10‏/05‏/2008

الحقير الداعر جون مارك عبد المسيح


ما تعجبت صراحة حين علمت ان الخنزير المدعوا جون مارك عبد المسيح شاذ جنسياً وتمارس فيه الفاحشة لأنه يظهر على شكله ميوله للنساء أكثر من ميوله لجنس الذكور

حينما يهاجم الشواذ رسول الله صلى الله عليه وسلم ماذا ننتظر من هذه الدنيا الحقيرة

ماذا ننتظر من هذه الدنيا الحقيرة والخنزير جون مارك عبد المسيح الشاذ يتحدث بسخرية على سيد ولد آدم

لابد أن جون مارك ما تأسى بيسوعه الانجيلي في الشذوذ فقط

كما لا يخفى على الشاذ الداعر جون ان يسوعه في الانجيل كان شاذ جنسياً إذ أنه كان يتكأ في حضنه أحد الأحباب الذين كان يسوع يحبه

وعلى الرغم من أن الطبيعي أن أي شخص يحب شخص يظهر له علامات حبه من خلال القول فقط مثل أن يقول له إنى أحبك

ولكن أن يستغل عدم وجود أحد ويدخل به الى غرفة النوم بل الى السرير والمصيبة ان ينام يسوع وينام في حضنه هذا الذي يحبه

هنا لنا وقفة

هل هذه علامات الحب الحقيقى ؟؟؟؟

على أية حال

الخنزير السافل الحقير الداعر جون مارك عبد المسيح

الجاهل الجهول مدعي النور والمعرفة

الضال المضل

كما تأسى بيسوعه في الشذوذ

تأسى أيضاً بيسوعه الانجيلي في السفالة وقلة الأدب

لا زال موقف ام الرب اله جون يسوعه وهي واقفة بالباب

ويقول له أحد التلاميذ أيها المعلم إن أمك وأخوتك بالباب

فيعلم يسوع شعب الكنيسة أرقى درس من دروس الحقارة والسفالة وقلة الأدب

فعلاً قدوة زي الطين والقطران

يعلمهم يسوع كيف يعاملون أمهاتهم التي سهرت على تربيتهم

يقول يسوع مسبباً الحرج الشديد لأمه أمام اخوته وتلاميذه مالي ومالك يا امرأة

يا سلااااااااااام على المحبة

يا جون يا حقير يا سافل

دعك من اخلاق يسوعك الانجيلى

ودعك من أخلاق انجيلك القذر

ودعك من أخلاق كنيستك الحقيرة

وليكن حوارك بالأدب والأخلاق التي ما تعملتها ولا سمعت عنها حتى الان

ولكني استطيع أن أعلمها لك

سوف تفتح على نفسك باب من ابواب جهنم

هذا انذار لك يا جون

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

انني ابشر هذا الداعر بالفضيحة القريبة بأذن الله هثل الكلب سواجارت الذي قبض علية مع داعرة مثله وكذلك انيس شروش الذي احرق مبني سكني به مئات الافراد بعد منتصف الليل ولكن الحارس كشفه وحذر السكان وكذلك ناهد متولي وكلهم يتساوون في الكذب علي الاسلام