26‏/07‏/2008

بسبب تورطه العام الماضي في تكفير الطوائف المسيحية الأخرى.. شنودة يستبعد الأنبا بيشوي عن رئاسة مؤتمر تثبيت العقيدة

كتب حسين البربري (المصريون) :
كشفت مصادر كنسية مطلعة لـ "المصريون" عن أن البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية قرر عزل الأنبا بيشوي سكرتير المجمع المقدس من رئاسة مؤتمر العقيدة وتثبيت الإيمان الأرثوذكسي ، الذي يعقد سنويا في سبتمبر من كل عام ويرأسه بيشوي منذ 22 عاماً.وأكدت المصادر أن البابا شنودة طلب من الأنبا موسي أسقف عام الشباب رئاسة المؤتمر المقبل ، الذي سيعقد في دير الغرب بالفيوم ويشارك فيه الآلاف من الشباب الأرثوذكسي على مستوي الجمهورية ، مشيرة إلى أن البابا رشح أيضا الأنبا روفائيل الأسقف العام لتولي إدارة المؤتمر بالمشاركة مع الأنبا موسي تجنبا لاعتذار أحدهما.وأوضحت أن عزل الأنبا بيشوي يأتي على خلفية تورطه في مؤتمر العام الماضي في تكفير الطوائف المسيحية الأخرى والاستهزاء بمعتقداتهم ، علاوة على تكفير المسلمين أيضا ، وهو ما دفع هذه الطوائف إلى التقدم بشكاوى إلى مجلس الكنائس الشرق الأوسط ، وتسبب في إحراج البابا الذي وعد هذه الطوائف بعدم تكرار هذا الأمر.ولفتت المصادر إلى أن البابا أجبر بيشوي وقت الأزمة على الذهاب إلى الدكتور صفوت البياضي رئيس الطائفة الإنجيلية ، والاعتذار له في مكتبه في حضور وفد من القساوسة ، كما فعل ذلك مع الأنبا يوحنا قلته رئيس الكاثوليك في مصر

هناك تعليق واحد:

مصري وطني يحب مصر يقول...

الانبا بيشوع استهزأ بالطوائف المسيحية الاخري وعنده حق وكفر المسلمين(علي اي اساس ياكافر تكفر المسلمين الموحدين وانت مقتنع بذلك ولكن لزوم المنصب الذي يدر عليك الملايين) واعتذرت للمسيحيين الوثنيين ولم تعتذر للمسلمين الموحدين ؟هل عندك عقدة؟؟؟