01‏/03‏/2010

نصارى في المنيا يطالبون الامن بتسليم فتاة أشهرت إسلامها للكنيسة

حالة من الغضب تسيطر على نصارى المنيا بعد إشهر الفتاة نعمة عادل عزيز لإسلامها وتوجها لسجل المدني لتغير لتسجيل بيانتها الجديدة .

وطالبت الكنيسةبملوى وزارة الداخلية بتسليم الفتاة المسلمة للكنيسة مرة اخرى لإدعها بأحد الاديرة.

وزعمت الكنيسة ان الفتاة مختطفة ومجبرة على الإسلام وهو ما كذبته الفتاة في محضر رسمى حيث اكدت على اختيارها الإسلام بمحض ارادتها وطالبت بتمكينها من تسجيل بيانتها الجديدة وتوفير الحماية لها أسوة بالمتنصريين الذين توفر لهم الدولة الحماية .

وقد اعلنت الكنيسة بملوى عن تنظيم مظاهرات واحتجاجات بهدف الضغط على الدولة لتسليم الفتاة للكنيسة.

يذكر ان هناك عشرات المسلمات الجدد تم تسليمهن للكنيسة بعد إسلامهن وهن معتقلات في سجون

الاديرة حتى الان بدون وجه حقو بعيدا عن الرقابة

وانتشرت اخبار عن قيام الكنيسة بقتل وفاء قسطنطين بعد اعتقالها في أحد الاديرة ورفضها العودة للمسيحية مرة أخرى



المرصد الإسلامي

هناك 3 تعليقات:

masry يقول...

نتمني من مسئولي الامن المسلمين في "مصر" أن يتقوا الله ويخافون من يوم سوف يسألون عن تسليم مسلم او مسلمة للكفار ليقتلوهم او يعذبوهم
الدنيا فانية ويوم القيامة لا يوجد مناصب أو هروب من الله الملك الجبار

رد جرئ يقول...

اتمنى ان تتركوا الفتيات المسيحيات لاختيار ما يريدونه ليس ما تريدونه انتم
و اظن ان ليس من العقول ان المسيحية فتيات فقط؟!!!

رد جرئ يقول...

اتقوا الله و اتركوا الفتيات المسيحيات
و لماذا لا نسمع عن الشباب و هو مفيش غير الفتات اللى بيختاروا الاسلام؟؟؟؟