28‏/06‏/2008

اعتبرته تهديدًا للكنيسة.. "روف" تحذر من تنامي أعداد المسلمين في بريطانيا


مفكرة الإسلام:
حذرت العضو البارز في المجمع الكنسي العام للكنيسة الإنجليزية "آليسون روف" من تنامي أعداد المسلمين في بريطانيا، واعتبرت ذلك التنامي تهديدًا تواجهه الكنيسة في إنجلترا.وفي محاولة منها للتغطية على فضائح كنيستها، رأت "روف" أن خلافات الكنيسة الإنجليزية بشأن الشواذ والأساقفة الإناث لا يعد شيئًا إذا ما قورن بالتهديد الذي تواجهه بسبب تنامي أعداد المسلمين في بريطانيا.وطالبت في تصريح أدلت به لصحيفة "ديلي تلجراف" البريطانية، الكنيسة بتجاوز خلافاتها وتركيز جهودها على التصدي للإسلام في بريطانيا.وأعربت العضو البارز في المجمع الكنسي العام للكنيسة الإنجليزية، والمعروفة بتصريحاتها المعادية للإسلام، عن خشيتها من "انزلاق الكنيسة نحو الإسلام".و"روف" هذه، التي عملت في السابق كقاضٍ، هي إنجيلية محافظة وكانت من أشد المنتقدين للآراء التي عبَّر عنها الدكتور روان ويليامز، كبير أساقفة كانتيربيري، حول ضرورة السماح بتطبيق بعض جوانب الشريعة الإسلامية في بريطانيا في ظروف وحالات محددة.وفي إطار محاولاتها لتحريض الجهات الرسمية ضد المسلمين في بريطانيا، اتهمت "آليسون روف" الحكومة البريطانية بأنها تتحاشى إعاقة نمو التجمعات الإسلامية؛ لأسباب تتعلق بالحساسية السياسية، على حد ما أورد موقع "الجزيرة نت".هذا، ومن المقرر أن تحضر "روف" اجتماعًا يُعقد هذا الأسبوع في القدس ويضم أكثر من ألف إنجليكاني محافظ يسعون إلى تطوير تيار جديد داخل الكنيسة يعمل على مواجهة الليبراليين الذين يتهمونهم بالابتعاد عن تعاليم العهد الجديد عبر تأييدهم لاعتماد شواذ كرجال دين في الكنيسة.
"روف" تدعو لفرض حظر على بناء المساجد:
وفي بداية هذا العام، أطلقت "آليسون روف" تصريحات معادية للإسلام طالبت فيها بـ "فرض حظر على بناء المزيد من المساجد في بريطانيا".وقالت روف وقتها: إنه يتعين على السلطات البريطانية عدم السماح ببناء أي مساجد جديدة في البلاد "في الوقت الذي تواصل فيه الدول الإسلامية اضطهاد المسيحيين على أراضيها" على حد زعمها.وأشارت إلى أنه "هنالك، على حد علمنا، ما بين 3.5 وأربعة ملايين مسلم في هذه البلاد، وهنالك مساجد تكفيهم وهم لا يحتاجون إلى المزيد منها" كما قالت.إلا أن المتحدث باسم الكنيسة الإنجليزية سارع فورًا للنأي بالكنيسة عن تصريحات "روف" بشأن حظر بناء المساجد في البلاد، قائلاً إن من شأن تصريحات كهذه أن تثير وتفاقم التوترات بخصوص موقع المسلمين في المجتمع البريطاني.وأضاف المتحدث: "هذه التصريحات تخصها هي، إنها مجرد فرد تتكلم عن نفسها وحسب".كما عبر زعماء مسلمون بارزون عن رد فعل غاضب على تصريحات روف، قائلين إنها "تُعد تعليقات نموذجية لتصريحات تصدر عادة عن عضو في الحزب القومي البريطاني، أكثر مما تنم عن أفكار الكنيسة الإنجليكانية".

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

نحن الان في زمن العولمة ومنها حرية القراءة والمشاهدة والتفكير ولا يوجد من يضحك علي الناس في الكنائس او يحاول ان يقنعهم بعقيدة الثالوث التي لا يفهمها احد منهم سواء شخص عادي او دكتوراة في اللاهوت ونور الاسلام انتشر بفضل الله ولن يوقفه احد ولوبالمليارات التي تنفق في قنوات التنصير بالمئات وبعثات التنصير في كل شارع وحارة وقرية ومع ذلك الاسلام ينتشر والمسيحية تنقرض ومن يسلم هنم علماء لهم وزن كبير ومشاهير في الغرب ويكونون دعاة للاسلام وهنا في مصر يسلم من 80الي200 يوميا ويزيدون وهناك حالات اسلام اسر بالكامل وهذه حقيقة وهم يفرحون بتنصير شخص(علام) غير مسلم وهو رافضي عدو للاسلام من صغره مع ان اسمه اسلامي ويحتفلون به عالميا ويحضره البابا بنفسه ليضحك به علي الناس وهذا من الخداع المسيح التنصيري