12‏/05‏/2008

التنصير إلى أي مدى في مصر

حين قابلته شاب في أواخر العشرينات سألته متى تنصرت ؟
قال منذ خمس سنوات
قلت له ولماذا تنصرت ؟
قال مات أبي وبعده بأيام لحقت به أمي فكرهت كل الدنيا
ثم تلقفوني أحاطوا بي
ماوجدت صدراً حنوناً إلا عندهم أعانوني على الحياة وأتوا لي بعمل في اكبر شركة سيارات في البلد وكانوا يغدقون عليا بالأموال والهدايا
قلت له وهل عدت إلى الإسلام ؟
قال بنسبة 80 % وعندي بعض الأسألة أبحث لها عن جواب
قلت له اسأل ما شئت فطرح بعض الإفتراءات المعروفة ويلعب بها دائماً المنصرين على عقول عوام المسلمين وبفضل الله أجبته عنها
ثم قال هل تعرف أنى كنت مثل القرد الذي يرتدي الصديري ويلعبون به كيفما ارادوا ؟
قلت كيف ؟
قال أولاً يسمحون للمسيحي الأصلي بالزواج من متنصرة ولا يسمحون لمتنصر مثلي بالزواج من مسيحية أصلية
قلت له ولماذا رجعت إلى الإسلام ؟
قال لي كلمة واحدة قالها لي متنصر أعرفه عاد قبلي
قلت له ما هي
قال إنه قال لي هل كنت تحب أمك ؟
قلت له كنت ولا زلت أعشقها
قال لي هل أمك ماتت كافرة ؟
قلت له ماذا تقول هل أصابك الجنون ؟؟؟
ثم وقفت أخرساً للحظات لا أعرف ماذا أقول ولا استطيع التفكير
ورجعت وكلمته ترن في أذني
لا مستحيل أن تكون أمي التي كانت لا تترك سجادة الصلاة قد تكون ماتت كافرة
قال بدأت أسأل ولأول مرة شيوخ المسلمين عن الكثير من الشبهات والافتراءات حول الإسلام التي بدأت تختفي وتتلاشى من أمامي
قلت له هل تصلي قال لا
قلت له اتمنى أن اجدك مسلماً كاملاً قريباً ما رأيك أن تأتي لتصلي العصر معي ؟
قال اعفيني ليس الآن
قلت له كما تحب
وتركته وحين هممت بالخروج قال لي انتظر
أين اجد دورة المياة أريد أن أتوضأ
فابتسمت وأخذته من يده توضأ وصلى العصر بجواري وكنت أسمع صوت نحيب في السجود يخرج منه والحمد لله رب العالمين
وتركهم بلا رجعة
ليس مصر فحسب التي استأسد فيها المنصرين وأصبح نشاطهم ملحوظ وواضح
فمؤخرا كتبت صحيفة ( صن داي تايمز ) البريطانية عن منظمة تنصيرية بريطانية تتخصص في تنصير المسلمين دون غيرهم يعمل أفرادها تحت غطاء التعليم والطب وغيرها من المهن سيما في الأقطار التي تمنع التنصير فيها .. المنظمة البريطانية واسمها ( فرونتييرز ) لديها 600 بعثة في 40 بلداً إسلامياً يعملون في خفاء ويتلقون دورات تدريبية قبل إيفادهم إلى تلك البلدان .. ما كشفت عنه الصحيفة البريطانية يمثل توجهاً جديدا للكنائس اعتمد منذ مؤتمر كلورادو عام 1978 الذي خصص لبحث وسائل تنصير المسلمين وإنشاء ( كنيسة خاصة للمتنصرين من ذوى الخلفية الإسلامية لا تمانع من تمسك المسلم المتنصر بجزء من ثقافته الأولى ) كما جاء في وثائق المؤتمر .. ولم تكن منطقة الخليج بعيدة عن هذا السعي المحموم لتنصير المسلمين بل إن التنصير تحت أقنعة النشاطات الأخرى استهدف بالدرجة الأولى تلك المنطقة .. مؤشرات هذا النشاط يمكن رصدها في الاحتفالات التي تجرى بأعياد النصارى وفي الرسائل البريدية التي تحمل دعايات نصرانية وأخيرًا في تنصير عدد من الأشخاص - نادراً ما يعلن عنهم لأسباب اجتماعية أو سياسية

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

وزارة الاوقاف التي استأمنها الاغنياء والواقفون علي تبرعاتهم وأوقافهم مسؤولة عن نشر كتيبات بها الرد علي الشبهات التي يستسلم لها المسلم ضعيف العلم بالاسلام كثير العلم بالافلام والخلاعة وتوزيع النشرات بالمجان عليهم وكذلك خطباء الجمعة يجب تحضير خطب بهذا الخصوص بدلا من الخط المملة ارفع ندائي للسيد وزير الاوقاف الذي قرأت له كتيبات بهذا الشأن

غير معرف يقول...

اناشد رجال المخابرات العامة الاوفياءالذين نشهد لهم بالكفاءة في مصرنا الحبيبة التصدي لهذا العبث وانزال العقوبة اللازمة بمن يقوم به من اجل أمن مصر لان هذا ايضا لمصلحة الاخوة المسيحيين الذين نتعايش معهم بسلام منذ1400 سنة والي الابد بأذن الله بدون من يثيرون الفتن من النصاري