13‏/07‏/2008

البابا يعتذر عن انتهاكات جنسية في كنائس استرالية


بدأ بابا الفاتيكان بنديكتوس السادس عشر زيارة إلى استراليا تستمر تسعة أيام والتي من المقرر فيها أن يعتذر عن الانتهاكات الجنسية بحق أطفال من قبل رجال دين كاثوليك.
وفي الطائرة، التي تقله اعرب البابا الذي يبلغ من العمر 81 عاما عن امله في ان تتمكن الكنيسة الانغليكانية من "تجنب الانقسام" بعد الموافقة المبدئية المثيرة للجدل لترسيم نساء اساقفة في بريطانيا.
واكد البابا انه سيقدم اعتذارا عن التحرشات الجنسية التي ارتكبها رجال دين كاثوليك، معربا للصحافيين المرافقين له في رحلته، عن حرصه على "تلافي" تكرار مثل هذه التصرفات.
ويشارك البابا في الايام العالمية للشبيبة في سيدني في حضور الاف الشبان الكاثوليك الذين توافدوا من القارات الخمس. واشار البابا الى ان موضوع البيئة سيكون حاضرا بقوة خلال هذه الاحتفالات التي يتمحور موضوعها هذا العام حول الروح القدس، معتبرا ان "الحديث عن الروح القدس هو حديث عن الخلق وعن مسؤوليتنا تجاه الخلق".
وشدد البابا على وجوب "ايقاظ الضمائر"، علما بانه جعل من الدفاع عن البيئة احدى ابرز القضايا التي سيدافع عنها خلال بابويته.
وردا على سؤال حول التعهدات البيئية التي قطعتها مجموعة الثماني مؤخرا اجاب البابا "يجب مواجهة هذا التحدي الكبير وايجاد القدرة الاخلاقية على تغيير الوضع نحو الافضل".
وحول مسألة حالات الاستغلال الجنسي التي ارتكبها رجال دين كاثوليك والتي ينتظر كثيرون في استراليا موقف البابا منها اجاب بنديكتوس السادس عشر: "علينا درس ما لم يكن كاملا في سلوكنا وكيفية التحذير والمعالجة والمصالحة".
واضاف "هذا هو فحوى الرسالة التي سنرسلها وفي الوقت عينه نمارسها".
وتابع "ان تكون كاهنا امر لا يتفق والتحرشات الجنسية، لا يتفق وسلوك يناقض القداسة".
وطالبت اصوات كثيرة في استراليا بان يقدم بابا الفاتيكان اعتذارا عن هذه التجاوزات الجنسية على غرار تلك التي قدمها خلال زيارته الاخيرة الى الولايات المتحدة.
ووصل البابا الى استراليا في وقت بدأ فيه يوم الجمعة، وهو اليوم الاول من البرنامج الرسمي لاحتفالات الشبيبة، تحقيقا في تجاوزات جنسية مع كاهن.
وامر اسقف سيدني جورج بل بتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في مزاعم حول استغلالات جنسية. واتهم الاسقف مطلع الاسبوع بانه يسعى الى التعتيم على الموضوع.
يشار إلى أن هذه هي الرحلة التاسعة التي يقوم بها البابا بنديكتوس السادس عشر في ثلاثة اعوام، والرابعة التي لها ابعاد دولية بعد الايام العالمية للشباب في كولونيا في المانيا عام 2005، ورحلته الى تركيا في تشرين الثاني/نوفمبر 2006 وزيارته الى مقر الامم المتحدة في نيويورك في نيسان/ابريل الماضي.
وسيسعى 125 الف مندوب الى الايام العالمية للشباب جاؤوا من كل انحاء العالم اضافة الى عشرات الاف الاستراليين، الى اعطاء الكنيسة الكاثوليكية صورة جماعة شابة وكونية ومتحمسة وموحدة حول قائدها الروحي.
وسيلقي بنديكتوس السادس عشر 11 خطابا خلال رحلته، بينها عظة القداس الذي سيقام صباح الاحد في الهواء الطلق وسيحضره 500 الف شخص.

المصدر : BBC
لمشاهدة التقرير المصور

هناك تعليق واحد:

مصريl يقول...

لماذا لا يعتذر هذا الخنزير عن مذابح المسلمين في الاندلس والقدس باسم الصليب