23‏/12‏/2009

تأييد الحكم على المدون المتنصر "كريم عامر"

أيدت محكمة الاستئناف العالى دائرة جنح النقض، الحكم الصادر من محكمة "جنح مستأنف محرم بك" بالحبس لمدة أربع سنوات، فى الطعن المقدم من المدون المتنصر عبد الكريم نبيل سليمان، الشهير بـ"كريم عامر" لإدانته بازدراء وتحقير الدين الإسلامى، وإهانة الرئيس.
صدر القرار برئاسة المستشار أمينة صفوت وعضوية المستشارين أحمد توفيق العزبى وماهر ناجى بأمانة سر محمد برغش وعاصم عبد الفتاح.
كانت الأجهزة الأمنية قد ألقت القبض على المدون المتنصر واحتجزته لمدة 12 يوما فى نهاية أكتوبر 2006، بسبب تطاوله على الرسول والقرأن ونشر ذلك على المدونة الخاصة به بعد أحداث مسرحية الفتنة فى الإسكندرية.
وبعد أن أفرجت عنه السلطات الأمنية بجامعة الأزهر التى يدرس بها والتى كانت قد قامت بفصله من الدراسة، وقدمت بلاغا ضده للنيابة العامة، التى حققت معه وتم حبسه 4 أيام على ذمة التحقيق، وتم تجديد حبسه أربعة مرات لمدة خمسة عشر يوما حتى ديسمبر 2006، إلى أن أحالته نيابة أمن الدولة إلى محكمة جنح محرم بك بالإسكندرية التى أصدرت حكمها بحبسه 4 سنوات، وأيدتها فى ذلك محكمة الاستئناف.
اتهمت نيابة أمن الدولة العليا المدون المتنصر كريم عامر بإثارة الفتنة وتحقير الدين الإسلامى، كما أنه أذاع عمدا عبر مدونته على شبكة الإنترنت بيانات من شأنها تكدير الأمن العام وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة والسلام الاجتماعى، تضمنت إهانات لرئيس الجمهورية.
فقضت محكمة جنح محرم بك بحبسه 4 سنوات، الأمر الذى أيدته محكمة جنح مستأنف محرم بك، مما دعا المدون لتقديم مذكرة بالطعن بالنقض على الحكم الصادر ضده.
وتقف عدة منظمات تنصيرية وراء قضية كريم عامر ويحاولون تصوريها على أنها قضية حرية رأي ومعارضة للنظام
المرصد الإسلامي

هناك تعليق واحد:

مهندس مصري يقول...

هو متنصر ؟
أنا كنت أعتقد إنه ملحد بلا دين