31‏/05‏/2008

منتجع جديد للعراة يقام بولاية فلوريدا الأمريكية،


جنة عدن" منتجع جديد للعراة يقام بولاية فلوريدا الأمريكية، والجديد في هذا المنتجع الذي يقام باحدى ضواحي مدينة تامبا أن له صبغة دينية.
فالقائمون على هذا المشروع يسعون لتوفير مناخ آمن، يقدس الحياة الأسرية في بيئة عارية لمواجهة الشرور بما في ذلك الانتهاكات الجنسية.
ويقول القائمون على المشروع إنه سيضم 300 منزل وكنيسة وحديقة مائية، وليست ثمة حاجة للباس البحر. كما سيتم حظر الكحول في هذا المنتجع لدعم التوجهات الخيرة.
بدون خوف
ويقول ديفيد بلود، المدير التنفيذي للمشروع :"إن الانجيل كان واضحا، فآدم وحواء كانا عاريين قبل ارتكاب المعصية". وأضاف قائلا انه عندما لا يرتكب الناس المعاصي فانه لا يوجد ما يخشونه.
وستقام "جنة عدن" على مساحة 240 اكر (كيلومتر مربع)، وقد يستغرق الأمر أعواما قبل اتمام الكنيسة والحديقة المائية غير أن زواج العري والتعميد قد يكون متاحا بحلول الربيع المقبل، وذلك وفقا لما ذكرته صحيفة الاندبندنت البريطانية.
ويقول القائمون على المشروع إنه سيتم تنظيم فصول تعمل على دعم قيم الزواج والأسرة في "جنة عدن".
يا سلام حاجه آخر حلاوة
نو كومنت

هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

لانستغرب هذا من صورة اله المسيحيين المصلوب العاري من الملابس الذي عجز عن الدفاع عن نفسه ولم بنقذه ابوه المزعوم وكذلك يسوع الشاذ الذي في حضن التلميذ لذي كان يحبه وهوعار ليلة الصلب المزعوم

خالد المصري يقول...

هو انا اتفق معك ان يسوع كان عارياً طبقا لانجيل يوحنا كان يتزر بمنشفة ولما جاء الرومان ليقبضوا عليه خلع المنشفة وفر عارياً
واتفق معك عن ان ابوه المزعوم لم ينقذه من الصلب
ولا اتفق معك في لفظ يسوع الشاذ ان كان وجود يوحنا الحبيب في حضنه والنص يقول كان في حضنه تلميذ كان يسوع يحبه
يثير العديد من الاسألة ويثير العديد من الشبهات الا انه لا يوجد دليل قوي على انه كان شاذ طبقا لكتاب النصارى وعلى ذلك نتوقف عن اللفظ ونقول ما قاله الكتاب فناقل الكفر ليس بكافر

غير معرف يقول...

اخي الحبيب خالد يوجد مواقع اجنبية توضح بالرسوم بعض اعداد الكتاب اللامقدس وهو ما يشير الي اوضاع جنسية ولا يتحرجون من ذلك وكذلك سفر الانشاد وتبديل لمكان تحت السرة بالسرة للمرأة في الترجمة العربية وهذه محاولة لتخفيف الحرج فارجو من البوليسيين اسف المسيحيين قراءة الكتاب من الجلدة للجلدة ثم يفكروا بعقل