31‏/07‏/2009

دائرة المعارف الكتابية واقوى المراجع المسيحية تؤكد زواج السيدة مريم وهي بنت 12 سنة

هذا الكلام وهذه المعلومات أقدمها لكل شخص ولكل إنسان يتكلم بسوء أو بسخرية على زواج النبي صلى الله عليه وسلم من السيدة عائشة رضي الله نها وأرضاها وهي بنت تسع سنين كما في الحديث الصحيح
وهم بذلك لا يعلمون أن السيدة مريم تزوجت من يوسف النجار وهي بنت اثني عشر سنة ومن مصادر مسيحية كثيرة سوف أقدمها بين أيديكم الآن ، وهذا السن بناء على تفكيرهم هو سن طفلة ، فكيف لأم الإله تتزوج وهي طفلة بنت اثنى عشر سنة ؟؟؟!!!
كما قال يسوع يا مرائي قبل أن تقذف أخوك بالقذى إنزع الخشبة التي في عينيك .....

دائرة المعارف الكتابية تقول :




كتاب الدكتور سمير هندي الذي قدم له الأنبا اغوغوريوس :



كتاب الأنبا تكلا مخلصون أحاطوا بالمزود يقول :


كتاب الدبلة والأكليل الذي يؤكد أن كلمة نكاح معناها الزواج ويؤكد على سن السيدة مريم :


هناك 82 تعليقًا:

غير معرف يقول...

"ثلاث سنوات لليهودي العادي ، ودون الثلاث سنوات للكهنة"

• الأنثى في سن ثلاث سنوات صالحة للزواج وللجماع لليهودي بشكل عام :

يخبرنا التلمود (1) بأن البنت تكون مهيئة للزواج ، وجاهزة للوطء في سن ثلاث سنوات ، وهو مباح لليهودي بشكل عام ، فعلى سبيل المثال لا الحصر نقرأ في التلمود "سانهدرين الصحيفة 55 العمود ب" في سياق يتكلم عن حد الزنى مع النساء , الحيوانات وعن اللواط :

אמר רב יוסף , תא שמע : בת שלש שנים וים אחד מתקדשת בביאה .

ترجمتي :
قال الراباي يوسف " تعال اسمع! بنت ثلاث سنوات ويوم واحد ، تُزوج وتُجامع.

راجع الترجمة الإنجليزية :

R. Joseph said: Come and hear! A maiden aged three years and a day may be acquired in marriage by coition. (2)

وهذا التشريع لم يأت به الراباي يوسف من بنات أفكاره ولم يتخيله غيره من الرابانيم الذين ذكروا نفس الشئ في مواضع أخرى في التلمود ، بل هو تشريع تقرره المشنا (3) وعليه اعتمد حاخامات التلمود (4) ، ففي المشنا في باب "نِدّاه" (5 : 4 أ ) ، وهو حسب تقسيم التلمود "نِدّاه الصحيفة 44 العمود ب" :

בת שלש שנים וים אחד מתקדשת בביאה

ترجمتي :

بنت ثلاث سنوات ويوم واحد ، تُزوج وتُجامع.
راجع الترجمة الإنجليزية :

A girl three years and one day old is betrothed by intercourse. (5)

A girl of the age of three years and one day may be betrothed by intercourse . (6)

• هكذا فعلها إسحاق عليه السلام حسب كتابهم :

من طرائف الكتاب المقدس أنه يخبرنا أن تشريع الزواج من البنت في سن ثلاث سنوات قد نُسب لأحد أنبياء بني إسرائيل وهو إسحاق عليه السلام ، فقد أكد الراباي شلومو يتسحاقي المعروف بإسم "راشي" في تفسيره لنص التكوين (25 : 20) (7) أن اسحاق عليه السلام تزوج رفقة وهي بنت ثلاث سنوات حسب السن الشرعي للزواج.
والحقيقة أن هذا التفسير لم يكن من بنات أفكار راشي هو الآخر ، بل هو ما تخبرنا به نصوص كتابهم المقدس ، ففي سفر التكوين (17 : 17) (8) يخبرنا الكتاب أن سارة ولدت اسحاق عليهما السلام وهي بنت تسعين سنة ، وفي التكوين (22 :23) ، (23 : 1) (9) أن رفقة وُلدت في سنة وفاة سارة عليها السلام وهي بنت مئة وسبع وعشرين سنة. أي عندما كان اسحاق عليه السلام بن سبع وثلاثين سنة (10) ، ثم يأت نص التكوين (25 : 20 ) ويبين لنا أن اسحاق عليه السلام تزوج رفقة وهو بن أربعين سنة ، وعلى ذلك يكون سن رفقة حين تزوجت اسحاق عليه السلام هو ثلاث سنوات!
فالآن لم تصبح مشكلة التشريع اليهودي فقط ، فها هو النصراني الذي يؤمن بهذا الكتاب المسمى بالعهد القديم قد ناله من الخزي ما نال اليهودي الذي استفاض التلمود الذي يؤمن به في شرح هذا التشريع!.

• يباح للكهنة زواج البنت دون سن الثلاث سنوات :

غير معرف يقول...

والآن نرى كيف استثنى الحاخامات لأنفسهم الوطء للبنات من الأمم دون سن الثلاث سنوات فقد أتى لنا التلمود على لسان الحاخامت بأن الكتاب قد أحل للكهنة الوطء لمن هي دون الثلاث سنوات ، واستشهدوا بنصوص سفر العدد (31 : 17-18) (11) وفسروها كذلك ، وعلى الرغم من أن نص سفر العدد يتكلم عن البنات المسبيات إلا أن الحاخامات أباحوا لأنفسهم بنات الأمم المتحولات لليهودية بشكل عام حتى وإن لم تكن من سبايا الحروب ، فنقرأ في التلمود "يڤاموت الصحيفة 60 العمود ب " :

ר' שמעון בן יוחי אומר : גיורת פחותה מבת שלש שנים ויום אחד - כשירה לכהונה , שנאמר : (במדבר לא ) וכל חטף בנשים אשר לא ידעו משכב זכר החיו לכם , והרי פנחס עמהם .

ترجمتي :

قال الراباي شمعون بن يوحاي (12) : المهتدية (13) دون سن الثلاث سنوات ويوم واحد – حلال للهكنوت (للكاهن) ، كما قيل (العدد 31) "وكل طفلة من النساء اللاتي لم تعرفن مضاجعة رجل ، أبقوهن حيّات لكم" (14) ، وبالتأكيد كان فنحاس (15) معهم.

راجع الترجمة الإنجليزية :

It was taught: R. Simeon b. Yohai stated: A proselyte who is under the age of three years and one day is permitted to marry a priest, for it is said, But all the women children that have not known man by lying with him, keep alive for yourselves , and Phinehas surely was with them. (16)

وبعد هذه المقولة ببضعة أسطر (17) بعد نقاش وروايات عن مواقف مشابهة من زواج حاخامات ممن هن دون الثلاث سنوات ، يأتي الإقرار الأخير من الحاخامات مؤكدين على كلام شمعون بن يوحاي فنقرأ :
אמר רבי יעקב בר אידי אמר רבי יהושע בן לוי : הלכה כרבי שמעון בן יוחי.

ترجمتي :

قال الراباي يعقوب بن إيدي قال الرباي يهوشع بن لاوي : الشرع مع شمعون بن يوحاي.

راجع الترجمة الإنجليزية :

R. Jacob b. Idi stated in the name of R. Joshua b. Levi: The halachah is in agreement with R. Simeon b. Yohai. (18)


ا

غير معرف يقول...

لهوامش : وهي مهمة وبها كثير من التوضيحات.

1) عندما تُذكر كلمة "تلمود" مفردة ، فإنها تعني التلمود البابلي.

2)
Soncino Babylonian Talmud, translated into English with notes, glossary and indices under the editorship of Rabbi Dr. I. Epstein, B.A., Ph.D., D. Lit, The Soncino Press London.

3) المشنا هي عمود التلمود "المتن" ، بينما الجمارا هي التعليقات الحاخامية والشروحات على المشنا ، والتلمود يتألف من المشنا والجمارا معاً.

4) بل وله صدىً وسندُ أيضاً في الكتاب المقدس وهو ما تناولناه في القسم التالي.

5)
Neusner, Jacob: The Mishnah: A New Translation. New Haven, CT: Yale University Press, 1988.


6)
Soncino Babylonian Talmud, translated into English with notes, glossary and indices under the editorship of Rabbi Dr. I. Epstein, B.A., Ph.D., D. Lit, The Soncino Press London.

7) التكوين الاصحاح 25 العدد 20 "وكان اسحق ابن اربعين سنة لما اتخذ لنفسه زوجة رفقة بنت بتوئيل الارامي اخت لابان الارامي من فدّان ارام" (ترجمة سميث وفانديك).

8) التكوين الاصحاح 17 العدد 17 "فسقط ابراهيم على وجهه وضحك.وقال في قلبه هل يولد لابن مئة سنة وهل تلد سارة وهي بنت تسعين سنة" (ترجمة سميث وفانديك).

9) التكوين من الاصحاح 22 العدد 23 إلى الاصحاح 23 العدد الأول "وولد بتوئيل رفقة.هؤلاء الثمانية ولدتهم ملكة لناحور اخي ابراهيم، واما سرّيته واسمها رؤومة فولدت هي ايضا طابح وجاحم وتاحش ومعكة ، وكانت حياة سارة مئة وسبعا وعشرين سنة سني حياة سارة" (ترجمة سميث وفانديك).

10) وُلد عليه السلام وأمه بنت تسعين سنة ، وتوفت أمه وهي بنت مئة وسبع وعشرين سنة ، فيكون عمره حينها هو سبع وثلاثين سنة.

11) يقول النص والذي جاء حسب زعمهم على لسان موسى عليه السلام عن الرب "فالآن اقتلوا كل ذكر من الاطفال.وكل امرأة عرفت رجلا بمضاجعة ذكر اقتلوها ، لكن جميع الاطفال من النساء اللواتي لم يعرفن مضاجعة ذكر ابقوهنّ لكم حيّات." (ترجمة سميث وفانديك).

12) شمعون بن يوحاي من أشهر حاخامت التلمود عاش في القرن الثاني الميلادي ، وقد ونُسب له كتاب "زوهار" وهو من الكتب الدينية المهمة لليهود الربانيين.

13) المهتدية أي المتحولة من الأمم إلى اليهودية ، فهو هنا يبيح البنات من الأمم بشكل عام وليس فقط المسبيات في الحرب.

14) سفر العدد الاصحاح 31 العدد 18.

15) فنحاس هو بن ألعازار بن هارون الكاهن الرأس الذي غار غيرَة الرب , راجع سفر العدد الاصحاح 25 الأعداد 10-13 " فينحاس بن ألعازار بن هارون الكاهن قد ردّ سخطي عن بني اسرائيل بكونه غار غيرتي في وسطهم حتى لم أفن بني اسرائيل بغيرتي ، لذلك قل هانذا اعطيه ميثاقي ميثاق السلام ، فيكون له ولنسله من بعده ميثاق كهنوت ابدي لاجل انه غار لله وكفّر عن بني اسرائيل." (ترجمة سميث وفانديك).

16)
Soncino Babylonian Talmud, translated into English with notes, glossary and indices under the editorship of Rabbi Dr. I. Epstein, B.A., Ph.D., D. Lit, The Soncino Press London.

17) يڤاموت الصحيفة 60 العمود ب .

18)
Soncino Babylonian Talmud, translated into English with notes, glossary and indices under the editorship of Rabbi Dr. I. Epstein, B.A., Ph.D., D. Lit, The Soncino Press London؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

غير معرف يقول...

"ثلاث سنوات لليهودي العادي ، ودون الثلاث سنوات للكهنة"

• الأنثى في سن ثلاث سنوات صالحة للزواج وللجماع لليهودي بشكل عام :

يخبرنا التلمود (1) بأن البنت تكون مهيئة للزواج ، وجاهزة للوطء في سن ثلاث سنوات ، وهو مباح لليهودي بشكل عام ، فعلى سبيل المثال لا الحصر نقرأ في التلمود "سانهدرين الصحيفة 55 العمود ب" في سياق يتكلم عن حد الزنى مع النساء , الحيوانات وعن اللواط :

אמר רב יוסף , תא שמע : בת שלש שנים וים אחד מתקדשת בביאה .

ترجمتي :
قال الراباي يوسف " تعال اسمع! بنت ثلاث سنوات ويوم واحد ، تُزوج وتُجامع.

راجع الترجمة الإنجليزية :

R. Joseph said: Come and hear! A maiden aged three years and a day may be acquired in marriage by coition. (2)

وهذا التشريع لم يأت به الراباي يوسف من بنات أفكاره ولم يتخيله غيره من الرابانيم الذين ذكروا نفس الشئ في مواضع أخرى في التلمود ، بل هو تشريع تقرره المشنا (3) وعليه اعتمد حاخامات التلمود (4) ، ففي المشنا في باب "نِدّاه" (5 : 4 أ ) ، وهو حسب تقسيم التلمود "نِدّاه الصحيفة 44 العمود ب" :

בת שלש שנים וים אחד מתקדשת בביאה

ترجمتي :

بنت ثلاث سنوات ويوم واحد ، تُزوج وتُجامع.
راجع الترجمة الإنجليزية :

A girl three years and one day old is betrothed by intercourse. (5)

A girl of the age of three years and one day may be betrothed by intercourse . (6)

• هكذا فعلها إسحاق عليه السلام حسب كتابهم :

من طرائف الكتاب المقدس أنه يخبرنا أن تشريع الزواج من البنت في سن ثلاث سنوات قد نُسب لأحد أنبياء بني إسرائيل وهو إسحاق عليه السلام ، فقد أكد الراباي شلومو يتسحاقي المعروف بإسم "راشي" في تفسيره لنص التكوين (25 : 20) (7) أن اسحاق عليه السلام تزوج رفقة وهي بنت ثلاث سنوات حسب السن الشرعي للزواج.
والحقيقة أن هذا التفسير لم يكن من بنات أفكار راشي هو الآخر ، بل هو ما تخبرنا به نصوص كتابهم المقدس ، ففي سفر التكوين (17 : 17) (8) يخبرنا الكتاب أن سارة ولدت اسحاق عليهما السلام وهي بنت تسعين سنة ، وفي التكوين (22 :23) ، (23 : 1) (9) أن رفقة وُلدت في سنة وفاة سارة عليها السلام وهي بنت مئة وسبع وعشرين سنة. أي عندما كان اسحاق عليه السلام بن سبع وثلاثين سنة (10) ، ثم يأت نص التكوين (25 : 20 ) ويبين لنا أن اسحاق عليه السلام تزوج رفقة وهو بن أربعين سنة ، وعلى ذلك يكون سن رفقة حين تزوجت اسحاق عليه السلام هو ثلاث سنوات!
فالآن لم تصبح مشكلة التشريع اليهودي فقط ، فها هو النصراني الذي يؤمن بهذا الكتاب المسمى بالعهد القديم قد ناله من الخزي ما نال اليهودي الذي استفاض التلمود الذي يؤمن به في شرح هذا التشريع!.

• يباح للكهنة زواج البنت دون سن الثلاث سنوات :

والآن نرى كيف استثنى الحاخامات لأنفسهم الوطء للبنات من الأمم دون سن الثلاث سنوات فقد أتى لنا التلمود على لسان الحاخامت بأن الكتاب قد أحل للكهنة الوطء لمن هي دون الثلاث سنوات ، واستشهدوا بنصوص سفر العدد (31 : 17-18) (11) وفسروها كذلك ، وعلى الرغم من أن نص سفر العدد يتكلم عن البنات المسبيات إلا أن الحاخامات أباحوا لأنفسهم بنات الأمم المتحولات لليهودية بشكل عام حتى وإن لم تكن من سبايا الحروب ، فنقرأ في التلمود "يڤاموت الصحيفة 60 العمود ب " :

ר' שמעון בן יוחי אומר : גיורת פחותה מבת שלש שנים ויום אחד - כשירה לכהונה , שנאמר : (במדבר לא ) וכל חטף בנשים אשר לא ידעו משכב זכר החיו לכם , והרי פנחס עמהם .

ترجمتي :

قال الراباي شمعون بن يوحاي (12) : المهتدية (13) دون سن الثلاث سنوات ويوم واحد – حلال للهكنوت (للكاهن) ، كما قيل (العدد 31) "وكل طفلة من النساء اللاتي لم تعرفن مضاجعة رجل ، أبقوهن حيّات لكم" (14) ، وبالتأكيد كان فنحاس (15) معهم.

راجع الترجمة الإنجليزية :

It was taught: R. Simeon b. Yohai stated: A proselyte who is under the age of three years and one day is permitted to marry a priest, for it is said, But all the women children that have not known man by lying with him, keep alive for yourselves , and Phinehas surely was with them. (16)

غير معرف يقول...

وبعد هذه المقولة ببضعة أسطر (17) بعد نقاش وروايات عن مواقف مشابهة من زواج حاخامات ممن هن دون الثلاث سنوات ، يأتي الإقرار الأخير من الحاخامات مؤكدين على كلام شمعون بن يوحاي فنقرأ :
אמר רבי יעקב בר אידי אמר רבי יהושע בן לוי : הלכה כרבי שמעון בן יוחי.

ترجمتي :

قال الراباي يعقوب بن إيدي قال الرباي يهوشع بن لاوي : الشرع مع شمعون بن يوحاي.

راجع الترجمة الإنجليزية :

R. Jacob b. Idi stated in the name of R. Joshua b. Levi: The halachah is in agreement with R. Simeon b. Yohai. (18)


الهوامش : وهي مهمة وبها كثير من التوضيحات.

1) عندما تُذكر كلمة "تلمود" مفردة ، فإنها تعني التلمود البابلي.

2)
Soncino Babylonian Talmud, translated into English with notes, glossary and indices under the editorship of Rabbi Dr. I. Epstein, B.A., Ph.D., D. Lit, The Soncino Press London.

3) المشنا هي عمود التلمود "المتن" ، بينما الجمارا هي التعليقات الحاخامية والشروحات على المشنا ، والتلمود يتألف من المشنا والجمارا معاً.

4) بل وله صدىً وسندُ أيضاً في الكتاب المقدس وهو ما تناولناه في القسم التالي.

5)
Neusner, Jacob: The Mishnah: A New Translation. New Haven, CT: Yale University Press, 1988.


6)
Soncino Babylonian Talmud, translated into English with notes, glossary and indices under the editorship of Rabbi Dr. I. Epstein, B.A., Ph.D., D. Lit, The Soncino Press London.

7) التكوين الاصحاح 25 العدد 20 "وكان اسحق ابن اربعين سنة لما اتخذ لنفسه زوجة رفقة بنت بتوئيل الارامي اخت لابان الارامي من فدّان ارام" (ترجمة سميث وفانديك).

8) التكوين الاصحاح 17 العدد 17 "فسقط ابراهيم على وجهه وضحك.وقال في قلبه هل يولد لابن مئة سنة وهل تلد سارة وهي بنت تسعين سنة" (ترجمة سميث وفانديك).

9) التكوين من الاصحاح 22 العدد 23 إلى الاصحاح 23 العدد الأول "وولد بتوئيل رفقة.هؤلاء الثمانية ولدتهم ملكة لناحور اخي ابراهيم، واما سرّيته واسمها رؤومة فولدت هي ايضا طابح وجاحم وتاحش ومعكة ، وكانت حياة سارة مئة وسبعا وعشرين سنة سني حياة سارة" (ترجمة سميث وفانديك).

10) وُلد عليه السلام وأمه بنت تسعين سنة ، وتوفت أمه وهي بنت مئة وسبع وعشرين سنة ، فيكون عمره حينها هو سبع وثلاثين سنة.

11) يقول النص والذي جاء حسب زعمهم على لسان موسى عليه السلام عن الرب "فالآن اقتلوا كل ذكر من الاطفال.وكل امرأة عرفت رجلا بمضاجعة ذكر اقتلوها ، لكن جميع الاطفال من النساء اللواتي لم يعرفن مضاجعة ذكر ابقوهنّ لكم حيّات." (ترجمة سميث وفانديك).

12

غير معرف يقول...

) شمعون بن يوحاي من أشهر حاخامت التلمود عاش في القرن الثاني الميلادي ، وقد ونُسب له كتاب "زوهار" وهو من الكتب الدينية المهمة لليهود الربانيين.

13) المهتدية أي المتحولة من الأمم إلى اليهودية ، فهو هنا يبيح البنات من الأمم بشكل عام وليس فقط المسبيات في الحرب.

14) سفر العدد الاصحاح 31 العدد 18.

15) فنحاس هو بن ألعازار بن هارون الكاهن الرأس الذي غار غيرَة الرب , راجع سفر العدد الاصحاح 25 الأعداد 10-13 " فينحاس بن ألعازار بن هارون الكاهن قد ردّ سخطي عن بني اسرائيل بكونه غار غيرتي في وسطهم حتى لم أفن بني اسرائيل بغيرتي ، لذلك قل هانذا اعطيه ميثاقي ميثاق السلام ، فيكون له ولنسله من بعده ميثاق كهنوت ابدي لاجل انه غار لله وكفّر عن بني اسرائيل." (ترجمة سميث وفانديك).

16)
Soncino Babylonian Talmud, translated into English with notes, glossary and indices under the editorship of Rabbi Dr. I. Epstein, B.A., Ph.D., D. Lit, The Soncino Press London.

17) يڤاموت الصحيفة 60 العمود ب .

18)
Soncino Babylonian Talmud, translated into English with notes, glossary and indices under the editorship of Rabbi Dr. I. Epstein, B.A., Ph.D., D. Lit, The Soncino Press London؟؟؟؟؟؟؟سن الزواج في اليهودية للبنت
"ثلاث سنوات لليهودي العادي ، ودون الثلاث سنوات للكهنة"

• الأنثى في سن ثلاث سنوات صالحة للزواج وللجماع لليهودي بشكل عام :

يخبرنا التلمود (1) بأن البنت تكون مهيئة للزواج ، وجاهزة للوطء في سن ثلاث سنوات ، وهو مباح لليهودي بشكل عام ، فعلى سبيل المثال لا الحصر نقرأ في التلمود "سانهدرين الصحيفة 55 العمود ب" في سياق يتكلم عن حد الزنى مع النساء , الحيوانات وعن اللواط :

אמר רב יוסף , תא שמע : בת שלש שנים וים אחד מתקדשת בביאה .

ترجمتي :
قال الراباي يوسف " تعال اسمع! بنت ثلاث سنوات ويوم واحد ، تُزوج وتُجامع.

راجع الترجمة الإنجليزية :

R. Joseph said: Come and hear! A maiden aged three years and a day may be acquired in marriage by coition. (2)

وهذا التشريع لم يأت به الراباي يوسف من بنات أفكاره ولم يتخيله غيره من الرابانيم الذين ذكروا نفس الشئ في مواضع أخرى في التلمود ، بل هو تشريع تقرره المشنا (3) وعليه اعتمد حاخامات التلمود (4) ، ففي المشنا في باب "نِدّاه" (5 : 4 أ ) ، وهو حسب تقسيم التلمود "نِدّاه الصحيفة 44 العمود ب" :

בת שלש שנים וים אחד מתקדשת בביאה

ترجمتي :

بنت ثلاث سنوات ويوم واحد ، تُزوج وتُجامع.
راجع الترجمة الإنجليزية :

A girl three years and one day old is betrothed by intercourse. (5)

A girl of the age of three years and one day may be betrothed by intercourse . (6)

• هكذا فعلها إسحاق عليه السلام حسب كتابهم :

من طرائف الكتاب المقدس أنه يخبرنا أن تشريع الزواج من البنت في سن ثلاث سنوات قد نُسب لأحد أنبياء بني إسرائيل وهو إسحاق عليه السلام ، فقد أكد الراباي شلومو يتسحاقي المعروف بإسم "راشي" في تفسيره لنص التكوين (25 : 20) (7) أن اسحاق عليه السلام تزوج رفقة وهي بنت ثلاث سنوات حسب السن الشرعي للزواج.
والحقيقة أن هذا التفسير لم يكن من بنات أفكار راشي هو الآخر ، بل هو ما تخبرنا به نصوص كتابهم المقدس ، ففي سفر التكوين (17 : 17) (8) يخبرنا الكتاب أن سارة ولدت اسحاق عليهما السلام وهي بنت تسعين سنة ، وفي التكوين (22 :23) ، (23 : 1) (9) أن رفقة وُلدت في سنة وفاة سارة عليها السلام وهي بنت مئة وسبع وعشرين سنة. أي عندما كان اسحاق عليه السلام بن سبع وثلاثين سنة (10) ، ثم يأت نص التكوين (25 : 20 ) ويبين لنا أن اسحاق عليه السلام تزوج رفقة وهو بن أربعين سنة ، وعلى ذلك يكون سن رفقة حين تزوجت اسحاق عليه السلام هو ثلاث سنوات!
فالآن لم تصبح مشكلة التشريع اليهودي فقط ، فها هو النصراني الذي يؤمن بهذا الكتاب المسمى بالعهد القديم قد ناله من الخزي ما نال اليهودي الذي استفاض التلمود الذي يؤمن به في شرح هذا التشريع!.

غير معرف يقول...

والآن نرى كيف استثنى الحاخامات لأنفسهم الوطء للبنات من الأمم دون سن الثلاث سنوات فقد أتى لنا التلمود على لسان الحاخامت بأن الكتاب قد أحل للكهنة الوطء لمن هي دون الثلاث سنوات ، واستشهدوا بنصوص سفر العدد (31 : 17-18) (11) وفسروها كذلك ، وعلى الرغم من أن نص سفر العدد يتكلم عن البنات المسبيات إلا أن الحاخامات أباحوا لأنفسهم بنات الأمم المتحولات لليهودية بشكل عام حتى وإن لم تكن من سبايا الحروب ، فنقرأ في التلمود "يڤاموت الصحيفة 60 العمود ب " :

ר' שמעון בן יוחי אומר : גיורת פחותה מבת שלש שנים ויום אחד - כשירה לכהונה , שנאמר : (במדבר לא ) וכל חטף בנשים אשר לא ידעו משכב זכר החיו לכם , והרי פנחס עמהם .

ترجمتي :

قال الراباي شمعون بن يوحاي (12) : المهتدية (13) دون سن الثلاث سنوات ويوم واحد – حلال للهكنوت (للكاهن) ، كما قيل (العدد 31) "وكل طفلة من النساء اللاتي لم تعرفن مضاجعة رجل ، أبقوهن حيّات لكم" (14) ، وبالتأكيد كان فنحاس (15) معهم.

راجع الترجمة الإنجليزية :

It was taught: R. Simeon b. Yohai stated: A proselyte who is under the age of three years and one day is permitted to marry a priest, for it is said, But all the women children that have not known man by lying with him, keep alive for yourselves , and Phinehas surely was with them. (16)

وبعد هذه المقولة ببضعة أسطر (17) بعد نقاش وروايات عن مواقف مشابهة من زواج حاخامات ممن هن دون الثلاث سنوات ، يأتي الإقرار الأخير من الحاخامات مؤكدين على كلام شمعون بن يوحاي فنقرأ :
אמר רבי יעקב בר אידי אמר רבי יהושע בן לוי : הלכה כרבי שמעון בן יוחי.

ترجمتي :

قال الراباي يعقوب بن إيدي قال الرباي يهوشع بن لاوي : الشرع مع شمعون بن يوحاي.

راجع الترجمة الإنجليزية :

R. Jacob b. Idi stated in the name of R. Joshua b. Levi: The halachah is in agreement with R. Simeon b. Yohai. (18)


الهوامش : وهي مهمة وبها كثير من التوضيحات.

1) عندما تُذكر كلمة "تلمود" مفردة ، فإنها تعني التلمود البابلي.

2)
Soncino Babylonian Talmud, translated into English with notes, glossary and indices under the editorship of Rabbi Dr. I. Epstein, B.A., Ph.D., D. Lit, The Soncino Press London.

غير معرف يقول...

3) المشنا هي عمود التلمود "المتن" ، بينما الجمارا هي التعليقات الحاخامية والشروحات على المشنا ، والتلمود يتألف من المشنا والجمارا معاً.

4) بل وله صدىً وسندُ أيضاً في الكتاب المقدس وهو ما تناولناه في القسم التالي.

5)
Neusner, Jacob: The Mishnah: A New Translation. New Haven, CT: Yale University Press, 1988.


6)
Soncino Babylonian Talmud, translated into English with notes, glossary and indices under the editorship of Rabbi Dr. I. Epstein, B.A., Ph.D., D. Lit, The Soncino Press London.

7) التكوين الاصحاح 25 العدد 20 "وكان اسحق ابن اربعين سنة لما اتخذ لنفسه زوجة رفقة بنت بتوئيل الارامي اخت لابان الارامي من فدّان ارام" (ترجمة سميث وفانديك).

8) التكوين الاصحاح 17 العدد 17 "فسقط ابراهيم على وجهه وضحك.وقال في قلبه هل يولد لابن مئة سنة وهل تلد سارة وهي بنت تسعين سنة" (ترجمة سميث وفانديك).

9) التكوين من الاصحاح 22 العدد 23 إلى الاصحاح 23 العدد الأول "وولد بتوئيل رفقة.هؤلاء الثمانية ولدتهم ملكة لناحور اخي ابراهيم، واما سرّيته واسمها رؤومة فولدت هي ايضا طابح وجاحم وتاحش ومعكة ، وكانت حياة سارة مئة وسبعا وعشرين سنة سني حياة سارة" (ترجمة سميث وفانديك).

10) وُلد عليه السلام وأمه بنت تسعين سنة ، وتوفت أمه وهي بنت مئة وسبع وعشرين سنة ، فيكون عمره حينها هو سبع وثلاثين سنة.

11) يقول النص والذي جاء حسب زعمهم على لسان موسى عليه السلام عن الرب "فالآن اقتلوا كل ذكر من الاطفال.وكل امرأة عرفت رجلا بمضاجعة ذكر اقتلوها ، لكن جميع الاطفال من النساء اللواتي لم يعرفن مضاجعة ذكر ابقوهنّ لكم حيّات." (ترجمة سميث وفانديك).

12) شمعون بن يوحاي من أشهر حاخامت التلمود عاش في القرن الثاني الميلادي ، وقد ونُسب له كتاب "زوهار" وهو من الكتب الدينية المهمة لليهود الربانيين.

13) المهتدية أي المتحولة من الأمم إلى اليهودية ، فهو هنا يبيح البنات من الأمم بشكل عام وليس فقط المسبيات في الحرب.

14) سفر العدد الاصحاح 31 العدد 18.

15) فنحاس هو بن ألعازار بن هارون الكاهن الرأس الذي غار غيرَة الرب , راجع سفر العدد الاصحاح 25 الأعداد 10-13 " فينحاس بن ألعازار بن هارون الكاهن قد ردّ سخطي عن بني اسرائيل بكونه غار غيرتي في وسطهم حتى لم أفن بني اسرائيل بغيرتي ، لذلك قل هانذا اعطيه ميثاقي ميثاق السلام ، فيكون له ولنسله من بعده ميثاق كهنوت ابدي لاجل انه غار لله وكفّر عن بني اسرائيل." (ترجمة سميث وفانديك).

16)
Soncino Babylonian Talmud, translated into English with notes, glossary and indices under the editorship of Rabbi Dr. I. Epstein, B.A., Ph.D., D. Lit, The Soncino Press London.

17) يڤاموت الصحيفة 60 العمود ب .

18)
Soncino Babylonian Talmud, translated into English with notes, glossary and indices under the editorship of Rabbi Dr. I. Epstein, B.A., Ph.D., D. Lit, The Soncino Press London؟؟؟؟؟؟زميلتنا

غير معرف يقول...

الاعتراض على الموجود في الكتب التي يفترض أنها من عند الله تعالى .

فعندما يأمرنا الله بأمر ولا نتبعه لا يكون هذا عيب في الدين , بل عيب في الأشخاص , ونحن لسنا هنا للحوار حول سلوك الأشخاص .

نحن نتحدث عن التشريع وعن كتاب يفترض أنه من عند الله تعالى .

أما لو كنت تظنين أن كتابك ليس من عند الله , وتريدين تطبيق نفس هذا الأمر على القرآن فلا ..
نحن عندنا تشريع رباني من الله تعالى ,
وليس مثل أقوال بولس :
عندما قال في كتابك الذي تعتقدين أنه بالوحي :
أظن أنا أيضاً , و قال : أقول لكم أنا لا الرب , وقال : وأظن أن هذا حسن , وقال :

يرجى مراجعة كتاب البيان الصحيح لدين المسيح في توقيعي الفصل الرابع
أو كتاب الرد المخرس على زكريا بطرس : فصل التعريف ببولس .

أو مراجعة قسم الكتاب المقدس : موضوع الكتاب المقدس من الألف للياء
أو مراجعة موضوع حوار حول الكتاب المقدس مع الدكتور مينا في قسم الحوارات .

ربنا يوفقك , والحمد لله رب العالمين .؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟وهل تعاليم الرب تحتاج إلى التحسين والتحديث للأفضل ..... أليس هذا نوع من النسخ

اقتباس :
وليس كما هو دارج بالاسلام الآن وفي هذا الزمان من تزويج أطفال برجال كبار السن..


الاسلام يمنع ما يسبب الضرر ففي الاسلام " لا ضرر و ضرار " .. أي كل ما يكون سببا في وقوع الضرر المؤكد فهو حرام
وهنا لي سؤال كم كان عمر يوسف النجار والسيدة مريم العذراء عند زواجهما ؟
والمرأة ـ عفوا .. الفتاة ـ التي ضاجعها داود في أخر عمره كم كانت سنها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟أبطل الناموس بدمه فهذا ما لم يقله ولم يشر إلي بتاتا بالعكس أمر باتباع الناموس بحذافره و نجد هذا في متى 23/2ـ3 :23: 2 قائلا على كرسي موسى جلس الكتبة و الفريسيون
23: 3 فكل ما قالوا لكم ان تحفظوه فاحفظوه و افعلوه و لكن حسب اعمالهم لا تعملوا لانهم يقولون و لا يفعلون
كما ترين أن الرب يسوع أمر باتباع الكتبه و الفريسيون و اتباع كل ما يقولوه(بما في هذا الزواج ببنت 3 سنوات!!!)
و فعلا الرب يسوع غير في شريعة موسى لكنه لم يلغي أي شرعة بل شدد في بعضها في قوله:
*و قيل من طلق امراته فليعطها كتاب طلاق* 32 و اما انا فاقول لكم ان من طلق امراته الا لعلة الزنى يجعلها تزني و من يتزوج مطلقة فانه يزني

*ايضا سمعتم انه قيل للقدماء لا تحنث بل اوف للرب اقسامك* 34 و اما انا فاقول لكم لا تحلفوا البتة ...

*قد سمعتم انه قيل للقدماء لا تزن* 28 و اما انا فاقول لكم ان كل من ينظر الى امراة ليشتهيها فقد زنى بها في قلبه..
هذا ما غيره يسوع فقط شدد في شرعة موسى و لم يلغها و هذا ما قاله بالضبط:لا تظنوا اني جئت لانقض الناموس او الانبياء ما جئت لانقض بل لاكمل
فلو كان فعلا العهد القديم كلمة الله فأنتم ملزمين باتباعها و إلا فأنتم لا تحبون يسوع لأنه يقول: "إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَنِي فَاحْفَظُوا وَصَايَايَ"
اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت الرب [ مشاهدة المشاركة ]
ولم يفرض علينا

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت الرب [ مشاهدة المشاركة ]

الزواج بسن معينه ولم يتم اتباع ماجاء حرفيآ.

راجعي أوامر الكتبة و الأحبار في الموضوع و راجعي متى 23/2ـ3؟؟؟؟؟؟هل تعلمين أن مريم أم الرب يسوع حبلت من الروح القدس و هي في السن 11 سنة!! و تزوجت من شيخ يبلغ من العمر 90 سنة و هي لم تتم 12 سنة فهل أخطأ الروح القدس حين حبّل مريم و هي طفلة صغيرة!
أما فيما يخص الإسلام فالبلوغ هو سن الزواج متى بلغ أو بلغت الشابة تستطيع الزواج ثم بعد ذلك كل شعب و تقاليده وكل وقت و ظروفه؟؟؟؟؟هل تعلمين أن مريم أم الرب يسوع حبلت من الروح القدس و هي في السن 11 سنة!! و تزوجت من شيخ يبلغ من العمر 90 سنة و هي لم تتم 12 سنة فهل أخطأ الروح القدس حين حبّل مريم و هي طفلة صغيرة!
أما فيما يخص الإسلام فالبلوغ هو سن الزواج متى بلغ أو بلغت الشابة تستطيع الزواج ثم بعد ذلك كل شعب و تقاليده وكل وقت و ظروفه؟؟؟؟؟؟++++++++++++

غير معرف يقول...

ردودى لست

عالمه في الأديان وللعلم معظم دراستى وفهمى هو في الاسلام كوني

مسلمه سابقآ..ولكن ماارتحت واطمئننت اليه هى المسيحيه بجد فيه

حاجات لا يقبلها العقل ولا المنطق في الاسلام..بدون زعل ياجماعه

لازلت أعيش وسط أهلي المسلمين ولكنى قلبآ وروحآ مسيحيه ومهما

قيل لى عن المسيحيه أرى أنها الأفضل من بين كل الأديان.+++++++++بالتأكيد يقبل العقل والمنطق أن تعبدين إلهاً في ثلاث وأن تعبدين إنسانا
ولا يقبل عقلك أن تعبدين واحداً ليس كمثله شيء

يقبل عقلك أن يُضرب الإله ويُبصق عليه
ولا يقبل أن يكون الإله مُنزه عن كل نقص

يقبل عقلك 4 أناجيل من كتابات البشر
ولا يقبل قرآناً واحد لا يتغير ولا يتبدل

يقبل عقلك أن يولد الإله
ولا يقبل أن الله لم يلد ولم يولد

يقبل عقلك أن تأكلين جسد الرب وتشربين دمه "إله له دم"
ولا يقبل عقلك أن الإله ليس كمثله شيء

يقبل عقلك أن الإله نزل ليُكفر خطية إنسان
ولا يقبل أن الله هو الغفور الرحيم

يقبل عقلك أن الأنبياء يزنون ويسرقون ويُصارعون الإله
ولا يقبل أن الله عز وجل يجعل خير البشر أنبياء معصومين

يقبل عقلك الكثيييير من اللامنطقية في المسيحية
ولا يقبل منطقية الإسلام

لأن الفطرة لديك قد شوشت فانقلبت معاييرك

هدانا الله وإياكم لما يُحب ويرضى

بما أنك تقولين كنتِ مسلمة سابقة -إن صح القول- هل يمكن أن تحدثيننا عن الإسلام باختصار؟!!!!!؟؟؟؟؟؟السلام عليكم

أشكرك اخي زكي على الموضوع الرائع


ورسالتي للضيفة الكريمة هي :
رجاء فتح موضوع منفصل تشرحي لنا فيه سبب انك مسيحية ونحن لسنا في حاجة ان تشرحي لنا الاسلام العظيم.

كل المطلوب من الضيف ان تفتح موضوع تسميه هذه هي المسيحية وتكتب لنا فيه العقيدة المسيحية التي تعتقدها وما يجب على المسيحي أ يعتقدها وتكتب تحت كل بند الدليل من الكتاب المقدس

غير معرف يقول...

اظن بهذا تقطع الطريق أمام كل مشكك ومتهم لها بالكذب


وأرحب بك ضيفة كريمة استاذتنا



أما أخي زكي موك صاحب الموضوع فلي معه وقفات

الوقفة الأولى أخي وارجو أن تسامحني

في القصة الكتابية

اذا كانت رفقة عمرها ثلاث سنوات !!! فكيف ذهبت الى النهر لتملأ جرة الماء ، وتسقي الإبل

هذا شيء عجيب فعلا !!!

امامنا خيارات ثلاث :
الأول : ان القصة مكذوبة
الثاني : ان رفقة لم يكن عمرها ثلاث سنوات
الثالث : ان استنتاجك خاطئ

الوقفة الثانية :
صراحة لم اجد في النصوص ما يدل على أن رفقة ولدت في نفس السنة التي ماتت فيها سارة

رجاء توجيهي نحو توضيح فكرتكم أكثر أخي بارك الله فيك

جزاكم الله خيراً ونفع بكم

بورائد؟؟؟؟؟؟قال الله تعالى في القرآن العظيم : ( وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنْ


الْخَاسِرِينَ( 85 ) سورة آل عمران ..


قد...... قد تكونين كنتي مسلمه وأشك في هذا

لان المسلم ولو بالاسم يلجأ دائما الي الله بالدعاء؟؟؟؟ لوأصابه وسوسه الشيطان

وتذكرين أنك ببلد به بيت الله الحرام يقصدنونه جميع البشر من أقطاب الارض سعيا هرولا يسألون الله العفو والمغفرة

أما أجابك الشيخ علي تسأؤلاتك تركتي أآجابته وزعلتي أنه قالك متشككه يا سلملم

حاسه بعقدة عندك حاسه بأنك متمردة علي حالك وأختك اللي جوزها غلبها في المحكمه 4 سنوات

كل ما شغلك الزواج والرجال والمرأة وليه بيتجوز وليه بيطلق


فاضل تقولي ليه مش بيحمل زي المرأة ويتعب مثلها في الحمل


أنتي عندك مشكله في خوفك من غدر الرجال وأنهم ممكن يتزوجوا عليكي وأن من حقه أن يؤدب زوجته ممن تحتاج فعلا للتأديب مثلــــ...

طب في المسيحيه اللي جريتي في حضنها كدة خبط لزق

لما الراجل المسيحي بيزهق أو هي بتزهق منه بيحصل أيه ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!


يظلوا في وش بعض لما يكرهوا نفسهم

أو يخونوا أعوذ بالله ما هو ما في طلاق عندهم مؤبد

هو دة اللي حببك في الدين المسيحي

ما قرأتي أيه من أيات القرأءن أثرت فيكي

قوله عز وجل: { وإذ أخذ الله ميثاق النبيين لما آتيتكم من كتاب وحكمة ثم جاءكم رسول مصدق
لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه قال أأقررتم وأخذتم على ذلك إصري قالوا أقررنا
قال فاشهدوا وأنا معكم من الشاهدين} آل عمران (81)
إن الله أخذ العهد والميثاق على كل نبيٍ لئن بعث محمد صلى الله عليه وسلم في حياته ليؤمنن به ويترك شرعه لشرعه
وعلى ذلكم فإن ذكره موجود عند كل الأنبياء السابقين
* دعوة إبراهيم
وقد أخبرنا الله عز وجل أن خليل الرحمن إبراهيم وابنه إسماعيل كانا يبنيان البيت الحرام ويدعوان، ومن دعائهما ما قصه القرآن
قال عز وجل: {ربنا وابعث فيهم رسولاً منهم يتلو عليهم آياتك ويعلمهم الكتاب والحكمة
ويزكيهم إنك أنت العزيز الحكيم} البقرة (129) .
* بشارة موسى :
قال عز وجل:{الذين يتبعون الرسول النبي الأمي الذي يجدونه مكتوباً
عندهم في التوراة والإنجيل يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر
ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث ويضع عنهم إصرهم والأغلال
التي كانت عليهم والذين آمنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذي أنزل معه أولئك هم المفلحون } الأعراف (157) .
* بشارة عيسى :
وأخبرنا الله عز وجل أن عيسى بشر برسولنا محمد "صلى الله عليه وسلم":
قال تعالى {وإذ قال عيسى بن مريم يا بني إسرائيل إني رسول الله إليكم مصدقاً لما بين يدي من
التوراة ومبشراً برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد
فلما جاءهم بالبينات قالوا هذا سحر مبين} الصف (6)؟؟؟؟

غير معرف يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

أو شبه به ليكون فداء عنه

: "وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا*بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا"(النساء:157-158).

ذكرت صحيفة THE WASHINGTON TIMES فى عددهـا الصادر فى 7 إبريل 2006 مقالا بعنوان Judas stars as 'anti-hero' in gospel By Julia Duin و جاء فى هذا المقال أن الجمعية الجغرافية الدولية National Geographic أزاحت النقاب عن أحدى المخطوطات الأثرية أو الأناجيل التى عثر عليهـا في المنيا في مصر ويعود تاريخهـا إلى بداية القرن الثالث الميلادى و أطلق على هذا الانجيل اسم إنجيل يهوذا "The Gospel of Judas,"وقد اعتبر يهوذا من تلاميذ السيد المسيح، ويذكره التاريخ القبطي أنه هو الرجل الذي خان المسيح و يقول المسلمون إن الله شبهه بالمسيح ليصلب بدلا منه.

وقد تم ترميم هذا الإنجيل بعد العثور عليه منذ أكثر من عشر سنوات, و تمت ترجمته من اللغة القبطية إلى اللغة الانجليزية فى نهاية عام 2005 وأفرج عن هذه الترجمة فى 6 إبريل هذا العام وأصبح هذا الإنجيل يباع فى الأسواق.

وقد سجل الإنجيل قبل نهايته أي قبل انتهـاء بعثة المسيح مباشرة هذا النص كما تذكره الصحيفة المشار إليهـا فى مقالهـا المذكورNear the end of the Judas gospel, Jesus tells Judas he will "exceed" the rest of the disciples "for you will sacrifice the man that clothes me."
وهذا النص معناه أن المسيح يخاطب يهوذا فى نهاية الإنجيل المنسوب إليه ويقول له أنه (أى يهوذا) سوف يختلف عن باقى الحواريين "exceed" the rest of the disciples وأنه سوف يكون الرجل ( the man ) الذي يضحى به كشبيه لي(يلبسنى = clothes me) ونقف ونتأمل كلمة يلبسني الذي عجز المترجم أن يكتبهـا كما جاءت فى آيات القرآن "شُبِّهَ لَهُمْ "..

هكذا يظهر الله الحق وأن المسيح لم يصلب, وإنما الشخص الذي صلب هو يهوذا .. وإذا كان المسيحيون قد ادعوا أن إنجيل برنابا تم تأليفه بعد بعثة الرسول فإن هذا المخطوط يؤكد قدمه من الكربون وأوراق البردي أنه مكتوب قبل القرن الثالث الميلادي، بحسب أقوال الصحيفة المشار إليهـا .. بمعنى قبل بعثة الرسول بثلاثة قرون .

هل شبه الله يهوذا بالمسيح لخيانته أم كما يقول أنه ضحى بنفسه من أجل المسيح، فلم يذكر القرآن نصاً فى هذا ولكن المسيحيون يدعون أن يهوذا خان المسيح ثم شنق نفسه بعد هذا .. وهذا الإنجيل يدعى أنهـا كانت تضحية من يهوذا صاحب هذا الإنجيل من أجل المسيح ... والله أعلم!!!!

هكذا يشهدون على أنفسهم .. ويشهد الله والمؤمنون عليهم "وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا * بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا ". (سورة النساء, 157, 158)

المصدر: صحيفة وشنطن تايمز.
منقول.??????????

غير معرف يقول...

سفر صموئيل الاول
يعلن بان شاول انتحر
فبعد إصابته طلب من حامل سلاحه ان يقتله فرفض فاخذ سيفه وسقط عليه
3 و اشتدت الحرب على شاول فاصابه الرماة رجال القسي فانجرح جدا من الرماة 4 فقال شاول لحامل سلاحه استل سيفك و اطعني به لئلا يأتي هؤلاء الغلف و يطعنوني و يقبحوني فلم يشأ حامل سلاحه لأنه خاف جدا فاخذ شاول السيف و سقط عليه 5 و لما رأى حامل سلاحه انه قد مات شاول سقط هو أيضا على سيفه و مات معه 6 فمات شاول و بنوه الثلاثة و حامل سلاحه و جميع رجاله في ذلك اليوم معا ..... سفر صموئيل 31
سفر صموئيل الثاني
يعلن ان شاول قتل
فبعد إصابته طلب من رجل من العمالقة ان يقتله قبل ان يعثر عليه الفلسطينيين فوقف عليه وقتله
1 و كان بعد موت شاول و رجوع داود من مضاربة العمالقة ان داود أقام في صقلغ يومين 2 و في اليوم الثالث اذا برجل اتي من المحلة من عند شاول و ثيابه ممزقة و على رأسه تراب فلما جاء الى داود خر الى الأرض و سجد 3 فقال له داود من أين أتيت فقال له من محلة اسرائيل نجوت 4 فقال له داود كيف كان الامر اخبرني فقال ان الشعب قد هرب من القتال و سقط أيضا كثيرون من الشعب و ماتوا و مات شاول و يوناثان ابنه أيضا 5 فقال داود للغلام الذي اخبره كيف عرفت انه قد مات شاول و يوناثان ابنه 6 فقال الغلام الذي اخبره اتفق إني كنت في جبل جلبوع و اذا شاول يتوكا على رمحه و اذا بالمركبات و الفرسان يشدون وراءه 7 فالتفت الى ورائه فراني و دعاني فقلت هانذا 8 فقال لي من انت فقلت له عماليقي انا 9 فقال لي قف علي و اقتلني لأنه قد اعتراني الدوار لان كل نفسي بعد في 10 فوقفت عليه و قتلته لأني علمت انه لا يعيش بعد سقوطه و أخذت الإكليل الذي على رأسه و السوار الذي على ذراعه و أتيت بهما الى سيدي ههنا ....صموئيل الثاني 1
سفر الإخبار الاول
مثله مثل سفر صموئيل
يعلن بان شاول قتل نفسه
10: 2 و شد الفلسطينيون وراء شاول و وراء بنيه و ضرب الفلسطينيون يوناثان و ابيناداب و ملكيشوع أبناء شاول 3 و اشتدت الحرب على شاول فأصابته رماة القسي فانجرح من الرماة 4 فقال شاول لحامل سلاحه استل سيفك و اطعني به لئلا يأتي هؤلاء الغلف و يقبحوني فلم يشأ حامل سلاحه لأنه خاف جدا فاخذ شاول السيف و سقط عليه ....سفر أخبار الأيام الأولى
شاول طلب من يقتلها
حامل سلاحه أم الرجل العملاقي ؟
ومن الذي قتل شاول
قتل نفسه أم قتله الرجل العملاقي ؟
وبالتالي فأي أسفار الكتاب المقدس اصدق سفر صموئيل الاول وسفر أخبار الأيام الأولى أم سفر صموئيل الثاني ؟
لذا نطلب من النيابة العامة التصريح باستخراج الجثة وانتداب احد الأطباء الشرعيين ليقوم بتشريح الجثة وبيان سبب الوفاة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟=================؟استخراج الجثة لن يفيد بشيء ، لأنك لن تجد إلا عجب الذنب ، و بعدين حيجيلك واحد زي زكريا بطرس و يقولك مفيش تناقض على الإطلاق ... المقصود بالجثة التانية هو جثة أم شاول بدليل إنه لم يذكر اسم مامته في النص !!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟الموضوع ابسط من كده شاول اللى فى القصة الاولى مات وقتل نفسه بسيفه
بركة القديسين حلت عليه بس ما كانتش كاملة يا دوبك فاق بس
لقى الرجل العماليقى قاله تعالى اقتلنى تانى
معجزة بس انت علشان مش متابع جيد للمدلسين مش عارف تفهم النصوص والاعجاز.
برجاء مراجعة كرامات القديسين ومعجزاتهم قبل كتابة هذه المواضيع.
ولمعلوماتك شاول اصلا مات نتيجة انفجار لغم ارضى مرت عليه دبابته الميركافا.=====================================؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟مشكور اخوى على الموضوع

ولكن المشكلة انك هتلاقى نصرانى يقولك "مافيش تناقض خاااالص بس لازك تكون عندك الروح القدس علشان تفهم"

اهة انا مابيغظنيش غير الجملة الغريبة دى
يعنى هوة انت حيظت خااالص !!!

ربنا يهدينا جميعا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

غير معرف يقول...

الى أخونا أبوتسنيم

بيان عام من مصلحة الطب الشرعي


بناء على طلب النيابة فقد تم استخراج الجثة وفحصها وبناء عليه قد أصدرت المصلحة تقريرها وهو :-

قضية وفاة المجني عليه شاول قضية شائكة جدا ولم يتم التوصل الى حل لتناقض الأدلة الواردة


وبناء عليه فقد قررت النيابة احالة القضية ضد مجهول مدلس قام بالتغيير والتبديل والتلاعب في كلمة الرب

تحياتي لك وجزاك الله خيرا على موضوعك الرائع
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟معلش يا قاضى والله مش انا الى قتلت شاوول الى قتله صح هم القساوسة والرهبان فى الكنائس عشان ما يبلغش عنهم فى تحريف الكتاب وباقى النصارى ملهمش دعوة بالمواضيع دى غير كل سنة ياكلوا جسد المسيح ويشربوا من دمه ويحرموا دم شنودة واذا ارادوا استخدام العقل نهرهم القساوسة وقالوا لهم تلك هى ارادة الرب فسلم لها يا بنى وشكرا يجعلوا عامر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
?????????????

هل أخطأ القران الكريم في نسب مريم عليها السلام ؟ http://www.moveed.com/data/media/118/flow21.gif

لقد ذكر الحق تعالي علي لسان قوم مريم عليها السلام إنها أخت هارون {فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيًّا(27) يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا} (27،28) سورة مريم
وذكر كذلك إنها بنت عمران {إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ} (35) سورة آل عمران
{وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ} (12) سورة التحريم
ولكن النصارى لهم رأي اخر وهو
ان القرآن يقول عن مريم إنها ( ابنة عمران وأخت هارون ) وبذلك فهو يخلط في نسب مريم ام المسيح مع مريم أخت هارون وموسى ( أولاد عمران ) راجع سفر العدد 26 : 59
"واسم امرأة عمرام يوكابد بنت لاوي التي ولدت للاوي في مصر.فولدت لعمرام هرون وموسى ومريم اختهما"

وقبل البحث في هذا الموضوع نوضح نقطة مهمة جداً بشان نعت مريم بأخت هارون
ان القران الكريم لا يذكر نسب مريم عليها السلام وإنما قص علينا ما تلفظ به قومها نحوها عندما جاءت اليهم تحمل مولودها {فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيًّا(27) يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا} (27،28) سورة مريم
فالقول هنا منسوب لقوم مريم هو يحتمل الصواب ويحتمل الخطأ ....وفي حالة ثبوت خطا قولهم لا يمس صدق القران الكريم مطلقا ولكن العكس اذا ثبت صحتها فتكون من دلائل صدق القران الكريم
وهناك مثال شبيه بالكتاب المقدس
[فأجاب اليهود وقالوا له ألسنا نقول حسنا انك سامري وبك شيطان { إنجيل يوحنا 8 /48 }
فالكتاب المقدس هنا قص علينا قول اليهود وهو قول يحتمل الصواب او الخطاء
فهل لو ثبت فعالا ان المسيح ليس سامري ......فهل يعني ذلك عدم مصداقية كتابهم المقدس
وبعد توضيح هذه النقطة
نتساءل هل صرح الكتاب المقدس صراحة باسم أبو مريم عليها السلام ؟
او نسبها بوجه عام او الي أي سبط من أسباط بني إسرائيل تنتمي ؟
وما هو قول النصارى بشان نسب مريم عليه السلام وابنها وما هو دليلهم ؟
بمراجعة الكتاب المقدس وبالبحث عن نسب مريم وابنها عليهما السلام لم نجد شيئاً صريحاً

غير معرف يقول...

{1} خدمة بيت الله قاصرة علي اللاويين
طبقا للكتاب المقدس فان أعمال الكهنوت وخدمة بيت الله قاصرة فقط علي سبط لأوي فقط دون غيره من باقي الأسباط ......بل ان أعمال الكهنوت قاصرة فقط علي أبناء هارون فقط دون باقي السبط

في خيمة الاجتماع خارج الحجاب الذي أمام الشهادة يرتبها هرون و بنوه من المساء الى الصباح أمام الرب فريضة دهرية في أجيالهم من بني إسرائيل { سفر الخروج 27/ 21 }
ثم يتقدم الكهنة بنو لاوي.لانه اياهم اختار الرب الهك ليخدموه ويباركوا باسم الرب وحسب قولهم تكون كل خصومة وكل ضربة. { سفر التثنية 21/5 }
{ 5 و كلم الرب موسى قائلا 6 قدم سبط لاوي و اوقفهم قدام هرون الكاهن و ليخدموه 7 فيحفظون شعائره و شعائر كل الجماعة قدام خيمة الاجتماع و يخدمون خدمة المسكن 8 فيحرسون كل امتعة خيمة الاجتماع و حراسة بني اسرائيل و يخدمون خدمة المسكن 9 فتعطي اللاويين لهرون و لبنيه انهم موهوبون له هبة من عند بني اسرائيل.( سفر العدد 3/ 5 : 9 )
في ذلك الوقت افرز الرب سبط لاوي ليحملوا تابوت عهد الرب ولكي يقفوا امام الرب ليخدموه ويباركوا باسمه الى هذا اليوم ( سفر التثنية 10/8 )

يقال ان الشيخ يواقيم وزوجته حنة تقدما في أيامها ولم يرزقا ولدا لان حنة كانت عاقرا ولان بني إسرائيل كانوا يعيرون من لا ولد له. لهذا كان القديسان حزينين ومداومين علي الصلاة والطلبة إلى الله نهارا وليلا ونذرا أن الولد الذي يرزقانه يجعلانه خادما للهيكل وفيما كان الصديق يواقيم في الجبل مواظبا علي الصلاة نزل عليه سبات فنام وظهر له ملاك الرب جبرائيل وبشره بأن امرأته حنة ستحبل وتلد مولودا يقر عينيه ويسر قلبه ويحصل بسببه الفرح والسرور للعالم أجمع ولما انتبه من نومه أتي إلى بيته فأعلم زوجته بالرؤيا فصدقتها وحبلت من تلك الليلة وولدت مريم عليها السلام .

نلاحظ..... يواقيم وزوجته لم ينجبا وتقدما في السن فتضرعوا الي الله بان يرزقهم مولود ليكون خادما للبيت الله

نتذكر معا النصوص مرة ثانية لربط الأحداث ..... {في ذلك الوقت افرز الرب سبط لاوي ليحملوا تابوت عهد الرب ولكي يقفوا أمام الرب ليخدموه ويباركوا باسمه الى هذا اليوم ( سفر التثنية 10/8 )

غير معرف يقول...

فخدمة بيت الله قاصرة علي سبط لأوي فقط دون غيرهم.......

إذن من أي سبط ...الشيخ يواقيم وزوجته حنة.. فهم دعوا الله ان يرزقهم بمولود لخدم بيته؟....بدون ادني شك فهما ومولودهما من سبط لأوي المكلف بحراسة وخدمة بيت الله ( قدم سبط لاوي وأوقفهم قدام هرون الكاهن وليخدموه.{سفر العدد3/6 }

ولقد رزق الله الشيخ يواقيم وزوجته حنة .....بمولود أنثي حيث سمتها أمها {مريم} عليه السلام

ولكن الخدمة قاصرة علي ذكور سبط لأوي فقط

[عدّ بني لاوي حسب بيوت آبائهم وعشائرهم.كل ذكر من ابن شهر فصاعدا تعدّهم.{ سفر العدد 3/15 }

ورغم ذلك خدمة مريم عليها السلام ببيت الله الي ان بلغت سن 12 سنة

ولكن كيف تكون أنثي وتخدم بيت الله ؟

لم يذكر لنا الكتاب المقدس اجابة لهذا السؤال
ولكن القران الكريم تكفل بالإجابة

{إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ} (35) سورة آل عمران

ولكن المولد جاء أنثي وخدمة البيت قاصرة علي الذكور لهذا قالت

{فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنثَى وَاللّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالأُنثَى وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وِإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ} (36) سورة آل عمران

ومع كونها أنثي تقبلها الله للخدمة ببيته المقدس

{فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنًا وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِندَهَا رِزْقاً قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ إنَّ اللّهَ يَرْزُقُ مَن يَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ} (37) سورة آل عمران

ليس هذا فحسب بل اختارها واصطفها علي نساء العالمين

{وَإِذْ قَالَتِ الْمَلاَئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاء الْعَالَمِينَ} (42) سورة آل عمران

لتكون هي وابنها آية

{وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِن رُّوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِّلْعَالَمِينَ} (91) سورة الأنبياء
يتبع باذن الله؟؟؟{2}بين مريم وزوجة زكريا نسب
فهناك علاقة نسب بين مريم عليها السلام واليصابات زوجة زكريا عليه السلام التي من بيت هارون
وهذا بشهادة الكتاب المقدس
[ كان في ايام هيرودس ملك اليهودية كاهن اسمه زكريا من فرقة ابيا وامرأته من بنات هرون واسمها اليصابات { انجيل لوقا 1/5 }
[(35) فاجاب الملاك وقال لها.الروح القدس يحل عليك وقوة العلي تظللك فلذلك ايضا القدوس المولود منك يدعى ابن الله. (36) وهوذا اليصابات نسيبتك هي ايضا حبلى بابن في شيخوختها وهذا هو الشهر السادس لتلك المدعوة عاقرا (37) لانه ليس شيء غير ممكن لدى الله. { انجيل لوقا 1/35:

غير معرف يقول...

==========طلب مني أحد الأخوة أن أعمل بحث عن عمر فارص بن يهوذا بن يعقوب عليه السلام ، وتلبية لرغبة الأخ الفاضل قمت ببحثي هذا وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يكون الصواب حليفي والله ولي التوفيق .
وسوف نكتشف سويا ( وهذا يحتاج إلى تركيز منكم ) كيف ان الكتاب المقدس يقول ان فارص بن يهوذا بن يعقوب تزوج وهو اقل من 8 سنوات وانجب طفلين، وهذا مستحيل طبعاً.
فأبدأ وأقول وبالله تعالى التوفيق :
من وقت رمي يوسف عليه السلام في الجب حتى دخول يعقوب وابنائه مصر 22 سنة ، يقول الكتاب المقدس في سفر التكوين ( 37 : 2 ) ان يوسف عليه السلام كان عمره 17 سنة عندما تآمر عليه اخوته : ( يوسف اذ كان ابن سبع عشرة سنة كان يرعى مع اخوته الغنم وهو غلام عند بني بلهة وبني زلفة امرأتي ابيه ) وعندما وقف يوسف بين يدي فرعون كان ابن 30 سنة التكوين (41 : 46 ) ثم بعد ذلك مرّت سبع سنين رخاء تكوين ( 41 : 53 ) ثم سنتين جوع وفي هذه الاثناء اتى يعقوب عليه السلام وابنائه بحسب تكوين ( 45 : 6 ) فمن وقت رمي يوسف عليه السلام في الجب الى مجيئ يعقوب الى مصر 22 سنة ، لأنه لو حسبنا من وقت رميه وهو 17 سنة الى سن ال 30 زمن وقوفه امام فرعون يكون المجموع 13 سنة اضف الى 13 سنة ال 7 سنين رخاء فيكون المجموع 20 سنة بالإضافة الى سنتين جوع فيكون المجموع 22 سنة . فلنرى ماذى جرى في هذه ال 22 سنة من احداث ، ونحسب زمن الاحداث :
يقول الكتاب في التكوين ( 37 : 1 ، 5 ) ان يهوذا اخو يوسف تزوج من إبنة شوع وحملت ثم انجبت ( عير )، وهذا لا يمكن ان يكون في اقل من سنة ، ثم بعد ذلك حملت وأنجبت ( اونان ) ، وهذا ايضا لا يكون في اقل من سنة ، ثم بعد ذلك حملت وأنجبت ( شيلة ) ، وهذا ايضاً في سنة
ثم من عدد (6 ، 10 ) نرى ان ( عير ) تزوج ( ثامار ) ثم مات بعدها ، ولا يمكن ان يكون تزوجها وهو اقل من 12 سنة ، ولنفرض انه كان ابن 12 سنة وأنه مات بعدما تزوجها بيوم ، ولنحسب المدة الآن من وقت زواج يهوذا حتى ولادة عير هي سنة ، زائد عمره في سن الزواج 12 سنة فيصبح المجموع 13 سنة من 22 سنة ، ثم تزوجها ( أونان ) ، ثم مات ايضاً ، ولنفرض انه مات بعدما تزوجها بيوم ، ثم في عدد (11) انتظرت شيلة حتى يكبر ، ولكنه ايضاً كبر ولم يتزوجها كما في عدد (14) ولا يمكن ان يكون هذا في اقل من سنة ، لأن المانع من الزواج كان صغر سنه كما في عدد (11) فمنطقياً لا يمكن ان تكون انتظرته اسبوع او شهر او شهرين بل على اقل تقدير سنة واحدة فنضيفها ال 13 سنة فيصبح المجموع 14 سنة من 22 سنة ، ثم يقول انه بعد هذا الإنتظار زنى بها يهوذا نفسه وحملت منه ثم وضعت طفلين هما فارص وزارح وهذا تم في تسعة اشهر اي ما يقرب السنة ، ولنقل انه سنة ونضيفها الى ال 14 سنة فيصبح المجموع 15 سنة من 22 سنة فيبقى 7 الى 8 سنوات على الأكثر ، وهذا هو عمر فارص عندما دخل مصر كما سيأتي .
وفي التكوين ( 46 : 12 ) يذكر لنا اسماء الذين دخلوا مصر مع يعقوب ويذكر من بينهم فارص ، والمضحك المبكي انه ذكر أن لفارص ولدين دخلوا معه مصر هما حصرون وحامول وهذا كما اسلفنا في خلال 22 سنة وكان عمره اقل من 8 سنوات ، فكيف يكون له طفلين وهو في هذا العمر ؟؟؟
وهذا يعني انه تزوج وهو اقل من 7 سنوات أي 6 سنوات هذا إذا فرضنا انهما توأمين وإلا يكون تزوج وهو في سن الخامسة ، ويجب ان لا ننسى اننا حسبنا كل شئ على اقل تقدير والله المستعان
وبعد هذا هل يستطيع احد ان يقول ان هذا الكلام من عند الله ؟
وفي هذا دليل على ان كتبهم طرأ عليها التغيير والتبديل من زيادة ونقصان ، نسأل الله السلامة ونعوذ به من الخذلان .

غير معرف يقول...

دعونا نتأمل في ثنايا هذه القصة ، لنر كم كان عمر فارص بن يهوذا بن يعقوب حين تزوج ، سنرى أنه تزوج وعمره 8 سنوات على أحسن تقدير، وانجب طفلين وهو في التاسعة من عمره، وهذا مستحيل طبعاً.


ودعونا نوضح مسألة تتعلق بيوسف عليه السلام، ومن خلالها سنقف في المسألة الثانية على الخطأ الكبير
1- عندما كان يوسف في السابعة عشرة من عمره تآمر عليه إخوته، يقول سفر التكوين: ".يوسف اذ كان ابن سبع عشرة سنة كان يرعى مع اخوته الغنم وهو غلام عند بني بلهة وبني زلفة امرأتي ابيه.واتى يوسف بنميمتهم الرديئة الى ابيهم." (التكوين 27/1-2)
وبعد ثلاث عشرة سنة وقف أمام فرعون ، وعين مسئولا على خزائن مصر "وكان يوسف ابن ثلاثين سنة لما وقف قدام فرعون ملك مصر" (41 : 46 )،
ثم مرت سبع سنين رخاء على مصر، قام يوسف فيها بالمحافظة على غلات الأرض "فجمع كل طعام السبع سنين التي كانت في ارض مصر وجعل طعاما في المدن.طعام حقل المدينة الذي حواليها جعله فيها" (التكوين 41/47).
ثم بدأت سنين الجوع، وفي السنة الثانية منه جاء إخوة يوسف يطلبون الغوث من مصر فعرفهم وأمرهم بإحضار أبيهم " لان للجوع في الارض الآن سنتين.وخمس سنين ايضا لا تكون فيها فلاحة ولا حصاد.. اسرعوا واصعدوا الى ابي وقولوا له هكذا يقول ابنك يوسف.قد جعلني الله سيدا لكل مصر.انزل اليّ"(التكوين 45/6_9)،
وبالفعل جاء إسرائيل وبنوه إلى مصر، وممن كان مع الآتين فارص بن يهوذا وولديه، "وبنو يهوذا عير وأونان وشيلة وفارص وزارح.واما عير وأونان فماتا في ارض كنعان.وكان ابنا فارص حصرون وحامول" (التكوين 46/12)
وقد مر على ضياعه وقدومه إلى مصر 39 -17 (عمره عندما فقد) =22 سنة
2- فلنرى ماذا جرى في هذه ال 22 سنة من احداث تتعلق بفارص الذي نود أن نعرف عمره حين دخل مصر مع ولديه ، ونحسب زمن الاحداث
يقول الكتاب في التكوين : "وحدث في ذلك الزمان (زمن ضياع يوسف) ان يهوذا نزل من عند اخوته ومال الى رجل عدلاميّ اسمه حيرة. ونظر يهوذا هناك ابنة رجل كنعاني اسمه شوع.فاخذها ودخل عليها. فحبلت وولدت ابنا ودعا اسمه عيرا. ثم حبلت ايضا وولدت ابنا ودعت اسمه أونان. ثم عادت فولدت ايضا ابنا ودعت اسمه شيلة.وكان في كزيب حين ولدته
واخذ يهوذا زوجة لعير بكره اسمها ثامار. وكان عير بكر يهوذا شريرا في عيني الرب.فأماته الرب. فقال يهوذا لأونان ادخل على امرأة اخيك وتزوج بها واقم نسلا لاخيك. فعلم أونان ان النسل لا يكون له.فكان اذ دخل على امرأة اخيه انه افسد على الارض لكيلا يعطي نسلا لاخيه. فقبح في عيني الرب ما فعله.فاماته ايضا."
حصلت الأحداث التالية في ال22 سنة :
أ‌. تزوج يهوذا من حيرة وأنجبت له أبناءه عيرا ثم أونان ثم شيلة
ب‌. كبر أبناء يهوذا وتزوج عيرا من ثامار ثم مات فتزوجها أخوه أونان ثم مات

غير معرف يقول...

لنفرض أن عير تزوج ثامار وعمره 10 سنوات فقط، فإن ذلك يعني أننا في السنة الحادية عشرة من ال22 سنة، ولنفرض أن اونان تزوجها في نفس السنة ثم مات عنها.
ج. انتظرت ثامار حتى كبر شيلة ليتزوجها كما وعد يهوذا كنته " فقال يهوذا لثامار كنته: اقعدي ارملة في بيت ابيك حتى يكبر شيلة ابني.... ولما طال الزمان " (التكوين 38/11) لقد انتظرته طويلا حتى يكبر، لنفرض أنها انتظرته سنة واحدة فقط فكبر فيها، ولم يزوجه أبوه منها، فقررت الانتقام من حماها يهوذا على طريقتها الخاصة (نكاح المحارم).فنحن وفق هذا الفرض في السنة الثانية عشرة من السنوات ال22.
د. حملت ثامار سفاحا من يهوذا وأنجبت ابنيها فارص وزارح بعد تسعة أشهر، لقد أصبحنا في السنة الثالثة عشرة من ال22 .
هـ. في السنة ال22 أي سنة الدخول إلى مصر قدم فارص وعمره تسع سنوات (وفق أكبر الافتراضات) والمفاجأة أنه كان يحمل معه ولدين هما حصرون وحامول، يقول سفر التكوين وهو يعدد الداخلين إلى مصر: "وبنو يهوذا عير وأونان وشيلة وفارص وزارح.واما عير وأونان فماتا في ارض كنعان.وكان ابنا فارص حصرون وحامول" (التكوين 46/12)، فله من الاولاد ولدين، وعمره تسع سنوات (على الافتراض الاكثر).
و. لنفترض أن الولدين توأم وأنهما ولدا في السنة الاولى من زواج أبيهما، وأنهما عندما قدما معه إلى مصر كان عمرهما يوما واحدا، فهذا يعني أن والدهما فارص قد تزوج وعمره ثمان سنوات فقط، واستطاع أن ينجب وعمره تسع سنوات. وهذا محال.وهو إحدى عجائب الكتاب المقدس.
ختاما أرجو من القارئ الكريم أن يلحظ أنا قد استخدمنا أحسن الافتراضات، ففرضنا أن عيرا تزوج ثامار وعمره عشر سنوات فقط، وأنه في نفس السنة مات عنها وتزوجها أخوه أونان الذي هو أصغر من بسنة على أحسن تقدير، فعمره حين تزوجها تسع سنوات، كما افترضنا أن أخوهما الصغير شيلة قد صار مؤهلا للزواج خلال سنة واحدة أي وعمره تسع سنوات.
كما افترضنا أخيرا ان الطفلين الذين انجبهما فارص دخلا مصر وعمرهما يوم واحد وأنهما توأم...
فهل أخطأ الروح القدس أم الأنبياء أم كتبة العهد القديم الذين أضافوا إلى الله ما لم يوح به.
وبقي احتمال أخير أن بني إسرائيل كانوا بشرا فوق العادة ، يقدر على النكاح أطفالهم وينجبون وهم مازالوا دون الثامنة من العمر....
ولنا أن نتساءل عن عمر زوجة فارص ، هل كانت أكبر من زوجها أم أصغر منه، ولسوء الحظ فإن الكتاب المقدس لا يبين لنا شيئا عن هذه النقطة.؟============(((تناقضات تناقضات تناقضات)))))))))========ان التناقض والتعارض الموجود في الكتاب المقدس هو أكبر دليل على تحريفه وبطلانه . ذلك أن التناقض من صفات الفكر البشري ، ولا يمكن بأي حال أن يقع في الوحي السماوي إذ معناه الكذب والاختلاف والرب سبحانه وتعالى لا يكذب ولا يختلف مع نفسه

غير معرف يقول...

(1) لقد أورد كل من متى ومرقس رواية لعن يسوع لشجرة التين فقد وردت عند متى في [ 21 : 18 ] ووردت عند مرقـس في [ 11 : 12 ]

لكنهما وقعا في تناقض واضح وهو :

قول متى أن المسيح لعن شجرة التين [ بعد ] أن قام بتطهير الهيكل وطرد الذين كانوا يبيعون ويشترون فيه ونجد عكس ذلك في انجيل مرقس الذي يذكر أن المسيح لعن شجرة التين [ قبل ] ان يكون قد طهر الهيكل من الذين كانوا يبيعون ويشترون فيه !!

ورواية تطهير الهيكل أوردها متى في [ 21 : 12 ] وأوردها مرقس في [ 11 : 15 ] وهي قصة واحدة لحدث واحد تناقض في روايتها متى ومرقس .

------------------------------------------

(2) وبينما نجد في انجيل مرقس [ 11 : 12 ] أن المسيح لعن شجرة التين وان التلاميذ ومنهم بطرس علموا أنها يبست في [ اليوم التالي ] عندما رأوا الشجرة يابسة وهم راجعون الي المدينة [ 11 : 20 ]

نجد عكس ذلك في انجيل متى فهو يحكي وقوع جميع الاحداث في [ نفس اليوم ] وان الشجرة يبست في الحال وان التلاميذ رأوا ما جرى وقالوا : كيف يبست التينة في الحـال ؟ متـى [ 21 : 18 - 20]

فهل يقال لهذا التضارب انه إلهام من عند رب العالمين ؟

------------------------------------------

(3) حسب إنجيل مرقس [ 14 : 32 – 43 ] أن المسيح ألقي القبض عليه من ضيعة اسمها ( جتسيماني )

وحسب إنجيل لوقا [ 22 : 29 – 47 ] أن المسيح ألقي القبض عليه من جبل الزيتون !

والتناقض واضح وواقع في اسم المكان الذي اعتقل منه المسيح .

وللتأكد من اختلاف جغرافية ضيعة ( جتسيماني ) عن جغرافية جبل الزيتون انظر (مت 26: 30 ومر 14: 26 و 32 ويو 18: 1) وانظر أيضاً خريطة أورشليم في أيام المسيح الموجودة في نهاية العهد الجديد ، كي لا يدعي مدع أن ضعية جتسيماني = جبل الزيتون كما أن 3 = 1 .

ونوجه هذا السؤال للمسيحيين :

إذا كانت الاناجيل مقدسة لديكم وكتبت بإلهام الروح القدس فكيف يحدث هذا التناقض ؟

---------------------------------------------

(4) كتب متى في [ 8 : 1 ] رواية شفاء المسيح للأبرص الذي جاء إلى المسيح قائلاً ( يا سيد إن أردت تقدر أن تطهرني ) . فمد يسوع يده ولمسه قائلاً : أريد فاطهر . ثم كتب متى في [ 8 : 14 ] رواية شفاء المسيح لحماة بطرس من الحمى .

إلا ان لوقا ناقضه فكتب في [ 4 : 38 ] رواية شفاء المسيح لحماة بطرس أولاً ثم كتب في [ 5 : 12 ] رواية شفاء المسيح للأبرص .

و التناقض واضح :

فعند متى أن المسيح شفى الابرص قبل أن يكون قد قام بشفاء حماة بطرس من الحمى لكن عند لوقا أن المسيح شفى الابرص بعدما كان قد قام بشفاء حماة بطرس الحمى !

ولا يخفى عليك أيها القارىء الفطن أن التقديم والتأخير في تاريخ الوقائع وتوقيت الحوادث من الذين يدعون أنهم يكتبون بالالهام لهو تناقض واضح .

-------------------------------------------

(5) كتب متى في [ 12 : 17 ] مستشهداً بالعهد القديم ( بخصوص المسيح ) :

( لكي يتم ما قاله النبي إشعياء : هوذا فتاي الذي اخترته حبيبي الذي به رضيت سأفيض روحي عليه . )

هذه العبارة انفرد متى بذكرها وهي مخالفة للعبارة الأصلية الموجودة في سفر إشعياء [ 42 : 1 ] لأن عبارة إشعيا هكذا : (( هوذا عبدي الذي أعضده مختاري الذي سرت به نفسي ))

فتأمل أيها القارىء الفطن بين عبارة متى ( هوذا فتاي الذي اخترته ) وبين العبارة الأصلية ( هوذا عبدي )

فقد تم تغيير وصف العبودية وهي أشرف نعوت المخلوق لاسيما وقد اضافه الله سبحانه الى نفسه ، ومن الذي يرفض أن يكــون عبداً لله ؟

يقول الاستاذ أحمد عبد الوهاب في كتابه المسيح في مصادر العقائد المسيحية :

إذا سلمنا جدلاً بأن نبؤة أشعياء التي ذكرها متى تتحقق في المسيح لكان من اللازم أن تكون أول صفاته أنه : عبد الله .

وحين يتفق المسيحيون على أن أول صفات المسيح أنه عبد الله ، تتحقق الوحدة المسيحية . أما أن يستشهد بفقرة تقول أن يسوع : عبد الله ، ثم تقول فقرات أخرى من الانجيل أنه غير ذلك ، فإن هذا تضارب واضح يترك أمر الحكم فيه لعقل القارىء وضميره .

-------------------------------------------

(6) حسب إنجيل متى في [ 8 : 5 ] أن المسيح شفى خادم الضابط أولاً قبل أن يكون قد قام بشفاء حماة بطرس من الحمى .

وحسب إنجيل لوقا في [ 4 : 38 ] أن شفاء حماة بطرس كان قبل قيام المسيح بشفاء خادم الضابط في [ 7 : 1 ]

وراوية شفاء حماة بطرس وردت عند متى في [ 8 : 14 ] وعند لوقا في [ 4 : 38 ]

غير معرف يقول...

أليس هذا تناقض واضح في تاريخ الواقعة وتوقيتها ؟

فكيف يعتقد بعد ذلك أن كتبة الاناجيل يكتبون بإلهام من الله ؟

ان الملهمين ينبغي أن تكون أقوالهم سالمة عن التناقض والاختلاف فلا يختلف خبر الوحي والإلهام لديهم وهذا ما لا نراه في الاناجيل الاربعــة .

-----------------------------------------

(7) جاء في يوحنا [ 18 : 9 ] قول المسيح : ( إن الذين أعطيتني لم أفقد منهم أحداً )

ان المسيح في هذا النص لم يفقد أحداً على الأطلاق ولكن حين ترجع أيها القارىء الفطن إلي يوحنا في [ 17 : 12 ] قبل هذا النص كان المسيح نفسه يقول : ( حين كنت معهم في العالم كنت أحفظهم في اسمك . الذين أعطيتني حفظتهم ، ولم يهلك منهم أحد إلا ابن الهلاك ليتم الكتاب . )

ففي الاصحاح الثامن عشر لم يفقد أحداً وفي الاصحاح السابع عشر فقد واحد والفرق واضح انه تناقض !

-----------------------------------------

(8) جاء في متى [ 24 : 29 ] عن علامات نهاية الزمان قول المسيح ( وفي الحال بعد تلك المصائب تظلم الشمس ولايضيىء القمر وتتساقط النجوم من السماء [ إلى أن قال ]ويرى الناس ابن الانسان آتياً على سحاب السماء في كل عزة وجلال فيرسل ملائكته ببوق عظيم إلى جهات الرياح الاربع ليجمعوا مختاريه من أقصى السماوات الى أقصاها ) ثم قال فى الفقرة 34 ( الحق أقول لكم لن ينقضي هذا الجيل حتى يتم هذا كله )

ولنا أن نسأل المسيحيون :

لقد مضى ذلك الجيل ومضت أجيال عديدة ولم تسقط نجمة واحده من السماء ولم ينزل المسيح في سحابة ولم يكن شىء مما وعد به المسيح عليه السلام ، أليس ذلك من الكذب الواضح المفترى به من كتبة الاناجيل على المسيح ؟

ولبعض النصارى في هذا الخير أراجيف من القول لا يلتفت إليها .

----------------------------------------

(9) لقد ارتكب بولس خطأً فادحاً عندما صرح بأن القيامة ستقوم في جيله وأنه والذين معه سوف يفنى العالم في ايامهم : قال بولس في رسالته الأولى إلى أهل كورنثوس [10 : 11 ] : ( نحن الذين انتهت إلينا أواخر الدهور ) وهذا خطأ لأنهم ليسوا آخر جيل فقد جاءت بعدهم أجيال وأجيال ويقول في رسالته الأولى إلى أهل تسالونيكي [4 : 15-17 ] : ( نحن الأحياء الباقين إلى مجيء الرب ) .

غير معرف يقول...

لقد مات بولس ومات جميع الذين كانوا معه ولم يأتي الرب ولم تقم القيامة .

----------------------------------------

(10) بطرس والمسيح :

جاء في متى [ 16 : 17 ] أن المسيح كافأ بطرس و أعطاه تفويضاَ مطلقاً قائلاً له : (( طُوبَى لَكَ يَاسِمْعَانَ بْنَ يُونَا. فَمَا أَعْلَنَ لَكَ هَذَا لَحْمٌ وَدَمٌ، بَلْ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ. وَأَنَا أَيْضاً أَقُولُ لَكَ: أَنْتَ صَخْرٌ. وَعَلَى هَذِهِ الصَّخْرَةِ أَبْنِي كَنِيسَتِي وَأبْوَابُ الْجَحِيمِ لَنْ تَقْوَى عَلَيْهَا! وَأُعْطِيكَ مَفَاتِيحَ مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ: فَكُلُّ مَا تَرْبِطُهُ عَلَى الأَرْضِ، يَكُونُ قَدْ رُبِطَ فِي السَّمَاءِ؛ وَمَا تَحُلُّهُ عَلَى الأَرْضِ، يَكُونُ قَدْ حُلَّ فِي السَّمَاءِ! ))

أيها القارىء الكريم :

هذه مكرمة عظيمة وأفضلية كبيرة منحها المسيح عليه السلام لبطرس ، ولا يمكن أن يكون المسيح قد قال هذا الكلام بدون وعي أو إدراك لمضمونه .

ولكن للأسف ، ومما يثبت فساد الاناجيل أنه بعد هذا النص وفي نفس الاصحاح نجد نصاً آخر ينسب إلي المسيح متعارضاَ مع النص السابق يقول فيه المسيح لبطرس : (( ابتعد عني يا شيطان انت عقبة في طريقي )) متى [ 16 : 23 ]

لقد نسي متى التوفيق بين ما سطره في اصحاح واحد جعل فيه بطرس وكيلاً للمسيح يحل ويربط كيف يشاء ، وجعله في نفس الاصحاح شيطاناً ومعثرة للمسيح !

-----------------------------------------

(11) كتب متى في [ 16 : 6 ] أن المسيح قال لتلامذته (( انتبهوا إياكم وخمير الفريسيين والصدوقيين ففكروا في انفسهم قائلين : (( يقول هذا لأننا ما زودنا خبزاً )) فعرف يسوع وقال لهم : (( يا قليلي الايمان ، كيف تقولون في انفسكم لا خبز معنا ؟ أما فهمتم بعد ؟ . . . .كيف لا تفهمون أني ما عنيت الخبز بكلامي ؟ ))

فهذه شهادة من المسيح بأن التلاميذ قليلي الايمان لذلك تعجب من عدم فهمهم .

إلا ان هذا افتراء واضح من متى لأنه قد سبق و ذكر في الاصحاح الثالث عشر ان التلاميذ يعرفون اسرار ملكوت السموات وهم من أهل الجنة الكاملي الايمان .

وان هذا يستلزم تكذيب المسيح لأنه قال للتلاميذ في متى [ 13 : 10 ] : (( قد أعطي لكم أن تعرفوا اسرار ملكوت السموات )) وقال لهم في [13 : 16 ] : (( هنيئاً لكم لأن عيونكم تبصر وآذانكم تسمع )) والغريب العجيب أن مرقس في [ 6 : 52 ] حكم على التلاميذ بالعمى وأن قلوبهم غليظة !!!

فبالضرورة نحكم بكذب متى البته .

-------------------------------------------

(12) أورد كل من متى في [26 : 18 ] ولوقا في [ 22 : 8 ] قصة عشاء الفصح مع التلاميذ لكنهما وقعا في تناقض واضح :

فعند متى أن التلاميذ شاركوا في إعداد العشاء [ 26 : 17 ] فهو يقول : (( وَفِي الْيَوْمِ الأَوَّلِ مِنْ أَيَّامِ الْفَطِيرِ، تَقَدَّمَ التَّلاَمِيذُ إِلَى يَسُوعَ يَسْأَلُونَ : أَيْنَ تُرِيدُ أَنْ نُجَهِّزَ لَكَ الْفِصْحَ لِتَأْكُلَ؟» أَجَابَهُمْ: «اُدْخُلُوا الْمَدِينَةَ، وَاذْهَبُوا إِلَى فُلاَنٍ وَقُولُوا لَهُ: الْمُعَلِّمُ يَقُولُ إِنَّ سَاعَتِي قَدِ اقْتَرَبَتْ،وَعِنْدَكَ سَأَعْمَلُ الْفِصْحَ مَعَ تَلاَمِيذِي». فَفَعَلَ التَّلاَمِيذُ مَا أَمَرَهُمْ بِهِ يَسُوعُ ، وَجَهَّزُوا الْفِصْحَ هُنَاكَ..))

لكن عند لوقا أن العشاء أعده إثنان فقط من التلاميذ وهما بطرس ويوحنا [ 22 : 7 ] : (( وَجَاءَ يَوْمُ الْفَطِيرِ الَّذِي كَانَ يَجِبُ أَنْ يُذْبَحَ فِيهِ الْفِصْحِ. فَأَرْسَلَ بُطْرُسَ وَيُوحَنَّا قَائِلاً : اذْهَبَا وَجَهِّزَا لَنَا الْفِصْحَ، لِنَأْكُلَ! فَسَأَلاَهُ: «أَيْنَ تُرِيدُ أَنْ نُجَهِّزَ؟» فَقَالَ لَهُمَا: «حَالَمَا تَدْخُلاَنِ الْمَدِينَةَ، يُلاَقِيكُمَا إِنْسَانٌ يَحْمِلُ جَرَّةَ مَاءٍ، فَالْحَقَا بِهِ إِلَى الْبَيْتِ الَّذِي يَدْخُلُهُ.وَقُولاَ لِرَبِّ ذلِكَ الْبَيْتِ: يَقُولُ لَكَ الْمُعَلِّمُ: أَيْنَ غُرْفَةُ الضُّيُوفِ الَّتِي آكُلُ فِيهَا الْفِصْحِ مَعَ تَلاَمِيذِي؟ فَيُرِيكُمَا غُرْفَةً فِي الطَّبَقَةِ الْعُلْيَا، كَبِيرَةً وَمَفْرُوشَةً. هُنَاكَ تُجَهِّزَانِ!» فَانْطَلَقَا، وَوَجَدَا كَمَا قَالَ لَهُمَا، وَجَهَّزَا الْفِصْحَ.. ))

وكذلك عند مرقس أعد العشاء إثنان فقط من التلاميذ [ 14 : 13 ] .

غير معرف يقول...

جاء في إنجيل يوحنا [ 5 : 37 ] قول المسيح لليهود : (( والأب نفسه الذي أرسلني يشهد لي ، لم تسمعوا صوته قط . . . ))

ولكن متى أورد في [ 17 : 1 ] أن المسيح ومعه بطرس ويعقوب ويوحنا لما استقروا فوق الجبل سمعوا صوب الأب من السماء يقول : (( هذا هو ابني الحبيب الذي به سررت ، له اسمعوا ! )) وهذا تصريح بسماع كلام الله . وقد جاء في سفر التثنية أن ان الله طلب من موسى أن يجمع بني اسرائيل ناحية جبل ( حوريب ) ليسمعوا صوت الله وهو يتكلم مع موسى فسمعوا صوت الرب [ تثنية 4 : 10 ، 12 ]

------------------------------------------

(14) تناقض في موضوع رؤية الله :

صرح يوحنا في [ 1 : 18 ] بأن الله لم يره أحد قط .

وهذا ما يؤكده أيضاً يوحنا في رسالته الأولى [ 4 : 12 ] بقوله : (( ما من أحد رأى الله )) .

وجاء في سفر الخروج [ 33 : 20 ] قول الرب لموسى :

(( وَلَكِنَّكَ لَنْ تَرَى وَجْهِي، لأَنَّ الإِنْسَانَ الَّذِي يَرَانِي لاَ يَعِيشُ ))

إلا اننا نجد أن هناك نصوصاً تناقض هذا و تؤكد رؤية الله !

فقد جاء في سفر التكوين [ 32 : 30 ] أن نبي الله يعقوب رأى الله وجهاً لوجه فهو يقول : (( لأني نظرت الله وجهاً لوجه ))

وجاء في سفر الخروج أيضاً [ 33 : 11 ] أن الرب كلم موسى وجهاً لوجه كما يكلم الرجل صاحبه !

وورد في سفر الخروج [ 24 : 9 ] : (( ثُمَّ صَعِدَ مُوسَى وَهَرُونُ وَنَادَابُ وَأَبِيهُو وَسَبْعُونَ مِنْ شُيُوخِ إِسْرَائِيلَ، وَرَأَوْا إِلَهَ إِسْرَائِيلَ، وَتَحْتَ قَدَمَيْهِ أَرْضِيَّةٌ كَأَنَّهَا مَصْنُوعَةٌ مِنَ الْيَاقُوتِ الأَزْرَقِ الشَّفَّافِ تُمَاثِلُ السَّمَاءَ فِي النَّقَاءِ، وَلَكِنَّ اللهَ لَمْ يَمُدَّ يَدَهُ لِيُهْلِكَ أَشْرَافَ بَنِي إِسْرَائِيلَ. فَرَأَوْا اللهَ وَأَكَلُوُا وَشَرِبُوا. ))

--------------------------------------------

(15) جاء في يوحنا [ 3 : 13 ] قول المسيح : (( ليس أحد صعد إلى السماء ، إلا الذي نزل من السماء ، ابن الانسان الذي هو في السماء )) .

وهذا الكلام خاطىء لأن كل من أخنوخ كما جاء في [ تكوين 5 : 24 ] وإيليا النبي كما جاء في [2ملوك 2: 11 ] قد صعدا إلى السماء .

-------------------------------------------

(16) ورد في انجيل متى 39:5 قول المسيح : (( واما انا فاقول لكم لا تقاوموا الشر.بل من لطمك على خدك الايمن فحوّل له الآخر ايضا . ))
ولكن :
جاء في انجيل يوحنا 18 : 22 : (( ولما قال هذا لطم يسوع واحد من الخدام كان واقفا قائلا: أهكذا تجاوب رئيس الكهنة. اجابه يسوع : ان كنت قد تكلمت رديّا فاشهد على الردي وان حسنا فلماذا تضربني. ))

لماذا لم يحول يسوع خده الآخر للخادم عندما لطمه ؟؟؟
وإن قالوا انه لا يجب تفسير هذا النص تفسيرا حرفيا فلماذا قاوم يسوع الشر وأعترض عندما لطمه الخادم ؟؟؟

------------------------------------------

(17) قال المسيح في لوقا [ 19 : 27 ] : (( وَأَمَّا أَعْدَائِي أُولئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِيدُوا أَنْ أَمْلِكَ عَلَيْهِمْ، فَأَحْضِرُوهُمْ إِلَى هُنَا وَاذْبَحُوهُمْ قُدَّامــي ))

كيف يتفق هذا النص عن المسيح مع قول الاناجيل عنه إنه أمر تلاميذه بمحبة الأعداء [ متى 5 : 44 ] ؟!

-------------------------------------------

(18) أورد كل من متى في [ 26 : 6 ] ومرقس في [ 14: 1] ولوقـا في [ 7 : 36 ، 39 ] ويوحنـا فـي [ 12 : 1 ، 4 ] قصة المرأة التي أفرغت قارورة الطيب على المسيح ، لكنهم وقعوا في إختلافات واضحة :

الاختلاف الاول : حسـب روايــة مرقس أن المرأة أفرغت قارورة الطيب في منزل سمعان الأبرص في بيت عنيا [ 14 : 3 ]

لكن حسب رواية لوقا ان ذلك حدث في بيت الفريسي [ 7 : 36 ]

وحسب رواية يوحنا أن ذلك حدث في منزل مريم ومرثا ولعازر [ 12 : 1_2 ]

الاختلاف الثاني : حسب رواية مرقس ان هذه القصة حدثت قبل عيد الفصح بيومين [ 14 : 1 ]

ولكن حسب رواية يوحنا ان هذه القصة حدثت قبل الفصح بستة أيام [ 12 : 1 ]

الاختلاف الثــالث : حسب رواية مرقس ان المرأة بعد أن كسرت القارورة استاء قوم لإسرافها [ 14 : 4 ]

لكن حسب رواية يوحنا أن الذي استاء هو يهوذا الاسخريوطي [ 12 : 4 ]

الاختلاف الرابع : عند يوحنا أن قصة المرأة التي سكبت قارورة الطيب على جسد المسيح حدثت قبل أن يكون المسيح قد دخل أورشليم وركب على الجحش .

لكن عند متى أن قصة المرأة التي سكبت قارورة الطيب على المسيح تمت بعد دخول المسيح لأورشليم وركوبة على الجحش .

ورواية دخول المسيح لأورشليم وركوبه الجحش ذكرها يوحنا في [ 12 : 12 ] وذكرها متى في [ 21 : 1].

ولا شك أن هذا تناقض فاحش في تاريخ القصة لايمكن أن يكون كتابها ملهمين من عند الله .

وليس للمسيحيين إلا أن يكذبوا أحد الانجيلين فتأمل أيها القارىء الفطن .

غير معرف يقول...

إذا تأملنا العبارة الأولي من الاصحاح الأول في إنجيل يوحنا يظهر لنا التناقض في كلامه فيقول : (( في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله ، وكان الكلمة الله ، هذا كان في البدء عند الله ))

فهذه الفقرات متناقضة المعنى لا تتفق مع مفهوم العقل ، فإن قوله ( والكلمة كان عند الله ) لا تتوافق مع قوله (( وكان الكلمة الله )) فإذا كان الله عين الكلمة لا يصح أن تكون الكلمة عنده ، لأن العندية تقتضي المغايرة لأنها عبارة عن حصول شيء عند شيء كحصول المال عند بطرس ولا شك أن المال غير بطرس وهذا ظاهر لا جدال فيه ، فكيف تكون الكلمة هي الله وكيف تكون عنده ؟

ثم ما المراد بالبدء ؟ هل يعني ذلك بداية الله أم بداية الكلمة التي هي المسيح ؟ كلاهما باطل لدى المسيحييون فهم يعتقدون أن الله أزلي والكلمة معه أزلية وأن الله لم يسبق المسيح في الوجود فهذا أيضاً لا مدلول ولا معنى له لدى المسيحيين بل هو يناقض عقيدتهم .

وإذا كان المراد بالبدء أي منذ الازل فما معنى ما جاء في سفر التكوين [ 1 : 1 ] : (( في البدء خلق الله السموات والأرض )) هل يعنى ذلك ان السموات والارض أزليتان ؟!

(20) أورد متى في [ 9 : 18 ] حكاية ابنة رئيس المجمع فقال : (( وفيما هو يكلمهم بهذا، إِذَا رَئِيسٌ لِلْمَجْمَعِ قَدْ تَقَدَّمَ وَسَجَدَ لَهُ قَائِلاً : ابْنَتِي الآنَ مَاتَتْ. وَلَكِنْ تَعَالَ وَالْمُسْهَا بِيَدِكَ فَتَحْيَا فَقَامَ يَسُوعُ وَتَبِعَهُ وَمَعَهُ تَلاَمِيذُهُ…))

وهنا تصريح من رئيس المجمع بأن ابنته ماتت ، لكن مرقس ذكر في روايته [ 5 : 22 ] أنها كانت مريضة ولم تمت فيقول : (( وإذا واحداً من رؤساء المجمع . . . طلب إليه كثيراً قائلاً : (( ابنتي الصغيرة على آخر نسمة ، ليتك تأتي وتضع يدك عليها لتشفى ))

والذي يمعن النظر في قراءة هذه القصة بين متى ومرقس لا يتطرق إليه الشك في أنها واحدة ، لكن عند متى أن الفتاة ميتة وأبوها يطلب إحياءها ، وعند مرقس أن الفتاة مريضة وأبوها يطلب شفاءها ، وفرق كبير بين الحالتين .

----------------------------------------

(21) كتب مرقس في [ 10 : 35 ] ما نصه : (( وتقدم إليه يعقوب ويوحنا إبنا زبدي قائلين : يا معلم نريد أن تفعل لنا كل ما طلبناه . فقال لهما ماذا تريد أن افعل لكما ؟ فقالا له : أعطنا أن نجلس واحد عن يمينك والآخر على يسارك في مجدك . ))

لكن متى في [ 20 : 20 ] يقول : (( حينئذ تقدمت إليه أم إبني زبدي مع ابنيها وسجدت وطلبت منه شيئاً فقال لها : ماذا تريدين ؟ قالت : قل أن يجلس ابناي هذان واحد عن يمينك والآخر عن يسارك في ملكوتك . ))

غير معرف يقول...

والاختلاف هنا واضح بين الروايتين ، فبينما الأم هي التي تتقدم وتطلب من يسوع أن يجعل أحد أبنائها عن يمينه والآخر عن يساره على حسب رواية متى ، نجد أن الولدين هما اللذان يتقدمان ويطلبان ذلك عى حسب رواية مرقس !! والقصة واحدة والزمان واحد والمكان واحد .

وقد بين لنا (جون فنتون) في تفسيره لإنجيل متى : السر في هذا التغير فيقول : لقد أحدث متى بعضاً من التغيرات والحذف لما في إنجيل مرقس ، وأهم ما في ذلك ، أنه بينما في إنجيل مرقس نجد أن التلميذين نفسيهما يطلبان من يسوع إذ بأمهما هي التي تطلب منه حسب رواية متى .

-----------------------------------------

(22) يتحدث يوحنا عن شهادة المسيح ، ولكنه يسوق حديثاً متناقضاً فمرة يذكر على لسان المسيح أن شهادته حق ومقبولة ، ومرة أخرى يذكر أنها باطل وغير مقبوله ، والمراد في الحالتين شهادته لنفسه .

فقد كتب يوحنا في [ 8 : 14 ] أن المسيح قال : (( إن كنت أشهد لنفسي فشهادتي حق ))

إلا انه قد كتب في [ 5 : 31 ] أن المسيح قال : (( إن كنت أشهد لنفسي فشهادتي غير حق ))

وإذا قلنا أن هاتين العبارتين يمكن تأويل التناقض الظاهر الموجود فيهما بأن تكون كل عبارة منهما قيلت لسبب خاص . ولكن مما لا شك فيه أن المسيح هو رسول من عند الله ، بل هم يدعون أنه الله ، فكيف يصح أن يكذب ذلك الكذب الصريح فيقول إن شهادته لنفسه كاذبة مع أنها صادقه لا محالة ، فلا مناص من كذب العبارة الثانية مهما قيل في رفع التناقض .

------------------------------------------

(23) جاء في متى [ 18 : 15] قول المسيح : (( إِنْ أَخْطَأَ إِلَيْكَ أَخُوكَ، فَاذْهَبْ إِلَيْهِ وَعَاتِبْهُ بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَلَى انْفِرَادٍ. فَإِذَا سَمِعَ لَكَ، تَكُونُ قَدْ رَبِحْتَ أَخَاكَ. وَإِذَا لَمْ يَسْمَعْ، فَخُذْ مَعَكَ أَخاً آخَرَ أَوِ اثْنَيْنِ، حَتَّى يَثْبُتَ كُلُّ أَمْرٍ بِشَهَادَةِ شَاهِدَيْنِ أَوْ ثَلاَثَةٍ. فَإِذَا لَمْ يَسْمَعْ لَهُمَا، فَاعْرِضِ الأَمْرَ عَلَى الْكَنِيسَةِ. فَإِذَا لَمْ يَسْمَعْ لِلْكَنِيسَةِ أَيْضاً، فَلْيَكُنْ عِنْدَكَ كَالْوَثَنِيِّ وَجَابِي الضَّرَائِبِ . ))

إلا انه تقدم في نفس الإنجيل في الاصحاح الخامس قول المسيح : (( لا تنتقموا ممن يسيىء إليكم من لطمك على خدك الأيمن فحول له الآخر ))

فبين الأمر بالمسامحة والحكم عليه بأنه وثني وكافر تناقض ظاهر فتأمل !

----------------------------------------

(24) ذكر متى في [ 12 : 38 ] أن قوم من الكتبة والفريسيين طلبوا من المسيح أن يريهم آية فأجاب المسيح وقال لهم : (( جيل شرير وفاسق يطلب آية ولا تعطى له آية إلا آية يونان النبي ))

فيفهم من قول المسيح ( جيل ) أنه أراد عموم من كان في عصره ، والجيل هو الطبقة المعاصرة من الناس .

لكن متى ناقض ما قد كتبه فذكر أن المسيح قام بعمل الآيات والمعجزات بعد أن صرح أن هذا الجيل لن يعطى آية !

فذكر ان المسيح كثر الطعام وأشفى الابرص ومشى على البحر . . .

ان ما ذكره متى يدل على ان الجيل الذي فيه المسيح لا تقع فيه آية إلا آية واحدة وهي قيامه من القبر بعد ثلاثة أيام فكل ما رواه الانجيليون من معجزات للمسيح هي روايات متناقضه مع هذه العبارة في خط مستقيم والعجيب أنه ذكر ذلك بعبارة تفيد الحصر بحيث لا يمكن تأويلها .

غير معرف يقول...

جوز ام الاله ....يوسف النجار
24 فلما استيقظ يوسف من النوم فعل كما امره ملاك الرب واخذ امرأته.25 ولم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر.ودعا اسمه يسوع.{متى 1/24: 25 }

أولا : من هو يوسف النجار

لقد اختلفت الأناجيل في شان يوسف النجار بل اختلف المسيحيون قي شانه
يوسف النجار في انجيل متى
الاسم بالكامل : يوسف بن يعقوب بن متأن
الكنية : يوسف النجار
النسب


1 يوسف /2 يعقوب/3 مَتَّانَ/4 أَلِيعَازَرَ /5 أَلِيُودَ /6أَخِيمَ/7صَادُوقَ. /8َازُورَ /9أَلِيَاقِيم/ َ10َبِيهُودَ. /11زَرُبَّابِلَ /12شَأَلْتِئِيلَ /13 يَكُنْيَ /14 يُوشِيَّا. /15 آمُونَ /16 مَنَسَّى /.17 حِزْقِيَّا /18 أَحَازَ /19 يُوثَامَ/20 عُزِّيَّا./21 يُورَامَ/22 يَهُوشَافَاطَ/23 آسَا /24 أَبِيَّا./25رَحَبْعَامَ./26سُلَيْمَانَ /27داود /28يسّى /29عوبيد/30بوعز/31سلمون /23نحشون /33عميناداب/34ارام /35حصرون 36فارص/37يهوذا /38يعقوب /39اسحق /40بْرَاهِيمُ


يوسف النجار في انجيل لوقا
الاسم بالكامل/يوسف ابن هالي ابن متثان
الكنية/يوسف النجار


1يوسف /2 هالي /3 متثات /4 لأوي /5 ملكي /6 ينّا /7 يوسف /8 متاثيا /9 عاموص /10 ناحوم /11 حسلي /12نجّاي /13 مآث /14 متاثيا /15 شمعي /16 يوسف /17 يهوذا /18يوحنا/19 ريسا /20 زربابل /21 شألتيئيل /22 نيري /23ملكي /24 أدي /25 قصم /26 ألمودام /27 عير /28يوسي/29 أليعازر /30 يوريم /31 متثات /32 لاوي /33 شمعون /34 يهوذا /35 يوسف /36 يونان /37 ألياقيم /38مليا /39 مينان /40 متاثا /41 ناثان /42 داود /43 يسّى /44عوبيد /45 بوعز /46 سلمون /47 نحشون /48عميناداب /49 ارام /50 حصرون /51 فارص /52 يهوذا /53يعقوب /54 اسحق /55 ابراهيم /56 تارح/57 ناحور /58سروج /59 رعو /60 فالج /61 عابر /62 شالح /63قينان /64 ارفكشاد /65 سام /66نوح /67 لامك /68متوشالح/69 اخنوخ /70يارد /71 مهللئيل /72 قينان /73 انوش /74 شيت/75 آدم

ملاحظات علي اسم يوسف النجار ونسبه
بالمقارنة بين ما جاء بانجيل متي وانجيل لوقا يتضح التالي
الاسم في متي ....... يوسف بن يعقوب بن متأن
الاسم في لوقا ............ يوسف ابن هالي ابن متثان
النسب في متي...... بداء من يوسف وانتهي ........ إلي إبراهيم عليه السلام { 40 فرد )
النسب في لوقا .......... بداء من يوسف وانتهي.......... إلي ادم عليه السلام {75 فرد }
لذا نقتصر في البحث من يوسف إلي إبراهيم عليه السلام
في متي من يوسف إلي إبراهيم ....... { 40 فرد }
في لوقا من يوسف إلي إبراهيم .............{55 فرد }
وبذلك يكون هناك عدد.. {15 فرد } فرق بينهما
الاتفاق بينهما
من إبراهيم صعودا إلي داوود نفس الأفراد
في انجيلمتي........ 27داود /28يسّى /29عوبيد/ 30بوعز/ 31سلمون /23نحشون /33عميناداب/ 34ارام /35حصرون 36فارص/37يهوذا / 38يعقوب / 39اسحق /40بْرَاهِيمُ
في انجيللوفا ...... 42 داود /43 يسّى / 44عوبيد / 45 بوعز / 46 سلمون /47 نحشون /48عميناداب / 49 ارام / 50 حصرون /51 فارص / 52 يهوذا / 53يعقوب /54 اسحق / 55 ابراهيم
الاختلاف بينهما
من بعد داوود يبداء الاختلاف
في انجيل متي ....... سُلَيْمَانَ ........ فيوسف النجار هنا من أحفاد سليمان ابن داوود !!!
في انجيل لوقا ....... .... ناثان ............ فيوسف النجار هنا من أحفاد ناثان ابن داوود !!!!!
وترتب علي ذلك بالطبع اختلاف باقي الأفراد
لكن هناك ملحوظة أخري
في انجيل متي ....... من.... سُلَيْمَانَ ........ إلي.... يوسف النجار ..... { 26 فرد } !!!
في انجيل لوقا ....... .... من ... ناثان ............ إلي .. يوسف النجار ..... { 41 فرد } !!!!!
والفرق هنا عدد {15 } كما وضحنا سابق
ونفترض في المتوسط ان عمر كل منهما عندما أنجب ابنه الذي في هذا النسب 15 سنه علي الأقل
فتكون المدة التي أنجبوا هؤلاء فيها 15 × 15 = 225 سنة !
وإذا محونا عدد { 15} فرد من النسب في انجيل لوقا من بداية يوسف سنجد الاسم التالي بعد هذا الحذف شخص اسمه يوسف كذلك لكن يوسف هذا ابن يهوذا ابن يوحنا

غير معرف يقول...

كما بينا هناك اختلاف مادي ظاهر بين انجيل متي وانجيل لوقا في نسب يوسف النجار نحن لا نفتري كما يفترون علي القران فعندهم انجيل متي وانجيل لوقا ليقرءوه جيداً وعند اذن نسأل
ما سبب الاختلاف أليس هذا كتاب الله وذاك كتاب الله كما تقولون الا يستتبع ذلك ان يكون نسب يوسف في كلاهما واحد ؟
فهل أخطاء الله عندما أوحي إلي كليهما بالإنجيل ؟
وان صح ذلك من أين لنا ان نعرف الإنجيل الذي اخطأ بشأنه الرب ؟ أم ان كلاهما خطا ؟
أم ان الرب أوحي إلي كلاهما دون خطاء ولكن احد كاتبي الإنجيلين أخطاء عند كتابة إنجيله ؟
ومن أين لنا ان نعرف المخطئ ؟
وان كان كذلك لماذا لم يوحي الله له ثانية ويصحح له الخطأ
وان كان الكتاب المقدس يخطئ في نسب من هم حديثي العهد فما بالك من هم من قديم الزمن وكيف نثق في نسبهم الذي ورد بهذا الكتاب
ثم ان هناك عدد {15 } خمسة عشر فرد زيادة في نسب يوسف بانجيل لوقا عن نسبه في انجيل متي وهذا الكم ليس بالشيء الهين فكما وضحنا ب225 سنة علي الأقل
فإذا سلمنا بصدق نسب يوسف النجار بانجيل ..... متي .....فمن أين أتي ......لوقا .....بعدد { 15} فرد ....بعدد 225 سنة {فرضا} بإنجيله هذا
فإذا سلمنا بصدق نسب يوسف النجار بانجيل ..... لوقا ..... أين ذهب... عدد { 15} فرد ....بعدد 225 سنة {فرضا} بإنجيله متي ..... هل اختصر الزمن
ولماذا لا يكون يوسف النجار هو .................يوسف ابن يهوذا ابن يوحنا رقم {16} بانجيل لوقا وبهذا يكون تخلصا من الزيادة {15} الفرد
بالله عليكم هل خالق هذا الكون العظيم يخطي خطا مثل هذا ـ حاشى له ان يخطى ـ فهو اعلم بالماضي والحاضر والمستقبل {قَالَ رَبِّي يَعْلَمُ الْقَوْلَ فِي السَّمَاء وَالأَرْضِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ}(4) سورة الأنبياء
وحاشى له ان ينسي {وَمَا نَتَنَزَّلُ إِلَّا بِأَمْرِ رَبِّكَ لَهُ مَا بَيْنَ أَيْدِينَا وَمَا خَلْفَنَا وَمَا بَيْنَ ذَلِكَ وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيًّا} (64) سورة مريم وان كلام الله لا يخالف بعضه {..... وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرًا} (82) سورة النساء

ولا نقول في حقهم الا قول الله تعالي

{إِنَّ شَرَّ الدَّوَابَّ عِندَ اللّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ} (22) سورة الأنفال ????????????إله النصارى لايهتم بهذه الأمور التافهه مثل إسم يوسف النجار ونسبه .

إله النصارى يركز على ما هو أهم مثل التفاصيل الدقيقه لللعمليات الجنسيه بالإضافه إلى وصف العضاء الذكريه والمنى .......إلخ


إله النصارى مزاجه عالى قوى ????

غير معرف يقول...

????????ثانيا : علاقة يوسف بالمسيح
يوسف النجار ومريم •
كان....... خطيب مريم أم المسيح ............{كَانَتْ أُمُّهُ مَرْيَمُ مَخْطُوبَةً لِيُوسُفَ } متي 1/18
• حبلت مريم .......بالمسيح...... وهي مخطوبة له {َمَّا يَسُوعُ الْمَسِيحُ فَقَدْ تَمَّتْ وِلادَتُهُ هَكَذَا: كَانَتْ أُمُّهُ مَرْيَمُ مَخْطُوبَةً لِيُوسُفَ؛ وَقَبْلَ أَنْ يَجْتَمِعَا مَعاً، وُجِدَتْ حُبْلَى مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ.} متي 1/18
• ثم ...........تزوج بها.......... { فَأَتَى بِعَرُوسِهِ إِلَى بَيْتِهِ } متي 1/24 ، ولكن لم يدخل بها لا بعد ان ولدت المسيح.................... {وَلكِنَّهُ لَمْ يَدْخُلْ بِهَا حَتَّى وَلَدَتِ ابْناً، فَسَمَّاهُ يَسُوعَ} متي 1/25 .
ملاك الرب وعلاقة يوسف النجار بالمسيح
اخبره .......... ملاك الرب...... ان حمل مريم لم يكن ناتج عن زنا بل من لروح القدس { ِذَا مَلاَكٌ مِنَ الرَّبِّ قَدْ ظَهَرَ لَهُ فِي حُلْمٍ يَقُولُ: «يا يوسف ابْنَ دَاوُدَ! لاَ تَخَفْ أَنْ تَأْتِيَ بِمَرْيَمَ عَرُوسِكَ إِلَى بَيْتِكَ، لأَنَّ الَّذِي هِيَ حُبْلَى بِهِ إِنَّمَا هُوَ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ. } متي 1/20
ثم أمر ه ....ملاك الرب ....بالهروب بالصبي وأمه إلي مصر لان هيردوس ملك اليهود يريد ان يقتله «قُمْ وَاهْرُبْ بِالصَّبِيِّ وَأُمِّهِ إِلَى مِصْرَ، وَابْقَ فِيهَا إِلَى أَنْ آمُرَكَ بِالرُّجُوعِ، فَإِنَّ هِيرُودُسَ سَيَبْحَثُ عَنِ الصَّبِيِّ لِيَقْتُلَهُ»} متي1/13

الناس وعلاقة يوسف بالمسيح

نسب..... الناس في ذلك الوقت..... المسيح........... إلي يوسف النجار {أَلَيْسَ هُوَ ابْنَ النَّجَّارِ؟ أَلَيْسَتْ أُمُّهُ تُدْعَى مَرْيَمَ وَإِخْوَتُهُ يَعْقُوبَ وَيُوسُفَ وَسِمْعَانَ وَيَهُوذَا؟ } متى 13/55

لذا الامر لم يخرج عن ثلاث افتراضات

الأول : انه زوج أمه وأبو أخوته وانه الذي رباه فنسبوه إليه لأنه هو الذي رباه ( لكن هذا الامر يفترض ان الناس تعلم انه ولد بدون أب )
الثاني : ان الناس لم تعرف بحملها قبل الزواج بيوسف فظنوا إنها حملت من زوجها وبالتالي المسيح ابن يوسف بن يعقوب
الثالث : وإنهم علموا بحملها قبل الزواج بيوسف ونسبوا المسيح إلي يوسف من الزنا وهذا ما يقولوه اليهود وبرئها من هذا الافتراء القران الكريم

ثم ان الكتاب المقدس صرح بان المسيح لم يعلن عن نفسه لا عندما بلغ سن 30 سنة أي لم يعرف احد انه ولد من بدون أب وانه من الروح القدس خلال الثلاثون سنة السابقة عن الإعلان وبالتالي كان علم الناس به ان له أب وهو يوسف النجار سواء بطريقة شرعية الزواج أو بطريقة غير شرعية الزنا كما يدعي اليهود

والغريب ان هذا الإنجيل ينسب المسيح إلي يوسف النجار فقد ذكر تحت عنوان نسب المسيح {وَيَعْقُوبُ أَنْجَبَ يُوسُفَ رَجُلَ مَرْيَمَ الَّتِي وُلِدَ مِنْهَا يَسُوعُ الَّذِي يُدْعَى الْمَسِيحَ.} متى 1/16
والغرض من ذلك نجده على هذا الرابط http://www.imanway1.com/horras/showthread.php?t=1468

غير معرف يقول...

هل المسيح كان له أخوة من زواج يوسف بمريم ؟
يفهم من سياق نصوص الإنجيل انه أنجب من مريم حيث انه ذكر ان المسيح ابنها البكر { فولَدَتِ اَبنَها البِكرَ وقَمَّطَتْهُ وأضجَعَتهُ في مِذْودٍ، لأنَّهُ كانَ لا مَحَلَّ لهُما في الفُندُقِ. ...لوقا 2/7 } مما يعني ان هناك أولاد لها وان المسيح هو البكر ، كذلك ذكر ان للمسيح إخوة {وَبَيْنَمَا كَانَ يُكَلِّمُ الْجُمُوعَ، إِذَا أُمُّهُ وَإِخْوَتُهُ قَدْ وَقَفُوا خَارِجاً، يَطْلُبُونَ أَنْ يُكَلِّمُوهُ. فَقَالَ لَهُ وَاحِدٌ مِنَ الْحَاضِرِينَ: «هَا إِنَّ أُمَّكَ وَإِخْوَتَكَ وَاقِفُونَ خَارِجاً يَطْلُبُونَ أَنْ يُكَلِّمُوكَ!» متي 12/ 46 ، 47
{أَلَيْسَ هُوَ ابْنَ النَّجَّارِ؟ أَلَيْسَتْ أُمُّهُ تُدْعَى مَرْيَمَ وَإِخْوَتُهُ يَعْقُوبَ وَيُوسُفَ وَسِمْعَانَ وَيَهُوذَا؟ } متى 13/55
ورغم صراحة نصوص انجيل متي بان مريم أم المسيح قد تزوجت وأنجبت أولاد خلاف المسيح لا ان كثير من النصارى ترفض ذلك وتنفي زواجها وتنفي ان يكون هناك أخوة للمسيح من الأم ????????المشكلة أخي الحبيب أنك بعد كل هذه النصوص تجد واحد مثل القس البسيط عبد المسيح بسيط يؤلف كتابا ويسميه ( دوام بتولية العذراء )

وبالمناسبة هذه العقيدة - عقيدة دوام بتولية العذراء حتى بعد ولادة يسوع - غير مقبولة عند البروتستانت

[move=left]متـــــــــابع[/move]

[move=right]متـــــــــابع[/move]????اللي يجوز ام الاله...الاله يقوله يا عمي
مقال رائع جدا للاخ الحبيب أبوتسنيم ، و ألفت النظر الى انه طبقا لنظرياتهم و بغض النظر من ان المسيح له أخوة من عدمه ، فان هناك ناس يعيشون بيننا و ينتسبون بصلة قرابة لله سبحانه وتعالى ، فالسيدة مريم لها عائلة بالطبع ، فأولاد أختها يكون الله أبن خالتهم و أولاد أخيها يكون الله ابن عمتهم ......و هكذا وطبعا العائلة كانت كبيرة و كلهم سوف يكونوا على صلة قرابة بالله نفسه و نسلهم الى الان يتواجدون بيننا

أما ماهو مذكور فى الاناجيل و حيث ان تفسيره الوحيد ان مريم تزوجت يوسف و عاشت معه 15 سنة و انجبت منه ...فاننا امام وضع مؤكد ان الله له اخوة و أول جيل من اولادهم كان الله خالهم او عمهم " لزم " كما ان نسلهم لليوم هم اقرباء اله و يرجع نسبهم اليه بصورة ما??????بارك الله فيكم جميعا
وإذا صح زواج مريم من يوسف
ماذا كان يقول المولود ــ الطفل الاله ـ ليوسف ... هل كان يقول يا أبي ؟
وهنا يكون للإله أبوان
الأب الذي في السماء الذي حبل أمه ...بواسطة الروح القدس
والأب الذي في الأرض الذي رباه
أم كان يقول له يا عمي طبقاً للمثل القائل ألي يجوز أمي أقله يا عمي؟
وعندما كان يسوع { الطفل الاله} يخطئ هل كان يوسف يقوم بتأديبه؟
وهل اخبر يوسف يسوع { الطفل الاله} بأنه ليس أبوه وانه ابن الرب ؟
أم انتظر ان يكبر ويعقل ما يقال له فيخبره ؟
وبفرض ان السيدة مريم أنجبت من يوسف بعد ان وضعت يسوع
هل أخوة يسوع من أمه آلهة ؟
أليس من المنطق ان يكون أخوة الإله آلهة ؟ ويساعدونه في تدبر شئون الكون ؟ علي الأقل يرد الجميل للرجل الذي رباه في بيته
وهنا نسال عن علاقة يسوع بأسرته هل كان يعاملهم علي كونه اخ ام اله ؟
لقد اخبر ملاك الرب يوسف بان مريم ستلد الله ـ علي حد قولهم «اللهُ مَعَنَا». ـ كيف كان يصلي يوسف إلي الاله وهو في بطن مريم؟
ولمن كانت السيدة مريم تصلي ؟
وهل كانوا أخوته يصلون له ؟ وإذا رفض احدهم ان يصلي له فماذا هو فاعل به ؟
وأين كان ينام الطفل الاله ....؟ بجور أمه وأبيه
وإثناء ممارسة الحياة الزوجية بين ام الاله ..وبين جوز أمه...أين يكون هو ؟
هل متواجد بنفس المكان ...وهل يدرك ما يدور حوله ؟
ام كان ملاك الرب يأخذه الي السماء لحين انتهاء أمه وجوز أمه من ممارسة الحياة الزوجية ؟
.....الم يجلس النصراني مع نفسه مرة ويفكر في كل هذا ؟

غير معرف يقول...

عقيدة الحبل بلا دنس هي الأولى من حيث الأهمية وذلك لما يدور حولها من جدال وحوار مع الطوائف الأخرى حيث أنها من أول العقائد التى أعلنت من عقائد مريم لأنها حسب الترتيب التاريخي تكون عقيدة الحبل بلا دنس الثالثة، وقد أعلنت في 8 ديسمبر 1854 وحددها البابا بيوس التاسع الذي كان يرأس كرسي روما من سنة 1864 - 1878، وقد أعلنها البابا على أنها عقيدة موحاة فلذلك على كل مؤمن داخل الكنيسة الكاثوليكية أن يؤمن بهذه العقيدة، ولهذا فمن المهم معرفة نص العقيدة التي تدعونا الكنيسة للإيمان بها.
نص العقيدة
"إن الطوباوية مريم العذراء حفظت معصومة من كل دنس الخطيئة الأصلية منذ اللحظة الأولى من الحبل بها، وذلك بامتياز ونعمة خاصة من الله القدير بالنظر إلى استحقاقات يسوع المسيح فادي الجنس البشري"
شرح نص العقيدة
الهدف من نص العقيدة هو تبرئة العذراء من أي علاقة بالخطيئة ؛أي أنها طاهرة تماماً ليس لها خطية أصلية أو شخصية منذ اللحظة الأولى التي حبل بها وحتى وجودها كإنسان، نظراً للمكانة التي ستحتلها مريم بأن تكون أماً لله تعالى.

شرح بعض النقاط أو الألفاظ لإزالة الغموض في العقيدة :
ولكي ندخل في جو العقيدة لابد لنا من شرح بعض التعبيرات التي قد تثير تساؤلات واستفسارات من البعض :
1- الخطيئة الأصلية : الخطيئة الأصلية كفعل تم في اللحظة التي حدث فيها سقوط آدم في الخطيئة، ونجد القديس بولس يشرح معني الخطيئة الأصلية في ( رسالة رومية الإصحاح 12:5 ) فخطية التكوين هي إذا كان آدم هو الإنسان وكل الإنسان، فخطيئته أيضاً هي خطيئة كل إنسان، هي خطيئة العالم، وفي هذا المعنى، كل خطيئة من خطايانا تدخل في خطيئة آدم هذه وتضخمها وتزيدها كثافة.

وأما عن القديس بولس، والذي يركز أكثر على فكرة الخلاص :
" ليس التركيز على الخطيئة الأصلية إلا نتيجة لحقيقة أكثر أهمية بكثير وهي "أننا جميعاً مخلصون بيسوع المسيح " ويواصل قوله ويضيف : " أننا جميعاً مخلصون، لأننا جميعاً كنا في حاجة إلى أن نكون مخلصين" فيحاول أن يثبت ذلك، أولاً بطريقة إحصائية مبيناً أن اليهود والوثنيين هم خاطئين راجع ( رو 3:1 ) ثم يستأنف إقامة الدليل بطريقة رمزية قائلا: " بما أن آدم يمثلنا جميعاً وأنه أخطئ، فنحن جميعاً به خاطئين ولكن ذلك مجرد استنتاج. لأن الجوهر هو أننا مخلصون بيسوع المسيح ."

غير معرف يقول...

" حيث كثرت الخطيئة فاضت النعمة" هذه هى نظرة بولس الرسول التي تظهر معنى أو مفهوم الخطيئة الأصلية وفي الآن نفسه تركز على الخلاص أكثر، وذلك لإظهار قيمة عمل الخلاص الذي قام به مخلص البشرية يسوع المسيح من ناحية ومن ناحية أخرى لإظهار ولكن بطريقة غير مباشرة احتياج الجميع إلى الخلاص - سواء يهودي أو وثني- وبالطبع وبما أن العذراء هي إنسان فهي أيضاً محتاجة للخلاص ولكن بأي طريقة هذا ما سنراه في هذا البحث البسيط ، فالخطيئة الأصلية ليست فقط بالوراثة، تتناقل من جيل إلى جيل عن طريق فعل الزواج ولكن هي خطيئة طبيعية، أي فى طبيعة الإنسان، والتي كان يمثلها آدم.
2- معنى عبارة الحبل بلا دنس : كل حبل ضمن زواج شرعي هو حبل بلا دنس، ويعتبر الحبل بدنس عندما يكون حبلاً غير شرعياً أي ناتج عن زنا، والحبل الناتج عن سر الزواج هو عمل مقدس لأن الإنسان بواسطة فعل الزواج يشارك الله في الخلقة، هذا الرأي يقال ضد الذين يحاولون تدنيس فعل الزواج من ناحية ومن ناحية أخرى كمعنى لعبارة الحبل بلا دنس في المفهوم العام. والبعض يجهل المعنى الحقيقي للحبل بلا دنس مما يطلق عليهم المثل القائل "إن أشد أعداء الحقيقة هو من يجهلها" فإذ يقولون أن الكنيسة الكاثوليكية تدعى أن العذراء حبلت بها أمها القديسة حنة بلا زرع بشر أي مثل ما حبلت العذراء نفسها بشخص المسيح المبارك عن طريق الروح القدس وبالتالي هي لا تحتاج إلى فداء المسيح ولا يفديها دمه المسفوك؛ أي أنها لا تحتاج إليه، ولكن في حقيقة الأمر أن العذراء مريم حبل بها كسائر البشر أي من رجل وامرأة، وهذا خلاف ما ذكره إنجيلاً منحولاً أي ليس موحياً به عرف باسم " إنجيل يعقوب" الذي ظهر في القرن الثاني ومنه شاع هذا القول الخاطئ بين الكثيرين من الذين يقولون ما سبق . كذلك حصلت العذراء مريم على امتياز الحبل بلا دنس عن طريق استحقاقات سيدنا يسوع المسيح فهو فداها، ونعمة العذراء لم تكن لها نعمة تبرير، لأنها لم تسقط في الخطيئة الأصلية أو الفعلية، فهذه نعمة مسبقة جعلت العذراء مريم تدخل هذا العالم من دون دنس الخطيئة الأصلية وفي حالة النعمة ولنا ملخص على ذلك في السطور التالية :

" العصمة من الخطيئة الأصلية كانت لمريم هبة من الله وتدبيراً استثنائياً لم يعط إلا لها، ومن هنا تظهر العلة الفاعلة للحبل بمريم البريء، فهي من الله القدير، وتظهر أيضاً العلة الاستحقاقية بيسوع المسيح الفادى، و النتيجة هى أن مريم كانت بحاجة إلى الفداء وقد افتديت فعلاً، فهي كانت نتيجة لأصلها الطبيعي، لضرورة الخطيئة الأصلية، مثل أبناء آدم جميعاً إلا أنها بتدخل خاص من الله قد وقيت من دنس الخطيئة الأصلية، وهكذا افتديت بنعمة المسيح لكن بصورة أكمل من سائر البشر وكانت العلة الغائية القريبة للحبل بمريم البريء من الدنس هي أمومتها الإلهية".

غير معرف يقول...

ورغم أن العذراء كانت معصومة من الخطيئة الأصلية إلا أنها لم تعصم من ملحقات الخطيئة، أي الألم والعذاب، والعذراء، هي "حواء الجديدة" التى ساهمت مع "آدم الجديد" - المسيح- في ولادة البشرية إلى حياة جديدة أساسها الفداء على الصليب. 3- معنى عبارة اللحظة الأولى : إن كلية الطوباوية مريم العذراء من اللحظة الأولى من الحبل بها، أي من اللحظة التي خلق فيها الله النفس ونفخها في المادة الجسدية التي أعدها الأبوان وهي معصومة من الخطيئة الأصلية، وتظهر أهمية اللحظة الأولى في العقيدة لأن العقيدة تقول وتحدد أن شخص مريم العذراء الناتج عن اتحاد النفس والجسد هو المعصوم لأن التحديد ليس للجسد فقط ولا للنفس فقط بل لشخص مريم الشامل.

"لم يوجد كائن في السماء أو على الأرض أو تحت الأرض تبادل العطية مع خالقه سوى مريم فقط لأن الرب الإله خلقها وأعطاها نعمة الوجود وجعل فيها روحاً خالدة على صورته ومثاله ومريم أعطته جسداً من جسدها الطاهر. والكنيسة المقدسة تقول في الإيصلمودية: "أخذ الذي لنا وأعطانا الذي له". وكونه أخذ الذي لنا فهذا عن طريق هذه القديسة الطاهرة مريم التي ولدت الله الكلمة بالحقيقة. لقد أعطي الرب الإله مريم شخصية متكاملة الفضائل. وقد رأي فيها هذه الفضائل قبل أن يخلقها بمقتضي علمه السابق وخرجت من بين يديه الطاهرتين في قمة الكمال نفساً وجسماً وروحاً. ولكن الرب الإله المهندس الأعظم الذي يخلق الأشياء في أسمى صورة. خلق له مسكناً نظيفاً طاهراً وجهزه بكل ما يلزم لاستقبال الرب الخالق بحيث أن هذا المسكن الذي صنعه هذا المهندس الأعظم لم يكن فيه نقص وقد صنعه الله الخالق العظيم، والذي يدعوه الكتاب قائلاً: " ما أعجب أعمالك يارب كلها بحكمة صنعت" أما المسكن العظيم الذي صنعه الرب لسكناه فهو مريم العذراء التي صارت أطهر من السماء وأقدس من الهيكل لاحتوائها في بطنها الطاهر. من لم تحوه السماء والأرض"
خلاصة مضمون العقيدة وتحديدها :
إن العذراء حفظت معصومة من كل دنس الخطيئة الأصلية، وإن الخطيئة هي الخلو من النعمة المبررة التي سببته خطية آدم الأصلية، إذن العذراء دخلت إلى العالم في حالة برارة أي في حالة النعمة، وهكذا كان تدبيراً استثنائياً من قبل الله خاص بمريم، والعلة الفاعلة لذلك هو الله الذي بررها واستثناها من شمول الخطيئة الأصلية على الجنس البشري كله، فهو القادر على كل شيء، وهي التي كانت أمه " أم مخلص الجميع " فالله برر العذراء بتطبيق استحقاقات يسوع المسيح "بأثر رجعي" . إذن مريم كانت محتاجة إلى الفداء وافتديت ولكن بطريقة سامية "فقد فداها المسيح إذن ولكن بطريقة الوقاية، المناعة" وهذه البراءة بعد الخلقة، فمريم كانت حرة تماماً، فالنعمة التي يعطيها الله لا تسلب الإنسان حريته، فالإنسان حر رغم كل برارة ونعمة.

غير معرف يقول...

"هذه عطية الرب لأمه. إذ جعلها أجمل هدية وأغلى عطية يقدمها الرب الإله للعالم الهالك الذي قرر أن يخلصه بتجسده من هذه القديسة. أما عطية مريم لخالقها فهو الجسد المقدس الذي كونه الروح القدس في أحشائها الطاهرة. وإذا قلنا أن جسد المسيح له المجد أعطته له أمه الطاهرة مريم. فهذا يعنى القول من مالك وأعطيناك.
فبالطبع كل شيء عند الإنسان هو من الله ولكن الله في سماحته ومحبته خص الإنسان بما أعطاه أن يكون له ويملكه حسب القول: "أعطوني العشور وجربوني" زكالقول: "يا ابني أعطيني قلبك ولتلاحظ عيناك طرقي". من هذا المنطق نقول أن مريم تبادلت العطية مع خالقه وأبنها فهو أعطاها نفسها وحياتها وكلها وهي أعطته جسده المقدس من جسدها الطاهر. وهذه العطية التي أعطتها مريم الأم ليسوع المسيح ربنا الإبن لها دور فعال في الخلاص. لأنه بدونها -العطية- أي الجسد الطاهر الذي أخذه يسوع المسيح ربنا من أمه الطاهرة. ما كان يمكن أن يكون الخلاص لآبناء آدم. لأنه بالجسد المقدس الذي أخذه المسيح ربنا من مريم العذراء متحداً باللاهوت. فعل الآيات والمعجزات. فقد أقام الموتي وفتح أعين العميان وأخرج الشياطين. وعزى الحزانى وشفي المرضى. وحبر القلوب الكسيرة. وقبل الخطاة وغفر لهم خطاياهم وأعطي تلاميذه ورسله المكرمين سلطان حل الخطايا وربطها وغفرانها ومَسكِها وسلم الكنيسة ممثلة في الرسل الأطهار جسده ودمه الأقدسين"
إثبات العقيدة من الكتاب المقدس
فى عقيدة الحبل بلا دنس الخطيئة الأصلية لم تذكر صراحة في الكتاب المقدس ولكنه لم يصمت عن الإشارة والتلميح إليها، وهناك بعض الآيات التي يفسرها علماء الكتاب واللاهوت على أنها تدعم هذه القضية منها:
الأية الأولى : "أجعل عداوة بينك وبين المرأة وبين نسلك ونسلها فهو يسحق رأسك وأنت ترصدين عقبه" (تك 15:3)
وهذا النص بمعناه الحرفي يظهر أن بين الشيطان وأتباعه من جهة، وحواء والجنس البشري المنحدر منها من جهة أخرى ستكون عداوة وحرب أدبية وصراع، وستنتصر ذرية حواء على الشيطان وبين ذرية حواء هذه يوجد المسيح الذي سيجعل البشرية تنتصر بقدرته على الشيطان وقد رأى بعض المفسرين في ذرية حواء فرداً، هو المسيح المخلص، فتوصلوا إلى أن يروا أيضاً في المرأة، مريم أم المخلص. إنه تفسير مريمي- مسيحي يمثله منذ القرن الثاني بعض الآباء مثل القديس إيرناوس وأبيفانيوس وإيسيذوروس وقبريانوس ولاون الكبير فهؤلاء يرون أن مريم وابنها في حالة عداوة كلية مع الشيطان، بل يرونها منتصرة عليه وعلى أتباعه، وعن هذا قيل في أواخر عصر الفلسفة المدرسية وفي علم اللاهوت الحديث بأن انتصار مريم على الشيطان ما كان ليتم كاملاً لو أن مريم كانت يوماً ما تحت سلطانه، وبالتالي كان عليها أن تدخل إلى هذا العالم بدون الخطيئة الأصلية.

والآية الثانية: "السلام عليك يا ممتلئة نعمة ، الرب معك" (لو 28:1)
المسيحيون الأوائل كانوا يطلقون على مريم لقب بمثابة أسم علم وهي " آجيا تي بارثينوس " أي " العذراء القديسة " وهي ليست اختراع ،هي من صلب الوحي الإلهي، وممتلئة نعمة هي بمثابة أسم مريم الخاص وبالتالي يعبر عن صفتها المميزة، والمقصود من عبارة "ممتلئة نعمة" هو أن النعمة تجعل الشخص مرضي تماماً أمام الله وهو أقرب إلى الله من الآخرين، وعلى هذا الأساس نؤكد شفاعة السيدة العذراء، فالٳمتلاء بالنعمة يخالف تماماً حالة الخطيئة .

غير معرف يقول...

في بعض الترجمات نجد "المنعم عليها" وهذا اللفظ يجعلنا نتساءل عن زمن بداية هذا الإنعام وعن هذا الإمتلاء بالنعمة، فلابد أن يمتد ليشتمل على حياة العذراء كلها منذ اللحظة الأولى كما سبق وشرحنا. فنجد مثلاً فى زيارة مريم لإليصابات تقول اليصابات لها "مباركة أنت في النساء ومبارك ثمرة بطنك" هنا يظهر التساوي في البركتين وقولها مباركة أنت في النساء ويظهر كتفضيل خاص لمريم وإنعام خاص من الله لها فهي مباركة كما أن أبنها مبارك ويقول القديس بولس : "الذين سبق وعرفهم، سبق فحددهم أن يكونوا مشابهين لصورة أبنه الذين سبق فحددهم والذين عرفهم سبق فبررهم" 29:8-30.

إذاً العذراء في فكر الله منذ القدم وممتلئة نعمة منذ الحبل بها وليس فى ساعة ولادتها أوفي ساعة حبلها من الروح القدس بمخلص العالم ، يسوع المسيح .

وتقول الآية أو النبوة عن العذراء "أنت جميلة يا خليلتي ولا عيب فيك" إذا أردتم التوسع في شرح الآيتين السابقتين لغوياً أو لفظياً فهناك مرجع هو مجلة صديق الكاهن العدد الأول أبريل سنة 1983 السنة 23، ص 67-71 للأب لويس نصري
كالسوسنة بين الأشواك كذلك خليلتي بين البنات ( نش 2: 2 )
كلك جميلة يا خليلتي ولا عيب فيك ( نش 4: 7 )
أني خرجت من فم العلي بكراً قبل كل خليقه (أبن سيراخ 5:2 )
أختي العروس مقفلة ينبوع مقفل وعين مختومة ( نش 12:4)
العقيدة في التقليد
يقول القديس أفرام "أنكما أنت وأمك وحدكما جميلان كل الجمال من كل وجه إذ ليس فيك يا سيدي عيب، ولا في أمك دنس" ويقول القديس أغسطينوس الذي يقول بأن على البشر أن يعرفوا أنفسهم خطأه . باستثناء العذراء مريم، التي هي أبعد من أن يدور الكلام عليها في موضوع الخطيئة، بسبب قدر المسيح.

فكرة التشابه والتفارق بين مريم وحواء، فمريم هي من جهة، صورة لحواء بطهارتها وكمالها قبل الخطيئة الأصلية، وهي من جهة أخرى، على طرفي نقيض مع حواء من حيث أن حواء هي سبب الخراب ومريم هي سبب الخلاص. ويقول القديس أفرا م "مرأتان بريئتان بسيطتان كل البساطة، مريم وحواء، كانتا في كل شيء متساويتان غير أنه، فيما بعد صارت الواحدة سبب موتنا والأخرى سبب حياتنا" والقديس يوستينوس في حواره مع تريفون قال: " الاثنان كان لهما حوار مع الملاك حينما كانت عذراوين بعيدتين أو بريئتين من الفساد، حواء تعصي الله وتسقط أما "مريم" على العكس تتواضع "كأمة للرب" وتنتصر.
آراء بعض اللاهوتيين في العقيدة
نري أن بعض اللاهوتين مثل يونا فنتورا أو بطرس لمياروس وبرناردوس تحدثوا بخضوع مريم للخطيئة الأصلية ولكنها مريم خلصت منها فى الحال وهي في بطن أمها، فولدت بلا دنس من أى خطيئة .

وكان معهم القديس توما الأكويني يشاركهم الرأي والسبب هوأنهم لم يكونوا قد توصلوا بعد لحل للتوفيق بين عصمة مريم من الخطيئة وشمول هذه الخطيئة ، وظلت هذه الفكرة سائدة إلى أن جاء يوحنا دون سكوت أن من سنة 1120 – 1308 وكان علامة وكان يفكر في حل المشكلة السابق طرحها ، فكان منطقه كالآتي وكان منطقه في ثلاث إمكانيات :

غير معرف يقول...

- الله قادر ألا تكون قد سقطت في الخطيئة أبداً.
- الله قادر أن تكون قد سقطت في الخطيئة لحظة.
- الله قادر أن تكون قد سقطت في الخطيئة زماناً.
أما ماذا حدث من هذه الإمكانيات الثلاث فالله وحده يعلمه. وإن لم يتعارض مع الكنيسة والكتاب من المحتمل أن الشيء الأكرم يُنسب إلى مريم وهو الرأي الأول بالطبع.

ب - الخلاص المسبق (الوقاية) لرفض الفكرة القائلة بأن مريم العذراء بدون خطيئة أصلية
فهي إذاً ليست محتاجة للخلاص، فيجاوب يوحنا دون سكوت : " كلا إن مريم قد خلصت بالفعل، فالمسيح هو مخلصها ووسيطها، ولكن بطريقة فريدة جداً، وذلك يعود بكرامة أكبر، سواء للمخلص سواء لمريم العذراء وهي طريقة الوقاية من السقوط وليس بالطريقة العادية أي بالعماد. إذاً مريم كان لابد لها أن ترث الخطية الأصلية بما أنها أتت عن طريق طبيعي إن لم يكن يسوع قد وقاها من السقوط بطريقة أسمى وتفوق الطريقة العادية.

مجمع بال سنة 1429 قرر هذه العقيدة وثبتها وفي سنة 1567 حرم البابا بيوس الخامس عبارة بايوس القائلة ما من أحد غير المسيح متنزه، عن الخطيئة الأصلية، وأن موت العذراء وعذاباتها كانت عقاباً لها عن خطايا فعلية أو عن الخطيئة الأصلية. البرهان العقلي للعقيدة إن العقل يقبل هذه العقيدة بالنسبة إلى مكانة مريم العذراء كأم الفادي المتحدة معه والذي سبق فحددها الله الآب أماً لابنه يسوع المسيح وفى هذا قد كتب راهب إيطالي ٳسمه إدمر EADMER من القرن الثاني عشر والذي يوجز بقلمه العقلي ثلاث كلمات هم:
" قدر، لائق، إذن فعل "
- الله يقدر أن يعفي أو يقي مريم العذراء من دنس الخطيئة الأصلية وكان من اللائق بمكانة مريم كأم الفادي أن تكون كذلك، إذن الله فعل ذلك. اعتراض المعترضين الاعتراض الأول : القمص سيداروس عبد المسيح يعترض في كتاب " مريم في التاريخ والطقس والعقيدة" قائلاً:
"على ضوء تخيلات برنادت الواسعة، أعلنت الكنيسة عقيدة الحبل بلا دنس وجعلت منها عقيدة إيمانية".
وهنا نقول للقمص أن الحقيقة أن الظهورات في لورد لبرنادت كانت بعد إعلان العقيدة ب 4 سنوات، فالعقيدة أعلنت سنة 1854م والظهور تم سنة 1858وهذا الظهور في حقيقته يؤيد عقيدة الحبل بلا دنس إذ أن العذراء قالت لبرنادت عندما سألها عن أسمها أنها " التي حبل بها بلا دنس".

الاعتراض الثاني يقول :
مريم نفسها قالت " تبتهج روحي بالله مخلصي " وذكروا تأييد الآية اعتراضهم القائل الكنيسة تؤمن بأن الروح القدس قد قدس مستودع العذراء في البشارة بالمسيح، الروح القدس قدس مستودع العذراء فجعل المولود منها يولد بدون الخطيئة الأصلية واحتاجت كبشر عادي لدم المسيح ( من مجلة الكرازة )
ونحن نقول رداً على هذا الاعتراض :
مريم بالفعل قد حصلت على الخلاص ولكن بطريقة سامية بطريقة وقائية أي لم تكن خاطئة مطلقاً ( سواء بالخطيئة الأصلية أو بخطية فعلية ) أما من ناحية الآية التي ذكرناها في البداية فتقول بأن هذه الآية لا تعني الحاضر والمستقبل وإنما هى دليل على فرح البتول فخلاصها الذى تم و التى هى ذاكرة اياه فى كل حين حيث يفيد وضع فعل تبتهج فى الزمن المضارع لأنه يؤكد شكرها و فرحها الدائم وامتنانها لٳنها الذى خلصها ولكن شكرها ليس لحظى وإنما دائم لما هو قد تم بالفعل بمعنى أن العذراء شاكرة كل حين على ما تم من فداء .

يقول ميخائيل شحاته أن الفداء تم لكل الناس في كتابة مريم العذراء، ويقول أن الباباويون يعتقدون أن العذراء حبل بها بدون خطيئة بينما العذراء نفسها بتحريك من روح الله تقول:
تبتهج روحي بالله مخلصي فمن نصدق من الاثنين الروح القدس أم البابا.
- إذا كانت مريم بريئةً من الخطيئة، فلماذا تقدَّمت للتطهير في الهيكل: مسألة الطهارة خارجية جسدية ارتبطت بتقديم المولود للهيكل (لا علاقة لها بالخطيئة، وخصوصاً الخطيئة الأصلية التي لم تكن معروفة في العهد القديم).
- إذا بُررَّت منذ اللحظة الأولي للحبل بها فقد بُررَّت من دون إرادتها، وهذا لا يجوز: الهدية لا تشترط الموافقة المسبقة، على عكس الالتزام بمشروع (البشارة من أجل التجسد) فهو يشترط الموافقة.
- ما الضرر في أن تكون العذراء قد بررِّت اعتباراً من لحظة البشارة؟: لن تنطبق عليها الآيات التي تتضمن العداوة الكاملة مع الشيطان، ولا الامتلاء بالنعمة. فعلى سبيل المثال، نجد أن أرميا ويوحنا المعمدان قد نالا نوعاً من التقديس قبل ولادتهما: فهل تكون والدة الإله أقل حظوة عند الله منهما؟ هل نقبل أن أرميا يقال له: "قبلما صورَّتك في البطن عرفتُك وقبلما خرجت من الرحم قدستك" (ارميا 5:1) [ والقداسة هنا تعنى بلا عيب ومن دون الخطيئة الأصلية] ولا نقبله على العذراء؟

غير معرف يقول...

هل نقبل تطهير يوحنا المعمدان عندما "ارتكض الجنين بابتهاج في بطني" (لو 44:1) حينما سمع سلام مريم ولا نقبل أن تحمل العذراء بلا خطيئة من اللحظة الأولى؟ ألا نقبل هذا على أم المخلص والفادى المسيح الهنا الصالح؟
- هذا التبرير يبدو مخالفاً لقواعد شاملة مثل شمولية الخطيئة "ضَلُّوا جميعاً ففسدوا معاً. ما مِن أَحد يعمل الصًّالحات لا أحد" (رو 12:3)، ألم يقل "وكما أنه كتب على الناس أن يموتوا مرة واحدة، وبعد ذاك يوم الدينونة" (عب 27:9)؟ لتفنيد هذا الاعتراض، يتوجب علينا، ذكر بعض الاستثناءات الكتابية، والتي تتضمن في ذاتها إتمام مخطط الله الخلاصيّ.
استثناءات متعلقة بعدد مرات الموت:
- كم مرة مات ابن أرملة صرفت صيدا؟ (1مل 17: 17-24).
- كم مرة مات لعازر؟ (يو 34:11-44).
- كم مرة ماتت ابنة يايروس؟ (مت 18:9-27).
- كم مرة مات ابن أرملة نائين؟ (لو 11:7-17).
- كم مرة ماتت طابيثة؟ (اع 36:9-42).
- كم مرة مات افطيخس؟ (اع 7:20-12).
استثناءات متعلقة بعدم الموت:
- اخنوخ سابع آدم لم يمت (تك 24:5).
- إيليا النبي لم يمت (2مل 1:2و11).
استثناءات متعلقة باستباق الزمن:
- ألم يهب الله روحه القدوس ليوحنا المعمدان وهو في بطن أمه (لو 14:1)؟.
- ألم يقدس أرميا وهو في بطن أمه: "قبل أن أُصورك في البطن عرفتك وقبل أن تخرج من الرحم قدستك وجعلتك نبياً للأمم" (ار 5:1)؟.
- ألم يقل يسوع عن خلاص إبراهيم (قبل حدث الخلاص بحوالي 1800 سنة "إبتهج أبوكم إبراهيم راجياً أن يري يومي ورآه ففرح" (يو 56:8)؟ .
- ألم يقل بطرس أن داود الملك رأي قيامة المسيح: "إن أبانا داود مات ودفن، وقبره عندنا إلى هذا اليوم. على أنه كان نبياً وعالماً بأن الله أقسم له يميناً ليقيمن ثمراً من صلبه على عرشه، فرأي من قبل قيامة المسيح وتكلم عليها" (أع 29:2-30)؟ .
- ألم يقل سمعان الشيخ حين حمل الطفل يسوع وعمره 40 يوم فقط: "فقد رَأت عيناي خلاصك الذي أعددته في سبيل الشعوب كلها" (لو 30:2-31)؟ .
- ألم يمنح الله الروح القدس قبل المعمودية في بعض الأحيان (أع 44:10-48) ليقضي على تردد الرسل؟
الله قادر على كل شيء، فهو الذي يضع القاعدة كما أنّه له الحق في وضع الاستثناءات حسب مشيئتة المقدسة. وهنا نتساءل هل تبرئة مريم من الخطيئة الأصلية يتناقض فعلاً مع قدرته اللامحدودة ومع إرادته في تقديس البشر، وكل البشر؟ بهذه العقيدة لا تحتاج مريم للفداء إذ أن التبرير قد تم باستحقاقات الفادي فقط لا غير.
خلاصة الاعتراضات ( وخاصة في الكنيسة الأرثوذكسية ) وذلك من خلال ثلاثة بنود:

غير معرف يقول...

2 - كل إنسان مولود عن طريق طبيعي ( أى نتاج تزاوج رجل و أمرأة ) يجب أن يحصل على الخلاص، لأنه يكون حاملاً للخطية الأصلية .
3 - قول مريم تبتهج روحي بالله مخلصي.
آراء اللاهوتيين الأرثوذكس في العقيدة لنرى مثلاً :
ثيؤذوسيوس بطريرك الأسكندرية (من سنة 565 إلى سنة 600) يذكر القرار الصادر من الله بعد خطية آدم ويقول : "إن نوعية وفاة مريم يشبه موت المسيح، وهو لم يريد أن تموت العذراء ولكن قال لا يشك أحد في الجسد الذي أخذته منك يقول على لسان المسيح" يا والدتي الجميلة حينما عصى آدم أمري أنزلت عليه قرار بالموت، أنا نفسي وإن كنت حياة كل بشر ذقت الموت في جسدي الذي أخذته منك الآتي عن جسد آدم جدك لكن حيث أن لاهوتي كان متحداً به لذلك أقمته من الموت، وكنت أود أن لا تذوقي الموت لأرفعك إلى السماء مثل أخنوخ وإيليا ولكن إذا حدث ذلك فيك فإن الناس الأشرار قد يصل لهم التفكير أنك قوة ما نزلت من السماء وأنك أعطيت تدبيراً ظاهراً فقط، فالمسيح وإن كان مات لأجل خلاص البشرية فهو لم يمت لأنه تأثر بالخطيئة الأصلية، والعذراء لم تمت أيضاً لأنها كانت متأثرة بالخطيئة الأصلية بل لكي لا يشك البشر في تجسد المسيح وحقيقته"

برديه في القرن السادس. موجودة في سان سبور بألمانيا يوجد نص مكتوب فيه :
"السلام عليك يا ممتلئة نعمة الرب معك أنت قد أخترت كإناء غاية الطهارة كأم الله مثل إناء ثمين على الدوام".
الأنبا ساويرس أبن المقفع ( القرن العاشر )، عنده عبارات كثيرة تشيد بكرامة مريم إلا أنه لم يتكلم على أنها لم تولد بالخطيئة الأصلية.
"كان تجسد المسيح من أطهر بني آدم جسماً وأكرمهم حباً وأشرفهم نسباً، فمريم البتول التي اصطفاها وانتخبها ونظفها من الأوساخ الدينونية، ولم يخطر على قلبها ارتكاب معصية ولا اقتراف خطيئة، ثم طهرها بحلول الروح القدس وخلق منها جسماً أتحد به المسيح واحتجب فيها "
فهو يقول لم يتسرب إلى فكرها أي فكر آثيم، فهي ابنة آدم ومع ذلك فهي ممتلئة نعمة وهي التي اصطفاها الله وانتخبها، ( ولم يذكر فترة أو زمن اختيارها ) ثم طهرها بحلول روحه القدوس عليها وهذه العبارة لا تفيد حلول الروح القدس وبدأ التقديس بل ازدياد في هذه النعمة والقداسة، لأن مريم كانت قديسة وممتلئة نعمة حسب كلامه في أول العبارة. عقيدة الحبل الأطهر كما وردت في القرآن يقول القرآن :
"وأني (المتكلم هو حنه ) أعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم" آل عمران 36.
وفي حديث شريف للنبي نقله البيضاوي "ما من مولود يولد إلا والشيطان يمسه حين يولد فيستهل صارخاً من مسه إلا مريم وأبنها "
ويقول في صحيح البخاري وصحيح مسلم" ما من مولود يولد إلا ويطعنه الشيطان في جنبه فيستهل صارخاً من الشيطان إلا مريم وابنها فذهب الشيطان ليطعن فطعن في الحجاب، فلم تنفذ إليها الطعنة".
ويقول القرآن أيضاً يا مريم إن الله اصطفاك وطهرك على نساء العالمين آل عمران : 42.

ومعنى التطهر هنا تقريباً عند الجميع أن الله آتي مريم أن تكون طاهرة من جميع الأدناس ( حقيقة أم مجاز ) ومن كل وصمة للنفس والجسد وهكذا كانت مريم على أتم استعداد ليتدفق الروح القدس فيها. هذا يوضح لنا الرأي السائد عن العذراء في القرن السابع لأن الإسلام متأثر بالمسيحية في عصره. الخلاصة الحبل بلا دنس عقيدة إيمان يجب على كل مؤمن أن يؤمن وأن يسلم بها خاصة الذين هم داخل الكنيسة الكاثوليكية، وعقيدة الحبل بلا دنس مرتبطة ارتباط وثيق بسر الخلاص الذي هو بمثابة خلق جديد، لأنه فعل به جدد الله العالم بعد عبور سد الخطيئة وأن الحبل بلا دنس هو الخطوة الأولى في هذا الخلق الجديد وفي نهاية الأمر تقول مع كاتب سفر نشيد الأنشاد أنت جميلة يا خليلتي ولا عيب فيك هذا القول الذي ينطبق على العذراء القديسة الخالية من الخطيئة أيا كان نوع هذه الخطيئة ولأنها ممتلئة نعمة.

غير معرف يقول...

يقول النصارى عن مريم العذراء أنها والدة الإله تماماً كما يقول الوثنيين عن والدات الآلهة عندهم ، وقول النصارى هذا وخصوصاً عند الكاثوليك هو أشهر من نار على علم حتى أنهم ينشدون الأناشيد تعظيماً لها ويتضرعون إليها في أيام مخصوصة يسمونها ( الأيام المريمية ) ويلقبونها ( ملكة السماء ووالدة الآله الممتلئة نعمة وصاحبة المجد على الأرض وفي السماء ) وقد صار القول بأنها والدة الإله في مجمع أفيسوس سنة 431 بعد المسيح .

وإليك عزيزي القارىء بعض ما يقوله النصارى من الكفريات عن مريم في رسائلهم الرعوية :

" وكما يحني الطفل الى امه ويشعر بالإطمئنان في حضنها، كذلك نحن، علينا التوجه الى امنا السماوية مريم العذراء طالبين منها بان تمنح المحبة والسلام لكل من يدعو باسم ابنها يسوع المسيح. لتعطينا أم اللّه العذراء المجيدة والدة الاله رسلا غيورين ليعلنوا اسم المسيح فيكل مكان "

وفي ادعيتهم يقولون : " يا مريم ام الاله ، يا مسكن الطيب الموَقر ، اجعليني بصلواتك اناء منتخباً لكي اتناول قدسات ابنك "

" يا والدة الاله، اذ قد لجأنا تحت كنف تحننك، فلا تعرضي عن توسلاتنا في الضيقات، بل نجنا من الشدائد،ايتها النقية المباركة وحدك "

قال : ( داون ) في كتابه : خرافات التوراة والإنجيل وما يماثلها في الديانات الأخرى ما ملخصه : " كما نجد عند الوثنيين والدات للآلهة يعظمونهن ويلقبوهن بألقاب التمجيد والتفخيم كذلك نجد عند النصارى والدة للإله يعظمونها ويلقبونها بالألقاب التي يلقب الوثنيون بها والدات آلهتهم ، يؤكد ذلك الرسوم التي يصور الوثنيون بها والدات آلهتهم تماماً "

وهناك طائفة من هذه الرسوم يمكنك أن تقابلها بما هو موجود الآن عند النصارى من الصور والتماثيل مع ملاحظة تلك القرون الطويلة التي كانت بين آلهة الوثنيين كبوذا وكرشنة وغيرهما وبين المسيح إله النصارى ، وأيضاً فإن الصينيين يضعون صورة الإله ( شينمو ) إلههم في أحسن محل من البيت ويغطونها بغطاء من الحرير كما يفعل أكثر النصارى بصورة العذراء مريم . ويبنون الهياكل على اسمها مثل ( هيلك ) ( والدة الإله ) متسوبو كما يبني النصارى كنائسهم مثل ( كنيسة السيدة وكنيسة العذراء )

وكان المصريون القدماء يلقبون والدة الإله إيسيس أو والدة المخلص هورس بأسماء عديدة منها ( السيدة ) ( ملكة السماء ) ( نجمة البحر ) ( والدة الإله ) ( الشفيعة ) ( العذراء ) الخ . ويصورونها واقفة على الهلال يحيط بها اثنتا عشرة نجمة . غير أن تصوير الوثنيين لوالدات آلهتهم بهذا الشكل سابق لتصوير النصارى لمريم العذراء بقرون عديدة فتدبر !!

غير معرف يقول...

لقد جاء في كتاب للنصارى قديم العهد اسمه ( سفر أخبار الاسكندرية ) ما نصه : " انظروا كيف يمثل المصريون ولادة العذراء ثم ولادة ابنها " وهذا عين ما يقوله النصارى بخصوص ولادة المسيح مع أن الحين بين القصتين مديد جداً .

وعيد دخول المسيح إلى الهيكل وتطهير العذراء الذي يقع في 2 شباط من كل سنة هو من أصل مصري فقد كان المصريون يعيدون اجلالاً وتعظيماً للعذراء نايث وفي ذات اليوم يعيد النصارى هذا العيد .

وأهالي بابل وآشور عبدوا عذراء زعموا أنها والدة إله وصوروها وعلى يدها ولدها الإله كما هي الحال عند النصارى تماماً واسم هذه العذراء ( ميليتا ) واسم ابنها المخلص ( تموز ) يلقب بالوسيط والمخلص وكان يوجد في جزيرة قبرص هيكل اسمه ( هيكل العذراء ميليتا ) وهو أعظم الهياكل التي كانت في عصر اليونانيين إبان مجدهم .

وقد ولج اليهود أيضاً في لجج بحار الوثنية حتى إنهم عبدوا الشمس والقمر والنجوم وقدموا من الإنسان ذبيحة وقرباناً لأحد تلك الآلهة ومما عبدوه عذراء دعوها ( ملكة السماء ) كما جاء في سفر إرميا الاصحاح 44 من عدد 16 _ 19 . قالت اليهود إلى ارميا : " اننا لا نسمع لك الكلمة التي كلمتنا بها باسم الرب بل سنعمل كل امر خرج من فمنا فنبخر لملكة السموات ونسكب لها سكائب كما فعلنا نحن وآباؤنا وملوكنا ورؤساؤنا في ارض يهوذا وفي شوارع اورشليم فشبعنا خبزا وكنا بخير ولم نر شرا. ولكن من حين كففنا عن التبخير لملكة السموات وسكب سكائب لها احتجنا الى كل وفنينا بالسيف والجوع. واذ كنا نبخر لملكة السموات ونسكب لها سكائب فهل بدون رجالنا كنا نصنع لها كعكا لنعبدها ونسكب لها السكائب "

وكان اليونانيون يدعون والدة الإله العذراء ( جونو ) ( ملكة السماء ) ويعبدونها معتقدين إنها حارسة النساء من المهد إلى اللحد كما تعتقد النصارى اليوم بمريم العذراء .

وصدق الله إذ يقول : " يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ "

منقول من موقع المسيحية فى الميزان??????????????????

غير معرف يقول...

حقائق حول المسيح بالأناجيل

ذكر نسب السيد المسيح في اثنان من الأناجيل حيث ذكرت الأسماء بشكل تنازلي في :

متى 1 :2-17 إِبْراهِيمُ وَلَدَ إِسْحاقَ. وَإِسْحاقُ وَلَدَ يَعْقُوبَ. وَيَعْقُوبُ وَلَدَ يَهُوذَا وَإِخْوَتَهُ. وَيَهُوذَا وَلَدَ فَارِصَ وَزَارَحَ مِنْ ثَامَارَ. وَفَارِصُ وَلَدَ حَصْرُونَ. وَحَصْرُونُ وَلَدَ أَرَامَ. وَأَرَامُ وَلَدَ عَمِّينَادَابَ. وَعَمِّينَادَابُ وَلَدَ نَحْشُونَ. وَنَحْشُونُ وَلَدَ سَلْمُونَ. وَسَلْمُونُ وَلَدَ بُوعَزَ مِنْ رَاحَابَ. وَبُوعَزُ وَلَدَ عُوبِيدَ مِنْ رَاعُوثَ. وَعُوبِيدُ وَلَدَ يَسَّى. وَيَسَّى وَلَدَ دَاوُدَ الْمَلِكَ. وَدَاوُدُ الْمَلِكُ وَلَدَ سُلَيْمَانَ مِنَ الَّتِي لأُورِيَّا. وَسُلَيْمَانُ وَلَدَ رَحَبْعَامَ. وَرَحَبْعَامُ وَلَدَ أَبِيَّا. وَأَبِيَّا وَلَدَ آسَا. وَآسَا وَلَدَ يَهُوشَافَاطَ. وَيَهُوشَافَاطُ وَلَدَ يُورَامَ. وَيُورَامُ وَلَدَ عُزِّيَّا. وَعُزِّيَّا وَلَدَ يُوثَامَ. وَيُوثَامُ وَلَدَ أَحَازَ. وَأَحَازُ وَلَدَ حَزَقِيَّا. وَحَزَقِيَّا وَلَدَ مَنَسَّى. وَمَنَسَّى وَلَدَ آمُونَ. وَآمُونُ وَلَدَ يُوشِيَّا. وَيُوشِيَّا وَلَدَ يَكُنْيَا وَإِخْوَتَهُ عِنْدَ سَبْيِ بَابِلَ. وَبَعْدَ سَبْيِ بَابِلَ يَكُنْيَا وَلَدَ شَأَلْتِئِيلَ. وَشَأَلْتِئِيلُ وَلَدَ زَرُبَّابِلَ. وَزَرُبَّابِلُ وَلَدَ أَبِيهُودَ. وَأَبِيهُودُ وَلَدَ أَلِيَاقِيمَ. وَأَلِيَاقِيمُ وَلَدَ عَازُورَ. وَعَازُورُ وَلَدَ صَادُوقَ. وَصَادُوقُ وَلَدَ أَخِيمَ. وَأَخِيمُ وَلَدَ أَلِيُودَ. وَأَلِيُودُ وَلَدَ أَلِيعَازَرَ. وَأَلِيعَازَرُ وَلَدَ مَتَّانَ. وَمَتَّانُ وَلَدَ يَعْقُوبَ. وَيَعْقُوبُ وَلَدَ يُوسُفَ رَجُلَ مَرْيَمَ الَّتِي وُلِدَ مِنْهَا يَسُوعُ الَّذِي يُدْعَى الْمَسِيحَ.

أما الرواية الثانية وفيها اختلاف في الأسماء ومرتبة بطريقة تصاعدية ففي :

لوقا 3 :23-28 وَلَمَّا ابْتَدَأَ يَسُوعُ كَانَ لَهُ نَحْوُ ثَلاَثِينَ سَنَةً وَهُوَ عَلَى مَا كَانَ يُظَنُّ ابْنَ يُوسُفَ بْنِ هَالِي بْنِ مَتْثَاتَ بْنِ لاَوِي بْنِ مَلْكِي بْنِ يَنَّا بْنِ يُوسُفَ بْنِ مَتَّاثِيَا بْنِ عَامُوصَ بْنِ نَاحُومَ بْنِ حَسْلِي بْنِ نَجَّايِ بْنِ مَآثَ بْنِ مَتَّاثِيَا بْنِ شِمْعِي بْنِ يُوسُفَ بْنِ يَهُوذَا بْنِ يُوحَنَّا بْنِ رِيسَا بْنِ زَرُبَّابِلَ بْنِ شَأَلْتِئِيلَ بْنِ نِيرِي بْنِ مَلْكِي بْنِ أَدِّي بْنِ قُصَمَ بْنِ أَلْمُودَامَ بْنِ عِيرِ بْنِ يُوسِي بْنِ أَلِيعَازَرَ بْنِ يُورِيمَ بْنِ مَتْثَاتَ بْنِ لاَوِي بْنِ شِمْعُونَ بْنِ يَهُوذَا بْنِ يُوسُفَ بْنِ يُونَانَ بْنِ أَلِيَاقِيمَ بْنِ مَلَيَا بْنِ مَيْنَانَ بْنِ مَتَّاثَا بْنِ نَاثَانَ بْنِ دَاوُدَ بْنِ يَسَّى بْنِ عُوبِيدَ بْنِ بُوعَزَ بْنِ سَلْمُونَ بْنِ نَحْشُونَ بْنِ عَمِّينَادَابَ بْنِ آرَامَ بْنِ حَصْرُونَ بْنِ فَارِصَ بْنِ يَهُوذَا بْنِ يَعْقُوبَ بْنِ إِسْحَاقَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ تَارَحَ بْنِ نَاحُورَ بْنِ سَرُوجَ بْنِ رَعُو بْنِ فَالَجَ بْنِ عَابِرَ بْنِ شَالَحَ بْنِ قِينَانَ بْنِ أَرْفَكْشَادَ بْنِ سَامِ بْنِ نُوحِ بْنِ لاَمَكَ بْنِ مَتُوشَالَحَ بْنِ أَخْنُوخَ بْنِ يَارِدَ بْنِ مَهْلَلْئِيلَ بْنِ قِينَانَ بْنِ أَنُوشَ بْنِ شِيتِ بْنِ آدَمَ ابْنِ اللهِ.

هنا نجد الروايتين تنسبان يسوع الى يوسف كأب (مريم حملت من الروح القدس) وبينما يقول متى بأن والد يوسف هو يعقوب فأن لوقا يقول بأنه هالي، متى يقول بأن هنالك ستة وعشرون جيلا من يسوع حتى داود، بينما لوقا يورد واحد وأربعون جيلا، متى ينسب المسيح الى سلبمان بن داود بينما لوقا ينسبه الى ناثان بن داود.

ليس فقط أننا نجد أسماء ذكرت هنا ولم تذكر هناك ولكن كلا الروايتين ذكرت يوسف وبأن المسيح هو ابن يوسف وبرغم ان نسب يوسف لغاية داود كان فيه فرق بين الروايتن ولكن تم ايصاله الى داود ويعتقد بأن ذلك تم فقط من أجل ان يذكر ان نسب المسيح يعود علوا الى داود لتصدق النبؤة فقط.

الرسالة الى روما 1 :1-3 " بُولُسُ عَبْدٌ لِيَسُوعَ الْمَسِيحِ الْمَدْعُوُّ رَسُولاً الْمُفْرَزُ لإِنْجِيلِ اللهِ الَّذِي سَبَقَ فَوَعَدَ بِهِ بِأَنْبِيَائِهِ فِي الْكُتُبِ الْمُقَدَّسَةِ عَنِ ابْنِهِ. الَّذِي صَارَ مِنْ نَسْلِ دَاوُدَ مِنْ جِهَةِ الْجَسَدِ ".

هذا ما ذكر في الترجمات العربية وبعض الترجمات الى اللغة الانجليزية، اما وفي أحد الترجمات من اليونانية الى الانجليزية فقد وردت كالتالي was born of the seed of David وكلمة seed في اليونانية تعني sperma وهي بالعربية ألمني وفي بعض الترجمات الاخرى ذكرت was a descendant of David او was offspring of David والقصد من ذلك نسبة المسيح الى داود من جهة الجسد وذلك يعني بأنه حتى لو كان يوسف قد تبناه (كما روى بعض الرسل) وذلك يعني بأنه حتى ولو كان ولد من عذراء فأنه لن يكون المسيح الذي ينتظره اليهود.

غير معرف يقول...

من بين جميع كتاب العهد الجديد، فقط متى ولوقا ذكرا ولادة السيد المسيح من عذراء كمعجزة بينما كان من المفروض أن يذكر ذلك يوحنا ومرقس من أجل اقناع العالم بأنه هو السيد المسيح الذي كانوا من ينتظرون.

بولس لم يذكر الولادة العذرية برغم ان ذلك كان سيعزز رأيه في مجالات كثيرة، وبدلا من ذلك ذكر انه من بذرة داود كما في الرساله الى روما وبأنه ولد من امراة كما ورد في الرسالة الى غيلاطية 4 :4 " وَلَكِنْ لَمَّا جَاءَ مِلْءُ الزَّمَانِ، أَرْسَلَ اللهُ ابْنَهُ مَوْلُوداً مِنِ امْرَأَةٍ ".



لماذا ذكر متى اربع نساء فقط ضمن تسلسل نسب السيد المسيح ؟ وهن على التوالي :

ثامار والتي تنكرت كعاهرة لتغوي حموها يهوذا وتمارس الزنا معه كما نجد في سفر التكوين 38 : 12-19،رحاب الزانية التي كانت تقطن أريحا في كنعان كما نجد في سفر يشوع 2 :1 راعوث التي وبناء على نصيحة حماتها نعمي تسللت سرا الى فراش بوعز وقضت الليل معه وبعد ذلك بوقت تزوجا كما نقرأ في سفر راعوث 3 :1-14، بتشبع التي زنا بها داود وكانت لا تزال زوجة لاوريا الحثي وحملت منه كما نجد في صموئيل الثاني 11 :2-5 من غير المعتاد ان تذكر النساء من ضمن الأنساب، ان ذكرهذه النساء الأربع بالذات وقد عرفن بأنهن مذنبات ومتورطات بعلاقات جنسية محرمة بشكل ما لم تكن من قبيل الصدفة، لماذا ذكرهن متى ولماذا هن بالذات؟ التفسير الوحيد هو بأن يوسف وبالرغم من كون الروح القدس جعل مريم العذراء تحمل قبل زواجهما وهذا كان معروفا لدى الجميع والذين منهم من رفض كون يسوع هو المسيح المنتظر بسبب ذلك فأن متى بذكره هذه النساء من ضمن نسب السيد المسيح يقول بطريقة غير مباشرة "ان المسيح الذي وجدت هؤلاء النساء الساقطات من ضمن نسبه الموصل الى داود لا يضيره امرأة اخرى فما الفرق ان كن أربعة ام خمسة؟" ، اليس هذا اتهام للسيدة مريم بانها قد تكون زانية أيضا، استغفر الله ان يقال عنها ذلك والقرآن الكريم خاطبها بالقول "وما كان أبوك امرأ سوء وما كانت أمك بغيا"

غير معرف يقول...

هل هو من داود أم من الروح القدس ؟؟

سفر أعمال الرسل 2 :30 "فَإِذْ كَانَ نَبِيّاً وَعَلِمَ أَنَّ اللهَ حَلَفَ لَهُ بِقَسَمٍ أَنَّهُ مِنْ ثَمَرَةِ صُلْبِهِ يُقِيمُ الْمَسِيحَ حَسَبَ الْجَسَدِ لِيَجْلِسَ عَلَى كُرْسِيِّهِ"
انجيل متى 1 :18 "18أَمَّا وِلاَدَةُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ فَكَانَتْ هَكَذَا: لَمَّا كَانَتْ مَرْيَمُ أُمُّهُ مَخْطُوبَةً لِيُوسُفَ قَبْلَ أَنْ يَجْتَمِعَا وُجِدَتْ حُبْلَى مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ. "



يسوع نفسه ينفي نسبه الى داود

متى 22 :41-46 وَفِيمَا كَانَ الْفَرِّيسِيُّونَ مُجْتَمِعِينَ سَأَلَهُمْ يَسُوعُ: «مَاذَا تَظُنُّونَ فِي الْمَسِيحِ؟ ابْنُ مَنْ هُوَ؟» قَالُوا لَهُ: «ابْنُ دَاوُدَ». قَالَ لَهُمْ: «فَكَيْفَ يَدْعُوهُ دَاوُدُ بِالرُّوحِ رَبّاً قَائِلاً: قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئاً لِقَدَمَيْكَ؟ فَإِنْ كَانَ دَاوُدُ يَدْعُوهُ رَبّاً فَكَيْفَ يَكُونُ ابْنَهُ؟» فَلَمْ يَسْتَطِعْ أَحَدٌ أَنْ يُجِيبَهُ بِكَلِمَةٍ. وَمِنْ ذَلِكَ الْيَوْمِ لَمْ يَجْسُرْ أَحَدٌ أَنْ يَسْأَلَهُ بَتَّةً.

مرقس 12 :35-37 "ثُمَّ سَأَلَ يَسُوعُ وَهُوَ يُعَلِّمُ فِي الْهَيْكَلِ: «كَيْفَ يَقُولُ الْكَتَبَةُ إِنَّ الْمَسِيحَ ابْنُ دَاوُدَ؟ لأَنَّ دَاوُدَ نَفْسَهُ قَالَ بِالرُّوحِ الْقُدُسِ: قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئاً لِقَدَمَيْكَ. فَدَاوُدُ نَفْسُهُ يَدْعُوهُ رَبّاً. فَمِنْ أَيْنَ هُوَ ابْنُهُ؟» وَكَانَ الْجَمْعُ الْكَثِيرُ يَسْمَعُهُ بِسُرُورٍ".

لوقا 20 :41-44 "وَقَالَ لَهُمْ: «كَيْفَ يَقُولُونَ إِنَّ الْمَسِيحَ ابْنُ دَاوُدَ وَدَاوُدُ نَفْسُهُ يَقُولُ فِي كِتَابِ الْمَزَامِيرِ: قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئاً لِقَدَمَيْكَ. فَإِذاً دَاوُدُ يَدْعُوهُ رَبّاً. فَكَيْفَ يَكُونُ ابْنَهُ؟»". هنا يقتبس يسوع المزمور 110 :1 "قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: [اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئاً لِقَدَمَيْكَ" لينفي كون المسيح ابن داود وهذا يناقض ما فسره الكثيرون من ان المسيح سيأتي من نسل داود وهو ينقض كذلك عقيدة الكنيسة وكذلك ما جاء في الاصحاح الأول من انجيل متى والاصاح الثالث من انجيل لوقا عن نسب المسيح.

ولكن بطرس يستعمل المزمور 110 :1 لاثبات أن المسيح هو من نسل داود ففي أعمال الرسل 2 :30-36 "فَإِذْ كَانَ نَبِيّاً وَعَلِمَ أَنَّ اللهَ حَلَفَ لَهُ بِقَسَمٍ أَنَّهُ مِنْ ثَمَرَةِ صُلْبِهِ يُقِيمُ الْمَسِيحَ حَسَبَ الْجَسَدِ لِيَجْلِسَ عَلَى كُرْسِيِّهِ سَبَقَ فَرَأَى وَتَكَلَّمَ عَنْ قِيَامَةِ الْمَسِيحِ أَنَّهُ لَمْ تُتْرَكْ نَفْسُهُ فِي الْهَاوِيَةِ وَلاَ رَأَى جَسَدُهُ فَسَاداً. فَيَسُوعُ هَذَا أَقَامَهُ اللهُ وَنَحْنُ جَمِيعاً شُهُودٌ لِذَلِكَ. وَإِذِ ارْتَفَعَ بِيَمِينِ اللهِ وَأَخَذَ مَوْعِدَ الرُّوحِ الْقُدُسِ مِنَ الآبِ سَكَبَ هَذَا الَّذِي أَنْتُمُ الآنَ تُبْصِرُونَهُ وَتَسْمَعُونَهُ. لأَنَّ دَاوُدَ لَمْ يَصْعَدْ إِلَى السَّمَاوَاتِ. وَهُوَ نَفْسُهُ يَقُولُ: قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئاً لِقَدَمَيْكَ. فَلْيَعْلَمْ يَقِيناً جَمِيعُ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ أَنَّ اللهَ جَعَلَ يَسُوعَ هَذَا الَّذِي صَلَبْتُمُوهُ أَنْتُمْ رَبّاً وَمَسِيحاً»."

غير معرف يقول...

في انجيل متى ذكر بأن الملاك قد ظهر ليوسف في الحلم ليخبره بأن طفل ماري الذي تحمله مريم هو الذي يخلص شعبه من خطاياهم متى1 :20-21 وَلَكِنْ فِيمَا هُوَ مُتَفَكِّرٌ فِي هَذِهِ الأُمُورِ إِذَا مَلاَكُ الرَّبِّ قَدْ ظَهَرَ لَهُ فِي حُلْمٍ قَائِلاً: «يَا يُوسُفُ ابْنَ دَاوُدَ لاَ تَخَفْ أَنْ تَأْخُذَ مَرْيَمَ امْرَأَتَكَ لأَنَّ الَّذِي حُبِلَ بِهِ فِيهَا هُوَ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ. فَسَتَلِدُ ابْناً وَتَدْعُو اسْمَهُ يَسُوعَ لأَنَّهُ يُخَلِّصُ شَعْبَهُ مِنْ خَطَايَاهُمْ».

في انجيل لوقا، الملاك هو الذي يخبر مريم بان ابنها سيكون له شأن عظيم وسوف يملك على عرش داود الى الابد لوقا 1 :30-33 فَقَالَ لَهَا الْمَلاَكُ: «لاَ تَخَافِي يَا مَرْيَمُ لأَنَّكِ قَدْ وَجَدْتِ نِعْمَةً عِنْدَ اللهِ. وَهَا أَنْتِ سَتَحْبَلِينَ وَتَلِدِينَ ابْناً وَتُسَمِّينَهُ يَسُوعَ. هَذَا يَكُونُ عَظِيماً وَابْنَ الْعَلِيِّ يُدْعَى وَيُعْطِيهِ الرَّبُّ الإِلَهُ كُرْسِيَّ دَاوُدَ أَبِيهِ وَيَمْلِكُ عَلَى بَيْتِ يَعْقُوبَ إِلَى الأَبَدِ وَلاَ يَكُونُ لِمُلْكِهِ نِهَايَةٌ».



احلال البركة

مريم تخبر اليصابات بأن جميع الاجيال ستعتبرها مباركة بسبب الطفل الذي سيولد منها لوقا 1 :48 " لأَنَّهُ نَظَرَ إِلَى اتِّضَاعِ أَمَتِهِ. فَهُوَذَا مُنْذُ الآنَ جَمِيعُ الأَجْيَالِ تُطَوِّبُنِي. لو كان هذا صحيحا فان مريم ويوسف يجب ان يحصلا على احترام وتبجيل كبيرين.

ولكن

انجيل مرقص 3 :20-21 فَاجْتَمَعَ أَيْضاً جَمْعٌ حَتَّى لَمْ يَقْدِرُوا وَلاَ عَلَى أَكْلِ خُبْزٍ. وَلَمَّا سَمِعَ أَقْرِبَاؤُهُ خَرَجُوا لِيُمْسِكُوهُ لأَنَّهُمْ قَالُوا: «إِنَّهُ مُخْتَلٌّ!».
انجيل مرقص 6 :4-6 فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «لَيْسَ نَبِيٌّ بِلاَ كَرَامَةٍ إلاَّ فِي وَطَنِهِ وَبَيْنَ أَقْرِبَائِهِ وَفِي بَيْتِهِ». وَلَمْ يَقْدِرْ أَنْ يَصْنَعَ هُنَاكَ وَلاَ قُوَّةً وَاحِدَةً غَيْرَ أَنَّهُ وَضَعَ يَدَيْهِ عَلَى مَرْضَى قَلِيلِينَ فَشَفَاهُمْ. وَتَعَجَّبَ مِنْ عَدَمِ إِيمَانِهِمْ. وَصَارَ يَطُوفُ الْقُرَى الْمُحِيطَةَ يُعَلِّمُ.

غير معرف يقول...

توقيت الولادة

انجيل متى 2 :1 "وَلَمَّا وُلِدَ يَسُوعُ فِي بَيْتِ لَحْمِ الْيَهُودِيَّةِ فِي أَيَّامِ هِيرُودُسَ الْمَلِكِ إِذَا مَجُوسٌ مِنَ الْمَشْرِقِ قَدْ جَاءُوا إِلَى أُورُشَلِيمَ."
انجيل لوقا 2 :2-6 "وَهَذَا الاِكْتِتَابُ الأَوَّلُ جَرَى إِذْ كَانَ كِيرِينِيُوسُ وَالِيَ سُورِيَّةَ. فَذَهَبَ الْجَمِيعُ لِيُكْتَتَبُوا كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى مَدِينَتِهِ. فَصَعِدَ يُوسُفُ أَيْضاً مِنَ الْجَلِيلِ مِنْ مَدِينَةِ النَّاصِرَةِ إِلَى الْيَهُودِيَّةِ إِلَى مَدِينَةِ دَاوُدَ الَّتِي تُدْعَى بَيْتَ لَحْمٍ لِكَوْنِهِ مِنْ بَيْتِ دَاوُدَ وَعَشِيرَتِهِ لِيُكْتَتَبَ مَعَ مَرْيَمَ امْرَأَتِهِ الْمَخْطُوبَةِ وَهِيَ حُبْلَى. وَبَيْنَمَا هُمَا هُنَاكَ تَمَّتْ أَيَّامُهَا لِتَلِدَ. فَوَلَدَتِ ابْنَهَا الْبِكْرَ وَقَمَّطَتْهُ وَأَضْجَعَتْهُ فِي الْمِذْوَدِ إِذْ لَمْ يَكُنْ لَهُمَا مَوْضِعٌ فِي الْمَنْزِلِ."

أحدهما ذكر بأنه ولد على أيام هيرودس (أي كانت ولادته حوالي السنة السادسة قبل الميلاد) والآخر ذكر بأنه ولد في الاحصاء الروماني الاول لبني اسرائيل ايام حكم كيرينيوس (أي أن ولادته كانت حوالي السنة السابعة الميلادية) وهنالك فرق ثلاث عشرة سنة.



مكان الولادة

متى ولوقا كلاهما ذكرا بان الولادة تمت في بيت لحم وقد اقتبس متى ذلك من سفر ميخا 5 :2 "أَمَّا أَنْتِ يَا بَيْتَ لَحْمَِ أَفْرَاتَةَ وَأَنْتِ صَغِيرَةٌ أَنْ تَكُونِي بَيْنَ أُلُوفِ يَهُوذَا فَمِنْكِ يَخْرُجُ لِي الَّذِي يَكُونُ مُتَسَلِّطاً عَلَى إِسْرَائِيلَ وَمَخَارِجُهُ مُنْذُ الْقَدِيمِ مُنْذُ أَيَّامِ الأَزَلِ"



اقتباس محرف

انجيل متى 2 :6 "وَأَنْتِ يَا بَيْتَ لَحْمٍ أَرْضَ يَهُوذَا لَسْتِ الصُّغْرَى بَيْنَ رُؤَسَاءِ يَهُوذَا لأَنْ مِنْكِ يَخْرُجُ مُدَبِّرٌ يَرْعَى شَعْبِي إِسْرَائِيل" اما ان يكون هذا الخطأ غير مهم ا بسبب عدم معرفة متى الجيدة باللغة العبرانية او انه سيكون له أهمية كبيرة بعد ذلك في انجيله.



أين كان يقيم يوسف ومريم قبل الولادة ؟؟

بينما ذكر لوقا بأن مريم ويوسف قد سافرا من بلدتهنا الناصرة في الجليل الى بيت لحم في اليهدية من أجل الولادة كما نقرأ في لوقا 2 :4 " فَصَعِدَ يُوسُفُ أَيْضاً مِنَ الْجَلِيلِ مِنْ مَدِينَةِ النَّاصِرَةِ إِلَى الْيَهُودِيَّةِ إِلَى مَدِينَةِ دَاوُدَ الَّتِي تُدْعَى بَيْتَ لَحْمٍ لِكَوْنِهِ مِنْ بَيْتِ دَاوُدَ وَعَشِيرَتِهِ.

متى يناقضه في ذلك ويقول بأن يوسف ومريم قد استوطنا الناصرة فقط بعد ولادة السيد المسيح وذلك لخوفهما من العودة الى اليهودية انجيل متى 2 :21-23 " فَقَامَ وَأَخَذَ الصَّبِيَّ وَأُمَّهُ وَجَاءَ إِلَى أَرْضِ إِسْرَائِيلَ. وَلَكِنْ لَمَّا سَمِعَ أَنَّ أَرْخِيلاَوُسَ يَمْلِكُ عَلَى الْيَهُودِيَّةِ عِوَضاً عَنْ هِيرُودُسَ أَبِيهِ خَافَ أَنْ يَذْهَبَ إِلَى هُنَاكَ. وَإِذْ أُوحِيَ إِلَيْهِ فِي حُلْمٍ انْصَرَفَ إِلَى نَوَاحِي الْجَلِيلِ. وَأَتَى وَسَكَنَ فِي مَدِينَةٍ يُقَالُ لَهَا نَاصِرَةُ لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ بِالأَنْبِيَاءِ: «إِنَّهُ سَيُدْعَى نَاصِرِيّاً».

غير معرف يقول...

من أجل ان يثبت لوقا بأن السيد المسيح قد ولد في بيت لحم فقد جاء برواية الاحصاء وبأن على الجميع ان يذهبوا الى مسقط رأسهم للتسجيل. وهذا مبرر سخيف حيث ان الهدف من الاحصاء الروماني كان من أجل فرض الضرائب وكان اهتمام الرومان منصبا على مكان اقامة الناس ومكان عملهم وليس مكان ولادتهم والذي كان من الأسهل ان يسألوا كل شخص عن مكان ولادته بدل من أن يجعلوا آلاف البشر يسافرون الى مكان ولادتهم.

1- ذكر متى في انجيله بأن ولادة السيد المسيح وما تبعها من احداث هي مصدقا لمجموعة من نبؤات العهد القديم وهذه النبؤات نقرأها كما يلي :

انجيل متى 1 :22-23 "وَهَذَا كُلُّهُ كَانَ لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ مِنَ الرَّبِّ بِالنَّبِيِّ: «هُوَذَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْناً وَيَدْعُونَ اسْمَهُ عِمَّانُوئِيلَ» (الَّذِي تَفْسِيرُهُ: اَللَّهُ مَعَنَا)."

وهو هنا يعني النبؤة التي وردت في سفر اشعياء 7 :14-17 "وَلَكِنْ يُعْطِيكُمُ السَّيِّدُ نَفْسُهُ آيَةً: هَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْناً وَتَدْعُو اسْمَهُ «عِمَّانُوئِيلَ». زُبْداً وَعَسَلاً يَأْكُلُ مَتَى عَرَفَ أَنْ يَرْفُضَ الشَّرَّ وَيَخْتَارَ الْخَيْرَ. لأَنَّهُ قَبْلَ أَنْ يَعْرِفَ الصَّبِيُّ أَنْ يَرْفُضَ الشَّرَّ وَيَخْتَارَ الْخَيْرَ تُخْلَى الأَرْضُ الَّتِي أَنْتَ خَاشٍ مِنْ مَلِكَيْهَا». يَجْلِبُ الرَّبُّ مَلِكَ أَشُّورَ عَلَيْكَ وَعَلَى شَعْبِكَ وَعَلَى بَيْتِ أَبِيكَ أَيَّاماً لَمْ تَأْتِ مُنْذُ يَوْمِ اعْتِزَالِ أَفْرَايِمَ عَنْ يَهُوذَا."

هذه الفقرة هي جزء من نبؤة اشعياء عن الملك احاز عن مصير الملكين الذان يهددان يهوذا نفسها. في العبرية الاصلية الفقرة تقول "young woman will give birth" أي امرأة شابة ستلد وليس "virgin" وهنالك فرق كبير في المعنى بين الكلمتين في العبرية ولكن كلمة امرأة تغيرت الى عذراء عندما ترجمت بالخطأ الى اللغة اليونانية وهذه الفقرة لا علاقة لها بالسيد المسيح لاننا لو كانت تخصه لسمي عيمانويل بدلا من يسوع.

2- ذكر متى بأن هيرودس وتصديقا لنبؤة كان ينوي قتل المسيح الطفل وأنه كان يقتل جميع الأطفال من سن السنتين فما دون في بيت لحم وضواحيها ويبدو هذا من اختراع متى لان هيرودس قد ارتكبجرائم بشعة من ضمنها قتله للعديد من أفراد اسرته، وقد ذكر كثير من المؤرخين جرائمه مثل المؤرخ جوزيفوس الذي كان يتلذذ بذكر جرائم هيرودس لم يذكر بأن قتل الأطفال كان من جرائم هيرودس لان ذلك بكل بساطة لم يحدث. فقد ذكر انجيل متى 2 :16-18 " حِينَئِذٍ لَمَّا رَأَى هِيرُودُسُ أَنَّ الْمَجُوسَ سَخِرُوا بِهِ غَضِبَ جِدّاً فَأَرْسَلَ وَقَتَلَ جَمِيعَ الصِّبْيَانِ الَّذِينَ فِي بَيْتِ لَحْمٍ وَفِي كُلِّ تُخُومِهَا مِنِ ابْنِ سَنَتَيْنِ فَمَا دُونُ بِحَسَبِ الزَّمَانِ الَّذِي تَحَقَّقَهُ مِنَ الْمَجُوسِ. حِينَئِذٍ تَمَّ مَا قِيلَ بِإِرْمِيَا النَّبِيِّ: «صَوْتٌ سُمِعَ فِي الرَّامَةِ نَوْحٌ وَبُكَاءٌ وَعَوِيلٌ كَثِيرٌ. رَاحِيلُ تَبْكِي عَلَى أَوْلاَدِهَا وَلاَ تُرِيدُ أَنْ تَتَعَزَّى لأَنَّهُمْ لَيْسُوا بِمَوْجُودِينَ».

ولكن ما ذكره بالنص سفر ارميا 31 :15-19 "هَكَذَا قَالَ الرَّبُّ: صَوْتٌ سُمِعَ فِي الرَّامَةِ نَوْحٌ بُكَاءٌ مُرٌّ. رَاحِيلُ تَبْكِي عَلَى أَوْلاَدِهَا وَتَأْبَى أَنْ تَتَعَزَّى عَنْ أَوْلاَدِهَا لأَنَّهُمْ لَيْسُوا بِمَوْجُودِينَ. هَكَذَا قَالَ الرَّبُّ: [امْنَعِي صَوْتَكِ عَنِ الْبُكَاءِ وَعَيْنَيْكِ عَنِ الدُّمُوعِ لأَنَّهُ يُوجَدُ جَزَاءٌ لِعَمَلِكِ يَقُولُ الرَّبُّ. فَيَرْجِعُونَ مِنْ أَرْضِ الْعَدُوِّ. وَيُوجَدُ رَجَاءٌ لِآخِرَتِكِ يَقُولُ الرَّبُّ]. فَيَرْجِعُ الأَبْنَاءُ إِلَى تُخُمِهِمْ. سَمْعاً سَمِعْتُ أَفْرَايِمَ يَنْتَحِبُ: [أَدَّبْتَنِي فَتَأَدَّبْتُ كَعِجْلٍ غَيْرِ مَرُوضٍ. تَوِّبْنِي فَأَتُوبَ لأَنَّكَ أَنْتَ الرَّبُّ إِلَهِي. لأَنِّي بَعْدَ رُجُوعِي نَدِمْتُ وَبَعْدَ تَعَلُّمِي صَفَقْتُ عَلَى فَخْذِي. خَزِيتُ وَخَجِلْتُ لأَنِّي قَدْ حَمَلْتُ عَارَ صِبَايَ"

غير معرف يقول...

ان هذه الفقرة تتحدث بوضوح عن ندب الاطفال الذين سيأخذون في السبي في بابل ولا علاقة لذلك بأطفال يذبحون بعد ذلك بمئات السنين.

3- ذكر متى ان مريم ويوسف والمسيح يهاجرون الى مصر هربا من هيرودس وان عودته تحقيقا لنبؤة، يقول انجيل متى 2 :15 " وَكَانَ هُنَاكَ إِلَى وَفَاةِ هِيرُودُسَ لِكَيْ يَتِمَّ مَا قِيلَ مِنَ الرَّبِّ بِالنَّبِيِّ: «مِنْ مِصْرَ دَعَوْتُ ابْنِي».

هنا قام متى باقتباس الجزء الثاني من الفقرة 11 :1 "«لَمَّا كَانَ إِسْرَائِيلُ غُلاَماً أَحْبَبْتُهُ وَمِنْ مِصْرَ دَعَوْتُ ابْنِي. " من سفر هوشع بقراءة الفقرة كاملة يتضح لنا بأن المدعو من مصر هم بني اسرائيل في الخروج بقيادة موسى عليه السلام ولا دخل للمسيح عليه السلام بهذه النبؤة.

اثبات آخر على ان عمليات ذبح الاطفال من قبل هيرودس والهجرة الى مصر لم يحدثا نحتاج فقط لنقارن بين روايتي متى ولوقا عما حدث بين الولادة ووصول العائلة الى الناصرة فعلى ذمة لوقا فانه بعد اربعين يوما (فترة التطهر) اخذاه وقدما الذبيحة ثم عادا به الى الناصرة انجيل لوقا 2 :21-24 " وَلَمَّا تَمَّتْ ثَمَانِيَةُ أَيَّامٍ لِيَخْتِنُوا الصَّبِيَّ سُمِّيَ يَسُوعَ كَمَا تَسَمَّى مِنَ الْمَلاَكِ قَبْلَ أَنْ حُبِلَ بِهِ فِي الْبَطْنِ. وَلَمَّا تَمَّتْ أَيَّامُ تَطْهِيرِهَا حَسَبَ شَرِيعَةِ مُوسَى صَعِدُوا بِهِ إِلَى أُورُشَلِيمَ لِيُقَدِّمُوهُ لِلرَّبِّ كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ فِي نَامُوسِ الرَّبِّ: أَنَّ كُلَّ ذَكَرٍ فَاتِحَ رَحِمٍ يُدْعَى قُدُّوساً لِلرَّبِّ. وَلِكَيْ يُقَدِّمُوا ذَبِيحَةً كَمَا قِيلَ فِي نَامُوسِ الرَّبِّ زَوْجَ يَمَامٍ أَوْ فَرْخَيْ حَمَامٍ. وفي نفس الاصحاح فقرة 39 وَلَمَّا أَكْمَلُوا كُلَّ شَيْءٍ حَسَبَ نَامُوسِ الرَّبِّ رَجَعُوا إِلَى الْجَلِيلِ إِلَى مَدِينَتِهِمُ النَّاصِرَةِ.

في نفس الوقت استطاع متى ان يختصر زيارة المجوس لهيرودس وذبح الاطفال الابرياءوالهجرة الى مصر والاقامة فيها والعودة منها وكل هذا قد حدث في فترة الاربعين يوما لان متى تحدث عن زيارة المجوس للمسيح عليه السلام في بيت لحم قبل ذبح الاطفال.



هنالك احتمالين وراء حشر النبؤات المذكورة أعلاه من قبل متى برغم ان النصوص الاصلية لا تمت للسيد المسيح بأية صلة :

1- تقول الكنيسة بأن بين النصوص الاصليه نصوص أخرى مخفية ونفهم من ذلك بان الله عز وجل قد أخفى بعض الاسرار المهمة عن شعبه المختار.

2- بسبب حماسته لاثبات ان يسوع هو المسيح، بحث في اسفار العهد القديم عن مقاطع (وفي بعض الاحيان عن جمل فقط) من الممكن ان تفسر على انها تخص المخلص المنتظر ثم اختلق او عدل أحداثا في حياة السيد المسيح لتصادق على هذه النبوءات.

غير معرف يقول...

لحسن حظ اولئك الذين يريدون بصدق معرفة الحقيقة فان متى قد أخطأ خطأ فادحا بعد ذلك في انجيله والذي لم يدع مجالا للشك في ان أي من الاحتمالات المذكورة سابقا صحيحة، ان خطأه الفادح جاء فيما يعرف بالدخول المظفر للسيد المسيح الى بيت المقدس راكبا على ظهر حمار كما ورد في روايات لوقا، يوحنا ومرقص او على حمارين كما ورد في رواية متى انجيل متى 21 :5-7 «قُولُوا لاِبْنَةِ صِهْيَوْنَ: هُوَذَا مَلِكُكِ يَأْتِيكِ وَدِيعاً رَاكِباً عَلَى أَتَانٍ وَجَحْشٍ ابْنِ أَتَانٍ». فَذَهَبَ التِّلْمِيذَانِ وَفَعَلاَ كَمَا أَمَرَهُمَا يَسُوعُ وَأَتَيَا بِالأَتَانِ وَالْجَحْشِ وَوَضَعَا عَلَيْهِمَا ثِيَابَهُمَا فَجَلَسَ عَلَيْهِمَا.

هذا ما لا يمكن تفسيره بأنه خطأ في النسخ او الطباعة. لماذا فعل متى ذلك وأركبه حمارين في نفس الوقت؟ لانه أخطأ في قرائته لسفر زكريا 9 :9 "اِبْتَهِجِي جِدّاً يَا ابْنَةَ صِهْيَوْنَ اهْتِفِي يَا بِنْتَ أُورُشَلِيمَ. هُوَذَا مَلِكُكِ يَأْتِي إِلَيْكِ. هُوَ عَادِلٌ وَمَنْصُورٌ وَدِيعٌ وَرَاكِبٌ عَلَى حِمَارٍ، جَحْشٍ ابْنِ أَتَانٍ. "

ان أي من يفهم اللغة العبرية التي كتب بها العهد القديم سيفهم بأن الكلمة التي ترجمت الى and في الترجمة الانجليزية لا تعني حمارا آخر بل تستعمل بمعنى even التي وردت في كثير من الترجمات وهي تستعمل للتأكيد، وقد استعمل العهد القديم كثيرا جملا متوازية تدل على نفس الشيء وذلك للتأكيد ولكن البشير متى بالتأكيد لم يكن على دراية بهذا الاستعمال.

برغم أن النتجة كانت في الواقع دعابة فهي ايضا كانت واضحة جدا بانها تؤكد على اختلاق متى لروايات في حياة السيد المسيح لتوحي بانها تصديقا لنبوؤات العهد القديم، حتى لو أدى ذلك الى اختلاق احداث سخيفة لا تدخل عقل الانسان. ان انجيل متى مليء بالنبؤات المتحققة، باتباع ما جاء به متى وتصديق ما جاءت به الكنيسة عن القرائن المستقبلية فان أي فقرة في الانجيل ممكن ان تتحول الى نبؤة متحققة.

كتبه الأخ
Domino???????????????==============================================

غير معرف يقول...

حقائق حول المسيح بالأناجيل
يقول الإنجيل المحرّف أنه جاءت المسيح عليه السلام امرأة مؤمنة من كنعان ( سكان فلسطين قبل مجيء بني إسرائيل) وفي رواية مخالفة،أن المؤمنة من اليونان من أصل سوري فنيقي (فنيقيا هي لبنان أو ساحل سوريه) ،وأنها ظلّت تتوسل للمسيح ، ولكن لم يُلبّ طلبها إلا بعد أن أهدرت كرامتها وقورنت بالكلاب ورضيت .



ـ متّى 15: 23لكِنَّهُ (لَمْ يُجِبْهَا بِكَلِمَةٍ). ..24فَأَجَابَ: «مَا أُرْسِلْتُ إِلاَّ إِلَى الْخِرَافِ الضَّالَّةِ، إِلَى بَيْتِ (إِسْرَائِيلَ)!».. 26فَأَجَابَ: «لَيْسَ مِنَ الصَّوَابِ أَنْ يُؤْخَذَ خُبْزُ (الْبَنِينَ) وَيُطْرَحَ (لِجِرَاءِ الْكِلاَبِ!)» . ـ مرقص 7: وَ(ارْتَمَتْ) عَلَى قَدَمَيْهِ، 27وَلكِنَّهُ قَالَ لَهَا: «دَعِي (الْبَنِينَ) أَوَّلاً يَشْبَعُونَ! فَلَيْسَ مِنَ الصَّوَابِ أَنْ يُؤْخَذَ خُبْزُ (الْبَنِينَ) وَيُطْرَحَ (لِلْكِلاَبِ)».

ولا نجد البنين يعتزّون بلسانهم على الأقل،فأسماء بعض تلامذة المسيح يونانية ،ويبدو أن واحداً فقط لا يشك المسيح في أصالته :

وَرَأَى يَسُوعُ نَثَنَائِيلَ قَادِماً نَحْوَهُ فَقَالَ عَنْهُ: «هَذَا إِسْرَائِيلِيٌّ أَصِيلٌ لاَ شَكَّ فِيهِ!» [يوحنا،ا/47]

وبينما يهين كتبة الإنجيل اليهود، الكنعانية المؤمنة بالمسيح (ذنبها أنها ليست من بني إسرائيل)،نجد الكتبة اليهود من قبل يكرمون الزانية (التي لم تكن منهم ) ويسكنونها وذريتها في وسطهم :

يشوع 6/ 25وَاسْتَحْيَا يَشُوعُ رَاحَابَ الزَّانِيَةَ وَبَيْتَ أَبِيهَا وَكُلَّ مَا لهَا، فَأَقَامَتْ فِي وَسَطِ شَعْبِ إِسْرَائِيلَ (وَكَذَلِكَ ذُرِّيَّتُهَا) إِلَى هَذَا الْيَوْمِ.

وبنو إسرائيل منذ نشأتهم ليسوا خُلّصاً ،فمنهم أميّون (من الأمم الأخرى)، [ يشوع 8/ 33وَكَانَ جَمِيعُ الإِسْرَائِيلِيِّينَ، غُرَبَاءَ وَمُوَاطِنِينَ . خروج 12/ 37وَارْتَحَلَ بَنُو إِسْرَائِيلَ مِنْ رَعَمْسِيسَ إِلَى سُكُّوتَ .. 38وَكَذَلِكَ انْضَمَّ إِلَيْهِمْ حَشْدٌ كَبِيرٌ مِنَ النَّاسِ ]،كما ملك عليهم غيرهم ممن تهوّدوا ، كأدوم قوم أنتيباس العربي وابنه ملك اليهود هيرودس وبنيه.

ورغم احتقار ورفض كتبة الأنجيل لضعفاء الأمم (حتى وإن آمنوا) ،لا نجدهم في الوقت نفسه يحتقرون أولي النفوذ والقوة،كملّة اليهود من قبلهم الذين على مدى تاريخهم ،حين ترعد فرائصهم أو يطمعون ،قد نافقوا وخدموا وسجدوا لعبدة الأوثان من أولي البأس والسلطان ،ففي رواية يطلب قائد المئة الرومي مجيء المسيح إليه (بدلاً من أن يذهب هو بنفسه إلى المسيح):

لوقا 7: 2 وَكَانَ عِنْدَ (قَائِدِ مِئَةٍ) عَبْدٌ مَرِيضٌ 3فَلَمَّا سَمِعَ بِيَسُوعَ، (أَرْسَلَ) إِلَيْهِ (شُيُوخَ الْيَهُودِ)، مُتَوَسِّلاً إِلَيْهِ أَنْ يَأْتِيَ وَيُنْقِذَ عَبْدَهُ. 6 (فَرَافَقَهُمْ) يَسُوعُ. وَلَكِنْ مَا إِنْ أَصْبَحَ عَلَى (مَقْرَبَةٍ مِنَ الْبَيْتِ) ..

وقد عدّلت الرواية فيما بعد ،فجعلوا الرومي هو الذي يجيء للمسيح ليطلب بنفسه، ومع ذلك لا يُعتبر الرومي كلباً يُحرم من خبز البنين ،بل يخبره المسيح بأنه سيذهب معه شخصياً إلى منزله.

متّى8: 5 جَاءَهُ (قَائِدُ مِئَةٍ) يَتَوَسَّلُ إِلَيْهِ 6قَائِلاً: «يَاسَيِّدُ! إِنَّ خَادِمِي مَشْلُولٌ 7فَقَالَ لَهُ يَسُوعُ: «سَأَذْهَبُ وَأَشْفِيهِ!»

وبرواية مناقضة جاء أورشليم بعض اليونان (للعبادة؟) ،وطلبوا رؤية المسيح،ولم يرد بها ذكر لصدّ أو تحقير.

وَكَانَ بَيْنَ الَّذِينَ قَصَدُوا أُورُشَلِيمَ لِلْعِبَادَةِ فِي أَثْنَاءِ الْعِيدِ بَعْضُ الْيُونَانِيِّينَ، فَذَهَبُوا إِلَى فِيلِبُّسَ، وَقَالُوا لَهُ: «يَاسَيِّدُ، نُرِيدُ أَنْ نَرَى يَسُوعَ». فَجَاءَ فِيلِبُّسُ وَأَخْبَرَ أَنْدَرَاوُسَ، ثُمَّ ذَهَبَا مَعاً وَأَخْبَرَا يَسُوعَ.[يوحنا 12 : 20ـ 22].

ونجد بولس اليهودي (إمام عبدة المسيح) ينافق السلطة الوثنية الغالبة في عصره: [رومه 13/ عَلَى كُلِّ نَفْسٍ أَنْ تَخْضَعَ لِلسُّلْطَاتِ الْحَاكِمَةِ... وَالسُّلْطَاتُ الْقَائِمَةُ مُرَتَّبَةٌ مِنْ قِبَلِ اللهِ. 2حَتَّى إِنَّ مَنْ يُقَاوِمُ السُّلْطَةَ، يُقَاوِمُ تَرْتِيبَ اللهِ، .. 4لأَنَّهَا خَادِمَةُ اللهِ لَكَ لأَجْلِ الْخَيْرِ... لأَنَّ السُّلْطَةَ .. إِذْ إِنَّهَا خَادِمَةُ اللهِ،.. 5وَلِذَلِكَ، فَمِنَ الضَّرُورِيِّ أَنْ تَخْضَعُوا،.. . 6فَلِهَذَا السَّبَبِ تَدْفَعُونَ الضَّرَائِبَ أَيْضاً، لأَنَّ رِجَالَ السُّلْطَةِ هُمْ خُدَّامٌ لِلهِ.. 7فَأَدُّوا لِكُلِّ وَاحِدٍ حَقَّهُ: الضَّرِيبَةَ لِصَاحِبِ الضَّرِيبَةِ وَالْجِزْيَةَ لِصَاحِبِ الْجِزْيَةِ، ..]، ومن قبله نسبوا للمسيح المقالة الشهيرة : [متّى 22/21 .. أَعْطُوا مَا لِلْقَيْصَرِ لِلْقَيْصَرِ، وَمَا لِلهِ لِلهِ]،وجعلوه يدفع الجزية للقيصر.

غير معرف يقول...

وهذا المقت والاحتقار العرقي للشعوب المستضعفة قديم قدم اليهود أرباب العنصرية والفساد في الأرض (الذين يعتقدون أنهم آلهة،كما يتألّه مثلهم أكثر النصارى عبر المسيح والروح اللذين جعلوهما الله)، الذين استبدلوا الأصل الحقّ القاضي بتمايز الناس على أساس التقوى والعمل الصالح بعد الإيمان بالله،وعدم قهر وقتل الضعفاء والنساء وغير المقاتلين،بل رحمتهم والإحسان إليهم،استبدله اليهود ومن والاهم بتمايز باطل مؤسس على العصبية والعرقية المنتنة ،وإبادة المغلوبين عن آخرهم بكل وحشية،والذي من بعد ورّثوه لإخوتهم النصارى (أعراب الجرمان خاصة) ،وأفسدوا به من جاورهم من الفرس وكثيراً من جهّال العرب ( وقد نجح اليهود في إيقاد نيران لحروب شتّى بين سفهاء العرب ولا يزالون) والترك والألمان وغيرهم، والذين يقضي تلمودهم (شريعتهم الشفوية)، بقتل الأمم (ربما لتحليلهم المريض لحادثة قتل موسى للمصري) الذين ليسوا في نظرهم سوى حيوانات نجسة (بصورة بشرية) وأن الأمم هي كالحمير والخنازير، وأن الكلاب أفضل منهم ،وأنه يحلّ فعل كل إثم بالأميين (الأمم الأخرى) وليس على اليهود في ذلك سبيل (ويطمسون الحقيقة الدامغة الموجعة أنهم هم إخوان القردة والخنازير)،ومن بعدهم تلامذتهم أكثر النصارى الذين فتكوا خلال تاريخهم العنصري بالأبرياء العزّل من الأمم التي ظهروا عليها وبالعجزة وبالنساء والأطفال والرضع والذين أحرقوهم ومثّلوا بهم أحياء،بل وأذاق نصارى أوروبه عبر مجازر تاريخية مشهورة معلميهم اليهود (الذين درّسوهم من قبل قتل الضعفاء والمساكين)،نفس الكأس التي تمنّوا إذاقتها (أو أذاقوها) لغيرهم، فظهر أن النصارى استوعبوا من اليهود الدرس جيداً فجنى الشرّ زارعه،وهذا بعض ما بأسفار اليهود (الشريعة المكتوبة) من عنصرية عرقية واستعلاء وازدراء للناس:

مزامير 82/6 أَنَا قُلْتُ: «إِنَّكُمْ آلِهَةٌ، وَجَمِيعَكُمْ بَنُو الْعَلِيِّ. 7لَكِنَّكُمْ سَتَمُوتُونَ كَالْبَشَرِ.

[تكوين 9/ 25 «لِيَكُنْ كَنْعَانُ مَلْعُوناً، وَلْيَكُنْ عَبْدَ الْعَبِيدِ لإِخْوَتِهِ». 26 .. وَلْيَكُنْ كَنْعَانُ عَبْداً لَهُ]، رغم أن الذي شاهد عورة أبيه هو حام (والد كنعان) .

[تكوين 21/ 10فَقَالَتْ لإِبْرَ اهِيمَ: «اطْرُدْ هَذِهِ الْجَارِيَةَ وَابْنَهَا، فَإِنَّ ابْنَ الْجَارِيَةِ لَنْ يَرِثَ مَعَ ابْنِي إِسْحقَ»]،جعل اليهود إسماعيل (عم إسرائيل) ابن جارية (آجر/هاجر) وجعلوا إسحاق (أبا إسرائيل) ابن سرّية (ساراي/سارة)،وجعلوه هو ابن أبيه الوحيد، متجاهلين وجود وأسبقية من جعلوه ابن الأمة.

صَمُوئِيلَ 1/ 43فَقَالَ الْفِلِسْطِينِيُّ لِدَاوُدَ: «أَلَعَلِّي كَلْبٌ حَتَّى تَأْتِيَ لِمُحَارَبَتِي بِعِصِيٍّ؟».

مزامير 60/8 مُوآبُ مِرْحَضَتِي، وَعَلَى أَدُومَ أُلْقِي حِذَائِي.

تثنية 20/ 10وَحِينَ تَتَقَدَّمُونَ لِمُحَارَبَةِ مَدِينَةٍ .. 11فَإِنْ أَجَابَتْكُمْ إِلَى الصُّلْحِ .. فَكُلُّ الشَّعْبِ السَّاكِنِ فِيهَا يُصْبِحُ عَبِيداً لَكُمْ. 12وَإِنْ أَبَتِ الصُّلْحَ وَحَارَبَتْكُمْ .. فَاقْتُلُوا جَمِيعَ ذُكُورِهَا بِحَدِّ السَّيْفِ. 14وَأَمَّا النِّسَاءُ وَالأَطْفَالُ وَالْبَهَائِمُ، .. فَاغْنَمُوهَا لأَنْفُسِكُمْ، .. 16أَمَّا مُدُنُ الشُّعُوبِ .. فَلاَ تَسْتَبْقُوا فِيهَا نَسَمَةً حَيَّةً، 17بَلْ دَمِّرُوهَا عَنْ بِكْرَةِ أَبِيهَا.

صَمُوئِيلَ 1/ 15 : 3 فَاذْهَبِ الآنَ وَهَاجِمْ عَمَالِيقَ .. لاَ تَعْفُ عَنْ أَحَدٍ مِنْهُمْ بَلِ اقْتُلْهُمْ جَمِيعاً رِجَالاً وَنِسَاءً، وَأَطْفَالاً وَرُضَّعاً.

إشعياء 61/ 5 وَيَقُومُ الْغُرَبَاءُ عَلَى رِعَايَةِ قُطْعَانِكُمْ، وَأَبْنَاءُ الأَجَانِبِ يَكُونُونَ لَكُمْ حُرَّاثاً وَكَرَّامِينَ. 6أَمَّا أَنْتُمْ فَتُدْعَوْنَ كَهَنَةَ الرَّبِّ، .. فَتَأْكُلُونَ ثَرْوَةَ الأُمَمِ وَتَتَعَظَّمُونَ بِغِنَاهِمْ

خروج 13/ 11وَيَكُونُ حِينَ يُدْخِلُكَ الرَّبُّ إِلَى أَرْضِ الْكَنْعَانِيِّينَ،.. 12أَنَّكَ تَفْرِزُ لِلرَّبِّ كُلَّ ذَكَرٍ فَاتِحِ رَحِمٍ. وَكَذَلِكَ كُلَّ بِكْرٍ مِنْ نِتَاجِ الْبَهَائِمِ الَّتِي تَمْلِكُهَا يَكُونُ لِلرَّبِّ.13 .. وَكَذَلِكَ تَفْدِي أَيْضاً كُلَّ بِكْرٍ مِنْ بَنِيكَ... 15 .. لِذَلِكَ أَنَا أُقَرِّبُ لِلرَّبِّ الذُّكُورَ مِنْ كُلِّ فَاتِحِ رَحِمٍ وَأَفْدِي كُلَّ بِكْرٍ مِنْ أَوْلاَدِي.

غير معرف يقول...

وقد نتساهل ونقول لعل النص في الأصل عنى ذكور بني إسرائيل ،ولكن احتمال اللبس شديد خاصة مع جاهلية اليهود، الذين بالفعل قتلوا وأكلوا أولادهم وأحرقوهم كقرابين للأوثان:[ ملوك 2 / 6: 28 .. هَاتِي ابْنَكِ فَنَأْكُلَهُ الْيَوْمَ، ثُمَّ نَأْكُلَ ابْنِي فِي الْيَوْمِ التَّالِي. 29 فَسَلَقْنَا ابْنِي وَأَكَلْنَاهُ. وَعِنْدَمَا قُلْتُ لَهَا فِي الْيَوْمِ التَّالِي: هَاتِي ابْنَكِ لِنَأْكُلَهُ، خَبَّأَتِ ابْنَهَا». ملوك 2/ 17 : 17وَأَجَازُوا أَبْنَاءَهُمْ وَبَنَاتِهِمْ فِي النَّارِ،.. إرميا 7: 31وَشَيَّدَ الشَّعْبُ مَعَابِدَ مُرْتَفَعَاتِ تُوفَةَ الْقَائِمَةَ فِي وَادِي ابْنِ هِنُّومَ، لِيَحْرِقُوا أَبْنَاءَهُمْ وَبَنَاتِهِمْ بِالنَّارِ ]. فمن السهولة بعد هذه السفاهة والقسوة أن يقدّموا ذكور الأمم كقرابين ،وقد شهد التاريخ بقتل اليهود للغافلين من الناس إن وقعوا في أيديهم خاصة في الخفاء (فعندهم قتل الأميّ فضيلة) .ومن بعد اليهود اعتقد أولياؤهم النصارى أن إلههم المسيح قربان ولعنة وأنه من الضروري والواجب أكل جسده وشرب دمه،فكيف بدم ممن ليس على دينهم.

ويحتفل اليهود (لتخفيف غيظ وحقد قلوبهم وكراهيتهم للأمم) كل عام بعيد الفوريم (عيد إبادة وانتقام من أعدائهم بفارس) ،وهو في أصله ليس سوى احتفال بالإله الوثني عثتر (عشتار/أستير): أستير 9/ 16كَمَا تَآزَرَ الْيَهُودُ .. وَاسْتَرَاحُوا مِنْ أَعْدَائِهِمْ، بَعْدَ أَنْ قَتَلُوا خَمْسَةً وَسَبْعِينَ أَلْفاً مِنْهُمْ.. 17 .. حَيْثُ احْتَفَلُوا فِيهِ شَارِبِينَ فَرِحِينَ.

وسفر يشوع (مدرسة التطهير العرقي) يزخم بمثل هذه الكراهية والبغضاء للأمم والاستعلاء على الناس واحتقارهم،وهذا غيض من فيض:

يشوع 6/ 21وَدَمَّرُوا الْمَدِينَةَ وَقَضَوْا بِحَدِّ السَّيْفِ عَلَى كُلِّ مَنْ فِيهَا مِنْ رِجَالٍ وَنِسَاءٍ وَأَطْفَالٍ وَشُيُوخٍ حَتَّى الْبَقَرِ وَالْغَنَمِ وَالْحَمِيرِ. 24ثُمَّ أَحْرَقَ الإِسْرَائِيلِيُّونَ الْمَدِينَةَ بِالنَّارِ بِكُلِّ مَا فِيهَا 25وَاسْتَحْيَا يَشُوعُ رَاحَابَ الزَّانِيَةَ .. يشوع 8/ 24 .. رَجَعَ الْمُحَارِبُونَ الإِسْرَائِيلِيُّونَ إِلَى عَايَ وَقَتَلُوا كُلَّ مَنْ فِيهَا. 25فَكَانَ جَمِيعُ مَنْ قُتِلَ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ مِنْ رِجَالٍ وَنِسَاءٍ اثْنَيْ عشرَ أَلْفاً، وَهُمْ جَمِيعُ أَهْلِ عَايَ. 26 .. حَتَّى تَمَّ الْقَضَاءُ عَلَى جَمِيعِ أَهْلِ عَايَ. يشوع 10/ 28.. وَقَتَلَ بِالسَّيْفِ مَلِكَهَا وَكُلَّ نَفْسٍ فِيهَا. لَمْ يُفْلِتْ مِنْهَا نَاجٍ.. 30 .. فَدَمَّرَهَا وَقَتَلَ كُلَّ نَفْسٍ فِيهَا بِحَدِّ السَّيْفِ فَلَمْ يُفْلِتْ مِنْهَا نَاجٍ، .. 32 .. فَاسْتَوْلَوْا عَلَيْهَا .. وَدَمَّرُوهَا وَقَتَلُوا كُلَّ نَفْسٍ فِيهَا بِحَدِّ السَّيْفِ.. 35 .. وَدَمَّرُوهَا، وَقَضَوْا عَلَى كُلِّ نَفْسٍ فِيهَا بِحَدِّ السَّيْفِ، .. 37وَاسْتَوْلَوْا عَلَيْهَا وَدَمَّرُوهَا.. وَقَتَلُوا مَلِكَهَا وَكُلَّ نَفْسٍ فِيهَا بِحَدِّ السَّيْفِ فَلَمْ يُفْلِتْ مِنْهَا نَاجٍ، .. وَهَكَذَا قَضَوْا عَلَى كُلِّ نَفْسٍ فِيهَا. 39 .. وَقَتَلَ مَلِكَهَا وَكُلَّ نَفْسٍ فِيهَا بِحَدِّ السَّيْفِ فَلَمْ يُفْلِتْ مِنْهَا نَاجٍ،.. 40 .. بَلْ قَضَى عَلَى كُلِّ حَيٍّ . يشوع 11/ 11وَقَضَوْا فِيهَا عَلَى كُلِّ نَسَمَةٍ بِحَدِّ السَّيْفِ، فَلَمْ يَبْقَ فِيهَا حَيٌّ، وَأَحْرَقُوهَا بِالنَّارِ 14 .. أَمَّا الرِّجَالُ فَقَتَلُوهُمْ بِحَدِّ السَّيْفِ فَلَمْ يَبْقَ مِنْهُمْ حَيٌّ. .. 20 .. لِيُدَمِّرَهُمُ الإِسْرَائِيلِيُّونَ وَيُفْنُوهُمْ مِنْ غَيْرِ رَأْفَةٍ. 21وَهَاجَمَ يَشُوعُ الْعَنَاقِيِّينَ أَيْضاً وَأَبَادَهُمْ مِنَ الْجَبَلِ .. وَمِنْ سَائِرِ جَبَلِ يَهُوذَا وَمِنْ جِبَالِ إِسْرَائِيلَ، فَقَضَى عَلَيْهِمْ وَدَمَّرَ مُدُنَهُمْ. 22فَلَمْ يَبْقَ مِنْهُمْ أَحَدٌ فِي أَرْضِ بَنِي إِسْرَائِيلَ سِوَى قِلَّةٍ ..


كتبها الأستاذ /حامد العولقي

غير معرف يقول...

(((((((((((((((((((((((((((((((((((((دعوة قضائية لاثبات نسب يسوع))))))))))))))))))
وبعـــــــــــــد

في عصرنا الحالي نجد النصارى لا يتوانوا في محاولاتهم المستميتة ليثبتوا ألوهية السيد المسيح وبنوته من الله .
فلا عجب أن نستيقظ يوما لنري دعوى قضائية من النصارى لاستخراج شهادة هويه للسيد المسيح مسجل بها ما أرادوا
من إثباته له : ترى ماذا يكون الحال ؟؟؟
أخواتي في الله جميعا هذا الموضوع من وحي خيالي .الهدف منه الرد علي ادعاءات النصارى بألوهية السيد المسيح وفي نفس الوقت إعطاء فرصه للزملاء النصارى أن يقرؤوا ما هو مكتوب في كتابهم المقدس ويتغاضى عن ذكره قساوستهم ليضلوهم عن الحق . وأن ينظروا إلي اعتقادهم هل حقا يمكن إثباته في أي محكمة التي لا تحكم إلا بالدليل أم هو مجرد كلام دون أي دليل .
وأخيرا نسأل الله لنا ولهم الهداية .
ملحوظة هــــــــامة:
1- كل ما ورد من كلام النصارى في هذه القضية ( داخل المحكمة فقط ) مأخوذ من كلامهم المكتوب في موقع ال______ النصراني والذي يعتبره النصارى من أكبر مواقعهم . ونحن أيضا نعتبره من أكبر المواقع كذبا وغشا وتدليس . ومعنا الأدلة.
2-الحكم هنا سيكون حكم ابتدائي فإذا كان هناك أدله لم أذكرها علي لسان النصارى فيمكن لأي نصراني أن يستأنف الحكم شرط أن يكون الدليل أقوي من الأدله المعروضة ليعاد النظر في القضية

يتقدم بعض القساوسة بطلب لاستخراج شهادة هويه للسيد المسيح
__________________________________________________ ____________________________

طلب استخراج هويه للسيد المسيح


بسم الأب والابن والروح القدس

طلب استخراج بطاقة هويه طبقا للبيانات المرفقة

الاســــم / يسوع المسيح

اسم الآب / الله رب العالمين

اسـم الأم / مريم ابنه عمران

محل الميلاد / بيت لحم - فلسطين

الجنس / إله حق من إله حق ( ناسوت + لاهوت )

المهنة / (ا) الناسوت يعمل نجار
(ب) اللاهوت هو الله

مقدم الطلب / النصاري

__________________________________________________ ____________________________

الموظف المختص : إيه ده يا سيد
القســــــــــــيس : طلب يا أخي لاستخراج هويه للسيد المسيح
الموظف المختص : أسف يا سيد طلبك مرفوض لأنه لا يوجد لدي أي أوراق أستخرج منها ما تريد .
القسيـــــــــــــس : يا سيدي معنا جميع الأوراق التي تثبت صحة ما نريد .
الموظف المختص : وريني يا سيدي !!!!!!!!
: إيه ده القرآن الكريم و الكتاب المقدس !!!!
القســــــــــــيس : نعم هذا ما يؤمن به المسلمون وهذا ما يؤمن به المسيحيين .
الموظف المختص : تحول الأوراق إلي الشئون القانونية لإبداء الرأي . تعالي بعد أسبوع


ويذهب القساوسة وتحول الأوراق إلي الشئون القانونية لإبداء الرأي
وبعد أسبوع يحضر القساوسة ليجدوا أن الطلب
مرفووووووووووووووض .

أحد القساوسـة : مرفوض ليه يا أستاذ
الموظف المختص : مكتوب عندك يا سيد .
ويشير له اسفل الطلب ليقرأ لهم

(( لم نجد ما يثبت ألوهية وبنوة السيد المسيح في القرآن أما الإنجيل فلم نبحث فيه لأننا دوله إسلامية تؤمن بتحريفه )) قال تعالي ((((وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الإِنْجِيلِ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فِيهِ وَمَن لَّمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الفَاسِقُونَ(47) وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الكِتَابَ بِالحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِيمَا آتَاكُمْ فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (48) )) المائدة .


الموظف المختص : الكلام واضح ياسيد (( وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الكِتَابَ بِالحَقِّ )) اللي هو القرآن الكريم ((وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ )) يعني علي الكتب السابقة التوراة ة والإنجيل ((فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ )) يعني نسمع كلام ربنا ولا نتبع أهوائكم . يله يا سيد وراك ناس وراها مصالح


أحد القساوســة : والمسيح لن نتراجع عما طلبنا وسنتقدم إلي القضاء

غير معرف يقول...

ويتقدم القساوسة برفع دعوى قضائية علي الوزارة المعنية لاستخراج بطاقة الهوية وكذلك شكوى للجهات المعنية بحماية الأقليات الدينية

ويتم الإعلان بميعاد الجلسة غدا إن شاء الله تعالي وإعلام المدعي والمدعي عليه لإحضار المستندات .

ألي اللقاء غدا في المحكمة و ............


الجلسة الأولى :بارك الله فيك اخي الحبيب
م/ الدخاخني
يا اخي الحبيب .....هو انت دارس هندسة ..ام قانون ؟
موضوع اكثر من رائع
لقد احسنت التشبيه فعلا ......النصاري معهم ابن غير شرعي يريدون ان ينسبوه الي اب بعينه ....ويستخدمون
اوراق مزورة لاثبات هذه البنوة
وعندما فشلوا .....اتجهوا الي الكذب والتدليس والتلفيق
وعندما فشلوا .....اتجهوا الي التشكيك في عقيدة القاضي
فعلا هم كذلك .......
كنت اتمني ان اكون قاضي في هذه الجلسة
او علي الاقل عضو النيابة
او محامي الخصم
او الحاجب
اقول لك اسوف اتابع الجلسة:؟؟؟الجلسة الأولى (1)

المحكمـــــــــة :
الحاجب : محكمـــــــــــــة
يدخل القضاة والقاعة ممتلئة عن آخرها بالمسيحيين والمسلمين والجمعيات المعنية بحماية الأقليات الدينية

القاضـــــــي : وكيل النيابة يتفضل بطرح الموضوع
وكيل النيابة : سيدي القاضي قضيتنا اليوم هي قضيه عقائدية بالمستوي الأول وإن كانت اتخذت بعدا مدنيا (يعني استخراج بطاقة هويه ) إلا أنها تمس الكتب السماوية التي أنزلها الله هداية للعالمين. . لذلك لزم علي أن أستعين بمن هو أعلم بهذه الكتب حتى لا نضل ولا نُضل .
فصاحب الدعوى يدعي أن المسيح هو أبن الله في أول الطلب بينما وضع مهنه المسيح في آخر طلبه بأنه هو الله نفسه . وهذا في حد ذاته استخفاف بالعقول فكيف يكون هو ابن الله و يكون هو الله . هذه نقطه أولي تحتاج إلي تفسير المدعي ؟؟
القاضي : المدعي ممكن توضح لنا النقطة دي
المدعي : نعم سيدي القاضي ولتسمح لي عدالتكم بقبول كلماتي بصدر رحب وتمعن في كلماتي. يعترف القرآن بولادة المسيح من العذراء مريم بدون زرع بشري، وقد سجلت هذه الحقيقة في القرآن بطريقة لا لَبسَ فيها قطعياً، لذلك لم يستطع المفسرون إلا الإقرار بالولادة من العذراء، تلك المعجزة الباهرة والفائقة للطبيعة. نقرأ في سورة مريم 16:19-33 "وأذكر في الكتاب مريم إذ انتبذت من أهلها مكاناً شرقياً. فاتخذت من دونهم حجاباً فأرسلنا إليها روحنا فتمثل لها بشراً سويّاً. قالت: إني أعوذ بالرحمن منك إن كنت تقيّاً. قال إنّما أنا رسول ربك لأهب لك غُلاماً زكيا. قالت: أنّى يكون لي غلاماً ولم يمسسني بشر ولم أكُ بَغيّاً قالَ كذلكِ قال ربُّكِ هو على هيّنٌ ولنجعلهُ آية للنّاسِ ورحمَةًَ مِنَّا وكانَ أمراً مقضيّاً. فحملته فانتبذت به مكاناً قَصيّاً…" (انظر أيضاً آل عمران 45:3 والنّساء 171:4 والمائدة 110:5). وهنا يحقّ لنا أن نسأل وبجرأة: من هو أب المسيح؟ ولماذا ينسب المسيح إلى مريم في قول القرآن "ابن مريم" ولا ينسب إلى الله الّذي أعطى لمريم القدرة على الحبل بدون رجل؟ وهل الفضل الأكبر في ولادة المسيح هو لمريم، حتّى يقال "ابن مريم" أم أنّ الفضل أولاً لله القادر على كلِّ شيء، بما في ذلك قدرته على جعل "العذراء تحبل وتلد ابناً" (أشعياء 14:7 ومتّى 23:1)، لذلك جدير بالمسيح أن يسمّى ابن الله، فهو قد جاء من السّماء وولد من مريم العذراء بقوّة الله القدّوس.

غير معرف يقول...

وكيل النيابة يطلب من القاضي السماح له بالكلمة .

وكيل النيابة :سيدي القاضي مما قاله المدعي يتبين لنا إن العقول المسيحية لم تستطع أن تعرف قدرة الله فالله سبحانه وتعالى قادر على أن يخلق الأسباب بدون مسبباتها لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء) إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئاً أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (إن وجود المسيح من غير أب لا يمكن مطلقاً أن يكون دليلاً علي أبوة الله له، إذ أن جميع الحيوانات والطيور والحشرات بل إن جميع الجراثيم والفطريات أوجدها الله في الأصل من غير أب ولا أم
فهل هم أبناء لله ( سبحانه وتعالي عما يقولون علوا كبيرا )

يصيح الحضور من المسلمين مهللين فيقاطعهم القاضي

القاضي : سكوووووووت؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ويستكمل وكيل النيابةالكلام

وكيل النيابة : أن خلق المسيح عليه السلام من غير أب فهو أمر واضح ذكره الله حين سألت مريم الملاك عن كيفية وجوده : (( قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيًّا )) فولادة عيسى من غير أب تعلن قدرة الله سبحانه وتعالى ، وأنه الفاعل المختار ، فهو الخالق الذي لا يتقيد بقانون الأسباب والمسببات . لقد شاءت حكمة الله سبحانه وتعالى أن تشهد الإنسانية هذه الولادة العجيبة للمسيح عليه السلام كي تتلفت من خلالها إلى قدرة الله ، إن عز عليها أن تتلفت إلى العجيبة الأولى - خلق آدم - التي لم يشهدها إنسان ، وثمة حكمة ثانية ، وهي إعادة التوازن الروحي لبني إسرائيل الذي غرقوا في المادية ، فكانت ولادة المسيح الخارقة إعلاناً لعالم الروح . لقد بعث الله المسيح لهداية خراف بيت إسرائيل الضالة إلي الطريق السوي ، وإخراجهم مما كانوا فيه من سيطرة الوثنية ، وضلال الهيكل . وقد كان الله سبحانه وتعالى يريد أن يسمو بالعقلية اليهودية من درجة المحسوس إلي درجة المعقول حتى يهيئ عقولهم لتقبل هذه المعجزة الإلهية ( خلق عيسى بدون أب ) ذلك لأنهم قوم غلبت فيهم الأسباب المادية. فكانت معجزة ذكريا عليه السلام ، أنه أنجب ابنه ( يوحنا) في سن متأخرة . وكان اليأس قد تسرب إلي قلبه من أن يكون له ولد وخصوصاً وأن امرأته عاقر لا تلد إذ تعجب وقال للملاك :
(( كيف أعلم هذا لأني أنا شيخ وامرأتي متقدمة في أيامها ؟ فأجاب الملاك وقال له : أنا جبرائيل الواقف قدام الله وأرسلت لأكلمك وأبشرك بهذا )) [ لوقا 1 : 18 _ 19 ]

غير معرف يقول...

ومن قبل كانت سارة وإبراهيم عليه السلام فقد اقتضت إرادة الله أن تلد سارة العجوز لإبراهيم الشيخ الهرم ابناً هو إسحاق ، وإذا كان إنجاب الرجل العجوز ذرية في شيخوخته محتملاً إلي حد ما فإن إنجاب المرأة حين تتقدم بها السن وتتعدى التسعين سنة يعتبر شبه مستحيل فهي عاقر ، ولكنه أمر الله يقول للشيء : ) كن فيكون ( ولهذا حدث لإبراهيم ما أثار عجبه حين بشرته الملائكة بإسحاق ، يقول كاتب سفر التكوين [ 17 : 17 ] :(( سقط إبراهيم على وجهه وضحك وقال في قلبه : هل يولد لابن مائة سنة ؟ وهل تلد سارة وهي بنت تسعين سنة ؟ )) فهذه المعجزات كان الأولى بالمسيحيين إذا رأوا مثلها أو ما هو أكبر منها أن يصدقوا بها دون إنكار أو مغـــالاة .
سيدي القاضي : إن ما نعتقده نحن المسلمون في قدرة الله عز وجل هو انه سبحانه وتعالى قادر على خلق الكائنات كما تقتضيه إرادته (( لَخَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَكْبَرُ مِنْ خَلْقِ النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ )) الآية 57 من سورة غافر . فالمسيح عليه السلام من مخلوقات الله خلقه بكلمة ( كن) كما خلق آدم عليه السلام . يقول الله سبحانه وتعالى في سورة آل عمران الآية : 59( إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُن فيكون )ْ وهذا كلام حق ، فإنه سبحانه وتعالى خلق هذا النوع البشري على الأقسام الممكنة ليبين عموم قدرته ، فخلق آدم من غير ذكر ولا أنثى ، وخلق زوجته حواء من ذكر بلا أنثى ، وخلق المسيح من أنثى بلا ذكر ، وخلق سائر الخلق من ذكر وأنثى ، وكان خلق آدم وحواء أعجب من خلق المسيح ، فإن حواء خلقت من ضلع آدم ، وهذا أعجب من خلق المسيح في بطن مريم ، وخلق آدم أعجب من هذا وهذا ، وهو أصل خلق حواء . ونحن عندما نقارن بين آدم عليه السلام والمسيح عليه السلام فإن المقارنة هي في باب الخلق والتكوين فقط لأنه في هذا الباب افتتن المسيحيون . فلهذا شبه الله خلق المسيح بخلق آدم الذي هو أعجب من خلق المسيح فإذا كان الله سبحانه وتعالى قادراً أن يخلقه من تراب ، والتراب ليس من جنس بدن الإنسان ، أفلا يقدر أن يخلقه من امرأة هي من جنس بدن الإنسان ؟!
والله سبحانه وتعالى خلق آدم من تراب ، ثم قال له كن فيكون ، لما نفخ فيه من روحه ، فكذلك المسيح نفخ فيه من روحه وقال له كن فيكون ، ولم يكن آدم بما نفخ الله فيه من روحه أبنا لله بل هو بشرا وصدق الله إذ يقول في سورة الزخرف : (( إِنْ هُوَ إِلَّا عَبْدٌ أَنْعَمْنَا عَلَيْهِ وَجَعَلْنَاهُ مَثَلًا لِبَنِي إِسْرَائِيلَ )) ويقول جل جلاله في سورة المؤمنون 50 : (( وَجَعَلْنَا ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ آيَةً وَآوَيْنَاهُمَا إِلَى رَبْوَةٍ ذَاتِ قَرَارٍ وَمَعِينٍ ))
نعم سيدي القاضي لقد جعل الله سبحانه وتعالى ولادة المسيح عليه السلام من مريم عليها السلام بدون أب آية دالــة على قدرة الله وعلمه وحكمته ، إلا أن النصارى لم يلتفتوا إلي قدرة الله في خلق المسيح. فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .
يقولون أنه من روح الله فهل المسيح وحدة من روح الله ؟؟؟؟؟
لا يا سيدي القاضي: إن آدم أيضاً نفخ فيه من روح الله ، يقول الله سبحانه وتعالى في خلق آدم : (( فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ )) الآية 29 من سورة الحجر . ويقول الله عنه أيضاً : (( ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِن رُّوحِهِ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ )) الاية 9 من سورة السجدة هل يعني هذا أن آدم إبن الله " سبحان الله أن يكون له ولد
(( مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِنْ يَقُولُونَ إِلَّا كَذِبًا )) الكهف : 5


يصيح الحاضرون ( لا إله إلا الله محمد رسول الله وعيسي رسول الله )


القاضــــــي : سكووووووووووووووووووووووووووووووت من فضلكم
القاضــــي : مين حاضر عن المدعى والمدعي عليه

يتقدم بعض القساوسة يقدمون أنفسهم كممثلين عن المدعى .
وكذلك يتفضل بعض الشباب مقدمين أنفسهم تبرعا عن المدعي عليه

غير معرف يقول...

القاضي ينظر إلي القساوسه ممتعضا ومشمئزا منهم

لقاضي : أعوذ بالله من غضب الله انت معاك دليل علي كلامك ده
المدعي عليه : نعم سيدي القاضي فلنقراء سفر التكوين في الكتاب الذي يقدسه المدعي فسنجد الآتي :
: 12 و لما طال الزمان ماتت ابنة شوع امراة يهوذا ثم تعزى يهوذا فصعد الى جزاز غنمه الى تمنة هو و حيرة صاحبه العدلامي
38: 13 فاخبرت ثامار و قيل لها هوذا حموك صاعد الى تمنة ليجز غنمه
38: 14 فخلعت عنها ثياب ترملها و تغطت ببرقع و تلففت و جلست في مدخل عينايم التي على طريق تمنة لانها رات ان شيلة قد كبر و هي لم تعط له زوجة
38: 15 فنظرها يهوذا و حسبها زانية لانها كانت قد غطت وجهها
38: 16 فمال اليها على الطريق و قال هاتي ادخل عليك لانه لم يعلم انها كنته فقالت ماذا تعطيني لكي تدخل علي
38: 17 فقال اني ارسل جدي معزى من الغنم فقالت هل تعطيني رهنا حتى ترسله
38: 18 فقال ما الرهن الذي اعطيك فقالت خاتمك و عصابتك و عصاك التي في يدك فاعطاها و دخل عليها فحبلت منه


نعم سيدي القاضي حبلت منه !!!!!!! من الزنا ......هذا ما يقوله كتابه المقدس ولا أقوله أنا ولنبحر قليلا فنجد أن نتيجة هذا السفاح هو فارص .يقول سفر التكوين :
38 : 27 و في وقت ولادتها اذا في بطنها توامان
38: 28 و كان في ولادتها ان احدهما اخرج يدا فاخذت القابلة و ربطت على يده قرمزا قائلة هذا خرج اولا
38: 29 و لكن حين رد يده اذ اخوه قد خرج فقالت لماذا اقتحمت عليك اقتحام فدعي اسمه فارص

القاضي موجها كلامه إلي المدعي "القسيس"

القاضي : أعوذ بالله وتعيب القرآن الكريم أن نسب المسيح إلي مريم
المدعي عليه يكمل كلامه
المدعي عليه : ليس هذا فحسب سيدي القاضي بل أزيد !!!!!!!!!!!!!
(2) راحاب .........وهي زانيه كما جاء في يشوع (( 2: 1 فارسل يشوع بن نون من شطيم رجلين جاسوسين سرا قائلا اذهبا انظرا الارض و اريحا فذهبا و دخلا بيت امراة زانية اسمها راحاب و اضطجعا هناك ))
(3) راعوث زانية...لها سفر راعوث ويوضح كيف حصلت على زوج
(4) زوجة أوريا الحثي زانية وحملت سفاحا من داوود ....صموئيل الثاني ((11: 2 و كان في وقت المساء ان داود قام عن سريره و تمشى على سطح بيت الملك فراى من على السطح امراة تستحم و كانت المراة جميلة المنظر جدا
11: 3 فارسل داود و سال عن المراة فقال واحد اليست هذه بثشبع بنت اليعام امراة اوريا الحثي
11: 4 فارسل داود رسلا و اخذها فدخلت اليه فاضطجع معها و هي مطهرة من طمثها ثم رجعت الى بيتها
11: 5 و حبلت المراة فارسلت و اخبرت داود و قالت اني حبلى

سيدي القاضي المدعي لا يمكنه إنكار هذا النسب المـ.............ـشرف للمسيح لأن هذا مدون في الكتاب الذي يقدسه .
وعليه فإن نسب المسيح في القرآن الكريم إنما هو أطهر وأشرف لما هو في كتاب النصارى .لذلك ترك المدعي كتابهم جانبا وتحدث عن نسب المسيح من القرآن الكريم .
ونحن لا ننكر أن يولد المسيح من مريم العذراء فهذه قدرة الله التي لم تستوعبها عقول النصارى كما وضحت النيابة سابقا ولكن ننكر وبكل قوة وإيمان أن يكون المسيح من نسل زنا .

وشكرا سيدي الرئيس .

القاضي : بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

ترفع الجلسة للاستراحة وبعدها نعود للمدعي ليوضح لنا كيف يدعي أن المسيح ابن الله بعد كل ما علمنا من المكتوب في الكتاب المـ............ـقدس

رفعت الجلسة :؟؟؟؟الصحافة ..

غير معرف يقول...

أقوى دعوى إثبات نسب في التاريخ .

هل المسيح هو الله ؟ أم هل المسيح ابن الله ؟ أم هل المسيح بشر ؟؟

هنري بولاد اليسوعي في كتابه منطق الثالث كتب " السيد المسيح ولد مرتين !!"

مرة من الآب قبل بدء الخلائق ومرة من السيدة العذراء ؟؟



جريدة الاحرام

النسب في متى مختلف عن لوقا !! , وعدد الاجداد مش مظبوط !!

منيس عبد النور في شبهات وهمية يقول متى كتب النسب من ناحية يوسف النجار لأعلى
ولوقا من ناحية يوسف ثم نسبه لوالد للسيدة مريم.
متى حذف بعض الأجداد لانهم كان منهم من عبد الاصنام او انجب من وثنيين !!! ( شبهات وهمية حول انجيل متى )

جريدة الأنبار

صراع في أروقة المحكمة
البروتستانت يستشهدون بالبطاقة الشخصية لأخوة يسوع و والكاثوليك والارثوذكس ينفون أن يكون له أخوة !!


جريدة الجناة القرطية
وقد تأكدت البنوة بكل المعاني اللاهوتية , ولكن هناك تحيز واضح من القاضي واضطهاد واضح للدفاع المسيحي ....سلام ومحبة

أكمل اخي العزيز ... رائع بارك الله فيك


( اقتباسات الكتب السابقة شبهات وهمية , منطق الثالوث ...........اقتباسات صحيحة )
والحمد لله رب العالمين .
م /الدخاخني
07-25-2006, 10:54 PM
بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين
وبعــــــــــــد

بارك الله فيكم / أخوانــــــــــي جميعــــــــــــا علي متابعتكم لجلسات المحكمة .
واعذروني إن طالت الجلسات .
فالحقيقة أن قضية مثل هذه لن تستغرق سوى جلسة واحدة في المحكمة لترفض رفضا باتا .
وهذا ما سيتضح لنا في آخر جلسة إن شاء الله تعالي .
ولكن المزيد من التفاصيل مطلوب لعلها تكون سبب لتشغيل العقول .

أخي الحبيب / أبو تسنيم
أنت وجميع الأعضاء الكرام بالفعل هنا في منتدى حراس العقيدة وباقي المنتديات المتخصصة تمثلون النيابة والمدعي عليه فكلام المدعي عليه أو كلام النيابة ليس كله من مقالاتي وإنما مأخوذ بتصرف من مشاركات الأعضاء .

أخي الحبيب / ياسر
القضية وصلت إلي الصحافة :D وبالتالي ستصبح قضية رأى عام .......... وهذا هو المطلوب
ليشاهدها جميع النصارى وليتهم ينظرون للقضية بالعقل والمنطق ولا ينظرون إليها بعاطفة العقيدة التي دائما تضل صاحبها .

وأخيرا نسأل الله أن يهدي بكلماتنا هذه من أراد الله له الهداية .


وكما يقوا أخينا /الشرقاوي..................فاصل ونواصل ...........


.وتنعقد الجلسة

تابعونا :؟؟؟؟بعد الإستراحة نعود لإستكمال الجلسة الأولي

الحاجب : محكمــــــــــــــــة
القاضي : بسم الله الرحمن الرحيم فتحت الجلسة
فليتفضل المدعي بشرح ادعائه عن بنوة المسيح لله علي ضوء ما تم ذكره في الجلسة السابقة من الحقائق المذكورة في القرآن الكريم و...............الفقرات المذكورة في الكتاب المـ.......قدس .

المدعي ( أحد القساوسة) : سيدي القاضي السادة الحضور
يحدث أحياناً كثيرة أن يردّد إنسانٌ اسماً أو عبارة أو حقيقةً دون أن يدرك حقيقة ومعنى ما يقوله، وفي هذه الحالة لن يستطيع هذا الإنسان أن يوصّل الفكرة الّتي لديه إلى الآخرين، وينطبق هذا في حديثنا عن يسوع ابن الله.
وأحب أن أوضح أولا أن كلمة "ابن" و "أبناء" وردت في الكتاب المقدّس بمعانٍ واستخدامات كثيرة جداً لتدل على علاقة أو رابطة أو حالة أو أصل أو ظرف أو غيرها من المعاني المجازيّة والرّمزيّة والمعنويّة، دون أن تشير بأي شكل من الأشكال إلى التناسل الجسدي، ومن الأمثلة على ذلك:

أولا في العهد القديم :

يقطع كلام المدعي احد الشباب المسلم .(المدعي عليه)

المدعي عليه : سيدي القاضي إن الكتاب المقدس لا يصلح أن يكون دليلا علي آي شيء

غير معرف يقول...

ثانيا : هل هذا الكتاب يعتبر كتاب موحى به من الله أم لا ؟؟؟
ولنعرف ذلك يجب أن نعرف من هو كاتب هذا الكتاب ؟؟؟؟
وهل كاتب هذا الكتاب صرح بأنه كتبه بوحي من الله أم من تلقاء نفسه ؟؟؟
وأين الدليل والبرهان علي أنه وحي من الله ؟؟؟
وأين السند الصحيح المتصل لكاتب هذا الكتاب حتى يومنا هذا ؟؟؟؟؟

يتقدم ممثل عن الجهة المعنية بحماية الاقليات الدينية بورقه للقاضي . يطلع القاضي علي ما فيها ثم يقول :


القاضـــي : أنبه المدعي عليه أنه يجب علينا احترام مقدسات الآخرين ويمكنك أن ترد وتدافع بالحكمة والعقل مش عايزين فتنة طائفية !!!! أو تكون قضيتنا هذه ورقه للأعداء يقولوا إن إحنا بنضطهد الاقليات الدينية !!!!!!! فهمني طبعا .

المدعي عليه : أوافق سيدي القاضي ولكن ستكون نظرتنا لهذا الكتاب نظرة شاملة لكل الكتاب ومتمعنة في تحليل النصوص

القاضي موجها كلامه للمدعي عليه :

القاضي : طبعا يا سيد أُمال إحنا قاعدين هنا ليه مش علشان نفحص وندقق في الأوراق ليتبين لنا الصالح من الطالح .

القاضي موجه كلامه للقسيس:

القاضي :أتفضل قول ما عندك من الكتاب المقدس
المدعي ( القسيس ) : أولا نبداء بالامثله في العهد القديم :
وكان نوح ابنَ خمسَ مائة سنة" وتعني أن عمره كان خمس مائة سنة تكوين 32:5
ابن الموت" وتعني الشخص الذي يستحق الموت أو الذي يجب قتله. صموئيل الاول 31:20
بني الأنبياء" وتعني أحد الأنبياء أو من جماعة الأنبياء. ملوك الاول 20:35

ثانيا في العهد الجديد :

بنو العُرس" وتعني ضيوف العريس متي 15:9
ابنُ السَّلام" وتعني إنسانُ السلام، أي رجل مسالم. لوقا 6:10
أبناء المعصية" وتعني جماعة الخطاة الذين لا يطيعون الله. افسس 2:2

وهكذا سيدي القاضي فإن استخدامات كلمة "ابن" في الآيات السابقة، وفي آيات أخرى كثيرة في الكتاب المقدّس تدل على معانٍ رمزيّة ومجازيّة ومعنويّة وروحيّة، وهذه الحقيقة يجب أن تساعدنا في فهم عبارة "يسوع ابن الله"، إذ أن الحديث هنا لا يعني قطعيّاً أن الله اتخذ زوجة وأنجب منها يسوع، فهذا كلام باطل وتجديف على الله، حيث أن الكلمة تشير إلى العلاقة الوجدانيّة الحميمة بين الآب السَّماوي والرّب يسوع المسيح، وإلى المكانة الرّوحيّة المميزة والفريدة والمجيدة التي يمثلها ويجسدها المسيح باعتباره الله


نلاحظ عند دراستنا للإنجيل المقدّس، أن الرّب يسوع لم يتحدث عن نفسه بصفة "ابن الله" إلا في حالات قليلة جدّاً، وسبب ذلك هو معرفته الأكيدة أن اسم "ابن الله" يدل على أزليته ومساواته الكاملة في الجوهر مع الآب السَّماوي، وبالتّالي لو أن الرّب يسوع استخدم اسم "ابن الله" في أحاديثه وتعاليمه وعلاقته مع النّاس، لرفضوا أن يسمعوه منذ البداية، وبالتالي لما استطاع أن يصل إليهم ويعلمهم ويشفي مرضاهم. وهكذا ترك الرّب يسوع الفرصة أمام النّاس ليكتشفوا حقيقة كونه ابن الله من خلال سماعهم لأقواله ومشاهدتهم لأعماله ومعجزاته الباهرة، مما دفعهم إلى الاعتراف قائلين له "أنت هو المسيح ابن الله الحي" (أنظر متّى 17:16؛ ومتّى 54:27؛ ويوحنا 34:1 و49…الخ). واعترافهم هذا كان بوحي الله الّذي أعطاهم البصيرة ليدركوا حقيقة شخص الرّب يسوع المسيح.


كان اليهود في أيّام المسيح يعرفون معنى اسم "ابن الله"، وذلك من خلال دراستهم لكلمة الله في العهد القديم، ولذلك غضبوا وثاروا وناصبوا المسيح العداء، حيث اعتبروه مجدّفاً عندما قال لهم أنَّه المسيح ابن الله. نقرأ في يوحنا 17:5-18 "فأجابهم يسوع: "أبي يعملُ حتى الآن وأنا أعملُ". فَمنْ أجل هذا كان اليهود يطلبون أكثرَ أن يقتلوهُ، لأنَّهُ لم ينقُضِ السَّبتَ فقط، بل قال أيضاً إنَّ اللهَ أبوهُ، معادلاً نفسَهُ باللهِ". وفي يوحنا 36:10 "فَالَّذي قدَّسَهُ الآب وأرسله إلى العالم، أتقولون له: إنَّكَ تجدِّف، لأني قلتُ إني ابن اللهِ" (انظر أيضاً لوقا 18:4-29).

سيدى القاضي إن إيماننا الرّاسخ بأنَّ يسوع هو ابن الله مبني على أدلّة قاطعة وساطعة أعلنها الله في الكتاب المقدّس بعهديه القديم والجديد. كما يمكن أن نستخدم قرآن المسلمين ( إذا احتاج الأمر ) لبرهنة اعتقادنا هذا، مع ملاحظة أن استخدامنا للقرآن يعني قراءة جيّدة لآياته لا تتفّق مع التّفاسير التّقليديّة لدى المسلمين، علماً بأن تفاسيرهم أنفسهم لا تتّفق أصلاً فيما بينها.

يحدث بعض الضوضاء في القاعة إمتعاضا من كلمات المدعي بأنه سيفسر القرأن

القاضي : سكوووووووووووت

غير معرف يقول...

المدعي :

أولاً: الأدلّة من العهد القديم:
أوحي الله إلى أنبيائه القديّسين في العهد القديم بنبوّاتٍ كثيرة عن مجيء المسيح مخلّص العالم، وتملأ هذه النّبؤات صفحات العهد القديم، ونقرأ فيها أنّ هذا المخلّص هو ابن الله بالتّحديد.
(أ) مزمور 7:2 ((إنّي أخُبر من جهة قَضاءِ الرَّبِ. قال لي: أنتَ ابني. أنا اليوم وَلَدْتُكَ))
(ب) صموئيل الثانى 12,14:7 خاطب الله هنا الملك داود بلسان النّبي ناثان قائلاً له (("أقيمُ بعدكَ نسلكَ الّذي يخرجُ من أحشائِكَ وأثبِّت مملكتَهُ. وهو يبني بيتاً لإسمي، وأنا أُثّبِتُ كُرسِيَّ مملكتِهِ إلى الأبد. أنا أكون له أباً وهو يكون ليَ ابناً)) وهذه النّبوة تتحدّث عن مجيء ابن الله إلى العالم بصورة إنسانٍ من نسل داود، أي من النّسل الملوكي، وكيف أنَّ المسيح هو الملك الأبدي لكونه ابن الله، وقد ورد المقطع الأخير "أنا أكون له أباً وهو يكون ليَ ابناً" في العهد الجديد في عبرانييّن 5:1 في الحديث عن امتيازات المسيح المجيد.
(ج) هوشع 1:11 ((لما كان اسرائيل غلاما احببته و من مصر دعوت ابني )) وكان هناك إلى وفاةِ هيرودُسَ لكي يتمّ ما قيلَ من الرّبِّ بالنَّبيِّ من مصرَ دعوتُ ابني". أي أنَّ هذه النّبوة تتحدّث عن يسوع وكيف دعاه الله للعودةِ إلى وطنه بعد وفاة هيرودس الملك الّذي أراد قتله وهو صبي. وقد قال الرّب بوضوح هُنا أنَّ يسوع هو ابنه.


ثانياً: الأدلّة من العهد الجديد:
(أ‌) تزخر صفحات العهد الجديد باستخدام اسم "ابن الله" للدّلالة على حقيقة شخص الرب يسوع المسيح باعتباره الله الّذي جاء إلى العالم بصورة إنسان . وأهم معاني ودلائل استخدامات اسم "ابن الله" في العهد الجديد:
يوحنا الاولي 15:4 ((من اعترف ان يسوع هو ابن الله فالله يثبت فيه و هو في الله))
أعمال الرسل 36,38:8 ((و فيما هما سائران في الطريق اقبلا على ماء فقال الخصي هوذا ماء ماذا يمنع ان اعتمد 37 فقال فيلبس ان كنت تؤمن من كل قلبك يجوز فاجاب و قال انا اؤمن ان يسوع المسيح هو ابن الله 38 فامر ان تقف المركبة فنزلا كلاهما الى الماء فيلبس و الخصي فعمده ))
يشير اسم ابن الله إلى لاهوت المسيح، أي أن اسم ابن الله يدلُّ على أنّ يسوع هو الله.
يوحنا 30:10 ((أنا والآب واحد".))
يوحنا 38:10 ((أنا في الآب والآب فيَّ".))

اسم ابن الله هو الاسم الّذي أطلق على المسيح مخلّص العالم، فالمسيح هو ابن الله.

متى 16:16 ((أنتَ هو المسيح ابن الله الحي".))
متي 63:26 (( هل أنت المسيح ابن الله؟))

يتمتّع المسيح بامتياز معرفة الآب السّماوي المعرفة الكاملة والحقيقية، لأنَّهُ ابن الله الوحيد.

متي 27 :11 ((وليسٌ أحدٌ يعرف الابن إلاّ الآب، ولا أحد يعرف الآب إلاّ الابن، وَمَن أراد الابنُ أن يُعْلِن لَهُ".))
يوحنا 15: 10 ((كما أنَّ الآبَ يعرفني وأنا أعرف الآبَ. وأنا أضعُ نفسي عن الخرافِ".))

سيدي القاضي الامثله كثيرة وإنما أردت أن أوضح أنه عند استخدامنا اسم ابن الله، فالمقصود بالتّحديد هو هويّة المسيح الحقيقيّة باعتباره الله المتجسّد والآتي إلى العالم. كذلك إن كنّا نؤمن بأنَّ الله قادر على كلّ شيء، فما الّذي يمنع الله أن يأخذ صورة إنسان ويدخل عالم النّاس. وشكرا سيدي القاضي .

القاضي موجها كلامه للمستشارين بصوت منخفض : هو عايز يقول إن المسيح بيقي الله ولا إبن الله .
حاجة تجنن .

القاضي : المدعي عليه يتفضل .
أحد الشباب المسلم ( المدعي عليه ) : سيدي القاضي السادة الحضور لن أطيل عليكم في ردي علي المدعي فخير الكلام ما قل ودل .
القاضي : أحسن حاجة علشان الوقت والتركيز .

المدعي عليه :
أولا : أستمتعت كثيرا بما قاله المدعي في أول كلامه ( في أووووووووووووووووول كلامة ) من أن كلمه أبن تدل على علاقة أو رابطة أو حالة أو أصل أو ظرف أو غيرها من المعاني المجازيّة والرّمزيّة والمعنويّة، دون أن تشير بأي شكل من الأشكال إلى التناسل الجسدي.

وأنا أتفق معه في هذا وأيضا أعطانا أمثلة كثيرة توضح هذا المفهوم سواء من العهد القديم أو العهد الجديد .

إلا أنني دهشت من قوله ((أن الكلمة تشير إلى العلاقة الوجدانيّة الحميمة بين الآب السَّماوي والرّب يسوع المسيح، وإلى المكانة الرّوحيّة المميزة والفريدة والمجيدة التي يمثلها ويجسدها المسيح باعتباره الله)) !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
فكيف تكون هناك علاقة بين ( 1) الآب السماوي و( 2) الرب يسوع ثم يقول بإعتباره الله فهنا جعل الاثنين واحد " علاقة بين 1 و 1 = الله هنا أضع علامة إستفهام كبيرة ؟؟؟؟؟؟
لأن المدعي يستخف بعقولنا ليجعل 1+1 = 1

القاضي موجها كلامه للمستشارين بصوت منخفض .المدعي ده مش طبيعي
فيرد عليه المستشارين بصوت منخفض : معلش ياريس نستحمل شويه علشان بتوع حماية الأقليات الدينية دول .

غير معرف يقول...

ثم يكمل المدعي عليه الكلام :

ثانيا : يقول المدعي (القسيس ) نلاحظ عند دراستنا للإنجيل المقدّس، أن الرّب يسوع لم يتحدث عن نفسه بصفة "ابن الله" إلا في حالات قليلة جدّاً، وسبب ذلك هو معرفته الأكيدة أن اسم "ابن الله" يدل على أزليته ومساواته الكاملة في الجوهر مع الآب السَّماوي .

وهذا أيضا مخالف للكتاب الذي يقدسه لأن لفظ إبن الله أطلق علي كثيرين غير المسيح ولم يدل ذلك علي أزليتهم وإليكم الامثله:
لوقا 36:20 ((اذ لا يستطيعون ان يموتوا ايضا لانهم مثل الملائكة و هم ابناء الله اذ هم ابناء القيامة))
يوحنا 52:11 ((و ليس عن الامة فقط بل ليجمع ابناء الله المتفرقين الى واحد ))
رسالة رومية 14:8 ((لان كل الذين ينقادون بروح الله فاولئك هم ابناء الله ))
وكذلك 26:9 ((و يكون في الموضع الذي قيل لهم فيه لستم شعبي انه هناك يدعون ابناء الله الحي ))
متي 9:5 ((طوبى لصانعي السلام لانهم ابناء الله يدعون))
التكوين 1,2:6 ((و حدث لما ابتدا الناس يكثرون على الارض و ولد لهم بنات 2 ان ابناء الله راوا بنات الناس انهن حسنات فاتخذوا لانفسهم نساء من كل ما))

ومن هذا يتضح لنا خطأ إستنتاج المدعي ( القسيس ) أن لفظ "ابن الله" يدل على أزليته ومساواته الكاملة في الجوهر مع الآب السَّماوي وإلا لأصبح كل هؤلاء مساوين لله في الجوهر ( حاشا لله )

ثالثا : يقول المدعى ( القسيس ) كان اليهود في أيّام المسيح يعرفون معنى اسم "ابن الله"، وذلك من خلال دراستهم لكلمة الله في العهد القديم، ولذلك غضبوا وثاروا وناصبوا المسيح العداء، حيث اعتبروه مجدّفاً عندما قال لهم أنَّه المسيح ابن الله. .
نعم سيدي القاضي إن اليهود فهموا معني قوله أنه ابن الله بالمفهوم الذي أراده المدعي ( القسيس)
نعم اليهود انزعجوا وهموا برميه بالحجارة لأن عقولهم لم تفهم مغزى قول المسيح؟؟ والمدعي ( القسيس ) الان يحاول أن يفهمنا ما فهمه اليهود ولكن...............؟.................؟............ ؟.. لم يذكر لنا المدعي ماذا كان رد المسيح عليهم !! هل أقرهم ؟؟؟ إن المسيح لم يسكت بل وضح لهم الأمر وقال أنه ما قصد أبدا تأليه نفسه .
نقراء القصة كما رواها يوحنا :
((10: 30 انا و الاب واحد
10: 31 فتناول اليهود ايضا حجارة ليرجموه
10: 32 اجابهم يسوع اعمالا كثيرة حسنة اريتكم من عند ابي بسبب اي عمل منها ترجمونني
10: 33 اجابه اليهود قائلين لسنا نرجمك لاجل عمل حسن بل لاجل تجديف فانك و انت انسان تجعل نفسك الها
10: 34 اجابهم يسوع اليس مكتوبا في ناموسكم انا قلت انكم الهة
10: 35 ان قال الهة لاولئك الذين صارت اليهم كلمة الله و لا يمكن ان ينقض المكتوب

10: 36 فالذي قدسه الاب و ارسله الى العالم اتقولون له انك تجدف لاني قلت اني ابن الله

لا شك سيدي القاضي أن اليهود فهموا خطأ من قول المسيح : (( أنا والآب واحد )) إنه يدعي الألوهية فأرادوا لذلك أن يرجموه فرد عليهم المسيح خطأهم وسوء فهمهم بأن هذه العبارة لا تستدعي ألوهيته لآن ( آساف ) قديماً أطلق على القضاة أنهم آلهه بقوله الثابت في سفر المزامير ((82: 6 انا قلت انكم الهة و بنو العلي كلكم ))

ولم يفهم أحد من هذه العبارة تأليه هؤلاء القضاة . ولكن المعنى المسوغ لإطلاق لفظ آلهة عليهم أنهم أعطوا سلطاناً أن يأمروا ويتحكموا ويقضوا باسم الله .
وبموجب هذا المنطق السهل الذي شرحه المسيح نفسه لليهود . ساغ للمسيح أن يعبر عن نفسه بمثل ما عبر به آساف عن أولئك القضاة الذين صارت إليهم كلمة الله .
ولا يقتضي كل من التعبيرين أن المسيح أو أن القضاة أبناء للهً حسبما فهمه اليهود خطأ .

غير معرف يقول...

سيدي القاضي حينما وافقت علي الأخذ بما في كتب النصارى طلبت أن تكون نظرتنا للكتاب شاملة ومتمعنة لنستطيع تحليل النصوص وليس تفصيلها كما يفعل المدعي فإذا أخذنا أقوال المسيح فلنناظرها بأقوال الكثيرين مما ورد في كتابهم المقدس .
وحيث أن المدعي يأخذ الكلمات بظاهر اللفظ ككلمة " ابن الله " فلنعد إلي الكتاب المقدس وننظر إلي تلك النصوص ..........وهل يمكن الأخذ بظاهر اللفظ فيها أيضا !!!!!!!
فقد أطلق الكتاب المقدس لفظ الله على كثيرين ولم يقل أحد أن فيهم طبيعة لاهوتية :
1- ورد في سفر الخروج
((22: 8 و ان لم يوجد السارق يقدم صاحب البيت الى الله ليحكم هل لم يمد يده الى ملك صاحبه )) فقد أطلق لفظ الله علي القاضي فهل نأخذ اللفظ علي ظاهرة ونجعل القاضي إله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

2- وكذلك أيضاً جاء في سفر الخروج
((22: 9 في كل دعوى جناية من جهة ثور او حمار او شاة او ثوب او مفقود ما يقال ان هذا هو تقدم الى الله دعواهما فالذي يحكم الله بذنبه يعوض صاحبه باثنين ))
فقد أطلق لفظ الله علي القاضي فهل نأخذ اللفظ علي ظاهرة ونجعل القاضي إله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

3- ورد في سفر المزامير
(( 82: 1 الله قائم في مجمع الله في وسط الالهة يقضي ))
فقد أطلق لفظ الله علي القاضي فهل نأخذ اللفظ علي ظاهرة ونجعل القاضي إله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
4- وكذلك في سفر المزامير
((138: 1 احمدك من كل قلبي قدام الالهة ارنم لك
فقد أطلق داوود عليه السلام لفظ الآله علي الأشراف فهل نأخذ اللفظ علي ظاهره ونجعل الأشراف آلهه ؟؟؟؟؟؟؟
5-وفي سفر الخروج
((7: 1 فقال الرب لموسى انظر انا جعلتك الها لفرعون و هرون اخوك يكون نبيك)
فقد أطلق علي موسى نبي الله إنه إلها لفرعون فهل نأخذ اللفظ علي ظاهره ؟؟؟؟

لو كان إطلاق كلمة الله أو إله على المخلوق يقتضي أن اللاهوت حل فيه للزم بناء على النصوص السابقة أن يكون الملك والقاضي والأشراف يكونون آلهة ، وهذا لم يقل به أحد منذ خلق الله الأرض ومن عليها .

فما قاله المدعي اليوم ما هو إلا محاولة منه لتضليل عدالتكم وإيهامكم أن هناك نص في كتابهم يقر ببنوه أو ألوهية المسيح .
ولكن بالنظر للأمثلة التي ذكرتها لكم من كتابهم المقدس لعلمنا أن الملائكة والقضاة نواباً عن الله لذلك أطلق عليهم كلمة الله وبالنظر إلي أن أولئك الأشراف فيهم صفة المجد والقوة اللتين يوصف بهما الله ، أطلق عليهم لفظ الله مجازاً .

نستنتج من هذا أن المعني الذي أراد المدعي ( القسيس ) أن يثبته غير صحيح بشهادة الكتاب المقدس وبشهادة المسيح علي نفسه كما وضحنا

وأخيرا : نأتي للأدله التي ذكرها المدعى ( القسيس ) والتي تنحصر في لفظ ( ابن الله ) فالواضح أن المدعي نسي ما قاله في أول الجلسه والتي أقر فيها أن لفظ ابن تدل على علاقة أو رابطة أو حالة أو أصل أو ظرف أو غيرها من المعاني المجازيّة والرّمزيّة والمعنويّة ولا تدل بأي حال علي بنوة الله للمسيح كما أراد وإلا لكان الاله كثيرة كما ذكرت لكم من الامثله مثل : ((و يكون في الموضع الذي قيل لهم فيه لستم شعبي انه هناك يدعون ابناء الله الحي )) .

أما عن امتياز المسيح بمعرفة الآب السّماوي المعرفة الكاملة والحقيقية، لأنَّهُ ابن الله الوحيد. فالمعرفه شيئ والبنوة شيئ آخر وإلا لكان كل من قال عنهم يوحنا أنهم يعرفون روح الحق أبناء له
يوحنا 17:14 ((روح الحق الذي لا يستطيع العالم ان يقبله لانه لا يراه و لا يعرفه و اما انتم فتعرفونه لانه ماكث معكم و يكون فيكم))

أما عن حلول الاب في الابن- يدعي (القسيس)أن القول المنسوب للمسيح (و تؤمنوا ان الاب في و انا فيه ) دليل على الاتحاد والحلول . وهذا أيضا باطل فلو كان قول المسيح هذا دليل على الاتحاد والحلول لأصبح جميع الحواريين والمؤمنين مثله سواء بسواء ذلك لأن المسيح قال لهم في إنجيل يوحنا
((14: 20 في ذلك اليوم تعلمون اني انا في ابي و انتم في و انا فيكم
فهل هذا الكلام يعني اتحاد التلاميذ بالمسيح أو حلول المسيح فيهم !!!!!
وكذلك في رسالة يوحنا الأولي
((: 24 اما انتم فما سمعتموه من البدء فليثبت اذا فيكم ان ثبت فيكم ما سمعتموه من البدء فانتم ايضا تثبتون في الابن و في الاب

فمن هنا سيدي القاضي نرى كيف أننا لا نستطيع الأخذ بظاهر الكلام ، وإلا لأصبح المسيح والحواريون وجميع المؤمنين أبناء الله كذلك ، حسب ظاهر ما قيل .
فيفهم سيدي القاضي أن معنى كون المسيح في الآب أي ثبوته فيه بالمحبة والرضا ، ومعنى كون المؤمنين في المسيح أي ثبوتهم فيه بالمحبة والطاعة لما جاء به من عند الله ويكون الهدف والقصد واحد وهو هداية الناس إلي الله .
وشكرا سيدي القاضي

غير معرف يقول...

القاضي موجها كلامه للنيابة

القاضي : النيابه تحب تقول حاجه .
النيابه : شكرا سيدي القاضي أكتفي بما قاله المدعي عليه لنفي بنوة المسيح التي يحاول المدعي إثباتها له
القاضي : المدعي ( القسيس ) تحب تضيف أى حاجة .
المدعي ( القسيس) : سيدي القاضي إنما أردت أن أوضح أنه عند استخدامنا اسم ابن الله، فالمقصود بالتّحديد هو هويّة المسيح الحقيقيّة باعتباره الله المتجسّد والآتي إلى العالم .

القاضي ينظر إلي مستشاريه ممتعضا من كلام المدعي ثم يحدث المدعي قائلا :

القاضي : يعني عايز تقول أن المسيح هو الله ولا أبن الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ حدد
المدعي ( القسيس ) : سيدي القاضي هذه الكلمات تحتاج إلي شرح طويل وأوجزها لك كما جاءت بنص قانون الإيمان الذي يقول :أننا نؤمن بإله واحد ,قادر على كل شيء ,خالق السماء والأرض ,وكل ما يُرى وما لا يُرى.و برب واحد ,يسوع المسيح. ابن الله الوحيد. المولود من الآب قبل كل الدهور. إله من إله. نور من نور. إله حق من إله حق. مولود غير مخلوق. ذو جوهر واحد مع الآب. هو الذي به كان كل شيء. الذي من أجلنا نحن البشر ,ومن أجل خلاصنا ,نزل من السماء. وتجسَّد بالروح القدس من مريم العذراء ,وصار إنساناً ....

القاضي مقاطعا كلام القسيس.

القاضــــــــي : وحدة وحده علشان افهم إحنا بنتكلم عن فرد واحد مين بقي كل اللي انت ذكرتهم دول وما علاقتهم بالدعوى المرفوعة؟؟؟

المدعي ( القسيس) : سيدي القاضي أنا أتكلم عن واحد فقط ف ( الآب و الابن و الروح القدس ) إله واحد

القاضي متعجبا لكلام المدعي ( القسيس)

القاضي : نعم ماذا تقول إله واحد ؟؟؟؟

المدعي (القسيس ) : نعم سيدي القاضي هم إله واحد .

ويلتفت القاضي للحاجب ويقول له "هاتلي أسبرين يابني دماغي صدعت ثم يحدث نفسه هم إله واحد طب ازاي؟؟؟؟؟؟ هم للجمع و واحد مفرد ؟؟؟؟؟؟؟

المدعي (القسيس) : ألم أقل لك يا سيدي أن هذه الحقيقة لن تستوعبها عقولنا !!!!

غير معرف يقول...

القاضي : ومادامت أفكاركم لا تستوعبها العقول وليس بها أدله فكيف تتقدم بهذه الدعوى . دعوى بلا دليل مرفوضة هل معك أدله لما تقول ؟ وماذا تريد أن تثبت ؟

المدعي (القسيس) : طبعا سيدي القاضي .أريد أن أثبت أن المسيح هو الله ومعي أدله كثيرة من الانجيل و القرآن .

يحدث بعض الهرج في القاعة فيصيح القاضي في الجميع .

القاضي : سكوووووووووووووووووووووت

تناول القاضي الأسبرين وكوب من الماء البارد .
القاضي : ترفع الجلسة إلي الغد وبعدها يتقدم المدعي بادلته .

رفعت الجلسة؟؟؟؟بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين
وبعـــــــــــد

الجلسة الثانية (1)

الحاجب : محكمـــــــــــــــــــــــه
القاضي : المدعي عليه أخبرنا في الجلسة السابقة أن معه الأدلة لإثبات ألوهية السيد المسيح من القرآن والكتاب المقدس فليتفضل بعرض الأدلة .

المدعي ( أحد النصارى ) : سيدي القاضي السادة الحضور حينما نتحدّث عن يسوع ابن الله الوحيد، فنحن نقول أن الله أصبح في الابن معلناً للنَّاس وقريباً منهم. حيث يوجد للابن وِحُدَةٌ جوهريّةٌ مع الآب أساسها المحبّة المتبادلة في ذات الله، وهذه الوحدة دائمة في الإرادة والعمل والعطاء. لقد جاء الله إلى عالمنا في صورة إنسان هو يسوع المسيح، ابن الله الوحيد، وبمجيئه تمّمَ خلاص العالم. وعند استخدامنا اسم ابن الله، فالمقصود بالتّحديد هو هويّة المسيح الحقيقيّة باعتباره الله المتجسّد والآتي إلى العالم. كذلك إن كنّا نؤمن بأنَّ الله قادر على كلّ شيء، فما الّذي يمنع الله أن يأخذ صورة إنسان ويدخل عالم النّاس .
ولقد شاهد التّلاميذ المسيح، ومن خلال حياتهم معه لمدّة ثلاث سنوات اختبروا حقيقته واعترفوا بها
سيدي القاضي . من كلام النيابة وكلام المدعي عليه عرفت الأسباب التي تدفع المسلمين إلى إنكار حقيقة لاهوت المسيح وأنَّه ابن الله، لذلك فقبل العودة إلى القرآن لمعرفة المزيد من تعاليمه وأقواله عن المسيح، لا بدَّ أوّلاً من العودة إلى أسباب الرّفض ، وإعادة قراءتها لمعرفة مدى اتّفاقها مع العقيدة المسيحيّة حول حقيقة شخص ابن الله:


1- لا يتحدّث الإنجيل نهائيّاً على أنَّ المسيح هو ابن الله بالمفهوم الجنسي والجسدي، حيث إنَّ هذه الفكرة الشّريرة تعتبر إثماً وتعديّاً على قداسة الله. وبما أنَّ القرآن ينفي بنوّة المسيح بالمفهوم الجسدي، فإنَّ هذا الموقف الإسلامي يتّفق تماماً مع العقيدة المسيحيّة، حيث يرفض الإنجيل والمسيحيّون تماماً الفكرة الجنسيّة لبنوّة المسيح لله.

2- لا يوجد في الواقع أي شبه بين آدم والمسيح. كما يدعي المسلمون فآدم كان أوّل إنسان خلقه الله، وبالتّالي فمن الطّبيعي أن لا يكون له أب أو أم، فهو أب البشر جميعاً. كذلك فإنَّ آدم خلق من تراب الأرض، وبعد فترة من حياة التّقوى في جنَّة عَدْنٍ سقط في خطيّة العصيان، ولذلك عاقبه الله بالطّرد من الجنّة ومن ثمَّ الموت. أمّا المسيح فقد ولد بمعجزة سماويّة باهرة من القدّيسة مريم العذراء، ولم يرتكب أيَّة خطيّة، وهو باعتراف المسلمين والقرآن حيٌّ في السّماء.كذلك فإنَّ المسيح عندما جاء إلى العالم، اتّخذ لنفسه جسداً بشريّاً، وهذا يعني أنَّ المسيحيّة توافق على ما يقوله القرآن بأنَّ الجسد الّذي اتّخذه المسيح كان مخلوقاً، أمَّا المسيح نفسه فهو أزلي الوجود، ولكنّه أخذ جسداً بشريّاً كوسيلة ليعيش فيه مع النّاس في العالم.


3

غير معرف يقول...

سيدي القاضي أري أن المدعي لم يأتينا حتي الآن بديل واحد علي صدق دعواه بل أراه دائما يستشهد بالقرآن ظنا منه أنه سيضلنا: 6 و كانت أو يضل غيرنا أو يثبت أتباعه بهذه الطريقة .
سيدي القاضي أوضحت لكم في أول جلسة نسب المسيح كما ذكره الكتاب المقدس ( وبالطبع نحن نبرئ بأنفسنا عن هذا الكلام ) ولم أجد من المدعي رد عن صحة أو نفي هذا النسب .

والآن سيدي القاضي المدعي الأن يخبرنا أن المسيح كان بلا خطيئة وهذا يجبرني أن أتحدث إليكم عن أخلاق يسوع كما ذكرها الكتاب المقدس وبالطبع سيدي القاضي نحن نبرئ أنفسنا أن تكون هذه أخلاق المسيح عيسى بن مريم ولكن كما يستشهد بالقرآن الكريم ليكون حجة علينا فلزم علي أن أستشهد بالكتاب المقدس ليكون حجة عليه ولنعلم العالم أجمع ماذا قال الكتاب المقدس عن المسيح .

المدعي يقاطع المدعي عليه في الكلام

المدعي : سيدي القاضي يمكننا ترك هذه النقطة جانبا فالأدلة معي كثيرة ويمكننا ترك هذه النقطة .
المدعي عليه موجها كلامه للقاضي
المدعي عليه: ولماذا نتركها جانبا سيدي القاضي
ثم بتوجهه ببصره للمدعي

المدعي عليه: هيا نواجه الحقائق ولا داعي لدفن الرؤوس في الرمال
القاضي موجها كلامه للمدعي
القاضي : مادمت أثرت نقطة الخطيئة فلنسمع دفاع المدعي عليه فهذه فرصه للتعرف عن ما قاله كتابك المقدس عن المسيح
المدعي عليه :
أولا : من هو المخطئ ؟؟ أو من هو مرتكب الخطيئة
المخطئ هو كل من يفعل فعل يترتب عليه الإضرار بحق نفسه أو حق الآخرين مع عدم مراعاة مراقبة الله تعالي في أفعاله أو أقواله.
كمثال لو قام شخص ما بصناعة الخمر وشربها
فقد اضر بنفسه من جراء شربه للخمر كما أضر بالآخرين لصناعته للخمر لهم .

وللنظر سيدي القاضي الآن وعلي ضوء تعريفنا للمخطئ فلننظر إلي ما نسبة الكتاب المقدس ليسوع فنجد الآتي :

أولا : نجد أن يسوع الكتاب المقدس منافقا .
قال يسوع في متي ((5: 21 قد سمعتم انه قيل للقدماء لا تقتل و من قتل يكون مستوجب الحكم
5 : 22 و اما انا فاقول لكم ان كل من يغضب على اخيه باطلا يكون مستوجب الحكم و من قال لاخيه رقا يكون مستوجب المجمع و من قال يا احمق يكون مستوجب نار جهنم

ولكنه يفعل عكس ذلك تماما ..................

فيسب الأنبياء جميعا حسب يوحنا يوحنا
((10: 8 جميع الذين اتوا قبلي هم سراق و لصوص و لكن الخراف لم تسمع لهم ))

هنا نجد يسوعهم منافقا فلقد تناقضت أقواله أفعاله كما أنه قام بسباب جميع الأنبياء السابقين وهو بهذا مستوجب نار جهنم

ثانيا : يسوع كان من صانعي الخمر وليس أي خمر إنه الخمر الجيد .
فهذا ما صنعه يسوع في عرس قانا حسب رواية يوحنا
((: 1 و في اليوم الثالث كان عرس في قانا الجليل و كانت ام يسوع هناك
2: 2 و دعي ايضا يسوع و تلاميذه الى العرس
2: 3 و لما فرغت الخمر قالت ام يسوع له ليس لهم خمر
2: 4 قال لها يسوع ما لي و لك يا امراة لم تات ساعتي بعد
2: 5 قالت امه للخدام مهما قال لكم فافعلوه
2

غير معرف يقول...

ستة اجران من حجارة موضوعة هناك حسب تطهير اليهود يسع كل واحد مطرين او ثلاثة
2: 7 قال لهم يسوع املاوا الاجران ماء فملاوها الى فوق
2: 8 ثم قال لهم استقوا الان و قدموا الى رئيس المتكا فقدموا
2: 9 فلما ذاق رئيس المتكا الماء المتحول خمرا و لم يكن يعلم من اين هي لكن الخدام الذين كانوا قد استقوا الماء علموا دعا رئيس المتكا العريس
2: 10 و قال له كل انسان انما يضع الخمر الجيدة اولا و متى سكروا فحينئذ الدون اما انت فقد ابقيت الخمر الجيدة الى الان
2: 11 هذه بداية الايات فعلها يسوع في قانا الجليل و اظهر مجده فامن به تلاميذه

هل تأكدتم الآن سيدي القاضي أن الكتاب الذي يقدسه المدعي ألصق بالمسيح النفاق والسباب وصناعة الخمر .
وبالطبع سيدي القاضي نحن نبرئ أنفسنا من هذه الكلمات المشينة فنحن نبرئ المسيح من هذا كله .
ولا نقول علي المسيح إلا ما قاله القرآن في أخلاق بن مريم ((وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيَّاً (31) وَبَرًّا بِوَالِدَتِي ولَمْ يجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيَّاً (32) وَ السَّلامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدّتُ ويَوْمَ أَمُوتُ ويَوْمَ أُبْعَثُ حَيَّاً))

غير معرف يقول...

القاضي : أستغفر الله العظيم ما شاء الله الكتاب المقدس ملئ بالمفاجآت .
المدعي : سيدي القاضي إن المدعي عليه يفسر الكلمات بما توافق هواه
القاضي : هل هذه النصوص من كتابكم أم غير موجوده في كتابكم
المدعي: بالطبع هذه الآيات من الكتاب المقدس
القاضي : آيات أتسمي هذه آيات . صناعة الخمر تعتبر آيه .
أنتم تسبوا جميع الأنبياء السابقين في كتابكم وتقولون عليها آيات
المدعي : سيدي القاضي الأنبياء بشر وكل البشر مخطئون وبشهادة القرآن
القاضي : لا تتحدث بالقرآن فقد تبين إنك لا تفقه معانيه .
ثم أخبرني أليس المسيح بشر وكل البشر مخطئون بما فيهم الأنبياء "حسب عقيدتك "
المدعي : سيدي القاضي المسيح عبارة عن ناسوت + لاهوت
وكيل النيابة : هذا كلام بدون دليل سيدي القاضي فلم نجد من يقول أن المسيح ناسوت + لاهوت لا في القرآن الكريم وهو الحجة علي العالمين ولا حتي في كتابهم المقدس .
إنها كلها كلمات فلسفية . للهروب من الحقيقة الواضحة في كتابهم .
فحينما نجد نص في كتابهم المقدس يتحدث فيه عن يسوع بأنه بشر ليس إلا يقولون هذا التصرف ناتج من الناسوت وليس اللاهوت . ثم يبحثون عن تصرف ليسوع فيه معجزة يظهرها الله علي يديه ليؤمن به من آمن فيغالون فيها ويدعون أن هذا هو اللاهوت .
القاضي : انبه المدعي بأن المحكمة لا تأخذ بتأويل النصوص مادامت هناك نصوص صريحة تبطل هذا التأويل . علشان ماتضيعش وقت المحكمة أكثر من ذلك .

المدعي : النصوص واضحة ياسيادة القاضي ولا تحتاج سوى بعض العون من الروح القدس لتوضيحها .
المدعي عليه : أأكمل مرافعتي سيدي القاضي

غير معرف يقول...

يُـعَامَلُ به هذا الرسول يعتبر في الحقيقة معاملة للشخص المرسِـل أيضا.

نأتي إلي نقطة هامه جدا وهي دائما ما يذكرها المدعي حينما يواجه بكلام وأفعال تصدر من السيد المسيح وتكون هذه الكلمات أو الأفعال مخالفه لصفات الله عز وجل فنجده يقول ((دعا المسيح النّاس في أيّام تجسّده إلى التّوبة وعبادة الله الحي، وقال أنَّ الله ربّي وربّكم بحسب طبيعته البشريّة المحدودة، أمّا بطبيعته اللاهوتيّة فقد قال بكلِّ قوة ويقين أنَّهُ واحد مع الآب، وأنَّه الله، وإنَّ الّذي يراه يرى الآب.)) أي الناسوت و اللاهوت
فإذا قال المسيح أنه مرسل من غيره قالوا نعم اللاهوت أرسل الناسوت ؟؟؟؟
إذا قال المسيح أنه ذهب ليصلي قالوا نعم الناسوت كان يصلي للاهوت ؟؟؟؟؟
إذا قال المسيح ((.و اما ذلك اليوم و تلك الساعة فلا يعلم بهما احد و لا الملائكة الذين في السماء و لا الابن الا الاب.))
قالوا أن الذي يجهل الساعة هو الناسوت وليس اللاهوت ....

وهنا أطالب المدعي بأن يأتينا من كتابه الذي يقدسه بنص واحد علي لسان المسيح أخبرهم فيه بأنه ناسوت ولا هوت ....
أين هذا النص ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟من كتابكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


الصمت يعم القاعة والوجوه تنظر إلي القسيس طمعا في جواب منه .

سيدي القاضي أن البينة علي من أدعي والمدعي ادعي ان المسيح عبارة عن ناسوت + لاهوت . وأنا أطالبه بالدليل النقلي والعقلي علي هذا الادعاء .......
كما اطلب شهادة الشهود .
القاضي : شهادة الشهود !!!!!!!!!!!!
يبدو أن المدعي عليه نسي أننا نتكلم عن المسيح بن مريم والذي ولد من مريم منذ أكثر من 2000 عام فكيف يمكننا الآن الإتيان بالشهود !!!!
المدعي عليه : نعم سيدي القاضي . من فضل الله علينا أن ترك لنا شهادة الشهود مدونه ومكتوبة وتحت أيدي النصارى إلي اليوم .
ولا يستطيع أي من النصارى أن يرفض هذه الشهادة أو ينكرها . لأنها مدونه في الكتاب الذي يقدسه ويدعي إنه لم يطله التحريف .
والمدعي إذا أنكر هذه الشهادة فإنه ينكر كتابه الذي يقدسه .
وإذا طعن في شهادة الشهود فإنما يطعن في كتابه الذي يقدسه
وكلاهما طريق لن يودي به إلا إلي الاعتراف بالحقيقة الواضحة وضوح الشمس في كبد السماء .
وإن لم يعترف بها فلا نقول إلا ما قاله الله تعالي في كتابه الحكيم

(( قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً قُلِ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا القُرْآنُ لأُنْذِرَكُمْ بِهِ وَمَنْ بَلَغَ أَئِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللَّهِ آلِهَةً أُخْرَى قُل لاَّ أَشْهَدُ قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ (19)الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمُ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ فَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ (20) وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ (21) وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُوا أَيْنَ شُرَكَاؤُكُمُ الَّذِينَ كُنْتُمْ تَزْعُمُونَ( 22) ثُمَّ لَمْ تَكُنْ فِتْنَتُهُمْ إِلاَّ أَنْ قَالُوا وَاللَّهِ رَبِّنَا مَا كُنَّا مُشْرِكِينَ (23) اُنْظُرْ كَيْفَ كَذَبُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُوا يَفْتَرُونَ (24) وَمِنْهُم مَّن يَّسْتَمِعُ إِلَيْكَ وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَّفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِن يَّرَوْا كُلَّ آيَةٍ لاَّ يُؤْمِنُوا بِهَا حَتَّى إِذَا جَاءُوكَ يُجَادِلُونَكَ يَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَذَا إِلاَّ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ (25) وَهُمْ يَنْهَوْنَ عَنْهُ وَيَنْأَوْنَ عَنْهُ وَإِن يُّهْلِكُونَ إِلاَّ أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ (26) وَلَوْ تَرَى إِذْ وُقِفُوا عَلَى النَّارِ فَقَالُوا يَا لَيْتَنَا نُرَدُّ وَلا نُكَذِّبَ بِآيَاتِ رَبِّنَا وَنَكُونَ مِنَ المُؤْمِنِينَ (27) بَلْ بَدَا لَهُم مَّا كَانُوا يُخْفُونَ مِنْ قَبْلُ وَلَوْ رُدُّوا لَعَادُوا لِمَا نُهُوا عَنْهُ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ (28) )) الأنعام

القاضي : ومادام معاك شهود سيبنا ليه نسمع كل هذا الكلام

ترفع الجلسة لحين إحضار الشهود . اقصد الكتاب المقدس .

رفعت الجلسة

غير معرف يقول...

نعود للجلسة بعد
الحاجب : محكمة
القاضي : بسم الله الرحمن الرحيم فتحت الجلسة
المدعي عليه طلب شهادة الشهود المدونه في الكتاب المقدس الذي يؤمن به المدعي
القاضي موجها كلامه للمدعي والمدعي عليه مبتسما
القاضي : الشهود موجودين قصدي الكتب موجود منها عدة نسخ
المدعي عليه : نعم سيدي القاضي
المدعي عليه يتقدم بوضع نسخة أمام كل من القاضي والمستشارين ونسخة أخري توضع في المحكمة .
القاضي : المدعي عليه يتفضل بعرض شهادة الشهود
المدعي عليه : سيدي القاضي حضرات المستشارين إن المدعي طالما أتحفنا بمقوله أن المسيح هو الله المتجسد وأن المسيح قام بأعمال لا يقوم بها إلا الله رب العالمين فالمسيح كإله انتهر عناصر الطبيعة؟ وأسكت البحر الهائج؟ وأقام الموتى؟ وغفر الخطايا؟ وطهر البرص؟ وأعطى كل الذين قبلوه سلطاناً أن يصيروا أولاد الله؟ أي المؤمنون باسمه.
ولكن كل هذا الكلام يبطله ويضحضه شهادة الشهود الذين عاصروا المسيح والذين كانوا معه طوال فترة وجوده علي الأرض . والذين كانوا معه أثناء إحياءه الموتي . والذين كانوا معه حين أخبرهم بمغفرة الخطايا .
وحتي لا أطيل علي عدالتكم إليكم شهادة الشهود كما هو مكتوب في أناجيلهم :-

1- انجيل يوحنا

الشاهد الأول : (الجمع الذي شاهد معجزة تكثير الطعام وهم خمسة آلاف رجل )
إنجيل يوحنا
((6: 14 فلما راى الناس الاية التي صنعها يسوع قالوا ان هذا هو بالحقيقة النبي الاتي الى العالم ))
ان الناس الذين رأوا معجزة تكثير الطعام التي صنعها المسيح فآمنوا بها قالوا :
(( إن هذا هو بالحقيقة النبي الآتي إلى العالم ))
فأقرهم المسيح ولم ينكر عليهم وصفهم له بالنبوة وكانوا جمع كثير بنحو 5 آلاف رجل فدل هذا على أن المسيح لم يدعى الألوهية ولم يكن يعرف عن ألوهيته المزعومة شيئاً .

الشاهد الثاني ( الرجل الأعمى الذي

غير معرف يقول...

شفاه المسيح )
((9: 17 قالوا ايضا للاعمى ماذا تقول انت عنه من حيث انه فتح عينيك فقال انه نبي
هذه شهادة الأعمى الذي أجري المسيح المعجزة عليه أقر بأنه نبي وليس الله .

ولنذهب إلي لوقا فنجد بقية الشهود :

الشاهد الثالث ( أهل مدينة تدعى نايين ))

1 – ((7: 12 فلما اقترب الى باب المدينة اذا ميت محمول ابن وحيد لامه و هي ارملة و معها جمع كثير من المدينة
7: 13 فلما راها الرب تحنن عليها و قال لها لا تبكي
7: 14 ثم تقدم و لمس النعش فوقف الحاملون فقال ايها الشاب لك اقول قم
7: 15 فجلس الميت و ابتدا يتكلم فدفعه الى امه
7: 16 فاخذ الجميع خوف و مجدوا الله قائلين قد قام فينا نبي عظيم و افتقد الله شعبه ))
سيدى القاضي أن هذا لدليل صريح على بشرية المسيح وأنه عبد رسول ليس إلا . فإنه بعد أن أحيا هذا الميت استطاع جميع الحاضرين أن يفرقوا بين الله وبين المسيح فمجدوا الله وشهدوا للمسيح بالنبوة وشكروا الله إذ أرسل في بني اسرائيل نبياً جديداً ولنتأمل هذا الإعتراف (( قد قام فينا نبي عظيم )) .

الشاهد الرابع ( الفريسي الذي استضاف يسوع في البيت ليأكل معه )

((7: 39 فلما راى الفريسي الذي دعاه ذلك تكلم في نفسه قائلا لو كان هذا نبيا لعلم من هذه الامراة التي تلمسه و ما هي انها خاطئة
إن قول الفريسي هذا يدل على أنه داخله الشك في نبوة المسيح وليس ألوهيته وهذه الرواية تثبت بالبداهة أن المسيح عليه السلام كان معروفاً بالنبوة ومشتهراً بها ، ويدعيها لنفسه ، لأن الفريسي داخله الشك فيما هو معروف له والمشهور بادعائه ، وإلا لكان قال : لو كان هذا هو الله لعرف من هي هذه المرأة التي تلمسه .

ونذهب إلي متي لنسمع باقي أقوال الشهود :

الشاهد الخامس ( أهل مدينه أورشليم )

((21: 10 و لما دخل اورشليم ارتجت المدينة كلها قائلة من هذا
21: 11 فقالت الجموع هذا يسوع النبي الذي من ناصرة الجليل
كل الجموع تسأل ، وكل المؤمنين في أورشليم يجيبون وعلى رأسهم تلاميذ المسيح قائلين ( هذا يسوع النبي ) سيدي القاضي هذه هي شهادة الجموع الغفيرة التي عاصرت المسيح وهذه شهادة التلاميذ الذين آمنوا به ..... نعم آمنوا بأنه نبي وليس إله .


الشاهد السادس ( رؤساء الكهنه والفريسيون )

نقرأ كذلك في متي
((21: 45 و لما سمع رؤساء الكهنة و الفريسيون امثاله عرفوا انه تكلم عليهم
21: 46 و اذ كانوا يطلبون ان يمسكوه خافوا من الجموع لانه كان عندهم مثل نبي

هذه شهادة أخري من رؤساء الكهنه والفريسيين بأن المسيح لم يكن معروف عند الجموع إلا بأنه نبي .....نبي .....نبي

الشاهد السابع ( شهاده المسيح نفسه بأنه مجرد نبي )

1-جاء في إنجيل مرقس
((6: 4 فقال لهم يسوع ليس نبي بلا كرامة الا في وطنه و بين اقربائه و في بيته
ان المسيح لما رأى أهل الناصرة يحاربونه وينكرون معجزاته رد عليهم قائلاً : (( ليس نبي بلاكرامة إلا في وطنه وبين اقربائه )) فالمسيح لم يقل لهم أني إله وانما قال لهم فقط إنني نبي ولا كرامة لنبي في بلده
2- وفي انجيل لوقا
((13: 33 بل ينبغي ان اسير اليوم و غدا و ما يليه لانه لا يمكن ان يهلك نبي خارج عن اورشليم
فهذا إقرار من المسيح عليه السلام بأنه نبي من جملة الأنبياء وليس للأنبياء كلهم إلا طبيعة واحدة وهي الطبيعة البشرية

غير معرف يقول...

.
إن أدله المدعي كلها وإلي الآن لهي كلمات مجازية كما وضحنا ويتسرب إليها الإحتمال بالقبول أو الرفض و كل ما تسرب إليه الاحتمال يسقط به الاستدلال . هذه هي القاعدة القانونيه !

وحين تختلف شهادة شاهدين أمام عدالتكم في هذه المحكمة ، فإن ما تفرضه عدالتكم هو عدم الاعتداد بأي من الشهادتين إلى أن يأتي شاهد ثالث يؤيد شهادة أحد الشاهدين . فما بالنا إذا اجتمع الشهود علي أن المسيح ما هو إلا إنسانا نبيا . هل نترك كل هؤلاء الشهود ونركن إلي الكلمات التي تحتوي علي معان مجازيه .

ولا أعتقد سيدي القاضي أن هناك كلمات تقال بعد أقوال الشهود .

القاضي :المدعي عنده شهود يشهدون بألوهية المسيح

المدعي : نعم سيدي القاضي هناك ملايين يشهدون بألوهية المسيح

القاضي : شهود من المعاصرين له مش عايزين شهود زور ولا ضالين .



رفعت الجلسة للمداولة
...
ابو تسنيم
07-30-2006, 01:06 AM
تحية كبيرة للمدعي عليه و للقاضي
متابع
م /الدخاخني
07-30-2006, 01:44 AM
جلســــــــــــــــــة الحكــــــــــــــــــم

الحاجب : محكمـــــــــــــــــــــة
القاضي : حكمت المحكمة برفض الدعوى المرفوعة لعدم وجود أي أدلة تثبت صحة هذا الإدعاء .مع إلزام المدعي بالمصاريف وأتعاب المحاماة.


وعلي النصارى أن يكتموا معتقداتهم داخل عقولهم فهم مفسدة للعقول .

ولا يسمح ينشر هذا الاعتقاد بأي شكل من الأشكال سواء عن طريق وسائل الإعلام المسموعة أو المقروءة حتى لا يضللوا الأجيال القادمة .

ونقول للمدعي أستمع لقول الله تعالي ((إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُون(59) الَحُّق مِن رَّبِّكَ فَلا تَكُن مِّنَ المُمْتَرِينَ (60) فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ العِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَّعْنَةَ اللَّهِ عَلَى الكَاذِبِينَ (61)إِنَّ هَذَا لَهُوَ القَصَصُ الحَقُّ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلاَّ اللَّهُ وَإِنَّ اللَّهَ لهو العزيز الحكيم (62) فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِالمُفْسِدِينَ (63) قُلْ يَا أَهْلَ الكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللَّهَ وَلا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِّنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ (64) ))

ولا يسعنا في هذا المقام إلا أن نحمد المولى عز وجل أن أكرمنا بالإسلام . الدين الحق الذي ارتضاه لعباده . وحفظه من تحريف الغالين . وإبطال المبطلين ، ونسأله سبحانه أن يحيينا عليه. وأن يميتنا عليه. وأن يبعثنا عليه. إنه ولي ذلك والقادر عليه . والحمد لله رب العالمين


رفعت الجلسة


.

.
ابو تسنيم

القاضي : حكمت المحكمة برفض الدعوى المرفوعة لعدم وجود أي أدلة تثبت صحة هذا الإدعاء .مع إلزام المدعي بالمصاريف وأتعاب المحاماة.
يحيا العدل

http://www.w6w.net/album/35/w6w20050420034328bae38661.gif

بارك الله فيك اخي الحبيب م /الدخاخني

غير معرف يقول...

وبعــــــــد

أخي الحبيب د /أمير تسألني

في استئناف ولا لأ؟!!!!!

لازم نكون عادلين في الحكم علشان كده فيه إستئناف .

بس لازم برضه ما نضيعش وقت المحكمة بالكلام الفارغ .

يعني اللي عايز يستأنف الحكم أهلا ومرحبا القضاء مرحب به والنيابة والمدعي عليه في الإنتظار شرط أن يأتي بأدله أقوي من الأدله التي قدمها المدعي عليه .
يعني عايز دليل قوي ينفي شهاده الشهود .

وهذا ما أوضحته في أول مشاركة :


ملحوظة هــــــــامة:
1- كل ما ورد من كلام النصارى في هذه القضية ( داخل المحكمة فقط ) مأخوذ من كلامهم المكتوب في موقع ال______ النصراني والذي يعتبره النصارى من أكبر مواقعهم . ونحن أيضا نعتبره من أكبر المواقع كذبا وغشا وتدليس . ومعنا الأدلة.
2-الحكم هنا سيكون حكم ابتدائي فإذا كان هناك أدله لم أذكرها علي لسان النصارى فيمكن لأي نصراني أن يستأنف الحكم شرط أن يكون الدليل أقوي من الأدله المعروضة ليعاد النظر في القضية؟؟؟؟على بركة الله أخي م/ الدخاخني

يعني اللي عايز يستأنف الحكم أهلا ومرحبا القضاء مرحب به والنيابة والمدعي عليه في الإنتظار شرط أن يأتي بأدله أقوي من الأدله التي قدمها المدعي عليه .
يعني عايز دليل قوي ينفي شهاده الشهود .

أعتقد كده العيب عدى النيابة وأزح

وننتظر أي نصراني فاضل يتفضل لإستئناف الحكم ....

وأتمنى أن ياتي فعلاً عضو نصراني لديه من القوة ما يسفك بها حجة المدعي عليه والنيابة

ونفسي ولو مرة أجد قضية للنصارى الأفاضل كسبانة ..... تشجيعي لكل من يستأنف ....


استئنافك هو اعتزازك وثقتك بأنك على حق .... وأن من ردوا فيما سبق لم يُحالفهم الحظ

فلا تبخل في إظهار الحق .... إن كان الحق معك

نسأ
ياسر جبر
08-04-2006, 01:30 PM
خبر عاجل

تم تقديم طلب استئناف من الطائفة الكاثوليكية والطائفة البروتستانتية للحصول على نصف بطاقة شخصية من أجل الناسوت .
وحدث اعتراض من جانب الأرثوذكس الذين اصروا على الموقف بطاقة كاملة أو لا نريدها ( لا انفصال بين اللاهوت والناسوت ولا امتزاج ولا اختلاط ).

وبذلك عاد الجدال للموضوع الذي تم طرحه في القرن الرابع واذي أدى إلى انشقاق الكنائس

السيد المسيح له طبيعة واحدة أم 2 ؟
وله مشيئة أو 2 ؟

والحمد لله رب العالمين؟؟؟فهل من مستانف للحكم .؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

انا
نعم اقولها بكل ثقة المسيح إبن الله
تقول لي واين دليل
اقول لك
هذا هو دليلي الاول
وارجو التركيز
# المسيح أصلاً هو كلمة الله المولود من الله منذ الأزل وقبل خلق العالمين
# وحيث أن كل مولود هو إبن لِمَنْ ولده
# فيكون المسيح هو إبن الله
# لذلك كل من يؤمن أن المسيح كلمة الله فبالضرورة يؤمن أنه ابن الله
# أما حقيقة أن المسيح كلمة الله فترجع إلى أن أول صفة تؤكد ألوهية الله هو أنه الخالق
# وإذا لم يكن الله خالقاً ما استحق أن يكون إلهاً للكون! لأن إله الكون بالضرورة هو خالقه
# والخلق لا يصدر إلا من قوة عاقلة والقوة العاقلة تخلق بالكلمة.
# إذاً الله كخالق هو قوة عاقلة وله كلمة هو قدرته الخالقة الصانعة. وكلمة الله قدرته الصانعة قائم في ذات الله +ومولود منه منذ الأزل
# وبه خلق الخلق وبه تعامل مع الأنبياء وبه تجسده فدى العالم
### فالمسيح هو كلمة الله الخالقة الصانعة وهذا الكلمة مولوداً من الله، ومن ثم هو ابن الله بالضرورة.

"في البدء كان الكلمة، والكلمة كان عند الله. كل شيء به كان والكلمة صار جسداً. الله لم يره أحد قط، الإبن الوحيد الذي هو في حضن الآب هو خَبَّر

غير معرف يقول...

#إنه لما جاء الوقت المناسب لخلاص العالم
# نزل الكلمة من السماء وحلَّ في بطن العذراء مريم وولدته من غير أب بشري
# فلذلك تُنْسَب بنوّته لل
###إذاً المسيح هو إبن الله الأزلي بالطبيعة والجوهر ككلمة الله
### وهو إبن الله المتجسد في الزمان من القديسة مريم.
ونوضح اكثر حتى لا يحدث لبس
#ابن الله ليس ولداً ولده الله من زوجة أو امرأة
# لأن الله جوهرٌ روحي# وكلمته جوهر روحي أيضاً
# ولذلك ولادته ولادة روحية، وهي ولادة أزلية
# أما تجسده من القديسة مريم وظهوره لنا في شخص المسيح فهو أمر حادث في الزمن بغرض قيام الله برسالة معينة وهي خلاص العالم
# إذاً المسيح وُجد في الزمن بتجسده، ولكنه هو السابق على الزمن في جوهره الروحي كابن الله الأزلي.

#وبنوة المسيح لله هذه إنما هي بنوة فريدة من نوعها ولا تضاهيها أو تناظرها بنوة أخرى في الوجود
# لذلك يسمى المسيح كلمة الله "الإبن الوحيد الجنس" ولا أحد من البشر يملك أن يدَّعي لنفسه ما هو للمسيح في أزليته وبنوّته لله. لأن جميع البشر حادثون في الزمن لأنهم مخلوقون من أب وأم بشريين، ولا تنطبق على أحد منهم صفة البنوة لله أو صفة الأزلية أو أنه موجود قبل الخلق

اذاً المحكمة تبصرت الان
وشكراً
توحيد
0
صديقي مؤمن ....
حاولت جاهداً أن أفهم كلامك .. ولم أتمكن من ذلك.
هل يسوع هو:
1- مخلوق لله؟
2- ابن الله؟
3- كلمة الله؟
4- واحد من الأقانيم الثلاثة المتساوية المتكافئة المتحدة؟ (والمستقلة في نفس الوقت)
5- كل ما سبق
6- لا شئ مما سبق؟
08 نوفمبر, 2008 05:07 ص
غير معرف يقول...
دردشة من حراس العقيدة4((((اللي يجوز ام الاله...الاله يقوله يا عمي جوز ام الاله ....يوسف النجار
24 فلما استيقظ يوسف من النوم فعل كما امره ملاك الرب واخذ امرأته.25 ولم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر.ودعا اسمه يسوع.{متى 1/24: 25 }
أولا : من هو يوسف النجار

لقد اختلفت الأناجيل في شان يوسف النجار بل اختلف المسيحيون قي شانه
يوسف النجار في انجيل متى
الاسم بالكامل : يوسف بن يعقوب بن متأن
الكنية : يوسف النجار
النسب


1 يوسف /2 يعقوب/3 مَتَّانَ/4 أَلِيعَازَرَ /5 أَلِيُودَ /6أَخِيمَ/7صَادُوقَ. /8َازُورَ /9أَلِيَاقِيم/ َ10َبِيهُودَ. /11زَرُبَّابِلَ /12شَأَلْتِئِيلَ /13 يَكُنْيَ /14 يُوشِيَّا. /15 آمُونَ /16 مَنَسَّى /.17 حِزْقِيَّا /18 أَحَازَ /19 يُوثَامَ/20 عُزِّيَّا./21 يُورَامَ/22 يَهُوشَافَاطَ/23 آسَا /24 أَبِيَّا./25رَحَبْعَامَ./26سُلَيْمَانَ /27داود /28يسّى /29عوبيد/30بوعز/31سلمون /23نحشون /33عميناداب/34ارام /35حصرون 36فارص/37يهوذا /38يعقوب /39اسحق /40بْرَاهِيمُ


يوسف النجار في انجيل لوقا
الاسم بالكامل/يوسف ابن هالي ابن متثان
الكنية/يوسف النجار


1يوسف /2 هالي /3 متثات /4 لأوي /5 ملكي /6 ينّا /7 يوسف /8 متاثيا /9 عاموص /10 ناحوم /11 حسلي /12نجّاي /13 مآث /14 متاثيا /15 شمعي /16 يوسف /17 يهوذا /18يوحنا/19 ريسا /20 زربابل /21 شألتيئيل /22 نيري /23ملكي /24 أدي /25 قصم /26 ألمودام /27 عير /28يوسي/29 أليعازر /30 يوريم /31 متثات /32 لاوي /33 شمعون /34 يهوذا /35 يوسف /36 يونان /37 ألياقيم /38مليا /39 مينان /40 متاثا /41 ناثان /42 داود /43 يسّى /44عوبيد /45 بوعز /46 سلمون /47 نحشون /48عميناداب /49 ارام /50 حصرون /51 فارص /52 يهوذا /53يعقوب /54 اسحق /55 ابراهيم /56 تارح/57 ناحور /58سروج /59 رعو /60 فالج /61 عابر /62 شالح /63قينان /64 ارفكشاد /65 سام /66نوح /67 لامك /68متوشالح/69 اخنوخ /70يارد /71 مهللئيل /72 قينان /73 انوش /74 شيت/75 آدم

غير معرف يقول...

http://www.spundreams.com/sets/nature/starbar1.gif

ملاحظات علي اسم يوسف النجار ونسبه
بالمقارنة بين ما جاء بانجيل متي وانجيل لوقا يتضح التالي
الاسم في متي ....... يوسف بن يعقوب بن متأن
الاسم في لوقا ............ يوسف ابن هالي ابن متثان
النسب في متي...... بداء من يوسف وانتهي ........ إلي إبراهيم عليه السلام { 40 فرد )
النسب في لوقا .......... بداء من يوسف وانتهي.......... إلي ادم عليه السلام {75 فرد }
لذا نقتصر في البحث من يوسف إلي إبراهيم عليه السلام
في متي من يوسف إلي إبراهيم ....... { 40 فرد }
في لوقا من يوسف إلي إبراهيم .............{55 فرد }
وبذلك يكون هناك عدد.. {15 فرد } فرق بينهما
الاتفاق بينهما
من إبراهيم صعودا إلي داوود نفس الأفراد
في انجيلمتي........ 27داود /28يسّى /29عوبيد/ 30بوعز/ 31سلمون /23نحشون /33عميناداب/ 34ارام /35حصرون 36فارص/37يهوذا / 38يعقوب / 39اسحق /40بْرَاهِيمُ
في انجيللوفا ...... 42 داود /43 يسّى / 44عوبيد / 45 بوعز / 46 سلمون /47 نحشون /48عميناداب / 49 ارام / 50 حصرون /51 فارص / 52 يهوذا / 53يعقوب /54 اسحق / 55 ابراهيم
الاختلاف بينهما
من بعد داوود يبداء الاختلاف
في انجيل متي ....... سُلَيْمَانَ ........ فيوسف النجار هنا من أحفاد سليمان ابن داوود !!!
في انجيل لوقا ....... .... ناثان ............ فيوسف النجار هنا من أحفاد ناثان ابن داوود !!!!!
وترتب علي ذلك بالطبع اختلاف باقي الأفراد
لكن هناك ملحوظة أخري
في انجيل متي ....... من.... سُلَيْمَانَ ........ إلي.... يوسف النجار ..... { 26 فرد } !!!
في انجيل لوقا ....... .... من ... ناثان ............ إلي .. يوسف النجار ..... { 41 فرد } !!!!!
والفرق هنا عدد {15 } كما وضحنا سابق
ونفترض في المتوسط ان عمر كل منهما عندما أنجب ابنه الذي في هذا النسب 15 سنه علي الأقل
فتكون المدة التي أنجبوا هؤلاء فيها 15 × 15 = 225 سنة !
وإذا محونا عدد { 15} فرد من النسب في انجيل لوقا من بداية يوسف سنجد الاسم التالي بعد هذا الحذف شخص اسمه يوسف كذلك لكن يوسف هذا ابن يهوذا ابن يوحنا
http://www.spundreams.com/sets/nature/starbar1.gif

التعقيب
كما بينا هناك اختلاف مادي ظاهر بين انجيل متي وانجيل لوقا في نسب يوسف النجار نحن لا نفتري كما يفترون علي القران فعندهم انجيل متي وانجيل لوقا ليقرءوه جيداً وعند اذن نسأل
ما سبب الاختلاف أليس هذا كتاب الله وذاك كتاب الله كما تقولون الا يستتبع ذلك ان يكون نسب يوسف في كلاهما واحد ؟
فهل أخطاء الله عندما أوحي إلي كليهما بالإنجيل ؟
وان صح ذلك من أين لنا ان نعرف الإنجيل الذي اخطأ بشأنه الرب ؟ أم ان كلاهما خطا ؟
أم ان الرب أوحي إلي كلاهما دون خطاء ولكن احد كاتبي الإنجيلين أخطاء عند كتابة إنجيله ؟
ومن أين لنا ان نعرف المخطئ ؟
وان كان كذلك لماذا لم يوحي الله له ثانية ويصحح له الخطأ
وان كان الكتاب المقدس يخطئ في نسب من هم حديثي العهد فما بالك من هم من قديم الزمن وكيف نثق في نسبهم الذي ورد بهذا الكتاب
ثم ان هناك عدد {15 } خمسة عشر فرد زيادة في نسب يوسف بانجيل لوقا عن نسبه في انجيل متي وهذا الكم ليس بالشيء الهين فكما وضحنا ب225 سنة علي الأقل
فإذا سلمنا بصدق نسب يوسف النجار بانجيل ..... متي .....فمن أين أتي ......لوقا .....بعدد { 15} فرد ....بعدد 225 سنة {فرضا} بإنجيله هذا
فإذا سلمنا بصدق نسب يوسف النجار بانجيل ..... لوقا ..... أين ذهب... عدد { 15} فرد ....بعدد 225 سنة {فرضا} بإنجيله متي ..... هل اختصر الزمن
ولماذا لا يكون يوسف النجار هو .................يوسف ابن يهوذا ابن يوحنا رقم {16} بانجيل لوقا وبهذا يكون تخلصا من الزيادة {15} الفرد
بالله عليكم هل خالق هذا الكون العظيم يخطي خطا مثل هذا ـ حاشى له ان يخطى ـ فهو اعلم بالماضي والحاضر والمستقبل {قَالَ رَبِّي يَعْلَمُ الْقَوْلَ فِي السَّمَاء وَالأَرْضِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ}(4) سورة الأنبياء
وحاشى له ان ينسي {وَمَا نَتَنَزَّلُ إِلَّا بِأَمْرِ رَبِّكَ لَهُ مَا بَيْنَ أَيْدِينَا وَمَا خَلْفَنَا وَمَا بَيْنَ ذَلِكَ وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيًّا} (64) سورة مريم وان كلام الله لا يخالف بعضه {..... وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرًا} (82) سورة النساء

ولا نقول في حقهم الا قول الله تعالي

{إِنَّ شَرَّ الدَّوَابَّ عِندَ اللّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ} (22) سورة الأنفال
حسام الدين
07-04-2006, 04:10 AM
إله النصارى لايهتم بهذه الأمور التافهه مثل إسم يوسف النجار ونسبه .

إله النصارى يركز على ما هو أهم مثل التفاصيل الدقيقه لللعمليات الجنسيه بالإضافه إلى وصف العضاء الذكريه والمنى .......إلخ


إله النصارى مزاجه عالى قوى
ابو تسنيم

غير معرف يقول...

يوسف النجار ومريم •
كان....... خطيب مريم أم المسيح ............{كَانَتْ أُمُّهُ مَرْيَمُ مَخْطُوبَةً لِيُوسُفَ } متي 1/18
• حبلت مريم .......بالمسيح...... وهي مخطوبة له {َمَّا يَسُوعُ الْمَسِيحُ فَقَدْ تَمَّتْ وِلادَتُهُ هَكَذَا: كَانَتْ أُمُّهُ مَرْيَمُ مَخْطُوبَةً لِيُوسُفَ؛ وَقَبْلَ أَنْ يَجْتَمِعَا مَعاً، وُجِدَتْ حُبْلَى مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ.} متي 1/18
• ثم ...........تزوج بها.......... { فَأَتَى بِعَرُوسِهِ إِلَى بَيْتِهِ } متي 1/24 ، ولكن لم يدخل بها لا بعد ان ولدت المسيح.................... {وَلكِنَّهُ لَمْ يَدْخُلْ بِهَا حَتَّى وَلَدَتِ ابْناً، فَسَمَّاهُ يَسُوعَ} متي 1/25 .
ملاك الرب وعلاقة يوسف النجار بالمسيح
اخبره .......... ملاك الرب...... ان حمل مريم لم يكن ناتج عن زنا بل من لروح القدس { ِذَا مَلاَكٌ مِنَ الرَّبِّ قَدْ ظَهَرَ لَهُ فِي حُلْمٍ يَقُولُ: «يا يوسف ابْنَ دَاوُدَ! لاَ تَخَفْ أَنْ تَأْتِيَ بِمَرْيَمَ عَرُوسِكَ إِلَى بَيْتِكَ، لأَنَّ الَّذِي هِيَ حُبْلَى بِهِ إِنَّمَا هُوَ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ. } متي 1/20
ثم أمر ه ....ملاك الرب ....بالهروب بالصبي وأمه إلي مصر لان هيردوس ملك اليهود يريد ان يقتله «قُمْ وَاهْرُبْ بِالصَّبِيِّ وَأُمِّهِ إِلَى مِصْرَ، وَابْقَ فِيهَا إِلَى أَنْ آمُرَكَ بِالرُّجُوعِ، فَإِنَّ هِيرُودُسَ سَيَبْحَثُ عَنِ الصَّبِيِّ لِيَقْتُلَهُ»} متي1/13

الناس وعلاقة يوسف بالمسيح

نسب..... الناس في ذلك الوقت..... المسيح........... إلي يوسف النجار {أَلَيْسَ هُوَ ابْنَ النَّجَّارِ؟ أَلَيْسَتْ أُمُّهُ تُدْعَى مَرْيَمَ وَإِخْوَتُهُ يَعْقُوبَ وَيُوسُفَ وَسِمْعَانَ وَيَهُوذَا؟ } متى 13/55

لذا الامر لم يخرج عن ثلاث افتراضات

الأول : انه زوج أمه وأبو أخوته وانه الذي رباه فنسبوه إليه لأنه هو الذي رباه ( لكن هذا الامر يفترض ان الناس تعلم انه ولد بدون أب )
الثاني : ان الناس لم تعرف بحملها قبل الزواج بيوسف فظنوا إنها حملت من زوجها وبالتالي المسيح ابن يوسف بن يعقوب
الثالث : وإنهم علموا بحملها قبل الزواج بيوسف ونسبوا المسيح إلي يوسف من الزنا وهذا ما يقولوه اليهود وبرئها من هذا الافتراء القران الكريم

ثم ان الكتاب المقدس صرح بان المسيح لم يعلن عن نفسه لا عندما بلغ سن 30 سنة أي لم يعرف احد انه ولد من بدون أب وانه من الروح القدس خلال الثلاثون سنة السابقة عن الإعلان وبالتالي كان علم الناس به ان له أب وهو يوسف النجار سواء بطريقة شرعية الزواج أو بطريقة غير شرعية الزنا كما يدعي اليهود

والغريب ان هذا الإنجيل ينسب المسيح إلي يوسف النجار فقد ذكر تحت عنوان نسب المسيح {وَيَعْقُوبُ أَنْجَبَ يُوسُفَ رَجُلَ مَرْيَمَ الَّتِي وُلِدَ مِنْهَا يَسُوعُ الَّذِي يُدْعَى الْمَسِيحَ.} متى 1/16
والغرض من ذلك نجده على هذا الرابط http://www.imanway1.com/horras/showthread.php?t=1468

أخوة المسيح
هل المسيح كان له أخوة من زواج يوسف بمريم ؟
يفهم من سياق نصوص الإنجيل انه أنجب من مريم حيث انه ذكر ان المسيح ابنها البكر { فولَدَتِ اَبنَها البِكرَ وقَمَّطَتْهُ وأضجَعَتهُ في مِذْودٍ، لأنَّهُ كانَ لا مَحَلَّ لهُما في الفُندُقِ. ...لوقا 2/7 } مما يعني ان هناك أولاد لها وان المسيح هو البكر ، كذلك ذكر ان للمسيح إخوة {وَبَيْنَمَا كَانَ يُكَلِّمُ الْجُمُوعَ، إِذَا أُمُّهُ وَإِخْوَتُهُ قَدْ وَقَفُوا خَارِجاً، يَطْلُبُونَ أَنْ يُكَلِّمُوهُ. فَقَالَ لَهُ وَاحِدٌ مِنَ الْحَاضِرِينَ: «هَا إِنَّ أُمَّكَ وَإِخْوَتَكَ وَاقِفُونَ خَارِجاً يَطْلُبُونَ أَنْ يُكَلِّمُوكَ!» متي 12/ 46 ، 47
{أَلَيْسَ هُوَ ابْنَ النَّجَّارِ؟ أَلَيْسَتْ أُمُّهُ تُدْعَى مَرْيَمَ وَإِخْوَتُهُ يَعْقُوبَ وَيُوسُفَ وَسِمْعَانَ وَيَهُوذَا؟ } متى 13/55
ورغم صراحة نصوص انجيل متي بان مريم أم المسيح قد تزوجت وأنجبت أولاد خلاف المسيح لا ان كثير من النصارى ترفض ذلك وتنفي زواجها وتنفي ان يكون هناك أخوة للمسيح من الأم
يتبع بأذن الله؟؟؟؟((((اختلاف النصارى حول طبيعة المسيح

إليك أيها القارىء الكريم ما جاء في كتيب صادر عن منشورات كلية البابا كيرلس السادس اللاهوتية للكرازة المرقسية ، وهو بعنوان (تعليم كنيسة الاسكندرية فيما يخص طبيعة السيد المسيح) وهو عبارة عن نص الكلمة التي ألقاها الأرشيدياكون وهيب عطا الله جرجس ، ممثلاً لوجهة نظر كنيسة الاسكندرية في المؤتر العالمي الذي عقد بمدينة القدس القديمة في المدة من 12_15 أبريل 1959 . وسيتضح لك أيها القارىء الكريم أن المسيحيين أنفسهم ، وبعد عشرين قرناً من المسيح ، لم يستطيعوا بعد أن يتفقوا على تصور واحد لألوهية المسيح المزعومة .

والتزاماً بالأمانة الكاملة ، ننقل هنا ما ورد في هذا الكتيب ، في شأن طبيعة المسيح عليه السلام

غير معرف يقول...

يقول الأرشيدياكون وهيب عطا الله جرجس :

( إني أجرؤ على أن أقرر أن الخلاف ، كل الخلاف ، بين الكاثوليك ومن يقول بقولهم من أصحاب الطبيعتين كالبروتستانت وبعض الأرثوذكس الذين يعترفون بمجمع خلقيدونية من جانب ، وبين القائلين بالطبيعة الواحدة في السيد المسيح وممن لا يؤمنون بقانونية مجمع خلقيدونية من جانب آخر ، أقول إن الخلاف بين هؤلاء وأولئك خلاف فلسفي صرف يقوم على أساس التعبير الصحيح الذي ينبغي أن يعبر به عن الاتحاد الكائن بين لاهوت السيد المسيح وناسوته .

غير معرف يقول...

أما نحن في الشرق ، فإننا نتخوف كل التخوف من استخدام مصطلحات فلسفية في تعريف أو تحديد معنى أو حقيقة من الحقائق اللاهوتية ، فالكنائس الأرثوذكسية غير الخلقيدونية ( وهي كنيسة الاسكندرية والكنيستان السوريانية والأرمنية ) تؤمن بلاهوت المسيح كما تؤمن أيضاً بناسوته . ولكن المسيح عندهم طبيعة واحدة مع ذلك . وقد يبدو في هذا نوع من تناقض . ولكن على الرغم مما يبدو في هذا من تناقض منطقي عقلي ، إلا أن كنيستنا لا ترى فيه شيئاً من التناقض لأنها تنظر إلى طبيعة السيد المسيح نظرة صوفية روحانية ينحل فيها كل ما يبدو أمام الفكر البشري أنه متناقض أو محال ! . هذه التجربة الصوفية أو الروحانية تعلو على كل تناقض عقلي أو فلسفي . فيها لا يسأل المسيحي لم ؟ أو كيف ؟ ، إن في ديانتنا أسراراً نؤمن بها ونقبلها بكل يقين وايمان لا شىء إلا لأنها قد أعلنت لنا من الله . ونحن نؤمن بها على الرغم من معارضتها لحواسنا ومناقضتها لعقلنا المادي ، لا لشيىء إلا لأننا أيقنا أنها من الله . وكما نؤمن بوجود الله وأنه قادر على كل شىء ، كذلك نؤمن بأسرار ديانتنا من دون أن نكون في حاجة إلى أن نسأل ، لم ؟ أو كيف ؟ ، ولا شك أن العقل الفلسفي لا يستطيع أن يقبل هذا الايمان الصوفي . ولكن العقل الفلسفي ليس في الواقع عقلاً روحياً على الحقيقة . إنه عقل لا يؤمن إلا بقدراته ومقاييسه وحدها . والديانة بالنسبة إلى العقل الفلسفي هي علم يمكن أن يوضع على قدم المساواة مع أي فرع آخر من فروع المعرفة الانسانية . والعقل الفلسفي يحاول أن يخضع الديانة لذات المنهج العلمي الذي تخضع له كل فروع المعرفة المادية . ومن هنا فقد يدخل إلى الدين مناهج التحليل والتصنيف والاستنباط والاستقراء وما إليها من أجل أن تجعله أكثر إساغة وقبولاً للعقل الفلسفي .

غير معرف يقول...

كنت اقرأ في منتدى للدفاع عن الاسلام و كان الموضوع هو زواج النبي صلى الله عليه وسلم من أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها وهى بنت تسع سنين و شعرت من كلام احد الاخوة ان في قلبه حرج من هذا الأمر وكنت قد سمعت قبلها ان البعض لا يصدق ان الناس كانت بتتزوج في سن صغيرة في الماضي

فقلت في نفسي لماذا يحسون بالحرج؟
هل لأن المجتمع الغربي و خاصة المسيحي ينتقد هذا الأمر؟ (مع العلم اننا اثبتنا ان الزواج في سن العاشرة موجود في الكتاب المقدس)
هل لأن ثقافتنا الآن و مجتمعاتنا ترفض وتنتقد هذا الأمر؟
طيب كيف سيكون الحال لو ان القوانين و المجتمعات الغربية اباحت هذا الأمر و لم تنتقده؟ هل كنت ستحس بنفس الحرج في نفسك؟

بداية نود ان نشير الى ان زواج النبي صلى الله عليه وسلم من عائشة رضي الله عنها انما كان بأمر من الله تعالى

صحيح مسلم - (ج 7 / ص 134)6436 - حَدَّثَنَا خَلَفُ بْنُ هِشَامٍ وَأَبُو الرَّبِيعِ جَمِيعًا عَنْ حَمَّادِ بْنِ زَيْدٍ - وَاللَّفْظُ لأَبِى الرَّبِيعِ - حَدَّثَنَا حَمَّادٌ حَدَّثَنَا هِشَامٌ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ أَنَّهَا قَالَتْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « أُرِيتُكِ فِى الْمَنَامِ ثَلاَثَ لَيَالٍ جَاءَنِى بِكِ الْمَلَكُ فِى سَرَقَةٍ مِنْ حَرِيرٍ فَيَقُولُ هَذِهِ امْرَأَتُكَ. فَأَكْشِفُ عَنْ وَجْهِكِ فَإِذَا أَنْتِ هِىَ فَأَقُولُ إِنْ يَكُ هَذَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ يُمْضِهِ ».

وأخشى ان تقع في كره ما انزله الله فتحبط اعمالك
[محمد 9][ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ]

فسبحان الله لقد أثر علينا الغرب لدرجة اننا لم يعد لنا شخصية!!
فكل ما يراه الغرب صحيحا نتبناه و كل ما يراه خطأ نرفضه او على الاقل نتحرج من ذكره و نبص في الارض لما حد يكلمنا عنه

ليييه؟؟ ما هذه الانهزامية؟

وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال:
187109 - لتتبعن سنن من قبلكم شبرا بشبر ، وذراعا بذراع ، حتى لو سلكوا جحر ضب لسلكتموه . قلنا : يا رسول الله ، اليهود والنصارى ؟ قال : فمن
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 3456خلاصة الدرجة: [صحيح]

غير معرف يقول...

الآن اقول للمتحرجين :
ماذا ستفعل لو علمت ان الغرب نفسه الى وقت قريب كان يقر الزواج في هذه السن؟؟

طيب ندخل في الموضوع وبصراحة هذا الموضوع مصدره من موقع اسلامي انجليزى http://www.muhaddith.org ولكني اردت ان اترجم بعض المصادر للعربية حتى تعم المنفعة باذن الله تعالى

سأورد النص الإنجليزي و الرابط المصاحب له للرجوع اليه مع الترجمة الى اللغة العربية

اولا تعريف بسيط لابد منه
age of consent: the legal age at which a girl could consent to "carnal relations with the other sex" was termed age of consent. For girls under this designated age,any sexual activity was legally considered rape
سن الموافقة(او القبول) او ما يطلق عليه سن الرشد: هو السن القانوني الذي يمكن للفتاة عنده الموافقة على علاقات جسدية مع الجنس الآخر. بالنسبة للفتيات تحت هذا السن فان اى علاقة جنسية اعتبرت قانونيا اغتصابا.


1- "Untill 1885, under common law, the age of consent was ten in over half the states;in Delware it was seven."
حتى عام 1885 كان سن الرشد حسب القانون المشترك عشر سنوات في اكثر من نصف الولايات ،وفي ولاية ديلاوير كان السن سبع سنوات.
"... Congress in 1889 passed legislation raising the age from ten to sixteen years in Washington,DC."
في عام 1889 مرر الكونجرس قانونا برفع السن من عشرسنوات الى ستة عشر سنة في واشنطن دي سي
جاء هذا الكلام في هذا الكتاب The Progressive Era's Health Reform Movement: A Historical Dictionary By Ruth Clifford Engs, p.4
2- “As of 1886, twenty-five of the American states, following earlier English law, had an age of consent of ten years; four states, following Christian canon law on marriage, had an age of consent of twelve; Delaware, following Christian canon law on the age of discretion, set its age of consent at seven.”
في عام 1886 كانت خمسة وعشرون ولاية امريكية تابعة للقانون الانجليزي و تحدد سن الرشد عند سن عشر سنوات؛ في حين ان اربع ولايات كانت تتبع القانون المسيحي للزواج و تحدد سن الرشد عند الثانية عشرة؛ ديلاوير التي كانت تتبع القانون المسيحي لسن التقدير حددت سن الرشد عند السابعة
هذا الكلام هنا “Homosexuality and Child Sexual Abuse: Science, Religion, and the Slippery Slope”
3- “The common law, from which America gets much of its precedents in the legal field, set the age of consent at age ten. In other words, participating in sexual activity with someone above the age of ten did not result in the crime of "statutory" rape or child molesting. The activity may have come under other statutory or informal social regulations, but anyone over the age of ten could consent to a sexual activity. During the latter part of the last century and the early part of the present one, attitudes towards sexual activity began to change in America and so did attitudes toward the age of consent. California was one of the first states to raise the age of consent. It raised it from ten to fourteen in 1889 and then from fourteen to sixteen in 1897. Then, in 1913, California again raised it from sixteen to eighteen.”
القانون المشترك،والذي تستمد منه امريكا معظم تشريعاتها الفانونية السابقة ،حدد سن الرشد عند العاشرة. اى ان المشاركة في علاقة جنسية مع احد فوق سن العاشرة لم يكن من الناحية القانونية يعد جريمة اغتصاب او ايذاء اطفال. العلاقة ممكن ان تندرج تحت تشريعات اجتماعية اخرى رسمية او غير رسمية ’ لكن اى واحد فوق سن العاشرة كان له الحق ان يوافق على علاقة جنسية. في اواخر القرن الماضي واوئل القرن الحاضر بدأت المواقف من النشاطات الجنسية تتغير في امريكا وتغير معها الموقف من سن الرشد. تم رفع السن من عشرة الى اربعة عشر سنة في عام 1889 و بعدها من اربعة عشر الى ستة عشر في عام 1897. وبعدها في 1913 رفعت ولاية كاليفورنيا السن مجددا من شتة عشر الى ثمانية عشر

غير معرف يقول...

.
4- Social (and the resulting legal) attitudes toward the appropriate age of consent have drifted upwards in modern times. For example, while ages from 10 to 13 were typically acceptable in western countries during the mid-19th century, 15 to 18 had become the norm in many countries by the end of the 20th century.
المواقف الاجتماعية (و المواقف القانونية المترتبة عليها) تجاه السن المناسبة للرشد اتجهت الى اعلى في العصر الحديث. فمثلا في حين كان سن 10 الى 13 مقبولا في البلاد الغربية خلال منتصف القرن التاسع عشر ، 15 الى18 اصبح هو السن السائد في كثير من البلاد مع نهاية القرن العشرين
هذا الكلام هنا http://en.wikipedia.org/wiki/Age_of_consent#_ref-waites_3
5- "They found that Paleolithic girls arrived at menarche - the first occurrence of menstruation - between seven and 13 years. "
وجدوا ان فتيات العصر الحجري كن يحضن لأول مرة بين السابعة و الثالثة عشرة من عمرهن

هذا الكلام ورد في بحث جديد عن سن البلوغ ”New research shows how evolution explains age of puberty”, From the University of Southampton


6- “For most girls in Byzantium, childhood came to an abrupt end with the onset of puberty,which was usually soon followed by betrothal and marriage. Early marriage and procreation of children was the norm in Byzantium; the only alternative for teenage girls was entrance into a convent. Byzantine legislation originally permitted betrothal of a girl after the age of seven a figure later raised to twelve. The laws were frequently ignored, however, and children as young as five years old might become engaged. ”
بالنسبة لمعظم البنات في بيزنطة الطفولة كانت تنتهي بشكل مفاجئ بمجرد الوصول لسن البلوغ الذي بعده مباشرة تأتي الخطبة و الزواج. الزواج المبكر وولادة الاطفال كان هو النظام السائد في بيزنطة؛ البديل الوحيد للفتاة في سن المراهقة كان الدخول الى الدير. القانون البيزنطي كان يبيح خطبة الفتاة بعد سن السابعة و هذا الرقم ارتفع بعد ذلك الى الثانية عشرة. لكن القوانين عادة كانت تهمل و كان من الممكن ان يخطب اطفال في سن الخامسة من عمرهم.
هذا الكلام تجده هنا "Saga Background: Women", Theban Tribunal Sourcebook
7- " Agnes was only eight on her arrival at Constantinople, while Alexius was thirteen.... Child brides, whether Byzantines or foreign princesses, were the norm rather than the exception, especially from the late twelfth century."
أجنيس كانت في الثامنة من عمرها حين وصلت للقسطنطينية [للزواج من اليكزيوس] في حين ان اليكزيوس كان في الثالثة عشرة ...العروس الصغيرة، سواء كانت بيزنطية او اميرة اجنبية،كانت هى العادة اكثر منها استثناءا ،خاصة في نهاية القرن الثاني عشر.

غير معرف يقول...

هذا الكلام هنا"Agnes-Anna of France,wife of Alexius II and Andronicus I of the Comneni Dynasty", An Online Encyclopedia of Roman Emperors, Lynda Garland, Andrew Stone
8- Age of Consent throughout history has usually coincided with the age of puberty although at sometimes it has been as early as seven[...] The Roman tradition served as the base for Christian Europe as well as the Christian Church itself which generally, essentially based upon biological development, set it at 12 or 14 but continued to set the absolute minimum at seven.
سن الرشد عبر التاريخ كان يوافق سن البلوغ بالرغم من انه احيانا كان يصل الى سبعة اعوام ... التقاليد الرومانية شكلت القاعدة لأوروبا المسيحية وايضا للكنيسة المسيحية نفسها التي ،بناءا على التطور بيولوجي، حددت السن عند 12 او 14 و لكنها ظلت تحدد الحد الادنى المطلق عند السابعة
هذا الكلام هنا “Age of Consent A Historical Overview” Journal of Psychology & Human Sexuality, Volume: 16 Issue: 2/3, 5/3/2005
9- "Although most children begin puberty between the ages of 10 and 12, it can start at any age
from 8 to 16. The most obvious determining factor is gender; on average, puberty arrives earlier for girls than boys."
بالرغم من ان معظم الاطفال يبدأون البلوغ بين سن العاشرة و الثانية عشرة الا ان البلوغ ممكن ان يبدأ عند اى سن من الثامنة الى السادسة عشرة. اكثر العوامل تحديدا لذلك هو جنس الشخص، في المتوسط البنات يبلغن قبل الاولاد.
موسوعة علم النفس: Puberty, Encyclopedia of Psychology
10- "...girls who start to develop breasts and pubic hair at age six or seven are not necessarily "abnormal" (Kaplowitz, et al., 1999). In fact, by their ninth birthday, 48% of African American girls and 15% of white girls are showing clear signs of puberty.”
الفتيات اللاتي يبدأ عندهن نمو الثدي و شعر العانة عند سن السادسة لسن بالضرورة غير طبيعيات . في الحقيقة عند بلوغهن سن التاسعة 48% من الامريكيات الافارقة و 15% من البنات البيض يظهرن علامات ظاهرة للبلوغ
أهدى هذا الدليل للجهلة الذين لا يصدقون ان البنت ممكن تبلغ في سن صغيرة و ان ذلك يختلف حسب البيئة و العرق و الزمان و المكان وو...الخ When Little Girls Become Women: Early Onset of Puberty in Girls
هل تكفيك هذه الادلة لتعلم ان الناس زمان كانت بتتجوز صغيرة؟؟؟
فان كان سن الزاوج حتى القرن التاسع عشر كان يصل الى سبع سنوات فلم تطالبون من عاشوا في القرن السابع ان يلتزموا بقوانينكم التي لم تشرعوها انتم الا في القرن العشرين؟؟؟؟
ما هذا النفاق الواضح الجلي؟؟
ولا عجب اننا لم نسمع عن كافر واحد من كفار قريش اعترض على زواج النبي صلى الله عليه وسلم من أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها
لأن الموضوع كله لم يكن فيه اى شيء ولم يعترض عليه الا في هذا الزمان بعدما ارتفع سن الزواج
و اقول لكل مسلم ارفع رأسك !
ارفع رأسك ما تبصش في الارض
اذا اتاك رجل سواء اجنبي او غير ذلك و قال لك نبيك تزوج بنت في عمر التاسعة قل له بكل بساطة:" وانت جدتك و جدة جدتك وجدة جدة جدتك تزوجن في هذه السن وربما اصغر، اكيد من اجدادك من تزوجوا في هذه السن لان هذا كان هو السائد كما بينا بالادلة . فان لم تعترف بهذا الزواج كزواج شرعي مباح ليس فيه ما يعيبه فلتعلن امام جميع الناس انك ابن زناة ابناء زناة او اثبت بالدليل ان سلسلة نسبك ليس بها من تزوج صغيرا"
ويارب نبطل انهزامية
مش كل حاجة لازم تأتينا من الغرب حتى نعترف انها صالحة
فالغرب الآن أباح الشذوذ بل و في بعض البلاد اصبحوا يغتصبون الحيوانات ولا حول ولا قوة الا بالله
فأى تقدم في ذلك؟ وهل سنقلدهم في ذلك ايضا حتى نصبح منفتحين و متحضرين؟؟؟؟؟؟=====)))((((الزواج في سن العاشرة موجود في الكتاب المقدس

تعودنا على النفاق من المسيحيين الذين يثيرون الافتراءات حول الاسلام و نبي الاسلام صلى الله عليه وسلم و ينسون او يتناسون ان يقرأوا كتابهم قبل أن يفتحوا فمهم بانتقاد الاسلام.

من الحاجات اللى طول النهار يتكلموا عليها زواج النبى صلى الله عليه وسلم من أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها ... لما نقول لهم ان الناس زمان كانت تتجوز صغيرة مش بيصدقوا ... طبعا قررنا نقرأ في دينهم ... فماذا وجدنا؟
لما تقرأ كتابهم المحرف المخرف تجد ان مريم كانت مخطوبة لرجل اسمه يوسف النجار و عندما اردنا ان نعرف عمرها في ذلك الوقت وجدنا في الموسوعة الكاثوليكية ان عمرها كان 12 الى 14 سنة و يوسف النجار كان عمره فوق 90 سنة


كما وجدنا في كتب الكنيسة القبطية ان عمرها كان 12 سنة

غير معرف يقول...

أوباااااااااااFree Emoticons.... كدة بقى منظركم وحشششششششش اوي ... الفرق بينهم كان تقريبا 80 سنة و لم نجد مسيحي واحد يعترض على هذا الزواج ...
فاذا كنتم تقبلون ان تحمل امرأة في سن الثانية عشرة فلماذا تعترضون على زواجها في سن التاسعة؟؟؟
طيب قرأنا تاني في كتابهم ... وجدنا هذه النصوص:

[الفاندايك][kgs2.16.2][كان آحاز ابن عشرين سنة حين ملك.وملك ست عشرة سنة في اورشليم.ولم

يعمل المستقيم في عيني الرب الهه كداود ابيه]
كان في رجل زمان اسمه آحاز كان عمرة لما اصبح ملكا 20 سنة و ملك لمدة 16 سنة

[الفاندايك][kgs2.16.20][ثم اضطجع آحاز مع آبائه ودفن مع آبائه في مدينة داود وملك حزقيا ابنه عوضا عنه]

يعني آحاز مات عنده 36 سنة و ملك من بعده ابنه حزقيا

[الفاندايك][kgs2.18.1][وفي السنة الثالثة لهوشع بن ايلة ملك اسرائيل ملك حزقيا بن آحاز ملك يهوذا.]

[الفاندايك][kgs2.18.2][كان ابن خمس وعشرين سنة حين ملك وملك تسعا وعشرين سنة في اورشليم.واسم امه أبي ابنة زكريا.]

حزقيا لما ملك كان عمره 25 سنة
يعني آحاز لما مات عن عمر 36 سنة كان ابنه حزقيا عمره 25 سنة
اذن الفرق بينهما 11 سنة او بمعنى آخر آحاز حينما رزق بابنه حزقيا كان عمره 11 سنة
يا ترى آحاز تزوج و هو عمره كام سنة؟؟؟؟ و يا ترى مراته كان عمرها كام سنة اول ما تزوجت؟؟؟؟

يبقى بعد كدة لما نقول ان الناس كانت تتزوج في سن صغيرة ابقوا صدقونا او على الاقل صدقوا كتابكم المخرف

و يا ريت المسيحيين اللى بيشككوا في الاسلام يبقوا يقرأوا كتابهم الاول عشان ما يكونش في احراج يعني و كدة؟؟؟؟؟(((((يا عالَم يا هووووووه في إله ما يعرفش يوم القيامة إمتى؟؟

المسيحيين دول هيجننوني Free Emoticons
طول النهار يسوع هو الله يسوع عمل معجزات يسوع عمل و عمل
طيب ما كل الانبياء عملوا معجزات سبحان الله
حزقيال أحيا جيشا ، موسى شق البحر ، ايليا صعد الى السماء ، يشوع أوقف الشمس
ايه المشكلة يعني لما حد يعمل معجزات؟؟ ما المسيخ الدجال سيأتي آخر الزمان و يعمل معجزات و يحيي ميتا
بس اوعوا تعبدوهFree Emoticons
الشيء الغريب فعلا هو كيف يكون يسوع هو الله و هو لا يعلم متى الساعة؟؟؟؟
ولا بناسوته و لا حتى بلاهوته
إقرأ معي النص:
[الفاندايك][Mk.13.32][واما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بهما احد ولا الملائكة الذين في السماء ولا الابن الا الآب.]
إلا الآب
إلا الآب
كمان مرة عشان التثليث
إلا الآب
Oooops Free Emoticons
(لاحظ أن الابن ليس هو الآب كما قال البابا شنودة)
- يعني الابن ما يعرفش علم الساعة؟؟
- آه ما يعرفش
- يعني الابن مش إله كامل؟
- لا دة هو مش إله أصلا
من الآخر يسوع ما يعرفش من الغيب شيئا الا ما اطلعه الله عليه مثله مثل أى نبي من الانبياء
عرفتو بقى انهم مش واحد لانهم حتى علمهم مش واحد و قدرتهم مش واحدة؟؟؟؟؟(((((

غير معرف يقول...

؟؟؟؟؟(((((الــمــسيـــحيـــة في الأوكازيون



عارف لما تكون بتتمشى في وسط البلد او في كارفور و تلاقي بضاعة نازل عليها تخفيض ... ايه اول حاجة بتيجي في دماغك؟

ان البضاعة دي ملهاش سوق او ربما تكون منتهية الصلاحية او ربما تكون خربانة اصلا

طيب تخيل بقى لو لقيت سلعة بيقولولك خدها و خد عليها فلوس كمان!!!

دي ايه البضاعة اللزقة دي؟؟ Free Emoticons
أخدها و آخد عليها فلوس؟؟؟

طب مش واخد !!!

يا عم دي اكيد لعنة

من فترة كنا سمعنا عن مناطق معينة في مصر فيها تنصير كتير اوي ، لما ذهبنا هناك اكتشفنا انها مناطق فقيرة جداااااا يعني تحت خط الفقر كمان، بتروح الكنيسة هناك و تعطي الناس فلوس و معونات عشان يخلو الناس يقبلوا يسوع إلها مخلصا، طبعا الكنيسة لم تجد غير هذه الطريقة لجذب الناس الى المسيحية نظرا لأن مفيش انسان عاقل مثقف هيعبد رب مات و يدخل في ديانة وثنية، لكن الانسان الجعان المحتاج الجاهل بدينه اصلا هيقبل يسوع بدون اى تفكير بس المهم ياكل- طبعا الفقر مش عذر لترك الدين و ربنا يثبتنا و اياكم على الحق.

أذكر اني سمعت قصة أخ حاولت الكنيسة ان تجذبه الى المسيحية ولما وجدته في ظروف مادية سيئة أخذت تعطيه اموالا كثيرة فأخذ الاخ منهم المال و قال لهم ما اعطلكمش Free Emoticons و قام ببناء مجمع اسلامي بالمحلة بفلوس الكنيسة ودة كان درس جامد للكنيسة عشان تبطل تلعب على المسلمين و خاصة شباب المسلمين الذين يغرونهم بالسفر للخارج مقابل التنصير


أى دين هذا الذي يحتاج لدفع فلوس عشان الناس تقبله؟؟؟
أما دين رخيص صحيح!!!؟؟؟؟((((((المسيحية ديانة وثنية

كتير اوي بسمع ناس بتقول الديانات السماوية... و المسيحية من الديانات السماوية ... الخ
ماعرفش ايه موضوع "ديانات" سماوية دة ... ما فيش غير دين سماوي واحد بس و دة بديهيا حتى لأن اذا كان هناك الها واحدا فمن الطبيعي ان يكون هناك دينا واحدا... و الله سبحانه و تعالى ارسل الانبياء برسالة واحدة الا و هي التوحيد : [الأنبياء 25][وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ ]. اذن فكل الانبياء دعوتهم واحدة و هى اعبدوا الله الواحد الاحد... المسيحية بقى جاءت بحاجة مختلفة و هى التثليث و طبعا عشان ما نقول عليهم مشركين بيقولوا الثلاثة واحد!!!!! طب حد يعرف يشرح كيف الاب و الابن واحد اذا كان الابن ليس هو الاب و الاب ليس هو الابن؟؟؟؟ فالمسيحي الذي يقول ان الآب هو الابن يكون مهرطقا في نظر الكنيسة و هذه غلطة لاهوتية "شنيعة" كما وصفها البابا شنودة نفسه ... طب كيف هما واحد مع انهم مش نفس الشخص؟؟؟ معضلة مش كدة؟
سؤال: من اين جاؤوا بهذه العقيدة الخربة؟
الاجابة: من الديانات الوثنية القديمة
ليس هناك ديانة على وجه الارض تؤمن بموت الاله الا الديانات الوثنية
و انهاردة هنثبت من كلام الكنيسة نفسها ان المسيحية مستوحاة من الديانات الوثنية
في التسجيل التالي يعترف الأنبا يؤنس أسقف الغربية المتنيح ان التثليث كان موجودا في الديانات الوثنية المصرية القديمة مثل ثالوث ازيس و ازوريس و حورس

غير معرف يقول...

و أحب ان اشير هنا الى ان قصة حورس تكاد تتطابق تماما مع قصة يسوع الاناجيل من حيث تاريخ الميلاد و المعجزات و الصلب و التعميد و انه الاقنوم الثاني في الثالوث و النزول الى الجحيم ثم القيامة من الاموات... مش كدة و بس لكن التسجيل الكامل لهذا القس يؤكد فيه بالوثائق و البرديات ان الطقوس المسيحية ايضا متشابهة مثل :

1-الأيقونات

2-الألحان

3-الهالة التي نجدها في الأيقونات

4-الصوم

5- الرهبنة

6- الايمان بالخطيئة الاصلية

7-زيت الميرون

8- الصليب

حد حاسس بشيء غريب؟؟؟

الشيء الغريب هو ان حورس عاش قبل ميلاد يسوع بآلاف السنين!!! بماذا تفسر تطابق القصة اليسوعية مع القصة الحورسية ... و يا ريتها جت على كدة و بس دي القصة نفسها تكررت في اكثر من ديانة وثنية قديمة و مع آلهة وثنية أخرى غير حورس مثل ميثرا الذي ولد ايضا يوم 25 ديسمبر ( يا محاسن الصدف) و الذي قال نفس مقوله يسوع المشهورة: "من يأكل جسدي ويشرب دمي يثبت فيّ وانا فيه."

هناك ستة عشر مصلوبا و مخلصا قبل يسوع اعتبرتهم الامم السابقة آلهه و مخلصين ماتوا على الصليب من اجل خلاص البشرية ... و انا أتساءل اى اله هذا الذي فقد القدرة على المغفرة لدرجة انه اضطر الى النزول الى الارض " ليموت" فداء عن البشرية

في كتاب البابا شنودة "لاهوت المسيح صفحة 84 يقول الآتي:
" ومادامت الخطيه موجهه الى الله اصلا والله غير محدود يكون اذا خطية غير محدوده واذا كفر عنها لابد من كفاره غير محدوده تكفي لمغفرة جميع الخطايا لجميع الناس في جميع الأجيال و الى آخر الدهور .و لكن لا يوجد غير محدود الا الله وحده لذلك كان لابد ان الله نفسه يتجسد و يصير ابنا للانسان حتى يمكن ان ينوب عن الانسان ويقوم بعمل الكفارة لخطايا العالم كله , و هذه المهمة قام بها السيد المسيح ليخلص العالم كله... و لو لم يكن هو الله ما كانت تصلح كفارته اطلاقا لانها استمدت عدم محدوديتها لكونه الها غير محدود"




اذن فالمسيحية قائمة على فكرة موت الاله من أجل البشرية... فيا أصحاب العقول هل الله يموت؟