04‏/04‏/2008

إصلاحيون يناقشون حق راهبة في الشذوذ


بيتسبرغ، الولايات المتحدة (CNN) -- طالبت جماعة "الإصلاحيون المتحدون" المحكمة العليا في الولايات المتحدة بمراجعة قضية راهبة سحاقية، بعد أن أقرت محكمة السبت بأن "ممارسة الشذوذ تتنافى والتعاليم المسيحية."
وصوت مؤتمر المندوبين العام بـ 551 صوتا مقابل 345 صوتا لصالح مراجعة المجلس القانوني قضية الراهبة كارين دامان، التي أقرت ممارستها الجنس المثلي، مما قاد الكنيسة لاتهامها بالقيام بممارسات " تتنافى والتعاليم المسيحية."
وكانت هيئة محلفين مكونة من 13 قسّا في واشنطن برأت دامان سابقا، بحسب ما ذكرت وكالة الأسوشيتد برس.
إلا أن المجلس القضائي، وفي تصويت له السبت بواقع ستة إلى ثلاثة، قال إن ممارسة الشذوذ الجنسي ينافي بوضوح القانون الإصلاحي، وإن مثل هذا الخرق يمكن أن يكون سببا كافيا للطرد من مجلس الكنيسة.
ودعا القس ماكسي دونام، رئيس الأبريشية، الجمعية العامة للإعادة التصويت في ضوء حكم الهيئة القضائية.
ولم يكن واضحا ماهية الإجراء الذي قد تتخذه المحكمة حيال قضية دامان.
من جهتها أوضحت دامان، أنها اتصلت بمحاميها ليندساي ثومبسون، لمعرفة الإجراءات التي قد يتخذها المجلس القضائي.
وقالت دامان بمرارة "يبدو أن "هذا الأمر لا ينتهي .. أشعر بخيبة الأمل، ولا أستطيع أن أصدق ذلك."
وكانت دامان قد حصلت على حكم بالبراءة على علاقتها المثلية في 20 مارس/ آذار الماضي، قبل أن تعاد القضية من جديد لساحة القضاء.

هناك تعليق واحد:

آية الله يقول...

انا لله وانا اليه راجعون