02‏/03‏/2010

هجوم بروتستانتي ..القس رفعت فكرى .شنوده ضعيف وغير واثق في نفسه

أرجع القس رفعت فكري سكرتير سنودس الإنجيلي وكاهن الكنيسة الإنجيلية بأرض شريف بشبرا إقبال الأرثوذكس على اعتناق الفكر الإنجيلي إلي خدمات الكنيسة الإنجيلية – على الأرض – قبل أن تعدهم بالجنة في الآخرة، خصوصًا وأنها كنيسة ديمقراطية بها تداول سلطة بعكس الكنائس الأخرى.

واعتبر فكري أن الهجوم المستمر من البابا شنودة على الإنجيليين ورفضهم الصلاة في كنائسهم والزواج من بناتهم أو رجالهم دليل على ضعفه وعدم ثقته في نفسه وعدم وقوفه علي أرضية صلبة، وتابع: "تشعر من تصرفاته بأنه مهدد طوال الوقت ومن ثم يحاول فرض وصايته على عقول طائفته"، مؤكدًا أن نصف أبناء كنيستهم يحضرون قداسات بكنائس أرثوذكسية وكاثوليكية ولا يجد غضاضة في ذلك، كما أنه حضر أكثر من إكليل "زفاف" بكنائس أرثوذكسية لفتيات إنجيليات.

وأشار إلى أن الكنيسة الإنجيلية تدار بشكل ديمقراطي مائة بالمائة، فرئيس السنودس بالانتخاب كل 8 سنوات وكذلك رؤساء المجامع أيضًا، إضافة إلي انتخاب رئيس الطائفة نفسه بالاقتراع الحر المباشر، بعكس ما تفعله الكنائس الأخرى من خلال ما يسمى "قرعة هيكلية " وما يرددونه عن أن يد الرب هي التي تختار وليس يد الشعب، لافتا إلى القنوات الإنجيلية: "معجزة – الشفاء – نور بيرد " الخ .... سوف تستمر في بث برامجهم لجذب أشخاص جدد لاعتناق الفكر الإنجيلي.




المرصد الإسلامي

ليست هناك تعليقات: