24‏/10‏/2009

كنيسة سويدية تقر زواج المثليين جنسيا

وافقت الكنيسة السويدية على زواج المثليين تحت قبة الكنيسة، بحسب ما قال احد المسؤولين. وكان القانون السويدي سمح بهذا الزواج في الاول من ايار/مايو الماضي، وفق ما أشارت إليه المصادر الصحفية.

واقر هذا التدبير الذي يعمل به بدءا من مطلع تشرين الثاني/نوفمبر، بغالبية نحو سبعين في المئة من افراد السينودس الذي يضم 250 عضوا، بحسب ما اعلنه ناطق باسم الكنيسة.

وكانت الكنيسة اللوثرية التي انفصلت عن الدولة في العام 2000 ايدت القانون الذي اقره البرلمان السويدي في نيسان/ابريل الماضي، غير انها اجلت موافقتها الرسمية الى حين انعقاد السينودس الخاص بها.

وتعد السويد رائدة في مجال اعطاء حق تبني الازواج المثليين للاطفال، وهي صارت اليوم من بين اولى الدول التي تسمح بالاحتفال بالزيجات المثلية ضمن الكنيسة اللوثرية التي تضم اكبر عدد من سكانها. وفي العام 2008 كان 73% من السويديين ينتمون الى كنيسة السويد البروتستانتية اللوثرية.

واشادت "ار اف اس ال" وهي ابرز الجمعيات السويدية في مجال الدفاع عن حقوق المثليين بالقرار. وقالت في بيان "تهنىء "ار اف اس ال" كنيسة السويد على قرارها، سيستطيع اعضاؤها المثليون وثنائيو الجنس ان يشعروا اخيرا بأنه مرحب بهم اكثر منذ ذي قبل". غير ان الجمعية انتقدت حق القساوسة الشخصي برفض الاحتفال بزواج مثلي. في حال مماثلة ينبغي للكنيسة ان تجد رجل دين اخر من اجل اتمام المراسيم.

المصدر محيط

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

((((((((((((((((((الفاظ جنسية بورنية لاهوتية)))))))))))))))))======================بعض الالفاظ الجنسية البذيئة في الكتاب المحرف التي لم تترجم الي العربية

السلام عليكم أخواني الكرام ارجوا ان تعذروني لما ساذكر من الفاظ خارجة في هذا الموضوع و لكنها نقلا عن الكتاب اللا مقدس
اعيد التحذير و اكرر الموضوع به الفاظ قوية وخادشة للحياء

كن بدائء البحث عن مصدر قديم لاني بعد ما سمعت تفسير احدى المتخصصين في اللاهوت عن تفسير نشيد الانشاد 7:2 .سرتك كاس مدورة لا يعوزها شراب ممزوج.بطنك صبرة حنطة مسيجة بالسوسن.

وقالت المتخصصة في العهد القديم باللغات القديمة ان المقصود هو معذرة مكان اسفل السرة و ليست السرة نفسها



ولكني وجدت ان النصارى يعترضون علي هذا الوصف
قلت لابد ان تكون تلك المتخصصة اتت بهذا الكلام من مصدر موثوق

وبدأت أبحث و وجدت فضيحتين

الفضيحة الاولى
المقصود العورة و ليست السرة

لما تابعت البحث وجدت في موقع نصراني لمختلف ترجمات الكتاب لا ينكر هذا الوصف بل و يبرره ان المقصود العورة و ليس السرة

http://net.bible.org/verse.php?book=Sos&chapter=7&verse=2

و يعتمد علي
1- الترتيب من أسفل الي أعلى ( الكعبين – العورة – البطن – الثديين – العنق..)
2- انه سيكون وصف بشع و متنافر و متضاد اذا كانت السرة لانها ليست هي الموضع الرطب او المملوء بالسائل ( لا يعوزها شراب )
3- انه بالفعل ذكر البطن في النص الذي يلية و بالتالي لا يتطابق هذا مع سياق النص ان يكون المقصود هو السرة


tn The noun שֹׁרֶר (shorer) is a hapax legomenon, appearing in the OT only here. There is debate whether it means “navel” or “vulva”: (1) Lys and Pope suggest that שֹׁרֶר is related to Arabic srr (“secret place, pudenda, coition, fornication”). They suggest that this is con****ually supported by three factors: (a) His de******ive praise of her is in ascending order, beginning with her feet and concluding with her hair. The movement from her thighs (7:1b), to her vulva (7:2a), and then to her waist (7:2b) would fit this. (b) The de******ive comparison to a glass of wine would be grotesque بشع – غريب – متافر )) if her navel were in view – her navel was moist or filled with liquid? – but appropriate if her vulva were in view. (c) The navel would be a somewhat synonymous reference to the belly which is already denoted by בִּטְנֵךְ (bitnekh, “belly”) in the following line. Because 7:1-7 does not use synonymous parallelism, the term שֹׁרֶר would have to refer to something other than the belly.

ولا افهم كيف يفسر هذا بالرموز و باي عقل و هو واضح صريح و يقولون لك لا يعني الجنس
اسأل كل نصراني عاقل
اصدق مع نفسك
... و يقولك له تفسير بالرمز و الطلاسم
انا اسئل كل نصراني لو جاء ابن احدهم او اخيه الصغير و قال في مجلس به نساء كالام و الاخت و الزوجة و قال بصوت عال " ما اجمل ثدييك ال...... " ووصفهم بوصف جنسي
فيقول له الاب عيب يا ولد ماذا تقول
سيقول لك لا لا لا تسئ فهمي
انا لا اقصد ما فهمت انت ليه مخك راح لبيعد و للحجات الوحشة دي علشان انا قلت ثدياك ..... لا لا انا امدح النجفة الجديدة التي اشتريتها بالامس
وانا قصدث بالاثداء القناديل (( اللمبات )) المنيرة و لم اقصد ما فهمت
اسئلك وكن صادق مع نفسك قبل ان تكون صادق معي بماذا كنت سترد عليه
كنت ستقول له الم تجد غير هذا الكلام " ملقتش مثال غير ده يا قليل الادب تقوله قدام الناس علشان توصف النجفة |" !!!!



و الفضيحة الثانية التي وجدتها
كلام بذئ جدا يحرفون الانجيل لانهم لا يستطيعون قرائته علي الملاء

في صمؤيل 1 20:30 فحمي غضب شاول على يوناثان وقال له يا ابن المتعوّجة المتمردة أما علمت انك قد اخترت ابن يسّى لخزيك وخزي عورة امك

http://net.bible.org/verse.php?book=1Sa&chapter=20&verse=30



NLT ©



biblegateway 1Sa 20:30
Saul boiled with rage at Jonathan. "You stupid son of a whore!" he swore at him. "Do you think I don’t know that you want David to be king in your place, shaming yourself and your mother?


فكلمة المتعوجة البسيطة باللغة العربية
مذكورة في احدى الترجمات يا ابن العاهرة ( هذه اخلاق انبياء يسوع الحقيرة )

غير معرف يقول...

Saul boiled with rage at Jonathan. "You stupid son of a whore!" he swore at him. "Do you think I don’t know that you want David to be king in your place, shaming yourself and your mother?


فكلمة المتعوجة البسيطة باللغة العربية
مذكورة في احدى الترجمات يا ابن العاهرة ( هذه اخلاق انبياء يسوع الحقيرة )

ولكن يضيف لنا الموقع موضحا ليجعل الموضوع اصعب علي النصارى

2 tn Heb “son of a perverse woman of rebelliousness.” But such an overly literal and domesticated translation of the Hebrew expression fails to capture the force of Saul’s unrestrained reaction. Saul, now incensed and enraged over Jonathan’s liaison with David, is actually hurling very coarse and emotionally charged words at his son. The translation of this phrase suggested by Koehler and Baumgartner is “bastard of a wayward woman” (HALOT 796 s.v. עוה), but this is not an expression commonly used in English. A better English approximation of the sentiments expressed here by the Hebrew phrase would be “You stupid son of a bitch!” However, sensitivity to the various public formats in which the Bible is read aloud has led to a less startling English rendering which focuses on the semantic value of Saul’s utterance (i.e., the behavior of his own son Jonathan, which he viewed as both a personal and a political betrayal [= “traitor”]). But this concession should not obscure the fact that Saul is full of bitterness and frustration. That he would address his son Jonathan with such language, not to mention his apparent readiness even to kill his own son over this friendship with David (v. 33), indicates something of the extreme depth of Saul’s jealousy and hatred of David

فهو يشرح لنا ان الترجمة الاقرب للاصح هي حتي ليست يا ابن العاهرة و إنما لفظ اسوء و اقذر و احط بكثير و هو يا ابن (...) BITCH
ولكن نظرا لحساسية الكلمة حين يحتاجون لقراة الكتاب المحرف بصوت عال تم تعديلها الي كلمة اخف فا اخف فاخف

ويضيف في النهاية ان شاول رمي الحربة علي ابنه ليقتله فقط لانه يغير من داود
بالعقل كده هل هؤلاء ينفع ان يكونوا انبياء
ده في ناس احسن من كده بكتير في وسطينا و مهماش انبياء
هو الي يغلط في الانتقاء ينفع يكون اله

و يقولن لك ليس به تحريف !!!

يكفي ما يفعلونه في باكستان وهم يحاولن نشر التنصير هناك فقد بلغني من اخ باكستاني انهم يوزعون كتب لا مقدسة اكثر تحريفا أسوأ من بعضها سفرنشيد الإنشاد و كثير من حزقيال حتي يتقبله الباكستانيون في الارياف
لان انتم عارفين اخوتنا في باكستان في الارياف ليس الكل و انما كثير منهم نحسبهم علي خير و لا نزكيهم
لو سمعوا الكلام ده حتبقى ليله سوداء علي رأس الي اعطاهم الكتاب

لو كان لهؤلاء الناس عقول يعقلون بها
ما بقى واحد منهم علي ضلاليته ( نصرانيته ) يوم واحد?????????????????????????????=======================================================================