10‏/03‏/2010

صفعة لمتطرفي النصارى ..حسن حنفي يعترف يؤكد تحريف التوراة والإنجيل

شهدت الندوة التى عقدت بمعرض الإسكندرية للكتاب مساء أمس لمناقشة كتاب اللاهوت العربي ليوسف زيدان بحضور "زيدان" ود.حسن حنفى أستاذ الفلسفة الإسلامية بجامعة القاهرة ود."عبد المعطى بيومى" أستاذ علم المقارنة بين الأديان بجامعة الأزهر، وأدارها الدكتور سامح عدلى

شهدة عدة مفاجأت كان أبرزها تصريح الدكتور حسن حنفي المقرب من نصارى المهجر والكنيسة أن الكتاب المقدس محرفا ..

وقال حنفي في رده على الدكتور يوسف زيدان " هناك مشكلة أخرى تتعلق بمنهج الكتاب الذى يستعمل نصوص االتوراة والإنجيل كشواهد، مؤكدا على أن الكتب المقدسة لا تصلح بأى حال من الأحوال كمنهج للعلم، لأننا نعرف كيف كتبت؟ وضرب مثلا "بين تدوين التوراة ونزولها ستة قرون تدخل فيها الخيال، مما يعنى إنها محرفة، وكذلك هو الإنجيل أيضا.

ولا شك أن هذا التصريح الأخير سيجبر المتطرفين النصارى على تجاهل حسن حنفي بعد أن كان ضيفا دائما على موائدهم بسبب مواقفه المعادية للإسلام


المرصد الإسلامي

ليست هناك تعليقات: