14‏/04‏/2008

راهبة تسرق أموال الكنيسة لتقامر بها .. والعثور على قس في نادٍ للتعري


اعترفت راهبة كاثوليكية بسرقة مبالغ طائلة من مطرانية "أوماها" وصرف معظمها في القمار، فيما عثرت الشرطة على راعي كنيسة في أحد نوادي التعري بمنطقة ريفيرسايد في بولاية أوهايو الأمريكية.وأقرت الراهبة "باربرا ماركي" بذنبها، وقال محامي الدفاع، جي. ويليام جالاب: إنها وافقت على أن تدفع 125 ألف دولار كتعويض.وتواجه ماركي، حسبما ذكرت شبكة "CNN"، عقوبة حبس قد تصل إلى 20 سنة في السجن، عندما تحاكم في يوليو.وكانت ماركي قد طردت في العام 2006 بعد أن عملت مديرة لمكتب في المطرانية بعدما وجد تدقيق للحسابات أمرًا غريبًا في السجلات؛ حيث تبين أن ماركي أنفقت 307545 دولارًا لاستخدامها الخاص أو بدون توثيق.ويقول المدعون: إن ماركي استخدمت المال لتغطي نفقات القمار والهدايا والرحلات. قس في نادٍ للتعري:من جهة ثانية، عثرت الشرطة في منطقة ريفيرسايد في بولاية أوهايو الأمريكية على قس من إحدى مناطق نيويورك الغربية، كان قد أُبلغ عن فقدانه سابقًا، في نادٍ للتعري.وقال شرطي بدورية كانت تتجول في المنطقة التي يقع فيها نادي التعري: إنه عثر على سيارة القس كريغ رودينايزر البالغ من العمر 49 عامًا متوقفة في منطقة دايتون في ريفيرسايد.وكان مكتب التحقيقات الفدرالي FBI والسلطات الأمنية في نيويورك تبحث عن القس رودينايزر الذي اختفى قبل أيام، بعدما قال لزوجته إنه سيذهب ليصلح جهاز الكمبيوتر الخاص به.والقس كريغ رودينايزر هو راعي كنيسة في منطقة ليندونفيل في ولاية نيويورك الأمريكية.وقال المحقق مات ستورغيون: إن "رودينايزر كان مضطربًا قليلاً عندما وجدته الشرطة، وأعتقد أن الرجل كان يشعر بالذنب".

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

المال الحرام راح لحاله يعني جهد الرهبان اللي ماتوا وحيوا واغتصبوا بنات الرب وسرقوا فلوس العشر وكراسي الاعتراف راحت النصيحة لنيل رضا الرب للستات المنحرفات في الكنيسة هي في اهداء الحمام المشوي فقط للرهبان الاشقياء

غير معرف يقول...

عندك حق فأن الحمام الذي يأخذونه من المعترفات في كرسي الاعتراف لن يساوي البهدلة والفضيحة