07‏/12‏/2009

أمريكا: تعيين شاذة جنسيًا كمساعدة أسقف

طالب رئيس الكنيسة الأنجليكانية روان ويليامز أبرشية مدينة لوس أنجليس الأمريكية بإعادة التفكير في تعيين امرأة سحاقية في منصب مساعدة أسقف.
وكان قد تقرر تعيين الكاهنة ماري جلاسبول أسقفًا مساعدًا من قبل أبرشية لوس أنجليس وهو الإجراء الذي قال أسقف كانتربري روان ويليامز سيثير تساؤلات خطيرة للغاية للكنيسة الأنجليكانية.
وقال روان ويليامز إن قرار تعيينها أو رفضه سيكون له عواقب خطيرة للغاية.
أسقف شاذ يطالب بعدم رفض شذوذ رجال الكنيسة:
وكان أول أسقف أمريكي يعلن عن شذوذه الجنسي في داخل الكنيسة الأنجليكانية بالولايات المتحدة، قد دعا الكنيسة الأسقفية ألا تلتفت للدعوات التي تطالبها برفض انتشار الأساقفة الشواذ ضمن صفوفها.
وقال أسقف نيوهامشير جين روبنسن في بيان له: "الأساقفة الأمريكيون يجب أن يضعوا جانبًا القيود التي تفرضها الكنيسة الأنجليكانية، وعليهم أن ينسجموا فقط مع تعاليم الكتاب المقدس حتى لو كان ذلك التوجه سيجعلهم في خطر فقدان مكانتهم داخل الكنيسة الأنجليكانية العالمية".
وأضاف القس روبنسن: "ألم يقدم يسوع العظيم التضحية بنفسه من أجل أولئك الذين يعيشون مهمشين؟، نحن انطلاقًا من هذه الحقيقة يجب علينا أن نقف مدافعين عن الشذوذ بشجاعة وبلا خوف".
وكان هذا هو بيان روبنسن العام الأول، بعد الإنذار النهائي الذي أطلقه الزعماء الأنجليكانيون الأسبوع الماضي أثناء اجتماعهم في تانزانيا، حينما أعطوا الكنيسة الأسقفية الأمريكية مهلة حتى 30 سبتمبر من أجل الإعلان بكل صراحة عن رفض ترسيم أي أسقف شاذ جنسيًا، أو منح أية صلوات كنسية رسمية لزواج الأساقفة الشواذ.
وتكون الكنيسة الأمريكية في حالة رفضها لهذا الإنذار معرضة لضياع مكانتها في داخل "العائلة الأنجليكانية للكنائس حول العالم، والتي تمتد جذورها إلى الكنيسة الإنجليزية".
مفكرة الإسلام:

هناك تعليق واحد:

masry يقول...

نحن في "مصر" لا نستغرب تعيين """برسوووم5000"خليفة للبابا الذي يعاني من مشاكل صحية ولا يستطيع أن يشفي نفسه كما قال الكتاب المكدس ولم يستطع "مخاري" ان يشفيه كما يشفي عامة الشعب في "اليو تيوب""... ولم يطلب من "أم النور"الحمامة المقدسة أن تشفيه؟؟؟