26‏/09‏/2009

القبض على مبشر إنجيلى بالقاهرة يوزع كتبا قبطية


قرر نبيل غبريال، رئيس منظمة الشمس لحقوق الإنسان، تقديم بلاغ للنائب العام للإفراج عن عبد المسيح كامل برسوم، المواطن القبطى المحتجز بقسم الخليفة، قبل يومين.
وقال غبريال لليوم السابع إن مباحث قصر النيل قد ألقت القبض على برسوم، ويعمل خادما بأحد الكنائس الإنجيلية بالقاهرة قبل يومين، أثناء قيامه بتوزيع كتيبات دينية قبطية تروج لحياة المسيح، وتتضمن بعض العظات ومعلومات عن حياته بكورنيش النيل.
ووصف غبريال أن ما حدث مع برسوم بالمخالف للقانون، مشيرا إلى أن السلطات الأمنية قد احتجزنه دون وجه حق، إضافة إلى أنه يناقض المواثيق الدولية لحقوق الإنسان التى وقعت عليها مصر.
يبلغ عبد المسيح كامل برسوم من العمر 61 عاما، وقادم من محافظة المنيا، وعمل خادما بكنسية تابعة للطائفة الإنجيلية، وفوجئ بمباحث قسم قصر النيل تلقى القبض عليه وتقوم باحتجازه.
سحر طلعت

هناك 33 تعليقًا:

غير معرف يقول...

رغبة من المدونة في مساعدة أخواننا عباد الخرووووف في نشر السيرة الذاتية للرب الخروووف ...نبدأ علي بركة الله:
(((الصفات الحيوانية)))))))))))))))))))))))))
الـــــرب خـــــــروف
روؤيا يوحنا اللاهوتي مليئة بذلك منها على سبيل المثال الإصحاح 5 عدد6 , 17 عدد14 , 5 عدد13 , 21 عدد22 , 7 عدد9 , 19 عدد7 , كما يلي على الترتيب المذكور :
رؤيا5 عدد6: ورأيت فإذا في وسط العرش والحيوانات الاربعة وفي وسط الشيوخ خروف قائم كأنه مذبوح له سبعة قرون وسبع اعين هي سبعة ارواح الله المرسلة الى كل الارض. (SVD)
رؤيا17 عدد4:هؤلاء سيحاربون الخروف والخروف يغلبهم لأنه رب الأرباب وملك الملوك والذين معه مدعوون ومختارون ومؤمنون.
رؤيا5 عدد13: وكل خليقة مما في السماء وعلى الارض وتحت الارض وما على البحر كل ما فيها سمعتها قائلة.للجالس على العرش وللخروف البركة والكرامة والمجد والسلطان الى ابد الآبدين. (SVD)
رؤيا21 عدد22: ولم أر فيها هيكلا لان الرب الله القادر على كل شيء هو والخروف هيكلها. (SVD)
رؤيا7 عدد9: بعد هذا نظرت وإذا جمع كثير لم يستطع احد ان يعدّه من كل الامم والقبائل والشعوب والألسنة واقفون امام العرش وأمام الخروف ومتسربلين بثياب بيض وفي ايديهم سعف النخل
رؤيا19 عدد7: لنفرح ونتهلل ونعطيه المجد لان عرس الخروف قد جاء وامرأته هيأت نفسها. (SVD)
وفي إرميا 11 عدد19 وفي المزمور 44 عدد4-5 هكذا :
إرميا11 عدد19: وانا كخروف داجن يساق الى الذبح ولم اعلم انهم فكروا عليّ افكارا قائلين لنهلك الشجرة بثمرها ونقطعه من ارض الاحياء فلا يذكر بعد اسمه. (SVD)
مزمور44 عدد4: انت هو ملكي يا الله.فأمر بخلاص يعقوب. (5) بك ننطح مضايقينا.باسمك ندوس القائمين علينا. (SVD)
ثم من العجيب أنك تجد صاحب إنجيل متى يقول في إنجيله 12 عدد12 هكذا :
متى12 عدد12: فالإنسان كم هو افضل من الخروف.اذا يحل فعل الخير في السبوت. (SVD)

غير معرف يقول...

فأنظر يا صاح كيف قبلوا هذه الصفة في معبودهم وإعتبروا أن الإنسان أفضل من الخروف فسبحان الله .
وعلى ما قرأت في هذه الفقرات رأيت كيف أنهم يصفون ربهم بأنه خروف ويؤكدون على ذلك ويذكرونه في صلواتهم أنه خروف وحمل وشاة , ثم بعدها يجعلون مرتبة الإنسان أعلى من الخروف كما رأيت , فالإنسان أعلى مرتبة من الخروف الذي وصفوا به ربهم فأي نوع من البشر هؤلاء الذين ينزهون الإنسان عن الوصف بأنه خروف ثم يصفون ربهم بهذه الصفة الحيوانية التي كرموا بني الإنسان عنها ورضوها في ربهم ؟ هل من الممكن أن نطلق على هؤلاء الناس أنهم ضالين ؟؟ أعتقد أنهم يستحقون ذلك اللقب بجدارة منقطعة النظير ولا ينافسهم فيها أحد .
الرب لبوه ودبه ويزمجرررر
جاء في هوشع 13 عدد8 وفي إرميا 25 عدد30 هكذا :
هوشع13 عدد8 اصدمهم كدبة مثكل واشق شغاف قلبهم وآكلهم هناك كلبوة يمزقهم وحش البرية (SVD)
إرميا25 عدد30: وانت فتنبأ عليهم بكل هذا الكلام وقل لهم.الرب من العلاء يزمجر ومن مسكن قدسه يطلق صوته يزئر زئيرا على مسكنه بهتاف كالدائسين يصرخ ضد كل سكان الارض. (SVD)
الرب يسوع كالفرخة
متى23 عدد37: يا اورشليم يا اورشليم يا قاتلة الانبياء وراجمة المرسلين اليها كم مرة اردت ان اجمع اولادك كما تجمع الدجاجة فراخها تحت جناحيها ولم تريدوا. (SVD)
صلوا من أجل الفرخة وباركوا كل الديوك ولا تلعنوا الكتاكيت وحذار أن تأكلوا اليض فكل هؤلاء من نفس فصيلة ربهم يسوع كما يقول إنجيل متى 23 عدد37 .
الرب كالجندب
إشعياء 40 عدد22: الجالس على كرة الارض وسكانها كالجندب الذي ينشر السموات كسرادق ويبسطها كخيمة للسكن (SVD)
الرب طير كالنسر
إرميا48 عدد40: لانه هكذا قال الرب ها هو يطير كنسر ويبسط جناحيه على موآب. (SVD)
الرب كالأسد والشبل لذلك فهو رب مفترس
هوشع5 عدد14: لاني لافرايم كالاسد ولبيت يهوذا كشبل الاسد فاني انا افترس وامضي آخذ ولا منقذ.
هوشع6 عدد1: هلم نرجع الى الرب لانه هو افترس فيشفينا.ضرب فيجبرنا. (SVD)
يجلس وله أذيال
إشعياء :6 عدد1: في سنة وفاة عزيا الملك رأيت السيد جالسا على كرسي عال ومرتفع وأذياله تملأ الهيكل. (SVD)
ربهم سوسة ؟؟ ربهم كالعثة ؟؟
هوشع5 عدد9: يصير افرايم خرابا في يوم التأديب.في اسباط اسرائيل اعلمت اليقين. (10) صارت رؤساء يهوذا كناقلي التخوم فاسكب عليهم سخطي كالماء. (11) افرايم مظلوم مسحوق القضاء لانه ارتضى ان يمضي وراء الوصية. (12) فانا لافرايم كالعث ولبيت يهوذا كالسوس (SVD)
حقيقة كلما قرأت هذا الكتاب علمت لماذا قيل عن هؤلاء أنهم ضالين وأن اليهود مغضوب عليهم , قلة الأدب مع الله I وصلت باليهود ان يصفوا الله Iانه كعثة وأنه كسوسة !! وهذا ما يجلب غضب الرب عليهم , والنصار ى صدقوا ذلك وإتبعوه ولم يعترضوا عليه , والله كلما قرأت هذا الكتاب زاد غضبي وكلما قرأت هذا الكتاب أحمد الله I مراراً وتكراراً على ان جعلنا مسلمين , إن هؤلاء القوم يا سادة يعبدون إله يوصف بانه سوسة وكعثة ولبوة وكدبة إله يبكي ويزرف الدموع إله يندم ويتأسف ويتحسر في قلبه , إله يُضرب ويتعرى ويُصلب ويموت , والله ما رأيت في حياتي أضل من هؤلاء الناس , ووالله ما ذلك الاله باله يُعبد أو يَسجد له الناس , هل تسجد لإله بهذه الصفات ؟ أيها النصراني والله إني أخاف عليك , ووالله إني لك ناصح وإني عليك مشفق , إنجوا بنفسك من هذا الضلال إهرب من هذه الخرافات , يا من تبحث عن آخرتك وإلى اين مصيرك , يا صاحب العقل أفق من الغفلة قبل ان لا ينفع الندم قبل أن تموت وانت على هذا الضلال والسب في ذات الله I , أفق ايها النصراني . وسبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين .

غير معرف يقول...

)(((((((((((ما حكاية الثديين))))))))
يبدوا أن كاتب الكتاب المقدس كان مغرماً جداً بثديي المرأة والتغزل فيهما , الرجل كل شغله الشاغل وصف مفاتن المرأة وثدييها وحلقات فخذيها وترائب عذرتها وما خلف ذلك وما أمامه وما أعلاه وما أدناه, كما طالعتم في النصوص السابقة وكما سترون في النصوص التالية.
أريد أن أفهم ما سبب تعلقه وغرامه هكذا بوصف الثديين ولماذا الثديين خاصة ؟؟ ألا تجدون أن ذلك مبالغة في كتاب يوصف أنه كتاب الله I ؟؟
الفكرة كلها أنه يهتم بالثديين جدا وليس لهم هم سوى أن يروك ثدييها في أي وقت أو يدغدغ ترائب عذرتها أو يخرج علامة عذرتها على الملأ أمام الناس أو يفضحها أو يحكي عن حلقات فخذيها وحجم ثدييها أو يأكلوا عذرتهم ويشربوا بولهم أو ...........! المهم أنه يتفنن في وصف عورة المرأة ويمارس السادية في جسدها وفضحها وتعريتها على الملأ طالع النصوص التالية فقط وقل ما رأيك :- في التثنية 22 عدد15 هكذا :
تثنيه22 عدد15: يأخذ الفتاة ابوها وأمها ويخرجان علامة عذرتها إلى شيوخ المدينة إلى الباب (SVD)
وفي الأمثال يروك ثدياها ويسكر دائماً بمحبتها في كل وقت كما هو وارد 5 عدد19 هكذا :
أمثال5 عدد19: الظبية المحبوبة والوعلة الزهية.ليروك ثدياها في كل وقت وبمحبتها اسكر دائما. (SVD)
وفي النشيد الصرة وبين الثديين يبيت نشيد 1 عدد13 هكذا :
نشيد1 عدد13: صرة المرّ حبيبي لي.بين ثديي يبيت. (SVD)
وفي النشيد أيضاً يريد أن يصعد النخلة فما هي النخلة وما هي العناقيد ؟؟ إقرأ النشيد 7 عدد7-8 هكذا :
نشيد7 عدد7: قامتك هذه شبيهة بالنخلة وثدياك بالعناقيد. (8) قلت اني اصعد إلى النخلة وامسك بعذوقها.وتكون ثدياك كعناقيد الكرم ورائحة انفك كالتفاح (SVD)
مشكلة أن أختهم الصغيرة ليس لها ثديان فأوصاه الناس بإستعمال النفخ, جاء في النشيد 8 عدد8 هكذا :
نشيد8 عدد8: لنا اخت صغيرة ليس لها ثديان.فماذا نصنع لأختنا في يوم تخطب (SVD)
ما أكثر البركات في النشيد
نشيد8 عدد10: انا سور وثدياي كبرجين.حينئذ كنت في عينيه كواجدة سلامة (SVD)
كاتب إشعياء مصمم أنهن لاطمات على منطقة حساسة لا تتحمل اللطم جاء في إشعياء 32 عدد12 هكذا :
إشعياء32 عدد12: لاطمات على الثدي من اجل الحقول المشتهاة ومن اجل الكرمة المثمرة. (SVD)
إشعياء يقول عن رضاعة الأمم وثدي الملوك فكتب عنه الكاتب في 60 عدد16 هكذا :
إشعياء60 عدد16: وترضعين لبن الامم وترضعين ثدي ملوك وتعرفين اني انا الرب مخلصك ووليك عزيز يعقوب. (SVD)
أيوب يسأل لم الثدي حتى يرضع ؟؟ سؤال وجيه من أيوب 3 عدد12 هكذا :
أيوب3 عدد12: لماذا اعانتني الركب ولم الثدي حتى ارضع. (SVD)

غير معرف يقول...

أما حزقيال فيجب أن يضعوا عليه لافتة من الخارج ممنوع القراءة للمحترمين والأقل من ثمانية عشرة سنة فأنظر وتعلم الإبداع في الألفاظ الجنسية كما في حزقيال 16 عدد7 هكذا :
حزقيال16 عدد7: جعلتك ربوة كنبات الحقل فربوت وكبرت وبلغت زينة الازيان.نهد ثدياك ونبت شعرك وقد كنت عريانة وعارية.
إشعياء يوصي بالرضاعة حتى الشبع ثم العصر والتلذذ شئ عجيب حقاً كما في إشعيا 66 عدد11 هكذا :
إشعياء66 عدد11: لكي ترضعوا وتشبعوا من ثدي تعزياتها.لكي تعصروا وتتلذذوا من درة مجدها (SVD)
حزقيال فنان الدغدغة والزغزغة هل قلت من قبل أنه ممنوع القراءة لأقل من 18 سنة ؟ جاء فيه 23 عدد3 :
حزقيال23 عدد3: وزنتا بمصر.في صباهما زنتا.هناك دغدغت ثديّهما وهناك تزغزغت ترائب عذرتهما. (SVD)
حزقيال هذا يستحق جائزة نوبل في السادية وتعرية المرأة  مجرم حرب كاتب حزقيال هذا  يقول كاتب حزقيال في 23 عدد21 هكذا :
حزقيال23 عدد21: وافتقدت رذيلة صباك بزغزغة المصريين ترائبك لأجل ثدي صباك (SVD)
حزقيال ينقل كلام الرب فيا ترى ماذا يقول الرب ؟؟ أنظر في حزقيال 23 عدد34 هكذا :
حزقيال23 عدد34: فتشربينها وتمتصينها وتقضمين شقفها وتجتثّين ثدييك لأني تكلمت يقول السيد الرب. (SVD)
هوذا هوشع أول ما كلمه الرب قال له إذهب وإتخذ لنفسك إمرأة زنا ثم بعد أن تزوجها قرر أن يفضحها كما في هوشع 2 عدد2 يقول هكذا :
هوشع2 عدد2: حاكموا امكم حاكموا لأنها ليست امرأتي وأنا لست رجلها لكي تعزل زناها عن وجهها وفسقها من بين ثدييها
يبدوا أن هوشع يكره النساء ؟؟ إنه يدعوا على النساء بطريقة غريبة  جاء في هوشع 9 عدد14 هكذا :
هوشع9 عدد14: اعطهم يا رب.ماذا تعطي.اعطهم رحما مسقطا وثديين يبسين (SVD)
يقول أخرجوا راضعي الثدي والعريس من ليلة الدخلة وكمان العروسة إقرأ يوئيل 2 عدد16 هكذا :
Jl2 عدد16: اجمعوا الشعب قدسوا الجماعة احشدوا الشيوخ اجمعوا الاطفال وراضعي الثدي ليخرج العريس من مخدعه والعروس من حجلتها. (SVD)
يابركة دعواتك يا أم لوقا طوبا للبطن ولم تنسي أيضاً الثديين جاء في لوقا 11 عدد27 , 23 عدد 29 هكذا : لوقا11 عدد27:وفيما هو يتكلم بهذا رفعت امرأة صوتها من الجمع وقالت له طوبى للبطن الذي حملك والثديين اللذين رضعتهما. (SVD)
لوقا23 عدد29:لأنه هو ذا ايام تأتي يقولون فيها طوبى للعواقر والبطون التي لم تلد والثدي التي لم ترضع. (SVD)
إشعياء49 عدد23: ويكون الملوك حاضنيك وسيداتهم مرضعاتك.بالوجوه إلى الارض يسجدون لك ويلحسون غبار رجليك فتعلمين اني انا الرب الذي لا يخزي منتظروه (SVD)
رؤيا1 عدد13: وفي وسط السبع المناير شبه ابن انسان متسربلا بثوب إلى الرجلين ومتمنطقا عند ثدييه بمنطقة من ذهب.
هل رأيت كم هو مغرم جداً بثديي المرأة ؟؟ ما هذا الشبق الجنسي بالثديين؟؟؟

غير معرف يقول...

الإسلام ..))))))))))))

مش اللى سَمعتَه عن الإسلامِ؟ ولا اللى شفته في أعمالِ بَعْض المسلمين... ولا اللى سمعته أو شفته من خلال أجهزةِ الإعلام والكتابات اللى همها الوحيد هو التضليلِ الهادفِ والمُضَلِّلِ والخاطئِ ، وأنا لازم أَعترفَ هنا بأنّ .. بعض.. التضليلاتِ والمفاهيم الخاطئة عن الإسلام .. مصدرها برضه بعض المسلمين أنفسهم. عشان أكون صريح معاك .
في اختلاف بين الإسلامِ والمسلمين. أنا مأقدرش أحكم على المسيحيين من خلال تصرفات بعض المسيحيين زى البيشوب بتاع كنيسة لوس أنجيلوس اللى معروف انه لوطي لمدة 13 سنة وعايش مع راجل وأقول هي دي المسيحية .. أبقى ظالم لنفسي لو أنا عايز أعرف الحقيقة ...
فأنا عشان احكم على المسيحية حأقرا الإنجيل والتفاسير المسيحية .. والنقد المسيحي للإنجيل عشان أعرف .. وأنا عملت كده ... فهل أنت عملت كده مع الأسلام ؟؟ ما أظنش ... ويبقى السؤال...... إيه اللى حقيقي تعرفه أنت عن الإسلامِ ؟

الإسلام قاعدة وطلب. والمسلم اللى لا يؤدى القواعد دي ويقومِ بالطلبات بتاعة الإسلام ، يبقى مش مسلم جيد، مقصر، وعشان كده مش ممكن نقارن الإسلامِ بالمسلمين. دى أول حاجة .

ولكن لو كانت الإحصائيات الموثقة بتقول أن العالمِ اللى بيتكون مِنْ 6 بليون بنى آدم ، واحد من كُلّ 5 أشخاصِ في العالم ده شخصِ مسلم. واحد من كل خمس أشخاصِ في العالمِ مسلم.

ومدام الأمر كده فعلا ، فالسؤال هنا ... لو كان 1 من كل 5 أشخاصِ في العالمِ اللى بنعيشه النهارده مسلم، ومعظم المسيحيين العرب عايشين بين مسلمين ، فإزاى إنت من وجهة نظر الثقافة العامة ما تعرفش شيءَ عن الإسلامِ، وحقائق عن الإسلامِ ؟ غير اللى بتسمعه من بعض المضلين .؟ وليه ما قريتش من المصادر الإسلامية عشان تعرف أية هو الإسلام ؟ . وأنا بأدعو أى واحد دلوقتى وكل واحد أنه يعرف إيه هو الإسلامِ الحقيقي ؟

وإيه هو العامل المشترك اللى بيضم 37 أمةَ؟ وإيه هو اللى بيضمُّ الأمم دي والترتيبِ العالميِ ده اللى بيخليهم فى أخوة مشتركة؟ إيه اللى يخلى واحد مِنْ أستراليا أَخّي , وواحد مِنْ أمريكا أَخّي , وواحد مِنْ باكستان أَخّي , وأفريقيا، الصين، وروسيا وهلم جرا، إيه اللى بيخليهم اخواني ؟ وكل واحد منهم عنده خلفياتِه الثقافيةِ والنفسيةِ المختلفةِ. إيه هو الشيء اللى فى الإسلامِ اللى بيُعانقُنا آلياً ويخلينا كلنا أخوّة؟

وإيه هي الخصائصَ الدقيقةَ لطريقةِ الحياة المسلمة دي ، اللى كتير من الناس فى الغرب فاهمينها غلط ، واللي بيتبعها جزءِ كبير جدا مِنْ الإنسانيةِ؟

غير معرف يقول...

من ناحيتى فأنا حَأُحاولُ إنى أديك بَعْض الحقائقِ عن الإسلامِ. لكن بالإضافة للي أنا حعمله فأنت كمان حتعمل حاجة مهمة وضرورية علشان تفهمني كويس وتكون استفادت بوقتك .. إفتح عقلك و قلبك علشان تتدبر كلامي كويس ، لإن ببساطه كده .. لو أنا قلبت الكوباية من وضعها الطبيعي لما بنصب فيها مية خليت كعبها فوق وصبيت مية فيها ، عمرها ما حتتملى ولا ممكن أحصل على كوباية مية أبدا ، لإن الحقائق لوحدها عادة لا تُؤدّي إلى الفَهْم، ولكن باجتماع الحقائق مع الطموحِ للفهم مع القدرةِ على التَقدير وتَقْبلُ الحقيقةَ لما تَسْمعُها من حد ................حتفهم.

كلمة إسلامِ بتعنىَ .....استسلام وخضوع وطاعة …. الاستسلام والخضوع والطاعة إلى اللهِ - الله عز وجل . شوفنا فى العهد القديم أسماء أعطت للخالق عز وجل ... يهوة .. ألوهيم ... وفى الأناجيل المختلفة أختلف استخدام أسم الإله ... نسخة الملك جيمس تسميه JEHOVAH ، وكمان New World Translation of the Holy Scriptures ،
أما Bible New International Version فبيستخدم كلمة LORD لتعريف الإله ... وعند الكلام عن الإله فى الكنائس الغربيه مُمْكِنُ طبعا أَنْك تَقُولَ Creator أَو الله الأعلى Supreme God ، أو القوة العُليا Supreme Force، أو الحكيم All Wise ، كُلّ دول من أسمائَه وصفاته عز وجل .

ولكن بالعربي إحنا بنقول ( اللهَ ) .. لأن الكلمة دي فى اللغة العربية مالهاش معنى تانى غير انك بتتكلم عن الله سبحانه وتعالىفقط ، وكمان لا يُمْكن ان تطلق الكلمة دى على أيّ شيء مَخْلُوق. ولكن فى الكلمات والتعبيرات المستخدمة فى لغات تانية ،بتجد كلمات بستعمل مثلا كالعظيمِ Almighty، ولكن الناس بتستخدم نفس الكلمة دى لشىء من الأشياءِ المَخْلُوقةِ. almighty dollar مثلا ، وهكذا، وكلمة god ممكن تخليها جمع فتقول gods ، أو تخليها مؤنث فتقول goddess ، ولكن كلمةَ (الله) لا تجمع ولا تؤنث ولا تطلق على أى شىء مخلوق .. فقط على الخالقِ سبحانه وتعالى ، ولإن الكلمة دى أدق من كل الكلمات، فعلشان كده أنتم كمان كمسيحيين شرقيين بتستخدموا كلمة الله ... والتى جائت فى القرآن الكريم كأسم للخالق عز وجل . أذن أنت تستخدم تعبيرات القرآن بلا شعور ... فطريا .

غير معرف يقول...

وكلمة الإسلام مشتقة من الأصل اللى هو السلامة، ومعناها انك تكون فى سلام وأمن ، وعلشان كده فأى مسلم هو إنسان بيستسلم ويخضع لقوانين الله سبحانه وتعالى، ومن خلال الإستسلامِ دة بيَحْصلُ على السلام والأمنِ لنفسه.

ومن خلال التعريف ده فممكن نشوف فوراً ان تعريف كلمة الإسلام بتوصف نفس الأسلوب والسلوكِ لكل الأنبياء المعروفين لناِ، والرُسُلِ اللى أرسلهم الله عز وجل.
كلّهم - آدم ونوح وإبراهيم وموسى وداود وسليمان وإسحاق وإسماعيل ويعقوب ويوحنا المعمدان والسيد المسيح ومحمد عليهم السلام أجمعين وبركات اللهِ يُمكنُ أَنْ ينطبق عليهم كلهم ؟

كُلّ الأنبياء والرُسُل دول أرسلهم الله عز وجل بنفس الرسالةِ، وأوحى اليهم ، وكلهم قالوا شيءَ واحد: أطيعواُ الله ، أعبدواْ الله سبحانه وتعالى، وبذلك تكون أديت الغرض من الحياةِ، ولو فعلتْ خير سَتُكافئُ بالحياةِ الأخرى. هو ده جوهر الديانات السماوية وجوهر رسالتهم أجمعين ، بغض النظر عن جنسياتهم أو لغاتهم َأو زمانهم اللى جم فيه أو لأى قوم أرسلهم الله سبحانه وتعالى... هو ده جوهر كل اللى قالوه .

لو قَرأتَ ما يطلق عليه مجازا الكتاب المقدّس بعناية، بدون تفسيرِكَ الخاصِ ، أَو بدون إضافة أي فبركه من شخص تانى ، حتلاقى بنفسك ِإَنَّ هى دي كَانتْ الرسالةَ البسيطةَ مِنْ كُلّ الأنبياء اللى كل واحد منهم أكد الآخر.
يوحنا الإصحاح 17 عدد 3 : وهذه هي الحياة الابدية ان يعرفوك انت الاله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي ارسلته

ولا واحد من الأنبياء دول قالً أَنا الله ، أَعْبدُوني . ولا الممسيح

ومش لازم تفكر كتير لإنك مش حتلاقى دَه في أيّ كتاب عِنْدَكَ ، يعنى ولا فى العهد القديمَ ولا فى العهد الجديدَ، ولا فى المزاميرَ .. مش حتلاقيه في أيّ كتاب . ومش حتلاقيه فى كلام أيّ نبي. رجاءً .. افحصَ كُلّ صفحات الإنجيل وأنا أَضْمنُ ك بأنّك لَنْ تَجدَه مرّة فى أي مكان.

ولا قال آنا ناسوت ولاهوت .... واجتمع الناسوت واللاهوت فيه... ولا تلاقى ذكر فى الأنجيل تماما لكلمة الناسوت والاهوت جت مع بعض فى جملة واحده مفيده , ولا قال انه أقنوم ... ولا تلاقى كلمة أقنوم اطلااقا في الإنجيل .. ولا قال انه جه عشان يتصلب عشان أخلصكم من خطية آدم , ولا عمره أتكلم عن آدم , ولا قال انه حينزل لقاع الجحيم يجيب مفتاح الموت من الشيطان عشان يخلص الأرواح الطاهرة بتاعة الصالحين والأنبياء من الجحيم ...

كلها ابتدت بكدبه .. ان المسيح كان اله .. طيب وازاى اله ويتصلب .. يبقى لازم يجى سبب وجيه للصلب ... طيب نطلع نظرية الخطيه .. طيب الألاه ما يموتش .. يبقى نعمله ناسوت ولاهوت

غير معرف يقول...

أكبر كدبه فى تاريخ البشرية واللى ضل بيها الشيطان بلايين.

ويبقى السؤال..منين جه ده ؟ هو ده الشيء التانى اللى يَجِبُ أَنْك تُحقّقَ فيه. التاريخ لَهُ طريق فريده فى تقليب كُلّ حجر علشان الحقيقة تبان . ويمكننا فورا اننا نشوف انه بتعريفِ (الإسلام) بإنها الكلمةَ العربيةَ اللى بتصف اللى عمله كُلّ الأنبياء ، كلهم جاؤوا وقدّموا أنفسهم إلى الله، سلّمَوا أنفسهم إلى الله، ودَعوا الناسَ إلى الله، وأصرَّوا على الناسِ ان تكون أحقية أعمالهم لله .

الـ10 وصايا من موسى - كانت إيه ؟ صحف إبراهيم - كانت ايه ؟ مزامير داود - كانت ايه ؟ حكم سليمان – ايه اللى قالهَ؟ أقوال السيد المسيح اللى فى الأناجيل – بتقول أيه ؟ ايه اللى قاله يوحنا المعمدان َ؟ وايه اللى قاله إسحاق وإسماعيل َ؟ عليهم السلام أجمعين .. وايه اللى قاله محمد (r) ؟ ولا حاجة أكثر مِنْ كده .
والقرآن الكريم بيقول ...

وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ (5) سورة البينة

ونأجيل يوحنا 4 عدد 23 بيقول عن لسان المسيح أنه قال : 23ولكِن تَأتي ساعةٌ - وقد حَضَرتِ الآن - فيها العِبادُ الصادِقون يَعبُدونَ الآبَ بِالرُّوحِ والحَقّ فمِثْلَ أُولِئكَ العِبادِ يُريدُ الآب. 24إِنَّ اللهَ رُوح فعَلَى العِبادِ أَن يَعبُدوهُ بِالرُّوحِ والحَقّ)).

الرسالة بسيطة. وبنفس المفهوم دة ، يَكُونُ من الملائمَ جدا إعتِبار كل الأنبياء والرُسُلِ كمسلمين لإن ايه هو المسلمَ ؟ ما تُفكّرشْ بشأن المصطلحِ العربيِ، ولا تُفكّرُ بشأن المملكة العربية السعودية أو مكة أو المدينه أَو مصر. فكّرْ بشأن المعنى العام الصحيح لكلمة مسلم .

المسلم هو اللي يَستسلمُ إلى الله عز وجل،ِ ويَطِيعْ قوانينَ الله عز وجل، سواء كانت طاعة طبيعيه أَو عملية ، وكُلّ شيء يُذعنُ لقانونِ الله سبحانه وتعالىفهو.. مسلم.

وعلشان كده الطفلُ لما يخرج مِنْ رحمِ الأمّ ...ِ في الوقت اللى أمر بيه الله سبحانه وتعالى– بيكون إيه هو؟ مسلمُ.
ولما تدور الشمس في مدارِها – بتكون إيه؟ مسلمُ.
ولما يدور القمر حولين الأرضَ – بيكون إيه ؟ مسلمُ.
قانون الجاذبيةِ - إيه هو؟ القانون الإسلامي.
قوانين الطبيعة والفيزياء والكيمياء .. قوانين مسلمة ... أوجدها الله تعالى وتعمل حسب أمره .

يبقى كُلّ شيء بيخضع لله عز وجلِ ويعمل حسب أمره هو مسلم. وعلشان كده لما نَطِيعُ الله سبحانه وتعالى بشكل إختيارى راغبين ، فنكون .. مسلمين.

غير معرف يقول...

السيد المسيح كَانَ مسلم، أمّه المباركة كَانتْ مسلمه، إبراهيم كَانَ مسلم، موسى كَانَ مسلم، كُلّ الأنبياء كَانوا مسلمين، لَكنَّهم جاؤوا إلى ناسِهم واتَكلّموا لغاتَ مختلفةَ. النبي محمد تَكلّمَ لغةَ عربيةِ وفي اللغةِ العربيةِ الاستسلامَ والخضوع تعنى مسلم ، أي واحد بيستسلم لله فهو مسلم.

و كُلّ نبي ورسول أرسله الله عز وجل، جاء بنفس الرسالة الأساسية. اعبدوا الله عز وجل وحدهَ وَكُونَوا مخلصين له. ولو َفْحصُنا رسالةَ كُلّ نبي مِنْ الأنبياء المعروفين لنا ، مُمْكِنُ نَستنتجَ الحقيقةِ دي بسهولة.

ولكن فيه نزاع، والنزاع ده نتيجة مزاعمِ خاطئةِ، وإفتراءات، ومبالغات، وأضفاءَ الطابع الشخصي لآراء بعض المفسرين للكُتّابِ والمؤرخين والعلماءِ والأفرادِ. وعلى سبيل المثال، خليني ألقى الضوء لك على نقطه جوهرية ممكن أنت ما انتبهتش لها قبل كده :

في كافة أنحاء العهد القديمِ دايما نلاقى، الله دائماً بيرجع اليه كواحد ، السيد، اللورد وملك الكونِ .. وبعدين في الوصيةِ الأولى اللى أعطيتْ لموسى من الله، نجد انه عز وجل لَمْ يَسْمحْ لأي شخص لعِبادَة أيّ صور مَحْفُورة أَو للإنحِناء لأيّ شئِ في السماواتِ أَو الأرضِ أَو تحت البحرِ . لم يسمح الله عز وجل بذلك. وكُلّ الأنبياء قالوا ان الله واحد، .. في كافة أنحاء العهد القديمِ، وده متكرّر مراراً وتكراراً في كل الأماكنِ. بعدين فَجْأة نَلاقى أربعة شهاداتِ متى ومرقص ولوقا ويوحنا .. بتقول شىء مختلف !!

متى مين ؟ ومرقص مين؟ ولوقا مين؟ ويوحنا مين؟ .. أربع أناجيلِ مختلفة، اتكتبت بفرق عن بعضها عشرات السنين ، وأول إنجيل منهم إتكتب بعد موت السيد المسيح بعشرات السنين، وبينهم اختلافات أساسية وجوهرية ، وجمع من الأخطاء العلمية ، والتاريخية ، والمتناقضات ، والتحريفات بجميع أنواعها ما يعلم به الا الله ... وباعتراف علماؤكم .
ولا واحد منهم كتب على أنجيله اسمه بالكامل ، ولا اسم العائله أو حتى اسمه التانى!

لو أديتك شيكّ تصرفه من البنك وَكْتبُت اسمَي الأولَ فقط، وقلت لك روح اصرفه، هَلْ تَقْبلُ الشيك ده ؟ لا مش حتقبل طبعا .
لو وقّفتك الشرطةَ لكسر اشارة مرور، واديت للشرطى اللى بيعمل لك المخالفة اسمَكَ الأولَ فقط ، هَلْ ده حييَكُونُ مقبول له؟
هَلْ ممكن تصدر لك السلطات جواز سفر بموجب اسمك الأول فقط ؟
هَلْ أمّكَ وأبّوك أعطوَك اسمَ واحد بس ؟
وفى تاريخ البشرية كله فين ممكن نلاقى ان وثيقة تحمل اسم واحد فقط تعتبر مصدر توثيق معتد بيه .. فين ؟ ولا فى أي مكان ولا زمان ... ماعدا في الإنجيل ..

غير معرف يقول...

وإزاى تُسندُ إيمانَكَ على أربعة أناجيل إتكتبت مِن قِبل أربع رجالِ على ما يبدوا إنهم ماكانوش يعرفوا اسمِهم الأخيرِ!
وبعد الأربعة أناجيل دول ، نلاقى 14 كِتاب كمان إتكتبت بواسطة راجل كان فريسى .. قَتلَ المسيحيين، وعذّبَ المسيحيين ،وبعد كده قال انه رأى فى المنام السيد المسيح وانه كلفه كحواري للسيد المسيح.

لو قلت لك ان هتلر بعد ما قتل 6 مليون يهودي، وبعدين خاف على نفسه ، فحب ينقذ نفسه ، وبعدين قابلَ سيدنا موسى على الطريقِ وبقى يهودي ، وبعدين كَتب 15 كِتابَ وأضافَهم إلى التوراةِ . هَلْ حيقبل من اليهود ده ؟ لا! أنت كمان مش ممكن بالعقل كدة تَقْبلَ دة .

طيب إزاى تيجى دي بقى ... !! 4 كُتُبِ مش معروف حتى الاسمِ الأخيرِ لكتابهم ، و14 كِتابِ تانيه إتكتبت مِن قِبل راجلِ آخرِ ماكانوش اللى كتبوها يعرفوا ان الكتابات دى حتستخدم لأن تكون الهية ... وبعدها نلاقى ان دي هي المرة الأولى اللى فيها الله عز وجل بيسمى ويدعى رجل، ودي المرة الأولى الله بيُدْعَى بثلاثة صور ، وإنّها المرّة الأولى اللى فيها بيعطى لله إبن – إزاى ده مقبولُ عندكم انتم يا مسيحيين؟ إزاى ؟ ُفكّرُ في الموضوع ده. أنا مش حاجادلك فيه ، أنا بس باديلك نقطه أساسية للتَفكير فيها .

ووصول النبي محمد (r) لَمْ يَجْلبْ دين أَو طريقة حياة جديدة زى ما بَعْض الناسِ بيَدّعوا، بالعكس، النبي محمد (r) أَكّدَ حياةَ ورسالةَ كُلّ الأنبياء والرُسُل السابقين له، كلاهما من خلال تصرّفِاته الشخصيةِ وبالإيحاءِ القدسيِ الذي إستلمَ مِنْ اللهِ. والكتاب المقدّسَ اللى أوحاه الله عز وجل به الى محمد (r) هو القرآنَ .

والقرآن يَعْني المَقْرُوءُ. سيدنا محمد (r) لَمْ يَكْتبْ القرآنَ، و لَمْ يُؤلّفْ القرآنَ، ولم يأخذه عن أحد بالأدعاءات الوهمية اللى بتتقال لكم , ولا أحد ساعدَه لكِتابَة القرآنِ ، أَو لتَأليف القرآنِ. ولا أحد تَعاونَ مَعه في دة، ولكن الملاك جبريل قَرأَ إليه ، والله سبحانه وتعالىجَعلَ قلبَه إناء لاستقبال القرآن ،وحفظه، وتبليغه بالظبط زى ما أوحى اليه به ، وعشان أقرب لك الصوره ، فكر فى طبق القمر الصناعي اللى بيستقبل الموجاتِ ويَديك الصورة فى التلفزيونَ . النبي محمد (r) قلبه كَانَ إناءَ لاستقبال الإيحاءِ، وكنتيجة لكدة فلدينا الآن القرآنُ، اللي بقى بحفظ الله لأكثر من 1400 سنة بدون تغييرِ ولا تبديل .. حتى نقطة واحده . هل فيه أى كتاب آخرمنزل في العالمِ تَعْرفُ عنه تم حفظه لمدة 1400 سنه بدون تغيير حتى ولو نقطه صغيرة َ؟ ولا كتابَ – القرآن بس .

غير معرف يقول...

روح للمكتبةِ واقَرأَ موسوعةَ Britannica وماذا تَقُولُ ، أَو الموسوعة العالمية ، أَو موسوعة Americana أَو أيّ موسوعة عالمية أخرى مِنْ العالمِ اللي لَمْ تُكْتَب مِن قِبل المسلمين - واقَرآ ما يَقُولُ حول الإسلامِ والقرآن ومحمد (r). إقرأْ ايه اللى قاله غير المسلمينَ ، وبعدين سَتَقْبلُ أنت بأنّ اللي باَقُولُه له تُوثّقُ عالمي وواضح. قالوا فى الموسوعات دى وكتابات تانية مشهورة
(ان محمد (r) هو الفردُ الأكثر عمقاً وتأثيرا في تأريخِ الإنسانيةِ جمعاء . ) وموضوع على رأس قائمة الرجال الذين أثروا فى حياة البشرية ... كأول اسم .

وليه وصفوا شخصيته صلى الله عليه وسلم بالعمق ، ليه ؟ اقَرأَ اللى بيقولوه .... (ان القرآن هو الأكثر دهشة، وأكثر كتب الأدبِ عمقا في سجلاتِ التاريخِ. إقرأْ ما يَقُولونَ... ان طريقة الحياة الإسلامية مُصنّفُه ودقيقة ودينامكية جداً، وانها لم تتغير أبداَ. إقرأْ ما يَقُولونَ.)

وزى القرآن اللى أوحى الى محمد (r) ، فيه أنبياء و رُسُل إستلموا كتب مقدّسةَ أيضاً. وفي القرآنِ حتلاقى أنباء بالتفصيلِ العميقِ عن الأنبياء دول، وكتبهم المقدّسة، وقصصهم، ومبدأ مهمّتِهم .. هل قابلهم محمد (r)، َأو َتعاونُ مَعاهم لكِتابَة سيرهم الذاتيةِ؟ بالطبع لا
ذَلِكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيكَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُون أَقْلاَمَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يَخْتَصِمُونَ [آل عمران : 44]

وتجد في القرآنِ، ان سيدنا محمد (r) مدعو باسم رسولِ الله وخاتمِ الأنبياء والمرسلين، ودة هو دورِه كإنسان. المسلمون لا يَعْبدونَ محمد. أحنا مش محمديين , و لا نَمتلكُ الحقّ لأَخْذ الاسمِ كمحمد ونَقُولُ بأنّنا محمديين , ولا كَانتْ الناسَ اللى تَلوا موسى - اسمهم موسويين أَو الناس اللي تَلوا يعقوب ما كَان يطلق عليهم يعقوبيين ، أَو الناس اللي تَلوا إبراهيم ما كَانوش أبراهيميين أَو الناس اللي تَلوا داود ما كَانتْ داووديين , لا.لا .. كانوا مسلمين ... أن الدين عند الله الإسلام ..

غير معرف يقول...

وهنا أنا باستغرب .. ازاى انتم سميتوا نفسكم مسيحيين؟ التسمية اللى جائت على لسان الوثنيين فى أول مرة عام 42 ميلادية ، السيد المسيح لَمْ يَدْعُ نفسه مسيحي! ازاى الناس يَدْعونَ أنفسهم مسيحيين؟
السيد المسيح قال :
فى يوحنا 7 عدد 16-18 : اجابهم يسوع وقال تعليمي ليس لي بل للذي ارسلني، 17 ان شاء احد ان يعمل مشيئته يعرف التعليم هل هو من الله ام اتكلم انا من نفسي. 18من يتكلم من نفسه يطلب مجد نفسه.وأما من يطلب مجد الذي ارسله فهو صادق وليس فيه ظلم. (SVD)

وقال فىيوحنا 8 عدد 40 : ولكنكم الآن تطلبون ان تقتلوني وأنا انسان قد كلمكم بالحق الذي سمعه من الله.هذا لم يعمله ابراهيم. (SVD)

وده معناه واضح ... أن السيد المسيح قال بأنّ أى شىء يستلم من الله هو كلمةُ الله، والي سَمعَه هو اللى قاله َ. هو ده اللى عمله. طيب ازاى تسموا نفسكم مسيحيين؟ يَجِبُ أَنْكم تكُونَا زى السيد المسيح . وماذا كان السيد المسيح ؟ كَانَ خادم لله العلى العظيمَ، لذا أنت يَجِبُ أَنْ تَكُونَ خادمَ لله العلى العظيمِ. هو ده كل الموضوع . والكتاب المقدّس النهائي والإيحاء الألهى الخالص وهو القرآن بيَجْعلُ بيان ده واضح ومصغّر جداً:
الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا سورة المائدة 3

لذلك خلال القرآنِ، الكلمة إسلام جاءَت ككلمة - إسلام، وجاءَت في القرآنِ، لأن لما بيكتمل البناء بتسميه منزل .. ولما تكون السيارة على نظامِ التجميع، لا تكون سيارةً بعد ، ولكنها في عملية التجميع . لما يكتمل التَجميع ويعتمد ويتم اختبارها كويس .. تصبح الآن سيارةُ. ولما الإسلام أُكتملَ كوحى و كتاب، وعبرات وأمثال من خلال حياة النبي محمد (r)، بعدين أصبحَ إسلاماً. أصبحَ طريقة كاملة لحياة الأفراد .. دين الإسلامِ. وهذا هو فضل الله عز وجل علينا كمسلمين ان تسمى الديانة باسم الدين ..

لذا فان الكلمةُ فقط كديانه هي اللى كَانتْ جديدةَ، ولكن مش الدين ولا الممارسةَ، مش النبي، مش الطلبَ مِنْ الله، مش اله جديد، مش إيحاء جديد، لكن فقط اسمِ جديد .. (الإسلام) .. وزى ما قُلنَا قبل كدةً – الأنبياء كلهم كانوا ايه ؟ كَانوا كُلّهم مسلمين.

غير معرف يقول...

الامتياز الهام جدا اللي جدير بالذكر هو إن النبي محمد (r) ليس كسابقيه، هو لَمْ يَجيءْ إلى العرب أَو ناسِه الخاصينِ بشكل خاص. لا. عشان كده الإسلام مش دين العرب فقط ، مش للعرب فقط ... أيوة ، سيدنا محمد (r)، إبن عبد الله إتولد في مكة , مدينة في شبهِ الجزيرة العربيةِ، لذا بالتأكيد كَانَ عربي بِالوِلادَةِ ، اختيار اللهِ. إضافة إلى كدة القرآن أوحى به باللغةِ العربيةِ لحِمايتها، وتصفيتها وجعلها أكثر دقة ، ولأنها أغنى لغة على وجه الأرض ( فالغة العربيه بها 12 مليون كلمة ويأتى بعدها اللغة الصينية التى فيها مليون ومائتين الف كلمة بينما الأنجليزية بها 800000 كلمه فقط ) ، ورغم ذلك فان القرآنُ يُبدّدُ أيّ ميول أَو مزاعم بان رسالة محمد (r) حُدّدتْ أَو عُنِيتْ للعرب فقط ، يقول الله عز وجل فى القرآن:
وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِّلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ .... سباء 28
وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ ... الأنبياء 107
وبكدة يكون سيدنا محمد (r) فى حد ذاته هو آخر الأنبياء العظماءِ والرُسُل قبله .

وحيث اننا نُشيرُ إلى القرآنِ لدَعْم تقديمِنا، فيَجِبُ أَنْ نَعطي بَعْض المعلومات المساعدةِ على القرآنِ نفسه.

أولاً، القرآنَ بيعطى الإدّعاءَ بإِنَّهُ مُنتَجُ الإيحاءِ القدسيِ ، اى انه قد أوحى إلى محمد (r) مِنْ الله عز وجل . يقول الله تعالى فى القرآن :
وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى (4) ... النجم

دة بيان واقرار من اللهِ سبحانه وتعالى. لو أردنا أَنْ نُقنعَ شخص ما حول أصالةِ القرآنِ، فيَجِبُ أَنْ نُثبتَ له بأنّه كَانَ مستحيلَ لسيدنا لمحمد (r) تأليف أو فبركة مثل هذا الكتابِ .
ثانياً، يَجِبُ أَنْ نُثبتَ بأنّه كَانَ مستحيلَ على حد سواء لأيّ أنسان آخر أنْ يؤلف مثل هذا الكتاب . وهنا خلينا نقف و نُفكّرُ فى هذا الشأن شوية .. القرآنُ بيبين فى آياته َ:

خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) .... العلق

والعلق هو قطعة الدمِّ المُتَخَثّرِ السميكِ

ازاى عَرفَ النبي محمد (r) بأنّ الجنينَ يبَدأَ كقطعة دم متَخثّرَ ومعلقة بجدار رحمِ الأمِّ ؟ هَلْ كَانَ عِنْدَهُ ميكروسكوب ؟ هَلْ كَانَ عِنْدَهُ سماعة؟ أَو هَلْ كَانَ عِنْدَهُ نوع من رؤية اشعة سينيةِ؟ ازاى أستلم الحقيقة والمعرفةِ دى ، واللي تم اكتشفاها بس قبل حوالي 50 سنةً؟

ازاى عرف بأن الأرض أتخلقت بعد الشمس وأنها بتدور حوالين نفسها وحوالين الشمس .. واللى أثبته العلم ... على عكس ما قال لنا العهد القديم
ازاى عَرفَ بأنّ الشمسِ والقمرِ والكواكبِ جميعاً يَسْبحونَ في المدارِ الذي أُمِرَ لهم؟
ازاى عرف ان الضغط الجوى بيزداد مع الارتفاع عن سطح الأرض؟
ازاى عَرفَ بأنّ المحيطاتَ فيَها فاصل بين مسار الماء المالحِ والماء العذبِ؟
ازاى عرف ان تحت مياه البحار والمحيطات بيوجد أمواج داخلية؟
ازاى عرف ان اصل الكون كان كتلة غازية انفجرت فكونت الكواكب ... والاكتشاف دة اللى بتسميه ناسا ( وكالة الفضاء الأمريكية) اكتشاف القرن العشرين .. وسموه the big bang ) )

غير معرف يقول...

ازاى عَرفَ دة؟ ووووووو. ازاى عَرفَ بعشرات الحقائق العلمية و اللى تم اكتشافها فقط خلال العصر الحديث يعنى ال 100 سنةً الأخيرة ؟

التقنية والعِلْم المتطوّر اللي أَعْرفُ منه أنا وأنت يادوب إكتشفَ الأشياءِ دى . ازاى َعرفَ محمد (r) هذه الأشياءِ قَبْلَ أَكْثَرِ مِنْ 1400 سَنَة؟ أنسان أمى , لم يتعلم القراءة والكتابة ، تربى ونشاء في الصحراءِ.. ، ازاى يَقُولُ شيءاً مثل هذا (القرآن)؟ ازاى يُنتجُ شيءاً مثل هذا (القرآن)؟
وازاى يأتي شخص ما .. عاش معاه، أو قبله أَو بعده، يأتى بالشّيء اللى تم اُكتَشَافُه مؤخراً؟ ازاى لرجل مَا تَركَ شبهَ الجزيرة العربيةَ، ومَا أبحرعلى سفينة، وعاش قبل 14 قرناً، يُوضّحُ مثل هذه الأوصاف والحقائق المُدهِشة التي إكتشفتْ مؤخراً.

كمان ، لو دة غير كاف، خلينى أقول لك أنّ القرآنَ فية 114 سورة ، فيهم أكثر من 6000 آية . وكان هناك مئات مِنْ الناسِ أثناء زمن النبي محمد (r) الى حفظوا هذا الكتابِ كليَّاً. وعلشان كدة القرآن كان محفوظ فى الصدور قبل الكتب ... هل الناس دى كانت عباقرة، ازاى حَصل دةَ ؟
هل حفظ أي واحد الإنجيلِ وفيه العهد القديم والعهد الجديد، أو مزامير داوود ؟ ولا أحد, ولا حتى البابا، لكن هناك ملايين المسلمين اليوم ومنهم أطفال لم يتعدى عمرهم 8 سنوات حافظين القرآن بالكامل . هو دة طموحُ كُلّ مسلم. لَيسَ بَعْض، كُلّ.

كام عدد المسيحيين اللى قابلتهم في حياتِكَ اللي حفظوا الأنجيل عن ظهر قلب ؟ ولا واحد . إنت ما قابلتش أيّ مسيحي حافظ الأنجيل بالكامل !! ودة ليه ؟ لأنك مَا قابلتش مسيحي عَرفَ حتى ماهو الأنجيل بالكامل - لأن المسيحيين بأنفسهم عِنْدَهُمْ أكثر من 2000 طائفةِ مختلفةِ، وفيه نسخ مختلفةَ مِنْ الأنجيل بالمئات ، روح متحف لندن وشوف ، والأناجيل المختلفة عند الطوائف المختلفة بتشتمل على كُتُبِ مختلفةِ ونسخِ مختلفةِ، وكمية مختلفة مِنْ الأعداد والفصولِ، وهم لا يتفقوا على ذلك ، طائفة تقول العدد دة موحى بية والطائفة الأخرى تقول لأ، ازاى ممكن يَحفظوا حتى اللى هم انفسهم لا يَتّفقونَ عليه؟

الناس اللى كانوا مسيحيين ودخلوا فى الإسلام اكتشفوا الأشياءِ دى بنفسهم من خلال البحث والتحقيق الخاصِ. أي شخص منكم عرف أو سمع المعلومات دى دلوقتى أو قبل كدة .. عليك دور مهم أنت كمان .. تعمله كخدمة لنفسك ، وهو انك تقلب فى الحقايق وتقلب بَعْض الأحجار و تنَظْر تحتها . ويعود الأمر لك.

أخيراً، يَفترضُ بأنّني أخبرتُك بِأَنَّ القرآن حفظ عالمياً، بدون أقل تعديلِ من أيّ نوع في مدى 14 قرناً. لو كُلّ دة كان حقيقيُ - كُلّ اللى َقُولُته، لو كان صدق، هل تُوافقُ بِأَنَّ الكتابِ دة عميق وفريد جداً ّ، هَلْ تَرغَبُ انت فى أَنْ تَكُونَ صادقَ بما فيه الكفاية مع نفسك وتقول كدة ؟ بالطبع وفقط لو كُنْتَ صادق مع نفسك .. ولا شك بانك كذلك .

من خلال نفسك أنت يَجِبُ أَنْ تصل للنتيجة دى . زى ما وصلها العديد مِنْ غير المسلمينِ الآخرينِ قبلك . على سبيل المثال: بنيامين فرانكلين، توماس جيفيرسن، نابليون بونابرت، وينستن تَشِرشِل والعديد مِنْ الآخرين. أنا مُمْكِنُ أَنْ أعطى أسماء لا نهائية .. كلهم انتهوا إلى نفس الخاتمةِ. سواء قَبلوا الإسلام بشكل مفتوح أَو لا ، توصلوا إلى تلك النتيجة ِ،
بأنه ليس هناك كتاب أدبى آخر في العالمِ، أعمقُ من القرآن وكمصدر للحكمةِ والاستشفاء الروحي والاتجاه .

0soldiers0 يقول...

هههههههههه غبى تلاقى الكنيسة ضحكت عليه

شكرا خالللود باشا الله يبارك فيك

غير معرف يقول...

((((((( ادبحني يامعلم ...اسلخني يامعلم؟؟هاهاها؟؟؟؟؟؟
؟(ألخروف الخروف .. أو الإله في الديانة المسيحي )))))))

بداية لابد لنا من أن نقرر بأنه ؛ ليس من الصعب إقناع المسيحية بصدق ما نقول ، ولكن الصعب ـ كل الصعب ـ إقناع المسيحية لأن تنصت إلى ما نقول ..!!! حيث تتجسد المشكلة الحقيقية مع رجال الدين المسيحي....
الذين يقومون ببث الخوف والهلع في نفوس أبنائها من الدين الإسلامي ( نظرا لهشاشة العقيدة المسيحية ووثنيتها ) ، وكذا ترهيب الأبناء من الخوض في مناقشات دينية مع المسلمين خوفا من أن يفتنوهم في دينهم ..!!! كما تؤكد الكنيسة دائما لشعبها إلى عدم الإنصات إلى التحكيم العقلي في المسائل الدينية .. وعليهم أخذ كل ما يمليه عليهم رجال الدين المسيحي ويقبلوه بدون تفكير ..!!!
وفي هذا المقال سوف نعرض لقضية من أهم القضايا التي تبين لنا إلى أي مدى قد توغلت الخرافة والأسطورة في الديانة المسيحية .. والتي تخرجها من حيز الدين السماوي إلى حيز الديانات الوثنية الموجودة الآن على الساحة الفكرية للإنسان .. ومع هذا لا تجد هذه القضية الآذان الصاغية أو العقل الكافي لدى المسحيين .. لإدراك حقيقة هذه الكارثة التي تحول دون تحقيقهم للغايات من خلقهم ، وبهذا تخرجهم عن رحمة الله سبحانه وتعالى ..!!!

ونبدأ هذا العرض بشرح الكتاب المقدس لطبيعة الإله وماهيته في الديانة المسيحية .. حيث يخبرنا بها ـ نحن البشرية العاجزة ـ بأن شكله النهائي ، له المجد ، عبارة عن ..

[ (5) ... خروف قائم كأنه مذبوح له سبعة قرون وسبعُ أعين هى سبعة أرواح الله المرسلة إلى كل الأرض ]

( الكتاب المقدس : رؤيا يوحنا اللاهوتي {5} : 6 )
وهي الطبيعة والماهية المقدسة للإله .. له المجد ..!!! ـ التي رآها القديس " يوحنا الرائي " .. أو " يوحنا اللاهوتي " [1] .. ليخبرنا بها فيما بعد .. في سفره المعروف باسمه ( آخر أسفار الكتاب المقدس ) ..!!! وحتى لا يخطئ الظن أو تصور الإنسان ـ عن الإله ـ وتسير به الظنون في طريق مسدود .. فيما لا يحمد عقباه .. فقد قام الإله ـ كما يذكر لنا الكتاب المقدس ـ بأخذ القديس " يوحنا اللاهوتي " ليريه طبيعته وماهيته .. بشكل مباشر .. ليقوم هذا القديس ـ بالتالي ـ بإخبار البشرية بهذه الرؤية المجيدة .. في سفره المعروف باسمه .. والذي يبدأه بقوله ..
[ (1) إعلان يسوع المسيح الذي أعطاه إياه الله ليرى عبيده مالا بد أن يكون عن قريب وبينه مرسلا بيد ملاكه لعبده يوحنا (2) الذي شهد بكلمة الله وبشهادة يسوع المسيح بكل ما رآه ]

( الكتاب المقدس : رؤيا يوحنا اللاهوتي {1} : 1 - 2 )

أو كما جاء هذا النص .. في الترجمة العربية الحديثة .. على النحو التالي ..

[ (1) هذه رؤيا أعطاها الله ليسوع المسيح ، ليكشف لعبيده عن أمور لابد أن تحدث عن قريب . وأعلنها المسيح لعبده يوحنا عن طريق ملاك أرسله لذلك (2) وقد شهد يوحنا بكلمة الله وبشهادة يسوع المسيح ، بجميع الأمور التي رآها ]

( الكتاب المقدس ـ كتاب الحياة : الرؤيا {1} : 1 - 2 )

وعقب عودة القديس ( يوحنا اللاهوتي ) من هذه الرؤية .. يروي لنا كل ما رآه عن قرب .. ويستفيض " القديس يوحنا اللاهوتي " فى وصف الإله ، وفى وصف عرش الإله ، وفى وصف هيكل الإله .. وفى وصف الأحداث الجسام التى رآها .. حتى كاد الأمر أن يلتبس على الإنسان المنصت له ..!!! فيلجأ الإنسان إلى البرهان الرياضي فى هذا الشأن ، حتى لا تضيع منه الحقائق ، ويخطئ معه الحساب . ففي خطوات رياضية محكمة ، لا يخطئها كل ذي خبرة ، يأتي هذا البرهان الرياضي ـ المحكم ـ على هذا كالنحو التالي [2] :

بما أن الخروف له روح الله . ( رؤ 5 : 6 )

وبما أن الخروف يلازم الإله الجالس على العرش . ( رؤ 5 : 13 )

وبما أن الخروف والله فى عرش واحد هو عرش الإله الواحد . ( رؤ 7 : 9 - 10 )

وبما أن الخروف والله هيكل واحد هو هيكل الإله الواحد . ( رؤ 21 : 22 )

إذن الخروف هو الرب الإله . ( رؤ 20 : 22 )

غير معرف يقول...

وبذلك ينتهي الإنسان " بما لا يدع مجالا لأي شك ـ من هذا البرهان العلمي الشائك ـ بأن " الإله " ـ من منظور الديانة المسيحية ـ هو خروف له سبعة قرون ..!!! أو تحديدا هو .. [ .. خروف قائم كأنه مذبوح له سبعة قرون وسبع أعين .. ] على النحو السابق ذكره في أول المقالة ..

ويهنئ الإنسان نفسه على هذا البرهان المعقد ، فلولا تقدم الإنسان فى المنطق الرياضي ما استطاع أن يصل إلى مثل هذا البرهان . ولهذا يقول عنه ( أى عن هذا البرهان ) الأنبا غرغوريوس ، أسقف البحث العلمي والدراسات العليا ( فى الكرازة المرقسية ) ؛ هو تحليل علمي معاصر لصفات يسوع المسيح وماهيته الإلهية ، يكشف عن حقائق العقيدة المسيحية فى تسلسل موضوعي ، ووضوح منطقي ، ويقين ثابت [2] ..!!!

وحتى لا يخطئ بنا الظن .. ويسير بنا الهوى .. فيما لا يمكن أن نرى .. نأتي إلى هذا البرهان في صورته الكلية .. وكما جاء على لسان الكنيسة الأرثوذكسية .. بخطواته كاملة بدون أى إضافات أو حذف لأي كلمة من كلماته .. والبرهان قد ورد فى صورة نقاط محددة جدا تبدأ وتنتهي على النحو التالي [3] :

[ طبيعة الخروف ( المسيح فى صورة ذبيحة الفداء ) اللاهوتية :

ورد فى الكتاب المقدس فى سفر رؤيا يوحنا ما يشهد بطبيعة الخروف ( المسيح فى صورة ذبيحة الفداء ) اللاهوتية ، وأنه هو والله الآب واحد ، إذ هو الأقنوم الثاني من الثالوث القدوس .

1. الخروف ( المسيح فى صورة ذبيحة الفداء ) له روح الله :

رؤ 5 : 6 " خروف قائم كأنه مذبوح له سبعة قرون ، وسبعة أعين هى سبعة أرواح الله المرسلة إلى كل الأرض "

2. ملازمة الخروف ( المسيح فى صورة ذبيحة الفداء ) للإله الجالس على العرش فى مجده :

رؤ 5 : 13 " وكل خليقة مما فى السماء وعلى الأرض وتحت الأرض وما على البحر ، كل ما فيها سمعتها قائلة للجالس على العرش وللخروف البركة والكرامة والمجد والسلطان إلى أبد الآبدين "

رؤ 7 : 9 - 10 " وبعد هذا نظرت وإذا جمع كثير لم أستطع أن أعده من كل الأمم والقبائل والشعوب والألسنة ، واقفون أمام العرش وأمام الخروف وهم يصرخون بصوت عظيم قائلين ، الخلاص لإلهنا الجالس على العرش والخروف "

3. الخروف ( المسيح فى صورة ذبيحة الفداء ) والله فى عرش واحـد هو عرش الإله الواحد :

رؤ 7 : 15 - 17 " من أجل ذلك هم أمام عرش الله يخدمونه نهارا وليلا فى هيكله والجالس على العرش يحل فوقهم ... والخروف الذي فى وسط العرش يرعاهم ويقتادهم إلى ينابيع ماء حية "

رؤ 22 : 1 " وأراني نهرا صافيا من ماء حياة لامعا كبللور خارجا من عرش الله والخروف "

4. الخروف ( المسيح فى صورة ذبيحة الفداء ) والله هيكل واحد هو هيكل الإله الواحد :

رؤ 21 : 22 " ولم أر فيها هيكلا ( أورشليم السماوية مدينة القديسين ) ، لأن الرب الإله القادر على كل شيء هو والخروف هيكلها "



5. الخروف ( المسيح فى صورة ذبيحة الفداء ) هو الرب الإله :

رؤ 21 : 22 " ولم أر فيها هيكلا لأن الرب الله القادر على كل شئ هو والخروف هيكلها "

رؤ 17 : 14 " هؤلاء سيحاربون الخروف والخروف يغلبهم لأنه رب الأرباب وملك الملوك "

يتضح من القول القائل ( رؤ 29 : 22 ) " الرب الإله " أن الإله يحمل صفة الرب . ولقد وردت أقوال كثيرة فى العهد القديم والجديد بهذا المعنى . ثم ورد القول ( رؤ 17 : 14 ) أن الخروف ( المسيح فى صورة ذبيحة الفداء ) هو رب الأرباب ـ وبذلك يكون الخروف ( يسوع المسيح فى صورة ذبيحة الفداء ) هو والإله واحد ، إذ كلاهما يحمل صفة الرب . ]

( انتهى البرهان )

غير معرف يقول...

( انتهى البرهان )



فهذا هو طبيعة البرهان العلمي فى الفكر المسيحي ..!!! وهذا هو حال الكمالات الإلهية ، والاستعلاء الإلهي الذي يقول به هذا الفكر ..!!! فـ " الإله " عبارة عن .. [ .. خروف قائم كأنه مذبوح له سبعة قرون وسبع أعين .. ] فهذه هى بعض من الكمالات الإلهية فى الفكر المسيحي عن الإله ..!!!



وبديهي وحال الإله خروفا ..!!! فلابد وأن يكون عرش الإله ( أى الخروف ) ـ هو الآخر ـ محاطا بالحيوانات الخرافية ..!!! وهذا هو الحادث فعلا .. ويأتي هذا الفكر بشكل مباشر في النص المقدس التالي ..



[ (6) وقدام العرش بحر زجاج شبه البلور . وفي وسط العرش وحول العرش أربعة حيوانات مملوة عيونا من قدام ومن وراء (7) والحيوان الأول شبه أسد والحيوان الثاني شبه عجل والحيوان الثالث له وجه مثل وجه إنسان والحيوان الرابع شبه نسر طائر (8) والأربعة الحيوانات لكل واحد منها ستة أجنحة حولها ومن داخل مملوّة عيونا ولا تزال نهارا وليلا قائلة قدوس قدوس قدوس الرب الإله القادر على كل شيء الذي كان والكائن والذي يأتي ]

( الكتاب المقدس : رؤيا يوحنا اللاهوتي {4} : 6 – 7 )



وكما نرى فإن الفكر الإلهي وتوابعه هو فكر أسطوري وخرافي إلى حد بعيد [4] ..!!!



ولابد وأن أشير هنا ؛ إلى أن هذا البرهان السابق لا يمثل وجهة نظر شخصية أو اجتهاد شخصي من السيد الدكتور هاني رزق .. مؤلف كتاب " يسوع المسيح .. في ناسوته وألوهيته " ، بل يعكس وجهة نظر وإيمان الكنيسة الأرثوذكسية بما جاء فيه . حيث يبين إهداء الكتاب أن السيد أسقف البحث العلمي والدراسات العليا للكنيسة الأرثوذكسية ، قد قام ببذل مجهود ضخم فى إعداده ، وبذلك استحق الإهداء على ما تفضل به من جهد فى إعداد هذا الكتاب . والبرهان ـ فى الواقع ـ يمثل قمة قبول الإنسان وتسليمه بالعقيدة مهما كانت التصورات الوثنية أو المضامين الواردة بها ، بدون تمحيص أو حتى مجرد إعمال أى فكر أو عقل فيها ..!!!



وكما رأينا أن هذا البرهان يمثل نوعا من الاستنباط الرياضي ـ المستخدم فى الفكر المسيحي ـ للبرهنة من خلال نصوص رؤيا يوحنا اللاهوتي ـ على أن " الإله " [5] هو ـ بما لا يدع مجالا لأي شك ـ " خروف " فى شكله النهائي ..!!!



كما أود أن أشير هنا إلى أن " سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي " ؛ هو سفر مشترك لدى جميع الكنائس المسيحية ( أرثوذكس ، كاثوليك ، بروتستانت ، شهود يهوه ، مورمان … إلى آخره من الكنائس المختلفة ) . ولهذا أقول لمن يحتج من الكنائس الأخرى ـ هذا إن وجد من يحتج ـ على هذا البرهان بدعوى أنه برهان خاص بالكنيسة الأرثوذكسية وحدها ، وبالتالي فهو غير ملزم لباقي الكنائس ؛ أقول له : بأن احتجاجه هذا ليس له قيمة .. لأن هذا البرهان يمثل تفسيرا لنصوص واقعة فى الكتاب المقدس الذي تحمله جميع الكنائس ، وسواء أخذت الكنائس الأخرى بهذا التفسير أم لم تأخذ به ، فإن هذا لن ينفى وجود هذه النصوص من الكتاب المقدس ، والتى تؤدى إلى مثل هذا المعنى المباشر ، لتصور الكنيسة أو الفكر المسيحي عن الإله ..!!!



كما ينبغي لنا أن نلاحظ هنا ـ فى هذا البرهان ـ أن إيمان الإنسان بأي وثنيات عن الإله لا يرتبط بثقافة الفرد أو بفكره على أى نحو أو آخر . فقد يحمل الفرد أعلى الدرجات العلمية ، كدرجة الدكتوراه مثلا ( كما هو حال كاتب هذا البرهان ) ، ولا يمنعه علمه هذا من الإيمان بأي وثنيات فكرية عن الإله ...!!! وربما كان هذا هو ما دفع بعلماء النفس الأمريكيين بالقول بأن هؤلاء القوم ، هم ـ فى الواقع ـ قوم مرضى بداء " جنون الاضطهاد : Paranoia " ... أى التغييب العقلي فى حيز معين من الفكر ، وهذا الحيز هنا هو الحيز الديني .

غير معرف يقول...

Paranoia " ... أى التغييب العقلي فى حيز معين من الفكر ، وهذا الحيز هنا هو الحيز الديني .



ونستأنف المسيرة .. فعلي الرغم من الشكل المفضل للإله في كونه " خروفا " ، كما رأينا في النصوص السابقة ، إلا أننا نجد أن الإله ـ له المجد ـ يقول في موقع آخر في الكتاب المقدس ..



[ (12) فالإنسان كم هو أفضل من الخروف ]

( الكتاب المقدس : إنجيل متى {12} : 12 )



وهو ما يعني أن " الإله " يقر بتفوق " صفات الإنسان " على " صفات الخروف " . وبما أن ... الإله قد أخذ صورة " الخروف " ... إذن ... فكيف يمكن أن يكون الإنسان متفوقا فى الصفات على " الإله " ...؟! ولحل هذا التناقض الفكري يمكننا أن نقول ( أرجو مراجعة الهامش السادس من هذه المقالة ) [6] ..!!! بأن الإله لم يكن يعنى بهذا النص السابق إلا الخروف الأرضي ، أى الخروف المألوف لدينا فى هذه الحياة اليومية على كوكب الأرض . أما صورة الخروف التى أخذها هو شخصيا ، وكما رآها القديس يوحنا الرائي وأخبرنا بها من خلال النصوص المقدسة السابقة ، فهي صورة جد مختلفة عن الخروف الأرضي ..!!! فهي تحديدا : [ .. خروف قائم كأنه مذبوح له سبعة قرون وسبع أعين .. ] . وبديهى أن خروف كهذا لابد وأن يكون مختلفا فى الصفات والخواص عن الخروف الأرضي الذي نألفه ..!!! . وبهذا التفسير يمكن أن نكون أنهينا أى مقولة حول وجود أى تناقض فكرى فى الكتاب المقدس ، والذي يمكن أن يحمل معنى تفوق " الصفات البشرية " على " الصفات الإلهية " . وذلك لسبب بسيط جدا ، كما سبق وأن رأينا ، هو اختلاف صور الخروف فى الحالتين على النحو السابق ذكره ..!!!



وبديهي ؛ امتدادا للفكر السابق .. لا يمكن أن يكون للعلم أى تواجد فى الكتاب المقدس . بل وبديهى أيضا بأن تكون الحكمة هى فى الجهل ، كما قال بذلك بولس الرسول :



[ (18) ... إن كان أحد يظن أنه حكيم بينكم فى هذا الدهر فليصر جاهلا لكي يصير حكيما ]

( الكتاب المقدس : رسالة بولس الأولى إلى أهل كورنثوس {3} : 18 )

غير معرف يقول...

هكذا صراحة .. فى الجهل حكمة ..!!! كما يقول النص بهذا . وليس هذا فحسب ، فحكمة هذا العالم هى جهالة عند الله ، كما ينبغي أن يؤخذ الحكماء بمكرهم :



[ (19) لأن حكمة هذا العالم هى جهالة عند الله ( is foolishness with God ) لأنه مكتوب أخذ الحكماء بمكرهم ]

( الكتاب المقدس : رسالة بولس الأولى إلى أهل كورنثوس {3} : 19 )



فكما نرى ن فإن حكمة هذا العالم هى حماقة ( أو غباء ) عند " الله " كما هو واضح من النص الإنجليزي ( نسخة الملك جيمس ) ..!!! كما يقرر " الله " ـ كذلك ـ فى هذا النص بأن الحكماء هم قوم ماكرون لا يؤمن جانبهم ، لذلك ينبغي أخذهم بمكرهم ..!! . وليس هذا فحسب بل يقرر الكتاب المقدس بأن أفكار الحكماء باطلة على نحو عام أيضا ، لهذا نراه يقول :



[ (20) وأيضا الرب يعلم أفكار الحكماء أنها باطلة ]

( الكتاب المقدس : رسالة بولس الأولى إلى أهل كورنثوس {3} : 20 )



ومن هذا المنطلق ، بديهي لا يقع اختيار الإله إلا على الجهلة أيضا من البشر ..!!!



[ (27) بل اختار الله جهال العالم ليخزى الحكماء ... ] [7]

( الكتاب المقدس : رسالة بولس الأولى إلى أهل كورنثوس {1} : 27 )



هكذا بمنتهى الصراحة ، يختار " الله " جهلاء العالم للتبليغ عنه ...!!! وليس هذا فحسب ؛ بل أن أعمال الحكماء تتساوى فى القدر مع أعمال المخادعين وحماقات العرافين . وبذلك يصنف الكتاب المقدس ـ أو إله الدين المسيحي ـ الحكماء .. بأنهم فى نفس مستوى المخادعين والعرافين ، ولذلك فهو يرجع الحكماء بحكمتهم إلى الوراء ، ويجهل معرفتهم ...



[ (25) مبطل آيات المخادعين ومحمق العرافين.مرجع الحكماء إلى الوراء ومجهل معرفتهم ]

( الكتاب المقدس : إشعياء {44} : 25 )



[ (19) لأنه مكتوب سأبيد حكمة الحكماء وأرفض فهم الفهماء (20) أين الحكيم . أين الكاتب . أين مباحث هذا الدهر . ألم يُجَهّل الله حكمة هذا العالم (21) لأنه إذ كان العالم فى حكمةِ اللهِ لم يَعْرفِ اللهَ بالحكمة استحسن الله أن يخلص المؤمنين بجهالة الكرازة : by the foolishness of preaching ] [8]

( الكتاب المقدس : رسالة بولس الأولى إلى أهل كورنثوس {1} : 19 )



وبعد هذه العجالة الشديدة الإيجاز عن العلم والحكمة والحكماء فى الكتاب المقدس ، لنا أن نتساءل عن كيفية إيمان الإنسان بكل هذه الأساطير واعتبارها جزئية من إيمانه بالدين ..؟!!!



فكما سبق وأن بينت في مقالات سابقة أن استمرار تدين الإنسان بالأديان الوثنية ، كما هو الحال الآن فى المعتقدات الدينية لدى الأمم والشعوب المختلفة ، إنما مرده في ذلك إلى وجود :



1. الغريزة الدينية ( وتتمثل في الرغبة في اعتناق ديانة ما وممارسة طقوس بعينها )

2. الوعي الفطري بوجود إله خالق ( وهو إدراك فطري يرقى إلى مستوى الغرائز أيضا )



وهو منظور مكمل لما سبق عرضه . ومثل هذه الغرائز هي " علاقات عاطفية " .. وعادة ما يستطيع الإنسان الاكتفاء بهذه " الغرائز أو العلاقات العاطفية " .. والقيام بتأسيس أى نظام ديني كبنية فوقية على هذا الاعتقاد . ولا تشترط هذه العلاقات أي صفات محددة أو صفات بعينها للخالق ، كما لا تستلزم وجود أى غايات من الخلق ، كما لا تشترط أى " طقوس دينية " معينة لعبادة هذا الخالق ، إنما تشترط وجود الخالق من حيث المبدأ فحسب . وغالبا ما تشكل هذا "البناء الديني الفوقي " في فترة مبكرة جدا من الحضارة البشرية ، لذا فإن جميع الديانات تشتمل على قدر هائل من الوثنيات والتناقضات الفكرية التي لا تستقيم مع العقل والمنطق الحالي للإنسان المعاصر ، كما هو الحال في هذا البرهان .

غير معرف يقول...

وفي الحقيقة أن قبول الإنسان لبرهان بهذا الشكل ، إنما يعكس مدى سهولة تشكيل التفكير البشرى ، بإجراء عمليات غسيل المخ المناسبة للجماعة على يد كهنة العقيدة من جانب ، كما يعكس مدى قوة فطرية وجود الله فى النفس البشرية ، من جانب آخر . إذ لولا وجود هذه الفطرة لدى الإنسان ، وبهذه القوة الكافية ، ما استطاع الإنسان أن يقبل أو أن يستسيغ برهانا على هذا النحو وبهذا التصور ، وبهذا الكم من الوثنيات الفكرية . فقبول الإنسان لفكر إلهي كهذا إنما يعكس ـ في جوهره ـ دفاع الإنسان عن وجود الإله في نفسه .. والذي يدرك وجوده حق الوجود . أو بمعنى آخر ؛ فقبول الإنسان لفكر إلهي على هذا النحو إنما يعكس تمسك الإنسان بالإله مهما كانت الوثنيات الفكرية التى يتصف بها الإله من جانب ، ومهما كانت التضحيات التى يجب على الإنسان أن يقدمها من جانب آخر .. حتى وإن كانت التضحيات هى التضحية بعقل الإنسان ذاته ..!!!



ولا أدرى ... ماذا بقى للإنسان لم يفعله بـ " الإله " ..!!! وماذا بقى " للإله " من نقائص لم يصفه بها الإنسان ..!!! وتملأ نفسي المرارة والحسرة والألم ، على ذلك الإنسان الذي يتمسك بالوثن معتقدا بأنه هو الإله ، مهما كلفه هذا من ثمن ..!!! حتى وإن كان هذا الثمن هو التضحية بعقله وتعقله ( أى منطقه ) تماما ، وخسران خلاصه ومصيره . والغريب ، كل الغرابة ، أن يخشى الإنسان التحول عن هذا الوثن ، ليتجه إلى الإله الحق ، معتقدا بأن هذا التحول سوف يفقده الصلة بـ " الله " الذي يدرك وجوده فعلا حق الوجود ..!!



* ويبقى تعليق أخير أتوجه به للإخوة المسيحيين :



أولا : كما رأينا ؛ فإن البرهان قد اعتمد على نصوص مباشرة من الكتاب المقدس ، وشروح أكبر علماء الدين لها .. وبالتالي لا سبيل إلى التشكيك في كون هذا هو المنظور الحقيقي للإله الذي يعبده المسيحيين ..!!! أي أن المسيحيين يعبدون : خروفا مذبوحا له سبعة قرون وسبعة أعين .. أي هم يتجهون بالعبادة إلى وثن في حقيقة الأمر ..!!!



ثانيا : عند عرض رجال الدين المسيحي لصفات الله ( عز وجل ) للعامة أو الشعب المسيحي ـ في الكنائس أو في العظات الدينية ـ فإنهم يقررون صفاته بعيدا تماما عن الصورة الوقحة والمذرية التي يقررها الكتاب المقدس للإله ، بل يعرضونها بما تمليه عليهم الفطرة السليمة من كمالات إلهية يفترض وجودها في الإله ، وليس على الصورة المذرية التي يعرضها الكتاب المقدس ..!!! أي أن هناك انفصالا تاما بين صورة الإله كما تعرض للعامة .. وكما يأتي بها الكتاب المقدس .. حيث يستحيل الجمع بين الصورتين .. ودائما ما يتجنب رجال الدين المسيحي في عرض هذه الصورة المذرية ..!!! وعندما نبهتم إلى هذه الحقيقة في أحد ندوات " البال توك " .. تعرضت للسب بأسوأ الألفاظ وحرماني من عرض ما كنت أود أن أنبههم إليه ..!!!



أي باختصار شديد ؛ فإن رجال الدين المسيحي يقومون بتغييب هذه الخرافات والأساطير عن العامة كما يقومون بالكذب عليهم ..!!! وهنا تصبح المشكلة الحقيقية مع المسيحية ليس في مجرد وجود الحق ، بل في كره الكنيسة لهذا الحق . حيث يلخص لنا " الحق ـ تبارك وتعالى " موقفهم هذا .. في قوله ـ تعالى ـ عن رسوله الكريم ..



) .. بَلْ جَاءهُم بِالْحَقِّ وَأَكْثَرُهُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ (70) وَلَوِ اتَّبَعَ الْحَقُّ أَهْوَاءهُمْ لَفَسَدَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ بَلْ أَتَيْنَاهُم بِذِكْرِهِمْ فَهُمْ عَن ذِكْرِهِم مُّعْرِضُونَ (71) (

( القرآن المجيد : المؤمنون {23} : 70 - 71 )



ولهذا يخاطبهم المولى ـ عز وجل ـ بقوله تعالى ..



) أَفَبِهَذَا الْحَدِيثِ أَنتُم مُّدْهِنُونَ (81) وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ (82) (

( القرآن المجيد : الواقعة {56} : 81 - 82 )



[ مدهنون : تراوغون في الاعتراف بالحقيقة / وأن تجعلوا مصدر رزقكم التكذيب بالحقيقة ]



وتعود دورة الحياة للتكرار .. وتتماثل هذه العودة مع شكوى نوح ( u ) لله ـ سبحانه وتعالى ـ من قومه كما جاء في قوله تعالى .. على لسان نوح ( u ) ..



) قَالَ رَبِّ إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلًا وَنَهَارًا (5) فَلَمْ يَزِدْهُمْ دُعَائِي إِلَّا فِرَارًا (6) وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَارًا (7) (

( القرآن المجيد : نوح {71} : 5 - 7 )

غير معرف يقول...

يقول الغبي المسيحي عبد الخروف "" كنت أظن كأي مسلم أن جنة الإسلام هي مكان مُعد للأتقياء والمؤمنين وهي بمثابة مكافئة للذين قاموا بتطبيق الوصايا والتعاليم الإسلامية من المؤمنين , ولكن عند قراءتي للقرآن وجدت الخدعة الكبرى , فلم يكن في ذهن إله الإسلام ورسول الإسلام هذه الجنة من الأساس , ولكن خدعة جنة الإسلام كانت حيلة لمحمد للخروج من مأذق وضعه فيه المشركين , حيث أنهم طلبوا من محمد أمر صعب للغاية لا يستطيع محمد فعله , ولو فعله لكان رسول حق مؤيد بمعجزة , ولكنه كأي مدّعي كاذب , عندما تطلب منه آيه أو معجزة يحاول الخروج من المأذق بشتى الطرق والوسائل , وكان من حسن حظه أن الذي اعطا له الحل هم المشركين أنفسهم , لنقرأ النص القرآني ونكتشف الخدعة الكبرى "جنة الإسلام"وَقَالُوا لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الْأَرْضِ يَنْبُوعًا (90) أَوْ تَكُونَ لَكَ جَنَّةٌ مِنْ نَخِيلٍ وَعِنَبٍ فَتُفَجِّرَ الْأَنْهَارَ خِلَالَهَا تَفْجِيرًا (91) أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا أَوْ تَأْتِيَ بِاللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ قَبِيلًا ॥ "الإسراء" لاحطنا من خلال النص القرآني طلبات المشركين لكي يؤمنوا برسالة محمد , فعرضوا عليه عدة أمور , منها : أن يفجر من الأرض ينبوعاً! ولكنه للأسف طلب صعب يفوق قدرات محمد و إله الإسلام , فلم ولن يستطيعا أن يفعلوا مثل هذا الأمر।أما الخيار الثاني : أن يكون لمحمد جنه من نخيل وعنب وبها أنهار , وكم كان هذا الخيار سهل لمحمد , حيث أنه يستطيع أن يعدهم بجنة مستقبلية ويخرج من هذا المأذقأما الخيار الثالث: فهو صعب للغاية , فكيف لمحمد أن يسقط السماء أو يأتي بالله والملائكة؟!فمن الواضح جداً أن محمد فضّل خيار الجنة , حيث أنه أمر مستقبلي ومن السهل لأي شخص أن يعد أناس بوعود مستقبلية كثيرة , فكان هذا هو الحل والحيلة للخروج من الورطة التي أوقعوه بها ।أنها الخدعة الكبرى , ((جنة الإسلام)) فمواصفات الجنة لم تكن كهوا محمد أو أله الإسلام , ولكنها كانت على هوا المشركين , حيث أنهم أرادوا جنة من نخيل وعنب وبها أنهار , فهذه مواصفات الجنة التي يريدها المشركين , وليس أنها جنة مُعدّة للمؤمنين كما يظن المسلمين والغير قارئين !ثم بعد ذلك أتى محمد بنص قرآني به مواصفات الجنة كما أرادها المشركين بالتفصيل (33) وَجَعَلْنَا فِيهَا جَنَّاتٍ مِنْ نَخِيلٍ وَأَعْنَابٍ وَفَجَّرْنَا فِيهَا مِنَ الْعُيُونِ (34) لِيَأْكُلُوا مِنْ ثَمَرِهِ وَمَا عَمِلَتْهُ أَيْدِيهِمْ أَفَلَا يَشْكُرُونَ .. سورة يس(54) إِنَّ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ الْيَوْمَ فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ (55) هُمْ وَأَزْوَاجُهُمْ فِي ظِلَالٍ عَلَى الْأَرَائِكِ مُتَّكِئُونَ (56) لَهُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ وَلَهُمْ مَا يَدَّعُونَ ॥ سورة يس فهل لاحظتم الحيلة والخدعة المحمدية , محمد يقول أصحاب الجنة "اليوم" , اي أنه يقصد اليوم الذي يتحدث فيه بالنص القرآني , وهو بالطبع في حياة محمد , فهل كانت الجنة موجوده ومحمد يتحدث عنها؟ أن كانت موجوده فأين هي اليوم؟ وهل يوجد بها أناس؟ أم أنها جنة ستكون يوم القيامة؟ فالنص القرآني يقول اليوم! فالحقيقية واضحة حيث أنه لا يوجد جنه ولا يحزنون بل هي خدعة كبرى إستخدمها محمد للخروج من ورطة أوقعوه بها المشركين , فقرر أن يصنع لهم جنة وهمية طبقاً لرغباتهم ومواصفات الجنة التي يحلمون بها (المشركين)هل ماذلت يا مسلم لا تعرف المقصود بالجنة؟ هل علمت أنه لايوجد جنه كما تظن؟ بل أنها خدعة وحيلة محمدية!هكذا خدعهم محمد وقال لهم ما قال , وليس لهم سوى قول صدق الله العظيم , والحمدلله , و الله أكبر , و أمين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هكذا تمخض الجمل فولد فأرا؟؟؟

غير معرف يقول...

(((((الجنة في الاسلام))))):+++++يرجع السبب غلي ذالك الهجوم علي الجنة في الاسلام هو رغبتهم فى وقف الهجرة المتزايدة من النصرانية إلى للإسلام أو علي الأقل


تقليل حدتها, ولا نستبعد أن يكون السبب هو علمهم بأن الإسلام هو الدين الوحيد الذي يمكن أن يحطم خرافة الإله العبد الذي يسجد لنفسه ويسأل العون من ذاته ثم يأخذ روحه منتحرا بعد أن لعن نفسه وبذالك أخرج نفسه عن رحمته.

صاحب كتاب الجنة في الإسلام لم يشذ عن القاعدة, وقد قسم كتابه إلي ثمانية عشر بابا بالإضافة إلي الخاتمة
محور الكتاب في صفحاته الثمانية عشر هو ان الجنة في الإسلام حسية, أي ليست روحية, والكاتب بذالك يعترض علي إيماننا بأن البعث سوف يكون بالروح والجسد, وأخذ بعدها في سرد الأحاديث النبوية ليثبت ما لا ننكره
الجملة التالية من الكتاب تحت عنوان وصف الجنة تلخص إعتراضاته



" أّطنبَ القرآن في آياته، ونبي الإسلام في أحاديثه، في وصف جمال الجنّة ونعيمها بشكل حِسِّي خالص ومشوّقٍ جداً، لدرجةٍ تساعد الإنسان على أّن يتخيّل نفسه في الجنّة يستمتع بأنهارها وثمارها ويتلذّذُ بنسائها وغلمانها. ولم يكتف المحدِّثين وعلماء التّفسير والرّواة بالتَّفاصيل الكثيرة جداً في القرآن والحديث، بل زادوا في تفاسيرهم شروحات كثيرة في وصف الجنّةِ مما يرغِّبُ الإنسان بقوَّةٍ في الاجتهاد والسِّعي المتواصل ليكون من سكانها ويتلذّذ بخيراتها. وهكذا تَرْخَصُ الحياة الدنيا في عيون الكثيرين أمام الصورة الجذّابة والمغرية لدار النّعيم، لدرجة أنَّ عدداً متزايداً من الشباب المسلمين لديهم الاستعداد للموت والشهادة، لأن أجرهم عند الله عظيماً: حيث وفرة الخمر والَّلبن والعسل وماء الكوثر والحوريات والغلمان وغيرها من الخيرات الجزيلة التي لا حصر لها."
************************
إذا كنا نقر بأن البعث بالروح والجسد, ونؤمن بأن المؤمن سوف يكون له زوجات وحور العين, ونؤمن بوجود الأنهار والأشجار في الجنة وكما نؤمن بالأكل والشرب في الجنة فما الهدف من التعليق علي الكتاب وصاحبه المجهول ؟؟؟
لا شيء سوي حب الخير لكل النصاري الذين يأتون إلينا يرددون ما جاء في كتاب الجنة في الإسلام وهم لا يدرون أنهم بذالك يكفرون بكتابهم وأن تصوير الكنيسة للملكوت ليس له أصل من الكتاب, تلك الفكرة التي تصور الملكوت علي أنه مسكن الرب بأقانيمه الثلاثة, وأن المؤمنين فراشات روحية تطير هنا وهناك تغني للرب إلي الأبد وان هذه الفراشات الروحية لا يجوز أن تأكل أو تشرب أمام الرب المثلث الأقانيم بعد أن قام من الموت
بالإضافة إلي ذالك نود ان نشير إلي بعض الإفتراءات والأكاذيب التي ذكرها صاحب الكتاب الجنة في الإسلام, علي سبيل المثال, زعم الكاتب المجهول بممارسة اللواط مع الغلمان في الجنة,
تعليقاتنا سوف تكون علي هيئة نقل الحوارات التي دارت بين المسلمين والنصاري في غرفتنا علي البال توك (غرفة الرد علي إفتراءات النصاري )
Answering Christian's propaganda
بداية نشير لأصدقائنا النصاري ان الجنة ليست فقط أكل وشرب وزواج كما فهم الكاتب المجهول. وان المتع الجسدية جزء قليل مما وعد الله المؤمنين, وأكبر من كل ذالك هو رضوان الله سبحانه وتعالي, وتدبر قول الله تعالي في سورة التوبة الآية 72

غير معرف يقول...

وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (72)
وذكرالإمام الرازي في تفسيره مفاتيح الغيب في تفسير الآية ما يلي
{ وَرِضْوٰنٌ مّنَ ٱللَّهِ أَكْبَرُ } والمعنى أن رضوان الله أكبر من كل ما سلف ذكره، واعلم أن هذا هو البرهان القاطع على أن السعادات الروحانية أشرف وأعلى من السعادات الجسمانية،
وبذالك أيضا قال الإمام ابن كثير
وَقَوْله تَعَالَى " وَرِضْوَان مِنْ اللَّه أَكْبَر " أَيْ رِضَا اللَّه عَنْهُمْ أَكْبَر وَأَجَلّ وَأَعْظَم مِمَّا هُمْ فِيهِ مِنْ النَّعِيم بن كثير
ومن أعظم السعادات في الجنة النظر إلي الله سبحانه وتعالي

وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَة, إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَة
القيامة 22

هل الملكوت روحانياتت فقط

الجواب من قبل انصاري هو : نعم
ونحن بدورنا نسأل النصاري
هل الخيل أرواح
هل التيجان أرواح
وهل الملابس أرواح
إذا كانت الإجابة بالإيجاب فلنقرأ معا ما جاء سفر الرؤية, الإصحاح التاسع عشر العدد الحادي عشر

Rv:19:11:
11. ثم رأيت السماء مفتوحة واذا فرس ابيض والجالس عليه يدعى امينا وصادقا وبالعدل يحكم ويحارب.
Rv:19:12:
12 وعيناه كلهيب نار وعلى راسه تيجان كثيرة وله اسم مكتوب ليس احد يعرفه الا هو. (SVD)
Rv:19:14:
14 والاجناد الذين في السماء كانوا يتبعونه على خيل بيض لابسين بزا ابيض ونقيا (SVD)

لنسال, من هو الجالس علي الفرس الابيض الذي سمي بالصادق الأمين, هل هو روح, وهل سيفه سيف روحي ثم من سوف يحارب في السماء

غير معرف يقول...

ثم من سوف يحارب في السماء



ويخبرنا نفس السفر عن شيوخ جالسين علي العرش, فمن هم

Rv:4:4:
4 وحول العرش اربعة وعشرون عرشا.ورأيت على العروش اربعة وعشرين شيخا جالسين متسربلين بثياب بيض وعلى رؤوسهم اكاليل من ذهب. (SVD)


وهل ملابسهم البيضاء روحية, ولن نسأل الأكاليل اتي علي رؤوسهم لأنها واضحة أنها من الذهب وليست روحية, ولكن ها يثر القاريء هنا هو ذالك الخروف الذي يتوسط الشيوخ, فما هي قصة الخروف, وماذا تفعل الحيوانات الغريبة علي عرش الرب

Rv:5:6:
6. ورأيت فاذا في وسط العرش والحيوانات الاربعة وفي وسط الشيوخ خروف قائم كانه مذبوح له سبعة قرون وسبع اعين هي سبعة ارواح الله المرسلة الى كل الارض. (SVD)

نعلم أن النصاري يقولون أنه يرمز إلي الإله الذي ذبح من أجلهم, ولدى النصاري أدلة قوية في ذالك, كقول الكتاب في الإصحاح الخامس

Rv:5:8:
8 ولما اخذ السفر خرّت الاربعة الحيونات والاربعة والعشرون شيخا امام الخروف ولهم كل واحد قيثارات وجامات من ذهب مملوءة بخورا هي صلوات القديسين. (SVD)

واضح أن الحيوانات سجدت مع الشيوخ للخروف بل ان الإصحاح السابع عشر واضح جدا في رمزية الخروف حيث يقول
Rv:17:14:
14. هؤلاء سيحاربون الخروف والخروف يغلبهم لانه رب الارباب وملك الملوك والذين معه مدعوون ومختارون ومؤمنون.

ولقوة حجة الطرف الآخر لن أخوض في جدال عقيم حول الرمزية هنا لكني اسأل
هل الخروف جسدي أم روحي
قد تكون الإجابة صعبة ولكن ليس من الصعب أن نقول أن القيثارات والجامات ليست روحية إنما هي من الذهب كما يخبرنا الكتاب
هل لا يزال يري الكاتب المجهول, صاحب كتاب الجنة في الإسلام بأن الملكوت عبارة عن روحانيات فقط ونستميحك أن تسأل نفسك إن كان يليق أن يكون عرش الرحمان عبارة عن حديقة حيوانات


Rv:4:2:
2 وللوقت صرت في الروح واذا عرش موضوع في السماء وعلى العرش جالس
Rv:4:3:
3 وكان الجالس في المنظر شبه حجر اليشب والعقيق وقوس قزح حول العرش في المنظر شبه الزمرد.
Rv:4:3:
3 وكان الجالس في المنظر شبه حجر اليشب والعقيق وقوس قزح حول العرش في المنظر شبه الزمرد.

Rv:4:4:
4 وحول العرش اربعة وعشرون عرشا.ورأيت على العروش اربعة وعشرين شيخا جالسين متسربلين بثياب بيض وعلى رؤوسهم اكاليل من ذهب. (SVD)

Rv:4:5:
5 ومن العرش يخرج بروق ورعود واصوات.وامام العرش سبعة مصابيح نار متّقدة هي سبعة ارواح الله. (SVD)

Rv:4:6:
6 وقدّام العرش بحر زجاج شبه البلور.وفي وسط العرش وحول العرش اربعة حيوانات مملوءة عيونا من قدام ومن وراء. (SVD)

Rv:4:7:
7 والحيوان الاول شبه اسد والحيوان الثاني شبه عجل والحيوان الثالث له وجه مثل وجه انسان والحيوان الرابع شبه نسر طائر. (SVD)

Rv:4:7:
7 والحيوان الاول شبه اسد والحيوان الثاني شبه عجل والحيوان الثالث له وجه مثل وجه انسان والحيوان الرابع شبه نسر طائر

Rv:4:9:
9 وحينما تعطي الحيوانات مجدا وكرامة وشكرا للجالس على العرش الحي الى ابد الآبدين
Rv:4:10:
10 يخرّ الاربعة والعشرون شيخا قدام الجالس على العرش ويسجدون للحي الى ابد الآبدين ويطرحون اكاليلهم امام العرش قائلين
Rv:4:11:
11 انت مستحق ايها الرب ان تأخذ المجد والكرامة والقدرة لانك انت خلقت كل الاشياء وهي بارادتك كائنة وخلقت؟؟؟لقد رأينا كيف أن ما يزعمه النصاري من ملكوت روحي ليس له أصل في كتابهم, بل أن كتابهم ينطق بعكس ما يدعون, لدرجة أن كتابهم يصور عرش الرحمن أو عرش الخروف كما

يسمونه عبارة عن زريبة حيوانات, وكأنه مكتوب علي الرب أن يولد في زريبة حيوانات ويجلس علي زريبة حيوانات سماوية.
وكذالك رأينا كيف أن كتابهم وصف لنا حال المخلصين في السماء بملابسهم البيضاء والتيجان الذهبية علي رؤوسهم يستمعون إلي أنغام الموسيقي وفي أيديهم قارورات ذهبية
ورغم كله هذا يأتينا كل يوم شباب نصاري يرددون أقوال أمثال صاحب كتاب الجنة في الإسلام, مثل هذا الذي بدأ مداخلته بسؤال غريب

غير معرف يقول...

ورغم كله هذا يأتينا كل يوم شباب نصاري يرددون أقوال أمثال صاحب كتاب الجنة في الإسلام, مثل هذا الذي بدأ مداخلته بسؤال غريب
- كيف يا مسلمون تصدقون ان الأجساد تعود إلي الحياة بعد أن تلاشت
قد يظن القراء الذين لم يسمعوا شبهات النصاري ان هذا السؤال من وحي الخيال, لكون السائل مؤمن بوجود الله ولكن للأسف مثل هذه الأسئلة نسمعها يوميا وسوف تجد اتفه من هذا السؤال في الكتاب الذي بين أيدينا سوف نذكره فيما بعد.
أما عن السائل فقد أحلناه إلي القرآن, ففيه الرد العقلي المنطقي, حتي لمن ينكرون وجود الله
أَوَلَمْ يَرَ الْإِنسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِن نُّطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُّبِينٌ (77)
وَضَرَبَ لَنَا مَثَلًا وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ (78)
قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ (79)
الَّذِي جَعَلَ لَكُم مِّنَ الشَّجَرِ الْأَخْضَرِ نَارًا فَإِذَا أَنتُم مِّنْهُ تُوقِدُونَ (80)
أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُم بَلَى وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ (81)
إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (82)
فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (83)
لم يعلق علي الآية, غير أنه قال في براءة مصتنعة
ولكن ألا يودي الأكل والشؤب إلي إخراج الفضلات والتبول
قلت هذا لا يحدث في الجنة مستدلا بالحديث رقم 5066 في صحيح مسلم و 3520 في السلسلة الصحيحة للألباني
إن أهل الجنة يأكلون فيها ويشربون ولا يتفلون ولا يبولون ولا يتغوطون ولا يمتخطون قالوا فما بال الطعام قال جشاء ورشح كرشح المسك يلهمون التسبيح والتحميد كما تلهمون النفس
وأضفت قائلا
أيها الصديق المحترم : دعني أسألك
هل إذا تعتقد أن إخراج الفضلات في الملكوت يتعارض مع قدسية الله
ضحك ساخرا قبل أن يقول
- يا أخي كيف يخطر في بالك أن تفعل ذالك في حضرة الله
قلت له متصنعا التردد
قد يكون لك الحق .... ولكن , الا تقولون بأن الرب المتجسد كان تخرج منه الفضلات اثناء حياته علي الأرض
قال غاضبا
- لنحترم البعض إذا كنت تريد أن يستمر الحوار
- وهل أسأت إليك ,,, فقد ذكرت لك ما تؤمن به
- انك اسأت الفهم, ان الذي كان يفعل ذالك هو الناسوت وليس اللاهوت
- وهل أنت لاهوت , أنت مجرد إنسان مخلوق
- لكننا لا نفعل ذالك في حضرة الله
- لكن ناسوت الرب كان يفعلها, وليس في حضرة اللاهوت بل كان يخرج الفضلات اثناء إتحاده مع اللاهوت, ولا تنسي أني قلت أن المؤمنين لا يتفلون ولا يبولون ولا يتغوطون ولا يمتخطون
وفجاة إختفي الشاب المسيحي من أمامنا

غير معرف يقول...

وسألنا نصراني آخر نفس السؤال
سألته
- هل تتضايق لو أسمعتك ثلاثة آيات من القرآن
قال لا بل انا دارس القرآن
فتلوت
وَلَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُوا سَلَامًا قَالَ سَلَامٌ فَمَا لَبِثَ أَنْ جَاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ
فَلَمَّا رَأَى أَيْدِيَهُمْ لَا تَصِلُ إِلَيْهِ نَكِرَهُمْ وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لَا تَخَفْ إِنَّا أُرْسِلْنَا إِلَى قَوْمِ لُوطٍ
وَامْرَأَتُهُ قَائِمَةٌ فَضَحِكَتْ فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ
قَالَتْ يَا وَيْلَتَا أَأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ
قَالُوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ رَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ
هود 70 -74
ضحك وقال
- كلام حلو ولكن رسولكم أخذها من العهد القديم وعندي الدليل
قلت له
ليس هذا موضوعنا لكن لا مانع أن نري أين ذكرت هذه القصة في العهد القديم
وأخذ ضيفنا يقرأ من بداية الإصحاح الثامن عشر من سفر التكوين
1. وظهر له الرب عند بلوطات ممرا وهو جالس في باب الخيمة وقت حر النهار.
2 فرفع عينيه ونظر واذا ثلاثة رجال واقفون لديه.فلما نظر ركض لاستقبالهم من باب الخيمة وسجد الى الارض.
3 وقال يا سيد ان كنت قد وجدت نعمة في عينيك فلا تتجاوز عبدك.
4 ليؤخذ قليل ماء واغسلوا ارجلكم واتكئوا تحت الشجرة.
5 فآخذ كسرة خبز فتسندون قلوبكم ثم تجتازون.لانكم قد مررتم على عبدكم.فقالوا هكذا نفعل كما تكلمت
6 فاسرع ابراهيم الى الخيمة الى سارة وقال اسرعي بثلاث كيلات دقيقا سميذا.اعجني واصنعي خبز ملّة.
7 ثم ركض ابراهيم الى البقر واخذ عجلا رخصا وجيدا واعطاه للغلام فاسرع ليعمله.
8 ثم اخذ زبدا ولبنا والعجل الذي عمله ووضعها قدامهم.واذ كان هو واقفا لديهم تحت الشجرة اكلوا
سألته أن يكتفي بهذا القدر وقلت له
هل تلاحظ أي فرق
قال
- نعم .. الملائكة هي التي زارت أبونا إبراهيم عندكم بينما عندنا الرب هو الذي زاره .... عفوا الرب وملكان
قلت له
- نعم أحسنت عندكم الرب الزائر مرهق من رحلة الهبوط من السموات, لذالك أبونا إبراهيم قال له واغسلوا ارجلكم واتكئوا تحت الشجرة
فرق أخر أيها الضيف الكريم هو ان القرآن يخبرنا أن سيدنا إبراهيم أوجس منهم خيفة. ودعني أنقل لك قول الإمام ابن كثير حيث يقول
فَلَمَّا رَأَى أَيْدِيهمْ لَا تَصِل إِلَيْهِمْ نَكِرَهُمْ" تَنَكَّرَهُمْ " وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَة " وَذَلِكَ أَنَّ الْمَلَائِكَة لَا هِمَّة لَهُمْ إِلَى الطَّعَام وَلَا يَشْتَهُونَهُ وَلَا يَأْكُلُونَهُ فَلِهَذَا رَأَى حَالَهُمْ مُعْرِضِينَ عَمَّا جَاءَهُمْ بِهِ فَارِغِينَ عَنْهُ بِالْكُلِّيَّةِ فَعِنْد ذَلِكَ نَكِرَهُمْ " وَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَة "
ضيفنا الكريم
القرآن أخبرنا أن الملكين لم يأكلا بينما كتابك يقول
واذ كان هو واقفا لديهم تحت الشجرة اكلوا
الله الرزاق ذو القوة المتين ... أتقولون أنه يأكل أيها الضيف الكريم ... تفضل قل إن كنت توافق علي ما جاء في كتابك

غير معرف يقول...

كتابك
وصعقني الضيف عندما قال
- سمعتك تقول الله الرزاق ذو القوة المتين, هذا يعني انه قادر علي كل شيء, فهل تريد أن تقول أنه قادر علي كل شيء لكنه غير قادر علي الأكل ... أشكركم علي حسن الحوار ويجب ان أغادر الآن
غادر وربما لم يدرك ما أردت أن أصل إليه
أن هذا الشخص وأمثاله, كصاحب كتاب الجنة في الإسلام يرون أنفسهم أكثر قدسية من الله.
فالأكل من الإحتياجات التي يترفع عنها النصراني في الملكوت فهو قدوس لا ينبغي له أن ينزل إلي مستوي أصحاب الغرائز, ولكن لا مانع أن ينزل الله ضيفا علي إبراهيم عليه السلام ... يغتسل ثم يتناول وجبة شهية, فمن الأقدس.
سؤال نطرحه علي صاحب كتاب الجنة في الإسلام

قُلْ أَغَيْرَ اللَّهِ أَتَّخِذُ وَلِيًّا فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ يُطْعِمُ وَلَا يُطْعَمُ قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَسْلَمَ وَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكِين؟؟؟القيامة بالجسد من تفاسير النصاري و أقوال آباء الكنيسة الأوالين

القيامة بالجسد هو الركن الأساسي والوحيد للعهد الجديد
****************************



تبين لنا من حلقتي الأولي والثانية من هذه السلسلة أن النصاري يرون أنفسهم أكثر قدسية من الله حيث أنهم يترفعون عن الأكل والشرب في الملكوت بينما لا ينزهون عن الأكل الذي يطعم ولا يطعم ( الأولي بكسر العين والثانية بفتح العين )
وفي هذه الحلقة سوف نلقي الضوء علي الإصحاحات التي يستندون عليها في عدم الأكل في الملكوت وتلك التي تعارضها, وهل يمكن التوفيق بينهما


يرفض صاحب كتاب الجنة في الإسلام فكرة البعث بالجسد نهائيا, مستدلا بإصحاح يتيم قال فيه يسوع :


Mt:22:30:
30 لانهم في القيامة لا يزوجون ولا يتزوجون بل يكونون كملائكة الله في السماء.

ندعوا صاحبنا الذي ينكر البعث بالجسد ان يلقي نظرة علي العدد الذي قبل هذا العدد وسوف يفاجيء يسوع ينتهره قائلا

Mt:22:29:
فاجاب يسوع وقال لهم تضلون اذ لا تعرفون الكتب ولا قوة الله.


وقد يتسائل صاحبنا المحهول صاحب كتاب مفهوم الجنة في الإسلام
لما ينتهرني يسوع
أقول
لأنك تضل ولا تعرف الكتب, ولأنك مثل الصدوقين تنكر مبدأ القيامة بالجسد مستعظما ذلك, سقول لك يسوع : انك لا تعرف قوة الله

فاجاب يسوع وقال لهم تضلون اذ لا تعرفون الكتب ولا قوة الله.

ولنسرد القصة كاملة
Mt:22:23:
. في ذلك اليوم جاء اليه صدوقيون الذين يقولون ليس قيامة فسألوه

24 قائلين يا معلّم قال موسى ان مات احد وليس له اولاد يتزوج اخوه بامرأته ويقيم نسلا لاخيه.
25 فكان عندنا سبعة اخوة وتزوج الاول ومات.واذ لم يكن له نسل ترك امرأته لاخيه.
26 وكذلك الثاني والثالث الى السبعة.
27 وآخر الكل ماتت المرأة ايضا.
28 ففي القيامة لمن من السبعة تكون زوجة.فانها كانت للجميع.
29 فاجاب يسوع وقال لهم تضلون اذ لا تعرفون الكتب ولا قوة الله.
30 لانهم في القيامة لا يزوجون ولا يتزوجون بل يكونون كملائكة الله في السماء.

غير معرف يقول...

قد يقول صاحبنا أن الصديقين أنكروا قيامة الروح لا الجسد, نقول هذا ليس صحيحا
حديث الصديقين عن الزواج في قولهم في القيامة لمن من السبعة تكون زوجة.فانها كانت للجميع دلالة علي أنهم ينكرون البعث بالجسد, بل أن القول بقيامة الأرواح مناقض لتعاليم النصرانية حيث أن القوم يعتقدون ان الروح لا تموت, فكيف تقوم وهي لم تمت أصلا مستدلين بما جاء في لوقا 20:36


Lk:20:36:
36 اذ لا يستطيعون ان يموتوا ايضا لانهم مثل الملائكة(1 )هم ابناء الله اذ هم ابناء القيامة

وكذالك في المزامير

Ps:118:17:
لا اموت بل احيا واحدث باعمال الرب


ويؤكد الأب تادرس يعقوب ملطي في تفسيره لهذا الإصحاح بأن الصديقين أنكروا قيامة الجسد حيث قال



"إذ كان السيِّد المسيح يتحدّث عن الملكوت السماوي كملكوت أبدي، تقدّم إليه الصدّوقيّون الذين سيطر عليهم الفكر المادي، خاصة في تفسير الكتاب المقدّس بطريقة حرفيّة، فلم يستطيعوا أن يقبلوا عودة الجسد بعد انحلاله لذلك أنكروا القيامة، فاصطدموا بكلمات السيِّد في هذا الشأن."

تفسيره لمتي 22 الصفحة العاشرة


وبهذا قال أيضا القديس جيروم حيث قال

" ان هذا يشير إلى قيامة الجسد ليشترك مع النفس في مرارة الظلمة الخارجيّة."
المصدر السابق الصفحة الثامنة, انظر ايضا إلي تفسير إصحاح 8 ص 7 لنفس المفسر
ومرة أخري يؤكد القمص تادريس يعقوب هذا المفهوم في تفسيره للوقا 20 إذ يقول
" ، قام قوم من الصدوقيين يجربونه في أمر القيامة من الأموات. وكان هؤلاء لا يؤمنون بقيامة الجسد بل ويظنون أن النفس تموت مع الجسد فلا تقوم." ص 7
ويقول بنيامين بنكرتن من مفسري القرن التاسع عشر, يقول في تفسيره للإصحاح العشريين من إنجيل لوقا أن الصديقين تسآئلوا
" فكيف يمكن أن تكون إقامة أجساد الناس إن كانت تنتج نتائج تعيسة كما تصوَّروا؟ يحب الإنسان العديم الإيمان أن يستعمل عقلهُ في أُمور الله ويتفلسف ويُركّب قياسات منطقيَّة ويفتخر إذا تمكَّن من أن يُشكّك أخصامهُ ويُلزمهم بالصمت لأنهُ مُفتكر في نفسهِ والله تعالى بعيد عن أفكارهِ."
تفسير بنيامين http://www.baytallah.com/Bible_commentary/Luke_BP/luke_chapter20.HTM
أما العلامة ترتليان ققد وصف الصديقين بانهم ينكرون البعث بالجسد قائلا
" أما الصديقين فلن أتكلم عنهم هنا, هؤلاء الغلاظ الذين أنكروا القيامة بالجسد against all heresies p 4 ) )

بل أن العلامة ترتليان له كتاب كامل كرسه للرد علي منكري القيامة بالجسد سماه ( عن القيام بالجسد )
يقول فيه
ان قيامة المسيح لهو أكبر دليل علي القيامة التي ينكرها الصديقيون, لذالك الآن علينا أن نهيء أنفسنا ضد فرقة أخري من الصديقين, أنها فرقة أخري ولكنها تشاطر الصديقين بعض أفكارهم, انهم يؤمنون بقيامة الروح ولكنهم ينكرون قيامة الجسد كما ينكرون حقيقة تجسد الرب, أنه لا ينكر القيام بالجسد إلا المهرطقين القائلين ثنائية اللاهوت
عن القيام بالجسد, ص 33


من الشواهد السابقة يستنتج أن مفهوم الآباء للقيامة هي قيامة الجسد بالروح, وأن الشرذمة التي تهاجم الإسلام لا تدري من أي منطلق تتكلم, شرذمة تقول ولا تعي ما تقول, يضلون إذ لا يعرفون الكتب ولا قوة الله

مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ( الجمعة 5 )

غير معرف يقول...

مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ( الجمعة 5 )


البعث بالجسد هي دعوة التلاميذ الأساسية

القيام بالجسد ركن أساسي من اركان الإيمان المسيحي بل أننا إن دققنا في قرأة العهد الجديد, سوف نكتشف أن الدعوة الوحيدة الواضحة المعالم هي الإيمان بالبعث, لذالك تجد انه لا توجد خطبة أو موعظة ألقاها التلاميذ أو اتباع التلاميذ إلا وذكر فيها موضوع قيامة الأموات بينما لا نجد في العهد الجديد من اوله إلي آخره ذكرا للاهوت يسوع ولا الأقانيم الثلاثة بل كلمة أقنوم ليست من ضمن مفردات الكتاب المقدس وكذالك كلمة ناسوت ولاهوت, أما عن آدم الذي بسببه تجسد الرب, لم يذكره يسوع لا بحير ولا شر
وقد عبر العلامة ترتليان عن ذالك بقوله

أن إنكار القيامة بالجسد هدم لأساس الإيمان المسيحي
عن القيامة بالجسد, ترتليان ص 39



أن أي مبشر من مبشري النصاري, لو وقف اليوم يخطب أمام جمع من الناس لا يتوقع أن لا يشير إلي ألوهية يسوع وأنه يحبنا لذالك مات من أجلنا.


لكننا نجد بولس في أعمال الرسل واقفا يخطب لليونانين يحدثهم عن الديانة الجديدة ونفاجئ أنه لم يذكر شيأ عن لاهوت يسوع ولا ناسوته ولا الاقانيم ولا المحبة بل عن الله الواحد الأحد

، أَنَا أُبَشِّرُكُمْ. 24إِنَّهُ اللهُ الَّذِي خَلَقَ الْكَوْنَ وَكُلَّ مَا فِيهِ، وَهُوَ الَّذِي لاَ يَسْكُنُ فِي مَعَابِدَ بَنَتْهَا أَيْدِي الْبَشَرِ، لأَنَّهُ رَبُّ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ، 25وَلَيْسَ بِحَاجَةٍ إِلَى خِدْمَةٍ يُقَدِّمُهَا لَهُ النَّاسُ. فَإِنَّهُ يَهَبُ جَمِيعَ الْخَلْقِ الْحَيَاةَ وَالنَّفْسَ وَكُلَّ شَيْءٍ. 26وَقَدْ أَخْرَجَ الشُّعُوبَ جَمِيعاً مِنْ أَصْلٍ وَاحِدٍ، وَأَسْكَنَهُمْ بِلاَدَ الأَرْضِ كُلَّهَا، وَحَدَّدَ مُسْبَقاً أَزْمِنَةَ وُجُودِهِمْ وَحُدُودَ أَوْطَانِهِمْ، 27لِكَيْ يَبْحَثُوا عَنِ اللهِ لَعَلَّهُمْ يَتَلَمَّسُونَهُ فَيَهْتَدُوا إِلَيْهِ! فَإِنَّهُ لَيْسَ بَعِيداً عَنْ كُلِّ وَاحِدٍ مِنَّا، 28 لأَنَّنَا بِهِ نَحْيَا وَنَتَحَرَّكُ وَنُوجَدُ، أَوْ كَمَا قَالَ بَعْضُ شُعَرَائِكُمْ: نَحْنُ أَيْضاً ذُرِّيَّتُهُ! 29فَمَا دُمْنَا ذُرِّيَةَ اللهِ، فَيَجِبُ أَلاَّ نَنْظُرَ إِلَى الأُلُوهِيَّةِ كَأَنَّهَا صَنَمٌ مِنْ ذَهَبٍ أَوْ فِضَّةٍ أَوْ حَجَرٍ يَسْتَطِيعُ إِنْسَانٌ أَنْ يَنْحَتَهُ أَوْ يَصُوغَهُ كَمَا يَتَخَيَّلُ! 30فَاللهُ الآنَ يَدْعُو جَمِيعَ النَّاسِ فِي كُلِّ مَكَانٍ أَنْ يَرْجِعُوا إِلَيْهِ تَائِبِينَ، وَقَدْ غَضَّ النَّظَرَ عَنْ أَزْمِنَةِ الْجَهْلِ الَّتِي مَرَّتْ،

Acts:17:22 – 30


ثم يختم كلامه بالركيزة الأساسية التي دعا إليها العهد الجديد ألا وهي البعث بالجسد, وما قيامة يسوع إلا لإقامة البرهان والحجة علي منكري القيام بالجسد

31لأَنَّهُ حَدَّدَ يَوْماً يَدِينُ فِيهِ الْعَالَمَ بِالْعَدْلِ عَلَى يَدِ رَجُلٍ اخْتَارَهُ لِذَلِكَ. وَقَدْ قَدَّمَ لِلْجَمِيعِ بُرْهَاناً، إِذْ أَقَامَهُ مِنْ بَيْنِ الأَمْوَاتِ».

غير معرف يقول...

القيامة بالجسد هي الدعوة التي نادي بها بولس والتلاميذ لذالك لا نجد في الكتاب المقدس من وجه إليه تهمة تأليه يسوع بل كل ما كان متهما به هي قوله بقيام يسوع


Acts:25:19:
19 لكن كان لهم عليه مسائل من جهة ديانتهم وعن واحد اسمه يسوع قد مات وكان بولس يقول انه حيّ

وأقد أقر بولس أنه لا يدعوا لشيء سوي أن يسوع قام من الأموات. عدي ذالك فهو علي ملة آبائه يشارك قومه في كل العبادات يشكوا إليهم قائلا اني من اجل قيامة الاموات أحاكم منكم اليوم



Acts:24:11:
11 وانت قادر ان تعرف انه ليس لي اكثر من اثني عشر يوما منذ صعدت لاسجد في اورشليم.
14 ولكنني اقرّ لك بهذا انني حسب الطريق الذي يقولون له شيعة هكذا اعبد اله آبائي مؤمنا بكل ما هو مكتوب في الناموس والانبياء. (SVD)
15 ولي رجاء بالله في ما هم ايضا ينتظرونه انه سوف تكون قيامة للاموات الابرار والاثمة
21 الا من جهة هذا القول الواحد الذي صرخت به واقفا بينهم اني من اجل قيامة الاموات أحاكم منكم اليوم


ويخبرنا سفر أعمال الرسل أن بطرس أيضا ألقي موعظة أمام جمع غفير من اليهود يحدثهم عن الديانة الجديدة, وكما فعل بولس فعل بطرس ولم يخبر عن شيء سوي قيامة يسوع من الأموات بجسده الذي لم ير فسادا

Acts:2:29:
29 ايها الرجال الاخوة يسوغ ان يقال لكم جهارا عن رئيس الآباء داود انه مات ودفن وقبره عندنا حتى هذا اليوم.
30 فاذ كان نبيا وعلم ان الله حلف له بقسم انه من ثمرة صلبه يقيم المسيح حسب الجسد ليجلس على كرسيه (SVD)
31 سبق فرأى وتكلم عن قيامة المسيح انه لم تترك نفسه في الهاوية ولا رأى جسده فسادا. (SVD)

غير أن بطرس لم يكتفي أن يتمسك بيهوديته كما فعل بولس لكنه كان أيضا يدعوا الآخرين إلي الدخول في اليهودية لذالك يعاتبه بولس في رسالته إلي غلاطية متهما صخرة الكنيسة بعدم الإستقامة


Gal:2:14: لكن لما رأيت انهم لا يسلكون باستقامة حسب حق الانجيل قلت لبطرس قدام الجميع ان كنت وانت يهودي تعيش امميا لا يهوديا فلماذا تلزم الامم ان يتهوّدوا. (SVD)


ولم لا وقد قال عنه يسوع انه شيطان

يتبع
M Abasheikh

1 النصاري لا يقولون أن بنورانية الملائكة بل أرواح



المراجع
عن قيامة الجسد
ON THE RESURRECTION OF THE FLESH Tertullian, copyright 2002 Blackmask .
مناهضة كل الهرطقات ( ضد كل الهرطقات )
AGAINST ALL HERESIES Tertullian copyright, 2002 Blackmask

تفسير القمص تادرس يعقوب ملطي, كنيسة الشهيد ماري جرجس بإسبورتينج

ملحوظة
الترجمة من كتب ترتليان لصوماليانوا وهي مقتصرة وليست حرفية ؟؟؟؟آراء آباء الكنيسة عن قيامة الأجساد

أنه لا شك في أن الجسد يقام من الموت كي تلبسها أرواحنا لعدم إستغناء الروح عن الحسد, وإذا كانت للروح حاجة إلي الجسد وهذه حاجة متيقنة, فأن أرواحنا لن تلبس أجسادا غير أجسادنا الأصلية
العلامة أريجانوس

غير معرف يقول...

العلامة أريجانوس
**************************
مفهوم القيامة
لم يخلو عصر من العصور من وجود منكري البعث بالجسد, وكما يتعجب نصاري عصرنا من البعث بالجسد تعجب الصديقيون فاجابهم يسوع وقال لهم تضلون اذ لا تعرفون الكتب ولا قوة الله, وفي عهد الرسول تعجب المشركون, ويخبرنا القرآن عن مدي تعجبهم في قول الله تعالي
وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا هَلْ نَدُلُّكُمْ عَلَى رَجُلٍ يُنَبِّئُكُمْ إِذَا مُزِّقْتُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ إِنَّكُمْ لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ ( سبأ 7)
أنه حقا لا يسأل هذا السؤال إلا من لا يؤمن بالله ولو آمن النصاري لما سألوا هذا السؤال, إذ أنهم لو أيقنوا بوجود الله لأدركوا أن الذي خلقنا لا يعجزه أن يعيدنا كما كنا
قل يحييها الذي أنشأها أول مرة. وهو بكل خلق عليم
يضلون إذ لا يعرفون قوة الله
ولو تأمل صديقين هذا العصر لقصة حزقيال لما تعجبوا ولكن أعمتهم التفسيرات الرمزية التي لا يعرف شفرتها إلا من تنزلت عليه الشياطين
يخبرنا حزقيال إن كان حقا هو الكاتب, يخبرنا أن الرب سأله

يا ابن آدم أتحيا هذه العظام.فقلت يا سيد الرب انت تعلم.
Ez:37:3:
و تعود العظام الميتة إلي الحياة, فهل عادت إلي حياة روحية بلا جسد
لا, بل يخبرنا سفر حزقيال أن العظام وضع عليها عصبا وكسيت لحما وبسط عليها جلدا
Ez:37:6:
6 واضع عليكم عصبا واكسيكم لحما وابسط عليكم جلدا واجعل فيكم روحا فتحيون وتعلمون اني انا الرب
ثم يصف حزقيال كيف تقاربت العظام, كل عظم إلي عظمه, ويتم وصف عملية النشر فيقول
Ez:37:8:
8 ونظرت واذا بالعصب واللحم كساها وبسط الجلد عليها من فوق وليس فيها روح.
إلي أن يقول
Ez:37:10:
فتنبأت كما امرني فدخل فيهم الروح فحيوا وقاموا على اقدامهم جيش عظيم جدا جدا
لا شك أن رسالة حزقيال هي ان يؤكد لمنكري البعث أن الرب لا يعجزه شيء وهكذا سوف تبعثون بلحمكم وجلودكم, كما أقام تلك العظام أمام أعين حزقيال, هكذا يقيمكم الرب لتوفي كل نفس ما كسبت
وفد أفرد الأب ترتليان بابا كاملا لقدرة الله علي إقامة الأجساد سماه, قوة الله قادرة علي إقامة الأجساد وهو الباب الحادي عشر في كتابه عن القيامة بالجسد, يقول فيه الأب ترتليان
ان االله قد خلق الأجساد من عدم. والخالق من عدم قادر علي ان يعيد أجسادنا من عدم مرة أخري , وإن تحللت وتلاشت أو في أي هاوية سقطت, ولا شك ان الخالق قادر علي إعادة الخلق أو ليس بدء الخلق أكثر مشقة من إعادة الخلق, وعلي هذا المبدأ نقول أن إقامة الجسد أسهل من خلقه في البدء
ON THE RESURRECTION OF THE FLESH Tertullian
وكتب جاستن مارتن من أباء القرن الثاني تحت عنوان قيامة الأجساد ليس مستحيلا
أما عن الذين ينكرون قيامة الأجساد بإعتبار إستحالة ذالك’ فإنه يبدوا لي أن أريهم مدي جهلهم, أنهم يقولون بألسنتهم انهم مؤمنون لكنهم أقل إيمانا من الغير مؤمنين, أننا نحن أصحاب الحق متمسكون بالإيمان الحقيقي, كما أننا لدينا الأدلة علي قدرة الله , ويكفينا دليلا ان الله خلق الإنسانا في البدء من التراب
من كتاب : أجزاء من الأعمال جاستن الضائعة عن قيامة الأجساد, الفصل الخامس
FRAGMENTS OF THE LOST WORK OF JUSTIN ON THE RESURRECTION JUSTIN
ويرد ترتليان في كتابه عن القيامة بالجسد علي الهراطقة الذين قالوا برمزية قصة حزقيال فيقول
أعلم جيدا كيف أنهم يشوهون حتي هذه النبوة, قائلين انها ترمز إلي شعب إسرائيل المشتت بدلالة قول الكتاب : هذه هي عظام بيت إسرائيل,
إلي أن يقول
أن تشبيه عودة إسرائيل بجمع العظام وعودتها إلي الحياة يدل علي حقيقة القيامة بالجسد, ولو كان قيام الجسد مستحيلا لما جاز تشبيهه بعودة شعب إسرائيل
وفي نفس الفصل يقول ترتليان
الرب يسأل حزقيال كي يجرب إيمانه بقيامة الأجساد " يا ابن الإنسان هل يمكن أن تقوم هذه العظام " يرد حزقيال " يا رب أنت أعلم "
ويضيف ترتليان قائلا
الأن وكما أنتم موقنون الرب لن يختبر إيمان نبى بما لن يحدث وليس له شأن في تقوية الإيمان
ويضيف ترتليان

غير معرف يقول...

ورغم ان شعب إسرائيل قد أخبر بقيامة الجسد الا انه ( الشعب ) كان في في شك عظيم أفقده الإيمان, وبينما يمعن النظر علي القبور المتداعية, يائسا من البعث أو لا يبالي به. أرشد الرب النبى ( لأنه هو أيضا لم يتحرر من الشك ) للخظوات العملية للبعث التي عزم الرب علي حدوثها, أمرا النبي ان يبلغ الشعب الغير مؤمن بأن الرب هكذا سوف يقيم عظامهم من القبور مرة أخري, وختم تارب بقوله " لتعلموا أني انا الرب حين اتكلم أفعل ما أقول " ولو كان الرب يقصد شيأ أخر غير قيامة الأجساد لقال ذالك لأنه يفعل ما يقول
وؤكد سفر أيوب هذا المفهوم حيما يقول في الإصحاح التاسع عشر العدد 26 من نسخة الملك جيمس الإنجليزية حيث ان النسخة العربية أضافت كلمة بجون
Jb:19:26:
26 وبعد ان يفنى جلدي هذ فاني بجسدي ارى الله
26And though after my skin worms destroy this body, yet in my flesh shall I see God ( K J V )
ويؤكد متي هينيري في تفسيره أن أيوب يشير إلي قيامة الأجساد
" كم هو سهل ان تحتمل ظلم الظالمون حين تتوقع المثول أمام فادينا حين نقوم بأسمائنا وأجسادنا "
تفسر متي هينيري لأيوب 19 26
http://www.a-c-b.org/fcommentaries.htm
وبهذا فسر الأب كلمندوس الروماني في رسالته إلي كرونثس مؤكدا قيامة الأجساد بالأدلة النقلية والعقلية, ومن ثم ختم كلامه قائلا
" وتكلم أيوب قائلا : أنت سوف تقيم هذا الجسد الذي عاني كل هذه الأمور"
( الباب السادس والعشرون من رسالته الأولي إلي كورنثوس صفحة 57 )
ويقطع سفر إشعياء الشك باليقين حيث يقول
Is:26:19:
تحيا امواتك تقوم الجثث.استيقظوا ترنموا يا سكان التراب.لان طلك طل اعشاب والارض تسقط الاخيلة
تقوم الجثث
حين يقول الكتاب تحيا أمواتك فهو يقصد الجسد هو الذي يموت وذالك الجسد الذي مات هو الذي يقوم , لذالك يضيف الكتاب تقوم الجثث اي الأجساد الميتة
ويطرح العلامة أريجانوس سؤالا في كتابه المبادىء DE PRINCIPIIS
ما الذي مات؟؟؟
ويستطرد قائلا
أليس هو الحسد, إذن الجسد هو الذي سوف يقوم
ثم يعلل ذالك بقوله
لأنه فقط للذي مات يمكن ان يقال عنه انه سوف يبعث ( يقصد ان الروح لا تموت )
ويضيف أرجانوس
أنه لا شك في أن الجسد يقام من الموت كي تلبسها أرواحنا لعدم إستغناء الروح عن الحسد, وإذا كانت للروح حاجة إلي الجسد وهذه حاجة متيقنة, فأن أرواحنا لن تلبس أجسادا غير أجسادنا الأصلية
( المباديء, الجزء الثاني, الفصل العاشر )
وفي الفصل الواحد والثلاثين من كتاب عن القيام بالجسد يستشهد ترتليان بإشعياء 26:19 علي قيامة الأجساد
تحيا امواتك تقوم الجثث.
كما أنه إستشهد في نفس الفصل بإشعياء 66:14
فترون وتفرح قلوبكم وتزهو عظامكم كالعشب وتعرف يد الرب عند عبيده ويحنق على اعدائه
وكذالك إشعياء 66:23
Is:66:23:
23 ويكون من هلال الى هلال ومن سبت الى سبت ان كل ذي جسد يأتي ليسجد امامي قال الرب.
Is:66:24:
24 ويخرجون ويرون جثث الناس الذين عصوا عليّ لان دودهم لا يموت ونارهم لا تطفأ.ويكونون رذالة لكل ذي جسد
ON THE RESURRECTION OF THE FLESH Tertullian
والأب أنطونيوس فكري إستفتح تفسيره لإصحاح خمسين من سفرالتكوين بسؤال مثير
لماذا أصر يعقوب على أن يدفن في كنعان؟
وأجاب القس
. 1 ليدرك أولاده قيامة الأجساد فها هو ينضم لأبائه إعلاناً أنه يأتي يوم يتقابل فيه
الجميع