24‏/12‏/2009

الكنيسة الأرثوذوكسية ترفض تهنئة الإنجيلية بعيد الميلاد

اكد مصدر كنسى مطلع ان شنودة يبحث عدم ارسال برقية تهنئة بحلول عيد الميلاد المجيد لطائفة الانجيلية فى مصر هذا العام على خلفية أزمة "الغزو الطائفى" التى نشبت بين الكنيسة الارثوذكسية والانجيلية قبل 3 اشهر بعد تصريحات الانبا بيشوى سكرتير المجمع المقدس التى اتهم فيها الكنيسة الانجيلية بالسعى لتحويل أقباط مصر الى الانجيلية خلال ال 20 عاما القادمة. من جانبه قال الانبا بسنتى أسقف حلوان والمعصرة ل" بر مصر" إن البابا شنودة يعد حاليا دعوات للضيوف الذين سيحضرون الاحتفال بعيد الميلاد المجيد الموافق 7 يناير. واوضح ان الدعوات موجهة لبعض الشخصيات الرسمية فى الدولة وكبار الشخصيات القبطية والاساقفة وبعض الكهنة بالاضافة الى ارسال دعوات تهنئة الى الكنيسة الكاثوليكية والكنائس الاخرى لافتا الى ان قرار الكنيسة بارسال دعوة الى الكنيسة الانجيلية لم يتحدد بعد كما اوضح ان شنودة هو صاحب القرار النهائى فى هذا الامر. وطالب بسنتى الدولة بان تضع نهاية لاحداث الفتن الطائفية بإصدار التشريعات والقوانين التى تحول دون وقوعها وفى مقدمتها قانون دور العبادة الموحد الذى ظل حبيس الادراج لمدة 25 عاما وقانون تكافؤ الفرص ومنع التمييز الذى اقترحه مجلس حقوق الانسان كما طالب بان تسمح الدولة بتمثيل المصريين فى الخارج فى الشأن الداخلى للبلاد سواء كان فى الانتخابات البرلمانية او الرئاسية

ليست هناك تعليقات: