26‏/05‏/2008

تقرير: ربع المراهقات الأمريكيات مصابات بأمراض منقولة جنسيا


واشنطن - رويترز : في تقرير اعتبر الأفضل في رصد الأمراض المنقولة جنسيا بين المراهقات الأمريكيات، أكدت المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها يوم 12-5-2008 أن أكثر من واحدة من كل أربع فتيات أمريكيات مراهقات مصابات بمرض واحد على الأقل منقول جنسيا، وأن هذا المعدل أكبر بين الفتيات السود. وأفاد التقرير- الذي وزع في اجتماع بشيكاغو - أن 3.2 مليون فتاة أمريكية تتراوح اعمارهن بين 14 و19 عاما -أي حوالي 26 في المائة من هذه المجموعة العمرية - أصبن بأمراض منقولة جنسيا، وأن 48 في المائة من المراهقات السود مصابات مقارنة مع 20 في المائة من البيض. وقالت الدكتورة سارا فورهان بالمراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض للصحفيين "ما وجدناه أمر مثير للقلق فهذا يعني أن هناك شابات كثيرات جدا عرضة لآثار خطيرة من أمراض منقولة جنسيا لم تعالج من بينها الخصوبة وسرطان عنق الرحم".وذكر الدكتور جون دوجلاس مدير قسم الوقاية من الأمراض المنقولة جنسيا أن هناك مزيجا معقدا من العوامل التي يوجه إليها اللوم في المعدلات العالية لانتشار تلك الأمراض بين الفتيات السود، ومن بينها إجمالا الانتشار المرتفع للأمراض بين مجتمعات السود بالولايات المتحدة.وأوضحت المراكز الأمريكية أن معدل الإصابة بهذه الأمراض بين المراهقات الأمريكيات ربما يكون أعلى مما أشارت إليه الدراسة، لأنها لم تتضمن مرض الزهري أو السيلان أو فيروس "اتش.اي.في" المسبب للإصابة بالإيدز، غير أن الأمراض الأخيرة لا تعد شائعة في الفئة العمرية المذكورة للمراهقات.
وانا اقول
يا جماعة قولنا مليون مرة والكنيسة نفسها حذرت من اطلاع المراهقات على نشيد الانشاد وحزقيال 23 وسفر راعوث والكتاب المقدس كله بل ان هناك بعض الكنائس تحذر من تعليم الكتاب المقدس لمن هم دون الثامنة عشر
ده نتيجة قراءة نشيد الانشاد

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

هذا بسبب الحضارة الغربية الزائفة التي تحض علي الرزيلة ويريدون نشرها في المجتمعات الاسلامية بمؤتمر السكان والفضائيات فانتبهوا يا مسلمين علي أولادكم وأسركم