26‏/02‏/2010

صحيفة دنماركية تعتذر للمسلمين عن نشر رسوم مسيئة للنبي

اعتذرت صحيفة "بوليتيكن" الدنماركية يوم الجمعة 26-2-2010 عن الإساءة إلى المسلمين بعد أن أعادت نشر الرسوم الكاريكاتورية المثيرة للجدل للنبي محمد عليه الصلاة السلام. وقالت إنها توصلت إلى تسوية مع منظمة تمثل أشخاصاً يقولون إنهم من سلالة النبي محمد عليه الصلاة السلام . وقد أثارت الخطوة انتقادات في الصحافة النرويجية، جارة الدنمارك.

وأوضحت الصحيفة أن قرار إعادة نشر الرسوم الكاريكاتورية هو "جزء من التغطية الإخبارية للصحيفة" ولم يكن رأي افتتاحية الصحيفة أو يهدف إلى الإساءة للمسلمين في الدنمارك أو أي مكان آخر.

وأعيد نشر الرسوم الكاريكاتورية بعد أن كشفت الشرطة الدنماركية أنها أحبطت مؤامرة لقتل الرسام الدنماركي كورت ويسترجارد.

وجرى التوصل إلى التسوية بين الصحيفة وممثلين عن ثماني منظمات في بلدان مثل مصر وليبيا والسعودية، وهي منظمات تمثل 94 ألف شخص يقولون إنهم من سلالة النبي محمد.

والصحيفة واحدة من صحف دنماركية عدة أعادت في شباط (فبراير) عام 2008 نشر صور عدة للنبي والتي نشرتها أولاً صحيفة "جيلاندز-بوستن" ما أثار غضباً بين المسلمين ومظاهرات عنيفة في مختلف أنحاء العالم أوائل عام 2006 .

ومن ناحية أخرى، تفاجئت وسائل الاعلام النرويجية ومنها جريد داغ بلاده وأفتن بوستن وماغزينت المسيحي بما قامت به صحية بوليتكن الدنماركية، حيث ظن رئيس جمعية الصحفيين النرويجين بير كوكفول في البداية أن اعتذار الصحيفة الدنماركية مجرد مزحة.

أما رئيس تحرير جريدة ماغزينت المسيحة النرويجية فيبيون سلبيك، والذي قامت جريدته بإعادة نشر الرسوم المسيئة بالنرويج في كانون الثاني (يناير) 2006، فقد وصف تصرف جريدة بوليتكن بأنه "غير حكيم".

وكذلك انتقد قرار الاعتذار رئيس تحرير جريدة داغ بلاده بالنيابة لارس هيلي الذي أكد أن نشر الرسوم الكاريكاتورية أمر قانوني.



العربية

ليست هناك تعليقات: