23‏/06‏/2009

الجيران اكتشفوا الجريمة بعد أربعة أيام من وقوعها.. الغموض يحيط بحادثة مقتل سيدة مسيحية كانت متزوجة من مسلم

كتبت دينا الحسيني (المصريون): :
تكثف الإدارة العامة لمباحث الجيزة، جهودها لكشف عن غموض حادث مقتل مسيحية عثر على جثتها مقتولة داخل شقتها بمنطقة العمرانية، حيث كانت تقيم بمفردها، بعد طلاقها من زوجها المسلم قبل عامين.وقد تم احتجاز طليقها المسلم ووالدها ووالدتها وشقيقها المسيحيي الديانة والذين حضروا من محافظه أسيوط مسقط رأس القتيلة، بناء على استدعاء من المباحث. وقد أمر وائل صبري مدير نيابة حوادث جنوب الجيزة تشريح الجثة، وتباشر النيابة التحقيقات.وتعود تفاصيل الحادث، عندما تلقى اللواء محسن حفظي مدير أمن الجيزة إخطارا من قسم العمرانية بالعثور على جثة سيدة مسيحية تدعى "سومة" تعمل سمسارة عقارات وسيارات داخل منزلها، وتبين أن مجهولا ذبحها من رقبتها وسدد لها طعنة نافذة وتركها داخل حمام شقتها في شارع المعسكر من شارع ترسا الكوم الأخضر.وتم اكتشاف الجريمة عندما لاحظ الجيران اختفاء جارتهم (سومة. و. ح) ٣٢ سنة لمدة أربعة أيام، وشموا الجيران رائحة كريهة تخرج من شقتها، قاموا على إثرها بكسر الباب، ليجدوها أمامهم جثة هامدة ملقاة داخل الحمام غارقة في دمائها. وأظهرت المعاينة أن الضحية كانت بالملابس الداخلية عندما وقعت الجريمة، وتبين أنها تلقت طعنة ذبحية في الرقبة طولها ٥ سنتيمترات وطعنة أخرى أسفل الأذن. وكشفت التحقيقات الأولية أن القتيلة وتمارس أعمالها في السمسرة والتجارة ارتبطت بقصة حب مع شاب مسلم، إلا أن أسرتها اعترضت على زواجها منه، بسبب اختلاف الديانة، لكنها تحدتهم وتزوجت منه قبل عامين ونصف، لكنها اختلفت معه، وارتبطت بشاب منذ فترة، كما جاء في التحريات

ليست هناك تعليقات: