن إسلامها على الإنترنت بعد تفكير استمر عامًا ونصف

أشهرت مدونة مسيحية، إسلامها على الانترنت، قائلة إنها عاشت على مدار عام ونصف في صراع داخلي عنيف انتهى بها إلى إشهار إسلامها في نفس المكان الذي كانت تتناول فيه الإسلام بالنقد.
وأعلنت المدونة، واسمها ماندولينا- الأحد الماضي- إسلامها في مدونتها "الحياة الأبدية"، حيث قامت بتعليق كل موضوعات المدونة السابقة التي كانت تهاجم فيها الإسلام، وشرحت أسباب اعتناقها الإسلام.
واتصلت "المصريون" بالمدونة للتأكد من صحة الخبر، حيث أكدت لنا بالفعل إسلامها، وقالت إنها أصبحت سعيدة بإسلامها وتعلم أن الله اختار لها الطريق الصحيح.

وقالت ماندولينا في صدر مدونتها: "أشهد أن لا اله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله وأشهد أن المسيح رسول الله إنسان ليس لاهوتا أو صورة الله في الأرض حاشا لله أن يتخذ جسدا فانيا ليظهر لنا، فإن ذلك ضعف، والله قوي قادر لا يحتاج التجسد لينفذ مشيئته، بل أمره إذا أراد شيئا ان يقول له كن فيكون".
وتابعت: "الله ليس خاضعًا لكي يخضع لخطوات لابد من تنفيذها لينفذ مغفرة أو محو خطايا، الله إن أراد ان يدخل الناس جميعا الجنة لم يعجز عن ذلك، وإذا أراد أن يهلكهم جميعا لا يستطيع أحد أن يرده عن مشيئته، فلِمَ يتجسد فهو قدوس لا يختلط ببشر، ولا يأخذ شكل جسد.. هذا هو إيماني باختصار وهو إيمان قبله عقلي واستراح له قلبي، فالحمد لله أن هداني بعد ان كنت تائهة، وأنار لي ظلمة طريقي بعد أن كنت في ظلام ودلني على الطريق بعد أن كنت ضائعة". وختمت بتوقيعها "مندولينا".
وهذا رابط مدونة ماندولينا
http://mandolina4jesus.blogspot.com

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

الحمد لله الذى يهدي من يشاء ويضل من يشاء.
لقد أشعل هذا الخبر فضولي لأرى وأتأكد كيف كانت قبل الهداية، وتوصلت بحمد لله لنسخة من المدونة بتاريخ 22 أكتوبر، حيث يظهر لي أنها كانت في صراع نفسي تمهيدا لإشهار اسلامها.
http://209.85.229.132/search?q=cache:http://mandolina4jesus.blogspot.com/
أسأل الله أن يثبتها

masry يقول...

الكرة الان في ملعب المسيحيين العرب الذين يخالطون المسلمين ويعرفون الكثير عن حقيقة الاسلام ...ارجوكم لاداعي للتكبر والتمسك بالباطل....
من صاحب الحظ الآوفر ال>ي يدخل الاسلام اولا...هداكم الله