02‏/03‏/2009

ضغوط كنسية تغير مسار مؤتمر العلمانيين من مناقشة الرهبنة إلى مؤتمر عن المواطنة

كتب: عادل عبد الخالق :: جريدة بر مصر
علمت "بر مصر "أن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية مارست ضغوطا شديدة على مجموعة العلمانيين لتغيير مسار المؤتمر العام الخامس للعلمانيين الأقباط والذي كان من المقرر عقده في نهاية فبراير
وأوضحت مصادر في مجموعة العلمانيين أن المؤتمر تم تحويل مساره من مناقشة واقع الرهبنة في الكنيسة المصرية إلى مؤتمر عن المواطنة رغم أن المؤتمر الماضي للمجموعة كان عن المواطنة
وأكدت المصادر أن مجموعة العلمانيين لم تحدد حتى الآن موعد لانعقاد المؤتمر
وقالت مصادر كنسية أن اتصالات مكثفة جرت بين الكنيسة ومجموعة العلمانيين عن طريق الأنبا موسى أسقف الشباب حيث أقنعهم بالعدول عن مناقشة الرهبنة ولائحة انتخاب البابا في الوقت الراهن نظرا للظروف التي تمر بها الكنيسة الأرثوذكسية والتدهور الملحوظ في صحة البابا شنودة الثالث الذي يسافر من حين لأخر إلى الولايات المتحدة الأمريكية لإجراء فحوصات طبية من جانبه قلل إسحاق حنا احد ابرز أعضاء مجموعة العلمانيين من أهمية ما يتردد عن الضغوط الكنسية لإلغاء مؤتمر الرهبنة مشيرا إلى أن المجموعة اتخذت قرارا بإرجاء عقد مؤتمر الرهبنة إلى وقت لاحق بعد عقد مؤتمر عن المواطنة
وأكد إسحاق أن مجموعة العلمانيين لم تلغي مؤتمر الرهبنة وإنما قررت تأجيله لحين الانتهاء من أبحاثه بشكل دقيق

هناك 30 تعليقًا:

غير معرف يقول...

أخطاء كنيسة البابا شنودة)))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))

فى رسالة من كاتب قبطى لبابا الكرازة المرقسية

بداية.. قداستكم أبى الروحى الذى لا خلاف معه فى نواحى الدين أو العقيدة، أما غير ذلك فالخلاف قائم بل واجب إذا لزم الأمر.. ولا شك أن قداستكم كنتم ومازلتم تتمتعون بشخصية كارزمية لها امكانية السيطرة على المستمع. تلك الشخصية التى فرضت نفسها على المحيط الكنسى حتى قبل اعتلائكم الكرسى البابوى
وذلك من خلال تلك الشعارات التى رفعتموها فى مواجهة البابا كيرلس السادس مثل: حرية الشعب فى أن يختار راعيه، أو أفكاركم حول الإصلاح المالى للكنيسة. أو تعديل لائحة انتخاب البابا وبعض قوانين الكنيسة، تلك الشعارات والأفكار التى حققت لكم شعبية جارفة وكنا مستبشرين فيكم خيرا كبابا للكنيسة.
ولكن كان أول اختبار لأفكاركم الإصلاحية قد اتجه إلى استغلال تلك الشعبية فى الحصول على دور سياسى بجانب دورك الكنسى، ووضح ذلك فى أول مواجهة مع السادات عند حادثة الخانكة والتى كانت أول المواجع حتى تصاعد الموقف وكانت أحداث سبتمبر 1981 والتى تم فيها احتجازكم بالدير. ثم جاء مبارك وأفرج عنك وأعادك إلى موقعك ولكن بعد أن حصلت على زعامة لدى الأقباط والتى تم اكتسابها من خلال كراهية الشعب للسادات ولتصرفاته.
ولكن ظلت تلك الزعامة فى إطار تصريحاتك تجاه قضايا سياسية ووطنية وعربية مثل قضية فلسطين ورأيك فى إسرائيل ورفضك التدخل الأجنبى استغلالا لورقة الأقباط. وكان ذكاؤك حاضرا عندما قمت باستغلال مقولة المصرى الوطنى مكرم عبيد عندما قال: إن مصر ليس وطنا نعيش فيه بل وطنا يعيش فينا فأطلق عليك بابا العرب، ونذكر هنا أننا أصدرنا عام 1992 كتابا باسم من يمثل الأقباط الدولة أم البابا؟،

ولكن ظلت طموحاتك السياسية يا قداسة البابا فى أن تلعب دورا سياسيا وفى أن تكون ممثلا سياسيا للأقباط لا تغيب عنك لحظة واحدة. خاصة أنه كانت هناك مواقف وظروف قمت باستغلالها خير استغلال مثل ممارسات الجماعات الإسلامية ضد الأقباط مما زاد من هجرتهم إلى الكنيسة الشيء الذى كرّس فى داخلك حب الزعامة وأنك زعيم للأقباط. كما تواكب مع هذا الظرف السلوك الإقصائى من الدولة تجاه الأقباط وتنصلهم من ملفهم وإلقائه على الكنيسة وبإشراف الأمن حتى تصورت قداستك أنك الممثل السياسى للأقباط وبمباركة من الدولة خاصة عند استشارتك فى تعيين أعضاء مجلس الشعب أو وزراء أو خلافه. وكانت تلك الممارسات الخاطئة جدا من الدولة الغائبة والمغيبة وبالا شديدا مما أعطى احساسا لدى الأقباط بأن الكنيسة هى بديل للدولة، وأنك ممثل سياسى لها، مما أحدث شرخا خطيرا فى ممارسة الدور السياسى للمصريين فكانت عزلة الأقباط وعدم مشاركتهم فى العمل العام إضافة للسلبية السياسية العامة للشعب المصرى.
وخلال تلك الفترة كانت قد جرت فى النهر مياه كثيرة. فارتفع صوت أقباط المهجر عاليا. وبدأت ضغوطاتهم تؤتى ثمارها من خلال التدخل الأمريكى فى شئون مصر بحجة مشاكل الأقباط حتى تم صدور قانون الحماية الدينية من الكونجرس الأمريكى، والأهم هو الأموال التى لا تحصى ولا تعد والتى يتم إرسالها للكنيسة، تلك الأموال التى كانت سببا فى فض العلاقة الكنسية بين الشعب وبين الاكليروس حيث أصبح الاكليروس فى غير احتياج للشعب لأن البديل كانت أموال الخارج.

وهنا لا ننسى مقولتك عندما قلت لقد انتهى اليوم الذى يمد فيه البابا يده لأغنياء الأقباط ولكل ذلك ضاع الأمل فى إصلاح كنسى كنا نتمناه وانتهى دور العلمانيين فى الكنيسة وسيطر الاكليروس على كل شيء فلم يعد هناك دور لا لمجلس ملى ولا للجان كنيسة وأصبح الأسقف هو المسيطر على كل شيء وبدون حساب تنفيذا لقوانين لا تساير العصر ولا تتفق مع القيم المسيحية.

وكان هذا هو الحال داخل الكنيسة، أما خارجها فكان غياب الدولة واضحا عن ملف الأقباط ثم هجرة الأقباط إلى الكنيسة مما ساعد على خلق تصور وهمى لدى الاكليروس بأنهم المسئولون عن الأقباط ليس فى المجال الدينى فقط ولكن فى كل شئون حياتهم فى الوقت الذى يتم فيه سيامة كثير من الاكليروس من غير المؤهلين دينيا للموقع الدينى فما بالك من تصورهم الكاذب بمسئوليتهم عن باقى شئون الأقباط. أما على المستوى الخارجى فقد استغلت أمريكا أحداث سبتمبر 2001 وشنت حملة على الإسلام والمسلمين لإعادة تقسيم المنطقة، وقامت بالحرب على العراق، وتم تصعيد العنف ضد الفلسطينيين، وأعلن بوش أنها حرب صليبية وتم اللعب بمقولة صراع الحضارات المسيحية واليهودية فى مواجهة الإسلام، وأصبح من الطبيعى حضور لجان تفتيش أمريكية لمتابعة أوضاع الأقباط.

تلك اللجان التى يتم الاتصال بها بطرق خفية داخليا ومعلنة خارجيا، وأحس الجميع خطرا بازدواجية الخطاب فهناك خطاب معلن وآخر خفى. وكل هذا شجع قداستكم على الحصول على مساحة سياسية أكبر.
فكانت مظاهرات الكاتدرائية عند حادثة الراهب المنحرف، واسمح لى قداستكم أن أذكركم بواقعة تلك اللحظة عندما أرسلت القيادة ممثلين لها لقداستكم ومعهم شريط الراهب المنحرف وأقواله طالبين منكم إنهاء الموضوع بمعرفتكم، وكان ذلك موقفا محمودا من القيادة ولكن كانت المفاجأة أنكم أعلنتم أن الكنيسة لا علاقة لها بهذا الراهب. فكان هذا الموقف غير مقبول، فتم تسريب المستندات إلى صحيفة صفراء انبهرت بالسبق الصحفى ونشرت. فأخطأت فى المانشتات التى أساءت للأقباط فكانت المظاهرات التى مثلت ضغطا على حكومة ضعيفة مغيبة فخضع الجميع وقدم الكل اعتذاراته. مما جعل هذا طريقا سهلا للحصول على مزيد من المكاسب السياسية. وكان هذا فى ضوء بعض المكاسب التى حصل عليها الأقباط مثل ترميم الكنائس من المحليات وإذاعة القداس على الهواء وذلك بضغط أمريكى مقابل دخول الغرب واستدعائه عند مشكلة الكشح.
وتم استحسان الاسلوب وانتهاز المناخين المحلى والعالمى وكانت لعبة أوان الورد ثم بحب السيما وأخيرا بنت من شبرا، وكان كل ذلك بهدف كسب مساحات سياسية لقداستكم من خلال إثارة قضايا لا علاقة لها بالكنيسة ولا بالدين إلا الإعلان عن وجود قيادة كنسية ممثلة للأقباط ومسئولة عنهم حتى كان تصريحك الذى قلت فيه عن مشكلة بحب السيما: إنه يجب عرض كل ما يخص الأقباط على الكنيسة،

وكانت الطامة الكبرى مشكلة زوجة كاهن البحيرة. والطامة هنا يا قداسة البابا أنه لأول مرة تأخذ القيادة الكنسية موقفا خاطئا بل غير صحيح. فالسيدة لم تخطف ولم تكره على الإسلام ولم تتزوج زميلها وهذه المعلومات كان يعلمها أسقف البحيرة قبل وصول الشباب إلى القاهرة، ولكن القضية كانت هى الإصرار من الكنيسة على أن تتسلم السيدة بعد إعلان إسلامها بإرادتها دون حدوث جلست إرشاد حسب العرف. ولما قيل إن هذا قرار يخص القاهرة كان الضغط بإثارة الشباب والوصول إلى القاهرة والإدعاء كذبا بمعلومات غير صحيحة كنوع من الضغط على الحكومة واستغلالا للمناخين الداخلى والخارجى.

فهل هذه يا قداسة البابا تصرفات دينية أم سياسية؟
وما هى علاقة الكنيسة بقيمها المسيحية بالمظاهرات والشتائم للإساءة للآخر؟
وهل وجود الشباب عدة أيام فى هذا الوضع بعيدا عن مسئوليتك؟
وهل لم يرد على ذهن قداستكم أن هناك فى الوطن مسلمين وأن هناك رد فعل لكل فعل أم أن هذا غير وارد فى لحظات الشحن والتوتر؟
ألم تفكر قداستكم فى كيف يتم تسليم سيدة لم تكره على الإسلام إلى الكنيسة دون حدوث رد فعل من الآخر مثلما هو حادث الآن فى الدعاوى المرفوعة ضد الأمن والأزهر لتسليم مسلمات إلى الكنيسة؟
وهل كل هذا الحريق الذى حدث لكونها زوجة قسيس ولماذا لا يتم هذا أمام عشرات الحالات لغير زوجات القسيسين؟ أم أن زوجة القسيس هى أم للمسيحيين كما يخطئ البعض؟.

قداسة البابا: إن طموحك فى دور سياسى لا يزيد من قدرك، لأن قدرك الدينى لدى الأقباط ولدى كل المصريين كبير وعظيم لأن مصر والمصريين يحترمون الأديان. أما دخولك فى السياسة فهذا يجعلك عرضة للاختلاف والاتفاق فلا مقدس فى السياسة، ولا يوجد مقدسون من السياسيين. وكيف تتصور أنك مسئول عن الأقباط فى غير الإطار الدينى؟. فما هى صلاحيتك الدستورية والقانونية لأن تكون المسئول عن الأقباط؟ وما هو دور الدولة عن ذلك؟ وما هى علاقة الأقباط بالدولة؟ وهل حق المواطنة الذى حصل عليه المصريون جميعا من خلال النضال والدم. هل يتم التنازل عنه ومقابل ماذا؟ فهل هناك حق للمواطنة كنيسيا؟ وهل تملك قداستكم أن تعوض الأقباط عن حقوقهم وعن حقوق مواطنتهم؟ وأمام مشاكل الأقباط ماذا تملك قداستكم غير تقديم تلك المشاكل للدولة وهنا تأخذ المشاكل شكلا طائفيا يثير الآخر ويعوق الحل.

فلماذا طالما كنتم وسيطا فقط، أن يتم تقديم تلك المشاكل والخاصة بالأقباط وهم مصريون فى المقام الأول وهم مسئولية الدولة أولا وأخيرا أن تقدم هذا المشاكل فى الإطار السياسى من المصريين وليس من الكنيسة، وهل تعلم قداستكم أن بناء الكنائس أيضا هى مشاكل اجتماعية وأمنية وليست دينية، ولابد أن تحل فى إطار سياسى.
أما اعتكافك فى الدير وإعلان ذلك للشباب الثائر أثناء المظاهرات بأنك ستغير علاقتك بالحكومة التى لا تفى بوعودها إليك ألا يعتبر ذلك إثارة للشباب من زعيم سياسى يؤمنون به ضد حكومة لا يقتنعون بها. كما أن عند عودة قداستكم من الدير ألم يكن إخراج الموقف كان بهدف سياسى أكثر منه دينى
. فنحن هنا نتذكر أن قداستكم ابن للمناخ السياسى ما قبل ثورة 1952 وأنك متأثر بالوفد وبزعمائه. فعندما قلت فى اجتماع الأربعاء من أجلكم ذهبت إلى الدير ومن أجلكم عدت إليكم وهنا تذكرنا النحاس عندما أعلن معاهدة 1936.

قداسة البابا أريد أن أصدقكم القول وأقول لكم إن ما حدث أخيرا قد خسرت منه الكنيسة وخسرت أنت شخصيا الكثير لدى المسلمين ولدى الرأى العام ولدى النظام الخائف والمرتعش من أمريكا.

فهل نصدق الآن ما يقال بأن الأقباط يستقوون بأمريكا فى ظل الضغط الأمريكى على المسلمين؟،
وهل هذا يجعل هناك علاقة سوية بين المصريين الذين يجمعهم وطن واحد؟ وهل ترديد هتافات داخل الكاتدرائية بطلب تدخل أمريكى لا يحسب على قداستكم.

جمال أسعد؟؟؟؟=======

غير معرف يقول...

(((((((((((((((سؤال الي البابا))))))))====================\احقا بالحق تتكلمون >>(مزمور 57-1)
صاحب القداسة والغبطة البابا المعظم
الأنبا شنودة الثالث


سلام ـ
اهنئكم ايها العظيم فى البطاركة على دفاعك الحار جدا عن عدم اباحة الزواج بأخت الزوجة بعد وفاة اختها حتى لو كانت وفاتها بعلة طبيعية غير غرامية.

ولهذا كرستم ثلاث مقالات حول موانع الزواج . وواضح أن موضوع الزواج بأخت الزوجة قد شغلكم , وشغلتم به القراء فى جريدة عامة بما يشعر أنكم غالبا لهذا الأمر كتبتم عن القوانين الكنسية , فأنكم بحرارة شديدة فندتم كل الحجج المضادة و واجبتم على جميع الأسئلة التى يمكن أن تخطر بالبال , بذكاء شديد. وليس هذا جديدا عليكم عندما تنفعلون للدفاع عن مسألة تهمكم

واعترف لكم بأن هذا الأمر قد صار مكشوفا وواضحا لكثيرين ممن قرأوا مقالاتكم فى الموضوع , فقد فهموا تماما بواعثكم وحرارتكم الروحية , وكانكم تكتبكون عن قضايا ديانتنا العظمى.

وعلى الرغم من انكم - فى اعتقادكم - قد أجبتم على كل سؤال فى الموضوع , فقد افسحتم المجال لكل من يسأل , ففرح الأغبياء من امثالى . ولذلك أضع تحت قدميكم استفسارا صغيرا احمق لعلكم تجيبون عليه فى وقت ما .

وسؤالى هو , اذا كان الزواج بأخت الزوجة او بأخى الزوج بعد وفاة الزوجة أو الزوج , يعد (نجاسة) كما اصررتم عليه بابرادكم مرارا النص القائل "وإذا اخذ الرجل امرأة أخيه فذلك نجاسة" (اللاويين 20 : 21) , وقد رددتموه بقسوة شديدة مؤلمة جدا لضمائر الذين نفذوا امر الكتاب المقدس - نقول إذا كان على قولكم إن هذا الزواج (نجاسة) , فلماذا قال الكتاب المقدس " لا تصر امرأة الميت إلى خارج , لرجل اجنبى و بل اخو زوجها يدخل عليها ويتخذها زوجة له , ويقوم لها بواجب أخى الزوج: (التثنية 25 ك 5 ) ؟سيقول صاحب القداسة : إنه يتزوجها ليقيم نسلا لأخيه
حسنا , وسؤالنا : كيف يمكن أن إقامة النسل تبيح فعل النجاسة ؟

ثم لنفرض ان الرجل تزوج بالمرأة , ولم يُنسل مها , هل يظل الزواج قائما شرعيا أم يظل يعتبر عند قداسة البابا نجاسة ؟

وإذا كان هذا الزواج (نجاسة) أفهل يرى قداسة البابا أو يفتى بوجوب الطلاق لأن الزواج لم لم ينجب نسلا ؟وهل تكون إقامة الرجل والمرأة فى حالة (نجاسة) ؟

لقد قالت الشريعة أن البكر الذى تلده المرأة زوجة الأخ المتوفى - يقوم بأسم الميت لثلا يمحى اسمه من إسرائيل
حسنا وماهو قول صاحب القداسة فى الأبن الثانى - إذا كان هناك ثان - افهل يكون هذا الأبن الثانى ابنا شرعيا ثمرة لزواج طاهر مباح ام هو ثمرة لفعل النجاسة؟وفى هذه الحالة ألا تكون المرأة قد ولدت بولد أو اولاد , سفاحا ؟
ماهذا يا صاحب القداسة البابا البطريرك !ماهذا التعليم , تعليمكم ؟هل انتم حقا تعلم تعليم الكتاب المقدس ؟

***

والآن لقد استوقفنى فى مقالك الأخير (بوطنى) ( الأحد 23/8/1987 ) قولكم بالحروف السوداء الثقيلة البارزة - وذلك لفتا للأنظار , ولبيان الأهمية الكبيرة لما تقوله :" وفى اواخر القرن 19 نشر تحريمها فى مؤلف عن الأحوال الشخصية للقمص فيلوثاؤس إبراهيم أستاذ أستاذنا حبيب جرجس "ورأيتكم بعد ذلك تمدحون الرجل مدحا خاصا بعبارات مضيئة "وكان هذا الرجل لاهوتيا كبيرا , وأول معلم للاهوت فى الإكليريكية فى عصرها الحديث ... "ولأول مرة - على قدر علمى - أراكم تعترفون بأن لكم أستاذا هو حبيب جرجس - ولا بأس - بهذا الأعتراف فهو يشرفكم عندما يكون هذا الأعتراف نافعا لكم ويفيدكم فى البرهنة على صحة وجهة نظركم - ولو اننى اعلم يقينا - وأنتم تعلم أيضا - أن حبيب جرجس لم يكن أستاذا لكم

ومهما يكن من أمر , فلو انكم قرأتم ما قاله " أستاذ أستاذنا حبيب جرجس - العالم اللاهوتى الكبير , وأول معلم للاهوت للاكليريكية فى عصرها الحديث , فى صفحة 139 من نفس الكتاب الذى أشرتم إليه - لندمتم على ما قلتموه فى مدح الرجل الذى يخالفكم الرأى على طول الخط ؟هل قراتم يا صاحب القداسة ما قاله الرجل فى صفحة 139 سطر 7 : ؟" وماعدا ذلك فكله مباح , وإن تكن الكنيسة القبطية قد اتبعت الروم فى تحريم بعض ما هو محلل , إلا أنه يمكن إزالة هذا الجمود ... "

وفى صفحة 140 سطر 8 يقول " أستاذ أستاذنا حبيب جرجس .. وكان لاهوتيا كبيرا واول معلم للاهوت فى الاكليريكية فى عصرها الحديث" :"فهذه هى الشريعة التى قضت على زواج امراة الأخ أو اخت المرأة و وكل من أوامر ملوك الروم .ونحن قد وقفنا جمودا امام هذا التحريم , وزدنا فى القيود , ولم يمكننا التغلب على هذه الأوامر للرجوع إلى الشريعة الخاصة بالزواج التى قد سنها موسى , وهى مذكورة فى التوراة و ولم تسن بعدها شريعة تحلل أو تحرم خلاف أحكام الملوك".

ولنا تساؤل بعد كل هذا
1- لماذا يا صاحب القداسة أشدتم بالقمص فليوثاؤس إبراهيم ووصفتموه بأنه " أستاذ أستاذنا حبيب جرجس .. وكان لاهوتيا كبيرا واول معلم للاهوت فى الاكليريكية ...." ثم لم تذكر يا صاحب القداسة - كما تقتضى الأمانة العلمية فضلا عن الأمانة الروحية - مايقوله الرجل صراحة عن تحريمكم ويصفه بأنه جمود , وانسياق وراء الروم وملوك الروم ؟

أحسب أن ضيق وقتكم لم يسمح لكم أن تقرأوا الفصل إلى كماله .. أليس من المحزن حقا ان يدرس طلبة قسم القانون الكنسى بمعهد الدراسات القبطية , قضية كتابية روحية قانونية , دراسة مبتورة , مدفوعة بنوازع أقل ما يقال فيها أنها نوازع غير علمية , وغير موضوعية ؟!

وسؤال أخر يا صاحب القداسة ؟
ماهى مصلحتى انا غريغوريوس فى هذه القضية التى نالت من اهتمام بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية فى كل إفريقيا والمهجر , كل هذا الأهتمام حتى انه يتجاهل نصوص الكتاب المقدس, ويخفيها ويقدمها مبتورة ناقصة كما انه يخفى النص الكامل للقمص فليوثاؤس إبراهيم مع انه يصفه بانه " أستاذ أستاذنا حبيب جرجس ..." وينسب إليه رايا مبتسرا ناقصا مما يسئ إلى الرجل ويضع فى فمه كلاما لم يقله , وإنما قال ماهو ضده وماهو عكسه تماما ؟!

ياصاحب القداسة ,ماهى مصلحتكم فى كل هذا ؟هل هى حقا غيرتكم على التعليم الأرثوذكسى ؟

هل تعلم يا صاحب القداسة أن الكاثوليك يبيحون الزواج باخت الزوجة وباخ الزوج (بعد الوفاة)وهذا ما اشار إلبه القمص فليوثاؤس إبراهيم ( أستاذ أستاذنا حبيب جرجس ) فقال فى صفحة 139 سطر 8 :"وإن الكاثوليك قد فسحوا فى هذه الزيجات التى اعتبرناها تبعا للروم محرمة. وقد وجدنا فى "اللاهوت الأدبى لليكورى 2 : 27,71 .يمكن للواحد ان يتزوج نسيبة أخية فى الدرجة الأولى ايضا ... "

ولعلكم تعلم أن البروتستانت يبيحون الزواج بأخت الزوجة أو أخ الزوج بعد الوفاة - واظنكم تذكرون ان رئيس الطوائف الإنجيلية قال لكم بوضوح وكان ذلك فى دير الأنبا بيشوى وبحضور اخريين من رجال الدين القانونيين - وكنت انا حاضرا فى هذا اللقاء صدفة , - قال إنهم يبيحون هذا الزواج , لأنه مبدا كتابى مقرر

فلماذا يا صاحب القداسة تتحمل مسئولية إبداء هذا الرأى الخاص بكم - متحديا به المسيحيين جميعا و أرثوذكس , وكاثوليك و وبروتستانت , وتنشره فى صحيفة عامة يقرأها المسيحيون وغير المسيحيين وتفرضه فرضا على طلبة قسم القانون الكنسى بمعهد الدراسات القبطية , وتفرضه على جميع ابناء الكنيسة كما لو كان هذا الرأى مجمع عليه , أنه الحق الإلهى ؟!

لمصلحة من هذا التصرف ؟
هل أنتم سعيد بما أحدثته مقالاتكم من مرارة فى نفوس الذين تزوجوا باخت الزوجة بعد وفاتها او بأخ الزوج بعد وفاته ؟
يصعب على فى هذا الخطاب أن اذكر لكم المآسى المفروض انكم كبطريرك تجد لهل حلا بدلا من هذه القسوة غير المنتظرة وغير المتوقعة من البابا البطريرك ؟ وتعتقد بعد هذا انكم تحكمون الحكم الصائب , وأما من يرى غير رايكم فقد افتى بما هو ضد الحق و وضد الضمير ؟!

إننى اكتفى بهذا القدر .وأعترف لكم أننى كتبت لكم هذا الخطاب متغصبا فإننى أعلم أنكم مصرون على رأيكم وموقفكم , ولقد فقد بالنسبة لكم كل أمل وكل (رجاء) فى تعديل تصرفاتكم التى جرتكم وتجر الكنيسة كلها معكم , ومن خلفكم وشعاركم دائما " من ليس معى فهو ضدى "

وإنى أصرخ بأعلى صوتى , أمام الرب الإله أننى لست معكم - ومع ذلك فلست ضدكم .
إننى أطلب ساجدا أمام الرب " يارب ارحم! يارب ارحم! يارب ارحم!


أغريغوريوس

غير معرف يقول...

))))))))))))))))))))))))))))((((((((((((اعارة الفرج))))))))))===================القمص المنكوح يدعي كذبا ان هناك اعارة الفرج في الاسلام وأن مالك الجارية يؤجرها الي غيره ولكن الحقيقة ان "الجارية" إما أن يتزوجها .. وإما أن يشتريها .. وإما أن توهب له بالكلية ..
فلا يصح أن توهب له وهي تحت ملك زوجته أو إبنته، أو قريبة له، أو رجل آخر ..

وهذه الأخيرة إذا جازت فدليلها "الكتاب المقدس" ..
فهاجر كانت جارية لسارة .. فأعطتها لإبراهيم ليدخل عليها ويكون لها (أي لسارة منها نسل)

وَكَانَتْ لَهَا جَارِيَةٌ مِصْرِيَّةٌ اسْمُهَا هَاجَرُ،
2فَقَالَتْ سَارَايُ لأَبْرَامَ: «هُوَذَا الرَّبُّ قَدْ أَمْسَكَنِي عَنِ الْوِلاَدَةِ. ادْخُلْ عَلَى جَارِيَتِي لَعَلِّي أُرْزَقُ مِنْهَا بَنِينَ».
تكوين 16

فسارة مولاة هاجر، وهبتها لزوجها إبراهيم ليدخل عليها ..
ويكون نسل الجارية لسارة (لأنها مالكتها..) ..
ولم تهب سارة لإبراهيم الرقبة .. بل الفرج فقط!!
فالفرج لإبراهيم .. والجارية جاريتها!
حتى بعد ما دخل عليها إبراهيم ..

قال لها إبراهيم:
«هُوَذَا جَارِيَتُكِ فِي يَدِكِ. افْعَلِي بِهَا مَا يَحْسُنُ فِي عَيْنَيْكِ».
فَأَذَلَّتْهَا سَارَايُ، فَهَرَبَتْ مِنْ وَجْهِهَا.

وقال هاجر للملاك لما ظهر لها:
«أَنَا هَارِبَةٌ مِنْ وَجْهِ مَوْلاَتِي سَارَايَ»

وردها الملاك إلى سيدتها:
«ارْجِعِي إِلَى مَوْلاَتِكِ وَاخْضَعِي تَحْتَ يَدَيْهَا»

وكذلك في قصة يعقوب مع بنتي خاله .. والجاريتين ..
دخل يعقوب على امرأة ليست امرأته .. وفض بكارة فرج ليس معقوداً عليه ..
وأجاز الكتاب المقدس .. وتجاوز!!

فعقده على (راحيل) .. ودخل على (ليئة)
فالمرأة تعلم أن الذي يجامعها ليس زوجاً لها!
وأبوها يعلم أن الرجل الذي إبنته في حضنه.. ليس زوجاً لها.
يعقوب يعلم بعد ذلك أنه جامع امرأة ليست زوجة له!
والكتاب المقدس يروي ذلك كله .. ولا يبالي!
فروج .. منها ستأتي الأنبياء!

ووهبت راحيل جاريتها ليعقوب ليدخل عليها .. 3
فَقَالَتْ: «هُوَذَا جَارِيَتِي بِلْهَةُ، ادْخُلْ عَلَيْهَا
فَتَلِدَ عَلَى رُكْبَتَيَّ، وَأُرْزَقُ أَنَا أَيْضًا مِنْهَا بَنِينَ».

وكذلك فعلت أختها .. "ليئة"
وأعطت يعقوب جاريتها زلفة ليدخل عليها.

فروج مباحة بإذن الزوجة مالكة الرقبة! /????????????أما لاهوت النصارى ..
فقد احتاج فرجاً يدخله ..
ورحماً يسكنه ..
ليتجسد بشراً للبشر ..!!
فاستعار من (بنت الإنسان) فرجها ..
ودخله دخول المني فروج النساء ..
حتى إذا تجسد مع البيوضة.. وتمكن في الرحم ..
خرج من الفرج مرة أخرى ..

احتاج (فرجاً) فدخله!
ماذا يسمى هذا؟
إما أنه (استعار)
وإما إنه (اغتصاب)
هل هناك شيء ثالث؟

نعم .. هناك شيء ثالث.
زواج ونكاح!

فإن رفضوا القول بالزواج بين اللاهوت والناسوت ..... وأن اللاهوت تغشى ناسوت مريم. .. فحملت ..
فلن يقولوا كذلك باغتصابها ..
فلم يتبقى لهم إلا الإعارة ..
استعار اللاهوت ..
الفرج
والرحم.

ألم يكن اللاهوت بمثابة حيواناً منوياً .. خصب بيوضة مريم؟!
ألم يستعر فرج مريم ..؟!
ألم يستعمله؟!
ألم يدخل فيه.. ويخرج؟!
دخله لاهوتاً .. !
وخرج منه لاهوتاً وناسوتاً!
ألم يقل الكتاب عندهم:
(ليس أحد صعد إلى السماء إلا الذي نزل من السماء ..) .. إنجيل "يوحنا"
كذلك:
(ليس أحد نزل من الفرج إلا الذي دخل في الفرج ..) ..
وليس عجيباً من لاهوت نزل من "الفرج" ..
أن يكون قد دخل "الفرج" من قبل.

أليست هذه حقيقة التجسد؟
هل في ذلك غير ما قالوه في عقيدتهم؟
هل عندهم قول آخر في تجسد اللاهوت من بضعة من مريم؟
أليس الفرج كان ممراً للاهوت صعوداً ونزولاً؟

فإن تعجب فاعجب ممن يؤمن بهذا ثم يتحدث في الفروج وحصانة الفروج.???????????أوجز ما سبق طرحه .. في ثلاثة أسئلة ..
لو أجبت عنها . ناقشناك فيما أردت ..

أولها:
ما رأيك في هبة (سارة) جاريتها (هاجر) لزوجها إبراهيم يدخل عليها ..
الفرج لإبراهيم .. يتمتع به ..
والجسد لسارة تعذبه بما تراه؟
ادْخُلْ عَلَى جَارِيَتِي ...
هكذا قالت سارة

«هُوَذَا جَارِيَتُكِ فِي يَدِكِ. افْعَلِي بِهَا مَا يَحْسُنُ فِي عَيْنَيْكِ» ..
وهكذا قال إبراهيم.

أليس في ذلك امتهان للمرأة؟
وأنت قلت:
إقتباس
اليس الزواج ارتباط روحي ونفسي بين انسانين؟
ام هو ارتباط بين فرجين؟


هل في هذه الهبة والإباحة .. ارتباط نفسي وروحي .. أم كان ارتباطاً بين فرجين؟

........


السؤال الثاني:


1- كيف أبيح "فرج" امرأة غير معقود عليها؟
2- وكيف امتهنت المرأة حتى دفعت (في ظلمة الليل) إلى رجل ليس زوجاً لها ..
فجامعها .. وهي تعلم أنه ليس زوجها؟

3- ماذا تسمى هذا الجماع؟
أليس هذا زنا ..؟!
على الأقل من جهة المرأة؟
وهل تحقق فيه قولك:

إقتباس
اليس الزواج ارتباط روحي ونفسي بين انسانين؟
ام هو ارتباط بين فرجين؟


4- أليست هذه دياثة في الكتاب المقدس؟
5- أليس أبوها ديوثاً؟!
6- وكيف سكت (الرب) عندك على ذلك؟


7- هل يجوز عندك أن تدفع المرأة إلى الرجل لينام معها ...
ثم تكون بعد ذلك زوجة له ..
وهو لم يقبلها زوجة في بداية اختياره..
لمجرد أنه نام معها .. ودخل

هل يمكن أن تكون هذه وسيلة (مشرفة للمرأة) لتكون زوجة للرجل..
وهل تحقق بذلك الارتباط الروحي والنفسي بين إنسانيين؟!


السؤال الثالث:
ما علاقة اللاهوت بفرج مريم؟
هل هي إعارة ..
أو زواج ..
أو ماذا تسميه؟

غير معرف يقول...

((((((((((((((((((((((بهجت الأباصيرى افتدانا من لعنة الناموس)))))))))))))
بقلم / محمود القاعود
حقيقة .. يعجب المرء من مقدار الصفاقة والوقاحة والبجاحة التى يتمتع بها دعاة النصرانية والذين يروّجون لأساطيرهم وخرافاتهم وخزعبلاتهم الغبية ليُغرّروا ببسطاء المسلمين .. وليُثبتوا أتباعهم على الإفك والبهتان والضلال والإجرام ..
تجد دعاة النصرانية لا يقدرون على تسويق دينهم المضحك إلا من خلال سب وشتم الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم والطعن فى القرآن الكريم ثم بعد ذلك تجدهم يقولون ببجاحة ووقاحة وخسة : يسوع مات من أجلك .. يسوع يحبك .. الأب أرسل الابن .. الابن مات من أجل اسعاد البشرية .. الابن مات من أجل الخطية … إلخ قاموسهم الغبى البذئ ..
لا يهم إن كانوا يستخفون بالعقول أم لا .. الأهم أن يُشوّهوا صورة الرسول الأعظم لاعتقادهم أن ذلك سيساعد البسطاء والسذج لقبول خرافة تجسد خالق الكون فى جسد يسوع .. لقبول موت خالق الكون والعياذ بالله .. لقبول صلب الإله وسحله والبصق فى وجهه .. لقبول عبادة الخروف .. لقبول عبادة ثلاثة آلهة .. لقبول كتاب كيف تمارس الجنس فى أربعة أيام بدون معلم ، على أنه وحى مقدس .. فشعر العانة كلام مقدس والمؤخرة والثدى والسرة وأيور الحمير ومنى الخيول والجوع الجنسى ودغدغة الترائب وزغزغة الثدى كل هذا كلام مقدس .. وفى الليل على فراشى ، ويمينه تحت رأسى وشماله تعانقنى هذا كلام مقدس .. بالإضافة لقبول الأخطاء الفاحشة على أنها وحى إلهى .. فشرب الماء وحده مضر ، وحى إلهى ! والنظر للشمس ، كلام مقدس ، وضربة القمر – على غرار ضربة الشمس – كلام مقدس ، والخرفان تتوحم ، كلام مقدس ، والحيطان تُصاب بالبرص ، كلام مقدس ، بل وقبول ضياع النصوص الأصلية للكتاب المقدس على أنه معجزة ، فضياع أسفار كاملة ، ووجود أسفار مجهولة ، واختيار أربعة أناجيل من بين مئات الأناجيل بعد مئات السنين من وفاة المسيح عليه السلام ، كل هذا إعجاز !!
يطول بنا المقام إن أردنا استعراض حقيقة النصرانية التى يروّج لها الكذبة عبدة الخروف .. ولكنى هنا فقط أوجه سؤالاً لدعاة النصرانية الكذبة الذين يقولون أن يسوع مات من أجلنا ..
هل هناك إله قدير يموت ؟!
إن كان الناسوت هو الذى مات واللاهوت لم يمت .. فيسوع لم يمت من أجل البشرية كما تدعون ..
وإن كان اللاهوت قد مات ، فهذه كارثة .. إذ كيف يموت خالق الكون ؟؟
وإن كان أحد الأقانيم مات وظل الآخر حياً ، فهذا دليل كبير على أن هناك اختلافات بين الثلاثة ، وأن القول بوحدانية الثالوث هو خرافة عظمى لا يقرها لا عقل ولا حتى أقوالكم ..
وإن كانت الأقانيم مختلفة فهل هى مخلوقة أم خالقة ؟؟ بمعنى هل الآب خالق قدير ، وكذلك الابن خالق وقدير وكذلك الروح القدس خالق وقدير ؟!
إن كانت الإجابة نعم فهذا تثليث وعبادة لثلاثة آلهة .. وإن كانت الإجابة لا .. الابن مخلوق والروح القدس مخلوق .. فهل سمعتم يا أقل العالمين عقولا عن إله مخلوق ؟!

ثم أى إله هذا الذى يأخذ البشرية بذنب آدم وحواء ؟! ما هذا الإله الظالم ؟! بل ما هذا الإله الفاشل المرتبك الذى يأتى بعد آلاف السنين ويقرر فداء البشرية بانتحاره على الصليب ؟!

والأغرب أنك إن طالبت النصارى بنص يقول فيه يسوع : أنا الله أو أنا الله المتجسد أو أنا خالق الكون أو اعبدونى أيها الناس أو أنا الأقنوم الثانى أو أنا إله مثلث الأقانيم أو أنا الله ابن الله أو أنا الإله الكلمة ؟؟ إن طالبت النصارى بذلك لن يردوا بل سيقولون لك : لقد قال يسوع كذا ونستنتج من كذا أنه يقصد كذا !!
إن ما يروّجه دعاة النصرانية بقولهم أن يسوع مات من أجلنا ، يُذكرنى بما فعله ” عادل إمام ” فى مسرحية ” مدرسة المشاغبين ” إذ كان يقوم بدور الطالب الفاشل المشاغب ” بهجت الأباصيرى ” وادعى أنه مات ، وبعد أن قام من الموت قال لـ ” سهير البابلى ” : شوفتينى وأنا ميت !؟
اضغط على الفيديو لتشاهد:

بهجت الأباصيرى افتدانا من لعنة الناموس .. شوفتينى وأنا ميت

أرأيتم كيف مات بهجت الأباصيرى من أجلنا وافتدانا من لعنة الناموس ؟!
يا دعاة النصرانية : والله لتُسألن يوم القيامة عن إضلال أتباعكم .. والله ثم والله ثم والله أنتم تعلمون أننا نعلم أنكم تعلمون أنكم على الباطل ، ولكن الكبر والعناد والصلف يتحكم فى عقولكم ..
يا كل نصرانى محترم .. فكر بعقلك وقلبك : هل يمكن أن يموت خالق الكون ؟؟ هل يُمكن أن يكون الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم يدعى ويفترى على الله – وحاشاه ؟؟ ادعو الله وابتهل إليه واسأله أن يُرشدك ويُنير قلبك ويُعرفك الحق .. قل له : يا من تُجيب من يدعوك .. يا خالقى ورازقى ومالك أمرى اكشف لى الحقيقة .. هل أنت تجسدت كما يقول الكهنة والقساوسة ؟؟
يا كل نصرانى محترم .. لا تضع فى قلبك أحكاماً مسبقة جراء حملات التشويه التى تجرعتها من الكنيسة ومواقع الإنترنيت ضد الإسلام .. لكن ابتهل لله بقلب سليم .. ليكن لديك رغبة فى معرفة الحقيقة .. فالمصير الأبدى يحتاج منك إلى تفكير عميق .. تطهر واغتسل إن كنت على جنابة واقرأ القرآن الكريم بتمعن .. استمع لآياته بانصات دون أن تُصفق أو تسخر منه أو تشتمه .. جرّب أن تقلد صلاة المسلمين .. اركع واسجد .. لترى هل تشعر بفارق بين صلاة الركوع والسجود وبين صلاة أبانا الذى فى السماوات ..
حاول أن تخرج من مستنقع السب والاستهزاء ضد الرسول الأعظم .. اسأل نفسك : ماذا إذا كان محمد هو رسول الله حقاً ؟؟ ما هو عقابى على جميع الشتم الذى اشتمه له من خلف شاشات الكمبيوتر كل يوم ؟؟
قد تسألنى : فلماذا لا تفعل أنت مع الكتاب المقدس ما تقول .. وتقرأه بتمعن وتتدبر آياته وتنزع عنك الأحكام المسبقة ؟؟
وهو سؤال منطقى .. وأقسم بالله العظيم أنى فعلت ذلك وأكثر منه .. وأنى دعوت الله أن يُرينى الطريق الصحيح .. لقد أتت علىّ فترة كنت أخرج إلى الشارع بالكتاب المقدس من كثرة قراءته .. كنت أضعه بجوار رأسى عند النوم .. استيقظ لأجد نفسى فى سفر الملوك .. سفر صموئيل .. الأخبار الأول .. نشيد الأنشاد .. الجامعة .. حزقيال .. التكوين .. الخروج اللاويين .. ثم انتقل إلى مرقص .. متى .. لوقا .. يوحنا .. رسائل بولس .. سفر الرؤيا .. أحاول أن أقف على هذه الحقيقة التى يتحدث عنها النصارى .. ادعو الله وابتهل إليه .. إن كنت قد انتحرت على الصليب من أجلنا فاظهر لى هذه الحقيقة .. إذا لم ترشدنى للطريق فأكون مسيراً !!
من منا لا يُريد أن يصل إلى الحقيقة ؟؟ نعم الوراثة لها عامل كبير فى الدين .. لكن لا يجوز أن نتحول إلى حمير لا تفقه حقيقة الدين .. ولاتعرف الصحيح من الخطأ ..
من دراستى للكتاب المقدس ودعائى لله .. اكتشفت الحقيقة العظمى الخالدة .. أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له .. لم يتجسد فى جسد بشرى .. لم يوح بكلام جنسى فاضح .. يتنزه عن الشبيه والمثيل .. ليس كمثله شئ .. وأشهد أن محمداً عبده ورسوله .. بلغ الرسالة وأدى الأمانة .. وأشهد أن المسيح بن مريم عبد الله ورسوله .. لم يدع الألوهية .. ولم يأت بهذا الكتاب الذى ينسبه له نصارى اليوم ..
أيها النصرانى المحترم .. فكر بهدوء .. لا تشتم ولا تسب ولا تجادل من أجل الجدال .. ولا تتعصب لدينك بالباطل .. فكر .. ولا ترضى لعقلك أن يرضى بموت ” بهجت الأباصيرى ” من أجلنا ! ولا ترضى أن يكون شعارك : ” بهجت الأباصيرى افتدانا من لعنة الناموس إذ صار لعنة لأجلنا لأنه مكتوب ملعون كل من علق على خشبة ” ! ?????????======================================================================(((((((((((((((ليبرالية قوم لوط .)))))))))))))

بقلم / محمود القاعود

عبدالرحمن الراشد الليبرالى ( مدير قناة العبرية والمشرف على جريدة الشرق الأوسط الصهيونية ) يبتسم بسعادة بالغة وهو فى حضرة سيده وإلهه السفاح الصليبى جورج دبليو بوش

كان قوم لوط – عليهم لعنات الله المتوالية إلى يوم الدين – يُمارسون الشذوذ الجنسى ، وزادوا على ذلك أنهم كانوا يعتقدون أن من يخالفهم ، شاذ .. مريض .. خارج على النواميس .. !!

كانوا يرون فى عملهم الخبيث حرية و ليبرالية وتقدم ورفض لـ الرديكالية .. وأن من يُصر على العفاف والطهر والنقاء ، يستحق الرجم والنفى ! يقول الحق سبحانه وتعالى :

” وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُم بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِّن الْعَالَمِينَ إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِّن دُونِ النِّسَاء بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ مُّسْرِفُونَ وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلاَّ أَن قَالُواْ أَخْرِجُوهُم مِّن قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ فَأَنجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلاَّ امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِم مَّطَرًا فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ ” ( الأعراف : 80 – 84 ) .

كانت حجة قوم لوط فى إخراج الفضلاء الشرفاء هى أنهم ” يتطهرون ” !! صار الطهر مذمة ورذيلة !! صار العفاف فاحشة وكبيرة !! وهو منطق يثبت بما لا يدع مجالاً للشك أن الشواذ جنسياً مصابون بشذوذ فكرى يكاد يتفوق على الشذوذ الجنسى .

واليوم وفى القرن الواحد والعشرين .. نرى قوم لوط الجُدد .. نراهم فى عالمنا العربى يتخذون من ” الليبرالية ” ستاراً لشذوذهم الجنسى والفكرى .. نراهم يصرخون بأعلى صوتهم ضد من يخالفهم .. إنهم أناس يتطهرون ..
أن يقوم صعلوك فاشل بكتابة رواية يصف فيها الله تعالى بأنه – وتعالى عن ذلك جل جلاله علواً كبيراً – ” فنان فاشل ” وأن الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم – وحاشاه أشرف خلق الله – مزواج ، وأن القرآن الكريم كتاب الله الخالد – وحاشاه تقدست آياته – ” خراء ” .. فهذا من وجهة نظر قوم لوط الجُدد ليبرالية وحرية وكسر للكهنوت الإسلامى وكسر للتابوهات التى تضم الدين والجنس والسياسة !! بل والأغرب أن هذه البذاءات – كما يقول قوم لوط – إبداع وفن !!

فماذا لو كانت هذه الرواية ضد النصرانية والكتاب المقدس ؟؟ ستجد قوم لوط يقولون لك : إزدراء الآخر .. رفض الآخر .. تهميش الآخر .. كراهية إخوة فى الوطن والإنسانية .. استهانة بمقدسات الآخر .. جرح شعور الآخر .. إسفاف .. إباحية .. رواية تافهة .. الإسلام لا يقبل بهذه الأفعال !!

ويكأن متعة قوم لوط أولاد الأفاعى هى سب الإسلام بأقذر الألفاظ .. فى حين أن آلامهم وهموهم مصدرها الرد على الإساءات والافتراءات !!

يسمح قوم لوط بانتقاد كل ما هو إسلامى ويروق لهم أن يُشرّحوا التاريخ الإسلامى وعصور الخلفاء والأمراء .. فى حين تراهم لا يجرؤون على الاقتراب من التاريخ الكنسى ومراحل جمع الأناجيل واختراعها وكتابتها وتأليفها والحروب الصليبية الدموية الإرهابية … فالنصرانية تحتمى بـ فيتو قوم لوط الذى يعارض أى كتابة عن النصرانية فى حين أن الموافقة والتهليل والابتهاج تكون لكل ما هو ضد الإسلام ..
ترى عاهرة من قوم لوط تخرج بوجهها القبيح على شاشة فضائية لتسب الإسلام وتقول أنه ظلم المرأة .. وتجد مذيع من قوم لوط يبتسم ويضحك ولا يقاطعها .. فى حين يرفضون الحديث عن الأوضاع المهينة للمرأة فى النصرانية .. فالمرأة فى النصرانية من وجهة نظر قوم لوط معززة مكرمة ومن يقول بعكس ذلك فهو مغرض وحاقد ويتلقى الدعم الخارجى الذى يسعى لتقسيم وتفتيت وحدة البلاد وتعريض سلامتها وأمنها القومى للخطر ، وتحيا مصر !!

ترى فيلماً رقيعاً ينتقص من الإسلام وتشريعاته .. فتجد قوم لوط يهبون فى نفس واحد : نرفض وصاية الأزهر .. لا نريد العودة إلى الوراء .. المتأسلمون يريدون خراب مصر .. نرفض المصادرة تحت أى سبب من الأسباب .. لن تحكمنا العمائم .. الدولة الدينية خطر على أمن مصر .. دولة الملالى .. الإرهاب قادم … ثم يتم عرض الفيلم ..
وبعدها بأسبوع تجد فيلم يحكى قصة واقعية عند النصارى ، فتجد قوم لوط أيضاً يهبون فى نفس واحد : هذه الأعمال من شأنها إراقة الدماء .. لقداسة البابا كل الحق فى الاعتراض على هذا العمل .. نرفض الإساءة لأشقاء الوطن .. هذه أعمال تافهة يطمح أصحابها للشهرة .. كفانا إشعالاً للفتنة الطائفية .. مخطط مريب لتحويل مصر إلى لبنان جديد .. من يقف خلف أصحاب الفيلم المشبوه .. متى نكف عن ازدراء مقدسات الآخرين !!

ففى الحالة الأولى التى تنتقص من الإسلام لا مشكلات ولا فتن ولا أى شئ .. وفى الحالة الثانية التى تكشف جزء يسير من واقع النصارى فمذنب من المريخ سيصطدم بمصر ويدمرها إذا تم عرض الفيلم !!
تجد قوم لوط قد استبد بهم الحماس الزائد : نعم لتجديد الخطاب الدينى .. نعم لتطوير مناهج الأزهر .. الأزهر يفرخ الإرهابيين .. يجب تطوير عمل أئمة المساجد .. يجب تجريم ميكروفونات المساجد .. ما ذنب القبطى ليسمع آذان الفجر وهو نائم .. يجب وضع تفاسير جديدة للآيات القرآنية التى يفهم منها المتطرفون أنها تكفر الأشقاء الأقباط .. يجب تجريم أى حديث عن تكفير الأقباط فى خطب الجمعة أو أى دعاء على اليهود .. يجب وضع آيات من الكتاب المقدس فى مناهج اللغة العربية لنعرف معتقدات الآخر .. الخطاب الإخوانى الوهابى .. ضرورة تنقية كتب الأحاديث من الخرافات ..

ولكن .. اسأل قوم لوط عن الخطاب الدينى النصرانى …؟؟ فلن يردوا بحرف واحد ..
ماذا عن الخطاب النصرانى الإرهابى .. ماذا عن فقرات الكتاب المقدس التى تدعو لقتل الرضع وبقر بطون الحوامل وحرق الناس وهم أحياء ؟؟ ماذا عن آيات الكتاب المقدس التى تتحدث عن شعر عانة المرأة ودوائر فخذيها وسرتها و و فتحتى رجليك لكل عابر وليرويك ثدياها والذين أيورهم كأيور الحمير ومنيهم كمنى الخيول ؟؟ ماذا عن تكفير النصارى للمسلمين ؟؟ ماذا عن سب الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم فى الكنائس وقداسات الأحد ؟؟ ماذا الخطاب النصرانى المتطرف الذى يدعو لإخراج المسلمين من مصر باعتبارهم غزاة وأجانب حفاة عراة جاءوا من الجزيرة العربية ؟؟؟

ولن يرد قوم لوط .. فالتعرض للنصرانية أو النصارى كفيل بحدوث انفجار كونى يدمر المجرات والأفلاك والمدارات .. وقد تجد الدماء انتقلت من مصر إلى كوكب بلوتو من كثرة الدماء التى أريقت عندما طالبنا بتجديد الخطاب النصرانى … أما تجديد الخطاب الإسلامى ، فهو المواطنة والأصالة والمعاصرة والعراقة وما بعد الحادى عشر من سبتمبر ونهاية صراع الحضارات والانتقال إلى دول العالم الأول !!

يزيد قوم لوط من حديثهم عن اضطهاد نصارى مصر .. رغم أن نصارى مصر هم أسعد أقلية فوق كوكب الأرض .. ورغم ذلك إن طالبتهم بالحديث عن اضطهاد الأقليات المسلمة ؛ فإنهم يعدون ذلك تدخلاً فى شئون الدول الأخرى وفرض معتقداتنا على الآخرين .. !!

تأمل فى حال قوم لوط من أزمة الحجاب فى فرنسا عام 2004م وقرار الحكومة بمنع نساء المسلمين من ارتداء الحجاب .. تسمع مثلا .. الحجاب ردة وتخلف .. عادة بدوية صحراوية قديمة .. متى نخرج من عباءة التخلف والتصحر .. الوهابيون يريدون حكم فرنسا .. كل دولة حرة فى قوانينها .. لن نجبر الآخرين على الإسلام .. اختزلنا الإسلام فى الحجاب .. المحجبات أغلبهن مجعدات الشعر .. يردن الهرب من ثمن ” الشامبو ” وتصفيف شعورهن .. الحجاب هو حجاب القلب !!

وبمناسبة حجاب القلب التى يذكرها دائماً قوم لوط أحب أن أرشدهم على رأى جديد .. ما رأيكم أن تسير المرأة عارية ونقول الحجاب هو حجاب المهبل ؟! فأهم شئ ألا يدخل مهبلها أى جسم غريب .. ما عدا ذلك فهى تقية نقية ورعة .. وهل سيرها عارية سيحول بينها وبين التقدم والتحضر ؟! الإحصائيات والدراسات تقول أن العراة أكثر إنتاجاً وتقدماً .. ما هى فائدة البلوزة والبنطال ؟! أهم شئ أن تصون المرأة مهبلها !! لقد سمعنا كثيراً عن نساء يرتدين البلوزة والبنطال ورغم ذلك يقمن علاقات جنسية مع العديد من الرجال .. فى حين أن المرأة العارية تحافظ على عفتها وطهارتها ولا تلتفت إلى من يسخرون منها أو من يتحرشون بها ، وتكون نموذجاً للاحترام والعلم والرُقىّ !! مجتمعاتنا المتخلفة تنظر إلى المرأة العارية كأنها مذنبة !!

ما رأيكم يا قوم لوط فى هذا الطرح ؟! هل أعجبكم ؟!

تجد قوم لوط يدعون لسن قوانين تقيد تعدد الزوجات ويسخرون من هذا التشريع الإلهى الحكيم .. بل ويتطاولون على القرآن الكريم ، بل وتجد عاهرة تخرج بوجهها العفن عبر إحدى الفضائيات لتقول أن تعدد الزوجات كلام فارغ وغير صحيح وإن كان بالقرآن آية تقول ذلك فهى منسوخة !! هكذا بكل بساطة ..

وفى ذات الوقت الذى يدعو فيه قوم لوط إلى تجريم تعدد الزوجات تجدهم يباركون ويؤيدون تعدد العشيقات والزانيات والخليلات …

ثم الأغرب أنك تجدهم لا ينبسون ببنت شفة أمام ظلم النصرانية للمرأة وحرمانها من الطلاق بل وتجدهم يخرسون أمام قول شنودة الثالث عندما رفض حكم المحكمة بالسماح بالطلاق للنصرانيات : “ لا توجد قوة على الأرض تجبرنا على تنفيذ حكم ضد تعاليم الكتاب المقدس ووصايا الله الذى نعبده ” !

لم يقل قوم لوط : نرفض تدخل البابافى أحكام القضاء .. أو لا للوصاية الدينية .. أو يجب تعديل هذه الفقرات التى يفهم منها البابا شنودة أنها تحرم الطلاق .. أو الإرهاب النصرانى فى مواجهة المطلقات .. لم نسمع أى اعتراض ..

كأن قوم لوط لم يسمعوا هذا الكلام … وكأنهم ليسوا هم الذين طالبوا منذ قليل بحذف آيات من القرآن الكريم أو القول بأنها منسوخة .. وبالمثل تماماً تجدهم يقلبون الكون رأساً على عقب من أجل عرض رياضى لطلاب ينتمون لجماعة الإخوان ويقولن أنه ” ميليشيات مسلحة ” وأنه دعوة لـ ” قلب نظام الحكم ” وأنه ” إرهاب ” وأنه ” تخويف للأقباط ” و” عودة للجماعات المسلحة ” ، فى حين لا ينطقوا بحرف واحد عندما يحمل الرهبان النصارى أحدث الرشاشات والمدافع ويُمطروا المسلمين بوابل من الرصاص ويقتلون ويُصيبون العديد منهم ، كما حدث فى أبى فانا مايو 2008م .. كما أنهم عندما يجدون نصرانى قد تعرض لخدش يقُيموا الدنيا ولا يُقعدونها ، ولكن عندما يقتل الصهاينة مئات الأطفال والنساء والشيوخ الأبرياء من سكان غزة الشامخة ، ويقومون بإلقاء مئات القنابل الفسفورية فوقهم ليحرقوا عظامهم ، فهذا عمل لا يثير شفقة قوم لوط ولا تعاطفهم ..
تجد قوم لوط عندما يتحدثون عن الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم أو صحابته الكرام أو حتى شيوخ الإسلام فإنهم يتحدثون بكل صفاقة ووقاحة وخسة وقلة أدب .. ولكنهم عندما يتحدثون عن شنودة الثالث لا يسبقون اسمه إلا بـ ” صاحب القداسة ” ! وتجد قوم لوط يباركون الرسومات الحقيرة التى رسمها خنزير دنماركى ليسخر فيها من الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم ، ويُعيدون نشر هذه الرسوم ، فى حين تثشل أياديهم ولا يجرؤا أن ينشروا أى رسم ينتقد شنودة الثالث أو بابا الفاتيكان ..بل وتجدهم يكيلون السباب المقذع للمتظاهرين الذين خرجوا للدفاع عن أشرف خلق الله والتعبير عن غضبهم من هذه الإهانات الحقيرة واتهامهم بالتخلف والغوغائية والهمجية ، ولكنهم يؤيدون ويباركون مظاهرات نصارى مصر التى تخرج تهتف بحياة آرئيل شارون و جورج دبليو بوش ويتم خلالها الاعتداء على الأمن والشرطة ؛ من أجل الدفاع عن قس زنا بخمسة آلاف نصرانية غالبيتهن حبلن منه ..

تجد قوم لوط يتحدون الأزهر الشريف و مجمع البحوث الإسلامية ، بحجة رفض الإرهاب الإسلامى .. لكنهم فى ذات الوقت ما أن يشرعوا فى القيام بأى عمل عن النصارى ، تجدهم يستأذنون إلههم صاحب القداسة بحجة رفض الإساءة لأشقاء الوطن !!

تجد قوم لوط يصفون كل سافل رعديد يتطاول على مقام الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم بـ ” المثير للجدل ” ! فى حين تجدهم يصفون من يفند أكاذيب النصارى والنصرانية بـ ” الإرهابى ” و ” الطائفى ” و ” الدموى ” و ” المتعصب ” و ” العميل ” و ” الوهابى ” و ” مثير الفتن ” … إلخ !!

تجد قوم لوط يصفون كل أفاق سافل يفترى على القرآن الكريم و الرسول الأعظم ويدعو لحذف آيات قرآنية كريمة وأحاديث نبوية شريفة بأنه “ المفكر الإسلامى ” أو ” المفكر الإسلامى المستنير ” !!

تجدهم فى العديد من المواقع الإليكترونية ينشرون مقالات تسب الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم وأمهات المؤمنين والصحابة الكرام ورغم ذلك إن أرسلت لهم مقالا يعترض النصرانية ؛ فهذا عمل لا أخلاقى مرفوض يؤجج مشاعر الكراهية والأحقاد والضغائن ويمنع انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان والعراق ويؤدى إلى خراب تام وشامل وانهيار البورصات العالمية !!

تجد قوم لوط يطالبون ببناء الكنائس فى كل شارع وحارة وزقاق بمصر .. وفى ذات الوقت تجدهم يباركون هدم المساجد فى دول الغرب والشرق ..

تجد قوم لوط يؤيدون السفاح الصليبى ” جورج دبليو بوش ” فى تدمير العراق وأفغانستان وسحق ملايين الأبرياء بحجة محاربة الإرهاب والتطرف ونشر الديمقراطية فى حين تجدهم ينهشون المواطن العراقى ” منتظر الزيدى ” عندما قام بإلقاء حذائه بوجه السفاح بوش كتعبير عن رفض جرائمه بديار العروبة والإسلام ، فتجدهم يرفضون ذلك بحجة أن بوش ضيف وأن هذا عمل لا يليق وأنه خروج على مقتضى آداب مهنة الصحافة ، وكأن سحق عظام الأبرياء هو الأدب وكرم الضيافة !!
تجد قوم لوط يدعون لخلو الشرق الأوسط من الأسلحة النووية فى إشارة إلى إيران وباكستان ، وفى ذات الوقت لا يدعون الكيان الصهيونى إلى التخلى عن ثلاثمائة قنبلة نووية كفيلة بإفناء الشرق الأوسط عن بكرة أبيه ..
تجد قوم لوط يصرخون بأعلى صوت : لا للدولة الدينية ! وفى ذات الوقت يرحبون بالدولة النصرانية التى يكون نظامها ولاية القسيس وأن يكون الأسقف هو رمز وحاكم هذه الدولة ..

تجد قوم لوط يُطالبون بتخصيص أوقات فى التلفزيون المصرى للنصارى ، ولكنهم يتعامون عن ذبح المسلمين وحرقهم فى الهند والصين وشتى أنحاء العالم .

تجد قوم لوط إذا ما واجهتهم بأنهم لديهم ازدواجية فى المعايير بخصوص دفاعهم عن نصارى مصر وتجاهلهم لما يتعرض له المسلمون فى شتى بقاع الأرض : الأقباط أصحاب البلد .. أما المسلمون فهم وافدون ومهاجرون وليسوا من السكان الأصليين لأوروبا وأمريكا !! .. وعندما تباغتهم بسؤال : فأين إذاً المواطنة التى تصدعون رؤوسنا بها والقول بالمساواة .. ؟؟ فلن يردوا عليك ..

تجد قوم لوط يدعون لرفض الخرافات والأساطير وفى ذات الوقت يقبلون بأعظم خرافة فى التاريخ القديم والحديث وهى تجسد الله - وحاشاه - فى جسد بشرى ..

قوم لوط ما فتئوا يدافعون بالإفك والزور والبهتان عن 4 مليون نصرانى مصرى فى حين يتجاهلون مشاكل ما يقارب الثمانين مليون مصرى مسلم ..

قوم لوط دائماً ما يدعون المسلمين فى شتى أنحاء العالم إلى احترام دساتير وقوانين الدول النصرانية التى يعيشون فيها ، فى حين تراهم يشجعون نصارى مصر للخروج على الدساتير والقوانين بل وهجاء الإسلام والدعوة لتعديل أحكامه …

تجد قوم لوط يحفلون بأى سباب مقذع ضد الإسلام ويقومن بنشره عدة مرات بحجة كسر المصادرة .. فى حين تجدهم لا يكسرون هذه المصادرة عندما يتعلق الأمر بانتقاد النصرانية والثالوث والكتاب المقدس ورب الأرباب الذى يعتقدون أنه ” خروف ” ..

تجد قوم لوط حينما يعجزون عن إيجاد مبرر لشذوذهم الفكرى الذى يماثل شذوذهم الجنسى ، يتهمونك بأنك مريض نفسى بحاجة إلى دخول مصحة !!

وكأن سب الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم والطعن فى عرض أمه الطاهرة وزوجاته العفيفات والطعن فى القرآن الكريم والدعوة لحذف آيات منه وشتم الصحابة .. كأن هذا قمة العقلانية .. أما الدفاع فهو مرض نفسى !!
من شذوذهم الجنسى والفكرى يتناسون القانون الشهير الذى وصعه العالم الفيزيائى ” نيوتن ” : ” لكل فعل رد فعل مساوٍ له فى المقادر ، مضاد له فى الاتجاه ، ومن هنا ينشأ الاتزان ” .. قوم لوط يطبقون مع الإسلام قانونهم الخاص ” ليس لكل فعل ضد الإسلام رد فعل ، ولكل فعل ضد النصرانية ردود أفعال وبهذا تنشأ الليبرالية ” !

إن قوم لوط الذين يدّعون الليبرالية فى العالم العربى بحاجة إلى علاج عاجل من الإيدز الفكرى الذى أُصيبوا به بعدما أُصيبوا بالإيدز الجنسى نتيجة ممارسة اللواط .. فليبرالية قوم لوط هى سب الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم وهجاء القرآن الكريم وانتقاد التاريخ الإسلامى وتشريح كل ما يمت للإسلام بصلة وفى ذات الوقت الدفاع عن النصرانية ومنع نقدها أو الاقتراب منها .. وبئس الليبرالية يا قوم لوط .
ما أصدق كلامك يا رب العزة :

” وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِّنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لاَّ يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لاَّ يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لاَّ يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ ” ( الأعراف : 197 ) .

ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين .?????????????=================================================================(((((((((((((((الأُسقف والمُطلّقة))))))))))))))))))

( قصة قصيرة )

بقلم / محمود القاعود

اليوم هو الثالث من شهر أمشير ، الجو شديد البرودة ، الشوارع خالية من المارة ، السماء ملبدة بالغيوم ، السحب تكاد تنفجر من شدة ما تحمله من أمطار ، تمشى تريزا بخطوات سريعة ، صوت حذاءها يرج الشارع العتيق ، الرياح تطير خصلات شعرها الذهبية ، ترتدى جاكت فرو أزرق ، تحاول قفل أزراره من شدة الرياح ، تسرع فى الخطوات وتمسك بسلسلتها الذهبية التى يتدلى منها صليب ذهبى وتتوسط صدرها ، تحاول أن تضع السلسلة على الجاكت بعدما قفلت الأزرار ، بُخار كثيف يتصاعد من فمها كأنها تدخن .. ترتدى قفازاً رمادياً اضطرت لخلعه قبل أن تفتح حقيبة يدها .. أمسكت بالموبايل .. ووضعته على أذنها :

- أيوة يا سيدنا أنا لسه شايفة الرنة دلوقتى .. خلا ص يا سيدنا دقيقتين وهكون عندك .. معلهش عشان خاطرى مش قادرة أستحمل تأخير .. سلام رب المجد .. باى باى .

كان الأسقف الوقور يلقى عظته فى مقر الكاتدرائية ، الحضور ينصت باهتمام .. أوشك الأسقف على الانتهاء .. الجمهور يرسل أوراقا هائلة بها أسئلة عديدة .. يعتذر الأسقف بأن صحته اليوم على غير ما يُرام وأنه شاكر لهم تفهمهم .. يُقابل الأسقف بعاصفة من التصفيق كتعبير عن تضامن الجمهور مع صحته التى يسألون يسوع أن يدميها عليه وأن يحفظه لهم من كل سوء ..

يُهرول الحراس خلف الأسقف ليمنعوا الجمهور عنه وليركب سيارته بسلام .. كان الأسقف يُحاول التلكؤ قدر الإمكان حتى تحضر تريزا .. فجأة التفت الأسقف على صراخ : أبونا .. أبونا .. سيدنا .. أنا تريزا ..
الحراس يمنعون تريزا من الاقتراب من الأسقف وهى تصرخ فيهم .. وبإشارة واحدة – كان فيها شئ من التوبيخ للحراس - من الأسقف .. ابتعد عنها الحراس ، بل وزاد أحدهم أن أخذ بيدها لتصعد السلم الذى يؤدى إلى المسرح الذى يلقى الأسقف من عليه الوعظة ، وليهمس فى أذنها : آسف جداً يا مدام .. آسف !

انطلقت تريزا لتصافح الأسقف .. ينظر لها الأسقف بإشفاق : هى الدنيا بتشتى ؟؟

- أيوة يا ابونا .. لولا خوفى على زعل قُدسك كنت قعدت فى البيت ..

يبتسم الأسقف فى خبث : خوفك على زعلى ولا مشكلتك ؟؟

تضحك تريزا بمرارة : الاتنين يا ابونا !

يصل الأسقف إلى غرفته الخاصة بالكاتدرائية .. الحضور ينصرف .. لم يبق إلا الحراس الذين ذهبوا إلى أماكنهم حول الكاتدرائية وفى الشوارع المحيطة بها .. يضيئ الأسقف الغرفة تدخل تريزا .. يجلس الأسقف على كرسيه الذهبى .. يضع عصاه التى يتوكأ عليها خلف الباب .. يغلق الباب .. ويجلس على المكتب ويوقد شموع عديدة .. يخلع عمامته الكبيرة السوداء ..

تجلس تريزا أمامه وكأنها فى مكتب التحقيقات الفيدرالية .. تخشى أن تتحدث لئلا تغضبه .. فهى فى انتظار أن يبدأ هو بالكلام ثم ترد هى .. يطرق الأسقف رأسه فى الأرض ويصمت لعدة دقائق .. ثم يتنهد بصوت مرتفع ..

ويقول :

- خير يابنتى ؟ كلمنى المستشار جرجس عشر مرات بخصوصك وقاللى إن عندك مشكلة كبيرة .. وأصر إنى أسجل رقمك عندى عشان أعرفك لما تتصلى .. فى إيه ..

تشعر تريزا برهبة وترد بسرعة :

- خير يا أبونا .. أنا مشكلتى فى الدنيا كلها إنى كرهت حياتى بسبب جوزى ومش طايقة أعيش معاه .. كأننا اتنين مطلقين بس عايشين فى بيت واحد ..

- وعايزانى أعمل إيه ؟؟

- عاوزة أطلق منه يا أبونا !

- إنتى بتستهبلى يابنتى .. إنتى عارفة إنو لا طلاق إلا لعلة الزنا .. وما يجمعه الله لا يفرقه الإنسان .. ثم حتى لو اتطلقتى مش هينفع تجوزى .. ومن يتزوج مطلقة فإنه يزنى !

- آسفة يا أبونا .. بس أنا جاية عند قدسك عشان تحل المشكلة ، ولكنى لا يمكن أعيش بالطريقة دى مع واحد مش بحبه …

- قوليلى بصراحة يابنتى إنتى فى حد فى حياتك ؟؟

تطرق تريزا رأسها فى الأرض .. تتنهد .. يحمر وجهها .. تدخل فى حالة من الصمت ..

يبدو على الأسقف الضيق والغضب : ردى عليا يابنتى أنا مش طبيب نفسانى .. مش فاضى للكلام ده ..

تمر دقائق وتريزا ما زالت فى صمتها الرهيب .. تضع وجهها بين كفيها ..

يخبط الأسقف بيده على المكتب بشدة ويقول لها : إنتى محتاجة تروحى مصحة نفسية .. يللا يا مدام اتفضلى واما تروحى حاولى تصلحى علاقتك بجوزك .. اللى بتطلبيه مستحيل .. مستحيل .. مستحيل .
فجأة .. أفاقت تريزا على كلمة ” مستحيل ” رفعت رأسها .. نظرت للأسقف بغضب شديد وحدة أكثر شدة .. عيناها تلمعان من ضوء الشموع .. تصرخ بأعلى صوتها .. لا تتوقف عن الصراخ .. الأسقف يُصاب بحالة دهشة كبيرة .. تلطم تريزا خديها .. وتمزق شعر رأسها بيديها .. تخلع قفازها وكذا الجاكت الفرو .. ينهض الأسقف مسرعاً نحوها .. يمسك بها .. وما زالت تصرخ .. يلطمها الأسقف على وجهها .. ولكنها تصرخ بصوت يرج الكاتدرائية كلها .. فينهال الأسقف صفعاً على وجهها .. حتى تخور قواها وتسقط على الأرض .. شعر الأسقف بأنه تحول من رجل دين كبير إلى مجرد بلطجى لا يستطع حل مشاكل رعاياه .. بل حتى أن يصبح مثل الطبيب النفسى الذى يسمع مرضاه بجميع جرائمهم وفضائحهم ومشاكلهم دون أن يوبخهم أو يمد يده على أى فرد منهم .

يصب الأسقف بعض الماء فوق وجه تريزا .. تفتح عينيها بضعف شديد .. تنظر بحذر .. فتجد الأسقف يبتسم لها ، ولحيته الطويلة تحك فى صدرها .. يضع الأسقف يده اليمنى تحت ظهرها ، واليسرى تحت رأسها .. يحاول أن يرفعها من الأرض .. لكن صحته لم تساعده .. يرتطم الصليب الذهبى الكبير الذى يعلقه فى صدره بوجه تريزا .. تصرخ تريزا .. يتحسس الأسقف مكان الارتطام بوجهها :

باسم الصليب .. آسف .. معلهش ..

يخلع القمص الصليب من عنقه ويقذفه بعيداً .. يقترب بوجهه من تريزا يضع رأسها على حجره .. يمسح لها وجهها بمنديل .. يسوى شعر رأسها بيده .. يتأمل فى وجهها ينظر إلى ثديها .. تبدو رائعة الجمال .. يضمها الأسقف إلى صدره .. يحاول أن يسبغ على هذا العمل شئ من الشرعية ، فيقول لها وهو يحتضنها :

سامحينى يابنتى ! إنت أعصابك كانت تعبانة جداًً .. وبعدين مينفعش أسيبك تصرخى حد يسمع يفتكر إنى بعمل شئ بطال !

ترد تريزا بدلال وصوت خفيض :

- ولا يهمك يا أبونا .. خلاص سامحت قُدسك !

- الرب يبارك حياتك .. يا بنتى .. يا حبيبتى !

ينظر الأسقف إلى عيون تريزا .. تتأمل هى فى وجهه ولحيته الطويلة غير المهذبة تضع يدها على رأس الأسقف .. يقول لها :

- أول مرة فى حياتى واحدة تحط إيديها على شعرى يا تريزا ..

تبتسم تريزا .. وتتحس رأس الأسقف ..

يقترب الأسقف من وجهها .. عيناه فوق عينيها .. تكاد شفتاه تلامسان شفتيها .. يسألها الأسقف :

- مُصرة على الطلاق ؟!

ترد تريزا بغنج :

طبعا يا أبونا ..

فجأة .. تلتقى العيون بقوة .. ثم الشفاه .... تتبادل معه القبلات..
تريزا تقول للأسقف بدلع :

اهدى شوية يا أبونا ..

لا يُجيبها الأسقف .. يرفع رأسه قليلاً .. تصطدم عيناه بصورة يسوع وأمه .. يبعد نظره عن الصورة على الفور.. يبدو مضحكاً بلحيته المقززة الطويلة جدا وهو عارى تماماً..

علمت تريزا أن الأسقف مريض..فقالت بتهكم

- إنت طلعت منهم يا أبونا ..؟!

بدا الأسقف محرجاً للغاية ، وبدا عليه الإرهاق .. وإمعاناً فى إذلاله قالت له تريزا :

أبونا .. فى الكتاب بيقول : وهناك خصيان خصوا أنفسهم من أجل ملكوت السماوات .. ليه قدسك معملتش كده

الأسقف فى أسى ومرارة :

يا ريت يابنتى يا حبيبتى .. الرب يبارك حياتك ..

تبتسم تريزا ويرتدى الأسقف جلبابه الأسود .

غير معرف يقول...

(((((((((((((((((((((((((((((((((((((((بالروح بالدم نفديك يا شارون .)))))))))))))))))

بقلم / محمود القاعود

يوم أن قام القس " "برسوم المحرقى " بالزنا مع خمسة آلاف امرأة نصرانية ( "وفى رواية أخرى ستة آلاف نصرانية ) وأنجب منهن مئات الأطفال ، وقام بتصوير نفسه ليبيع أفلامه بمئات الجنيهات إلى الشباب النصرانى المراهق الذى لا يملك عندما يقرأ نشيد الأنشاد و وفتحتى رجليك لكل عابر إلا أن يمارس العادة السرية أو يفكر فى اغتصاب محارمه .. وبعد أن وصلت الفضيحة إلى مقر مباحث أمن الدولة المصرية ، وبعد أن قامت جريدة " "النبأ " بنشر الفضيحة على عدة صفحات فى صيف "2001م .. يومها هبت الكلاب المسعورة لتشتم الإسلام وتدعو لقتل المسلمين !!
أى بدلاً من التظاهر ضد شنودة الثالث ومطالبته بمحاكمة هذا القس الذى صار له ولد فى كل عائلة نصرانية وأثبت أن رجال النصارى لديهم عجز جنسى .. راحوا يتظاهرون ضد الإسلام والوطن .. بدلاً من التنديد بالرجل الذى هتك أعراض نسائهم وشاركهم فى الجماع والأولاد ؛ هتفوا بأعلى صوت أمام الكاتدرائية المرقصية "" بالروح بالدم نفديك يا شارون " !!"
وكأن شارون رئيس وزراء كيان العصابات الصهيونية سيدارى فضيحتهم وإثبات عجزهم الجنسى الذى جعل خمسة آلاف سيدة نصرانية تشبع هذا الحرمان عند فريد عصره الراهب المشلوح " "برسوم المحرقى " قُدس سره !!"
لا يعنينى فى هذه الواقعة ما حدث لرئيس تحرير النبأ الذى قضى فى السجن ظلماً وعدواناً ولا غلق الجريدة – رغم معارضتى لصورها الإباحية وحديثها الدائم عن قميص نوم فلانة وكيلوت علانة – ولا ما صاحب هذه الواقعة من سفالات أدعياء الليبرالية ... ما يعنينى فقط هو الهتاف بحياة " "آرئيل شارون " الدموى النازى المجرم الجبان الذى قتل آلاف الأطفال والنساء وهدم آلاف البيوت فوق رؤوس أهلنا فى "فلسطين المحتلة الجريحة وارتكابه لجرائم حرب وإبادة جماعية ..
أن نقول : بالروح بالدم نفديك يا إسلام .. فنحن نعلن صراحة أننا على استعداد أن نموت فى سبيل الإسلام .. أن نموت فى سيبل الدفاع عن القرآن الكريم .. أن نموت دفاعاً عن الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم .. أن نتحمل العذاب والتنكيل والاتهامات والافتراءات من أجل الإسلام والدفاع عنه .. أن نضحى بأرواحنا من أجل نصرة الإسلام .. أن نحاول أن نقدم ذرة مما قدمه السابقون الأولون من المهاجرين والأنصار وصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم .. لذا فعندما نهتف " بالروح والدم نفديك يا إسلام " فإننا نعى حقيقة هذا الشعار ونطبقه بحرفيته ولا نحيد عنه ..
أما أن يهتف نصارى مصر – لاحظ أنهم ليسوا نصارى المهجر – بحياة آرئيل شارون والإعراب عن فدائهم له بالروح والدم ، فهذا ما يثبت بالدليل القاطع كراهيتهم العميقة للإسلام والمسلمين وخيانتهم المتجذرة منذ التمردات المتوالية من أيام عهد الخليفة المأمون وحتى المعلم يعقوب الذى طلب من نابليون إبان الحملة الفرنسية الصليبية على مصر إخراج المسلمين من مصر ونفيهم إلى الجزيرة العربية .. وحتى عصر شنودة الثالث الذى أطلق كلاب الكنيسة لتشتم الإسلام وتدعو لإحتلال مصر وإقامة دولة صليبية فى جنوب مصر ..
من العار والخطأ أن نفصل بين اليهود والنصارى فى أى شئ ، وخاصة نصارى مصر .. نعم هناك نصارى فى سوريا على قدر من الاحترام .. وكذا فى الأردن ولبنان .. إلا نصارى مصر وحدهم دونا عن باقى نصارى العالم يتفردون ويتمتعون بكم هائل ورهيب من الحقد والكذب والغش والتدليس والكراهية .. وحدهم نصارى مصر الذين يتمنون زوال الإسلام اليوم قبل غد ..
أما أفلام التقية التى يجيدونها فلا تغنى عنهم أى شئ .. حتى كبيرهم شنودة الثالث الذى يهلل له بعض السذج من أبناء جلدتنا لكلامه الفارغ عن دخول القدس مع إخوانه المسلمين .. هذا الشنودة الثالث يحرض نصارى المهجر على السب الدائم والمتواصل للإسلام العظيم .. وكيل أقذر الشتائم للرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم .. حتى فى آخر حوار له مع " "مفيد فوزى " يوم عيد ميلاد الإله "7 يناير 2009م ، سأله مفيد عن سر سكوته عن المدعو " "زكريا بطرس " فأجاب فاضحاً نفسه : أن "بطرس غير مشلوح ولكنه لا يعظ فى الكنائس !! وقد أكد شنودة بهذا الرد أنه المحرض الرئيسى لـ زكريا بطرس ليسب الإسلام ، فمن ناحية كذّب الذين يقولون أنه مشلوح لرفع الحرج عن الكنيسة ، ومن ناحية أخرى لم يدن ما يقوم به .. ولعلنا نذكر زيارة زكريا بطرس إلى شنودة فى مشفاه الأمريكى صيف 2008م لتلقى التحريض والنصائح لسب الإسلام والتنسيق مع الشتامين من نصارى المهجر ..
ما فائدة كلام سخيف عن القدس بينما قدس أقداسنا الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم يتعرض للسباب الذى يشجعه شنودة الثالث ؟؟
لقد نسبت صحافة " "الإفك " فى مصر قولا إلى فضيلة المرشد "محمد مهدى عاكف يقول فيه بزعمهم : طز فى مصر وأبو مصر !! وبفرض صحة هذا الكلام فهو لا يعنى أى شئ اللهم إلا الغضب من الأوضاع المتردية ومن يرى أنها كلمة خطيرة فليته يحيلنا إلى أى قاموس عربى لنرى ماذا تعنى " "طز " !؟ .. ولكن الصحافة المأجورة خرست عندما تعلق الأمر بهتافات " بالروح بالدم نفديك يا شارون " .. " بالطول بالعرض هنجيب الإسلام الأرض " .. " حسنى مبارك يا طيار الليلادى هتولع نار " .. " يا أمريكا فينك فينك الإسلام بينا وبينك " .. "
والسؤال : هل مهدى عاكف هتف بحياة شارون ؟؟ هل مهدى عاكف سب الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم ؟؟ هل مهدى عاكف هدد حسنى مبارك بالنار ؟؟ هل مهدى عاكف نادى على أمريكا ؟؟
لقد نشرت الصحف العربية منذ أيام خبر هتاف نصارى الأردن الشرفاء " "خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود " فقامت عدة مواقع تابعة لنصارى مصر بكتابة خبر مفاده أن "أردنيون حضروا المظاهرة وقالوا أن هذا الكلام كاذب ولم تأتى سيرة محمد فى المظاهرة !! تأملوا فى مدى الحقد الذى يملأ قلوبهم العفنة النتنة المليئة بالكراهية القاتلة .. لم يتحملوا أن يهتف نصارى فى الأردن باسم الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم ..
إن ما يفعله نصارى مصر وخيانتهم لمصر وشماتتهم فى ما يجرى الآن فى أرض غزة وكتابتهم المقالات التى يدعون فيها أولمرت ليمارس المزيد من القتل وتأييدهم للصهيونى " "أفيجدور ليبرمان " رئيس حزب " إسرائيل بيتنا " الذى دعا لإلقاء قنبلة نووية فوق" غزة .. كل هذا دليل على تردى أخلاقهم الناتجة عن قلتهم العددية وانتشار الإسلام بين العديد منهم ..
لقد نشرت صحف أمريكية تقارير- من مصادر استخباراتية - فى بداية 2009م تتحدث عن الوجود النصرانى فى العالم العربى ، وما جاء بهذه التقارير نهديه لنصارى مصر الذين يواجهون الانقراض كما قالت الصحف .. خاصة وأن معظم الذين يعتنقون الإسلام فى مصر هم سيدات .. والسيدات هن اللائى يحبلن ويلدن .. ومعنى ذلك أن أطفالهن مسلمون .. ومعنى ذلك أيضاً انقطاع نسل نصارى مصر بمشيئة الله تعالى :
كانوا صاروا الآن
نصارى العراق 10% سنة 1952م 3%
نصارى سوريا 20% سنة 1945م 8%
نصارى لبنان 60% سنة 1975م 27 %
نصارى فلسطين 17% سنة 1948م 1%
نصارى الأردن 4% سنة 1985م 3%
نصارى مصر 15% سنة 1950م 6%
بالإضافة إلى أن نصارى الخليج هم وافدون فتعد بلاد الخليج بأكملها خالية من النصارى .. أما المغرب وتونس والجزائر فتعدادهم الضئيل فى تناقص مستمر وأما الدول العربية الأخرى فيكاد يكون وجودهم معدوم تماماً كالصومال وجزر القمر وجيبوتى واليمن وأما السودان التى يسعى فيها النصارى للإنفصال بدولة فى الجنوب فتعدادهم لا يبلغ 5% من مجموع السكان .
وهذه النسب توضح حتمية الانقراض النصرانى وخاصة نصارى مصر .. ولست أنا من يقول هذا بل التقارير الأمريكية ، والأغرب كما تذكر التقارير هو فشل حملات التنصير فشلا ذريعاً .. يمنع وقف النزيف المسيحى فى بلاد العرب على حد قولهم ويقابل هذا النزيف مداً إسلامياً كبيراً فى أوروبا وأمريكا وشرق آسيا بالإضافة إلى انتشار الإلحاد بين نصارى الغرب بصورة غير مسبوقة .
والغريب أن التقارير تقول أن عدد نصارى العرب مجتمعين من المحيط إلى الخليج هو 15مليون نسمة .. لكن أعباط المهجر نصارى مصر يقولون أن تعدادهم فى مصر 16 مليونا !! ولما رأى شنودة أن العملية مكشوفة صرح أنهم 12 مليون !!
ولعل هذه الحقيقة الواضحة هى ما تجعل نصارى مصر يمارسون قلة الأدب والشتيمة وإعلان الابتهاج بقتل الفلسطينيين والسعادة باحتلال العراق و أفغانستان .. فهم بخيالهم المريض يرون أن نسبة المسلمين ستنهار مثلما انهاروا هم ! ولعل هذا ما يفسر افتعالهم المشاكل الطائفية واللعب بورقة البهائية وأهلنا فى النوبة بل ولا يجدون غضاضة فى قتل نصارى من بنى جلدتهم – كما حدث فى الكشح - لتحقيق مكاسب سياسية ، كالسطو على آلاف الأفدنة وبناء كنائس وأديرة والمطالبة بكوتة فى مجلسى الشعب والشورى وتعيين نصارى فى أمن الدولة والجيش وتغيير المناهج الدراسية وتخريب الأزهر وشن حملات اعتقال فى صفوف التيار الإسلامى ... إلخ ..
أجمل ما فى الأمر أن نصارى مصر يكشفون عن وجوههم الحقيقية فى الشدائد .. وما يفعلونه الآن هو عين ما فعلوه فى حرب تموز 2006م ، حينما شنعوا على حسن نصرالله ودعوا الصهاينة إلى قتله .. نفس السيناريو يقومون به مع غزة الصامدة الشامخة ..
إن هتاف نصارى مصر بحياة " "آرئيل شارون " المجرم النازى ، فى القرن "الحادى والعشرين ، يذكرنا بما فعله جدهم المعلم يعقوب فى القرن الثامن عشر .. ولكم أن تتخيلوا أن يهتف بعض الناس بحياة شخص دموى false قاتل سفاح .. بقر بطون الحوامل واغتصب النساء وهشم رؤوس الأطفال والشيوخ .. لكم أن تتخيلوا مدى الإجرام الذى وصل إليه هؤلاء الرعاع الذين لم يبرعوا سوى فى الردح وقلة الأدب والخيانة ..
يقول الحق سبحانه وتعالى : (( وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ )) ( البقرة : 120 ) .
(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ )) ( المائدة : 51 ).
خالق الخلق يحذرنا من اليهود والنصارى .. فهل يجرؤ متنطع من المحسوبين على الإسلام أن يقول بعكس ذلك ؟؟ هل يجرؤ سفيه أن يشيد بوطنيتهم وهم الذين يبدون شماتة منقطعة النظير فى أهلنا فى غزة بصورة فى منتهى الفجر والإجرام والخسة ؟؟ هل يجرؤ عميل للنصارى أن يشيد بهم وهم الذين يرقصون فرحاً بمشاهدة بقر بطون الحوامل وسحق الأطفال واغتصاب النساء من أهلنا فى غزة ؟؟
أو كما يقول النازى مؤلف الكتاب المقدس :
(( تجازى السامرة لأنها تمردت على إلهها . بالسيف يسقطون . تحطم أطفالهم ، والحوامل تُشق )) !! ( هوشع 13 : 16 ) .
لقد كشفت حرب غزة طبيعة التحالف بين اليهود والنصارى .. وأيضاً هتاف " "بالروح بالدم نفديك يا شارون " كشف عن حقيقة الإجرام الصهيونى الصليبى ."
ونسأل الله أن يخزى نصارى مصر فى الدنيا والآخرة .. إنه ولى ذلك والقادر عليه .
هامش :
فى ظل الموجة السائدة الآن فى الصحافة المصرية من عداء لـ غزة وحركة حماس .. أود أن أنبه القائمين على أمر هذه الصحافة إلى أنهم قد نسوا نقاطاً خطيرة جداً لم يستغلوها ضد غزة وشعب غزة ، وليحظوا برضى النصارى فى مصر ألا وهى – وأقترح نشرها فى مانشيتات عريضة :

" "أقباط غزة يدفعوة فاتورة تهور حماس " !"
" "أستاذ جامعى تابع لحماس يُكفر الأقباط " !"
"" شاب قبطى يقوم بعملة فدائية ويمر من أحد الأنفاق ويعبر إلى رفح " !"
" "كتائب الشهيد بولس تعلن عن إطلاق عدة هتافات تنادى بحياة أولمرت " !"
"" أقباط غزة تحت القصف الإسرائيلى " !"
" "رهبان أبو فانا يتطوعون للدفاع عن غزة " !"
" "إلى متى تهميش أقباط غزة " !"
" "الإحتلال يقصف عدة كنائس قبطية فى غزة " !"
" "العالم يدين قصف كنائس الأقباط فى غزة " !"
" "خالد مشعل يأمر باستخدام أقباط غزة كدروع بشرية " !"
" "إسماعيل هنية يزدرى عقيدة الأقباط " !"
" "كتب على أرصفة غزة تحرض على الأقباط " !"
" "العالم يدين مجزرة الكشح الفلسطينية " !"
" "متى تنتهى معاناة أقباط غزة " !"
" "البابا شنودة : الفلسطينين مش لاقيين حد يحكمهم " !"
" "يجب تخصيص وقت لبث قداس الأحد على فضائية الأقصى " !"
" "هوجو تشافيز يتآمر على أقباط غزة " !"
" "تصريحات رجب طيب أردوغان العنصرية تثير استياء أقباط غزة " !"
" "الإعلام الإسلاموى يتجاهل مأساة أقباط غزة " !"
" "ضرورة إنشاء مرصد خاص بالفتنة الطائفية فى غزة " !"
" "أقباط غزة مواطنون لهم جميع الحقوق وعلى هنية أن يعترف بذلك " !"
" "التحالف الإيرانى السورى القطرى اليمنى ضد أقباط غزة " !"
ولا أدرى كيف فاتت على الصحافة المصرية هذه المواضيع الخطيرة ؟؟ أرجو من القائمين على أمر صحافتنا الاهتمام بأقباط غزة فالموضوع جد خطير !! ??????????????)=================================================================((((((((تعساً لعملاء الكيان الصهيونى وتحية لأبطال قناة الجزيرة .))))))))))))))

بقلم / محمود القاعود

صورة لرئيس الوزراء الفلسطينى المجاهد البطل الفارس الشريف " إسماعيل هنية " وهو يجلس على الرصيف فى رفح بعدما رفض حرس الجاسوس محمود عباس السماح له بدخول غزة .. أهدى هذه الصورة وتواضع هنية إلى إعلام أحمد يا عمر الذى يدعى أن هنية يجلس فى فنادق خمس نجوم ويستخدم أهل غزة دروع بشرية .. يا إعلام أحمد يا عمر : دلنا على صورة لأى رئيس وزراء- بل حتى وزير - فى العالم جلس مثل هنية على الرصيف

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

سبق وأن أصيب الشواذ جنسياً من كتاب العرب بحالة شديدة من الهياج كتلك التى تنتابهم إن فات موعد الحقنة الشرجية ، عندما قام البطل العراقى " "منتظر الزيدى " بإلقاء حذائه فى وجه الطاغوت الصليبى السفاح " جورج دبليو بوش " .. وراح الشواذ جنسياً يتحدثون عن الطرق الأخرى للتعبير وكرم الضيافة والواجب والمفروض وميصحش وكده عيب .. إلخ "
السبب الرئيسى لهياجهم الشديد هو عدم تحمل رؤية سيدهم وإلههم الجديد يتعرض للضرب بالحذاء ، ومثل هذا العمل يجرح نفوسهم الشاذة .. لأنهم ينظرون للغربى – بصفة عامة - باعتباره المثل والقدوة بداية من اللواط وتبادل الزوجات وحتى العداء للإسلام والكيد لأهله .. وأن يتم ضرب زعيم إحدى الدول التى تجيز زواج قوم لوط .. فهذا عمل لا تحتمله نفوسهم الخبيثة وأحاسيسهم المرهفة .. خاصة أن جميعهم فى شهور الحمل الأولى ، ومثل هذا المشهد – مشهد ضرب بوش بالحذاء – قد يؤثر على الأجنة ..
الغريب أن الشواذ جنسياً الذين انتفضوا كالكلاب المسعورة والذين انتابتهم حالة شديدة من الهياج ، يباركون الآن ما يقوم به أحفاد القردة والخنازير من قتل وذبح للأطفال والنساء والشيوخ والشباب فى غزة .. يباركون إلقاء القنابل الفسفورية وغاز الأعصاب ( لا لون ولا رائحة له ) وأخطر الأسلحة المحرمة دولياً .. بل ويباركون هدم المساجد والمستشفيات ويرددون كلام أحفاد القردة والخنازير بأن الأقمار الصناعية تدلهم على مكان الصواريخ داخل هذه الأماكن !!
المضحك فى الأمر أن بعض هؤلاء الشواذ جنسياً يريد أن يصنع من نفسه شاذاً جنسياً على خلق وأن قلبه يتقطع حزناً لما يجرى فى غزة ، فيقول مثلاً : نعم نحن نحزن لما تقوم به آلة الحرب الإسرائيلية الوحشية الإجرامية وقتلها للأطفال والنساء ، ولكن حماس هى السبب فى ذلك وقادتها الذين يناضلون من فنادق الخمس نجوم ( أول مرة أعرف أن غزة بها فورسيزون وسيتى ستارز وهيلتون وشيراتون وإنتر كونتننتال ) واستخدامهم الأبرياء كدروع بشرية لتنفيذ المخطط الإيرانى السورى !!
وأقسم بالله العظيم أنى لا أمزح فى هذه الجملة التالية .. فبعد أن يحمل حماس المسئولية ويشهر بقادتها تجده يقول : إننا ندعو إسرائيل للتركيز على قادة حماس وقتل أكبركمية من هؤلاء الإرهابيين حتى تخرج " إسرائيل " بالنتيجة المطلوبة لتحرير هذا القطاع من أزلام على خامنئى وحسن نصرالله !! فقتل قادة حماس يعجل بالنصر وسيمنع قيام دولة إسلامية ترجم الزانى وتقطع يد السارق ...
ونسى الشاذ جنسياً أن يقول فى معرض تخوفه من الدولة الإسلامية : وترجم الشاذ جنسياً اللوطى .. لكنه خشى أن يُفتضح أمره والذى من أجله كتب هذا الخراء ..
الكلمات التى ذكرتها هى نموذج لمئات المقالات موجودة .. فلم أقصد كاتب بعينه ، ولكنى أقصد كل من يحمل مضمون هذه الأفكار الإجرامية .. فعندما تقرأ لكاتب يبرر عدوان كيان العصابات الصهيونية على الشعب الغزاوى الأعزل فاعلم يرحمك الله أنه يكتب مقاله من تحت وأن الذى ينام فوقه يملى عليه ما يكتب ..
ما دخل خامنئى و حسن نصرالله وإيران وقطر وسوريا بما يحدث ؟؟ هل لابد لـ إسماعيل هنية أن يقبل الأرض من تحت الجاسوس الصهيونى مغتصب السلطة الفلسطينية " "محمود عباس " حتى نقول أنه رجل وطنى وشهم ويجنب شعب غزة الدمار والهلاك ؟؟"
هل لابد لـ خالد مشعل أن يأخذ رأى صحافة " "أحمد يا عمر " حتى يعد من المناضلين الأبطال ؟؟"
هل لابد أن يقوم محمد نزال بتقبيل شفايف أولمرت حتى يعد معتدلاً ؟؟
هل يجب على أسامة حمدان أن يحتضن تسيبى ليفنى ليقولوا أنه شريف ؟؟
إن كيان العصابات الصهيونية لا يفهم غير لغة القوة ولن يرحل عن فلسطين إلا بالقوة .. ماذا أخذنا من المؤتمرات – أو بالأحرى المؤامرات – وغزة أريحا وأسلو و واى بلانتيشن وكامب ديفيد وأنابوليس ... إلخ
ماذا أخذنا من الموائد المستديرة والجلوس على طاولة المفاوضات ... ؟؟
ماذا أخذنا من الحكمة والحنكة والخبرة وبعد النظر لدى بعض زعماء العرب الذين ذهبوا بنا إلى الجحيم ؟؟
ماذا أخذنا من التطبيع والشراكة والاتفاقيات ؟؟
لم نأخذ إلا الضرب بالنعال والأحذية من قبل كيان القردة والخنازير .. لم نأخذ إلا قتل أطفالنا ونساءنا وشيوخنا وشبابنا .. لم نأخذ إلا التجويع والحصار والحرمان من مقومات الحياة .. لم نأخذ إلا غضب الله .. لأننا فرطنا فى حقوق أهلنا فى فلسطين ..
إن هذا الكيان الصهيونى الدموى الفاجر لا يعرف إلا لغة القوة .. لذلك فهم لا يحترمون أى ضعيف خانع مستسلم .. تابعوا رأى الشارع الصهيونى .. يخشى من ذكر اسم حسن نصرالله .. وفى المقابل اذكروا أمامهم اسم أى زعيم عربى .. ستجد الصهيونى يضحك لأن هؤلاء الزعماء فى نظره مجرد دُمى وخدم عند حكام هذا الكيان الغاصب ..
اليوم يرتعد الصهاينة من كل خطاب لـ إسماعيل هنية أو خالد مشعل لأن كلاهما فى نظرهم هو المسئول عن إطلاق الصواريخ .. لذا تجدهم مثل الفئران أمام أى خطبة لهنية أو مشعل .. ينقلون خطبهم مباشرة ويحللون فى الخطاب عدة ساعات .. ويقولون أنه كان يقصد كذا ويرسل إشارة إلى كذا ... إلخ .
الكيان الصهيونى لا يهتم بالشواذ جنسياً ولا بالمخنثين .. الكيان الصهيونى لا يخشى إلا الرجال .. لا يهتم بالجاسوس " "محمود عباس " .. لا يهتم بالسكير العربيد الفاحش " محمد دحلان " .. لا يهتم بالخائن " ياسر عبد ربه " ... "
الكيان الصهيونى لا يقدر سوى الأبطال .. لأنهم هم الذين يرعبونه ويُطيرون النوم من عيونه ..
الكيان الصهيونى يُشبه المرأة التى تبغض وتستهين بالرجل المخنث لكنها تبوس الأرض من تحت نعال الرجل الحازم القوى الغيور الذى يستطيع الدفاع عنها والقيام بمهامه تجاهها ..
كذلك الكيان الصهيونى لا يخاف ولا يرتعب إلا من أبطال المقاومة .. فى حين تراه يبصق فى وجه المخنثين من أنصار مائدة المفاوضات والمائدة المستديرة والمائدة المستطيلة والمائدة المربعة والمائدة المثلثة ..
إن تضامن الشواذ جنسياً مع غزة .. لم يقدم لهم سوى فضائح جديدة .. سوى تعرية حقيقتهم الشاذة أمام القراء .. سوى فضح ليبراليتهم المزعومة .. سوى فضح تآمرهم على الإسلام والمسلمين .. سوى فضح شماتتهم فى المسلمين وتحالفهم مع كيان القردة والخنازير .. سوى ازدواجيتهم المقيتة عندما يتعلق الأمر بنصارى مصر .. سوى الانتقام من كل من يدافع عن راية : لا إله إلا الله .. محمد رسول الله ..
هامش :
تحية إلى أبطال الإعلام : وائل الدحدوح – جيفارا البديرى – شيرين أبو عاقلة – إلياس كرام – تامر المسحال – هبة عكيلة - سمير أبو شمالة .. هؤلاء هم أبطال الإعلام العربى وجميعهم يعملون فى فضائية " "الجزيرة " .. تجدهم فى الليل والنهار .. فى عزّ البرد .. من داخل القصف والدمار والحصار .. فى كل وقت .. ينقلون التقارير المباشرة يتحدثون بلغة مهذبة بعيداً عن العمالة وقلب الحقائق ووصف الشهداء بـ القتلى كما تفعل قناة العبرية .. "اسأل الله أن يحميكم جميعاً يا طاقم الجزيرة فى غزة. ??????????????===================================================================?((((((((((ثبات أهل غزة وإعجاز القرآن الكريم))))))))))))))))))

بقلم / محمود القاعود

ما يحدث الآن فى غزة الصامدة المجاهدة الشامخة الأبية ، وتحملها للعدوان الصهيونى الصليبى - الذى بدء فى 27 ديسمبر 2008م والذى راح ضحيته حتى كتابة هذه السطور ما يقارب ألف شهيد وأربعة آلاف جريح فى حالة خطرة - ، واستبسالها فى مقاومة هذا العدوان الصهيونى الصليبى الغشوم ، هو إحدى ملاحم البطولة والمقاومة التى يعجز التاريخ عن وصفها .
صمود عجيب ونصر إلهى :
صمود أهل غزة أمام أقوى جيش فى العالم مزوّد بأحدث أسلحة الفتك والقتل وسفك الدماء ( الجيش الصهيونى ما هو إلا الجيش الأمريكى والأسلحة الصهيوينة هى أسلحة أمريكية لذا فمن المغالطة أن يقول البعض أن الجيش الصهيونى أقوى رابع جيش فى العالم ) ، ورغم هذا كله فإن الجيش الصهيونى لا يستطيع إلا أن يقتل الأطفال والنساء والشيوخ من أجل العجز والفشل والخيبة ..
لكن من أين يأتى أهل غزة بهذه القوة الخارقة ؟؟ من أين تأتيهم هذه القدرة على الصمود والشجاعة ؟؟ كيف يذل أبطال المقاومة الجيش الصهيونى برغم قتل الصهاينة عشرات الأطفال والنساء والشيوخ كل يوم تشرق فيه الشمس ؟
يقول الحق سبحانه وتعالى : " "إِذْ تَسْتَغِيثُونَ رَبَّكُمْ فَاسْتَجَابَ لَكُمْ أَنِّي مُمِدُّكُم بِأَلْفٍ مِّنَ الْمَلائِكَةِ مُرْدِفِينَ " ( الأنفال : 9 ) . "
لعلنا جميعاً نشاهد كل يوم الاستغاثات التى تطلقها النساء عبر الفضائيات : يا الله .. يارب .. وكذا ما يقوله أى طفل فقد عائلته كلها: لم يبق لى سوى الله .. فكان لزماً على الله أن يلبى نداء من يستغيث به .
وعن سر هذا الثبات العجيب يقول الحق سبحانه وتعالى : " "إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُواْ الرُّعْبَ فَاضْرِبُواْ فَوْقَ الأَعْنَاقِ وَاضْرِبُواْ مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ " ( الأنفال : 12 ) ."
وهذه الآية الكريمة هى ما توضح لنا رعب الصهاينة القتلة وعجزهم عن مواصلة القتال البرى ، وأيضاً تمكن الأبطال فى غزة من رقاب القتلة الصهاينة .وإشارة الحق سبحانه وتعالى إلى ضرورة ضرب بنان القتلة لتعجيزهم عن حمل السلاح الذى يقتلون به الأطفال والنساء والشيوخ .
لماذا تختار المقاومة الاستشهاد فى سبيل الله ؟؟ لماذا يصمد أبطال المقاومة ؟؟ لماذا يستبسل الأشقاء فى غزة فى الدفاع عن بلدهم ؟؟ :
يقول الحق سبحانه وتعالى : " "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُواْ زَحْفاً فَلاَ تُوَلُّوهُمُ الأَدْبَارَ وَمَن يُوَلِّهِمْ يَوْمَئِذٍ دُبُرَهُ إِلاَّ مُتَحَرِّفاً لِّقِتَالٍ أَوْ مُتَحَيِّزاً إِلَى فِئَةٍ فَقَدْ بَاء بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ وَمَأْوَاهُ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ " ( الأنفال : 15 – 16 ) . "
تحذير شديد من رب العالمين إلى المجاهدين فى كل مكان وزمان ومنذ غزوة بدر الكبرى : " "لا تولوهم الأدبار " .. لا تهربوا .. اصمدوا ورابطوا .. من يعصى هذه الأوامر سيبوء بغضب من الله .. ونعوذ بالله من غضب الله . واستثنى الحق سبحانه وتعالى المتحرف لقتال أى الذى يفر بوجهه كيداً للأعداء ليوقع بهم أو المتحيز إلى فئة من المؤمنين لينصرها .. ما عدا ذلك فإن غضب الله سيحل على من يولى الأدبار ومأواه جهنم وبئس المصير ."
الصواريخ العبثية .. كيف تذل كيان الصهاينة وتلقى فى قلوب الصهاينة الرعب ؟ :
من السذاجة أن نعتقد أن تلك الصواريخ البسيطة - التى يسميها المرجفون فى فلسطين " صواريخ عبثية " – وفعاليتها فى إرعاب الصهاينة ، التى تصل إلى المدن العربية التى يحتلها الكيان الصهيونى .. من السذاجة الاعتقاد بأنها تؤتى أكلها نتيجة خبرة ومهارة أبطال المقاومة .. ولكنها تؤتى أكلها نتيجة المدد الإلهى :
" "فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ قَتَلَهُمْ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى وَلِيُبْلِيَ الْمُؤْمِنِينَ مِنْهُ بَلاء حَسَنًا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ " ( الأنفال : 17 ) ."
لكن من المسئول عن تبديد الإرهاب الصهيونى وتعجيزه أمام المقاومة ؟ :
"" ذَلِكُمْ وَأَنَّ اللَّهَ مُوهِنُ كَيْدِ الْكَافِرِينَ " ( الأنفال : 18 ) ."
كيف ترى المقاومة الجيش الصهيونى ؟ :
يجلس خبراء الحروب يتحدثون عن قدرات الجيش الصهيونى وقوته ، لكنهم لا يفسرون لنا سبب فشل الصهاينة أمام المقاومة ..
" "إِذْ يُرِيكَهُمُ اللَّهُ فِي مَنَامِكَ قَلِيلاً وَلَوْ أَرَاكَهُمْ كَثِيرًا لَّفَشِلْتُمْ وَلَتَنَازَعْتُمْ فِي الأَمْرِ وَلَكِنَّ اللَّهَ سَلَّمَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ وَإِذْ يُرِيكُمُوهُمْ إِذِ الْتَقَيْتُمْ فِي أَعْيُنِكُمْ قَلِيلاً وَيُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ لِيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْرًا كَانَ مَفْعُولاً وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الأُمُورُ " ( الأنفال : 43 – 44 ) "
أى تذكر يا محمد عندما أراك الله أعداءك قلة أثناء نومك .. وعندما أخبر الرسول الأعظم أصحابه بما رأى قويت شوكتهم رغم أنهم هم القلة الضعيفة .. واعلم يا محمد أن الله لو أراك عدوك كثيرا لخاف أصحابك وفروا من القتال " ولفشلتم " أى لفشل أصحابك واختلفوا فى القتال .. ولكن الله سلم ولم تفشلوا أو تتنازعوا .. إنه عليم بذات الصدور .. وطبيعة النفس البشرية وخوفها من الكثرة العددية .. وعندما يلتقى الرسول الأعظم وصحابته فى اليقظة وفى أرض المعركة مع الكفار .. يرى الرسول وصحابته الكفار قليلا .. حتى يحقق الله النصر للمسلمين ..
نصيحة إلهية :
" "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا لَقِيتُمْ فِئَةً فَاثْبُتُواْ وَاذْكُرُواْ اللَّهَ كَثِيرًا لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ وَأَطِيعُواْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّذِينَ خَرَجُواْ مِن دِيَارِهِم بَطَرًا وَرِئَاء النَّاسِ وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَاللَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ " ( الأنفال : 45 – 47 ) ."
ضرورة إعداد القوة لمواجهة الكفار وحماية أهلنا وديارنا :
" "وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ " ( الأنفال : 60 ) ."
كيف يكون السلم مع الأعداء ؟ :
السلام عبارة نسمعها كثيراً دون أن ندرى ما هو هذا السلام المقصود ؟ فكثيراً ما نرى بلادنا العربية والإسلامية تُحتل وتُغتصب ثم نجد من يقول " "السلام " ويدعو للتخاذل والقبول بالاحتلال والأمر الواقع .."
يقول الحق سبحانه وتعالى : " "وَإِن جَنَحُواْ لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ " ( الأنفال : 60 ) ."
أى وإن جنحوا للسلم .. لما فيه مصلحتكم .. لما فيه نفع لكم .. لكن بالله خبرونى أى نفع فى اتفاقية بين حماس والكيان الصهيونى تقنن الحصار والاحتلال .. وتقنن حرمان أهل غزة من الماء والدواء والغذاء ؟؟ أى سلام يدعو لاستمرار احتلال فلسطين ؟؟ أى سلام يدعو أن تظل تل أبيب مغتصبة ؟؟ أى سلام يسمح للصهاينة باغتصاب أرضنا العربية الإسلامية وتهجير أهلها وقتلهم وتعذيبهم ؟؟
إن السلام المقصود فى قول الحق سبحانه وتعالى .. هو سلام المنتصر .. هو سلام الجنوح للسلم بعدما نستعيد أراضينا وديارنا .. بعدما نتمكن من عدونا القاتل المجرم ونذله .. ونعفو عنه بإرادتنا .. فإن أراد أن يعيش بجوارنا وفى حمايتنا أهلا وسهلا .. وإن أراد الخروج على السلام فليس له إلا ما يستحق .. الآية الكريمة جاءت بعد الآية التى تحثنا على إعداد القوة ، وهذا يدل على أن السلام المقصود هو سلام الأقوياء لا سلام الأذلاء ..
نعم نقبل بوجود يهود فى فلسطين ، ولكننا لا نقبل بوجود هذا الكيان الصهيونى الممسوخ ، الذى أقامته الصليبية العالمية حقداً على الإسلام والمسلمين ..
الدفاع عن النفس وحتيمة النصر الإلهى :
يقول الحق سبحانه وتعالى : " "يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ إِن يَكُن مِّنكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُواْ مِئَتَيْنِ وَإِن يَكُن مِّنكُم مِّائَةٌ يَغْلِبُواْ أَلْفًا مِّنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَفْقَهُونَ الآنَ خَفَّفَ اللَّهُ عَنكُمْ وَعَلِمَ أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفًا فَإِن يَكُن مِّنكُم مِّائَةٌ صَابِرَةٌ يَغْلِبُواْ مِئَتَيْنِ وَإِن يَكُن مِّنكُمْ أَلْفٌ يَغْلِبُواْ أَلْفَيْنِ بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ " ( الأنفال : 65 – 66 ) ."
يا أيها النبى .. يا محمد حرّض المؤمنين على القتال .. – لا حظ أنه لم يقل حرضهم على القتل – حرّضهم على القتال .. حرّضهم على الدفاع عن أنفسهم وأعراضهم وأطفالهم ونسائهم وأموالهم .. حرضهم على استعادة عزتهم وكرامتهم .. ثم يوجه الحق سبحانه وتعالى خطابه للمؤمنين .. إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبوا مائتين .. وإن يكن منكم مائة يغلبوا ألفا .. أى ستغلبون عشرة أمثال مهما كان عددكم .. حسناً .. تحتاجون لعون ومدد .. ترون أن القلة بحاجة إلى كثرة .. فالآن قد خفف الله عنكم .. فبدلاً من أن يكون مقابل مائتين من الكفار عشرة من المؤمنين .. صار النصر يستلزم مائة من المؤمنين مقابل المائتين .. وبدلاً من المائة مقابل الألفين صار النصر يستلزم ألفاً من المؤمنين ليشدوا من أزر بعضهم .
خريطة الجهاد :
يحدد رب العالمين للمؤمنين الخط الذى يسيرون عليه فى الجهاد وكيف يحاربون الكفار الذين لا عهد لهم وينقلبون على الهدنة .. الكفار الذين قتلوا الأطفال والنساء والشيوخ :
" "فَإِذَا انسَلَخَ الأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُو false اْ الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُواْ لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ فَخَلُّواْ سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ " ( التوبة : 5 ) ."
اقتلوا المشركين .. نعم اقتلوهم مثلما قتلوا الآلاف منكم .. اقتلوا هؤلاء الفجار الذين يطربون لسفك دماء الأطفال والنساء والشيوخ .. اقتلوهم .. وأسروا منهم واحبسوهم .. وتربصوا بهم فى كل مكان .. فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فاتركوهم .. فالله غفور رحيم يغفر لمن تاب توبة نصوحا .
" "كَيْفَ وَإِن يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ لاَ يَرْقُبُواْ فِيكُمْ إِلاًّ وَلاَ ذِمَّةً يُرْضُونَكُم بِأَفْوَاهِهِمْ وَتَأْبَى قُلُوبُهُمْ وَأَكْثَرُهُمْ فَاسِقُونَ " ( التوبة : 8 ) ."
استفهام يوضح غدر الكفار وعدم ثباتهم على العهد والإلتزام بالاتفاقيات .. كيف ؟ وهم الذين إن تمكنوا منكم لن يرحموكم أبداً .. يقولون بأفواههم ما ليس فى قلوبهم .. وأكثرهم فاسقون ..
تحريض للمؤمنين للدفاع عن النفس :
دائماً ما يكون رد فعل أى مسلم رداً على عدوان وقتال الكفار .. الكفار يتميزون بالغدر وسوء النية ، لذلك كانت آيات القرآن الكريم تذكر كل مؤمن بماضى الكفار وطبيعتهم وتعاملاتهم :
" "وَإِن نَّكَثُواْ أَيْمَانَهُم مِّن بَعْدِ عَهْدِهِمْ وَطَعَنُواْ فِي دِينِكُمْ فَقَاتِلُواْ أَئِمَّةَ الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لاَ أَيْمَانَ لَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَنتَهُونَ أَلاَ تُقَاتِلُونَ قَوْمًا نَّكَثُواْ أَيْمَانَهُمْ وَهَمُّواْ بِإِخْرَاجِ الرَّسُولِ وَهُم بَدَؤُوكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ أَتَخْشَوْنَهُمْ فَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَوْهُ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ " ( التوبة : 12 – 13 ) ."
قاتلوا هؤلاء الكفار الذين نقضوا العهود والمواثيق .. إنهم لا أمان لهم لنقضهم العهود والمواثيق .. قاتلوهم لعلهم يرجعوا عنكم ويكفوا أذاهم عن إسلامكم و أطفالكم ونسائكم .. وتذكروا كيف نقضوا العهود وحاولوا إخراج الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة .. أتخشونهم ؟ أتخافون من هؤلاء الكفار .. الله وحده فقط هو أحق أن تخشوه إن كنتم مؤمنين .
انتصروا للمظلومين والأرامل والأيتام :
" "قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ وَيُذْهِبْ غَيْظَ قُلُوبِهِمْ وَيَتُوبُ اللَّهُ عَلَى مَن يَشَاء وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ " ( التوبة : 14 – 15 ) ."
فى الجهاد تنكشف الحقائق :
المحنة التى يتعرض لها أهل غزة الآن كشفت حقيقة أهل النفاق الذين يطعنون فى المقاومة وفى حركة حماس وفضحت من كان يدعى البطولة والكفاح .. وهذا ما تحدثت عنه الآية الكريمة :" "أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تُتْرَكُواْ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُواْ مِنكُمْ وَلَمْ يَتَّخِذُواْ مِن دُونِ اللَّهِ وَلاَ رَسُولِهِ وَلاَ الْمُؤْمِنِينَ وَلِيجَةً وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ " ( التوبة : 16 ) "
أى حسبتم أن تتركوا دون أى اختبار وبلاء وامتحان ؟! ولما يظهر المجاهد من المنافق ؟ والمقصود بقوله تعالى " "ولمّا يعلم الله ... " ليس العلم الغيبى .. فهو سبحانه وتعالى يعلم كل ذلك سلفاً ، ولكنه يظهر حقيقة الناس ليجازيهم على أعمالهم .. حتى لا يدعى مدع أنه لو تُرك يعمل فى الدنيا لكان زعيم المجاهدين ! فها أنت فى الدنيا فماذا فعلت ؟؟ فالمسألة هنا لإقامة الحجة على الجميع .. لتمييز الخبيث من الطيب .. ليعلم الذين جاهدوا ولم يتخذوا بطانة من الكفار " وليجة " من دون الله ولا رسوله ولا المؤمنين .."
التذكير بالنصر وتثبيت الله للمؤمنين :
" "لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنكُمْ شَيْئًا وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُم مُّدْبِرِينَ ثُمَّ أَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنزَلَ جُنُودًا لَّمْ تَرَوْهَا وَعَذَّبَ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَذَلِكَ جَزَاء الْكَافِرِينَ " ( التوبة : 25 – 26 ) ."
الدرس المستفاد من هذه الآية الكريمة هو نبذ الغرور والتعالى ، والإعجاب بالكثرة العددية .. فهذا كله لا يغنى من الله شيئاً .. الأهم هو الثبات والإيمان .. يذكر الحق سبحانه وتعالى عباده بما حدث يوم حنين ، عندما قال المسلمون : لن نغلب اليوم من قلة .. فلم تغنى هذه الكثرة العددية أى شئ وضاقت الأرض بما رحبت على المسلمين ثم فروا منهزمين .. وهذا يعنى أن النصر من عند الله لا بالكثرة العددية ..
لذلك ليس من العجيب أن نرى المجاهدين فى غزة برغم قلتهم العددية يمرغون أنوف عصابات أقوى جيوش العالم فى التراب ..
لقد فر غالبية الذين حضروا يوم حنين .. وبقى الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم .. بقى الشجاع العظيم .. بقى البطل المقدام .. حاصره الكفار ، وهو يصيح فيهم من فوق فرسه :
أنا النبى لا كذب أنا ابن عبدالمطلب
فأخذ قبضة من التراب فرمى بها فى وجوه المشركين وقال : شاهت الوجوه ففروا .. فما بقى أحد إلا ويمسح القذى عن عينيه .. نزلت السكينة الإلهية على رسول الله والمؤمنين . وأرسل الله ملائكته الكرام .. وعذّب الكفار .. وهذا هو الجزاء الوفاق ..
دفع أذى الكفار لنشر الأمن ولأمان فى المجتمع :
" "قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ " ( التوبة : 29 ) ."
قاتلوا هؤلاء الكفار من يهود وعباد صليب .. قاتلوهم مثلما يفعلون فيكم .. قاتلوهم مثلما رملّوا النساء ويتموا الأطفال .. قاتلوهم مثلما يلقون فوق رؤوسكم بالقنابل الفسفورية والعنقودية والكيماوية .. قاتلوهم وادفعوا آذاهم .. قاتلوهم دون هوادة حتى يستسلموا لكم ويعطوا الجزية وهم أذلاء يعترفون لكم بفضل حمايتهم والتعايش معهم .. قاتلوهم فهم حقراء لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون بالإسلام .. الزنا عندهم شريعة .. الفجور لديهم فضيلة .. سفك الدماء فى حكمهم صلاة .. قاتلوهم حتى ينتهوا عن إجرامهم وطغيانهم ..
قدرة الله على كل شئ وحتمية النصر للمؤمنين :
يقول الحق سبحانه وتعالى : " "وَرَدَّ اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِغَيْظِهِمْ لَمْ يَنَالُوا خَيْرًا وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَ وَكَانَ اللَّهُ قَوِيًّا عَزِيزًا وَأَنزَلَ الَّذِينَ ظَاهَرُوهُم مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِن صَيَاصِيهِمْ وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ فَرِيقًا تَقْتُلُونَ وَتَأْسِرُونَ فَرِيقًا وَأَوْرَثَكُمْ أَرْضَهُمْ وَدِيَارَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ وَأَرْضًا لَّمْ تَطَؤُوهَا وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرًا " ( الأحزاب : 25 – 27 ) ."
ردّ الله الأحزاب الذين اجتمعوا على غزو مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم .. رد الله الأحزاب خائبين خاسرين منهزمين .. ردهم بغيظهم وسخطهم .. لم ينالوا خيراً لا فى الدنيا ولا الآخرة .. وكفى الله المؤمنين القتال .. أرسل سبحانه وتعالى ملائكته والريح العاصفة حتى فرت الأحزاب منهزمة .. وكان الله قويا عزيزاً .. قادراً على كل شئ .. وأنزل يهود بنى قريظة من الذين نقضوا العهد مع الرسول صلى الله عليه وسلم وتحالفوا مع الكفار ، أنزلهم من حصونهم وقلاعهم التى احتموا فيها .. والقى سبحانه وتعالى فى قلوبهم الرعب والهلع حتى استسلموا للمسلمين .. فريقاً تقتلون .. فريقاً من هؤلاء الخونة الذين طعنوكم وتحالفوا مع قريش بعدما عاهدتموهم .. فريقاً تقتلون من الذين نقضوا العهد والميثاق .. تعامل الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم مع يهود بنى قريظة الخونة وفق حكم " "سعد بن معاذ " الذى حكم بقتل رجالهم وسبى نساؤهم وذريتهم .. وتأسرون فريقاً .. النساء والأطفال .. فرق شايع بين الأمر بقتل الأطفال والنساء وشق بطون الحوامل وبين أسرهم وتعليمهم .."
وأورثكم أرضهم وديارهم وأموالهم .. أى وأورثكم أرض بنى قريظة الخونة المتآمرين على رسول الله صلى الله عليه وسلم ومع هذه الأرض .. أرضاً أخرى لم تطؤوها .. إشارة إلى خيبر وجميع الأراضى الأخرى التى فتحها الإسلام .. وكان الله على كل شئ قديراً .. لا يعجزه أى شئ .. فإذا أراد شيئاً فيقول له كن فيكون .. قدرة الله سبحانه وتعالى تتجلى فى جميع ما نراه وما لا نراه .. ولكنه سبحانه وتعالى ضربها مثلاً لنا فى إخراج بنى قريظة الذين خانوا الله ورسوله وأرادوا القضاء على دعوة الإسلام .. فقد أرادوا كيداً .. ولكن كيد الله متين ..
يقول تعالى : " "فَإِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاء حَتَّى تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا ذَلِكَ وَلَوْ يَشَاء اللَّهُ لانتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَكِن لِّيَبْلُوَ بَعْضَكُم بِبَعْضٍ وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَن يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ " ( محمد : 4 ) ."
أى إذا لقيتم الذين كفروا فى أرض النزال فى ساحات الوغى فاضربوا رقابهم لتجهزوا عليهم .. ومن يقع فى أيديكم من الأسرى فقيدوه وبعد انتهاء المعركة إما أن تفدوهم بالمال أو بالأسرى من المسلمين .. ولو شاء الله لانتصر على الكفار دون قتال أو حرب .. ولكنه يختبر إيمان المجاهدين .. وأما الذين قٌتلوا فى سبيل الله فلن يبطل أعمالهم .
الشكر لله وحده والثقة فى الله والصبر على البلاء :
أى انتصار للمسلمين فالفضل كله لله سبحانه وتعالى .. والشكر أيضاً له وحده .. هو الذى نحمده آناء الليل وأطراف النهار .. يقول الحق سبحانه وتعالى فى معرض تذكير المسلمين بنصر يوم بدر .. والمعجزة الإلهية التى جعلت بضعة عشرات يغلبون آلاف الكفار :
" "وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنتُمْ أَذِلَّةٌ فَاتَّقُواْ اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَن يَكْفِيَكُمْ أَن يُمِدَّكُمْ رَبُّكُم بِثَلاثَةِ آلافٍ مِّنَ الْمَلائِكَةِ مُنزَلِينَ بَلَى إِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ وَيَأْتُوكُم مِّن فَوْرِهِمْ هَذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُم بِخَمْسَةِ آلافٍ مِّنَ الْمَلائِكَةِ مُسَوِّمِينَ وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلاَّ بُشْرَى لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُم بِهِ وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ لْيَقْطَعَ طَرَفًا مِّنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ أَوْ يَكْبِتَهُمْ فَيَنقَلِبُواْ خَائِبِينَ " ( آل عمران : 123 – 127 ) ."
لقد نصركم الله ببدر وأنتم أذلة لا عتاد ولا سلاح ولا كثرة عددية .. فاتقوا الله واشكروه على هذا النصر العظيم وهذا الفضل الكبير .. واذكر يا محمد عندما قلت للمؤمنين ألا يكفيكم أن يعينكم الله بثلاثة آلاف من الملائكة الذين أمرهم الله بالقتال – لا حظ أن الله فى سورة الأنفال وعدهم فى بادئ الأمر بألف من الملائكة مردفين عندما دعوا الله واستغاثوا به .. حتى لا يقول معترض أهم ألف أم ثلاثة آلاف أم خمسة آلاف ؟! فى البدء دعوا الله فأرسل لهم ألف ملك وعندما دعا الرسول الكريم أرسل الله ثلاثة آلاف ملك وعندما أمر الحق سبحانه وتعالى أرسل خمسة آلاف من الملائكة .. وهذا التتابع من إعجاز القرآن الكريم .. فلعل بعضنا يعرف الإمدادات العسكرية فى حروب هذه الأيام وكيفية إرسال الأفواج على دفعات .. فمن ناحية لا يحدث زحام ، ومن ناحية أخرى شحن الأرواح المعنوية للمقاتلين عندما يرون كل مدة أفواج تأتى لمؤازرتهم ، لذلك كان التتابع فى إرسال الملائكة - .. ويلبى الحق سبحانه وتعالى نداء حبيبه صلى الله عليه وسلم : بلى إن تصبروا وتتقوا يمدكم بالملائكة عندما يأتى الكفار لقتالكم من ساعتهم هذه ، فسيمددكم الله بالملائكة ويزيد عددها فيمددكم بخمسة آلاف من الملائكة مهمتهم القتال والدفاع عن المؤمنين .. وما جعل الله إمدادكم بالملائكة إلا بشرى لتثبتوا فى المعركة ولتطمئنوا ولتبددوا خوفكم من كثرتهم العددية وأسلحتهم الهائلة .. وما النصر إلا من عند الله العزيز الحكيم .. فلا تعتقدوا أن النصر بكثرة العدد وقوة السلاح .. ولكنه من عند الله القادر على كل شئ .. ليقطع طرفاً من الذين كفروا .. ليهدم ركناً من أركان الكفر والشرك والتطاول على الله .. أو يكبتهم .. يخزيهم بالهزيمة الساحقة على يد قلة عددية .. فينقلبوا خائبين مهزومين لم يفلحوا فى القضاء على الدعوة وصاحبها صلى الله عليه وسلم ..
إن آيات القرآن الكريم تنطبق بشكل مذهل على أهل غزة الأبطال الذين لا يخشون من بأس جيش الصهيونية الصليبية العالمية .. الذين يصبرون على ما ابتلاهم به الله .. الذين يدافعون عن وطنهم وأولادهم ونسائهم وشيوخهم .. الذين يزيدهم الحصار والتجويع بطولة ومقاومة ..
إن ثبات أهل غزة لا يمكن تفسيره بأنه ثبات من عند أنفسهم .. ولكنه تثبيت من الله تعالى لهم أو كما قال :
" "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ وَالَّذِينَ كَفَرُوا فَتَعْسًا لَّهُمْ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الأَرْضِ فَيَنظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ دَمَّرَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلِلْكَافِرِينَ أَمْثَالُهَا ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَأَنَّ الْكَافِرِينَ لا مَوْلَى لَهُمْ " ( محمد : 7 – 11 ) ."
لقد صدق أهل غزة كلام الله .. وصبروا على البلاء والكرب .. فكان لزاماً على الله أن ينصرهم ويثبت أقدامهم ويجعلهم يواجهون عدوهم الصهيونى الصليبى بمنتهى الإقدام والشجاعة ؛ فالله مولاهم والكفار لا مولى لهم ..
إن أهل غزة يؤكدون إعجاز القرآن الكريم ، وما به من آيات كريمات نراها على أرض الواقع سواء فى المقاومة أو الصبر على البلاء والثبات فى مواجهة العدوان الغشوم ..
ولتذكروا يا أهل غزة دائماً قول الحق سبحانه وتعالى : " "أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ " ( القرة : 214 ) ."
فإن نصر الله قريب .. وصبراً آل غزة فإن موعدكم الجنة . ?????????====================================================================?((((((((((((((((((لصوص أبى فانا وشهداء غزة)))))))))))))))))))

بقلم / محمود القاعود

تذكرون بالقطع ما حدث فى دير أبى فانا الموجود فى محافظة المنيا المصرية فى شهر مايو 2008م .. لكن ما هى علاقة ماحدث فى أبى فانا بما يحدث الآن فى غزة من قتل وإبادة جماعية وطحن لعظام الأطفال وسحق لأجساد النساء ، ودهس لرؤوس الشيوخ .. وهدم المستشفيات وتفجير المساجد ، وكل ما يفعله أحفاد القردة والخنازير منذ 27 ديسمبر 2008م وحتى هذه الأيام وعلى مدار أسبوعين دون أن يتحرك مجلس الأمن أو الأمم المتحدة أو حلف الأطلنطى أو منظمات حقوق الإنسان ... إلخ ؟؟

إن العلاقين بين "" أبو فانا " و "غزة الصامدة علاقة توضح مدى ازدواجية الإعلام العربى والغربى بخصوص الحدث الأول والثانى .. علاقة توضح مدى الفجر والعهر الذى وصل له الإعلام المصرى على الأخص والعربى والغربى بصفة عامة .. علاقة توضح نفاق الإعلام وخوفه من النصارى وتحريضه وتشجيعه لهم ليخرجوا على القانون والدستور .. بينما تجدهم يهاجمون بكل قسوة ووحشية مليون ونصف المليون إنسان مسلم يتعرضون للإبادة الجماعية والمحارق الصهيونية النازية .

لصوص أبى فانا وموقف الإعلام منهم :

عندما نشبت أحداث أبى فانا بين اللصوص القتلة الإرهابيين من الرهبان ورجال الدين النصرانى وبين بعض العرب البسطاء .. لأن العرب تصدوا لتعديات الرهبان القتلة على أملاك الدولة وضم مساحتها إلى ديرهم .. قام الرهبان النصارى بقتل مسلم وإصابة العشرات من المسلمين الأبرياء .. وفى الجانب المقابل أُصيب بعض القتلة من الرهبان الإرهابيين بخدوش وجروح طفيفة .. فماذا حدث ؟؟

قامت قيامة النصارى ومعهم الإعلام المصرى ونصارى المهجر وقامت الحكومة بحملة شعواء ضد الإسلاميين خوفاً من النصارى ، وراحت ترسل الوفود للقيصر المريض الذى ذهب ليعالج فى الولايات المتحدة .. أعضاء مجلس شعب يذهبون .. وزراء .. السفير المصرى .. الرئيس مبارك يتصل .. الجميع يطلب الصفح والغفران من بابا القتلة .. من بابا اللصوص الذين سرقوا أراضى الدولة .. الصحف الحكومية والخاصة تهاجم الإسلام والمسلمين .. خدام النصارى يكتبون المقالات العريضة التى تنادى بمطالبهم غير المشروعة .. وفى ذات الوقت يتم التشهير بالإسلام وبجماعة الإخوان والدعوة لاعتقال أفرادها ليطمئن النصارى ..

قام نصارى المهجر بالتظاهر فى جل دول أوروبا وولايات أمريكا وطالبوا صراحة بإسقاط نظام الحكم فى مصر وتخليصهم من الإرهاب الإسلامى .. حثالة البشر فى الولايات المتحدة يقدمون مشاريع قرارات لحجب المعونة ولأمر الحكومة المصرية ببناء كنائس فى كل قرية وعزبة وكفر ونجع .. ولتعيين نصرانى نائباً للرئيس .. ولتعيين عدد من الوزراء النصارى .. وتغيير المناهج الدراسية وحذف آيات القرآن الكريم من مادة اللغة العربية .. وحذف آيات قرآنية من القرآن الكريم يقولون أنها تسيئ للنصرانية وتخصيص 12 ساعة من البث المتواصل على مدار اليوم للنصارى وسمعنا عن صفقات بين الحكومة المصرية والحثالة التى تقيم فى شيكاغو ، والسماح لنصارى المهجر بتأسيس منظمات وجمعيات داخل مصر .. وتعالوا نحل مشاكلنا فى بلدنا .. ويجب أن تقف حملة التشهير ضد مصر ... والغريب أن جميع ما قام به نصارى المهجر هو بتحريض من شنودة الثالث .. والذى يخرج المتحدث الإعلامى باسمه ليطالب بحذف المادة الثانية من الدستور التى تنص على أن الإسلام هو المصدر الرئيسى للتشريع ، ثم يحتفل الإعلام المصرى بعودة شنودة الثالث ، وتنشر الصحف التهانى .. بعد كل ما حدث من قبل النصارى ضد النظام ..

هياج النصارى تم من أجل الدفاع عن قتلة لصوص ، قتلوا مسلماً وسرقوا مئات الأفدنة .. رضخت الحكومة ولم تعاقب القتلة وأعطتهم الأرض المسروقة ..

غزة الصامدة وازدواجية الإعلام :

فى غزة الآن يتعرض شعب كامل للإبادة . .. لكن الإعلام المصرى سعيد بثلاجات الموتى ومشاهد الأشلاء وبالرؤوس المتطايرة .. وبالتجويع والحصار والخراب والدمار ..

انطلقت صحف الحكومة وبعض الصحف الخاصة لتهاجم من يتعرضون للإبادة الجماعية ، وهى نفس الصحف التى أصابتها نوبة من السعار عندما خدش الرهبان القتلة .. وظلت تؤيد وتناصر النصارى لأن ثلاثة رهبان خدشوا بعدما قتلوا مسلماً بالرشاشات ..

الإعلام المصرى سعيد بما يحدث لأهل غزة بل ويتطاول على الفلسطينيين بصفة عامة ، وتخرج المقالات التافهة التى تتحدث عن الخونة الذين باعوا الأرض لليهود .. وليت الإعلام المصرى اكتفى بهذا القدر .. بل راح يهاجم وسائل الإعلام الحرة التى تفضح العدوان الصهيونى النازى الدموى على غزة ..

والموضة الجديدة التى يتحدث بها كل تافه فى الإعلام المصرى هى : فتح معبر رفح سيؤدى إلى استيطان أهل غزة فى مصر وضياع القضية !!

حسناً يا من تخشون على مصر إلى هذه الدرجة – ويشهد الله أنكم كاذبون – فأين ألسنتكم الطويلة من قيام الرهبان بالسطو على مساحات شاسعة بآلاف الأفدنة كل عام وضمها إلى الأديرة ؟؟ ألا تخشون أن نستيقظ ذات يوم فنجد دولة صليبية فى جنوب مصر .. إننا لو حسبنا الأمر بمنطق العبط والسخف الإعلامى فمرحباً بأهل غزة فى مصر فهم أشقاء عقيدتنا وعروبتنا .. فهؤلاء أولى بالاستيطان بدلاً من الاستيطان الصليبى .

ألا ما أسخف وأسذج وأتفه الإعلام المصرى المعادى للإسلام ..

إن عدم فتح معبر رفح يهدف إلى خنق أهل غزة وقتلهم وإبادتهم أو كما قال السيد حسن نصرالله فغلق المعبر مشاركة فى الجريمة والتجويع والقتل والحصار ..

تتحدثون عن تصدير البترول الخليجى للولايات المتحدة والقواعد الأمريكية فى الخليج وحتى فى قطر صاحبة محطة " الجزيرة " ووجود " الجزيرة " بجوار قاعدة " السيلية " الأمريكية .. وترهنون فتح المعبر بإيقاف تصدير البترول وطرد القواعد الأمريكية !!

حسناً يا أولاد الأفاعى .. إن وجدت إنساناً يكاد يموت عطشاً وجاء ليطلب منى أن أسقيه .. هل أقول له : اجعل ابن عمك يحضر لى المائة دولار التى أخذها منى .. واجعل خالتك تترك الشقة التى استأجرتها منى حتى أسقيك !!

أهذا منطق يا أولاد الأفاعى .. ؟؟ المنطق والرجولة والشهامة تقول أن أغيث هذا المستغيث وأنقذه من الهلاك ثم أتحدث معه فى أى موضوع ..

ثم تطالبون إيران بإطلاق الصواريخ ! يا سبحان الله .. أليس هؤلاء هم الرافضة الذين يسبون الصحابة ويقولون بتحريف القرآن الكريم !؟ لماذا تطلبون منهم الغوث ؟؟ أين جيوش أهل السنة والجماعة ؟؟ أين جيوش أتباع الصديق والفاروق ؟؟ أين جيوش الذين يبجلون السيدة عائشة ؟؟

إن ما يحتاجه أهل القطاع هو مقومات الحياة .. يحتاجون للماء والدواء والغذاء .. وساعتها سيزلزلون كيان العصابات الصهيونية .. بل وسيحررون تل أبيب من أيدى القتلة ..

إن الإعلام المصرى المنافق وازدواجيته وتعامله بمنتهى الرقة مع الرهبان القتلة .. ثم تعامله بمنتهى الغلظة والفظاظة مع شعب غزة يدل على عمالته لدى الصهاينة وعباد الصليب ..

أرانى أرجع إلى ما قاله السيد حسن نصرالله لحكام العرب حينما حرّضوا ضده فى حرب " "تموز 2006م " : "فكوا عنا " ! أى دعونا وشأننا لسنا بحاجة لكم .. ونحن اليوم نطالب الإعلام المصرى أن يفك عن غزة وأن يكف عن سخافاته .. "فأولى له أن يصمت من أن يتكلم بالسخافات ويحول حرب الإبادة الجماعية التى يشنها الخنازير الصهاينة إلى حرب بين مصر وفلسطين بأكذوبة الضابط الشهيد الذى قتله الصهاينة .. كفوا عن ازدواجيتكم .. وليتكم تمتلكون الشجاعة لتقفوا موقف شرف ورجولة من أهل غزة فالتاريخ لن يرحمكم .
???????((==========================================================================((((((بقلم / محمود القاعود))))))))))))))))))

ما من مصرى شريف إلا ويشعر بالخزى والعار من حال وسائل الإعلام الحكومية المصرية .. صارت الصحف الحكومية تبعث على الغثيان .. صار التعجب من حال صحف كبرى تاريخية مثل الأهرام وأخبار اليوم والأخبار والجمهورية .. بل والأغرب من هذا – دون أى مزاح – أن كثير من الناس يترحمون على أيام إبراهيم نافع وإبراهيم سعدة وسمير رجب .. وهم رؤساء تحرير الأهرام والأخبار والجمهورية على التوالى .. وقد غادروا مناصبهم فى العام 2005م ، ليأتى طاقم تافه لا يتمتع بأى حرفية أو مهنية ..
مهما قيل عن الطاقم القديم وفساد أفراده وثرواتهم .. ولكنهم كانوا أكثر حرفية ومراعاة لأصول العمل الصحافى ، لأنهم عاشروا وعايشوا عملاقة الصحافة منذ حسنين هيكل ومحمد زكى عبدالقادر ومصطفى وعلى أمين وغيرهم من هؤلاء المحترفين .. كانت لغة الطاقم القديم ( نافع وشركاه ) أكثر هدوءًا وعقلانية واتزاناً .. كانوا كتاب سلطة بتعقل .. لم يكونوا فى أى يوم من الأيام كلاب نابحة تنهش وتعض وتنبح .. أذكر أنه فى العام 2002م قام محرر فى جريدة الجمهورية بنشر خبر فى صفحة الحوادث عن اتهام صحافى مفصول بالأهرام لإبراهيم نافع بأنه سرق منه كتاب " "الصين عملاق القرن الواحد والعشرين " .. واعتُبر هذا الخبر حرباً خفية بين "سمير رجب وإبراهيم نافع .. فنشرت بعدها الأهرام جملة لا أزال أذكرها حتى الآن وردت ضمن خبر للرد على خبر الجمهورية فقالت : " "وقد نضطر آسفين إلى فتح ملف الزميل سمير رجب وما به من اتهامات وتجاوزات " .. لم يجند نافع كتيبة لسب وقذف رجب .. لم نسمع أن إصدارات الأهرام كلها تحركت لتنهش رجب .. لكن الرجل هدده بأدب ، فما كان من "سمير رجب إلا أن استفاق من غيه ، ولم يكررها مرة أخرى .
هكذا كان حال الطاقم القديم الذى كنا نلعنه ليلا ونهارا ونتمنى زواله ونقول أن جيل الشباب أحق من هؤلاء الشيوخ الذين انتشر فسادهم فى كل مكان ... وها نحن الآن نبكى على هذا الجيل ..
كانت مصر إن دخلت فى معركة كلامية أو صحفية .. كنت تقرأ الصحف برئاسة الطاقم القديم ، فتشعر بالإقناع فى الكلام حتى وإن كنت تعلم أنهم كتاب سلطة وعلى باطل .. لكن حرفيتهم تجعل كلامهم مقبولا ولو شكلا .
لكن ما نراه اليوم من صحافة الحكومة المصرية ، لم تشهده الصحافة المصرية منذ نشأتها فى أى يوم من الأيام .. وليتهم يفعلون هذه الحماقات فى ظل ظرف عربى يسمح بذلك .. لكن عفن أفكارهم لم يظهر إلا وشعب غزة يتعرض للإبادة الجماعية على يد أحفاد القردة والخنازير .. بدأ الهجوم العاتى واللا أخلاقى واللا مهنى من قبل الصحافة المصرية ضد دول مجاورة وضد شخصيات بعينها وضد حركة حماس بعد خطاب سماحة السيد حسن نصر الله يوم 28/12/2008م والذى استنكر فيه غلق الحكومة المصرية لمعبر رفح ، والمشاركة فى تجويع وحصار شعب غزة المسكين البائس الفقير .. لم يكفر نصر الله ، ولم يسب القرآن الكريم .. ولم يتظاهر فى فى واشنطن وباريس من أجل إسقاط النظام المصرى .. ولم يحرض أعضاء الكونجرس الأمريكى ليقطعوا المعونة عن مصر ، ولم يطالب بتعيين نواب شيعة فى البرلمان ، ولم يطالب بتعيين شيعة فى مناصب عليا ومراكز حساسة ، ولم يستولى على أراضى الدولة المصرية بالقوة .. ولم يحرض على قتل أى مسئول مصرى ... وكل هذه الأفعال وأكثر منها يقوم بها نصارى المهجر وبعض نصارى مصر .. ورغم ذلك قامت القيامة وبدأت الحملة المسعورة من قبل الإعلام المصرى الرسمى بالإضافة للإعلام العبرى متمثلاً فى قناة " "العبرية " وجريدة " الشرق الأوسط " وموقع " إيلاف " .. "
هذا هو كلام نص السيد حسن نصرالله أو بالحرى مقتطفات من خطابه الذى زلزل الإعلام المصرى الرسمى ، ومن منكم يرى فيه سباً أو تحريضاً على انقلاب فليقل أين يوجد ذلك :
" "بالأمس استمعنا إلى أحد المسئولين المصريين ليقول أن الذي يتحمل مسؤولية ما يجري هو الذي أجهض مساعي الحوار الوطني الفلسطيني وهو يقصد حماس، ثم يقول نحن من خلال قراءتنا وجّهنا تحذيرات ومن لا يصغي للتحذيرات عليه أن يتحمل بنفسه المسؤولية. هل يمكن أن يصدق إنسان أن كلاماً من هذا النوع يصدر عن إنسان عربي أو عن مسئول عربي وهو نفسه الذي قال في عز الحصار على عزة عندما كانت غزة تعاني الجوع والمرض إن من سيدخل إلى أرض مصر سنكسر قدمه " "
" الموقف المصري هو حجر الزاوية لما يجري في غزة "ولا أحد يطلب من مصر لا أن تفتح جبهة ولا أن تذهب إلى القتال، فقط أن تفتح المعبر ليصل الغذاء والدواء والماء وحتى السلاح لأهلنا في غزة، وفي غزة شعب ومقاومون ورجال ونساء جديرون بالمقاومة والصمود وصنع الانتصار، وقد أبلوا في كل المراحل السابقة بلاءً حسناً، نحن في لبنان حرب تموز لم نطلب من أي دولة عربية أن تفتح جبهة، نعم كنا نطلب فتح حدود، نحن عندما كنا نحتفظ ونقر لسوريا بالفضل وبالشراكة في صمودنا وفي انتصارنا في حرب تموز لأن سوريا لم تغلق الحدود بالرغم من تعرض المعابر الحدودية للقصف الجوي المتكرر والطرق الحدودية للقصف الجوي المتكرر. لا يطلب من مصر سوى أن تفتح المعبر وبشكل نهائي وللأحياء وليس للجرحى أو الشهداء. مصر ليست هلال أحمر، مصر أم الدنيا كان يقال عنها أم الدنيا ، وهي الدولة العربية الأكبر والأهم، هي ليست صليب أحمر أو هلال أحمر لتتصرف مع أهل غزة من خلال هذا الموقع. المطلوب من القيادة المصرية من النظام المصري أن يحسم هذه المسألة ، وأيضاً مطلوب منه سياسياً أن لا يستغل الحرب ليضغط على حماس وفصائل المقاومة في غزة للقبول بالشروط الإسرائيلية لوقف الحرب أو للتهدئة كما فعل البعض منا في الأيام الأولى لعدوان تموز بل يجب أن يساعدوا سياسيا أهل غزة ليقف العدوان بلا قيد وبلا شرط,هذه هي المسؤولية الحقيقية وما شعوبنا ففي العالم العربي والإسلامي يجب أن تنادي النظام المصري وتطالب النظام المصري .حتى الآن كنا نتكلم بلياقة ونتحدث عن مناشدة ، ولكن بعد الذي جرى بالأمس نقول للنظام المصري :
أيها المسئولون المصريون إن لم تفتحوا معبر رفح ، إن لم تنجدوا إخوانكم في غزة ، فأنتم شركاء في الجريمة ، شركاء في القتل ، شركاء في الحصار ، شركاء في صنع المأساة الفلسطينية ، هذا الخطاب يجب أن يسمعه المسئولون المصريون من كل شعوب العالمين العربي والإسلامي ، من العلماء والأحزاب والنخب والمثقفين والإعلاميين من شرائح مجتمعاتنا المختلفة ويجب أن يعرفوا أنهم موقع إدانة الأمة والتاريخ والأنبياء والشهداء إن لم يسارعوا من الآن إلى موقف إنساني وتاريخي بهذا الحجم ، وهنا يأتي الخطاب أولا وقبل كل شيء إلى شعب مصر ، إلى شعبها المسلم والعربي والأبي والكريم والمقاوم والشجاع والشريف والذي نعرف جميعا مكنونات قلبه وعقله ونعرف كيف يفكر ، فليخرج هذا الشعب المصري بالملايين إلى الشارع هل تستطيع الشرطة المصرية ملايين المصريين ؟ لن تستطيع ! كلنا ندعو الشعب المصري لأنه هو على هذا النظام الذي سيغلق معبر رفح ، يجب أن تفتحوا هذا المعبر يا شعب مصر بصدوركم وأنا لا أزايد على احد ، أنا أتحدث من موقع الانتساب إلى المقاومة التي قاتلت 33 يوما ، والى الشعب الذي قاتل وضحى وقدم الشهداء ، ما نعرفه وما نسمعه عن ضباط وجنود القوات المسلحة المصرية أنهم ما زالوا على أصالتهم العروبية وعلى موقفهم المعادي للصهاينة وبالرغم من مضي عشرات السنين على كامب ديفيد ، هذا ما نعرفه عنهم ، أنا لا أدعو إلى انقلاب في مصر ، ولست في موقع من يدعو إلى انقلاب في مصر ، ولكن مع أن يأتي الجنرالات والضباط إلى القيادة السياسية ويقولوا لها : نحن يأبى علينا شرف بذلتنا العسكرية وانتمائنا العسكري والنجوم التي نحملها على أكتافنا أن نرى أهلنا في غزة يذبحون ونحن نحرس حدود إسرائيل " أ.هـ"
وعن قناة العبرية قال السيد نصرالله :
" "اليوم، نسمع نفس الكلام الذي سمعناه أيام حرب تموز 2006 وهي محاولة تحميل المقاومة في غزة مسؤولية هذه الحرب وتبعاتها، وهذا أمر معيب ومؤسف. حتى على المستوى الإعلامي، بعض القنوات الفضائية العربية التي يصح تسميتها بالعبرية وليس بالعربية أنا تابعتها أمس واليوم، كأن الذين قتلوا بالأمس في غزة ماتوا في حادث سير بالهند؟! ثم يُنقل الخبر وتنتقل إلى البرامج العادية والطبيعية وليس هناك فاجعة عربية وإنسانية كبرى تحصل في قطاع غزة. طبعاً، لأن هذه القنوات ستكون محرجة، ماذا تقول لمشاهديها؟ وهي التي ما زالت تصر أن تصف الذين يقتلون في غزة بالقتلى وليسوا بالشهداء " أ.هـ"
السؤال الآن : هل فى هذا الكلام سب أو قذف أو إعلان حرب على مصر ؟؟ الرجل يعترف بدور مصر ويشيد بها وبحضارتها وتاريخها وشعبها .. الرجل لم يقل أى شئ .. وإن كان قال شيئاً يمس الشعب أو البلد لكنا أول المباركين لهذه الحملة الضالة الغير مقبولة التى يشنها الإعلام المصرى الرسمى .. لكنه ما قال إلا صدقاً وحقاً ..
ولكن الصحافة المصرية هبطت إلى لغة " "أحمد يا عمر " ولغة أحمد يا عمر لمن لا يعرفها وخاصة من ليس من أبناء مصر ، مثل يضرب للردح وقلة الأدب ويرجع هذا المصطلح إلى المشاجرات بين النساء الشعبيات فى حوارى وأزقة مصر .. فتقول سيدة لجارتها أو من تتشاجر معها : " أحمد يا عمر " أى يا من تعرفين " أحمد عمر " .. والمقصود الطعن فى شرفها وفضحها وفضح حبيبها أو عشيقها على رؤوس الأشهاد .. وهى لغة فى منتهى الابتذال والانحطاط .. وهذه اللغة هى ذات اللغة التى استخدمها الإعلام المصرى فى حملته المجنونة ضد "سوريا وإيران وقطر وحزب الله وحماس وحسن نصرالله وخالد مشعل وقناة الجزيرة ..
لك أن تتخيل أن تخرج مانشيتات فى صحف رديئة صفراء بعناوين ضخمة " "سخافة السيد حسن نصرالله " و " سفالة السيد حسن نصرالله " و " العميل رقم 1 " و " حماس تبيح عمالة الأطفال والدعارة وتجارة المخدرات وحبوب السعادة وتجبى عشرة آلاف شيكل من كل صاحب نفق عن كل عملية غير مشروعة " و " الملف القذر لإمارة غزة الإسلامية " و " عناصر حماس تتحرش بالنساء وتضربهن وتلقى عليهن ماء النار " و " حماس وإسرائيل تخططان لهدنة طويلة بلا حل لاستمرار الحكم الإسلامى وفصل غزة عن الضفة " و " الخومينى هو الله عند حسن نصرالله " و " حل لغز التحالف الأسود بين حماس والجزيرة وإيران وإسرائيل " و " خالد مشعل ظهر فجأة بأصابع إسرائيلية ولمعته قطر ووظفته سوريا وإيران .. وعملية اغتياله الفاشلة كلمة السر " و " لماذا لا يعلن نجاد الحرب على إسرائيل ويضرب القواعد الأمريكية بالخليج " ... إلخ "
هجوم عاتى وأعمى ضد أى متضامن مع غزة .. افتراءات رخيصة بلا حدود .. تصديع رؤوسنا على مدار أسبوع بـ " "الضابط الشهيد " الذى قتلته القوات الصهيونية ، وإلصاق التهمة بحماس من أجل التغطية على الخيبة والفشل والعار .. "ابن الضابط الشهيد بيقول بابا فين يا ماما .. والد الضابط الشهيد : حماس تعادى الفلسطينيين ( هكذا تحول والد الضابط إلى محلل وخبير ) أم الضابط الشهيد حماس هى السبب !! بنت الضابط الشهيد : بابا هيجى امتى يا ماما .. هو راح الجنة !؟ .. كأنه منشور ووزع على صحف الحكومة .. فلما فشل هذا الفيلم الهندى السخيف .. اتجهوا للشتائم النابية والاتهامات التى لا يوجد سند أو دليل عليها ..
وليت هؤلاء الأشاوس فعلوا هذا مع الجنود الشهداء الذين يسقطون كل عام برصاص الكيان الصهيونى ويتم تجاهل نبأ استشهادهم وتكتفى الصحف بسطرين " "أولمرت يعتذر للرئيس عن الخطأ غير المقصود " !"
حملة أخرى عاتية ضد فضائية " "الجزيرة " وتشهير بالعاملين فيها .. وبالنسبة لهذا الموضوع .. سبق وأن هاجمت " الجزيرة " عدة مرات .. منذ استضافة "فيصل القاسم لعاهرة سبت الرسول الأعظم والإسلام ، وعندما حاول استضافة أحد الشواذ جنسياً من موقع "" الحوار المتعفن " وعندما تجاهلت الفضائية لعدة أيام ما يحدث للقطاع وكتبت عن تطبيعها الذى يأبى النسيان فى إشارة إلى زيارة "ليفنى لقناة " "الجزيرة " .. لكن ما قدمته قناة الجزيرة طوال الحرب الصهيونية الإجرامية على غزة منذ "27 ديسمبر 2008م يستحق الإشادة والتقدير .. مهما اختلفنا .. ومن الإنصاف أن نقول ذلك .. فمثلما نهاجمها عندما تخطئ وتأخذ منحى ضد الإسلام .. فالواجب أن نعرب عن خالص التقدير لموقفها البطولى من أحداث غزة .. وهو ما دعا الصهاينة أن يضجوا منها ويدعوا لطردها من كيان العصابات وإغلاق مكتبها .. ولعل هذا هو سبب استضافة ليفنى وباراك للتعليق كدليل على الرأي الآخر لتستمر الجزيرة هناك ولا يغلق مكتبها .
لقد كان من الغريب أن تنشر " "أخبار اليوم " تحقيقاً مسفاً عن الفضائية انتقاماً من الجزيرة لإذاعة خطب نصر الله وموقفها المشرف من الحرب الصهيونية الإجرامية على غزة .. ها هو ما جاء فى أخبار اليوم ، يوم" 3/1/2009م :
جريدة لندنية:
گتيبة فلسطينية معادية لمصر في "‬الجزيرة"


يؤكد الكثيرون أن قناة الجزيرة الفضائية لاتهدف إلا لزعزعة الاستقرار والأمن في ‬العالم الإسلامي ‬عامة والعربي ‬خاصة..‬وتنتهز الجزيرة كل فرصة ممكنة لشن هجماتها ضد مصر بالتحديد..‬هذا الموقف تتحمل مسئوليته قطر وهي ‬الدولة التي ‬تنطلق منها هذه القناة.‬وفي نفس الوقت هناك جوقة من الأصوات المشبوهة في الجزيرة والتي ‬لم ‬يعد لديها عمل سوي ‬الإساءة لمصر ومحاولة تشويه صورتها ومواقفها.
نظرة سريعة لما قدمته عن تلك الكتيبة المشبوهة برئاسة وضاح خنفر مدير القناة ‬صحيفة النخبة ‬التي ‬تصدر من لندن ربما تكفي ‬لفضح دوافعها وأهدافها المريبة..
فيصل القاسم:‬ وهو أكثر مذيعي ‬القناة تلونا مذهبه درزي وله علاقة متينة بإسرائيل، ‬وأبناء عمومته ‬يخدمون منذ سنين في ‬الجيش الإسرائيلي!!
والقاسم مواقفه مشهودة ومعروفة فهو ضد الإسلام والمسلمين، ‬ويحاول دائما في ‬برنامجه الاتجاه المعاكس ‬اختيار ضيوف ‬يحققون له رغبته..‬ولكن معظم الناس بدءوا فهم ألاعيبه وأهدافه.
‬إيمان بنورة : (*) ‬دعمها ارتباطها بشخصية خليجية!!
إيمان بنورة فلسطينية الجنسية مسيحية وكانت متزوجة، ‬لكنها إنفصلت أخيرا، ‬بعد أن إرتبطت بشخصية خليجية ثرية ومقيمة في قطر ومؤثرة، ‬ضمنت لها التواجد الدائم في ‬قناة الجزيرة، ‬ولذا فهي ‬تظهر متي ‬أرادت وتغيب متي ‬أرادت بعدما كانت مهددة بالفصل!!
جمال ريان : ‬فلسطيني ‬من طولكرم، ‬علماني ‬ومتهم بلعب دور إستخباراتي ‬لصالح دولة كبري.‬حاول خلال مقابلة أخيرة مع تسيبي ‬ليفني ‬وزيرة خارجية إسرائيل ان ‬يدفعها للتصريح بأنها أبلغت مصر بموعد العدوان علي ‬غزة ولكن ليفني ‬لم تستجب له ونفت هذا الكلام بشدة.
جميل عازر :‬ أردني ‬الجنسية ، ‬مسيحي ‬أمه ‬يهودية.. ‬وهو من المشرفين علي ‬القناة وله دور كبير، ‬وهو من أخطرهم حيث ‬يقوم بتوجيه أهم البرامج التي ‬تسيء لدول عربية عديدة في ‬مقدمتها مصر.
‬سامي حداد : ‬فلسطيني ‬مسيحي ، ‬وسبق أن شوهد وهو ‬يرتدي ‬القلنسوة الإسرائيلية في احتفال أقيم في ‬لندن .. ‬يظهر تعاطفه مع الشعب الفلسطيني ‬واهتمامه بقضية العدوان الإسرائيلي ‬علي ‬الشعب الأعزل في ‬ارض فلسطين ولكنه ‬يسعي ‬بشتي ‬السبل لمهاجمة مصر وسياساتها.
جيفارا البديري : ‬فلسطينية مسيحية تغطي الأحداث في ‬كل من لبنان والعراق وفلسطين من خلال تقاريرها المصورة.
أحمد منصور : ‬مصري الجنسية، ‬كان يعمل صحفيا في الكويت قبل الغزو، ‬ولكنه فشل، ‬وهرب إلي دبي وعمل مؤذنا في احد المساجد، ‬ثم وجد فرصته في قناة الجزيرة ليبث سمومه وحقده بشكل واضح ومفضوح ضد مصر بشكل خاص " أ.هـ "
http://www.akhbarelyom.org.eg/akhbar...3348/1300.html
والحقد الذى ينضح من التقرير لا يدل إلا على الإفلاس حتى وإن كانت معلوماته صحيحة مليون بالمائة .. لو كان جميع من يعملون فى الجزيرة ملاحدة .. فما يهمنا المادة المقدمة .. هل بها ما يسيئ للإسلام أو يتآمر على المقاومة أم لا ؟
ليت صحافة الحكومة قامت بهذه الأعمال مع نصارى المهجر وبعض نصارى مصر الذين يدعون صراحة لتقديم الرئيس مبارك إلى المحكمة الجنائية الدولية ويتهمونه فى منشوراتهم التى يوزعونها على المارة فى شيكاغو ونيويورك وواشنطن بأنه يأمر الضباط والجنود باغتصاب النصرانيات وإجبارهن على اعتناق الإسلام بعدما يحدث الحمل .. ليتهم وجهوا هذه الحملة إلى نصارى المهجر وبعض نصارى مصر الذين يسبون الإسلام والرسول الأعظم فى مواقع الإنترنيت وغرف الشات والفضائيات .. ليتهم وجهوا هذه الحملة إلى عدلى أبادير زعيم نصارى المهجر المقيم فى زيورخ الذى نشر تسجيلاً بصوته وموجود فى اليوتيوب ودعا فيه صراحة لقتل الرئيس مبارك .. ليتهم وجهوا هذه الحملة إلى من يقول أن عدد نصارى مصر 12 مليون نصرانى .. ليتهم وجهوا هذه الحملة إلى من يتظاهرون فى هولندا وإيطاليا وفرنسا واليونان وإنجلترا وإسبانيا وكندا ضد الرئيس مبارك ويقولون أنه إخوانى وهابى يضطهد الأقباط .. ليتهم وجهوا هذه الحملة ضد من يسرقون أملاك الدولة من النصارى ويبنون فوقها الكنائس والأديرة .. ليتهم وجهوا هذه الحملة ضد من يطالبون بإقامة دولة صليبية فى جنوب مصر ..ليتهم وجهوا هذه الحملة ضد من يطالبون بقتل المسلمين وطردهم من مصر ونفيهم إلى الجزيرة العربية ..
ولكن صحافة مصر كما يقول الشاعر :
أسد علىّ وفي الحروب نعامة فتخاء تنفر من صفير الصافر

الردح وقلة الأدب لا تظهر إلا فى الحديث عن قطر وسوريا وإيران وحزب الله وحماس .. أما نصارى مصر والمهجر فصحافة مصر مثل النعامة أمامهم .
إن لغة " "أحمد يا عمر " التى استخدمتها الصحافة المصرية أساءت إلى مصر وشعبها ، وبقى أن يتذكر من يمارسون الردح منذ حوالى أسبوعين مع بداية الحرب الصهيونية على غزة ، أننا فى عصر ثورة معلوماتية يستطيع المرء فيه أن يعرف الحقيقة من أى مكان .. وليعلموا أن ردحهم لا يؤثر فى الحقيقة ."

_____________

(*) أشهرت إيمان بنورة الشهيرة بـ " "إيمان عياد " إسلامها فى العام "2004م وقد ذكرت جريدة الشرق القطرية هذا الخبر فى حينها وأنها أدت فريضة الحج فى نفس العام ، ولكن كاتب التقرير تجاهل ذلك عمداً للإساءة لها بأكبر قدر ممكن??????????=================================================================((((((صحافى فلسطينى يضرب تسيبى ليفنى بالحذاء .))))))))))))))

بقلم / محمود القاعود

بعد أن قتل مجرم الحرب الأمريكى جورج دبليو بوش أكثر من مليون مدنى عراقى جلهم أطفال ونساء بسبب حربه على العراق فى مارس 2003م ، وبعد أن رمل النساء ويتم الأطفال ، ونشر الفوضى والدمار والطائفية فى شتى أرجاء العراق ، وبعد أن قام علوجه باغتصاب شريفات العراق وتعذيب أحرار العراق ، وتدمير العراق بشكل تام وكامل وإعادته إلى العصور الحجرية .. بعد كل هذا وأكثر منه بما لا يتسع المجال لسرده فى عشرات الآلاف من الصفحات .. استكثر الشواذ جنسياً من حثالة البشر أن يقوم الصحافى العراقى البطل منتظر الزيدى بقذف المجرم الصليبى السفاح بوش ، بالحذاء فى وجهه أثناء مؤتمره الصحافى مع الصليبى القذر نورى المالكى – ما يطلقون عليه رئيس وزراء العراق المحتل – يوم 14/12/2008م ..
خرج عبدة الفرج والشرج بمقالات طويلة عريضة تستنكر ما قام به الصحافى البطل ، بل وهجاء ولعن من أشاد بهذا العمل .. بل وأيضاً التطاول على الإسلام والعروبة وإطلاق النكات السخيفة عن الأمة التى تحركها جزمة والشعوب المغيبة التى ترفض الديمقراطية الأمريكية .. والشعب العراقى النمرود الذى لا يستحق الديمقراطية الأمريكية ويعشق ديكتاتورية صدام .. وماذا لو كان هذا الصحافى فعلها مع حاكم عربى ؟ لتمت غربلة جسده بالرصاص ولأعدموه فى الحال ، لكن بوش المتحضر الراقى تفادى الحذاء برشاقة منقطعة النظير وابتسم ، وهذه هى الحضارة الأمريكية التى توضح تخلف الشعوب العربية .. نحن نعتذر للرئيس الأمريكى عن هذا العمل الجبان .. بوش محرر العراق .. لماذا تهللون للحذاء ونفس هذا الحذاء يموت به أفراد وجماعات فى سجون الأنظمة العربية .. يا أمة ضحكت من جزمتها الأمم .. مفروض أن الصحافى يتعامل بالمنطق والحكمة ولا يخرج عن عمله ويتحول إلى سافل ومنحط .. نشجب وندين ونستنكر هذا العمل اللا أخلاقى .. هذا عمل يتنافى مع كرم الضيافة .. كان من الممكن أن يحرجه الصحافى بسؤال يكون أقوى من الحذاء .. الصحافى يبحث عن الشهرة ومريض نفسياً .. الصحافى شيوعى شيعى .. الصحافى يسب الدين ويشرب الحشيش .. قطعان العرب المغيبة تفرح بنصر الجزمة .. الجزمة لا تحرر الأوطان .. بعض السفهاء يشبهون منتظر الزيدى بصلاح الدين الأيوبى .. منتظر الزيدى دليل على انحدار شعوب العرب .. ما أروع تعامل بوش مع هذا الصحافى النكرة .. نحن كصحافيين نرفض هذا العمل الذى ينم عن سوء تربية .. نعتذر لبوش عن هذا العمل ...
هذا نموذج بسيط فقط من مئات المقالات تمت كتابتها من قبل الشواذ جنسياً الذين يتحكمون فى وسائل الإعلام العربية فى زماننا هذا .. والحقيقة أن رد فعلهم هذا يدل على شذوذهم الجنسى .. ففى علم النفس يعتقد الشاذ جنسياً أنه على صواب والدنيا كلها على خطأ .. لا يجد أى مشكلة فى الشذوذ الجنسى .. بل يعتقد أن من يشجب عمله هو الذى يخالف المنطق والعقل والفطرة !! لذلك أجزم أن جميع من دافعوا عن بوش هم شواذ جنسياً منذ طفولتهم وحتى هذه اللحظة .. فشذوذهم الجنسى انتقل إلى أفكارهم العفنة ، وبالتالى جاءت أفكارهم فى منتهى التنطع والشذوذ والصفاقة والفجور .. ليدافعوا عن قاتل سفاح مجرم ويعتذروا له ويشيدوا بحكمته ويتحدثوا عن كرم الضيافة ..
ويكأن هذا المضروب بالحذاء لم يهدم آلاف المساجد والمنازل .. ويكأنه لم يلقى عشرات الآلاف من القنابل العنقودية والانشطارية والجرثومية والصواريخ فوق رؤوس العراقيين والأفغان .. ويكأنه لم يأمر زبانيته بتعذيب وهتك عرض العراقيين فى المعتقلات .. ويكأنه لم يجلب الخراب والدمار لدول العالم الإسلامى .. ويكأنه لم يُحرّض وما زال يحرّض على قتل الفلسطينيين الأبرياء ... صار كل هذا مقبولاً وعادياً ويستحق الإشادة والتقدير .. أما أن يقذفه صحافى بحذائه كذرة من التعبير عن الخراب الذى لحق ببلده .. فهذا هو العمل اللا أخلاقى والمنافى لللأديان والفطرة !!
ألم أقل لكم أنهم شواذ جنسياً .. وربما يكون كل خنزير فيهم يكتب مقالته وهو ينام تحت من يلوط به ..
ما ورد فى خاطرى الآن .. بعد هذه الحرب القذرة التى يشنها كيان العصابات الصهيونية وأحفاد القردة والخنازير على مدينة غزة الصامدة منذ يوم 27 ديسمبر 2008م وإزهاق أرواح الأطفال وقتل النساء وهدم المستشفيات والمساجد وشق بطون الحوامل واغتصاب النساء .. ما ورد فى خاطرى هو : ماذا لو قامت الخنزيرة المجرمة تسيبى ليفنى بعقد مؤتمر صحافى مع الصليبى الأفاق محمود عباس .. وأثناء هذا المؤتمر قام صحافى فلسطينى نجا بأعجوبة من القصف الصهيونى على غزة ، وخلع حذاءه ليقذفه فى وجه المجرمة ليفنى كتعبير عن نار موقدة فى قلبه وقلوب مئات الملايين من المسلمين والعرب .. ترى ما هو رد فعل الشواذ جنسياً الذين هاجموا منتظر الزيدى وقالوا فيه ما قاله مالك فى الخمر ؟؟ هل سيتحدثون عن كرم الضيافة ؟؟ هل سيتحدثون عن أن الصحافى كان يجب أن يسأل ليفنى سؤالا محرجاً أفضل من الحذاء ؟؟ ترى هل سيتحدثون عن حضارة وترقى ليفنى التى لم تقتل الصحافى وتركته حياً ؟؟ ترى هل سيتحدثون عن أن هذا العمل يتنافى مع أخلاق الصحافة وقواعد المهنة ؟؟ ترى هل سيتحدثون عن تحرير ليفنى لقطاع غزة ؟؟ هل سيعتذرون لليفنى عن هذا العمل المرفوض ؟؟ ترى هل سنرى الشواذ جنسياً فى إيلاف و العربية نت و الحوار المتعفن و الشرق الأوسط يتحدثون عن إنسانية تسيبى ليفنى ؟؟ هل سيتحدثون عن عشق الفلسطينيين للديكتاتورية ورفضهم للحرية التى جلبتها لهم ليفنى ؟؟
أقسم بمن رفع السماء بغير عمد أنه إن حدث هذا الأمر سنجد هؤلاء الشواذ جنسياً يدافعون عن ليفنى وينددون بالصحافى الفلسطينى الذى فعل هذا ، بل وسيشتمون من فرح بهذا العمل .. أى أنه نسخة مما حدث مع المجرم بوش .. كلاكيت تانى مرة .. فتخرج الردّاحات فى فضائحيات العهر والدعارة ومواقع إشاعة الفحشاء ليتحدثن عن هذا العمل المرفوض ، وليشدن بحنكة وحكمة تسيبى ليفنى وبعد نظرها ورؤيتها الثاقبة ، ومهارتها فى التعامل مع الحادث ..
أى أنه بعد كل هذا القتل والدمار والخراب الذى فعلته ليفنى فى فلسطين الجريحة .. بات قذف الحذاء فى وجهها جريمة منكرة تضاهى جريمة قتل الأطفال وهم نيام والنساء والشيوخ العزل ..
إن ما أطالب به - وأعتقد أن العديد من أبناء الأمة المسحوقة يوافقوننى فى ذلك - هو توقيع الكشف الطبى على كتاب هذه المقالات التى تدافع عن الصهيونية الصليبية .. ساعتها ستكتشفون .. كم أن هؤلاء الأنجاس غارقون حتى آذانهم فى مستنقع اللواط .. وأنهم يُعالجون من الإيدز الذى أصابهم نتيجة اللواط .. فنشروا هذا الإيدز فى مقالاتهم .
وإليك يارب وحدك المشتكى .. أنت حسبنا وأنت نعم الوكيل . ???????=======================================================================(((((((((ماذا لو كان أهل غزة يهود أو نصارى ؟)))))))))))))))

بقلم / محمود القاعود

أتذكرون ماذا حدث طوال شهر أكتوبر 2008م عندما فرت بعض العائلات النصرانية من مدينة الموصل فى العراق دون أن يصيبهم أى أذى ؟؟
أتذكرون كيف انتفض عبدة الفرج والشرج ونددوا بالإسلام والقرآن الكريم وقلبوا الدنيا رأساً على عقب ؟؟
أتذكرون كيف سُبت أمهاتنا ولُعن أجدادنا لأننا استنكرنا هذه الضجة المفتعلة التى تهدف إلى التغطية على ما يحدث للمسلمين فى كل مكان حول العالم ؟؟
أتذكرون كيف وقف طابور طويل من الشواذ جنسياً ( خاصة النوع السلبى منهم ) يكتبون المقالات الطويلة الركيكة السخيفة ليتحدثوا عن نصارى الموصل الذين يتعرضون لتطهير عرقى وإبادة جماعية .. لأنهم تركوا البلد وهاجروا إلى أوروبا !!
أتذكرون ازدواجية وسائل الإعلام العربى فى التعامل مع نصارى الموصل ؟؟ أتذكرون ماذا فعلت قناة العبرية إبان هذا الفليم السخيف ؟؟ أتذكرون ماذا فعل موقع الشواذ جنسياً والسحاقيات ومضاجعة العرائس الجنسية البلاستيكية واستخدام الأيور الصناعية والآلات الجنسية الكهربائية والرجل الحامل ، وأعنى موقع إيلاف .. أتذكرون ماذا فعل ؟؟
أتذكرون حديث المؤسسات الدولية والمنظمات العالمية التى هبت فجأة لتقلب حياتنا رأساً على عقب من أجل الذين فروا من النيران الأمريكية ؟؟
أتذكرون ؟؟
بالقطع تذكرون ...
حسناً .. فانظروا الآن ماذا يحدث من قبل وسائل الإعلام العربية والمنظمات الدولية والهيئات العالمية ، بعد أيام من الإبادة الجماعية التى يتعرض لها شعب غزة .. بعد أيام من هدم المساجد والمستشفيات .. بعد أيام من قتل الأطفال .. بعد أيام من ذبح الشيوخ .. بعد أيام من اغتيال النساء .. بعد أيام من إسالة أنهار الدماء .. بعد أيام من هولوكست أحفاد القردة والخنازير .. بعد أيام من تنفيذ النصوص الإجرامية الفاشية الواردة فى كتابهم المقدس ..
ماذا حدث من وسائل الإعلام التى ظلت تنتحب وتبكى وتذرف الدموع وتلطم الخدود وتشق الجيوب من أجل نصارى الموصل ؟؟؟
هذه الوسائل الإعلامية كانت السند والعون لكيان القردة والخنازير .. ودعوتهم لمواصلة القتل والذبح والهدم وإزهاق الأرواح ..
هذه الوسائل الإعلامية ويتحكم فيها شواذ جنسياً ، هاجمت البطل المغوار سماحة السيد حسن نصرالله ، لموقفه البطولى ودعوته لنصرة غزة ..
هذه الوسائل الإعلامية ، هاجمت حركة المقاومة الإسلامية حماس وحملتها مسئولية ما يحدث لغزة ..
هذه الوسائل الإعلامية .. هجت من يدافع عن أهل غزة ..
السؤال : ماذا لو كان أهل غزة من اليهود والنصارى ؟؟ ماذا لو كان أهل غزة عباد صليب ؟؟ ماذا لو كان المسلمون هم من يقوم بقتل اليهود والنصارى ؟؟ ما هو رد فعل وسائل الإعلام العربية ؟؟ ما هو رد الأمم المتحدة ؟؟ ما هو رد حكومة الصهاينة فى البيت الأبيض ؟؟ ما هو رد الاتحاد الأوروبى ؟؟ ما هو رد الإعلام الغربى ؟؟ ما هو رد الشواذ جنسياً الذين ينسبون ذواتهم الخسيسة إلى الليبرالية والعلمانية ؟؟ ما هو رد خنازير المهجر الذين يستعدون دول العالم لاحتلال مصر من أجل خدش تعرض له نصرانى ؟؟ ما هو ردكم يا أولاد الأفاعى ؟؟
منتهى الفاشية والإجرام والوحشية ..
منتهى العنصرية وقمة النازية ..
يعتقدون - قاتلهم الله – أن الدم المسلم أرخص من الدم اليهودى والنصرانى ..
يعتقدون أن اليهودى أو النصرانى له حق الحياة بينما المسلم يجب أن يقتل ..
يعتقدون أن اليهود والنصارى جنس أرقى من جنس المسلمين ..
عقلية إجرامية قذرة تكشف لنا حقيقة اليهود والنصارى ، وأنهم العدو الأول للإسلام ، وأنه لا آمان لهم ولا عهد لهم ..
عقلية نجسة منحطة توضح مدى الازدواجية التى يتعاملون بها مع الإسلام والمسلمين ، والكيل بمكيالين ..
رسالة إلى هؤلاء :
1- سماحة السيد حسن نصرالله : الشتيمة النابية التى يطلقونها ضدك وسام شرف على صدرك .
2- الكلب الأجرب الداعر صاحب وممول جريدة الشرق الأوسط : سمحت كلابك الضالة بنشر تعليق يسب أمين الوحى سيدنا جبريل – عليه سلام الله – والرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم و السيدة عائشة والسيدة زينب .. لن أقول لك : هل تجرؤ أن تنشر كلابك مثل هذا التعليق فى حق زوجة أو عشيقة من يسرحك ويدفع لك .. ولكنى اسألك : هل تجرؤ كلابك الضالة أن تنشر هذا التعليق فى حق ناسنى عجرم أو دوللى شاهين ؟؟
3- شنودة الثالث : إدانتك للعدوان الصهيونى على غزة ، ووصفه بالـ عمل وحشى لا يتفق مع المبادئ الإنسانية ؛ إدانتك هذه إدانة للكتاب المقدس الذى تؤمن به ، والذى جاء فيه اَلشَّيْخَ وَالشَّابَّ وَالْعَذْرَاءَ وَالطِّفْلَ وَالنِّسَاءَ، اقْتُلُوا لِلْهَلاَكِ ( حزقيال : 9:6 ) .
4- نصارى مصر : شماتتكم فى أهل غزة وتأييدكم ومباركتكم لعدوان أحفاد القردة والخنازير ليس بمستغرب ممن عبدوا الخروف وآمنوا بإله يحدثهم عن أيور تشبه أيور الحمير ومنى يشبه منى الخيول .. وهذه الشماتة تدل على أنكم أحقر خلق الله .. كما أنها تضاف لسجلكم الطويل فى الخيانة يا أحفاد المعلم يعقوب .
5- السفلة الذين يسبون حسن نصرالله : ها أنتم لستم من الرافضة .. وها أنتم من أهل السنة والجماعة كما تقولون .. فماذا فعلتم لفلسطين ؟؟ ماذا قدمتم لها ؟؟ ماذا قدم زعماء الدول السنية لفلسطين ؟؟ إن هذا الرافضى أشرف منكم مليون مرة يا أشباه الرجال ولا رجال . ??????
17 يناير, 2009 12:19 ص
غير معرف يقول...

((((((((((((((((((((((((((((((((( ((((((انقذوا "غزة")))))))))))))))))))))===========بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله , أما بعد :

فإننا اليوم نمر بنكسة تعصف بأرضنا الإسلامية العربية , وإن ظن أحد أن إخواننا في غزة هم المعنيون بهذه النكسة فقد أخطأ , بل نحن الذين في نكسة , أما هم فأحسب أن الله تبارك وتعالى قد جعل أمرهم بين خيارين , إما النصر أو الشهادة , فربح بيعهم !

أما نحن , فلا حول ولا قوة إلا بالله !

إن النكسة التي أتحدث عنها , ليست نكسة هجوم العدو علينا , بل نكسة المسلمين حكامًا وشعبًا , أفراد وجماعات !

وأود قبل الإسترسال أن أعرض مقالاً , كنت قد قمت بتجميعه وترتيبه وإعداده , من مؤلفات فارس الإسلام , المجاهد الهمام , سيدي أحمد حسين ديدات , عليه من الله جزيل الرحمات , وواسع المغفرة والكرامات !

وهذا المقال موجود على الشبكة وعلى موقع العلامة ديدات , إلا أني أحببت أن أصدر به المشاركات , ليطلع عليه ذوي الألباب من أهل الدين والسياسة على السواء , ففيه خلاصة أمرنا مع اليهود , عليهم لعائن الله المتتالية .?????العرب وإسرائيل في خواطر الشيخ المجاهد أحمد ديدات !


* اليهود شعب الله الضال !


لا نستطيع إتهام اليهود بالغباوة فهم ماكرون دهاة , ولا نستطيع إتهامهم بالرخاوة فهم ناشطون مجتهدون , ولكنهم قوم يخدمون أنفسهم وحدها ولا يعرفون إلا مآربهم الذاتية , وعن هذا الموضوع يحدثنا العلامة ديدات , فإنه رحمه الله لم تنأى به المسافات وإن بعدت , ولم تبعده المشاغل وإن كثرت , عن الإهتمام بشئون إخوانه المسلمين في فلسطين , إيمانًا منه بأن المسلمين كالجسد الواحد , إذا اشتكى فيه عضو , تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى !

يقول ديدات : (( إنهم حقًا من اختارهم الله ليكونوا تجارب للبشرية كلها , تعلم من تاريخهم في القرآن الكريم والبايبل , دقق في فخرهم وغطرستهم وتمردهم الذي قادهم للعبودية , وقارن بين صبرهم ومثابرتهم وخططهم التي قادت فلسطين تحت سيطرتهم للمرة الثانية )) 1.

فعلاقة اليهود بالله تجعلهم يدركون أن الله تابع لهم وليسوا هم أتباعًا له , وأنه سبحانه ينبغي أن ينزل على رغباتهم لا أن ينزلوا عند أوامره , ورأيهم في الناس جميعًا أنهم خلقوا لخدمتهم , فالشعب المختار يعلو ولا يعلى , ويقود ولا يقاد !

ويبين ديدات المنهج القرآنى حول هذا الأمر قائلاً :

(( يقول القرآن الكريم : {يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُواْ نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَى الْعَالَمِينَ }البقرة47 . لماذا إختاركم الله يا بنى اسرائيل ؟ هل إختاركم بسبب اللون أو الجنس ؟! هل إختاركم لغرض خاص ولهدف معين ؟! نعم ! إن هذا الغرض الخاص والهدف المعين إنما هو لصالحكم , ولقد جاء بالتوراة ( إصطلاحًا ) : " فالآن إن سمعتم لصوتى وحفظتم عهدى تكونون لي خاصة من بين جميع الشعوب , فإن لي كل الأرض , وأنتم تكونون لي مملكة كهنة وأمة مقدسة , هذه هى الكلمات التي تُكلِم بها بنو إسرائيل " ( سفر الخروج 19 :5-6 ) .

وهكذا يوصي الله بنى إسرائيل أن يتجهوا إلى الخير , وأن يرعوا الله , وأن يقودوا الناس إلى عبادة الله , ذلك هو دورهم الذي كان الله قد اختارهم له وأمرهم به , وعندما لم يحافظوا عليه حدث لهم كل ما حدث لهم فى ألمانيا , وحلت بهم الكوارث طوال ألفي عام مضت , لأنهم نسوا هذا الدور الذى كان الله قد إختارهم له ولم يقوموا به ولم يؤدوه على خير وجه , وهو يقول لهم في التوراة ( إصطلاحًا ) : " وإن كنتم مع ذلك لا تسمعون لي أزيد على تأديبكم سبعة أضعاف حسب خطاياكم " ( سفر اللاويين 26 : 18 ) .

ومعنى ذلك أن الله يقول لليهود : إنكم إن لم تطيعوني أيها اليهود فإنني سوف أعاقبكم , ولسوف يكون عقابي لكم سبعة أمثال العقاب الذي تستحقه خطاياكم )) 2 .


* " إسرائيل " الكذبة الكبرى !


لقد ظل اليهود مئات السنين مشردين , ولا يزال في عقولهم أنهم " شعب الله المختار " وأن سائر البشر إنما خلقوا لخدمتهم !

وقد إنتهى بهم هذا المنطق إلى أوضاع جعلتهم يهلكون الشعوب حينًا , وتهلكهم الشعوب حينًا أخر , وفي سعير هذا التحاقد نذكر لليهود موقفين خطيرين , فقد شاركوا في الثورة الفرنسية , وألهبوا الشعور الشعبي ضد الملكية المستبدة , وإستطاعوا تحت عناوين الحرية والمساواة والإخاء أن يقتلوا أكثر من مليوني شخص في أوربا وحوض البحر المتوسط , وأحدثوا الخراب والفتن كما قالوا في البروتكول الثالث لحكماء صهيون : " تذكروا الثورة الفرنسية التي نسميها الكبرى .. إن أسرار تنظيمها التمهيدي معروفة لدينا جيدًا , لأنها من صنع أيدينا , ونحن من ذلك الحين نقود الأمم من خيبة إلى خيبة " !

ذلكم هو الموقف الأول , أما الموقف الثاني فهو الثورة الشيوعية سنة 1917م , حيث قام يهود أمريكا بتمويلها , ومن هؤلاء : فيلكس وأوتو , وجيروم , وماكس وستيف , أما الزعماء الروس بعد " كارل ماركس اليهودي " فهم : لينين وهو ربيب اليهود وستالين وزوجته اليهودية , وتروتسكى وهو يهودي , وكذلك ماكييف وسوكنو لنكوف وزينوفيف ويبنوف , وشعار الشيوعية " لا إله والحياة مادة " وأسلوبهم الفذ القوة المبيدة , ولا يعرف التاريخ شبيهًا لحمامات الدم التي جرت في أرجاء العالم الشيوعي !

ولقد كان " هتلر " الحلقة الأخيرة في سلسلة الحكام المسيحيين الذين نكلوا باليهود على امتداد التاريخ , وقد ثأر اليهود لأنفسهم باختراع هذه الفلسفة المادية ومشاركة الناقمين في ترويجها ومساندتها , ولهذا شعر اليهود بعد كل هذه الصراعات أنهم في حاجة إلى وطن ولو بالكذب والتزيف ! فكانت " إسرائيل " !

يقول فارس الإسلام أحمد ديدات : (( إن أكبر نكتة في دولة إسرائيل الأخيرة هى أنك إذا سألت أي يهودي في إسرائيل من منحكم فلسطين ؟ كلهم برمجوا أنفسهم بفكرة وردت فى سفر التكوين (17 : 8) : " وأعطى لك ولنسلك من بعدك أرض غربتك كل أرض كنعان ملكًا أبديًا وأكون إلههم " .

فبدون أي إستخفاف أو تردد كل اليهود سيجيبون : الله هو الذي أعطى فلسطين لليهود !

ولكنك إذا سألت أكثر من 75% من اليهود الإسرائيليين : هل تؤمنون بالله ؟ إنهم في الحال سيردون بالنفي !

فقط هؤلاء الملحدون يستخدمون إسم الله في اغتصاب أرض فلسطين , وإذا سألت اليهودي : من هم نسل إبراهيم ؟ فإنه سيجيبك دون تردد : " نحن اليهود " !

لا ريب أنهم أبناء إبراهيم ونسله , ولكن هل هم نسله الوحيد ؟! يخبرنا السفر الأول من البايبل في إثنى عشر موضوعًا على الأقل أن إسماعيل عليه السلام أبو العرب وجد المسلمين كان إبن إبراهيم عليه السلام ومن نسله , وإذا كان الله ربنا لم يستنكف أن يعترف بإسماعيل كإبن ونسل لإبراهيم في التوراة ( إصطلاحًا ) فمن نحن لكي نجحد حقه وميراثه !

حقًا إن الله لن يسمح بتعريض حقوق " الإبن الأكبر " للخطر , حتى ولو كان هذا الإبن نسل الزوجة المكروهة ! : " إذا كان لرجل إمرأتان , إحداهما محبوبة والأخرى مكروهة فولدتا له بنين المحبوبة والمكروهة : فإن كان الإبن الأكبر للمكروهة , فيوم يقسم لبنيه ما كان له لا يحل له أن يقدم إبن المحبوبة بكرًا على إبن المكروهة البككر , بل يعرف إبن المكروهة بكرًا ليعطيه نصيب اثنين من كل ما يوجد عنده لأنه هو أول قدرته له حق البكورية " التثنية 21 : 15- 17 )) 3 .

ويُفهم من النص الذى إستشهد به فارس الإسلام أن لإسماعيل عليه السلام ضعف ميراث إسحاق عليه السلام حسب نصوص التوراة التي لدى اليهود والنصارى !

ويبين العلامة ديدات متعجبًا منطق اليهود الذين يكيلون بمكيالين , فهم يصدقون نصوصًا وينكرون أخرى , فالنص السابق يشير إلى أن ميراث إسماعيل ضعف ميراث إسحاق في كل شيء , فلماذا ينكر اليهود هذا النص ؟! أليس من باب أولى أن يعيشوا مع العرب أحفاد إسماعيل ويعطوهم ضعف ميراثهم كما يقول النص الذي في كتابهم على فرض صحته ؟!


* دور المسلمين في كشف الكذبة !


يقول فارس الإسلام أحمد ديدات : (( تذكر الفقرات من سفر التكوين ( 17 : 8 ) : " وأعطى لك ولنسلك من بعدك أرض غربتك كل أرض كنعان ملكًا أبديًا وأكون إلههم " . إنها ستكون برهانًا فائق القيمة ضد مزاعم المسيحين واليهود والصهاينة , هذه وثيقة الملكية المقدسة لليهود والتى يسعون لتحقيقها , والمسلمون لم يفعلوا أي شيء خلال مئات السنين الماضية لإزالة سوء الفهم , لقد كان عليهم إقناع اليهود والمسيحيين بحقيقة أن اليهود ليس لهم حق أخلاقي وأدبي في فلسطين )) 4 .


* ديدات وكشف الكذبة !


من خلال حديث فارس الإسلام مع بعض اليهود , إستدل أحد اليهود بنص سفر التكوين 17 :8 : " وأعطى لك ولنسلك من بعدك أرض غربتك كل أرض كنعان ملكًا أبديًا وأكون إلههم ".

لإثبات أحقيتهم في أرض فلسطين , فأفحمه فارس الإسلام قائلاً :

(( هل الكلام الذي إقتبسته من توراتكم نبوءة من الله وعد بها ابراهيم ونسله إلى الأبد ؟ قال : نعم , قلت إن الله أعطانا في التوراة اختبارًا يمكننا من خلاله الحكم إن كانت النبوءة التي نسبت إليه هى من كلامه حقًا أم لا , إنه يقول : " فإن قلت في نفسك كيف يُعرف القول الذي لم يقله الرب , فإن تكلم النبي باسم الرب ولم يتم كلامه ولم يقع , فذلك الكلام لم يتكلم به الرب , بل بطغيان تكلم به نبي فلا تخافوا " سفر التثنية 18 : 21 - 22 !

سألته بعدها : هل هذا إختبار شرعي ؟ فأجاب : نعم , قلت : دعنا نطبقها على النبوءة , إن التوراة تقول عن موت إبراهيم : " فدفنه إسحاق وإسماعيل إبناه في مغرة ... في الحقل الذي إشتراه إبراهيم من بني حث , هناك قبر إبراهيم وإمرأته سارة " التكوين 25 : 9 – 10 .

وجاءت شهادة الإنجيل لتؤكد عدم انجاز عهود الله لأبينا إبراهيم وشيوخ إسرائيل بهذه الكلمات : " وفي الايمان مات أولئك ( هابيل وأخنوخ ونوح وإبراهيم وسارة ) كلهم غير حاصلين على المواعد بل إنما نظروها وحيوها من بعيد , وإعترفوا بأنهم غرباء ونزلاء على الأرض " الرسالة إلى العبرانيين 11 : 13 .

" وقال ( الرب ) له ( إبراهيم ) إنطلق من أرضك وعشيرتك إلى الأرض التي أريك , حينئذ خرج من أرض الكلدانيين وأقام بحاران , ومن هناك نقله بعد وفاة أبيه إلى هذه الأرض التي أنتم مقيمون بها , ولم يعطه فيها ميراثًا ولا موطيء قدم , ولكنه وعد بأنه سيعطيه إياها له ونسله من بعده ولم يكن له حينئذ إبن " أعمال الرسل 7 : 3-5 .

سألت زواري اليهود إن كانت هذه الحقائق المبسطة حقائق صادقة , وكان مدهشًا لي أن الرئيس المتحدث بإسم المجموعة أجاب : " نعم " .... عندما وافق مستخدمي على حقيقة أن هناك وعود في البايبل لم تحقق , وأن هذه الحقيقة صحيحة حسب معلوماته , قلت في هذه الحالة : سبحانه وتعالى لا يعطى وعدًا كهذا , الله دائمًا يؤكد في القرآن أنه إذا أعطى وعدًا فإن وعده يجب أن يتحقق في المستقبل كما في التثنية 18 : 22 : " { وَعْدَ اللّهِ حَقّاً وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ قِيلاً }النساء122 " ... والنتيجة هى : أن وثيقة الإمتلاك اليهودية لليهود في فلسطين والتي مرت بنا في النبوءة الواردة في سفر التكوين17 : 8 قد تبين بطلانها من خلال الإختبار الذى أُعطي في آخر وصية موسى في سفر التثنية 18 : 22 )) 5 .


* دور البايبل في مسخ العقول ( نشأة الصهيونية ) !


في مناظرة العلامة ديدات مع القس الصهيونى " أنيس شورش " والتى كانت بعنوان " القرآن أم البايبل أيهما كلمة الله ؟ " . قام فارس الإسلام بإظهار دور " البايبل " في مسخ عقول اليهود والنصارى , وكثيرًا ما أشاهد هذا الجزء من المناظرة وأترحم على فارس الإسلام الذي تفرد بهذه الجزئية عليه رحمات الله , ولقد بين فارس الإسلام ذلك من خلال عرضه للعديد من النصوص من العهد القديم والتي يظهر فيها الذل الذي عاناه الفلسطنيين على يد بني إسرائيل !

ومن خلال تلك النصوص بين العلامة ديدات أن ما يقرأه اليهود والنصارى في كتابهم مسخ عقولهم وغسل أدمغتهم , ولذلك هم ( النصارى ) يوافقون على أن اليهود لهم الحق في فلسطين وأن ما يحدث لإخواننا وأمهاتنا وأخواتنا وأطفالنا في فلسطين هو وعد الله لليهود !

وفى هذا يقول فارس الإسلام : (( لقد ذكرت كيف أن البايبل يعطى إنطباعًا بأن الفلسطنيين يجب إذلالهم وقهرهم بواسطة اليهود , والصهاينة قد قاموا بعمل ناجح بغسلهم أدمغة النصارى لكي يعطوا لهم فلسطين , ولكي يؤمنوا بأن فلسطين ملك لليهود , ولنعترف بأن الصهاينة نجحوا في إتمام هذا العمل على أكمل وجه , والنصارى اليوم يشاهدون الأطفال الفلسطنيين يطلق عليهم الرصاص وهم يرمون بالحجارة , والنصارى يعلمون في قرارة أنفسهم أن ذلك باطل لا يصح , ولكنهم يقولون : " ماذا يمكننا أن نفعل إذا كانت إرادة الله أن يعطي اليهود فلسطين والفلسطنيون يمنعونهم من ذلك ؟! " .

إنه في عام 1982 م عندما غزت إسرائيل لبنان فإن هذا " الدكتور شورش " قال : " يا قوم لماذا تثيرون مشكلة ؟ أليست لبنان جزء من أرض الميعاد ؟! إن ما بين النيل والفرات هى أرض وعدها الله اليهود )) 6.

فالبرغم من أن هذا " الشورش " فلسطيني الجنسية إلا أنه نصراني قد تم مسخ عقله بواسطة البايبل !


* إسرائيل بنت الأمم المتحدة , حفيدة أمريكا !


يقول العلامة ديدات : (( إن الولايات المتحدة الأمريكية أجبرت الأمم المتحدة في 29 نوفمبر ( تشرين الثاني ) سنة 1947م على إتخاذ قرار بإنشاء الدولة الإسرائيلية وذلك بتقسيم فلسطين إلى دولة اسرائيلية وأخرى فلسطينية , ولكن لم يحصل القرار إبتداء على الأصوات الكافية لصدوره وبالطبع فقد صوتت مجموعة الدول الاسلامية ضد قرار تقسيم فلسطين , وقد تعاطفت دول أخرى رافضة قرار التقسيم , ولذلك لم يحصل القرار على أغلبية الأصوات , فالدول التي أيدت القرار الأمريكى كانت تشكل أقلية , وهنالك حذر الرئيس الأمريكى " ترومان " الدول الرافضة لقرار التقسيم من أنه سيلزمهم بدفع ثمن هذا الرفض , فقد إبتُزت بالتهديد كل من فرنسا واليونان وهايتى وليبريا والفلبين لكى يصوتوا في صالح قرار التقسيم , وقيل لهم إنكم إن لم تصوتوا في صالح هذا القرار فإننا سنجبركم على ذلك , فجميع هذه الدول فقيرة أو كانت تحتاج إلى المساعدة والعون من الأمريكيين , وقيل لهم إنكم إن لم تساندوني في هذه المسألة فسأقطع عنكم هذه المساعدة أو المعونة , وسنلزمكم دفع الثمن , وبذلك فقد استصدروا قرار التقسيم هذا بالقوة من خلال الأمم المتحدة , وهم يمنحون إبنتهم غير الشرعية ( الدولة الإسرائيلية ) ثلاثة مليار دولار سنويًا حتى يبنوها ويدعموها ويقوها بأموالنا ! إن أموالنا معهم وهم يساعدون بها اليهود حتى يقووهم ليقاتلونا ! )) 7 .


* أمريكا , الحصن اليهودي !


يقول فارس الإسلام أحمد ديدات : (( التدخل الأمريكي الفاضح ضد العرب أثبت أننا في جميع الأوقات لم نكن نقاتل اليهود , إننا لم نكن نحارب اليهود وحدهم بل الأمريكان أيضًا , ما الذي يجعل الأمريكان المسيحيين يحبون اليهود كثيرًا ؟! ما الذي يجعل أمريكا تتعاطف مع اليهود ؟ ! السبب هو اللوبى اليهودي أمريكا , هنالك ستة ملايين يهودي في أمريكا , إنهم يعرفون كيف يستخدمون أموالهم ونفوذهم وعددهم , لا يوجد أمريكي يمكن أن يفكر في أن يصبح رئيسًا للولايات المتحدة , بدون موافقة وتأييد اليهود ... علينا أن ندرك أن الولايات المتحدة الأمريكية لن تسمح أبدًا لأي عدد من المسلمين من أي مكان في العالم أن يدخلوا أراضيها , سواء كان هؤلاء من البلاد العربية , أو من نيجيريا , ماليزيا , باكستان , بنجلاديش , أو تركيا , إذًا كيف يمكننا تجنيد 6 ملايين مسلم لمقاومة اللوبي اليهودى ؟ والإجابة على ذلك تكون عن طريق هداية ستة ملايين أمريكى إلى الإسلام ! و الله ! إن هذا أسهل بكثير مما نعتقد , فالله سبحانه وتعالى يقول : { لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ }الزمر53 )) 8 .


* وصية ديدات : لنسترجع فلسطين !


لنستمع الأن إلى تلك النصائح من فارس الأمة :

1- (( إن الله سبحانه وتعالى يؤكد لنا في القرآن الكريم أنه إن لم نطعه ونستجب له ولرسوله في كل مشكلة فإننا لسنا مسلمين , إننا يجب أن نرجع إلى الله ورسوله )) 9 .

2- (( كل المحاولات التي جرت لتحرير فلسطين فشلت , لهذا فإن تحقيق السلام والإزدهار مرتبط بالإصغاء إلى نداء الوحي النهائى والأخير للإنسانية : {يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اذْكُرُواْ نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَوْفُواْ بِعَهْدِي أُوفِ بِعَهْدِكُمْ وَإِيَّايَ فَارْهَبُونِ }البقرة40 . فلسطين هناك لتعطى لأولئك الذين يتصفون بالإخلاص والتواضع ويوفون بعهدهم مع الله )) 10 .

3- (( إننا لم نخض معركة عقائدية مع أحد , إننا نستطيع أن نخوض معركة عقائدية مع اليهود, والشيء الذي يتعين عليك هو أن تعد نفسك لكي تتحدى خصمك , والله سبحانه قد أعطاك السر في القرآن الذي لا يقرأه أحد ! )) 11 .

رحمك الله فارس الإسلام , فلقد نصحت وبلغت ونحن على ذلك من الشاهدين !

________________________________


المراجع والمصادر :

1- العرب وإسرائيل صراع أم تسوية ص 2 .
2- محاضرة بعنوان ( العرب وإسرائيل شقاق أم وفاق ؟ ) بين الداعية أحمد ديدات وعضو الكونجرس بولي فندلي ص 40-41 , دار الفضيلة .
3- الحل الإسلامى للمشكلة العنصرية ص 29 – 30 , المختار الإسلامي .
4- العرب وإسرائيل صراع أم تسوية ص 11 .
5- المصدر السابق ص 11 –12 .
6- لقاء صحفي بجريدة " عرب نيوز " السعودية , نقلاً عن ( هل المسيح هو الله ؟ ) ص 104- المختار الاسلامي .
7- عاصفة الصحراء المبررات والدوافع ص 35-36 , المختار الإسلامي .
8- العرب وإسرائيل صراع أم تسوية ص 34 .
9- عاصفة الصحراء المبررات والدوافع ص 33- المختار الإسلامي .
10- العرب وإسرائيل صراع أم تسوية ص36 .
11- هل المسيح هو الله ؟ ص 106.???????لا حول و لا قوة الا بالله
حسبنا الله و نعم الوكيل

اللهم لك الحمد في كل حال و الاحوال

أخي ماذا نقول امام أسر تباد ؟؟؟ أمام أطفال تقتل ... أما نساء حوامل تستشهد
لو أخبرونى ان إبنى عمران حرارته مرتفع و انه مريض سأصاب بهلع !!

فماذا أقول أمام شاب الان رأيته على جزيرة و هو يقول أستشهد أربع من ولادي !!!! أربع ياللهول يا للهول هل الكلمات قادرة على ان تصف هكذا المشاعر
لو بكينا دما بدل الدمع ... و لو وصل صراخنا عنان السماء ... و لو اصبح غيضنا و غضبنا بركانا ... ما فعلنا شيئا ...

لك الله يا غزة العزيزة ... لك الله يا أرض الحياة ... لك الله يا أرض الشهادة ...
أنتي الان أقوى من دمارهم و اسلحتهم و بربريتهم ... أنتى المنتصرة بعون الله فلكي الله
المهزوم هو نحن الان قابعين في بيوتنا نبكى بكاء النساء و نموت موت البعير ... كل رصاصة تأتي عليكي يرفعك درجة الى بارئكي و في نفس الوقت وصمة عار في جبيننا أن لم نقدر أن ننصرك كما ينصر النصارى اليهود ... لم نقدم لكي ما يقدمه الظالمون لأخوانهم اليهود ...

أيتها الغزة العزيزة لا تهابي صولجان اليهود ... فلكي الله و انتى مع من قتلهم اليهود من الانبياء و الصالحين و العلماء ???????????في سنة 645 هـــ ، إن لم تخني الذاكرة ، شارك ابن الأحمر ، مقدم الدولة النصرية ، آخر دويلات المسلمين في الأندلس ، في حصار إخوانه في "إشبيلية" الحبيبة ، قصبة الجنوب الأندلسي حاضرة بني عباد ومن بعدهم بني عبد المؤمن ملوك المغرب ، شارك في ذلك تحت قيادة نصرانية استولت على المدينة بدعم مادي ومعنوي من ابن الأحمر ، والسؤال الذي يفرض نفسه ؟ ما الذي حمل ابن الأحمر على حصار بني جلدته في إشبيلية ؟!!! .

والجواب : أنه كأي ملك ميكيافيللي أراد الحفاظ على ملكه المحدود ، ومصلحته الخاصة ، ولو ضحى بأملاك المسلمين وفرط في المصلحة العامة ، وبالفعل احتفظ ابن الأحمر بملكه بل واحتفظ أبناؤه به من بعده ، ولكن السنة الكونية المطردة جرت على بني الأحمر فحان دورهم سنة 897 هـــ ، أي بعد نحو 250 سنة من جريمة الجد ، فطردوا من الأندلس ، وانتهت آخر دويلات الإسلام في الأندلس بعد نحو 805 سنة من الفتح المجيد ، وسنة الله ، عز وجل ، لا تتخلف وإن تأخرت .

واليوم يعمل كثير من المسلمين : حرس حدود للدولة العبرية اللقيطة ، فيشاركون في حصار إخوانهم ضنا بملكهم ، والسنة الكونية جارية بزوال ملك من هذا حاله ، فمن يعتبر ؟!!! ، والدول العربية بأسرها مرشحة لمصير دولة بني الأحمر على تفاوت بينها في المشاركة في جرم إسلام إخواننا في غزة لعدوهم بل والتآمر عليهم ، فمن مقل ومن مكثر لدرجة المشاركة في الحصار ، ومن من مصرح ومن ملمح ، ولكل نصيب من الخزي .

ومن جهة أخرى : ما تعيشه مصر الآن من ضعف سياسي وعسكري ، وتراجع في دورها الذي كان مؤثرا في المنطقة هو نتيجة طبيعة لمعاهدة : "كامب ديفيد" التي حيدت مصر ووضعتها في الثلاجة حتى يحين دورها ، ولقد كان "كارتر" في قمة الذكاء لما استدرج مصر لهذه المعاهدة التي خدرت قوى المصريين وأسلمتهم إلى الاسترخاء إذ حرب أكتوبر هي آخر الحروب !!! ، والسلام هو الخيار الاستراتيجي لشعوب المنطقة ، ونشأ جيلنا في ظل هذا الاسترخاء : جيل : "الشيبسي والكاراتيه" فالمعاهدة بطيئة المفعول : استغرقت جيلا بأكمله حتى آتت أكلها ، ولكنها : أكيدة المفعول ، فقد تم تسوية مصر على نار هادئة ، كما يقال عندنا في مصر ، فكانت الطبخة مسبوكة . فلا تقدر مصر اليوم على الاعتراض ، وإنما عليها السمع والطاعة وإلا انقطعت المعونة الأمريكية وجاع الشعب المصري الذي يقتتل أفراده أمام المخابز على رغيف العيش المدعم .

وإلى الله المشتكى من حالنا وضعفنا الروحي والمادي ، وتخاذلنا عن نصرة الدين ، وأتباع الدين .????????

لقد كان هدفي من وضع هذا المقال للعلامة ديدات , هو تنبيه المسلمين إلى النكسة الحقيقية التي نعيشها , فنحن نعيش نكسة فكرية أو قل جهل فكري على جميع الأصعدة , خاصة الصعيد الديني والسياسي عند الحكام والشعوب والدعاة !

وسأجعل مدخلي للحديث عن هذا الموضوع , ما رأيته على قناة CNN من خلال برنامج Last Eddition , حيث إستضاف مدير البرنامج عبر الأقمار الصناعية كلاً من : صائب عريقات , رئيس المفاوضيين الفلسطنيين , وكلب اليهود نتنياهو , رئيس الوزراء السابق , وزعيم حزب الليكود !

أخذ صائب عريقات بداية يعبر عن ضرورة وقف الحملة الإسرائيلية على غزة , مناشدًا المجتمع الدولي , والأمم المتحدة , والإتحاد الأوروبي , ومجلس الأمن !

ثم قال أن ما تفعله إسرائيل يخالف ما نصت عليه الإتفاقيات الدولية المعنية ... إلى أخر هذا الهراء الذي لا يطبقه الغرب إلا على المسلمين حين ينهضون للأخذ بثأرهم !

ولما سأل مدير البرنامج صائب عريقات عن موقف الحكومة من حماس وإطلاقها للصواريخ على المدنيين اليهود وضرورة وقف إطلاق الصواريخ , قال صائب : أنا أتحدث عن ضرورة وقف الحملة الإسرائيلية !

ثم جاء دور كلب اليهود نتنياهو , والذي أخذ يكيل بالإتهامات إلى حماس , وأنها تسعى في القضاء على إسرائيل نهائيًا , تلك الدولة التي لها حق شرعي في هذه البلاد , وأنها- أي حماس - تريد أن تمحو المدن الإسرائيلية من الوجود , وأنا ما تفعله إسرائيل هو ما كانت ستفعله أي دولة تعرضت لما تتعرض إليه إسرائيل من إرهاب فكري وحربي !

هؤلاء هم ساستنا !

لا يستطيعون حتى أن يعرضوا قضيتهم أمام العالم , في حين أن اليهود بارعون في خداع العالم !

متى نرى ذلك السياسي الفقيه الذي يكون على دراية شرعية وفكرية بمخططات اليهود وأسالبيهم ؟!

لقد كان حريًا بصائب عريقات , وقد فُتح له المجال أمام الشعب الأمريكي أن يعود إلى أصل القضية , وهى أن من لم يملك أعطى من لا يستحق !

هذه هى القضية إبتداء , هذه هى أصل القضية الفلسطينية , لقد عجز ساستنا على مدار أعمارهم أن يبينوا عور اليهود العقدي والفكري في إحتلالهم لفلسطين !

لقد كان حريًا بساستنا المتشدقين بالإتفاقيات الدولية , وضرورة الجلوس على طاولة المفاوضات , والسلام خيار إستراتيجي , والحيلولة دون حدوث صدامات وصراعات , أن يكفوا عن هذا الهراء الذي تلاعب به اليهود والغرب الحاقد بحكامنا وساستنا على مر عصور الغثائية الحديثة !

إن الناظر المدقق لأحداث فلسطين منذ عام 1948م يجد أن إسرائيل عملت على حصر القضية وإختزالها في عدة زوايا أخرها مثلاً الحرب على الإرهاب , وهكذا إنساق السذج من الساسة والحكام وراء مخططاتها , فاليوم الحديث كله عن حماس وأنها المشكلة , وأنه يجب وقف العدوان الإسرائيلي على غزة , ثم ماذا بعد ؟!

حماس ليست المشكلة بل إحتلال فلسطين هو المشكلة !

أحمد ياسين لم يكن المشكلة , الرنتيسي لم يكن المشكلة , بل الإحتلال هو المشكلة !

أفيقوا أيها الساسة !

إن إسرائيل تحصر قضيتنا في أشخاص وأحداث , واهمين العالم أن القضية ليست في إحتلال فلسطين بغير وجه حق , بل القضية غير ذلك , فإذا ما زال الأشخاص وزالت الأحداث إنتهت المشكلة , والمشكلة الحقيقية تكمن في دولة إسرائيلية محتلة مهيمنة تُزيد في أراضيها وممتلاكاتها من ناحية , وفلسطينيين مشردين , نهايتهم إما التهجير أو الهلاك من ناحية أخرى !

وعلى هذا الهزال ترى تصريحات الحكام والساسة , فلقد نجح اليهود في مسخ عقولهم وتشويش أفكارهم حول أصل القضية , فترى حاكمنا مثلاً يهمز ويلمز حماس في أنها السبب فيما تصاب به غزة , داعيًا إلى وقف العنف من كلا الطرفين !! ونسى أن الإحتلال هو السبب , وأنه لولا الإحتلال ما ظهرت هذه المقاومة أصلاً !

وأصل القضية لن يحل بالإتفاقيات يا حكام العرب , وأنتم تعلمون ذلك قبل غيركم , فكفوا عن هذا الهراء الذي جعلكم أذل خلق الله في الأرض , تقبلون نعال الغرب , وتقفون على أبوابهم تسألونهم المعونة !

الحكام والساسة ينظرون إلى القضايا من باب المصالح الدنيوية دون أي إعتبار للجزاء الأخروي , بمعنى أن إغلاق معبر رفح أمام الفلسطينيين مثلاً وعدم إمدادهم بالسلاح والعتاد المعين لهم على بطش الصهاينة , فيه سلامة مصر من الدخول في صراعات لا دخل لها بها !

والرسول صلوات ربي وسلامه عليه حثنا على الإهتمام بأمر المسلمين وأن من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم , وأن من جهز وأعان مغازيًا في سبيل الله فقد غزى , وأن من لم يغز ولم يحدث نفسه بالغزو مات على شعبة من شعب النفاق , وما لنا نذهب بعيدًا فالرسول صلى الله عليه وسلم قد أخبرنا بالحال الذي نعيشه : " إذا تبايعتم بالعينة ، وأخذتم أذناب البقر , ورضيتم بالزرع ، وتركتم الجهاد , سلط الله عليكم ذلاً لا ينزعه حتى ترجعوا إلى دينكم" ! ( أخرجه الطبراني وصححه الألباني ) .

فكل هذا وغيره ليس عند الحكام والساسة محل تحكيم أو نظر , بل الإتفاقيات مع العدو التي نصت على التهدئة حتى وإن إغتصبت نساءنا وذبح أبناءنا وهدمت ديارنا هى محل التحكيم والنظر ، بل هى الحل النهائي ولا حل غيره !

وقد بين صلى الله عليه وسلم أن الحل مع اليهود هو القتال لا غيره : " لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود، فيقتلهم المسلمون حتى يختبيء اليهودي من وراء الحجر والشجر، فيقول الحجر أو الشجر: يا مسلم، يا عبد الله، هذا يهودي خلفي، فتعال فاقتله. . إلا الغرقد، فإنه من شجر اليهود" (ذكره في: صحيح الجامع الصغير أيضًا -7427) .

والحكام والساسة يقولون أن الحل في السلام مع اليهود , وصار الحديث عن دولتين يهودية وفلسطينية !

فلماذا لا يعمل الحكام والساسة على تربية الشعوب على شرع الله , وتحقيق نبوءة هذا الحديث الشريف , خاصة وقد وعدهم الرسول بالنصر ؟!

أم السلطان محمد الفاتح رحمه الله عندما سمعت قوله صلى الله عليه سلم : ( لتفتحن القسطنطينية ولنعم الأمير أميرها ، ولنعم الجيش ذلك الجيش ) ( أخرجه أحمد في المسند ) . كانت تقرأ هذا الحديث في أذن صغيرها محمد الفاتح وتصعد به أعالي التلال لتريه القسطنطينية وتقول له : هذه القسطنطينية وأنت فاتحها !

أم السلطان صلاح الدين في صغره كانت إذا أرادت أن تداعبه , كانت ترفعه في الهواء كما نفعل مع الأطفال أحيانًا , وتقول له : يا فاتح بيت المقدس , يا فاتح بيت المقدس !

أما حكامنا وساستنا المصابون بالعقم الديني , يلقون بكل ذلك وراء ظهورهم , ويجعلون رزقهم في طاولة المفاوضات والحيلولة !

واليهود لا يتحركون إلا عن عقيدة , ولعل هذا ما جعلني أنقل مقال العلامة ديدات !

منذ أيام عرضت الجزيرة فيلمًا تسجيليًا عن فلسطين , وفيه وقفت الملعونة جولد مائير قائلة بعد إعلان قيام دولة اليهود عام 1948م وتجهيز العرب لجيوشها : يجب على العرب أن يدركوا أن قيام دولتنا هو حق أعطانا الله إياه , وهذا ما يجب عليهم أن يفهموه !

بالأمس مستوطن يهودي على قناة الجزيرة أيضًا يقول : الرب أعطاني في التوراة هذه الأراضي لأعيش فيها , لذا لا يستغرب العرب طردنا للفلسطينيين وهدم منازلهم وإقامة المستوطنات على أنقاض منازلهم وقراهم , فهذه أرضنا التي وعدنا الله بها !

مناحيم بيجن قال للسادات في كامب ديفيد أثناء المفاوضات : قد أقطع زراعي كله وأعطيك إياه , لكن لا تتوهم أني قد أعطيك القدس أو شبرًا مما أخذناه من فلسطين !

بنجورين الملعون صرح في العديد من المحافل : إن فلسطين حقنا الديني !

والحكام والساسة يحتكمون إلى المفاوضات والإتفاقيات !

بئس عقولكم وأفهامكم !

أما على مستوى الأفراد والشعوب العربية فالمصيبة أدهى وأمر !??????أشار الحبيب مهاجر , إلى إتفاقية " كامب ديفيد " وتقيديها لدور مصر , وأقول , إن إسرائيل لم تلتزم يومًا بأي معاهدة , فخرق الإتفاقية من اليسير جدًا لو كان حاكمنا يريد ذلك , خاصة وأن مواثيق جامعة الدول العربية تنص على الدفاع المشترك بين الدول العربية دون النظر إلى أي إتفاقيات أخرى !

أعود إلى بقية الموضوع , وحديثي عن نكسة الأفراد والشعوب !

أنظر إلى المظاهرات التي تملاء جنبات الأرض اليوم , معلنة رفضها لما يحدث في غزة , ستجد شبابًا على سبيل المثال في دولنا العربية يحملون صورة الشيخ أحمد ياسين وبجواره صورة لحسن نصر اللات !

هذا هو شبابنا إلا من رحم الله تبارك وتعالى !

نحن في أمس الحاجة إلى التربية الشرعية على منهاج الكتاب والسنة , نحن في أمس الحاجة إلى معرفة عقيدة الولاء والبراء , والجزم أنها مفتاح النصر حتمًا !

في إحدى مجالس العلم للشيخ الدكتور " عمر بن عبد العزيز " عن أصول الفرق الإسلامية , وكان الحديث عن فرقة الشيعة , قام العلامة القريشي عمر بتنبيه العوام إلى فساد عقائد القوم , وأن الشيعة دين مستقل بذاته لا يمت للإسلام بصلة , فقام أحد الحاضرين بالمسجد صارخًا بلغة عامية مصرية : لا يا شيخ الخميني غير كده , الخميني راجل !

فرد الشيخ عمر بلغة عامية مصرية متهكمًا : لأ .. راجل !

ثم أخذ العلامة عمر يبين فساد الخميني وحقيقة عقيدته المجوسية .... الشاهد , أن الثقافة الدينية عند عوام المسلمين مشوشة تمامًا , ولا سبيل لمحو هذا التشويش إلا بالرجوع إلى منابع الإسلام الصافية , القرآن والسنة بفهم سلف الأمة !

أمر أخر , السنن الكونية التي ألمح الحبيب مهاجر إلى شيء منها , أضيف عليه قائلاً :

تخيل معي أن إسرائيل أوقفت حملتها على غزة , ماذا سيكون الحال ؟!

سترى الجموع تفرقت , وسينقلب إليك البصر خاسئًا وهو حسير !

اليهود هم اليهود , ولقد أخبر القرآن الكريم بوضوح تام وبجلاء تستوعبه كافة الأفهام , طبائع الشخصية اليهودية التي تركن دائمًا إلى المكر والخداع وإشعال نار الحرب , وهذه سنة كونية لا بد من معرفتها عند عوام المسلمين !

لذا أنا أنصح وأهيب كل الإخوة والأخوات , قراءة هذا السفر العجيب , الماتع الفريد : " معركة الوجود بين القرآن والتلمود " للعلامة الدكتور / عبد الستار فتح الله سعيد , دار التوزيع والنشر الإسلامية , وتجدونه على هذا الرابط :

http://waqfeya.net/book.php?bid=88

وهذا الكتاب هو دراسة قرآنية تنهض في أرائها لترد معركتنا مع اليهود إلى خطها الصحيح بإعتبارها معركة دين وإعتقاد , لا قضية إتفاقيات ومعاهدات وأرض وإقتصاد !

هو بحق دراسة قرآنية تنبه الأفراد والشعوب إلى أن عودة اليهود إلى " كرة " عالمية من الإفساد والإلحاد لا سبيل إلى دحضها إلا بقوة مؤمنة , تنبعث من تعاليم القرآن الكريم والسنة المطهرة , بعيدًا عن الإنتماءات الحزبية العلمانية والتيارات الفكرية الملحدة , التي عصفت بمجتمعاتنا العربية !

الأمر الأخير الذي أحب أن أنبه عليه هو : قراءة تاريخ المسلمين !

لا أبالغ إن قلت أن معلومات المسلمين عن تاريخهم المجيد " ZERO " !

إن تاريخ المسلمين ليس تاريخًا يُحكى ويُسرد فقط , بل هو تراث ومنهج وعبر لمن أراد العبرة فعلاً , لذا يجب علينا جميعًا أن ننهل من أمجاد تاريخنا , ولنتعلم كيف كانوا أئمة الدنيا والدين , وكيف صاروا منارات شامخة مضيئة , تنشر الحق والعدل في مشارق الأرض ومغاربها !??????السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

بارك الله في الحبيب جمال .

المقال الذي وضع الفاضل جمال رابطه , به بعض المداخل القرآنية الهامة لفهم الشخصية اليهودية , وسيجد القاريء الكريم المزيد حول هذا الأمر في كتاب " معركة الوجود بين القرآن والتلمود " الذي وضعنا رابطه أعلاه , وقد أوصى علامة مصر الشيخ " فوزي السعيد " حفظه الله شباب المسلمين بهذا السفر العظيم خيرًا , ففيه خلاصة الفهم الصحيح لحل القضية الفلسطينية .

فشباب المسلمين في حاجة إلى وعي تام بحدود القضية الفلسطينية وأسبابها ودوافعها والسبيل العلمي والعملي لحلها , ولن يكون ذلك إلا بالعودة إلى مصادر الإسلام الأصيلة , القرآن والسنة , وتجديد التوبة , وإخلاص الدعاء , لعل الله يحدث بعد ذلك أمرًا !

وهذا رابط لمحاضرات الشيخ أحمد ديدات باللغة الإنجليزية :

http://www.aswatalislam.net/DisplayFilesP....me=Ahmed_Deedat

وسيجد المطلع عليه محاضرات عديدة للعلامة ديدات , أرشح للمطلع على الرابط بعض المحاضرات الهامة لخدمة القضية الفلسطينية :

Ahmed Deedat - Arabs & Israel - Conflict or Conciliation

Ahmed Deedat - Is Israel Set Up For Destruction

Ahmed Deedat - Pro’s & Cons of Israel

المحاضرة الثانية على سبيل المثال هى عبارة عن لقاء مع عضو الكونجرس الأمريكي " بولي فندلي " وهو أحد المعارضين بشدة لسياسة إسرائيل في فلسطين , وله مؤلفات عديدة كشف من خلالها حقيقة دولة إسرائيل , لذا قامت إسرائيل بحملة شرسة ضد عضو الكونجرس , ولم أسمع أخبارًا عن " بولي فندلي " منذ فترة ولا أدري إن كان على قيد الحياة أم تُوفي .

لقد أثار العلامة ديدات بمؤلفاته ومحاضراته التي فضحت اليهود أمام العالم ضجة إعلامية عظيمة , خاصة كتابه " العرب وإسرائيل , صراع أم تسوية " مما دعا رؤساء اليهود في جنوب إفريقيا تحذير رعاياهم من نشاطات العلامة ديدات , وقد نشر العلامة ديدات صورة هذا التحذير , وقامت دار الفضيلة بترجمته ونشره في ملحق كتاب " العرب وإسرائيل شقاق أم وفاق " وهو ترجمة عربية لنص اللقاء بين ديدات وبولي فندلي .???????إن ما يميز مؤلفات العلامة ديدات حول " العرب واليهود " , هى أنها مؤلفات تهتم بالجانب العقدي عند اليهود وإبراز دور البايبل في مسخ عقول اليهود والنصارى , وقد إستطاع العلامة ديدات أن يثبت للعالم كله أحقية العرب في ورث فلسطين من خلال البايبل ذاته , داعمًا أدلته بآيات القرآن الكريم التي كشفت حقيقة الشخصية اليهودية .


نحن في أمس الحاجة لأمثال هذا الداعية المجاهد , الذي أظهر رعب اليهود من حجج الإسلام والمسلمين بقلمه فقط !??????خواطر من الأحداث اليومية لنازلة غزة وليست رصدا للأحداث فقد تكفل الأخ "كايند" حفظه الله وسدده ، بذلك على أكمل وجه فجزاه الله خير الجزاء :

ذكر الأستاذ محمد نزال عضو المكتب السياسي لحركة حماس أن عدد قتلى العدو قد بلغ حتى الأمس : 30 قتيلا ، في الوقت الذي تروج دعايته الكاذبة إلى أن عدد لا يتجاوز 10 قتلى حتى اليوم ، وهو الأمر الذي حمل كثيرا من بني يهود على العزوف عن تلقي أخبار الحرب من وسائل إعلامهم ، فلجئوا إلى محطة الجزيرة !!! ، تماما كما تفعل بقية شعوب المنطقة التي سئمت من نشرات الأخبار السمجة التي لا تهتم إلا بأخبار الزعماء الملهمين أصحاب الرؤى السياسية الثاقبة !!!! .

&&&&&

وفي سياق الأحداث : روى الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي على قناة الجزيرة : تفاصيل رحلة وفد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إلى عدد من دول المنطقة ، ومن أبرز ما جاء في تلك الرواية :
موافقة كل الدول التي وقع الاختيار عليها على استقبال الوفد بما فيها دولة محورية في المنطقة تحكمها أقلية نصيرية منحرفة عقديا سامت ولا تزال تسوم أهل السنة سوء العذاب ، فضلا عن كونها عضوا بارزا في محور : "دول الممانعة" الموهوم الذي اصطنعته أمريكا بخبث شديد لتعزف على وتر الاختلاف الجذري في الأصول بين أهل السنة وخصومهم من غلاة أهل البدع الذين أحسنت استغلالهم سياسيا وأمنيا في جبهات كثيرة ولعل أبرزها : الجبهة الأفغانية ثم الجبهة العراقية ، مع نجاحها في خداع مصر المغلوبة على أمرها التي تخشى التمدد الفارسي في ظل ضعفها الشديد الذي وصل في المرحلة الحالية إلى حد الغيبوبة وربما الموت السريري ، مع نجاحها في خداع مصر عن طريق إيهامها أن حركة المقاومة الإسلامية السنية في فلسطين هي رافد من روافد الممانعة المزعومة كالرافد اللبناني الذي يكيل النقد الآن كيلا لمصر في مزايدة مكشوفة يسعى من خلالها إلى تحقيق نصر "إعلامي" جماهيري لن يكلفه أكثر من الصراخ في يوم عاشوراء يوم مصيبة الأمة باستشهاد الحسين رضي الله عنه مستغلا الظرف العاطفي للمصيبة : متهما مصر بالتواطؤ ، وهو اتهام للأسف الشديد يشهد له بقوة : الموقف المصري الرسمي ، وقد مكن ذلك التخاذل أو التواطؤ المصري المكشوف مع يهود ومن ورائهم السيد الأمريكي الآمر للموظف المصري الغلبان الذي يعقد المؤتمرات ويتقدم بالمبادرات التي هي غالبا : ليست من كيسه ، والله أعلم بحقيقتها ، مكن كل ذلك لكل من هب ودب أن ينتقد مصر ويزايد عليها ويستغل عجزها لتحقيق أهدافه وما أسهل الترويج لأي فكر منحرف عقديا في مصر الآن ، لمجرد أنه يعارض الموقف المصري الرسمي المتخاذل ، وأي مدع للمقاومة الآن ولو كان كاذبا ، ستجد صرخاته "الميكروفونية" صدى في آذان المصريين الذين يشعرون بمرارة العجز والذل وهم يرون إخوانهم يذبحون ولا يملكون حتى التواصل معهم إلا ببضع شاحنات من باب ذر الرماد في العيون ، تماما كالشاحنات التي يسمح يهود بمرورها إسكاتا لألسنة المنتقدين ، فيتوقف الذبح ثلاث ساعات يوميا ، ليشتري المسلمون ما يحتاجونه قبل أن يذبحوا بعد انتهائها !!!! ، والتسوية بين قوة المقاومة السنية في غزة وقوة المقاومة في الجنوب اللبناني : تسوية بين مختلفين ، فلكل أهدافه ، ولكل مشروعه ، ولكل مرجعيته الدينية ، فالاشتراك بينهم أشبه ما يكون بــ : "الاشتراك اللفظي" إن صح التعبير فيجمعهما اسم المقاومة مع التباين الكامل في النوايا والأهداف ، فليسوا سواء ، وإن اجتمعوا على حرب إسرائيل فهو من باب : تقاطع المصالح لا تطابقها . وحسنا فعلت المقاومة اللبنانية لما نفت إطلاق الصواريخ أمس على شمال إسرائيل فهو شرف لم تدعه لنفسها ، فلا حاجة إلا أن ندعيه لها بالعافية !! .

الشاهد أن كل الدول قد وافقت على لقاء هذا الوفد ، ولو مجاملةً ، ما عدا الشقيقة الكبرى : مصر !!! التي تقف في طريق أي خطوة تحرجها وتطالبها رسميا بفتح المعابر المغلقة ، فلا مصلحة لها في عقد قمة عربية توقعها في حرج رسمي ، وإلا فالحرج الشعبي قد نالها منه أوفر قسط ، ولكنها لا تبالي بمشاعر المسلمين أصلا ، ولا مصلحة لها في أي لقاء رسمي مع أي وفد يطالبها بإنقاذ أهل غزة ، مع أنها جعلت شرم الشيخ : ورشة عمل للقاء : "ساركوزي" ، الطرف الثاني في المبادرة التي يراد بها تطويق المقاومة التي تمضي قدما في طريق إحراز نصر عسكري وسياسي كبير إن شاء الله ، ومن بعد : "ساركوزي" : "أولمرت" يوم الأحد القادم ، إن صح الخبر ، وهو غير مستغرب في ظل الموقف الرسمي المصري بحجة الضغط على إسرائيل لإيقاف عدوانها بطبيعة الحال !! ، كما استدعوا : "ليفني" من قبل لتقديم النصيحة المخلصة لها بعدم ذبح المسلمين في غزة !!! . وأما وفد من العلماء المسلمين فلا يتسع له صدر القيادة السياسية في مصر ، وإن اتسع لمن تقدم ذكرهم !!! .

والمشهد الثاني من لقاء الجزيرة مع الشيخ يوسف ، أخلص الله نيته ونية من معه من العلماء وسدد جهدهم ، فهو : مخاطبة الاتحاد للمدعو : "بيندكت" للضغط على إسرائيل ، مع أن كنيسته الكاثوليكية الحاقدة قد أبدت تعاطفا غير مسبوق مع بني يهود حتى برأتهم من دم المسيح عليه السلام في عهد سلفه جان بول ، مع أن سعي يهود في صلب المسيح عليه السلام أصل من أصول النصرانية الفضفاضة !!! ، ومع تطاول "بيندكت" على مقام النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ، ولا أدري ما فائدة مخاطبة مثل ذلك الحاقد الجاهل .
وبالأمس انتفضت الدولة العبرية اللقيطة لما صرح وزير خارجية الفاتيكان بأن غزة قد أصبحت معسكر اعتقال ، فاضطر الفاتيكان المتسامح !!! إلى تعديل صيغة خطابه ليدين إسرائيل والمقاومة معا ، فاستوى من يلقي القذائف على رؤوس النساء والأطفال ويحصد العشرات يوميا ، ومن يحمل السلاح دفاعا عن دينه ومقدساته بل ووجوده ، فقتاله على أقل تقدير من باب : دفع الصائل الذي عدا على أرضه ونفسه .

&&&&&

ومن الملامح البارزة للصراع الدائر الآن :
ما ردده ، مصدر عبري ، من أن مصر معنية بتوجيه ضربة للمقاومة في غزة لأن ذلك يخدم مصالحها ، باعتبار المقاومة في غزة رافدا من روافد إحدى الحركات الإسلامية الكبرى في مصر ، والتي لها اشتغال بأمور السياسة ، وهو نفس الدس الذي دسته ليفني لتستغل الخلاف بين الحكومة المصرية وخيارها علماني ، وهي لا تخجل من ذلك بل تفخر به باعتباره لازما من لوازم الدولة المدنية الحديثة : دولة المواطنة التي يستوي فيها المسلم والكافر ، بل يحظى فيها الكافر بامتيازات لا يحظى بها المسلم تحت شعار التسامح والحفاظ على حق الآخر في ممارسة شعائره وليتها تعطي المسلم نفس الحق بنفس القدر !!!! ، الشاهد أنها استغلت الخلاف بين الحكومة المصرية وتلك الجماعة ، وخيارها إسلامي إجمالا ، وإن خالفتها تيارات إسلامية أخرى في كثير من المسائل العلمية والعملية ، وليس المقام الآن : مقام تحرير لها ليعلم الفاضل من المفضول ، وإن كان الحق واحدا لا يتعدد ، فهي على أقل تقدير تتحد مع بقية الحركات الإسلامية السنية في الهدف الأكبر وإن اختلفت الرؤى في المناهج والتفاصيل ، والنازلة الآن لا تحتمل إثارة تلك المسائل طالما اتحد الهدف في نصرة الإسلام في أرض دهمها العدو و : عند الشدائد تذهب الأحقاد ، ومظلة أهل السنة عموما تجمع السواد الأعظم من المسلمين ولله الحمد في مقابل فئام من المبتدعة لا تشكل نسبة يعتد بها وإن شكلت خطرا يعتد به أيما اعتداد فما دهم العدو أرض الإسلام إلا بمعونتها ومباركتها . وذلك أمر مطرد من لدن الحملات الصليبية إلى يوم الناس هذا .

والصهاينة ليسوا بأهل ثقة ليتلقى خبرهم بالقبول ولكن القرائن الخارجية تشهد لصحته للأسف الشديد ، فالدور المصري لا يخرج عن دائرة : التواطؤ أو التخاذل ، وربما اجتمع فيه الأمران ، وكثير من الحكومات العربية ، بصراحة شديدة ، معنية بتحجيم قدرة المقاومة في غزة ، لأن الطرح الإسلامي : السياسي والعسكري لها قد أحرجها أمام شعوبها المتشوفة إلى نصرة الدين وظهوره على بقية الملل ظهور سيف وسنان بعد أن تكفل الله ، عز وجل ، بظهوره : ظهور حجة وبرهان .

وكأن الدولة العبرية تخوض حربا بالوكالة عن العلمانيين والمرجفين في المنطقة ضد المقاومة الإسلامية السنية التي اختارها الله ، عز وجل ، لتخوض المعركة بالوكالة عن المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها ، فهي جولة لا تختلف كثيرا عن الجولة التي خاضتها المقاومة ضد العلمانيين من أذناب الدولة العبرية الذين فروا إلى الضفة الغربية فرار الجرذان ، بقيادة الملقب زورا وبهتانا بمستشار الأمن القومي الفلسطيني الذي اختبأ بعد تلك الحركة التصحيحية المباركة اختباء الفئران في قنوات الصرف الصحي !! .

&&&&&

ومن مظاهر عجز بني يهود في هذه المعركة : تشفيهم وتسليهم بقتل أكبر عدد ممكن من الموحدين عن هزيمتهم حتى الآن ، ولله الحمد ، في المعركة الفعلية ، فقد نجحت المقاومة ، ولله الحمد والمنة ، في امتصاص الصدمة الأولى التي غدر فيها العدو كعادته ، ومن ثم فشل في ضرب البنية التحتية للمقاومة على مستوى الأفراد أو العتاد ، باستثناء الشيخ الدكتور نزار ريان ، رحمه الله ، وعدد ضئيل من القادة الميدانيين وعناصر الكتائب ، رحم الله الجميع وألحقهم بركب الشهداء ، فراح ذلك العدو يشفي غليله الأسود بقتل الموحدين ، وهدم الدور والمساجد ، واستهداف أعضاء ومقار منظمات الإغاثة في خطوة جديدة ، كما وقع بالأمس مع أعضاء منظمة "الأنروا" لقطع أي رافد من روافد الدعم لإخواننا المحاصرين ، إذ سارعت المنظمة بطبيعة الحال إلى تعليق عملها حفاظا على أرواح العاملين فيها ، وكل ذلك مئنة من فشل بني يهود في تحقيق أي انتصار حقيقي رغم ما يمتلكونه من عتاد حربي ضخم في مقابل تسليح المقاومة المحدود المدعوم بدعوات الموحدين في الأسحار ونصرة رب العالمين لمن نصر دينه و : (إِنَّا لَنَنْصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آَمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ) .

وهي فرصة : للعودة إلى الله ، عز وجل ، وتحرير عقيدة الولاء والبراء فيه ، بعيدا عن شعارات القومية والوطنية والإنسانية والوحدة الإسلامية على غير أساس من الكتاب والسنة .............. إلخ من الدعوات العاطفية الجذابة الخداعة ، فعند الشدائد تظهر المعادن ويتبين النفيس من الخسيس .

وكم محصت تلك المحن من قلوب فنفت خبثها وأخذت بنواصيها إلى رب العالمين .

&&&&&

ومن عجب أن يكون : "هوجو تشافيز" : "جيفارا الجديد" ، هو من يحوز قصب السبق في اتخاذ إجراء فعال ضد الكيان الصهيوني ، مع أنه غير مسلم أصلا ، وربما علق عليه المسلمون هو الآخر آمالا عريضة لنصرة الإسلام !!! ، كما علقوا على "أوباما" ، فقد أتى ، على كل حال ، بما لم نأت به ، فإما أن نضارعه وإما أن نسكت ، فلن يصدقنا أحد إن لم تتحول أقوالنا إلى أفعال ، ولن يتحول أحد عن إبداء الإعجاب به إلا إذا رأى قائدا مسلما رشيدا يصلح أن يملأ فراغ : "القدوة الحقيقية" وليست "الميكروفونية" ، الموجود في ذهن وقلب كل مسلم الآن ، فهذا زمان جفت فيه منابع الرجال فقلما تجد قدوة في العلم والعمل معا ، ولم يسمع أحد عن الشيخ الدكتور نزار ريان ، رحمه الله ، على سبيل المثال ، وهو ممن جمع بين الأمرين ، فكان قدوة في العلم والعمل ، لم يسمع به أحد إلا بعد مصرعه !!! ، بينما نسمع ونتابع يوميا أخبار الساسة والمليارديرات واللاعبين والفنانين وربما الراقصات !! .

ولن يصدقك أحد ، للأسف الشديد ، لو استحضرت سير السلف الصالح من تاريخ أمة الإسلام المجيد ، فقد قطعنا صلتنا بذلك التاريخ الزاهر ، ولسان حالنا أن ذلك التراث : حديث خرافة يا أم عمرو !!!! .

وإلى الله المشتكى .

روابط تتعلق بالموضوع :
http://www.islammemo.cc/2009/01/08/74839.html
http://www.islammemo.cc/2009/01/08/74827.html
http://www.islammemo.cc/2009/01/09/74847.html??????الاعتدال !!! : حيلة "العقل الجمعي" ، فالزن الآن ، كما يقال عندنا في مصر ، على أن المقاومة تسببت في جلب الويلات للشعب الفلسطيني المسكين الذي ابتلي بتلك القيادة المتشددة التي جلبت له الدمار والخراب بدلا من الأمن والاطمئنان في حضن "إسرائيل" كما هو حال المعسكر الانقلابي في الضفة الغربية ، وكما هو الحال عندنا في مصر "المسالمة" !!! .

وهي الحيلة التي روج لها رئيس التيار الانقلابي في زيارته أمس إلى مصر ، وقد انتهت ولايته ، إن صحت ابتداء ، يوم 9 يناير المنصرم ، فهو كالأغذية التي انتهت صلاحيتها ، فلا مكان لها إلا سلة المهملات ، فلا شرعية لتصريحاته ، إن أريد بها : الشرعية الإلهية ، أو حتى شرعية ديمقراطيتهم المزعومة التي انهارت مصداقيتها بعد الانقلاب على مقرراتها التي أوصلت الحركة الإسلامية إلى سدة الحكم ، فالإسلام ، ضيف ثقيل الظل ، ولو كان على قواعد لعبتكم الوضعية التي لا مستند لها من الشرع المنزل ، و : لا ديمقراطية لأعداء الديمقراطية !!! .
الشاهد أنه في سياق الترويج لنشر قوات دولية في قطاع غزة بحجة حماية الشعب الفلسطيني ، وهي في الحقيقة طوق نجاة يراد الآن استعماله لإنقاذ يهود من قبضة المقاومة التي تحكم سيطرتها على الموقف شيئا فشيئا ، بعد امتصاصها للضربات الأولى وصمود الموحدين في غزة صمودا يشهد بصحة هذا الدين الذي يصنع من المحن منحا ، ولله الحمد والفضل والمنة أولا وآخرا ، في سياق الترويج لذلك ارتدى قناع المشفق المتعقل صاحب التجربة العريضة ، الذي يعرف قواعد الترجيح بين المصالح والمفاسد !!! ، وربما درس شيئا من القواعد الفقهية وأصول الترجيح بين المصالح والمفاسد إن تعارضت !!!! ، فقال بأن المقاومة لا يجب أن تكون على حساب الشعب الفلسطيني ، فهدفها هو تحريره لا إبادته ، فصار سبب ما يجري الآن في القطاع هو المقاومة التي تدفع عن نفسها وعن أهلها عدوان يهود !!!! ، فهي : "اللي جابته لنفسها" كما يقال عندنا في مصر ، وهي حيلة يستعملها السذج عندنا في مصر للهروب من مسؤولية دعم إخواننا في غزة في النازلة الحالية ، أما يهود الذين دكوا منازل الموحدين بأسلحة جديدة زودهم بها خبراء التسليح الأمريكيين لتجربتها في إخواننا ، فضلا عن قذائف الفوسفور الأبيض ، وقد استخدمت من قبل في مجزرة "الفلوجة" في سنة 2004 من قبل المحتل الأمريكي ضد إخواننا أهل السنة هناك ، والقذائف المسمارية وهي مقذوفات صغيرة حادة الأطراف بطول 3.75 ملم تنطلق من القذائف التي تنفجر في الهواء وتنثر آلاف المقذوفات الصغيرة على مساحة تتخذ هيئة القوس ............. إلخ ، من أسلحة الدمار المحرمة دوليا ، أولئك ليسوا السبب فهم : "حمائم سلام" استفزتهم الصواريخ محلية الصنع التي يستعملها أفراد المقاومة للدفاع عن أنفسهم ، أولئك الذين حاصروا الموحدين طيلة الفترة الماضية بالتآمر مع التيار الانقلابي في الضفة ودول الجوار ، ليسوا السبب !!! ، وقد التزم إخواننا بالتهدئة طيلة الشهور الستة الماضية ، وكانت النتيجة أن غدر يهود ومع ذلك فإخواننا هم السبب في هذه المجزرة !!!! ، ولا تعليق .

وما أشبه هذه الحيلة الساذجة بحيلة رددتها الألسنة بلا وعي منذ نكبة فلسطين ، تنصلا من المسؤولية أيضا : فالفلسطينيون هم الذين باعوا أرضهم وخانوا أنفسهم فليتحملوا إذن نتيجة خيانتهم ، مع أن قائل هذه العبارة ينام في الشتاء غالبا تحت "قفة" من البطاطين ، إن صح التعبير ، ويملأ بطنه ، ويتجشأ مل فيه ، فلم يتعرض لما تعرض له المسلمون في فلسطين على أيدي عصابات الهاجاناه وأرجون ، التي ينتمي إليها أبو الست ليفني وحرمه المصون وكانت قاطعة طريق تسطو على القطارات أيام الاحتلال الإنجليزي لفلسطين !!! ، فمن يتهم المسلمين في فلسطين بالتفريط بعد كل هذا الصمود الذي نرى الآن صورة من صوره الباهرة فهو : بارد الدم ، قليل المروءة ، إن لم يكن قد عدمها ، وأحسن أحواله أنه جاهل يعيش في كوكب آخر !!! .
وقد اختار الله ، عز وجل ، الموحدين في فلسطين للدفاع عن الأقصى ، واختار آخرين ليأكلوا ويشربوا ويتناكحوا نكاح البهائم ثم يموتوا حتف أنوفهم !!! و : (وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ) .

&&&&&

ومن الحيل أيضا : أن يسلي الإنسان نفسه بالتبرع مرة ، ثم ينفض يده من القضية ، وكأن ذلك هو كل المطلوب في هذه النازلة ، أو يتسلى بمتابعة الأحداث على فضائية الجزيرة متابعة المسلسلات الدرامية ، بحجة أن من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم ، فينشغل بذلك عن الدعاء لهم ، ومشاركتهم ولو باتصال هاتفي أو كلمة في مجلس ، أو ............. إلخ من صور المشاركة الممكنة في ظل هذا التضييق الذي نعاني منه ، حتى صار سقف طموحاتنا إيصال معونة إنسانية عاجلة إلى غزة عبر معبر تسلط عليه قوم جبناء يخشون غضب يهود وأمريكا أكثر من خشيتهم غضب الجبار عز وجل .

والتكليف على قدر الاستطاعة ، إذ هي مناطه ، فلا يجب على العاجز ما يجب على القادر ، ولا يجب على الفقير ما يجب على الغني ، ولا يجب على الجاهل ما يجب على العالم ، ولا يجب على المحكوم ما يجب على الحاكم ، فلكل تكليفه ، ولكل دور في نصرة الإسلام ، أو هكذا يفترض .

وإلقاء المسؤولية بأكملها على الحكومات المتخاذلة حيلة أخرى لتبرئة الذمة !! .

&&&&&

ومن الحيل أيضا : ما يردده بعض السذج الآن في مصر عن حكمة القيادة السياسية المحنكة في مصر !!! التي تعمل شرطيا مخلصا يحرص على الحفاظ على أمن الدولة اللقيطة ربما أكثر من حرصها على أمنها القومي ، فهي قيادة متعقلة لا تستجيب لمحاولات إقحامها في الصراع الحالي لتخوض حربا بالوكالة عن غيرها ، وكأن أحدا قد طالبها بذلك أصلا !!! ، وهل نصرة الموحدين إذا دهم العدو محلتهم استدراج للمسلمين ليخوضوا حروبا بالوكالة عن غيرهم ؟!!! ، ومع انحلال أوثق عرى الإيمان في القلب : عروة الولاء والبراء توقع أكثر من ذلك .

ولا زالت قيادتنا : "تمخمخ" كما مخمخت القيادة السابقة بعد حرب أكتوبر : "لحد ما ودت مصر في داهية بتوقيعها على معاهدة كامب ديفيد" ، ومخمخة اللاحق من جنس مخمخة السابق ، وهو أمر يستدعي القلق على مصر .

ووزير الخارجية المصري يلعب على نفس الوتر ، فإن من لم يستجب لمبادرتنا ، وهي ليست من كيسنا أصلا وإنما هي تعليمات من فوق ، كما يقال عندنا في مصر ، لإنقاذ يهود من ورطتهم في القطاع ، من لم يستجب لها فليتحمل مسؤولية الدمار الذي حل بالقطاع ، والأمين العام للمقاومة اللبنانية ، يصطاد كعادته في الماء العكر ، مطالبا بإمداد إخواننا في غزة بالسلاح ، وهو مطلب مشروع ، بل إنه من آكد صور النصرة لإخواننا في مقابل إمداد أمريكا المستمر ليهود بالسلاح والعتاد ، ولكن الأمين العام لم يقصد إلا المزايدة لإثارة مزيد من القلاقل في مصر : القوة السنية الكبرى في المنطقة ، وإن تراجع دورها السياسي في الآونة الأخيره لهزال قيادتها ، فدعوة الجيش المصري لتحدي القيادة السياسية ، وكلاهما قد عمه الفساد ، في ظل احتقان شعبي من موقف مصر المخزي في هذه النازلة ، هي دعوة لتخريب مصر من الداخل ، دون تدخل خارجي ، وذلك مما يمهد الطريق للمشروع الفارسي الطائفي الذي تمثله المقاومة اللبنانية في بلاد الشام ، وفي إيران يتوجه القادة السياسيون بالشكر إلى الشعب المصري على مواقفه الداعمة لأهل غزة داعين إلى مزيد من الضغط على الحكومة المصرية ، وهي دعوة أخرى لا تقل خبثا عن دعوة الأمين العام ، فهي دعوى إلى تخريب مصر دون نظر إلى المصالح والمفاسد الشرعية ، ولن يكلفهم الأمر سوى بضع تصريحات ماركة : "الجهاد عبر الميكروفونات" ، وهي ماركة معتمدة ، فليس لهم من الجهاد إلا الصراخ ، أو جهاد أهل السنة ، كما حدث في العراق ، والحكومة المصرية بتخاذلها بل ونصرتها ليهود بإمدادهم بالغاز بأسعار "خيالية" ، وتبني المبادرات التي تصب في قناتهم ، وحصار إخوانهم مجاملة لهم ........... إلخ من صور ضخ دماء الحياة في عروق ذلك الكائن اللقيط ، الحكومة المصرية بتلك التصرفات المستفزة هي التي أعطت الفرصة لكل من يزايد على دور مصر في الشرق المسلم .

وإلى الله المشتكى .????(((((((((((((((((((((((?وأين فلسطين في مناهجنا التعليمية؟ !!))))))))))))))
د. جابر قميحة


يعتمد نظام التعليم في إسرائيل على غرس القيم العدوانية في مناهج التعليم ومقرراته في المراحل التعليمية المختلفة ، وكانت ــ وما زالت ــ حقيقة الحقائق في نظرهم أن الوجود الصهيوني وقيام إسرائيل في فلسطين إنما هو تصحيح لخطأ دام قرونا ، واسترداد لحق انتهبه غير أهله . أي أن الوجود الفلسطيني على هذه الأرض وجود انتهاب واغتصاب يجب تحجيمه ، ثم إلغاؤه تدريجيا بشتى الوسائل .
وأكثر من ذلك يدرس الطلاب أن لليهود حقوقا تاريخية في جزيرة العرب ، وفي المدينة ( يثرب ) بصفة خاصة ، بدعوى أن أجدادهم كانوا يملكون مناطق أربعا شاسعة ، وهي : أرض بني قينقاع ، وأرض بني النضير ، وأرض بني قريظة ، وأرض خيبر ، وأن محمدا نبي المسلمين اغتصب هذه الأرض منهم ، وقضى على سكانها قتلا وتشريدا ، لذلك يجب استعادة هذه الأرض ، وإقامة مستوطنات يهودية اسرائيلية مستقلة فيها ، ذات حكم ذاتي ، وهو واجب على إسرائيل وأبنائها تحقيقه .
**********
بعد ذلك من حقنا أن نسأل : أين مكان فلسطين في مناهجنا ومقرراتنا الدراسية ؟ إن الإجابة تجابهنا بحقيقة مؤسفة خلاصتها : أن القضية لا تشغل في هذه المناهج و المقررات إلا مساحة ضيقة ضئيلة جدا ، وتكاد هذه تكون غائبة ، أو ملغاة في بلاد معينة .
ومن استقراء متأن طويل للمناهج والمقررات المدرسية في أغلب البلاد العربية خرجت ــ للأسف ــ بالمرئيات الآتية :
1- لا مكان لآيات الجهاد والقتال في مقررات التربية الدينية ، وكذلك لأحكام الجهاد في الفقه الإسلامي ، ومتى يكون فرضا كفائيا ، ومتى يكون فرضا عينيا .
2- لا مكان للسيرة الجهادية للنبي صلى الله عليه وسلم ، وأصحابه في مواجهة اليهود البغاة .
3- لا مكان لعرض جرائم اليهود في عهد النبي صلى الله عليه وسلم مثل : كتاب الموادعة الذي كتبه الرسول صلى الله عليه وسلم كدستور للمعايشة بين المسلمين واليهود في المدينة وما حولها ، وكذلك مناصرتهم لكفار مكة ، ومحاولتهم عدة مرات اغتياله ، غير استحلالهم الربا والحرمات ، ونشر الإشاعات الكاذبة عن الدعوة الإسلامية .
4- إغفال عرض الآيات القرآنية التى تعرض جرائم اليهود على مدار التاريخ ضد أنبيائهم ، وعبادتهم العجل ، وكذبهم على نبيهم موسى ... الخ .
5- التركيز على موضوع دعوة الإسلام للسلام لتهيئة النفوس لتقبل ما يسمى " اتفاقيات السلام " مع إسرائيل ، ودعوى " الأرض مقابل السلام " ، ولا يجد أصحاب هذه الدعاوى عارا في الاستشهاد بصلح الحديبية لتبرير " اتفاقات السلام " وخصوصا " اتفاقية كامب ديفيد " مع اسرائيل . ويرتكزون على قوله تعالى " وإن جنحوا للسلم فاجنح لها " الأنفال 61 . ويفسرونه على أنه دعوة مطلقة للسلام ، وفي هذا التفسير إهدار للشرط "إن جنحوا " . والمعروف أن الصهاينة لم يجنحوا للسلام مرة واحدة ، ولم يحترموا اتفاقا واحدا بينهم وبين العرب ، ولم ينفذوا قرارا واحدا من قرارات الأمم المتحدة فأين جنوحهم للسلام ، حتى نجنح له ؟
6- كما أن أصحاب هذه الدعاوى يسقطون من حسابهم آيات هي الأولى بالاستشهاد في واقعنا الذي نعيشه حاليا ، ومنها : " ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين " المنافقون 8 ــ " ولا تهنوا ولا تحزنوا و أنتم الأعلون " أل عمران 139 ــ " فإن لم يعتزلوكم ويلقوا إليكم السلم ، ويكفوا أيديهم ، فخذوهم واقتلوهم حيث ثقفتموهم وأولئك جعلنا لكم عليهم سلطانا مبينا " النساء 91 .
7- وفي مادة التاريخ الحديث لا تأخذ القضية الفلسطينية حقها ، فلا تعرض إلا بإيجاز شديد جدا ، وهذا العرض يسقط من حسابه فترات متوهجة جدا في مسار القضية ، مع إقحام ايدلوجيات حزبية معينة في سياق هذا العرض ، والانتصار لهذه الايدلوجيات وإلباس أصحابها ثوب البطولة والفداء ، ومن أمثلة ذلك أن " كتابا " من كتب التاريخ المقررة على المرحلة الثانوية في سنتها الأخيرة في بلد عربي ــ عرض للقضية الفلسطينية من خلال زعيم هذا البلد وفكره و " نظريته " معللا ضياع فلسطين والهزائم التى نزلت ــ وتنزل ــ بالعرب بعدم الأخذ بفكر هذا الزعيم و " نظريته العالمية " .
8- إغفال أدب المقاومة الحقيقي في مقررات الأدب والنقد والنصوص ، أو ضيق المساحة المخصصة لهذا الأدب ، وأذكر في هذا المقام أنه كان من الموضوعات المقررة في الأدب على الفرقة النهائية بالمرحلة الثانوية سنة 1973 في بلد عربي موضوع من ثلاثين صفحة بعنوان " أدب المقاومة " ، وصدمت حينما اكتشفت أن الموضوع لا يدور إلا في شعر أصحاب الاتجاه اليساري الحاد ، وهذا الشعر رأيت فيه استهتارا بالقيم الأخلاقية ، والثوابت الإسلامية ، وأعانني الله على التصدي للموضوع بعدة مقالات إلى أن ألغي الموضوع كله .
9- وفي كتب القراءة " المطالعة " ، وكتب التربية الوطنية وكتب التربية القومية لا ذكر لأبطال الجهاد والفداء والشهداء الذين جاهدوا ، وانضموا لموكب الشهداء من أمثال : عز الدين القسام ، وفرحان السعدي ، وعبد الرحيم محمود ، وعبد القادر الحسيني ، وحسن ياسين ، وأحمد ياسين .
**********
هذا هو واقع المناهج والمقررات الدراسية في علاقتها بالقضية الفلسطينية ، ومكان هذه القضية بكل مفرداتها في هذه المناهج والمقررات . وأنا لا أدعي أن كل هذه النقائص والمثالب والسلبيات متوافرة برمتها في كل منهج ومقرر ، ولكن ما ذكرت له وجود لا ينكر ، مع اختلاف حظها من بلد إلى بلد بين القلة والكثرة والإسراف الذي يكاد يرقى إلى مستوى الظاهرة العامة ، وهي نتيجة خلصت إليها بعد استقراء ، ووقفات ميدانية مع هذه المناهج والمقررات .

(((((((((((((((((((((((((((
«ولاَ يَرْحَمُونَ ثَمَرَةَ الْبَطْنِ» سِفر أشعياء

كتب / عصام مدير – مشرف مدونة التنصير فوق صفيح ساخن:

طالعني وآلمني اليوم ما جاء في هذا الخبر:

حذرت رئيسة صندوق السكان بالأمم المتحدة ثريا عبيد الليلة الماضية من أن النساء الحوامل هن « ضحايا منسيات» للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة .. وقالت إن الصراع يتسبب في حدوث ولادات مبكرة ومبتسرة للنساء الحوامل ويمنعهن من الحصول على الرعاية الطبية اللازمة.وقالت عبيد في بيان لها إن: «النساء الحوامل وأطفالهن حديثي الولادة هم من الضحايا المنسيين للأزمة الحالية في غزة مع ورود تقارير تفيد بنحو 170 حالة ولادة في غزة كل يوم».

وحذر البيان من التقارير الواردة عن الارتفاع الكبير في حالات الولادة المبكرة قبل أوانها والولادات المبتسرة الناجمة عن الصدمة والإصابات والجروح بسبب القصف المتواصل.
كما أشار البيان إلى أن صحة الأطفال حديثي الولادة معرضة أيضا للخطر بسبب العمليات العسكرية الحالية. وأعرب عن القلق من تعرض الأطفال المبتسرين والحديثي الولادة لانخفاض درجة حرارة الجسم بسبب انقطاع التيار الكهربائي ونقص الوقود وافتقاد المواطنين الذين شردوا من ديارهم بسبب الدمار والخوف من القصف المستمر إلى الملابس الثقيلة والأغطية والبطاطين.

170 حالة ولادة يوميا في ظل هذه المعاناة المتضاعفة في عشرين يوماً تكون نتيجتها 3400 رضيعاً يقمطون في لفائف من نار تحت قنابل الفوسفور الأبيض إذ يتنفسون دخان حرائقه التي تقتل الكبار قبل الصغار.

وفي اليوم العاشر على بدء الحرب على غزة [5 يناير 2009م] قرأت هذا الخبر في موقع صحيفة القبس الكويتية:

استشهدت أم حامل وأطفالها الستة في قصف جوي اسرائيلي، وانضمت الام وستة من ابنائها الى قائمة ضحايا العملية البرية المستمرة في قطاع غزة منذ يومين. وقالت مصادر فلسطينية ان المرأة من بيت عليوة، اصابتها شظايا القذائف الصاروخية داخل منزلها الواقع شرق حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة، وقد نقلت مع جثامين ابنائها الى مستشفى الشفاء في المدينة.


قتل بالجملة لأطفال من أسرة واحدة وتعددت الأسر وآلة قتلهم في غزة واحدة

أما ضيف مؤتمر «حوار الأديان» السعودي الأبرز في ملتقى نيويورك الأخير، الرئيس الإسرائيلي «شيمون بيريز» فقد نفى في تصريحات تلفزيونية أن تكون إسرائيل قد قتلت أطفالا أو دمرت مساجد في غزة خلال العمليات التي تقوم بها!! واتهم بيريز «حركة حماس» بوضع القنابل والوسائل القتالية في بيوت مدنية ومساجد ومستشفيات، وقال إن الحركة تعمل لخدمة المصالح الإيرانية وحزب الله اللبناني، على حد قوله [المصدر].

وفوق «العجز الرسمي العربي» وانحيار الغرب والأمم المتحدة للصهاينة المعتدين، فإن ما ينقص حوامل غزة الآن هو اتهام وقح آخر ولكن لهن باخفاء «صواريخ القسام» وقنابل «حماس» في أرحامهن ولا تتعجبوا إن فعلوا، {إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَأُوْلئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ } سورة النحل 105

ومن أكاذيب اليهود، ومفتريات من آمن بأسفارهم من النصارى، قولهم أن الله أمرهم وأنبياءهم من قبل بارتكاب هذه المجازر وخصوصاً بحق الحوامل، وأنه أوجب عليهم اجهاض الأجنة في بطون أمهاتها، تعالى الله عما يصفون علواً كبيراً {… ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ لَيْسَ عَلَيْنَا فِي الأُمِّيِّينَ سَبِيلٌ وَيَقُولُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ} سورة آل عمران 75

وما يسمى لدى اليهود والنصارى بـ «الكتاب المقدس The Holy Bible» إنما هو الكتاب الوحيد في الكون الذي يشرع شق بطون الحوامل وقتل الأجنة في الأرحام!! فمما ورد فيه، من وحي قساوة قلوب اليهود التي يطبقونها اليوم في غزة على الهواء مباشرة وبكل تفان متناه وحماسة دينية، هذه النصوص المقدسة لديهم:

1- في نبوءة سفر أشعياء 13: 18 بحق بابل / العراق يقول «يهوه»، معبود اليهود الدموي:
فَتُحَطِّمُ الْقِسِيُّ الْفِتْيَانَ ولاَ يَرْحَمُونَ ثَمَرَةَ الْبَطْنِ. لاَ تُشْفِقُ عُيُونُهُمْ عَلَى الأَوْلاَدِ.

Isaiah 13:18
Their bows also shall dash the young men to pieces; and they shall have no pity on the fruit of the womb; their eye shall not spare children.

2- وفي سفر هوشع 13 : 16 يقول هذا الإله بزعمهم :
تُجَازَى السَّامِرَةُ لأَنَّهَا قَدْ تَمَرَّدَتْ عَلَى إِلَهِهَا. بِالسَّيْفِ يَسْقُطُونَ. تُحَطَّمُ أَطْفَالُهُمْ وَالْحَوَامِلُ تُشَقُّ.

Hosea 13:16
Samaria shall become desolate; for she hath rebelled against her God: they shall fall by the sword: their infants shall be dashed in pieces, and their women with child shall be ripped up.


«وَالْحَوَامِلُ تُشَقُّ»: سيدة من غزة استشهدت في بيتها بعد قصفه – وكالات الأنباء

هل علمتم الآن من أين تعلم الصهاينة إذلال وتعذيب نساء غزة والضفة من الحوامل بل وقتلهن من قبل على الحواجز التي يقطعون بها الطرق بطول وعرض فلسطين المغتصبة؟ هل نرتجي أي سلام أو حتى شفقة ممن يحمل مثل هذه الأسفار الدموية ويقدسها؟! «حتى كتب النازية لم تأمر بقتل الأطفال الرضع أو شق بطون الأمهات وإخراج ما فيها من أجنة وقتلهم»!!

على ضوء هذه النصوص التوراتية يمكن لنا أن نفهم ما سبق من عناوين ومضامين الأخبار المروعة كمثل هذه مما سبق نشره:

اصابة اربعة فلسطينيين وحامل فلسطينية تضع مولودها ميتا على حاجز عسكرى
… وقالت الإذاعة الفلسطينية الرسمية إن سيدة فلسطينية اضطرت للولادة على حاجز عسكرى قرب بلدة الولجة بمحافظة بيت لحم بعد أن منعها الجنود الإسرائيليون من التوجه للمستشفى واحتجزوها لعدة ساعات مما أدى إلى وفاة مولودها [المصدر، 22 سبتمبر 2003].

أم هل نسينا السيدة «أم حمزة» التي ظلت حتى هذه الحرب على غزة نموذجا صارخاً على واقع مرير تفرضه الحواجز الإسرائيلية على ذوى الحالات المرضية المستعصية:

ولم تكن أم حمزة الدعمة (28)عاما من مدينة طولكرم، الوحيدة ولا الفريدة من نوعها لكنها حالة من بين العديد من الحالات التي لاتزال تلتقط أنفاسها في كل محاولة لها لاجتياز الحاجز وصولا الى مدينة القدس لمعالجة ابنها حمزة، و الذي يعاني من سرطان الغدد اللمفاوية نتيجة التهابات حادة في أذنيه ورئته ومعاناته من نقص الأوكسجين أثناء ولادته حيث تضطر الى مواجهة معاناة الحواجز في كل مرة يتم تحديد موعد لها مع «مستشفى هداسا» في القدس .

وقبل عدة أيام وأثناء وقوفها على حاجز زعترة شمال الضفة الغربية من أجل الوصول للمستشفى برفقة طفلها حمزة ورغم التقارير التي تم إبرازها للجنود المتمركزين على الحاجز إلا أن إجراءات الاحتلال كانت الأشد حيث تم منعها وطفلها من مرور الحاجز تحت حجج أمنية وتم إجبارها على الرجوع من حيث أتت، رغم توسلات الأم بضرورة اجتياز الحاجز حتى يتمكن صغيرها من تجرع الكيماوي الذي لا غنى عنه ضمن برنامجه العلاجي .

وأمام صيحات أم حمزة وقفت بكل تحدي لجنود الاحتلال قائلة لهم: «إن حمزة مريض بالسرطان وحرارته مرتفعة جدا وهو في حالة خطر، وأنا حامل ولن أبرح مكاني حتى أقطع الحاجز أو أقتل هنا» إلا أن جنود الاحتلال لم يبالوا وابنها يئن بين يديها [المصدر].

وتحت عنوان «مواليد الحواجز: 34 منهم تعرضوا للوفاة ومن نجا تعرض للإعاقة» في موقع شبكة فلسطين للاعلام والمعلومات نقرأ التالي:

تتحدث التقارير الحقوقية عن العشرات من حالات الولادة على الحواجز التي يقول المواطنون الفلسطينيون: «إن تعرض زوجاتنا لها يحط من كرامتنا وكرامتهن»، فضلا عن كونها ولادات تتم في ظروف لا صحية تتسبب أحيانا في وفاة المواليد، وأخرى في إعاقتهم، والنجاة من أخطارها ترافق المحظوظين. وتحولت ولادة الفلسطينيات الحوامل على الحواجز العسكرية إلى بصمة خاصة من بصمات الاحتلال على مجمل حياة الفلسطينيين.


غزة كلها صارت تنتظر على حاجز القتل بلا رحمة لاجهاض الحياة فيها والعدسات تسجل

أسوق قصة السيدة «أم حمزة» وأخواتها لكي ألطم بها صفاقة أكثر كتاب «صحيفة الشرق الأوسط» وأفواه المتشدقين في «قناة العربية»، وخربشات شرذمة الأوغاد في «موقع ايلاف الالكتروني» من الطابور الخامس والمارينز الإعلامي العميل الذي يهاجم اليوم وبكل خسة ونذالة صمود غزة العجيب ومقاومتها الشريفة، متجاهلاً واقع الاحتلال وجرائمه وحواجزه التي اجهضت على عتباتها مئات الحوامل الفلسطينيات من اللواتي لا بواكي لهن ولا لأطفالهن في هذه المواقع الاعلامية السعودية المشبوهة التي باتت لا تمثل البتة نبض وشعور شعب بلاد الحرمين، إذ تروج هذه الأبواق النشاز في الوقت نفسه لأكاذيب مفادها أن «اليهودية ديانة سماوية» أو «ابراهيمية» يجب احترامها، وأن «توراتهم كتاب سماوي» مقدس، لكي تنقلب صورة الصراع إلى مجرد «صراع أرض وحدود» بينما هو «صراع عقيدة ووجود».

أم هل تناسينا ما فعله الصهاينة بدعم من النصارى في مذابح «دير ياسين» في التاسع من ابريل1948م:

بدأ الصهاينة بحرق صبي حيا في بيت النار في مخبز والده، ثم قتلوا والده، بعدها بدأوا بنسف بيوت القرية بيتا بيتا، وما كانوا يعجزون عن نسفه، يحرقونه على من فيه، ثم وجه الصهاينة نداء للأهالي بالهروب او الموت، وصدّق الأهالي وخرجوا يطلبون النجاة، ولكن السفاحين سارعوا بحصدهم، وقاموا بصفهم على حيطان المنازل وقتلوهم ، كما دمروا مسجد القرية ومدرسة الأطفال وقتلوا معلمتهم، كما عثر على أيادي وآذان وأصابع نساء مقطوعة لتسهيل الأستيلاء على أساورهن وأقراطهن وخواتمهن، كما بقرت بطون النساء الحوامل، وكانوا يخرجون الأجنة ثم يقتلونها أمام أعين الأمهات ثم يذبحوهن بعد ذلك ، وكانوا يتراهنون على جنس الجنين قبل بقر بطن أمه، فما لا يقل عن خمس وعشرين امرأة حامل قتلن في المذبحة، واكثر من اثنين وخمسين طفلا لم تتجاوز اعمارهم العاشرة قتلوا وقطعت اياديهم وارجلهم ،وكانوا يتعمدون قتل الطفل أمام عيني أمه وتقطيع أوصاله حيا ومن ثم قتله كما عثر على فتاة مقطوعة الى نصفين، واخذ احد السفاحين يسمى «روبنسكي» سبعة شباب خارج القرية واجبرهم على حفر حفرة واجبرهم على النزول فيها ثم صب النفط فيها واحرقهم احياء، ثم امر بدفنهم فيها، وفي شهادة لأحد سفاحي المذبحة وهو «زفي انكوري»؛ آمر وحدة الهاجناة التي احتلت دير ياسين وردت في صحيفة دافار في 9-4-1982 قال: «دخلت عدة منازل بعد الحادث. و رأيت أشلاء لأعضاء تناسلية وأحشاء نساء مسحوقة. لقد كانت جرائم قتل مدبرة» [المصدر].

وما أشبه جرائم اليهود بفظائع نصارى علوج الأمريكان وما بينهما من ارث ديني توراتي يشتركون في تقدسيه وتطبيق نصوصه على الأرض بالدم والنار:

أعلن الجيش الاميركي فتح تحقيق في مقتل عراقيتين احداهما حامل كانت في طريقها الى المستشفى للولادة عندما اطلق جنود اميركيون النار عند نقطة تفتيش في وسط مدينة سامراء [المصدر 2 يونيو 2006م].

وهذا هو ديدن النصارى في حروبهم الصليبية والاستيطانية التوسعية على مر التاريخ وخلال فترات «الاستعمار» المعاصر لأنهم ما زالوا يقدسون هذه النصوص الوحشية التي تحرض على بقر بطون الحوامل وشقها وقتل الأجنة في بطون أمهاتها. فمما ذكره المطران النصراني المنصف «برتولومي» في كتابه «المسيحة والسيف: وثائق إبادة الهنود الحمر» من جرائم المستوطنين النصارى في أمريكا الشمالية قوله:


ص 41 من الكتاب [هذا الرابط] من موقع «مكتبة المهتدين» جزاهم الله خيراً

وتحت عنوان «محاكم التفتيش» الفاتيكانية، حدث ولا حرج عن أدوات التعذيب الشنيعة التي تفنن قساوسة ورهبان الأسبان في ابتكار أنواع منها خصصت لتنصير أو قتل مسلمات حوامل ممن بقي من مسلمي الأندلس بعد سقوطها. وكان من راهبات النصرانية سباقات في نيل «شرف وبركة» شق بطون نساء المسلمين وطبخ الأجنة في الزيت المغلي مما كتبوه في سجلات أديرتهم بكل زهو وافتخار!! و يكفي أن ننقل ما سطره المستشرق «غوستاف لوبون» في كتابه «حضارة العرب» حيث يقول عن محاكم التفتيش:

يستحيل علينا أن نقرأ دون أن ترتعد فرائضنا من قصص التعذيب و الاضطهاد التي قام بها المسيحيون المنتصرين على المسلمين المنهزمين، فلقد عمدوهم عنوة، و سلموهم لدواوين التفتيش التي أحرقت منهم ما استطاعت من الجموع. و اقترح القس «بليدا» قطع رؤوس كل العرب دون أي استثناء ممن لم يعتنقوا المسيحية بعد، بما في ذلك النساء و الأطفال، و هكذا تم قتل أو طرد ثلاثة ملايين عربي.

بعد كل هذا الارث الديني المسطر بلون الدم في صفحات تاريخهم الأسود وسجلهم الاجرامي،هل ما زلتم تتعجبون من انحياز قادة أوروبا وعصابة أمريكا إلى صهاينة اليهود لوصف كل صنوف جرائم «اسرائيل» في غزة بأنه «دفاع مشروع عن النفس»!! هل تعرفون عدوكم حق المعرفة؟!

أيها السيدات والسادة، إن معظم قادة الغرب إنما هم من جماعة «فرسان الهيكل»، وصليبيون مثل أسلافهم حتى النخاع اذا تعلق الحدث – رغم فظاعة مشاهده – بالمسرح الجغرافي الكبير الذي يسمونه في خرائط نسخ «الكتاب المقدس» بـ «أراضي التوراة Bible Lands». هنا فقط لا «حقوق انسان» ولا مواثيق او اعراف دولية ولا معاهدات او «اتفاقيات جنيف» ولا قرارات «أمم متحدة» أو «مجلس أمن». هنا وهنا فقط لا تنفيذ إلا لارادة الاله «يهوه» ومشيئته في الأرض التي قالوا أنه يريد أن يتنزل فيها مرة اخرى ليسكن وسط «شعبه المختار» من بني صهيون!!

أقول: هنا وهنا فقط وعلى تراب هذه الديار المقدسة بكل من عليها من بشر، ظن من سطروا تلك الأسفار المزورة أنهم كتبوا علينا وللأبد أن نكون وأرضنا ومقدساتنا خارج الجغرافيا الحقيقية والتاريخ والانسانية إلى خانة «التحريم بحد السيف» أو في خانة «عبد العبيد لأسباط اسرائيل» بحسب التعبير التوراتي والانجيلي، وكذلك يفعلون… وسيفعلون مادام قادة الغرب الصليبي يقسمون اليمين على هذه الأسفار الدموية كما سيفعل الريئس الأمريكي الجديد خلال أيام قلائل… فهل ما زلتم ترجون من «باراك أوباما» خيرا طالما بقي هذا الكتاب على طاولة مكتبه البيضاوي؟!

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ بِطَانَةً مِّن دُونِكُمْ لاَ يَأْلُونَكُمْ خَبَالاً وَدُّواْ مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاء مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ} (118) سورة آل عمران


من صور وكالات الأنباء: جنود الصهاينة على مشارف غزة يقرأون في توراتهم كل صباح:
«الشيخ والشاب والعذراء والطفل والنساء. اقتلوا للهلاك» سفر حزقيال 9: 6??????????===============)))))))))))(((((((((((((((سياسة “الأرض المحروقة” في أسفار الصهاينة والصليبيين الجدد

أهدي هذا المقال* لملتقيات «حوار الأديان» الباطلة التي دُعي لها رئيس الصهاينة مؤخراً

كتب / عصام مدير – مشرف مدونة التنصير فوق صفيح ساخن:

ضع عبارة «الأرض المحروقة» في محرك «جوجل» للبحث في الأخبار لتطالعك هذه العناوين والمضامين حيال ما بات يجري في قطاع غزة على مرأى ومسمع العالم بأسره:

اسرائيل تلجأ لسياسة الارض المحروقة تمهيدا لاجتياح غزة
صحيفة الرأي الأردنية، 1 يناير 2009م [المصدر]

قال رئيس الهيئة الإسلامية العليا، وخطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري إن قوات الاحتلال الإسرائيلي تتبع سياسة الأرض المحروقة في عدوانها على أهلنا في قطاع غزة. وأضاف، في مؤتمر صحافي في مدينة القدس المحتلة، ان «ما يحصل في غزة الآن يتجاوز الكلمات، والمطلوب من العالم العربي والإسلامي العمل بكل قوة على وقف هذا العدوان، ووقف المحرقة التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق الأبرياء في غزة» [المصدر].
صحيفة البيان الاماراتية، 11 يناير 2009م

ويكتب الأستاذ جواد البشيتي في موقع دنيا الوطن عن «أفران الغاز وأفران غزة» [المصدر].

ويصيح فينا أو يلطمنا عنوان مقال الدكتور وائل الريماوي في نفس الموقع: «انه هولوكوست و امام اعين العالم» [المصدر]، الذي كتب يقول:

من الظلم والجور أن يتم ربط وقف إبادة شعب بطريقة ممنهجة تتنوع أساليبها بين الحصار وسياسة الأرض المحروقة بضرورة منع وجود نفق هنا أو هناك، فمن سنة الحياة أن يبحث الناس عن أسباب الحياة بشتى الطرق والوسائل، فكيف بشعب من مليون ونصف المليون يعيش في أكبر سجن في التاريخ يتهدد حياته خطر الموت جوعًا وقتلاً ولا يراد له أن يبحث عن ما يقيه شر الموت؟

إنها غزة التي تحترق بكل صواريخ الطائرات الحربية وقذائف المدفعية والدبابات ونيران الزوارق الحربية، وفوق هذا كله قنابل محرمة دولية عنوانها سلاح «الفوسفور الأبيض» الذي حمل الدكتور هاني العقاد على التساؤل في موقع شبكة فلسطين الاخبارية: «ماذا بعد الفسفور الأبيض؟» ليقول:

إنها الحرب القذرة بكل ما تحمل معها هذه العبارة من دلائل و معاني و أنها الحرب المجرمة التي ترتكب فيها جرائم حرب علنية و أمام مسامع و عيون العالم و هي تري الفلسطينيين يذبحون واحد تلو الأخر، الطفل قبل الرجل و الرضيع قبل الطفل و المرأة قبل المقاتل و الجميع سواء، أنها الحرب السابعة التي تخوضها إسرائيل ضد العرب و قد تكون من اقسي الحروب ضراوة و أكثرها استهدافا للمدنين الفلسطينيين. لقد استخدمت إسرائيل كل ما لديها من أنواع الأسلحة و عمدت إلى تجريبها سلاح بعد الأخر فقد استخدمت القنابل الانشطارية و الارتجاجية و قد تكون العنقودية و الفراغية و أخيرا الغاز الخانق و الفسفور الأبيض الذي يلهب مساحات واسعة من الأرض و المباني و يبث فيها ألسنة غريبة من اللهب الذي لا يمكن التعامل معه عبر الأدوات البسيطة التي يستخدمها الدفاع المدني بالقطاع.

ويضيف الدكتور والألم يعتصر عبارات مقاله:

بالرغم من تحريم استخدام هذا النوع من الأسلحة في الحروب و ورودها بالنص في البروتوكول الثالث من اتفاقية جنيف لما لها من قوة فتاكة على اللحوم البشرية و المباني إلا أن إسرائيل استخدمتها بالفعل في مناطق عديدة من القطاع فقد استخدمتها في بيت لاهيا و الشجاعيه و قرية خزاعة بمدينة خان يونس لدرجة أن المئات من العائلات الفلسطينية في هذه المناطق تركت بيوتها و هربت إلى داخل المدن طلبا للنجاة بأطفالهم و نسائهم و شيوخهم.بعد إن أصيب العديد من هذه العائلات بحروق خطرة في جميع أنحاء الجسم. أن من يستشهد نتيجة للإصابة بهذا النوع من السلاح يموت يكون أحسن حالا من الذين يبقون على قيد الحياة لان من يبقي حيا بعد إصابته يلاقي من الألم الشيء الذي لا يساويه أي الم في العالم كله حتى و إن قطع بالسكين من جسده.


قنابل الفوسفور الأبيض: أخطبوط النار

ولو وضعت عبارة «الفوسفور الأبيض» في محرك البحث للأخبار لطالعتك بعض العناوين والمضامين التالية:

«مسؤول فلسطيني: القذائف الفسفورية تجهز على الناجين من القصف» [المصدر].
صحيفة الشروق الجزائرية، 13 يناير 2009م

«قوات الاحتلال ارتكبت جريمة ابادة .. طبيب :ضحايا الفسفور الابيض بالمئات» [المصدر].
صحيفة الشرق القطرية، 13 يناير 2009م

«الفسفور الابيض.. السلاح الاشد فتكا: امريكا استخدامه في فيتنام والفلوجة» [المصدر]. صحيفة العرب اليوم الأردنية، 14 يناير 2009م

«إسرائيل تصعّد المحرقة والعرب يكرّسون الانقسام» [المصدر].
صحيفة الخليح الاماراتية، 14 يناير 2009م

ويقول الكاتب خيري منصور في مقال له بجريدة الدستور الأردنية تحت عنوان «كرامة الأحياء دفنهم»:

ان وشم الفوسفور الأبيض على ذراع الرضيع هو منبع نهر الدم التائه في الصحراء والذي يبحث عن مصب. لا «الجورنيكا» ولا سورياليات «دالي» ولا حكايات الغول ذات العين الحمراء ولا الالياذة والأوديسة أو حتى التغريبة الهلالية تتجاسر على المثول في حضرة هذا الدم [المصدر].

وسواء احترقت غزة وأهلها بالفسفور الأبيض أو بغيره، لا فرق، لأن الصحافة الفرنسية اعترفت بأن غزة قد تحولت إلى مختبر للأسلحة المحرمة [المصدر] أو «مسرحا للأسلحة الفتاكة والمحرمة دوليا» بحسب عنوان شبكة الجزيرة. تعددت مصادر النار والحريق واحد. وفوق كل هذا يتبجح الصهاينة إذ يزعم الجيش الاسرائيلي انه ملتزم بالقانون الدولي ردا على اتهامه باستخدام قنابل فوسفورية [المصدر]!!

جدير بالذكر أن مجلس حقوق الإنسان تبني مؤخراً، وبعد أيام من «المداولات العسيرة»، قراراً يدين العدوان الاسرائيلي على غزة، في صيغة امتنعت 13 دولة أوروبية عن التصويت عليها في حين كانت كندا الدولة الوحيدة التي اعترضت على القرار… وعقب ممثل الاتحاد الأوروبي على القرار بالقول: انه منحاز، وهو وصف كالته «اسرائيل» بدورها للقرار، مشككة في مصداقية المجلس ‏ [المصدر] بل وترفض قرار مجلس حقوق الانسان متحدية مرة أخرى العالم وقراراته الشرعية!!.

ازاء هذا الموقف الأوروبي، يصرخ الكاتب «محمد العريقي» في حيرة تحت عنوان «رسائل القنابل الفسفورية» في صحيفة الثورة اليمنية:

المجرمون يرتكبون جرائمهم تحت جنح الظلام أو في وقت لا يشهد عليه أحد بما في ذلك جرائم الحرب ، لكن إسرائيل خرجت عن هذا التقليد وصارت تمارس جرائمها تحت أضواء الشمس، وعندما يأتي المساء فإنها تستخدم كل ما يدل أنها تمارس الجرم والإجرام أمام أعين كل سكان الأرض، تستخدم القنابل الفسفورية المضيئة المحرمة دوليا… أمام كل العالم دون خجل أو خوف ولا يستطيع أحد أن يمنعها من ذلك، فالقوى المؤثرة في العالم ومعها على الدوام وعلى وجه التحديد الولايات المتحدة وأوروبا… إنه عالم النفاق والكذب، لا يقدر حتى مشاعر المجتمعات الغربية التي خرجت منددة بالجرائم الإسرائيلية ، إنه أمر عجيب ونتوقع ما هو أغرب من ذلك.

السؤال الذي يطرح نفسه على مشهد الحدث بكل دخان حرائقه ولهيبها: كيف نفهم هذه الوقاحة والصلافة اليهودية؟ وكيف نفهم الدعم الأمريكي للصهاينة رغم مشاهد هذه المحرقة الأفظع؟ وكيف نفهم موقف غالبية الدول الأوروبية التي وصفتها صحيفة الراية القطرية بأنها «نمر بلا أنياب» [المصدر]؟ وما أشبه الليلة بالبارحة إذ يقول مراسل الصحيفة من برلين:

على مدى عمر النزاع العربي الإسرائيلي الذي هو نتيجة احتلال إسرائيل أرض فلسطين عام 1948لم تسمع إسرائيل الأوروبيين مرة واحدة ولم يتجرأ الأوروبيون على الضغط على إسرائيل رغم أن نسبة 70 بالمائة من المنتجات الزراعية التي تصدرها إسرائيل إلى الخارج تصل أسواق الاتحاد الأوروبي.

ويتساءل الكاتب شاكر الجوهري في مجلة العرب ببراءة الأطفال: «لماذا يقتلوننا؟». لكنه اقترب أكثر من غيره من اصابة كبد الحقيقة، على خلفية مشهد اخدود اليهود الجديد في غزة إذ كتب يقول:

ونحن بدورنا من حقنا أن نتساءل: لم يفعلون هكذا بأطفالنا ونسائنا وشيوخنا، بل وبالأجنة داخل أرحام أمهاتهم، كما نطقت الصور..؟! في التقدير هنالك عدة أسباب تقف وراء كل هذه الهمجية التي تمارس أمام عدسات الفضائيات: أولا: هذه هي المفردات العملية للعقيدة القتالية للجيوش الغربية عموما.. أقصى قدر من العنف والهمجية والدمار يلحق بالبشر والحجر والشجر، وكل ما يتحرك، وكل ما لا يستطيع أن يتحرك… ثانيا: إلى جانب العقيدة الغربية للجيش الإسرائيلي، فهو يستمد كذلك هذه الهمجية من “يوشع” [يشوع]، القائد العسكري اليهودي الذي دخل أريحا فاتحا قبل الميلاد، عابرا نهر الأردن، فسُمّوا بالعبرانيين، وهو الذي قتل البشر، واقتلع الشجر، ودمر الحجر..! وقد استند يوشع هذا في ارتكابه لجرائمه إلى نص مزور في التوراة ورد في سفر يوشع، حيث يخاطبه الرب قائلا “إذا دخلتم ايرتش “أريحا”، فاقتلوا من فيها من الرجال والنساء والأطفال والبهائم، واقلعوا الشجر واتركوا الزانية رحابيا”..!! وهذا ما يفعله أحفاده بالشعب الفلسطيني منذ ما قبل عام 1948 وحتى الآن.. إنهم يتركون لنا “الزانية رحابيا” لتواصل العيث فسادا بين صفوفنا [يقصد وزيرة الخارجية الاسرائيلية]، عبر تنظيرات سياسية، في هذه المرة..!!

وللتصحيح أقول: إن المعتمد في نسخ التوراة العربية أن اسم الزانية الوارد ذكرها في السفر هو «راحاب» وليس «رحابيا». كما لا يصح أن ينسب الكاتب غفر الله لنا وله هذه الأفعال الاجرامية – التي لفقها كتبة التوراة المحرفة – إلى نبي الله يوشع بن نون عليه السلام الذي صحب موسى عليه السلام في حياته، وحاشا لأنبياء الله الكرام أن يقوموا بارتكاب تلك الفظائع في حق البشر، لكنها النفسية اليهودية المنطوية على أحقاد قديمة هي التي سوغت لهم اضفاء هالة القداسة المزيفة على أمانيهم الدموية ضد الشعوب وبخاصة ضد أهل فلسطين والعرب حتى يطبقها الخلف عن السلف باسم الرب.

أخدود اليهود الجديد في غزة

وبعد هذا التمهيد المستطيل بحجم ألسنة حرائق غزة أقول والله المستعان: آن لنا أن نسلط الضوء على هذه النصوص «المقدسة» لدى أهل الكتاب وأثرها الخطير دينياً ونفسياً وسياسياً على مواقف أعوان الصهاينة من النصارى الذين قد يفوقون اليهود تطرفاً في الصهيونية، كما نرى ويرى العالم كله من حولنا، خصوصاً نموذج الموقف الأمريكي والأوربي الماثل أمامنا إزاء العدوان الغاشم المتواصل على غزة والقدس وسائر فلسطين وبلدان عربية وإسلامية شتى بهمجية ووحشية غير مسبوقة تتواضع أمامها جرائم النازيين والمغول.

هل ما زلتم تتعجببون؟! هذا لأننا لا نعرف عدونا حق المعرفة ولذا وجب أن نفتش أولاً عن نصوص ما يسمى ب، «الكتاب المقدس The Holy Bible»،يعنينا منها اليوم ما يشرع للقوم «سياسة الأرض المحروقة» وتطبيقاتها التوراتية النارية في غزة:

1– سفر العدد 31: 1-18 (لاحظ الفقرة التاسعة فيه)
وَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: “انْتَقِمْ مِنَ الْمِدْيَانِيِّينَ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ، وَبَعْدَهَا تَمُوتُ وَتَنْضَمُّ إِلَى قَوْمِكَ”. 3فَقَالَ مُوسَى لِلشَّعْبِ: “جَهِّزُوا مِنْكُمْ رِجَالاً مُجَنَّدِينَ لِمُحَارَبَةِ الْمِدْيَانِيِّينَ وَالانْتِقَامِ لِلرَّبِّ مِنْهُمْ. . . . فَحَارَبُوا الْمِدْيَانِيِّينَ كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ وَقَتَلُوا كُلَّ ذَكَرٍ؛ 8 وَقَتَلُوا مَعَهُمْ مُلُوكَهُمُ الْخَمْسَةَ: أَوِيَ وَرَاقِمَ وَصُورَ وَحُورَ وَرَابِعَ، كَمَا قَتَلُوا بَلْعَامَ بْنَ بَعُورَ بِحَدِّ السَّيْفِ. 9 وَأَسَرَ بَنُو إِسْرَائِيلَ نِسَاءَ الْمِدْيَانِيِّينَ وَأَطْفَالَهُمْ، وَغَنِمُوا جَمِيعَ بَهَائِمِهِمْ وَمَوَاشِيهِمْ وَسَائِرَ أَمْلاَكِهِمْ، وَأَحْرَقُوا مُدُنَهُمْ كُلَّهَا بِمَسَاكِنِهَا وَحُصُونِهَا، 11وَاسْتَوْلَوْا عَلَى كُلِّ الْغَنَائِمِ وَالأَسْلاَبِ مِنَ النَّاسِ وَالْحَيَوَانِ، . . . . فَخَرَجَ مُوسَى وَأَلِعَازَارُ وَكُلُّ قَادَةِ إِسْرَائِيلَ لاِسْتِقْبَالِهِمْ إِلَى خَارِجِ الْمُخَيَّمِ، 14فَأَبْدَى مُوسَى سَخَطَهُ عَلَى قَادَةِ الْجَيْشِ مِنْ رُؤَسَاءِ الأُلُوفِ وَرُؤَسَاءِ الْمِئَاتِ الْقَادِمِينَ مِنَ الْحَرْبِ، 15وَقَالَ لَهُمْ: لِمَاذَا اسْتَحْيَيْتُمُ النِّسَاءَ؟ إِنَّهُنَّ بِاتِّبَاعِهِنَّ نَصِيحَةَ بَلْعَامَ أَغْوَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ لِعِبَادَةِ فَغُورَ، وَكُنَّ سَبَبَ خِيَانَةٍ لِلرَّبِّ، فَتَفَشَّى الْوَبَأُ فِي جَمَاعَةِ الرَّبِّ. 17فَالآنَ اقْتُلُوا كُلَّ ذَكَرٍ مِنَ الأَطْفَالِ، وَاقْتُلُوا أَيْضاً كُلَّ امْرَأَةٍ ضَاجَعَتْ رَجُلاً، 18وَلَكِنِ اسْتَحْيَوْا لَكُمْ كُلَّ عَذْرَاءَ لَمْ تُضَاجِعْ رَجُلاً.


لا ندري كيف سيعرف المقاتلون الإسرائيليون المرأة العذراء من غيرها كي يستبقوها كما يطلب النص من دون اغتصاب جماعي واعتداء على إعراضهن؟!!!

Numbers 31:1-18


2– سفر التثنية 13: 15-16 (المتكلم في النص هو الله بزعمهم):
“إِنْ سَمِعْتَ عَنْ إِحْدَى مُدُنِكَ التِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ لِتَسْكُنَ فِيهَا قَوْلاً: 13 قَدْ خَرَجَ أُنَاسٌ بَنُو لئِيمٍ مِنْ وَسَطِكَ وَطَوَّحُوا سُكَّانَ مَدِينَتِهِمْ قَائِلِينَ: نَذْهَبُ وَنَعْبُدُ آلِهَةً أُخْرَى لمْ تَعْرِفُوهَا. 14 وَفَحَصْتَ وَفَتَّشْتَ وَسَأَلتَ جَيِّداً وَإِذَا الأَمْرُ صَحِيحٌ وَأَكِيدٌ قَدْ عُمِل ذَلِكَ الرِّجْسُ فِي وَسَطِكَ 15 فَضَرْباً تَضْرِبُ سُكَّانَ تِلكَ المَدِينَةِ بِحَدِّ السَّيْفِ وَتُحَرِّمُهَا بِكُلِّ مَا فِيهَا مَعَ بَهَائِمِهَا بِحَدِّ السَّيْفِ. 16 تَجْمَعُ كُل أَمْتِعَتِهَا إِلى وَسَطِ سَاحَتِهَا وَتُحْرِقُ بِالنَّارِ المَدِينَةَ وَكُل أَمْتِعَتِهَا كَامِلةً لِلرَّبِّ إِلهِكَ فَتَكُونُ تَلاًّ إِلى الأَبَدِ لا تُبْنَى بَعْدُ. 17 وَلا يَلتَصِقْ بِيَدِكَ شَيْءٌ مِنَ المُحَرَّمِ لِيَرْجِعَ الرَّبُّ مِنْ حُمُوِّ غَضَبِهِ وَيُعْطِيَكَ رَحْمَةً. يَرْحَمُكَ وَيُكَثِّرُكَ كَمَا حَلفَ لآِبَائِكَ 18 إِذَا سَمِعْتَ لِصَوْتِ الرَّبِّ إِلهِكَ لِتَحْفَظَ جَمِيعَ وَصَايَاهُ التِي أَنَا أُوصِيكَ بِهَا اليَوْمَ لِتَعْمَل الحَقَّ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ إِلهِكَ”.


Deuteronomy 13:12-18


أثر قبلات قنابل الفوسفور على وجه الصغير – المصدر

3– سفر القضاة 1: 8
وَحَارَبَ بَنُو يَهُوذَا أُورُشَلِيمَ (القدس) وَأَخَذُوهَا وَضَرَبُوهَا بِحَدِّ السَّيْفِ وَأَشْعَلُوا الْمَدِينَةَ بِالنَّارِ.

Judges 1:8
Now the children of Judah had fought against Jerusalem, and had taken it, and smitten it with the edge of the sword, and set the city on fire.

4 – سفر يشوع 11: 11
وَضَرَبُوا (الإسرائيليون) كُلَّ نَفْسٍ بِهَا بِحَدِّ السَّيْفِ. حَرَّمُوهُمْ. وَلَمْ تَبْقَ نَسَمَةٌ. وَأَحْرَقَ (يشوع) حَاصُورَ بِالنَّارِ.

Joshua 11:11
And they smote all the souls that were therein with the edge of the sword, utterly destroying them: there was not any left to breathe: and he burnt Hazor with fire.

5– سفر حزقيال 23: 25
وَأَجْعَلُ غَيْرَتِي عَلَيْكِ فَيُعَامِلُونَكِ بِالسَّخَطِ. يَقْطَعُونَ أَنْفَكِ وَأُذُنَيْكِ, وَبَقِيَّتُكِ تَسْقُطُ بِالسَّيْفِ. يَأْخُذُونَ بَنِيكِ وَبَنَاتِكِ, وَتُؤْكَلُ بَقِيَّتُكِ بِالنَّارِ.

Ezekiel 23:25
And I will set my jealousy against thee, and they shall deal furiously with thee: they shall take away thy nose and thine ears; and thy remnant shall fall by the sword: they shall take thy sons and thy daughters; and thy residue shall be devoured by the fire.

وكيف لا تكون «سياسة الأرض المحروقة» عقيدة دينية راسخة عندهم ومعبود اليهود والنصارى «يهوه» نار آكلة بحسب وصف «الكتاب المقدس»:

6– كاتب الرسالة إلى العبرانيين 12: 29
لأَنَّ إِلَهَنَا نَارٌ آكِلَةٌ.

Hebrews 12:29
For our God is a consuming fire.

وقد وصفوا الله بأوصاف لا تليق بجلاله وعظمته سبحانه فصوروه في سفر المزامير 18: 8 كالتنين الأسطوري ينفث ناراً: «صعد دخان من أنفه ونار من فمه أكلت. جمر اشتعلت منه»!! ثم نسبوا لله أنه يحب رائحة اللحم المشوي والمحارق «رائحة سرور للرب»، تعالى الله عما يصفون علواً كبيراً!!

وما أشبه ليالي غزة ببارحة «الصدمة والرعب» في سماء بغداد 2003م لما تصايح قساوسة من أمريكا فرحين مرددين أن تلك النيران المتصاعدة في مشاهد البث المباشر إنما كانت اتماماً لنبوءة كتابية مقدسة لديهم ضد العراق سموها «حريق بغداد الأخير» مستشهدين بهذا النص:

7- سفر أشعياء 30: 27-33
هُوَذَا اسْمُ الرَّبِّ يَأْتِي مِنْ بَعِيدٍ. غَضَبُهُ مُشْتَعِلٌ وَالْحَرِيقُ عَظِيمٌ. شَفَتَاهُ مُمْتَلِئَتَانِ سَخَطاً وَلِسَانُهُ كَنَارٍ آكِلَةٍ 28 وَنَفْخَتُهُ كَنَهْرٍ غَامِرٍ يَبْلُغُ إِلَى الرَّقَبَةِ. لِغَرْبَلَةِ الأُمَمِ بِغُرْبَالِ السُّوءِ وَعَلَى فُكُوكِ الشُّعُوبِ رَسَنٌ مُضِلٌّ. 29 تَكُونُ لَكُمْ (الخطاب من الرب لليهود) أُغْنِيَةٌ كَلَيْلَةِ تَقْدِيسِ عِيدٍ وَفَرَحُ قَلْبٍ كَالسَّائِرِ بِالنَّايِ لِيَأْتِيَ إِلَى جَبَلِ الرَّبِّ إِلَى صَخْرِ إِسْرَائِيلَ. 30 وَيُسَمِّعُ الرَّبُّ جَلاَلَ صَوْتِهِ وَيُرِي نُزُولَ ذِرَاعِهِ بِهَيَجَانِ غَضَبٍ وَلَهِيبِ نَارٍ آكِلَةٍ نَوْءٍ وَسَيْلٍ وَحِجَارَةِ بَرَدٍ. 31 لأَنَّهُ مِنْ صَوْتِ الرَّبِّ يَرْتَاعُ أَشُّورُ (العراق). بِالْقَضِيبِ يَضْرِبُ. 32 وَيَكُونُ كُلُّ مُرُورِ عَصَا الْقَضَاءِ الَّتِي يُنْزِلُهَا الرَّبُّ عَلَيْهِ بِالدُّفُوفِ وَالْعِيدَانِ. وَبِحُرُوبٍ ثَائِرَةٍ يُحَارِبُهُ. 33 لأَنَّ “تُفْتَةَ” مُرَتَّبَةٌ مُنْذُ الأَمْسِ مُهَيَّأَةٌ هِيَ أَيْضاً لِلْمَلِكِ عَمِيقَةٌ وَاسِعَةٌ كُومَتُهَا نَارٌ وَحَطَبٌ بِكَثْرَةٍ. نَفْخَةُ الرَّبِّ كَنَهْرِ كِبْرِيتٍ تُوقِدُهَا.

Isaiah 30:27-33

ونص مرعب في الأناجيل جعلوه على لسان المسيح عليه السلام لا ينكرونه:

8– (إنجيل لوقا 12: 49-53):
جِئْتُ لأُلْقِيَ نَاراً عَلَى الأَرْضِ فَمَاذَا أُرِيدُ لَوِ اضْطَرَمَتْ؟ 50 وَلِي صِبْغَةٌ أَصْطَبِغُهَا وَكَيْفَ أَنْحَصِرُ حَتَّى تُكْمَلَ؟ 51 أَتَظُنُّونَ أَنِّي جِئْتُ لأُعْطِيَ سَلاَماً عَلَى الأَرْضِ؟ كَلاَّ أَقُولُ لَكُمْ! بَلِ انْقِسَاماً. 52 لأَنَّهُ يَكُونُ مِنَ الآنَ خَمْسَةٌ فِي بَيْتٍ وَاحِدٍ مُنْقَسِمِينَ: ثَلاَثَةٌ عَلَى اثْنَيْنِ وَاثْنَانِ عَلَى ثَلاَثَةٍ. 53 يَنْقَسِمُ الأَبُ عَلَى الاِبْنِ وَالاِبْنُ عَلَى الأَبِ وَالأُمُّ عَلَى الْبِنْتِ وَالْبِنْتُ عَلَى الأُمِّ وَالْحَمَاةُ عَلَى كَنَّتِهَا وَالْكَنَّةُ عَلَى حَمَاتِهَا.

Luke 12:49-53
I AM COME TO SEND FIRE ON THE EARTH; and what will I, if it be already kindled? 50 But I have a baptism to be baptized with; and how am I straitened till it be accomplished! 51 Suppose ye that I am come to give peace on earth? I tell you, Nay; but rather division: 52 For from henceforth there shall be five in one house divided, three against two, and two against three. 53 The father shall be divided against the son, and the son against the father; the mother against the daughter, and the daughter against the mother; the mother in law against her daughter in law, and the daughter in law against her mother in law.

تخيل أن يستفتح شخص مؤتمراً عن البيئة و «الاحتباس الحراري» لإنقاذ الأرض بـ «تلاوة عطرة» لهذا النص!! يا للهول!

أما «أفران الغاز» النازية أو «الهولوكوست» فجذورها ليست من كتاب «كفاحي» لهتلر المفتى عليه، ولكنك تجدها في نصوص أسفار اليهود والنصارى المقدسة أوقل «كتاب المحارق اليهودية»:

سفر الملوك الأول 13:1-2
فجاء رجل من يهوذا بأمر الرب إلى بيت إيل، ويربعام واقف على المذبح يحرق البخور 2 فتوجه إلى المذبح وقال: يا مذبح، يا مذبح، هذا ما قال الرب: سيولد لبيت داود ابن يسمى يوشيا، وهو سيذبح عليك كهنة الأصنام الذين يحرقون عليك البخور، وسيحرق عليك عظام بشر. [الترجمة العربية المشتركة].

1Kings 13:1-2
And, behold, there came a man of God out of Judah by the word of the LORD unto Bethel: and Jeroboam stood by the altar to burn incense. 2 And he cried against the altar in the word of the LORD, and said, O altar, altar, thus saith the LORD; Behold, a child shall be born unto the house of David, Josiah by name; and upon thee shall he offer the priests of the high places that burn incense upon thee, and men’s bones shall be burnt upon thee.

ساعة الحقيقة وتصحيح الخطأ

وختاماً أقول والله المستعان على ما يصفون: لقد آن أوان أن يتعرف أكثر دعاة الإسلام وشيوخه والمهتمون بالحوار مع أهل الكتاب منهم على هذه النصوص الدينية المشرعة للبغي والعدوان لدى اليهود والنصارى، وأن يكشفوا عنها في كل مناسبة وخطبة حتى يعرفوا بها سواد المسلمين الذين يقال لهم اليوم عبر منابر إعلامية مضللة أن كل الشرائع السماوية (ويقصدون بها اليهودية كذلك وفرقها) لا تجيز قتل الأبرياء!! وأقول لهم: هذا والله خلط وجهل فاضح بما بين يدي القوم من أسفار ونصوص مرعبة مر معنا منها نزر يسير.

من أين لكم يا قوم أن جل تعاليم اليهود والنصارى من شرائع السماء؟! هل تقصدون هذه النصوص مما جاء بالأسفار اليهودية والنصرانية التي ظنها بعض الدعاة والشيوخ المستغفلين في ملتقيات «حوار الأديان» كتباً سماوية مقدسة؟ يا ليتهم قرأوها أو سألوا العارفين بها أولاً قبل أن يتكلم الواحد منهم ليهرف بما لا يعرف هدانا الله واياهم وأصلح حال الجميع.

وإلا فأجيبوني: أين أصوات اليهود والحاخامات الذين شاركوا في مؤتمر الدوحة والأردن والقاهرة ومدريد ونيويورك عن انكار نسبة هذه النصوص لوحي السماء واعلان البراءة منها؟ وقساوسة النصارى – من الذين أخذتم معهم الصور التذكارية – أين هم من اتخاذ موقف صارم حيال هذه النصوص الشنيعة التي لو وجدوا نصاً واحداً مثلها في القرآن الكريم لأقاموا الدنيا ضد المسلمين ليل نهار بأكثر مما نراهم يفعلون في حملاتهم المسعورة على الإسلام العظيم!! والله لطبلوا ورقصوا بل ولأخذوا كتاب الله إلى الأمم المتحدة وجمعيات حقوق الانسان لإدانة الذكر الحكيم!! أما نحن نقرأ كل هذا لديهم من أسفارهم مما يعترفون به ويستدعون نصوصه في حربهم جهاراً نهاراً ثم نخاف أن نظهره للناس ونكتم ما نعلم كأننا نحن قد صرنا الصم البكم العمي لا هم!! أعوذ بالله من حال بعض المسلمين، نسأل الله السلامة والعافية!!

أين «كبار» أحبار اليهود وقسس النصارى الذين سارعتم اليهم في مؤتمراتكم لماذا لا يردون لكم توددكم لهم؟! لماذا خذلوكم اليوم؟! ولا يكفي اعتراض بعض حاخامات اليهود المغمورين على الكيان الصهيوني أو احتجاجات نفر من قساوسة النصارى الصغار، وإن كنا نشكر لهم هذه المواقف المنصفة، لو أخذنا بظاهر كلامهم وانخدعنا لهم وتركنا نواياهم لله مع الحذر والحيطة.

إن رد الجميل لهولاء يقتضي منا دعوتهم أولاً إلى اعتناق الإسلام والتحول إلى هدي كتاب الله العزيز من أباطيل الكتب السابقة المحرفة وقد دخلها وخالطها كل هذا الزيف وذلك التحريض على كل هذا الاجرام وهذه الفظائع التي ننزه الله وأنبيائه الكرام عن الأمر بها مصداقاُ لقوله تعالى: {إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ } (90) سورة النحل.

لا يمكن بأي حال من الأحوال اسقاط دعوة اليهود والنصارى إلى الإسلام أولاً (مع تعريفهم به) في أي حوار معهم وإلا صار حواراً باطلاً بل هو «خوار أديان» وماخور فجار وكفار بغير ما أنزل الله.

وثانياً: لابد من توجيه الدعوة لأهل الكتاب صريحة واضحة لا مجاملة فيها ولا مداراة مطالبين أصحاب العقول والضمائر الحية والفطرة السوية منهم نزع صفة القداسة عن كل هذه النصوص الاجرامية، وذلك أضعف الكفر منهم، إن كانوا كارهين مشاركتنا أخوة الإيمان، وإن لم يرغبوا في تصديق وحي القرآن، الذي كان سباقاً إلى فضح وتعرية نصوص أسفارهم تلك قبل 14 قرناً.

إن حرائق غزة التي تشعلها توراة الصهاينة اليوم – والتي هي بين يدي النصارى مقدسة – لا يقدر على اخمادها إلا الله وحده بعد التمسك بحبله المتين وهو القرآن الكريم كما تفعل فصائل المقاومة الباسلة ولا نزكي رجالها على الله، القائل سبحانه في محكم التنزيل عن اليهود ومن شايعهم:

{…كُلَّمَا أَوْقَدُواْ نَارًا لِّلْحَرْبِ أَطْفَأَهَا اللّهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ} (64) سورة المائدة.

أقرأوا هذه الآية الكريمة كلما رأيتم نيران القصف المروع في مشاهد بث الأخبار المباشر من غزة.

وأذكر معشر النصارى أن القرآن الكريم لهو الكتاب الوحيد الذي أدان محرقة أتباع المسيح الحقيقيين في الزمن الأول، الذين أحرقهم اليهود أحياء في حادثة الأخدود المذكورة في سورة البروج وفيها الادانة الربانية التي صارت يتعبد بتلاوتها في جزء يحفظه أطفال المسلمين:

{قُتِلَ أَصحٰبُ الأُخدودِ ﴿٤﴾ النّارِ ذاتِ الوَقودِ ﴿٥﴾ إِذ هُم عَلَيها قُعودٌ ﴿٦﴾ وَهُم عَلىٰ ما يَفعَلونَ بِالمُؤمِنينَ شُهودٌ ﴿٧﴾ وَما نَقَموا مِنهُم إِلّا أَن يُؤمِنوا بِاللَّهِ العَزيزِ الحَميدِ ﴿٨﴾ الَّذى لَهُ مُلكُ السَّمٰوٰتِ وَالأَرضِ ۚ وَاللَّهُ عَلىٰ كُلِّ شَيءٍ شَهيدٌ ﴿٩﴾ إِنَّ الَّذينَ فَتَنُوا المُؤمِنينَ وَالمُؤمِنٰتِ ثُمَّ لَم يَتوبوا فَلَهُم عَذابُ جَهَنَّمَ وَلَهُم عَذابُ الحَريقِ ﴿١٠﴾}.

وأنوه أن هذه الواقعة لم ترد في أسفار «العهد الجديد» لدى النصارى، ولم يذكرها كتبة الرسائل المضمنة فيه، إنما ذكرها الوحي الصحيح الذي تنزل على سيدي وحبيبي رسول الله الذي ينتقص أكثر النصارى من قدره ويطعنون في شخصه صلى الله عليه وسلم!! وكأن الأولى بالنصارى أن يذكروا اخوتهم الأولين من التابعين للمسيح لو كانوا هم من أتباعه كذلك كما يزعمون لكنهم نسوا حظاً مما ذكروا به.

ألا ليتهم كفوا ألسنتهم وأيديهم بالسوء عن المسلمين ونبيهم ثم تدبروا القرآن الكريم، سائلاً المولى لنا ولهم، ولأصحاب الضمائر الحية من اليهود على قلة عددهم، الهداية والرشاد والنجاة من النار على صراط الله المستقيم، بعد التضرع لله وحده لا شريك له ولا ند ولا ولد لنصرة أهل غزة، جعل الله نار أعدائهم برداً وسلاماً على جندهم، وأفرغ عليهم صبراً وثبتهم ونصرهم نصراً كبيراً مؤزراً، فوق تحملهم الأسطوري العجيب ما تحملوا في سبيل عزة دينهم وكرامة دنياهم وحريتهم على أرضهم المباركة، خلال 18 يوماً مضت وكأن قطاع غزة قد صار فيها أخدوداً كبيراُ جديداً لاحراق كل من فيه من المؤمنين، أو كأن غزة قد باتت «أم كل المحارق» لمن يتفرج!! فاللهم سلّم سلّمّ!

حسبنا الله ونعم الوكيل على الصهاينة وأعوانهم ومن شايعهم، حسبنا الله ونعم الوكيل على حكام العرب وأذنابهم وأبواقهم وشيوخهم… حسبنا الله…هو نعم المولى ونعم النصير!

* نصوص «الكتاب المقدس» نقلت من «نسخة الفاندايك» العربية وأما الانجليزية فمن «نسخة الملك جيمس» المعتمدة إلا ما اشير إليه في السياق.

لمزيد من المقالات ذات الصلة تصفح قسم «الحرب على غزة»

* يرجى الاشارة إلى المصدر عند النقل والاقتباس للأمانة والتوثيق.

“هناك أشخاص يقولون ان تصريحات رئيس الوزراء شديدة للغاية (بشأن اسرائيل) لكن كلماتي ليست أكثر قوة من القنابل الفوسفورية.”
رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان

??????????(((((
غزة .. مختبر مفتوح للأسلحة المحرمة دولياً

طارق قابيل
Image

تستخدم إسرائيل في عدوانها على غزة أبشع الأسلحة التدميرية المحرمة دوليا، ويؤكد الأطباء العاملون في مجال الإغاثة في غزة من خلال معاينتهم لآثار الانفجارات على المصابين والشهداء أنهم لم يشاهدوا في حياتهم مثل هذه الأنواع من الإصابات، ويعتقدون أن إسرائيل جعلت من غزة حقل تجارب لصنوف من الأسلحة المحرمة دوليا، والتي تستخدم ربما لأول مرة.

وأبرزت صحيفة "لوموند" الفرنسية شهادة طبيبين متطوعين تابعين لهيئة الإغاثة النرويجية عن حالات إصابة بأسلحة جديدة يستخدمها الإسرائيليون ضد المدنيين في غزة؛ مما يؤكد التقارير المتواترة عن أن الجيش الإسرائيلي استخدم عدة أسلحة محظورة دوليا أقلها ضررًا قنابل الفسفور الأبيض التي تقتل أو تلحق أضرارًا فادحة بكل من يتعرض لها.

ونجح الطبيبان "مادس غيلبرت" و"إريك فوس" في نقل 15 فلسطينيا مصابين بجروح خطيرة جراء استخدام تلك الأسلحة إلى خارج القطاع عبر معبر رفح؛ بعدما تعرض موكبهما لنيران القوات الإسرائيلية، وأكدا أن الحالات التي عايناها أثناء وجودهما في مستشفى الشفاء بغزة تدعوهما إلى الجزم بأن إسرائيل استخدمت أنواعا جديدة من الأسلحة ضد سكان قطاع غزة.

ومن بين الأسلحة التي تحدث عنها الطبيبان سلاح (المعدن الكثيف الخامل) والمعروف اختصارا بـ "DIME" وهي عبارة عن كرات صغيرة تحتوي على واحد أو أكثر من عناصر عدة بينها الكربون والنيكل والحديد والكوبالت، وتخترق الجلد وتنفجر داخله، وأوضحا أن هذه الكرات الصغيرة ذات قوة تفجيرية هائلة، مؤكدين أنها تؤدي إلى انشطار جسم الضحية إذا انفجرت على مسافة مترين، أما إذا انفجرت على مسافة ثمانية أمتار فتتسبب في حرق الأرجل وبترها، وأشارا أيضا إلى أن حالات عديدة مماثلة سجلت خلال الحرب الإسرائيلية على لبنان صيف 2006.

وأكد الطبيبان اللذان يقومان بمهمات في الشرق الأوسط منذ عشرين عاما مع منظمة "نورواك" النرويجية غير الحكومية، أن تجارب أجريت على فئران بينت أن جزيئات الكرات المتفجرة التي تظل في أجساد الضحايا تؤدي إلى إصابتهم بالسرطان، وتساءل الطبيبان في الختام عما إذا باتت غزة مختبرا لصانعي الموت، كما تساءلا عما إذا كان مسموحا -في القرن الحادي والعشرين- بمحاصرة 1.5 مليون إنسان وقصفهم بهذه الطريقة بزعم أنهم "إرهابيون".

الكيماوي النووي.. للتجربة على المدنيين

وكشفت مصادر إعلامية عن وجود إصابات غريبة بين الجرحى الفلسطينيين خلال القصف الصهيوني الإجرامي على قطاع غزة؛ مما يعني أن الاحتلال يستخدم أسلحة كيماوية رفعت من أعداد الشهداء والمصابين في فلسطين إلى أرقام غير مسبوقة.

وكانت قناة "الجزيرة" الفضائية قد نقلت بدورها صورًا لمصابين فلسطينيين تظهر على وجوههم علامات سوداء غريبة، أرجعها الفريق الطبي بمستشفى الشفاء إلى تعرضهم لقصف بأسلحة كيماوية، فيما هب الأطباء النرويجيون إلى أبعد من هذا في تصريحات لهم لقناة "العالم" الإيرانية، مؤكدين وجود آثار لليورانيوم المنضب على الأراضي التي نالها القصف الصهيوني بغزة؛ مما يعني أن الاحتلال استخدم مواد نووية في العدوان الإجرامي على القطاع.

وأكد الأطباء الفلسطينيون الذين باتوا خبراء بالآثار التي تخلفها الآلة العسكرية الإسرائيلية، مشاهداتهم لحالات غريبة لم يسبق أن شاهدوا مثيلا لها في الإصابات الناجمة عن ذخائر ومتفجرات منها ما يعرف باسم "ذخائر المعدن الكثيف الخامل"DIME، وقنابل الفسفور الأبيض.

وتأكيدًا على المشاهد السابقة، اتهمت منظمة حقوق الإنسان (هيومان رايتس ووتش) وفقا لمجلة فايننشال تايمز الأمريكية، إسرائيل صراحة باستخدام قنابل الفسفور الأبيض الممنوع استخدامها بالمناطق الآهلة بالسكان، كما نقل مراسل "نيويورك تايمز" في غزة عن أطباء فلسطينيين مشاهدتهم حالات صعبة من الحروق؛ بسبب التعرض لعدة أنواع من الذخائر منها الفسفور الأبيض، والذي يسمح القانون الدولي باستخدامه فقط في عمليات التغطية والتمويه، أو عمليات إخلاء القتلى والمصابين من ميدان القتال.

ويقول الأطباء الفلسطينيون في غزة: إن نوعية الإصابات الناجمة عن هذه المتفجرات تتراوح ما بين الحروق العميقة التي تصل إلى العظم وبتر الأطراف، وتهتك الشرايين والأوردة التي لا تظهر حتى في صور الأشعة السينية؛ مما يؤدي لحدوث حالات نزف شديد تفضي إلى الموت.

واللافت للنظر أن الطائرات الإسرائيلية وربما المدفعية أيضا استخدمت متفجرات المعدن الكثيف الخامل التي لا تزال قيد التجريب، وهي تندرج تحت "الأسلحة شديدة القتل" ولها نماذج متعددة منها سبيكة الألمنيوم واليورانيوم المنضب اللذان استخدمتهما واشنطن بالعراق مرتين عام 1991 ثم الفلوجة 2004، وكانت قد نشرت جريدة "هاآرتس" الإسرائيلية أكثر من تقرير أكدت فيه استخدام نماذج أولية من هذه الذخائر في عدوان تموز/ يوليو 2006 على غزة.

أمريكا تقصف غزة بيد إسرائيلية

وذكر خبراء عسكريون أن إسرائيل استخدمت في قصفها لقطاع غزة أسلحة محرمة دوليًّا، إضافة إلى تجريب ثلاثة أنواع جديدة من الصواريخ والقنابل في ساحة القطاع،وأضاف الخبراء أن سلاح الجو الإسرائيلي استخدم قنابل ارتجاجية وفراغية في قصفه لبعض المباني ومنطقة الحدود بين مصر والقطاع، وأكدت المصادر وجود خبراء عسكريين أمريكيين في قيادة المنطقة الجنوبية التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي دعمًا لإسرائيل، وتسجيلا لتأثيرات وقوة التدمير والتأثير الناتجة عن استخدام ثلاثة أنواع من الأسلحة الجديدة، وتجريبها للمرة الأولى في العدوان الإسرائيلي على القطاع.

وأكدت تقارير أوروبية أن الولايات المتحدة الأمريكية متورطة بإرسال ذخائر وأسلحة إلى إسرائيل في الفترة الأخيرة وبعد بدء عدوانها على غزة من مخازن قواعدها بالعراق.

وذكرت مصادر مطلعة أن معلومات رصدتها أجهزة مخابرات غربية أكدت أن إسرائيل تقدمت بطلب عاجل إلى الولايات المتحدة الأمريكية وثلاث من الدول الأوروبية لتزويدها بذخائر وأسلحة، وكشفت هذه التقارير أن ذخائر الفسفور الأبيض وذخائر أمريكية من نوع "DIME" تم نقلها من القواعد العسكرية الأمريكية في العراق إلى إسرائيل عبر دولة ثالثة؛ حيث نقلتها طائرات عسكرية للصهاينة إلى القواعد العسكرية الإسرائيلية.

وتأتي هذه التقارير في وقت تسعى واشنطن لنقل أكثر من 325 حاوية من إحدى قواعدها في اليونان تشمل ذخائر وأعتدة أمريكية إلى إسرائيل بعد أن أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" أن الولايات المتحدة الأمريكية اضطرت إلى إلغاء إرسال شحنة من الذخيرة إلى إسرائيل عن طريق أحد المواني اليونانية؛ وذلك بسبب معارضة السلطات اليونانية في تفريغ هذه الشحنة في اليونان، ونقل راديو إسرائيل عن الناطق بلسان الوزارة الأمريكية قوله: إن الولايات المتحدة تبحث حاليا عن طرق بديلة لإرسال هذه الشحنة إلى هدفها.

وعلى الرغم من أن إسرائيل تنفي استهدافها للمدنيين، إلا أن الوقائع على الأرض تدحض المقولات الإسرائيلية، ويؤكد المواطنون أنفسهم أن المكان غير آمن في غزة، وأن المواطنين العزل هم أهداف مباشرة للطائرات والمدفعية والبوارج الإسرائيلية.

اليابان تشجب

وعرضت القناة الرابعة في التلفزيون الياباني برنامجًا خاصًّا عن الأسلحة الكيماوية الفسفورية التي تستخدمها إسرائيل في حربها ضد المدنيين الفلسطينيين في غزة، مطالبا الإسرائيليين بالتوقف عن قتل المدنيين في غزة بهذه الأسلحة.

وأظهر برنامج زيرو الإخباري الذي تبثه قناة اليوميوري الرئيسية كيف تقوم الطائرات الحربية الإسرائيلية التي حصلت عليها من الولايات المتحدة بقصف المناطق السكنية المكتظة بالسكان بالقنابل التي تنفجر في الهواء ثم تنتشر شظاياها على المنازل والبيوت، وقال مقدم البرنامج: "يبدو الأمر وكأنه ألعاب نارية احتفالية، لكنها في الواقع قنابل خاصة حديثة الصنع تستهدف البشر فقط، وأدت لمقتل وتشوه مئات الفلسطينيين المدنيين في غزة".

واستضاف البرنامج خبيرا يابانيًّا بالأسلحة الكيماوية شرح كيف تسبب تلك القنابل حروقًا على الجلد، وصعوبة في التنفس، ومشاكل صحية لا حصر لها، ونقل البرنامج تصريحات مسئولة عسكرية إسرائيلية تبرر استخدام تلك القنابل وتعتبرها أمرا طبيعيًّا يراعي القوانين والأعراف الدولية، حسب مزاعمها، وقال مقدم البرنامج: إن القانون الدولي يحظر مهاجمة المدنيين واستخدام الأسلحة الكيماوية، ومعظم الدول صادقت على هذا القانون، لكن إسرائيل تتذرع بظروفها الخاصة وتنفذ تلك الهجمات!.

وختم المذيع برنامجه بالقول: "يجب على إسرائيل أن تدرك أن المجتمع الدولي لن يسمح لها بمهاجمة الفلسطينيين بأسلحة كيماوية"، ولكن على ما يبدو أنه لا يوجد مستجيب له حتى الآن.

متخصص في علوم الوراثة الجزيئية والخلوية والتكنولوجيا الحيوية، عضو هيئة التدريس بقسم النبات –كلية العلوم– جامعة القاهرة.. يمكنك التواصل معه عبر البريد الإلكتروني الخاص بالصفحة???????????((((("الاستشهاديون الأشباح".. من هم؟ وكيف يقضون يومهم؟

محمد الصواف
الاستشهاديون الأشباح خط الرباط الأول في غزة
الاستشهاديون الأشباح خط الرباط الأول في غزة
غزة - مرتلين آيات القرآن المنقوشة في صدورهم.. متبتلين بالتسابيح والأذكار والدعاء.. ينسجون خيوط الزمن الممتد لأكثر من 48 ساعة في خندق لا تزيد مساحته عن مترين.. وأفئدتهم تهفو إلى هدف واحد... "إنه جهاد.. نصر أو استشهاد".

إنهم فرق "الاستشهاديون المرابطون" في كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، والذين يُطلق عليهم وعلى نظرائهم في فصائل المقاومة الفلسطينية الأخرى التي تواجه حاليا عدوان الاحتلال بقطاع غزة "الأشباح".

إنهم أولئك الذين يكمنون لساعات وأيام في خنادقهم بانتظار تقدم قوات الاحتلال الإسرائيلي للتخوم الخالية للمناطق السكنية بالقطاع فينقضوا عليهم موقعين بين صفوفهم حالة من الرعب والارتباك تجلت منذ اللحظات الأولى للاجتياح البري يوم 3-1-2009 وحتى اليوم.
طالع أيضا:

* معضلة إسرائيل في غزة.. أين "الأشباح"!
* "الأشباح الاستشهاديون".. مفتاح صمود المقاومة في غزة

أبو معاذ أحد قادة "القسام" الذين يشرفون على فرق "الاستشهاديون المرابطون" قال في تصريحات خاصة لإسلام أون لاين.نت: "أؤكد بلا مبالغة، هؤلاء الاستشهاديون يتمتعون بقوة عزيمة وقدرة احتمال عالية وعقيدة صُلبة وروح معنوية مرتفعة، فقد اختيروا بعناية فائقة لينضموا لفرق الاستشهاديين المختلفة في كتائب القسام".

وتابع أبو معاذ: "ويعيش الاستشهادي كغيره من شباب فلسطين الملتزم في عبادته الظاهرة وسلوكه، ويتابع دراسته الجامعية بانتظام كأي طالب عادي إذا كان ملتحقا بإحدى الجامعات، لكي لا يلفت الأنظار إليه، إلا أن للاستشهاديين المرابطين برنامجا إيمانيا خاصا به لا يطلع عليه أحد من صلاة وصيام وقراءة قرآن وقيام ليل".

"ومنهم من ينتظر.."

{من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا}.. بتلك الآية الكريمة وصف أبو معاذ حال أعضاء فرق "الاستشهاديون المرابطون" خلال العدوان الإسرائيلي المتواصل لليوم السابع عشر على قطاع غزة مخلفًا نحو 900 شهيد و4100 وجريح.

وتابع موضحًا: "معظم الاستشهاديين انقطعوا عن ذويهم خلال هذه الحرب ليرابطوا قرب المناطق التي تتوغل فيها قوات الاحتلال في انتظار دورهم للمرابطة في الخنادق التي على خط المواجهة بانتظار قدوم القوات الإسرائيلية".

"وفي مخابئهم المتقدمة يقضي الاستشهاديون أوقاتهم بمراقبة تقدم أي قوات إسرائيلية خاصة، متسلحين بالأدعية والتسابيح، أما عن كيفية أداء صلواتهم فيصلونها على هيئة صلاة الخوف (أي يصلي جزء منهم في جماعة نصف عدد الركعات المفروضة ويبقى الجزء الآخر يراقب، حتى ينتهي الأولون فينتقلون للمراقبة ويصلي الجزء الثاني مع الإمام باقي الركعات)"، بحسب أبو معاذ.

ويلفت القيادي بالقسام إلى أن: "معظم الاستشهاديين يحفظون كتاب الله أو أجزاء كبيرة منه، ويقضون أوقاتهم في مخابئهم يرتلون ما حفظوه من القرآن، ويبتهلون إلى الله أن يُمكنهم من عدوهم ويرزقهم الشهادة بعد أن يثخنوا به".

وعن كيفية اختيار أعضاء فرق الاستشهاديين، قال أبو معاذ إنهم: "ينتقون من الشباب حديثي السن من مقاتلي كتائب القسام البالغ عددهم عشرة آلاف مقاتل، فضلا عن بعض الفتيات".

انتقاء واصطفاء

{إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله وتلك الأيام نداولها بين الناس وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء والله لا يحب الظالمين}.. مستشهدا بهذه الآية راح القائد القسامي يشرح سبل انتقاء عناصر "الاستشهاديون المرابطون" من بين صفوف حركة المقاومة، وما يجب أن يتوفر فيهم من صفات لينطبق عليهم قوله تعالى "ويتخذ منكم شهداء".

وأردف: "يخضع أعضاء فرق الاستشهاديين عامة وخاصة (الاستشهاديون الأشباح) لعمليات اختيار دقيقة، تبدأ بعملية ملاحظة سرية لسلوك المرشح للانضمام، وقوة التزامه الديني، ومدى تحمله للمسئولية خلال عمله في صفوف الكتائب دون معرفته أنه مراقب".

وتابع: "وبعد اختيار المقاتل للانضمام لفرق الاستشهاديين يواجه عددا من الاختبارات النفسية واختبارات الذكاء وسرعة البديهة، ويوضع في اختبار تجريبي للعمل تحت الضغط ومراقبة ردود أفعاله".

وأضاف "ثم يخضع الاستشهادي لسلسلة من الدورات العسكرية المتخصصة يتدرب فيها المقاتل على معظم الأسلحة الشخصية التي يمتلكها الإسرائيليون، يتخللها دورات تعبئة إيمانية وعقائدية على يد نخبة من التربويين والدعاة".

وينوه أبو معاذ إلى أن أعضاء فرق الاستشهاديين لا يعرف بعضهم بعضًا فهم "يتلقون تدريباتهم في مناطق بعيدة عن سكناهم وبأعداد قليلة ووجوهم ملثمة، ولا يتم إطلاع أي عنصر على هويات باقي العناصر".

وبرر المسئول القسامي ذلك بقوله: "إن هؤلاء الاستشهاديين وبسبب طبيعة مهماتهم الخاصة أكثر عرضة للاعتقال؛ لكونهم يعملون داخل صفوف العدو، ولكي لا يتمكن العدو من انتزاع اعترافات منهم في حال إذا ما تعرضوا للاعتقال ممكن أن تكشف آخرين يصبح من الضروري الحذر في المعلومات التي يتم إطلاعهم عليها".

ويشير أبو معاذ إلى أن "لكل استشهادي عدة عسكرية خاصة به مكونة من عدة أسلحة مختلفة وحزام ناسف قد فصل على مقاسه".. ويتذكر في هذا السياق واقعة فيقول: "أحد الاستشهاديين الذين أشرف عليهم بعد أن تسلم حزامه الناسف طالب بحزام أثقل وزنا بالمتفجرات ليتمكن من الإثخان بالعدو أكثر".

ووفقا للمسئول القسامي فإن "جزءا كبيرا من الاستشهاديين مفرغون للعمل في المقاومة، ويتلقون بعض ما يعينهم على الحياة من خلال بعض المتبرعين الذين يكفلونهم، عملا بحديث النبي صلى الله عليه وسلم (من جهز غازيًا فقد غزا)".

استشهاديون مرحون

و"الاستشهاديون الأشباح" –حسب أبو معاذ- هم "خط الرباط الأمامي؛ حيث يرابطون على الخطوط المتقدمة جدا في مخابئ وخنادق مموهة لا تزيد مساحتها في معظم الأحيان عن المترين لفترة تراوح الـ 48 ساعة، تزداد في حال التوغل الإسرائيلي، معتمدين على التمر والماء في غذائهم".

ويستطرد أبو معاذ: "يتم التواصل مع الاستشهاديين من قبل المسئولين عنهم عبر أجهزة اتصالات منفصلة عن أجهزة باقي أعضاء كتائب القسام، ولا تخلو هذه الاتصالات من دعابات، تعكس نفسية الاستشهاديين العالية، إذ نحدثهم لنؤنس وحشتهم ونرفع معنوياتهم، إلا أنهم هم من يرفعون معنوياتنا لدرجة تضعنا في حيرة من صلابتهم".

وأضاف: "لا يترك الاستشهادي مكمنه حتى يكون استشهادي آخر قد حل محله، ويصل الاستشهاديون إلى مكامنهم عبر طرق خاصة لا يمكن الكشف عنها بعيدا عن الأعين وكاميرات طائرات الاستطلاع الإسرائيلية التي لا تفارق سماء قطاع غزة".

و"الاستشهاديون المفخخون"

ويمضي القيادي في كتائب القسام موضحا المزيد عن هؤلاء فيقول إن "فرق الاستشهاديين التابعة لكتائب القسام لا تقتصر على مجموعات (الاستشهاديين الأشباح) فقط، فهناك مجموعات أخرى يطلق عليهم (الاستشهاديون المفخخون) ينتشرون في شوارع وأزقة قطاع غزة ينتظرون قدوم القوات الإسرائيلية ليفجروا أجسادهم في صفوفه".

ويستدرك "وفضلا عن هؤلاء هناك الوحدات الخاصة (الكوماندوز)، وهي فرق تجيد كافة أنواع القتال بما فيها حرب العصابات، ومهمتها القيام بهجمات واقتحامات للمناطق التي يتحصن بها جنود الاحتلال، وتعمل على نصب العبوات الناسفة على الخطوط المتقدمة، ويوكل إليها عمليات خطف الجنود الإسرائيليين".

وأكد أبو معاذ أن "الوحدات الخاصة هم فقط العاملون في هذه المرحلة في صد الاجتياحات الإسرائيلية بالإضافة لـ"لاستشهاديين الأشباح"، أما باقي فرق القسام المختلفة فتنتظر الإشارة من قيادتها لتصعيد المواجهات مع الاحتلال إذا ما دعت الحاجة لذلك".???????????ن تايمز: إسرائيل تحارب "خيال المآتة" في غزة

أحمد التلاوي - صحف
Image
القوات الإسرائيلية تبحث عن أشباح
"حرب كاملة من الفخاخ والخداع في غزة".. لم يكن هذا الوصف الذي أطلقته صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية على الحرب التي تشنها إسرائيل حاليا على قطاع غزة، لأحد القادة الفلسطينيين أو المحللين العرب، بل هو وصف إسرائيلي للحرب.

ونشرت الجريدة في عددها الصادر اليوم الأحد تقريرا مطولا لمراسلها في القدس ستيفن إيرلانجر عرض فيه بعضا من شهادات الصحفيين الإسرائيليين الذين رافقوا قوات الغزو البري الإسرائيلية إلى داخل قطاع غزة، عن الكيفية التي تقوم بها المقاومة الفلسطينية بالتصدي للتوغلات البرية الإسرائيلية؟

كما عرض التقرير التكتيكات التي تتبعها المخابرات الإسرائيلية لجمع المعلومات حول أماكن تمركز عناصر المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.
طالع أيضا:

* "الأشباح الاستشهاديون".. مفتاح صمود المقاومة في غزة
* "طاقية الإخفاء".. تكتيك المقاومة لتضليل إسرائيل
* معضلة إسرائيل في غزة.. أين "الأشباح"!
* غزة المكشوفة تتسلح بالأفخاخ..الأنفاق والإرادة

وروى رون بن يشاي، المراسل العسكري لصحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية العديد من التفاصيل المثيرة، حول الآليات التي تتبناها المقاومة الفلسطينية في العمل لضرب طوابير الغزو البري الإسرائيلي في محاور تقدمها المختلفة، وخصوصا في شمال القطاع.

ومن بين هذه التكتيكات قيام المقاومين الفلسطينيين بوضع تماثيل وهياكل عليها اللباس العسكري المميز لعناصر كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، في مواقع سهلة الرصد في مداخل بعض الأبنية التي هجرها أهلها بفعل القصف العشوائي.

وعلى الإثر يقوم الجنود الإسرائيليون إما بإطلاق النار على هذه الهياكل التي تشبه "خيال المآتة"، أو محاولة الاشتباك معها عن قرب، وبالتالي يسهل قنصهم من جانب المقاومة.

في مرات أخرى قام المقاتلون الفلسطينيون بترك أكوام صغيرة من أسلحتهم في أعلى تلة في شمال غزة، وتلغيمها؛ بحيث إذا ما حاول الإسرائيليون رفعها للاستيلاء عليها أو فحصها، فإنهم يتعرضون لانفجار العبوة الناسفة التي زرعها مقاتلو المقاومة.

ويقول بن يشاي إنه في إحدى المرات كانت العبوة الناسفة ضخمة، وكان سيكون لانفجارها إذا ما وقع تأثير قاتل على الجنود الإسرائيليين، "إلا أنها لسبب ما لم تنفجر"، بحسب ما قاله "للنيويورك تايمز".

كما تتبنى كتائب المقاومة الفلسطينية حزمة أخرى من التكتيكات، مثل نشر الكمائن، وزرع العبوات الناسفة في النقاط التي يتوقع أن تتوغل منها القوات الإسرائيلية، وعلى تخوم الأحياء السكنية، وخصوصا حول مدينة غزة، وهو ما أدى إلى حصر تقدم الآليات والمدرعات الإسرائيلية في بعض المناطق إلى بضعة مئات من الأمتار، بحسب التقارير الميدانية.

وتعليقا على صعوبة المعارك التي تخوضها إسرائيل على الأرض في غزة، نقلت الصحيفة الأمريكية عن الباحث جوناثان فيجيل من المعهد الدولي الإسرائيلي لمكافحة الإرهاب: "حرب المدن التي تخوضها إسرائيل في الوقت الراهن هي أكثر أنواع المعارك صعوبة؛ حيث لحماس والجهاد الإسلامي ميزات نسبية، ومن بينها المعرفة الكاملة بساحة المعركة".

كما أكد فيجيل على أنه من الصعوبة بمكان أن تحقق إسرائيل أهدافها السياسية والعسكرية من وراء حربها الحالية في غزة، وقال: "إن حماس عقيدة؛ هذه ليست عصابة"، وأضاف أن الجيش الإسرائيلي يحاول أن يتبنى في المقابل تكتيكات تعتمد على المفاجأة.

وقال: "القوات الإسرائيلية تتحرك ببطء، ويأمل القادة الإسرائيليون في إمكان استدراج المقاتلين الفلسطينيين من مخابئهم، عن طريق تحريك الآليات العسكرية الإسرائيلية ببطء، أو البقاء في بعض الأماكن لمدد زمنية طويلة نسبيا؛ لإغراء مقاتلي حماس بالخروج".

وختم تصريحاته للجريدة الأمريكية بالقول: "هذه الحرب حرب قاسية، ولن تكون لها مدة زمنية محددة".

كما عرض المراسل الأمريكي في المقابل بعض تكتيكات الخداع التي تلجأ إليها المخابرات الإسرائيلية لتحديد أماكن اختفاء مقاتلي حماس والمقاومة الفلسطينية؛ حيث تقوم بعض عناصر المخابرات والاستطلاع الإسرائيلية بالاتصال بمواطني غزة، وانتحال شخصيات عربية وهمية "ترغب في الاطمئنان على الأهل في غزة"، ثم سؤال الغزاويين عن تحركات عناصر المقاومة بالقرب منهم.

إلا أن حكومة حماس في غزة كشفت ذلك، ودعت المواطنين الفلسطينيين إلى عدم الرد على مثل هذه الاتصالات، أو -على الأقل- عدم إعطاء معلومات عن المقاومين لمن يتصلون بهم.

وجاء الدعم المخابراتي الأهم الذي حصلت عليه إسرائيل خلال اجتياحها البري، بعد عثورهم على خريطة في أحد المنازل الفلسطينية في مدينة بيت لاهيا، تحتوي على توزيعات للفخاخ التي نصبتها المقاومة للقوات الإسرائيلية في الوسط المحيط بالمدينة، وكذلك بعض أماكن إخفاء الدعم اللوجستي التابعة لكتائب القسام في شمال غزة.

اتهامات؟!

وفي تقريره أيضا كرر إيرلانجر الادعاءات الأمريكية والإسرائيلية حول تلقي مقاتلي حركة حماس تدريبا في إيران وعلى أيدي مقاتلي حزب الله اللبناني، كما يكرر ما يقوله الإسرائيليون في شأن اتخاذ مقاتلي المقاومة الفلسطينية من الأهداف المدنية، مثل المستشفيات والمساجد ومنازل المواطنين، ملاذات آمنة لهم، أو مرتكزات لإطلاق الصواريخ وإخفاء الأسلحة.

وعرضت الصحيفة لتقرير رفعه رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" يوفال ديكسين إلى مجلس الوزراء الإسرائيلي الأمني المصغر قال فيه: إن حماس استوعبت إلى حد كبير دروس حرب الصيف على لبنان في العام 2006، وقال: إن هناك تطويرا واسعا في أداء المقاومة في مجال حرب العصابات داخل المدن، واستخدام شبكة معقدة من الأنفاق لتسهيل حركة المقاتلين ونقل الأسلحة على محاور غزة المختلفة.

وزعم تقرير ديكسين أن قيادة حركة حماس اختارت لغرفة عملياتها الرئيسية في غزة مقرا أسفل مستشفى الشفاء، أكبر مستشفيات قطاع غزة، إلا أن الصحيفة الأمريكية قالت إن هذا الادعاء لا يمكن تأكيده.

وتحت مثل هذه الادعاءات قصفت إسرائيل منذ أيام قليلة مدرسة الفاخورة التابعة لوكالة "الأونروا"؛ مما أدى إلى استشهاد 43 طفلا فلسطينيا، في مجزرة أدانها العالم كله، بحسب الجريدة.??????????????مأساة أطفال غزة لا تعني حتى منظمات حقوق الحيوان!

علا عطا الله
أم فلسطينية بجوار ابنها المصاب بعد غارة إسرائيلية جديدة على غزة
أم فلسطينية بجوار ابنها المصاب بعد غارة إسرائيلية جديدة على غزة
غزة- دموع ساخنة تنحدر بوجع على خدها، تهطل على قلبها الجريح فتزيد من خفقانه بعنف، تود لو أنها تنزع نبضاتها وتمنحها لقلب طفلها الصغير عمرو الذي يرقد على سرير المرض يحيط بجسده الهزيل الأسلاك والأجهزة من كل جانب.

"نبض قلبه في انخفاض".. يخبرها الطبيب وهي تنحني لكي تقبل جبينه المغطى بالشاش، وبحروف تموت على شفتيها للاستفهام على حال طفلها قائلة: "هل سيبقى حيًّا؟.. أرجوك أخبرني أنه سيتحسن"، بينما يحاول الطبيب أن يمهد لها النبأ الحزين.

فعمرو الحلبي صاحب الخمسة أعوام، دخل مرحلة الخطر الشديد ولم يعد قلبه قادرا على الخفقان بعد إصابته بشظايا اخترقت دماغه وشلت حركته وأسكتت ضحكاته.

عمرو لن يكون الرقم الأول ولا الأخير في قائمة الأطفال الشهداء، فالرصاص الإسرائيلي المسكوب على لحم الأطفال الحي سيزيد من أعداد الراحلين والراقدين فى أسرة المرض.
طالع أيضا:

* كيف تعيش عائلة "البنا" تحت نيران إسرائيل؟
* في غزة.. جنازات بلا موتى وموتى أحياء!

ومنذ بدء حرب تكسير الإرادة على غزة الأسبوع الماضي، غادر أكثر من 70 طفلا الحياة وأصيب أكثر من 100 آخرين، أغلبهم في حالات حرجة، وهي أرقام لم تحرك ساكن منظمات حقوق الإنسان الغربية "ولا حتى منظمات حقوق الحيوان" كما صرح محمد نزال عضو المكتب السياسي لحركة حماس مساء السبت بعد لحظات قليلة من بدء إسرائيل عدوانها البري.

هلا حمدان (11 عاما)، وشقيقتها لمى (10 أعوام)، وشقيقهما اسماعيل (8 أعوام) باغتتهم أحد الصورايخ الغادرة من طائرات العدو فمزقت أجسادهم واغتالت طفولتهم، فالشقيقتان رحلتا على الفور في رابع أيام الحرب على غزة، بينما ظل أخوهما إسماعيل يصارع الموت لساعات، وظنت الأم أنها كفيلة بمنحه وقود الحياة.

وفي منزل آخر ليس ببعيد، تزيل أم نائل ياسين الشاش وتضع واحدا جديدا على رأس طفلها المصاب الذي يصرخ من شدة الألم فتبدأ في احتضانه والتخفيف عنه، ثم يهز البيت انفجار شديد، فيبدأ صغيرها الآخر فى البكاء، فتترك الأول وتذهب لمعانقة الثاني.

وتقول الأم بصوت متعب لإسلام أون لاين: "أصيب طفلي بجروح متوسطة إثر دخول شظايا الزجاج الذي تتطاير من نوافذ منزلنا بعد قصف الطائرات الإسرائيلية لمقر حكومي بجوارنا".

وتضيف: "صغاري الآخرون يرتجفون خوفا، كلما سمعوا فقط صوت طائرة قادمة، وفي حال ألقت سمها (صواريخها) فبيتي يتحول إلى كتلة من الصراخ".

أما عائلة عبد الرحمن فقد تركت طعامها وهرولت إلى الخارج بحثا عن مكان آمن بعد أن قصفت الطائرات الإسرائيلية الحي المجاور لمنزلهم مما أدى إلى خلع النوافذ والأبواب، وملء فطورهم الصباحي بالزجاج المتطاير والغبار الأسود الكثيف.

صغيرها تقي الدين صاحب الأعوام السبعة وباب بيتهم يطير، أخذ يصيح بخوف: "أمي.. أين سننام هذه الليلة"، فتضمه الأم إلى صدرها وتهمس بأذنه "اهدأ.. المهم أننا جميعا بخير".

تقي الدين الذي لم يترك وجبة حتى يصافحها بنهم شديد، ساء نظامه الغذائي ولم يعد يأكل أي شيء، وقد اصفر وجهه وبدا شاحبا وكأن ثمة عشر سنوات أضيفت إلى عمره.

حرب مسعورة

من جانبه، قال طبيب الأطفال، إبراهيم أبو غزالة، بصوت غائب لإسلام أون لاين: "لا شيء في الدنيا أصعب من أن تخبر أما أن طفلها فارق الحياة".

ويتنهد طويلا ثم ما يلبث أن يستدرك قائلا: "إنها حرب مسعورة، يقتلون الأطفال، ويشوهون أجسادهم، عشرة صغار رحلوا وأنا أتابع حالتهم الصحية (...) ما أقسى هذا الوجع".

ويتسائل الطبيب بحرقة: "ماذا فعل لهم الرضيع ذو الأشهر الخمسة؟ وما ذنب طفلة في الرابع من عمرها أن تبقى طوال حياتها على كرسي متحرك، هل حملوا مدفعا أو أطلقوا صاروخا؟!".

في نفس السياق، يقول مدير الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة بغزة، الدكتور معاوية حسنين، لإسلام أون لاين أن ثلث ضحايا المحرقة الجديدة فى قطاع غزة هم من الأطفال.

وأضاف بألم "الصورة بشعة للغاية (...) أطفال بلا رءوس، أجساد محروقة متفحمة، عشرات من الجرحى والشهداء"، ويتابع: " لو أن طفلا إسرائيليا مات عن طريق الخطأ فستقوم الدنيا ولا تقعد، أما أطفال غزة فلا بواكي لهم".

أمراض نفسية

وتسببت صورايخ الموت وأصوات الدمار وطائرات الرعب التى لا تغادر سماء غزة فى سوء التغذية للأطفال وماعادوا يعرفون للنوم والراحة طريقا، حيث ازدادت معدلات الخوف والقلق وينكمش الصغار فى أحضان أمهاتهم وآبائهم.

خليل السيد وأمام صراخ طفله الوحيد أحمد لجأ إلى حيلة تخفف من رعبه ولو قليلا، حيث يقول له كلما قصفت إحدى الطائرات هدفا "عصفورك في القفص سيخاف وسيذهب للطبيب إذا علم أنك خائف".

يبكي أحمد للحظات وحين يتذكر عصفوره، يبدأ فى سكب دموع صامتة.

دارين في السادسة من عمرها تخبر أمها أنها خائفة على دميتها من القصف، أما شقيقها نزار فيبكي على بيت صديقه الذي دمرته طائرات الاحتلال، ويحاول عبثا الاتصال به للاطمئنان على حاله.

تفشي الأمراض

من جانبها، قالت جميعة حقوق الطفل الفلسطيني في بيان لـ"إسلام أون لاين" أنها تنظر ببالغ الخطورة لاستمرار التصعيد العسكري الإسرائيلي تجاه أطفال غزة والذي دخل الأسبوع الثاني.

واستنكرت الجمعية ما يتعرض له الصغار من حملة همجية دموية، موجهة نداء استغاثة إلى العالمين العربي والإسلامي، ومطالبة المؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية بالتدخل بشكل عاجل لإنقاذ طفولتهم من براثن الموت.

بدورها، حذرت مؤسسات صحية من تفشي الأمراض النفسية لدى الأطفال، وقالت إن القصف الدائم تسبب في قلة نوم الصغار وسوء التغذية والتبول اللارادي والقلق الدائم والصراخ والبكاء.

وطالب درداه الشاعر أستاذ علم النفس بجامعة الأقصى بغزة، في حديث مع إسلام أون لاين الأهالى بعدم مفارقة أطفالهم والبقاء إلى جوراهم دائما.

وناشدهم بإبعادهم قدر الإمكان عن شاشات التلفاز لعدم رؤية دماء الجثث والأشلاء، مشددا على أن هذا الوضع الجنوني تسبب للأطفال بأمراض نفسية مزمنة ودائمة.

وللتخفيف من هذا الوضع ولو قليلا قال: "الأهالي مطالبون بالتحلي بكثير من الشجاعة والقوة، لأن ضعفهم وارتباكهم سينعكس سلبا على أطفالهم... وعليهم بالرغم من الظروف القاسية أن يرسموا البسمة على وجوه أطفالهم من خلال اللعب معهم والترويح عنهم بطرفة أو نكتة".

ويشكل الأطفال نسبة 60% من سكان قطاع غزة البالغ عددهم 1.5 مليون شخص، استشهد منهم منذ بداية انتفاضة الأقصى عام 2000 قرابة ألف طفل.

وبحسب إحصاءات حقوقية، يعاني 36% من هؤلاء الأطفال من أمراض صحية ونفسية خلفها الحصار الخانق المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من عام.

ويخشى حقوقيون وأطباء على صغار غزة مما ستخلفه هذه الحرب الدائرة رحاها بقسوة منذ الأسبوع الماضي والتي راح ضحيتها حتى كتابة هذه السطور نحو 457 شهيدا وأكثر من 2300 جريح.???????????????((((((((STOP EMPTY TALK NOW AND START BOYCOTTING

Muslim in America - 2009-01-14 12:18 (غرينتش)

STOP BUYING ISRAELI GOODS NOW.
Boycott these ZIONIST companies that help Israel, WITH YOUR OWN MONEY, KILL PALESTINIANS.
More info here: http://www.inminds.co.uk/index.html
Coca-Cola
Fruitopia, Fanta, Kia Orange, Lilt, Sprite, Sunkist...

McDonald's , Starbucks, Carrefour Supermarkets

AOL Time Warner
Time Life magazine, CNN, ICQ

Nestle : Nescafé, Perrier, Vittel, Pure Life, Carnation, Libby's, Milkmaid, Nesquik, Maggi, Buitoni, Cross & Blac

Danone
HP foods, Evian, Volvic, Jacob

Delta Galil
Hema, Barbie, Carrefour, Auchan, Tchibo, Victoria's Secret, GAP, Banana Republic, Structure, J-Crew, JC Penny, Pryca, Lindex, DIM, DKNY, Ralph Lauren, Playtex, cK, Hugo Boss, M&S

Disney , IBM , Intel , Johnson & Johnson, Caterpillar, Motorola

Estée Lauder
Aramis, Clinique, DKNY, Prescriptives, Origins, MAC, La Mer, Bobbi Brown, Tommy Hilfiger, Jane, Donna Karan, Aveda, Stila, Jo Malone, Bumble & Bumble, Kate Spade

Home Depot
Villager's Hardware, Georgia Lighting, Apex Supply, EXPO Design Centres

Kimberly-Clark
Kleenex, Kotex, Huggies, Andrex

The Limited Inc
Express stores, Lerner New York, Structure, New York & Company, Mast Industries, Intimate Brands, Victoria's Secret, Bath & Body Works, White Barn Candle Company, Henri Bendel

L'Oreal
Giorgio Armani, Redken 5th Avenue, Lancome Paris, Vichy, Cacharel, La Roche-Posay, Garnier, Biotherm, Helena Rubinstein, Maybelline, Ralph Lauren, Carson

FULL LIST AT:http://www.inminds.co.uk/index.html?????????((((((بعد بحر البقر 1970.. مذبحة الفاخورة 2009

وكالات - إسلام أون لاين.نت
Image
بعض الشهداء بجوار مدرسة جباليا
غزة - بعد 39 عاما من ارتكابها مذبحة مدرسة "بحر البقر" في محافظة الشرقية شمالي مصر، عادت إسرائيل اليوم الثلاثاء لترتكب مذبحة مماثلة، لكن هذه المرة في قطاع غزة الذي تواصل عدوانها المكثف عليه من الجو والبحر والبر منذ يوم 27-12-2008.

فقد تفجرت الدماء وتناثرت الأشلاء والأحذية والملابس الممزقة في مدرسة الفاخورة، التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، في مخيم جباليا للاجئين في غزة، بعد أن قصفته دبابات الاحتلال مساء اليوم؛ مخلفة ما لا يقل عن 43 شهيدا وعشرات الجرحى.

وكانت المدرسة المقصوفة تأوي عائلات دمر الاحتلال منازلها في عدوانه الذي أسفر حتى مساء اليوم عن استشهاد أزيد من 700 فلسطينيا، معظمهم مدنيون، وإصابة نحو 3 آلاف بجروح.
طالع أيضا:

* مشعل للغرب: غزة.. أكبر سجن في العالم.. لن تنكسر

3 قذائف

وعبر دائرة تلفزيونية مغلقة، قال جون جينج، مدير عمليات "أونروا" في غزة لصحفيين بمقر الأمم المتحدة في القطاع: إن "ثلاث قذائف مدفعية سقطت قرب المدرسة التي كان تأوي 350 شخصا".

وأضاف جينج أن "أونروا" تزود الجيش الإسرائيلي بانتظام بالإحداثيات الجغرافية الدقيقة لمواقع منشآتها، وأن المدرسة المقصوفة تقع في منطقة آهلة بالسكان.

من جانبها، قالت متحدثة باسم جيش الاحتلال إنها تتحرى المعلومات بشأن الحادث، الذي وقع في رابع أيام اجتياح بري بدأ يوم السبت الماضي بعد ثمانية أيام من ضربات جوية مكثفة فشلت في وقف إطلاق المقاومة للصواريخ على إسرائيل.

وكان الطيران الإسرئيلي قصف مدرسة "بحر البقر" بمحافظة الشرقية في مصر يوم 8-4- 1970 بخمس قنابل وصاروخين؛ مما أدى إلى مقتل 30 تلميذا، وإصابة أكثر من خمسين آخرين بجروح بالغة خلفت عددا من المعوقين، فضلا عن تسوية مبنى المدرسة بالأرض.???????(((((((( المجازر العائلية بغزة.. للإبادة وأشياء أخرى!!

أحمد التلاوي - علا عطا الله
Image
ثلاثة شهداء أطفال من عائلة واحدة
لم يكن كل شيء على ما يرام هذا الصباح بالنسبة لعائلة "الداية"؛ فالقصف الإسرائيلي متواصل، ولا يبدو أن الصباح الجديد يحمل أية علامة على توقف القصف الذي تقوم به المدفعية والطائرات والزوارق الحربية الإسرائيلية على حي الزيتون شرق مدينة غزة، أحد محاور الاجتياح البري الإسرائيلي للقطاع.

لم تكن عائلة "الداية" استيقظت بعد؛ لأنها لم تنم أصلا، إلا أنه ورغم كل شيء، عندما أشرقت شمس اليوم الثلاثاء، بدأت الأم في إعداد طعام الإفطار لأطفالها.. وبدءوا في تناول الطعام القليل، المكون من بقايا الخبز وبعض الزعتر.

وفجأة أصبح منزلهم، المكون من أربعة طوابق، كومة من الأنقاض؛ ليسقط 12 شهيدا، بينهم 7 أطفال، في قصف مدفعي.
طالع أيضا:

* مشعل للغرب: غزة.. أكبر سجن في العالم.. لن تنكسر
* غزة تصوم حفاظا على قطرة ماء

وليست "الداية" هي العائلة الفلسطينية الأولى التي يتم استهدافها بالكامل من قبل آلة الحرب الإسرائيلية، بل هي الحلقة الأحدث حتى الآن في سلسلة من المجازر النوعية.

فخلال الأيام الأحد عشر للعدوان رصد مراسلونا في غزة مجازر عدة حصدت عائلات، وكانت أكثرية الشهداء من الأطفال والنساء.

من بينها عائلة أبو عيشة، التي استشهد منها سبعة أفراد؛ الأب والأم وخمسة أطفال، ليل الإثنين/ الثلاثاء، عندما سقطت قذيفة أطلقها زورق حربي على منزلهم في منطقة المشتل، شمال مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة.

في ذات الليلة، ولكن في حي الزيتون جنوب المدينة، أطلق الاحتلال نيرانه نحو منازل السكان؛ مما أدى إلى استشهاد طفلة من عائلة الحلو (5 أعوام)، كما استشهد جدها.

وفي الرابع من يناير، في مدينة رفح جنوب القطاع، استشهد 5 فلسطينيين، هم أب وأبناؤه الثلاثة، منهم طفلان، وأحد أقاربهم، بعدما قصفتهم طائرات الاحتلال بينما كانوا يكسرون الحطب أمام منزلهم في حي الشوكة شرق مدينة غزة.

في اليوم ذاته، استشهد خمسة فلسطينيين من عائلة بكر، بينهم فتاة (14 عاما)، في قصف من جانب دبابات متمركزة في الموقع السابق لمستوطنة "نتساريم" جنوب مدينة غزة، استهدف سيارتهم على الطريق الساحلي.

وفي الثاني من يناير، استشهد ثلاثة أطفال من عائلة الأسطل تقل أعمارهم عن 13 عاما، بقذيفة مدفعية سقطت قرب منزلهم في بلدة القرارة شمال محافظة خان يونس.

وأفادت التقارير الطبية بأن الأطفال الشهداء، وهم: محمد إياد عبد ربه الأسطل (13 عاما) وشقيقه عبد ربه إياد الأسطل (10 أعوام)، وابن عمهما عبد الستار وليد الأسطل (10 أعوام)، أصيبوا بشظايا القذيفة في جميع أنحاء الجسد؛ مما أدى إلى استشهادهم.

وفي التاسع والعشرين من الشهر الماضي، شن طيران الاحتلال عشرات الغارات الليلية؛ مما أدى إلى استشهاد سبعة فلسطينيين، بينهم أربع فتيات من عائلة واحدة تتراوح أعمارهن بين سنة و12 سنة يقطن قرب مسجد استهدفته الغارات.

الأكثر شهداء

أكبر مجاز العائلات حتى الآن هي المرتكبة بحق عائلة السموني، والتي لا يعرف حتى الآن عدد الشهداء الذين سقطوا منها، بعد قيام قوات الاحتلال في أول يوم للاجتياح البري، مساء السبت الماضي، بتجميعهم من منازلهم في منزل واحد من الطوب في حي الزيتون.

ثم قصف الاحتلال المنطقة كلها بما فيها المنزل الذي تجمع فيه أفراد العائلة البالغ عددهم 150 فردا، غالبيتهم من المزارعين، وترجح أوساط في العائلة سقوط قرابة 50 شهيدا، مع استمرار وجود العشرات تحت الأنقاض.

وتلي عائلة السموني في عدد الشهداء الذين قدمتهم، عائلة القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الدكتور نزار ريان، الذي استشهد وأفراد عائلته الـ15، وهم زوجاته الأربع وأبناؤه الـ11.

الأسباب

وتتعدد أسباب هذه المجازر الإسرائيلية النوعية، التي يقول مراقبون إنها "متعمدة"، ومن بين هذه الأسباب ما هو أمني، وما هو نفسي، وما هو سياسي.

وتعمدت بعض العائلات التي حصدتها المجازر البيات معا في غرفة واحدة من المنزل؛ خشية استهداف منازلهم، واستشهاد بعضهم، وبقاء البعض الآخر على قيد الحياة، يعانون من صدمة موت الأهل والأحبة.

على الجانب الآخر، يتعمد جيش الاحتلال استهداف منازل عائلات تنتمي لفصائل المقاومة، مثل عائلة ريان، وأحيانا يرمي الاحتلال إلى دفع الأهالي إلى ترك منازلهم، وتفريغ بعض المناطق الحدودية، سواء على البر، كما في شمال وجنوب غزة، أو على الشاطئ؛ لإيجاد مناطق غير آهلة بالسكان تسمح بتمركز آلياته.

وبحسب بعض السكان، فإن عاملا نفسيا يقف وراء هذه الجرائم "الممنهجة"؛ حيث ترغب إسرائيل في إيقاع أكبر قدر ممكن من الرعب في نفوس أهالي غزة، وترك ذكرى حزينة في القطاع بأكمله، بما يصعب على المقاومة أن تحتفل بأي انتصار كان حين ينتهي العدوان.

يضاف إلى ذلك أهداف سياسية، مثل تأليب الرأي العام في غزة على حماس؛ ليثور الغزاويون على حكم الحركة التي فازت في الانتخابات التشريعية يناير 2006، إضافة إلى محاولة الحكومة الإسرائيلية إيقاع أكبر أذى ممكن بالفلسطينيين، لكسب الرأي العام الإسرائيلي الداخلي.??????(((((

محمد جمال عرفة
Image
الدخان الأبيض.. دليل على استخدام هذا السلاح في غزة
القاهرة- كشف أطباء فلسطينيون ونرويجيون عن أن إسرائيل تستخدم أسلحة محرمة دوليا في عدوانها على قطاع غزة، أبرزها "القنابل الحرارية الحارقة" وقنابل "الفسفور الأبيض" الحارقة، التي سبق أن استخدمتها في حرب لبنان الأخيرة صيف 2006، واستخدمها أيضا الاحتلال الأمريكي على نطاق واسع في مدينة الفلوجة العراقية، بحسب صحف بريطانية.

ونقلت صحيفة "تايمز" في عددها الصادر الإثنين 5-1-2009 عن وفد طبي نرويجي بغزة قوله: إن "عددًا من القتلى والجرحى الذين سقطوا خلال القصف الإسرائيلي لغزة منذ السابع والعشرين من الشهر الماضي، ظهرت على جثثهم وأجسادهم علامات غريبة، بعضها حروق بسبب الفسفور الأبيض، وبعضها يتمثل في تهتك أعضائهم الداخلية؛ نتيجة استخدام القنابل الحرارية الحارقة".

ولفت الوفد النرويجي إلى أن أجساد بعض الضحايا تحمل آثار اليورانيوم المخصب وغير المخصب، وهو من المواد الأساسية المستخدمة في إنتاج الأسلحة النووية.

ومنذ بدء محرقة غزة الثانية، والتي أسفرت حتى مساء اليوم الثلاثاء عن نحو 700 شهيدا و3 آلاف جريح، تستخدم قوات الاحتلال قنابل تنشر دخاناً أبيضً كثيفاً فوق المنطقة التي تلقى فوقها قذائفها تبين فيما بعد أنها "قنابل الفوسفور الأبيض"، التي تؤدي إلى أضرار بالغة على المدنيين، بحسب الصحيفة.

آثار تدميرية

وحاول مسئول عسكري إسرائيلي أن يبرر للصحيفة اللجوء إلى تلك القنابل بالقول إنها "تستخدم للتمويه على تحركات القوات؛ لأنها لا تسمح للعدو برؤية الجنود القادمين، وبالتالي تمنح ستارا واقيا لجنودنا".

لكن وزارة الصحة بالحكومة المقالة في غزة ذكرت في تقارير بثتها مؤخرا أن "الآثار التدميرية لتلك القنابل تتجاوز كونها قنابل تمويهية، حيث تسبب حروقا بالغة للمصابين وتخترق عظامهم وتترك روائح كريهة في جثث الشهداء".

ونقلت صحيفة "ذي إندبندنت" البريطانية عن مدير العلاقات العامة في مستشفى الشفاء بغزة، جمعة السقا، قوله: إن "الإصابات التي تصل للمستشفى منذ بدء العدوان غريبة جدًّا".

وأضاف السقا: "من بين الإصابات احتراق جميع أجزاء الجسد حتى العظام، وكذلك تمزق وانفجار بعض الأعضاء الداخلية دون أنْ توجد جروح قطعية أو حادة في جسد المصاب أو الشهيد تبرر تلك الأضرار".

ونقلت وكالات أنباء عديدة عن مصاب فلسطيني في مستشفى الشفاء، يدعى غسان، قوله: "أشعر بتأثير المواد الكيميائية، وأشعر بحرارة مرتفعة، وبألم شديد بعد تعرضي للقصف".

من جهتها، أكدت مؤسسة (global security) البحثية الأمريكية في تقرير لها قبل أيام أن "إسرائيل استخدمت الفوسفور الأبيض في غزة خلال عملية (الرصاص المتدفق)" المتواصلة، مشيرة إلى أن الفوسفور الأبيض يؤدي إلى نتائج مؤلمة وحروق كيميائية تبدو كنخر لونه أصفر في الجسم ذي رائحة كريهة تشبه الثوم.

وتلك ليست المرة الأولى التي تستخدم فيها إسرائيل ذلك النوع من القنابل المحرمة دوليا، إذ شددت وزارة الصحة على أنها استخدمت من قبل في الهجمات الإسرائيلية على غزة منذ عام 2006، وأنه عثر في مارس 2008 عقب إحدى الهجمات الجوية التي قتلت وأصابت العشرات على شظية كتب عليها "تجربة"، في إشارة إلى تجريب هذه الأسلحة على الفلسطينيين.

والفسفور الأبيض " White Phosphorus (WP) والمعروف بـ"ويلي بيت"، كما يقول خبراء في الأسلحة الكيماوية، عبارة عن مادة دخانية كيماوية تخترق الجلد والعظام وتحرقها، وهي تتحول إلى مادة مشتعلة بمجرد تعرضها للأوكسجين، مخلفة سحابة بيضاء كثيفة هي التي تظهر على الفضائيات أثناء القصف الإسرائيلي.

وتسبب القنابل الفسفورية حروقا قاتلة، ويغطي الجثث المصابة بها رماد أسود، ويميل الجلد للون الداكن.

سوابق..

وسبق لإسرائيل أن استخدمت هذا السلاح في حربها ضد لبنان عام 2006، ورصدت منظمات طبية ألمانية حالات حروق كبيرة وإصابات بالغة بسبب هذا السلاح.

كما سبق للولايات المتحدة أن استخدمت هذه القنابل الفسفورية، التي تطلق عليه اسم "مارك 77 "، في غزو العراق عام 2003، ثم استخدمته على نطاق واسع في هجومها على مدينة الفلوجة شمالي العراق يوم 8-11-2004، بزعم القضاء على أتباع أبو مصعب الزرقاوي، زعيم "تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين" آنذاك.

ونشرت وكالات الأنباء العالمية صورا بشعة تظهر الحروق البالغة على أجساد مصابين عراقيين لم يتعافوا من آثارها حتى الآن.

واستخدمت قنابل الفوسفور الأبيض لأول مرة في الحرب العالمية الثانية، كما استخدمت في الحرب الأمريكية في فيتنام.

محظورة

وتحظر اتفاقية اتفاقية جنيف الدولية استخدام الفوسفور الأبيض في الحروب، وخاصة ضد المدنيين، ولكن لم تتم معاقبة إسرائيل أو الولايات المتحدة على تلك الجرائم.

أما القنابل الحرارية الفراغية (Thermo baric) المحرمة دوليا، فتحتوي على ذخيرة من وقود صلب يحترق بسرعة فائقة متحولا إلى غاز أو رذاذ ملتهب وتولد حرارة عالية وضغطا عاليا يستهلك الأوكسجين في المنطقة التي يستهدفها.

ولا تؤدي تلك القنابل إلى إصابات ظاهرة على الجسم، ولكنها تؤدي فعليا إلى انفجار طبلات الأذن، وسحق الأذن الداخلية، وتمزق في الرئتين والأعضاء الداخلية، وربما العمى، بحسب "ذي إندبندنت".??????

غير معرف يقول...

(((((((((((((((من يزيف التاريخ يانصاري؟؟؟))))))))))================ان ما يدور بالساحة الإعلامية والإجتماعية ، فى مصر ، بحاجة إلى وفقة لتأمل ما بها من خلط فى المفاهيم . وبغض الطرف عن كل ما كتب أو اُثير حول المؤلف الأمريكى دان براون وروايته المعروفة باسم "شفرة دافنشى" ، والفيلم المأخوذ عنها ، فإن ما تم اتخاذه من قرارات سواء أكانت كنسية أو برلمانية يثير العديد من التساؤلات و يستوجب شىء من التوضيح والمراجعة.

ففى يوم الأربعاء الموافق 31/5/2006 نشرت جريدة الأهرام فى صفحتها الأخيرة خبر يقول : " أن رؤساء الكنائس بمصر يصدرون بيانا حول فيلم شفرة دافنشى " . ويقول البيان وفقا لما هو منشور فى الجريدة : انهم اتفقوا على ان الفيلم يزيف التاريخ وعلم الآثار وبنيت قصته على اباطيل ليس لها اساس من الصحة العلمية. وقد اثبت العلماء هذا التزوير بصورة وثائقية. وان الفيلم وراءه فكر صهيونى يهدف الى الإزدراء بالدين وقيمه الأخلاقية والروحية. وان الفيلم ينتهى بنجمة صهيون ويروج للفكر الصهيونى وان الفيلم يغلب عليه العنف والقسوة ..

ولم يصدر بهاذا البيان المنشور اى تلميح أو اشارة لمنع عرض الفيلم، وانما مجرد اتهامات.

ويوم الأربعاء الموافق 14/6/2006 نشرت نفس الجريدة فى صفحة المتابعات خبر افترش نصف الصفحة تقريبا عن ثورة غضب واعتراضات واسعة من جميع النواب على دخول الفيلم والكتاب الى مصر ، وان وزير الثقافة قد اعلن عدم السماح بعرض الفيلم وتعهد بمنع الكتاب ومصادرته !! وقبل تناول الموضوع تجب الإشارة الى الصورة الرئيسية المنشورة مع المقال من جلسة مجلس الشعب ، وان عبارة " جميع النواب" تثير بسمة لها مغزاها فالصورة ليس بها إلا بضعة افراد لا يتعدوا أصابع اليدين وباقى المقاعد فارغة تماما..

واول ما يجب توضيحه ، مع تقديرى لرجال الدين الكنسيين ، ان الفيلم أو الرواية لا يزدريان الدين المسيحى وقيمه ، وإنما يختلفان مع المؤسسة الكنسية فيما تقدمه وتفرضه على الأتباع وعلى العالم. والفرق جد شديد بين النقطتين.

والخلاف الأساسى فيما يقدمه دان براون هو تبنّيه خط ينادى به العديد من العلماء الكنسيين الغربيين منذ عصر التنوير وحتى يومنا هذا ، وهو : ان السيد المسيح لم يقتل ولم يصلب وانما امتد به العمر .. وهو ما يتفق والقرآن الكريم الذى يقول بوضوح شديد : ".. ما قتلوه وما صلبوه ولكن شُبه لهم ، وان الذين اختلفوا فيه لفى شك منه ، ما لهم به من علم إلا اتباع الظن ، وما قتلوه يقينا " ( 157 / النساء) . وكلام الله عز وجل فى القرآن الكريم يقين ، وحينما يؤكد الله سبحانه وتعالى هذا اليقين ، فلا نملك إلا أن نؤمن بما يقوله إيمانا قاطعا.. وعلى اخواننا الكرام مراجعة كتبهم وأناجيلهم عملا بما قاله السيد المسيح عليه الصلاة والسلام : فتشوا الكتب .. فهى تشهد لى !

ومن باب العلم ، فإن دان براون ليس أول من تناول حياة يسوع من هذه الزاوية ، فما اكثر الذين كتبوا عن حياة يسوع من ناحية انه لم يصلب وانما عاش و امتد به العمر ، واشهرها كتاب جيرار ميسادييه " الرجل الذى أصبح الله "، الصادر سنة 1988. وانما هو أول من قال أنه تزوج بمريم المجدلية ، وهوالأمر الذى ينسف العقيدة الكنسية . غير أن دان براون لم يأت بهذه الفكرة من فراغ وإنما أخذها من إنجيل فيليب الذى تم استبعاده لأنه يناقد الخط الكنسى.

وقضية إثبات العلماء للتزوير المزعوم فى شفرة دافنشى كما يقول القرار الجماعى ، لها اكثر من ملمح : فأى علماء هم المقصودين ؟ الذين عليهم مواصلة الحفاظ على ما فرضته المؤسسة الكنسية عبر المجامع على مر العصور بواسطة محاكم التفتيش والتعذيب والقمع والقتل طوال الف عام من التعتيم حتى سمى "عصر الظلمات".. أم ذلك التيار من العلماء واغلبهم من الكنسيين ، ومنهم من وصل الى أعلى الرتب والمناصب العلمية مثال ريشار سيمون وارنست رينان و رودلف بولتمان والفريد لوازى وروبير بترينييه والمئات غيرهم، ولم يمكنهم الصمت على ما يوجد من عدم دقة وتحريف فى النصوص وفى ترجماتها ؟

وفيما يتعلق بمريم المجدلية فهى ليست بتهمه أو سبة فى حق السيد المسيح ، فلا يوجد ما يشينها فى العهد الجديد. والمعروف تاريخيا ووثائقيا هو أن البابا جريجوريوس الكبير هو الذى ادانها بهذه التهمة سنة 591 ، ثم برأها الفاتيكان من هذه التهمة سنة 1969 ، وفى سنه 1988 اعتبرها البابا يوحنا بولس الثانى " مبشرة المبشرين" فى وثيقة رسمية يمكن الرجوع اليها فى كتابات هذا البابا المنشورة. وهو ما يقوله العالم اللاهوتى المعاصر ريمون براون ، وهو من أشهر الكتاب المتخصصين فى الأناجيل فى أمريكا ، والذى يضيف فى أبحاثه أنها هى التلميذ المفضل عند يسوع وهى التى كُتب عن تعاليما الأنجيل الرابع المنسوب خطأ الى يوحنا..

إن الرواية والفيلم لم يبنيا على الأباطيل و انما على وجهة نظر مختلفة لها مئات العلماء والباحثين الذين يؤيدونها. ومنع الفيلم من العرض أو منع الرواية من التداول هو موقف يدخل تحت مسمى السيطرة على العقول والحكر عليها ، كما يدخل تحت بند التحكم فى حرية الرأى والتعبير، خاصة ان دان براون لم يسب أحدا وإنما تناول وجهة نظر مخالفة ، والإختلاف فى الرأى لا يفسد للود قضية !. أم ترى هل إيمان المسيحيين بدينهم - فى نظر قادتهم - من الوهن والهشاشة بحيث ان مجرد أى فيلم أو رواية يمكنها أن تهز عقيدتهم ؟!

أما قول أن الفيلم يغلب عليه العنف والقسوة لمجرد أن المؤلف قد كشف جانبا مما يدور فى منظمة "أوبس داى" أو "عمل الرب" سواء أكانت عملية اغتيال أم اشارة الى طقس من طقوسها كاستخدام السوط والجلد الذاتى من باب إماتة الجسد ، وهى حقائق تدخل فى صميم تنظيم هذه الجماعة ، فالسوط وحزام العقوبة المدجج بالشوك من أدوات هذه المنظمة المعروفة بتدخلاتها السياسية والإجتماعية. وتكفى الإشارة هنا إلى ما أعلنه راديو الفاتيكان فى 4/9/1979 " أنه من الصعب انكار أن منظمة أوبس داى لا تمتلك نفوذا عاليا فى العديد من البلدان أو انها لا تمتلك تأثيرا كبيرا فى المجالات السياسية والإقتصادية والثقافية " - وقد أغفل الإشارة إلى فضائح الإختلاسات وغسيل الاموال أو فضيحة قضية رويز ماتيوس فى مطلع الثمانينيات فى اسبانيا.. وهو ما يمكن مطالعته فى عدد مجلة "جولياس" الفرنسية المسيحية التى تتصدى للإنحرافات الكنسية ، فى عددها رقم 30 فى صيف 1992 ، وهو عدد خاص ضم مائتى صفحة عن هذه المنظمة بمناسبة اعتراض المجلة على قيام الفاتيكان بتطويب رئيس المنظمة اسكريفا دى بلاجير يوم 17/5/1992 الى درجة السعداء توطأة لإضفاء رتبة القداسة عليه ! وبالمناسبة يوجد بها مقال ساخر لاذع عن كيفية صناعة القديسين ..

وهنا لا بد وان نسأل ممثلى الكنيسة الأجلاء لماذا لم يعترضوا على عرض فيلم "آلام المسيح" ، وهو فيلم يخرج عن نصوص الأناجيل بكل المقاييس خاصة وأن كل إنجيل يحكى قصة الآلام بصورة متناقضة، وكانت القسوة والعنف به مبالغ فيهما بفظاظة غير مسبوقة ، بحيث سخرت منها كل التعليقات التى تركزت حول "ساعة ونصف من الدماء المسكوبة بقرف واشمئزاز " .. أم إن المطلوب آنذاك كان مجرد التباكى و استجداء التعاطف مع السيد المسيح عليه السلام ؟! وللعلم : إن إيمان المسلم لا يكمل إلا إذا آمن بأن المسيح عليه الصلاة والسلام نبى من أنبياء الله المرسلين .. فما من مسلم ولا أعتقد ما من مسيحى كان بحاجة إلى هذا الكم من التعذيب اللامنطقى وهذه الدماء المسكوبة بكل هذه المغالطة الفظة ليتعاطف معه !

أما عن الأخطاء التاريخية والأثرية ، فوفقا لما درسناه فى مادة الحضارة بقسم اللغة الفرنسية وما طالعناه آنذاك وحتى يومنا هذا من كتب و روايات أن أخوية صهيون (وليس سيون كما يكتبها لجميع تقريبا) كان من أهدافها إنشاء امبراطورية أوروبية مقدسة ، و إقامة دولة دينية قائمة على الأسرار بالكشف عن الكأس لمقدسة، الأمر الذى يثبت صحة وجهة نظر الإبيونيين وغيرهم من الرافضين لفكرة صلب المسيح ، إلى جانب إقامة دولة اسرائيل العظمى . وإن أخوية صهيون هذه ترجع إلى ايام الحرب الصليبية الاولى ، وقد انشأت تنظيم فرسان المعبد كجبهة عسكرية ومالية ، من أهدافها إعادة أسرة الميروفنجيان التى حكمت أوروبا من 447 إلى 751م .. وأن الكنيسة الكاثوليكية الرومية قتلت من تبقى من هذه الأسرة وحراسها، وهم جماعة الكاتار وفرسان المعبد. وكان الكاتار يقطنون فى جنوب شرق فرنسا و قد أرسل لهم البابا حملة صليبية أتت عليهم بكل جبروت ، وكلها وثائق موجودة تملأ الأرفف ..

أما عن اشارة دان براون إلى الأناجيل المحتجبة أو الغنوصية واتهام المؤسسة الكنسية بإخفاء أو حرق ما لا يروقها ، فتكفى الإشارة الى استبعاد إنجيل برنابا ، علما بأنه كان من الحواريين وأن الروح القدس كان قد اختاره للتبشير مع بطرس. فهل سلطة المؤسسة الكنسية أعلى من الله أو من أحد اقانيمه كما تقولون ؟ واستبعاد انجيل برنابا لم يمنع مؤلفو كتاب التعليم الدينى الجديد الصادر سنة 1992عن الفاتيكان من الإستشهاد بأيات من إنجيل برنابا المستبعد ، لكن يبدو أن للضرورة أحكام.. و لقد تم استبعاد الغنوصية عند نشأة المسيحية الحالية لأنها تقول إختصارا أنه على الإنسان ان يعلو ويتقدم ليصل الى الله ، اما المؤسسة الكنسية فتقول ان الله قد تجسد بشرا لنصبح جميعا أرباباً !! مجرد إختلاف فى الرأى وليس سب و ازدراء..

ولم نتناول هذا الموضوع ثانية ولم نعرض لبعض هذه الشذرات من القضايا الخلافية ، وما أكثرها ، إلا لتوضيح أن قرار منع الفيلم والكتاب من الجانب الكنسى مبنى على أساس خلافات عقائدية بين الكنائس والمذاهب ، وهو قرار يمس بكرامة الأخوة المسيحيين كما يمس بالمسلمين، و إن كان من مفهوم مختلف ، خاصة إذا ما ربطنا الاحداث و رأينا أنه قد تم منع الفيلم فى كل من جزر فيدجى و باكستان والهند والصين ولبنان ، أى أنه تم منعه فقط فى البلدان التى بها أقليات مسيحية ، وهذا وحده يجب ان يجعل السادة المسؤلين فى مختلف المجالات يعيدون النظر فى هذا القرار الذى لا يمثل فى واقع الأمر إلا اضافة جديدة لشحن النفوس المفعمة بالضغوط ، خاصة وان الأحداث المؤلمة المتراكمة والمتتالية ليست ببعيدة.. إذ أن شكل هذا القرار يكشف عن سلطة تحكمية فى غير مكانها .

واذا كان ما قدمه دان براون مجرد اكاذيب وفريات ، خاصة ما قاله عن احدى اشهر المنظمات التبشيرية قوة ونفوذا ، وهو ما يدخل من مفهوم ما تحت بند السب العلنى : لماذا لم تقم هذه المنظمة برفع دعوى قضائية على دان براون ، ولماذا لم تقم المؤسسة الكنسية بعمل ذلك بما أنه يروج اكاذيب و فريات ؟ الا يعنى هذا الموقف وحده أن لديه من الوثائق ما يفحم به من يتجرأ على رفع دعوى قضائية ؟! وقد أوضح ذلك فى مقدمة كتابه قائلا أن الوثائق موجودة.

وسؤال أخير موجه الى المسؤلين ، الكنسيين منهم و المدنيين : لماذا لم يقم الفاتيكان بصفته أقوى و أكبر مؤسسة دينية فى العالم بمنع عرض الفيلم فى العالم أو على الأقل حتى فى إيطاليا ؟ ألا يعنى ذلك أن هناك ما هو أقوى ؟ أم ان احترام حرية التعبير مسموح بها لدى البعض وممنوعة لدى البعض الآخر ؟!

ان كل ما عمله الفاتيكان ومؤسسة عمل الرب هو: الطلب من الأتباع مقاطعة الفيلم و قدموا بيانات تؤكد صحة مواقفهما .. ولم تجرؤ أى من المؤسستين على العودة الى أساليب محاكم التفتيش ووسائلها القمعية كما حدث عندنا و فى البلدان المغلوبة على أمرها.

غير معرف يقول...

((((((((((((((((((((((((((((((((((((((أكاذيب غربية))))==========================تحت عنوان إستنتاجى ممجوج التكرار والمغزى يقول : "القاعدة ستحث الجهاديين على استخدام النووي والكيماوي" ، أعلن موقع أخبار البى بى سى العربى فى المملكة المتحدة اليوم ، 28/5/2008 ، الخبر التالى :

" قال مكتب التحقيقات الفدرالي الامريكي (اف بي آي) إن مجموعات تراقب مواقع المتطرفين الاسلاميين على الانترنت تقول ان تنظيم القاعدة سيبث شريط فيديو جديد في الساعات الاربع والعشرين القادمة.

"وقال متحدث باسم اف بي آي إن الشريط سيحث الجهاديين على استخدام السلاح البيولوجي والكيماوي والنووي في مهاجمة الغرب.

"وأضاف المتحدث قائلا إن مكتب التحقيقات أرسل تحذيرا إلى أجهزة الامن الامريكية بشأن تسجيل الفيديو المتوقع، مشيرا إلى أن التحذير إجراء وقائي روتيني وقد أرسل الي 1800 جهاز أمني امريكي.

"وفي أعقاب ذلك، قال مسؤول بالاستخبارات الامريكية إنه لا يوجد ما يشير إلي ان تنظيم القاعدة اكتسب القدرة على استخدام اسلحة للدمار الشامل.

"وكان المسؤول يتحدث عقب تقرير عن بث متوقع لتسجيل مصور للقاعدة يحث مقاتليها على استخدام مثل تلك الاسلحة في هجمات على الغرب.

"وقال المسؤول : "في هذه المرحلة لا توجد أدلة على انهم حصلوا على هذه القدرة ولكن من الواضح ان ذلك هو مقصدهم وهو شيء يجب ان نكون على وعي به وان نهتم به".

"يذكر أن السلطات الامريكية تتهم أسامة بن لادن زعيم القاعدة بالمسؤولية عن هجمات سبتمبر التي شنت في نيويورك وواشنطن عام 2001 وقتل فيها حوالي ثلاثة الاف شخص، وتفجيرات جزيرة بالي السياحية الاندونيسية في أكتوبر عام 2002 والتي أسفرت عن مقتل 202 شخص "..

و إلى هنا ينتهى الخبر ، غير أن التوافق بين الدولتين ، الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ، أو تضافر الجهود والتعاون المغرض بينهما لم يعد بحاجة إلى اى تعليق ، وكل ما يمكن للقارىء أن يقوله هو أن هناك ثمة ترتيبات تتم لتوجيه ضربة جديدة ضد إحدى الدول الإسلامية .. فبعد بلاد البلقان وأفغانستان والعراق ، وكلها حروب إقتلاعية مختلقة و ظالمة وغير مشروعة ، بدأت التلميحات تتجه منذ فترة صوب إيران .. والغريب أن مشعلى الحروب هؤلاء لا يكلون ولا يملون من تكرار نفس السيناريوهات التى باتت مفضوحة ، خاصة بعد مسرحية الحادى عشر من سبتمبر 2001 التى اختلقتها سياسة البيت "الأبيض" لتتلفع بشرعية دولية لإقتلاع الإسلام والمسلمين ..

ومن الوقاحة الا يخجل أحد المسؤلين المشار إليه فى الخبر بعاليه ، من قول عبارة : "لا يوجد ما يشير إلى ان تنظيم القاعدة اكتسب القدرة على استخدام أسلحة الدمار الشامل" أو عبارة انه "فى هذه المرحلة لا توجد أدلة على أنهم حصلوا على هذه القدرة ولكن من الواضح ان ذلك هو مقصدهم وهو شىء يجب ان نكون على وعى به وان نهتم به " !

فهم الذين يفترون، وهم الذين يتخذون فرياتهم سندا ودليلا لإطلاق المعارك كيفما يشاؤن .. ولا ادل على ذلك من مسرحية الحادى عشر من سبتمبر التى إختلقوها وأخفوا ما ارادوا حجبه من الأخبار ، من قبيل أؤلئك الأربعة آلاف يهودى الذين أصيبوا بنوبة برد جميعهم فى نفس ذلك اليوم ولم يذهبوا الى مكاتبهم ، أو خبر البرج الثالث الذى إنهار فى ثمانية ثوان دون أن تمسة أية طائرة أو أى صاروخ ، بل ودون ان تحدث أية تلفيات فى المبانى المجاورة نتيجة لإنهياره .. وهو ما يعنى ان حتى هذا البرج الثالث قد تم نسفة بنفس طريقة الهدم تحت السيطرة !

وهذا البرج الثالث كان يُعرف بأنه برج مركز التجارة العالمى رقم 7 ، وكان يبعد على مسافة مائة مترا تقريبا من البرجين اللذان إنهارا بنفس الطريقة . وقد سقط البرج الثالث فى الساعة الخامسة والثلث ، أى بعد سبع ساعات من إنهيار البرجين. وهذا البرج الثالث المكون من 47 طابقا كان يضم مكاتب المخابرات المركزية الأمريكية ، السى آى إيه ، وعدة مكاتب خدمات أخرى إضافة إلى بعض مراكز للقيادة العسكرية ... والغريب أن تقرير لجنة التحقيق الأمريكية لسنة 2004 لا تتحدث عن ذلك البرج الثالث ولم تذكره .. ولا وسائل الإعلام التى يمولها تجار السلاح هناك. ووفقا لبعض المعلقين : فإن أكاذيب الحكومة تنهار بدورها على أسسها !

أما تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية المجيد فى إختلاق الأحداث ثم التذرع بها لتقوم ببطشها الأرعن بلا حساب أو محاسبة من أحد ، فيكفى أن نلقى بنظرة على مقال الكاتب ميشيل كولون المنشور فى موقعه يوم 16 مايو الحالى ، وتناقلته عنه عدة مواقع لأهميته ، ويمكن إيجازه فيما يلى :

1 - فيتنام (1964-1975) :

الأكاذيب الإعلامية : قيل ان شمال فيتنام قد هاجم بارجتين امريكيتين يومى 2 و 3 أغسطس 1964 فى خليج تونكين ..

وما عُرف بعد ذلك : أن هذا الهجوم لم يتم أبدا ، وأنه إختراع من البيت الأبيض ..

والهدف الحقيقى : منع تحرير فيتنام والحفاظ على السيطرة الأمريكية فى المنطقة !

النتيجة : ملايين الضحايا ، وتخلقات جينية بشعة ، ومشاكل إجتماعية ضخمة.

2 – غرناطة ( 1983) :

الأكاذيب الإعلامية : تلك الجزيرة الصغرى من جزر البحر الكاريبى متهمة ببناء قاعدة حربية سوفييتية و وضع حياة الأطباء الأمريكان فى خطر ..

وما عُرف بعد ذلك : انه إدعاء كاذب تماما وأن الرئيس ريجان هو الذى إختلق هذه الإدعاءات ..

والهدف الحقيقى : منع عمليات الإصلاح الداخلية الإجتماعية والديمقراطية التى كان يحاول القيام بها رئيس الوزراء الذى تم إغتياله !

النتيجة : عملية قمعية عنيفة وإعادة السيطرة لواشنطون .

3 - بانما (1989) :

الأكاذيب الإعلامية : الغزو يهدف إلى وقف الرئيس نورييجا لإتجاره بالمخدرات .

وما عُرف بعد ذلك : على الرغم من ان نورييجا كان صنيعة المخابرات المركزية ، فقد كان يطالب بإنهاء إمتياز قناة بانما ، وهو ما لم تقبله الولايات المتحدة

الهدف الحقيقى : الحفاظ على السيطرة الأمريكية على هذا الموقع الإستراتيجى .

النتيجة : القذف الأمريكى اودى بحياة حوالى أربعة آلاف مدنيا ، تجاهلت وسائل الإعلام الإشارة إليهم !

4 – العراق (1991) :

الأكاذيب الإعلامية : أن العراقيين قد سرقوا حضانات مدينة الكويت !

وما عُرف بعد ذلك : إختلاق تام من إحدى الوكالات الدعائية هى "هيل و نولطون "

الهدف الحقيقى : منع الشرق الأوسط من مقاومة الكيان الصهيونى والحصول على الإستقلال من تبعيته لأمريكا !

النتيجة : ضحايا لا حصر لها نتيجة الغزو ثم فرض عملية حظر حتى على الأدوية ..

5 – الصومال (1993) :

الأكاذيب الإعلامية : السيد كوتشنر يظهر على المسرح العالمى كبطل تدخل إنسانى ..

وما عُرف بعد ذلك : أن أربع شركات أمريكية كانت قد اشترت ربع المخزون الصومالى من البترول

الهدف الحقيقى : السيطرة على منطقة إستراتيجية عسكريا ..

النتيجة : عند فشلها فى السيطرة لصالحها ستُبقى الولايات المتحدة المنطقة فى خواء ممتد ..

6 - البوسنة (1992-1995) :

الأكاذيب الإعلامية : الشركة الأمريكية "رودر فينّ " وبرنار كوتشنر يكشفان عن معسكر الإبادة العرقية للصرب.

وما عُرف بعد ذلك : أن "رودر فينّ " و كوتشنر كانا يكذبان ، وأن المعسكر كان لتبادل الأسرى ، وقد إعترف بذلك الرئيس عزت بيجوفيتش.

الهدف الحقيقى : تحطيم يوغسلافيا اليسارية وإقتلاع نظامها الإجتماعى ، وإخضاع المنطقة للقوى المتعددة الجنسيات ، والسيطرة على الدانوب والطرق البلقانية الإستراتيجية .

النتيجة : أربعة أعوام من الحرب البشعة خاصة ضد المسلمين ، أثارتها برلين وأمدتها واشنطن ..

7 - يوغسلافيا (1999) :

الأكاذيب الإعلامية : قيام الصرب بعمليات قتل عرقى لألبان كوسوفا .

وما عُرف بعد ذلك : إعتراف رئيس منظمة حلف الأطلنطى جامى شيا بأنها فريات بحتة من منظمته !

الهدف الحقيقى : فرض سيطرة حلف الأطلنطى على البلقان ، وتحويلها الى جند حرس للعالم بإقامة قاعدة عسكرية أمريكية فى كوسوفا !

النتيجة : الفان من الضحايا للقذف الناجم عن منظمة حلف الأطلنطى ، وعملية تطهير عرقى لكوسوفا تحت حماية الخوذات الزرقاء لحلف الأطلنطى ..

8 - أفغانستان (2001) :

الأكاذيب الإعلامية : يوش يزعم أنه ينتقم لأحداث 11 سبتمبر والقبض على بن لادن ..

وما عُرف بعد ذلك : لا وجود لتنظيم القاعدة المزعوم ، وأن طالبان كانوا قد إقترحوا تسليم بن لادن..

الهدف الحقيقى : السيطرة العسكرية على المركز الإستراتيجى لأسيا ، وبناء خط انابيب بترول والسيطرة على الإمداد بالطاقة لجنوب آسيا ..

النتيجة : إحتلال طويل المدى ، وإرتفاع مهول فى إنتاجية وتجارة المخدرات !

9 – العراق (2003) :

الأكاذيب الإعلامية : كولن باول يؤكد فى هيئة الأمم المتحدة أن صدام حسين يمتلك أسلحة الدمار الشامل ، مع تقديم الأدلة !!

وما عُرف بعد ذلك : أن البيت الأبيض قد أمر مكاتبه الخاصة بتزوير تقارير وإختلاق غيرها !

الهدف الحقيقى : السيطرة على كل منابع البترول ومساومة منافسيها : أوروبا واليابان والصين ..

النتيجة : إغراق العراق فى همجية طائفية لا حد لها ..

10 – فنزويلا – الإكوادور (2008 ؟) :

الأكاذيب الإعلامية : أن شافيز يساند الإرهاب ويستورد الأسلحة إضافة إلى كونه دكتاتورا ..

وما نعرفه فعلا : ان كثير من الأكاذيب الإعلامية السابقة قد تبين زيفها ، ومنها أنه يضطهد شعبه ، أو معادى للسامية ، و تتواصل الشيطنة !!

الهدف الحقيقى : الشركات الأمريكية المتعددة الجنسيات تود السيطرة على البترول وعلى الثروات الأخرى لأمريكا اللاتينية ، ويخشون التحرر الإجتماعى والديمقراطى للقارة .

النتيجة : واشنطن تقود حرب شاملة ضد القارة بعمل إنقلابات وتخريب إقتصادى ومساومات وإقامة قواعد عسكرية قرب منابع الثروات الطبيعية ..

الخلاصة : أن كل حرب تقودها او تختلقها السياسة الأمريكية تسبقها وتبررها عدة أكاذيب إعلامية ، وهذا الحصر الشديد الإختصار أبعد ما يكون عن الكمال ! إن منع إندلاع الحروب يعتمد أساسا على كشف الأكاذيب الإعلامية التى تساندها فى أقرب وقت ممكن وبأوسع نطاق ممكن .

وما يمكننا إضافته إلى هذه المقتطفات العشر ، التى تثبت يقينا ان السياسية الأمريكية ،مصرة إصرارا أكمه وفاقد البصر والبصيرة ، على مواصلة حربها لإقتلاع الإسلام و للسيطرة على ثروات العالم ومنابعها ، هو أن نرفع هذه الحقائق إلى كافة المسؤلين و أصحاب القرار فى العالم الإسلامى والعربى ، فى مختلف مجالاتهم ، أن يكفوا عن تبعية باتت مخزية لهم قبل شعوبهم ومواطنيهم ، وأن يتقوا الله بعدم الإنسياق فى إعطاء الضوء الأخضر لتلك السياسة الأمريكية لشن حربها المرتقبة والشديدة الوضوح ضد دولة إسلامية أخرى ؟؟

غير معرف يقول...

(((((((((((((حواري..مع..يسوع معبود النصارى)))))))))))))



بعد صلاة الفجر نام عبد الله وإذا به يأتي له شخص في المنام ويدور بينهما هذا الحوار
تنويه
الحوار مع يسوع كما يصوره لنا النصارى
وليس عيسى عليه السلام الذي نؤمن به كرسول من عند الله

عبد الله
بسم الله الرحمن الرحيم ...من أنت؟
يسوع

انا هو الطريق والحق والحياة لا احد يأتي الي الأب الا بي ...انا الرب يسوع ..الا تعرفني ؟!
عبد الله
يسوع معبود النصارى؟
يسوع
نعم وإلهك واله كل ما في الكون
عبد الله
تريد ان تفهمني انك اله خالق هذا الكون الضخم بما فيه ؟
يسوع
نعم
عبد الله
وهل تظن ان أصدقك ؟
يسوع
ولما لا ....انا بنفسي اقول لك أني الإله ؟
عبد الله
ممكن أي شخص يقول انا الإله
يسوع
لكن انا حضرت أمامك من السماء ؟
عبد الله
ممكن تكون شيطان من شياطين الجن
يسوع
الم يقل لك محمد ان الشيطان لا يتمثل في صورة الأنبياء
عبد الله
وهل محمد صلى الله عليه وسلم ...صادق فيما بلغه لنا باعتقادك ؟
يسوع
محمد من الأنبياء الكذبة
عبد الله
اذن كيف تستشهد بقوله في حديثك معي...نترك هذه ...لكن محمد صلى الله عليه وسلم ...قال الأنبياء ولم يقل الإله
يسوع
إذا كان الشيطان لا يتمثل في صورة الأنبياء فمن باب أولى لا يتمثل في صورة الله
عبد الله
ومن قال انك صورة الله ؟
يسوع
انا بقول لك
عبد الله
كيف و الكتاب المقدس يقول "الله لم ينظرهُ احدٌ قط"(1يو4 :12) ....وكذلك قال :"الذي وحدَه له عدمُ الموتِ ساكناً في نورٍ لا يدنى منه الذي لم يرَه احد من الناسِ ولا يقدرُ ان يراهُ, الذي له الكرامةُ والقدرةُ الأبدية. آمين" (الإنجيل (1تي 16:6-17).
يسوع
هذا عن الأب....لان الله"الآب" بطبيعته اللاهوتية هو روحٌ محض. ولم يتنازل قط من مجده الاسنى. فانه لم يأخذ يوما شكل البشر
عبد الله
أنت تعترف بأنك ليس الله
يسوع
انا الله .....الابن
عبد الله
أنت تقول ان الله روح .....ولم يأخذ يوما شكل البشر ....صح
يسوع
نعم
عبد الله
وأنت أمامي الان في صورة بشر
يسوع
قلت لك انا الابن ...فانا أخذت صورة البشر ليراني البشر ويسمعوا صوتي ...فانا الذي ظهرت للأنبياء وبعض البشر وهذا مدون بالكتاب المقدس
عبد الله
افهم من ذلك إنكم اثنين وليس واحد ؟
يسوع
نحن اله واحد
عبد الله
قلت ان الله روح ولا يراه احد .....قلت لك أنت ليس اله لأني أراك...قلت الحظر على الأب فقط وانك الابن يراك ويسمعك البشر ....فالعقل يقول إنكم اثنين وليس واحد .....والا كان ...ما ينطبق عليه ينطبق عليك وما يحظر عليه يحظر عليك ...اما القول بغير ذلك فليس من المنطق ولا من العقل
يسوع
الا تعلم ان الله الواحد ...ثلاثة أقانيم ...أب وابن وروح قدس ...
عبد الله
الذي اعلمه وأؤمن به ان الله واحد ليس له ثاني ولا ثالث
يسوع
نعم الله واحد وأنا لم اقل غير ذلك ....لكن ثلاثة أقانيم وبنفس الترتيب الذي ذكرته لك
عبد الله
أنت قلت ثلاثة ....أب وابن وروح قدس ....هل تعني إنكم أجزاء لله
يسوع: بل كل منا له صفات الألوهية كاملة ...فنحن الثلاثة واحد متساوون في الجوهر ، وليس هناك اقنوم أعظم من اقنوم.
عبد الله
هل هي مجرد أسماء لله .....فأنت مثلا ممكن اقول عنك انك الأب او الروح القدس ؟ ???????????????يسوع
بالطبع لا يمكن ..... الآب والابن والروح القدس جوهر واحد وإله واحد.....لكن لهؤلاء الاقانيم الثلاثة له خاصيّة لا يشترك فيها معه اقنوم آخر,إن انفصل اقنوم عن الأقنومين الآخرين - وذلك مستحيل - لا يمكن أن يكون هو الله,
كل اقنوم متحد مع الأقنومين الآخَرين من الأزل ....وهذه الوحدة غير القابلة للانفصال هو الله.....كل اقنوم مساوٍ للأقنومين الآخرين في الذات والمجد...العمل الخلاصي لكل اقنوم وُصف أحسن وصف في الكتاب المقدس بهذه الألقاب : الأول الآب والخالق والثاني... انا ...ابن الله والفادي والثالث المقدس والمعزي كما أن الاقانيم المقدسة واحد في الذات هكذا هم واحد في المشيئة والقصد والسلطان والقِدم وسائر الصفات الإلهية,
عبد الله
كل ما قلته ....يثبت إنهم ثلاثة آلهة ....تقول ان لكل منكم خصائص لا تتوافر في الاخر ...كل واحد منك مساوي الاخر في الذات والمجد ...لكل منكم اسم يميزه عن الاخر ....ولكل منكم عمله الخاص .....ثم كيف 1+1+1= 1 الذي تعلمته إنهم ثلاثة
يسوع
ولماذا الجمع ....فـــــــ1×1×1= 1
عبد الله
انت تقول اب و ابن و روح قدس ...... ولم تقل اب × ابن × روح قدس .....انت قلت {و} وهي تفيد العطف أي الإضافة أي الجمع ....انا و أخي و ابي ....هؤلاء ثلاثة ..........وبالمثل اب وابن وروح قدس هم ثلاثة
يسوع
الم تقل في البسملة بسم الله الرحمن الرحيم .....لو بحسابك هذا يكون الله ثلاثة
عبد الله
نحن لم نستخدم حرف {الواو} ...بل ان الله هو الرحمن هو الرحيم هذه صفات وأسماء لله وليس اقانيم لها خصائص وأعمال تختلف عن خصائص وأعمال الله
يسوع
انتم تقبلون أن الانسان واحد مع كونه ( روح ونفس وجسد ) ولم يقل أو يدع أحدا ان الانسان ثلاثة !!!!! ان الله واحد في جوهره ولكنه ثالوث في أقانيمه ( أو تعييناته أو وظائفه )
عبد الله
هذه مكونات للإنسان وليس اقانيم ....نعم الروح لها خصائص تختلف عن خصائص الجسد ....لكن الروح وحدها ليس إنسان وكذلك الجسد وحده لا يكون إنسان....اما بشان الاقانيم ....فأنت تقول ان كل اقنوم منكم مساوي الاخر في الذات والمجد ...أي ان كل منكم طبقا لكلامك اله ...أي ثلاثة آلهة .....وهذا يتعارض مع الكتاب المقدس .... أنا هو وليس إله معي» (تثنية 39:32) .«هكذا يقول الرب ملك إسرائيل وفاديه رب الجنود, أنا الأول وأنا الآخر ولا إله غيري» (إشعياء 6:44) .«هكذا يقول الرب فاديك وجابلك من البطن, أنا الرب صانع كل شيء, ناشر السموات وحدي باسط الأرض. من معي» (إشعياء 24:44) .«أليس أنا الرب ولا إله غيري ومخلص ليس سواي» (إشعياء 21:45) وقال:«أنت هو الرب وحدك» (نحميا 6:9) .«أليس إله واحد خلقنا» (ملاخي 10:2) .«اذكروا الأوليات منذ القديم لأني أنا الله وليس آخر. الإله وليس مثلي» (إشعياء 9:46) .
يسوع
انت إنسان مجادل ...سوف ...أحاول أفهمك مرة ثانية .....وحدانية الله وحدانية خاصة بذاته (ذات واحدة) جوهر واحد لاهوت واحد ولكن ثلاثة اقانيم في وحدانية بغير امتزاج, ولا يمكن أن تنفصل أو تتجزأ مع تميزها....وكل اقنوم هو الله الأزلي, الأبدي, الغير محدود, ولا يتحيز بمكان أو زمان, العليم, المريد, القدير, السميع, الكليم, البصير لا يتغير ولا تأخذه سنة ولا نوم, لا بدء له كلى الكمال....هذا هو اعلاني عن ذاتي... وهو إعلان يسمو فوق الفهم الطبيعي وأسمى من العقل لكن لا يتعارض معه,
عبد الله
الذي تقوله تعيده ...ثم تقول لي في النهاية ان الثالوث فوف الفهم الطبيعي وأسمى من العقل ....كيف تريد مني الإيمان بما هو فوق عقلي وفهمي ...فإذا أمرت فأمر بما استطاع ....هات شخص لم يسمع عن الإسلام أو المسيحية وقول له كلامك هذا... سوف يقول لك ثلاثة ...ثلاثة آلهة....المهم انت أجبت الخلاصة ان الثالوث و الاقانيم فوق فهم البشر ويجب الإيمان به لأنه إعلان عن الله لذاته ....نترك هذه النقطة التي عجزت انت {كاله كما تقول } عن افهمي إياه....لكن نستوقف عند قولك ....{ وكل اقنوم هو الله الأزلي, الأبدي, الغير محدود, ولا يتحيز بمكان أو زمان, العليم, المريد, القدير, السميع, الكليم, البصير لا يتغير ولا تأخذه سنة ولا نوم, لا بدء له كلى الكمال}
يسوع
قل ما تريد
عبد الله
تقول { اقنوم هو الله الأزلي.....ولا يتحيز بمكان أو زمان } ..وأنت تقول انك الابن الاقنوم الثاني ....فأنت من المفروض اله أزلي لا تتحيز بمكان أو زمان ....مع انك واقف أمامي على الارض ويحيط بنا انا وأنت الكون وفي وقت معين ..فكيف تكون اله ويحيط المكان والزمان ؟
يسوع
ممكن بعد إذنك نقف عند هذا السؤال ونكمل فيما بعد لانك أرهقتني بكثرة جدالك ....كنت أظن إني بمجرد ان أقول لك إني الله ترتمي على الأرض وتسجد لي بدون نقاش
عبد الله
كما تحب انا في انتظارك ????????????????يسوع
لقد حضرت اليك ثانية يا هذا
عبد الله
أهلا ومرحبا بك
يسوع
نكمل حديثنا ....ما الذي تريد ان تسأل عنه
عبد الله
نترك السؤال الذي سألته لك في السابق الآن.....لحين الرد على السؤال الذي مر على خاطري الآن
يسوع
وما هو ؟
عبد الله
ما الذي جاء بك الي ؟
يسوع
لأهديك الي الحق
عبد الله
ولماذا انا بالذات .... هناك أكثر من 6 بلايين شخص في العالم
يسوع
لأني اله محبة ....وأريد لك الحياة الأبدية ....فلن تكون لك هذه الحياة الا بالأيمان باني انا المخلص ...الم تقرا قولي بالكتاب المقدس : انا هو الطريق والحق والحياة لا احد يأتي الي الأب الا بي
عبد الله
هل معني ذلك انك سوف تظهر لجميع البشر لتهديهم
يسوع
بالطبع لا .....بعض الناس فقط
عبد الله
وأين العدل في ذلك ....فإذا كنت انت الإله قد اتخذت قرارك بان تظهر للبشر لتهديهم بنفسك وتأخذ بأيديهم .... لماذا تخص بعض الناس دون البعض ...من العدل انك تظهر للجميع خلقك لتهديهم وتأخذ بأيديهم ...اما انك تظهر للبعض فقط فهذا قمة الظلم ....{وحاشى لله ان يكون ظالم }
يسوع
انا حر اظهر للي يعجبني
عبد الله
ثم إنني من نسل إسماعيل عليه السلام ....وليس من نسل إسرائيل ...هل تنسى ان {يسوع} الذي تدعى انك هو ... رفض ان يشفي فتاة بدعوى إنها غير إسرائيلية ووصفها ووصفنا نحن غير الإسرائيليين بأننا كلاب 24فَأَجَابَ: «مَا أُرْسِلْتُ إِلاَّ إِلَى الْخِرَافِ الضَّالَّةِ، إِلَى بَيْتِ إِسْرَائِيلَ!» 25وَلكِنَّ الْمَرْأَةَ اقْتَرَبَتْ إِلَيْهِ، وَسَجَدَتْ لَهُ، وَقَالَتْ: «أَعِنِّي يَاسَيِّدُ!» 26فَأَجَابَ: «لَيْسَ مِنَ الصَّوَابِ أَنْ يُؤْخَذَ خُبْزُ الْبَنِينَ وَيُطْرَحَ لِجِرَاءِ الْكِلاَبِ!».....متى 15/ 24: 26 ... وإذا كان يسوع اله كما يزعمون ...هل من العدل أو من المنطق ان يرفض شفاء احد خلقه بدعوى إنها ليس من جنس معين ؟! و إذا كنت انت يسوع كما تزعم ما الذي جعلك تأتي إلينا ونحن ليس من خراف بني إسرائيل؟!
يسوع
اترك هذا الجدال وأنجو بنفسك من بحيرة الكبريت ...وتأكد إني اله محبة
عبد الله
محبة ؟!!!!! فإذا كنت انت الإله الذي تحدث عنه الكتاب المقدس ... فأنت ليس اله محبة بل اله دموي مصاص دماء .....هل تنسى ان اله الكتاب المقدس أمر بقتل الاطفال وشق بطون الأمهات ..........الخ تجازى السامرة لأنها قد تمردت على إلهها.بالسيف يسقطون.تحطم أطفالهم والحوامل تشقّ { سفر هوشع 13/16 } .... هكذا تفعل بجميع المدن البعيدة منك جدا التي ليست من مدن هؤلاء الامم هنا. 16 واما مدن هؤلاء الشعوب التي يعطيك الرب الهك نصيبا فلا تستبق منها نسمة ما سفر التثنية 20/15 :16
يسوع
هذا اقنوم الأب......اما الذي يحدثك الآن اقنوم الابن ...وقد قلت لك ان لكل منا عمله الخاص به
عبد الله
هل اقنوم الأب هو اقنوم الشر والظلم والبطش وعدم الرحمة واقنوم الابن هو اقنوم الخير و المحبة والرحمة .....وأنت تقول ثلاثة اقانيم لكن جوهر وفكر واحد ....قمة التناقض اله يتحول من اله قاسي ظالم شرير الي اله وديع رحيم محب .....بالله عليك كيف تكون اله وأنت متقلب الطباع
يسوع
الإسلام علمك الجدال وسوف يضيعك .....من المفروض تؤمن بما أقول بدون تفكير
عبد الله
انا بشر لي عقل أومن بما يتفق مع المنطق والعقل وما فطرني عليه الله .....هل لو ظهرت لي البقرة التي يعبدها الهندوس وقالت لي انا الهك .... هل وامن بها بدون تفكير ؟!!!!
يسوع
وما هو الذي يتعارض مع العقل والمنطق فيما ادعوك إليه
عبد الله
العقيدة النصرانية بأكملها
??????????????يتبع بأذن الله؟؟؟؟؟؟؟

غير معرف يقول...

(((((((((((((((((((((((((((((تساؤلات حول عقيدة الصلب والفداء المسيحية)))))))))))))))))))))

يوسف عبد الرحمن

هذه مجموعة من التساؤلات أوجهها لزملائي المسيحيين المؤمنين بعقيدة الصلب والفداء :

أولاً : بما أنكم تـقرون بأن الله قدوس كلي القداسة، وان قداسته المطلقة لا تـقبل أي خطية، فكيف إذن آمنتم بتجسده وتعليقه على صليب اللعنة، إذ أنه مكتوب : " مَلْعُونٌ كُلُّ مَنْ عُلِّقَ عَلَى خَشَبَة " غل 3 : 13 ، فأي خطايا أعظم من هذه في حق المقام الإلهي السامي كلي القداسة؟!

ثم أليس من السفه الفكري أن تغفر خطيئة آدم وأبنائه، بخطيئة أخرى أكبر وأبشع، وهي تعليق الإله على الصليب؟ يالها من اهانة ضد قداسة الله الغير محدودة! إهانة لا يقبلها أي شخص حتى وإن كان أحمق فكيف بإله ذو الكمال المطلق..؟‍!

ومن جهة أخرى فإنكم تدعون بأن الخطيئة الساكنة في الإنسان تحول بينه وبين الله ؛ لأن الله قدوس كلي القداسة .. ولو كان هذا الأمر صحيحاً، فكيف سار اخنوخ مع الله ولم ير الموت ، وذلك بعد أن أرضى الله كما يقول كتابكم المقدس : " وَسَارَ أَخْنُوخُ مَعَ اللهِ وَلَمْ يُوجَدْ لأَنَّ اللهَ أَخَذَهُ ". ( تك 5 : 24 ) ، ( العبرانيين 11 : 5 ) : " بِالإِيمَانِ نُقِلَ أَخْنُوخُ لِكَيْ لاَ يَرَى الْمَوْتَ، وَلَمْ يُوجَدْ لأَنَّ اللهَ نَقَلَهُ. إِذْ قَبْلَ نَقْلِهِ شُهِدَ لَهُ بِأَنَّهُ قَدْ أَرْضَى اللهَ ".

ثانياً : " الله محبة " شعار يردده المسيحيون دائماً ، فهل من محبة الإله ورحمته أن يترك البشرية تتوالد بطبيعة فاسدة بحيث يعم الفساد وينتشر في كل المسكونة؟! ثم يظل البشر متسربلين بهذه الطبيعة حتى يأتي الإله يسوع في آخر الزمان ليكون قرباناً وبين المسيح وآدم عليهما السلام أنبياء ورسل وأجيال لا حصر لها؟ لماذا لم يأتي المسيح إلى الأرض بعد خطيئة آدم وطرده من الجنة مباشرة، كي يقوم بمحو الخطيئة ثم يكون بعد ذلك أجيال لبني آدم بدون ذنب أو خطيئة؟

ثالثاً : هل كان آدم معصوماً قبل الخطيئة؟ اذا كانت الإجابة نعم فكيف أخطأ؟ وإذا كانت الإجابة بلا ، فما الفرق بين آدم وأي شخص مولود؟!

لقد خلق الله سبحانه وتعالى آدم - عليه السلام - بطبيعة قابلة للخطأ ، بدليل ان الله بعد أن خلقه حذره من الوقوع في الخطأ والاكل من الشجرة. ان طبيعة قابلية الوقوع في الخطأ وحرية الاختيار هى طبيعة مخلوقة مع كل إنسان ولا دخل لآدم فيها. ان الخالق سبحانه وتعالى جعل النفس البشرية قابلة للخير والشر وقادرة على كليهما. والإسلام يعترف بالجبلة البشرية التي خلق الله الإنسان عليها فهو مستعد للخير والشر، مدرك لهما، ولذا فهو مكلف بفعل الخير وبالامتناع عن الشر، ومحاسب على ذلك.

رابعاً : في سفر العدد 16 : 22 موسى وهارون يقولان لله : " اللهُمَّ إِلهَ أَرْوَاحِ جَمِيعِ البَشَرِ هَل يُخْطِئُ رَجُلٌ وَاحِدٌ فَتَسْخَطَ عَلى كُلِّ الجَمَاعَةِ؟ ". ( ترجمة فاندايك )

أليس من حقي أنا أيضاً أن أقول : اللهم إله أرواح جميع البشر هل يخطئ آدم فتسخط على كل البشر؟

خامساً: في سفر التثنية 24 : 16 : " لا يُقْتَلُ الآبَاءُ عَنِ الأَوْلادِ وَلا يُقْتَلُ الأَوْلادُ عَنِ الآبَاءِ. كُلُّ إِنْسَانٍ بِخَطِيَّتِهِ يُقْتَلُ ".

هل غش الله خلقه - والعياذ بالله - وأوهمهم أنه لا يقتل الآباء عن الأولاد ولا يقتل الأولاد عن الآباء ، ثم فاجئهم أنهم لا يحملون خطأ أبيهم بل خطأ أول رجل وإمراة خلقا؟!

سادساً : نسب كاتب سفر أخبار الأيام الثاني 7 : 14 للرب قوله : " فَإِذَا تَوَاضَعَ شَعْبِي الَّذِينَ دُعِيَ اسْمِي عَلَيْهِمْ وَصَلُّوا وَطَلَبُوا وَجْهِي وَرَجَعُوا عَنْ طُرُقِهِمِ الرَّدِيئَةِ فَإِنِّي أَسْمَعُ مِنَ السَّمَاءِ وَأَغْفِرُ خَطِيَّتَهُمْ وَأُبْرِئُ أَرْضَهُمْ ".

أليس هذا هو قانون الله الذي يقبله العقل وترتاح إليه النفس؟ كيف لا؟ وهو الذي قد غفر لأهل نينوى ، ورجع عن الشر الذي تكلم أن يصنعه بهم فلم يصنعه؟ ( يونان 3 : 10 ) أليس من الاعقل والاعدل أن يقول الإله للمذنبين: تطهروا من أخطائكم وتوبوا إلي أقبلكم؟ فلا يكون هناك قتل ولا صلب ، ولا لف ولا دوران! إننا لم نر أحداً من العقلاء ولا من علماء الشرائع والقوانين يقول :
إن عفو الإنسان عمن اذنب إليه ، أو عفو السيد عن عبده الذي يعصيه ينافــي العدل والكمال ، بل يعدون العفو من أعظم الفضائل ، ونرى المؤمنين بالله من الأمم المختلفة يصفونه بالعفو الغفور ، ويقولون إنه أهل للمغفرة ، لذلك فإن دعوى المسيحيين ان العفو والمغفرة مما ينافي العدل مردودة ، غير مقبولة عند أحد من العقلاء والحكماء.

سابعاً : في سفر أعمال الرسل [10 : 34 – 35 ] : " فَفَتَحَ بُطْرُسُ فَهُ وَقَالَ : بِالْحَقِّ أَنَا أَجِدُ أَنَّ اللهَ لاَ يَقْبَلُ الْوُجُوهَ. بَلْ فِي كُلِّ أُمَّةٍ الَّذِي يَتَّقِيهِ وَيَصْنَعُ الْبِرَّ مَقْبُولٌ عِنْدَهُ ".

ألا يعني هذا النص أن قبولكم عند الله لا يتقيد بالصلب والفداء بل بالإيمان بالله وتقواه. بالإيمان بالله وحده والعمل الصالح.

ثامناً: يقول بولس في رسالته إلى العبرانيين [ 9 : 22 ] : " وَكُلُّ شَيْءٍ تَقْرِيباً يَتَطَهَّرُ حَسَبَ النَّامُوسِ بِالدَّمِ، وَبِدُونِ سَفْكِ دَمٍ لاَ تَحْصُلُ مَغْفِرَةٌ! ". ( ترجمة فاندايك )

لاحظ أخي القارئ عبارة : " وَبِدُونِ سَفْكِ دَمٍ لاَ تَحْصُلُ مَغْفِرَةٌ! ". ألا يعتبر هذا حكماً تعسفياً متعطشاً إلى الدماء؟ وعلى العكس من كلام بولس نجد ان الكتاب المقدس يورد العديد من الايات التي تقول ان الله يفضل التوبه و الندم، لا الكفارات و المحرقات للتكفير عن الخطايا ، كما في سفر صموئيل الأول 15 : 22 : " فَقَالَ صَمُوئِيلُ : هَلْ مَسَرَّةُ الرَّبِّ بِالْمُحْرَقَاتِ وَالذَّبَائِحِ كَمَا بِاسْتِمَاعِ صَوْتِ الرَّبِّ؟ هُوَذَا الاِسْتِمَاعُ أَفْضَلُ مِنَ الذَّبِيحَةِ وَالإِصْغَاءُ أَفْضَلُ مِنْ شَحْمِ الْكِبَاشِ ". وميخا 6 : 6-8 و مزمور 51 : 16 –17 و مزمور 40 : 6 و إرمياء 7 : 21 و هوشع 6 : 6 و هوشع 14 : 1-3 و مزمور 69 : 30 –31 الخ .

تاسعاً: تقول الكنيسة ان صلب المسيح هو كفارة لمن آمن فقط بصلبه . إذن كيف سينال الذين عاشوا قبل المسيح الكفارة؟ وهل سيطالب الله الذي عاشوا بعد المسيح بالايمان بالصلب ولا يطالب الذين قبله؟!

عاشراً : أخبرونا لو لم يتب آدم عليه السلام ولقي الله بخطيئته ، هل كان صلب المسيح يؤدي إلى خلاصه؟!

فإن قالوا : لا ، أحالوا الخلاص إلى التوبة دون صلب المسيح.

وإن قالوا : نعم في دم المسيح خلاص لآدم ، وإن لم يتب ، فقد أخلوا التوبة عن الفائدة ، ولزم أن يكون كل فاجر فاسق قاتل ظالم مستبد ، مات قبل المسيح ولم يتب ، قد نال الخلاص بموت المسيح!

الحادي عشر : تؤمنون بعدل الله وأنه إله عادل ، وقد ذكر كتابكم المقدس العقاب الذي شمل آدم وحواء والحية بعد قصة السقوط وهذا العقاب قد شملهم بالآتي :

( 1 ) أوجاع الحمل والولادة لحواء وعقاب الاشتياق منها للرجل : " تَكْثِيراً أُكَثِّرُ أَتْعَابَ حَبَلِكِ. بِالْوَجَعِ تَلِدِينَ أَوْلاَداً. وَإِلَى رَجُلِكِ يَكُونُ اشْتِيَاقُكِ وَهُوَ يَسُودُ عَلَيْكِ ". [ تكوين 3 : 16 ]

( 2 ) دوام العداوة بين نسل المرأة والحية : " وَأَضَعُ عَدَاوَةً بَيْنَكِ وَبَيْنَ الْمَرْأَةِ وَبَيْنَ نَسْلِكِ وَنَسْلِهَا " . [ تكوين 3 : 15 ]

( 3 ) لعنة التربة التي يعتمد عليها الإنسان في حياته على الأرض : " مَلْعُونَةٌ الأَرْضُ بِسَبَبِكَ. بِالتَّعَبِ تَأْكُلُ مِنْهَا كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِكَ ". [ تكوين 3 : 17 - 19 ]

( 4 ) عقوبة الرب للحية التي أغوت حواء بأن جعلها تسعى على بطنها : " لأَنَّكِ فَعَلْتِ هَذَا مَلْعُونَةٌ أَنْتِ مِنْ جَمِيعِ الْبَهَائِمِ وَمِنْ جَمِيعِ وُحُوشِ الْبَرِّيَّةِ. عَلَى بَطْنِكِ تَسْعِينَ وَتُرَاباً تَأْكُلِينَ كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِكِ " . [ تكوين 3 : 14 ]

والآن بما أن الله عادل وقد صالحكم بصلب المسيح المزعوم ، فلماذا لم تنتهي هذه العقوبات؟ لماذا ما زالت المرأة المسيحية تصاب بأوجاع الحمل والولادة حتى ان البعض منهن يستخدمن المخدر من شدة الألم ، ولماذا عقاب الاشتياق ما زال موجوداً منها ومن الرجل؟ ولماذا لم تنتهي العداوة بين نسل المرأة والحية؟ ولماذا يأكل المسيحيون المؤمنون من عرق جبينهم طوال حياتهم ، ولماذا ما زالت الحية تسعى على بطنها؟

فإذا كانت قصة الخلاص المسيحية هي حقيقة وأن الله قد صالحكم بموت المسيح على الصليب، فلماذا ما تزال تلك العقوبات قائمة؟! وهل من عدل الله أن يبقيها عليكم بعد ان خلصكم المسيح وصالحكم مع الله؟

من جهة أخرى نلاحظ بأن الارض قد لعنت بسبب خطيئة آدم : " مَلْعُونَةٌ الأَرْضُ بِسَبَبِكَ. بِالتَّعَبِ تَأْكُلُ مِنْهَا كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِكَ ". [ تكوين 3 : 17 - 19 ] وأنا أسأل ما ذنب الارض فيما فعل آدم؟ لماذا لعن الأرض مع أن آدم هو الذى أخطأ ؟
هل الارض من ذرية آدم؟ أم ان الرب غضب لدرجة أنه لعن كل شيء؟

ونلاحظ أيضاً عقوبة أوجاع الحمل والولادة لحواء وعقاب الاشتياق منها للرجل : " تَكْثِيراً أُكَثِّرُ أَتْعَابَ حَبَلِكِ. بِالْوَجَعِ تَلِدِينَ أَوْلاَداً. وَإِلَى رَجُلِكِ يَكُونُ اشْتِيَاقُكِ وَهُوَ يَسُودُ عَلَيْكِ ". [ تكوين 3 : 16 ] والسؤال : هل ألم الولادة عقاب؟ إن جميع إناث الحيوانات تلد وتتألم أثناء الولادة. فهل ولادة البقرة مثلاً وهي تتألم هو عقاب لها أم من وظائفها الطبيعية؟

ثم هل اشتياق المرأة للرجل عقاب لها؟! كيف؟ والرجل يشتاق للمرأة ، فهل هذا عقاب له أيضاً ؟! إن الاشتياق فطرة فطر الله عليها الناس حتى تتكون الأسرة ويحصل الود والحب ويحفظ النسل، وليس عقاباً كما يقول كاتب سفر التكوين .....

وأخيراً نلاحظ بأن النص عاقب الحية بقوله : " عَلَى بَطْنِكِ تَسْعِينَ وَتُرَاباً تَأْكُلِينَ كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِكِ ". [ تكوين 3 : 14 ] فهل سعي الحية على بطنها هو فعلا عقاب لها؟ كيف وهناك الآف الأنواع من الزواحف التي تسير على بطنها، فهل هذا عقاب لها ؟!! عقاب على ماذا؟!

ان هذه النصوص ليس لها أدنى نصيب من المعقولية أو المقبولية .....

الثاني عشر : هل الموت الجسدي حل بالبشر عقاباً على الخطية الأصلية؟ كيف؟ وجميع الحيوانات تموت أيضاً موتاً جسدياً فهل هذا عقاب لها ؟!! عقاب على ماذا؟!

الثالث عشر : بمقتضى الإيمان المسيحي فإن الله - والعياذ بالله - صلب الله لكي يرضي الله! فأين العقل في ذلك؟

الرابع عشر : هل من الرحمة أن يُسلم الأب ابنه للصلب دون أن يقترف إثماً أو جريمة ما تستحق هذه العقوبة ؟ وما الفائدة التربوية التى نتعلمها من مثل هذا التصرُّف؟ فما بالك إذا كان الآخر ابن الإله ؟ وكيف يثق خلقه به إذا كان قد ضحى بالبار البرىء من أجل غفران خطيئة مذنب آخر ؟ هل يُعجبه أن يصفه أحد خلقه بالقسوة وعدم الرحمة ؟ : " اَلَّذِي لَمْ يُشْفِقْ عَلَى ابْنِهِ بَلْ بَذَلَهُ لأَجْلِنَا أَجْمَعِينَ ". رومية 8 : 31-32 .

ولو كان الصلب والفداء لغفران خطيئة آدم وحواء – فكيف يكفر عن خطيئة الشيطان ؟ وهل سيضطر إلى النزول مرة أخرى ليصلب عن الشياطين؟ أليست خطيئة الشيطان أعظم وأجل ؟ وهل يعقل أن تكون قوانين الأمم المتحضرة اليوم أعدل من قانون الله ، حيث إنها لا تحاسب الإنسان على فعل غيره ولو كان ابنه أو أباه؟ كيف تكون عملية الصلب والقتل وإسالة دم البريْ رحمة وهبة للبشرية؟

الخامس عشر : لقد ادعى بولس مؤسس المسيحية بأن أجرة الخطية الموت، فإذا كانت أجرة الخطية هي الموت ، فلماذا ترك الله إبليس يعيش أكثر من آدم ، بل وإلى زماننا هذا وحتى قيام الساعة، مع انه أي ابليس هو سبب غواية آدم وزوجته؟

السادس عشر : يقول لوقا في 23 : 48 : " وَكُلُّ الْجُمُوعِ الَّذِينَ كَانُوا مُجْتَمِعِينَ لِهَذَا الْمَنْظَرِ لَمَّا أَبْصَرُوا مَا كَانَ رَجَعُوا وَهُمْ يَقْرَعُونَ صُدُورَهُمْ " . ( ترجمة فاندايك ). لماذا حزن تلاميذه والمؤمنون لو كانوا قد علموا بفرية الفداء والصلب ؟ ألم تكن هذه الحادثة مدعاة إلى سرور الناس جميعاً ؟

السابع عشر : أين هو الصليب الذي تعلق عليه إلهكم ؟ ماذا حدث له ؟

الثامن عشر : إذا كان إلهكم يسوع قد نزل إلى الأرض كي يفدي بني البشر ويصلب ويقتل من أجلكم فمعنى ذلك أنكم عنده أغلى من نفسه !
وإذا كان كذلك وهو يحبكم حباً عظيماً فلماذا بعد ما غفر لكم وصعد إلى السماء وجلس على عرشه يرسل عليكم الصواعق والزلازل والأعاصير فيعذبكم بها ومنكم من يموت ومنكم من يظل إما معذباً وإما مهاناً؟

التاسع عشر : إذا كانت ذنوبكم قد غفرت وتم فدائكم فلماذا إذاً نشاهد كراسي الاعتراف في الكنائس القبطية والكاثوليكية وغيرها ؟

العشرون : يوحنا 3 : 16 : " لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ، لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ، بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ ". نلاحظ هنا ما يلي :

لماذا بذل الله ابنه الوحيد؟ لأنه يحب العالم . وهل الذي يحب العالم لا يحب ابنه الوحيد؟!! كيف يحب الله العالم ولايحب ابنه؟!! وهل الذي يحب العالم يقتل ابنه الوحيد؟!! كيف نثق بإله لم يشفق على ابنه من أجل غفران خطيئة مذنب آخر؟ كما يقول بولس في رومية 8 : 32 : " اَلَّذِي لَمْ يُشْفِقْ عَلَى ابْنِهِ بَلْ بَذَلَهُ لأَجْلِنَا أَجْمَعِينَ " لقد نسب بولس إلى الله عدم الشفقة ، أي القسوة . ألا توجد طريقة أخرى عند إله المحبة بدلاً من قتل ابنه المزعوم لإنقاذ غيره؟!! هل اقتضت رحمته ألا يُعالج هذه الجريمة إلا بجريمة أبشع منها ؟ فقد أرسل ابنه البرىء، ليُصْلَب!!

الحادي والعشرون : جاء في سفر التكوين 3 : 21 : " وَصَنَعَ الرَّبُّ الإِلَهُ لآدَمَ وَامْرَأَتِهِ أَقْمِصَةً مِنْ جِلْدٍ وَأَلْبَسَهُمَا ".

الرب بنفسه صنع لهما هذه الأقمصة !!

ألا يدل ذلك على غفران الله لذنبهما ؟

فلو لم يغفر لهما لتركهما يصطادا ويعالجا الجلد ثم يصنعان لأنفسهما هذه الأقمصة ، إمعانا فى إجهادهما وتنفيذاً لوعيده لهما بأن يشقيا فى الأرض :

" وَقَالَ لِلْمَرْأَةِ: تَكْثِيراً أُكَثِّرُ أَتْعَابَ حَبَلِكِ. بِالْوَجَعِ تَلِدِينَ أَوْلاَداً. وَإِلَى رَجُلِكِ يَكُونُ اشْتِيَا قُكِ وَهُوَ يَسُودُ عَلَيْكِ. وَقَالَ لآدَمَ: لأَنَّكَ سَمِعْتَ لِقَوْلِ امْرَأَتِكَ وَأَكَلْتَ مِنَ الشَّجَرَةِ الَّتِي أَوْصَيْتُكَ قَائِلاً: لاَ تَأْكُلْ مِنْهَا مَلْعُونَةٌ الأَرْضُ بِسَبَبِكَ. بِالتَّعَبِ تَأْكُلُ مِنْهَا كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِكَ. وَشَوْكاً وَحَسَكاً تُنْبِتُ لَكَ وَتَأْكُلُ عُشْبَ الْحَقْلِ. بِعَرَقِ وَجْهِكَ تَأْكُلُ خُبْزاً حَتَّى تَعُودَ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي أُخِذْتَ مِنْهَا. لأَنَّكَ تُرَابٌ وَإِلَى تُرَابٍ تَعُودُ " . تكوين [ 3: 16-19 ]

الثاني والعشرون : ألم يأمر الرب في سفر الخروج [ 15 : 32 _ 36 ] بالعقاب الفورى لمن خالف تعاليمه ، ولم يعظم السبت ؟

فإذا كان هذا حاله مع عباده ، فما الذى غير حاله مع آدم ولم يعاقبه من فوره ؟ وإن كان ما فعله مع آدم هو المألوف ، فلماذا تعجَّلَ بقتل هذا الرجل الذى خالف السبت ، ولم ينتظر حتى يجىء هو نفسه ليُصلَب ؟ " َلمَّا كَانَ بَنُو إِسْرَائِيل فِي البَرِّيَّةِ وَجَدُوا رَجُلاً يَحْتَطِبُ حَطَباً فِي يَوْمِ السَّبْتِ. فَقَدَّمَهُ الذِينَ وَجَدُوهُ يَحْتَطِبُ حَطَباً إِلى مُوسَى وَهَارُونَ وَكُلِّ الجَمَاعَةِ. فَوَضَعُوهُ فِي المَحْرَسِ لأَنَّهُ لمْ يُعْلنْ مَاذَا يُفْعَلُ بِهِ. فَقَال الرَّبُّ لِمُوسَى: قَتْلاً يُقْتَلُ الرَّجُلُ. يَرْجُمُهُ بِحِجَارَةٍ كُلُّ الجَمَاعَةِ خَارِجَ المَحَلةِ. فَأَخْرَجَهُ كُلُّ الجَمَاعَةِ إِلى خَارِجِ المَحَلةِ وَرَجَمُوهُ بِحِجَارَةٍ فَمَاتَ كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ مُوسَى ".

الثالث والعشرون : سُئلَ عيسى عليه السلام : " وَإِذَا شَابٌّ يَتَقَدَّمُ إِلَيْهِ وَيَسْأَلُ: أَيُّهَا الْمُعَلِّمُ الصَّالِحُ، أَيَّ صَلاَحٍ أَعْمَلُ لأَحْصُلَ عَلَى الْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ؟ فَأَجَابَهُ : لِمَاذَا تَسْأَلُنِي عَنِ الصَّالِحِ؟ وَاحِدٌ هُوَ الصَّالِحُ. وَلكِنْ، إِنْ أَرَدْتَ أَنْ تَدْخُلَ الْحَيَاةَ، فَاعْمَلْ بِالْوَصَايَا. فَسَأَلَ: أَيَّةِ وَصَايَا؟ أَجَابَهُ يَسُوعُ: لاَ تَقْتُلْ؛ لاَ تَزْنِ؛ لاَ تَسْرِقْ؛ لاَ تَشْهَدْ بِالزُّورِ؛ أَكْرِمْ أَبَاكَ وَأُمَّكَ؛ وَأَحِبَّ قَرِيبَكَ كَنَفْسِكَ..." [ متى 19 : 16 ] ، [ لوقا 18 : 18 ]

ماذا قال المسيح للسائل ؟

هل قال له : تؤمن بعقيدة الصلب والفداء؟ لا ، قال له تشهد أنه واحد فقط هو الإله الصالح (أى توحِّد الله) ثم تأتى بالأعمال الصالحة.

إلا أن بولس ناقض هذا الكلام فقال :

" إِذْ نَعْلَمُ أَنَّ الإِنْسَانَ لاَ يَتَبَرَّرُ بِأَعْمَالِ النَّامُوسِ، بَلْ بِإِيمَانِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ، آمَنَّا نَحْنُ أَيْضاً بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ، لِنَتَبَرَّرَ بِإِيمَانِ يَسُوعَ لاَ بِأَعْمَالِ النَّامُوسِ. لأَنَّهُ بِأَعْمَالِ النَّامُوسِ لاَيَتَبَرَّرُ جَسَدٌ مَا " . غلاطية [ 2: 16 ]

" فَإِنَّهُ يَصِيرُ إِبْطَالُ الْوَصِيَّةِ السَّابِقَةِ مِنْ أَجْلِ ضُعْفِهَا وَعَدَمِ نَفْعِهَا، إِذِ النَّامُوسُ لَمْ يُكَمِّلْ شَيْئاً ". عبرانيين [ 7: 18-19 ]

الرابع والعشرون : سئل عيسى عليه السلام : " يَا مُعَلِّمُ أَيَّةُ وَصِيَّةٍ هِيَ الْعُظْمَى فِي النَّامُوسِ؟ فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: تُحِبُّ الرَّبَّ إِلَهَكَ مِنْ كُلِّ قَلْبِكَ وَمِنْ كُلِّ نَفْسِكَ وَمِنْ كُلِّ فِكْرِكَ. هَذِهِ هِيَ الْوَصِيَّةُ الأُولَى وَالْعُظْمَى. وَالثَّانِيَةُ مِثْلُهَا: تُحِبُّ قَرِيبَكَ كَنَفْسِكَ. بِهَاتَيْنِ الْوَصِيَّتَيْنِ يَتَعَلَّقُ النَّامُوسُ كُلُّهُ وَالأَنْبِيَاءُ ". [متى 22 : 36-40]

فلماذا لم يَقُل إنه عليك أن تؤمن بعقيدة الصلب والفداء؟ وأين عقيدة الفداء والصلب هنا؟ ولماذا الفداء هنا؟ وأين هذا من أقوال بولس المذكورة أعلاه؟

الخامس والعشرون : لوقا 6 : 36 المسيح يقول لتلامذته : " فَكُونُوا رُحَمَاءَ كَمَا أَنَّ أَبَاكُمْ أَيْضاً رَحِيمٌ ". لك أن تتخيل أن نصارى العالم يرون فى قتل الأب لابنه رحمة وغفران؟

السادس والعشرون : يقول بولس : " وآدم لم يُغْوَ لكن المرأة أُغْوِيَت فَحَصَلَت فى التعدى ". [ تيموثاوس الأولى 2: 14 ]

إذا كانت حواء هى المتهمة الأولى فى القضية ، فلماذا لم ينزل الله على صورة امرأة لفداء البشرية من خطيئة المرأة؟

السابع والعشرون : جاء عن المسيح في مرقس [ 10 : 13 _ 16 ] : " وَقَدَّمُوا إِلَيْهِ أَوْلاَداً لِكَيْ يَلْمِسَهُمْ. وَأَمَّا التَّلاَمِيذُ فَانْتَهَرُوا الَّذِينَ قَدَّمُوهُمْ. فَلَمَّا رَأَى يَسُوعُ ذَلِكَ اغْتَاظَ وَقَالَ لَهُمْ: دَعُوا الأَوْلاَدَ يَأْتُونَ إِلَيَّ وَلاَ تَمْنَعُوهُمْ لأَنَّ لِمِثْلِ هَؤُلاَءِ مَلَكُوتَ اللَّهِ. اَلْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: مَنْ لاَ يَقْبَلُ مَلَكُوتَ اللَّهِ مِثْلَ وَلَدٍ فَلَنْ يَدْخُلَهُ فَاحْتَضَنَهُمْ وَوَضَعَ يَدَيْهِ عَلَيْهِمْ وَبَارَكَهُمْ ".

وجاء عنه في لوقا [ 9 : 47 ] : " فَعَلِمَ يَسُوعُ فِكْرَ قَلْبِهِمْ وَأَخَذَ وَلَداً وَأَقَامَهُ عِنْدَهُ وَقَالَ لَهُمْ: «مَنْ قَبِلَ هَذَا الْوَلَدَ بِاسْمِي يَقْبَلُنِي وَمَنْ قَبِلَنِي يَقْبَلُ الَّذِي أَرْسَلَنِي لأَنَّ الأَصْغَرَ فِيكُمْ جَمِيعاً هُوَ يَكُونُ عَظِيما ".

لقد حكم المسيح على الأطفال بالبراءة وأكد خلوهم من فرية الخطيئة الأزلية. فأين عقيدة الصلب وسفك الدماء والفداء هنا؟

ها هى براءة الأطفال التى أقر بها عيسى عليه السلام من خطيئة آدم وحواء منذ صغرهم. فلماذا الصلب وما أهمية الفداء؟

الثامن والعشرون : مما يُكذِّب قصة القيامة من الأموات قول بولس : " وَلَكِنِ الآنَ قَدْ قَامَ الْمَسِيحُ مِنَ الأَمْوَاتِ وَصَارَ بَاكُورَةَ الرَّاقِدِينَ ". [ كورنثوس الأولى 15: 20 ] إذا ما قابلناه بقول متى:

" وَالْقُبُورُ تَفَتَّحَتْ وَقَامَ كَثِيرٌ مِنْ أَجْسَادِ الْقِدِّيسِينَ الرَّاقِدِينَ ". [ متى 27: 52 ] فالروايتان متضاربتان حيث تدعى رسالة بولس أن عيسى هو أول من انشقت عنه الأرض، بينما يقول متى إنه أوحى إليه عكس ذلك فقد قامت عنده أجساد القديسين الراقدين.

وفى نص متى هذا يؤكد أنه كان هناك قديسين وهذا قبل أن يقوم إلهكم من الأموات ويدخل جهنم لثلاثة أيام ليفتدى البشرية.

التاسع والعشرون : لقد شهد إلهكم قبل أن يموت على الصليب ويفدى البشرية من خطيئة أدم أن تلاميذه من الأطهار باسثناء واحد منهم : " قَالَ لَهُ سِمْعَانُ بُطْرُسُ: يَا سَيِّدُ لَيْسَ رِجْلَيَّ فَقَطْ بَلْ أَيْضاً يَدَيَّ وَرَأْسِي. قَالَ لَهُ يَسُوعُ: الَّذِي قَدِ اغْتَسَلَ لَيْسَ لَهُ حَاجَةٌ إِلاَّ إِلَى غَسْلِ رِجْلَيْهِ بَلْ هُوَ طَاهِرٌ كُلُّهُ. وَأَنْتُمْ طَاهِرُونَ وَلَكِنْ لَيْسَ كُلُّكُمْ ". [ يوحنا 13: 9-10 ] ألا يكذب هذا بدعة الصلب والفداء ؟

الثلاثون : تكلم الله قائلاً: " أَنَا إِلَهُ إِبْرَاهِيمَ وَإِلَهُ إِسْحَاقَ وَإِلَهُ يَعْقُوبَ؟ لَيْسَ هُوَ إِلَهَ أَمْوَاتٍ بَلْ إِلَهُ أَحْيَاءٍ." [ مرقس 12: 26 ] فإذا كان إبراهيم واسحق ويعقوب من الأحياء (الأبرار) فكيف تُفهَم نظرية الصلب والفداء مع وجود الأخيار؟ أى لم تكن هناك خطية أزلية!! وليس هناك داعٍ لأن ينزل إلاهكم ليصلب ويموت؟

الحادي والثلاثون : تأمل إلى قول الذين عاصروا المسيح وسمعوا لقول بولس بقيامة المسيح من الأموات! انظر إلى سخرية معاصريه من كلامه كله: " وَلَمَّا سَمِعُوا بِالْقِيَامَةِ مِنَ الأَمْوَاتِ كَانَ الْبَعْضُ يَسْتَهْزِئُونَ وَالْبَعْضُ يَقُولُونَ: سَنَسْمَعُ مِنْكَ عَنْ هَذَا أَيْضاً! ". [ أعمال الرسل 17: 32 ]

الثاني والثلاثون : يمثل صلب المسيح الركن الأساسي في عقيدة النصرانية، وتزعمون أنه سبب مجيء عيسى عليه السلام لحل مشكلة الخطيئة الأصلية والفداء.

هل قال المسيح لأحد من تلاميذه ، أو غيرهم، إنه جاء إلى الدنيا من أجل الخطيئة الأزلية لأبوهم آدم ، هل ذكر المسيح خطية آدم على لسانه أم جائت على لسان بولس الذي غير دين المسيح؟

أين نجد ذلك فى الاناجيل الاربعة ؟

وكيف غاب عن المسيح أن يبشر بالسبب الرئيسي لمجيئه؟

الثالث والثلاثون : هل كان الأنبياء العظام السابقين، مدنسين بسبب خطيئة أبيهم آدم؟ هل كان الله غاضباً عليهم؟ وكيف اختارهم لهداية البشر إذاً ؟ إن كانت الخطيئة الساكنة في الإنسان تحول بينه وبين الله كما ذكرنا ؛ لأن الله قدوس فأين كانت قداسته عندما أرسل الأنبياء وكلم موسى وأعان داود وسليمان على أعدائهما؟! لماذا لم تحل طبيعة الخطيئة فيهم بينهم وبين الله ؟!!

الرابع والثلاثون : لماذا لا يكون ناسوت المسيح قد ورث الخطيئة من أمه مريم كما ورثها سائر البشر؟ هل طهر الله مريم من الخطيئة حتى لا يرثها المسيح؟ إذن فلماذا لا يطهر جميع البشر كما طهر مريم ؟

الخامس والثلاثون : إذا قيل أن الله لم يتعذب على الصليب ، بل الذي تعذب هو ناسوت المسيح ، قلنا إما أن يكون ناسوت المسيح جزءاً من الله فيكون العذاب قد وقع على الله ، وهو غير جائز عقلاً ، أو أن يكون ناسوت المسيح جزءاً من آدم كسائرالبشر الذي توالد منه ، فيكون آدم قد فدى ببعضه ، وأن يفدي الناس بأحد منهم يبطل عقيدة الفداء والصلب ، ولا يكون هناك معنى لنزول الله ، إذ أن عقيدة المسيحيين لا تنص على كون الله انتقم من الناس في شخص أحدهم ، أو قبل فداء واحد منهم عن الآخرين . وإما أن يكون العذاب قد وقع على ناسوت المسيح ولا هوته ، ولا يخرج حكم ذلك عما قدمنا ، فثبت بذلك بطلان جواز دعوى الفداء .

السادس والثلاثون : إذا كانت الكفارة بصلب المسيح لأجل معصية آدم، فإن جميع البشر لابد أن يستفيدوا من هذه الكفارة بصفتهم أبناء آدم الذي نزل المسيح ليصلب ويكفر عنهم خطيئة أبيهم، دون شرط اعتقاد عقيدة الصلب؛ لأن الاستفادة من الكفارة ليس باعتقادها ولكن بمجرد حدوثها، وبصفات البنوة لآدم تكون الاستفادة من الكفارة، وبذلك يسقط شرط اعتقاد عقيدة الصلب لتحقيق الكفارة.

وهذه المسألة من أخطر مسائل الخلاف عند المسيحيين، إذ يعتقد بعضهم أن الصلب كفارة عن الجميع بصفتهم أبناء آدم، ويستند على قول بولس: " فإذًا كما بخطية واحد صار الحكم إلى جميع الناس للدينونة، هكذا بِبِرٍّ واحدٍ صارت الهبة إلى جميع الناس لتبرير الحياة ". [رو 5: 18] فقالوا: إن معنى هذا هو كما أن جميع الناس يُدانون بمعصية آدم كذلك جميع الناس يتبررون ببر المسيح. وهكذا فسروا قوله: " كما في آدم يموت الجميع هكذا في المسيح سيُحيا الجميع". [1كو 15: 22]

وللرد يقول البعض الآخر منهم: (لابد من تقييد معنى «جميع» في هذين النصين، فإن جميع الذين يموتون هم الذين في آدم، وجميع الذين يحيون هم الذين في المسيح) [اللاهوت النظامي].

ولم يقل لنا: لماذا هذا التفريق بين الذين يموتون والذين يحيون، ولا على أي أساس قام..؟!

والمسألة بمنتهى البساطة -بحسب قولهم - أننا ورثنا خطيئة آدم - وبحسب قولهم أيضًا - أن المسيح نزل وكفَّر هذه الخطيئة؛ وبذلك يكون كل إنسان وارث للخطيئة ووارث لكفارة الخطيئة، فلايلزم اعتقاد الصلب للاستفادة من كفارة الخطيئة.

ثم يقولون: إن البشر اشتركوا في خطية آدم؛ لأنهم كانوا فيه حقيقةً، وأرادوا! وفعلوا كل ما أراد هو وفعل، وسُمِّي هذا المذهب بمذهب «الجوهر العام» لأنه يعتقد أن كل البشر جوهر واحد، وأن كل فرد منهم هو جزء من ذلك الجوهر البشري العام، يشترك مع جميع الأفراد في حياة واحدة. وبموجب هذا الرأي تكون خطيئة آدم خطيئتنا نحن أيضًا؛ لأننا ارتكبناها بالفعل! وقد حُسِبت علينا باعتبارها خطيئتنا، لا باعتبارها خطية آدم فقط!!

ولكنهم لم يسألوا أنفسهم: كيف أخطأنا ونحن على هيئة الذر في صورة آدم، وهل الذر مكلف..؟!

وهم أيضًا لم يطبقوا هذه النظرية على كل البشر، بحيث يتوارثون جميعًا أخطاء آبائهم بانتظام، كما حدث في حالة آدم..! إنها سلسلة لا نهائية من الخطايا..!

وهكذا اختلت عقولهم، فأدخلوا البشر جميعًا تحت مظلة المعصية، دون أي منطق أو عدل، ثم أخرجوا كل من لم يؤمن ببدعة الصلب والفداء من تحت مظلة الاستفادة من الكفارة، دون أَيِّ اعتبار لمعنى العدل لا في الدخول ولا في الخروج..!

السابع والثلاثون : إن دعوى أن المسيح قام من قبره ولمسوه وتأكدوا منه ، ثم ارتفع إلي السماء تنقض دعوى أنه ابن الله وأنه تجسد بالصورة البشرية لأن الدور الذي تجسد من أجله قد أداه وانتهى ، ثم إن التجسد البشري لا حاجة إليه حيث يذهب المسيح في زعمهم عن يمين الله أبيه وهذان من أوضح القضايا لو كانوا يعقلون .

الثامن والثلاثون : هل كانت ذبيحة المسيح المزعومة بلا عيب؟

تحدد التوراة أن الذبائح بصفة عامة يجب أن تكون بلا أي عيوب جسدية ، فالحيوان الأعمى أو المكسور أو المجروح أو المسحوق أو ... أو ... ، لم يكن يُسمح بتقديمه ذبيحة لله سبحانه وتعالى : " الأَعْمَى وَالْمَكْسُورُ وَالْمَجْرُوحُ وَالْبَثِيرُ وَالأَجْرَبُ وَالأَكْلَفُ هَذِهِ لاَ تُقَرِّبُوهَا لِلرَّبِّ وَلاَ تَجْعَلُوا مِنْهَا وَقُوداً عَلَى الْمَذْبَحِ لِلرَّبِّ ". ( لاويين 22 : 22 ) وأيضاً : " لا تَذْبَحْ لِلرَّبِّ إِلهِكَ ثَوْراً أَوْ شَاةً فِيهِ عَيْبٌ شَيْءٌ مَا رَدِيءٌ لأَنَّ ذَلِكَ رِجْسٌ لدَى الرَّبِّ إِلهِكَ ". ( تثنية : 17 : 1 )

يقول الكاتب المسيحي عوض سمعان أن هذا الأمر كان رمزاً إلى أن الفادي الذي يصلح كفارة عن الناس يجب أن لا يكون طاهراً فحسب ، بل وأن يكون كاملاً من كل الوجوه أيضاً.

وهنا نتسائل: هل حققت ذبيحة المسيح هذه المتطلبات؟

طبقاً لنصوص الأناجيل فإن المسيح قبل الصلب المزعوم قد تعرض للضرب والجلد والتشويه الجسدي :

انجيل يوحنا ( 19 : 1 طبعة فاندايك ) : " فحينئذ أخذ بيلاطس يسوع وجلده ، وظفر العسكر إكليلاً من شوك ووضعوه على رأسه .... وكانوا يلطمونه" . وفي انجيل متى ( 27 : 26 ) : " وأما يسوع فجلده وأسلمه ليُصلب " . وفي انجيل لوقا : ( 22 : 36 ) : " والرجال الذين كانوا ضابطين يسوع كانوا يستهزئون به ، وهم يجلدونه ) [ ملاحظة : تم حذف كلمة يجلدونه من هذه الفقرة من بقية التراجم الأخرى ] وفي انجيل مرقس ( 15 : 19 ) : " وكانوا يضربونه على رأسه بقصبة ". وأيضاً في مرقس ( 14 : 65 ) : " يلكمونه ويقولون له تنبأ ". وفي انجيل يوحنا ( 19 : 3 ) : " وكانوا يلطمونه " .

لذلك فإن موت المسيح المزعوم لم يحقق متطلبات الذبيحة المرضية ..... وما بني على باطل فهو باطل ..... وفوق ذلك كله فإن موت المسيح المزعوم ليس بذبيحة لأنه مات مصلوبا حسب زعمهم ، وهناك فرق بين الذبح والصلب : فالذبح بحسب المعاجم اللغوية هو قطع الحلقوم ، تقول ذبحه ذبحاً أي قطع حلقومه. بخلاف الموت على الصليب.

وختاما نرحب بأي مسيحي لديه إجابات شافية مقنعة وذلك على بريد الموقع الاكتروني ..??????=================================================================?(((((((((((هل كانت ذبيحة المسيح المزعومة بلا عيب؟))))))))))))))))))))

يوسف عبد الرحمن

تحدد التوراة أن الذبائح بصفة عامة يجب أن تكون بلا أي عيوب جسدية ، فالحيوان الأعمى أو المكسور أو المجروح أو المسحوق أو ... أو ... ، لم يكن يُسمح بتقديمه ذبيحة لله سبحانه وتعالى : " الأَعْمَى وَالْمَكْسُورُ وَالْمَجْرُوحُ وَالْبَثِيرُ وَالأَجْرَبُ وَالأَكْلَفُ هَذِهِ لاَ تُقَرِّبُوهَا لِلرَّبِّ وَلاَ تَجْعَلُوا مِنْهَا وَقُوداً عَلَى الْمَذْبَحِ لِلرَّبِّ ". ( لاويين 22 : 22 ) وأيضاً : " لا تَذْبَحْ لِلرَّبِّ إِلهِكَ ثَوْراً أَوْ شَاةً فِيهِ عَيْبٌ شَيْءٌ مَا رَدِيءٌ لأَنَّ ذَلِكَ رِجْسٌ لدَى الرَّبِّ إِلهِكَ ". ( تثنية : 17 : 1 )

يقول الكاتب المسيحي عوض سمعان أن هذا الأمر كان رمزاً إلى أن الفادي الذي يصلح كفارة عن الناس يجب أن لا يكون طاهراً فحسب ، بل وأن يكون كاملاً من كل الوجوه أيضاً.

وهنا نتسائل: هل حققت ذبيحة المسيح هذه المتطلبات؟

طبقاً لنصوص الأناجيل فإن المسيح قبل الصلب المزعوم قد تعرض للضرب والجلد والتشويه الجسدي :

انجيل يوحنا ( 19 : 1 طبعة فاندايك ) : " فحينئذ أخذ بيلاطس يسوع وجلده ، وظفر العسكر إكليلاً من شوك ووضعوه على رأسه .... وكانوا يلطمونه" . وفي انجيل متى ( 27 : 26 ) : " وأما يسوع فجلده وأسلمه ليُصلب " . وفي انجيل لوقا : ( 22 : 36 ) : " والرجال الذين كانوا ضابطين يسوع كانوا يستهزئون به ، وهم يجلدونه ) [ ملاحظة : تم حذف كلمة يجلدونه من هذه الفقرة من بقية التراجم الأخرى ] وفي انجيل مرقس ( 15 : 19 ) : " وكانوا يضربونه على رأسه بقصبة ". وأيضاً في مرقس ( 14 : 65 ) : " يلكمونه ويقولون له تنبأ ". وفي انجيل يوحنا ( 19 : 3 ) : " وكانوا يلطمونه " .

ولكي نتخيل شكل هذه الذبيحة التي ستـقـدم لله - والعياذ بالله - ، إليكم هذه الصور من فلم آلآم المسيح الأخير للمخرج الأمريكي ميل جيبسون :

لا شك - أخي القارئ - أن موت المسيح المزعوم لم يحقق متطلبات الذبيحة المرضية ... وما بني على باطل فهو باطل .....???????===================================================================?(((((((( حوار على خشبات الصليب))))))))))))))))))))))

ان رواية الأناجيل لحادثة الصلب فيها الكثير من النقاط التي تزعج اطمئنان المرء في قبول هذا الحدث والتسليم به . . فمن ذلك :

تتفق الأناجيل الأربعة على أن المسيح صلب بين لصين ، واحد على يمينه والآخر على يساره !

ولكن تختلف بينها فيما دار بين المسيح واللصين جميعاً على الصليب !

ففي متى ومرقس أنهما كانا يعيرانه . .

( وأما لوقا 23: 39 ) فهو يصور مشهداً روائياً مثيراً تدور فيه الأحاديث في منطق هادىء وفي حوار متـئد بين اللصين ، وبين المسيح ، وقد اختلف أمرهما في شأن المسيح . . على هذا الوجه :

- أحد اللصين ( مستهزئاً ) : إن كنت أنت المسيح فخلص نفسك وإيانا !!

- اللص الآخر ( ينتهر صاحبه ) : أحتى أنت لا تخاف الله ، وأنت تعاني العقوبة نفسها ؟ أما نحنفعقوبتنا عادلة لأننا ننال الجزاء العادل لقاء ما فعلنا . وأما هذا الانسان فلم يفعل شيئاً في غير محله . ثم يلتفت إلي السيد المسيح في وداعة ولطف قائلاً : اذكرني يارب ، متى جئت في ملكوتك !

-السيد المسيح : الحق أقول لك إنك اليوم تكون معي في الفردوس !!

ونحن نسأل : أين كان هذا الحوار والحديث ؟

وتجيب الأناجيل : بأن مسرح هذا الحوار كان على خشبات الصليب المعلق عليها كل من المسيح واللصين !!

ونحن نسأل العقلاء من النصارى :

هل حالة المصلوب تسمح له بأن يلتفت يمينا وشمالاً أم لا ؟

الذي نعرفه أن المعلق على الصليب والذي دقت يداه ورجلاه بالمسامير على الصليب ، لا يمكن أن يعي شيئاً مما حوله ، فضلاً على أن يحاور ويجادل !

انه لا يعقل أبداً أن يكون عند المصلوب بقية عقل أو فضلة قوة يمكن أن ينفقها في لفته يلتفتها أو كلمة ينطق بها . . وأنه إن يكن شىء فليس غير الأنين أو الصراخ ، والوجع المستمر ، لا الفلسفة ولا السفسطة ولا التنكيت والتبكيت ! ??????=================================================================((((((((((((((كيف تولدت عقيدة كفارة المسيح ؟))))))))))))))))))))))))

كيف تولدت عقيدة " كفارة المسيح " لدى المسيحيين؟ ومن كان وراء نشوئها؟

هذا ما بحثت عنه، وقد وجدت الإجابة فيما كتبه رجال الكنيسة أنفسهم في المدخل إلى العهد الجديد، حيث قالوا :

(( ويبدوا أن المسيحيين حتى ما يقارب من السنة (150) تدرجوا من حيث لم يشعروا بالأمر ،إلا قليلاً جدا ،إلى الشروع في إنشاء مجموعة جديدة من الأسفار المقدسة . وأغلب الظن أنهم جمعوا في بدء أمرهم رسائل بولس واستعملوها في حياتهم الكنسية . . . فقد كانت الوثائق البولسية مكتوبة ، في حين أن التقليد الإنجيلي كان لا يزال في معظمه متناقلاً عن ألسنة الحفاظ .فضلاً عن أن بولس نفسه كان قد أوصى بتلاوة رسائله وتداولها بين الكنائس المتجاورة ( 1تس 5/27 وكو 4/16) ومهما يكن من أمر فإن كثيراً من المؤلفين المسيحيين أشاروا منذ أول القرن الثاني الى أنهم يعرفون عدداً كبيراً من رسائل كتبها بولس ، فيمكننا أن نستنتج من ذلك أنه أقيمت من غير إبطاء مجموعة من هذه الرسائل ، وأنها انتشرت إنتشاراً واسعاً سريعاً لما كان للرسول بولس من شهرة ..

ولا يظهر شأن الأناجيل هذه المدة ظهوراً واضحاً ، كما يظهر شأن رسائل بولس .. ومهما يكن من أمر ، فليس هناك قبل السنة (140) أي شهادة تثبت أن الناس عرفوا مجموعة من النصوص الإنجيلية المكتوبة ، ولا يذكر لمؤلف من تلك المؤلفات صفة ما يلزم .

فلم يظهر إلا في النصف الثاني من القرن الثاني شهادات ازدادت وضوحاً على مر الزمن بأن هناك مجموعة من الأناجيل ، وأن لها صفة ما يلزم . وقد جرى الاعتراف بتلك الصفة على نحو تدريجي .وابتدأ نحو السنة (150) عهد حاسم لتكوين العهد الجديد.)) [ مقدمة الكتاب المقدس المطبوع في بيروت ـ لبنان عام 1989م ـ الصفحة 8 ]

نستنبط مما اقتبسناه أن رسائل "بولس" كانت هي المتداولة قبل تأليف الأناجيل وتداولها بين المسيحيين .

وأنا عدت إلى رسائل بولس التي احتواها " أعمال الرسل " الملحق بالأناجيل المعاصرة فتبين لي بكل وضوح أن بولس المذكور هو الذي ابتدع عقيدة (( كفارة المسيح )) تعليلاً منه لموت المسيح الناصري على الصليب . ولم يحقق هو بنفسه في مدى صحة ما وصله من روايات متعلقة بحادثة الصلب . فسلم بموت المسيح بشكل طبيعي .

ذلك أن بولس كتب في رسالته الأولى إلى أهل كورنثس 15/3 يقول ، في وقت لم يكن للأناجيل من وجود : (( أن المسيح مات من أجل خطايانا ،كما ورد في الكتب ، وأنه قبر وقام في اليوم الثالث كما ورد في الكتب ..)) ويعلم القارئ أني أثبت من قبل أن المسيح الناصري لم يبق في قبره أكثر من يوم ونصف فقط . وبذلك يكون بولس قد ارتكز إلى أساس فاسد ، وما قام على فاسد فهو فاسد أيضاً . وعليه فقول بولس (( إن المسيح مات من أجل خطايانا )) هو قول لا يستند إلى حقيقة مطلقاً.

ثم إن بولس المذكور ما كان تلميذاً للمسيح ، بل كان في حياة المسيح من ألد أعداء المسيح.وها أنه بولس يعترف بهذه الحقيقة في رسالته إلى أهل غلاطية 1/13 ويقول فيها : (( فقد سمعتم بسيرتي الماضية في ملة اليهود . إذ كنت أضطهد كنيسة الله غاية الاضطهاد ، وأحاول تدميرها ..))

وراح بولس المذكور يصيغ عقيدة " كفارة المسيح " في رسالته إلى أهل روما الإصحاح العاشر ويقول : (( فإذا شهدت بفمك أن يسوع رب، وأمنت بقلبك أن الله أقامه من بين الأموات ، نلت الخلاص .فالإيمان بالقلب إلى البر ، والشهادة بالفم تؤدي إلى الخلاص )) . فهذه الألفاظ دفع بها بولس المسيحيين يوم لم تكن الأناجيل مكتوبة ،إلى فهم " كفارة المسيح" بهذا الفهم الوارد في رسالته.

وقد حول بولس المذكور رسالة المسيح القومية ،فنزع عنها صفتها القومية ، وألبسها لباس الرسالة العالمية مخالفاً قول المسيح نفسه (( لم أُرسل إلا أن الخراف الضالة من بيت إسرائيل )) إنجيل متى 15/24 .

فبولس المذكور قال في نفس رسالته إلى أهل روما : (( فلا فرق بين اليهودي واليوناني . فالرب ربهم جميعاً يجود على الذين يدعونه .فكل من يدعو باسم الرب ينال الخلاص .)) واصطدم مع بطرس لهذا السبب مما تجدونه في أعمال الرسل .

وقد شعر بولس المذكور بضرورة إيجاد فلسفة لكلمة الخلاص المستندة إلى عقيدة الكفارة التي ابتدعها للمسيحيين في ذاك الزمان .فكتب إلى أهل رومية 8/2 يقول: (( لأن شريعة الروح الذي يهب الحياة في يسوع المسيح قد حررتني من شريعة الخطيئة والموت. فالذي لم تستطعه الشريعة والجسد قد أعياها ، حققه الله في إرسال ابنه في جسد يشبه الخاطئ ، كفارة للخطيئة . فحكم على الخطيئة في الجسد ، ليتم فينا ما تقتضيه الشريعة من البر . نحن الذين لا يسلكون سبيل الجسد بل في الروح .. والذين يحيون في الجسد لا يستطيعون أن يرضوا الله . أما أنتم فلستم تحيون في الجسد بل في الروح ، لأن الروح حال فيكم .ومن لم يكن فيه روح المسيح ، فما هو من خاصته .))

وراح بولس المذكور ، يصور موت المسيح الناصري على الصليب وكفارته التي ابتدعها ، أنها نعمة إلهية حرم منها الذين ولدوا قبل ولادة المسيح . فهو القائل في رسالته المذكورة إلى أهل روما [ 3 : 23 ] : ((.. ذلك بأن جميع الناس قد خطئوا ، فحرموا مجد الله . ولكنهم برروا مجاناً بنعمته ، بالفداء الذي تم في المسيح يسوع ذاك الذي جعله الله ( كفارة في دمه ) بالإيمان ، ليظهر بره ، بإعفائه عن الخطايا الماضية في حلمه تعالى ، ليظهر بره في الزمن الحاضر ..))

والذي يتبين لي من جميع ما أوردته أن رسائل بولس المذكورة ابتدعت كفارة المسيح ، استناداً إلى أساس فاسد وهو أن المسيح مات على الصليب ودفن وقام من بين الأموات بعد ثلاثة أيام وثلاث ليال ، وهو ما أثبت بطلانه .

ولا يستبعد أن يكون الذين كتبوا هذه الأناجيل التي بين أيدينا استقوا بعض معلوماتهم الفاسدة مما وصل إلى أيديهم من رسائل بولس المذكور.

والذي يحاكم عقيدة " كفارة المسيح " عقلياً، على شاكلة ما حاكمتها أنا ، لا تثبت له هذه العقيدة بأي معيار كان . فكيف يؤخذ ابن الله الوحيد بجريرة خطيئة آدم وحواء ؟

وأين قدرة الله على العفو والغفران ؟ ولا يستسيغ عقلي أن يتجسد " الرب يسوع " في جسد الخطيئة .

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العاملين ،،، ?????==================================================================??((((((((((( المسيح يصحح لليهود والمسيحيين معنى بنوته لله !)))))))))))))))))))

يوسف عبد الرحمن

من إنجيل يوحنا 10 : 31 " فتناول الْيَهُودُ، أيضاً حِجَارَةً لِيَرْجُمُوهُ. فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: أَرَيْتُكُمْ أَعْمَالاً صَالِحَةً كَثِيرَةً مِنْ عِنْدِ أَبِي، فَبِسَبَبِ أَيِّ عَمَلٍ مِنْهَا تَرْجُمُونَنِي؟» فأجابه اليهود قائلين : لسنا نرجمك لأجل عمل حسن ، بل لأجل تجديف ، فإنك وأنت إنسان تجعل نفسك إلهاً . فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «أَلَيْسَ مَكْتُوباً فِي شَرِيعَتِكُمْ: أَنَا قُلْتُ إِنَّكُمْ آلِهَةٌ ؟ فَإِذَا كَانَتِ الشَّرِيعَةُ تَدْعُو أُولئِكَ الَّذِينَ نَزَلَتْ إِلَيْهِمْ كَلِمَةُ اللهِ آلِهَةً وَالْكِتَابُ لاَ يُمْكِنُ أَنْ يُنْقَضَ فَهَلْ تَقُولُونَ لِمَنْ قَدَّسَهُ الآبُ وَبَعَثَهُ إِلَى الْعَالَمِ: أَنْتَ تُجَدِّفُ، لأَنِّي قُلْتُ: أَنَا ابْنُ اللهِ ؟ ". ( طبعة الفاندايك )
من خلال هذه المحاورة التي تمت بين المسيح واليهود نجد أن اليهود ضلوا بفهمهم الخاطىء لقول المسيح : أنا ابن الله ، فاعتبروه مجدفاً ، فما كان من المسيح إلا أن رد عليهم خطأهم وسوء فهمهم مستشهداً عليهم بما جاء في المزمور 82 : 6 من قول الرب للقضاة قديماً : (( أنا قلت : إنكم آلهة ، وبنو العلي كلكم )) . ثم أخذ يوضح لهم معنى هذا الاستشهاد قائلاً : (( فَإِذَا كَانَتِ الشَّرِيعَةُ تَدْعُو أُولئِكَ الَّذِينَ نَزَلَتْ إِلَيْهِمْ كَلِمَةُ اللهِ آلِهَةً وَالْكِتَابُ لاَ يُمْكِنُ أَنْ يُنْقَضَ فَهَلْ تَقُولُونَ لِمَنْ قَدَّسَهُ الآبُ وَبَعَثَهُ إِلَى الْعَالَمِ: أَنْتَ تُجَدِّفُ، لأَنِّي قُلْتُ: أَنَا ابْنُ اللهِ ؟ )) .

لقد ساغ للمسيح ان يعبر عن نفسه بأنه ابن الله كما عبرت الشريعة عن القضاة قديما بأنهم بنو العلي ( مزمور 82 : 6 ) ولا يقتضي كل من التعبرين أي تجديف حسبما فهمه اليهود خطأ .

فالمسيح يقول لهم : إذا كان كتابكم الذي بين أيديكم قد قال عن قضاتكم إنهم آلهة * وأبناء العلي ( مزمور 82 : 6 ) ولم تستطيعوا ان تتهموا هذا الكتاب بالتجديف ، فلماذا تتهمونني أنا بالتجديف مع اني لم أقل إلا ما قاله كتابكم. وبمعنى آخر إذا جاز لكتابكم أن يخلع هذا اللقب على بشر ، لأنهم كانوا يحكمون باسم الله ، فكم بالأحرى يحق لي أنا أيضا أن أقول عن نفسي : إني ابن الله حال كون الآب قد قدسني : ( اختارني وباركني وأرسلني ) ** : " فَهَلْ تَقُولُونَ لِمَنْ قَدَّسَهُ الآبُ وَبَعَثَهُ إِلَى الْعَالَمِ : أَنْتَ تُجَدِّفُ، لأَنِّي قُلْتُ: أَنَا ابْنُ اللهِ ؟ "

فصرح عيسى عليه السلام بهذا أنه غير الآب، بل أن الآب هو الذي قدسه أساساً و أرسله، فهو رسولٌ لِلَّه و ليس هو عين الله ، متبرأً بهذا من أي تهمة تجديف.

وإذا كان الإنجيل ينعى على اليهود سوء فهمهم الذي أفضى بهم أن يفهموا خطأ معنى بنوة المسيح لله ، فلا يعقل أن يتبنى حملة الإنجيل اليوم نفس موقف ونفس فهم اليهود لكلمات المسيح لكي يصلوا من ذلك إلي أن المسيح ابن مريم إله والعياذ بالله !!

هذا وعندما قال المسيح لليهود في نفس سياق المحاورة : " لِكَيْ تَعْرِفُوا وَتُؤْمِنُوا أَنَّ الآبَ فِيَّ وَأَنَا فِيهِ ". يوحنا 10 : 38 ، لم يكن في بال المسيح أية ألوهية يدعيها إذ أنه قد استعمل نفس العبارة في حق التلاميذ : " فِي ذلِكَ الْيَوْمِ تَعْلَمُونَ أَنِّي أَنَا فِي أَبِي، وَأَنْتُمْ فِيَّ، وَأَنَا فِيكُمْ ". يوحنا 14 : 20 ، مع ذلك فاليهود سارعوا ليمسكوه أيضاً دون أن يعطوه فرصة يوضح لهم هدفه.

لقد كان هدف اليهود وقادتهم أن يمسكوا أي شيءٍ على المسيح كي يحاكم ويقتل. لوقا 20 : 20 ، إذ لم يكونوا مقتنعين به أنه حقاً مسيح مرسل من عند الله كما في يوحنا 7 : 25 ، 26 ، 27 ، وكانوا ينكرون أن يظهر أي نبي من الجليل كما في يوحنا 7 : 52 . وكانوا يقولون له : " إِنَّكَ سَامِرِيٌّ وَبِكَ شَيْطَانٌ ". يوحنا 8 : 48 ، وكانوا ينظرون اليه على انه ابن زنا : " فَقَالُوا لَهُ : إِنَّنَا لَمْ نُولَدْ مِنْ زِنًا ". يوحنا 8 : 41 ، والمسيح نفسه واجههم بقوله : " وَلكِنَّكُمُ الآنَ تَطْلُبُونَ أَنْ تَقْتُلُونِي، وَأَنَا إِنْسَانٌ قَدْ كَلَّمَكُمْ بِالْحَقِّ الَّذِي سَمِعَهُ مِنَ اللهِ ". يوحنا 8 : 40 .

هذا وان كون المسيح في الآب أي ثبوته فيه بالمحبة والرضا ، ومعنى كون المؤمنين في المسيح أي ثبوتهم فيه بالمحبة والطاعة لما جاء به من عند الله ويكون الهدف والقصد واحد وهو هداية الناس إلي الله . وبهذا نعلم بأن الحديث عن الروابط بين الله والمسيح ، أو بين المسيح والمؤمنين ، أو بين الله والمؤمنين لا يسمح بالحديث عن (( روابط بين جواهر )) أو (( اتصال ذات بذات )) وإنما غاية القول فيه أن يكون حديثاً عن صلات روحية معنوية .

......................................................

* الأصل العبري للكلمة هو : إلوهيم elohiym آلهة .

** كلمة قدسه بحسب قاموس الكتاب المقدس تعني الآتي :

قدّس يقدّس تقديساً:

(1) جعله قديساً بتغير القلب (2 تس 2: 13 و 1 بط 1: 2). وبالتقديس تُطهر النفس من دنس الخطيئة ومن سلطتها وتتزين بالنعم الروحية التي تعدها للأفراح السماوية (عب 12: 14). ويحصل التقديس بالاتحاد بالمسيح بالإيمان بحيث يقبل المؤمنون الحق فيسكن فيهم (يو 17: 17) ومن التقديس تنتج كل الأعمال الصالحة (تي 2: 11-14).

(2) تكريس الشيء أو الشخص للاستعمال المقدس (عد 7: 1 و 2 صم 8: 11 و 1 مل 8: 64). وكانوا يقدسون المدن والأبواب والبيوت وسمّي ذلك أيضاً تدشيناً (نح 12: 27). ????????=========================================================================?((((((((( التثليث المسيحي شرك أم توحيد؟))))))))))))))))))

ليس هذا المقال لمناقشة سهولة و صعوبة فهم الثالوث ، بل هو لتوضيح حقيقة أن الثالوث عقيدة شرك، يشترك فيها عدة أشخاص في الألوهية. و هذا يختلف كل الاختلاف عن عقائد التوحيد، بل هي أشبه بعقائد التعددية اليونانية و الهندية و المصرية.

الموضوع برأيي يتركز في هذا السؤال البسيط أوجهه لكل مسيحي :
هل تعبد شخصاً واحداً أم ثلاثة أشخاص؟
لاحظ رجاء أنني لم أسأل : "هل تعبد إلها أم ثلاثة آلهة؟ " السؤال واضح.

تعلّم الكنيسة المسيحية أن اللـه هو عبارة عن ثلاثة أقانيم ذو شخصيات مستقلة، و لكنها متحدة في الطبيعة الجوهرية الإلهية. فمثلا في العهد الجديد، الروح القدس حل على يسوع، و يسوع كان يكلم الاب. تقول الكنيسة أن هذا يدل على وجود ثلاثة أشخاص مستقلين من ناحية الشخصية، و متحدين من ناحية الجوهر.
اذا كان المسيح هو اللـه، و الاب هو اللـه، و الروح القدس هو اللـه، فالمسيحي اذن يعبد المسيح، و يعبد الاب، و يعبد الروح القدس.

فعندما تقول المسيحية أن هناك ثلاثة أشخاص يتكلمون مع بعضهم البعض و يحبون بعضهم، يكون المسيحيون هنا قد سلبوا من مفهوم اللـه أحد أهم مميزات وحدانيته، و جعلوا منه ثلاثة شخصيات مشتركين مع بعضهم البعض في "جوهر الألوهة".

المسيحية اليوم تقول أنها تعبد ثلاثة أشخاص. هذه هي النقطة التي أركز عليها. قد تحاول الكنيسة تبرير موقفها هذا بالزعم أن الثلاث أشخاص هم "إله واحد"، و لكنها لا تنكر أنها تعبد ثلاث أشخاص مستقلين (لكن غير منفصلين).

والسؤال : إذا لم يكن هذا هو الشرك بعينه، و التعددية في العبادة، فما هو الشرك و ما هي التعددية؟

لذلك كما قلت في البداية : عندما تسأل المسيحي عن إلهه، لا تسأله ان كان يعبد إلها واحدا او ثلاثة آلهة فهو متعود على الرد بأنه يعبد إلهاً واحداً و الكلام كما يقولون - ببلاش وليس بفلوس -. لكن السؤال الحقيقي هنا هو: هل تعبد شخصا واحدا أم ثلاث أشخاص؟ و هو ان كان مسيحيا على مذهب الكاثوليك او الارثوذكس او البروتستانت و أراد قول الحقيقة، فهو سيقر بأنه يعبد ثلاثة أقانيم، و الأقنوم هو الشخص (ترجمة الاقنوم بالانجليزية Person أي شخص).

قرأت مرة مقالة لإمرأة هندوسية تتحدث عن ديانتها، و في نهاية الاحاجيج التي أقامتها، قالت ان الهندوسية هي ديانة توحيد و ليست ديانة تعدد الآلهة، فهذه الآلاف المؤلفة من الشخوص التي يعبدها الهندوسيون هي كلها ذات طبيعة إلهية و جوهر واحد منبثق من الإله المدعو "براهما" على ما أذكر.
ضحكت طويلا عندما قرأت هذه المقالة لأن هذا هو نفس ما يقوله المسيحيون. هم يعبدون ثلاثة أشخاص و لكنهم يتحججون قائلين انهم مشتركون بجوهر إلهي واحد، مستعملين نفس الحجة التي يستعملها الهندوسيون.
و شتان ما بين هؤلاء و بين التوحيد المجرد القائم على أن اللـه واحد بجوهره و بشخصه.

المسيحي يعبد ثلاثة أشخاص (الاب و يسوع و الروح القدس)، و هو يزعم أن هؤلاء الثلاثة اشخاص مشتركون في جوهر الألوهية. هذا ما أسميه أنا إشراك في الألوهية، أي أن المسيحية ديانة شرك.
بتقديري الشخصي المسيحيون يتسترون تحت غطاء "إله واحد"، و هي عبارة كلماتها لا معنى لها اذا ما تقرب المرء أكثر من عقائدهم الحقيقية التي تقر بصراحة أنهم يعبدون ثلاثة أقانيم، أي ثلاثة أشخاص متميزين و مستقلين في شخصياتهم، طبعا تحت غطاء اتحادهم في "الجوهر الإلهي".
لكن لا أعلم لماذا يتردد المسيحيون في الإجابة الصريحة و الواضحة عند سؤالهم، بنعم أو بلا: هل تعبدون شخصاً واحداً أم تعبدون ثلاثة أشخاص؟


____________________

أرسل للموقع بواسطة ابو سارة ??=========================================================================???(((((((( وحدانية الثالوث ... حقيقة أم خيال)))))))))))))))))



ان موضوع الثالوث في العقيدة المسيحية لهو موضوع ذو أهمية وخطورة بالغة، ذلك لأن قول الكنيسة بوحدانية الله، وامتياز الأقانيم أحدها عن الآخر، ومساواتها في الجوهر، ونسبة أحدها إلى الآخر، كل ذلك لم يرد فيه جملة واحدة بالتصريح في الكتاب المقدس ، وفي الحقيقة نحن كمسلمين نعجب كيف يؤمن المسيحيون بعقيدة تعتبر لبّها ومحورها الأساسي ولا نرى لها نصاً صريحاً في الكتاب المقدس ؟!
هناك بعض النصوص الواردة في الكتاب المقدس، يريد المسيحيون أن يتخذوها سنداً في دعواهم للتثليث بالمفهوم الذي أشرنا إليه آنفاً، وسوف نذكر هذه النصوص ثم نبين بطلان الاستدلال بها بعون من الله الواحد الأحد وتوفيقه :



النص الأول : من إنجيل متى 28 : 19 " فَاذْهَبُوا وَتَلْمِذُوا جَمِيعَ الأُمَمِ وَعَمِّدُوهُمْ بِاسْمِ الآبِ وَالاِبْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُسِ ".



الــرد :



أولاً : هذا النص يتحدث عن ثلاث ذوات متغايرة قرن بينها بواو عاطفة دلت على المغايرة ... نعم لقد ذكر النص ثلاثة عناصر، لكنه لم يجمعهم إلى واحد.

وهنا، أوجه انتباهك أخي القارىء إلى ذكر عنصرين منهم ( في موضع آخر ) مجموعين إلى ثالث مختلف :
1تيموثاوس 5 : 21 " أُنَاشِدُكَ أَمَامَ اللهِ وَالرَّبِّ يَسُوعَ الْمَسِيحِ وَالْمَلاَئِكَةِ الْمُخْتَارِينَ .. ". ( طبعة فانديك )
فلو كان ذكر العناصر سوية يعني الوحدة في الجوهر أو الشخص، لكان الله بذلك أصبح ليس فقط ثلاثة بل ملايين (مجموعاً إلى الملائكة) بحسب النص السالف.

ثانياً : لو طلبت من شخص أو أشخاص أن يذهبوا إلى منتدى الدعوة مثلاً و يدعوا أعضائه باسم زيد وعمر ومروان للانضمام إلى منتدى الأديان، هل معنى ذلك أن هؤلاء الثلاثة واحد؟؟؟ طبعاً الإجابة بالنفي لأنهم ثلاثة مختلفين لكنهم متحدين في الهدف ووحدة الهدف لا تتطلب اتحاد الأشخاص ، فلو قال مثلاً شخص : ( باسم زيد وعمر وسعيد وفريد ) ، هل يُفهم منه أن هؤلاء الأربعة أشخاص هم شخص أو شئ واحد ؟! نعم قد نرى وحدة في الهدف والأمر الذي اجتمعوا عليه ولكن ليست الوحدة في الجوهر والذات ، فزيد هو زيد وليس عمر ، وعمر هو عمر وليس سعيد ، وسعيد هو سعيد وليس فريد وهكذا ..

ثالثاً : النص المذكور في متى هو في أحسن أوضاعه صيغة للتعميد لا علاقة لها بالتثليث على الإطلاق ولا تدل على اى طبيعة للإله واقانيمه المزعومة و علاقتها ببعضها البعض .

رابعاً : يقول القمص زكريا بطرس في كتابه "الله واحد في ثالوث" :

" ان الوحدانية واضحة من قوله عمدوهم باسم و لم يقل بأسماء لأننا لا نؤمن بثلاثة آلهة لها ثلاثة أسماء" .

ويكرر معظم المسيحيون نفس الكلام بأن السيد المسيح قال باسم ( مفرد ) و ليس بأسماء ( جمع ) مما يؤكد أن الله واحد و ليس متعدد. وللرد عليهم نقول :

بل أن الصحيح أن يقول متى ( باسم ) ولو قال ( بأسماء ) لكان خطأ ، لأن معنى عبارة متى هو : ( بإسم الآب وبإسم الابن وبإسم الروح القدس ) ، ولتحاشي التكرار يختصر المرء ويقول بإسم ، و المقصود "باسم كل منهم" .
والعبارة على ذلك لا تفيد أدنى دلالة على فهم القمص زكريا بطرس من أن الآب والابن والروح القدس إله واحد في ثالوث ، بل هي صريحة فى ان كل واحد من هذه الثلاثة هو غير الآخر تماماً لان العطف هنا يفيد المغايرة كما أسلفنا .

وإذا بحثنا فى الكتاب المقدس سنجد ان كلام القمص زكريا بطرس لا قيمة له البتة، فعلى سبيل المثال :

1 - ورد في سفر التكوين 48 : 6 " وَأَمَّا أَوْلاَدُكَ الَّذِينَ تَلِدُ بَعْدَهُمَا فَيَكُونُونَ لَكَ. عَلَى اسْمِ أَخَوَيْهِمْ يُسَمُّونَ فِي نَصِيبِهِمْ ".

نلاحظ هنا ان كلمة ( اسم ) وردت مفردة وهي منسوبة إلى اخوين فهل يعني ذلك اى وحدة بين هذين الأخوين ؟!

2- وورد في سفر التثنية 7 : 24 " وَيَدْفَعُ مُلُوكَهُمْ إِلى يَدِكَ فَتَمْحُو اسْمَهُمْ مِنْ تَحْتِ السَّمَاءِ. لا يَقِفُ إِنْسَانٌ فِي وَجْهِكَ حَتَّى تُفْنِيَهُمْ ".

نلاحظ هنا ان النص لم يقل ( اسمائهم ) بل قال ( اسمهم ) بالمفرد ، هل معنى ذلك ان هؤلاء الملوك واحد لان النص يقول اسمهم ؟ طبعا كلا هذه أقوال مخادعين و لا يصدقهم الا مخدوعين سذج .

3- وورد في سفر التثنية 9 : 14 " أُتْرُكْنِي فَأُبِيدَهُمْ وَأَمْحُوَ اسْمَهُمْ مِنْ تَحْتِ السَّمَاءِ وَأَجْعَلكَ شَعْباً أَعْظَمَ وَأَكْثَرَ مِنْهُمْ ".

نلاحظ هنا ان الحديث عن شعب كامل و لكن النص يذكر اسمهم بالمفرد و ليس اسمائهم . هل معنى هذا ان الشعب واحد فى شعب و شعب فى واحد ؟!

4- وورد في سفر يشوع 23 : 7 " حَتَّى لاَ تَدْخُلُوا إِلَى هَؤُلاَءِ الشُّعُوبِ أُولَئِكَ الْبَاقِينَ مَعَكُمْ, وَلاَ تَذْكُرُوا اسْمَ آلِهَتِهِمْ وَلاَ تَحْلِفُوا بِهَا وَلاَ تَعْبُدُوهَا وَلاَ تَسْجُدُوا لَهَا ".

هنا الكارثة الكبرى آلهة كثيرة يعبدها كفار يذكر النص اسمهم بصيغة المفرد لو طبقنا قاعدة القمص فهذا النص دليل على وحدانية هذه الالهة النص يقول اسم الهتهم و ليس اسمائهم ؟؟!

إذن النصوص كثيرة لإثبات تهافت استشهاد القمص زكريا بطرس بكلمة اسم المفردة لإثبات وحدانية الثالوث...



ومع هذا نحن نسأل :

هل ما جاء في متى 28 : 19 هو تعليم بوحدانية الله ، وامتياز الأقانيم أحدها عن الآخر ، ومساواتها في الجوهر ، ونسبة أحدها إلى الآخر كما يؤمن المسيحيون ؟

الجواب كلا ثم كلا . . .

النص الثاني : رسالة يوحنا الأولى 5 : 7 " فَإِنَّ الَّذِينَ يَشْهَدُونَ فِي السَّمَاءِ هُمْ ثَلاَثَةٌ: الآبُ، وَالْكَلِمَةُ، وَالرُّوحُ الْقُدُسُ. وَهَؤُلاَءِ الثَّلاَثَةُ هُمْ وَاحِدٌ ".
وهذا النص كثيراً ما يستشهد به المسيحيون ومنهم القمص زكريا بطرس في كتابه المذكور، دون أن يدققوا النظر في مصداقيته وقانونيته .
فقد ثبت بما لا يدع مجالاً للشك أن هذا النص دخيل وغير موجود في الاصول المعول عليها ، كما قرر ذلك الكثير من العلماء اللاهوتيين القائمين على وضع التراجم الغربية والعربية للكتاب المقدس ، وقد قام بحذف هذا النص كل من :

1 - الترجمة الكاثوليكية الحديثة أو الرهبانية اليسوعية ( منشورات دار المشرق - بيروت )

2 - وحذفته الترجمة العربية المشتركة .

3 - ووضعته الترجمة التفسيرية للكتاب المقدس - ( كتاب الحياة ) - بين قوسين هكذا [ فَإِنَّ الَّذِينَ يَشْهَدُونَ فِي السَّمَاءِ هُمْ ثَلاَثَةٌ: الآبُ، وَالْكَلِمَةُ، وَالرُّوحُ الْقُدُسُ. وَهَؤُلاَءِ الثَّلاَثَةُ هُمْ وَاحِدٌ ] وهذا معناه أنه كشرح وليس من النص الاصلي كما نوهت بذلك في المقدمة .



وهذه أسماء بعض الترجمات الانكليزية للكتاب المقدس التي حذفت هذه الزيادة :

1 - The Bible in Basic English

2 - The Darby Translation

3 - Weymouth's New Testament

4 - Holy Bible: Easy-to-Read Version

5 - Contemporary English Version

6 - The American Standard Version

7 - The New Revised Standard Version

8 - GOD'S WORD translation

9 - The New Living Translation

10 - The New American Standard Bible

11 - The Revised Standard Version

12 - World English Bible

13 - Hebrew Names Version of World English Bible

14 - International Standard Version



النص الثالث : ورد في رسالة بولس الثانية إلى أهل كورنثوس [ 13 : 14 ] قول بولس ونصه : " نِعْمَةُ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ، وَمَحَبَّةُ اللهِ، وَشَرِكَةُ الرُّوحِ الْقُدُسِ مَعَ جَمِيعِكُمْ. آمِينَ ".

ويستخلص النصارى من هذا النص برهاناً دالاً على صحة التثليث وتساوي الأقانيم الثلاثة .



الــرد :



أولاً : لو أنني قلت " لتكن عبقرية آينشتاين وفلسفة ديكارت وقوة شوارزينجر معكم جميعاً " فهل يتطلب ذلك أن الثلاثة يندمجون في "ثالوث" ؟ هل يتطلب ذلك أن يكون آينشتاين هو ديكارت ( أو وجهاً آخر من ديكارت ) ؟ هل يتطلب ذلك أن يكون ديكارت هو شوارزينجر ( أو وجهاً آخر من شوارزينجر ) ؟

من الواضح أن النص لا يوجد ما يستدل به على أن " الله والمسيح والروح القدس هم إله واحد" !!
فإذا قال أحد القادة للجنود الذاهبين إلى الحرب " أما أنتم يا أيها الأبطال فابنوا أنفسكم على الواجب والثقة بالنفس ، مطيعين أوامر رؤسائكم، و احفظوا أنفسكم في محبة وطنكم، منتظرين رحمة الله "
هل يمكننا أن نقول أن هذا البيان يتطلب دمج الواجب مع الرؤساء مع الوطن مع محبة الله في واحد.!!؟
أو إن قال أحد للاعبي فريق كرة القدم " فليكن معكم روح الفريق و قوة المحارب و جهد الحصان وبركة الدعاء" فيكون ما سبق واحد في أربعة !؟



ثانياً : إن عبارة بولس السابق الإشارة إليها مبنية على الاعتقاد بالثالوث وليس الاعتقاد بالثالوث صادراً عنها وعن أمثالها ، بل تقرر بموجب مجمع عقد في الربع الأول من القرن الرابع الميلادي .

ثالثاً : إن لفظ كلمة ( رَبِّنَا ) الوارد ذكرها في عبارة بولس سالفة الذكر ليس معناها الإله الحقيقي حتى يكون ثاني الأقانيم الثلاثة بل هي مترجمة عن الكلمة اليونانية Kurios = كيريوس ، وهي لفظة كثيراً ما تُطلق في الكتاب المقدس على غير الله سبحانه وتعالى من البشر والملائكة ، وذلك دلالة على الاعتبار والاكرام والتوقير ، فعلى سبيل المثال :

1 - جاء في سفر الاعمال 16 : 30 أن ضابط السجن خاطب بولس ورفيقه ، بكلمة : " سَيِّدَيَّ " وكلمة سَيِّدَيَّ مترجمة عن نفس الكلمة اليونانية Kurios المستخدمة في النص السابق ... فهل هذا دليل على ألوهية بولس ورفيقه ؟؟

2 - يقول فستوس في حديثه عن بولس وهو يخاطب الملك أغريباس بحسب اعمال 25 : 26 : " ولَيسَ لَدَيَّ شَيءٌ أَكيدٌ في شأنِه فأَكتُبَ بِه إِلى السَّيِّد ، ( أي القيصر ) فأَحضَرتُه أَمامَكم وأَمامَكَ خُصوصًا، أَيُّها المَلِكُ أَغْريبَّا، لأَحصُلَ بَعدَ استِجْوابِه على شَيءٍ أَكتُبُه .. " ( الترجمة الكاثوليكية - دار المشرق - 1994)

كلمة " السَّيِّد " هنا مترجمة أيضاً عن نفس الكلمة اليونانية كيريوس ... فهل هذا دليل على ألوهية جلالة القيصر ؟؟

3 - ويقول بولس في رسالته الى روما 14 : 4 : " مَن أَنتَ لِتَدينَ خادِمَ غَيرِكَ؟ أَثَبَتَ أَم سَقَط، فهذا أَمْرٌ يَعودُ إِلى سَيِّدِه = Kurios " . ( الترجمة الكاثوليكية - دار المشرق - 1994)

4 - جاء في إنجيل يوحنا 4 : 19 عن المرأة السامرية التي طلب منها المسيح عليه السلام أن تسقيه ، مما أثار تعجبها ، فقالت للمسيح : " يا ربّ، أَرى أَنَّكَ نَبِيّ " ( الترجمة الكاثوليكية - دار المشرق - 1994)

فالمرأة هنا لا تعرف المسيح ولا تؤمن به بل هي تشك حتى في مجرد أن يكون نبي ، ورغم ذلك تقول له ( يا رب ) مما يفيد ان لفظ كلمة ( رب ) كانت تستعمل في ذلك الوقت مع البشر على سبيل الاحترام .

5 - جاء في انجيل يوحنا 20 : 14 : حكاية عن مريم : " ثُمَّ التَفَتَت إِلى الوَراء، فرأَت يسوعَ واقِفاً، ولَم تَعلَمْ أَنَّه يَسوع. فقالَ لَها يسوع: لِماذا تَبْكينَ، أَيَّتُها المَرأَة، وعَمَّن تَبحَثين؟ فظَنَّت أَنَّه البُستانيّ فقالَت له: سيّدي، إِذا كُنتَ أَنتَ قد ذَهَبتَ بِه، فقُلْ لي أَينَ وَضَعتَه، وأَنا آخُذُه ..." ( الترجمة الكاثوليكية - دار المشرق - 1994)

وهنا مريم تقول للمسيح : "سيّدي " ، وهي نفس الكلمة " كيريوس" اليونانية ، فهل تقصد مخاطبته كإله ؟؟؟؟؟
بالطبع لا ... لأن مريم هنا تخاطبه وهي تظن أنه البستاني ، فهل من المعقول أنها تعتقد أن البستاني إله ، لذلك خاطبته على هذا الأساس ؟؟؟ ... بالطبع لا ..

6 - ويقول بولس عن قصة اهتدائه وهو في الطريق الى دمشق بحسب سفر اعمال الرسل 22 : 6 : " وبَينما أَنا سائرٌ وقَدِ اقتَرَبتُ مِن دِمَشق، إِذا نورٌ باهِرٌ مِنَ السَّماءِ قد سَطَعَ حَولي نَحوَ الظُّهْر، فسَقَطتُ إِلى الأَرض، وسَمِعتُ صَوتًا يَقولُ لي: شاوُل، شاوُل، لِماذا تَضطَهِدُني؟ فأَجَبتُ: مَن أَنتَ، يا رَبّ؟ فقالَ لي: أَنا يَسوعُ النَّاصِريُّ الَّذي أَنتَ تَضطَهِدُه " . ( الترجمة الكاثوليكية - دار المشرق - 1994)

فبولس أثناء هذا الموقف لم يكن يؤمن بالمسيح ولم يكن يعرف صوت الذي يناديه ، ورغم ذلك أجاب قائلاً : " مَن أَنتَ، يا رَبّ؟ ". مما يدل على ان هذه اللفظة كانت تستعمل كصيغة للتأدب في المخاطبة .

7 - ومما يؤكد ما قلناه أيضاً هو قول المسيح نفسه لتلميذين من تلاميذه بحسب لوقا 19 : 31 عندما طلب منهما احضار الحمار أو الجحش له : " فإِن سأَلَكما سائِل: لِمَ تَحُلاَّنِ رِباطَه ؟ فقولا: لأَنَّ الرَّبَّ مُحتاجٌ إِليه " . ( الترجمة الكاثوليكية - دار المشرق - 1994)

والآن لو كان المسيح رب بمعنى الإله المعبود بحق ، فهل يقول لتلميذيه قولا لمن يسألكما ان الرب محتاج ؟؟؟ وكيف سيصدق الناس ان الرب يحتاج ان لم تكن لفظة الرب هنا لا يراد منها الاله المعبود بحق كما اوضحنا ...

الى آخر الأمثلة الكثيرة الموجودة في الكتاب المقدس ...

رابعاً : إن لفظ ( يسوع ) الوارد في قول بولس السابق الإشارة إليه ليس اسماً للألقنوم اللاهوتي بل هو اسم للناسوت أي أنه اسم للطبيعة الإنسانية.

كذلك لفظ ( المسيح ) الوارد في النص المذكور هو أيضاً اسم للناسوت لأنه سمي مسيحاً لكون الله تعالى مسحه بالروح القدس ، طبقاً لما هو وارد في سفر أعمال الرسل [ 10 : 38 ] ومما لا جدال فيه أن من يحتاج أن يمسح بالروح القدس هو الناسوت ، أي المسمى بالانسان المركب من جسم وروح مخلوقين ، أما أقنوم الابن فغني عن المسح لأنه ليس أقل من الأقنوم الثالث حتى يمسح به .

خامساً: إن لفظ الروح القدس في قول بولس ليس معناه الإله حتى يكون الأقنوم الثالث ، بل يعني الموهبة القدسية ، وهي الوارد ذكرها في الأسفار الآتية :

أ - مزمور 51 : 10 : ( قلباً نقياً أخلق في يالله روحاً مستقيماً جدد في داخلي )

ب - سفر حزقيال 11 : 19 : ( وأعطيهم قلباً واحداً وأجعل في داخلكم روحاً جديداً )

ج - سفر الملوك الثاني 2 : 9 : ( فقال إليشع ليكن نصيب اثنين من روحك علي )

د - سفر دانيال 5 : 11 : ( يوجد في مملكتك رجل فيه روح الآلهة القدوسين )

وهذه الروح هي التي امتلأ منها الآتي ذكرهم :

أ - يوحنا المعمدان كما هو وارد في إنجيل لوقا 1 : 15 : ( ومن بطن أمه يمتلىء من الروح القدس )

ب - كما امتلاً منها أبوه زكريا طبقاً لما ذكره إنجيل لوقا 1 : 67 .

ج - كما امتلأت منها أمه اليصابات طبقاً لما هو وارد في إنجيل لوقت [ 1 : 41 ]

د - وكان استفانوس مملوءاً منها كما حكاه سفر أعمال الرسل [ 6 : 5 ] و [ 7 : 55 ] .

وغيرهم كثير . . .

النتيجة :

إن ما قاله بولس ليس من البراهين على صحة التثليث ولا على تساوي الأقانيم الثلاثة .

إذ ليس فيها ذكر للأقانيم الثلاثة .

وأما المسيح فإنما ذكر بمعنى الإنسان الاعتيادي .

وأما لفظ الروح القدس فقد ذكر بمعنى الموهبة القدسية للعلة وطبقاً للنقول السابقة الاشارة إليها .



ومع هذا نحن نسأل :

هل نجد فيما قاله بولس تعليم بوحدانية الله ، وامتياز الأقانيم أحدها عن الآخر ، ومساواتها في الجوهر ، ونسبة أحدها إلى الآخر كما يؤمن المسيحيون ؟

الجواب كلا ثم كلا . . .


وأما زعم المسيحيون بأن الكتاب المقدس يعلمهم في موضع بأن الآب إله وفي موضع آخر أن الإبن إله وفي موضع آخر ان الروح القدس إله فيكون هذا دليل على الثالوث فنقول هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين ثم نقول لهم انه بهذه الطريقة سيكون المجموع لديكم ثلاثة آلهة لثلاثة جواهر وهذا تعليم مرفوض بتاتاً . . . .

والحق كل الحق : ان التثليث بهذا المفهوم وهو وحدانية الله ، وامتياز الأقانيم أحدها عن الآخر ، ومساواتها في الجوهر ، ونسبة أحدها إلى الآخر، هو مفهوم لا وجود له في العهد القديم ولا الجديد بتاتاً، بل كان تقريره بهذا المفهوم نتيجة أفهام بعض رؤساء النصرانية غير المعصومين عن الخطأ في الفهم، فالتثليث هي عقيدة اجتهادية بحتة مصدرها فهم بعض الرؤساء في المسيحية، بعد ذهاب المسيح عليه السلام بمئات السنين، وكان ذلك في سنة 325 ميلادية .

وللتذكرة فإن المسيحيون يتهومننا بعدم فهم الثالوث ونوع الوحدانية التي يؤمنون بها وهذا كلام باطل فنحن المسلمون نبحث عن نص من الكتاب المقدس يثبت هذا التثليث بهذه الوحدانية وهذا المفهوم، مع ايماننا بأن هذا المفهوم لا يصمد أمام البحث والتمحيص ، ونحن قبل كل شىء أمة الدليل والبرهان الرباني . لا أمة الوحي الفلسفي الافلاطوني . .

إن ذات الله وصفاته الكمالية أزلية غير متأثرة بالزمان والمكان والأشخاص . . فقد أرسل الرب موسى وأعطاه شريعة عظيمة ومع هذا لا يوجد فيها ذكر لهذا الثالوث، وقد أرسل الرب سليمان الحكيم وأعطاه الكتاب ومع هذا لايوجد فيه ذكر لهذا الثالوث ، وقد أرسل داود وأعطاه المزامير ومع هذا لا يوجد فيه ذكر لهذا الثالوث الخ . . .

فصل :

اثبات تحريف العدد 28 : 19 من إنجيل متى وبطلان الاستشهاد به :


لا يعرف أي احد من الحواريين و التلاميذ حتى بولس نفسه هذه الصيغة بل الصيغة الواردة فى اعمال الرسل 2 : 38 هي هكذا :
(( فقال لهم بطرس توبوا وليعتمد كل واحد منكم على اسم يسوع المسيح لغفران الخطايا فتقبلوا عطية الروح القدس. ))
و كذلك فى اعمال 8 : 16 :
(( لانه لم يكن قد حل بعد على احد منهم. غير انهم كانوا معتمدين باسم الرب يسوع. ))
و الصيغة فى مرقص 16 : 15 على سبيل المثال ايضاً لا تذكر الثلاثة اقانيم المزعومة :
(( وقال لهم اذهبوا الى العالم اجمع واكرزوا بالانجيل للخليقة كلها .))


والمسيح على زعمهم قال النص الوارد في متى 28 : 19 أمام الاحد عشر تلميذ على الجبل فيما يمكن ان نسميه خطبة الوداع او آخر ما قاله المسيح على زعم كاتب انجيل متى و من الصعب ان نتخيل ان الاحد عشر تلميذ نسوا هذا القول المهم و الاساسى و لم يذكره احد بالمرة بعد ذلك اطلاقا .
هل تصدق جملة واحدة لم يستطع التلاميذ حفظها بل اهم جملة و آخر ما نطق به المسيح و لم ينفذها اياً تلاميذه اطلاقا ؟! .
و الخلاصة الصيغة لا تظهر فى العهد الجديد كله ابداً وكل كتبة الاناجيل والرسائل واعمال الرسل ليس عندهم علم بهذه الصيغة و لا توجد هذه الصيغة الا فى انجيل متى فقط مقحمة على السياق كما وضحت .
والكنيسة الاولى فى القرن الاول و حتى نهاية القرن الثانى لم تستعمل هذه الصيغة فى التعميد ابداً بل كان التعميد باسم المسيح فقط .
وفى كتاب ( تعليقات بيك على الانجيل ) و هو من اشهر كتب الشروح عندهم يقول بالحرف الواحد ما معناه : معظم المعلقين يشكوا ان صيغة التثليث هذه كانت اصلية عند هذه النقطة فى انجيل متى حيث انها لاتوجد فى اى مكان اخر من العهد الجديد الذى لا يعرف هذه الصيغة و يصف التعميد انه يتم باسم المسيح . كما فى اعمال 2 : 38 و 8 : 16 .
و هناك ادلة كثيرة لاقوال علماء كثيرين موجودة واقوال العلماء هذه ليست من فراغ لكن لها دراسة مستفيضة سنذكرها بايجاز فى السطور القادمة .

عندما قال بطرس فى اعمال الرسل تعمدوا باسم يسوع المسيح مباشرة بعد صعود المسيح هل نسى الصيغة التى قالها المسيح امامهم جميعاً قبل صعوده؟ بالطبع لا فهذا لا يمكن قبوله اطلاقاً فى أمر اساسى فى العقيدة مثل التعميد ولا يمكن ان يتجاهله الحواريون بعد ان سمعوه من المسيح و لا ينفذوا امره بالتعميد باسم الثالوث و يعمدوا الناس ومن بعدهم الى اكثر من قرنين باسم يسوع فقط .
ولنا ان نسأل ببساطة شديدة ايهما يجب ان يتبع النصارى فى التعميد صيغة المسيح ام صيغة بطرس و مرقص السابق ذكرهما ولا حظ ان موضوع التثليث توارى قليلاً لان كل هذه النصوص لا تثبت شيئا او تنفيه فى موضوع التثليث هذا و لاحظ ان مرقص هوالذى يعتبر المرجع لمتى من هنا ترجحت صيغة مرقص التى لا هذا النص . و حتى تزيد - اللخبطة - تأمل النص التالى من كولوسى 3 : 17 :
(( وكل ما عملتم بقول او فعل فاعملوا الكل باسم الرب يسوع شاكرين الله والآب به ))
هل فهمت شيئا العمل باسم يسوع الرب شاكرين الله و الاب به هل الله هو الاب ام الرب يسوع ام كلاهما و اين الورح القدس التى دائما مهملة لاهوتيا اريد من يفسر لى عبارة شاكرين الله و الاب من هما و لاحظ ان الجملة بها ثلاثة الهة الرب يسوع و الله و الاب يعنى ثلاثة اخرى غير المعتادة هل من مفسر ؟؟؟

و اليك _ أيها المتصفح الكريم _ اقوى دليل على ان هذه الصيغة مقحمة على النص الاصلى و يسمى دليل يوسيبيوس :
من هو يوسيبيوس ؟

الجواب هو ابو المؤرخين النصارى و اهمهم على الاطلاق ولد حوالى 260 و مات 340 و و كان فى قيصرية التى بها اعظم مكتبة مسيحية فى ذلك العصر التى جمعها اورجانيوس (اوريجين ) و بامفيلس و فى هذه المكتبة تحت يد يوسيبيوس كان هناك نسخ من الاناجيل اقدم بمئتى عام عن الموجود عندنا الان و يقال انه كان بها النص الاصلى للانجيل المنسوب الى متى و قرأ يوسيبيوس العدد فى متى 28 : 19 و استشهد به فى كتبه الكثيرة التى كتبها فى الفترة من 300 الى 336 و منها تعليقات و شروح على المزامير و على اشعيا و كتابه الشهير تاريخ الكنيسة و كتابه فى مدح الامبراطور قسطنطين اقول ذكر يوسيبيوس هذا العدد فى متى اكثر من مرة و للدقة ذكره 18 مرة و فى كل هذه المرات كان النص كالتالى :
" فاذهبوا وتلمذوا جميع الامم وعمدوهم باسمى " و لم يذكر الصيغة الثلاثية و لا مرة واحدة بل لم يتكتفى بالاستشهاد فقط بل وضح فى كتابه الذى يسمى : Demonstratio Evangelica
و شرح فيه كيف انه لم يطلب منهم فقط ان يتلمذوا جميع الامم و يعمدوهم بل باسمه و يشرح معنى وجود اسمه فى هذه العبارة . ومن الواضح بلا جدال ان كل النسخ الموجودة و التى كانت فى متناول يد يوسيبيوس و كلها غير موجودة الان لا يوجد بها الصيغة الثلاثية التى اضيفت فيما بعد .
و بالنسبة الى اوريجين و كليمنت لا يوجد اى اشارة لصيغة التثليث ايضا و الغريب ان هذا المقطع عند اوريجين كان يتوقف دائما عند كلمة الامم !!
و المرة الوحيدة التى ذكر فيها نص متى الثالوثى فى اعمال كليمنت السكندرى و لكن ليس كنص من الانجيل بل كقول قاله مبتدع روحى اسمه ثيودوتس و لا يشير الى النص القانونى و ربما ببحث اكثر يتضح ان ثيودوتس هذا هو الذى اخترع النص و بدأ ياخذ طريقه حتى وصل الى الكتاب المقدس .
و هناك شاهد اخر ليس بقوة الشهود السابقين و لكنه يدعم الفكرة انه افراتيز الاب السريانى وكتب بين اعوام 337 و 345 و كان نص متى عنده كالتالى : " فاذهبوا وتلمذوا جميع الامم وسوف يؤمنوا بى " و هذا قرينة اخرى تضاف للدلائل التى ذكرتها .
و الان ماذا يوجد فى التفسير الحديث للكتاب المقدس طبعة دار الثقافة يقول فى تفسير انجيل متى صفحة 462 يقول بالحرف" ان المعمودية فى عصور العهد الجديد بحسب ما جاء فى مصادرنا كانت تمارس باسم يسوع و هو امر غريب اذ ان يسوع وضع لنا صيغة ثالوث واضحة قبل صعوده .... و قيل ان هذه الكلمات لم تكن اساساً جزء من النص الاصلى لانجيل متى لان يوسيبيوس اعتاد فى كتاباته ان يقتبس متى 28 : 19 فى صيغتها المختصرة اذهبوا و تلمذوا جميع الامم باسمى "
اى ان تفسيرهم لعدم وجود النص فى كتابات يوسيبيوس انه يقول صيغة مختصرة و هذا غير منطقى لانها صيغة لا يجوز اختصارها من اى شخص حتى لو كان يوسيبيوس هذا .
و الان اليك - أيها القارىء الكريم - بعض الاقوال والادلة من العلماء الغربيين ضد هذا العدد فى متى 28 : 19 ترجمها الاخ الصارم بارك الله فيه فى منتدى الدعوة .
مجموعة من الأدلة ضد النص التراثي لمتى 28 - 19.- كتبه ( كلينتون دي ويليس )
{متى 28: 19 فاذهبوا وتلمذوا (وعمدوا) جميع الامم وعمدوهم باسم الآب والابن والروح القدس.}
- موسوعة الأديان والأخلاق :
قالت الموسوعة على ما جاء في متى 28: 19:
إنه الدليل المركزي على وجهة النظر التراثية للتثليث.
إن كان غير مشكوك، لكان بالطبع دليلاً حاسماً، ولكن كونه موثوقاً أمر مطعون فيه على خلفيات نقد النصوص والنقد الأدبي والتاريخي.
ونفس الموسوعة أفادت أن :
إن التفسير الواضح لصمت العهد الجديد عن اسم الثالوث واستخدام صيغة أخرى (بإسم المسيح في أعمال الرسل وكتابات بولس، هو (أي التفسير) أن هذه الصيغة كانت متأخرة، وأن صيغة التثليث كانت إضافة لاحقة.
{ يشير الكاتب إلي الصيغة التي وردت في أعمال الرسل ورسائل بولس ومن مثلها :
(أعمال 8)12 ولكن لما صدقوا فيلبس وهو يبشر بالامور المختصة بملكوت الله "وباسم يسوع المسيح اعتمدوا" رجالا ونساء.
(كورنثوس1 1)2 الى كنيسة الله التي في كورنثوس المقدسين في المسيح يسوع المدعوين قديسين مع جميع الذين يدعون "باسم ربنا يسوع المسيح" في كل مكان لهم ولنا. وغيرها ولا وجود إطلاقاً لصيغة التثليث في متى}.

- إدموند شلنك، مبدأ (عقيدة) التعميد (صفحة 28) :
صيغة الأمر بالتعميد الوارد بمتى 28: 19 لا يمكن أن يكون الأصل التاريخي للتعميد المسيحي. وعلى أقل تقدير، يجب أن يفترض أن هذا النص نـُـقِـلَ عن الشكل الذي نشرته الكنيسة الكاثوليكية.

- تفسير العهد الجديد لتيندال،( الجزء الأول، صـ 275):
إن من المؤكد أن الكلمات "باسم الأب والإبن والروح القدس" ليست النص الحرفي لما قال عيسى، ولكن ... إضافة دينية لاحقة.

- المسيحية، لويلهيلم بويست و كيريوس(صـ 295) :
إن الشهادة للإنتشار الواسع للصيغة التعميدية البسيطة [باسم المسيح] حتى القرن الميلادي الثاني، كان كاسحاً جداً برغم وجود صيغة متى 28: 19 لتثبت أن الصيغة التثليثية أقحمت لاحقاً.

- الموسوعة الكاثوليكية، (المجلد الثاني، صـ 236) :
إن الصيغة التعميدية قد غيرتها الكنيسة الكاثوليكية في القرن الثاني من باسم يسوع{عيسى} المسيح لتصبح باسم الأب والإبن والروح القدس.

- قاموس الكتاب المقدس لهاستينج،(طبعة 1963، صـ 1015):
الثالوث. - ... غير قابل للإثبات المنطقي أو بالأدلة النصية {لا معقول ولا منقول}، ... كان ثيوفيلوس الأنطاكي (180م) هو أول من استخدم المصطلح "ثلاثي"، ... (المصطلح ثالوث) غير موجود في النصوص.
النص التثليثي الرئيسي في العهد الجديد هو الصيغة التعميدية في متى 28: 19 ... هذا القول المتأخر فيما بعد القيامة غير موجود في أي من الأناجيل الأخرى أو في أي مكان آخر في العهد الجديد، هذا وقد رآه بعض العلماء كنص موضوع في متى. وقد وضح أيضاً أن فكرة الحواريين مستمرين في تعليمهم، حتى أن الإشارة المتأخرة للتعميد بصيغتها التثليثية لربما كانت إقحام لاحق في الكلام.
أخيراً، صيغة إيسوبيوس للنص (القديم) كان ("باسمي" بدلاً من اسم الثالوث) لها بعض المحامين.(بالرغم من وجود صيغة التثليث الآن في الطبعات الحديثة لكتاب متى) فهذا لا يضمن أن مصدرها هو من التعليم التاريخي ليسوع. والأفضل بلا شك النظر لصيغة التثليث هذه على أنها مستمدة من الطقس التعميدي للمسيحيين الكاثوليكيين الأوائل ربما السوريون أو الفلسطينيون، وعلى أنها تلخيص موجز للتعاليم الكنسية الكاثوليكية عن الآب والإبن والروح... .

- موسوعة شاف هيرزوج للعلوم الدينية:
لا يمكن أن يكون يسوع قد أعطى الحواريين هذا التعميد الثالوثي بعد قيامته - فالعهد الجديد يعرف صيغة واحدة فقط للتعميد باسم المسيح(أعمال 2: 38، 8: 16، 10: 43، 19: 5 وأيضاً في غلاطية 3: 27، رومية 6: 3, كورنثوس1 1: 13-15)، والتي بقيت موجودة حتى في القرنين الثاني والثالث بينما الصيغة التثليثية موجودة في متى 28: 19 فقط، وبعد هذا فقط في ديداش 7: 1، وفي جوستين و أبو1 1: 16.... أخيراً, الطبيعة الطقسية الواضحة لهذه الصيغة ... غريبة، وهذه ليست طريقة يسوع في عمل مثل هذه الصياغات ... وبالتالي فالثقة التقليدية في صحة (أو أصالة) متى 28: 19 يجب أن تناقش.( صـ 435).

- كتاب جيروزاليم المقدس، عمل كاثوليكي علمي، قرر أن:
من المحتمل أن هذه الصيغة، ( الثالوثية بمتى 28: 19) بكمال تعبيرها واستغراقها، هي انعكاس للإستخدام الطقسي (فعل بشري) الذي تقرر لاحقاً في الجماعة (الكاثوليكية) الأولى. سيبقى مذكوراً أن الأعمال {أعمال الرسل} تتكلم عن التعميد "باسم يسوع،"... .
- الموسوعة الدولية للكتاب المقدس، المجلد الرابع، صفحة 2637، وتحت عنوان "العماد{Baptism}" قالت:
ماجاء في متى 28: 19 كان تقنيناً {أو ترسيخاً} لموقف كنسي متأخر، فشموليته تتضاد مع الحقائق التاريخية المسيحية، بل والصيغة التثليثية غريبة على كلام يسوع.

- جاء في الإصدار المحقق الجديد للكتاب المقدس (NRSV) حول متى 28: 19 :
يدعي النقاد المعاصرين أن هذه الصيغة نسبت زوراً ليسوع وأنها تمثل تقليداً متأخراً من تقاليد الكنيسة (الكاثوليكية)، لأنه لا يوجد مكان في كتاب أعمال الرسل (أو أي مكان آخر في الكتاب المقدس) تم التعميد باسم الثالوث... .

- ترجمة العهد الجديد لجيمس موفيت:
في الهامش السفلي صفحة 64 تعليقاً على متى 28: 19 قرر المترجم أن:
من المحتمل أن هذه الصيغة، ( الثالوثية بمتى 28: 19) بكمال تعبيرها واستغراقها، هي انعكاس للإستخدام الطقسي (فعل بشري) الذي تقرر لاحقاً في الجماعة (الكاثوليكية) الأولى. سيبقى مذكوراً أن الأعمال {أعمال الرسل} تتكلم عن التعميد "باسم يسوع، راجع أعمال الرسل 1: 5 ".

- توم هاربر:
توم هاربر، الكاتب الديني في تورنتو ستار {لا أدري إن كانت مجلة أو جريدة أو ...} وفي عموده "لأجل المسيح" صفحة 103 يخبرنا بهذه الحقائق:
كل العلماء ما عدا المحافظين يتفقون على أن الجزء الأخير من هذه الوصية [الجزء التثليثي بمتى 28: 19 ] قد أقحم لاحقاً. الصيغة[التثليثية] لا توجد في أي مكان آخر في العهد الجديد، ونحن نعرف من الدليل الوحيد المتاح [باقي العهد الجديد] أن الكنيسة الأولى لم تـُـعـَـمـِّـد الناس باستخدام هذه الكلمات ("باسم الآب والإبن والروح القدس")، وكان التعميد "باسم يسوع مفرداً". وبناءاً على هذا فقد طـُـرِحَ أن الأصل كان "عمدوهم باسمي" وفيما بعد مـُـدِّدَت [غـُـيّـِـرَت] لتلائم العقيدة [التثليث الكاثوليكي المتأخر]. في الحقيقة، إن التصور الأول الذي وضعه علماء النقد الألمان و الموحدون أيضاً في القرن التاسع عشر قد تقررت وقـُـبـِلـَت كخط رئيسي لرأي العلماء منذ 1919 عندما نـُـشِرَ تفسير بيك {Peake}:"الكنيسة الأولى (33 م) لم تلاحظ الصيغة المنتشرة للتثليث برغم أنهم عرفوها. إن الأمر بالتعميد باسم الثلاثة [الثالوث] كان توسيعاً {تحريفاً} مذهبياً متأخراً".

- تفسير الكتاب المقدس 1919 صفحة 723:
قالها الدكتور بيك {Peake} واضحة:
إن الأمر بالتعميد باسم الثلاثة كان توسيعاً {تحريفاً} مذهبياً متأخراً. وبدلاَ من كلمات التعميد باسم الب والإبن والروح القدس، فإنه من الأفضل أن نقرأها ببساطة - "بإسمي.".

- كتاب اللاهوت في العهد الجديد أو لاهوت العهد الجديد:
تأليف آر بولتمان، 1951، صفحة 133، تحت عنوان كيريجما الكنيسة الهلينستية والأسرار المقدسة. الحقيقة التاريخية أن العدد متى 28: 19 قد تم تبديله بشكل واضح وصريح. "لأن شعيرة التعميد قد تمت بالتغطيس حيث يـُـغـَـطـَس الشخص المراد تعميده في حمام، أو في مجرى مائي كما في يظهر من سفر الأعمال 8: 36، والرسالة للعبرانيين 10: 22، .. والتي تسمح لنا بالإستنتاج، وكذا ما جاء في كتاب ديداش 7: 1-3 تحديداً، إعتماداً على النص الأخير [النص الكاثوليكي الأبوكريفي] أنه يكفي في حال الحاجة سكب الماء ثلاث مرات [ تعليم الرش الكاثوليكي المزيف] على الرأس. والشخص المـُـعـَـمِّـد يسمي على الشخص الجاري تعميده باسم الرب يسوع المسيح، " وقد وسعت [بُـدِّلـَـت] بعد هذا لتكون باسم الأب والإبن والروح القدس.".

- كتاب عقائد وممارسات الكنيسة الأولى:
تأليف دكتور. ستيوارت ج هال 1992، صفحة 20 - 21. ألأستاذ{بروفيسر} هال كان رسمياً أستاذاً لتاريخ الكنيسة بكلية كينجز، لندن انجلترا. دكتور هال قال بعبارة واقعية أن التعميد التثليثي الكاثوليكي لم يكن الشكل الأصلي لتعميد المسيحيين، والأصل كان معمودية اسم المسيح. " باسم الأب والإبن والروح القدس "

- الجامعة الكاثوليكية الأمريكية بواشنطن، 1923، دراسات في العهد الجديد رقم 5:
الأمر الإلهي بالتعميد تحقيق نقدي تاريخي. كتبه هنري كونيو صـ 27.:
"إن الرحلات في سفر الأعمال و رسائل القديس بولس هذه الرحلات تشير لوجود صيغة مبكرة للتعميد باسم الرب {المسيح }". ونجد أيضاً:"هل من الممكن التوفيق بين هذه الحقائق والإيمان بأن امسيح أمر تلاميذه أن يعمدوا بالصيغة التثليثية؟ لو أعطى المسيح مثل هذا الأمر، لكانت يجب على الكنيسة الرسولية تتبعه، ولكنا نستطيع تتبع أثر هذه الطاعة في العهد الجديد. ومثل هذا الأثر لم يوجد. والتفسير الوحيد لهذا الصمت، وبناءاً على نظرة غير متقيدة بالتقليد، أن الصيغة المختصرة باسم المسيح كانت الأصلية، وأن الصيغة المطولة التثليثية كانت تطوراً لاحقاً".

الشهادات التى لم أترجمها هي للمصادر التالية وهي لا تضيف للحجج الماضية شيئاً:
1- A History of The Christian Church:
1953 by Williston Walker former Professor of Ecclesiastical History at Yale University
2- Catholic Cardinal Joseph Ratzinger:
3- "The Demonstratio Evangelica" by Eusebius:
Eusebius was the Church historian and Bishop of Caesarea




وصلي اللهم على عبدك ورسولك محمد خاتم الرسل . . .???=============================================================================?((((((( التثليث وثلاثيات الطبيعة))))))))))))))))))))))



بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله ومن والاه وبعد :

فإن بعض المفكرين المسيحيين يحاولون الاستدلال على صحة التثليث من خلال الاستشهاد بما في الطبيعة من ثلاثيات ، فمثلا نجدهم يقولون :

- المادة غازية وسائلة وصلبة ، المادة واحدة والموجودة ثلاث أحوال .

- الشمس واحدة ، تعطي ضوءاً ودفئاً وحرارة .

- للإنسان عقل وروح وجسد .

- الزمن واحد ولكن بثلاثة أحوال ، ماضي وحاضر ومستقبل .

- مراحل العمر ثلاثة : طفولة وشباب وشيخوخة .

- عظام الإصبع ثلاثة والإصبع واحد .

أليست هذه الثلاثيات المتكررة دليلاً على ثالوث الله الواحد متمثلاً في الطبيعة ؟

وللأسف فإن هذا خداع وتضليل منهم للعوام البسطاء ، ويكفي للرد عليهم ان نقول :

- الأسبوع سبعة أيام .

- مدارات الذرة سبعة .

- البحور سبعة .

- السموات سبع .

- ألوان الطيف سبعة.

- عظام الرقبة سبعة

- السلم الموسيقي سبع نغمات .

- واسرار الكنيسة سبعة ... الخ

فهل يدل هذا على أن الله الواحد ذو سبعة أقانيم ؟

لقد كان العدد ( سبعة ) عددا مقدساً عند جميع الشعوب السامية ، وخاصة عند العبرانيين . وكان يرمز إلى التمام والكمال ، فعدد أيام الأسبوع سبع . وحذر الله نوحا قبل الطوفان ، ثم قبل نزول المطر بسبعة أيام . (تكوين 7 : 4 : و8 : 10 و12) وكان عدد الحيوانات الطاهرة التي دخلت الفلك سبعة (تكوين 7 : 2) وأول يوم أشرق بالصحو هو اليوم السابع ، وفي حلم فرعون الذي فسّره يوسف كان عدد البقرات والسنابل سبعة. (تكوين41 : 2 – 7) . وكان اليهود يحتفلون باليوم السابع للعبادة ، وبالسنة السابعة . وكانت سنة اليوبيل عندهم سبع سنين سبع مرات. وكانت أعياد الفطير والمظال تدوم سبعة أيام ، وكانت الذبائح فيها سبعة . وكذلك كانت تدوم حفلات الزواج والمآتم سبعة أيام . وكتب يوحنا اللاهوتي في سفر الرؤيا إلى سبع كنائس ، ورأى سبع منائر ، وسبعة أرواح ، وسبعة ختوم ، وسبعة أبواق ، وسبعة رعود ، وسبع جامات ..

هل يعقل أن نفكر بمثل هذا المستوى ؟!

على كل حال :

ليست مواد الطبيعة كلها ثلاثية الأحوال ، فالشمس تعطي ضوءاً ودفئاً فقط ، والحرارة ماهي إلا مقياس لدرجة الدفء ، ثم ألم يخطر ببال هؤلاء لماذا لا تضيء الشمس الكون ما بين الشمس والأرض ، ولماذا الحرارة في مناطق أقرب للشمس من الأرض تكون تحت تجمد الماء بخمسين درجة ، أين فاعلية الشمس هناك ؟ أن الموضوع ليس بالبساطة المطروحة .



ـ وعن تقسيمهم للزمن ، أما سمعوا عن أشخاص يعيشون حاضرهم فقط ، وليس في حسبانهم ماض ولا مستقبل ، أو يعيشون الماضي فقط ، فهل لدي هؤلاء ثلاثة مراحل للزمن .

حتى أن بعض الفلاسفة ينكرون الزمن الحاضر ، ويفسرون ذلك بقولهم إننا عندما نقول : إننا نفعل الآن شيئاَ ما ، نكون في الحقيقة متكلمين عن فعل إما انتهى زمنه منذ زمن قصير جداً ، أو إننا سنتابع فعله بعد الانتهاء من الكلام ، لذلك نعدُّ الزمن المستقبل ، ملتقيا بالزمن الماضي في لحظة طولها يتناهي إلي الصفر ، نسميها جدلاً الزمن الحاضر .

ـ هل تجمع الطفولة والشباب والشيخوخة في شخص واحد في آن معا ؟ فكيف يُضرب هذا مثلاً ليكون برهاناً على قولهم إن الأقانيم الثلاثة موجودة في آن واحد ، في وحدة توحيدية واحدة ؟

ـ هل الماء نفسه صلب وسائل وبخار ، في آنٍ واحدٍ كما يقولون عن الأب والابن والروح القدس ؟ .

ـ مثال الإصبع والعظام الثلاثة ، العظام أجزاء الإصبع الواحد ، فهل الأب والابن والروح القدس أجزاء للجوهر الواحد كما يقولون ؟.

ألا ترى أخي القارىء ان ما يقوله هؤلاء هي محاولة للتلاعب بالكلام فقط لاجتذاب العاطفيين من المؤمنين ؟

ـ الم تبدأ (سيمفونية بيتهوفن) الخامسة (القدر) بثلاثة ضربات صدى ؟

هل هذا دليل تثليث موحّدٌ بالصدى ؟

ـ الا يقول المثل : "الثالثة ثابتة" .

هل هذا دليل تثليث أقانيم الله ؟



أليست مثل هذه الأدلة والأدلة المعاكسة أبعد ما تكون عن العلم والمنطق؟

يقول الدكتور القس فايز فارس مأكداً رفضه لكل هذه التشبيهات التي أوردها بعض المسيحيين ويقرر بطلانها : (( حاول البعض أن يقربوا إلي الاذهان فكرة الثالوث مع الوحدانية باستخدام تشبيهات بشرية فقالوا على سبيل المثال : إننا نتحدث عن الشمس فنصف قرص الشمس البعيد عنا بأنه ( شمس ) ونصف نور الشمس الذي يدخل إلي بيوتنا بأنه ( شمس ) ونصف حرارة الشمس التي تدفئنا بأنها ( شمس ) ومع ذلك فالشمس واحدة لا تتجزأ وهذا عند الشارحين يماثل الأب الذي لم يره أحد قط والابن الذي هو النور الذي أرسله الأب إلي العالم ، والروح القدس الذي يلهب حياتنا ويدفئنا بحياة جديدة . وقال آخرون : إن الثالوث يشبه الإنسان المركب من جسد ونفس وروح ومع ذلك فهو واحد ، والشجرة وهي ذات أصل وساق وزهر . على أن كل هذه الأمثلة لا يمكن أن تفي بالغرض بل إنها أحياناً تعطي صورة خاطئة عن حقيقة اللاهوت . فالتشبيه الأول الخاص بالشمس لايعبر عن الثالوث لأن النور والحرارة ليست شخصيات متميزة عن الشمس ، والإنسان وإن صح أنه مركب من نفس وجسد وروح لأن الرأي الأغلب هو أنه من نفس وجسد فقط وتشمل النفس الإنسانية ما يطلق عليه الروح وعلى افتراض أنه ثلاثي التركيب فإن هذه الثلاثة ليست جوهراً واحداً بل ثلاثة جواهر . وفي المثال الثالث فإن الأصل والساق والزهر هي ثلاثة أجزاء لشيء واحـد )) أ. هـ

التثليث من الناحية المنطقية :



1- مفهوم التثليث الأساسي :

يقول المثلثون : إن المسيطر على الكون هو واحد يتكون من ثلاثة أقانيم ، هي أقنوم الأب وأقنوم الابن وأقنوم الروح القدس ، إله واحد من جوهر واحد ، وطبيعة واحدة أزلية أبدية .

وبما أن الأب أقنوم أزلي واجب الوجود ، ما وجد زمان لم يكن فيه الأب ، ولن يكون زمان لن يكون فيه الأب ، ولهذا يلزم قبول الصفات نفسها للابن ، ومثلها للروح القدس ، ويلزم قبول القول بأن الأقانيم الثلاثة واجبة الوجود ، أزلية ، ما وجد زمان لم تكن فيه ، ولن يكون زمان لن تكون فيه.

ونحن نسألهم : كيف استطعتم تمييز الأب عن الابن وعن الروح القدس .

فيقول أحدهم : بالصفات ، فالأب هو المفكر ، والابن هو المنفذ الخالق ، والروح القدس هو الجامع الهادم .

فنقول : ولكن أية صفة موجودة في الابن والروح القدس ، وغير موجودة في الأب ، هي انتقاص لإطلاق صفات الأب ، وهذا مرفوض فتسقط التجزئة .

فيقول القائل : ولكنهم في الوقت نفسه مجتمعون ببعض ، يشكلون وحدة واحدة هو الله الواحد .

فنقول : أي إن الأب هو جزء من الواحد .

فإن قال : لا ، هو الكل . يكون قد ناقض نفسه .

وإن قال : نعم . يكون قد ناقض إطلاق الصفات الإلهية ، فيسقط التثليث .

ويصل بنا إلي طريق مسدود ، فتسقط التجزئة أيضاً ويبقي الله الواحد ، ويكون ما سُميّ الابن (الخالق) وما سُميّ الروح القدس (الجامع الهادم) ما هي إلا صفة من الصفات الإلهية ، فالله الأول المنفذ الخالق والله الحافظ والله الجامع الهادم والله الهادم والله القادر المبدع والعليم والله الغفور… إلخ

2- الانبثاق والمساواة :

نطرح المناقشة بطريقةٍ أخرى فنقول: إن إطلاق الأب لا نقاش فيه فيبقى الابن والروح القدس ، ولنناقش الابن :

أ‌- إما أن يكون الابن مساوياً للأب .

فنقول : لكن هذا يلزم وجوب وجوده ، فينتج عنه أكثر من واجب وجود واحد وهذا مرفوض ، فتسقط المساواة .

ب‌- أو يكون منبثقا عن الأب كما تنبثق الشعلة عن الشعلة فلا ينقصه .

فنقول وهذا يلزم تخلف الابن عن الأب بالرتية . فيسقط التساوي .

ثم ما أدراهم أيهما الأصل بعد الانبثاق ، إذا كانت الشعلة كالشعلة ؟ فيسقط التمييز .

وكيف يعرفون أيهما الأب وأيهما الابن ، إذا كانت الشعلة كالشعلة . فيسقط التعدد .

إذن سقط التساوي الزمني ، وسقطت المساواة وسقط الانبثاق ، وسقط التمييز ، وسقط التعدد ، فسوف يسقط (مسمى الابن) ، ويبقى (معنى الابن) بصفته ، حيث قيل إن به خُلقت الأشياء ، فتكون صفة الخلق هي إحدى صفات الله ، وتعدد الصفات لا يلزمه تعدد الأقانيم ، وإلا كانت الأقانيم بعدد الصفات وليست ثلاثة فقط .

فتبقي الذات الإلهية الواحدة ، بصفات إلهية متعددة متحدة اتحاداً لا امتزاج فيه ، ولا خلط ، فالخلق يصدر عن حكمة ورأفة وشدة … إلخ ، والشدة إن صدرت فعن رحمة وحكمة .. إلخ ، وهكذا ، فمجموع الصفات الإلهية مع الذات الإلهية : هو الله الواحد الأحد ، الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد .

3 - المشيئة والتثليث:

كما يمكننا مناقشة إمكانية التثليث من ناحية المشيئة أيضاً . فنقول :

أ- إما أن يكون الانبثاق علّةً بالطبع (أي دون إرادة) ، فيكون الابن مساوياً زمنياً للأب ومن جوهره أيضاً ، وهذا ينفي صفة الإرادة والمشيئة عن الله ، وهو أمر مرفوض .فيسقط الانبثاق بعلّة الطبع،ويسقط التثليث .

ب- أو أن يكون الانبثاق عن مشيئة وإرادةٍ ، عندما يكون الابن ممكن الوجود وليس واجب الوجود ، أي وُجد زمانٌ لم يكون فيه الابن ثم كان . أي أن الابن مخلوق ، ومنه لا يمكن أن يتساوى المخلوق والخالق ، فيسقط الانبثاق عن مشيئة وإرادة ، ويسقط التثليث .

4- الروح القدس والتثليث:

أ‌- يقولون : الروح القدس مساوي للأب ومنبثق عنه .

فنقول : نحيلكم إلي مناقشة مساوية لمناقشة الابن ، ونضيف : إن هذا الانبثاق يجعله في رتبة الابن ، الذي (انبثق) أيضاً عن الأب – كما يقولون – وهناك احتمالان :

أ / 1- إما أن الانبثاق عن الأب حصل بعد تراخ زمني ، فيكون الأب متقدماً بالرتبة ، وهذا مرفوض على واجبي الوجود ، فيسقط التساوي ، وهذا مرفوض . ويسقط الانبثاق مع التراخ الزمني . فيسقط التثليث .

أ / 2 _ أو أن انبثاق الروح عن الأب حصل دون تراخٍ زمني ، عندها تكون المشكلة أكبر ، إذ يلزم من ذلك وجود واجبي وجود ، وهذا مرفوض فيسقط الانبثاق دون تراخٍ زمني ، ويسقط التثليث

ب‌- ويقولون : أن الروح القدس أنبثق عن الأب والابن معاً .

فنقول : وهل الروح القدس أجزاء ، انبثق بعضها عن الأب وبعضها عن الابن ؟ فإن قالوا : نعم . تسقط عنه الألوهية ، لأن الإله لا يتجزأ .

وإن قالوا : لا

نتساءل كيف ينبثق الواحد الكل عن مصدرين ؟ فيسقط الانبثاق .

فإذا اضفنا إلي ما سبق سقوط التساوي الزمني للروح القدس ، حسب مناقشةٍ مماثلة للابن ، فتسقط أًُلوهية الروح القدس ، وتبقى المخلوقية ، فيسقط التثليث .

وأن قالوا : لا . لم ينبثق عن الاثنين .

نقول : ناقضتم أنفسكم إذ تقولون أن الابن انبثق عن الأقنوم الثالث (الروح القدس) فيسقط التثليث ، وينتصر التوحيد .

5- الجوهر والأقنوم في التثليث:

يقولون في التثليث: الأب والابن والروح القدس جوهر واحد وثلاثة أقانيم.

فنقول : هذا يعني أن الجوهر غير الأقنوم ، وفيه ما ليس في الأقنوم ، وهذا يعني تجزئة الواحد إلي اجزاء متغايرة ، وهو يعارض إطلاق الألوهية ، وتوحيدها ، فيسقط التثليث .

إن قال أحدهم : أن الجوهر هو الأقنوم .

فنقول إذن سيكون التثليث :

ـ إما ثلاثة جواهر وثلاثة أقانيم ، وهذا مخالف للتعريف ، وبالتالي فهو مرفوض ، لأنكم تقولون : الله جوهر واحد .

ـ أو جوهر واحد وأقنوم واحد ، فيسقط التثليث .

6- العلة والمعلول في التثليث:

مقولة أن الأب والابن والروح القدس ، هي مقولة مرفوضة . لأنه معلوم أن العلة تظهر بمعلولها (فلا مرض دون مريض ، ولاحرارة دون مادة) ، أي إن المعلولين هما المظهران للعلة . كما أن تلازم العلة والمعلول يلزم قدم الأب والابن والروح القدس ، أي ثلاثة واجبوا الوجود . وهذا مرفوض للأسباب ناقشناها سابقا .

وإن قالوا : كان واجب وجود واحد هو الله ، ولم يكن الابن ولا الروح القدس ، ثم انبثقنا عن الأب القديم مباشرة .

نقول : إذن يسقط التساوي ، ويسقط التثليث .

ونقول أيضاً : إن ما تقولونه يعني أن القديم قابل للحدوث عليه ، وهذا مرفوض ، فيسقط التثليث .

7- الانبثاق على سبيل الفعلية أو على غير سبب الفعلية:

لا بُدَّ من أن يكون الانبثاق :

أ- إما على سبيل الفعلية (أي أنهما فعلان) ، وهذا يثبت كونهما حادثين من جملة حوادث العالم ، أي هما مخلوقان . فيسقط التثليث.

ب- أو على غير سبب الفعلية ، وهذا يعني القول بالأزلية ، فنعود لثلاثة كلٌ منهم واجب الوجود ، وهذا سبق مناقشته وهو مرفوض ، فيسقط التثليث .







ويبقى الله الواحد الأحد الفرد الصمد ..



من كتاب البحث عن الحقيقة للمهندس / محمد عصام بتصرف

غير معرف يقول...

Introduction

Virtues of Knowledge:

Allah the Exalted says:
“ And say: My Lord! Increase me in knowledge.” (20:114)
“ Are those who know equal to those of you who do not know?” (39: 9)
“Allah will exalt in degree those of you who believe, and those who have been granted knowledge.” (58:11)
“ It is only those who have knowledge among His slaves that fear Allah.” (35:28)

Narrated Mu’awiyah رضي الله عنه Allah ‘s Messenger صلى الله عليه وسلم said, “When Allah wishes good for someone, He bestows upon him the understanding of religion.” [Al-Bukhari&Muslim]
Abu Hurayrah رضي الله عنه reported that the Prophet صلى الله عليه وسلم said: “A person who follows a path for acquiring knowledge, Allah will make his way to the Paradise easy” [collected by Muslim]

Commentary:
Knowledge and understanding of Din (i.e. Islam) here stands for the understanding of the Qur’an and Hadith, Islamic injunctions, and knowledge of the lawful & the unlawful. This Hadith highlights the excellence of knowledge and the fact that it is a sign of Allah’s Help to the person who possesses it and acts accordingly.










1-فضل السلام والأمر بإفشائه
عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أن رجلا سأل الرسول صلى الله عليه وسلم أي الإسلام خير؟ قال: "تطعم الطعام، وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف" رواه البخاري ومسلم

1-Superiority of Greeting (Asslam) and Recommending its Spreading
Narrated Abdullah bin Amr رضي الله عنه : A man asked Allah’s Messenger صلى الله عليه وسلم “Which act in Islam is the best?” The Prophet صلى الله عليه وسلم replied “To give food, and to salute everyone, whether you know them or not.” [by Al-Bukhari & muslim]
Commentary:
Asslam(peace) is one of the names of Allah. To say Asslam (peace be upon you) means that you are in the protection of Allah, as Allah be with you or in your company. To feed the poor and the destitute is an act of goodness, and the fulfillment of the needs of the indigent is of the same order. Greeting everybody (saying ‘As-Salamu ‘Alaikum’), whether an acquaintance or a strange, is a good quality too. Both these acts generate mutual love and remove hatred & ill-will from hearts. All other ways of greeting are no substitute for Islamic way of greeting.
There are three forms for Asslam:
1-Asslamu alaykum (peace be upon you)
2-Asslamu alaykum wa Rahmatu Allah (peace & mercy of Allah be upon you.
3-Asslamu alaykum wa Rahmatu Allah wa Barakatuh(peace , mercy and blessing of Allah be upon you)
The best form to be much rewarded is the complete one.
Instructions:
1-Delivering Asslam is sunnah (optional) but its response is obligatory.
2-Good morning or good afternoon is not the Islamic greeting .
3-We should greet whom we know and whom we do not know.
4-It is permissible to greet by gesture while uttering Asslam(if the other person cannot hear you)
5-We should start phone talk with Asslam.
6-We would say Asslam when we are leaving.
7-Promoting feeding & greeting.






2-طيب الكلام وطلاقة الوجه
عن أبي ذر رضي الله عنه قال:قال النبي صلى الله عليه وسلم:"لا تحقرن من المعروف شيئا، ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق"رواه مسلم

2-Politeness of Speech & Kindness of Meeting
Narrated Abu Dharr رضي الله عنه : Allah’s Messenger صلى الله عليه وسلم said: “Do not disdain a good deed, (no matter how small it may seem) even if it is your meeting with your (Muslim)brother with a cheerful face.” [Muslim]

Commentary:
This Hadith guides us that a Muslim should not scorn what ever Islam teach us to do even little things. A Muslim should meet his Muslim brothers happily & smilingly, though it may appear quite insignificant to some people, because it is said that the appearance always reflects the essence. Therefore, meeting your brothers happily & cheerfully leads to their happiness and love for the sake of Allah. Now,one can feel the importance Islam gives to moral values and good manners.

Instructions:
1- Not to look down upon the good even little things.
2- Using cheerfulness and flexibility with friends & brothers.
3- Motivation of what makes the Islamic brotherhood bondage stronger.
4- Cheerfulness in front of your brothers is required (good).














3-العفو والتسامح
عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت : "ما خير رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أمرين إلا أخذ أيسرهما ما لم يكن إثما ، فإن كان إثما كان أبعد الناس منه ، وما انتقم رسول الله صلى الله عليه وسلم لنفسه إلا أن تنتهك حرمة الله فينتقم لله بها:"رواه البخاري ومسلم

3-Forgiveness and Tolerance
Narrated by Aishahرضي الله عنها “Whenever Allah’s Messenger صلى الله عليه وسلم was given a choice between two matters , He would choose the easier course as long as it was not sinful to do so; but if it was sinful ,he was most strict in avoiding it. Allah’s Messenger never took revenge upon anything for his own sake; but when Allah’s Legal Bindings were violated, he would take revenge for Allah’s sake. [Al-Bukhari & Muslim]
Commentary:
In this Hadith, there is evidence of ease and tolerance of Islam. Prophet Mohammed صلى الله عليه وسلم always recommends the better choice unless it entails guilt(sin), thereupon he usually selects the right path. Mohammed صلى الله عليه وسلم never took revenge for himself as he pardoned the Arabian (Bedouin) who shouted at him and the other one who strongly pulled his garment hurting his shoulder. This is a self-evident proof of the Prophet’s forgiveness (pardon) except when the law of Allah is violated.
Instructions:
1-Show of Islam as a religion of ease and tolerance in all matters unless it is a guilt.
2-Pardon and tolerance lead to harmony and brotherliness among Muslims.
3-Following Prophet Mohammed صلى الله عليه وسلم as a model example for pardon, tolerance, and patience.
4-A Muslim who pardons and tolerates others is greatly rewarded by Allah the Almighty.
5-Pardon and tolerance relates to public rights but not to Divine Rights.
6-Pardon & tolerance are not motivated by inability and weakness but by the desire for Allah’s reward.
7-No reaction with evil is not a part of such pardon & tolerance.




4-حسن الخلق
عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال: " لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم فاحشا ولا متفحشا ، وكان يقول: " إن من خياركم أحسنكم أخلاقا " . رواه البخاري ومسلم

4-Morality
Abdullah bin Amr رضي الله عنه reported that the Prophet صلى الله عليه وسلم was neither a fahish (one who speaks bad words) nor a mutafahish (one who speaks obscene evil words to make people laugh), He صلى الله عليه وسلم never used bad language. He صلى الله عليه وسلم used to say “the best amongst you are those who have the best manners and character”. [by Al-Bukhari @ Muslim]
Commentary:
There is an evidence in this Hadith that our Prophet صلى الله عليه وسلم was very polite and well-mannered. He صلى الله عليه وسلم does not speak bad words nor does he speak obscene evil words to make people laugh. Obscene manners are everything that are excessive till it becomes disgusting. This includes words, deeds, and attributes. The Prophet صلى الله عليه وسلم said “Allah does not like obscene and immoral people”.
Instructions:
1-The greatness of Islamic Laws, as Islam calls for morality such as avoidance of harm, keeping smiling, and doing good.
2-Adherence to virtuous and avoidance of immorality.
3-Morality makes you closer to the status of our prophet صلى الله عليه وسلم in doomsday.
4-To respect Muslims and to treat them kindly is an aspect of morality.
5-Morality makes you favorable to Allah.
6-Top people have the best moral.











5-وجوب محبة المسلم لأخيه
عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه" رواه البخاري ومسلم

5-Muslims Must Love Each Other
On the authority of Anas ibn Malik رضي الله عنه that the Prophet صلى الله عليه وسلم said “ None of you would be a truly believer until he wishes for his Muslim brother what he wishes for himself” [ Al-Bukhari&Muslim]
Commentary:
This Hadith teaches us that we must love our brothers in Islam for the sake of Allah. We should do whatever our brothers wish on condition that it is allowed in Islam. This Hadith calls for equality and modesty. Love among Muslims cannot be achieved until we keep ourselves free from envy, hatred, and cheating.
Insructions:
1- To wish and hate for your Muslim brother like what you do for yourself is part of your perfect faith .
2- Envy and hatred cause the lack of faith.
3- To guide your Muslim brother to the good and to keep him away from injustice is part of the love for the sake of Allah.
4- Warning against selfishness (i.e. to wish everything good for yourself but not for others).

















6-تحريم التباغض والتحاسد
عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" لاتباغضوا ولا تحاسدوا ولا تدابروا وكونوا عباد الله إخوانا ولا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاثة أيام" متفق عليه

6-Prohibition of Hatred and Envy
Anas bin Malik narrated that Allah’s messenger صلى الله عليه وسلم said: “Do not hate one another, and do not be jealous of one another, and do not desert each other, and O’ Allah’s worshippers! Be brothers. It is not permissible for any Muslim to desert(doesn’t talk to) his Muslim brother for more than three days”. [Bukhari & Muslim]
Commentary:
In this Hadith, our Prophet صلى الله عليه وسلم guides us to what we ought to be as Muslim brothers characterized by love, harmony, sympathy and courtesy conducive to honorable morals keeping us away from bad morals keeping our hearts free from hatred and malice and leading us to treat each other with Islamic polite conduct (behavior). This Hadith also indicates that Islam makes the brotherhood relationship stronger than blood and kinship relationships since it is based on faith in Allah. Hence a Muslim is not permitted to desert his Muslim brother for more than three days unless there is a divine reason so that the deserted can hopefully go back to reason.
Instructions:
1-Prohibition of hatred, envy, backbiting and abandonment.
2-Prevention of harming any Muslim in any way.
3-Prohibition of forsaking a Muslim brother over three days.
4-Motivation brotherliness and familiarity among Muslims.










7- حفظ اللسان واليد من التعدي
عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: "قلت يا رسول الله، أي الإسلام أقضل؟ قال: من سلم المسلمون من لسانه ويده". رواه البخاري

7- Keeping Tongue and Hand from Offense
Abu Musaرضي الله عنه narrated that he asked Allah’s Messenger صلىالله عليه وسلم:whose Islam is the best? (i.e. who is a good Muslim?) the Prophet صلى الله عليه وسلم replied, “One who avoids harming Muslims with his tongue and hands.” [Al-Bukhari]
Commentary:
In this Hadith, there is an evidence for keeping our tongues from harming Muslims by all means. The tongue is specified because it is the part that can express about the heart.
Also, it is an evidence for keeping the hand from harming Muslims. The hand is mentioned here because most actions are done by the hands.
Instructions:
1-No transgression of others’ rights even little rights
2-The best among Muslims are those who avoid harming others.
3- Not cursing anybody
4-Mentioning something that people do not like is harmful.
5-Avoiding reporting what causes enmity and division among friends
6-Warning against taking anything from others unless you take a permission
















8- الترغيب في الصدق والتحذير من الكذب
عن ابن مسعود رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "إن الصدق يهدي إلى البر،وإن البر يهدي إلى الجنة، وإن الرجل ليصدق حتى يكتب عند الله صديقا،وإن الكذب يهدي إلى الفجور، وإن الفجور يهدي إلى النار، وإن الرجل ليكذب حتىيكتب عند الله كذابا" متفق عليه

8-Endearment of Truthfulness & Caution from Falsehood
Narrated Ibn Masaud رضي الله عنه :Allah’s Messenger صلى الله عليه وسلم said: “Truth leads to piety and piety leads to Paradise. A man persists in speaking the truth till he is recorded with Allah as a truthful man. Falsehood leads to transgression and transgression leads to Hell-fire. A man continues to speak falsehood till he is recorded with Allah as a great liar”. [Al-Bukhari & Muslim]
Commentary:
In this Hadith, there is a sign that a person who seeks truth in his words, truthfulness will be his own characteristic. And a person who seeks falsehood and tells lies intentionally, the falsehood will be his characteristic. Therefore, good and evil attributes are continually
gained by practice and acquisition. This Hadith is also evidence of magnificent truth conducive to Paradise. It is also evidence of the great danger of falsehood conducive to the Hell-fire.
Instructions:
1-Truth is among the good morals that Islam calls for.
2-Islam instructs that a person’s words must reflect his beliefs.
3-Truth is one way leading to Paradise.
4-A believer characterized by truth is beloved by Allah and people.
5-Guiding colleagues and friends that truth is the way to salvation from the Hell-fire.
6-Telling lies is a bad habit that Islam forbids.
7-It is a duty to advise liars to stop falsehood.
8-Falsehood is one way leading to the Hell-fire.






9-تأثير الأصدقاء على الإنسان
عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ((إنما مثل الجليس الصالح وجليس السوء، كحامل المسك، ونافخ الكير، فحامل المسك، إما أن يحذيك، وإما أن تبتاع منه، وإما أن تجد منه ريحاًطيبةً، ونافخ الكير، إما أن يحرق ثيابك، وإما أن تجد منه ريحاً منتنة)) .متفق عليه


9-The Influence of Friends on their Friend
Narrated Abu Musa Al-Ash’ari رضي الله عنه: I heard Allah’s Messenger صلى الله عليه وسلم saying, “ The similitude of good company and that of bad company is that of the owner of musk and of the one blowing the bellows. The owner of musk would either offer you some free of charge, or you would buy it from him, or at least you would smell its pleasant odour` ; and as for the one who blows the bellows(i.e., the blacksmith), he would either burn your clothes or at least you shall have to smell a repugnant smell.” [Al-Bukhari and Muslim]
Commentary:
This Hadith enjoins that one should sit in the company of the pious persons and avoid the impious ones because the former has the quality of a perfume seller and the latter of a blacksmith. In the association of pious men, one stands to gain all the time and ultimately becomes like them. In bad company one is out-and-out a loser and can never hope to gain any benefit from them.
Instructions:
1-Interest of Islam in guiding Muslims to the pious people gatherings.
2-A human being is influenced by his friend whether good or bad.
3-Care for the company of good people
4-Pious people help a person to do the good and avoid the bad.
5-A Muslim should avoid those of bad habits such as leaving prayers, smoking, etc.








10-الدلالة على خير والدعوة إلى هدى أو ضلالة
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً، ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئاً" رواه مسلم.


10- Calling to Right Guidance and Forbidding Depravity
Narrated Abu Hurairah رضي الله عنه : Allah’s Messenger صلى الله عليه وسلم said: “If anyone calls others to follow right guidance, his reward will be equivalent to those who follow him (in righteousness) without their reward being diminished in any respect on that account; and if anyone invites others to follow error, the sin, of which he is guilty, will be equivalent to those of the people who follow him (in sinfulness) without their sins being diminished in any respect on that account.” [Muslim]
Commentary:
‘Invitation’ and ‘Call’ stand to mean here that someone induces others to virtue or seduces them to sin by means of his speech or action. We come to know from this Hadith that one who becomes a medium for either of them is given a reward or punishment respectively by Allah.
Our Prophet صلى الله عليه وسلم said also “ Whoever guides someone to virtue will be rewarded equivalent to him who practices that good deed.”
Prophet Muhammad صلى الله عليه وسلم here arouses the interest of his ‘Ummah’ (i.e.,his people,Muslims) in doing good and calling others for it. And when a Muslim calls others for the good ,s/he will get a great reward from Allah . Also, when a person calls, helps, encourages others to commit a sin, s/he will be given the same punishment.
Instructions:
1-Excellence and urging of guiding to the good
2-The given reward of the guide will be exactly the same as the rewards of the followers.
3-A severe threat is for those who call people for a heresy or a delusion which is a reason for deviating of people from what is right.

غير معرف يقول...

Introduction
Virtues of Knowledge:

Allah the Exalted says:
“And say: ‘My Lord! Increase me in knowledge.” (20:114)
“Are those who know equal to those who do not know?” (39:9)
“Allah will exalt in degree those of you who believe,and those who have been granted knowledge.” (58:11)
“It is only those who have knowledge among His slaves that fear Allah.” (35:28)

Narrated Mu’awiyah رضي الله عنه Allah’s Messenger صلى الله عليه وسلمsaid,”When Allah wishes good for someone, He bestows upon him the understanding of religion.” [Al-Bukhari & Muslim]
Abu Hurayrahرضي الله عنه reported that the Prophet صلى الله عليه وسلم said,: “A person who follows a path for acquiring knowledge, Allah will make his way to the Paradise easy” [collected by Muslim]

Commentary:
Knowledge and understanding of Din(religion,i.e.Islam) here stands for the understanding of the Qur’an and Hadith, religious injunctions, and knowledge of the lawful and the unlawful. This Hadith highlights the excellence of knowledge and the fact that it is a sign of Allah’s Help to the person who possesses it and acts accordingly.


1-الإخلاص في العمل
عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال :سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:((إنما الأعمال بالنيات ,وإنما لكل امرئ ما نوى :فمن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها ,أو إلى امرأة ينكحها ,فهجرته إلى ما هاجر إليه)) رواه البخاري
1-Acting with Sincerity
Umar ben Al-khattab رضي الله عنه said: I heard Allah’s messenger صلى الله عليه وسلم saying: “The reward of deeds depends upon the intentions and every person will get the reward according to what he has intended. So whoever emigrates for worldly benefits or for a woman to marry, his emigration will be for what he emigrated for” [Al-Bukhari]
Commentary:
The Prophet صلى الله عليه وسلم said this Hadith on the occasion of someone’s emigration from Makkah to Al-Madina which was not for the sake of the Islamic cause but to marry a woman who had stipulated that he should emigrate if he wanted to marry her. Anyhow, this Hadeeth implies a general principle,i.e. one is rewarded for his deeds according to his real intentions and not according to his actual deeds which might be good in themselves but were motivated by an ill intention.
Instructions:
1-Intention is the base of any work in Islam .
2-If your intention is sincere (i.e.to please Allah), and your work is true (i.e., to follow the Prophet’s ways), Allah will accept it .
3-A Muslim is rewarded for all his worldly deeds if his intention is true,all his deeds are kinds of worshiping Allah sincerely such as a teacher while teaching, a student while studying,an employee while working,a businessman when trading,all those persons are worshiping Allah faithfully if their intentions are true,i.e,for the sake of Allah.
4-If a Muslim intends to do good work ,but he cannot do it , he will be rewarded for his good intention .
5-The true intention for the sake of Allah is a cause for one’s success in this life and in the hereafter .



















2-التعاون بين المؤمنين
عن أبي موسى رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا )) وشبك بين أصابعه . متفق عليه
2-Cooperation Among Muslims
Narrated Abu Musa رضي الله عنه :The Prophet صلى الله عليه وسلمsaid: (( A believer to another believer is like a building whose different parts enforce each other )) The Prophet then clasped his hands with the fingers interlaced. [By Al Bukhari and Muslim].
Commentary:
The Messenger of Allah صلى الله عليه وسلمis comparing the believers who cooperate and help each other to a building whose different parts support each other. Because a building cannot be complete and nobody can make use of it unless its different parts hold and strengthen each other; otherwise, its walls will crack and the whole building will fall down. Also,it is so difficult for a Muslim to practice his religious rituals and to spend his daily life without the help and the cooperation of his Muslim brothers;otherwise, he may fail in his life. But Allah knows best.
Instructions:
1-It is good to use examples such as ( the building ) to clarify the meaning and to make the image very close to our minds.
2-Cooperation among Muslims strengthens their faith and makes them very strong.
3-Urging and activating cooperation among Muslims.
















3-تحريم العقوق وشهادة الزور

عن أبي بكرة رضي الله عنه قال :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((ألا أنبئكم بأكبر الكبائر ،ثلاثا.))قلنا،نعم.قال((الإشراك باالله،وعقوق الوالدين،وشهادة الزور،(أو قول الزور))) وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم متكئا فجلس. فما زال يكررها حتى قلنا :ليته سكت. متفق عليه

3-Prohibition of Disobedience of Parents
and False Witness
Narrated Abu Bakraرضي الله عنه : The Prophetصلى الله عليه وسلم said thrice , “Should I inform you about the greatest of the great sins ?” They said , Yes , O Allah’ s Messenger ! He said , “(1) To join others in worship with Allah , (2) To be undutiful to one’s parents .” The Prophet then sat up after he had been reclining (on a pillow ) and said , “(3) and I warn you against giving a lying speech (false statement)”, and he kept on saying that warning till we thought he would not stop. [Bukhari&Muslim]
Commentary:
There are many great sins and the major one is to associate partners with Allah in His Actions, or in worship, or in His Names, or in His Attributes. The Messenger started with this sin because it is the greatest sin in Islam. Then, he mentioned the disobedience of parents which is a great sin and Allah threatened those people who disobey their parents with severe punishment. A Muslim must honor his parents because they sympathetically took care of him/her since childhood and Allah ordered us to be dutiful to them and He forbade us from disobeying them in the following verse:
“And your Lord has decreed that you worship none but Him .And that you be dutiful to your parents .If one of them or both of them attain old age in your life ,say not to them a word of disrespect ,nor shout at them but address them in terms of honor.
And lower unto them the wing of submission and humility through mercy, and say:”my Lord! Bestow on them Your Mercy as they did bring me up when I was small”. *

*Surah 17. Al-Isra’:: 23,24
A Muslim must listen, obey, and respect his parents because obeying them is a duty unless they order you to do a sin. Another prohibited deed is to give a false statement and to turn away from saying the truth intentionally .The Prophet was much concerned to tell his companions about giving a lying speech or a false testimony because it is so easy for a tongue to slip and people do not always care much for this dangerous sin .This great sin has many reasons such as malice, enmity,etc.The Prophet repeated this warning till the companions thought he would not stop. Therefore Muslims should care much not to commit one of the great sins which lead to the anger and punishment of Allah.
Instructions:
1-Directed guidance and advice of the messenger to his companions.
2-Prohibition of associating partners with Allah as well as disobedience of parents.
3-Forbidding telling lies and false testimony.
4-Kind sympathy of the companions with our Messenger and keeping away from annoying him.





















4-تحريم العقوق وشهادة الزور

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ((آية المنافق ثلاث :إذا حدث كذب ،وإذا وعد أخلف، وإذا أؤتمن خان )) .رواه البخاري
4-The Signs of a Hypocrite
Narrated Abu Hurairaرضي الله عنه , the Prophet صلى الله عليه وسلمsaid “The signs of a hypocrite are three:
1-Whenever he speaks, he tells a lie.
2-Whenever he promises, he always breaks it(his promise)
3-If you trust him, he proves to be dishonest” (e.g.If you keep something as a trust with him, he will not return it)). AlBukhari
Commentary:
This is a warning for Muslims against these three habits which lead to hypocrisy. This becomes clear when we know the story of a man called ‘Thaalabah about whom Allah said:
((And of them are some who made a covenant with Allah (saying):If He bestowed on us of His Bounty,we will verily ,give Sadaqa(zakat and voluntary charity in Allah s Cause) and will be certainly among those who are righteous.))
((Then when He gave them of His Bounty, they became niggardly {refused to pay the Sadaqa (zakat or voluntary charity)}, and turned away ,averse.))
((So He punished them by putting hypocrisy into their hearts till the Day whereon they shall meet Him, because they broke that (covenant with Allah) which they had promised Him and because they used to tell lies)). *
This man became a disbeliever because of breaking his promise and telling lies. Therefore, this Hadeeth is to warn people from adopting these bad manners that result in real hypocrisy.
* Surah 9 . At-Tauba :75,76,77

Instructions:
1- Islam is so great that it rejects the bad habits and the mean manners such as telling a lie, breaking a word, and cheating,etc.
2-Caution against hypocrisy because it is worse than disbelief (kufr ).
3-Not adopting any hypocritical attributes.
4-If characterized by these hypocritical attributes, a person will be hated by Allah and people.
5-From the believer’s attributes, are the following:
I- Whenever he speaks ,he does not tell a lie.
II- Whenever he promises, he never breaks it.
III-If you trust him, he proves to be honest.
5- حلاوة الإيمان
عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ((ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان:أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ،وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله،وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يقذف في النار)).رواه البخاري
5-Sweetness (delight) of Faith
Narrated Anas رضي الله عنه:The Prophet صلى الله عليه وسلمsaid, “whoever possesses the following three (qualities)will have the sweetness(delight)of faith:
1-The one to whom Allah and His Messenger (Muhammad) صلى الله عليه وسلمbecome dearer than anything else.
2-who loves a person and he loves him only for the sake of Allah.
3-who hates to revert to atheism(disbelief) as he hates to be thrown into the fire.” [Collected by Al Bukhari].
Commentary:
The Prophet Muhammad صلى الله عليه وسلمcompares the desire of a believer for faith to a sweet thing.This Hadeeth reminds us of the story of the ill and the healthy persons because the ill person finds the taste of the honey bitter but the healthy one feels the sweetness of honey.And whenever his health decreases ,his taste will decreases . He used the word “sweet”because Allah Almighty compares the faith to a tree,Allah says: “See you not how Allah sets forth a parable?-A goodly word as a goodly tree,whose root is firmly fixed , and its branches (reach )to the sky(i.e.very high)
• Surah 14.Ibrahim(24)

• The word is the word of faith and sincerity which is the declaration of Tawheed(i.e.Oneness of Allah). The tree is the origin of faith ,and its branches are to observe Allah s orders and to avoid what He prohibited us from,and its leaves are everything good that a believer concerns much about,and its outcome is to obey Allah and the sweetness of the outcome is the harvest and then the sweetness shows up.
Instructions:
1-Necessity of loving Allah and His Messenger over all creatures.
2-Not obeying people by disobeying Allah and His Messenger.
3-Part of the perfectness of faith is that a muslim should love his muslim brother for the sake of Allah.
4-A muslim must hate disbelief as he hates to be thrown into Hell .
5-Whoever has these attributes he, therefore, feels delighted peaceful and secure.




6-ترك المسلم ما لا يعنيه
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم((من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه)).رواه الترمذي

6-Leaving the Unconcerned Things
On the authority of Abu Huraira رضي الله عنهwho said: the Messenger of Allah صلى الله عليه وسلمsaid(( Part of someone’ s being a good Muslim is leaving away that which does not concern him)).collected by Al-Tirmithi.
Commetary:
This is a very important and great Hadeeth in both words and deeds. A Muslim should not speak about everything unless it concerns him. This Hadeeth also teaches us that we should not interfere with others affairs. We should not spend all our life to collect money and to get high ranks. Muslims should not seek praise, which they do not benefit from for their religion and for their worldly life.
Instructions:
1) Islam motivates Muslims to leave away whatever does not concern them.
2) Giving up things that do not concern Muslims including sayings and actions are an integral part of the perfect moral in Islam.
3) If you are not asked about something, do not try to answer.
4) Showing the way to the good is part of what concerns a Muslim.



















7-النميمة
عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ،قال:إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال((ألا أنبئكم ما العضة؟هي النميمة القالة بين الناس)). رواه مسلم
7-Prohibition of Calumny
Narrated Ibn Masud رضي الله عنه:Allah’s Messenger صلى الله عليه وسلم said,))Shall I tell you what )Al-Adhu)(falsehood and slandering) is? It is calumny which is committed among the people.))[Muslim]
Commentary:
Islam calls for harmony, mutual love (friendly relation),and cooperation.It warns against enmity and quarrel.One of the main reasons that destroy the basic elements of a society and break off relations between people is calumny.It causes hatred and alienation between Muslims .A talebearer and a liar may set people against each other within one hour which a magician cannot do through one year.Therefore,a Muslim should make sure of what he hears from others but not to depend in doubt .Allah Almighty says:{O you who believe !If a rebellious evil person comes to you with a news ,verify it,lest you harm people in ignorance,and afterwards you become regretful to what you have done}*
Becareful of the talebearer who has no dignity,nor does he have good morals because he intentionally harms people and becomes happy for causing calamity to people
Instructions:
1-Prohibition of backbiting and talebearing.
2-Calumny is one of the great sins.

*Surah 49.Al-Hujurat,verse:6














8-تحريم الغيبة
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:" أتدرون ما الغيبة؟" قالوا: الله ورسوله أعلم. قال: "ذكرك أخاك بما يكره". قيل: أفرأيت إن كان في أخي ما أقول. قال:" إن كان فيه ما تقول، فقد اغتبته، وإن لم يكن فيه ما تقول فقد بهته" رواه مسلم


8-Forbiddance of Backbiting
Narrated Abu Hurairah رضي الله عنه : Allah’s Messenger صلى الله عليه وسلم said: “Do you know what backbiting is?” The companions said : Allah and His Messenger know better. Thereupon he said, “Backbiting is talking about your (Muslim)brother in a manner which he dislikes”. It was said to him :What if my (Muslim)brother is as I say.He صلى الله عليه وسلم replied: “If he is actually as you say, then that is backbiting;but if that is not in him , that is slandering” [Muslim]


Commentary:
In this Hadith,there is evidence that if a person talks about someone who is non-Muslim, that is not backbiting. The word (brother) in this Hadith is intentionally used to draw the attention of the talker not to backbite his Muslim brother. Because if he is his brother, he should forgive him,keep his faults secret,and expect good of (to see promising signs in) his defects, but not to spread them.But if there is a person who never dislikes people to talk about his defects such as immoral and shameless (impious) people, thereupon, it is no more backbiting. Finally, prohibition of backbiting is well known and agreed upon in Islam.

Instructions:
1-Care of Islam for Muslims honor
2-Prohibition of backbiting which means to mention your Muslim brother in a manner which he dislikes
3-Backbiting is one cause of hatred among Muslims
4-Forbidding falsehood among Muslims
5-Mentioning your Muslim brother flaws, even if they are true, is backbiting
6-Rightfulness of mentioning your Muslim brother in a manner which he likes
A Note:
This Hadith which elaborates the meaning of backbiting and slander points out the difference between the two along with the evils of each one of them. Both these evils are mischief of the tongue and entail great troubles. May Allah save us from both.

9-حق الجار على الجار
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذ جاره، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليسكت". متفق عليه
9- Rights of Neighbor
Narrated Abu Hurairah رضي الله عنه : Allah’s Messenger صلى الله عليه وسلم said: “He who believes in Allah and the Last Day must not harm his neighbor ; and he who believes in Allah and the Last Day must show hospitality to his guest; and he who believes in Allah and the Last Day must speak good or remain silent.” [Al-Bukhari & Muslim]
Commentary:
In this Hadith, keeping the rights of the neighbor is an integral part of faith perfection and harming him is one of the great sins in Islam as the Prophet صلى الله عليه وسلم said in this Hadith “ He who believes in Allah and the Last Day must not harm his neighbor” Righteous Muslim neighbors are distinguished from others. Muslims should do good for all neighbors,advise them kindly,make supplication(du’a) for them to follow the right path,and not to harm them.
Instructions:
1-Motivation of Islam to what make people love and help each other.
2-Cooperation among neighbors strengthens their relationships.
3-Not hurting neighbor’s child in words or deeds is kind.
4-It is prohibited to look at your neighbor’s house from the rooftop or through the door hole.
5-Forbiddance of harming your neighbors by any means.
6-Hospitality to a guest is dutiful.
7-Being talkative keeps away from perfect faith.














10-النظافة من الإسلام
عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر" قال رجل: إن الرجل يحب أن يكون ثوبه حسناً، ونعله حسنة. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الله جميل يحب الجمال. الكبر: بطر الحق وغمط الناس". رواه مسلم
10-Cleanliness is Part of Islam
Narrated Abdullah ben Masud رضي الله عنه: Allah’s Messenger صلى الله عليه وسلم said: “He who has ,in his heart, a grain of arrogance will not enter Paradise.” Someone said : How about a person who likes to wear beautiful clothes and shoes? Allah’s Messenger صلى الله عليه وسلم said “ All of Allah’s Affairs are Beautiful and He likes beauty; arrogance means ridiculing and rejecting the Truth ,and despising people.” [Muslim]
Commentary:
This Hadith motivates cleanliness and forbids self-pride. The Hadith says that a man who has even a little bit of self-pride in his heart will be barred from entering Paradise. If pride incites a man to deny the existence of Allah and His Revelation, he is sure to be thrown into Hell. Divine displeasure and the danger of infernal fire if mere consideration of riches, physical beauty, social and intellectual prominence and family status makes him proud and self-conceited and he looks down upon others,or persists in the denial of Truth.First, he will receive punishment and only then will be admitted into Paradise. A good dress,however, is not counted the sign of pride. Islam,however, encourages Muslims to be clean.
Instructions:
1-Forbiddance of arrogance and scorning people
2-Cleanliness involves everything that a person wears and uses
3-Care of keeping the house,the school,and the street clean
4-Admiration of taking shower at least once a week

غير معرف يقول...

((((((((((((((((((((((((((((((((المحبة.. المحبة ...)))))))))))))=========. شعار وعنوان نراه ونقرأه على واجهات المتاجر, ونسمعه كثيرا" حيث يردده النصارى في كل مناسبة , ويعلنون ليلا" ونهارا" أن المسيحية تأمر بالمحبة والمسيحية هي المحبة والله محبة والرب قال أحبوا أعداءكم ونحن أهل المحبة ومن ضربك على خدك الأيمن أعطي له الأيسر , وغيرها من أكاذيب نسمعها ولا نراها على أرض الواقع ولم يذكر لنا التاريخ أبدا" أنها تحققت !.
لقد رددوا شعار المحبة كثيرا" وأسرفوا في ترديده حتى نشأت أجيال صدقت هذا الشعار , فآمن كثير من النشأ أن المسيحية دين محبة وأنه إن ساق بعض النصارى حرربا" فهي من أجل المحبة والسلام , ولايعلم النشأ الذي تم تضليله إعلاميا" أنه منذ عشرات السنين فقط قتلت المحبة أو المتشدقين بالمجبة مئات الملايين , أغلبهم من المدنيين الأبرياء لأنهم يخالفونهم في الرأي , أو لأنهم لا يعتقدون في الثالوث أو ألوهية المسيح عليه السلام الذي لم يقل أنا إله أو أن هناك ما يسمى بالثالوث أبدا" .

فهل شعار المحبة عجز أصحابه أن يطبقوه لعدم صلاحيته للحياة ؟, أم أنه لا توجد محبة إلا في لحظات الضعف وعدم القدرة على رد العدوان ؟.

سيجيب هذا الكتاب بعون الله تعالى على دعوى المحبة وهل هناك محبة فعلا" أم هي أغاني وأناشيد وعناوين مكتبات وبوتيكات.

تفنيد ادعاء المحبة سيكون عن طريق :
1- هل هناك نصوص تدعوا لقتل المدنين وليس إلى المحبة ؟ , ونكرر قتل المدنيين والنساء والأطفال, فيجب أن نفرق بين قتال دولة وبين قتل مدنيين.
2- ما هي شهادة التاريخ عن أفعال أهل المحبة ؟؟


وأمامنا واحد من خمسة احتمالات :
الأول : إن لم نجد نصوص من الكتاب المقدس تأمر بقتل المدنيين ولم نجد أفعال وأحداث من التاريخ لقتل للمدنيين على يد النصارى , إذن فعلا" المسيحية هي دين المحبة نصوصا" وفعلا".
الثاني : إن وجدنا أفعال قتل بدون نصوص مقدسة تأمر بالقتل , حكمنا بالبراءة واعتذرنا وقلنا أنهم لم يفعلوا ذلك إلا خروجا" عن دين المحبة.

الثالث : إن وجدنا نصوص من الكتاب المقدس تأمر بقتل المدنيين ولم نجد أفعالا" تطبق هذه النصوص , اعتذرنا أننا لم نفهم المراد من النصوص وأقررنا أن المسيحية دين المحبة.
الرابع : إن تعارضت النصوص فوجدنا نصوص تأمر بالقتل وأخرى تأمر بالمحبة, رجعنا للأفعال لنرى أي من النصوص يتم الرجوع إليها وتنفيذها عند القدرة. , فلا مجال لمناقشة العفو عند ضعيف لا يستطيع الدفاع عن نفسه.

خامسا" :إن اجتمعت نصوص من الكتاب المقدس تحض على القتل مع ثبوت أحداث القتل في التاريخ للقتل من أجل الدين أو الفكر أو العنصرية , إذن المحبة ما هي إلا خدعة وأكذوبة يتم ترويجها.

???????=========================================================??((((((((((((((((((?الاضطهاد المسيحي للمسيحيين المخالفين وقتل المرتدين.))))))))))))))))



1- محاكم التفتيش :
من موسوعة قصة الحضارة وتحت عنوان محكمة التفتيش , جاءت صفحات تبين الإرهاب الفكري الفكري الذي مارسته الكنيسة الكاثوليكية للمسيحيين , فلم تحارب محاكم التفتيش الأوروبية المرتد فقط , بل حاكمت كل من يفكر في الدين أو يتناقش في أمر من أمور العقيدة فأطلقت عليه وصف مهرطق وأسلمته إلى القتل حرقا" , وإن اعترف يتم تخفيف الحكم عليه بأن يشنق قبل أن يحرق ‍‍.
وفي نفس الصفحات المفزعة لتاريخ المسيحية , نقرأ عن إضطهاد اليهود وتخييرهم بين الدخول في المسيحية أو الطرد من أسبانيا , ثم نقرأ عن التعميد بالإكراه , ثم عن اختطاف أطفال اليهود وعزلهم في جزر منعزلة لتنشئتهم مسيحيين , ثم إضهاد المسلمين وتخييرهم بين التعميد أو الرحيل مع منعهم من اصطحاب أطفالهم في حالة رحيلهم بل يتم تعميد الأطفال لينشئوا عبادا" للمسيح عليه السلام .
والأحداث لن نستخرجها من كتاب يهودي أو إسلامي بل هي من كتاب تاريخ مسيحي لمؤرخ حظى باحترام وثقة كل العالم بكتابتة لتاريخ البشرية حتى القرن التاسع عشر .
سنترك الموضوع بدون تعليق , وأمام القارئ الكريم جزء من شهادة التاريخ عن المحبة الدامية مع العلم أننا قمنا بحذف فقرات بين النصوص لا تمت للموضوع سلبا" أو إيجابا" من أجل الاختصار ( مثال لذلك وصف الكاتب للأثار والمباني في مدينة لحظة دخول القوات المحاربة لها ) , كذلك قمنا باختصار بعض الفقرات بحذف جمل كاملة لا تؤثر في الموضوع بل تستفيض في شرح يكفي القليل منه ( مثال لذلك الوصف التفصيلي لمذبحة سان بارتيملي وأسماء الأشخاص وكيف تم طعن قاائد البروتستانت وغيرها... ) . ولم نتدخل في تركيب أي جملة بل تركنا الجمل على حالتها بأسلوب الترجمة العربية.

من موسوعة قصة الحضارة :
انتشر مبدأ محكمة التفتيش في يسر بين الأشخاص الذين لم تتأثر مذاهبهم الدينية بالتعليم والرحلة، والذين كانت عقولهم أكثر خضوعاً لحكم العادة والخيال. واعتقد جميع مسيحي القرون الوسطى تقريباً عن طريق تعليمهم في الطفولة والوسط الذي عاشوا فيه بأن الكتاب المقدس من وحي اللّه بكل لفظ فيه، وأن ابن اللّه قد أنشأ الكنيسة المسيحية مباشرة. وبدا أنه ينتج عن هذه المقدمات أن اللّه يريد أن تكون جميع الأمم مسيحية وأن الإيمان بديانات غير مسيحية يعد كبيرة في حق اللّه. يضاف إلى ذلك، أنه ما دامت كل هرطقة مادية تؤدي بالضرورة إلى عقاب أبدي فإن المختصين منها قد يعتقدون أنهم بإرهاق روح هرطيق، إنما ينقذون الهدى الكامن فيه وربما أنفذوه هو نفسه من الجحيم الأبدي.


وشرعت محكمة التفتيش القوانين والإجراءات الخاصة بها. وكانت قبل أن تقيم قضاتها في مدينة من المدن تذيع في الشعب عن طريق منابر الكنائس منشوراً دينياً "يطالب كل من له علم بهرطقة أن يكشف عنها لرجال التفتيش. وشجع كل امرئ على أن يكون شاهدا، ليبلغ عن جيرانه وأصدقائه وأقاربه. ولم يكن يسمح في القرن السادس عشر مع ذلك باتهام الأقربين ووعد المبلغون بالسرية الخالصة والحماية التامة، وأوقع حرم صارم- أي حرمان ولعنة- على هؤلاء الذين يعرفون هرطيقاً ويخفونه. فإن ظل يهودي معمد يأمل في عودة المسيح، وإذا حافظ على قواعد الطعام التي في الشريعة الموسوية وإذا اعتبر السبت يوم عطلة وعبادة أو غير ملابسه لذلك اليوم، وإذا احتفل بأي وجه من الوجوه بيوم من أعياد اليهود، وإذا ختن أي واحد من أطفاله أو أسماه باسم عبري، أو باركهم دون أن تقوم بعلامة الصليب، وإذا صلى بحركات رأسه أو ردد مزموراً من مزامير الكتاب المقدس دون أن يضيف تمجيد الله في الأعالي، وإذا اتجه بوجهه إلى الحائط وهو يحتضر، فإذا فعل هذا وأمثاله، كانت عند رجال التفتيش من الشواهد على الهرطقة السرية التي لابد من إبلاغها إلى المحكمة فوراً. ولكل من يشعر بأنه اقترف هرطقة فله في خلال "مهلة صفح" أن يأتي إلى المحكمة ويعترف بها، فيحكم عليه بغرامة أو تفرض عليه كفارة ويصفح عنه بشرط أن يكشف عن كل ما يعرفه عن هراطقة آخرين.

ويلوح أن قضاة محكمة التفتيش كانوا يفصحون بعناية القرائن التي جمعها المبلغون والمحققون. حتى إذا اقتنعت المحكمة بالإجماع بإدانة شخص من الأشخاص فأنها تصدر أمراً بالقبض عليه. ويتحفظ على المقبوض عليه في سجن انفرداي، حيث لا يسمح لغير عملاء محكمة التفتيش بالتحدث إليه، ولا يزوره أحد من أقربائه. وكان يقيد بالسلاسل عادة. ويطلب إليه أن يستحضر معه فراشه وملابسه، وأن يدفع جميع نفقات محبسه وطعامه. فإذا لم يقدم المال الكافي لهذا الغرض فإنه يباع القدر المناسب من متاعه ليفي بالمبلغ المطلوب.

ولم يكن يخبر المتهم أولا عن التهم الموجهة ضده، وإنما يستدعى لمجرد الاعتراف بتقصيره كما تقضى بذلك العقيدة والعبادة الصحيحتان وأن يشي بكل الأشخاص الذين يتهمون بالهرطقة. فإن أقنع اعترافه المحكمة فقد يصدر عليه حكم غير الإعدام، وإذا أبى الاعتراف سمح له باختيار محامين للدفاع عنه، ويتحفظ عليه في الوقت نفسه في سكن انفرادي. وفي كثير من الأحوال كان يعذب ليكره على الاعتراف وتستمر القضية عادة شهوراً، ويكفي التقييد بالسلاسل في السجن الانفرادي غالباً للحصول على أي اعتراف.


ولم يكن يلجأ إلى التعذيب إلا بعد أن يقترع عليه أغلبية قضاة المحكمة على أساس أن الذنب محتمل، وإن كانت القرائن لا تقطع به. ويؤجل التعذيب الذي يحكم به على هذا النحو غالباً على أمل أن الفزع منه يدفع إلى الاعتراف ويبدو أن قضاة التفتيش اعتقدوا بإخلاص أن التعذيب خدمة للمدافع عن نفسه وهو الذي سبق أن عد مذنباً، فقد يكسبه بالاعتراف عقاباً أخف، بل أنه إذا حكم بإعدامه بعد اعترافه يحصل من قسيس على المغفرة تنجيه من الجحيم؛ ومع ذلك، لم يكن الاعتراف بالذنب كافياً، فقد يلجأ إلى التعذيب مع مدافع عن نفسه لإكراهه على ذكر شركائه في الهرطقة أو الجريمة. وربما عذب الشهود المتناقضون للكشف عمن يذكر الحقيقة منهم؛ وقد يعذب العبيد ليقيموا الدليل على ساداتهم. ولم يكن هناك حد في السن ينقذ الضحايا، ذلك أن فتيات في الثالثة عشرة ونسوة في الثمانين قد ألزمن العذراء ( العذراء هي وسيلة تعذيب ).

وكانت العقوبة القصوى هي الإحراق في المحرقة. وهي للذين حكم عليهم بأنهم اقترفوا هرطقة عظيمة، ولم يعترفوا قبل بدء المحاكمة، ولأولئك الذين اعترفوا في الوقت المناسب وخففت عنهم عقوبتهم أو صفح عنها ولكنهم ارتدوا إلى الهرطقة.

...وإذا لم يعترف إلا بعد صدور الحكم عليه، فإنه يغنم الرحمة بشنقه قبل إحراقه، ولما كانت الاعترافات في اللحظة الأخيرة كثيرة، فقد أصبح إحراق الأحياء نادراً نسبياً، أما الذين يحكم عليهم بالهراطقة الكبيرة، وينكرون ذلك إلى النهاية، يحرمون من الكنيسة المقدسة، ويتركون برغبة محكمة التفتيش للجحيم الأبدي.


عين فرديناند وإيزابلا القضاة الأوائل لمحكمة التفتيش في سبتمبر من عام 1480، لمنطقة إشبيلية. .... واحتفل بأول محرقة أثمرتها محكمة التفتيش الإسبانية في السادس من فبراير لعام 1481 بإحراق ستة من الرجال والنساء. وما أن جاء الرابع من نوفمبر للعام نفسه، حتى كان قد أحرق ثمانية وتسعون ومائتا شخص وسجن مدى الحياة تسعة وسبعون شخصاً.



كم بلغت كثرة الضحايا ؟ قدر ليورنت . بأنهم بلغوا بين عامي 1480 و 1488 ثمانية آلاف وثمانمائة أحرقوا، وستة وتسعين ألفا وأربعمائة وتسعين عوقبوا، وبين عامي 1480- 1508 بواحد وثلاثين ألفا وتسعمائة وأثنى عشر أحرقوا ومائتين وواحد وتسعين ألفا وأربعمائة وأربعة وتسعين حكم عليهم بعقوبات صارمة، وكانت هذه الأرقام في معظمها تخمينية. ويرفضها اليوم بصفة عامة المؤرخون البروتستنت ويعدونها تطرفا في المبالغة، يذهب مؤرخ كاثوليكي إلى أنه قد أحرق ألفان بين عامي 1480و1504، وألفان آخران حتى سنة 1758. وأحصى كاتب سر إيزابلا واسمه هرناندو ده بولجر عدد الذين أحرقوا، بألفين قبل عام 1490 وفاخر ذوريتا أمين محكمة التفتيش بأنها أحرقت أربعة آلاف في إشبيلية وحدها هناك ضحايا في معظم المدن الأسبانية، بل في الإمارات التابعة لأسبانيا مثل البليار وسردينيا وصقلية والأراضي الواطئة وأمريكا.

ونقص معدل الإحراق بعد عام 1500. ولا تصور الإحصائيات أياً كانت الفزع الذي عاش فيه العقل الأسباني في تلك الأيام والليالي.

كان الغرض من محكمة التفتيش أن ترهب جميع المسيحيين المحدثين والقدامى على السواء ليتمسكوا بالسنة الظاهرة على الأقل، على أمل أن يقضى على الهراطقة في مهدها وأن الجيل الثاني أو الثالث من اليهود المعمدين سوف ينسون يهودية أسلافهم. ولم تكن هناك نية للسماح لليهود المعمدين أن يرحلوا عن إسبانيا، فلما حاولوا الهجرة حرمها عليهم فرديناند ومحكمة التفتيش ولكن ماذا كان مصير اليهود غير المعمدين؟ لقد ظل حوالي مائتين وخمسة وثلاثين ألفاً منهم في إسبانيا المسيحية. فكيف السبيل إلى تحقيق الوحدة الدينية للدولة، إذا سمح لهؤلاء أن يمارسوا شعائر عقيدتهم وأن يصرحوا بها؟ ورأى توركيمادا استحالة ذلك، وأوصى بإكراههم على التنصر أو نفيهم.

وفي 30 مارس 1492-وهي سنة مزدحمة بالأحداث في تاريخ أسبانيا وقع فرديناند وإيزابلا مرسوم نفي اليهود. ومؤداه أن جميع اليهود غير المعمدين، أيا كانت أعمارهم أو أحوالهم، عليهم أن يتركوا أسبانيا في موعد غايته 31 يوليه، ولا يسمح لهم بالعودة، ومن يفعل عقوبته الإعدام، ولهم أن يتخلصوا من متاعبهم في هذه الفترة القصيرة بأي ثمن يحصلون عليه ولهم أن يأخذوا معهم المتاع المنقول وصكوك المعاملات دون النقد من ذهب وفضة.



وقبل ألف يهودي تقريبا التنصر، وسمح لهم بالبقاء، وترك أسبانيا أكثر من مائة ألف في موكب خروج طويل كئيب. وقبل رحيلهم زوجوا جميع أطفالهم الذين فوق الثانية عشرة. وساعد الصغار الكبار، وأعان الأغنياء الفقراء. وسار الحجيج على متون الخيل أو الحمير وفي العربات أو على الأقدام. وناشد المسيحيون الطيبون المنفيين عند كل منعطف أن يذعنوا للتعميد. فقابل الربانيون ذلك بأن أكدوا لأشياعهم بأن الله سيهديهم إلى أرض الميعاد، وذلك بأن يفتح لهم معبرا في البحر كما فعل لآبائهم في القديم. وانتظر المهاجرون الذين أجمعوا في قادس يملؤهم الأمل بأن يتفرق الماء ويسمح لهم بالعبور إلى إفريقيا دون أن تبتل أقدامهم. فلما إنجاب عنهم الوهم دفعوا الأجور الباهظة للنقل بالسفن وفرقت العواصف أسطولهم الذي كان يتألف من خمس وعشرين سفينة، وردت ست عشر منها إلى أسبانيا حيث آثر الكثيرون من اليهود اليائسين التعميد على دوار البحر. وتحطمت سفينة بخمسين من اليهود بالقرب من صقلية، فسجنوا عامين ثم بيعوا رقيقاً. ولم يجد الآلاف الذين أبحروا من جبل طارق ومالقة وبلنسية أو برشلونة، في العالم المسيحي بأسره إلا إيطاليا الراغبة في استقبالهم بدافع إنساني.
كانت البرتغال أكثر الأهداف ملاءمة للمهاجرين. فقد وجدت فيها من قبل جماعة كبيرة من اليهود، وبلغ بعضهم مكانة من الثراء والمركز السياسي في كنف ملوك لا يضمرون لهم عداوة. ولكن جون الثاني أفزعه عدد اليهود الإسبان-ربما بلغوا ثمانين ألفا - الدين تدفقوا عليها. فمنحهم مهلة ثمانية أشهر، عليهم أن يرحلوا بعدها.


وهام مائتان وخمسون يهودياً على ظهر سفينة في البحر أربعة أشهر؛ ترفض ميناء بعد ميناء نزولهم، لأن الطاعون لما يزل متفشيا بينهم. واعتقل قرصان بسكاي إحدى السفن ونهبوا ركابها ثم إستاقوا السفينة إلى مالقة، حيث خير القسس والحكام اليهود بين التعميد أو الموت جوعا. وبعد أن مات خمسون منهم زودت السلطات الباقين بالخبز والماء وطالبتهم بالإيجار إلى إفريقيا.

وما أن انتهت مهلة الثمانية أشهر، حتى باع جون الثاني بيع الرقيق، أولئك اليهود المهاجرين الذين بقوا في البرتغال وانتزع الأطفال دون الخامسة عشرة من آبائهم وأرسلوا إلى جزر القديس توماس لينشئوا تنشئة مسيحية. ولما ذهبت التوسلات إلى منفذي المرسوم عبثاً، فقد آثرت بعض الأمهات إغراق أنفسهن وأطفالهن، على تحمل الآم فراقهم، ومنحهم خليفة جون واسمه مانويل فرصة جديدة يجمعون فيها أنفاسهم، فقد حرر أولئك الذين استرقهم جون وحرم على القسس أن يثيروا الدهاء على اليهود، وأمر محاكمة أن ترفض جميع المزاعم بأن اليهود قتلوا أطفال المسيحيين باعتبارها حكايات خبيثة. ولكن مانويل خطب إيزابيلا في الوقت نفسه، وهي ابنة فرديناند وإيزابيلا ووريثتهما، حالما أن يوحد العرشين في فراش واحد ووافق الملكان الكاثوليكيان بشرط أن مانويل ينفي من البرتغال جميع اليهود غير المعمدين سواء أكانوا مواطنين أم مهاجرين. وخضع مانويل لهذا الشرط، مؤثرا الجاه على الشرف وأمر جميع اليهود والمسلمين في مملكته أن يتنصروا أو يطردوا من البلاد (1496). ولما وجد أن فئة قليلة منهم آثرت التنصر، وكره أن تباد المهن والصناعات التي تفوق فيها اليهود أم جميع الأطفال اليهود دون سن الخامسة عشرة، أن يفصلوا عن آبائهم وينصروا كرهاً. وعارض رجال الدين الكاثوليك هذا الجراء، ولكنه نفذ. فقد روى أحد الأساقفة "رأيت أطفالاً كثيرين يسحبون إلى حوض التعميد من شعورهم". واحتج بعض اليهود على ذلك بوأد أطفالهم ثم قتل أنفسهم، وأصبح مانويل شرساً، فعطل اليهود، ثم أمرهم بأن ينصروا كرهاً. فسحلوا إلى الكنائس، الرجال من لحاهم والنساء من شعورهن، وقتل كثيرون منهم نفسه في الطريق وأرسل المتنصرون البرتغاليون رسالة إلى البابا إسكندر السادس يرجون توسطه ولا يعرف رده، ولعله كان في مصلحتهم، لأن مانويل منح إذ ذاك (مايو 1491) جميع المتنصرين كرها إذنا رسمياً مدته عشرون سنة لا يقدمون أثناءها إلى أي محكمة بتهمة التشيع لليهودية. ولكن مسيحي البرتغال رفضوا منافسة اليهود معمدين وغير معمدين، فإذا جادل يهودي في معجزة تنسب إلى كنيسة في لشبونه فإن الغوغاء يمزقونه إربا(1506)، وانتشرت المذابح ثلاثة أيام لا يمنعها أحد، وقتل فيها ألفا يهودي ودفن مئات منهم أحياء. وأنكر المطارنة الكاثوليك هذه السورة من الغضب، وقتل راهبان دومينيكان حرصا على الشغب. واستتب السلام، أو كاد، باستثناء هذه الأحداث مدى جيل من الزمان.
وتم خروج اليهود الرهيب من إسبانيا. بيد أن الوحدة الدينية لم تكن قد تحققت بعد: فقد بقى المسلمون. ذلك أن غرناطة سقطت، ولكن سكانها المسلمين منحوا الحرية الدينية. وانتدب كبير الأساقفة هرناندو ده تالافيرا، حاكماً على غرناطة. فنفذ الميثاق في شئ من السرية وحاول أن يستدرج المسلمين إلى التنصير بالرفق والعدل. ولكن اكسيمينيس لم يوافق على مثل هذا الاعتناق للمسيحية. فألح على الملكة، بأن العهد لا يحافظ عليه مع الكافرين، وأقنعها بأن تصدر مرسوماً (1499) يخير المسلمين بين الدخول في المسيحية وبين مغادرة إسبانيا. وذهب بنفسه إلى غرناطة، وتسلط على طلبيرة وأغلق المساجد، ونصب المحارق العامة التي التهمت جميع الكتب والمخطوطات العربية التي وصلت إليها يده، وأشرف على التنصير الإجباري بالجملة. وكان المسلمون يمسحون الماء المقدس عن أطفالهم عندما يبتعدون عن عين القسيس ونشبت الثورات في المدينةوالولاية، وسحقت. وخير جميع المسلمين في قشتالة وليون بمقتضى مرسوم ملكي صدر في الثاني عشر من فبراير لعام 1502 بين الدخول في المسيحية ومغادرة البلاد وأعطوا لذلك مهلة غايتها آخر إبريل من العام نفسه. واحتج المسلمون بأن أسلافهم عند ما حكموا معظم إسبانيا، فإنهم سمحوا بالحرية الدينية، إلا في القليل النادر، للمسيحيين الذين تحت سلطاتهم، ولكن الملكين لم يتأثرا بهذا الاحتجاج وحرم على الأطفال الذكور دون الرابعة عشرة والإناث دون الثانية عشرة أن يغادروا إسبانيا مع آبائهم وسمح للأمراء الإقطاعيين بأن يحتفظوا بأرقائهم المسلمين على أن يوضعوا في الأغلال. ورحل الألوف، أما الباقون فقبلوا أن ينصروا بفلسفة أكبر مما فعل اليهود وتعرضوا باعتبارهم عربا موريسكيين محل اليهود المعمدين لتحمل عقوبات محكمة التفتيش على عودتهم إلى ديانتهم السابقة وترك إسبانيا إبان القرن السادس عشر ثلاثة ملايين من المسلمين المتظاهرين بالمسيحية ووصف الكاردينال ريشليه مرسوم عام 1502 بأنه "أمجد حادث في إسبانيا منذ عهد الرسل". واستطرد قائلا: "الآن أصبحت الوحدة الدينية في مأمن، وأوشك عهد من الازدهار أن يبزغ".[1]


2- قتل المرتد بين النصوص والتاريخ :
قامت محاكم التفتيش بعقاب كل من يفكر في أمر من أمور الاعتقاد المسيحي , مثل ألوهية المسيح عليه السلام أو ألوهية الروح القدس أو جدوى التعميد أو أن العذراء هي أم الإله أم هي أم الإنسان أو عصمة الكتاب المقدس , أو على من أنكروا ان المسيح عليه السلام يتجسد في الخبز الذي يتم تقديمه في القداس بالكنيسة , وكان العقاب يصل إلى القتل في كثير من الأحيان , وبالتالي كان عقاب المرتد عن المسيحية القتل بلا هوادة ولا رحمة ولا مراجعة ولا استتابة.

وتم الاستدلال على جواز قتل المرتد بنص واضح وصريح من الكتاب المقدس :

( تثنية 13 : 6 «وَإِذَا أَغْوَاكَ سِرّاً أَخُوكَ ابْنُ أُمِّكَ أَوِ ابْنُكَ أَوِ ابْنَتُكَ أَوِ امْرَأَةُ حِضْنِكَ أَوْ صَاحِبُكَ الذِي مِثْلُ نَفْسِكَ قَائِلاً: نَذْهَبُ وَنَعْبُدُ آلِهَةً أُخْرَى لمْ تَعْرِفْهَا أَنْتَ وَلا آبَاؤُكَ 7 مِنْ آلِهَةِ الشُّعُوبِ الذِينَ حَوْلكَ القَرِيبِينَ مِنْكَ أَوِ البَعِيدِينَ عَنْكَ مِنْ أَقْصَاءِ الأَرْضِ إِلى أَقْصَائِهَا 8 فَلا تَرْضَ مِنْهُ وَلا تَسْمَعْ لهُ وَلا تُشْفِقْ عَيْنُكَ عَليْهِ وَلا تَرِقَّ لهُ وَلا تَسْتُرْهُ 9 بَل قَتْلاً تَقْتُلُهُ. يَدُكَ تَكُونُ عَليْهِ أَوَّلاً لِقَتْلِهِ ثُمَّ أَيْدِي جَمِيعِ الشَّعْبِ أَخِيراً. 10 تَرْجُمُهُ بِالحِجَارَةِ حَتَّى يَمُوتَ.).

ومن أمثلة تطبيق حد الردة في العهد القديم ما جاء عن موسى عليه السلام أنه عندما عاد ووجد قومه يعبدون العجل قتل منهم 3000 رجل. ( خروج 32 : 28 فَفَعَلَ بَنُو لاوِي بِحَسَبِ قَوْلِ مُوسَى. وَوَقَعَ مِنَ الشَّعْبِ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ نَحْوُ ثَلاثَةِ الافِ رَجُلٍ. ).



كتب الشيخ أحمد ديدات-رحمه الله-: "هكذا دون استتابة ٍ تأمر التوراة بقتل المرتد ويعيبون على الإسلام قتل المرتد في حين أن القرآن الكريم قد أورد ذكر المرتد بموضعين لم يأمر الله بقتله في أي منهما بل اختص الله نفسه بعقاب المرتد مما يوحى بأن عقابه يوم القيامة أفظع من القتل وأشد. وإذا كان ثمّة أحاديث نبوية توصي وتأمر بقتل المرتد حفاظاً على معنويات ومقومات الجماعة المسلمة فإن هذه مسألة فقهية تجتهد الشريعة الإسلامية عن طريق الاستتابة وتقدير ملابسات الحالة من وقوع ضرر أو عدم وقوعه وحدوث حرابة أو خيانة أو عدم حدوث ذلك لتخفيف ما يمكن تخفيفه من عقاب، ما لم يكن الارتداد مؤكّداً مصحوباً بحرابة جماعة المسلمين مما يصل بمقترفة حدّ ما يسمونه بالخيانة العظمى.[2]

والمقصود بالاستتابة في الإسلام , هو إعطاء المرتد فرصة ليراجع نفسه عسى أن تزول عنه الشبهة وتقوم عليه الحُجة ويكلف العلماء بالرد على ما في نفسه من شبهة حتى تقوم عليه الحُجة إن كان يطلب الحقيقة بإخلاص وإن كان له هوى أو يعمل لحساب آخرين، يوليه الله ما تولى.



وإن كان الرد النصراني أن شريعة التوراة قد نسخت أو ألغيت بالعهد الجديد, نسألهم عن النصوص التي نسختها أو ألغتها عندهم أولا ولماذا كنت تطبقونها لمئات السنين إن كانت قد ألغيت ‍؟.

أمثلة من التاريخ لقتل المرتد واضطهاد الطوائف الأخرى:


أ- إنجلترا :

جلب جيمس ( الملك جيمس – ملك إنجلترا ) على نفسه الخزي والعار بإحراق اثنين من طائفة الموحدين (الذين يرفضون التثليث ويقولون بالتوحيد) بتهمة الشك في ألوهية المسيح، برغم البراهين التي قدمها الملك إليهم (1612). ولكنه أحسن صنعاً في أنه لم يجز بعد ذلك الإعدام بسبب الخلاف الديني، فكان هذان الاثنان آخر من لقي حتفه بتهمة الكفر في إنجلترا. وباطراد التحسن في الحكومة الدنيوية، أخذت تسود. في بطء، الفكرة القائلة بأن التسامح الديني ينسجم مع الأخلاق العامة والوحدة الوطنية، وتغزو ما كان راسخاً في الأذهان، بطريقة تكاد تكون شاملة، من أن النظام الاجتماعي يتطلب ديانة وكنيسة لا ينازعهما أحد. وحاول ليونارد بوشر في كتابه "السلام الديني" (1614) أن يدلل على أن الاضطهاد الديني يوسع هوة الخلاف ويؤدي حتماً إلى النفاق، ويضر بالتجارة، وذكر جيمس بأن "اليهود والمسيحيين والأتراك المسلمين متسامحون في القسطنطينية، ومع ذلك فهم جميعاً مسالمون ويعيشون في سلام" على أن بوشر هذا يرى أن الأفراد الذين تشوب عقيدتهم شائبة الخيانة-ولعله يقصد الكاثوليك الذين يرفعون البابا فوق منزلة الملك-ينبغي أن يحرم عليهم عقد الاجتماعات، أو الإقامة في أبعد من عشرة أميال من مدينة لندن.[3]

ب- فرنسا :
عندما نشر الأسقف بريسونيه عام 1523 على أبواب كاتدرائيته كتاباً للبابا عن صكوك الغفران مزقه جان لكلير، وكان يعمل في تمشيط الصوف في مو ووضع مكانها إعلاناً ملصوقاً يصف البابا بأنه مناهض للمسيحية، فقبض عليه، ووسم بالنار على جبهته (1525) بناء على أمر المجلس النيابي لباريس. فانتقل إلى ميتز وهناك حطم التماثيل الدينية، التي كان من المقرر أن يمر أمامها موكب لتقديم البخور. وقطعت يده اليمنى واجتث أنفه، وانتزعت حلمتا ثدييه بملقط، وربط رأسه بشريط من الحديد المحمى إلى درجة الاحمرار. وأحرق حياً (1526). وأرسل عدد كبير من المتطرفين الآخرين إلى المحرقة في باريس بتهمة "التجديف" أو لإنكارهم ما للعذراء والقديسين من تفويض في الشفاعة (1526-27).[4]



ج- إيطاليا :

في عام 1500 أحرق جيورجيو نافارا في بولونيا لأنه، على ما يظهر، أنكر ألوهية المسيح، ولم يكن له من يحميه من الأصدقاء أصحاب النفوذ. وفي ذلك العام نفسه أعلن أسقف أرندا أن ليس ثمة جنة ولا نار، وأن صكوك الغفران ليست إلا وسيلة لجمع الأموال، ولم يوقع عليه مع ذلك أي عقاب. وفي عام 1510 أراد فردناند الكاثوليكي أن يدخل محاكم التفتيش في نابلي، ولكنه لقى مقاومة عنيفة من جميع السكان على اختلاف طبقاتهم اضطر معها إلى التخلي عن هذه المحاولة.[5]



د- إضطهاد البروتستانت للكاثوليك ردا" على محاكم التفتيش :
وكان الاضطهاد الديني للهراطقة، الذي قام به الكثالكة منذ عهد بعيد، قد نهض به وقتذاك البروتستانت في إنجلترا، وكذلك في سويسرة وألمانيا اللوثرية، وذلك بمطاردة الهراطقة والكثالكة. وأعد كرانمر بياناً بالهرطقات التي يعاقب مرتكبوها بالإعدام إذا لم يرتدوا عنها، وتضمنت تأكيد وجود المسيح حقاً في القربان المقدس أو السيادة الكنسية للبابا، وإنكار الوحي في العهد القديم، أو الطبيعتين في المسيح أو التزكية بالإيمان. وذهبت جوان بوشر الكونتيسة إلى المحرقة لشكها في تجسد الإقنوم الثاني (1550). وقالت لريدلي: أسقف لندن البروتستانتي الذي توسل إليها أن تتراجع عما تقول: "لقد أحرقتم آن أسكيو منذ عهد غير بعيد من أجل قطعة من الخبز (لإنكارها التجسد)، ومع ذلك حدث أن آمنتم بالعقيدة التي أحرقتموها من أجلها، وأنتم سوف تحرقونني الآن من أجل قطعة من اللحم (تشير إلى العبارة الواردة في الإنجيل الرابع). "لقد صنعت الكلمة لحماً، وسوف تؤمنون بهذا أيضاً آخر الأمر". ولم يحرق في عهد إدوارد إلا هرطقيان، ومهما يكن من أمر فإن كثيراً من الكثالكة سجنوا لحضورهم القداس أو لانتقادهم علناً العقيدة المحافظة المقبولة. وأقيل القساوسة الكاثوليك المتشبثون بآرائهم من مناصبهم وأرسل بعضهم إلى سجن البرج، وعرض على جاردنر، وكان لا يزال هناك، الحرية إذا وافق على التبشير بالعقيدة التي يقول بها أنصار الإصلاح الديني. وعندما رفض نقل إلى "مسكن أحقر" في البرج وحرم من الورق والقلم والكتب. وفي عام 1552 أصدر كرانمر كتابه الثاني عن الصلاة العامة وفيه أنكر وجود المسيح حقاً في القربان المقدس، ونبذ تقديم القربان المقدس بالمسيح المغالى فيه، وراجع في ظروف أخرى الكتاب الأول باتجاه بروتستانتي.[6]


هـ - مذبحة لإحدى طوائف البروتستانت :
ولعلنا نتعاطف أكثر مع "المهرطقين" الألبيين الذي بكاهم ملتن في سونيتة سماها "حول المذبحة الأخيرة في بييدمونت". وبيان ذلك أنه كان يسكن الأودية الرابضة بين بييدمونت السافواوية ودوفينه الفرنسية قوم يدعون الفودوا، هم حفدة "الفالدنيز" الذين سبقوا حركة الإصلاح البروتستنتي وعاشوا بعدها، والذين احتفظوا بعقيدتهم البروتستنتية خلال عشرات التقلبات التي طرأت على القانون والحكومة. وفي 1655 انضم الدوق شارل ايمانويل الثاني أمير سافوي إلى لويس الرابع عشر في تنظيم جيش لإكراه هؤلاء الفودوا على اعتناق الكاثوليكية. وأثارت المذبحة التي أعقبت ذلك سخط كرومويل، فحصل من مازاران على أمر بوقف هذا الاضطهاد. ولكن بعد موت حامي الجمهورية (كرومويل) والكردينال (مازاران) تجدد الاضطهاد، فلما ألغي مرسوم نانت استأنفت الدولة الفرنسية جهودها في استئصال شأفة البروتستنتية من الإقليم. وألقى الفودوا السلاح على وعد بالعفو العام، وما لبث ثلاثة آلاف منهم، مجردين من السلاح، وفيهم النساء والأطفال والشيوخ، أن ذبحوا ذبح الأنعام (1686). وسمح للباقين منهم على قيد الحياة، الذين أبوا اعتناق الكاثوليكية، بالهجرة إلى أرباض جنيف.[7]

و- قتل يهود تنصروا عنوة ثم ارتدوا :
ولم يكن في أسبانية القرن الثامن عشر يهود سافرون. ففي مطالع حكم البوريون الأسبان استغلت جماعات صغيرة منهم استنارة فليب الخامس المزعومة لاستئناف شعائر العبادة اليهودية سراً، واكتشفت حالات كثيرة، وأعدم ديوان التفتيش بين عام 1700 و1720 ثلاثة يهود في برشلونة، وخمسة في قرطبة، وثلاثة وعشرين في طليطلة، وخمسة في مدريد. واحفظت الديوان هذه الاكتشافات فهب ينشط من جديد، وبلغ عدد الدعاوي التي نظرتها محاكمة بين عامي 1721 و1727 أكثر من ثمانمائة بتهمة اليهودية من بين 868 دعوى، وأحرق خمسة وسبعون ممن أدينوا.[8]

ز- صراعات دموية بين البروتستانت والكاثوليك :
...أخذت الأمور تتحرك بسرعة عندما قامت جماعة متطرفة من المصلحين الفرنسيين بلصق إعلانات في شوارع باريس وأورليان وغيرهما من المُدن، بل وحتى على أبواب مخدع الملك في أمبواز تندد بالقداس وتصفه بأنه من قبيل عبادة الأوثان وبالبابا ورجال الدين الكاثوليك، وتصفهم بأنهم "ذرية دودة... مارقون، ذئاب... كذابون، كافرون ومزهقون للأرواح" (18 اكتوبر سنة 1534). فاستشاط فرانسيس غضباً وأمر بسجن جميع المشتبه فيهم بدون تمييز وامتلأت السجون.
وفي عشية تلك الليلة أحرق ستة من البروتستانت حتى الموت في باريس بطريقة رئي أنها تصلح لتهدئة المعبود. فقد علقوا فوق نار وكانوا يدلون إليها ويرفعون منها مراراً وتكراراً وذلك لإطالة أمد عذابهم. وأحرق في باريس أربعة وعشرون من البروتستانت وهم أحياء من العاشر من نوفمبر عام 1534 والخامس من مايو عام 1535. وزجر البابا بول الثالث الملك لهذه القسوة التي لا داعي لها وأمره بوقف الاضطهاد..

وفي خلال أسبوع واحد (12-18 أبريل) أحرقت بضع قرى حتى سويت بالأرض، وفي إحداها ذبح 800 رجل وامرأة وطفل، وفي مدى شهرين أزهقت أرواح 3.000 نفس وهدمت اثنتان وعشرون قرية، وأكره 700 رجل على العمل في السفن. ولقيت خمس وعشرون امرأة مذعورة لجأن إلى كهف حنقهن خنقاً بنار أشعلت عند مدخله. ورفعت سويسرة وألمانيا البروتستانتيتان احتجاجات مروعة وبعثت أسبانيا بالتهاني إلى فرانسس وبعد عام اكتشفت جماعة لوثرية صغيرة مجتمعة في سو برئاسة بيير لكلير شقيق جين الذي وسم بالنار وعذب أربعة عشر من الجماعة وأحرقوا كما أحرق ثمانية منهم بعد أن انتزعت ألسنتهم (7 أكتوبر سنة 1546). [9]



ح- محاولة فرض المذهب الكاثوليكي على المصريين من جستنيان :

لم يبق بعدئذ أمام جستنيان إلا أن يوحد العقيدة الدينية، وأن يجعل الكنيسة أداة متجانسة يتخذها وسيلة للحكم. وأكبر الظن أن جستنيان كان مخلصاً في عقيدته الدينية، وأن غرضه من توحيد الدين لم يكن سياسياً فحسب، فقد كان هو نفسه يعيش في قصره عيشة الراهب في ديره على قدر ما تسمح له بذلك ثيودورا؛ يصوم، ويصلي، وينكب على دراسة المؤلفات الدينية، ويناقش دقائق العقائد الدينية مع الفلاسفة، والبطارقة، والبابوات. .... وقد استطاع جستنيان أن يكسب تأييد القساوسة الإيطاليين أتباع الدين الأصلي ضد القوط، وإخوانهم في الشرق ضد اليعقوبين، بقبوله وجهة نظر البابوية في المسائل التي كانت موضوع الخلاف.
وكانت هذه الشيعة الأخيرة التي تقول بأن ليس للمسيح إلا طبيعة واحدة قد كثر عددها في مصر حتى كاد يعادل عدد الكاثوليك. وبلغ من كثرتهم في الإسكندرية أن انقسموا هم أيضاً إلى طائفتين يعقوبيتين إحداهما تؤمن بنصوص الكتاب المقدس وأخرى لا تؤمن به. وكان أفراد الطائفتين يقتتلون في شوارع المدينة بينما كانت نساؤهم يتبادلن القذائف من سطوح المنازل. ولما ان أجلست قوات الإمبراطور المسلحة أسقفاً كاثوليكياً في كرسي أثناسيوس كانت أول تحية حياه به المصلون أن رجموه بوابل من الحجارة، ثم قتله جنود الإمبراطور وهو جالس على كرسيه. وبينما كانت الكثلكة تسيطر على أسقفية الإسكندرية، كان الخارجون عليها يزداد عددهم زيادة مطردة في ريف مصر، فكان الفلاحون لا يأبهون بقرارات البطريق أو بأوامر الإمبراطور، وكانت مصر قد خرجت عن طاعة الإمبراطورية أو أوشكت أن تخرج عن طاعتها قبل أن يفتتحها الغرب بقرن كامل. [10]
????????

غير معرف يقول...

One Hundred
Weak or Fabricated Traditions
(attributed to the Prophet)
famous among Khatibs and Speakers

Compiled by Shaykh Ihsan Al-‘Utaibi (May Allah preserve him)


1 – ((Whosoever Worship/Prayer does not prohibit him from the excessive and the disapproved, has no increase from Allah except of distance.)) and in another narration: ((then he has not Worshiped/Prayed)). Al-Dhahabi said: Ibn Al-Junaid said: a lie and falsehood. And Al-Hafiz Al-Iraqi said: its chain is loose/soft (Layin), and Al-Albani said: void and false (Baatil) from both its chain (Sanad) and its text (Matn). "Meezaan Al-I'tidaal" (3/293), "Takhreej Al-Ihyaa" (1/143), "Al-Silsilah Al-Da'eefa" (2/985)

2 – ((Talking in the mosque devours good works as cattle devour grass)), and in another narration: ((Talking in the mosque devours good works as fire devour wood)). Al-Hafiz Al-Iraqi said: I found no base for it. Abdulwahab ibn Taqi Al-din Al-Subki said: I found no chain for it, and Al-Albani said: It is baseless (La Asla Lah). "Takhreej Al-Ihyaa" (1/136), "Tabaqaat Al-Shafi'ya" by Al-Subki (4/145), "Al-Da'eefa" (4)

3 – ((Conduct yourself in this world, as if you are here to stay forever; prepare for eternity as if you have to die tomorrow)). Al-Albani said: Cannot be traced directly to the Prophet (La Yasih Marfu') i.e. not authentic of the prophet Mohammed (peace be upon him). "Al-Da'eefa" (8)

4 – ((I am the grandfather [forefather] of every pious person)). Al-Suyuti said: I do not know it, and Al-Albani said: It is baseless (La Asla Lah). "Al-H'awi" by Al-Suyuti (2/89), "Al-Da'eefa" (9)

5 – ((I was only sent as a teacher)). Al-Iraqi said: its chain is weak, and Al-Albani said: Weak (Da'eef). "Takhreej Al-Ihyaa" (1/11), "Al-Da'eefa" (11)

6 – ((Allah Almighty and Exalted told the lower world, Serve the one who serves Me and tire the one who serves you)). Al-Albani said: Fabricated (Mawdu'). "Tanzeeh Al-Sharee'a" by Al-Kinani (2/303), "Al-Fawaid Al-Majmoo'a" by Al-Shawkani (712), "Al-Da'eefa" (12)

7 – ((Beware of the green dung (khadra' al-diman). It was asked: What is the green dung? He said: The beautiful woman with an evil origin)). Al-Iraqi said: Weak, and it was also weakened by ibn Al-Mulqin. Al-Albani said: Very Weak. "Takhreej Al-Ihyaa" (2/42), "Al-Da'eefa" (14)





8 – ((There are two groups among my people who when they become righteous the populace becomes righteous, and when they become corrupt the populace becomes corrupt: these are the rulers and the jurisprudents)), and in another narration: ((the rulers and the scholars)). Imam Ahmad said: in one of its narrators is a liar who fabricates traditions. Ibn Ma'een and Al-Darqutni said something similar. Al-Albani said: Fabricated. "Takhreej Al-Ihyaa" (1/6), "Al-Da'eefa" (16)

9 – ((Seek to draw closer to Allah by virtue of my status (by my Jaah), for my status (my Jaah) with Allah is great)). Baseless; "Iqtidaa’ al-Siraat al-Mustaqeem" by Ibn Taymiyah (2/415), and "al-Da’eefa" (22)

10 – ((The one who leaves his house for prayer and then says: O Allah, I ask thee by the right of those who ask you and I beseech thee by the right of those who walk this path unto thee, as my going forth bespeak not of levity, pride nor vainglory, nor is done for the sake of repute. I have gone forth solely in the warding off your anger and for the seeking of your pleasure. I ask you, therefore, to grant me refuge from hell fire and to forgive me my sins. For no one forgive sins but yourself." Allah will look kindly upon him and seventy thousand angels will seek his forgiveness)). It is weakened by Al-Munziri, and Al-Busairi said: its chain is composed of a succession of weak narrators (Musalsal bi Al-Du'afa), and Al-Albani said: Weak. "Al-Targheeb wa Al-Tarheeb" by Al-Munziri (3/272), Sunan Ibn Majah (1/256)

11 – ((Goodness is in me and in my Ummah until the Day of Judgment)). Ibn Hajar said: I do not know it. "Al-Maqasid Al-Hasana" by Al-Sakhawi (p. 208), and "Tazkirat Al-Mawdo'at" by Al-Fatni (68), and "Al-Asrar Al-Marfoo'a fee Al-Akhbaar Al-Mawdo'a" by Al-Qari (p. 195)

12 – ((Whoever sleeps after 'Asr and loses his mind should blame none but himself)). Ibn Al-Jawzi mentioned it in his book of fabricated traditions "Al-Mawdo'at" (3/69), and Al-Suyuti in "Al-La'ali' Al-Masnoo'a" (2/279), and Al-Dhahabi in "Tarteeb Al-Mawdoo'at" (839)

13 – ((Whoever breaks his wudu' (ablution) and does not renew his wudu' (ablution), then he has shunned me…)). Al-San'ani said: Fabricated; "Al-Mawdoo'at" (53), and Al-Albani said: Fabricated in "Al-Da'eefa" (44)

14 – ((Whoever performs Pilgrimage (Hajj) and does not visit me, has shunned me (has been rude to me))). Fabricated, mentioned by Al-Dhahabi in "Tarteeb Al-Mawdo'at" (600), and Al-San'ani in "Al-Mawdo'at" (52), and Al-Shawkani in "Al-Fawaid Al-Majmoo'a" (326)

15 – ((Whoever performs Hajj, and then visits my grave after my death is like the one who has visited me during my lifetime)). Ibn-Taymiya said: Weak in "Qa'ida Jaleela" (57). Al-Albani said: Fabricated, "Al-Da'eefa" (47), and see also "Zakherat Al-Hufaz" by ibn Al-Qaysarani (4/5250)

16 – ((Disagreement amongst my Ummah is a mercy)). Fabricated "Al-Asrar Al-Marfoo'a" (506), "Tanzeeh Al-Sharee'a" (2/402), and Al-Albani said: it is baseless "Al-Da'eefa" (11)

17 – ((My Companions are like the stars; whichever of them you follow, you will be rightly guided)), and in another narration: ((My Companions are like the stars; whichever of them you take his opinion, you will be rightly guided)). Ibn Hazm said: a fabricated void false tradition, that was never found to be authentic "Al-Ihkaam fee Usool Al-Ahkaam" (5/64), and (6/82). Al-Albani said: Fabricated "Al-Da'eefa" (66), and see also "Jami' Bayan Al-Ilm wa Fadlih" by ibn Abdilbar (2/91)

18 – ((He, who knows himself, knows his Lord)). Fabricated "Al-Asrar Al-Marfoo'a" (506), "Tanzeeh Al-Sharee'a" (2/402), and "Tazkirat Al-Mawdoo'at" (11)

19 - ((My Lord has taught me good manners and He mannered me (disciplined me) well)). Ibn Taymiya said: I do not know of a firm/certain chain for it "Ahadeeth Al-Qasaas" (78), and Al-Shawkani mentioned it in "Al-Fawaid Al-Majmoo'a" (1020), and Al-Fatni in "Tazkirat Al-Mawdoo'at" (87)

20 – ((All people are dead except the Scholars (those with knowledge), and all the Scholars (those with knowledge) are punished except the workers, and all the workers are drowned except the sincere, and the sincere are in great danger)). Al-Sagh'ani said: this tradition is forged (Muftara), and is not even correct grammatically "Al-Mawdoo'at" (200), Al-Shawkani mentioned it in "Al-Fawaid Al-Majmoo'a" (771), and Al-Fatni in "Tazkirat Al-Mawdoo'at" (200)

21 – ((The saliva of a believer is a cure)). Baseless as in: "Al-Asrar Al-Marfoo'a" (217), "Kashf Al-Khafa'" (1/1500), and "Al-Da'eefa" (78)

22 – ((If you see the black flags coming from Khurasan, join that army, even if you have to crawl, for in it is Allah's Caliphate Al-Mahdi)). Weak, "Al-Manaar Al-Maneef" by ibn Al-Qayim (340), "Al-Mawdoo'at" by ibn Al-Jawzi (2/39), and "Tazkirat Al-Mawdoo'at" (233)

23 – ((The Penitent (the one who repents) is beloved unto God)). Baseless (La Asla Lah), "Al-Ahadeeth Al-laty La Asla Lahaa fee Al-Ihya" by Al-Subki (356), and "Al-Da'eefa" (95)

24 – ((I do not forget, but I am made to forget so that I shall start/establish a Sunna (or ruling))). Baseless (La Asla Lah), "Al-Ahadeeth Al-laty La Asla Lahaa fee Al-Ihya" by Al-Subki (357), and "Al-Da'eefa" (101)

25 – ((People are sleeping; only when they die do they wake up)). Baseless, "Al-Asrar Al-Marfoo'a" (555), and "Al-Fawaid Al-Majmoo'a" (766), and "Tazkirat Al-Mawdoo'at" (200)

26 – ((Whoever narrates/says something, and sneezes at it (whilst saying it), then [know that] it is true)). Fabricated; "Tanzeeh Al-Sharee'a" (483), "Al-La'ali' Al-Masnoo'a" (2/286), "Al-Fawaid Al-Majmoo'a" (669)

27 – ((Marry and do not divorce for verily divorce causes the throne of Allah (‘arsh) to shake)). Fabricated; see "Tarteeb Al-Mawdoo'at" (694), "Al-Mawdoo'at" by Al-Sagh'ani (97), and "Tanzeeh Al-Sharee'a" (2/202)

28 – ((Prayer should be repeated from blood the size of a dirham)). Fabricated; "De'aaf Al-Daar Qutni" by Al-Ghasani (353), "Al-Asraar Al-Marfoo'a" (138), and "Al-Mawdoo'at" by ibn Al-Jawzi (2/76)

29 – ((The generous man is near Allah, near paradise, near men and far from hell, but the miserly man is far from Allah, far from paradise, far from men and near hell. Indeed, an ignorant man who is generous is dearer to Allah than a worshipper who is miserly)). Very Weak; "Al-Manaar Al-Maneef" (284), "Tarteeb Al-Mawdoo'at" (564), and "Al-La'ali' Al-Masnoo'a" (2/91)

30 – ((Love the Arabs for three reasons; because I am an Arab, the Quran is in Arabic, and the tongue of the dwellers of paradise shall also be Arabic)). "Tazkirat Al-Mawdoo'at" (112). "Al-Maqasid Al-Hasanah" (31). "Tanzeeh Al-Sharee'a" (2/30)

31 – ((For everything there is a heart, and the heart of the Quran is Surah Ya Sin, whoever reads it as if he has read the Quran ten times)). Fabricated; "Al-'Ilal" by ibn Abi Hatem (2/55), and "Al-Da'eefa" (169)

32 – ((One Hour of Contemplation is better than Sixty years of Worship)). Fabricated; "Tanzeeh Al-Sharee'a" (2/305), "Al-Fawaid Al-Majmoo'a" (723), and "Tarteeb Al-Mawdoo'at" (964)

33 – ((There is no Prayer (salaah) for those near the masjid except in the masjid)). Weak; "Di'aaf Al-Darqutni" (362), "Al-La'ali' Al-Masnoo'a" (2/16), and "Al-'ilal Al-Mutanahiya" (1/693)

34 – ((The Black Stone is Allah's right hand on earth with which He shakes the hands of His slaves)). Fabricated; "Tareekh Baghdad" by Al-Khatib (6/328), "Al-'ilal Al-Mutanahiya" (2/944), "Al-Da'eefa" (223)

35 – ((Fast and you will be healthy)). Weak; "Takhreej Al-Ihyaa" (3/87), ""Tazkirat Al-Mawdoo'at" (70), and "Al-Mawdoo'at" by Al-Sagh'ani (72)

36 – ((The Angel Gabriel has advised me (reminded me so often) that the neighbor’s rights are up to forty houses away, ten from here, ten from here, ten from here, and ten from here)). Weak; "Kashf Al-Khafaa' " (1/1054), "Takhreej Al-Ihyaa" (2/232), and "Al-Maqasid Al-Hasanah" (170)

37 – ((If not for you (O Muhammad!) I would not have created this World (dunia))). Fabricated; "Al-Lo'lo' Al-Marsuu' " by Al-Mishmishi (454), "Tarteeb Al-Mawdoo'at" (196), and "Al-Da'eefa" (282)

38 – ((Whoever reads Surah al-Waqi'ah every night, poverty will not overcome him)). Weak; "Al-'ilal Al-Mutanahiya" (1/151), "Tanzeeh Al-Sharee'a" (1/301), and "Al-Fawaid Al-Majmoo'a" (972)



39 – ((One, who gets up in the morning, and his concern is about anything other than Allah will never be helped by Allah in any way, and whoever is not concerned about the affairs of other Muslims, is not from them)). Fabricated; "Al-Fawaid Al-Majmoo'a" (233), "Tazkirat Al-Mawdoo'at" (69), and "Al-Da'eefa" (309-312)

40 – ((As you are, so will be your leaders)). Weak; "Kashf Al-Khafa'" (2/1997), "Al-Fawaid Al-Majmoo'a" (624), and "Tazkirat Al-Mawdoo'at" (182)

41 - ((There was once a certain man who set out on a journey after having covenanted with his wife not to leave their house. Her father was downstairs, and she was upstairs. When he (her father) fell ill, the woman sent for the Messenger of Allah asking his permission to go down to see her father. The Messenger of Allah said, 'Obey your husband.' The father died. She sent to Prophet Mohammed once again [to get permission to see her father], but he said again, 'Obey your husband.' Her father was buried. The Messenger of God sent a message to her that her father was forgiven on account of her obedience to her husband)). Weak; Al-Haythami said: [it is] narrated by Al-Tabari in "Al-Awsaat", and in it (i.e. the chain) is 'Aismah ibn Al-Mutawakil and he is weak. Al-Albani said: narrated by Al-Tabari in "Al-Awsaat" from the way of 'Aismah ibn Al-Mutawakil … and he is weak, and his shaykh Zafir ibn Sulaiman Al-Quhistani is also weak. Also narrated by 'Abd ibn Hameed (1369), from another way, but in the chain is Yousif ibn 'Atiyah and he is Matrouk, "Irwaa' Al-'Galeel" (7/76), and "Majmaa' Al-Zawaid" (4/313)

42 – ((When a man has a child, and chants the athan in his right ear and the second call (iqama) in his left ear, Umm Al-Sibyan (the mother of the kids) will never harm him (he repels epilepsy from him))). Fabricated; "Al-Meezan" by Al-Dhahabi (4/397), "Majma' Al-Zawai'd" by Al-Haythami, and "Takhreej Al-Ihyaa" (2/61)

43 – ((Whoever adheres to (abides by) my Sunnah when my ummah is corrupt will have the reward of a hundred martyrs)). Very Weak; "Zakheerat Al-Hufaaz" (4/5174), and "Al-Daeefa" (326)

44 – ((Whoever adheres to my sunnah when my ummah is corrupt will have the reward of a martyr)). Weak; "Al-Daeefa" (327)

45 – ((I am the Son of the two Slaughtered Ones)). Has no base/source (La Asla Lah); "Risalah Latifa" by ibn Qudamah (23), "Al-Lo'lo' Al-Marsuu'" (81), and "Al-Nukhba Al-Bahiya" by Al-Sinbawi (43)

46 – ((Looking at the holy Quran is an act of worship, and looking at one's parents (affectionately and kindly) is an act of worship, and looking at Ali ibn Abi Talib is an act of worship)). Fabricated; "Al-Daeefa" (356)

47 – ((Whoever prays forty prayers in my Masjid, missing no prayer, would be safeguarded from the Fire, and punishment, and protected from hypocrisy)). Weak; "Al-Daeefa" (364)

48 – ((Ones closer to you (Al-Aqraboon) are more worthy (more deserving) of your goodness (Ma'roof))). Baseless (La Asla Lah); "Al-Asraar Al-Marfoo'a" (51), "Al-Lo'lo' Al-Marsuu' "(55), and "Al-Maqasid Al-Hasana" (141)

49 – ((The last to enter Jannah (paradise/heavens) is a man from Juhaynah, called: Juhaynah. So the people of Jannah would ask him: Is there anyone left [in hell] being punished? He would say: No. So they would say: Truly, with Juhaynah is the certain news)). Fabricated; "Al-Kashf Al-Ilaahi" by Al-Tabraabalsi (1/161), "Tanzeeh Al-Sharee'a" (2/391), and "Al-Fawaid Al-Majmoo'a" (1429)

50 – ((The best names are 'Ubida (those which describe one as a slave of Allah) or Humida (which are derived from the some root as the name Muhammad))). Fabricated; "Al-Asraar Al-Marfoo'a" (192), "Al-Lo'lo' Al-Marsuu' ", (189), and "Al-Nukhba" (117)

51 – ((Seek knowledge even if in China (i.e. even as far away as China))). Fabricated; "Al-Mawdoo'at" by ibn Al-Jawzi (1/215), "Tarteeb Al-Mawdoo'at" (111), and "Al-Fawaid Al-Majmoo'a" (852)

52 – ((Consult with them [women] but do not heed what they say (i.e. after consulting with them, do the opposite of what they tell you to do))). Baseless; "Al-Lo'lo' Al-Marsuu' " (264), "Tazkirat Al-Mawdoo'at" (128), and "Al-Asraar Al-Marfoo'a" (240)

53 – ((People will be called on (will be summoned on) the Day of Judgment by their mothers' names...)). Fabricated; "Al-La'ali' Al-Masnoo'a" by Al-Suyuti (2/449), "Al-Mawdoo'at" by ibn-Al-Jawzi (3/248), and "Tarteeb Al-Mawdoo'at" (1123)

54 – ((A Sultan (The Ruler) is the shadow of Allah on the earth, whoever advices him will be guided, and whoever cheats him will be misguided)). Fabricated; "Tazkirat Al-Mawdoo'at" by Al-Fatni (182), "Al-Fawaid Al-Majmoo'a" by Al-Shawkani (623), and "Al-Da'eefa" (475)

55 – ((Whoever fears Allah, Allah will make everything fearful of him [i.e. that person]. And whoever does not fear Allah, Allah will make him fearful of everything)). Weak; "Takhreej Al-Ihyaa" by Al-Iraqi (2/145), "Tazkirat Al-Mawdoo'at" (20), and "Al-Da'eefa" (475)

56 – ((Allah -all Mighty- said: whoso hath not been pleased with My decree and hath not been patient under the ill I assign him, then let him seek another Lord than Me)). Weak; "Al-Kashf Al-Ilaahi" by Al-Tabraabalsi (1/625), "Tazkirat Al-Mawdoo'at" (189), and "Al-Fawaid Al-Majmoo'a" (746)

57 – ((There is no Gheebah (backbite) for a Faasiq (a person who does evil))). Fabricated; "Al-Asraar Al-Marfoo'a" by Al-Harawi (390), "Al-Manaar Al-Maneef" by ibn Al-Qayim (301), and "Al-Kashf Al-Ilaahi" (1/764)






58 – ((When one of you dies, and you have buried him, then let one of you stand by his head and tell him: Oh, Fulan son of Fulana! (i.e. call him by his name and his mother's name) And he will listen [to what you say]. Then say [to him]: Oh, Fulan son of Fulana! And he will sit up… remember what you left this Dunia (world) with: the testimony that there is not God, but Allah one and only … etc.)). Weak; "Takhreej Al-Ihyaa" (4/420), "Zaad Al-Ma'aad" by ibn Al-Qayim (1/206), and "Al-Da'eefa" (599)

59 – ((He will not lose/fail he who seeks the counsel of the Creator, and he will not regret it he who seeks the advice of others …)). Fabricated; "Al-Kashf Al-Ilaahi" (1/775), and "Al-Da'eefa" (611)

60 – ((He would [i.e. Prophet Mohammed] whenever he cuts from his hair, cut his nails, or is treated by cupping (Ihtijam) would send it to Al-Baqee’ to be buried)). Fabricated; "Al-'Ilal" by ibn Abi Hatem (2/337), and "Al-Da'eefa" (713)

61 – ((The believer is courteous, clever and alert)). Fabricated; "Kashf Al-Khafa'" by Al-‘Aghlooni (2/2684), "Al-Kashf Al-Ilaahi" by Al-Tabraabalsi (1/859), and "Al-Da'eefa" (760)

62 – ((‘O People, there has come to you (over you) a great and blessed month, a month in which there is a night that is better (greater in virtue) than a thousand months. Allah has made fasting (this month) an obligation and spending its nights in prayer an act of voluntary worship… etc.)). Weak; "Al-'Ilal" by ibn Abi Hatem (1/249), and "Al-Da'eefa" (871)

63 – (('O Jibreel, describe for me the Fire, and tell me about Hell. So Jibreel said: Allah Ta'ala fanned jahannam (Hell) for a thousand years until its color turned red. Thereafter he fanned it for a thousand years until its color turned white. He then fanned it for another thousand years until it turned black in color. So it is absolutely black… [Long hadith])). Fabricated; "Al-Haythami" (10/387), and "Al-Da'eefa" (910)

64 – ((Do not talk much without remembering Allah, for indeed, too much talk without the remembrance of Allah hardens the heart. And indeed the people who are farthest away from Allah are the ones who have hardened hearts)). Weak; "Al-Da'eefa" (920)

65 – ((If someone arrives at the line [of prayer], and it has been completed then let him take/pull someone (from the line) and place him next to him [in a new line])). Weak; "Al-Talkhees Al-Habeer" by ibn Hajar, and "Al-Da'eefa" (921)

66 – ((The Substitutes (Al-Abdaal) in this Community (Ummah) are thirty like Ibrahim the Friend of the Merciful. Every time one of them dies, Allah substitutes another one in his place)). Fabricated; "Al-Asraar Al-Marfoo'a" by Ali Al-Qari (470), "Tameez Al-Tayib min Al-Khabeeth" by ibn Al-Dayba' (7), and "Al-Manaar Al-Maneef" by ibn Al-Qayim (308)


67 – ((Abu Bakr excelled/surpassed men not by much fasting or prayer, but by something which deeply has embedded itself in his heart (by something which rested in his bosom))). Baseless; "Al-Asraar Al-Marfoo'a" by Ali Al-Qari (452), "Al-Ahadeeth Al-laty La Asla Lahaa fee Al-Ihya" by Al-Subki (288), and "Al-Manaar Al-Maneef" (246)

68 – ((The greeting of the House (Ka’bah) is Tawaaf (performing the circulation))). Baseless; "Al-Asraar Al-Marfoo'a" (130), "Al-Lo'lo' Al-Marsuu' " (143), and "Al-Mawdoo'at Al-Sug’raa" by Al-Qari (88)

69 – ((If a slave [of Allah] gets up for prayer, then he is between the eyes of the Merciful. But if he turns, the Lord would tell him: 'O son of Adam, who are you turning to? Is it to someone who is better then I? 'O son of Adam, do not turn away from me, for verily I am better from any that you turn to)). Very Weak; "Al-Ahadeeth Al-Qudsiya Al-Da’eefa wa Al-Mawdoo’a” by Al-‘Aysawi (46), and "Al-Da'eefa" (1024)

70 – ((Musa once wondered: Does Allah –all Mighty- sleep? So Allah sent to him an Angel, who kept Musa awake for three, and then gave Musa two bottles [to hold] one in each hand … after that Musa slept and the two bottles fell from his hands and broke. He said: Allah has given him an example, that if Allah slept then the heavens and the earth would not have been upheld)). Weak; "Al-'ilal Al-Mutanahiya" by ibn Al-Jawzi, and "Al-Da'eefa" (1034)

71 – ((The (evil) gaze is a (poisonous) arrow from the arrows of Iblis (Satan). He that abstains from it out of my fear, I will grant him in return such Imaan (faith), the sweetness of which he will experience within his heart)). Very weak; "Al-Targheeb wa Al-Tarheeb" by Al-Munziri (4/106), "Majma' Al-Zawai'd" by Al-Haythami (8/63), and "Talkhees Al-Mustadrak" by Al-Dhahabi (4/314)

72 – ((Ablution should be repeated from the flowing Ru’aaf (blood out of nose))). Fabricated; "Zakherat Al-Hufaz" by ibn Taher (5/6526), and "Al-Da'eefa" (1071)

73 – ((Iman (faith) is not by [false] hope or beautification, it is rather what occurs (is set) in the heart and is proved by the deeds)). Fabricated; "Zakherat Al-Hufaz" by ibn Taher (4/4656), "Al-Da'eefa" (1098), and "Tabyeed Al-Saheefa” by Mohammed Amr (33)

74 – ((The Creature from the Earth (Dabbah/Da'aba/Da'ba – one of the Signs of the Day of Judgment) shall come forth, and with it the stick of Musa (Moses) and the ring of Sulaiman)). Rejected (Munkar); "Al-Da'eefa" (1108)

75 – ((The Prophet, sall-Allahu alayhi was sallam, and Abu Bakr proceeded till they reached the cave [of Mount Thawr]. Abu Bakr went in, cleaned it and then told the Prophet to enter. Then a spider came and spun (weaved) its web at the mouth of the cave…)). Weak; "Al-Da'eefa" (1129), and "Al-Tahdeeth Bema Qeel La Yasihu feeh Hadith" by Bakr Abi Zayd (214)

76 – ((The Prophet (peace and blessings of Allah be upon him) was addressing the people one day, and one of them emitted an odor (i.e., passed wind), so the Prophet said: Let he who passed this wind, go and do wudo' (perform ablution), but the man felt too shy to get up from among the people. The Prophet then said: Let he who passed this wind, go and do wudo', for verily Allah is not ashamed of the Truth. So Al 'Abbas said: O Prophet of Allah can't we all go and perform wudo'. So the Prophet said: Then go all and perform wudo' [so as to cover for that man])). Void and false (Baatil); "Al-Da'eefa" (1132)
77 – ((The Prophet said: If my Ummah bears fifteen traits, tribulation will befall it. Someone asked: What are they, O Messenger of Allah? He said, 'When any gain is shared out only among the rich, with no benefit to the poor; when a trust becomes a means of making a profit; when paying Zakat becomes a burden when a man obeys his wife and disobeys his mother; and treats his friend kindly whilst shunning his father; when voices are raised in the mosques; when the leader of a people is the worst of them; when people treat a man with respect because they fear some evil he may do; when much wine is drunk; when men wear silk; when female singers and musical instruments become popular; when the last ones of this Ummah curse the first ones --- then let them expect a red wind, or the earth to swallow them, or to be transformed into animals.)). Weak; "Sunan Al-Tirmizi" (2/33), "Al-'ilal Al-Mutanahiya" (2/1421), and "Al-Kashf Al-Ilaahi" (1/33)

78 – ((Love of this world (dunia) is the root of all evil)). Fabricated; "Ahadeeth Al-Qasaas" by ibn Taymiyah (7), "Al-Asraar Al-Marfoo'a" (1/163), and "Tazkirat Al-Mawdoo'at" (173)

79 – ((Seeking Halal (the lawful) is a form of Jihad, and Allah loves the believer who is professional (adopts a profession))). Weak; "Al-Nukhbah Al-Bahiya" by Al-Sinbawi (57), "Al-Kashf Al-Ilaahi" (1/518), and "Al-Da'eefa" (1301)

80 – ((Everything has a bride, and the bride of the Quran is Surah Al Rahman)). Rejected (Munkar); "Al-Da'eefa" (1350)

81 – ((The master (leader) of the people (nation) is the one who serves them)). Weak; "Al-Maqasid Al-Hasana" by Al-Sakhawi (579), and "Al-Da'eefa" (1502)

82 – ((Make use of the two remedies (I recommend the two cures): honey and the Quran)). Weak; "Ahadeeth Mu'ala Zahiruha Al-Si'ha" by Al-Wadi'ee (247), and "Al-Da'eefa" (1514)

83 – ((Umayya ibn Abi's-Salt's poetry believed, but his heart disbelieved)). Weak; "Kashf Al-Khafa'" (1/19), and "Al-Da'eefa" (1546)

84 – ((Piety (Birr) does not wear out (perish), and sins (Ithm) are not forgotten, and the judge (Al-Dayyan) does not sleep, so be as you wish…)). Weak; "Al-Kashf Al-Ilaahi" by Al-Tabraabalsi (681), and "Al-Lo'lo' Al-Marsuu' " by Al-Mishmishi (414)

85 – ((The grip (the treatment) of the Angel of Death is harder/harsher than thousand strikes of a sword)). Very Weak; "Tarteeb Al-Mawdoo'at" by Al-Dhahabi (1071), and "Al-Mawdoo'at" by ibn Al-Jawzi (3/220)
86 - ((Hasten to do good deeds before you are overtaken by one of the seven afflictions.'' Then (giving a warning) he said, "Are you waiting for such poverty which will make you unmindful of devotion; or prosperity (wealth) which will make you corrupt, or disease that will disable you, or such senility (old age) that will make you mentally unstable, or sudden death, or Ad-Dajjal who is the worst thing expected to come, or the Hour, and the Hour will be the most grievous and the most bitter)). Weak; "Zakherat Al-Hufaz" by ibn Taher (2/2313), and "Al-Da'eefa" (1666)

87 – ((He who is boldest from you in giving religious verdicts (fatwas), will be the boldest in proceeding to the Fire)). Weak; "Al-Da'eefa" (1814)

88 – ((Fear the intuition of a believer as he sees with the Light of Allah)). Weak; "Tanzeeh Al-Sharee'a" by Al-Kenani (2/305), and "Al-Mawdoo'at" by Al-Sagh'ani (74)

89 – ((This world is the abode of he who has no abode and the wealth of he who has no wealth. He who is mindless amasses it)). Very Weak; "Al-Ahadeeth Al-laty La Asla Lahaa fee Al-Ihya" by Al-Subki (344), and "Tazkirat Al-Mawdoo'at" by Al-Fitni (174)

90 – ((Do not let water be the last of your meal)). Baseless; "Al-Da'eefa" (2096)

91 – ((Truly, hearts rust just as iron rusts, and their polishing is Istighfar (seeking forgiveness))). Fabricated; "Zakherat Al-Hufaz" (2/1978), and "Al-Da'eefa" (2242)

92 – ((We have come back from the lesser jihad to the greater jihad)). Baseless; "Al-Asraar Al-Marfoo'a" (211), and "Tazkirat Al-Mawdoo'at" by Al-Fitni (191)

93 – ((Whosoever broke even one fast of Ramadan without an excuse or sickness, even if he/she fasted the whole life after that it will not compensate what he/she missed)). Weak; "Tanzeeh Al-Sharee'a" (2/148), and "Al-Targheeb wa Al-Tarheeb" (2/74)

94 – ((`Abd Ar-Rahman Ibn `Awf enters Paradise crawling)). Fabricated; "Al-Manaar Al-Maneef" by ibn Al-Qayim (306), and "Al-Fawaid Al-Majmoo'a" by Al-Shawkani (1184)

95 – ((Of all the lawful acts the most detestable (hated) to Allah is divorce)). Weak; "Al-'ilal Al-Mutanahiya" by ibn Al-Jawzi (2/1056), and "Al-Zakheera" (1/23)

96 – ((When the Prophet (peace and blessings of Allaah be upon him) came to Medina the women and children came out and sang “Tala’a al-Badru ‘alayna min thaniyyat al-Widaa …”)). Weak; "Ahadeeth Al-Qasaas" by ibn Taymiyah (17), and "Tazkirat Al-Mawdoo'at" (196)

97 – ((Beware of envy (jealousy), for envy (jealousy) devours good (deeds) like fire devours firewood)). Weak; "Al-Tareekh Al-Kabeer" (1/272), and "Mukhtasar Sunan Abi Dawoud" by Al-Munziri (7/226)

98 – ((Almighty Allah states: I am Allah. Besides Me there is no being to be worshipped. I am the Master of the king and the King of all kings. The hearts of kings are in My Hands. When people obey My Commands, I position Mercy and tolerance in the hearts of kings. When they disobey Me and become rebellious, their hearts are returned towards evil and oppression. People should not, therefore, waste their time insulting kings…)). Very Weak; "Al-Ahadeeth Al-Qudsiya" by Al-‘Eisawi (43), and "Al-Da'eefa" (602)

99 – ((Athan and Iqama in the ears of a newborn)). Very Weak; "Bayan Al-Wahn" by ibn Al-Qattan (4/594), "Al-Majruuheen" by ibn Hiban (2/128), and "Al-Da'eefa" (1/494)

100 – ((Wisdom is the lost property of every Wise (Hakeem). Wherever he finds it, he is more deserving to it)). Weak; "Al-Mutanahiya" by ibn Al-Jawzi (1/96), and "Sunan Al-Tirmizi" (5/51)


And May Allah Bless you


Arabic version: http://www.almeshkat.net/books/open.php?cat=29&book=195

غير معرف يقول...

(((((((((((إبطال الرسول لدين النصارى))))))))))))))))))))))))))))))))))

من أعظم أدلة نبوته

إن ما جـاء به القرآن الكريم في إبطال دين النصرانية، وفساد عقائدهم لهو من أعظم الأدلة على أن محمداً صلى الله عليه وسلم هو رسول الله حقاً وصدقاً، فقد كان حظ العرب المشركون من فهم عقائد النصارى أن اعتقدوا أن آلهتهم خير من المسيح بن مريم!! كما قال تعالى عنهم: { وَلَمَّا ضُرِبَ ابْنُ مَرْيَمَ مَثَلًا إِذَا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ (57) وَقَالُوا أَآلِهَتُنَا خَيْرٌ أَمْ هُوَ مَا ضَرَبُوهُ لَكَ إِلَّا جَدَلًا بَلْ هُمْ قَوْمٌ خَصِمُونَ (58) } سورة الزخرف.

وأما القرآن فإنه دحض جميع حجج النصارى، وبين كذبهم وفساد معتقدهم في عيسى عليه السلام، وأنه لم يصلب ولم يقتل، وأنه لم يكن إلا عبداً صالحاً ورسولاً كريماً أعلن عبوديته منذ ولادته: { قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا (30) وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا (31) وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا (32) وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدتُّ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا (33) } سورة مريم.
وفي هذا أعظـم رد على الذين قالوا إنه إله من إله، وأنه هو خالق للسماوات والأرض، لأنه ليس من شأن الإله الخالق أن يولد ويموت، وتكون له والدة، وليس من شأن الإله أن يصلي!! ولا أن يزكي ولا أن يعلم كتاباً!!

وكان في كل أدوار حياته يعلن بشريته وعبوديته لإلهه ومولاه الذي في السماء { لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُواْ اللّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللّهُ عَلَيهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ } سورة المائدة آية 72

وفي الإنجيل: "أبانا الذي في السماء نقدس اسمك"

وجاء القرآن ليعلن كفر من اعتقد أن عيسى عليه السلام إلهاً خالقاً رازقاً فقال: { لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَآلُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَن يَمْلِكُ مِنَ اللّهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ أَن يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَن فِي الأَرْضِ جَمِيعًا وَلِلّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يَخْلُقُ مَا يَشَاء وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } سورة المائدة آية 17.

وقال جل وعلا أيضاً: { لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُواْ اللّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللّهُ عَلَيهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ (72) لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلاَّ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِن لَّمْ يَنتَهُواْ عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (73) أَفَلاَ يَتُوبُونَ إِلَى اللّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (74) مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ (75) قُلْ أَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلاَ نَفْعًا وَاللّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (76)} سورة المائدة.

وفي هذه الآيـات من الدلالات الواضحات على إبطال دين النصرانية ما لا يتسع لشرحه المقام، فقد أعلن أولاً كفر من زعم أن عيسى عليه السلام هو الله، ومن جعله ثالث ثلاثة، وبين أن عيسى وأمه كنا يأكلان الطعام وهذا دليل حاجة، وللطعام ضرورته المعروفة، وفضلاته التي لا تليق بالإله!!

وفي الآيـات أن الإله لا يكون إلا واحداً لأن الإله هو من يملك نفع عبده وضره ومن هو خالقه ورازقه، وعيسى لم يكن كذلك فلم يكن خالقاً ولا رازقاً للبشر، وهو لا يملك لنفسه نفعاً ولا ضراً فضلاً أن يملكه لعابده، ولما كان الخلق واحداً فإن الخالق لا بد وأن يكون واحداً بالضرورة ولو كانـوا ثلاثة لذهب كل إله بما خلق ولعلا بعضهم على بعض!! { قُل لَّوْ كَانَ مَعَهُ آلِهَةٌ كَمَا يَقُولُونَ إِذًا لاَّبْتَغَوْاْ إِلَى ذِي الْعَرْشِ سَبِيلاً }سورة الإسراء آية 42 ( أي لمغالبته ).

وقال تعالى: { لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلَّا اللَّهُ لَفَسَدَتَا فَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ } سورة الأنبياء آية 22
وقال تعالى: { بَلْ أَتَيْنَاهُم بِالْحَقِّ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (90) مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِن وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذًا لَّذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلَا بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ (91) } سورة المؤمنون.

وهذه قضية عقلية لا يماري فيها عاقل، وقد كان البشر جميعاً وقت نزول الوحي على غير ذلك تماماً فقد اعتقد كل منهم بإله غير الله خالق السموات والأرض وعبدوا بشراً وملائكة وجناً وشمساً وقمراً، وحجراً وشجراً... الخ عبادة ذل وخضوع وتقرب ومحبة!

وجـاء الرسول الأمي صلي الله عليه وسلم ليعلن لهؤلاء جميعاً أن الإله لا يكون إلا واحداً وذلك لأن الإله الحق من خلق ورزق، ومن يدبر السماوات والأرض، ومن يتصرف في الملك كله، وليس هذا إلا لخالق السماوات والأرض وحده سبحانه وتعالى... وأنه لو كان معه إله آخر لفسد الكون واضطـرب، وتنازع الآلهة الخلق ولعلا بعضهم على بعض وأنى لرجل أمي لم يقرأ ولم يكتب، ولم يطالع ما عند الأمم من العقائد أن يعلم عقائد الجميع بل أسرار عقائدهم وحقيقة قولهم، ثم ينكر على هذه العقائد فيبطلها بالحجة الدامغة، والقول الذي لا يمكن أن يعارض.

أليس هذا من أعظم الأدلة على أن محمد بن عبد الله صلي الله عليه وسلم هو رسول الله حقاً وصدقاً.

غير معرف يقول...

اتهام النبي صلى الله عليه وسلم بأنه صاحب مطامع دنيوية
من الشبه التي أثارها أعداء الإسلام ، وروَّجوا لها بهدف تشويه شخصية محمدٍ صلى الله عليه وسلم ، للوصول إلى الطعن في دعوته ، وإبعاد الناس عنها ، ما يدَّعونه من أنه كان صاحب مطامع دنيوية ، لم يكن يظهرها في بداية دعوته في مكة ، ولكنه بعد هجرته إلى المدينة بدأ يعمل على جمع الأموال والغنائم من خلال الحروب التي خاضها هو وأصحابه ، ابتغاء تحصيل مكاسب مادية وفوائد معنوية.
وممن صرح بذلك "دافيد صمويل مرجليوت " المستشرق الإنجليزي اليهودي ، حيث قال : "عاش محمد هذه السنين الست بعد هجرته إلى المدينة على التلصص والسلب والنهب ...وهذا يفسر لنا تلك الشهوة التي أثرت على نفس محمد ، والتي دفعته إلى شن غارات متتابعة ، كما سيطرت على نفس الإسكندر من قبل ونابليون من بعد " .
والحق فإن الناظر في سيرته صلى الله عليه وسلم ، والمتأمل في تاريخ دعوته، يعلم علم اليقين أنه صلى الله عليه وسلم لم يكن يسعى من وراء كل ما قام به إلى تحقيق أي مكسب دنيوي، يسعى إليه طلاب الدنيا واللاهثون وراءها ، وهذا رد إجمالي على هذه الشبهة، أما الرد التفصيلي فبيانه فيما يلي :
1-أن ما ذُكر في هذه الشبهة لا يوجد عليه دليلٌ في واقع حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إذ لو كان كما قيل لعاش عيش الملوك ، في القصور والبيوت الفارهة ، ولاتخذ من الخدم والحراس والحشم ما يكون على المستوى المتناسب مع تلك المطامع المزعومة ، بينما الواقع يشهد بخلاف ذلك، إذ كان في شظف من العيش، مكتفياً بما يقيم أود الحياة ، وكانت هذه حاله صلى الله عليه وسلم منذ أن رأى نور الحياة إلى أن التحق بالرفيق الأعلى.. ، يشهد لهذا أنّ بيوته صلى الله عليه وسلم كانت عبارة عن غرف بسيطة لا تكاد تتسع له ولزوجاته .
وكذلك الحال بالنسبة لطعامه وشرابه ، فقد كان يمر عليه الشهر والشهران لا توقد نارٌ في بيته ، ولم يكن له من الطعام إلا الأسودان - التمر والماء- ، فعن عائشة رضي الله عنها قالت لعروة : ( ابن أختي إن كنا لننظر إلى الهلال، ثم الهلال، ثلاثة أهلة في شهرين، وما أوقدت في أبيات رسول الله صلى الله عليه وسلم نارٌ، فقلت: يا خالة ما كان يعيشكم؟ قالت: الأسودان، التمر والماء ) متفق عليه. وسيرته صلى الله عليه وسلم حافلة بما يدل على خلاف ما يزعمه الزاعمون .
2-ثم إن هذه الشبهة تتناقض مع الزهد الذي عُرف به النبي صلى الله عليه وسلم ، وحث عليه أصحابه ، فقد صح عنه أنه قال : ( إن مما أخاف عليكم بعدي ما يفتح عليكم من زهرة الدنيا وزينتها ) متفق عليه ، وقرن في التحذير بين فتنة الدنيا وفتنة النساء ، فقال : ( إن الدنيا حلوة خضرة ، وإن الله مستخلفكم فيها ، فينظر كيف تعملون ، فاتقوا الدنيا واتقوا النساء ، فإن أول فتنة بنى إسرائيل كانت في النساء) رواه مسلم .
3-ومما يدحض هذه الشبهة وينقضها من أساسها أن أهل مكة عرضوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم المال والملك والجاه من أجل أن يتخلى عن دعوته ، فرفض ذلك كله ، وفضل أن يبقى على شظف العيش مع الاستمرار في دعوته ، ولو كان من الراغبين في الدنيا لما رفضها وقد أتته من غير عناء .
4-أنّ الوصايا التي كان يزود بها قواده تدل على أنه صلى الله عليه وسلم لم يكن طالب مغنم ولا صاحب شهوة، بل كان هدفه الأوحد والوحيد إبلاغ دين الله للناس ، وإزالة العوائق المعترضة سبيل الدعوة ، فها هو يوصي معاذ بن جبل رضي الله عنه عندما أرسله إلى اليمن بقوله : ( إنك تقدم على قوم من أهل الكتاب ، فليكن أول ما تدعوهم إلى أن يوحدوا الله تعالى ، فإذا عرفوا ذلك فأخبرهم أن الله فرض عليهم خمس صلوات في يومهم وليلتهم ، فإذا صلوا فأخبرهم أن الله افترض عليهم زكاة في أموالهم تؤخذ من غنيهم فترد على فقيرهم ، فإذا أقروا بذلك فخذ منهم وتوق كرائم أموال الناس ) رواه البخاري .
فهو صلى الله عليه وسلم لم يقاتل أحداً ، قبل دعوته إلى الإسلام ، الذي تصان به الدماء والحرمات .
5-ومما يُرد به على هذه الفرية أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد ارتحل من الدنيا ولم يكن له فيها إلا أقل القليل ، ففي الصحيح عن عمرو بن الحارث قال : ( ما ترك رسول الله صلى الله عليه وسلم عند موته درهماً ، ولا ديناراً ، ولا عبداً ، ولا أمة ، ولا شيئاً إلا بغلته البيضاء ، وسلاحه وأرضاً جعلها صدقة ) رواه البخاري ، وعن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت : ( توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وما في بيتي من شيء يأكله ذو كبد ، إلا شطر شعير في رف لي ) متفق عليه .
6-وكما قيل : فإن الحق ما شهدت به الأعداء ، فقد أجرى الله على ألسنة بعض عقلاء القوم عبارات تكذب هذه الشبهة ، من ذلك ما قاله "كارليل" : "أيزعم الكاذبون أن الطمع وحب الدنيا هو الذي أقام محمداً وأثاره، حمق وأيم الله ، وسخافة وهوس " .
ويقول : "لقد كان زاهداً متقشفاً في مسكنه ، ومأكله ، ومشربه ، وملبسه ، وسائر أموره وأحواله ...فحبذا محمد من رجل خشن اللباس ، خشن الطعام ، مجتهد في الله ، قائم النهار ، ساهر الليل ، دائباً في نشر دين الله ، غير طامع إلى ما يطمع إليه أصاغر الرجال ، من رتبة ، أو دولة ، أو سلطان ، غير متطلع إلى ذكر أو شهوة " .
7-وما زعمه المستشرق اليهودي "مرجليوت" من أن انتقام رسول صلى الله عليه وسلم من يهود المدينة كان لأسباب مصطنعة وغير كافية، فجوابه أن الواقع خلاف ذلك، إذ أبرم النبي صلى الله عليه وسلم مع اليهود معاهدة تقرهم على دينهم، وتؤمنهم في أنفسهم وأموالهم ، بل تكفل لهم نصرة مظلومهم ، وحمايتهم ، ورعاية حقوقهم ، ولم يكن في سياسته صلى الله عليه وسلم إبعادهم ، ومصادرة أموالهم إلا بعد نقضهم العهود والمواثيق ، ووقوعهم في الخيانة والمؤامرة .
وبعد : فلا حجة لمن يدعي أن النبي صلى الله عليه وسلم كان صاحب مطامع دنيوية ، يحرص عليها ، ويسعى في تحصيلها ، وإنما هي دعوة صالحة نافعة ، تعود بالخير على متبعيها في الدنيا والآخرة.
الشبكه الاسلاميه
===================
قال الله تعالى : { وَامْرَأَةً مُّؤْمِنَةً إِن وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَن يَسْتَنكِحَهَا خَالِصَةً لَّكَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ} الأحزاب50
الوهب : هو انتقال ملكية بلا مقابل ، فلان وهب لك الشيء الفلاني ولم يبيعه لك أو يبادلك بشيء مكانه ؛ ولذلك السيدة عائشة رضى الله عنها لما نزلت هذه الآية قالت : أنا أتعجب لامرأة تبتذل نفسها وتعطي نفسها لرجل مجاناً ....
فنزل النص : { وَامْرَأَةً مُّؤْمِنَةً إِن وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ } فقالت السيدة عائشة : يارسول الله أرى الله يسارع إلى هواك !! أي أن الله يعلم هواك في شيء فينزل تشريعاً خاصاً بك !!
إذن ... التي تهب نفسها للنبي صلى الله عليه وسلم لا بد ان تكون مؤمنة لأن الكتابية لا تصلح ، لكن هل بمجرد الهبة تحل له ؟
لا
لأن الزواج في الإسلام إيجاب وقبول فلابد أن يرضى هو بهذه الهبة ، ولذلك علقت الآية بعد ذلك بقول الله تعالى : { إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَن يَسْتَنكِحَهَا } ، فهنا يكون إيجاب وقبول .
فهناك من يقول أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يتزوج عن طريق الهبة والبعض الأخر يدعي أن تزوج من أربعة موهوبات ... فأين الحق ؟
الآية تقول : { وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَن يَسْتَنكِحَهَا } فربما واحدة وهبت نفسها ، ولكن الرسول لم يرد ، وربما وهبت نفسها ، ولكنه كرمها وجعل لها مهراً وصارت زوجة عادية ، فهذا كله ممكن
وكلمة : ( نكح ... واستنكح ) بنفس المعنى مثل : عجل إلى كذا واستعجل .
ومعنى : { خَالِصَةً لَّكَ } أي : خاصة بك لأن الرسول صلى الله عليه وسلم خصه الله تعالى بأشياء ، لماذا ؟
لأن الرسول صلى الله عليه وسلم ليست مهمته فقط مع نفسه ، ولكن مهمته مع الناس كلهم ، وهذه المهم ليست مع الناس المعاصرين له فقط ، بل هي ممتدة من خلال دعوته إلى أن تقوم الساعة ، لذا فالمسؤلية الملقاة على عاتقه صلى الله عليه وسلم عظيمة وكبيرة ، اقرأوا إن شئتم قول الله سبحانه وتعالى : { إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلًا ثَقِيلًا } المزمل5
فلا يشغله الله بأي شيء من شواغل الحياة حتى يتفرغ للمهمة الكبرى التب هو بصددها .
إذن ... رسول الله صلى الله عليه وسلم جعل الله له أشياء تيسر له أمر الاندماج في المستقبل ولذلك صار الوحي بعد ذلك شيئاً عادياً بالنسبة له لا مشقة له ولا تعب فيه .. لماذا ؟
لأن طاقة الشوق التي عنده تُهون عليه كل هذه المتاعب دون أن يدري .
وزوجات النبي كانت لهم الحرية المطلقة في الإختيار ، فعن عائشة رضي الله عنها قالت : (( لما ُأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بتخيير أزواجه بدأ بي فقال : إني ذاكر لكِ أمراً فلا عليكِ أن تعجلي حتى تستأمري أبويكِ ، ـ قالت وقد علم أن أبوي لم يكونا يأمراني بفراقه ـ قالت ؛ ثم قال : إن الله جل ثناؤه قال : { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ إِن كُنتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا {33/28} وَإِن كُنتُنَّ تُرِدْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالدَّارَ الْآخِرَةَ فَإِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْمُحْسِنَاتِ مِنكُنَّ أَجْرًا عَظِيمًا {33/29}}
قالت ؛ فقلت : أفي هذا أستأمر أبوي ؟ فإني أريد الله ورسوله والدار الآخرة .
قالت : ثم فعل أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل ما فعلت)) ... أخرجه البخاري 4785 ومسلم 1475/22
فإن كانت هذه الآية شبهة في عُرف جهابذة العصر وعلى رأسهم القساوسة والرهبان.... فماذا نقول حول إيمانهم بكُتب موسى الذي سجد للأصنام وكُتب داود الذي زنا بزوجة جاره بالإكراه فخانه وقتله وكُتب سليمان الذي خطف العذراء شولميث من حبيبها شيبارد وكان له سبع مئة من النساء السيدات و ثلاث مئة من السراري ولا أحد يملك معرفة متى وكيف عاشرهن ، وقد ذهب عقله وكفر بربه وبعد ذلك يؤمنون بكتبهم .
تعالى الله عما يصفون .... وجميع الأنبياء والرسل براءة من الأكاذيب المنسوبة إليهم بالكتاب المقدس
===================
محمد صلى الله عليه وسلم أُمّى فكيف علّم القرآن ؟
الرد على الشبهة:
والأمى إما أن يكون المراد به من لا يعرف القراءة والكتابة أخذًا من " الأمية " ، وإما أن يكون المراد به من ليس من اليهود أخذًا من " الأممية " حسب المصطلح اليهودى الذى يطلقونه على من ليس من جنسهم.
فإذا تعاملنا مع هذه المقولة علمنا أن المراد بها من لا يعرف القراءة والكتابة فليس هذا مما يعاب به الرسول ، بل لعله أن يكون تأكيدًا ودليلاً قويًا على أن ما نزل عليه من القرآن إنما هو وحى أُوحى إليه من الله لم يقرأه فى كتاب ولم ينقله عن أحد ولا تعلمه من غيره. بهذا يكون الاتهام شهادة له لا عليه .
وقد رد القرآن على هذه المقولة ردًا صريحًا فى قوله:
(وقالوا أساطير الأولين اكتتبها فهى تملى عليه بكرة وأصيلا * قل أنزله الذى يعلم السّر فى السموات والأرض إنه كان غفورًا رحيمًا ) (1).
وحسب النبى الأمى الذى لا يعرف القراءة ولا الكتابة أن يكون الكتاب الذى أنزل عليه معجزًا لمشركى العرب وهم أهل الفصاحة والبلاغة ؛ بل ومتحديًا أن يأتوا بمثله أو حتى بسورة من مثله.
كفاه بهذا دليلاً على صدق رسالته وأن ما جاء به ـ كما قال بعض كبارهم ـ " ليس من سجع الكهان ولا من الشعر ولا من قول البشر ".
أما إذا تعاملنا مع مقولتهم عن محمد(أنه " أُمّى " على معنى أنه من الأمميين ـ أى من غير اليهود ـ فما هذا مما يعيبه. بل إنه لشرف له أنه من الأمميين أى أنه من غير اليهود.
ذلك لأن اعتداد اليهود بالتعالى على من عداهم من " الأمميين " واعتبار أنفسهم وحدهم هم الأرقى والأعظم وأنهم هم شعب الله المختار ـ كما يزعمون.
كل هذا مما يتنافى تمامًا مع ما جاء به محمد (من المساواة الكاملة بين بنى البشر رغم اختلاف شعوبهم وألوانهم وألسنتهم على نحو ما ذكره القرآن ؛ الذى اعتبر اختلاف الأجناس والألوان والألسنة هو لمجرد التعارف والتمايز ؛ لكنه ـ أبدًا ـ لا يعطى تميزًا لجنس على جنس ، فليس فى الإسلام ـ كما يزعم اليهود ـ أنهم شعب الله المختار.
ولكن التمايز والتكريم فى منظور الإسلام ؛ إنما هو بالتقوى والصلاح كما فى الآية الكريمة: (يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبًا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله اتقاكم ) ( 2 ) .
1) الفرقان: 5-6.
(2) الحجرات: 13.
===================
أجمعت الأمة على توقير وإكرام وتعظيم رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وبِرِّه، وحَرَّم الله تعالى إيذاءه.
كما أجمعت الأمة على قتل مَن سَبَّه من المسلمين، أو نال منه، وذلك لقول الله تعالى: (إنَّ الذين يُؤْذُونَ اللهَ ورَسُولَهُ لَعَنَهُمْ اللهُ في الدنيا والآخرةِ وأَعَدَّ لهم عذابًا مُهينًا) وقوله سبحانه: (والذينَ يُؤْذونَ رسولَ اللهِ لهم عذابٌ أليمٌ)
ورَوَى علي ـ رضي الله عنه ـ عن رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أنه قال: "مَن سَبَّ نبيًّا فاقتلوه، ومَن سَبَّ أصحابي فاضربوه" وقد أمر النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ بقتل كعب بن الأشرف غِيلةً؛ لإيذائه رسولَ الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وقال: "مَن لكعب بن الأشرف؛ فإنه يُؤذي اللهَ ورسولَه؟"
كما أمر رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ بقتل أبي رافع، وكان يُؤذي رسولَ الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ويُعين عليه، كما أمر رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ بقتل جماعة ممَّن كانوا يُؤذونه من الكفار ويسبُّونه كالنضر بن الحارث وعقبة بن أبي معيط وغيرهم
ورُوِيَ عن ابن عباس: "أن رجلاً كانت له أم ولد على عهد رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ تُكْثِر الوَقِيعة في رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وتشتُمه، فقتلها، فذُكِرَ ذلك للنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ فقال: أشهد أنَّ دمَّها هَدَر"
مقتل الكلب كعب بن الأشرف
ـ استنكاره ما فعله المسلمون بقريش في بدر
قال ابن إسحاق : وكان من حديث كعب بن الأشرف : أنه لما أصيب أصحاب بدر ، وقدم زيد بن حارثة إلى أهل السافلة ، وعبدالله بن رواحة إلى أهل العالية بشيرين ، بعثهما رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى من بالمدينة من المسلمين بفتح الله عز وجل عليه ، وقتل من قتل من المشركين ، كما حدثني عبدالله بن المغيث بن أبي بردة الظفري ، وعبدالله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم ، وعاصم بن عمر بن قتادة ، وصالح بن أبي أمامة بن سهل ، كل قد حدثني بعض حديثه ، قالوا :
قال كعب بن الأشرف ، وكان رجلاً من طيىء ، ثم أحد بني نبهان ، وكانت أمه من بني النضير ، هذان حين بلغه الخبر : أحق هذا ؟ أترون محمدا قتل هؤلاء الذين يسمي هذان الرجلان - يعني زيدا وعبدالله بن رواحة - فهؤلاء أشراف العرب وملوك الناس ، والله لئن كان محمد أصاب هؤلاء القوم ، لبطن الأرض خير من ظهرها .
ـ ما قاله كعب تحريضا على رسول الله صلى الله عليه وسلم
فلما تيقن عدو الله الخبر ، خرج حتى قدم مكة ، فنزل على المطلب بن أبي وداعة بن ضبيرة السهمي ، وعنده عاتكة بنت أبي العيص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف ، فأنزلته وأكرمته ، وجعل يحرض على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وينشد الأشعار ، ويبكي أصحاب القليب من قريش ، الذين أصيبوا ببدر
ثم رجع كعب بن الأشرف إلى المدينة فشبب بنساء المسلمين حتى آذاهم .
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : كما حدثني عبدالله بن المغيث بن أبي بردة ، من لي بابن الأشرف ؟ فقال له محمد بن مسلمة ، أخو بني عبدالأشهل ، أنا لك به يا رسول الله ، أنا أقتله ؛ قال : فافعل إن قدرت على ذلك .
فاجتمع في قتله محمد بن مسلمة ، وسلكان ابن سلامة بن وقش ، وهو أبو نائلة أحد بني عبدالأشهل ، وكان أخا كعب بن الأشرف من الرضاعة ، وعباد بن بشر بن وقش ، أحد بني عبدالأشهل ، والحارث بن أوس بن معاذ ، أحد بني عبدالأشهل ، وأبو عبس بن جبر ، أحد بني حارثة .
ثم قدموا إلى عدو الله كعب بن الأشرف ، قبل أن يأتوه ، سلكان ابن سلامة ، أبا نائلة ، فجاءه ، فتحدث معه ساعة ، وتناشدوا شعرا ، وكان أبو نائلة يقول الشعر ، ثم قال : ويحك يابن الأشرف ! إني قد جئتك لحاجة أريد ذكرها لك ، فاكتم عني ؛ قال : افعل ، قال : كان قدوم هذا الرجل علينا بلاء من البلاء ، عادتنا به العرب ، ورمتنا عن قوس واحدة ، وقلعت عنا السبل حتى ضاع العيال ، وجهدت الأنفس ، وأصبحنا قد جهدنا وجهد عيالنا ؛
قال كعب : أنا ابن الأشرف ، أما والله لقد كنت أخبرك يابن سلامة ، إن الأمر سيصير إلى ما أقول ، فقال له سلكان : إني قد أردت أن تبيعنا طعاما ونرهنك ونوثق لك ، ونحسن في ذلك ؛ فقال : اترهنوني أبناءكم ؟ قال : لقد أردت أن تفضحنا ، إن معي أصحابا لي على مثل رأي ، وقد أردت أن آتيك بهم ، فتبيعهم وتحسن في ذلك ، ونرهنك في الحلقة ما فيه وفاء ، وأراد سلكان أن لا ينكر السلاح إذا جاءوا بها؛ قال : إن في الحلقة لوفاء ؛
قال فرجع سلكان إلى أصحابه فأخبرهم خبره ، وأمرهم أن يأخذوا السلاح ، ثم ينطلقوا فيجتمعوا إليه ، فاجتمعوا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم .
قال ابن هشام : ويقال : أترهنوني نساءكم ؟ قال : كيف نرهنك نساءنا وأنت أشب أهل يثرب وأعطرهم ، قال : أترهنوني أبناءكم ؟
قال ابن إسحاق : فحدثني ثور بن يزيد ، عن عكرمة عن ابن عباس قال :
مشى معهم رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بقيع الغرقد ، ثم وجههم ، فقال : انطلقوا على اسم الله ؛ اللهم أعنهم ، ثم رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بيته ، وهو في ليلة مقمرة ، وأقبلوا حتى انتهوا إلى حصنه ، فهتف به أبو نائلة ، وكان حديث عهد بعرس ، فوثب في ملحفته ، فأخذته امراته بناحيتها ، وقالت : إنك امرؤ محارَب ، وإن أصحاب الحرب لا ينزلون في هذه الساعة ، قال : إنه أبو نائلة ، لو وجدني نائما لما أيقظني ، فقالت : والله إني لأعرف في صوته الشر ، قال : يقول لها كعب : لو يدعى الفتى لطعنة لأجاب .
فنزل فتحدث معهم ساعة ، وتحدثوا معه ، ثم قال : هل لك يا بن الأشرف أن تتماشى إلى الشعب العجور، فنتحدث به بقية ليلتنا هذه ؟ قال : إن شئتم . فخرجوا يتماشون ، فمشوا ساعة ، ثم إن أبا نائلة شام يده في فود رأسه ، ثم شم يده فقال : ما رأيت كالليلة طيبا أعطر قط ، ثم مشى ساعة ، ثم عاد لمثلها حتى اطمأن ، ثم مشى ساعة ، ثم عاد لمثلها ، فأخذ بفود رأسه ، ثم قال : اضربوا عدو الله ، فضربوه فاختلف عليه أسيافهم ، فلم تغن شيئا .
قال محمد بن مسلمة : فذكرت مغولا في سيفي ، حين رأيت أسيافنا لا تغني شيئا ، فأخذته ، وقد صاح عدو الله صيحة لم يبق حولنا حصن إلا وقد أوقدت عليه نار ، قال : فوضعته في ثنته ثم تحاملت عليه حتى بلغت عانته ، فوقع عدو الله وقد أصيب الحارث بن أوس بن معاذ ، فجرح في رأسه أو في رجله ، أصابه بعض أسيافنا . قال : فخرجنا حتى سلكنا على بني أمية بن زيد ، ثم على بني قريظة ، ثم على بعاث ، حتى أسندنا في حرة العريض ، وقد أبطأ علينا صاحبنا الحارث بن أوس ، ونزَّفه الدم ، فوقفنا له ساعة ، ثم أتانا يتبع آثارنا .
قال : فاحتملناه فجئنا به رسول الله صلى الله عليه وسلم آخر الليل ، وهو قائم يصلي ، فسلمنا عليه ، فخرج إلينا ، فأخبرناه بقتل عدو الله ، وتفل على جرح صاحبنا ، فرجع ورجعنا إلى أهلنا ، فأصبحنا وقد خافت يهود لوقعتنا بعدو الله ، فليس بها يهدوي إلا وهو يخاف على نفسه .
ـ أمر محيصة وحويصة
* لوم حويصة لأخيه محيصة لقتله يهوديا ثم إسلامه
قال ابن إسحاق : وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من ظفرتم به من رجال يهود فاقتلوه ) فوثب محيصة بن مسعود .
قال ابن هشام : محيصة ويقال محيصة بن مسعود بن كعب بن عامر بن عدي بن مجدعة بن حارثة بن الحارث بن الخزرح بن عمرو بن مالك بن الأوس - على ابن شنينة -
قال ابن هشام : ويقال شنينة - رجل من تجار يهود ، كان يلابسهم ويبايعهم فقتله وكان حويصة بن مسعود إذ ذاك لم يسلم ، وكان أسن من محيصة ، فلما قتله جعل حويصة يضربه ، ويقول أي عدو الله ،أقتلته ؟ أما والله لرب شحم في بطنك من ماله .
قال محيصة : فقلت : والله لقد أمرني بقتله من لو أمرني بقتلك لضربت عنقك ، قال : فوالله إن كان لأول الإسلام حويصة قال : آولله لو أمرك محمد بقتلي لقتلتني ؟ قال : نعم ، والله لو أمرني بضرب عنقك لضربتها ! قال : والله إن دينا بلغ بك هذا لعجب ، فأسلم حويصة

غير معرف يقول...

(((((((((( اشتراكه في بناء الكعبة الشريفة:



** لما بلغ محمد صلى الله عليه وسلم خمسًا وثلاثين سنة اجتمعت قريش لتجديد بناء الكعبة لما أصابها من حريق وسيل جارف صدّع جدرانها، وكانت لا تزال كما بناها إبراهيم عليه السلام رضما فوق القامة فأرادوا هدمها ليرفعوها ويسقفوها, ولكنهم هابوا هدمها، وخافوا منه، فقال الوليد بن المغيرة أنا أبدؤكم في هدمها، فأخذ المعول، ثم قام عليها وهو يقول: اللهم لم نزغ، ولا نريد إلا الخير.


** وهدم من ناحية الركنين: فتربص الناس تلك الليلة, وقالوا: ننظر، فإن أصيب لم نهدم منها شيئًا، ورددناها كما كانت، وإن لم يصبه شيء فقد رضي الله ما صنعنا، فأصبح الوليد غاديًا يهدم، وهدم الناس معه حتى انتهوا إلى حجارة خُضرة كالأسنمة آخذ بعضها ببعض.

وكانوا قد جزؤوا العمل, وخصوا كل قبيلة بناحية، واشترك سادة قريش وشيوخها في نقل الحجارة ورفعها، وقد شارك النبي صلى الله عليه وسلم وعمه العباس في بناء الكعبة وكانا ينقلان الحجارة، فقال العباس للنبي صلى الله عليه وسلم: اجعل إزارك على رقبتك يقيك من الحجارة، فخر إلى الأرض وطمحت عيناه إلى السماء ثم أفاق فقال: "إزاري إزاري" فشد عليه إزاره فلما بلغوا موضع الحجر الأسود اختصموا فيه، كل قبيلة تريد أن ترفعه إلى موضعه دون الأخرى، وكادوا يقتتلون فيما بينهم، لولا أن أبا أمية بن المغيرة قال: يا معشر قريش اجعلوا بينكم فيما تختلفون فيه أول من يدخل من باب المسجد، فلما توافقوا على ذلك دخل محمد صلى الله عليه وسلم فلما رأوه قالوا: هذا الأمين، قد رضينا, فلما أخبروه الخبر قال: "هلموا ثوبًا؟" فأتوه به فوضع الحجر فيه بيديه ثم قال: "لتأخذ كل قبيلة بناحية من الثوب، ثم ارفعوا جميعًا" فرفعوه، حتى إذا بلغوا موضعه وضعه بيده ثم بنى عليه.

** وأصبح ارتفاع الكعبة ثمانية عشر ذراعًا, ورفع بابها عن الأرض بحيث يصعد إليه بدرج، لئلا يدخل إليها كل أحد، فيدخلوا من شاؤوا، وليمنعوا الماء من التسرب إلى جوفها، وأسند سقفها إلى ستة أعمدة من الخشب، إلا أن قريشًا قصرت بها النفقة الطيبة عن إتمام البناء على قواعد إسماعيل، فأخرجوا منها الحِجر، وبنوا عليه جدارًا قصيرًا دلالة على أنه منها؛ لأنهم شرطوا على أنفسهم أن لا يدخل في بنائها إلا نفقة طيبة، ولا يدخلها مهر بغي، ولا بيع ربا، ولا مظلمة لأحد .




========================


دروس وعبر وفوائد:



1- بنيت الكعبة خلال الدهر كله أربع مرات على يقين:
فأما المرة الأولى منها: فهي التي قام بها إبراهيم عليه الصلاة والسلام، يعينه ابنه إسماعيل عليه الصلاة والسلام.


والثانية: فهي تلك التي بنتها قريش قبل البعثة، واشترك في بنائها النبي صلى الله عليه وسلم.


والثالثة: عندما احترق البيت من رميه بالمنجنيق في زمن يزيد بن معاوية بفعل الحصار الذي ضربه الحصين السكوني, على ابن الزبير حتى يستسلم، فأعاد ابن الزبير بناءها على ما كان عليه فى زمن النبي صلى الله عليه وسلم .


وأما الرابعة: في زمن عبد الملك بن مروان بعدما قتل ابن الزبير, حيث أعاده على ما كان عليه زمن النبي صلى الله عليه وسلم , لأن ابن الزبير باشر في رفع بناء البيت، وزاد فيه الأذرع الستة التي أخرجت منه، وزاد في طوله إلى السماء عشرة أذرع وجعل له بابين أحدهما يدخل منه والآخر يخرج منه، وإنما جرأه على إدخال هذه الزيادة حديث عائشة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يا عائشة، لولا أن قومك حديثو عهد بجاهلية، لأمرت بالبيت فهدم، فأدخلت فيه ما أخرج منه، وألزقته بالأرض، وجعلت له بابين بابًا شرقيًا وبابًا غربيًا فبلغت به أساس إبراهيم" ................ فهدمها مره اخرى واعاد بنائها على الوضع الحالى ظنا منه ان الزبير بناها على هواه ( كما سيتبين فى تحقيق القصه فى المشاركات التاليه ) .




2- طريقة فض التنازع كانت موفقة وعادلة :
ورضي بها الجميع وحقنت دماء كثيرة، وأوقفت حروبًا طاحنة، وكان من عدل حكمه أن رضيت به جميع القبائل, ولم تنفرد بشرف وضع الحجر قبيلة دون الأخرى، وهذا من توفيق الله لرسوله صلى الله عليه وسلم وتسديده قبل البعثة، إن دخول رسول الله صلى الله عليه وسلم من باب الصفا كان قدرًا من الله، لحل هذه الأزمة المستعصية، التي حُلت نفسيًّا قبل أن تحل على الواقع، فقد أذعن الجميع لما يرتضيه محمد صلى الله عليه وسلم ، فهو الأمين الذي لا يظلم وهو الأمين الذي لا يحابي ولا يفسد, وهو الأمين على البيت والأرواح والدماء .




3- إن حادثة تجديد بناء الكعبة قد كشفت عن مكانة النبي صلى الله عليه وسلم الأدبية في الوسط القرشي :
وحصل لرسول الله صلى الله عليه وسلم في هذه الحادثة شرفان، شرف فصل الخصومة ووقف القتال المتوقع بين قبائل قريش، وشرف تنافس عليه القوم وادخره الله لنبيه صلى الله عليه وسلم ألا وهو وضع الحجر الأسود بيديه الشريفتين، وأخذه من البساط بعد رفعه ووضعه في مكانه
من البيت .



4- إن المسلم يجد في حادثة تجديد بناء الكعبة كمال الحفظ الإلهي:
وكمال التوفيق الرباني في سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم, كما يلاحظ كيف أن الله أكرم رسوله بهذه القدرة الهائلة على حل المشكلات بأقرب طريق وأسهله، وذلك ما تراه في حياته كلها صلى الله عليه وسلم وذلك معلم من معالم رسالته، فرسالته إيصال للحقائق بأقرب طريق، وحل للمشكلات بأسهل أسلوب وأكمله .



-----------------------------------------
السيرة النبوية ( عرض وقائع وتحليل أحداث )........... على محمد الصلابى



--------------------
تم بحمد الله
rhma
04-13-2007, 04:42 AM
ومن باب الشيئ بالشيئ يذكر

أحببت أن أورد لكم قصة بناء الكعبه

من صحيح السيره للشيخ : الالبانى

فصل في تجديد قريش بناء الكعبة قبل المبعث بخمس سنين


قال الله تعالى :
إن أول بيت وضع للناس للذي ببكة مباركا وهدى للعالمين . فيه آيات بينات مقام إبراهيم ومن دخله كان آمنا ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا [ آل عمران : 96 و97 ] .

وثبت في ( الصحيحين ) عن أبي ذر قال :
قلت : يا رسول الله أي مسجد وضع أول ؟ قال : ( المسجد الحرام ) . قلت : ثم أي ؟ قال : ( المسجد الأقصى ) . قلت : كم بينهما ؟ قال : ( أربعون سنة ) .

وقد تكلمنا على هذا وأن المسجد الأقصى أسسه إسرائيل وهو يعقوب عليه السلام .

وفي ( الصحيحين ) :
( إن هذا البلد حرمه الله يوم خلق السماوات والأرض فهو حرام بحرمة الله إلى يوم القيامة ) .

وفي ( صحيح البخاري ) من حديث ابن عباس قال :
أول ما اتخذ النساء المنطق من قبل أم إسماعيل اتخذت منطقا لتعفي أثرها على سارة ثم جاء بها إبراهيم وبابنها إسماعيل وهي ترضعه حتى وضعهما عند البيت عند دوحة فوق زمزم في أعلى المسجد وليس بمكة يومئذ أحد وليس بها ماء فوضعهما هنالك ووضع عندهما جرابا فيه تمر وسقاء فيه ماء .


ثم قفى إبراهيم منطلقا فتبعته أم إسماعيل فقالت : يا إبراهيم أين تذهب وتتركنا بهذا الوادي الذي ليس فيه إنس ولا شيء ؟ فقالت له ذلك مرارا وجعل لا يلتفت إليها . فقالت له : آلله الذي أمرك بهذا ؟ قال : نعم . قالت : إذا لا يضيعنا .

ثم رجعت فانطلق إبراهيم حتى إذا كان عند الثنية حيث لا يرونه استقبل بوجهه البيت ثم دعا بهؤلاء الكلمات ورفع يديه فقال : ربنا إني أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم ربنا ليقيموا الصلاة فاجعل أفئدة من الناس تهوي إليهم وارزقهم من الثمرات لعلهم يشكرون [ إبراهيم : 37 ] وجعلت أم إسماعيل ترضع إسماعيل وتشرب من ذلك الماء حتى إذا نفد ما في السقاء عطشت وعطش ابنها وجعلت تنظر إليه يتلوى - أو قال : يتلبط - فانطلقت كراهية أن تنظر إليه فوجدت الصفا أقرب جبل في الأرض يليها فقامت عليه ثم استقبلت الوادي تنظر هل ترى أحدا ؟ فلم تر أحدا فهبطت من الصفا حتى إذا بلغت الوادي رفعت طرفدرعها ثم سعت سعي الإنسان المجهود حتى جاوزت الوادي ثم أتت المروة فقامت عليها ونظرت هل ترى أحدا ؟ فلم تر أحدا ففعلت ذلك سبع مرات .


قال ابن عباس :
قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( فلذلك سعى الناس بينهما ) .


فلما أشرفت على المروة سمعت صوتا فقالت : صه - تريد : نفسها - ثم تسمعت فسمعت أيضا فقالت : قد أسمعت إن كان عندك غواث . فإذا هي بالملك عند موضع زمزم فبحث بعقبه - أو قال : بجناحه - حتى ظهر الماء فجعلت تحوضه وتقول بيدها هكذا وجعلت تغرف من الماء في سقائها وهو يفور بعدما تغرف .


قال ابن عباس :
قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( يرحم الله أم إسماعيل لو تركت زمزم - أو قال : لو لم تغرف من الماء - لكانت زمزم عينا معينا ) .


[ قال ] : فشربت وأرضعت ولدها فقال لها الملك : لا تخافوا الضيعة فإن ها هنا بيت الله يبني هذا الغلام وأبوه فإن الله لا يضيع أهله .





*********************

يتبع بإذن الله
rhma
04-13-2007, 04:44 AM
نكمل بحول الله

وكان البيت مرتفعا من الأرض كالرابية تأتيه السيول فتأخذ عن يمينه وشماله .

فكانت كذلك حتى مرت بهم رفقة من جرهم - أو : أهل بيت من جرهم - مقبلين من طريق ( كداء ) فنزلوا في أسفل مكة فرأوا طائرا عائفا فقالوا : إن هذا الطائر ليدور على ماء لعهدنا بهذا الوادي وما فيه ماء فأرسلوا جريا أو جريين فإذا هم بالماء فرجعوا فأخبروهم بالماء فأقبلوا - قال : وأم إسماعيل عند الماء - فقالوا : أتأذنين لنا أن ننزل عندك ؟ فقالت : نعم ولكن لا حق لكم في الماء . قالوا : نعم .

قال عبد الله بن عباس :
قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( فألفى ذلك أم إسماعيل وهي تحب الإنس ) .

فنزلوا وأرسلوا إلى أهليهم فنزلوا معهم حتى إذا كان بها أهل أبيات منهم وشب الغلام وتعلم العربية منهم وأنفسهم وأعجبهم حين شب فلما أدرك زوجوه امرأة منهم وماتت أم إسماعيل فجاء إبراهيم بعدما تزوج إسماعيل يطالع تركته فلم يجد إسماعيل فسأل امرأته [ عنه ] فقالت : خرج يبتغي لنا . ثم سألها عن عيشهم وهيئتهم ؟ فقالت : نحن بشر نحن في ضيق وشدة . فشكت إليه قال : فإذا جاء زوجك فاقرئي عليه السلام وقولي له : يغير عتبة بابه . فلما جاء إسماعيل كأنه آنس شيئا فقال : هل جاءكم من أحد ؟ قالت : نعم جاءنا شيخ كذا وكذا فسألنا عنك فأخبرته وسألني: كيف عيشنا ؟ فأخبرته أنا في جهد وشدة . قال : فهل أوصاك بشيء ؟ قالت : نعم أمرني أن أقرأ عليك السلام ويقول لك : غير عتبة بابك . قال : ذاك أبي وقد أمرني أن أفارقك الحقي بأهلك . فطلقها وتزوج منهم أخرى .

فلبث عنهم إبراهيم ما شاء الله ثم أتاهم بعد فلم يجده فدخل على امرأته فسألها عنه ؟ فقالت : خرج يبتغي لنا . قال : كيف أنتم ؟ وسألها عن عيشهم وهيئتهم ؟ فقالت : نحن بخير وسعة . وأثنت على الله عز وجل فقال : ما طعامكم ؟ قالت : اللحم . قال : فما شرابكم ؟ قالت : الماء . قال : اللهم بارك لهم في اللحم والماء .


قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( ولم يكن لهم يومئذ حب ولو كان لهم حب دعا لهم فيه ) .


[ قال : ] فهما لا يخلو عليهما أحد بغير مكة إلا لم يوافقاه . قال : فإذا جاء زوجك فاقرئي عليه السلام ومريه يثبت عتبة بابه . فلما جاء إسماعيل قال : هل أتاكم من أحد ؟ قالت : نعم أتانا شيخ حسن الهيئة - وأثنت عليه - فسألني عنك فأخبرته فسألني كيف عيشنا ؟ فأخبرته أنا بخير قال : فأوصاك بشيء ؟ قالت : نعم هو يقرأ عليك السلام ويأمرك أن تثبت عتبة بابك . قال : ذاك أبي وأنت العتبة أمرني أن أمسكك .


ثم لبث عنهم ما شاء الله ثم جاء بعد ذلك وإسماعيل يبري نبلا له تحت دوحة قريبا من زمزم فلما رآه قام إليه فصنعا كما يصنع الوالد بالولد والولد بالوالد ثم قال : يا إسماعيل إن الله أمرني بأمر . قال : فاصنع ما أمرك ربك .

قال : وتعينني ؟ قال : وأعينك . قال : فإن الله أمرني أن أبني ههنا بيتا . وأشار إلى أكمة مرتفعة على ما حولها . قال : فعند ذلك رفعا القواعد من البيت فجعل إسماعيل يأتي بالحجارة وإبراهيم يبني حتى إذا ارتفع البناء جاء بهذا الحجر فوضعه له فقام عليه وهو يبني وإسماعيل يناوله الحجارة وهما يقولان : " ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم " [ البقرة : 127 ] قال : فجعلا يبنيان حتى يدورا حول البيت وهما يقولان : " ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم " .


وروى أبو داود الطيالسي عن علي رضي الله عنه قال :
لما انهدم البيت بعد جرهم بنته قريش فلما أرادوا وضع الحجر تشاجروا من يضعه ؟ فاتفقوا أن يضعه أول من يدخل من هذا الباب . فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم من باب بني شيبة فأمر بثوب فوضع الحجر في وسطه وأمر كل فخذ أن يأخذوا بطائفة من الثوب فرفعوه وأخذه رسول الله صلى الله عليه وسلم فوضعه .

وروى أحمد عن مجاهد عن مولاه - وهو السائب بن عبد الله - أنه حدثه :
أنه كان فيمن بنى الكعبة في الجاهلية قال : وكان لي حجر أنا نحته [ بيدي ] أعبده من دون الله قال : وكنت أجيء باللبن الخاثر الذي أنفسه على نفسي فأصبه عليه فيجيء الكلب فيلحسه ثم يشغر فيبول عليه قال :
فبنينا حتى بلغنا موضع الحجر ولا يرى الحجر أحد فإذا هو وسط أحجارنا مثل رأس الرجل يكاد يتراءى منه وجه الرجل . فقال بطن من قريش : نحن نضعه . وقال آخرون : نحن نضعه . فقالوا : اجعلوا بينكم حكما . فقالوا : أول رجل يطلع من الفج فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا : أتاكم الأمين . فقالوا له فوضعه في ثوب ثم دعا بطونهم فرفعوا نواحيه [ معه ] فوضعه هو صلى الله عليه وسلم .


قلت : وقد كانوا أخرجوا منها الحجر - وهو ستة أذرع أو سبعة أذرع من ناحية الشام - قصرت بهم النفقة - أي : لم يتمكنوا أن يبنوه على قواعد إبراهيم - وجعلوا للكعبة بابا واحدا من ناحية المشرق وجعلوه مرتفعا لئلا يدخل إليها كل أحد فيدخلوا من شاؤوا ويمنعوا من شاؤوا .






***********************
يتبع بإذن الله
rhma
04-13-2007, 04:44 AM
وقد ثبت في ( الصحيحين ) عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لها :

( ألم تري أن قومك قصرت بهم النفقة ؟ ولولا حدثان قومك بكفر لنقضت الكعبة وجعلت لها بابا شرقيا وبابا غربيا وأدخلت فيها الحجر ) .


ولهذا لما تمكن ابن الزبير بناها على ما أشار رسول الله صلى الله عليه وسلم وجاءت في غاية البهاء والحسن والسناء كاملة على قواعد الخليل لها بابان ملتصقان بالأرض شرقا وغربا يدخل الناس من هذا ويخرجون من الآخر .


فلما قتل الحجاج ابن الزبير كتب إلى عبد الملك بن مروان - وهو الخليفة يومئذ - فيما صنعه ابن الزبير - واعتقدوا أنه فعل ذلك من تلقاء نفسه - فأمر بإعادتها إلى ما كانت عليه . . . فهي إلى الآن كذلك .

غير معرف يقول...

دلائل صدق محمد رسول الله عقليا

الواقع أنني أحاول أن أستشف ما يفكر به عقل المسيحي مما زرعوه فيه على مر عمره وأجيب عليه بهدوء وعقلانية ولذلك أصبح كلامي عن رسول الله كما ترون دفاع عن بشريته وزواجه وبيان أنه نبي من الأنبياء تزوج كما تزوجوا جميعا !

ولكن دعنا ننظر نظرة علمية .. لم يطرح مهاجمي الإسلام تلك القضايا ويثيرون مسألة مثل زواج الرسول ؟!
الواقع أنها حيدة كبيرة وهروب من التفكير المنطقي .. فمحمد –صلى الله عليه وسلم- لم يدعونا لعبادته هو ...فلو دعانا لذلك ..لربما نضع تلك المسائل تحت البحث ..لكن دعوته كانت مختلفة ..لقد دعانا لعبادة الله !!

نعم...لم يدعنا لنكون محمديين بل دعانا لنكون مسلمين لله – عز وجل- وتنزيهه عما يعتقد به الوثنيون أو النصارى أو اليهود فالله أعلى وأكبر من من شتم اليهود والنصارى له ..وقد بيننا صفات الإله في المبحث السابق!
فالواجب على الذي يدعي العقلانية أن يفند الإعتقاد ..لا أن يحاول الهرب بجرنا إلى قضية أخرى !!

والذي يطعن في شخص مدعي نبوة فالواجب أن تكون طعوناته مستنده على أساسات جلية
1- ما هدف محمد –صلى الله عليه وسلم- من إدعاء النبوة ؟!

2- كيف إستطاع محمد –صلى الله عليه وسلم- تأليف القرآن ؟!

الواقع أن الأسئلة تبدو سهلة بالنسبة لنصراني سمع ما يردده قساوسته..لكن غياب حقائق أخفاها عنه القساوسة ومع جهل عوام النصارى بديننا ويكتفون بسماع زكريا بطرس أو غيره من جهلة وكذابين الكنائس ..ولذلك فالحقائق مشوشة للغاية !

ولا نخرج من كونه حوار عقلي على أساس التسليم بالمصادر من الجانبين –كما إتفقنا-
ونبدأ بالسؤال الأول : ما هدف محمد –صلى الله عليه وسلم- من إدعاء النبوة ؟
قد يقول قائل : الأمر بسيط إنه حب السلطة والملك والمال !
وهذا جواب يمكن أن يبدو منطقيا إلا أنه غاب عن ذهن قائله حقائق جلية .. فكونك سلمت بأن الهدف هو حب السلطة والزعامة والمال ..هذا يعني بأنه لم يكن ذو رسالة ولا يأبه لتابعيه ..وهذا ما لا يمكن أن يتخيل من شخصية رسول الله
ناهيك أنه –حسب فرضك- لو أتته الرئاسة والزعامة والمال فقد حصل مراده من إدعائه النبوة ..ويكفيني أن تعرف –عزيزي القارئ – أن النبي محمد –صلى الله عليه وسلم- جاءه كل ذلك مقابل أن يتخلى عن إدعاءه النبوة ...!
إجتمع كفار مكة وتكلم عنهم عتبة بن الوليد وهم مجتمعين حول رسول الله فقال عتبة : إن كان إنما بك الباه فاختر أي نساء قريش شئت حتى أزوجك عشرا
وإن أردت الملك ملكناك علينا
و إن كان إنما بك الحاجة جمعنا لك حتى تكون أغنى قريش مالا
وإن أردت ... وإن أردت ....

وجاءه عمه "أبو طالب" فعرض عليه العروض السخية التي عرضتها له قريش .. فقال رسول الله كلمته الشهيرة "والله يا عمي لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يسارى على أن أترك هذا الأمر ما تركته"

وهكذا سقطت إدعائات النصارى أنه كان يسعى للسلطة أو المال أو النساء لأن هذا كان متاحا بلا مصاعب ثلاث عشرة سنة تعذيب ونكال في مكة وبعدها سنوات من الجهاد والنصب والتعب في المدينة ..وكان منذ البداية كل شئ متاح له في مكة ... فأين الدافع...أين الهدف ؟

الواقع أن إدعاء النبوة والكذب جريمة كبيرة ..وكل جريمة لابد لها من دوافع ..فلو وجدت رجلا مقتولا له إبن وقد تنازل الأب لإبنه عن كل أملاكه منذ سنوات عديدة ..فبالطبع يصعب تخيل أن الإبن قد قتل الآب...لأن الأموال أمواله فلم يقتل أبيه ..ما هدفه..ما مصلحته ؟

وكانت الدنيا بحذافيرها من مُلك لبلد مهم مثل مكة وأموال وجاه ومنصب وشرف عند محمد –صلى الله عليه وسلم- فلم يستمر في طريق ربما ينجح أو يفشل طالما جاءه ما يطلب ؟!

وهنا تسقط كل دواعي الكذب ويظهر صدق محمد –صلى الله عليه وسلم- في دعوته ورسالته...ولعله لا يماري في هذا إلا جاحد !

ولعل الإنسان المثقف البسيط يعرف أن النبي رغم أنه كان له من خمس الغنائم وكان حاكما للأمة إلا أنه عاش حياة بسيطة فتروي نسائه أنه ما شبع آل بيت محمد ثلاث أيام متتابعة ..وكان يمر الشهر ولا يوقد في بيته نار..وكان طعامه الأسودان "الماء والتمر" وكان يربط على بطنه حجرين من الجوع في غزوة الخندق ..وسأله أعرابي ذات مرة بغلظة قال "أعطني من مال الله لا من مال أبيك ولا أمك" فأعطاه الرسول قطيعه من الغنم كاملا ..فكان النبي يعطي إعطاء الذي لا يخاف من الفقر..ولم يسكن الفيلات ولا القصور ..بل تروي عائشة أن كان يصلي بالليل وهي نائمة ومن ضيق الغرفة كان يضطر أن ينبهها أن تسحب رجلها حتى يتمكن من السجود ..وفي مرض موته كانت كل ثروته 7 دنانير أمر أن يتصدق بها قبل موته..وليلة موته لم يجدوا زيتا يضيئوا به المصابيح...فأي فائدة رجاها من إدعاء النبوة ؟

الواقع أن لكل جريمة هدف ...و جريمة كبيرة كالكذب على الله بإدعاء النبوة ..بلا هدف ..إدعاء سخيف !!
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟هل كان العالم محتاجا لنبي آخر بعد المسيح ؟


الواقع يقول : نعم ...إن العبرة بالتأثير في البشر ..فملايين من البشر يؤمنون بالمسيح مخلصا وفاديا حول العالم ..فهل رفع ذلك من أخلاقياتهم في شئ ؟
للأسف إن الناظر في ثقافة الفداء يجد أنها تجعل الإنسان لو كان ملاكا تجعله شيطانا .. لماذا؟
سمعت مسيحيا يقول "المسلم لو سألته هل سيدخل الجنة أو لا ؟ سيقول لك "بإذن الله" ولا يستطيع أن يجزم لنفسه بالجنة أما نحن فنقول أننا 100% في الجنة بل مليون% في الجنة "
وأنا أسأل ألا يخلق لنا هذا أوربا وأميركا من عري وزنا وجريمة وفساد ولواط...وكل يفعل ما يحلو له فيسوع حمل عنه خطاياه وطالما آمن بيسوع إلها ...فهو في الجنة ؟!!
ألا يخلق ذلك مؤمنين بنظرية الرهان التي حاول أن يرشد إليها الناس زكريا بطرس -كما فصلنا- ..وبالتالي يعيشون تائهين إن كان الإلحاد حقا فهم لم يخسروا شيئا إن جربوا المسيحية..وإن كانت المسيحية حقا فمحمولة عنا خطايانا فلنفعل ما نشاء!!!

فهذا هو إجابة السؤال الكبير..أهذا دين الخالق ؟
الله عز وجل يريد للأرض إصلاحا لا فسادا !
فبولس اليهودي لما فشل بتدمير دين المسيح من توحيد وأخلاق حميدة بالقتل والسيف لجأ للنفاق لكي يجعل المسيحيين بلا أخلاق وكل شعب بلا دين وأخلاق لا يستطيع أن يستمر أبدا وتلك سنة الله في الخلق ..فنشر بولس مبدأ الفداء وهو أكبر تدمير لكل خلق حميد نشره المسيح ودائما هذا هو إسلوب اليهود بجمعياتهم الماسونية ..هدفهم الوحيد القضاء على كل الديانات ليبقى الدين الوحيد هو دين اليهود !

أما الإسلام فعلى خلاف المسيحية فقد جاء بمنهج الترغيب والترهيب ... بالجنة والنار ...بالثواب والعقاب .. ولو قطع لنا ديننا بالجنة أو قطعنا لأنفسنا بالجنة من الآن لإتكلنا ولأصبحنا امة مثل أمة النصارى بلا أخلاق ولكن ترجو ثواب الله وتخشى عقابه ولذلك نجتنب المعاصي ونعمل الخيروهذا ما يقوله المسيح نبوؤة عن أمة الإسلام :
مت 21:43 لذلك اقول لكم ان ملكوت الله ينزع منكم ويعطى لأمة تعمل اثماره.
وأمة النصارى على العكس تماما
غل 5:4 قد تبطلتم عن المسيح ايها الذين تتبررون بالناموس.سقطتم من النعمة

فالواقع المرئي أن الجميع يشهد أن المسيحيين الشرقيين نسبة الزنا عندهم أقل كثيرا من الغرب لا لشئ إلا لأنهم يعيشون بين المسلمين ...بل كونهم متمسكين ببعض من دينهم مثل لبس الصليب وحضور القداسات لا لشئ إلا لأنهم وسط المسلمين....أما طبيعة ما تنجبه المسيحية بثقافة الفداء والذنوب المحمولة مقدما فنراها جلية في الغرب بكنائسه المختلفه حتى قال البابا شنودة عن الكنائس التي تحلل الزواج المثلي "فضحتونا" !!
فوالله لا صلاح لهذا العالم إلا بالإسلام !

ناهيك أن السبب الأعظم هو أنه قد تم تحريف الإسلام الذي جاء به عيسى وموسى إلى سب لله الخالق كما بينا !!
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟محمد رسول الله

والله يعجز البيان عن الكلام عن رسول الله وبيان أنه حقا وصدقا لا مرية في نبوته بل فاقت دلائل نبوته موسى وعيسى وكل نبي .. والمؤسف أن كثير من أهل الكتاب هم من يكذبونه حقدا وحسدا والله...أما الحق فإتبعه ملايين من أهل الكتاب الذين أسلموا شرقا وغربا حتى أصبحت بلدا مثل مصر كانت 90% مسيحيين أصبح أهلها 90% مسلمين ..ونسأل كيف ذلك؟ هل حدث للمسيحيين مذابح جماعية فينبغي أن تثبتوا ذلك ..أم باعوا دينهم مقابل الدراهم السنوية للجزية التي يدفع المسلم أضعافها زكاة..أم ماتوا جميعا وبقى المسلمون المحتلون..أم ماذا....أين ذهب المسيحيون الشرقيون....الواقع والحقيقة أن أكثر من 70% منهم أسلموا طواعية والواقع يشهد ...فهل كل هؤلاء ضللوا أم باعوا أنفسهم أم بالفعل وجدوا الحقيقة فإتبعوها ؟!

وطالما كان النبي محمد صلى الله عليه وسلم أول المستهدفين من النصارى الحاقدين أمثال زكريا بطرس بحقد غير مبرر وغير علمي ..كان من الواجب بيان الحق وإزهاق الباطل.

وأقول لهم مازلنا في دعوة للتفكير العلمي .. لماذا تكذبون محمد –صلى الله عليه وسلم-؟

الواقع أن النصارى أصبحوا مثل الملاحدة تماما في هذه النقطة...مثلا ربما ينكر علي ملحد ما أمر زواج الرسول وليس هذا غريبا لأن هؤلاء الملاحدة إنما ينظرون إلى الغرب كأنه الإله فما قال لهم عنه الغرب أنه صواب فهو الحق ولا جدال مهما كان قذرا ومستشنعا وما قال لهم الغرب أنه خطأ كان باطلا محضا مهما كان جيدا أو طبيعيا !

لكن النصارى أهل كتاب وليسوا ملاحدة !
قد يتسائلون .. وما الفارق؟...إن الفارق –عندنا- بين أهل الكتاب والملاحدة ليس في العقيدة فنحن نكفر النصارى والملاحدة ولكن الفرق هو أن النصارى يملكون كتابا به بقايا من الحق ..فهل يقرأون ويتفكرون فيما جاء في كتبهم ويهتدون بهديها ؟!

إن الله –عز وجل- عندما كان يخاطب النصارى أو اليهود في القرآن يقول لهم "يا أهل الكتاب" وهذه إشارة للرجوع لما في كتبهم من بقايا الحق المطموس.

فأهل الكفر يعاندون لمجرد التفكير أن بشر مثله بعثهم الله ليبشروهم وينذروهم ويأمروهم بعبادة خالقهم {أكان للناس عجبا أن أوحينا إلى رجل منهم أن أنذر الناس}؟ وقال تعالى: {ذلك بأنه كانت تأتيهم رسلهم بالبينات فقالوا أبشرا يهدوننا} وقال فرعون وملؤه: {أنؤمن لبشرين مثلنا وقومهما لنا عابدون}؟ وكذلك قالت الأمم لرسلهم: {إن أنتم إلا بشر مثلنا تريدون أن تصدونا عما كان يعبد آباؤنا فأتونا بسلطان مبين}.

(وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحاً إِلَى قَوْمِهِ إِنِّي لَكُمْ نَذِيرٌ مُبِينٌ (25) أَنْ لا تَعْبُدُوا إِلَّا اللَّهَ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ أَلِيمٍ (26) فَقَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ مَا نَرَاكَ إِلَّا بَشَراً مِثْلَنَا ) سورة هود

بل وهذا هو سبب الكفر بجميع الأنبياء من قبل
{وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَن يُؤْمِنُواْ إِذْ جَاءهُمُ الْهُدَى إِلاَّ أَن قَالُواْ أَبَعَثَ اللّهُ بَشَرًا رَّسُولاً} (94) سورة الإسراء

ومن هذا الذي يخفيه قساوسة وأحبار ورهبان النصارى عن عامة النصارى هو أمور مختصة بالأنبياء والمرسلين وهنا يفضح الله حقدة النصارى بقوله
(وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ مِنَ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا إِنَّهُمْ لَيَأْكُلُونَ الطَّعَامَ وَيَمْشُونَ فِي الْأَسْوَاقِ) سورة الفرقان

وقال تعالى : وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلاً مِّن قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجاً وَذُرِّيَّةً (الرعد : 38 )

إن النبي بشر يأكل ويشرب ويمشي في الأسواق ويتزوج ..!
أليس هذا كلام منطقي وعلمي للمؤمنين من أهل الكتاب ؟!

أن التفكير العلمي في مسألة مدى صدق نبوة محمد صلى الله عليه وسلم يتطلب بأن يقلب النصراني صفحات كتابه ليرى ما هي صفات الأنبياء والمرسلين ؟!
ما صفات داود وسليمان وإشعياء وإرمياء وموسى وحزقيال وملاخي وهارون ... وغيرهم ممن يزخر بهم الكتاب المقدس !
هل كانوا ملائكة لا يأكلون الطعام ؟!
هل كانوا لا يتزوجون النساء مثلا أو يتزوجون بإمرأة واحدة ؟!

الواقع أن جلهم عدد نساءه فمحمد صلوات الله وسلامه عليه تزوج بإحدى عشرة أمرأة طوال حياته ليست فيهم إلا بكر وحيدة وهي عائشة الصديقة بنت الصديق وكانت بعضهن عجائز بمعنى الكلمة وماتت إثنتين منهما في حياته ..بينما في مجتمعه كان الزواج متزامنا مع البلوغ تماما ...فعمرو بن العاص مثلا فرق بينه وبين إبنه الأول في العمر عشر سنوات مما يعني أنه تزوج في التاسعة أو في العاشرة على أقصى تقدير وبالطبع تزوج بفتاة أصغر منه أو في مثل عمره ..وهذه تقاليد المجمتع وأعرافه !
و النبي صلى الله عليه وسلم أولى زوجات الرسول هي خديجة –رضي الله عنها- تزوجها وعمره 25 عاما وعمرها جاوز الأربعين ولم يتزوج إلى أن ماتت رضي الله عنها!
فهل يظن في شخص مثل رسول الله أي سوء ؟!

ونأتي لأمر "أهل الكتاب" هل هم مستعدين ليعرفوا أن جل الأنبياء قد عددوا أزواجهم ؟!
وطالما قال محمد أنه "نبي" و "رسول من عند الله" لم يدعي الإلوهية يوما ما ...!
فهلم نرى قول الله (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلاً مِّن قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجاً وَذُرِّيَّةً (الرعد : 38 )

هل تؤمن بإبراهيم و يعقوب وموسى و جدعون و داود و رحبعام و سليمان و هوشع كأنبياء كان يأتيهم الوحي من عند الله؟ ....... هل تعلم أن تعدُّد الزوجات أباحها الله فى الشريعة التي انزلها الله على هؤلاء الانبياء؟ و هذا من الكتاب المقدس الذي لم تقراه:

نساء النبي الملك وابن الله عندكم سليمان الف امراة هن:
-1وَأَحَبَّ الْمَلِكُ سُلَيْمَانُ نِسَاءً غَرِيبَةً كَثِيرَةً مَعَ بِنْتِ فِرْعَوْنَ: مُوآبِيَّاتٍ وَعَمُّونِيَّاتٍ وَأَدُومِيَّاتٍ وَصَيْدُونِيَّاتٍ وَحِثِّيَّاتٍ 2مِنَ الأُمَمِ الَّذِينَ قَالَ عَنْهُمُ الرَّبُّ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ: لاَ تَدْخُلُونَ إِلَيْهِمْ وَهُمْ لاَ يَدْخُلُونَ إِلَيْكُمْ، لأَنَّهُمْ يُمِيلُونَ قُلُوبَكُمْ وَرَاءَ آلِهَتِهِمْ. فَالْتَصَقَ سُلَيْمَانُ بِهَؤُلاَءِ بِالْمَحَبَّة ِ. 3وَكَانَتْ لَهُ سَبْعُ مِئَةٍ مِنَ النِّسَاءِ السَّيِّدَاتِ، وَثَلاَثُ مِئَةٍ مِنَ السَّرَارِيِّ. فَأَمَالَتْ نِسَاؤُهُ قَلْبَهُ. ملوك الأول 11 1-3 :

وزوجات النبي يعقوب 4 هن:
1- ليئة
2- راحيل
3- زلفة
4- بلهة
وبذلك يكون النبي يعقوب قد جمع 4 زوجات فى وقت واحد.


زوجات النبي إبراهيم 13 هن:
1- سارة زوجته و أخته لأبيه سفرالتكوين 20: 12
2- هاجر سفرالتكوين 16: 15
و كان عمر إبراهيم عندما تزوج هاجر 85 أنجب إسماعيل وعمره 86 سنة تكوين 16: 16. وكان عمر هاجر عندما تزوجها إبراهيم حوالى 25 إلى 30 سنة فقد أُعطِيت لسارة من ضمن هدايا فرعون له وتزوجها بعد هذا الموعد بعشر سنوات هى مدة إقامته فى أرض كنعان. فمتوسط عمرها عندما أُهدِيت لسارة بين 15 - 20 سنة.
وبذلك يكون الفرق فى العمر بين إبراهيم وهاجر بين 55 و 60 سنة.
3- قطورة سفرالتكوين 25 1 :
4- يقول سفر التكوين: 6 وَأَمَّا بَنُو السَّرَارِيِّ اللَّوَاتِي كَانَتْ لإِبْرَاهِيمَ فَأَعْطَاهُمْ إِبْرَاهِيمُ عَطَايَا وَصَرَفَهُمْ عَنْ إِسْحَاقَ ابْنِهِ شَرْقاً إِلَى أَرْضِ الْمَشْرِقِ وَهُوَ بَعْدُ حَيٌّ. تكوين 25: 6
ومعنى ذلك أنه كان سيدنا إبراهيم يجمع على الأقل ثلاث زوجات بالإضافة إلى السرارى التى ذكرها الكتاب بالجمع. فإذا ما افترضنا بالقياس أن سيدنا إبراهيم كان عنده 10 سرارى فقط بالإضافة إلى زوجاته، يكون قد جمع تحته 13 زوجة وسريرة.

وزوجات النبي موسى 2 هن:
1- صفورة سفرالخروج 2: 11-22
2- امرأة كوشية وهو فى سن التسعين سفر العدد 12 1-15 :
وبذلك يكون نبى الله موسى قد تزوج من اثنتين يؤخذ فى الإعتبار أن اسم حمى موسى جاء مختلفاً: فقد أتى رعوئيل سفر الخروج 2: 28) ويثرون (سفر الخروج 3: 1 وحوباب القينىسفر القضاة 1: 16 وقد يشير هذا إلى وجود زوجة ثالثة لموسى عليه السلام ؛ إلا إذا اعترفنا بخطأ الكتاب فى تحديد اسم حما موسى عليه السلام.

وزوجات النبي جدعون 23 هن:كان لجدعون سبعون ولداً خارجون من صلبه لأن كانت له نساء كثيرات سفرالقضاة 8 30-31:
وإذا ما حاولنا استقراء عدد زوجاته عن طريق عدد أولاده نقول: أنجب إبراهيم 13 ولداً من 4 نساء. فيكون المتوسط التقريبى 3 أولاد لكل امرأة.

وكذلك أنجب يعقوب 12 ولداً من 4 نساء فيكون المتوسط التقريبى 3 أولاد لكل امرأة.

ولما كان جدعون قد أنجب 70 ولداً: فيكون عدد نسائه إذن لا يقل عن 23 امرأة.
ولم يشتمهم العهد الجديد ويقول أنهم شهوانين بل قال :
Heb:11:32 وماذا اقول ايضا لانه يعوزني الوقت ان اخبرت عن جدعون وباراق وشمشون ويفتاح وداود وصموئيل والانبياء 33 الذين بالايمان قهروا ممالك صنعوا برا نالوا مواعيد سدوا افواه اسود (SVD)


وزوجات النبي داود 69 امرأة على الأقل هن:
1- ميكال ابنة شاول سفر صموئيل الأول 18 20-27 :
2- أبيجال أرملة نابال سفر صموئيل الأول 25: 42
3- أخينوعيم اليزرعيلية سفر صموئيل الأول 25: 43
4- معكة ابنت تلماى ملك جشور سفر صموئيل الثانى 3 2-5 :
5- حجيث سفر صموئيل الثانى 3: 2-5
6- أبيطال صموئيل الثانى 3: 2-5
7- عجلة صموئيل الثانى 3: 2-5
8- بثشبع أرملة أوريا الحثى صموئيل الثانى 11 27 :
9- أبيشج الشونمية ملوك الأول 1: 1-4
وجدير بالذكر أن زوجة نبى الله داود أبيشج الشونمية كانت فى عُمر يتراوح بين الخامسة عشر والثامنة عشر وكان داود قد شاخ أى يتراوح عمره بين 65 و 70 سنة. أى أن العمر بينه وبين آخر زوجة له كان بين 45 و 50 سنة.
12وَعَلِمَ دَاوُدُ أَنَّ الرَّبَّ قَدْ أَثْبَتَهُ مَلِكاً عَلَى إِسْرَائِيلَ، وَأَنَّهُ قَدْ رَفَّعَ مُلْكَهُ مِنْ أَجْلِ شَعْبِهِ إِسْرَائِيلَ. 13وَأَخَذَ دَاوُدُ أَيْضاً سَرَارِيَ وَنِسَاءً مِنْ أُورُشَلِيمَ بَعْدَ مَجِيئِهِ مِنْ حَبْرُونَ، فَوُلِدَ أَيْضاً لِدَاوُدَ بَنُونَ وَبَنَاتٌ. سفر صموئيل الثانى 5: 12-13

ويمكن استقراء عدد نساء داود فى أورشليم كالآتى:
ملك داود فى حبرون على سبط يهوذا نحو 7 سنين تزوج فيها ست زوجات أى بمعدل زوجة جديدة كل سنة.
ولما ا نتقل داود إلى أورشليم ملكاً على إسرائيل كان عمره 37 سنة وقد بدأت المملكة تستقر. فمن المتوقع أن يستمر معدل إضافة الزوجات الجدد كما كان سلفاً، أى زوجة جديدة كل سنة.
وإذا أخذنا عامل السن فى الاعتبار فإننا يمكننا تقسيم مدة حياته فى أورشليم التى بلغت 33 سنة إلى ثلاث فترات تبلغ كل منها احدى عشر سنة ويكون المعدل المقبول فى الفترة الأولى زوجة جديدة كل سنة وفى الفترة الثانية زوجة جديدة كل سنتين وفى الفترة الثالثة زوجة جديدة كل ثلاث سنوات.
وبذلك يكون عدد زوجات داود الجدد الائى أخذهن فى أورشليم 20 زوجة على الأقل.
أما بالنسبة للسرارى فيقدرها العلماء ب 40 امرأة على الأقل. فقد هرب داود خوفاً من الثورة التى شنها عليه ابنه أبشالوم مع زوجاته وسراريه وترك عشر نساء من سراريه لحفظ البيت. صموئيل الثانى 15: 12-16.
وبذلك يكون لداود 29 زوجة و 40 سرية أى 69 امرأة على الأقل. وهذا رقم متواضع إذا قورن بحجم نساء ابنه سليمان الذى وصل إلى 1000 امرأة.

نساء النبي رحبعام78 امراة هن:
21وَأَحَبَّ رَحُبْعَامُ مَعْكَةَ بِنْتَ أَبْشَالُومَ أَكْثَرَ مِنْ جَمِيعِ نِسَائِهِ وَسَرَارِيهِ لأَنَّهُ اتَّخَذَ ثَمَانِيَ عَشَرَةَ امْرَأَةً وَسِتِّينَ سُرِّيَّةً وَوَلَدَ ثَمَانِيَةً وَعِشْرِينَ ابْناً وَسِتِّينَ ابْنَة. ًسفر أخبار الأيام الثانى 11: 21

نساء النبي هوشع بن نون (فتى موسى) زوجتين هن:زوجتين هوشع 1: 2- 3 و هوشع 3 1-2 :

سليمان 1000 أمرأة ....700 زوجة
1Kgs:11:3: وكانت له سبع مئة من النساء السيدات وثلاث مئة من السراري فأمالت نساؤه قلبه. (SVD)
سليمان لم يقل عنه المسيح شهواني بل قال :
Lk:11:31 ملكة التيمن ستقوم في الدين مع رجال هذا الجيل وتدينهم.لانها أتت من اقاصي الارض لتسمع حكمة سليمان !!


و نجد ايضا أبيـــــــــــا له نساء
2Chr:13:21: 21 وتشدّد ابيا واتخذ لنفسه أربعة عشرة امرأة وولد اثنين وعشرين ابنا وست عشرة بنتا. (SVD)
يعقوب له نساء
Gn:31:17: 17. فقام يعقوب وحمل أولاده ونساءه على الجمال. (SVD)

جدعون أيضا له نساء
Jgs:8:30: 30 وكان لجدعون سبعون ولدا خارجون من صلبه لأنه كانت له نساء كثيرات. (SVD)

داوود الملك النبي أيضا له سراري ونساء

Mk:11:10 مباركة مملكة ابينا داود (SVD)
ولطالما دعي المسيح بن داود!

2Sm:5:13: 13 واخذ داود أيضا سراري ونساء من أورشليم بعد مجيئه من حبرون فولد أيضا لداود بنون وبنات. (SVD)

2Sm:12:11: 11 هكذا قال الرب هاأنذا أقيم عليك الشر من بيتك وآخذ نساءك أمام عينيك وأعطيهن لقريبك فيضطجع مع نسائك في عين هذه الشمس. (SVD)
2Sm:15:16: 16 فخرج الملك وجميع بيته وراءه.وترك الملك عشر نساء سراري لحفظ البيت. (SVD)

و عيسو ايضا له نساء

Gn:36:2: 2 اخذ عيسو نساءه من بنات كنعان.عدا بنت إيلون الحثّي وأهوليبامة بنت عنى بنت صبعون الحوّي. (SVD)

Gn:36:6: 6 ثم اخذ عيسو نساءه وبنيه وبناته وجميع نفوس بيته(SVD)

شرع الله قال بتعدد الزوجات :
Dt:21:15. إذا كان لرجل امرأتان احداهما محبوبة والأخرى مكروهة فولدتا له بنين المحبوبة والمكروهة.فان كان الابن البكر للمكروهة (SVD)


هل تؤمن بهؤلاء كانبياء؟
وأسأل كل عاقل ..كيف تحترم دينا مثل "المسيحية" يقوم فيه رجال الدين –مثل زكريا بطرس- بإخفاء تلك المعلومات عليكم طاعنين في النبي محمد بأنه عدد أزواجه؟
أليس ذلك من الكفر لمجرد الكفر والحقد الغير مبرر والغير علمي ؟!

يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَكْفُرُونَ بِآَيَاتِ اللَّهِ وَأَنْتُمْ تَشْهَدُونَ. يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ.

حسنا ربما يتبادر على ذهن أحدهم أن المسيح بن مريم لم يتزوج ويوحنا المعمدان كذلك
وبالطبع من يأتي في خاطره هذا الفكر إما جاهل لم يقرأ كتابه أو يعرف السبب ولكنه يدلس !
والواقع أن من أحكام الله لبني إسرائيل حسب العهد القديم
Ex:13:2 قدس لي كل بكر كل فاتح رحم من بني اسرائيل من الناس ومن البهائم.انه لي. (SVD)

وعيسى بن مريم ويحيي بن زكريا عليهما الصلاة والسلام هما بكر امهاتهم!
يقول إنجيل لوقا (“ولما تمت ثمانية ايام ليختنوا الصبي سمي يسوع كما تسمى من الملاك قبل ان حبل به في البطن ولما تمت ايام تطهيرها حسب شريعة موسى صعدوا به الى اورشليم ليقدموه للرب. كما هو مكتوب في ناموس الرب ان كل ذكر فاتح رحم يدعى قدوسا للرب. ولكي يقدموا ذبيحة كما قيل في ناموس الرب زوج يمام او فرخي حمام” (لو 2:21-24)

فكون المسيح لم يتزوج فليس لعيب فيه هو –حاشاه- وليس لعيب في الزواج نفسه ولكن لأن تشريع بني إسرائيل كان البكر لا يتزوج وهو منذور لله !

فالنصارى لو أرادوا الحقيقة حقا لبحثوا عن صفات الأنبياء وبعد ذلك طبقوها على النبي محمد –صلى الله عليه وسلم- وبعد ذلك يوضع على ميزان بقية الأنبياء ليروا هل هو نبي أم لا ؟!

والواقع أن صفات الأنبياء عندهم مريعة وهم يعرفون ذلك ويصرحون بذلك بلا إستحياء
إن هذا الكتاب –المقدس- يأبى إلا أن يشوه صورة أنبياء الله الذين هم أطهر خلق الله فقد إتهم النبي إبراهيم أنه باع عرضه (تكوين 12: 11-16) و نبى الله داود أنه زنى بامرأة جاره (صموئيل الثانى 11: 2-5) و نبى الله سليمان أنه يعبد الأوثان (ملوك الأول 11: 5 ( ؟
ناهيك عن بقية الأنبياء الذين لم يذكر لهم الكتاب المقدس إلا حوادث الزنا والتعري والسكر والظلم و....وما ذكره الكتاب المقدس من الأعمال الجيدة أقل كثيرا من الشر والفواحش والآثام !

والواقع أن هذا ليس عيبا في الأنبياء كما يقول النصارى وآبائهم ..لا ..حاشا وكلا بل إن العهد القديم هو العيب ..لأن هؤلاء اليهود عليهم لعنة الله لم يتركوا نبيا إلا وكذبوه وشكوا فيه وحاولوا قتله أو قذفوه وإتهموه .
لكي يكون كل أنقى الخلق أنجاس مثلهم فلا ينكر عليهم منكر أنهم أصحاب زنا أو سرقة أو ما شابه فالنبي عندهم يزني ..فما بالك بالشخص العادي !

وكم قالهم المسيح (يا أورشليم يا أورشليم يا قاتلة الأنبياء وراجمة المرسلين) فهل من تجرأ على قتل نبي ألا يتجرأ من باب أولى على سبه وشتمه والطعن فيه ؟!

فالعيب في العهد القديم أنه وضع من شأن الأنبياء وكذب عليهم !
سليمان من هو حسب العهد القديم ؟

((سفر الملوك الأول 11 : 4 وكان في زمان شيخوخة سليمان ان نساءه أملن قلبه وراء آلهة اخرى ولم يكن قلبه كاملا مع الرب الهه كقلب داود ابيه. 5 فذهب سليمان وراء عشتروث الاهة الصيدونيين وملكوم رجس العمونيين. 6 وعمل سليمان الشر في عيني الرب ولم يتبع الرب تماما كداود ابيه. 7 حينئذ بنى سليمان مرتفعة لكموش رجس الموآبيين على الجبل الذي تجاه اورشليم.ولمولك رجس بني عمون. 8 وهكذا فعل لجميع نسائه الغريبات اللواتي كنّ يوقدن ويذبحن لآلهتهنّ. 9. فغضب الرب على سليمان لان قلبه مال عن الرب اله اسرائيل الذي تراءى له مرتين 10 واوصاه في هذا الامر ان لا يتبع آلهة اخرى.فلم يحفظ ما أوصى به الرب.))

إذن سليمان مرتد حسب العهد القديم .. والإسلام جاء ليكذب ذلك ويقول أنه كان نبي عظيم من اعظم أنبياء بني إسرائيل !

فما رأي المسيح في سليمان ؟!

Mt:12:42 ملكة التيمن ستقوم في الدين مع هذا الجيل وتدينه.لانها اتت من اقاصي الارض لتسمع حكمة سليمان.وهوذا اعظم من سليمان ههنا. (SVD)

المسيح لا يزكي سليمان فقط..لا ..بل ويقارن نفسه به ويقول أنه أعظم من سليمان ..فبالله عليكم هل يقارن نفسه بمرتد عابد أوثان...فبالتأكيد أقل مؤمن ضعيف الإيمان كبطرس المنكر للمسيح وتوما الشكاك أعظم من المرتد عابد الأصنام وحتى المقارنة لا تجوز مع المؤمن العادي فكيف بالمسيح ... كيف يقارن المسيح نفسه بسليمان إن لم يكن المسيح يؤكد أنه نبي عظيم حكيم هل يعقل أن تخرج الحكمة من مرتد ؟ وهل يعقل أن يكتب الكتاب المقدس كلام الله عابد أصنام ؟

Mt:7:16 من ثمارهم تعرفونهم.هل يجتنون من الشوك عنبا او من الحسك تينا. (SVD)

فالمسيح يؤكد أن ما قيل عن إرتداد سليمان وعبادته للأصنام هو كذب وإفتراء .
والمسيح كثيرا ما يذكر إبراهيم بالخير .. وبل وداود الذي ينسب إليه الزنا بإمرأة أوريا ..!!
وهنا يثبت بما لا يدع مجالا للشك أن المسيح يتهم العهد القديم بالتحريف ولا شك في هذا على الإطلاق !

إن المسيحي ينظر إلى الأنبياء في العهد القديم بفحشهم وزناهم وكفرهم ..وينظر على الجانب الآخر للمسيح في العهد الجديد فبالطبع يرى الفارق جليا بين الزناة عبدة الأصنام وبين المسيح الطاهر النقي ..بل والعهد الجديد جاء بغلو في المسيح خصوصا في رسائل بولس !

والواقع أنك لم تخطئ حينما نظرت للمسيح أنه طاهر نقي بلا غلو ولكنك أخطأت حينما نظرت للأنبياء أنهم زناة عراة بنظرة العهد القديم !
ولكن إن أردت الحياد فإنظر للأنبياء كما نقل عنهم القرآن (أولئك الذين هداهم الله فبهداهم إقتده )

فالواقع أن الإسلام منهجا وسطا بكل معاني الكلمة ..فلسنا نفترى على الأنبياء الكذب بأنهم زناة كفرة –كما قال اليهود- ولسنا نقول أنهم آلهة –كما قال النصارى عن عيسى- ولكن أمة وسطا ...نقول أن الأنبياء بشرا ولكنهم خير خلق الله !

من ناحية أخرى لسنا ننظر إلى الحياة بمادية الغرب الآن ..فإنهم يعيشون كالبهائم من العمل لكسب العيش ثم يعيش لشهوته مع الخلائل من النساء ولو كان متزوجا .. بل ولم تتزوج أساسا ؟! فمادية الغرب متفشية وأصبحت مقدمات الجنس تحدث في الشوارع !!
وهناك فئة أخرى مثل فكر العهد الجديد رأت أن الجنس خطيئة ورجس من عمل الشيطان وأن الرهبانية بالنسبة للنساء أفضل لرضا الرب والرجال عليهم أن يختصون .. إلخ
-الطبعة الكاثوليكية -متى 19 : 12فهُناكَ خِصْيانٌ وُلِدوا مِن بُطونِ أُمَّهاتِهم على هذِه الحال، وهُناكَ خِصْيانٌ خَصاهُمُ النَّاس، وهُناك خِصْيانٌ خَصَوا أَنفُسَهم مِن أَجلِ مَلكوتِ السَّمَوات. فَمَنِ استَطاعَ أَن يَفهَمَ فَليَفهَمْ! )).

فهذه نظرة المسيحية لذكورة الرجل وإنوثة المرأة ...!

أما عندنا في الإسلام .. فلا نعيش معيشة البهائم كما يعيش الغرب من الخلائل والخليلات (قال الله " ولا متخذي أخدان" وقال "ولا متخذات أخدان" ) !
ولا عندنا نظرة المسيحية للشهوة أنها رجس من عمل الشيطان وللجنس بأنه خطية ... لا..بل رشد الإسلام مسألة الشهوة وجعلها محصورة في الزواج !
وحصن المسلم بأن أمره بغض البصر عن غير محارمه وأمر النساء بالإحتجاب عن الرجال الأجانب ..كل هذا لضمان سعادة الأسرة المسلمة وبالتالى المجتمع المسلم وأظن أن السعادة أهم ما يستطيع أن يتحصل عليه المرء خلال هذه الحياة !
فالواقع أن الشهوة طاقة أعطاها الله للإنسان ليعمر الأرض وهي ضرورة للحفاظ على النسل ..ولذلك فالإسلام جاء بترشيد إستخدام الشهوة في الزواج فقط وحدد ضوابط لضبط الشهوة من الحجاب وغض البصر وغيره وهو ترشيد لإستخدام الشهوة في المكان الصحيح فقط ولكن ليس قتل الشهوة لأنك لن تستطيع قتلها بل تنميها وتصبح وحشا والدليل هو فساد الأديرة وكان مثلا شعبيا أجنبيا شهيرا يوكد ما يؤديه الكبت الجنسي في الأديرة فيقول ((تحتاج إلى شيطان واحد لأشباع فساد أخلاق قرية ، ولكنك تحتاج إلى أكثر من ألف لتشبع فساد أخلاق دير))

فالإسلام جاء متوافق مع الفطرة التي خلقها الله في الإنسان ولذلك فهو أدعى أن يكون من عند الخالق ..لأنه يتعامل مع الإنسان تعامل الخبير ..ليس تعامل جامد سطحي جاهل كتعامل المسيحية أو تعامل شهواني جسدي مادي كتعامل الغرب !!

وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً (البقرة : 143 )


فالدين الوحيد الواقعي هو دين الإسلام ... !

غير معرف يقول...

الرد على شبهة ماتت فاضطجع معها .
هناك شبهاً كثيرة الهدف منها التلبيس على المسلم أمور دينه , بالطعن في ديننا الحنيف الذي يثبت كفرهم بصريح العبارة , والطعن في نبينا صلوات الله وسلامه عليه , والطعن في أصحابه أهل الجنة الذين أقاموا الدين ونصروا الله ورسوله , وليس هدف هؤلاء الطغمة الحديثة تبشيراً بنصرانيتهم أو دعوة لعقيدتهم التي اثبت على مر العصور فسادها من قبل مئات بل الاف من العلماء ومن بعض علمائهم أيضاً , بل فقط هدفهم إخراج المسلم من دينه
ولقد نحى نفس المنحى قبلهم كثير من المستشرقين في أزمنة متعددة قريبة , وكثير من الزنادقة في أزمنة سابقة , ولكن بعصرنا هذا حققت لهم التقنية الحديثة نوع من الأمان حيث يتخفون وراء الأجهزة للطعن بأمان من أن يقام عليهم حد أو يقتص منهم , وهذا هو ديدنهم كما وصفهم كتاب ربنا عز وجل ( لا يقاتلونكم جميعا إلا من وراء جدر ) والجدر الحديثة الآن هي التقنية التي يتخفون وراءها , فهم أجبن من المواجهة وأضعف حجة في المشافهة .
وهدفنا هنا هو بيان الحق والصدق للمسلم حتى يكن على يقين أن الله تعالى اختار خير البشر لرسالته وخير الصحبة وخير جيل لصحبة رسوله ثم استخلف رسالته لخير الأمم طالما تمسكوا بما كان عليه رسوله صلى الله عليه وسلم .
يثير طغام النصارى قصة من السيرة بفهم مختلق مكذوب , لا يوافق لغة ولا فهما ولا عرفا ولا عقلا , ولكن فقط يناسب كفرا بقلوبهم وزندقة وفسقاً إستقوه من كتابهم .
يقول كلاب النصارى ( أن رسول الله - بأبي هو وأمي - مارس الجنس مع فاطمة بنت أسد وهي ميتة ) وهم كعادتهم يسوقون أحداثا حقيقية بتحريف يناسب ما جبلهم كتابهم عليه , ولنبدأ في المقصود بعون الله .
الرواية التي يستند فيها النصارى قولهم :
عن ابن عباس قال: ( لما ماتت فاطمة أم علي بن أبي طالب ألبسها رسول الله صلى الله عليه وسلم قميصه واضطجع معها في قبرها فقالوا: ما رأيناك صنعت ما صنعت بهذه فقال: إنه لم يكن أحد بعد أبي طالب أبر بي منها إنما ألبستها قميصي لتكسى من حلل الجنة واضطجعت معها ليهون عليها) ( الاستيعاب في معرفة الأصحاب لابن عبد البر )
عن ابن عباس قال: ( لما ماتت أم علي بن أبي طالب فاطمة بنت أسد بن هاشم وكانت ممن كفل النبي صلى الله عليه وسلم وربته بعد موت عبد المطلب، كفنها النبي صلى الله عليه وسلم في قميصه، وصلى عليها واستغفر لها وجزاها الخير بما وليته منه، واضطجع معها في قبرها حين وضعت فقيل له: صنعت يا رسول الله بها صنعا لم تصنع بأحد! قال: إنما كفنتها في قميصي ليدخلها الله الرحمة ويغفر لها، واضطجعت في قبرها ليخفف الله عنها بذلك) ( كنز العمال )
المعنى اللغوي لكلمة أضطجع :
ضجع: أَصل بناء الفعل من الاضْطِجاعِ، ضَجَعَ يَضْجَعُ ضَجْعاً وضُجُوعاً، فهو ضاجِعٌ، وقلما يُسْتَعْمَلُ، والافتعال منه اضْطَجَع يَضْطجِعُ اضْطِجاعاً، فهو مُضْطَجِعٌ. واضْطَجَع: نام.وقيل: اسْتَلْقَى ووضع جنبه بالأَرض.
وأَضْجَعْتُ فلاناً إِذا وضعت جنبه بالأَرض، وضَجَعَ وهو يَضْجَعُ نَفْسُه؛ ورجل ضُجَعةٌ مثال هُمَزةٍ: يُكثر الاضْطِجاعَ كَسْلانُ.
والضِّجْعَةُ: هيئةُ الاضْطِجاعِ.
والمَضاجِعُ: جمع المَضْجَعِ؛ قال الله عز وجل: {تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ} [السجدة: 16]؛ أي: تَتَجافى عن مضاجِعِها التي اضْطَجَعَتْ فيها.
والاضْطِجاعُ في السجود: أَن يَتَضامَّ ويُلْصِق صدره بالأَرض، وإِذا قالوا: صَلَّى مُضْطَجعاً فمعناه: أَن يَضْطَجع على شِقِّه الأَيمن مستقبلاً للقبيلة.
وفي الحديث: (( كانت ضِجْعةُ رسولِ الله -صلى الله عليه وسلم- أَدَماً حَشْوُها ليفٌ )).
الضِّجْعةُ، بالكسر: مِنَ الاضْطِجاعِ وهو النوم كالجِلْسةِ من الجلوس، وبفتحها المرّة الواحدة.
والمراد ما كان يَضْطَجِعُ عليه، فيكون في الكلام مضاف محذوف تقديره: كانت ذاتُ ضِجْعته أَو ذاتُ اضْطِجاعِه فِراشَ أَدَمٍ حَشْوُها لِيفٌ.
وكل شيء تَخْفِضُه، فقد أَضْجَعْتَه.
والتَّضْجِيعُ في الأَمر: التَّقْصِيرُ فيه.
وضَجَعَ في أَمره واضَّجَعَ وأَضْجَعَ: وَهَنَ.
( لسان العرب لأبن منظور )
فيفهم مما سبق أن المعنى العام للاضطجاع هو النوم أو الإستلقاء على الجنب .
الفهم الأعوج للإضطجاع :
وليتم لنا من أين أتى النصارى بعوج الفهم ( هذا بعد المرض الذي بقلوبهم ) ليتم لنا ذلك نعرض هنا معنى الاضطجاع بكتابهم الملئ بالدنس :
التكوين 19-30:36
32 هلم نسقي ابانا خمرا ونضطجع معه . فنحيي من ابينا نسلا . 33 فسقتا اباهما خمرا في تلك الليلة . ودخلت البكر واضطجعت مع ابيها . ولم يعلم باضطجاعها ولا بقيامها . 34 وحدث في الغد ان البكر قالت للصغيرة اني قد اضطجعت البارحة مع ابي . نسقيه خمرا الليلة ايضا فادخلي اضطجعي معه . فنحيي من ابينا نسلا . 35 فسقتا اباهما خمرا في تلك الليلة ايضا . وقامت الصغيرة واضطجعت معه . ولم يعلم باضطجاعها ولا بقيامها . 36 فحبلت ابنتا لوط من ابيهما .
التكوين 10-26
فقال ابيمالك ما هذا الذي صنعت بنا . لولا قليل لاضطجع احد الشعب مع امرأتك فجلبت علينا ذنبا .
تكوين 30:16
فلما اتى يعقوب من الحقل في المساء خرجت ليئة لملاقاته وقالت اليّ تجيء لاني قد استأجرتك بلفّاح ابني . فاضطجع معها تلك الليلة
تكوين 34:2
فرآها شكيم ابن حمور الحوّي رئيس الارض واخذها واضطجع معها واذلّها
تكوين 35:22
وحدث اذ كان اسرائيل ساكنا في تلك الارض ان رأوبين ذهب واضطجع مع بلهة سرّية ابيه . وسمع اسرائيل وكان بنو يعقوب اثني عشر
تكوين 39:7
وحدث بعد هذه الامور ان امرأة سيده رفعت عينيها الى يوسف وقالت اضطجع معي
خروج 22:16
واذا راود رجل عذراء لم تخطب فاضطجع معها يمهرها لنفسه زوجة
إذن الأضجاع لديهم هو الزنا , وهذا فهم معوج مناسب لعموم كتابهم , وعلى الرغم من أن نصارى العرب يتحدثون العربية ولكن ( في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا ) فصرفوا الكلمة عن معناها المتعارف عليه إلى المعنى البعيد والمناسب لهدفهم .
التقط كلاب النصارى ما سأورده الان لعرضه بفهم كتابهم الملئ بالزنا والدعارة كشبهة على عوام المسلمين , وما أتوا إلا من جهلهم باللغة العربية ( سقت لك سابقاً معنى اضطجع ) وعلة كتابهم -الزنا والدعارة والفجور- والتي اخرجت كتابهم عن وقار المحترم من الكتب فضلا عن القداسة تلك العلة التي تؤرقهم ليل نهار , فرموا غيرهم بما فيهم كقول الشاعر : رمتني بدائها وانسلت .
تفسير الروايات بعضها البعض :
يفهم كل مسلم وكل عاقل أن المعنى يؤخذ من جمع الروايات ببعضها , وسأسوق لك هنا ما ورد في قصة وفاة فاطمة بنت أسد رضي الله عنها لتتبين مدى كذب وحقد هؤلاء , ولن أطيل عليك بذكر السند ولكن فقط المتن :
1- أن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم كفَّن فاطِمَة بِنْت أسد في قميصه واضطجع في قبرها وجَزَّأها خيراً. وروي عن ابن عباس نحو هذا وزاد فقالوا: ما رأيناك صنعت بأحد ما صنعت بهذه! قال: " إنه لم يكن بعد أبي طالب أبرّ قاله ابن حبيب. منها إنما ألبستها قميصي لتُكسى من حلل الجنة واضطجعت في قبرها ليهون عليها عذاب القبر " ( أسد الغابة لابن الأثير )
التقط كلاب النصارى لفظة اضطجع وفسروها تفسير كتابهم بالزنا اعتمادا على الرواية التي جاءت بلفظ " اضطجع معها " ومعنى النص في هذه الرواية اضطجع بقبرها كما هو واضح بالرواية الأولى , وكعادتهم تحريف الكلم عن مواضعه ولم يكملوا قراءة بقية الروايات والتي تفسر بعضها البعض .
فلقد كفنها صلى الله عليه وسلم بقميصه = لتكسى من حلل الجنة
اضطجع في قبرها = ليهون عليها عذاب القبر
2- عن الزبير بن سعيد القرشي قال: ( كنا جلوسا عند سعيد بن المسيب، فمر بنا علي بن الحسين، ولم أرَ هاشميا قط كان أعبد لله منه، فقام إليه سعيد بن المسيب، وقمنا معه، فسلمنا عليه، فرد علينا، فقال له سعيد: يا أبا محمد، أخبرنا عن فاطمة بنت أسد بن هاشم أم علي بن أبي طالب - رضي الله تعالى عنهما- قال: نعم، حدثني أبي قال: سمعت أمير المؤمنين علي بن أبي طالب يقول :
لما ماتت فاطمة بنت أسد بن هاشم، كفنها رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في قميصه، وصلى عليها، وكبر عليها سبعين تكبيرة، ونزل في قبرها، فجعل يومي في نواحي القبر كأنه يوسعه، ويسوي عليها، وخرج من قبرها وعيناه تذرفان، وحثا في قبرها.فلما ذهب قال له عمر بن الخطاب - رضي الله تعالى عنه -: يا رسول الله، رأيتك فعلت على هذه المرأة شيئا لم تفعله على أحد فقال: ( يا عمر إن هذه المرأة كانت أمي التي ولدتني.إن أبا طالب كان يصنع الصنيع، وتكون له المأدبة، وكان يجمعنا على طعامه، فكانت هذه المرأة تفضل منه كله نصيبا، فأعود فيه. وإن جبريل -عليه السلام- أخبرني عن ربي -عز وجل- أنها من أهل الجنة.وأخبرني جبريل -عليه السلام- أن الله تعالى أمر سبعين ألفا من الملائكة يصلون عليها) ( مستدرك الحاكم )
3- عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي بن أبي طالب عن أبيه عن جده: ( أن رسول الله " ص " دفن فاطمة بنت أسد بن هاشم أم علي بن أبي طالب بالروحاء مقابل حمام أبي قطيفة) ( مقاتل الطالبين الاصفهاني )
4- يوم ماتت صلى النبي صلّى الله عليه وسلّم عليها، وتمرغ في قبرها، وبكى، وقال: ( "جزاك الله من أمٍ خيراً، فقد كنت خير أمّ" ) ( مختصر تاريخ دمشق لابن عساكر )
فهل يفهم من الروايات السابقة ما ذهب إليه كلاب النصارى ؟؟
نبذة تعريفية بفاطمة بنت أسد رضي الله عنها :
نسوق للمسلمين تعريفاً بسيطا بمن هي فاطمة بنت أسد , فمن هي فاطمة بنت أسد ؟؟
هي فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف أم علي بن أبي طالب وإخوته قيل إنها ماتت قبل الهجرة وليس بشيء والصواب أنها هاجرت إلى المدينة وبها ماتت.
أخبرنا عبد الله بن محمد بن عبد المؤمن قال:حدثنا أبو محمد إسماعيل بن علي الحطيمي قال: حدثنا محمد بن عبدوس قال: حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير قال: حدثنا محمد بن بشر عن زكريا عن الشعبي قال: أم علي بن أبي طالب فاطمة بنت أسد بن هاشم أسلمت وهاجرت إلى المدينة وتوفيت بها. قال الزبير: هي أول هاشمية ولدت لهاشمي هاشمياً. قال: وقد أسلمت وهاجرت إلى الله ورسوله وماتت بالمدينة في حياة النبي صلى الله عليه وسلم وشهدها رسول الله ( الاستيعاب في معرفة الأصحاب لابن عبد البر )
وكانت فاطمة بنت أسد زوج أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي فولدت له طالبا وعقيلا وجعفرا وعليا وأم هانئ وجمانة وريطة بني أبي طالب وأسلمت فاطمة بنت أسد وكانت امرأة صالحة وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يزورها ويقيل في بيتها ( أي ينام القيلولة وهي نوم الظهر) ( الطبقات الكبرى لابن سعد )
قال محمد بن عمر: وهو الثّبت عندنا. وأم علي عليه السلام فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف، وأسلمت قديماً، وهي أول هاشمية ولدت لهاشمي، وهي ربت النبي صلّى الله عليه وسلّم و، وولدت لأبي طالب عقيلاً، وجعفر، وعلياً، وأم هانئ، واسمها فاختة، وحمامة. وكان عقيل أسنّ من جعفر بعشر سنين، وجعفر أسنّ من علي بعشر سنين، وجعفر هو ذو الهجرتين، وذو الجناحين ( مختصر تاريخ دمشق لابن عساكر )
وروى الأعمش عن عَمْرو بن مرَّة عن أبي البحتري عن علي قال: قلت لامي فاطِمَة بِنْت أسد: اكفي فاطِمَة بِنْت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم سِقاية الماء والذهاب في الحاجة وتكفيك الداخل: الطحنَ والعجنَ. وهذا يدل على هجرتها لأن علياً إنما تزوج فاطِمَة بالمدينة . ( أسد الغابة لابن الأثير )
عن أبي هريرة. وكان جعفر بن أبي طالب الثالث من ولد أبيه وكان طالب أكبرهم سناً ويليه عقيل ويلي عقيلاً جعفر ويلي جعفراً علي. وكل واحد منهم أكبر من صاحبه بعشر سنين وعلي أصغرهم سناً.... وأمهم جميعاً فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف ( مقاتل الطالبين الاصفهاني )
عن جرير سمعت النبي " ص " يدعوا النساء إلى البيعة حين أ نزلت هذه الآية " يأيها النبي إذا جاءك المؤمنات يبايعنك " وكانت فاطمة بنت أسد أول امرأة بايعت رسول الله . ( مقاتل الطالبين الاصفهاني )
=============
الرد على شبهة اكشفي عن فخذيك
حدثنا عبد الله بن مسلمة حدثنا عبد الله يعني ابن عمر بن غانم عن عبد الرحمن يعني ابن زياد عن عمارة بن غراب قال إن عمة له حدثته أنها سألت عائشة قالت :
(( إحدانا تحيض وليس لها ولزوجها إلا فراش واحد قالت أخبرك بما صنع رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل فمضى إلى مسجده قال أبو داود تعني مسجد بيته فلم ينصرف حتى غلبتني عيني وأوجعه البرد فقال ادني مني فقلت إني حائض فقال وإن اكشفي عن فخذيك فكشفت فخذي فوضع خده وصدره على فخذي وحنيت عليه حتى دفئ ونام ))
( رواه أبو داود 1/70 رقم 270 والبيهقي في سننه 1/313 1/55 حديث رقم 120).
الحديث ضعيف. ضعفه الألباني في ضعيف الجامع ص 26. وفي ضعيف الأدب المفرد ص 30.
- عبد الرحمن بن زياد: وهو الافريقي مجهول. قال البخاري في كتاب الضعفاء الصغير307 » في حديثه بعض المناكير« وقال أبو زرعة » ليس بالقوي« (سؤالات البرذعي ص389) وقال الترمذي ضعيف في الحديث عند أهل الحديث مثل يحيى بن سعيد القطان وأحمد بن حنبل (أنظر سنن الترمذي حديث رقم 54 و199 و1980) بل قال » ليس بشيء كما في (الضعفاء والمتروكون لابن الجوزي2/204 ترجمة رقم2435 وميزان الاعتدال في نقد الرجال للذهبي ترجمة رقم6041 تهذيب الكمال21/258).
وقال البزار له مناكير (كشف الأستار رقم2061) وقال النسائي » ضعيف« (الضعفاء والمتروكون337) وقال الدارقطني في سننه (1/379) » ضعيف لا يحتج به« وضعفه أيضا في كتاب العلل.
- عمارة بن غراب اليحصبي: قال الحافظ في تقريب التهذيب » تابعي مجهول. غلط من عده صحابيا« (ترجمة رقم4857).
و قال المنذري : عمارة بن غراب والراوي عنه عبد الرحمن بن زياد بن أنعم الأفريقي والراوي عن الأفريقي عبد الله بن عمر بن غانم وكلهم لا يحتج بحديثه . انتهى

غير معرف يقول...

الرد على شبهة اهتمامه صلى الله علية وسلم بالغنائم
من الشبه التي أثارها أعداء الإسلام ، وروَّجوا لها بهدف تشويه شخصية محمدٍ صلى الله عليه وسلم ، للوصول إلى الطعن في دعوته ، وإبعاد الناس عنها ، ما يدَّعونه من أنه كان صاحب مطامع دنيوية ، لم يكن يظهرها في بداية دعوته في مكة ، ولكنه بعد هجرته إلى المدينة بدأ يعمل على جمع الأموال والغنائم من خلال الحروب التي خاضها هو وأصحابه ، ابتغاء تحصيل مكاسب مادية وفوائد معنوية .
وممن صرح بذلك "دافيد صمويل مرجليوت " المستشرق الإنجليزي اليهودي ، حيث قال : "عاش محمد هذه السنين الست بعد هجرته إلى المدينة على التلصص والسلب والنهب ...وهذا يفسر لنا تلك الشهوة التي أثرت على نفس محمد ، والتي دفعته إلى شن غارات متتابعة ، كما سيطرت على نفس الإسكندر من قبل ونابليون من بعد " .
والحق، فإن الناظر في سيرته صلى الله عليه وسلم ، والمتأمل في تاريخ دعوته، يعلم علم اليقين أنه صلى الله عليه وسلم لم يكن يسعى من وراء كل ما قام به إلى تحقيق أي مكسب دنيوي، يسعى إليه طلاب الدنيا واللاهثون وراءها ، وهذا رد إجمالي على هذه الشبهة، أما الرد التفصيلي فبيانه فيما يلي :
1-أن ما ذُكر في هذه الشبهة لا يوجد عليه دليلٌ في واقع حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إذ لو كان كما قيل لعاش عيش الملوك ، في القصور والبيوت الفارهة ، ولاتخذ من الخدم والحراس والحشم ما يكون على المستوى المتناسب مع تلك المطامع المزعومة ، بينما الواقع يشهد بخلاف ذلك، إذ كان في شظف من العيش، مكتفياً بما يقيم أود الحياة ، وكانت هذه حاله صلى الله عليه وسلم منذ أن رأى نور الحياة إلى أن التحق بالرفيق الأعلى.. ، يشهد لهذا أنّ بيوته صلى الله عليه وسلم كانت عبارة عن غرف بسيطة لا تكاد تتسع له ولزوجاته .
وكذلك الحال بالنسبة لطعامه وشرابه ، فقد كان يمر عليه الشهر والشهران لا توقد نارٌ في بيته ، ولم يكن له من الطعام إلا الأسودان - التمر والماء- ، فعن عائشة رضي الله عنها قالت لعروة : ( ابن أختي إن كنا لننظر إلى الهلال، ثم الهلال، ثلاثة أهلة في شهرين، وما أوقدت في أبيات رسول الله صلى الله عليه وسلم نارٌ، فقلت: يا خالة ما كان يعيشكم؟ قالت: الأسودان، التمر والماء ) متفق عليه. وسيرته صلى الله عليه وسلم حافلة بما يدل على خلاف ما يزعمه الزاعمون .
2-ثم إن هذه الشبهة تتناقض مع الزهد الذي عُرف به النبي صلى الله عليه وسلم ، وحث عليه أصحابه ، فقد صح عنه أنه قال : ( إن مما أخاف عليكم بعدي ما يفتح عليكم من زهرة الدنيا وزينتها ) متفق عليه ، وقرن في التحذير بين فتنة الدنيا وفتنة النساء ، فقال : ( إن الدنيا حلوة خضرة ، وإن الله مستخلفكم فيها ، فينظر كيف تعملون ، فاتقوا الدنيا واتقوا النساء ، فإن أول فتنة بنى إسرائيل كانت في النساء) رواه مسلم .
3-ومما يدحض هذه الشبهة وينقضها من أساسها أن أهل مكة عرضوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم المال والملك والجاه من أجل أن يتخلى عن دعوته ، فرفض ذلك كله ، وفضل أن يبقى على شظف العيش مع الاستمرار في دعوته ، ولو كان من الراغبين في الدنيا لما رفضها وقد أتته من غير عناء .
4-أنّ الوصايا التي كان يزود بها قواده تدل على أنه صلى الله عليه وسلم لم يكن طالب مغنم ولا صاحب شهوة، بل كان هدفه الأوحد والوحيد إبلاغ دين الله للناس ، وإزالة العوائق المعترضة سبيل الدعوة ، فها هو يوصي معاذ بن جبل رضي الله عنه عندما أرسله إلى اليمن بقوله : ( إنك تقدم على قوم من أهل الكتاب ، فليكن أول ما تدعوهم إلى أن يوحدوا الله تعالى ، فإذا عرفوا ذلك فأخبرهم أن الله فرض عليهم خمس صلوات في يومهم وليلتهم ، فإذا صلوا فأخبرهم أن الله افترض عليهم زكاة في أموالهم تؤخذ من غنيهم فترد على فقيرهم ، فإذا أقروا بذلك فخذ منهم وتوق كرائم أموال الناس ) رواه البخاري .
فهو صلى الله عليه وسلم لم يقاتل أحداً ، قبل دعوته إلى الإسلام ، الذي تصان به الدماء والحرمات .
5-ومما يُرد به على هذه الفرية أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد ارتحل من الدنيا ولم يكن له فيها إلا أقل القليل ، ففي الصحيح عن عمرو بن الحارث قال : ( ما ترك رسول الله صلى الله عليه وسلم عند موته درهماً ، ولا ديناراً ، ولا عبداً ، ولا أمة ، ولا شيئاً إلا بغلته البيضاء ، وسلاحه وأرضاً جعلها صدقة ) رواه البخاري ، وعن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت : ( توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وما في بيتي من شيء يأكله ذو كبد ، إلا شطر شعير في رف لي ) متفق عليه .
6-وكما قيل : فإن الحق ما شهدت به الأعداء ، فقد أجرى الله على ألسنة بعض عقلاء القوم عبارات تكذب هذه الشبهة ، من ذلك ما قاله "كارليل" : "أيزعم الكاذبون أن الطمع وحب الدنيا هو الذي أقام محمداً وأثاره ، حمق وأيم الله ، وسخافة وهوس " .
ويقول : "لقد كان زاهداً متقشفاً في مسكنه ، ومأكله ، ومشربه ، وملبسه ، وسائر أموره وأحواله ...فحبذا محمد من رجل خشن اللباس ، خشن الطعام ، مجتهد في الله ، قائم النهار ، ساهر الليل ، دائباً في نشر دين الله ، غير طامع إلى ما يطمع إليه أصاغر الرجال ، من رتبة ، أو دولة ، أو سلطان ، غير متطلع إلى ذكر أو شهوة " .
7-وما زعمه المستشرق اليهودي "مرجليوت" من أن انتقام رسول صلى الله عليه وسلم من يهود المدينة كان لأسباب مصطنعة وغير كافية، فجوابه أن الواقع خلاف ذلك، إذ أبرم النبي صلى الله عليه وسلم مع اليهود معاهدة تقرهم على دينهم، وتؤمنهم في أنفسهم وأموالهم ، بل تكفل لهم نصرة مظلومهم ، وحمايتهم ، ورعاية حقوقهم ، ولم يكن في سياسته صلى الله عليه وسلم إبعادهم ، ومصادرة أموالهم إلا بعد نقضهم العهود والمواثيق ، ووقوعهم في الخيانة والمؤامرة .
وبعد : فلا حجة لمن يدعي أن النبي صلى الله عليه وسلم كان صاحب مطامع دنيوية ، يحرص عليها ، ويسعى في تحصيلها ، وإنما هي دعوة صالحة نافعة ، تعود بالخير على متبعيها في الدنيا والآخرة ، والحمد لله رب العالمين
===================
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟الرد على شبهة مباشرة رسول الله لزوجته وهى حائض
ذكر المعترضون ما ورد فى الصحيحين من حديث ميمونة بنت الحارث الهلالية (رضى الله عنها) قالت: كان النبى إذا أراد أن يباشر إمراة من نسائه أمرها فاتزرت و هى حائض. و لهما عن عاشة نحوه. و ظنوا بجهلهم أن ذلك يتعارض مع قوله تعالى (( وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ)) (البقرة 22)
و سبب ذلك أنهم أناس لا يفقهون فالمباشرة المنهى عنها فى الأية الكريمة هى المباشرة فى الفرج أما ما دون ذلك فهو حلال بالإجماع و قد روى الإمام أحمد و أبو داوود و الترمذى و ابن ماجة عن عبد الله بن سعد الأنصارى أنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما يحل لى من امرأتى و هى حائض؟ فقال صلى الله عليه وسلم : " ما فوق الإزار", و روى إبن جرير أن مسروقاً ركب إلى عائشة ( رضى الله عنها) فقال: السلام على النبى و على أهله, فقالت عائشة: مرحباً مرحباً فأذنوا له فدخل فقال: إنى أريد أن أسألك عن شىء و أنا أستحى فقالت : إنما أنا أمك و أنت إبنى فقال: ما للرجل من إمرأته و هى حائض؟ فقالت له : " كل شىء إلا الجماع" و فى رواية ما" فوق الإزار"
و قد راينا فى حديث ميمونة أن نبى الله صلى الله عليه وسلم كان إذا ما أراد أن يباشر إمرأة من نسائه أمرها" فاتزرت " فأين التعارض المزعوم إذاً يا ملبسى الحق بالباطل.
و لعل ما دفعهم إلى الإعتراض هو وضع المرأة الحائض فى الكتاب اللا مقدس (( وَإِذَا حَاضَتِ الْمَرْأَةُ فَسَبْعَةَ أَيَّامٍ تَكُونُ فِي طَمْثِهَا، وَكُلُّ مَنْ يَلْمِسُهَا يَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ. كُلُّ مَا تَنَامُ عَلَيْهِ فِي أَثْنَاءِ حَيْضِهَا أَوْ تَجْلِسُ عَلَيْهِ يَكُونُ نَجِساً، وَكُلُّ مَنْ يَلْمِسُ فِرَاشَهَا يَغْسِلُ ثِيَابَهُ وَيَسْتَحِمُّ بِمَاءٍ وَيَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ. وَكُلُّ مَنْ مَسَّ مَتَاعاً تَجْلِسُ عَلَيْهِ، يَغْسِلُ ثِيَابَهُ وَيَسْتَحِمُّ بِمَاءٍ، وَيَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ. وَكُلُّ مَنْ يَلَمِسُ شَيْئاً كَانَ مَوْجُوداً عَلَى الْفِرَاشِ أَوْ عَلَى الْمَتَاعِ الَّذِي تَجْلِسُ عَلَيْهِ يَكُونُ نَجِساً إِلَى الْمَسَاءِ. وَإِنْ عَاشَرَهَا رَجُلٌ وَأَصَابَهُ شَيْءٌ مِنْ طَمْثِهَا، يَكُونُ نَجِساً سَبْعَةَ أَيَّامٍ. وَكُلُّ فِرَاشٍ يَنَامُ عَلَيْهِ يُصْبِحُ نَجِساً.))(لاوين-15-19)
فهذا هو كتابهم الذى يجعلها فى حيضها كالكم المهمل الذى لا يقترب منه أحد و كأنها ( جربة ) و قد ورد عن أنس أن اليهود كانت إذا حاضت المرأة منهم لم يواكلوها و لم يجامعوها فى البيوت فسأل الصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم فى ذلك فأنزل الله تعالى ((البقرة22)) فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " اصنعوا كل شىء إلا النكاح" فبلغ ذلك اليهود فقالوا: ما يريد هذا الرجل أن يدع من أمرنا شيئاً إلا خالفنا فيه .
و من المعروف فى قواعد علم مقارنة الأديان عدم مؤاخذة دين وفقاً لشرية دين أخر فما بالك و الإسلام أعدل و أسمى و قد أنصفت شريعته المرأة فى هذا المقام و غيره !!.
-----------------
الرد على شبهة قراءة النبى صلى الله عليه وسلم للقرأن فى حجر عائشة و هى حائض .
روى البخارى عن عاشة قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرنى فأغسل رأسه و أنا حائض و كان يتكىء فى حجرى و أنا حائض فيقرأ القرأن .
و هذا أيضاً لا شبهة فيه و ما دفعهم إلى الإعتراض على ذلك الحديث إلا نفس السبب الذى دفعهم للإعتراض على الحديث السابق و هو تصورهم المتطرف لوضع المرأة الحائض و جعلها كالقاذورات التى تنجس كل ما تمسه و هذا ليس من شريعة الإسلام الوسطية العادلة فالمرأة إن كانت لا يمكنها الصلاة أو الصيام و هى حائض إلا أنها لا تنجس زوجها إذا ما مسته و لا ينظر إليها فى حيضها بهذا الإزدراء حتى أن المرأة الحائض عندهم مذنبة !!
((28وَإِذَا طَهُرَتْ مِنْ سَيْلِهَا تَحْسِبُ لِنَفْسِهَا سَبْعَةَ أَيَّامٍ ثُمَّ تَطْهُرُ. 29وَفِي الْيَوْمِ الثَّامِنِ تَأْخُذُ لِنَفْسِهَا يَمَامَتَيْنِ أَوْ فَرْخَيْ حَمَامٍ وَتَأْتِي بِهِمَا إِلَى الْكَاهِنِ إِلَى بَابِ خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ. 30فَيَعْمَلُ الْكَاهِنُ الْوَاحِدَ ذَبِيحَةَ خَطِيَّةٍ وَالْآخَرَ مُحْرَقَةً وَيُكَفِّرُ عَنْهَا الْكَاهِنُ أَمَامَ الرَّبِّ مِنْ سَيْلِ نَجَاسَتِهَا))(لاويين 28:15-30)-
فأين ذلك من شريعة الإسلام الطاهرة التى تحترم المرأة لذا لستدل العلماء من حديث أم المؤمنين عائشة بجواز ملامسة الحائض وأن ذاتها وثيابها على الطهارة ما لم يلحق شيئا منها نجاسة وفيه جواز القراءة بقرب محل النجاسة , قاله النووي : وفيه جواز استناد المريض في صلاته إلى الحائض إذا كانت أثوابها طاهرة , قاله القرطبي بل و يمكن للمرأة نفسها أن تتعبد بقراءة القرأن دون النطق به ويمكنها تقليب صفحاته باستعمال سواك أو بارتداء قفاز أو ما شابه ذلك بل و عند إبن حزم يمكنها الجهر بقراءة القرأن و هى حائض دون مس المصحف الشريف
===============
الرد على شبهة معاتبة أم المؤمنين حفص لرسول الله صلى الله عليه وسلم
جاء فى تفسير قوله تعالى (( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (1) قَدْ فَرَضَ اللَّهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ وَاللَّهُ مَوْلَاكُمْ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (2) وَإِذْ أَسَرَّ النَّبِيُّ إِلَى بَعْضِ أَزْوَاجِهِ حَدِيثاً فَلَمَّا نَبَّأَتْ بِهِ وَأَظْهَرَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَن بَعْضٍ فَلَمَّا نَبَّأَهَا بِهِ قَالَتْ مَنْ أَنبَأَكَ هَذَا قَالَ نَبَّأَنِيَ الْعَلِيمُ الْخَبِيرُ (3)))(التحريم) عدة روايات إنتقى الخبثاء بعضها و نفخوا فيها ليغيروا معانيهاو يحمّلوها أكثر مما تحتمل بكثير و مفاد هذه الروايات أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أصاب ماريا أم إبنه إبراهيم فى البيت المخصص لحفص فقالت : أى رسول الله فى بيتى و فى يومى؟
فقال صلى الله عليه وسلم : ألا ترضين أن اًحرمها على فلا أقربها ؟ فقالت : أى رسول الله كيف يحرُم عليك الحلال ؟ فحلف بالله ألا يصيبها و قال لا تذكرى ذلك لأحد .
و وردت عدة روايات لهذا الحديث كثير منها ضعيف و منها روايات تفيد بأن ذلك كان يوم عائشة و الصحيح أن ذلك كان يوم حفص كما دلت الكثير من النصوص و الله أعلم
و قد أمسك السفهاء بهذه الرواية و أخذو يخوضون فى عرض رسول الله صلى الله عليه وسلم حقداً عليه بل و بثوا سمومهم و سفالاتهم و قالوا أن أم المؤمين حفص قد و جدت رسول الله صلى الله عليه وسلم فى وضع (الخيانة الزوجية)!! و أنه صلى الله عليه و أله و سلم طلب منها ألا تفضحه إلى غير ذلك من ترهات عقولهم السفيهة و قلوبهم المريضة بل و وصل الحقد إلى درجة تحريف الكلم عن مواضعه و التطاول على الله تعالى .
و نقول لهؤلاء الجهلة أين هذه الخيانة الزوجية؟ و هل معاشرة رسول الله صلى الله عليه وسلم لسريته و أم ولده تعتبر عندكم خيانة زوجية و العياذ بالله ؟
بالطبع لا فهى من نسائه اللاتى أحل الله له و هذا أمر معروف و لا حرج فيه و أما معاتبة أم المؤمنين حفص لرسول الله صلى الله عليه وسلم فلم تكن بسبب الخيانة كما يزعمون و إنما بسبب غيرتها عندما خلا رسول الله بأم إبراهيم فى البيت المخصص لها و كانت فى ذلك اليوم عند والدها عمر بن الخطاب( رضى الله عنه) فالمسألة كلها تتعلق بترك رسول الله صلى الله عليه وسلم للقسمة فى ذلك اليوم و كما هو واضح فهذا لم يكن عن عمد و لم يقصد به رسول الله صلى الله عليه وسلم إيذاء حفص التى كانت شديدة الغيرة عليع عليه السلام بدليل أنه طيب خاطرها و حرّم ماريا على نفسه إرضاءً لها .
و قد طلب منها صلى الله عليه وسلم عدم إخبار أحد لأمر من إثنين: (1) إما لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يشأ ان تعلم عائشة فتحزن لذلك و قد كانت أقرب زوجاته إلى قلبه (صلوات الله و سلامه عليه)ذلك على الأخذ بالروايات التى أشارت إلى أن ذلك كان يومها و هذا لا حرج فيه فهذه حياته الخاصة عليه السلام و هؤلاء هن زوجاته أمهات المؤنين (2) الأمر الثانى و هو الأرجح و دلت عليه كثير من الروايات أن رسول ال له صلى الله عليه وسلم طلب من حفص عدم إخبار أحد "بكونه سيُحرم ماريا على نفسه "لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم كره ذلك و إنما فعله إرضاءً لها و لم يشأ أن يسُن ذلك لأمته فيحرم الناس على أنفسهم طيبات أحلها الله لهم فأنزل الله (التحريم) .
و من الروايات التى تؤكد ذلك المعنى مارَوَى الْعَوْفِيّ عَنْ اِبْن عَبَّاس قَالَ : قُلْت لِعُمَرَ بْن الْخَطَّاب مَنْ الْمَرْأَتَانِ ؟ قَالَ عَائِشَة وَحَفْصَة وَكَانَ بَدْء الْحَدِيث فِي شَأْن أُمّ إِبْرَاهِيم مَارِيَة أَصَابَهَا النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي بَيْت حَفْصَة فِي نَوْبَتهَا فَوَجَدَتْ حَفْصَة فَقَالَتْ يَا نَبِيّ اللَّه لَقَدْ جِئْت إِلَيَّ شَيْئًا مَا جِئْت إِلَى أَحَد مِنْ أَزْوَاجك فِي يَوْمِي وَعَلَى فِرَاشِي قَالَ " أَلَا تَرْضَيْنَ أَنْ أُحَرِّمَهَا فَلَا أَقْرَبَهَا " قَالَتْ بَلَى فَحَرَّمَهَا وَقَالَ لَهَا " لَا تَذْكُرِي ذَلِكَ لِأَحَدٍ " فَذَكَرَتْهُ لِعَائِشَةَ فَأَظْهَرَهُ اللَّه عَلَيْهِ فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى " يَا أَيّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّم مَا أَحَلَّ اللَّه لَك تَبْتَغِي مَرْضَات أَزْوَاجك " الْآيَات .
كما وردت روايات أخرى عن أسباب نزول هذه الأية الكريمة منها ما رواه البخارى عن عائشة قالت: كَانَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَشْرَب عَسَلًا عِنْد زَيْنَب بِنْت جَحْش وَيَمْكُث عِنْدهَا فَتَوَاطَأْت أَنَا وَحَفْصَة عَلَى أَيَّتِنَا دَخَلَ عَلَيْهَا فَلْتَقُلْ لَهُ : أَكَلْت مَغَافِير إِنِّي أَجِد مِنْك رِيح مَغَافِير . قَالَ" لَا وَلَكِنِّي كُنْت أَشْرَب عَسَلًا عِنْد زَيْنَب بِنْت جَحْش فَلَنْ أَعُود لَهُ وَقَدْ حَلَفْت لَا تُخْبِرِي بِذَلِكَ أَحَدًا "
فهل طلب رسول الله صلى الله عليه وسلم فى هذه الرواية من حفص عدم إخبار أحد خشية الفضيحة أيضاًً يا عبّاد الصليب؟ !!
و لو كانت المسألة بهذه الصورة الشوهاء التى رسمتموها فهل كانت تُذكر فى قرأن يُتلى على المؤمن و الكافر إلى يوم القيامة و يتدارسه المؤمنون فى كل وقث و حين؟ كما قال أبى عبد الرحمن السلمى حدثنا الذين كانوا يقرئوننا القرأن كعبد الله بن مسعود و عثمان بن عفان و غيرهما أنهم كانوا إذا تعلموا عن النبى صلى الله عليه وسلم عشر أيات لم يتجاوزوها حتى يتعلموا ما فيها من العلم و العمل قال: فتعلمنا القرأن و العلم و العمل جميعاً ), و نحن لم نسمع مثل هذه التعليقات السخيفة من عبدة الصليب فى عهد النى صلى الله عليه وسلم و صحابته لا من يهودى و لا منافق و لا حتى صليبى و بدأت سخافاتهم تظهر فى العصور اللاحقة شأن 99% من شبهاتهم المريضة.
أما عن ترك القسمة فى ذلك اليوم فهو حالة إستثنائية عارضة كما أوضحنا أنفاً و ما لا يعرفه هؤلاء الجهال أن القسمة لم تكن ((فريضة شرعية)) فى حق رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث أن القسمة الشرعية وُضعت عنه فى قوله تعالى((تُرْجِي مَن تَشَاء مِنْهُنَّ وَتُؤْوِي إِلَيْكَ مَن تَشَاء وَمَنِ ابْتَغَيْتَ مِمَّنْ عَزَلْتَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكَ ذَلِكَ أَدْنَى أَن تَقَرَّ أَعْيُنُهُنَّ وَلَا يَحْزَنَّ وَيَرْضَيْنَ بِمَا آتَيْتَهُنَّ كُلُّهُنَّ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيماً حَلِيماً)) (الاحزاب51)
لأن عالم الغيب سبحانه قد علم أن نبيه الكريم سيبقى على القسمة حتى لو لم تكن واجبة عليه فرفع عنه ذلك التكليف حتى إذا ما قسم لهن إختياراً استبشرن به و حملن جميلته فى ذلك و إعترفن بمنته عليهن فى إبقاءه على القسمة و قد ابقى رسول الله صلى الله عليه وسلم على هذه القسمة و كان يقول ( اللهم هذا فعلى فيما املك فلا تلمنى فيما تملك و لا أملك) و ظل على هذا إلى مرض موته عليه السلام و لم يُطبب فى بيت عائشة إلا بعد ان جمع أزواجه و أستئذنهن فى ذلك
و الأيات فى سورة التحريم تتضمن معجزة من معجزاته صلى الله عليه و سلم, فى قوله تعالى (( وَإِذْ أَسَرَّ النَّبِيُّ إِلَى بَعْضِ أَزْوَاجِهِ حَدِيثاً فَلَمَّا نَبَّأَتْ بِهِ وَأَظْهَرَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَن بَعْضٍ فَلَمَّا نَبَّأَهَا بِهِ قَالَتْ مَنْ أَنبَأَكَ هَذَا قَالَ نَبَّأَنِيَ الْعَلِيمُ الْخَبِيرُ))(3 التحريم)
و الحديث الى أسره النبى لزوجته حفص هو تحريمه ماريا و أكل العسل على نفسه , فلما أنبأت حفص عائشة بذلك أطلعه الله تعالى على ما دار بينهما فأخبرها رسول الله صلى الله عليه وسلم ببعض ما وقع منها و أعرض عن بعض بكرم خلقه فتعجبت و قالت من أنبأك هذا؟!! قال صلى الله عليه وسلم نبانى العليم الخبير.
فما الذى يعترض عليه الحاقدون و قد قالت أم المومنين عائشة (( و الله ما مست يد رسول الله صلى الله عليه وسلم إمرأة لا تحل له)) و أين ما ذكرناه من سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم العطرة التى نُقلت إلينا كاملة ساطعة البياض من سير داوود الذى زنى بإمراة جاره و لوط الذى زنى بابنتيه أو يهوذا الذى زنى بأرملة إبنه و إبراهيم الذى أراد إستغلال عرض زوجته ليكون له من وراءها خير كثير! و القى بإحدى زوجاته فى الصحراء إرضاءًً لأخرى !!!.
===================
الرد على شبهة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم طلق سودة لأنها أسنت
إعترضوا بان رسول الله صلى الله عليه و سلم طلق أم المؤمنين سودة لمجرد انها أسنت و استدلوا استدلال خاطىء بما جاء فى الصَّحِيحَيْنِ مِنْ حَدِيث هِشَام بْن عُرْوَة عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَة قَالَتْ : لَمَّا كَبِرَتْ سَوْدَة بِنْت زَمْعَة وَهَبَتْ يَوْمهَا لِعَائِشَة فَكَانَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقْسِم لَهَا بِيَوْمِ سَوْدَة وَفِي صَحِيح الْبُخَارِيّ عن عروة قال:لَمَّا أَنْزَلَ اللَّه فِي سَوْدَة وَأَشْبَاههَا وَإِنْ اِمْرَأَة خَافَتْ مِنْ بَعْلهَا نُشُوزًا أَوْ إِعْرَاضًا وَذَلِكَ أَنَّ سَوْدَة كَانَتْ اِمْرَأَة قَدْ أَسَنَّتْ فَفَرَقَتْ أَنْ يُفَارِقهَا رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَضَنَّتْ بِمَكَانِهَا مِنْهُ وَعَرَفَتْ مِنْ حُبّ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَائِشَة وَمَنْزِلَتهَا مِنْهُ فَوَهَبَتْ يَوْمهَا مِنْ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِعَائِشَة فَقَبلَ ذَلِكَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
قلت بعد الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله: إن زواج رسول الله صلى الله عليه وسلم من سودة رضى الله عنها كان من الأساس زواج رحمة و رأفة لا زواج رغبة فقد تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم و هى فى السادسة و الستين من عمرها و كانت قد أسلمت مع زوجها و هاجرا إلى الحبشة فراراًً من أذى الجاهلين من قريش و مات بعد أن عادا و كان أهلها لا يزالون على الشرك فإذا عادت إليهم فتنوها فى دينها فتزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم لحمايتها من الفتنة و لكن بعد زمن وصلت أم المؤمنين إلى درجة من الشيخوخة يصعب معها على رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يعطيها كامل حقوقها و فأراد تطليقها أيضاً رأفةً بها كى لا يذرها كالمعلقة (و كى لا يأتى الجهال فى عصرنا و يقولوا أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يكن يعدل بين أزواجه) فقالت رضى الله عنها (فإنى قد كبرت و لا حاجة لى بالرجال و لكنى أريد أن اُبعث بين نسائك يوم القيامة) فأنزل الله تعالى ((وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِن بَعْلِهَا نُشُوزاً أَوْ إِعْرَاضاً فَلاَ جُنَاْحَ عَلَيْهِمَا أَن يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحاً وَالصُّلْحُ خَيْرٌ وَأُحْضِرَتِ الأَنفُسُ الشُّحَّ وَإِن تُحْسِنُواْ وَتَتَّقُواْ فَإِنَّ اللّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً)) (البقرة)
و علمتنا هذه الأية المباركة أن إذا إمرأة خافت من زوجها أن ينفر عنها أو يعرض عنها فلها أن تسقط عنه بعض حقوقها سواءً نفقة او كسوة أو مبيت و له أن يقبل ذلك فلا حرج عليها فى بذلها ذلك له و لا حرج عليه فى قبوله, فراجعها رسول الله صلى الله عليه وسلم و كان يحسن إليها كل الإحسان

غير معرف يقول...

(((((((((((التوازن النفسي والسلوكي في شخصية رسول الله – صلى الله عليه وسلم –))))))))))))))))))

الدارس لشخصية رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ يستلف نظره ذلك التوازن الدقيق بين معالمها:

التوازن النفسي في شخصية الرسول صلى الله عليه وسلم: فكان ذو نفس سوية، فما كان صلى الله عليه وسلم بالكئيب العبوس الذي تنفر منه الطباع، ولا بالكثير الضحك الهزلي الذي تسقط مهابته من العيون.

وحزنه وبكاؤه في غير إفراط ولا إسراف:
وفي ذلك يقول ابن القيم:'وأما بكاؤه صلى الله عليه وسلم، فلم يكن بشهيق ورفع صوت، ولكن كانت تدمع عيناه حتى تهملا، ويسمع لصدره أزيز، وكان بكاؤه تارةً رحمة للميت، و تارةً خوفًا على أمته وشفقة عليها، وتارةً من خشية الله، وتارةً عند سماع القرآن- وهو بكاء اشتياق ومحبة وإجلال مصاحب للخوف والخشية- ولما مات ابنه إبراهيم دمعت عيناه وبكى رحمة له ..

وبكى لما شاهد إحدى بناته ونفسها تفيض، وبكى لما قرأ عليه ابن مسعود سورة النساء وانتهى فيها إلى قوله تعالى: { فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلَاءِ شَهِيدًا[41]}[سورة النساء]. وبكى لما مات عثمان بن مظعون، وبكى لما جلس على قبر إحدى بناته، وكان يبكى أحيانًا في صلاة الليل'.

أما ضحكه صلى الله عليه وسلم:
فكان يضحك مما يُتعجب من مثله، ويستغرب وقوعه ويستندر، كما كان يداعب أصحابه. فَعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ أَنَّ رَجُلًا اسْتَحْمَلَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: [إِنِّي حَامِلُكَ عَلَى وَلَدِ النَّاقَةِ] فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا أَصْنَعُ بِوَلَدِ النَّاقَةِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: [ وَهَلْ تَلِدُ الْإِبِلَ إِلَّا النُّوقُ]رواه أبو داود والترمذي وأحمد .

التوازن السلوكي في شخصية الرسول صلى الله عليه وسلم:
وهو أحد دلائل نبوته، فلقد جعل هذا التوازن من رسول الله صلى الله عليه وسلم القدوة العليا التي تمثلت فيها كل جوانب الحياة، وإليك بعض مظاهر هذا التوازن السلوكي:

[أ] التوازن النبوي بين القول والفعل:
وظهور هذا التوازن في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم العملية كان على أعلى ما يخطر بقلب بشر، فهو العابد والزاهد، والمجاهد والزوج... وما كان يأمر بخير إلا كان أول آخذ به، ولا ينهى عن شر إلا كان أول تارك له.

فعن عبادته: فَعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُومُ مِنْ اللَّيْلِ حَتَّى تَتَفَطَّرَ قَدَمَاهُ فَقَالَتْ عَائِشَةُ لِمَ تَصْنَعُ هَذَا يَا رَسُولَ اللَّهِ وَقَدْ غَفَرَ اللَّهُ لَكَ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ قَالَ: [أَفَلَا أُحِبُّ أَنْ أَكُونَ عَبْدًا شَكُورًا] رواه البخاري ومسلم . وعَنْ حُمَيْدٍ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ:' كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُفْطِرُ مِنْ الشَّهْرِ حَتَّى نَظُنَّ أَنْ لَا يَصُومَ مِنْهُ وَيَصُومُ حَتَّى نَظُنَّ أَنْ لَا يُفْطِرَ مِنْهُ شَيْئًا وَكَانَ لَا تَشَاءُ أَنْ تَرَاهُ مِنْ اللَّيْلِ مُصَلِّيًا إِلَّا رَأَيْتَهُ وَلَا نَائِمًا إِلَّا رَأَيْتَهُ' رواه البخاري ومسلم-مختصرا-.

وعن زهده: قالت عَائِشَةُ: دَخَلَتْ عَلَيَّ اِمْرَأَة فَرَأَتْ فِرَاش النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَبَاءَة مَثْنِيَّة , فَبَعَثَتْ إِلَيَّ بِفِرَاشٍ حَشْوه صُوف , فَدَخَلَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَرَآهُ فَقَالَ: [ رُدِّيهِ يَا عَائِشَة , وَاَللَّه لَوْ شِئْتُ أَجْرَى اللَّه مَعِي جِبَال الذَّهَب وَالْفِضَّة]رواه البيهقي في دلائل النبوة.

وهو إمام الزاهدين الذي ما أكل على خوان قط، وما رأى شاة سميطاً قط، وما رأى منخلًا، منذ أن بعثه الله إلى يوم قبض ما أخذ من الدنيا شيئًا ولا أخذت منه شيئًا، وصدق صلى الله عليه وسلم؛ إذ يقول: [مَا لِي وَمَا لِلدُّنْيَا مَا أَنَا فِي الدُّنْيَا إِلَّا كَرَاكِبٍ اسْتَظَلَّ تَحْتَ شَجَرَةٍ ثُمَّ رَاحَ وَتَرَكَهَا] رواه الترمذي وابن ماجة وأحمد .

وأما عن شجاعته وجهاده:
فيروى أنس رضي الله عنه قال:كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَحْسَنَ النَّاسِ وَأَجْوَدَ النَّاسِ وَأَشْجَعَ النَّاسِ وَلَقَدْ فَزِعَ أَهْلُ الْمَدِينَةِ ذَاتَ لَيْلَةٍ فَانْطَلَقَ النَّاسُ قِبَلَ الصَّوْتِ فَاسْتَقْبَلَهُمْ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَدْ سَبَقَ النَّاسَ إِلَى الصَّوْتِ وَهُوَ يَقُولُ: [لَنْ تُرَاعُوا لَنْ تُرَاعُوا] وَهُوَ عَلَى فَرَسٍ لِأَبِي طَلْحَةَ عُرْيٍ مَا عَلَيْهِ سَرْج