31‏/05‏/2008

تزايد اعتداءات القساوسة على الأطفال في بلجيكا


فيينا- قدس برس
تسعى الكنيسة الكاثوليكية في بلجيكا إلى تكثيف جهودها لمكافحة الاعتداء الجنسي على الأطفال من جانب القساوسة وموظفي الكنائس. وشكَّل أساقفة الكنيسة الكاثوليكية في مؤتمر عقدوه في بروكسل الأربعاء الماضي 28-5-2008 لجنة تحقيق داخلية مستقلة لهذا الغرض.. حسبما أعلنت وكالة الأنباء الكاثوليكية "كاث برس". ومن المقرَّر أن تنظر اللجنة في شكاوى الضحايا المعنيين، ودراسة إمكانية اتخاذ إجراءات تأديبية بحق عناصر الكنيسة المتورطين في ممارسات لا أخلاقية بحق الأطفال. ويأتي هذا الإجراء عقب الكشف عن حالات اعتداء جنسي عديدة تورَّط فيها قساوسة كاثوليك في بلجيكا خلال السنوات القليلة الماضية.وتضمّ اللجنة الداخلية المستقلة قانونيين وأطباء ومرشدين روحيين تتولَّى الكشف عن حالات الاعتداء الجنسي على الأطفال بشكل مبكر، ودون أن تقوم بعمل موازٍ لنشاط الجهاز القانوني للدولة. وتقول الدوائر الكاثوليكية: إنّ الكثير من الضحايا لا يطالبون في العادة بإنزال عقوبات قانونية ضد رجال الكنيسة المتورطين في جرائم من هذا النوع، وإنما يأملون في الاكتفاء بإجراءات تأديبية داخلية.وتلقَّى هاتف خصصته الكنيسة في بلجيكا منذ عام 1997 لتلقِّي اتصالات الضحايا العشرات من البلاغات حتى الآن، وجاء ذلك الإجراء على أثر تزايد فضائح الاعتداء الجنسي على الأطفال في الأروقة الكنسية

هناك 8 تعليقات:

غير معرف يقول...

يأسفني إني أقولك أنك أولا لا يمكن أنك تكون بني أدم . ثانياً أنت ساكنة فيك مجموعة شياطين ونصيحة يعني روح لأبونا مكاري يونان في المرقسية القديمة عشان يخرجهم منك وساعتها المسيح هيفتح عينيك وتشوفه صح . مش الهبل إللي أنت بتكتبه ده .

خالد المصري يقول...

متشكر اوى لأدبك بس ما لقتش غير مجاري يونان ده معفن ومش بيستحمى وريحته تقرف الكلب طيب شوف كاهن محترم وصدقنى يا ضيفي الشياطين مش راكباني انا الشياطين راكبه شنودة وبيشوي ومجاري يونان ربنا يهدينا واياكم يا جميل

غير معرف يقول...

B7EBAK
FROM BELGIUM

خالد المصري يقول...

أحبك الله الذي أحببتني فيه

غير معرف يقول...

ارجو ان تنصح البوبو شنودة بالذهاب الي مكاري يونان للعلاج بدلا من امريكا ولا تدخل دماغنا التمثيلية بتاعة مخاري يونان اليس شنودة يؤمن بيسوع وشفي نفسه ويخرج الشيطين ام ان شنودة ليس علي المستوي وعايز ياخد درس خصوص الا توجد ماما يسوع حاليا في القاهرة في كنيسة الزيتون ويطلب منها ان تشفيه من الحقد لمصرنا الحبيبة الذى يرضعه للنصاري الذين نحبهم ونتعايش معهم من 1400 سنة والي الابد باذن الله رغما عن حزب الامة القبطية التي يتزعمها شوشو

غير معرف يقول...

ان هؤلاء القسس أي كبار علماء النصاري يطبقون تعاليم مسيحهم الزائف الذي سرق بولس الكذاب رسالة الوثنية التي كانت سائدة في روما وأثينا من عبادة زيوس وميثرا وحورس وكريشنا الذين تحولوا الي المسيح الزائف وكذلك في هذا المجتع الوثني كان من عادة سادة القوم اتخاذ خليل أو أكثر من الرجال لسمو الروح عندهم حسب فلسفة افلاطون وسقراط وعندما رفعوا يسوع للمنزلة الآعلي عندها أضافوا له أتخاذ شاب من اصعابه يحبه ويقبله ويجلس عاريا عليه ليحييه من الموت وكان الشذوذ مفخرة للقوم كما هو الان في المجتمع المسيحي الذي لا يخلوا يوم من فضائحهم يأخوتي في الوطن أفيقووو واتبعوا الدين الحق ولا تخافوا من بطش الكنيسة فالله اكبر وأعظم منهم

غير معرف يقول...

هذه صورة ذئب بشري في كرسي الاعتراف ولكنه حمل وديع أمام السذج من البشر أخوتي النصاري حافظوا علي نسائكم وبناتكم من كرسي العار والخزي

غير معرف يقول...

هذا الراهب الكذاب الذي مات ثم حيا ثم عمد بالروح النجس وتم قفل 36 فتحة في جسده بواسطة اللمس المقدس بيد راهب أخر يقوم بانتهاك عرض النساء والآطفال ثم يقيم القداس التايواني والنصارص فرحين وهم لهم العذر لآنهم يأكلون لحم الخنزير الذي حلله لهم بولس الكذاب الحرامي الذي يقلل الشهوة للرجال وانا متأكد ان هذا الرهب لا يأكل منه