21‏/12‏/2009

غضب في الكاتدرائية..مصور الكنيسة لم يجد أي ظاهرة خارقة في الوراق

حالة من الغضب تسود قيادات الكنيسة الارثوذكسية بعد شهادة "عماد" مصور الكاتدرائية الخاص و التي رفعها لمكتب سكرتارية البابا حيث اكد المصور الخاص أنه لم يجد أي ظاهرة خارقة في كنيسة العذراء بالوراق التي ادعى كاهنها انه العذراء ظهرت فيها.واكتفي المصور بتصور جموع النصارى الواقفين امام الكنيسة وقال انها الشيء الوحيد الذي شاهدهناك
وكان القمص داود إبراهيم قد خالف القوانيين الكنيسة المعمول بها في هذه الاحوال والتي تنص على ضرورة إبلاغ الكاهن للمطرانية التابع لها قبل القيام بأي اجراء إعلامي
وهو ما تجاهل القمص داود إبراهيم الذي نشر الخبر عبر رسائل المحمول والاتصالات بأقباط المنطقة المحيطة بالكنيسة
وبينما حاولت مطرانية الجيزة تخفيف الضغط على القمص داود إبراهيم باعلانها صحة ظهور العذراء الا ان هذا لم يخفف من غضب قيادات الكنيسة , حيث أصدر البابا شنوده اوامر مشددة بعد الحديث عن هذا الظهور إعلامية وتجميد الموقف لحين عودته, وأمر بتشكيل لجنة لضبط التبرعات المتدفقة على كنيسة الوراق منعاً لأي تعدي عليهامن الكهنةوالخدام
بينا يصر القمص داود ان هناك شيئا خارقا حدث في الكنيسة التي يتوافد عليها النصارى الاقباط من إنحاء الجمهورية منذ يوم الجمعة الماضي

ليست هناك تعليقات: