23‏/06‏/2008

حبس ١٤ متهماً في «أحداث الفيوم» بعد خطف مسيحية أسلمت هي وابنها بواسطة اهلها المسيحين

كتب محمد فرغلي وسعيد نافع ومحمد السمكوري
قرر ضياء رشوان، مدير نيابة أبشواي بالفيوم، أمس حبس ١٤ متهماً ٤ أيام من بين ٢٥ متهماً، ألقي القبض عليهم في أحداث الشغب التي وقعت بين مسلمين ومسيحيين قبل يومين، علي خلفية واقعة اختطاف زوجة مسلمة وطفلها في قرية النزلة.
ووجهت النيابة للمتهمين تهم إحداث تلفيات في بعض المحال والتجمهر والشغب، فيما تم عرض الـ ١١ الآخرين في الفترة المسائية أمس، أثناء مثول الجريدة للطبع.( جريدة المصري اليوم عدد اليوم 23/6/2008 )
كانت ترددت انباء قبل يومين عن اختطاف داليا محمد فرج ٢٣ سنة، وهي مسيحية أشهرت إسلامها قبل عامين، وطفلها سيف الإسلام عبدالعال ١٠ شهور، وأدت لأحداث شغب بين مسلمين ومسيحيين قبل أن تسيطر قوات الأمن علي الموقف وتعيد الزوجة وطفلها إلي منزل الزوجية.
من جانبها نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن علي الجارحي، أحد مُحكّمي المجالس العرفية بالمحافظة، قوله إنه تم الاتفاق علي عقد جلسة صلح بين الأطراف المتنازعة في قرية النزلة.

المصدر المصري اليوم

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

اين حرية الاعتقاد يانصاري العيب في استحالة فهم عقيدة الثالوث حتي من الكهنة الكبار قوي وحتي لوأسرتم مسلمة في مجتمع أغلبيتة مسلمين ولكن لا حول لهم ولا قوة ونحن في القرن العشرين يسلم بدلها مئات يوميا فلن تستطيعوا منع ضوء الاسلام المبهر من الوصول لكل بيت منكم باذن الله ولماذا قبضتم علي وفاء قسطنطين وغيرها؟؟؟؟الآخوة ألآبطال رجال أمن الدولة نتوسل اليكم بالله ثم بكل غالي لديكم ان تطلقوا يراح ألآسري المسلمات