29‏/05‏/2008

حادثة الزيتون ومقتل مكرم وعماله فعلها نصارى ونتحداكم أيها العميان المتعصبين

فور وقوع حادث مقتل مكرم الجواهرجي بحلمية الزيتون بوسط القاهرة هو وثلاثة من عماله حتى بثت المواقع الصليبية والمدونات المأجورة سمومها متهمةً الإسلام بالإرهاب والمسلمين بالإرهابيين وكأنهم ما صدقوا وجدوا جنازة حتى يشبعوا فيها لطم وعناوين رئيسية تقول الإرهاب الإسلامي والمسلمين الإرهابيين و دمائهم فى أعناقنا جميعاً حتى نأخذ بالقصاص وما إلى ذلك حتى قبل أن تحقق النيابة وقبل أن تكتشف الشرطة الجناة


الشارع الذي كان فيه الحادثة
وراحت بعض المواقع النصرانية تشيع أن سيارات الإسعاف جاءت متأخرة وانها أهملت المصابين حتى ماتوا مع أنه بشهادة كل من كان موجوداً وقتها سيارات الإسعاف كانت قبل أن تنتهى خمس دقائق على وقوع الحادث تحمل المجني عليهم وذلك لأنها أصلاً قريبة من مكان وجود الحادث في حلمية الزيتون في شارعي سليم الأول وطومان باي وكانت لها الفضل بعد الله تبارك وتعالى في انقاذ حياة المجني عليه الرابع ونقله إلى المستشفى
ولكنه يا سادة التعصب الأعمى والحقد الدفين جعلهم يكيلوا الأتهامات للمسلمين دون النظر إلى ملابسات القضية او اعطاء المحققين وقتهم في كشف الجناة واتهام كل المسئولين بالتقصير
ذكروني بأحد النصارى الشتامين من أربع سنوات كان يشتم في الرسول ليل نهار ووجد صباح أحد الأيام مقتولاً هو وزوجته وابنته في شقته في أمريكا وهاجت وماجت وسائل الإعلام النصرانية منددة بالارهاب الاسلامي ويأبى الله إلا أن يظهر الحقيقة جليةً في عيون كل العالم ويظهر الجاني نصراني مثلهم وكان عشيقاً لبنتهم وقتلهم انتقاماً
نعود لحادثة الزيتون ومقتل مكرم ورفاقه أنا أقولها وأنا على تمام الثقة واليقين أن من فعلها هو صليبي وليس مسلم
لقد أعطانا الله عقلاً أليس كذلك ؟
نعم هو كذلك
إذن فلنبدأها سوياً خطوة خطوة
الخبر كما نقلته وسائل الإعلام وأنا أنقله من جريدة الأخبار هو كالتالي :
اطلق مجهولان يستقلان دراجة بخارية الرصاص عل صاحب محل مجوهرات بالزيتون مما اسفر عن قتل مالك المحل وثلاثة من العمال واصابة عامل رابع وتمكنا من الهروب.. انتقل لمكان الحادث اللواء اسماعيل الشاعر مساعد أول وزير الداخلية مدير أمن القاهرة ونائبه لقطاع الشرق اللواء عادل كامل واللواء فاروق لاشين مدير الادارة العامة لمباحث القاهرة واللواء مصطفي عبدالعال رئيس مباحث قطاع شرق القاهرة.. تم نقل الجثث لمستشفي منشية البكري.. وتولي شريف العجان مدير النيابة التحقيق وامر بالتحفظ علي فوارغ الطلقات وانتداب خبير المعمل الجنائي لمعاينة محل المجوهرات وقام بمعاينة مكان الحادث وامر بالتحفظ عليه وكلف المباحث بعمل التحريات لضبط الجناة.وقع الحادث الساعة الثانية عشرة ظهر أمس حيث فوجيء المارة بشارع الزيتون باطلاق اعيرة نارية علي محل مصوغات كليوباترا من شخصين مجهولان يستقلان دراجة بخارية بدون لوحات فقاموا بابلاغ اللواء سامي سيدهم نائب مديرالادارة العامة لمباحث القاهرة انتقلت الاجهزة الامنية وقاموا بمعاينة محل المجوهرات وعثروا علي صاحبه ويدعي مكرم عازر جميل '60 سة' مقتولا بعدة رصاصات ومن محافظة سوهاج ومقيم بمصر الجديدة كما عثروا علي ثلاثة عمال بالمحل الأول يدعي حماية مكرم صليب '28 سنة' والثاني أمير ميخائيل '27 سنة' وبولس حلمي زارع '24 سنة' وعامل رابع مصاب يدعي زكريا وحيد '33 سنة' مصاب برصاصة في الفخذ الأيسر تبين من اقوال شهود العيان انه عقب قيام مالك المحل بفتحه ودخوله ومعه العمال الثلاثة وقفت امام المحل دراجة بخارية نزل منها شخصان ودخلا المحل وبعد لحظات سمع المارة طلقات الرصاص وشاهدوا الجناة يغادران المحل ويهربان بالدراجة البخارية.فاسرع الاهالي الي المحل واكتشفوا مصرع مالكه والعمال الثلاثة.. كما تبين ان الجناة اطلقا الرصاص علي المجني عليهم من طبنجة في حين قرربعض الشهود أن احد الجناة كانا يحمل بندقية آلية وأن الحادث وقع بعد دخول صاحب المحل والعمال المحل بلحظات كما تبين ان الجناة لم يسرقا اي مصوغات او مجوهرات واكتفيا بقتل صاحب المحل والعمال.. وقد استمع رجال المباحث لاقوال الشهود من اصحاب المحلات المجاورة لمحل الجواهرجي والذين ادلوا ببعض اوصاف الجناة وبعضهم قرر ان اعمارهم تتراوح بين 28 و30 سنة وتوالي اجهزة الامن جهودها لضبط الجناة.بدأت النيابة التحقيقات قام فريق من وكلاء النيابة ضم محمد سيف وسامح حافظ وشريف العجان باشراف شريف السعيد واستمعت النيابة الي اقوال شهود الحادث ومعظمهم من الجيران واصحاب المحلات المجاورة تضاربت اقوالهم فبعضهم قرر أن مرتكبي الحادث شخص واحد كان يرتدي قميصا وبنطلونا وباروكة فوق رأسه وقف بدراجته امام المحل ثم اغلق الباب غلقة بسيطة واخرج طبنجة واطلق رصاصتين علي مالك المحل وخمس رصاصات علي اربعة عمال مات منهم ثلاثة واصيب الرابع الذي تم نقله الي المستشفي في حالة سيئة.. في حين قرر بعض الشهود انهم شاهدوا المتهم ومعه شخص آخر يهربان بالدراجة عقب ارتكابهما الحادث في الاتجاه الي الحلمية من شارع المسيري.. وقد تبين من معاينة النيابة وجود خزنتين بالمحل احدهما وجدت مفتوحة والاخري مغلقة.وتشير التحريات المبدئية لرجال المباحث ان الحادث ليس ارهابيا ولكنه جنائيا حيث اظهرت المعلومات الاولية وجود خلافات شديدة بين مالك المحل وبين بعض الاشخاص يتم حاليا فحصها لمعرفة اسبابها. كما اظهرت المعاينة ان الشارع الذي وقع فيه الحادث به العديد من محلات بيع الذهب يقدر عددهم 10 محلات يقوم بحراستهم جميعا ثلاثة من جنود الحراسة تبين انهم كانوا علي بعد 500م من المكان الذي وقع به الحادث.
انتهى الخبر






هناك بعض الملحوظات
أولاً كل العمال نصارى ولم ينج منهم إلا شخص واحد وهو مصاب برصاصة في فخذه الأيسر
ثانياً لم يكن القتل بغرض السرقة إذ لم يتم سرقة أي شئ من المحل المكتظ بعشرات الكيلوات من المجوهرات
ثالثاً تشير التحريات المبدئية للنيابة أن الحادث جنائياً وليس إرهابياً خاصة بعد علمهم بوجود خلافات بين مالك المحل وبعض الأشخاص وفي اتصال هاتفي أجراه برنامج البيت بيتك أمس مع صاحب العقار الموجود فيه المحل وهو نصراني أيضاً قال بالحرف الواحد أن الموضوع برمته لن يخرج عن أحد العمال النصارى أيضاً الذي كان يعمل في المحل واتهمه مكرم بالسرقه وأبلغ عنه الشرطة وتم تقديمه للمحاكمة وحكم عليه بسنة مع الشغل ولاذ هارباً ومن المحتمل أن يكون هو من فعل ذلك بقصد الانتقام من مكرم هذا على لسان صاحب العقار الموجود فيه محل مكرم وهو كما قلنا نصراني أيضا
انتهت الملحوظات واليكم الآتي
في تصريح للاستاذ أحمد موسى نائب رئيس تحرير الأهرام، ورئيس قسم الحوادث والمتخصص في ملف الارهاب قال :
( المؤشرات تتجه نحو أن العملية هي تصفيات حسابات شخصية أو انتقام، نظرا لأن الواضح أن المهاجمين لم يسرقوا محتويات المحل من المجوهرات أو الأموال، )
يا سادة هذه الحادثة ما فعلها مسلم بل فعلها نصراني والأيام بيننا
نحن ضد القتل وضد سفك دماء الأبرياء مهما كانت ديانتهم أو معتقدهم
فلتوقفوا سمومكم ولتتوقف أبواقكم الخبيثة
انتهى المقال ولنا بقية إن كان في العمر بقية

هناك 5 تعليقات:

غير معرف يقول...

في حادثةمشابهة حدثت عام 1986م حيث قتل
المقدس / عادل كامل صاحب محل ذهب في ميدان الجامع وسرقت مصوغات ومشغولات ذهبية وبعد مهاترات كثيرة من بعض المتعصبين النصارى عن كونها عملية ارهابية وتصفية للمسيحيين وتمويل للجماعات الإسلامية ماذا تبين أيها السادة ؟ بعد خمسة أيام تم القبض على القاتل وهو ( إميل حلمي ) نصراتي وابن صاحب إحدى محلات الذهب المجاورة وقد سجن واطلق سراحه منذ أربعة شهور بعد أن أمضى مدة سجنة ولا تعليق ...كلمــة أخيرة ززز
أتقوا الله في بلدنــا وأمتنــا العربيه
نبيــــل

غير معرف يقول...

(حسبي الله ونعمه الوكيل )اناعلياانا مسلمة احنا كلنا اخوات لا فرق بين مسلم ومسيحي غير الدين سبحان الله ربنا يهدينا جميعأ

خالد المصري يقول...

اللهم امين

غير معرف يقول...

ان عقيدة بولس الكذاب الذى يستخدم الكذب والنفاق علي كل لون ليزداد مجد الرب بالكذب والذي يتبعه المسيحيين أأأأأأسف البوليسيين ولهم في البطل دون كيشوت أأأأأسف زكريا حرامي النطفة الذي ظهر في برنامج تلفزيونى في امريكا بعد مقتل اسرة مسيحية تشتم الاسلام بجريمة شنيعة واتهم المسلمين الارهابيين بها ثم قبض علي المجرم وهو مسيحي عشيق الابنة وحاليا القس الممتلئ بالروح القدس انيس شروش مقبوض عليه بنهمة اشعال المبني السكني الذي يسكن ويسكنه عشرات الاسر ومئات السكان الم يتعمد وتسد منافذ الشيطان من جسده ام هي كلالالالالالام

غير معرف يقول...

ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونعوذ بالله من شرور انفسنا ومن سيئات أعمالنا . ان من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له وأشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له وأشهد ان محمدا عبده وسوله.
إن الشجرة الطيبة تطرح ثماراً طيبة ، والشجرة الخبيثة تطرح ثماراً خبيثة ، ولكنك أيها القراء الفطن لأي شجرة تقصد ، وتحت أيهما تستظل ، وأي الثمار تأكل ؟
الإسلام يدين بشدة الغلوَّ في الدين واستعمال العنف ضد الأبرياء، وليس هنالك من عذر أو تبرير لمن يمارس الإرهاب أو التطرف، كما أن استهداف حياة المدنيين العزَّل وممتلكاتهم عبر العمليات الانتحارية أو أي أسلوب هجومي آخر حرام في الإسلام، والذين يقترفون هذه الأعمال البربرية مجرمون
لماذا يدخل الاسلام في كل شئي هذه نفوس ضعيفه لابد ان نبحث عن الفاعل و معرفه السبب و ليس اولا و قبل كل شيئ نقول الاسلام
انا انسان مسلم و لي اصدقاء مسيحين و احبهم و نعتبر اخوه
لماذا لا نفكر نحن و نقول في اي حادث لنا انهم هم
لا اجد كلام اقوله بعد و لكن هناك شيئ واحد
ان ما يفعل ذلك ليس بمسلم او مسيحي
انه ليس انسان
حسبي الله ونعمه الوكيل