30‏/10‏/2009

التفاصيل الكاملة لمقتل مصري في أمريكا حاول إقناع زوجته بالإسلام

كشفت أسرة المواطن المصرى الذى لقى مصرعه بولاية ماساتشوستس الأمريكية فى الولايات المتحدة الأمريكية مطلع الأسبوع الحالى، أن الضحية كان يدعو زوجته الأمريكية للإسلام ويحببها فى المسلمين بحسن معاملته لها واصطحبها فى زيارة إلى القاهرة فى أبريل الماضى وأقامت معه فى الإسكندرية وسافرت فى منتصف شهر رمضان.وأضافت أسرة حجازى سعد لـ«الشروق» أنهم اكتشفوا كراهية الزوجة للإسلام والمسلمين ولا يعلمون سبب ذلك رغم أن حجازى اصطحبها خصيصا إلى القاهرة ليعرفها على أولاده الثلاثة وزوجته ويقربها منهم علها تحبهم وتقبل الإقامة معهم فى مصر.

وقال محمد نجل حجازى لـ«الشروق» إنه فوجئ بزوجة أبيه الأمريكية وتدعى كريستين حينما حضرت إليهم فى الإسكندرية تحضر معهما كتبا تبشيرية وأخذت تدعوه ووالدته وأسرته للمسيحية وحينما أخبرها برغبة أبيه فى أن تقيم معهم وتتقرب من المسلمين وتتعرف جيدا على الإسلام ثارت بشدة وأظهرت كرها شديدا للإسلام، ومن وقتها شعر بالخوف على والده من تلك السيدة وحذره من السفر مرة أخرى معها.

كان حجازى قد لقى مصرعه صباح الأحد الماضى أثناء عمله فى محطة بنزين بمدينة تونتون بولاية ماساتشوستس الأمريكية حينما فوجئ بشخص مسلح أطلق عليه رصاصة أصابته فى ذراعه ولما هرع حجازى إلى داخل محطة البنزين وحاول الاتصال بالشرطة دخل المتهم وراءه وأطلق عليه عدة رصاصات أخرى ليتأكد من مقتله.

وألقت الشرطة الأمريكية القبض على المتهم عقب الحادث مباشرة وتبين أنه يدعى ستيفن فوستر، 37 عاما.

وقال هشام شقيق المجنى عليه ومقيم بأمريكا، فى اتصال هاتفى مع «الشروق» إنه فى البداية ظن حادث مقتل شقيقه كان بدافع السرقة ولكن من التحقيقات الأولية التى أجرتها الشرطة مع المتهم ثارت لديه الشكوك حول أن يكون الحادث انتقاميا خاصة بعد اكتشاف عدم سرقة أموال من خزينة محطة البنزين، كما أنه تبين أن المتهم حاول تضليل الشرطة حيث يقطن بالقرب من محطة البنزين، وخطط لجريمته وبعد ارتكابها ذهب إلى منزله وأبلغ الشرطة بنشوب حريق فيه ولم يكن يعلم أن محطة البنزين كان بها كاميرات مراقبة صورته أثناء ارتكاب الجريمة ولما ذهب رجال الشرطة اكتشفوا أنه قاتل حجازى فألقى القبض عليه وتم تحريز السلاح المستخدم.

وأشار هشام سعد إلى أنه تمكن أمس فقط من دفن شقيقه واشترى له مقبرة فى مقابر المسلمين بالولايات المتحدة الأمريكية بعد أن ظلت جثته موضوعة فى الثلاجات لمدة أسبوع وثار خلاف بين أسرة القتيل المصرية التى رفضت إصرار زوجته الأمريكية على دفنه بمقابر المسيحيين.

وقالت عبير محمد، الزوجة المصرية لحجازى، إنها فى غاية الحزن لدفن جثة زوجها بعيدا عنها وعن أولادها ولكنها قبلت بذلك حينما علمت أن إحضاره إلى مصر سيتم بعد نزع أمعائه من جسده وتحنيطها فرفضت أن تشوه جثة زوجها وقبلت بدفنه فى مقابر المسلمين بأمريكا.

وأوضحت أنها حذرت زوجها من السفر مرة أخرى مع زوجته الأمريكية، حيث استشعرت بأنها لن تجعله يعود مرة أخرى إلى مصر، خاصة حينما علمت أنها جعلته يؤمن على حياته فى أمريكا وهى الوحيدة التى تستطيع الاستفادة من هذا التأمين بعد وفاته.

وأكدت عبير أنها لم تغضب من زوجها حينما سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية قبل أحدث 11 سبتمبر عام 2001 بأسبوع واحد وأخبرها أنه سيتزوج من تلك السيدة الأمريكية لتسهيل الحصول على أوراق إقامته كى يستطيع العمل وتأمين مستقبل أبنائه، ولكنها كانت تحذره بشدة منها ومن ابنتها جولين، 28 سنة، لسوء سلوك تلك الفتاة وكرهت زواج والدتها من حجازى خاصة أنه كان يرفض سلوك تلك الفتاة وأخلاقها.

وأشارت الزوجة إلى أنها وأولادها يشعرون بالحزن الشديد خاصة بسبب الغموض الذى يحيط بمقتل عائل الأسرة الوحيد، والأدهى من ذلك أن زوجته الأمريكية تؤكد أنها ستحضر إلى مصر للحصول على ميراثها منه.

وناشدت الزوجة وأولادها وزارة الخارجية بالتنسيق مع السلطات الأمريكية لكشف المتهم الحقيقى وراء مقتل زوجها ومن هو المستفيد من ذلك.

كتبها هشام المياني في

هناك 8 تعليقات:

غير معرف يقول...

من لطمك علي خدك الايمن فأدر له الخد الايسر؟؟؟هل هذا كلالالام عاقليين؟؟؟
طيب اذا كان مجانين لماذا لا يطبقه الصاري في الحقيقة؟؟؟
اليس هذا كلالالام يسوع اله المحبة؟؟طبعا ولا محبة ولا حاجة ...بل كره للآخر ..كره الانسان لابويه والناس أجمعين مادام يتبع "يسووووع"(((((((((((((بروتوكولات أولياء النصارى )))))))))))))))))) .
محمود القاعود
1- اشتم مُحمداً فأنت علمانى ومتنور !!!!!
2- اطعن فى القرآن الكريم والسنة فأنت باحث عقلانى !!!!!
3- ازدرى مقدسات الإسلام فأنت تفكر بعقلية القرن الحادى والعشرين !!!!
4- اقذف السيدة عائشة بالإفك والبهتان فأنت تُعيد قراءة التاريخ !!!!
5- طالب بحذف آيات من القرآن الكريم فأنت تحاول إيجاد أرضية مشتركة مع الآخر !!!!!!
6- صادر حقوق المسلمين فى المطالبة بالخلافة ، فأنت ليبرالى !!!!!
7- طالب بالغاء مادة الشريعة الإسلامية من الدستور فأنت مناضل تُطالب بحقوق المواطنة وأن يكون رئيس مصر نصرانى لأنه مواطن ، ومن ثم فيحق له رئاسة بلد سُكانه سبعين مليون مسلم !!!!
8- طالب بقتل المسلمين وإراقة دمائهم فى كل مكان بالعالم فأنت صاحب نظرية !!!!!
9- العرب مجرد غزاة ودخلاء على مصر وسفاحين ، أنت إذاً مقرب من (( عدلى أبادير )) وتسعى للحفاظ على الوحدة الوطنية !!!!
10- الإسلام به ما يجعلنا نشعر بالخجل ، فأنت ناقد ومبدع ومخترع !!!!
11- الإسلام ديانة لا تناسب العصر الحديث والسرعة والإنترنت ، وصيام رمضان عادة بالية والصلوات الخمس انتهاك لحقوق الإنسان فأنت فيلسوف جامع مانع شامل !!!!
12- الإسلام لا يعترف بالآخر ويدعو لذبحه وقتله ، فأنت تتأمل فى الأديان !!!!
13- أنا ملحد وعلمانى ولكنى أشعر بالتعاطف مع قضية المسيحيين المضطهدين ، فأنت الحر وحامل راية المواطنة !!!!!
14- أنا ضد العنصرية التى يمارسها المسلمون ضد أحبائى المسيحيين ، فأنت من الإسلاميين المشهود لهم بالاعتدال !!!!.
15- كيف يكفر الإسلام المسيحيين ؟؟ !! ، إذاً أنت ثائراً على الأوضاع ا لخاطئة !!!!!
16- لابد من تغيير المناهج الإسلامية الوهابية ، فأنت ضد الرجعية والتخلف !!!!!
17- لابد من بناء كنيسة فى كل قرية ومدينة ، فأنت من دعاة حرية العقيدة !!!!!
18- لا يوجد بالقرآن إعجاز علمى أو أى شئ آخر ، فأنت رافض للخرافات !!!!
19- محمد يُمثل ظاهرة تاريخية ، ولكنه لم يتلق وحى من ربه ، فأنت منصف وتحكم بأمانة على وقائع التاريخ !!!!!
20- محمد قابل القساوسة والرهبان وأخبروه بالقصص الواردة فى القرآن الكريم ، فأنت بطل قومى !!!!!
21- لا يجب أن يشغل سائقو الميكروباص شرائط كاسيت عليها سور آل عمران أو النساء أو المائدة ، لأنها تجرح شعور إخواننا فى الوطن ، فأنت الرجل والفكرة !!!!!
22- يجب أن يقوم المسيحيين بأى عمل ضد القانون ويعتكف الأنبا شنودة ، فأنت ضد الاضطهاد الواقع على الأشقاء الأقباط !!!!
23- الإسلام لا يعرف سوى الإرهاب والجنس ، فأنت متعولم ورافض لثقافة الكراهية !!!!!
24- الإخوة المسيحيون تعدادهم سبعين مليون فى مصر ، والمسلمون 2 مليون ، إذاً فأنت تستند إلى أدق الإحصاءات وأحدث الدراسات !!!!.
25- أهل الذمة مصطلح لا يصح ، فأنت الإنسان المرهف الحساس!!!
26- على الإسلام أن يتخلى عن كثير من مبادئه ، فأنت مجدد !!!!
27- الإسلام من اختراع محمد ، إذاً فأنت تُقارن بين الأديان !!!!
28- لاتناقشو المسيحيين فى أى شئ وإذا اعتدوا عليكم أيها المسلمين فلا تردوا ، إذاً فأنت من دعاة الوحدة الوطنية والتماسك والحفاظ على النسيج الواحد وعاش الهلال مع الصليب والدين لله والوطن للمسيحيين !!!!.
29- الإسلام دين وليس دولة والمسيحية دين ودولة ، فأنت الذى تُجارى العصر الحديث !!!!!
30- لا يجب أن تضع الدول الإسلامية على أعلامها أى عبارات إسلامية ، ويجب أن تضع الدول المسيحية الصليب على أعلامها ، لأن المسيح افتدانا على الصليب ، فأنت تنشر ثقافة المحبة والإخاء !!!!!!

غير معرف يقول...

باختصار شديد هذه هى برتوكولات أولياء النصارى ، والذين يحتفظون بأسمائهم الإسلامية ، حتى يتسنى لهم الطعن فى الإسلام وقذفه بكل منكر وباطل إن أولياء النصارى فئة ضالة منحرفة لا تستوجب إلا الضرب بالنعال ، والبصق فى وجوههم المسودة العفنة ، لأنهم شر وبلاء ، وإجرام بلا حدود .
أولياء النصارى حتماً ويستخدمون أحد هذه البروتوكولات التى ذكرناها ، والدليل الأكيد على ذلك هياجهم الشديد – تماماً كما هى الصراصير المنطلقة من بالوعة الصرف الصحى – عند ذكر النصارى بأى شئ ، حتى ولو كنت تدفع إعتداءً وقع عليك من قبل النصارى .
الخنزير النصرانى العفن زكريا بطرس يُهاجم الإسلام العظيم ويقذف رموز الإسلام بزعامة الأعظم سليل العظماء المصطفى صلوات ربى وسلامه عليه ، وإذا قام مسلم بالرد ، فإن قيامتهم تقوم ، ووساخة ألسنتهم تظهر وعهر فكرهم يحضر ، لأن البروتوكولات التى ذكرناها جاء فيها : (( وإذا اعتدوا عليكم أيها المسلمين فلا تردوا )) .
هذه الفئة الشاذة تمارس الإسقاط ، فتلصق العيوب الموجودة عند أوليائهم بالإسلام ، وفوق ذلك فهم غير محترمين أو مؤدبين ، وهم نتاج تربية منحلة ساقطة ، بحيث تسمح لهم هذه التربية بالكذب والادعاء بأنهم مسلمين وهم نصارى ويشهد الله أنهم لكاذبون .
وقد كتبت هذه البروتوكولات حتى يتسنى للإنسان المسلم أن يفضحهم إذا وجدهم يستخدمون أى من هذه البروتوكولات ، فيعرف فوراً أنهم النصارى ذوى الأسماء الإسلامية . لقد مللنا من كثرة الحديث عن أولياء النصارى ، ولكن كلما خرجوا علينا بقذارة أقوالهم وأفعالهم نصعقهم مثل البعوض بإحدى المقالات ، فيجن جنونهم ، ويلجأوا لأساليبهم التى اعتدناها منهم ، والتى لا يمكن أن تصدر من إنسان شريف .
ولعل الصفة الرئيسية لأولياء النصارى أنهم مسلوبى الشرف والكرامة ، المهم عندهم أن يقبضوا الورق الأخضر ، وأن تجرجرهم النصارى من رقابهم مثل الكلاب الضالة ، ليمتدحوهم ويثنوا عليهم ، ويكتبوا عن مآثرهم ، والخلاص والحياة الأبدية مع رب المجد يسوع إله المحبة ...... لقد بلغ أولياء النصارى مبلغاً كبيراً من الوقاحة والصفاقة وقلة الأدب ، بما يجعلهم خارجين على العادات والتقاليد والإسلام والقيم والأخلاق ، بل والارتداد عن دين الإسلام مما يستوجب محاكمتهم ، وأتمنى على الله أن يأخذ أحد المخلصين كتابات بعضهم ويتقدم بها إلى المحاكم ليُحاكموا بتهمة الخيانة للوطن وازدراء الإسلام ، والدعوة لوطن نصرانى بعيد عن الإسلام العظيم .
ومن أراد أن يعرف حقارة هؤلاء المرتزقة ، فيكفى أن تقرأ مقالاً لأحدهم فى موقع (( الأقباط مبرشمون )) والذى يطلقون عليه (( الأقباط متحدون )) ، وهم مبرشمون لأنهم أشبه بالمسطول الذى يتعاطى البرشام ويهذى ويهلوث بما لا يعى .
وصبراً يا أولياء النصارى فإن جهنم موعدكم أجمعين ، ولله يا زمرى؟؟؟؟؟؟؟؟؟==============================================================؟(((((

غير معرف يقول...

؟؟؟؟؟؟؟؟؟==============================================================؟((((( 6أقانيم فلا تقولوا ثلاثة ( قولوا 6 )..ونتحدى أن تثبتوا العكس )))))))))))))))
الكاتب/ Administrator



فرضا" زميلنا المسيحي
لو قلنا لك إنهم ليسوا 3 أقانيم بل 6 أقانيم ... ماذا ستقوله ؟؟

تريد نصوص , أنت لا تملك نص عن الثالوث يقول لك إن الله مثلث الأقانيم .

تريد الدليل ؟؟

اعرف فانت شاطر وتبحث عن الدليل في الجديد ولا تبحث عن الدليل فيما تعتقده من ثالوث ...لا مشكلة

بالعقل

الله محبة ( أقنوم العاطفة والرحمة والمحبة ) ولا ستقول الله لا يوجد عنده محبة -- تكفر على طول !!
1Jn:4:8:
8 ومن لا يحب لم يعرف الله لان الله محبة. (SVD)

الله نور ( أقنوم النور الذي يملأ الكون ) أو ستقول أن الله ليس نورا" وتكذب يوحنا ...أوعى .
1Jn:1:5:
5. وهذا هو الخبر الذي سمعناه منه ونخبركم به ان الله نور وليس فيه ظلمة البتة. (SVD)
الله قوي وقادر ( لا تقول إنه ليس قادرا") ...
Rv:21:22:
22 ولم أر فيها هيكلا لان الرب الله القادر على كل شيء هو والخروف هيكلها. (SVD)


وانت عندك 3 من الأول يكون المجموع 3 و3 = 6
ولو كنت تريدهم 3 + 3 =1 أعطها ما تشاء , فهل كان الآباء أفضل منكم عندما قالوا في القرن الرابع القانون النيقاوي ثم النيقاوي القسطنطيني و الاثانسي ..

أ- قانون الإيمان النيقاوي الذي فيه :
نؤمن بإله واحد "آب" ، خالق السماء والأرض، كل ما يرى وما لا يرى ، وبربٍّ واحدٍ وهو يسوع المسيح "ابن اللـه" الوحيد ، المولود من "الآب" قبل كل الدهور، إله من إله، و نور من نور، و إله حق من إله حق .

ب- قانون الإيمان النيقاوي القسطنطيني الذي أضاف عن ما سبق :
وبالروح القدس الرب المحيي المنبثق من "الآب"

ج- ينافي قانون الإيمان الأثانسي الذي يقول :

- هذا الإيمان الجامع هو أن تعبد إلهاً واحداً في ثالوث .وثالوثًا في توحيد.
- لا نمزج الأقانيم ولا نفصل الجوهر.
- إن للآب أقنومًا ، وللابن أقنومًا ، وللروح القدس أقنومًا .
- ولكن الآب والابن والروح القدس لاهوت واحد ومجد متساوٍ .وجلال أبدي معاً.
- وهكذا الآب إله ، والابن إله ، والروح القدس إله.
- ولكن ليسوا ثلاثة آلهة ، بل إله واحد .
- وهكذا الآب: رب ، والابن: رب ،والروح القدس: رب.
- ولكن ليسوا ثلاثة أرباب ؛ بل رب واحد.
- وكما أن الحق المسيحي يكلّفنا أن نعترف بأن كلاً من هذه الأقانيم بذاته إله ورب.
- كذلك الدين الجامع ، ينهانا عن أن نقول بوجود ثلاثة آلهة وثلاثة أرباب.

قانون الايمان يحتوي على تناقض واضح , او كما يقال جمع بين متناقضين , فالقول أن كل من الثلاثة إله بمفرده يعارض القول أن كلهم إله واحد .

أديها سادوس أحسن

حتى الكثرة تفرح ............
.............. وكله بالروح ستفهم الموضوع وبدون روح لن نفهم شيء ....

سلام ونعمة وطحينة ..... ديان بلا دليل ولا فهم بل تكبير للجمجمة واستسلام لكلمات الرهبان وبالمحبة نعيش واكل الرب في القداس ونشرب دم الرب الذي جاء يموت من أجل الخطية بتاعة التفاحة ............

كفاية نوم وأصحى يا نايم وحد الدايم ولا توحد الثالوث ولا تعبد المخلوق الذي تقول أنه مولود .
السادوس يعني 2 ثالوث لأنه من محبة الثالوث لازم يكون فيه ثالوث ثاني يحبه
اقتباس:

( 1+1+1) + ( 1+1+1) = 3+3=1
الأدلة الكتابية على الثلاثة الجدد

--------------------------------

قوة الله وقدرته

اقنوم القوة

Mt:22:29:
29 فاجاب يسوع وقال لهم تضلون اذ لا تعرفون الكتب ولا قوة الله. (SVD)

1Cor:2:5:
5 لكي لا يكون ايمانكم بحكمة الناس بل بقوة الله (SVD)

1Pt:1:5:
5 انتم الذين بقوة الله محروسون بايمان لخلاص مستعد ان يعلن في الزمان الاخير. (SVD)

----------------------------------
أقوم النور

1Jn:1:5:
5. وهذا هو الخبر الذي سمعناه منه ونخبركم به ان الله نور وليس فيه ظلمة البتة. (SVD)

-------------------------
اقنوم المحبة

1Jn:4:8:
8 ومن لا يحب لم يعرف الله لان الله محبة. (SVD)

1Jn:4:16:
16 ونحن قد عرفنا وصدقنا المحبة التي للّه فينا.الله محبة ومن يثبت في المحبة يثبت في الله والله فيه. (SVD)

غير معرف يقول...

----------------------

أما الأدلة على الثلاثة السابقين فللأسف لييست بمقدار قوة الأدلة التي أوردتها .
فأما أن يختاروا السادوس أو يشيلوا اقنوم الابن لأنه لا دليل على ألوهيته , ويخلوا اقنوم الروح مع الآب والثلاثة الجدد ويكون خاموس.

لأن الدليل على ألوهية الروح عندهم هو النص الخطير جدا"
Jn:4:24:
24 الله روح.والذين يسجدون له فبالروح والحق ينبغي ان يسجدوا. (SVD)

وهذا النص ليس أكثر من نصوص الألوهية عن ال 3 أقنوم الجدد......

مش كده ولا ..................... ايه ؟


نرد عمل مجمع لمناقشة الأمر ............ .
نقول لمن لا يفهم السادوس :
اقتباس:
يعني بسلامتك كنت فهمت الثالوث قبل كده ..................
إنه فوق العقل مثلما قال أوغسطنيوس وآباء الكنيسة .
ومن يقول لماذا لم يكن السادوس من زمان ؟
اقتباس:
نقول له نضجت البشرية الآن فعرفت السادوس
ومن يشك نقول له
اقتباس:
أنت لا يوجد عندك اقنوم الروح يؤيدك واقنوم النور ينورك .؟؟؟؟؟======================؟(((((( ايجو أيمي))))))))))))))))))))))))
الكاتب/ Administrator



بسم الله الرحمن الرحيم


مناظرة استمرت عشرة أيام , هل حسب الكتاب المقدس قال المسيح أنا الله ؟؟؟


جدال طويل من النصارى يقولون لقد قال إيجو إيمي

وماذا تعني إيجو إيمي يا أذكياء قالوا تعني I am
يعني إيجو إيمي = أنا

وبالطبع كان يجب أن تكتمل الجملة ..... أنا مين أنا مين ..أنا مييييييييييييييييييين ؟؟

ويا للعجب يتم بناء عقيدة على كلمة أنا

على أساس أنها بالإنجليزية I am
التي تتكون من فعل الكينونة am الخاص بالمفرد المتكلم.


وبدلا" من أن يقولوا أنا أكون ....أعطوها بعض التحريف البسيط بالقول أنا كائن !!!

فأصبح
إيجو إيمي =أنا = أنا أكون وببعض التلاعب أنا كائن

وبهذا يكون استدلالهم الغريب كما يلي : المسيح قال أنا كائن قبل إبراهيم إذن المسيح هو الله !!!!.


والعدد [يوحنا 8: 56-59] و الذي يحتوي على لسان عيسى ((قَبلَ أنْ يكونَ إبراهيمُ أنا كائِنٌ - before Abraham was born, I am))
لا يماثل قوله ((اعبدوني!)). إن الحقيقة التي تقول بأن عيسى (عليه السلام) كان موجوداً قبل إبراهيم (عليه السلام) لا تماثل قوله (اعبدوني!). ماذا نقول إذاً عن سليمان (عليه السلام) [الرّبُّ اَقتناني أوَّلَ ما خلَقَ مِنْ قديمِ أعمالِهِ في الزَّمانِ.مِنَ الأزلِ صنَعَني، مِنَ البَدءِ، مِنْ قَبلِ أنْ كانتِ الأرضُ – الأمثال 8: 22-23] و عن ملكيصادق [ولا لأيَّامِهِ بِداءَةٌ ولا لِحياتِهِ نِهايَةٌ – العبرانيين 7: 3]،
قَبلَ أنْ أُصوِّرَكَ في البَطْنِ اختَرتُكَ، وقَبلَ أنْ تَخرُج مِنَ الرَّحِمِ كَرَّستُكَ وجعَلتُكَ نبيُا للأُمَمِ.
الكتاب المقدس – إرميا 1: 5
ماذا نقول عن الذين حسب الكتاب المقدس كانوا موجودين قبل كل الخليقة ؟ .

لقد رد ابن تيمية على هذه الفقرة فقال لهم
سليمان عليه السلام جاء عنه بالعهد القديم أنه منذ الأزل !!, ( أمثال 8 : 22«اَلرَّبُّ قَنَانِي أَوَّلَ طَرِيقِهِ مِنْ قَبْلِ أَعْمَالِهِ مُنْذُ الْقِدَمِ.23 مُنْذُ الأَزَلِ مُسِحْتُ مُنْذُ الْبَدْءِ مُنْذُ أَوَائِلِ الأَرْضِ.).
قال شيخ الإسلام بن تيمية في الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح:
فإن قلتم إن كلام سليمان بن داود متأول لأنهما من ولد إسرائيل وليس يجوز أن يكونا قبل الدنيا, قلنا وكذلك قول المسيح أنا قبل الدنيا متأول لأنه من ولد إبراهيم ولا يجوز أن يكون قبل إبراهيم فإن تأولتم تأولنا وإن تعلقتم بظاهر الخبر في المسيح تعلقنا بظاهر الخبر في سليمان وداود وإلا فما الفرق ؟؟.

غير معرف يقول...

والجدير بالذكر أن شحّاذاً شفاه عيسى (عليه السلام) بإذن الله تعالى قد استخدم نفس الكلمات بالضبط للدلالة على شخصه و التي استخدمها عيسى ((أنا هوَ I am)) و ذلك في العدد:
وقالَ غَيرُهُم: ((هذا هوَ)). وقالَ آخرونَ: ((لا، بل يُشبِهُهُ)). وكانَ الرَّجُلُ نَفسُهُ يَقولُ: ((أنا هوَ! )).
الكتاب المقدس – يوحنا 9: 9
Some said, This is he (the beggar): others [said], He is like him: [but] he said, I am [he].

هل معنى هذا أن الشحاذ كان "يلمّح" إلى أنه هو أيضاً الله ؟؟!!. أليس هذا ما قاله "المترجمون" و ما "فسروه" فيما يخص مثل هذه الأعداد؟ لاحظ في النص الإنكليزي أن كلمة [he] لم ينطق بها هذا الشحاذ. إن ما قاله حقيقةً كان (I am). لقد استخدم نفس الكلمات بالضبط التي استخدمها عيسى كلمةً بكلمة. هل هذا يجعل من الشّحاذ أيضاً تجسداً لله؟ لاحظ أيضاً أن اليهود عندما سألوا هذا الشحاذ عن هوية الشخص الذي شفاه (أي عيسى) أجابهم قائلاً:
فأجابَ: ((إنَّهُ نَبِـيٌّ! ))
الكتاب المقدس – يوحنا 9: 17

لاحظ أيضاً في النص الإنكليزي كيف أن "المترجمين" قد أضافوا كلمة [he] بعد تصريح الشحاذ، ولم يقوموا بالشيء نفسه عندما قال عيسى نفس الكلمات.

عيسى لم يقل أبداً "أنا الله" أو "اعبدوني"، بل إن رغبتهم الخاصة في قوله حقيقة بأنه الله تدفعهم إلى "تفسير" كل تصريح بريء يطلقه على أنه يماثل قوله "أنا الله!"

إن الكلمة اليونانية ((إيمي - i-mee')) قد تم ترجمتها إلى ((أنا – I)) كما هو في العدد:
فحَزِنَ التَّلاميذُ كثيرًا وأخَذوا يسألونَهُ، واحدًا واحدًا: ((هل أنا هوَ، يا سيِّدُ؟))
الكتاب المقدس - متى 26: 22
“And they [the disciples] were exceeding sorrowful, and began every one of them to say unto him, Lord, is it I?” (KJV)

و من ناحية أخرى، إن أردنا ترجمة هذه الكلمة عندما يتلفظ عيسى بها كما هي ((أنا كائن – I am))، فعندها يجب أن نتحلى بالأمانة و الانتظام ثم نقوم بترجمتها بنفس الطريقة عندما يتلفظ بها التلاميذ أيضاً. في مثل هذه الحالة، فإن العدد [متى 26: 22] يجب أن يترجم كالتالي:
فحَزِنَ التَّلاميذُ كثيرًا وأخَذوا يسألونَهُ، واحدًا واحدًا: ((هل أنا كائنٌ، يا سيِّدُ؟))
“And they [the disciples] were exceeding sorrowful, and began every one of them to say unto him, Lord, is it I am?”

لذا فإن اخترنا إتباع نفس التقنية في "الترجمة" التي اختارها المترجم، يجب القول أن تلاميذ عيسى هم أيضاً الله ؟ إن هذا ما يقولونه بكل وضوح! إنهم يسألون عيسى بوضوح الشمس ((هل نحن الله؟)). إليس هذا ما "يلمحون" إليه؟ هل يجب حصر وحي الله وفق أهواءنا و ما نريد؟

عندما لم يسمح المترجمون لعقيدتهم أن تؤثر مسبقاً على ترجمتهم، فإن نتيجة الترجمة للعدد [يوحنا 8: 58] كانت على درجة عالية من المصداقية:
“‘Truly, truly I tell you,’ said Jesus, ‘I have existed before Abraham was born’”
The Holy Bible Containing the Old and New Testaments, Dr. James Moffatt,
و بالعربية: ((الحق الحق أقول لكم، إني موجود قبل أن يولد إبراهيم))

“Jesus said to them, ‘I tell you, I existed before Abraham was born’”
The Complete Bible, an American Translation, by Edgar Goodspeed and J. M. Powis Smith, John 8:58
و بالعربية: ((أقول لكم، لقد كنت موجوداً قبل أن يولد إبراهيم))

غير معرف يقول...

في العدد [سفر الخروج 3: 4] نجد أن موسى قد استخدم نفس المصطلح عندما تحدث عن نفسه. و لكن الذي يدعو للاستغراب أن أحداً ما لم يدعي أن موسى هو الله أو أنه كان يحاكي كلمات الله الموجودة بعد عشر أعداد من قوله في نفس سفر الخروج:

“And when the LORD saw that he turned aside to see, God called unto him out of the midst of the bush, and said, Moses, Moses. And he said, Here I am.”
Exodus 3:4 (KJV)
فَلَمَّا رَأَى الرَّبُّ أَنَّهُ مَالَ لِيَنْظُرَ نَادَاهُ اللهُ مِنْ وَسَطِ الْعُلَّيْقَةِ وَقَالَ: ((مُوسَى مُوسَى)) فَقَالَ: ((هَئَنَذَا)). (ترجمة فاندياك)
هل تلاحظ كيف يتم توجيه العوام للإيمان بأمور معينة باستخدام الترجمة الانتقائية؟

هل من الصعوبة بمكان أن نجد عدداً واحداً يقول فيه عيسى (عليه السلام) بوضوح "أعبدوني!" كما هو الحال في العدد أعلاه [إشعياء 66: 23]؟ إن كان عيسى هو الله أو ابن الله فإن ذلك من حقه بالتأكيد. يجب أن يفيض الكتاب المقدس بأعدادٍ يأمر فيها عيسى تابعيه و بكل وضوح أن يعبدوه، أعدادٍ يأمر الله فيها البشر و بكل وضوح أن يعبدوا ابنه، أعدادٍ ينذر الله فيها و بكل وضوح كل من لا يعبد ابنه بأنه سيعذبه في جهنم، و ما إلى ذلك من الأعداد... إن الكتاب المقدس يفيض بأعداد يتحدث فيها الله بها عن نفسه بنفس الطريقة، و أعداداً يتحدث فيها عيسى (عليه السلام) عن الله، ولكن لا نجد أي عدد يتحدث فيه عيسى عن نفسه بنفس الطريقة. لماذا كان من الضروري:

*
أن يأمرنا الله تعالى صراحةً أن نعبده.
*
و أن يأمرنا عيسى صراحةً أن نعبد "الآب".

في الوقت الذي يكون فيه من غير الضروري:

*
أن يأمرنا عيسى (عليه السلام) صراحةً أن نعبده.
*
و أن يأمرنا الله صراحةً أن نعبد "الإبن"؟!!

أليس طلبنا هذا عادلاً؟

أغلب المادة من كتاب ماذا قال عيسى – إعداد مشعل القاضي – ترجمة وائل البني ( Dexter ) ..


-------------
ما رأي زملائنا النصارى في موضوع هل قال المسيح أمبوه وأوباه وبيبي ؟؟
وماذا تعني الكلمات الثلاثة ؟؟

قال المسيح أمبوه مما يعني أنا الله حسب اللغة الاراموسكسويونامية.
قال المسيح أوباه مما يعني أنا الرب حسب اللغة البريتوفاشنوتورانية .
قال المسيح بيبي مما يعني اللوجوس حسب اللغة الاسكندرميناشنودية.


والحمد لله رب العالمين.؟؟؟؟=========================================================================((((((

غير معرف يقول...

فقد العالم الاسلامي قمة شامخة تمثل العلم والايمان...جزي الله د\مصطفي محمود عن الاسلام خيرا وأسكنه فسيح جناته

القاهرة - محرر مصراوى - عند الابحار في عالم الفيلسوف والطبيب والأديب والفنان الدكتور مصطفى محمود تتلاقى أمواج كثيرة من الفكر والأدب والفلسفة والتصوف والعلم .

قال عنه الشاعر الراحل كامل الشناوى: "إذا كان مصطفى محمود قد ألحد فهو يلحد على سجادة الصلاة ؛ كان يتصور أن العلم يمكن أن يجيب على كل شئ ، وعندما خاب ظنه مع العلم أخذ يبحث فى الأديان بدءا من الديانات الأرضية مثل الزرادشتية والبوذية ثم انتقل إلى الأديان السماوية ، ولم يجد فى النهاية سوى القرآن الكريم".

وقد مثل الدكتور مصطفى محمود علامة فارقه في تاريخ الأدب والثقافة والسياسة العربية ، فهو مفكر وكاتب وطبيب وأديب وفنان مصري من مواليد شبين الكوم (المنوفية) 1921 ؛ درس الطب وتخرج عام 1953 ولكنه تفرغ للكتابة والبحث عام 1960 ، تزوج عام 1961 وانتهى الزواج بالطلاق عام 1973 وله ولدين (أمل وآدهم) ، وتزوج ثانية عام 1983 وانتهى هذا الزواج أيضا بالطلاق 1987.

ألف المفكر مصطفى محمود 89 كتابا بين القصة والرواية القصيرة والكتب العلمية والفلسفية والاجتماعية والسياسية ، إضافة إلى الفكر الدينى والتصوف ومرورا بأدب الرحلات ، ويتميز أسلوبه بالقوة والجاذبية والبساطة .

قدم 400 حلقة من برنامجه التليفزيوني الشهير (العلم والإيمان) وقام الدكتور مصطفى محمود بإنشاء مسجد فى القاهرة باسم "مسجد مصطفى محمود" عام 1979 ويتبع له "جمعية مسجد محمود" والتى تضم "مستشفى محمود" و "مركز محمود للعيون" ومراكز طبية أخرى ، إضافة إلى مكتبة ومتحف للجيولوجيا وآخر للأحياء المائية مركز فلكى.

هو مصطفى كمال محمود حسين آل محفوظ (من الأشراف) ينتهى نسبه إلى علي زين العابدين (رضى الله عنه) وكان توأما لأخ توفى فى نفس العام ؛ وعاش مصطفى فى مدينة طنطا فى جوار مسجد السيد البدوى (أحد مزارات الصوفية) ؛ ولعل هذا ما جعل التصوف يترك عليه مسحة امتدت معه طوال حياته.

بدأ حياته مصطفى محمود متفوقا فى الدراسة حتى ضربه مدرس للغة العربية ؛ فاكتأب ورفض الذهاب إلى المدرسة ثلاث سنوات وما إن رحل ذلك المدرس عن مدرسته ؛ حتى عاد مصطفى وبدأت تظهر موهبته وتفوقه وحبه للعلم.

وفى منزل والده أنشأ معملا صغيرا ، أخذ يصنع فيه الصابون والمبيدات الحشرية لقتل الصراصير ؛ ثم يقوم بتشريحها وفيما بعد (حين التحق بكلية الطب) اشتهر بـ "المشرحجي" ، نظرا لوقوفه طول اليوم أمام أجساد الموتى ؛ طارحا التساؤلات حول سر الحياة والموت وما بعدهما.

وعلى الرغم من احترافه الطب متخصصا فى جراحة المخ والأعصاب ؛ فإنه كان نابغا في الأدب منذ كان طالبا ؛ ونشرت له القصص القصيرة فى "مجلة روزاليوسف" ، وقد عمل بها لفترة عقب تخرجه ؛ مما دفعه لاحتراف الكتابة ؛ وعندما أصدر الرئيس عبد الناصر قرارا بمنع الجمع بين وظيفتين ، كان مصطفى محمود وقتها يجمع بين عضوية نقابتي الأطباء والصحافيين ؛ لذا قرر الاستغناء عن عضوية نقابة الأطباء ؛ وحرمان نفسه من ممارسة المهنة إلى الأبد مفضلا الانتماء إلى نقابة الصحفيين.

وعندما سئل ماذا يملك الطبيب من إمكانات تشجعه على أن يكون أدبيا وفنانا؟ أجاب بأن "للطب علاقة وثيقة بالحياة وأسرارها وخفاياها ؛ فالطبيب هو الوحيد الذي يحضر لحظة الميلاد والموت ؛ وهو الذي يضع يده على القلب ويعرف أسرار نبضه ؛ وكل الناس يخلعون ثيابهم وأسرارهم بين يدي الطبيب ، فهو الوحيد الذى يباشر الحياة عارية من جميع أقنعتها ، وبما أن الطب علم والأدب علم ؛ فالتكامل فى الحياة البشرية قضى بأنه لا غنى لأحدهما عن الآخر ؛ يعني الطب والأدب وكذلك الطبيب والأديب".

وفي عنفوان شبابه كان تيار المادية هو السائد ، وكان المثقفون يرفضون الغيبيات ؛ فكان من الطبيعى أن يتأثر مصطفى محمود بما حوله ؛ ولذلك كما يقول فى أحد كتبه: "أحتاج الأمر إلى ثلاثين سنة من الغرق في الكتب ؛ وآلاف الليالي من الخلوة والتأمل مع النفس وتقليب الفكر على كل وجه لأقطع الطرق الشائكة ؛ من الله والإنسان إلى لغز الحياة والموت ؛ إلى ما أكتب اليوم على درب اليقين".

غير معرف يقول...

وبالرغم من اعتقاد الكثيرين بأن مصطفى محمود أنكر وجود الله عز وجل ؛ فإن المشكلة الفلسفية الحقيقية التى كان يبحث عنها هى مشكلة الدين والحضارة أو العلم والإيمان ؛ وما بينهما من صراع متبادل أو تجاذب ؛ ففى كتابه "رحلتي من الشك إلى الإيمان" ترجم لحياته الزوجية قائلا :"إن زهوي بعقلي الذي بدأ يتفتح وإعجابى بموهبة الكلام ومقارنة الحجج التى تفردت بها ؛ كان هو الحافز ، وليس البحث عن الحقيقة ولا كشف الصواب ؛ لقد رفضت عبادة الله لأنى استغرقت فى عبادة نفسي ؛ وأعجبت بومضة النور التى بدأت تومض فى فكرى مع انفتاح الوعى وبداية الصحوة من مهد الطفولة".. وقد اقترب مصطفى محمود فى ذلك من الإمام الغزالى - رحمه الله - وما ذهب إليه فى كتابه "المنقذ من الضلال" .

ومع هذا العقل العلمي المادي ، بدأت رحلة مصطفى محمود فى عالم العقيدة ، وعلى الرغم من هذه الأرضية المادية التى انطلق منها ؛ فإنه لم يستطع أن ينفى وجود القوة الإلهية ؛ فيقول: "تصورت أن الله هو الطاقة الباطنة فى الكون ، التى تنظمه فى منظومات جميلة (من أحياء وجمادات وأراض وسماوات) هو الحركة التى كشفها العلم فى الذرة وفى الـ"بروتوبلازم" وفى الأفلاك ؛ هو الحيوية الخالقة الباطنة فى كل شئ".

وكما حدثنا الغزالى عن الأشهر الستة التى قضاها مريضا يعانى آلام الشك ؛ حتى هتف به هاتف باطنى أعاده إلى يقين الحقيقة العقلية ؛ وكشف له بهاء الحرية الروحية ؛ ومكنه من معرفة الله ؛ نجد مصطفى محمود يتحدث عن صوت الفطرة الذى حرره من سطوة العلم ؛ وأعفاه من عناء الجدل وقاده إلى معرفة الله ؛ وكان ذلك بعد أن تعلم فى كتب الطب أن النظرة العلمية هى الأساس الذى لا أساس سواه ؛ وأن الغيب لا حساب له فى الحكم العلمى ؛ وأن العلم ذاته هو عملية جمع شواهد واستخراج قوانين.

وهكذا كانت رحلة مصطفى محمود من الشك إلى اليقين تمهيدا لفض الاشتباك بين العلم والإيمان ؛ وجعله يوقف جزءا كبيرا من حياته فى مشروع واحد "العلم والإيمان" ؛ وسرد مراحل هذا المشروع من خلال 8 كتب ، ثم ترجمته إلى أرض الواقع وعرضه على التليفزيون المصرى.

سار مصطفى محمود على درب المفكر والأديب عباس محمود العقاد ليؤكد أن الإسلام منهج يهدف إلى التوازن بين الفرد والمجموع ؛ وليس إلى تذويب الأفراد فى المجموع كما فى الاشتراكية ؛ ولا إلى التضحية بالمجموع لصالح قلة من الأفراد كما فى الفكر الرأسمالي.

وانطلاقا من بحثه عن الحقيقة وإشباعا لشغفه بالنفس الإنسانية وبحثه عن المجهول ؛ تميز مصطفى محمود بفن قصصى خاص ؛ فبإمكاناته الفنية جمع بين إحساس الأديب وإدراك الفيلسوف ومزج هذين البعدين بأسلوب عصرى فيه عمق الفكره ودفء العبارة وفيه البصر الذى يوحى بالبصيرة ، والمادى الذى يؤدى إلى المعنوى ، والعبارة التى تلتقى بالرؤية كأروع ما يكون اللقاء.

وقد دخل مصطفى محمود فى حياته عدة معارك ؛ ووجهت إليه عدة اتهامات أهمها اتهام منتقديه له بأن مواقفه السياسية متضاربة ، تصل إلى حد التناقض فى بعض المواقف ، إلا أنه يؤكد أنه ليس فى موضع إتهام وأن اعترافه بأنه كان على غير صواب فى بعض مراحل حياته هو ضرب من ضروب الشجاعة والقدرة على نقد الذات ؛ وهذا شئ يفتقر إليه الكثيرون .
وفاة الدكتور مصطفي محمود

شاهد الفيديو
وفاة مصطفي محمود

اتهامه بالكفر ؛ في نهاية الستينيات بعد سلسلة من المقالات ؛ وصدور كتابه "الله والإنسان" الذى تمت مصادرته وتقديمه بعدها للمحاكمة ؛ وقد اكتفت لجنة المحاكمة وقتها بمصادرة الكتاب دون حيثيات.

وقد اشتهر بهجومه المتواصل على الصهيونية ورأيه بأن اليهود وراء هذه الشبكة الأخطبوطية للفساد والإفساد فى العالم كله .

ونشر مصطفى محمود ، فى مقالاته ،أفكارا كثيرة كانت مثار جدل بين المثقفين ؛ كدعوته إلى علم النفس القرآني ، ويقصد به محاولة فهم النفس فهما جديدا مؤسسا على القرآن والسنة ؛ وهى بمثابة محاولة للخروج بعلم نفس إسلامى جديد ومثل تنبئه بسقوط الحضارة الغربية وإنهيار الرأسمالية وتوابعها دون أن يطلق المسلمون رصاصة واحدة ؛ بسبب الترف والتخمة وعبادة الشهوات والغرق فى الملذات ؛ كحضارات كثيرة ذكرها لنا التاريخ .

ومن أشهر معاركه تلك التي وقعت عام 2000 والمعروفة باسم "أزمة كتاب الشفاعة " لتثير الكثير من الجدل حوله وحول أفكاره.

ومن أهم كتبه : الإسلام فى خندق ، وزيارة للجنة والنار ، وعظماء الدنيا وعظماء الآخره ، وعلى نفس قرأنى جديد ، والإسلام السياسى والمعركة القادمة ، والمؤامرة الكبرى ، وعالم الأسرار ، وعلى حافة الانتحار ، والله والإنسان ، وأكل العيش ، وعنبر 7 ، وشلة الأنس ، ورائحة الدم ، وإبليس ، ولغز الموت ، ولغز الحياة ، والأحلام ، وأينشتين والنسبية .

المصدر: وكالة أنباء الشرق الأوسط ،