14‏/10‏/2009

لماذا فشل مخطط التنصير في أوغندا؟

رغم أن الدين الإسلامي الحنيف جاء في نهاية الرسالات السماوية التي بعثها الله عز وجل لهداية البشرية، وكان الرسول الكريم محمد - صلى الله عليه وسلم - خاتماً للأنبياء جميعاً، إلا أن الدين الإسلامي كان أول دين سماوي يدخل دولة أوغندا.
فقد دخل الدين الإسلامي أوغندا عبر العديد من التجار المسلمين الوافدين من السودان ومصر، وذلك عام 1860 ميلادية؛ حيث كان التجار المسلمون يحملون البضائع والهدايا إلى ملوك القبائل الأوغندية بالإضافة إلى دورهم الدعوي إلى دين الله، وعرض الإسلام على كل من يتعامل معهم وعلى الملك داود الثاني ملك قبيلة «بوكندا» الذي أسلم وحسن إسلامه، ومنذ ذلك الحين أخذ الإسلام يشق طريقه بين القبائل الأوغندية، وقد أدت الحملة المصرية على منابع النيل في القرن التاسع عشر دوراً مهما في نشر الإسلام عبر إرسال العلماء إلى هناك للمشاركة في العمل الدعوي وهداية الأوغنديين، وقد حققت هذه البعثات نتائج إيجابية مهمة وانضوى عدد كبير من الأوغنديين تحت لواء الإسلام وأسست ممالك إسلامية عديدة.
وتعد أوغندا إحدى بلدان شرق أفريقيا، وبالتحديد منطقة البحيرات العظمى ويحدها من الشرق كينيا ومن الغرب جمهورية الكونغو الديمقراطية ومن الشمال السودان ومن الجنوب رواندا وبروندي، وكانت أوغندا من قبل حلما أسطوريا لكل المكتشفين والرحالة الذين انطلقوا بحثا عن منابع نهر النيل وعن بحيراتها الكثيرة وغاباتها الواسعة، ففيها بحيرة ألبرت وجورج وإدوار وفيكتوريا التي تعد المنبع الحقيقي لنهر النيل ولعل وفرة البحيرات والمعدل المتوسط لسقوط الأمطار كانا الضمان لأوغندا من عدم الجفاف والتصحر، فهي خضراء دائما بسبب موقعها المهم واعتدال أجوائها.
سياسة تهميش المسلمين:
ورغم أن الإسلام كان أول دين سماوي يدخل الأرض الأوغندية، حيث سبق الديانات النصرانية كما سبق الوثنية بعشرات السنوات، إلا أن الوسائل الخبيثة التي لجأ إليها الاستعمار في إشاعة الأمية في أوساط المسلمين وكذلك الفقر لدرجة أفقدتهم أي نفوذ في أوغندا رغم أنهم شكلوا الأغلبية لأوقات طويلة وبنسب كبيرة زادوا على معتنقي الديانة النصرانية والوثنيين على حـد سواء[1].
فقد عانى المسلمون في أوغندا في العقود الأخيرة، من حالات تهميش سياسي واقتصادي، فرغم أنهم كانوا يشكلون 40% من سكان البلاد، إلا أن هذه النسبة قد تراجعت إلى 30% ووصلت في عام 2003 إلى 16% فقط، فيما شكل الرومان الكاثوليك 33% والبروتستانت 33% وأصحاب المعتقدات المحلية 18% من مجموع السكان البالغ عددهم 26 مليوناً، أي أن عدد المسلمين يبلغ 4 ملايين نسمة فقط[2].
ولم يشهد المسلمون في أوغندا صعوداً سياسياً إلا في عهد الرئيس الأوغندي الراحل الجنرال عيدي أمين (1971 - 1979)، الذي وصل إلى الحكم بانقلاب عسكري على الرئيس الأوغندي حينذاك ميليون أبوتي، حيث عمل عيدي أمين خلال فترة حكمه التي استمرت ثمان سنوات على إعلاء شأن الإسلام والمسلمين في البلاد، بالحد من الحريات التي كانت تتمتع بها الإرساليات التنصيرية وقام بطرد البعثة الدبلوماسية الصهيونية من كمبالا، وألقى القبض على أفرادها وقرر انضمام أوغندا إلى منظمة المؤتمر الإسلامي، وشن حرباً على الجماعات المرتدة مثل البهائية والقاديانية، التي عملت على إشعال الحرب بين أوغندا وتنزانيا مستعينة بمساعدات غربية لتنزانيا وقد انتهت تلك الحرب باندحار قوات عيدي وطرده من السلطة وعودة أبوتي إلى الحكم في عام1979[3].
الطموح الإسلامي يقهر مخطط التنصير:
الأمر لا يتوقف عند التهميش السياسي والاقتصادي الذي يواجهه مسلمو أوغندا، حيث تواجههم حزمة أخرى من المشكلات، في مقدمتها الفقر والمرض والجهل والتخلف، بسبب تفشي الأمية، حيث بدأ التعليم على يد الإرساليات التنصيرية مما أدى لابتعاد الأغلبية العظمى من المسلمين عنها خوفاً على عقيدة أطفالهم الدينية، خصوصاً أن أوغندا قد شهدت طوال تاريخها موجات تنصيرية شديدة استهدفت مناطق المسلمين مستغلة الفقر والحاجة ومدت يدها إلى أهالي هذه المناطق عبر إنشاء المستشفيات والمدارس ورعاية الأيتام والجوعى بالتزامن مع وجود يهودي مكثف، خصوصاً أن الصهيونية العالمية لم تنس أن أوغندا كانت إحدى ثلاث بلدان اختارها وزير المستعمرات البريطاني تشمبرلين وطناً قومياً لليهود ولم يوافق عليها آنذاك.
وكان الاستعمار البريطاني لأوغندا (1885 - 1962) قد حرص - بكل أساليبه ووسائله - على عرقلة أي نشاط للحركة الإسلامية، وبخاصة في مجال التعليم، فالمسلمون في أوغندا يتركز معظمهم في الشمال المتصل بحدود السودان، ولما كان هناك إقبال من مسلمي أوغندا بالشمال على جامعة الخرطوم؛ أنشأ الاستعمار البريطاني في أوغندا جامعة (ماكريري) ليحول دون اتصال مسلمي أوغندا بالشمال، كما عهد إلى البعثات التنصيرية بالإشراف على التعليم لقطع الصلة بين المسلمين والثقافة الإسلامية، وكان وراء هذا العمل مخططات مجلس الكنائس العالمي الذي يتمتع بموارد مالية هائلة، ولم تقف المحاولات عند هذا الحد بل إن السلطات البريطانية أخذت في هدم المدارس الإسلامية وإغلاقها.
ولنا أن نعلم أن عدد المدارس الثانوية التي تمتلكها الهيئات التنصيرية قبيل الاستقلال بلغ 282 مدرسة، بينما كان عدد المدارس الإسلامية 18 مدرسة فقط، وحتى بعد الاستقلال ظل الوضع على ما هو عليه، وازداد اضطهاد المسلمين؛ لأن الحكومة الوطنية التي حكمت البلاد كانت من صنيعة الاستعمار؛ إذ نشأ أعضاؤها بين أحضانه، ولا يمكن تجاهل أن الاستعمار الصليبي في إفريقية قد عمل على أن تكون السلطة الحقيقية للمؤسسات التنصيرية العاملة في أوغندا لأهميتها الجغرافية الاستراتيجية لأنها من منابع النيل.
لكنه.. ورغم المناخ المهيأ للجماعات التنصيرية في أوغندا، إلا أن النتائج التي حققتها لا تقاس بقدر النفقات التي أنفقت عليها، فالمسلمون في أوغندا تحدوا كل الظروف وما زالوا متمسكين بدينهم، ناهيك عن أن أوغندا تعد من أكثر الدول التي يقبل فيها الوثنيون على اعتناق الإسلام يومياً؛ مما أسهم في تنامي نفوذ المسلمين لدرجة أنهم أوعزوا إلى البرلمان الأوغندي، الذي يضم 35 عضواً مسلماً من جملة أعضائه الـ 308، ليتبنى تغييراً في قوانين الأحوال الشخصية.
وقد شجعت هذه الخطوة المسلمين على الشعور بأهميتهم في المجتمع وضرورة استغلال هذا الدور في انتزاع تنازلات من الحكومة وزيادة نصيب المسلمين في التشكيلة الوزارية التي يشغل المسلمون 3 مناصب وزارية فيها، ووصل الطموح الإسلامي في الدعوة التي أطلقها مفتي أوغندا الشيخ شعبان رمضان مجي، والتي طالب فيها بحق المسلمين في الحصول على منصب نائب رئيس الجمهورية ونقل هذا الطلب إلى الرئيس موسيفيني الذي رحب به مما يدلل على أن المسلمين في أوغندا قد بدؤوا ينفضون غبار الماضي ليستعدوا للحصول على حقوق توازي أعدادهم.
ويراهن مسلمو أوغندا في ذلك على ضرورة وجود دعم إسلامي لجمهورهم لاستعادة وزنهم السياسي والاقتصادي، الذي شهد في الفترة الأخيرة تصاعداً نتيجة تراجع نسبة الأمية في صفوفهم وتمكين المسلمين من ممارسة أنشطة اقتصادية وتجارية وإيجاد بعض المنظمات الإغاثية الإسلامية، التي ما زالت تعمل في البلاد وتدعم بناء المساجد والمدارس والمؤسسات الإسلامية، غير أن هذا الوجود لا يقارن من بعيد أو قريب بالوجود المكثف للمنظمات التنصيرية متأثرا بالحملة العالمية على الإرهاب التي اهتمت بإغلاق العديد من مراكز الإغاثة الإسلامية التي كانت ترعى فقراء المسلمين وتكفل أيتامهم وتتكفل بنفقات الدراسة لأبنائهم.
توحيد المسلمين:
لكن مسلمي أوغندا استطاعوا - عن طريق المساجد والمدارس الإسلامية - مواجهة التنصير ودعوة المسلمين إلى الالتزام بدينهم ونشر التعاليم الإسلامية، وكان لـ «المجلس الإسلامي الأعلى» الذي سبق أن أسسه الرئيس السابق عيدي أمين). دوراً بارزاً في توحيد راية المسلمين، وجمعهم تحت إمام واحد هو المفتي العام لمسلمي أوغندا الشيخ شعبان رمضان مجي بعد أن كانوا جماعات وطوائف عدة.
ويقول الأمين العام للمجلس الإسلامي بأوغندا الحاج إدريس كاسيني:»إن عملية توحيد المسلمين وجمع كلمتهم بأوغندا بدأت من القواعد انطلاقاً من مساجد الأحياء والقرى المنتشرة في أوغندا»، مضيفاً: «الحمد لله في فترة وجيزة تم بناء الثقة بين المجلس وعامة المسلمين وتعميق الإحساس بأهمية وجدية المجلس لخدمتهم، هذا إضافة لفتح قنوات اتصال مع المنظمات الخيرية الإسلامية والتي من المفترض أن تكون داعمة للمجلس وتعمل عبر بوابته باعتباره خادم وراعي مصالح المسلمين في أوغندا»[4].
وكان للمجلس الإسلامي وغيره دور هامٌ في الحفاظ على هوية المسلمين والانتقال بالإسلام من موقع الدفاع إلى مرحلة الهجوم؛ فهنالك حاجة ماسة لتكريس الدعوة بين الأوساط الأوغندية، والتي من وسائلها الفعّالة البث الإذاعي، وقد سعى المجلس للحصول على أجهزة إرسال إذاعية، وهي الآن بحوزتهم، وتحتاج إلى أعمال التركيب والتشغيل، وهذا الأمر يتطلب ميزانية في حدود (51) ألف دولار، وقد سبق لهم أن تقدموا بطلب بهذا الخصوص ولعل الجهات الدعوية الخيرية تسهم عاجلاً لتفعيل هذا الدور والعمل العاجل لإنشاء قنوات فضائية دعوية لأهميتها.
وحول نشأة المجلس الإسلامي؛ يقول الشيخ شعبان رمضان مجي مفتي عام مسلمي أوغندا: «إن ميلاد المجلس الإسلامي في أوغندا كان بعد وصول الرئيس عيدي أمين للسلطة، والذي أصدر أوامره بضرورة توحيد المسلمين - عنوة - تحت مظلة المجلس الأعلى، الأمر الذي جعلهم يتفرقون مرة أخرى، وبعد زوال نظام أمين ظل الحال هكذا حتى نهايات عام 2000م؛ إذ منّ الله على المسلمين بالاجتماع والوحدة التطوعية هذه المرة عبر ارتضاء أسلوب الانتخاب الحر، والذي تمخض عنه انتخابي كمفتي عام للمسلمين، كذلك تم تشكيل هياكل المجلس الأخرى كالجمعية العمومية ومجلس العلماء واللجنة التنفيذية».
وأشار مفتي مسلمي أوغندا إلى افتقار المجلس للموارد المالية التي تعينه على تسيير أعماله؛ إذ عجزوا عن تسديد رواتب الموظفين لتسعة أشهر، على الرغم من تواضعها؛ فراتب المفتي مثلاً في حدود 270 دولاراً شهرياً، ولهذا فهم يطمعون في مساعدة الدول الإسلامية في هذا الأمر. فهل يستجاب لندائهم عسى ولعل.
مستقبل قوي للإسلام في أوغندا:
وأكد فضيلة المفتي سعي المجلس لتفعيل آلية التنسيق والتشاور بين المجلس والمنظمات الخيرية العالمية في العالم الإسلامي، وذلك بعقد اجتماعات دورية مع مديري هذه المنظمات للتباحث حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، وبما يسهم في تحقيق أهداف هذه المنظمات في الدفاع عن المسلمين والتمكين لدين الله في قارة إفريقية وغيرها.
وعن مستقبل مسلمي أوغندا يرى الشيخ شعبان رمضان مجي أن دور المسلمون في المجتمع في تصاعد وأعدادهم في تنامٍ نتيجة إقبال العديد من غير المسلمين على اعتناق الإسلام وتحرك المسلمين للتغلب على المشكلات التي حالت دون أدائهم دوراً سياسياً كبيراً، لافتاً إلى أن هناك إقبالا من المسلمين على تعلم مبادئ الإسلام وحفظ القرآن الكريم وإجادة اللغة العربية.
ولعل أكبر دليل على قوة المسلمين المتصاعدة في أوغندا، هو خروج آلاف المسلمين الأوغنديين في يوليو 2008م، في مسيرة احتجاجية بالعاصمة كامبالا ليعلنوا الجهاد ضد القانون المقترح للحد من تعدد الزوجات، ورددوا صيحات (الله أكبر .. الله أكبر) في شوارع العاصمة، كما خرجت النساء المحجبات والأطفال في التظاهرة واتجه الجميع نحو البرلمان وقدموا مذكرة اعتراضية للنائب ربيكا كاداجا[5].
كذلك أعلن الشيخ طيب مركويي نائب مفتي أوغندا أن المسلمين معتزون بشعائر دينهم، وسيدافعون بقوة عن حقهم في الذبح الحلال ورفع الأذان، وطالب المسلمين بمقاطعة الذبائح المشبوهة والمريبة؛ وذلك ردا على مطالبة زعماء نصارى في أوغندا لأتباعهم بكسر احتكار المسلمين لعملية الذبح، وكذلك على استنكار بعضهم لصوت الأذان.
كما أشادت منظمات إسلامية في أوغندا بقرار السلطات الأخير بإلغاء الضرائب على المعونات والمواد الإغاثية المقدمة من المؤسسات الإسلامية، واعتبرت ذلك تطورا إيجابيا نحو تعزيز مكانة المسلمين وأخذ أوضاعهم بالاعتبار في عمليات صنع القرار في هذا البلد خاصة فيما يتعلق بالسياسة الخارجية.
وتعزيزاً لقوة المسلمين المتصاعدة؛ يطالب مفتي أوغندا الهيئات الإسلامية مثل: جامعة الأزهر ورابطة العالم الإسلامي والجامعة الإسلامية بالمملكة العربية السعودية، بدعم مسلمي أوغندا ومضاعفة عدد المنح الدراسية الممنوحة لهم وزيادة عدد الدعاة ومحفظي القرآن، حتى تنجح في إيجاد صحوة إسلامية تعيد للمسلمين هناك دورهم الطبيعي. بخاصة وأن الجامعات الإيرانية تدعو المئات بل الألوف للدراسة بها لتشييعهم وإدخالهم في عقائدها المنحرفة وهذا ما نلمسله من تحرك بعضهم في القنوات الفضائية يكررون مجمل وسذاجة اتجاهات القوم في محاربة السُّنة والصحابة رضي الله عنهم نسأل الله العافية والسلامة.

هوامش

[1] مجلة الفرقان الكويتية: العدد 392.

[2] موقع الهيئة العامة للاستعلامات المصرية.

[3] موقع الإسلام اليوم: 16 يوليو 2006.

[4] موقع إسلام أون لاين: 13 أغسطس 2003.

[5] الخليج الإماراتية: 11 يوليو 2008.

أحمد الطنيخي : المصدر: مجلة البيان

هناك 6 تعليقات:

غير معرف يقول...

إن الفوائد البدنية للصلاة تحصل نتيجة لتلك الحركات التي يؤديها المصلي في الصلاة من رفع لليدين وركوع وسجود وجلوس وقيام وتسليم وغيره.. وهذه الحركات يشبهها الكثير من التمارين الرياضية التي ينصح الأطباء الناس - وخاصة مرضاهم - بممارستها، ذلك لأنهم يدركون أهميتها لصحة الإنسان ويعلمون الكثير عن فوائدها.
فهي غذاء للجسم والعقل معًا، وتمد الإنسان بالطاقة اللازمة للقيام بمختلف الأعمال، وهي وقاية وعلاج؛ وهذه الفوائد وغيرها يمكن للإنسان أن يحصل عليها لو حافظ على الصلاة، وبذلك فهو لا يحتاج إلى نصيحة الأطباء بممارسة التمارين، لأنه يمارسها فعلاً ما دامت هذه التمارين تشبه حركات الصلاة.
من فوائد الصلاة البدنية لجميع فئات الناس:
- تحسين عمل القلب.
- توسيع الشرايين والأوردة، وإنعاش الخلايا.
- تنشيط الجهاز الهضمي، ومكافحة الإمساك.
- إزالة العصبية والأرق.
- زيادة المناعة ضد الأمراض والالتهابات المفصلية.
- تقوية العضلات وزيادة مرونة المفاصل.
- إزالة التوتر والتيبس في العضلات والمفاصل، وتقوية الأوتار والأربطة وزيادة مرونتها.
- تقوية سائر الجسم وتحريره من الرخاوة.
- اكتساب اللياقة البدنية والذهنية.
- زيادة القوة والحيوية والنشاط.
- إصلاح العيوب الجسمية وتشوهات القوام، والوقاية منها.
- تقوية ملكة التركيز، وتقوية الحافظة )الذاكرة(.
- إكساب الصفات الإرادية كالشجاعة والجرأة.
- إكساب الصفات الخُلقية كالنظام والتعاون والصدق والإخلاص.. وما شابه ذلك.
- تشكل الصلاة للرياضيين أساسًا كبيرًا للإعداد البدني العام، وتسهم كثيرًا في عمليات التهيئة البدنية والنفسية للاعبين ليتقبلوا المزيد
من الجهد خصوصًا قبل خوض المباريات والمنافسات.
- الصلاة وسيلة تعويضية لما يسببه العمل المهني من عيوب قوامية وتعب بدني، كما أنها تساعد على النمو المتزن لجميع أجزاء الجسم،
ووسيلة للراحة الإيجابية والمحافظة على الصحة.
إن الصلاة تؤمِّن لمفاصل الجسم كافة صغيرها وكبيرها حركة انسيابية سهلة من دون إجهاد، وتؤمِّن معها إدامة أدائها السليم مع بناء قدرتها على تحمل الضغط العضلي اليومي. وحركات الإيمان والعبادة تديم للعضلات مرونتها وصحة نسيجها، وتشد عضلات الظهر وعضلات البطن فتقي الإنسان من الإصابة بتوسع البطن أو تصلب الظهر وتقوسه. وفي حركات الصلاة إدامة للأوعية الدموية المغذية لنسيج الدماغ مما يمكنه من إنجاز وظائفه بشكل متكامل عندما يبلغ الإنسان سن الشيخوخة.
والصلاة تساعد الإنسان على التأقلم مع الحركات الفجائية التي قد يتعرض لها كما يحدث عندما يقف فجأة بعد جلوس طويل مما يؤدي في بعض الأحيان إلى انخفاض الضغط، وأحيانًا إلى الإغماء. فالمداومون على الصلاة قلما يشتكون من هذه الحالة. وكذلك قلما يشتكي المصلون من نوبات الغثيان أو الدوار.
وفي الصلاة حفظ لصحة القلب والأوعية الدموية، وحفظ لصحة الرئتين، إذ أن حركات الإيمان أثناء الصلاة تفرض على المصلي اتباع نمط فريد أثناء عملية التنفس مما يساعد على إدامة زخم الأوكسجين ووفرته في الرئتين. وبهذا تتم إدامة الرئتين بشكل يومي وبذلك تتحقق للإنسان مناعة وصحة أفضل.
والصلاة هي أيضًا عامل مقوٍ، ومهدئ للأعصاب، وتجعل لدى المصلي مقدرة للتحكم والسيطرة على انفعالاته ومواجهة المواقف الصعبة بواقعية وهدوء. وهي أيضًا حافز على بلوغ الأهداف بصبر وثبات.
هذه الفوائد هي لجميع فئات الناس: رجالاً ونساء، شيوخًا وشبابًا وأطفالاً، وهي بحق فوائد عاجلة للمصلي تعود على نفسه وبدنه، فضلاً عن تلك المنافع والأجر العظيم الذي وعده الله به في الآخرة.
وفضلاً عن هذه الفوائد العامة لجميع فئات الناس، هناك بعض الفوائد الخاصة ببعض فئات الناس أو ببعض الحالات الخاصة، أتناولها في الفصول التالية، ولا تنسى أنه إذا ذكرت بعض الفوائد النفسية فذلك لأن أثرها الإيجابي يعود على البدن.

غير معرف يقول...

--------------------------------------------------------------------------------

قام الدكتور الدكتور أحمد القاضي في.. في الولايات المتحدة أجرى مجموعة دراسات على ناس غير مسلمين ولا يعرفون العربية أصلاً، بالاتفاق مع المستشفيات وباتفاق مع المرضى أنفسهم، يقول أنه أثبت عملياً أن سماع القرآن -بغض النظر عن فهمه واستيعابه- يؤدي إلى زيادة درجة المناعة عند الناس، وهذا بينقل يعني (فِيهِ شِفَاءٌ لِّلنَّاسِ) إلى معنى آخر إنه ليس علاج واحد لكل الأمراض بقدر ما هو يعني يؤهل جهاز المناعة لمقاومة كل الأمراض، أنت.. أنت ملم بهذه الدارسة، بحجم تأثير القرآن على جهاز المناعة؟

قام بها الدكتور أحمد في الثمانينات تقريباً ونُشرت كبحث جيد، وتبعت ذلك أبحاث أخرى أجريت في مصر وأجريت في بعض المناطق الأخرى، تبين أن حتى الإنسان الذي لا يفهم اللغة العربية ولم يسمع بالقرآن سابقاً، حينما تعرض إلى سماع تلاوة من صوت قارئ أثناء هذه التجربة، و.. قد قسِّم المرضى إلى عدة أقسام، مجموعة سمعت القرآن مجموعة سمعت لغة عربية بنفس لحن القرآن حتى نستثني هذا الأمر نكون محايدين، ومجموعة سمعت موسيقى ومجموعة لم تسمع شيئاً، ووُضعت أجهزة على الدماغ لتقيس موجات الدماغ ومعرفة هذه الذبذبات طبعاً يمكن معرفتها من قِبل المختصين، هذه موجات الهدوء، هذه موجات التوتر، هذه موجات كذا وكذا؟ فوجد بأن الذين استمعوا إلى القرآن هم أكثر الناس الذين ظهرت علامات الراحة النفسية والطمأنينة والسكينة عليهم مع أنهم لم يسمعوا بالقرآن سابقاً، و هناك دراسة أخرى أُجريت في مصر على النباتات، أُحضِرت نبتة قمح.. خمس نبتات قمح، واحدة وُضع جنبها مُسجل لتلاوة قرآنية وواحدة كلام عربي عادي وواحدة تمت على حالها و لم يوضع أمامها أي شيء ، وواحد موسيقى وواحدة وضعت جنبها كلمات شتم وسب للنبات، فماذا كانت النتيجة؟ كانت النتيجة أن التي شُتمت ماتت وأن التي سمعت موسيقى انتعشت قليلاً، أما تلك التي لم يوضع أمامها أي شيء كان نموها عادي والتي استمعت إلى الكلام العربي نمت زيادة قليلة عن التي لم يوضع بجانبها شيء ، أما التي استمعت إلى القرآن فقد زادت 70% عن باقي النباتات .

غير معرف يقول...

--------------------------------------------------------------------------------

من عجائب العدد سبعة في القرآن أن كلمة الإنسان تتكون من سبعة حروف وخلق على سبع مراحل يتساوى معه في عدد الحروف ألفاظ القرآن ..و الفرقان ...و الإنجيل ..و التوراة .. فكل منها يتكون من سبعة حروف .وأيضاً صحف موسى، فيه سبعة حروف .و أبو الأنبياء إبراهيم .. يتكون أيضاً من سبع حروف .. فهل هذه إشارة عددية ومتوازنة حسابية إلى أن هذه الرسالات والكتب إنما نزلت للإنسان . . لمختلف مراحله ..وشتى أحواله ..وعلى النقيض، نجد الشيطان ..و يتكون لفظه من سبعة حروف .. فهل ذلك تأكيد لعداوته للإنسان في كل مرة ...ومختلف حالاته ..و أنه يحاول أن يصده تماماً عن الهداية التي أنزلها الله للإنسان كاملة وشاملة .
و جعل لجهنم سبعة أبواب قال تعالى :
{وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ {43} لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِّكُلِّ بَابٍ مِّنْهُمْ جُزْءٌ مَّقْسُومٌ {44} إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ {45} ادْخُلُوهَا بِسَلاَمٍ آمِنِينَ {46} ( سورة الحجر : 43، 45)
كلمة {وسطا} في سورة البقرة:
سورة البقرة عدد آياتها 286 آية .
ولو أردنا معرفة الآية التي تقع في وسط السورة لكانت بالطبع الآية 143
ولا عجب من ذلك. لكن إذا قرأنا هذه الآية لوجدناها (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً) (البقرة:143) . .... هل هي صدفة ؟ لا .. لأنه لو وجد عدد محدود من مثل هذه الإشارات لقلنا إنها صدفة .. لكنها كثيرة ومتكررة في كل آية من آيات القرآن الكريم . ___إنه الإحكام العددي وصدق الله تعالى إذ يقول: (الر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ) (هود:1)
تكرر لفظ{ اعبدوا} ثلاثاً
تكرر : لفظ {اعبدوا } ....ثلاث مرات موجهاً إلى الناس عامة. ..... وثلاث مرات إلى أهل مكة. ...... وثلاث مرات على لسان نوح إلى قومه........ وثلاث مرات على لسان هود إلى قومه. .......... وثلاث مرات على لسان صالح إلى قومه . ....... وثلاث مرات على لسان عيسى إلى قومه.
كما أنه هناك بعض التوافقات بين عدد كلمات بعض الجمل التي بينها علاقة: ....(لا يستأذنك الذين يؤمنون بالله واليوم الآخر أن يجاهدوا بأموالهم وأنفسهم والله عليم بالمتقين )(التوبة 44 ) وهي 14 كلمة يقابلها قوله تعالى في الموضوع نفسه: .... (إنما يستأذنك الذين لا يؤمنون بالله واليوم الآخر وارتابت قلوبهم فهم في ريبهم يترددون )(التوبة 45) وهي 14 كلمة كذلك.

وفي قوله تعالى : "وإذا قيل لهم اتبعوا ما أنزل الله" 7 كلمات يقابله الجواب على ذلك وهو قوله تعالى في الآية نفسها "قالوا بل نتبع ما وجدنا عليه آبائنا" وهو 7 كلمات أيضا ً

وفي قوله تعالى "قال سآوي إلى جبل يعصمني من الماء " 7 كلمات وتتمتها قوله تعالى " قال لا عاصم اليوم من أمر الله" وهي 7 كلمات أيضاً.


أسرار الرقم سبعة في القرآن الكريم :
الرقم سبعة في الكون : عندما بدأ الله خلق هذا الكون اختار الرقم سبعة ليجعل عدد السماوات سبعة و عدد الأراضين سبعة... يقول عز وجل : ( الله الذي خلق سبع سماوات و من الأرض مثلهن ) [ الطلاق : 12 ] .

غير معرف يقول...

حتى الذرة التي تعد الوحدة الأساسية للبناء الكوني تتألف من سبع طبقات إلكترونية و لا يمكن أن تكون أكثر من ذلك . كما أن عدد أيام الأسبوع سبعة و عدد العلامات الموسيقية سبعة و عدد ألوان الطيف الضوئي المرئي هو سبعة . و يجب ألا يغيب عنا أن علماء الأرض اكتشفوا حديثاً أن الكرة الأرضية تتكون من سبع طبقات ..
الرقم سبعة في الأحاديث الشريفة
كثيرة هي الأحاديث النبوية الشريفة التي نطق بها سيد البشر محمد . و قد كان للرقم سبعة حظ وافر في هذه الأحاديث و هذا يدل على أهمية هذا الرقم و كثرة دلالاته و أسراره ... فعندما تحدث الرسول الكريم عن الموبقات و الكبائر حدد سبعة أنواع فقال : ( اجتنبوا السبع الموبقات ... )[البخاري و مسلم ].
وعندما تحدث عن الذين يظلهم الله سبحانه وتعالى يوم القيامة حدد سبعة أصناف فقال : ( سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ... ) [ البخاري و مسلم ] .
و عندما يتحدث عن الظلم و أخذ شيء من الأرض بغير حقه فإنما يجعل من الرقم سبعة رمزاً للعذاب يوم القيامة ، يقول عليه الصلاة و السلام :(من ظلم قيد شبر من الأرض طوقه من سبع أراضين) . [البخاري و مسلم] . و عندما أخبرنا عليه الصلاة و السلام عن أعظم سورة في كتاب الله قال : ( الحمد لله رب العالمين هي السبع المثاني و القرآن العظيم الذي أوتيته ) [ البخاري ] . ...و في السجود يخبرنا الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم عن الأمر الإلهي بالسجود على سبعة أعضاء فيقول: ( أُمرت أن أسجد على سبعة أعظُم ) [ البخاري و مسلم ] .
أما إذا ولغ الكلب في الإناء فإن طهوره يتحدد بغسله سبع مرات إحداهن بالتراب . و عندما تحدث عن القرآن جعل للرقم سبعة علاقة وثيقة بهذا الكتاب العظيم فقال :
( إن هذا القرآن أُنزل على سبعة أحرف ) [ البخاري و مسلم ] . و هذا الحديث يدل على أن حروف القرآن تسير بنظام سباعي محكم ، و الله تعالى أعلم .

و قد تحدث الرسول صلي الله عليه وسلم عن جهنم يوم القيامة فقال : ( يؤتى بجهنم يومئذ لها سبعون ألف زمام ) [ رواه مسلم ] . ...و في أسباب الشفاء أمرنا الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم أن نضع يدنا على مكان الألم و نقول سبع مرات : ( أعوذ بالله و قدرته من شر ما أجد و أحاذر ) [ رواه مسلم ] .

حتى عندما يكون الحديث عن الطعام نجد للرقم سبعة الحضور ، يقول صلي الله عليه وسلم : ( من تصبح كل يوم بسبع تمرات عجوة لم يضره في ذلك اليوم سم و لا سحر ) [ البخاري و مسلم ] .
أما الحديث عن الصيام في سبيل الله نجد من الأجر الشيء الكثير الذي أعده الله للصائم . يقول رسول الله صلي الله عليه وسلم :( ما من عبد يصوم يوماً في سبيل الله إلا باعد الله بذلك اليوم وجهه عن النار سبعين خريفاً ) [ البخاري و مسلم ] . و عندما قدم أحد الصحابة إلى رسول الله صلي الله عليه وسلم و طلب منه أن يخبره عن المدة التي يختم فيها القرآن فقال عليه الصلاة و السلام : ( فاقرأه في سبع و لا تزد على ذلك ) [ البخاري و مسلم ] .
كما كان الرسول e يستجير بالله من عذاب جهنم سبع مرات فيقول : ( اللهم أجرني من النار ) [ النسائي ] . كما كان عليه الصلاة و السلام يستغفر الله سبعين مرة . يقول الرسول صلي الله عليه وسلم عن مضاعفة الأجر :( كل عمل ابن آدم يضاعف الحسنة بعشر أمثالها إلى سبع مئة ضعف ) . [ رواه مسلم ]....هذه الأحاديث الشريفة و غيرها كثير تدل على أن النبي صلي الله عليه وسلم قد خصَّ هذا الرقم بالذكر دون سائر الأرقام بسبب أهميته .فهو الرقم الأكثر تكراراً في أحاديث المصطفى عليه الصلاة و السلام .

غير معرف يقول...

الرقم سبعة و الحج :
نعلم جميعاً أن عبادة الحج تمثل الركن الخامس من أركان الإسلام . في هذه العبادة يطوف المؤمن حول بيت الله الحرام سبعة أشواط . و يسعى بين الصفا و المروة سبعة أشواط أيضاً.
و عندما يرمي الجمرات فإن الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم قد رمى سبع جمرات أيضاً .
و قد ورد ذكر هذا الرقم في الآية التي تحدثت عن الحج العمرة ، يقول الله تعالى : ( فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام في الحج و سبعة إذا رجعتم ) [ البقرة : 196 ] .
و العجيب أن رقم هذه الآية هو ( 196 ) و هذا العدد من مضاعفات الرقم سبعة مرتين، فهو يساوي سبعة في سبعة في أربعة ، أي : 196 = 7 × 7 × 4
الرقم سبعة في القصة القرآنية :
تكرر ذكر الرقم سبعة في القصص القرآني . فهذا نبي الله نوح عليه السلام يدعو قومه للتفكر في خالق السماوات السبع فيقول لهم : ( ألم تروا كيف خلق الله سبع سماوات طباقاً ) [ نوح : 15 ] .
أما سيدنا يوسف عليه السلام فقد فسر رؤيا الملك القائمة على هذا الرقم ، يقول تعالى : ( وقال الملك إني أرى سبع بقرات سمان يأكلهن سبع عجاف و سبع سنبلات خضر وأُخر يابسات ) [ يوسف : 43 ] .
و قد ورد ذكر الرقم سبعة في عذاب قوم سيدنا هود الذي أرسله الله إلى قبيلة عاد فأرسل عليهم الله الريح العاتية ، يقول تعالى : ( وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر عاتية سخرها عليهم سبع ليال و ثمانية أيام ) [ الحافة :6 – 7 ] .
و في قصة سيدنا موسى عليه السلام وورد ذكر الرقم سبعين و هو من مضاعفات الرقم سبعة ، يقول تعالى :( و اختار موسى قومه سبعين رجلاً لميقاتنا [ الأعراف : 155 ] .
و قد ورد هذا الرقم في قصة أصحاب الكهف، يقول عز وجل : (و يقولون سبعة و ثامنهم كلبهم ) [ الكهف : 22 ].
إذن هناك علاقة بين تكرار القصة القرآنية و الرقم سبعة .
الرقم سبعة و يوم القيامة :
لا يقتصر ذكر الرقم سبعة على الحياة الدنيا ، بل نجد له حضوراً في الآخرة .
إن كلمة ( القيامة ) تكررت في القرآن الكريم سبعين مرة أي عدداً من مضاعفات السبعة ، فالعدد سبعين هو حاصل ضرب سبعة في عشرة :
70 = 7 × 10
و كلمة( جهنم ) تكررت في القرآن كله سبعاً و سبعين مرة ، أي من مضاعفات السبعة :
77 = 7 × 11
و عن أبواب جهنم السبعة يقول سبحانه و تعالى :
( و إن جهنم لموعدهم أجمعين لها سبعة أبواب لكل باب منهم جزء مقسوم ) [ الحجر : 43 – 44 ] .

غير معرف يقول...

أما عن عذاب الله في ذلك اليوم فنجد مضاعفات الرقم سبعة ، يقول عز وجل :
( خذوه فغلّوه # ثم الجحيم صلوه # ثم في سلسلة ذرعها سبعون ذراعاً فاسلكوه ) [ الحاقة : 30 - 32 ].
و لا ننسى بأن الله تعالى قد ذكر الرقم سبعة عند الحديث عن كلماته فقال :
( و لو أنما في الأرض من شجرة أقلام و البحر يمده من بعده سبعة أبحر ما نفدت كلمات الله إن الله عزيز حكيم ) [ لقمان : 27
الرقم سبعة و حروف القرآن
لقد اقتضت حكمة البارئ سبحانه و تعالى أن ينزل هذا القرآن باللغة العربية وجعل عدد حروف هذه اللغة ثمانية و عشرين حرفاً ، أي عدداً من مضاعفات السبعة :
28 = 7 × 4
و أول مرة ورد هذا الرقم لعدد آيات سورة الفاتحة التي افتتح الله تعالى بها هذا القرآن .
و قد خاطب الله سبحانه و تعالى سيدنا محمداً عليه الصلاة و السلام فقال له :
( و لقد آتيناك سبعاً من المثاني و القرآن العظيم ) [ الحجر : 87 ] .
و السبع المثاني هي سورة الفاتحة و هي أول سورة في القرآن الكريم و هي سبع آيات ، و عدد الحروف الأبجدية التي تركبت منها هذه السورة هو( 21 ) حرفاً أي :
21 = 7 × 3
في القرآن الكريم هنالك سورة مميزة ميزها الله تعالى عن غيرها فوضع في أوائلها حروفاً مميزة مثل ( الم ـ الر ـ حم ـ يس ـ ق .....) إن عدد هذه الافتتاحيات المميزة عدا المكرر أربعة عشر ، أي من مضاعفات السبعة
تكرار الرقم سبعة في القرآن :
إذا فتشنا بين كلمات القرآن و من خلال المعجم المفهرس لألفاظ القرآن عن الرقم سبعة فإننا نلاحظ أن الرقم سبعة هو الأكثر تكراراً بعد الرقم واحد .
فمادة ( سَبَعَ ) تكررت ( 28 ) مرة أي ( 7 × 4 ) و على صيغ متنوعة :
( سبع ، سبعاً ، سبعة ، سبعون ... ) و في هذه الفقرة نختار كلمة ( سبعة ) لنجد أنها تكررت في القرآن كله ( 4 ) مرات في الآيات الآتية :
1 ـ ( فصيام ثلاثة أيام في الحج و سبعة إذا رجعتم ) [ البقرة : 196 ] .
2 ـ ( لها سبعة أبواب لكل باب منهم جزء مقسوم ) [ الحجر: 44 ] .
3 ـ ( و يقولون سبعة و ثامنهم كلبهم ( [ الكهف : 22 ] .
4 ـ ( و البحر يمده من بعده سبعة أبحر ما نفدت كلمات الله ) [ لقمان : 27 ] .
إذن كلمة ( سبعة ) تكررت في القرآن أربع مرات في الآيات :
البقرة الحجر الكهف لقمان
196 44 22 27
إن العدد الذي يمثل أرقام الآيات هو ( 272244196 ) من مضاعفات السبعة لمرتين فهو يساوي :
= 7 ×7 × 5556004
رتب الله تعالى بقدرته و حكمته أرقام هذه الآيات بحيث تقبل القسمة على سبعة لتكون دليلاً مادياً على أن كل شيء في هذا القرآن مُحكم : ( كتاب أحكمت آياته ثم فصلت من لدن لدن حكيم خبير ) [ هود : 1 ] . فلا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم على من يدعى الكذب على القرآن الكريم