04‏/06‏/2008

المانيا تبيع الكنائس بسبب هجرها وصعوبة الإنفاق عليها

برلين ـ المصريون (رصد) : بتاريخ 4 - 6 - 2008
يعتزم الكاثوليك والبروتستانت (النصارى) في ألمانيا بيع عدد من الكنائس التابعة لهم أو تحويلها إلى استخدامات أخرى، حيث توجد نحو 35 ألف كنيسة بروتستانتية وكاثوليكية في المدن والبلدات والقرى الألمانية.وفي حين لا تزال المسيحية (النصرانية) شديدة التجذُّر في البلاد فإن أعداد مرتادي هذه الكنائس تتراجع بشكل مذهل، كما تجد الكنائس صعوبة شديدة في الإنفاق على مدارسها ودور رياض الأطفال التابعة لها وبرامجها الاجتماعية العديدة، فضلاً عن تمويل الأنشطة التبشيرية (التنصيرية) في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية.وحسب مجلة المجتمع ؛ تهدد الأزمة المالية العميقة أكبر طائفتيْن دينيتيْن في ألمانيا، حيث تشير الدراسات إلى أن نحو 30% من كنائسها ربما يتعيَّن بيعها لأغراض تجارية

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

ارجو من السعودية والامارات والكويت وقطر وغيرها شراء بعضها وتحويله الي مساجد ومراكز اسلامية كي يهدى الله الالمان الذين نحبهم ونرجو اسلامهم وهذا سيكون في ميزان حسناتهم

خالد المصري يقول...

يتصدي لهذا الامر الاتراك وهم من يقومون بشراء الكنائس التي تعلن افلاسها وتحويلها إلى مساجد ولكن للأسف الشديد رفضت مؤخرا احد الكنائس الالمانية بيعها للمسلمين واشتراها احد رجال اعمال وحولها الى ملهى ليلي وصالة قمار
يعني رجال الكنيسة الافاضل فضلوا الهشك بشك في ارض الكنيسة عن بيعها للمسلمين عشان لا تتحول لمسجد
ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم