13‏/08‏/2008

البابا شنودة يلغي مؤتمرًا صحفيًا لأسقف ملوي عن أزمة دير أبو فانا

كتب ـ صموئيل سويحة (المصريون) :
ألغى البابا شنودة المؤتمر الصحفي المزمع عقده اليوم بخصوص أحداث دير أبو فانا والذي كان من المفترض أن يترأسه الأنبا ديمتريوس أسقف ملوي لكشف أسماء بما اعتبره خفايا في أحداث الدير التي تناولتها وسائل الإعلام مؤخرا بشكل موسع.وقال البيان الذي صدر عن البابا شنودة على لسان المستشار القانوني للبابا ماجد حنا أنه تم إلغاء المؤتمر بناءا على الوعود التي تلقتها المطرانية بإعطاء الدير مساحة الأرض محل النزاع مع تقديم الجناة الحقيقيين إلى محاكمة عادلة مع دفع كافة التعويضات عن الإتلاف التي حدثت في الدير.وكانت مصادر بالمطرانية قد أفادت من قبل الأنبا ديمتريوس أسقف مطرانية ملوي بالمنيا مؤتمرا صحفيا اليوم الخميس، لكشف ما وصفه بـ "الأسرار الخفية" في أزمة دير أبو فانا، وما أسماه بـ "التضليل على حقوق الرهبان وعمليات تعذيبهم" ،وأن ديمتريوس سيعرض، فيلما تسجيليا عما وصفته بـ "عمليات خطف وتعذيب الرهبان وعلاجهم وعمليات الحرق والتدمير داخل الدير"، ويقدم ما قالت أنه "وثائق رسمية تفاصيل ملكية الأرض للدير وأزمة السور التي امتنعت الجهات الرسمية عن بنائه منذ سنوات طويلة"، ونفي ما ذكرته الجهات الرسمية وبعض وسائل الإعلام عن أن المشكلة كانت نزاعا على أرض. وكان من المقرر أن يحضر المؤتمر الدكتور إيهاب رمزي محامي الدير وماجد حنا أحد مستشاري البابا والقمص بولا أنور وكيل المطرانية ومجدي شنودة المحامي ورامي رفيق، فضلاً عن الرهبان المصابين.

هناك 3 تعليقات:

مصري يقول...

اللورد\\شنودة يزداد انتفاخا يوم بعد يوم ومش عارفين الي متي يهين الدولة التي تؤويه وتسكت عن اطماعه؟ لم نر رجل دين في اي دولة مسيحية يتدخل في سياسة الدول مثل شنودة؟ هل مازلنا في عصر صكوك الغفران والوهية البابوات؟ هل يرضي اغلبية المسيحيين في مصر بما يصنعه السياسي شنودة من زيادة الفتنة الطائفية في مصر؟ اين جهود المفكرين المسيحيين العقلاء مثل الاستاذ\جمال اسعد وغيرهم

خالد المصري يقول...

صدقت والله اخى مصري

مصري يقول...

العلاقات الدولية مصالح وهناك القانون الدولي الذي يحترم قانون كل بلد في العالم ولا ينص القانون الدولي علي سرقة اراضي اي دولة او اثارة فتنة طائفية فيها ولم تعد امريكا تؤيد الباسك او الجيش الايرلندي او الجيش الكردستاني ؟نتمني من مصر القبض علي زعماء الفتنة الطائفية في مصر وايداعهم السجن وسوف يختبأ اتباعها في الجحور وتنتبه الدولة للمشاكل الحقيقية للمواطن المصري مسيحي ومسلم؟ الغرب لن يقف مع الاقلية الارثوذوكسية الحمقاء ضد الاغلبية التي معها الحق؟ عقيدة امريكا والغرب هي البروتستانت والكاثوليك التي تتمني احلال عقيدتهم بدلا من الارثوذوكس