02‏/06‏/2008

فضيحة جنسية بشعة فى كنيسة تابعة لطائفة المورمون المسيحية


موقع ابناء كلارك
الجريدة الرسمية لجامعة كلارك صن
البداية ليلة الخميس قامت قوات تنفيذية بالاشتراك مع شرطة ميدلاند و جوالة تكساس و مرفق حماية الاطفال قاموا بنقل الاطفال من مجمع وارين جيف
المجمع المشبوه الذي طالت حامت حوله الشبهات لسنوات طويلة والآن انكشف لغز الأفعال المشينة
التي يفعلها الكهنة والقساوسة المورمون المسيحية
فى ولاية تكساس يوجد مقر طائفة المورمون ومجمع راق جدا
مساحة المجمع 1700فدان و يحتوي على 35 مبنى

وارنر جيف هو رئيس قسم قديسى اليوم الاخر لكنيسة يسوع المسيح
جيف حاليا فى انتظار المحاكمة فى ولاية اريزونا
جيف ادين بثمان تهم تتعلق بـ سلوك جنسى مع قاصرين و التآمر و سفاح القربى
فى العام الماضى فى ولاية اوتاه Utah جيف ادين كشريك فى جريمة اغتصاب و كانت عقوبته عشر سنوات سجن

يوم السبت 5ابريل 183 شخص اخذوا بعيدا عن المجمع 137 منهم اطفال 52 من 137 كانوا فتيات , ويتم حاليا استجواب الفتيات لمعرفة اذا كان قد تمت الاساءة اليهن .
ويزعم ان قوات تنفيذ القانون قد تنبهت للامر عندما تم الاعتداء جسديا و جنسيا على فتاة تبلغ من العمر 16 عاما
الشرطة تبحث عن دال بارلو عضو فى كنيسة جيف و يبلغ من العمر 50عاما و يعتقد ان بارلو قد تزوج من فتاة تبلغ من العمر 16 عاما و انجب منها طفلا

ليلة السبت سيارات الاسعاف وصلت عند المجمع
حدث هذا عندما بدا موظفى تنفيذ القانون فى الدخول للمعبد فطبقا للتعاليم الدينية لهذا الطائفة من الكنيسة المورمونية لا يسمح بدخول غير المؤمنين الى المعبد
السلطات ارادت ان تكون مستعدة فى حالة وجود مواجهة بين موظفى تنفيذ القانون و اعضاء الطائفة
و لم يعلن موظفى تنفيذ القانون عن اى حالات اعتقالات او اصابات داخل المجمع

و قد قام القاضى بتقييد قوات تنفيذ القانون بعدم التحدث الى الاعلام بخصوص التحريات الخاصة بهذا الامر

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

اصبح اغتصاب الاطفال والشذوذ الجنسي وتعميد الفرج للنساء ولمس الراهب لكل اعضاء الفتيات والنساء من اسرار الكنيسة حسب اخر تعديل ولا خلاف بين كنيسة واخري فالكل ببركة يسوع الشاذ الذي كان في حضن الفتي الذي يحبه عاريا وكذلك المدام مريم المجدلية التي كانت تمسح قدم يسوع بشعرها وعندنا برسووووم5000 الذي طبق حلول الروح القدس فيه بعد ان مات واصبح راهبا يجب ان يراجع كل من ذهبت امرأته او ابنته الي برسوم 5000ويراجع النسب الصحيح له بواسطة DNA والباقي لبرسوم لان تعليمات الكنيسة زيادة النسل ومنع الطلاق ليزيد العدد