08‏/04‏/2009

مكسيموس يعلن إنشاء أول «كنيسة تليفزيونية» فى الوطن العربى.. ويبث «الراعى الصالح» فى مصر أول مايو

عمرو بيومي المصري اليوم

أعلن الأنبا مكسيموس، رئيس أساقفة مجمع القديس أثناسيوس الرسولى، أنه بصدد إنشاء أول «كنيسة تليفزيونية» فى الوطن العربى، من خلال بث الصلوات والعظات على الهواء عبر القناة الفضائية التى أطلقها منذ فترة، موضحاً أنه قرر «تغيير» استراتيجية العمل التى ينتهجها، من خلال الاستفادة بأدوات العصر الحديث، وتوظيفها فى صالح مذهبه.

وقال مكسيموس لـ«المصرى اليوم»: «الكنيسة التى سيتم استقبالها عن طريق التليفزيون، ستصل إلى كل بيت مسيحى فى الوطن العربى، ومن خلالها سيعلم الجميع مبادئنا ودعوتنا».

وأضاف: «لم يعد يعنينا أمر الاعتراف الحكومى بنا من عدمه، لأن عصر المساومات والمكاسب انتهى، وكنيستى اكتسبت شرعيتها من عدد المنضمين لها، والذى يتزايد يومياً فى جميع المحافظات، خاصة التى توجد بها إبراشيات تابعة لنا».

وأكد مكسيموس أن قناة «الراعى الصالح»، التى يبثها فى أمريكا وأوروبا، سيتم بث نسخة عربية منها فى الشرق الأوسط، اعتباراً من أول مايو المقبل.

وقال: «القناة كسرت جو التعتيم والتشويش الذى تمت ممارسته ضدى سابقاً»، موضحاً أنها لن تكون قناة مسيحية خالصة، وإنما ستكون قناة عامة غير طائفية، بها بعض البرامج المسيحية، وستكون مدة بثها - حسب قوله - فى البداية ١٢ ساعة يومياً من الثامنة مساء حتى الثامنة صباحا، وتتضمن بث أفلام وثائقية وبرامج تسجيلية سياحية تقدم وجه مصر الثقافى والتاريخى.

ورفض مكسيموس الإفصاح عن الوجوه الإعلامية التى ستعمل معه فى القناة، وقال: «سيقوم بتقديم البرنامج اليومى فى القناة شخصية إعلامية معروفة جداً، وسيكون اسم البرنامج (حوار لا جدال)»، مشيراً إلى أن باقى البرامج التى ستبث على القناة ستتضمن برنامجاً عن نظرية حوار القريب والدين والإنسان، ومشكلة الطائفية فى مصر ومشاكل الحريات.

وشدد «مكسيموس» على أن كنيسته سيكون هدفها فى الفترة المقبلة تقديم «نموذج حر ومثالى» فى التعامل مع الدولة والمسلمين.

وقال: «أما القناة فنسعى من خلالها إلى تقديم حلول عملية للمشاكل التى يعانى منها الشعب المصرى


هناك 22 تعليقًا:

غير معرف يقول...

((((((((((((((((((((((((سلامات ..سلامات ..سلامات.. يا حبايبنا 3 سلامات..))))))))))))))))
بمناسبة افتتاح هذه القناة نهدي سلامنا الي راسبوتين ونتمني له طول العمر حتي يصل الي 117سنة مع المرض الشديد الذي يعاني منه ولم تفلح معجزاته المزعومة ولا معجزااات((( المهرج "مكاري"أأأأسف "مخار ي"دبلوم صنايع والتخصص اخراج الشياطين من السذج)) من شفائه ونتمني ان يعاني مثل"شارووون"الذي سفك دماء الابرار من النساء والاطفال والشيوخ؟؟؟ وللعلم أن الخروف لا يمكن ان يستأسد الي الابد ولو لبس فروة الاسد ؟؟؟معطيات القوي تتغير وأمريكا لن تظل تؤيد الظلمة في مصر من مثيري الفتنة من عصابة العمم السوداء؟؟؟نرجع الي موضوع السلامات الي "مكسيموس"وأعتقد أنه عاقل ومثقف ويحترم تاحقائق التي تحث علي احترام الاغلبية المسلمة المسالمة التي تحب الاقباط الذين وصانا بهم الرسول"صلي الله عليه وسلم""سلامنا الي جيراننا الاقباط العاديين الذين نحترمهم ويحترموننا ونشاركهم ويشاركوننا في السراء والضراء ؟؟؟سلامات سلامات سلامات
بلاش تلاته .......ديقولوا ان هذا اثبات للثالوث المقدس
اقتباس:
سَلِّمُوا عَلَى أَبَيْنِتُوسَ حَبِيبِي
اقتباس:
سَلِّمُوا عَلَى مَرْيَمَ
سَلِّمُوا عَلَى أَنْدَرُونِكُوسَ وَيُونِيَاسَ نَسِيبَيَّ
سَلِّمُوا عَلَى أَمْبِلِيَاسَ
سَلِّمُوا عَلَى أُورْبَانُوسَ
سَلِّمُوا عَلَى أَبَلِّسَ الْمُزَكَّى
سَلِّمُوا عَلَى هِيرُودِيُونَ نَسِيبِي
سَلِّمُوا عَلَى تَرِيفَيْنَا وَتَرِيفُوسَا
سَلِّمُوا عَلَى رُوفُسَ
سَلِّمُوا عَلَى أَسِينْكِرِيتُسَ وَفِلِيغُونَ وَهَرْمَاسَ وَبَتْرُوبَاسَ وَهَرْمِيسَ
سَلِّمُوا عَلَى فِيلُولُوغُسَ وَجُولِيَا وَنِيرِيُوسَ وَأُخْتِهِ وَأُولُمْبَاسَ .


على فكره بولس ..ده...رجل فاضي كان خلص نفسه وكتب سلامي للجميع ???????????

النصارى لو وحدوا الاناجيل الأربعة مع الكام رسالة المزعومة لله لكان في حجم كتاب أصغر من ميكي جيب

ولهذا لطشوا العهد القديم كله ... وألغو منه شريعة موسي كلها .... ووضعوا الرسائل الشخصية بحجة أنها موحى بها من الله (تعالى عما يصفون) أو بإإلهام منه

فلا تخلو رسائل بولس من أخبار المصايف والمشاتى وطلباته الشخصيه

بإختصار

شيئ لزوم اللزوم??????????
بولس ورغباته الشخصية


بعد السلامات يواصل بولس تسجيل رغباته الشخصية، فيقول في كلام مقدس ويُتعبد به ويُثاب عليه كل من يقرأه :

[13 أحْضِرْ عِندَ مَجيئِكَ عَباءَتي التي تَركتُها في تَرواس عِندَ كارْبُسَ، وأحضِرِ الكُتُبَ أيضًا، وخُصوصًا مَصاحِفَ الجِلْدِ.

14إسكندَرُ النَّحّاسُ أساءَ إليَ كثيرًا، والرَّبُّ سيُجازيهِ على أعمالِهِ.

15فاَحترِس مِنهُ أنتَ أيضًا لأنَّهُ عارَضَ أقوالَنا مُعارَضَةً شديدَةً.

16ما وقَفَ أحدٌ مَعي عِندَما دافَعْتُ عَنْ نَفسي لأوَّلِ مَرَّةٍ، بَلْ تَركوني كُلُّهُم. صفَحَ الله عَنهُم!

17لكِنَ الرَّبَ وقَفَ مَعي وقوّاني فتَمكَّنْتُ مِنْ إعلانِ الدَّعوَةِ لِتَسمَعَ جميعُ الأُمَمِ، فنَجَوتُ مِنْ فَمِ الأسَدِ،

18وسيُنَجِّيني الرَّبُّ مِنْ كُلِّ شَرٍّ ويَحفَظُني لِمَلكوتِهِ السَّماويِ. فَلَهُ المَجدُ إلى أبَدِ الدُّهورِ. آمين. ].

تيموثاوس (2) 4/13 – 18 ).؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لوقا ياجماعة الخير كان يعاني من البطالة ولم يملك المال لتحقيق رغباته الشخصية، فيقول في كلام مقدس ويُتعبد به ويُثاب عليه كل من يقرأه :
[13 أحْضِرْ عِندَ مَجيئِكَ عَباءَتي التي تَركتُها في تَرواس عِندَ كارْبُسَ، وأحضِرِ الكُتُبَ أيضًا، وخُصوصًا مَصاحِفَ الجِلْدِ.

14إسكندَرُ النَّحّاسُ أساءَ إليَ كثيرًا، والرَّبُّ سيُجازيهِ على أعمالِهِ.

15فاَحترِس مِنهُ أنتَ أيضًا لأنَّهُ عارَضَ أقوالَنا مُعارَضَةً شديدَةً.

متأكدين يا جماعة ان المسنجر ما كان موجود ع زمن بولس ؟؟ والله زي اللي قاعد يدردش???????????
16سَلِّمُوا بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ بِقُبْلَةٍ مُقَدَّسَةٍ
تطلع ايه بقه القبلة المقدسة؟؟؟
هل كل قبلات النصارى مقدسه ام انه يستلزم حدوث شيئ معين حتى تكون مقدسة
النية مثلا
او مد البووووووووووووووووووز
يا ريت حد مارس القبلات المقدسة يفهمنا??????????????
بعد السلامات يواصل بولس تسجيل رغباته الشخصية، فيقول في كلام مقدس ويُتعبد به ويُثاب عليه كل من يقرأه :
[13 أحْضِرْ عِندَ مَجيئِكَ عَباءَتي التي تَركتُها في تَرواس عِندَ كارْبُسَ، وأحضِرِ الكُتُبَ أيضًا، وخُصوصًا مَصاحِفَ الجِلْدِ.

14إسكندَرُ النَّحّاسُ أساءَ إليَ كثيرًا، والرَّبُّ سيُجازيهِ على أعمالِهِ.

15فاَحترِس مِنهُ أنتَ أيضًا لأنَّهُ عارَضَ أقوالَنا مُعارَضَةً شديدَةً.

متأكدين يا جماعة ان المسنجر ما كان موجود ع زمن بولس ؟؟ والله زي اللي قاعد يدردش???????????
16سَلِّمُوا بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ بِقُبْلَةٍ مُقَدَّسَةٍ
تطلع ايه بقه القبلة المقدسة؟؟؟
هل كل قبلات النصارى مقدسه ام انه يستلزم حدوث شيئ معين حتى تكون مقدسة
النية مثلا
او مد البووووووووووووووووووز
يا ريت حد مارس القبلات المقدسة يفهمنا??????????????

غير معرف يقول...

(((((((((((((((((((((((((((((((((حقكم علينا يا نصارى فأين حقنا ))))))))))))))


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

الذي أرسله الله إلينا بدين الحق ولم يُضَيع لأي مخلوق أي حق

تشدق أعداء الإسلام في كل وقت وحين بادعاءات كاذبة نبعت من أدمغة خربة
لا تفقه شيئاً ولا يجد الإيمان القويم ولا السلوك السوي أي طريق إلى قلوبهم أو عقولهم
بجمل عقيمة تدعي أن الإسلام يأمر بقتالهم في كل وقت وفي كل حين



وأن الإسلام يأمر بالقعود لهم كل مرصد فينادي بإبادتهم وإزالة شقفتهم



بغض النظر عن تفاهة عقولهم وتفسيراتهم لآيات الله بالكذب والتدليس المعتاد



فلو كان هذا صحيحاً ما رأينا مسيحياً واحداً على البسيطة



وأقربها عندما دخل الإسلام مصر وبيت المقدس وبلاد الشام



لو كان هذا صحيحاً ما كان لك وجود أيها القارئ النصراني ولا لكنيستك



ولكي نوضح الصورة ونوضح لليهود والنصارى كيف ينظر إليهم الإسلام



علينا أن نعرف ما هي حقوقهم في الإسلام؟



هل لهم حقوق؟



نعم لأهل الذمة حقوق في الإسلام عليك أيها القارئ المنصف أن تقرأها بإنصاف وحيادية



وبعدها عليك أن تجيب

أين هي حقوقنا عليكم وكيف حققتموها لنا ومن وضعها لكم ومن حددها؟



حدد الإسلام حقوق أهل الذمة وذكرها الدكتور القرضاوي في عدة نقاط رائعة وذكر عليها العديد من الأمثلة التي تم تنفيذها على أرض الواقع



حق الحماية



( أ ) الحماية من الاعتداء الخارجي



(ب) الحماية من الظلم الداخلي

حماية الدماء والأبدان
حماية الأموال
حماية الأعراض
التأمين عند العجز والشيخوخة والفقر



حرية التدين



حرية العمل والكسب
تولي وظائف الدولة
وصايا نبوية بأقباط مصر خاصة
ضمانات الوفاء بهذه الحقوق
ضمان العقيدة
ضمان المجتمع المسلم



نتناول هذه النقاط بالتفصيل وبالأمثلة



ولكن قبل تناولها علينا أن نلقي نظرة على أوضاع المسلمين في بلاد أهل الذمة من اليهود والنصارى



فما هو حال المسلم بين اليهود وحاله بين النصارى؟




حال المسلم بين اليهود لا يخفى عليكم وأقربها همجية اليهود على المسلمين في غزة



المقابر الجماعية في البوسنة (للقراءة)من موقع البي بي سي



http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/news...00/3105195.stm



أهنئكم يا أتباع الكتاب المدعو مقدس



فقد نفذتم كل ما جاء فيه بالحرف



فعلاً لقد كُتِبتم من المؤمنين حقاً بيسوع



فعلاً قتلتم للهلاك



فعلاً لم ترحموا رجلاً ولا طفلاً رضيعاً ولا رجلاً ولا شيخاً ولا امرأة



فعلاً حطمتم رؤوس الأطفال وشققتم بطون الحوامل



هنيئاً لكم ملكوت يسوعكم



ولكن ما هي حقوقكم علينا التي أمرنا بها ديننا يا من تدعون محبة أعدائكم؟



نعود سوياً مرة أخرى إلى حقوق أهل الذمة من اليهود والنصارى على المسلم



ولنرى الحكم في النهاية لأصحاب العقول والقلوب الصادقة



أيهما حفظ حق الآخر المسلم أم الذمي؟



أيهما احترم بشرية وإنسانية الآخر المسلم أم الذمي؟



أيهما يحسن للآخر المسلم أم الذمي؟





المقابر الجماعية في البوسنة (للقراءة)من موقع البي بي سي



http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/news...00/3105195.stm



أهنئكم يا أتباع الكتاب المدعو مقدس



فقد نفذتم كل ما جاء فيه بالحرف



فعلاً لقد كُتِبتم من المؤمنين حقاً بيسوع



فعلاً قتلتم للهلاك



فعلاً لم ترحموا رجلاً ولا طفلاً رضيعاً ولا رجلاً ولا شيخاً ولا امرأة



فعلاً حطمتم رؤوس الأطفال وشققتم بطون الحوامل



هنيئاً لكم ملكوت يسوعكم



ولكن ما هي حقوقكم علينا التي أمرنا بها ديننا يا من تدعون محبة أعدائكم؟



نعود سوياً مرة أخرى إلى حقوق أهل الذمة من اليهود والنصارى على المسلم



ولنرى الحكم في النهاية لأصحاب العقول والقلوب الصادقة



أيهما حفظ حق الآخر المسلم أم الذمي؟



أيهما احترم بشرية وإنسانية الآخر المسلم أم الذمي؟



أيهما يحسن للآخر المسلم أم الذمي؟

حرية التدين

ويحمي الإسلام فيما يحميه من حقوق أهل الذمة حق الحرية.



وأول هذه الحريات: حرية الاعتقاد والتعبد، فلكل ذي دين دينه ومذهبه،
لا يُجبر على تركه إلى غيره، ولا يُضغط عليه ليتحول منه إلى الإسلام.



وأساس هذا الحق قوله تعالى: (لا إكراه في الدين، قد تبين الرشد من الغي)، (البقرة: 256)
وقوله سبحانه: (أفأنت تُكرِه الناس حتى يكونوا مؤمنين)؟ (يونس: 99).



قال ابن كثير في تفسير الآية الأولى: أي لا تُكرِهوا أحدًا على الدخول في دين الإسلام، فإنه بَيِّن واضح، جلي دلائله وبراهينه، لا يحتاج إلى أن يكره أحد على الدخول فيه.



وسبب نزول الآية كما ذكر المفسرون يبين جانبًا من إعجاز هذا الدين،



فقد رووا عن ابن عباس قال: كانت المرأة تكون مقلاة -قليلة النسل- فتجعل على نفسها إن عاش لها ولد أن تُهَوِّدَه (كان يفعل ذلك نساء الأنصار في الجاهلية) فلما أُجليت بنو النضير كان فيهم من أبناء الأنصار، فقال آباؤهم: لا ندع أبناءنا (يعنون: لا ندعهم يعتنقون اليهودية) فأنزل الله عز وجل هذه الآية: (لا إكراه في الدين).
(نسبه ابن كثير إلى ابن جرير، قال: "قد رواه أبو داود والنسائي وابن أبي حاتم وابن حيان في صحيحه وهكذا ذكر مجاهد وسعيد بن جبير والشعبي والحسن البصري وغيرهم أنها نزلت في ذلك . . " تفسير ابن كثير ج ـ 1 ص 310).



فرغم أن محاولات الإكراه كانت من آباء يريدون حماية أبنائهم من التبعية لأعدائهم المحاربين
الذين يخالفونهم في دينهم وقوميتهم، ورغم الظروف الخاصة التي دخل بها الأبناء دين اليهودية وهم صغار،
ورغم ما كان يسود العالم كله حينذاك من موجات التعب والاضطهاد للمخالفين في المذهب،



فضلاً عن الدين، كما كان في مذهب الدولة الرومانية التي خيَّرت رعاياها حينًا بين التنصر والقتل،
فلما تبنت المذهب "الملكاني" أقامت المذابح لكل مَن لا يدين به من المسيحيين من اليعاقبة وغيرهم.



رغم كل هذا، رفض القرآن الإكراه، بل مَن هداه الله وشرح صدره ونوَّر بصيرته دخل فيه على بيِّنة،



ومَن أعمى الله قلبه، وختم على سمعه وبصره، فإنه لا يفيده الدخول في الدين مُكرَهًا مقسورًا
ـ كما قال ابن كثيرـ . فالإيمان عند المسلمين ليس مجرد كلمة تُلفظ باللسان أو طقوس تُؤدَّى بالأبدان، بل أساسه إقرار القلب وإذعانه وتسليمه.



ولهذا لم يعرف التاريخ شعبًا مسلمًا حاول إجبار أهل الذمة على الإسلام، كما أقر بذلك المؤرخون الغربيون أنفسهم.



وكذلك صان الإسلام لغير المسلمين معابدهم ورعى حرمة شعائرهم،
بل جعل القرآن من أسباب الإذن في القتال حماية حرية العبادة، وذلك في قوله تعالى:



(أُذِن للذين يقاتلون بأنهم ظُلموا، وإن الله على نصرهم لقدير * الذين أُخرجوا من ديارهم بغير حق إلا أن يقولوا ربنا الله، ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لهدمت صوامع وبيع وصلوات ومساجد يذكر فيها اسم الله كثيرًا). (الحج: 39 - 40).



وقد رأينا كيف اشتمل عهد النبي - صلى الله عليه وسلم - إلى أهل نجران،



أن لهم جوار الله وذمة رسوله على أموالهم وملَّتهم وبِيَعهم.



وفي عهد عمر بن الخطاب إلى أهل إيلياء (القدس) نص على حُريتهم الدينية،
وحرمة معابدهم وشعائرهم:



"هذا ما أعطى عبد الله عمر أمير المؤمنين أهل إيلياء من الأمان: أعطاهم أمانًا لأنفسهم وأموالهم وكنائسهم وصلبانهم وسائر ملَّتها، لا تُسكن كنائسهم، ولا تُهدم ولا ينتقص منها، ولا من حيزها، ولا من صليبها، ولا من شيء من أموالهم، ولا يُكرهون على دينهم، ولا يُضار أحد منهم. ولا يسكن بإيلياء معهم أحد من اليهود . . " كما رواه الطبري . (تاريخ الطبري ط . دار المعارف بمصر ج ـ 3 ص 609).



وفي عهد خالد بن الوليد لأهل عانات: "ولهم أن يضربوا نواقيسهم في أي ساعة شاءوا من ليل أو نهار، إلا في أوقات الصلاة، وأن يخرجوا الصلبان في أيام عيدهم" .(الخراج لأبي يوسف ص 146).



وكل ما يطلبه الإسلام من غير المسلمين أن يراعوا مشاعر المسلمين، وحُرمة دينهم، فلا يظهروا شعائرهم وصلبانهم في الأمصار الإسلامية، ولا يحدثوا كنيسة في مدينة إسلامية لم يكن لهم فيها كنيسة من قبل، وذلك لما في الإظهار والإحداث من تحدي الشعور الإسلامي مما قد يؤدي إلى فتنة واضطراب.



على أن من فقهاء المسلمين مَن أجاز لأهل الذمة إنشاء الكنائس والبِيَع وغيرها من المعابد في الأمصار الإسلامية،



وفي البلاد التي فتحها المسلمون عنوة، أي أن أهلها حاربوا المسلمين ولم يسلموا لهم إلا بحد السيف إذا أذن لهم إمام المسلمين بذلك، بناء على مصلحة رآها، ما دام الإسلام يقرهم على عقائدهم.



وقد ذهب إلى ذلك الزيدية والإمام ابن القاسم من أصحاب مالك (انظر: أحكام الذميين والمستأمنين ص 96 - 99).



ويبدو أن العمل جرى على هذا في تاريخ المسلمين، وذلك منذ عهد مبكر،
فقد بُنِيت في مصر عدة كنائس في القرن الأول الهجري،



مثل كنيسة "مار مرقص" بالإسكندرية ما بين (39 - 56 هـ) .كما بُنِيت أول كنيسة بالفسطاط في حارة الروم، في ولاية مسلمة بن مخلد على مصر بين عامي (47 - 68 هـ )



كما سمح عبد العزيز بن مروان حين أنشأ مدينة "حلوان" ببناء كنيسة فيها،
وسمح كذلك لبعض الأساقفة ببناء ديرين.



وهناك أمثلة أخرى كثيرة، وقد ذكر المؤرخ المقريزي في كتابه "الخِطط" أمثلة عديدة، ثم ختم حديثه بقوله:



وجميع كنائس القاهرة المذكورة محدَثة في الإسلام بلا خلاف (انظر: الإسلام وأهل الذمة للدكتور علي حسني الخربوطلي ص 139، وأيضاً: "الدعوة إلى الإسلام" تأليف توماس . و . أرنولد ص 84 - 86 ط . ثالثة . ترجمة د . حسن إبراهيم وزميليه).



أما في القرى والمواضع التي ليست من أمصار المسلمين فلا يُمنعون من إظهار شعائرهم الدينية
وتجديد كنائسهم القديمة وبناء ما تدعو حاجتهم إلى بنائه، نظرًا لتكاثر عددهم.



وهذا التسامح مع المخالفين في الدين من قوم قامت حياتهم كلها على الدين، وتم لهم به النصر والغلبة،
أمر لم يُعهد في تاريخ الديانات، وهذا ما شهد به الغربيون أنفسهم.



يقول العلامة الفرنسي جوستاف لوبون:



"رأينا من آي القرآن التي ذكرناها آنفًا
أن مسامحة محمد لليهود والنصارى كانت عظيمة إلى الغاية،
وأنه لم يقل بمثلها مؤسسو الأديان التي ظهرت قبله كاليهودية والنصرانية على وجه الخصوص،
وسنرى كيف سار خلفاؤه على سنته"



وقد اعترف بذلك التسامح بعض علماء أوروبا المرتابون أو المؤمنون القليلون
الذين أمعنوا النظر في تاريخ العرب، والعبارات الآتية التي أقتطفها من كتب الكثيرين
منهم تثبت أن رأينا في هذه المسألة ليس خاصًا بنا.



قال روبرتسن في كتابه "تاريخ شارلكن":



"إن المسلمين وحدهم الذين جمعوا بين الغيرة لدينهم
وروح التسامح نحو أتباع الأديان الأخرى وأنهم مع امتشاقهم الحسام نشرًا لدينهم،
تركوا مَن لم يرغبوا فيه أحرارًا في التمسك بتعاليمهم الدينية"
. (حاشية من صفحة 128 من كتاب "حضارة العرب" لجوستاف لوبون)







حرية العمل والكسب



لغير المسلمين حرية العمل والكسب، بالتعاقد مع غيرهم، أو بالعمل لحساب أنفسهم،
ومزاولة ما يختارون من المهن الحرة، ومباشرة ما يريدون من ألوان النشاط
الاقتصادي، شأنهم في ذلك شأن المسلمين.



فقد قرر الفقهاء أن أهل الذمة في البيوع والتجارات وسائر العقود والمعاملات المالية كالمسلمين،
ولم يستثنوا من ذلك إلا عقد الربا، فإنه محرم عليهم كالمسلمين وقد رُوِي أن النبي - صلى الله عليه وسلم
- كتب إلى مجوس هجر: "إما أن تذروا الربا أو تأذنوا بحرب من الله ورسوله".



كما يمنع أهل الذمة من بيع الخمور والخنازير في أمصار المسلمين،
وفتح الحانات فيها لشرب الخمر وتسهيل تداولها أو إدخالها إلى أمصار المسلمين
على وجه الشهرة والظهور، ولو كان ذلك لاستمتاعهم الخاص،
سدًا لذريعة الفساد وإغلاقًا لباب الفتنة.



وفيما عدا هذه الأمور المحدودة، يتمتع الذميون بتمام حريتهم، في مباشرة التجارات والصناعات والحِرَف المختلفة .



وهذا ما جرى عليه الأمر، ونطق به تاريخ المسلمين في شَتَّى الأزمان .
وكادت بعض المهن تكون مقصورة عليهم كالصيرفة والصيدلة وغيرها .
واستمر ذلك إلى وقت قريب في كثير من بلاد الإسلام .
وقد جمعوا من وراء ذلك ثروات طائلة
معفاة من الزكاة ومن كل ضريبة إلا الجزية، وهي ضريبة على الأشخاص القادرين
على حمل السلاح، كما سيأتي، وهي مقدار جد زهيد.



قال آدم ميتز:



"ولم يكن في التشريع الإسلامي ما يغلق دون أهل الذمة أي باب من أبواب الأعمال،
وكانت قدمهم راسخة في الصنائع التي تدر الأرباح الوافرة،
فكانوا صيارفة وتجارًا وأصحاب ضياع وأطباء، بل إن أهل الذمة نظموا أنفسهم،
بحيث كان معظم الصيارفة الجهابذة في الشام مثلاً يهودًا .
على حين كان أكثر الأطباء والكتبة نصارى . وكان رئيس النصارى ببغداد هو طبيب الخليفة،
وكان رؤساء اليهود وجهابذتهم عنده " "الحضارة الإسلامية في القرن الرابع الهجري"



للأستاذ آدم ميتز أستاذ اللغات الشرقية بجامعة "بازل" بسويسرا . ترجمة الأستاذ محمد عبدالهادي أبو ريدة الطبعة الرابعة، فصل: "اليهود والنصارى" ج1 ص68???????????


تولي وظائف الدولة



ولأهل الذمة الحق في تولى وظائف الدولة كالمسلمين .
إلا ما غلب عليه الصبغة الدينية كالإمامة ورئاسة الدولة والقيادة في الجيش،
والقضاء بين المسلمين، والولاية على الصدقات ونحو ذلك.



فالإمامة أو الخلافة رياسة عامة في الدين والدنيا، خلافة عن النبي - صلى الله عليه وسلم -
ولا يجوز أن يخلف النبي في ذلك إلا مسلم، ولا يعقل أن ينفذ أحكام الإسلام ويرعاها إلا مسلم.



وقيادة الجيش ليست عملاً مدنيًا صرفًا، بل هي عمل من أعمال العبادة في الإسلام
إذ الجهاد في قمة العبادات الإسلامية.



والقضاء إنما هو حكم بالشريعة الإسلامية، ولا يطلب من غير المسلم أن يحكم بما لا يؤمن به.



ومثل ذلك الولاية على الصدقات ونحوها من الوظائف الدينية.



وماعدا ذلك من وظائف الدولة يجوز إسناده إلى أهل الذمة
إذا تحققت فيهم الشروط التي لا بد منها من الكفاية والأمانة والإخلاص للدولة .
بخلاف الحاقدين الذين تدل الدلائل على بغض مستحكم منهم للمسلمين،



كالذين قال الله فيهم: (يأيها الذين آمنوا لا تتخذوا بطانة من دونكم لا يألونكم خبالاً ودوا ما عنتم قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر، قد بينا لكم الآيات إن كنتم تعقلون) (آل عمران: 118).



وقد بلغ التسامح بالمسلمين أن صرح فقهاء كبار -مثل الماوردي في "الأحكام السلطانية"- بجواز تقليد الذمي "وزارة التنفيذ". ووزير التنفيذ هو الذي يبلغ أوامر الإمام ويقوم بتنفيذها ويمضي ما يصدر عنه من أحكام.



وهذا بخلاف "وزارة التفويض" التي يكل فيها الإمام إلى الوزير تدبير الأمور
السياسية والإدارية والاقتصادية بما يراه.



وقد تولى الوزارة في زمن العباسيين بعض النصارى أكثر من مرة، منهم نصر بن هارون سنة 369 هـ، وعيسى بن نسطورس سنة 380هـ .
وقبل ذلك كان لمعاوية بن أبي سفيان كاتب نصراني اسمه سرجون.



وقد بلغ تسامح المسلمين في هذا الأمر أحيانًا إلى حد المبالغة والجور على حقوق المسلمين،
مما جعل المسلمين في بعض العصور، يشكون من تسلط اليهود والنصارى عليهم بغير حق.



وقد قال المؤرخ الغربي آدم ميتز في كتابه "الحضارة الإسلامية في القرن الرابع الهجري" (الجزء الأول ص105):



"من الأمور التي نعجب لها كثرة عدد العمال (الولاة وكبار الموظفين)
والمتصرفين غير المسلمين في الدولة الإسلامية، فكأن النصارى هم الذين يحكمون المسلمين في بلاد الإسلام والشكوى من تحكيم أهل الذمة في أبشار المسلمين شكوى قديمة".



يقول أحد الشعراء المصريين (هو الحسن بن خاقان، كما في "حسن المحاضرة" للسيوطي 2 ص117 وانظر الحضارة الإسلامية لآدم ميتز ج1 ص118)
في يهود عصره وسيطرتهم على حكامه:



غاية آمالهم وقد ملكـوا
يهود هذا الزمان قد بلغــوا



ومنهم المستشار و الملك.
المجد فيهم والمال عندهمــو



تهودوا، قد تهود الفلك.
يا أهل مصر، إني نصحتُ لكم



وقال آخر بيتين تمثَّل بهما الفقيه الحنفي الشهير "ابن عابدين"
لما رأى من استئثار غير المسلمين في زمنه على المسلمين،
حتى إنهم يتحكمون في الفقهاء والعلماء وغيرهم. قال (حاشية ابن عابدين ج3 ص379):



وأمرّ منها رفعة السفهـاء.
أحبابنـا، نوب الزمان كثيرة



وأرى اليهود بذلة الفقهاء.
فمتى يفيق الدهر من سكراته



وهذا من أثر الجهل والانحراف، والاضطراب الذي أصاب المجتمع الإسلامي
في عصور الانحطاط، حتى انتهى الأمر إلى عزة اليهود وذلة الفقهاء.



وآخر ما سجَّله التاريخ من ذلك ما سارت عليه الدولة العثمانية في عهدها الأخير
بحيث أسندت كثيرًا من وظائفها الهامة والحساسة إلى رعاياها من غير المسلمين،
ممن لا يألونها خبالاً، وجعلت أكثر سفرائها ووكلائها في بلاد الأجانب من النصارى.


وصايا نبوية بأقباط مصر خاصة



وأما أقباط مصر فلهم شأن خاص ومنزلة متميزة، فقد أوصى بهم رسول الله - صلى الله عليه وسلم -
وصية خاصة، يعيها عقل كل مسلم ويضعها في السويداء من قلبه.



فقد روت أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -
أوصى عند وفاته فقال: "الله الله في قبط مصر، فإنكم ستظهرون عليهم، ويكونون لكم عدة وأعوانًا في سبيل الله"
(أورده الهيثمي في مجمع الزوائد ج10 ص62، وقال: رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح).



وفي حديث آخر عن أبي عبد الرحمن الحبلي ـ عبد الله بن يزيد ـ، وعمرو بن حريث،
أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "...فاستوصوا بهم خيرًا، فإنهم قوة لكم، وبلاغ إلى عدوكم بإذن الله" يعني قبط مصر (رواه ابن حبان في صحيحه كما في الموارد (2315) وقال الهيثمي ج10 ص64: رواه أبو يعلى ورجاله رجال الصحيح).



وقد صدَّقَ الواقع التاريخي ما نبأ به الرسول - صلى الله عليه وسلم -،
فقد رحب الأقباط بالمسلمين الفاتحين، وفتحوا لهم صدورهم،
رغم أن الروم الذين كانوا يحكمونهم كانوا نصارى مثلهم،



ودخل الأقباط في دين الله أفواجًا، حتى إن بعض ولاة بني أمية فرض الجزية على مَن أسلم منهم،
لكثرة من اعتنق الإسلام.



مصر بوابة الإسلام إلى إفريقيا كلها، وغدا أهلها عُدَّة وأعوانًا في سبيل الله.



وعن أبي ذر رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال:
"إنكم ستفتحون أرضًا يُذكر فيها القيراط، فاستوصوا بأهلها خيرًا، فإن لهم ذمة ورحمًا".



وفي رواية: "إنكم ستفتحون مصر، وهي أرض يسمى فيها القيراط (القيراط: جزء من أجزاء الدرهم والدينار وغيرهما،
وكان أهل مصر يكثرون من استعماله والتكلم به،
بل هم لا يزالون كذلك بالنسبة للمساحة والصاغة وغيرها، وكل شيء قابل لأن يقسم إلى 24 قيراطًا)،
فإذا فتحتموها فأحسنوا إلى أهلها، فإن لهم ذمة ورحمًا"، أو قال: "ذمة وصهرًا"
(الحديث بروايتيه في صحيح مسلم رقم (2543)، باب وصية النبي - صلى الله عليه وسلم - بأهل مصر، وفي مسند أحمد ج5 ص174).



قال العلماء: الرحم التي لهم: كون هاجر أم إسماعيل عليه السلام منهم، والصهر: كون مارية أم إبراهيم ابن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - منهم. (ذكر ذلك النووي في رياض الصالحين: حديث (334) ط . المكتب الإسلامي).



ولا غرو أن ذكر الإمام النووي هذا الحديث في كتابه "رياض الصالحين"
في باب: "بر الوالدين وصلة الأرحام" إشارة إلى هذه الرحم التي أمر الله ورسوله بها أن توصل بين المسلمين وبين أهل مصر، حتى قبل أن يسلموا.



وعن كعب بن مالك الأنصاري قال: سمعتُ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول:
"إذا فُتِحت مصر فاستوصوا بالقبط خيرًا، فإن لهم دماً ورحمًا" . وفي رواية: "إن لهم ذمة ورحمًا"



يعني أن أم إسماعيل منهم .(أورده الهيثمي ج ـ 10 ص 62، وقال: رواه الطبراني
بإسنادين ورجال أحدهما رجال الصحيح، كما رواه الحاكم بالرواية الثانية
وصححه على شرط الشيخين ووافقه الذهبي ج ـ 2 ص 753، وعند الزهري: "الرحم" بأن أم إسماعيل منهم).



والرسول يجعل للقبط هنا من الحقوق أكثر مما لغيرهم، فلهم الذمة أي عهد الله ورسوله
وعهد جماعة المسلمين وهو عهد جدير أن يُرعَى ويُصان .
ولهم رحم ودم وقرابة ليست لغيرهم، فقد كانت هاجر أم إسماعيل أبي العرب المستعربة



منهم بالإضافة إلى مارية القبطية التي أنجب منها عليه الصلاة والسلام ابنه إبراهيم.



ضمانات الوفاء بهذه الحقوق



لقد قررت الشريعة الإسلامية لغير المسلمين كل تلك الحقوق، وكفلت لهم كل تلك الحريات،
وزادت على ذلك بتأكيد الوصية بحسن معاملتهم ومعاشرتهم بالتي هي أحسن.



ولكن مَن الذي يضمن الوفاء بتنفيذ هذه الحقوق، وتحقيق هذه الوصايا؟
وبخاصة أن المخالفة في الدين كثيرًا ما تقف حاجزًا دون ذلك؟



وهذا الكلام حق وصدق بالنظر إلى الدساتير الأرضية والقوانين الوضعية
التي تنص على المساواة بين المواطنين في الحقوق والواجبات،
ثم تظل حبرًا على ورق، لغلبة الأهواء والعصبيات، التي لم تستطع القوانين أن تنتصر عليها؛
لأن الشعب لا يشعر بقدسيتها، ولا يؤمن في قرارة نفسه بوجوب الخضوع لها والانقياد لحكمها.


ضمان العقيدة



أما الشريعة الإسلامية فهي شريعة الله وقانون السماء، الذي لا تبديل لكلماته،
ولا جور في أحكامه، ولا يتم الإيمان إلا بطاعته، والرضا به .



قال تعالى: (وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرًا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم) (الأحزاب: 36).

ولهذا يحرص كل مسلم يتمسك بدينه على تنفيذ أحكام هذه الشريعة ووصاياها،
ليرضي ربه وينال ثوابه، لا يمنعه من ذلك عواطف القرابة والمودَّة، ولا مشاعر العداوة والشنآن



..قال تعالى: (يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط شهداء لله ولو على أنفسكم أو الوالدين والأقربين) (النساء: 135).


وقال سبحانه وتعالى: (يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط، ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى، واتقوا الله، إن الله خبير بما تعملون) (المائدة: 8).


ضمان المجتمع المسلم



والمجتمع الإسلامي مسئول بالتضامن عن تنفيذ الشريعة، وتطبيق أحكامها في كل الأمور،
ومنها ما يتعلق بغير المسلمين ؛ فإذا قصَّر بعض الناس أو انحرف أو جار وتعدى،
وجد في المجتمع مَن يرده إلى الحق، ويأمره بالمعروف، وينهاه عن المنكر،
ويقف بجانب المظلوم المعتدَى عليه، ولو كان مخالفًا له في الدين.



قد يوجد هذا كله دون أن يشكو الذمي إلى أحد، وقد يشكو ما وقع عليه من ظلم،
فيجد مَن يسمع لشكواه، وينصفه من ظالمه، مهما يكن مركزه ومكانه في دنيا الناس.



فله أن يشكو إلى الوالي أو الحاكم المحلي، فيجد عنده النُصفة والحماية،
فإن لم ينصفه فله أن يلجأ إلى مَن هو فوقه ؛ إلى خليفة المسلمين وأمير المؤمنين،



فيجد عنده الضمان والأمان، حتى لو كانت القضية بينه وبين الخليفة نفسه،



فإنه يجد الضمان لدى القضاء المستقل العادل، الذي له حق محاكمة أي مُدَّعىً عليه،
ولو كان أكبر رأس في الدولة (الخليفة)! وضمان آخر: عند الفقهاء،
الذين هم حماة الشريعة، وموجهو الرأي العام.



وضمان أعم وأشمل يتمثل في "الضمير الإسلامي" العام، الذي صنعته عقيدة الإسلام وتربية الإسلام، وتقاليد الإسلام.



والتاريخ الإسلامي مليء بالوقائع التي تدل على التزام المجتمع الإسلامي بحماية أهل الذمة
من كل ظلم يمس حقوقهم المقررة، أو حرماتهم المصونة، أو حرياتهم المكفولة.



فإذا كان الظلم من أحد أفراد المسلمين إلى ذمي، فإن والي الإقليم سرعان ما ينصفه
ويرفع الظلم عنه، بمجرد شكواه أو علمه بقضيته من أي طريق.



وقد شكا أحد رهبان النصارى في مصر إلى الوالي أحمد بن طولون أحد قوَّاده،
لأنه ظلمه وأخذ منه مبلغًا من المال بغير حق،



فما كان من ابن طولون إلا أن أحضر هذا القائد وأنَّبه وعزَّره وأخذ منه المال،
ورده إلى النصراني .



وقال له: لو ادعيتَ عليه أضعاف هذا المبلغ لألزمته به، وفتح بابه لكل متظلم من أهل الذمة،
ولو كان المشكو من كبار القوَّاد وموظفي الدولة.



وإن كان الظلم واقعًا من الوالي نفسه أو من ذويه وحاشيته ؛
فإن إمام المسلمين وخليفتهم هو الذي يتولى ردعه ورد الحق إلى أهله.



وأشهر الأمثلة على ذلك قصة القبطي مع عمرو بن العاص والي مصر ؛



حيث ضرب ابن عمرو ابن القبطي بالسوط وقال له: أنا ابن الأكرمين!
فما كان من القبطي إلا أن ذهب إلى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب في المدينة
وشكا إليه، فاستدعى الخليفة عمرو بن العاص وابنه،



وأعطى السوط لابن القبطي وقال له: اضرب ابن الأكرمين، فلما انتهى من ضربه



التفت إليه عمر وقال له: أدرها على صلعة عمرو فإنما ضربك بسلطانه، فقال القبطي:



إنما ضربتُ مَن ضربني . ثم التفت عمر إلى عمرو وقال كلمته الشهيرة:



"يا عمرو، متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارًا"؟.



ومما يستحق التسجيل في هذه القصة: أن الناس قد شعروا بكرامتهم وإنسانيتهم في ظل الإسلام،



حتى إن لطمة يُلطَمها أحدهم بغير حق، يستنكرها ويستقبحها، وقد كانت تقع آلاف مثل هذه الحادثة
وما هو أكبر منها في عهد الرومان وغيرهم، فلا يحرك بها أحد رأسًا، ولكن شعور الفرد بحقه وكرامته في كنف الدولة الإسلامية جعل المظلوم يركب المشاق،
ويتجشم وعثاء السفر الطويل من مصر إلى المدينة المنوَّرة، واثقاً بأن حقه لن يضيع،
وأن شكاته ستجد أذنًا صاغية.



وإذا لم يصل أمر الذمي إلى الخليفة، أو كان الخليفة نفسه على طريقة واليه،
فإن الرأي العام الإسلامي الذي يتمثل في فقهاء المسلمين، وفي المتدينين كافة يقف
بجوار المظلوم من أهل الذمة ويسانده.



ومن الأمثلة البارزة على ذلك: موقف الإمام الأوزاعي من الوالي العباسي في زمنه،
عندما أجلى قومًا من أهل الذمة من جبل لبنان، لخروج فريق منهم على عامل الخراج .



وكان الوالي هذا أحد أقارب الخليفة وعصبته، وهو صالح بن عليٍّ بن عبد الله بن عباس .
فكتب إليه الأوزاعي رسالة طويلة، كان مما قال فيها:



"فكيف تؤخذ عامة بذنوب خاصة، حتى يُخرَجوا من ديارهم وأموالهم؟



وحكم الله تعالى: (ألا تزر وازرة وزر أخرى) (النجم: 38)، وهو أحق ما وقف عنده واقتدى به .
وأحق الوصايا أن تحفظ وترعى وصية رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فإنه قال:
"من ظلم ذميًا أو كلَّفه فوق طاقته فأنا حجيجه"… إلى أن يقول في رسالته:
"فإنهم ليسوا بعبيد، فتكونَ في حل من تحويلهم من بلد إلى بلد، ولكنهم أحرار أهلُ ذمة"





. (انظر: فتوح البلدان للبلاذري ص 222، والأموال لأبي عبيد ص 170 - 171).

ولم يعرف تاريخ المسلمين ظلمًا وقع على أهل الذمة واستمر طويلاَ،



فقد كان الرأي العام والفقهاء معه دائمًا ضد الظلمة والمنحرفين،
وسرعان ما يعود الحق إلى نصابه.



أخذ الوليد بن عبد الملك كنيسة "يوحنا" من النصارى، وأدخلها في المسجد .



فلما اسْتُخْلِفَ عمر بن عبد العزيز شكا النصارى إليه ما فعل الوليد بهم في كنيستهم،
فكتب إلى عامله برد ما زاده في المسجد عليهم، لولا أنهم تراضوا مع الوالي على أساس أن يُعوَّضوا بما يرضيهم .



(فتوح البلدان ص 171 ???????
i

وقصة هذه الكنيسة كما يحكيها البلاذري أن خلفاء بني أمية منذ عهد معاوية،
ثم عبد الملك، حاولوا أن يسترضوا النصارى ليزيدوا مساحتها في المسجد الأموي،
واسترضوهم عنها، فرفضوا، وفي أيام الوليد، جمعهم وبذل لهم مالاً عظيمًا على أن يعطوه إياها فأبوا،



فقال: لئن لم تفعلوا لأهدمنها فقال بعضهم: يا أمير المؤمنين، إن مَن هدم كنيسة جُنَّ وأصابته عاهة!
فأغضبه قولهم، ودعا بمعول وجعل يهدم بعض حيطانها بيده،
ثم جمع الفعلة والنقاضين، فهدموها . وأدخلها في المسجد،
فلما اسْتُخْلِف عمر بن عبد العزيز شكا إليه النصارى ما فعل بهم الوليد في كنيستهم .
فكتب إلى عامله يأمره برد ما زاده في المسجد عليهم! (أي بهدمه وإعادته كنيسة)
فكره أهل دمشق ذلك وقالوا: نهدم مسجدنا بعد أن أذَّنَّا فيه
وصلينا دبر نبيه وفيهم يومئذ سليمان بن حبيب المحاربي وغيره من الفقهاء
وأقبلوا على النصارى يسترضونهم . فسألوهم أن يعطوا جميع كنائس الغوطة التي أُخذت عنوة
(أي عند الفتح) وصارت في أيدي المسلمين، على أن يصفحوا عن كنيسة يوحنا،
ويمسكوا عن المطالبة بها، فرضوا بذلك وأعجبهم . فكتب بذلك إلى عمر فسره وأمضاه).



وأجلى الوليد بن يزيد مَن كان بقبرص من الذميين، وأرسلهم إلى الشام مخافة حملة الروم،
ورغم أنه لم يفعل ذلك إلا حماية للدولة، واحتياطًا لها في نظره،
فقد غضب عليه الفقهاء وعامة المسلمين واستعظموا ذلك منه .
فلما جاء يزيد بن الوليد وردَّهم إلى قبرص، استحسنه المسلمون، وعدوه من العدل وذكروه في مناقبه .
كما يروي ذلك المؤرخ البلاذري . (نفس المرجع ص 214).







ومن مفاخر النظام الإسلامي ما منحه من سُلطة واستقلال للقضاء،



ففي رحاب القضاء الإسلامي الحق، يجد المظلوم والمغبون -أيّاً كان دينه وجنسه-
الضمان والأمان، لينتصف من ظالمه، ويأخذ حقه من غاصبه،
ولو كان هو أمير المؤمنين بهيبته وسلطانه.



وفي تاريخ القضاء الإسلامي أمثلة ووقائع كثيرة وقف فيها السلطان أو الخليفة أمام القاضي
مُدَّعيًا أو مُدَّعىً عليه، وفي كثير منها كان الحكم على الخليفة أو السلطان لصالح فرد من أفراد الشعب،
لا حول له ولا طول،



ونكتفي هنا بمثال واحد له دلالته الواضحة في موضوعنا.



سقطت درع أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه، فوجدها عند رجل نصراني فاختصما إلى القاضي شريح .



قال علي: الدرع درعي، ولم أبع ولم أهب .فسأل القاضي ذلك النصراني في ما يقول أمير المؤمنين،
فقال النصراني: ما الدرع إلا درعي، وما أمير المؤمنين عندي بكاذب.



فالتفت شريح إلى علي يسأله:يا أمير المؤمنين، هل لك من بيِّنة؟ فضحك علي وقال:



أصاب شريح، ما لي بيِّنة . وقضى شريح للنصراني بالدرع، لأنه صاحب اليد عليها،



ولم تقم بينة عليّ بخلاف ذلك .
فأخذها هذا الرجل ومضى، ولم يمش خطوات،



حتى عاد يقول: أما إني أشهد أن هذه أحكام أنبياء! أمير المؤمنين يدينني إلى قاضيه فيقضي لي عليه! أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله،



الدرع درعك يا أمير المؤمنين، اتبعت الجيش وأنت منطلق من صفين،
فخرجت من بعيرك الأورق.



فقال علي رضي الله عنه: أما إذ أسلمت فهي لك! (البداية والنهاية لابن كثير ج ـ 8 ص 4 - 5).



وهي واقعة تغني عن كل تعليق.







جزا الله شيخنا القرضاوي خير الجزاء تفنيده لحقوق النصارى في الإسلام بهذه الطريقة الرائعة



بالأدلة التاريخية من كتب التاريخ الإسلامي العظيم



الذي لم تراق فيه قطرة دم واحدة إلا في سبيل الله



وأترك لكم التعليق الآن مسلمين ونصارى ويهود إن وجدوا:



أين حقوقنا من شريعتكم ومتى وكيف وأين نفذتموها؟



لم نرى منكم إلا القتل والدمار والخراب لنسائنا وأطفالنا دون أدنى ذنب اقترفوه



ولكن لا ملامة عليكم



فكما ننفذ نحن تعاليم ديننا التي رأيتموها في الموضوع



تنفذون أنتم تعاليم دينكم في الكتاب الدموي الذي تؤمنون به



لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وحسبنا الله ونعم الوكيل في كل ظالم جبار معتدي يقتل الأبرياء المسلمين بغير وجه حق



وإن نصر الله قريب



أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



ساجده لله

غير معرف يقول...

((((((((((((((((((((((((نيوتن والكتاب المكدس)))))))))))))=======================ويعتبر بمثابة تصريح من شخص كهذا في تحريف الكتاب المقدس ..

قام بترجمة هذه المقالة الأخ حامل اللواء من برنامج البالتوك ( بتصريف ) جزاه الله خيراً

فنبدأ

من منا لا يعرف اسحق نيوتن العالم الفيزيائي الشهير؟ الجواب لا أحد.
حتى اسحق نيوتن ترك تفاحته وترك الشجره وقوانين الجاذبية واختراع علم التفاضل والتكامل من أجل أن يبين التحريف في الكتاب المقدس, وأهم ما نقل عنه في هذا المجال نقضة للنصين الشهيرين في رسالة يوحنا الأولى الاصحاح الخامس العدد السابع
]الفاندايك][jn1.5.7][فان الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة الآب والكلمة والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد[
والنص الثاني هو من رسالة تيموثاوس الأولى الإصحاح الثالث والعدد السادس عشر
]الفاندايك][Tm1.3.16][وبالاجماع عظيم هو سرّ التقوى الله ظهر في الجسد تبرر في الروح تراءى لملائكة كرز به بين الامم أومن به في العالم رفع في المجد[
وكان ذلك في العام 1690 ميلادية حيث قام السير اسحق نيوتن بكتابة بحث حول وجود أخطاء وتحريفات في العهد الجديد فيما يختص بالنصين السالف ذكرهما وسميت هذه الوثيقه او البحث
" وصف تاريخي للتحريفين المهمين للكتاب المقدس "
وبسبب البيئه التي ترفض الانتقاد ( إرهاب الكنيسه ومحاكم التفتيش ) رأى أنه من غير المناسب نشر معتقداته بشكل علني, وأن طباعة مثل هذه الأفكار في إنجلترا سيكون بالغ الخطوره. فقام بإرسال نسحة من مخطوطته أو بحثه الى صديق اسمه جون لوك وطلب منه أن يترجمها إلى الفرنسيه ليتم نشرها في فرنسا.
وبعد عامين إعلم نيوتن عن محاولة شخص مجهول نشر نسخة لاتينية من بحثه, ورفض نيوتن ذلك وأقنع صديقة جون لوك باتخاذ خطوات لمنع نشر هذه النسخه.
نيوتن ونص رسالة يوحنا الأولى 7:5
]الفاندايك][jn1.5.7][فان الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة الآب والكلمة والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد[
يقول نيوتن أن هذا العدد ظهر لأول مرة في الطبعة الثالثة من نسخة العهد الجديد ل إيراسموز Erasmus"".
وننقل قوله هنا فيقول: "عندما أدخلوا التثليث إلى طبعته (- طبعة العهد الجديد لإيراسموز - ) قاموا برمي نسختهم المخطوطه, هذا إذا كان عندهم مخطوطه, كما لو أنها تقويم قديم, وهل يمكن لمثل هذا التغيير أن يرضي رجلا باحثا؟.....إن هذا الفعل يعتبر خطرا على الدين بدل أن يكون ميزة تحقق وها هي الآن تتكئ على قصبة مكسورة."
ويقول: " في كل المجادلات العالميه والشديدة والدائمه حول الثالوث منذ عصر جيروم ومن قبله ولفتره طويله بعده هذا النص "الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة" لم يكتشف نقل واحد له ولو لمرة واحدة. والآن هذا النص تجده على كل فم ويمثل النص الرئيس لهذا الموضوع وسيكون بالتأكيد كذلك بالنسبة لهم. ونجد ذلك في كتبهم"
ويقول" اترك من يستطيعون ان يعطوا حكما صحيحا, يفعلوا ذلك إذا استطاعوا. بالنسبة لي أنا لا أستطيع. إذا قيل أننا لا يجوز أن نحدد ما هو من الكتاب المقدس وما هو ليس منه بحكمنا الشخصي, أنا أقر بهذا في الاكامن التي لا جدال حولها, لكن في الأماكن المتنازع عليها أحب ان أخوض في ما أفهم به. انها الخرافه الاهم في فن الخرافات الانسانية فيما يتعلق بالاديان التي يتم اكتشافها من بين الاسرار, ولهذا السبب أكثر ما أفضله هو أقل ما يفهمونه. أمثال هؤلاء الرجال يمكنهم استخدام يوحنا الرسول كما يفضلون, ولكن أنا أكرمه واحترمه بشكل يمنعني من أن أعتبر هذا من كتاباته وهذا هو الافضل.

نيوتن ونص الرسالة الاولى الى تيموثاوس 16:3
]الفاندايك][Tm1.3.16][وبالاجماع عظيم هو سرّ التقوى الله ظهر في الجسد تبرر في الروح تراءى لملائكة كرز به بين الامم أومن به في العالم رفع في المجد[
وبخصوص هذا النص يقول نيوتن:
" في جميع الأوقات الساخنه والدائمه من مجادلات آريوس لم يدخل هذا في الحسبان .......... هؤلاء الذين قرأوا "الله ظهر في الجسد" اعتقدوها واحدة من أكثر النصوص وضوحا وذات علاقة بالموضوع "
" كلمة ( اله ) تعني ممارسة الهيمنه على إخضاع من هو أدنى منه, وكلمة ( رب ) في أغلب استعمالاتها تعني سيد. وليس كل سيد هو الله. ممارسة الهيمنه على النواحي الروحيه تشكل إله.فإذا كانت تلك الهيمنه حقيقيه يكون هذا الاله هو الاله الحقيقي (الله)؛ وإذا كانت هيمنة زائفه؛ يكون إلها زائفا؛ وإذا كانت هيمنة عليّه يكون إلها عليّا."
وقد كتب نيوتن مناقشات حول نصين آخرين حاول أثاناسيوس تحريفهما. لكن هذا العمل لم يحفظ.
ومن المعروف ان إسحق نيوتن كان في عقيدته لا ثالوثيا وربما كان آريوسيا وكان متعاطفا من السوسينيين, وقام أيضا بحساب تاريخ صلب المسيح أنه 3 أبريل للميلاد سنة 33، وحاول بدون نجاح اكتشاف رسائل سرية في الكتاب المقدس. وكتب نيوتن في حياته عن الدين أكثر من كتابته عن العلوم الطبيعية.
كافة الاقتباسات في هذا الموضوع هي من كتاب روبرت أ. والاس من كتابه ( سير مناهضي التثليث ) المجلد الثالث الصفحات 428-439 طبعة 1850
راجع ايضا أفكار نيوتن الدينية في موسوعة الويكيبيديا.

والنص الإنجليزي

In 1690 Sir Isaac Newton (1642-1727) wrote a manuscript on the corruption of the text of the New Testament concerning I John 5:7 and Timothy 3:16. It was entitled, "A Historical Account of Two Notable Corruptions of Scripture." Due to the prevailing environment against criticism, he felt it unwise to profess his beliefs openly and felt that printing it in England would be too dangerous. Newton sent a copy of this manuscript to John Locke requesting him to have it translated into French for publication in France. Two years later, Newton was informed of an attempt to publish a Latin translation of it anonymously. However, Newton did not approve of its availability in Latin and persuaded Locke to take steps to prevent this publication.

Below are excerpts from "A Historical Account of Two Notable Corruptions of Scripture".

Newton on I John 5:7

Newton states that this verse appeared for the first time in the third edition of Erasmus's New Testament.

"When they got the Trinity; into his edition they threw by their manuscript, if they had one, as an almanac out of date. And can such shuffling dealings satisfy considering men?....It is rather a danger in religion than an advantage to make it now lean on a broken reed.

"In all the vehement universal and lasting controversy about the Trinity in Jerome's time and both before and long enough after it, this text of the "three in heaven" was never once thought of. It is now in everybody’s mouth and accounted the main text for the business and would assuredly have been so too with them, had it been in their books.
"Let them make good sense of it who are able. For my part, I can make none. If it be said that we are not to determine what is Scripture what not by our private judgments, I confess it in places not controverted, but in disputed places I love to take up with what I can best understand. It is the temper of the hot and superstitious art of mankind in matters of religion ever to be fond of mysteries, and for that reason to like best what they understand least. Such men may use the Apostle John as they please, but I have that honour for him as to believe that he wrote good sense and therefore take that to be his which is the best." [1]

Newton on I Timothy 3:16

“In all the times of the hot and lasting Arian controversy it never came into play….they that read “God manifested in the flesh” think it one of the most obvious and pertinent texts for the business.”
“The word Deity imports exercise of dominion over subordinate beings and the word God most frequently signifies Lord. Every lord is not God. The exercise of dominion in a spiritual being constitutes a God. If that dominion be real that being is the real God; if it be fictitious, a false God; if it be supreme, a supreme God.” [1]

Newton also wrote a discussion on two other texts that Athanasius had attempted to corrupt. This work has not been preserved. He believed that not all the books of the Scriptures have the same authority.

Issac Newton was born in Lincolnshire in 1642 and educated at Cambridge. He was elected to the Royal Society in 1672, and was a member of the Gentleman’s Club of Spalding. Newton became Warden of the Royal Mint in 1696, where he was instrumental in fixing the gold standard. Newton was elected President of the Royal Society in 1703. Sir Isaac Newton held unitarian views and was a follower of Arius.
Reference

1. A. Wallace, “Anti-Trinitarian Biographies,” Vol. III, pp. 428-439, 1850.

المرجع
http://www.cyberistan.org/islamic/newton1.html

غير معرف يقول...

((((((((((((((((((((((())))))))))))))وقفة مع الثالوووث)))))))))


إن عقيدة التثليث هي أنه يوجد ثلاثة أقانيم ( أشخاص ) آلهة منفصلة ومتميزة في الثالوث الأقدس وهي :


الله الأب ، الله الابن ، الله الروح القدس .


وقانون الإيمان الأثناسيوسي يقرر :


( يوجد شخص واحد للأب ، وآخر للابن ، وآخر للروح القدس ، إلا أن هذا الثالوث الأقدس المكون من : الأب والابن والروح القدس هم واحد : متساوون في المجد ، متساوون في الأزلية . الأب هو الله . الابن هو الله . الروح القدس هو الله ومع هذا فهؤلاء ليسوا بثلاثة آلهة ولكن إله واحد .)

ونظير ذلك فإننا ملزمون بحقيقة الدين المسيحي أن نسلم بأن كل شخص ( أقنوم ) بذاته إله وسيد ، وعليه فإن الدين المسيحي الكاثوليكي يحرم علينا أن نقر بوجود ثلاثة آلهة ، أو ثلاثة أرباب .


وهذا بكل الوضوح تناقض ذاتي . إن مثل هذا كمثل أن تقول 1+1+1=3 ، ومع هذا = 1.


فإذا كان هناك ثلاثة أقانيم ( أشخاص ) منفصلة ومتميزة وكل شخص هو إله . إذن فلابد أن يكون هناك ثلاثة آلهة .


إن الكنيسة المسيحية أدركت عدم معقولية القول بأن هناك إله واحد في ثالوث وثالوث في إله واحد ، لأن جميع الطوائف النصرانية تعتقد بأن كل أقنوم من الأقانيم متميز عن الأقنومين الآخرين ، في كل شيء ، ومن ثم أعلنوا أن عقيدة التثليث سر غامض وعلى الإنسان أن يحرز إيمانا أعمى .


وبكل الاستغراب ، فإن يسوع المسيح ذاته لم يذكر إطلاقا هذا الثالوث الأقدس بهذا المفهوم الذي يؤمن به النصارى ، إن المسيح عليه السلام ما عرف ولا قال شيئا على الإطلاق بأنه يوجد ثلاثة أشخاص آلهة في الثالوث الأقدس .


وقد كان تصوره عن الله لا يختلف أبداً عن نظرة أنبياء بني إسرائيل السابقين الذين بشروا دائما بأن الله واحد أحد ولن يكون ثلاثة .


وقد ردد يسوع المسيح فقط قول موسى حين قال :


(( فأجابه يسوع إن أول كل الوصايا هي اسمع يا إسرائيل . الرب إلهنا رب واحد . وتحب الرب إلهك من كل قلبك ومن كل نفسك ومن كل فكرك ومن كل قدرتك . هذه هي الوصية الأولى . )) مرقص [ 12 : 29 ]


إن يسوع المسيح كان يؤمن بشخص الإله الواحد. كما هو ظاهر من قوله التالي :


(( مكتوب للرب إلهك تسجد وإياه وحده تعبد )) ( متى 4 : 10 ) .


لقد صاغ المسيحيون عقيدة التثليث بعد رحيل يسوع المسيح بحوالي ثلاثمائة سنة . وإن الأناجيل المعتمدة الأربعة التي دونت ما بين عام 70 وعام 115 لا تحوي أي إشارة إلى هذا الثالوث بهذا المفهوم الذي يؤمن به النصارى .


وحتى بولس الذي جلب الآراء الغريبة على المسيحية ، لا علم له بالثالوث الأقدس بهذا المفهوم .


والموسوعة الكاثوليكية تصرح بأن عقيدة التثليث لم تكن معروفة للمسيحيين الأوائل وأنها تشكلت في نهاية الربع الأخير من القرن الرابع الميلادي فتقول :


إن صياغة الإله الواحد في ثلاثة أشخاص لم تنشأ موطدة وممكنة في حياة المسيحيين وعقيدة إيمانهم ، قبل نهاية القرن الرابع .


وهذا ما تؤكده دائرة المعارف الفرنسية لاروس للقرن التاسع عشر .


وهكذا فإن عقيدة التثليث لم تكن من تعاليم يسوع المسيح ، وإنها لم تكن في أي موضع من الكتاب المقدس ( كلا العهد القديم والعهد الجديد ) إنها بكل تأكيد غريبة على العقلية ومن منظور المسيحيين الأوائل والتي صارت جزءا من الإيمان المسيحي نحو القرن الرابع .


ومن المنطق اعتبار عقيدة التثليث لا تأييد لها . فهي ليست حقا فوق الإدراك بل تكره العقل والتعقل وكما قلنا سلفاً أن الاعتقاد في ثلاثة أشخاص آلهة يناقض عقيدة التوحيد وأن الله واحد أحد . فإذا كان هناك ثلاثة أشخاص إلهية متميزة ومنفصلة ، إذن فيلزم أن يكون هناك ثلاثة ذوات منفصلة ومتميزة لأن كل شخص ملازم ذاته .


والآن إذا كان الأب هو الله ، والابن هو الله ، والروح القدس هو الله إذن فإن لم يكن الأب والابن والروح القدس ثلاثة متميزين فلابد أن يكونوا ثلاثة ذوات متميزة وبناء على ذلك ثلاثة آلهة متميزة .


وفضلا عن ذلك أن الأشخاص الإلهية الثلاثة إما أن تكون سرمدية أو محدودة . فإذا كانت سرمدية إذن يصبح ثلاثة متميزة سرمدية ، ثلاثة كلى القدرة ، أو ثلاثة أبدية وهكذا ثلاثة آلهة .


وإذا كانوا محدودين إذن فنحن قد توصلنا إلى بطلان مفهوم الكائن السرمدي ذات الثلاثة وجوه على قيد الحياة أو ثلاثة أشخاص منفصلين محدودين لتصنع الصلة الأزلية .


والحقيقة هي هكذا أن الأشخاص الثلاثة محدودين وإذن فليس الأب ولا الابن ولا حتى الروح القدس هو الله .


إن عقيدة التثليث قد نشأت كنتيجة لتأليه يسوع المسيح ونتجية السر الغامض في الروح القدس وصلتهما بالله سبحانه وتعالى .


وكما هو واضح في الأدب المسيحي لبلوغ انفصال الشخصية الثلاثية المنسوبة إلى الله سواء كان باعتبار وجهة نظر تاريخية وإلا فتكون نكوص وارتداد من اللاهوت المعقول إلى الأساطير . ذلك لأن في منشأ الأساطير تتجه الميول اللامعقولة للعقل البشري بتأليه عظماء الرجال وتشخيص قوى غير بشرية وينسبون إليهم ويقدمونهم على أنهم أشخاص إلهية .


عزيزي القارىء :


إن الإسلام يدعو في بساطة ووضوح بوحدانية الله ، إنه يقدم تصوراً عن الله المحرر من كل من أن يكون شبيها بالإنسان أو أن الإنسان يكون شبيها بالله . وفي هذا يقول أشعياء (( بمن تشبهونني وتسوونني وتمثلونني لنتشابه )) ( أشعياء 46 : 5 ) . ويقول أشعياء أيضا (( أنا الله وليس آخر . الإله وليس مثلي )) ( أشعياء 46 : 9 ) ويقول الله سبحانه في القرآن الكريم :


( لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ) ( الشورى آية 11 )


وقد جاء في سفر التكوين : ( فخلق الله الإنسان على صورته )


( تكوين 1 : 27 ) والمراد كما جاء في الحديث النبوي برواية أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( خلق الله آدم على صورته )


قال الحافظ العسقلاني : المعنى أن الله أوجده على الهيئة التي خلقه عليها ولم يتنقل في النشأة أحوالا ولم تمر عليه في الأرحام أطوارا كذريته ، بل خلقه الله رجلا كاملا سوياً من أول ما نفخ فيه الروح .


عزيزي القارىء :


لقد انزلقت المسيحية إلى تأليه البشر ، فظهر الإسلام ليبدد هذه الأساطير ويدعو إلى وحدانية الله سبحانه وتعالى الذي لا شبيه له .إنه الإسلام المحرر من الأساطير والأوهام ، إن الإسلام يؤكد وحدانية الله ويقول أن الله لا نظير له في لاهوته إنه فرد صمد وواحد في ذاته :


( لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلَّا اللَّهُ لَفَسَدَتَا فَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ ) ( الأنبياء آية 22 ) .


إن الله قائم بذاته وإنه مكتف بنفسه وعليه يعتمد الجميع وهو لا يعتمد على أحد ، إنه الخالق رب العالمين إنه المحسن القادر العليم الودود الرحيم الأبدي إنه لم يلد ولم يولد لم ينبثق شئ منه ليصبح مساويا له وشريكاً في لاهوته وفي هذا يقول الله في سورة الإخلاص من القرآن الكريم : ( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَد اللَّهُ الصَّمَد لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَد وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُواً أَحَدٌ ) (سورة الاخلاص )


ويقول الله سبحانه وتعالى :


( وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنْفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ ) ( البقرة آيتي 163 ، 164 ) .


ويقول سبحانه وتعالى :


( اللَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلا يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ) (البقرة:255)


وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين . ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟==============================================================

((((((((((((((((((((((((((((الطوائف الموحدة بالله من النصارى ظلت موجودة
منذ المسيح عليه السلام و حتى سنة 682 م))))))))))))))))))))))))))
******************
ويقول الأستاذ/ أحمد طاهر(أمين عام اتحاد الإذاعة والتليقزيون سابقا وأستاذ بكلية الإعلام سابقا وعضو مجلس إدارة معهد الدراساتلاوالبحوث الإفريقية سابقا) في كتابه " الأناجيل دراسة مقارنة- طبعة دار المعارف رقم إيداع 8468/1991".
ص173 نذكر الحقائق التالية:

• ولد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم سنة 571 م , ونزل الوحي عليه سنة 611 م .
• أن البابا جلاسيوس جلس على العرش البابوي عام492م , وأعدم الأناجيل في بحر5 سنوات.
• أن البابا جلاسيوس أمر بإعدام 270 إنجيلا منها إنجيل برنابا .
• أن كنيسة القسطنطينية شهدت رسم المطران آريوس الذي اغتيل حوالي335 م لأنه كان نادي بالوحدانية(التوحيد موجود في النصرانية من قبل مولد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم).
• أن البابا هنورياس الأول ( تولى البابوية من 625 إلى678م ) كان يوحد بالله وأعدموه عام 682 م لمناداته بالتوحيد.

وفى المجلد الثاني لدائرة المعارف البريطانية ص 401 قصة طويلة نختصرها أن أريوس الليبي المولد تولى مطرانا على كنيسة الإسكندرية في 300-311م , وكان ينادي بأن ا لمسيح ليس إلها ولكنه مخلوق من مخلوقات الله , وحدث خلافات وفي سبتمبر 322 م قامت طائفة من قساوسة البابا الإسكندر الأول بابا القسطنطينية باستنكار تعاليم أريوس , وفي نفس الوقت اتفق أساقفة فلسطين مع أتباع أريوس على عقد هدنة فيما بينهم وقبل بابا القسطنطينية هذه الهدنة ولكنها لم تستمر طويلا, واضطر الإمبراطور إلى استدعاء مجلس القساوسة للاجتماع في عشرين مايو 326 بمدينة نقيا , واستنكر تعاليم أريوس القائمة على الوحدانية , وبالتالي نفي أريوس إلى iugruim , ولكنه استمر في نشر تعاليمه القائمة على الوحدانية , وتمكن من تحويل سادتها إلى الوحدانية وحدث في عام 332 أن أدرك الإمبراطور قنسطنطين مناورات الكنيسة ومؤامراتها , فأرسل إلى أريوس طالبا إياه , ولكن الأخير خشي أن يستجيب لطلب الإمبراطور فيقتلوه , وفي عام 335 كرر الإمبراطور طلبه , فذهب أريوس إلى نيكوميديا طالبا إعادة التحقيق , وبالفعل قام المجلس البابوي برد اعتباره (أي إعترف المجلس بطائفة الموحدين ) , ولما أتى أريوس إلى القسطنطين ليتولى منصبه في الكنيسة البابوية قتله القساوسة غيلة .
الأمر الذي يدل على أن التوحيد كان منتشرا قبل أن يجلس جلاسيوس الأول بمائة سنة على الأقل , ونستنتج من ذلك أنه كانت هناك أناجيل أخرى توحد بالله ومنها برنابا الذي وصل إلى أيدينا الآن , ونجت بعض نسخه من الحرق,والذي به بشارات واضحة بسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام .
وتخبرنا دائرة المعارف البريطانية في المجلد الحادي عشر ص 663 أن البابا هنورياس الأول, الذي تولى البابوية من 625 إلى 678م كان من الموحدين بالله وأعدموه سنة 682م , لمناداته بالتوحيد كما جاء في الموسوعة , ومن ذلك نستطيع أن نجزم أن الوحدانية ظلت طائفة لها وجود وليست بالقليلة حتى هذا التاريخ , لأنه تولى البابوية من 652 إلى 678 وأعدم في 682 م , أي أن الوحدانية والتوحيد استمرت في الكنيسة القسطنطينية حتى هذا التاريخ , أي حتى بعد جلاسيوس الأول , بل واعتناق هؤلاء الباباوات مبدأ التوحيد وهم يشغلون ارفع المناصب منزلة في الكنيسة , دليل على وجود نصوص لاهوتية مقنعة بأن التوحيد هو الرسالة الأصلية لعيسى عليه السلام.
والواضح أن إعدام هنورياس الأول سنة 682 م بقرار من مجلس الكنيسة في القسطنطينية كان سلاحا لإرهاب الموحدين في ذلك الوقت.
وفي الحقيقة نجد في الإنجيل الذي بين أيدينا من أقوال المسيح نفسه الكثير الذي يثبت عقيدة التوحيد وينفي التثليث ومنها:
1- جاء في الإنجيل قوله : " فأجابه يسوع [ عيسى ] : إن أول كل الوصايا هي : اسمع يا إسرائيل الرب إلهنا رب واحد وتحب الرب إلهك من كل قلبك ، ومن كل نفسك ، ومن كل فكرك ، ومن كل قدرتك ، هذه هي الوصية الأولى ، وثانية مثلها . . . ليس وصية أخرى أعظم من هاتين فقال له الكاتب جيدًا يا معلم بالحق قلت لأنه الله واحد وليس آخر سواه " مرقس : (12 : 28 - 34) وانظر : متى (2 : 35 - 39) , فلم يقل أنا إلهك ذو الأقانيم الثلاثة , بل قال إلهنا أنا وأنت رب واحد ثم أكدها بأن ليس هناك وصية أخرى أعظم من هاتين, وأكد الكاتب بقوله ليس آخر سواه.
2 - جاء فيها قوله " وهذه هي الحياة الأبدية أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك وأن يسوع المسيح الذي أرسلته " يوحنا (17 : 3) . ففي هذا النص بيان واضح أن الله هو الإله الحق وحده سبحانه وتعالى - فلا إله غيره ، كما أن النص أبان أن عيسى - عليه السلام - هو الرسول الذي أرسله الله آنذاك.
3 - جاء في الأناجيل - كما زعموا - أن الشيطان طلب من عيسى أن يسجد له فقال له عيسى : اذهب يا شيطان لأنه مكتوب للرب إلهك تسجد وإياه وحده تعبد " متى(4 : 10) . وهذا إيضاح من المسيح - عليه السلام - إن كان النص صحيحًا - يرد به على الشيطان أنه لا يسجد إلا لله وحده ولا يعبد إلا إياه . وهذا موضح لوحدانية الله - سبحانه وتعالى - في ربوبيته وفي عبادته وموضح لعبودية عيسى وبشريته عليه السلام .
4 - وجاء فيها قوله : " أنا قد أتيت باسم أبي ولستم تقبلونني . . . كيف تقدرون أن تؤمنوا وأنتم تقبلون مجدًا بعضكم من بعض والمجد الذي من الإله الواحد لستم تطلبونه " يوحنا(5: 43-44) .
5- وجاء فيها قوله : " . . . قولي لهم : إني أصعد إلى أبي وأبيكم وإلهي وإلهكم " (يوحنا 20 :17 ) فعيسى - عليه السلام - يصرح أن الله - سبحانه وتعالى - كما أنه إله للحواريين وبني إسرائيل وغيرهم فهو - أيضًا - إلهٌ له - عليه السلام - فالله واحد أحد لا إله سواه وعيسى عبد مربوب لله مثله مثل غيره من الأنبياء والمرسلين يوحد الله - سبحانه وتعالى - كما يجب .
6 - وجاء فيها قوله : " . . . لماذا تدعونني صالحًا ليس أحدٌ صالحًا إلا واحد هو الله " لوقا (18 : 19)وانظر متى(19 :17 ) . وهذا يوضح أن عيسى - عليه السلام - ليس له حظ في الألوهية وليس شريكًا لله وإنما الله - سبحانه وتعالى - واحد أحد لذا أفرد عيسى عليه السلام هنا الله - جل وعلا - وحده بالصلاح ونفاه عن نفسه ، والله أعلم بالمقصود بذلك إن كان النص صحيحًا .
إن هذه النصوص تدل على وحدانية الله - سبحانه وتعالى - في الأناجيل الحالية فهو واحد أحد لا إله غيره - عز وجل - وعيسى ليس بإله وإنما إلهه هو الله سبحانه وتعالى إله عيسى وإله غيره .
ومن يقول بغير هذا يخرج من الحياة الأبدية ويبتعد عن ملكوت الله عز وجل كما قال عيسى عليه السلام , ويخالف وصيته العظمى التي هي أول كل الوصايا ولا يوجد أعظم منها .
وقد أكد عيسى أن بهاتين الوصيتين يتعلق الناموس والأنبياء , أي أن هذا هو قول الأنبياء من قبل ومن بعد أن الله إله واحد , والأنبياء من قبل ومن بعد لم يقولوا أن عيسى إله والأقانيم الثلاثة بل أجمع الأنبياء من قبل ومن بعد على وحدانية الله عز وجل.
وقد كرر الكاتب الوصيتين فقال عيسى عليه السلام : لست بعيدا عن ملكوت الله , مؤكدا له التوحيد , ولم يقل له انتظر هناك أخرى الآب والأبن والروح القدس اله واحد (حاشا لله) , بل أكد على التوحيد كما أسلفنا .
ويثبت من هذه النقاط كلها أن مدار النجاة عند عيسى عليه السلام هو التوحيد الخالص وليس ادعاءهم , وكما جاء في الوصية العظمي أول كل الوصايا الرب إلهنا رب واحد وفي الحياة الأبدية أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟============================================================================================

(((((((((((((((((((((((((((((((((((((اسئلة تحتاج اجابة من النصارى فى
عقيدة الصلب والفداء))))))))))))))))))))))))))))))))))))))))

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف الخلق اجمعين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الصادق الامين صادق فى تبليغ رساته امين عليها
نحن المسلمين لا نصدق عقيدة النصارى فى الصلب ةالفداء من اجل الخطيئة الاصلية التى فعلها ادم وعصى ربه وسمع كلام الشيطان وذلك بان ادم عصى امر ربه واكل من شجرة المعرفة بعد ان غواه الشيطان الذى تمثل فى الحية حسب روايات الكتاب المقدس وان الله غضب على ادم واخرجه من الجنة ودعى على نسله هو وحواء بميراث الخطيئة والشقاء فى الارض وان الرجل يشقى فى الارض ليأكل من كد تعبه وعلى المرأة تتألم من الام الحبل واوجاع الولادة وان نسل ادم ورث هذه الخطيئة تبعا لاعتقاد النصارى وان. الله نزل الى الارض وتجسد فى جسد انسان لينفذ مخططه للصلب والفداء وكفارة عن خطايا البشر لكى يعيش فى جسد انسان ثم يقبض عليه ويصلب على الصليب ثلاثة ايام ويموت ثم يدفن فى باطن الارض ثلاثة ايام اخرى ثم يقوم من الاموات ويصعد الى السماء هذه الخرافة النصرانية يزرعونها فى عقول الاطفال من الصغر لان الطفل يحفظ ولا يعى فيكبر على هذا الضلال الساكن فى عقله وتسقر عقيدة وهمية واهنة فى داخله الى ان يجد من يوجهه الى الحق ويرشده فهذه العقيدة افتعالها القساوسة والبابوات فى قديم الزمان وادعوا ان المسيح ابن مريم عليه وعلى امه السلام اله ذلك فى مجمع نقيا سنة 325 ميلادية وكان هذا الادعاء لمصالح شخصية ومكاسب مادية فاذا كان المسيح عليه السلام صلب من اجل التكفير عن خطيئة ادم وخطايا البشر حميعا فلماذا انت يا مسيحى عندما تخطئ تذهب الى القساوسة وتعترف وتدفع لكى يغفر لك لماذا اذن الاعتراف الم تغفر خطاياكم بالفداء الذى حدث على الصليب فلما الاعتراف اذنمرة اخرى او انكم تعرفون انها اكذوبة وتضحكون على انفسكم كيف يكفر لكم القاسيس خطيئتكم وهو من يكفر له ولمن يعترف لما يخطئ واذا كان يعترف للبابا لمن يعترف البابا حين يخطئ هو ايضا لا نقول انه معصوم من الخطأ لاننا جميعا بشر. ومن هنا نأتى الى الحديث عن الاصحاح متى 27 من الكتاب المقدس ولا استطيع ان اقول عنه انجيل لان به تحريف كثير وليس هذا مجال كلامنا الان. فنرى ان متى الوحيد الذى ذكر ان يهوذا الاسخريوطى قد ندم على الوشاية على المسيح وتسليمه للكهنة والتأمر مع الكهنة للقبض عليه .

فنرى فى متى

(فانديك)(انجيل متى)(Mt-27-4)(قائلا قد اخطأت اذ سلمت دما بريئا.فقالوا ماذا علينا.انت ابصر).
(فانديك)(انجيل متى)(Mt-27-5)(فطرح الفضة في الهيكل وانصرف.ثم مضى وخنق نفسه).هذه القصة لم يذكرها الا متى فى انجيله ان يهوذا ندم على فعلته وخنق نفسه هذا لم تذكره الاناجيل الثلاثة الاخرى السبب هو ان يهوذا لم يقل ما نسب اليه ولم يخنق نفسه كما قيل فى انجيل متى . بل انقذ الله المسيح عليه السلام والقى شبهه على يهوذا . ويهوذا هو الذى صلب على الصليب بدلا من المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام .وان كان يهوذا خنق نفسه فعلا لكانت الاناجيل الاربعة ذكرت ذلك ولاكن واضح انها قصة مؤلفة وهذا ليس بجديد على هذا الكتاب فهناك الكثير به من تاليف الكتبة مما يدل على انها عقيدة واهنة .
ثم نرى بعد ان قبض العساكر والكهنة على يسوع وساروا به الى بلاط بيلاطس حسب روايات الاناجيل ليشكوه لبيلاطس ويكون الحكم عليه من بيلاطس وهنا روت الاناجيل روايات مختلفة . فمنها على سبيل المثال ماروى فى يوحنا الاصحاح 31 العدد 18
(فانديك)(انجيل يوحنا)(Jn-18-31)(فقال لهم بيلاطس خذوه انتم واحكموا عليه حسب ناموسكم.فقال له اليهود لا يجوز لنا ان نقتل احدا).
انفرد بهذه العبارة يوحنا دون الاناجيل الاخرى .

ثم نرى فى متى ايضا


(فانديك)(انجيل متى)(Mt-27-11)(فوقف ‎يسوع‎امام الوالي فسأله الوالي قائلا أانت ملك اليهود.فقال له يسوع انت تقول).
وفى مرقص

(الفانديك)(انجيل مرقص)(Mk-15-2)(فسأله بيلاطس انت ملك اليهود.فاجاب وقال له انت تقول.)

وفى لوقا



(الفانديك)(انجيل لوقا)(Lk-23-3)(فسأله بيلاطس قائلا انت ملك اليهود.فاجابه وقال انت تقول.)
وهنا نرى عدم اعتراف المتهم بالتهمة فى الروايات الثلاثة من اناجيل متى & مرقص & ولوقا . الموضحة بالنصوص السابقة فحسب رواية متى وقف يسوع امام الوالى وسأله الوالى انت ملك اليهود ولم يجيب يسوع نعم او لا بل رد وقال له انت اللى قلت معنى هذا الكلام انك انت الذى تقول انى ملك اليهود وليس انا .ونفس الشئ فى رواية مرقص اجلب انت الذى تقول هذا . ويتفق لوقا مع الروايتين فى نفس الكلام والرد من المقبوض عليه على سؤال بيلاطس أأنت ملك اليهود؟ .

ثم نرى فى يوحنا

(فانديك)(انجيل يوحنا)(Jn-18-33)(ثم دخل بيلاطس ايضا الى دار الولاية ودعا يسوع وقال له انت ملك اليهود.)
(فانديك)(انجيل يوحنا)(Jn-18-34)(اجابه يسوع امن ذاتك تقول هذا ام آخرون قالوا لك عني).
نرى هنا يوحنا اتى باجابة مختلفة امن ذاتك تقول هذا ام اخرون قالوا لك . هذا برواية يوحنا . وتختلف الرواية والرد هنا فيكون الرد انت بتقول من نفسك انى انا ملك اليهود ام فيه ناس اخرون قالوا لك هذا الكلام او سمعته من العامة .

ثم نرى ان المقبوض عليه لم يدافع عن نفسه

عندما طلب بيلاطس من المقبوض عليه الدفاع عن نفسه ضد تهم الكهنة لم يجيب باى رد حسب انجيل متى و مرقص. حتى ان بيلاطس نفسه تعجب من امر هذا الرجل وكان بيلاطس يريده ان يدافع عن نفسه.
(فانديك)(انجيل متى)(Mt-27-14)(فلم يجبه ولا عن كلمة واحدة حتى تعجب الوالي جدا)
(فانديك)(انجيل مرقص)(Mk-15-5)(فلم يجب يسوع ايضا بشيء حتى تعجب بيلاطس).

ثم نرى ان المقبوض عليه يجيب

نرى ان المقبوض عليه اجاب اجابة استغراب حسب انجيل يوحنا.
(فانديك)(انجيل يوحنا)(Jn-18-36)(اجاب يسوع مملكتي لسيت من هذا العالم.لو كانت مملكتي من هذا العالم لكان خدامي يجاهدون لكي لا أسلّم الى اليهود.ولكن الآن ليست مملكتي من هنا).
وهذا ان دل فهو يدل على ان المقبوض عليه غير راضى عن وضعه هذا بالقبض عليه وتسليمه لليهود .

ثم انفرد لوقا بالبرائة

بعد ان قام بيلاطس بتحويله الى ملك اخر وهو هيرودس الذى قام بدوره بالتحقيق معه ثم اعاده الى بيلاطس لانه وجده بريئا وانفرد بهذا لوقا دون غيره من الاناجيل الاخرى .
(فانديك)(انجيل لوقا)(Lk-23-7)(وحين علم انه من سلطنة هيرودس ارسله الى هيرودس اذ كان هو ايضا تلك الايام في اورشليم)
(فانديك)(انجيل لوقا)(Lk-23-8)(واما هيرودس فلما رأى يسوع فرح جدا لانه كان يريد من زمان طويل ان يراه لسماعه عنه اشياء كثيرة وترجى ان يرى آية تصنع منه).
(فانديك)(انجيل لوقا)(Lk-23-9)(وسأله بكلام كثير فلم يجبه بشيء).
(فانديك)(انجيل لوقا)(Lk-23-10)(ووقف رؤساء الكهنة والكتبة يشتكون عليه باشتداد).
(فانديك)(انجيل لوقا)(Lk-23-11)(فاحتقره هيرودس مع عسكره واستهزأ به والبسه لباسا لامعا ورده الى بيلاطس.)


وكان لوقا انفرد ايضا بقول بيلاطس


(فانديك)(انجيل لوقا)(Lk-23-14)(وقال لهم.قد قدمتم اليّ هذا الانسان كمن يفسد الشعب.وها انا قد فحصت قدامكم ولم اجد في هذا الانسان علّة مما تشتكون به عليه).



قال لهم بيلاطس انكم ادعيتم على هذا الانسان انه يفسد الشعب وانا حققت معه امامكم ولم اجد به علة واجد عليه تهمة وهذا القول انفرد به لوقا ايضا دون باقية الاناجيل .

انفراد متى بتحذير زوجة بيلاطس



(الفانديك)(انجيل متى)(انجيل متى-27-19)(واذ كان جالسا على كرسي الولاية ارسلت اليه امرأته قائلة اياك وذلك البار.لاني تألمت اليوم كثيرا في حلم من اجله).
زوجة بيلاطس تحذر زوجها من ايذاء هذا الانسان المقبوض عليه لانها تألمت كثيرا له فى الحلم . وقد انفرد متى بهذا الكلام . لقد طالبت جموع اليهود بإطلاق مجرم اسمه باراباس وألحوا على بيلاطس أن يأمر بصلب عيسى بتهمة باطلة هي أنه يريد أن يكون مَلكاً لليهود منافساً بذلك سلطان قيصر. وافتراء اليهود وكذبهم ليس جديداً عليهم


ثم تبرأ بيلاطس من دم هذا الإنسان

(فانديك)(انجيل متى)(Mt-27-23)(فقال الوالي وايّ شر عمل.فكانوا يزدادون صراخا قائلين ليصلب).


(فانديك)(انجيل متى)(Mt-27-24)(فلما رأى بيلاطس انه لا ينفع شيئا بل بالحري يحدث شغب اخذ ماء وغسل يديه قدام الجمع قائلا اني بريء من دم هذا البار.ابصروا انتم).
فغسل بيلاطس يده من دمه امام الجميع وقال انا برئ من دم هذا البار. وقد انفرد متى ايضا بهذا القول ولم تذكره الاناجيل الاخرى لوقا و مرقص و يوحنا . وقال اليهود دمه علينا وعلى اولادنا كما فى ( متى الاصحاح 27 العدد 25 ).
(فانديك)(انجيل متى)(Mt-27-25)(فاجاب جميع الشعب وقالوا دمه علينا وعلى اولادنا ). وهذه ايضا انفرد بها متى دون غيره من الاناجيل .



بيلاطس جلد يسوع قبل ان يسلمه لليهود

(فانديك)( انجيل متى)(Mt-27-26)(حينئذ اطلق لهم باراباس.واما يسوع فجلده واسلمه ليصلب).


(فانديك)(انجيل مرقص)(Mk-15-15)(فبيلاطس اذ كان يريد ان يعمل للجمع ما يرضيهم اطلق لهم باراباس واسلم يسوع بعدما جلده ليصلب).
(فانديك)(انجيل يوحنا)(Jn-19-1)(فحينئذ اخذ بيلاطس يسوع وجلده).
هنا نجد ان لوقا لم يذكر شئ عن جلد يسوع و الاناجيل الاخرى ذكرت هذا الموضوع وكلا بطريقته .






سلمه بيلاطس لليهود ليصلبوه

(فانديك)(انجيل مرقص)(Mk-15-15)(فبيلاطس اذ كان يريد ان يعمل للجمع ما يرضيهم اطلق لهم باراباس واسلم يسوع بعدما جلده ليصلب)
(فانديك)(انجيل لوقا)(Lk-23-24)(فحكم بيلاطس ان تكون طلبتهم.)
(فانديك)(انجيل يوحنا)(Jn-19-16)(فحينئذ اسلمه اليهم ليصلب فأخذوا يسوع ومضوا به.)
(فانديك)(انجيل متى)(Mt-27-26)(حينئذ اطلق لهم باراباس.واما يسوع فجلده واسلمه ليصلب).
ونرى هنا ان الاناجيل الاربعة اتفقت على ان بيلاطس اسلمه لليهود لكى يصلب .

بعد تسليم يسوع للصلب

بعد ان سلم بيلاطس المتهم لليهود لليصلبوه روى كل انجيل رواية مختلفة
(فانديك)(انجيل متى)(Mt-27-27)(فاخذ عسكر الوالي يسوع الى دار الولاية وجمعوا عليه كل الكتيبة).
(فانديك)(انجيل مرقص)(Mk-15-16)(فمضى به العسكر الى داخل الدار التي هي دار الولاية وجمعوا كل الكتيبة).
اتفق متى ولوقا على هذا ولم يذكر يوحنا او مرقص اى شئ عن ذلك
(فانديك)(انجيل متى)(Mt-27-28)(فعروه والبسوه رداء قرمزيا).
(فانديك)(انجيل متى)(Mt-27-29)(وضفروا اكليلا من شوك ووضعوه على راسه وقصبة في يمينه.وكانوا يجثون قدامه ويستهزئون به قائلين السلام يا ملك اليهود).
(فانديك)(انجيل يوحنا)(Jn-19-2)(وضفر العسكر اكليلا من شوك ووضعوه على راسه وألبسوه ثوب ارجوان).
(الفانديك)(انجيل يوحنا)(Jn-19-3)(وكانوا يقولون السلام يا ملك اليهود وكانوا يلطمونه).
(فانديك)(انجيل مرقص)(Mk-15-17)(وألبسوه ارجوانا وضفروا اكليلا من شوك ووضعوه عليه).
(فانديك)(انجيل مرقص)(Mk-15-18)(وابتدأوا يسلمون عليه قائلين السلام يا ملك اليهود).
متى قال رداء قرمزى ووضعوا له قصبة ومرقص قال ارجوانى وضفروا اكليل من الشوك ووضعوه عليه ولم يذكرمرقص القصبة وذكر متى ومرقص ان العساكر كانوا يستهزئون به كذلك قال يوحنا ان العساكر البسوه ثوب ارجوانى ووضعوا على راسه الكليل من الشوك ولطموه
(الفانديك)(انجيل متى)(Mt-27-31)(وبعدما استهزئوا به نزعوا عنه الرداء والبسوه ثيابه ومضوا به للصلب)
(الفانديك)(انجيل مرقص)(Mk-15-20)(وبعدما استهزأوا به نزعوا عنه الارجوان والبسوه ثيابه ثم خرجوا به ليصلبوه.)
فنرى هنا ان كلا من متى ومرقص ذكر انهم نزعوا عنه الرداء والبسوه ثيابه ثم مضوا به للصلب اما لوقا ويوحنا فلم يذكرا شئ عن هذا
(لفانديك)(انجيل متى)(انجيل متى-27-32)(وفيما هم خارجون وجدوا انسانا قيروانيا اسمه سمعان فسخروه ليحمل صليبه)
(الفانديك)(انجيل مرقص)(انجيل مرقص-15-21)(فسخّروا رجلا مجتازا كان آتيا من الحقل وهو سمعان القيرواني ابو ألكسندرس وروفس ليحمل صليبه)
(الفانديك)(انجيل لوقا)(انجيل لوقا-23-26)(ولما مضوا به امسكوا سمعان رجلا قيروانيا كان آتيا من الحقل ووضعوا عليه الصليب ليحمله خلف يسوع)
فنرى هنا ان كلا من متى ومرقص ولوقا ذكرا ان رجل اسمه سمعان القيروانى هو الذى سخر لحمل الصليب
(الفانديك)(انجيل يوحنا)(انجيل يوحنا-19-17)(فخرج وهو حامل صليبه الى الموضع الذي يقال له موضع الجمجمة ويقال له بالعبرانية جلجثة)
اما يوحنا فذكران يسوع هو الذى حمل الصليب
(الفانديك)(انجيل متى)(انجيل متى-27-34)(اعطوه خلا ممزوجا بمرارة ليشرب.ولما ذاق لم يرد ان يشرب.)




(الفانديك)(انجيل مرقص)(انجيل مرقص-15-23)(واعطوه خمرا ممزوجة بمرّ ليشرب فلم يقبل.)
نرى ان متى ذكر انهم اعطوه خلا ممزوجا بمرارة ولم يريد ان يشرب . اما مرقص فقال اعطوه خمرا ممزوجة بمر فلم يقبل
اما لوقا و يوحنا فلم يذكرا شئ عن خل او خمر وقد ذكر متى ايضا انه ذاق ولم يذكر مرقص انه ذاق بل قال لم يقبل
(الفانديك)(انجيل لوقا)(Lk-23-27) (وتبعه جمهور كثير من الشعب والنساء اللواتي كنّ يلطمن ايضا وينحن عليه.)
(الفانديك)(انجيل لوقا)(Lk-23-28)(فالتفت اليهنّ يسوع وقال.يا بنات اورشليم لا تبكين عليّ بل ابكين على انفسكنّ وعلى اولادكنّ.)
(الفانديك)(انجيل لوقا)(Lk-23-29) (لانه هوذا ايام تأتي يقولون فيها طوبى للعواقر والبطون التي لم تلد والثدي التي لم ترضع.)
(الفانديك)(انجيل لوقا)(Lk-23-30) (حينئذ يبتدئون يقولون للجبال اسقطي علينا وللآكام غطينا.)
وهو في الطريق إلى الصلب تبعه جموع كثيرة من الشعب والنساء ينحن ويلطمن وألقى المتهم خطبة انفرد لوقا بهذه الحادثة.

ماذا بعد الصلب

(الفانديك)(انجيل متى)(انجيل متى-27-35)(ولما صلبوه اقتسموا ثيابه مقترعين عليها.لكي يتم ما قيل بالنبي اقتسموا ثيابي بينهم وعلى لباسي القوا قرعة.)
(الفانديك)(انجيل مرقص)(انجيل مرقص-15-24)(ولما صلبوه اقتسموا ثيابه مقترعين عليها ماذا يأخذ كل واحد.)
(الفانديك)(انجيل لوقا)(انجيل لوقا-23-34)(فقال يسوع يا ابتاه اغفر لهم لانهم لا يعلمون ماذا يفعلون.واذ اقتسموا ثيابه اقترعوا عليها)
نرى ان الثلاثة متى ومرقص ولوقا اتفقوا على انهم بعد الصلب اقترعوا عل ثيابه ماذا ياخذ كل واحد

(الفانديك)(انجيل يوحنا)(Jn-19-23)(ثم ان العسكر لما كانوا قد صلبوا يسوع اخذوا ثيابه وجعلوها اربعة اقسام لكل عسكري قسما.واخذوا القميص ايضا.وكان القميص بغير خياطة منسوجا كله من فوق.)
(الفانديك)(انجيل يوحنا)(Jn-19-24)(فقال بعضهم لبعض لا نشقه بل نقترع عليه لمن يكون.ليتّم الكتاب القائل اقتسموا ثيابي بينهم وعلى لباسي ألقوا قرعة.هذا فعله العسكر)
يوحنا قال اقتسم أربعة جنود ثيابه دون قرعة ولكنهم اقترعوا على قميصه فقط

(الفانديك)(انجيل مرقص)(انجيل مرقص-15-25)(وكانت الساعة الثالثة فصلبوه.)
انفرد مرقص بذكر ساعة الصلب وهى الساعة الثالثة

(الفانديك)(انجيل متى)(انجيل متى-27-36)(ثم جلسوا يحرسونه هناك.)
انفرد متى بانهم جلسوا يحرسونه

(الفانديك)(انجيل يوحنا)(Jn-19-21)(فقال رؤساء كهنة اليهود لبيلاطس لا تكتب ملك اليهود بل ان ذاك قال انا ملك اليهود.
انفرد يوحنا بان كهنة اليهود قد احتجوا على العنوان الذى كتبه بيلاطس على الصليب وهو يسوع ملك اليهود

(الفانديك)(انجيل لوقا)(Lk-23-34)(فقال يسوع يا ابتاه اغفر لهم لانهم لا يعلمون ماذا يفعلون.واذ اقتسموا ثيابه اقترعوا عليها)
انفرد لوقا بانه قال يا ابتاه اغفر لهم لانهم لا يعلمون ماذا يفعلون

(الفانديك)(انجيل متى)(انجيل متى-27-42)(خلّص آخرين واما نفسه فما يقدر ان يخلّصها.ان كان هو ملك اسرائيل فلينزل الآن عن الصليب فنؤمن به.)
(الفانديك)(انجيل مرقص)(انجيل مرقص-15-31)(وكذلك رؤساء الكهنة وهم مستهزئون فيما بينهم مع الكتبة قالوا خلّص آخرين واما نفسه فما يقدر ان يخلّصها.)
(الفانديك)(انجيل لوقا)(انجيل لوقا-23-35)(وكان الشعب واقفين ينظرون.والرؤساء ايضا معهم يسخرون به قائلين خلّص آخرين فليخلّص نفسه ان كان هو المسيح مختار الله.)
كلا من متى ومرقص ولوقا ذكروا انهم سخروا منه وقالوا خلص اخرين اما نفسه فلا يقدر يوحنا لم يذكر عن ذلك شئ

(الفانديك)(انجيل متى)(Mt-27-44)(وبذلك ايضا كان اللصّان اللذان صلبا معه يعيّرانه)
(الفانديك)(انجيل مرقص)(انجيل مرقص-15-32)(لينزل الآن المسيح ملك اسرائيل عن الصليب لنرى ونؤمن.واللذان صلبا معه كانا يعيّرانه)
متى ومرقص ذكرا ان اللصان اللذان صلبا معه كانا يسخران منه ويعيرنه

(الفانديك)(انجيل لوقا)(Lk-23-41)(اما نحن فبعدل لاننا ننال استحقاق ما فعلنا.واما هذا فلم يفعل شيئا ليس في محله.)
(الفانديك)(انجيل لوقا)(Lk-23-42)(ثم قال ليسوع اذكرني يا رب متى جئت في ملكوتك.)
(الفانديك)(انجيل لوقا)(Lk-23-43)(فقال له يسوع الحق اقول لك انك اليوم تكون معي في الفردوس)
اما لوقا فقال ان احد اللصين سخر منه و استهزأ به اما الاخر فدافع عنه فوعده يسوع بالجنة اما يوحنا فلم يذكر شئ عن هذه الواقعة

(الفانديك)(انجيل متى)(انجيل متى-27-46)(ونحو الساعة التاسعة صرخ يسوع بصوت عظيم قائلا ايلي ايلي لما شبقتني اي الهي الهي لماذا تركتني.)
نرى ان متى كتب الى الى لما شبقتنى اى الهى الهى لماذا تركتنى

(الفانديك)(انجيل مرقص)(انجيل مرقص-15-34)(وفي الساعة التاسعة صرخ يسوع بصوت عظيم قائلا ألوي ألوي لما شبقتني.الذي تفسيره الهي الهي لماذا تركتني.)
اما مرقص فقال انه صرخ وقال الوى الوى لما شبقتنى اى الهى الهى لماذا تركتنى

(الفانديك)(انجيل لوقا)(انجيل لوقا-23-46)(ونادى يسوع بصوت عظيم وقال يا ابتاه في يديك استودع روحي.ولما قال هذا اسلم الروح.)
اما لوقا فذكر انه قال يا ابتاه فى يدك استودع روحى

(الفانديك)(انجيل يوحنا)(انجيل يوحنا-19-30)(فلما اخذ يسوع الخل قال قد اكمل.ونكس راسه واسلم الروح)
اما يوحنا فذكر انه قال قد اكمل و لم يقل شئ سوى ذلك

(الفانديك)(انجيل يوحنا)(انجيل يوحنا-19-28)(بعد هذا رأى يسوع ان كل شيء قد كمل فلكي يتم الكتاب قال انا عطشان.)
يوحنا انفرد بانه قال انا عطشان ولم يرد فى الثلاث كتب الاخرى انه قال انا عطشان

(الفانديك)(انجيل يوحنا)(انجيل يوحنا-19-32)(فأتى العسكر وكسروا ساقي الاول والآخر المصلوب معه.)
انفرد يوحنا بهذه القصة ان العسكر كسروا ساقى اللصان المصلوبان معه

بعد ان فارق المصلوب الحياة

حدثت امور كثيرة اختلف عليها الكتبة

(الفانديك)(انجيل متى)(انجيل متى-27-51)(واذا حجاب الهيكل قد انشق الى اثنين من فوق الى اسفل.والارض تزلزلت والصخور تشققت.)
(الفانديك)(انجيل مرقص)(Mk-15-38)(فانشق حجاب الهيكل الى اثنين من فوق الى اسفل.)
(الفانديك)(انجيل لوقا)(انجيل لوقا-23-45)(واظلمت الشمس وانشقّ حجاب الهيكل من وسطه.)
اتفق هنا الكتبة الثلاثة على ان الهيكل قد انشق اما يوحنا لم يذكر شئ عن هذا كما ان متى ذكر ان الارض زلزلت والصخور تشققت ولم يذكر اى من الكتبة الاخرين عن ذلك شئ

(الفانديك)(انجيل متى)(انجيل متى-27-52)(والقبور تفتحت وقام كثير من اجساد القديسين الراقدين.)
انفرد متى بهذه القصة قصة تفتح القبور وقيام كثير من القديسين من الموت ولم يذكر الثلاثة الاخرين شئ عن هذا

(الفانديك)(انجيل يوحنا)(Jn-19-38)(ثم ان يوسف الذي من الرامة وهو تلميذ يسوع ولكن خفية لسبب الخوف من اليهود سأل بيلاطس ان يأخذ جسد يسوع.فأذن بيلاطس فجاء واخذ جسد يسوع.)
(الفانديك)(انجيل يوحنا)(Jn-19-39)(وجاء ايضا نيقوديموس الذي أتى اولا الى يسوع ليلا وهو حامل مزيج مرّ وعود نحو مئة منا.)
(الفانديك)(انجيل يوحنا)(Jn-19-40)(فأخذا جسد يسوع ولفاه باكفان مع الاطياب كما لليهود عادة ان يكفنوا.)
جاء رجل آخر مع يوسف يدعى نيقوديموس ليساعده في استلام الجثة ونَقلها انفرد يوحنا بهذه الرواية اما الاخرين فذكروا ان يوسف فقط الذى استلم الجثة

(الفانديك)(انجيل متى)(انجيل متى-27-60)(ووضعه في قبره الجديد الذي كان قد نحته في الصخرة ثم دحرج حجرا كبيرا على باب القبر ومضى.)
(الفانديك)(انجيل مرقص)(Mk-15-46)(فاشترى كتانا فانزله وكفنه بالكتان ووضعه في قبر كان منحوتا في صخرة ودحرج حجرا على باب القبر.)
اتفق متى و مرقص على ان يوسف دحرج حجرا على باب القبر اما لوقا ويوحنا فلم يذكرا شئ عن هذا الحجر

(الفانديك)(انجيل متى)(Mt-27-64)(فمر بضبط القبر الى اليوم الثالث لئلا يأتي تلاميذه ليلا ويسرقوه ويقولوا للشعب انه قام من الاموات.فتكون الضلالة الاخيرة اشر من الاولى.)
(الفانديك)(انجيل متى)(Mt-27-65)(فقال لهم بيلاطس عندكم حراس.اذهبوا واضبطوه كما تعلمون.)
(الفانديك)(انجيل متى)(Mt-27-66)(فمضوا وضبطوا القبر بالحراس وختموا الحجر)
طلب رؤساء الكهنة اليهود من بيلاطس ضبط القبر وحراسته كيلا يسرق أحد الجثة . وضع الكهنة حراساً على القبر وختموا الحجر انفرد متى بهذه القصة ولم يذكر الكتبة الاخرون شئ عنها

بعد ان اوضحنا اختلاف القصص والروايات بين الكتبة واظهار التضارب فى قصة الصلب يتضح لنا انها قصة من خيال الكتبة وليس الا ويكون لنا هناك بعض الاسئلة ننتظر من يجيب عليها من المسيحيين القارئين للكتاب المقدس والعالمين به نرجوا ان نجد لها اجابة وهى كالاتى

لماذا قدم السيد المسيح نفسه قربانا ًلمغفرة خطيئة آدم ولم يقدم آدم نفسه هو بدلاً عنها ؟!! ولماذا كان عيسى عليه السلام هو المسؤول وحده دون غيره عن خطيئة آدم ومطالبا ًبالتكفير عنها ؟ وأين المسؤولية الفردية؟! أليس ضياعها في المجتمع دليلاً على أنه يُحكم بشريعة الغاب؟ ثم أليس من العدل أن يجيء الله بآدم فيأمره بتقديم نفسه قرباناً ؟! ولماذا يقدم عيسى نفسه قرباناً بلا سبب وجيه ؟! ثم من الذي أحيا المسيح بعد موته ؟ هل أحيا نفسه ؟ أما أحياه غيره ؟ وإن كان هذا عن طيب خاطر فمن ذا الذي كان يصيح ويستغيث على الصليب ويقول : ( إيلى إيلى لما شبقتنى؟ ) أي إلهي إلهي لماذا تركتني ؟. فهل من يجيب علينا فى هذه الاسئلة المطروحة ؟.






اخوكم فى الله الفقير إليه ******************دين الحق

غير معرف يقول...

((((((((((((((((((((أنا مش فاهم حاجة ؟؟؟أرجوووكم فهموني)))))))))============= ========================== (((سم الله الرحمن الرحيم)))))))))))))))))))


الإخوة المسلمون جميعا .. السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

- سنتكلم عن سر خطير و مضحك يحاول عبدة يسوع إخفاؤه بشتى الطرق .. و هو:

1- أن يوسف النجار كان متزوجا من إمرأة .. و أنجب منها ستة أبناء أربعة أولاد هم يعقوب ويوسي وسمعان ويهوذا و بنتان هما ليديا و آسيا .. كما يقول انجيل يعقوب .. و الذي تعتبره الكنيسة من الأناجيل الغير قانونية .. و كذلك كتاب حياة يوسف النجار الذي تعتبره الكنيسة من الكتب غير القانونية ايضا .. ولم يذكر الكتابان من هي تلكم المرأة؟!
http://en.wikipedia.org/wiki/Saint_Joseph

2- ثم يقول المؤرخون المسيحيون غير الصادقين .. توفيت زوجة يوسف النجار .. و قد عرف يوسف النجار مريم أم يسوع و عمره تسعون عاما و عمرها كان في ذلك الوقت 12 عاما .. و قد مات يوسف و عمره 111 عاما .. أي قبل رسالة يسوع .. فيكون بحسب مصادر عباد يسوع أن يوسف النجار قد جامع أم يسوع لمدة 21 عام .. إلا أن كتاب حياة يوسف النجار يكذبهم و يقول إن يوسف آمن بيسوع.

His whole life was one hundred and eleven years, and his departure from this world happened on the twenty-sixth of the month Abib, which answers to the month Ab
http://en.wikipedia.org/wiki/Saint_Joseph

3- إلا أننا حينما نقرأ الأناجيل نجد أن أم يعقوب ويوسي وسمعان ويهوذا هي مريم الأخرى الصغيرة "أخت مريم أم يسوع" و هم ابناء يوسف النجار ايضا

In the canonical Gospel accounts Jesus is described as being the brother of James, Joses (Matthew has the spelling: Joseph, Mark has Joses), Judas, and Simon, and of sisters whose names however are not mentioned (Matthew 13:55, Mark 6:3). A tradition at least as early as the second century, still current in Eastern Orthodoxy, explains that Joseph was a widower and that these brothers and sisters were from his first marriage, thus making them Jesus' step-brothers and step-sisters.

http://en.wikipedia.org/wiki/Saint_Joseph

4- يقول إنجيل مرقص "أليس هذا هو النجار ابن مريم واخو يعقوب ويوسي ويهوذا وسمعان" .. و حينما نقرأ تفسير شنودة عن هذا العدد فإنه يقول إن هؤلاء هم ابناء خالة يسوع .. ابناء مريم الصغيرة؟! .. التي تقول المصادر المسيحية والموسوعات مثل انجيل يعقوب و انجيل يوسف النجار ايضا أنهم ابناء يوسف النجار!

4- أثناء و بعد صلب يسوع نكتشف أن الأناجيل تقول أن مريم الأخرى الصغيرة حية و لم تمت "وكانت مريم المجدلية ومريم ام يوسي تنظران اين وضع"

سؤالي الأول الآن .. هل كان يوسف النجار يجامع أم يسوع وأختها مريم الصغرى زوجته ماتزال حية .. أم أن الحقيقة ضاعت وسط كتابات كتبة الأناجيل الكذبة؟!

سؤالي الثاني .. بأخذ كل المصادر إذا كان يوسف النجار عنده ستة ابناء من زوجته "مريم الصغيرة" قبل أن يعرف خالتهم ذات ال 12 سنة .. فهل تكون أمهم التي هي أصغر من مريم الكبيرة 12 سنة .. قد بدأت بإنجابهم و عمرها 5 سنوات و يكون يوسف النجار قد تزوجها و عمرها 4 سنوات .. مع العلم بأن الكتاب المقدس لم يحرم زواج الرجل من أختين؟!
???????????????=========================================================(((((((((((((((((((((((الأطباء فى وزارة الصحة الفرنسية يكذبون الكتاب المقدس !))))))))))))))
عندما نقرأ ونبحث فى الكتاب المقدس نجد الكثير و الكثير من التناقضات و المتناقضات التى يشيب لها الولدان وتقشعر لها الأبدان ، و العجب ثم العجب عندما نجد أن النصارى يحاولون جاهدين إثبات أن الكتاب المقدس يحتوى على الكثير من نصوص الإعجاز العلمي
و فى الكتاب المقدس يخبرنا بولس الرسول فى رسالته إلى تيموثاوس ينصحه فيها بعدم شرب الماء وحده بل عليه أن يخلط الماء بالخمر من أجل علاج الأمراض و الأسقام
[ الفــــانـــدايك ]-[ Tm1:5:23 ]-[ لا تكن في ما بعد شراب ماء بل استعمل خمرا قليلا من اجل معدتك واسقامك الكثيرة ]

ولكن عند البحث عن أى فوائد للخمر فى علاج الامراض نجد أن أضرارها أكثر من منافعها
فالخمر هى أم الخبائث كما قال عنها أطباء وزارة الصحة الفرنسية حيث خرجوا علينا ببيان وتحذير شديد من شرب الخمر ويقولون فى حملة توعية للمجتمع الفرنسي بأضرار الخمر
وترتكز هذه الحملة على توجيهات للمعهد الفرنسي لمكافحة السرطان تؤكد أن تناول الكحول وخاصة الخمر ينبغي أن يتوقف, وتؤكد الوزارة أن كأسا واحدة من الخمر يوميا تزيد فرص احتمال الإصابة بالسرطان بنسبة 168%
ويقول مدير معهد مكافحة السرطان دومينيك مارانشي إن شرب جرعات من الخمر مهما كانت قليلة يسبب أضرارا لا يمكن تصورها لصحة الإنسان "فلا يمكن لكمية من الخمر, مهما كانت قليلة , أن تفيد الإنسان في شيء" على حد تعبيره.
وهذه ليست المرة الأولى التي يحذر فيها المسؤولون الفرنسيون من مخاطر الخمر, فقد أكدت تايمز أن السلطات الطبية في كل أنحاء العالم ما فتئت تحث الناس على التوقف عن شرب الخمر حفاظا على صحتهم
تقرير وزارة الصحة اعتمد على مقارنة أجرتها بين مئات الدراسات الدولية واستنتجت وجود علاقة بين أنواع من السرطانات وبين الغذاء والشراب وأساليب الحياة
وأكد الموجز الذي أعدته الوزارة أن الكحول يوطئ للإصابة بسرطانات الفم والحنجرة والمريء والقولون المستقيم والثدي .
هل يستطيع أى إنسان عاقل أن يثبت أن الخمر مفيد ويعالج الامراض كما اخبرنا الكتاب العلمى المقدس ؟

غير معرف يقول...

((((((((((((((((((((((((((((((((((((يسوع وشجره التين))))))))))))



يسوع الوديع لماذا يبّس شجرة التين غير المثمرة؟؟
معجزة شجرة التين التي يبست

تحت هذا العنوان كتب شخص يدعي نيومان قصه طويله عريضه مفادها ان المسيح عليه السلام وبالبلدي عندما قرصه الجوع والظاهر لاهوته كان نايم فراي شجره تين فذهب لياكل منها فلم يجد تين فتضايق المسيح وهنا دعا علي الشجره فطبل النيومان وزمر وقال ان الامر معجزه

بحق الله اي معجزه في جهل المسيح واي اعجاز في الدعاء علي شجره لا حول لها ولا قوه المهم هذه هي القصه كما رويت في الاناجيل وبعدها نكمل:
اقتباس
"18 وفي الصبح اذ كان راجعا الى المدينة جاع. 19 فنظر شجرة تين على الطريق وجاء اليها فلم يجد فيها شيئا الا ورقا فقط. فقال لها لا يكون منك ثمر بعد الى الابد. فيبست التينة في الحال. 20 فلما رأى التلاميذ ذلك تعجبوا قائلين كيف يبست التينة في الحال."
(متى 21 : 18 – 20) (مرقس 11 : 12 – 14 و 20 – 24)

" فمن شجرة التين تعلّموا المثل متى صار غصنها رخصا واخرجت اوراقها تعلمون ان الصيف قريب. " (متى 24 : 32)
الله الله انظر الي العلم انظر الي الاعجاز اي طفل في الثالثه من عمره يعلم ان التين من فواكهه الصيف وها هو رب الارباب العليم العالم الذي لم يعرف ان في الشجره تين اصلا يقول ان اذا كان بها اوراق فالصيف قريب ؟؟؟؟ شوف الاضافه شوف المعلومه الجباره ما اراه الا يسوع يحاول ان يداري كسوفه امام تلاميذه لانه في ساعه غضب دعا علي الشجره وهي جماد لا ذنب لها اليس من الاولي والاجدر وهو ((طبقا للعقيده المسيحيه رب الارباب مسير السحاب )) ان يدعو لها فتثمر وياكل هو ويملا بطنه الناسوتي وياكل من معه؟؟ اليست هذه هي المحبه ؟؟؟ بدلا من الدعاء عليها وهي من مخلوقاته وتثمر بامره الم يخطر اللاهوت الناسوت بان التين لسه بدري عليه ؟؟ ان التجسد في هذه اللحظه لم يكن ؟؟؟

نكمل مع نيومان
والان فلنتخيل انه حكم علي الشجرة من على بعد كما يظن البعض، وعندما يسأله الناس لماذا فعلت هذا ، فيقول لهم لانه لم يكن بها ثمر؟؟ من من الناس كان يمكن ان يصدقه وقتها والشجرة كان بها اوراق أي انه كانت تعلن عن ان بها ثماراً! لعل وقتها كان الناس سوف يتهمون يسوع بانه متسرع او انه يحكم بالاهواء بدون دليل، اما وقد اقترب من الشجرة واقترب الجميع معه، وطلب من الشجرة ثمار ولم يجد، وقد شاهدوا ذلك وشهدوا عليه، فيكون الحكم على الشجرة عادلاً وبشهادة الشهود واثبات الافعال من الشجرة نفسها.
تخيل الخيبه التقيله في يقوله هذا النيومان :
المسيح عامل محاكمه لشجره التين المسيح الذي من المفروض انه رحمه نزل للرحمه عمل عقله بعقل شجره التين ,يسوع يغفر للزانيه عقوبه الزنا وهي عاقله تعرف ما تفعل وتعرف عقوبه الزنا ولا يغفر لشجره التين وهي جماد لا يعي ولا يعقل وتسير بمشئيه وفقا للعقيده المسيحيه يحاسبها وهو الذي اعطاها ميعاد تثمر فيه وميعاد تسيبس فيه بل وعمل له فضيحه وجمع الشهود بل والادهي وهو القائل لا تدينوا كي لا تدانوا حكم عليها وادانها ونشفها وخلصت الحكايه وعقبال عندكم في شجر البرقوق
انظر الي النيومان وهو يقول ، فيكون الحكم على الشجرة عادلاً وبشهادة الشهود واثبات الافعال من الشجرة نفسها.لا اعرف اي عقل يخاطب النيومان اي حكم واي شهود واي افعال وهل تفعل اشجره شي من نفسها يا محترم ...... ولكن هذه طريق قصص المحبه !!!
وتحت عنوان تعالو نتعلم اي من القصه اكمل الكوميمديا
تعالوا نتعلم :
اقتباس
هذه المعجزة تقدم دليلاً دامغاً علي طبيعة يسوع الفريدة ( اللاهوت والناسوت) فهو كالاله جعل الشجرة تيبس، وكالانسان احتاج للطعام الذي كانت الشجرة تقدمه.
هذه معجزه ؟؟ هذا تصرف طفولي غير مسئول ان كان هذا فعلا حدث وانا شخصيا انزه المسيح ابن مريم عن هذه الامور ثم اين الاثبات
المشكله في كتابات النصاري انها تخاطب فئه عمريه لا تزيد عن 7-10 سنوات رجل جاع من شده الجوع ذهب الي شجره تين لم يحن اوانه بعد فلم يجد بها شئ وفجاءه خرج اللاهوت من الخاتم اين كان اللاهوت بعلمه اين كان اللاهو ت طوال القصه والله الوحيد الذي راي اللاهوت واخرجه هو نيومان!
اقتباس
جاء يسوع الى الشجرة "لعله يجد فيها شيئا " ( مرقس 11 : 13). بالنسبة لشجرة التين بالذت فالاوراق تأتي بعد الثمار. وفي اوائل الربيع قبل ظهور الاوراق كانت شجرة التين تنتج ثماراً خضراء طعمها مستساغ للفلاحين، فاذا لم يكن هناك تين اخضر على الشجرة عندما يبدأ موسم الاوراق في الربيع فلن يكون هناك محصول في اواخر الصيف:
" وقال لهم مثلاً. انظروا الى شجرة التين وكل الاشجار. متى افرخت تنظرون وتعلمون من انفسكم ان الصيف قد قرب." ( لوقا 21 : 29 و 30)
فالشجرة المورقة كانت اعلانا صامتا بان بها ثماراً لان الثمار كانت تظهر قبل الاوراق، ولكن يسوع وهو يبحث عن ثمار التين الخضراء لم يجد سوى الاوراق.

الكلام السابق هو عباره عن اي كلام في اي كلام مواضيع انشاء واشياء من قبيل الحشو والتزويق لاغراض المحبه لا اكثر

اقتباس
لماذا لعن يسوع الشجرة؟

عندما لم يجد يسوع ثمراً على الشجرة جعلها تيبس وحكم عليها بعدم الاثمار، هل كان من المفروض ان يعامل الشجرة بهذه المعاملة؟ حيث انها لا تستطيع ان تفعل خيراً او شراً ولذلك فهي ليست مؤهلة لان يحكم عليها بالدمار او المكافأة! أليس عمل كهذا يعتبر عملاً ظالماً؟ حتى وان كانت الشجرة ليست سوى جماد؟
يرى البعض صعوبة لفهم الموقف، جاء يسوع الى الشجرة ويقول مرقس "لانه لم يكن وقت التين " ( مرقس 11: 13) هل تعفي هذه الكلمات الشجرة من أي اتهام حتى ولو كان مجازياً؟ الا يحيرنا ان المسيح يبحث عن التين مع انه لا يمكن ان يكون موجوداً في ذلك الوقت؟ ثم يغتاظ لعدم وجوده؟ ان الاجابة علي هذا السؤال انه في ذلك الوقت من السنه لا ينتظر احد وجود اوراق او ثمار، ولكن اخراج الاوراق كان يعني ان الشجرة مختلفة عن الاشجار الاخرى " وان عليها ثمار " حيث ان الاثمار تظهر قبل الاوراق، ولذلك فالشجرة عوقبت ليس لانها بلا ثمار بل لانها اعلنت عن طريق هذه الاوراق ان بها ثماراً، ولعنت ليس لانها بلا ثمر بل لادعائها الزائف. وهذا هو ذنب اسرائيل، وهو ذنب اكبر بكثير من ذنوب الامم الاخرى ( انظر حزقيال 17 : 24) و ( روميه 3 : 17 – 24 و 10 : 3 و 4و21 ) ( روميه 11 : 7 و 10)

من اين اتيت بهذا الكلام ؟ هذا كلان فارغ ولا يدخل عقل ومش معقول كلما اتزنق مسيحي في انجيله فسر لنا الكلام بالرمز وحكي لنا حكايه ما لها من اصل ولا وجود هذا هو الرمز حلال العقد للنصاري .....ما هو سندك ؟ دليلك علي هذا الكلام؟ هذا هو الايمان فعلا ما عبد البقر الا بالايمان لكن يالعقل لا والف لا

باقي الموضوع يشرح فيه صاحب المقال فشل شجره التين في تلبيه حاجات الناسوت وياله من فشل !!!!
واخيرا رسالته
اقتباس
اما بالنسبة لقلوبنا، فالرسالة الخطيرة هي ان الفشل في استغلال الامتيازات الممنوحة لنا يؤدي لازالة الامتيازات نفسها، فان فشل الغصن في حمل الثمار فانه ينزع (يوحنا 15 : 2 – 6 ) والمصباح الذي لا يضيء فانه ينقل من مكانه
اما انا فاري انها فعلا رساله خطيره علي التفسير والتاويل لسد الثغرات وملا الفراعات لزياده الايمان وتغييب القل علشان ربنا يحبك ولازم الروح القدس يحل عليك الاول علشان تفهم?????????

يسوع الوديع لماذا يبّس شجرة التين غير المثمرة؟؟

معجزة شجرة التين التي يبست

"18 وفي الصبح اذ كان راجعا الى المدينة جاع. 19 فنظر شجرة تين على الطريق وجاء اليها فلم يجد فيها شيئا الا ورقا فقط. فقال لها لا يكون منك ثمر بعد الى الابد. فيبست التينة في الحال. 20 فلما رأى التلاميذ ذلك تعجبوا قائلين كيف يبست التينة في الحال."
(متى 21 : 18 – 20) (مرقس 11 : 12 – 14 و 20 – 24)

" فمن شجرة التين تعلّموا المثل متى صار غصنها رخصا واخرجت اوراقها تعلمون ان الصيف قريب. " (متى 24 : 32)

هذه المعجزة التي اجراها الرب يسوع قبل موته تنفرد وتتميز عن بقية معجزات المسيح في انها المعجزة الوحيدة من معجزات القضاء، فكل معجزة اجراها علي الارض كانت عملاً من اعمال الصلاح والرحمة باستثناء هذه المعجزة التي تتميز وحدها بأنها خالية من عنصر الرحمة والخير ، فهي تبدو وكأنها معجزة للتدمير بالرغم من انها اجريت على شجرة.

تعالوا نتعلم :

هذه المعجزة تقدم دليلاً دامغاً علي طبيعة يسوع الفريدة ( اللاهوت والناسوت) فهو كالاله جعل الشجرة تيبس، وكالانسان احتاج للطعام الذي كانت الشجرة تقدمه.
اليس عجيبا ان الذي اجري المعجزة لاشباع الآلاف الجائعة لم يجر معجزة لاشباع جوعه الجسدي؟ (معجزتان – (متى 15) اشباع اربعة الاف غير النساء والاطفال، و( متى 24) اشباع خمسة الاف غير النساء والاطفال ) (تجربة الجوع بعد الصيام على الجبل (متى 4).
ان يسوعا لا يستخدم قوته الخاصة لاشباع حاجاته الشخصية او حاجة اتباعه المقربين . ولا يجري معجزة لاجل المعجزة في حد ذاتها او التفاخر او التظاهر دون ان يكون هناك هدف كعمل من اعمال الخير او التعليم.

جاء يسوع الى الشجرة "لعله يجد فيها شيئا " ( مرقس 11 : 13). بالنسبة لشجرة التين بالذت فالاوراق تأتي بعد الثمار. وفي اوائل الربيع قبل ظهور الاوراق كانت شجرة التين تنتج ثماراً خضراء طعمها مستساغ للفلاحين، فاذا لم يكن هناك تين اخضر على الشجرة عندما يبدأ موسم الاوراق في الربيع فلن يكون هناك محصول في اواخر الصيف:
" وقال لهم مثلاً. انظروا الى شجرة التين وكل الاشجار. متى افرخت تنظرون وتعلمون من انفسكم ان الصيف قد قرب." ( لوقا 21 : 29 و 30)
فالشجرة المورقة كانت اعلانا صامتا بان بها ثماراً لان الثمار كانت تظهر قبل الاوراق، ولكن يسوع وهو يبحث عن ثمار التين الخضراء لم يجد سوى الاوراق.

لماذا لعن يسوع الشجرة؟

عندما لم يجد يسوع ثمراً على الشجرة جعلها تيبس وحكم عليها بعدم الاثمار، هل كان من المفروض ان يعامل الشجرة بهذه المعاملة؟ حيث انها لا تستطيع ان تفعل خيراً او شراً ولذلك فهي ليست مؤهلة لان يحكم عليها بالدمار او المكافأة! أليس عمل كهذا يعتبر عملاً ظالماً؟ حتى وان كانت الشجرة ليست سوى جماد؟
يرى البعض صعوبة لفهم الموقف، جاء يسوع الى الشجرة ويقول مرقس "لانه لم يكن وقت التين " ( مرقس 11: 13) هل تعفي هذه الكلمات الشجرة من أي اتهام حتى ولو كان مجازياً؟ الا يحيرنا ان المسيح يبحث عن التين مع انه لا يمكن ان يكون موجوداً في ذلك الوقت؟ ثم يغتاظ لعدم وجوده؟ ان الاجابة علي هذا السؤال انه في ذلك الوقت من السنه لا ينتظر احد وجود اوراق او ثمار، ولكن اخراج الاوراق كان يعني ان الشجرة مختلفة عن الاشجار الاخرى " وان عليها ثمار " حيث ان الاثمار تظهر قبل الاوراق، ولذلك فالشجرة عوقبت ليس لانها بلا ثمار بل لانها اعلنت عن طريق هذه الاوراق ان بها ثماراً، ولعنت ليس لانها بلا ثمر بل لادعائها الزائف. وهذا هو ذنب اسرائيل، وهو ذنب اكبر بكثير من ذنوب الامم الاخرى ( انظر حزقيال 17 : 24) و ( روميه 3 : 17 – 24 و 10 : 3 و 4و21 ) ( روميه 11 : 7 و 10)

لماذا جاء يسوع الى الشجرة؟ الم يكن يعلم انه ليس بها ثماراً من دون ان يقترب اليها، اليس هو الرب ويستطيع ان يتنبأ بما في الشجرة من دون ان يحتاج ان يأتي اليها عن قرب؟؟
بالطبع يسوع يعرف كل شيء، وهو الذي كان يعرف افكار الناس في قلوبهم من دون ان يبوحوا بها (مرقس 2 : 8) (متى 9 : 4) (لوقا 5 : 22) (لوقا 24 : 38)

والان فلنتخيل انه حكم علي الشجرة من على بعد كما يظن البعض، وعندما يسأله الناس لماذا فعلت هذا ، فيقول لهم لانه لم يكن بها ثمر؟؟ من من الناس كان يمكن ان يصدقه وقتها والشجرة كان بها اوراق أي انه كانت تعلن عن ان بها ثماراً! لعل وقتها كان الناس سوف يتهمون يسوع بانه متسرع او انه يحكم بالاهواء بدون دليل، اما وقد اقترب من الشجرة واقترب الجميع معه، وطلب من الشجرة ثمار ولم يجد، وقد شاهدوا ذلك وشهدوا عليه، فيكون الحكم على الشجرة عادلاً وبشهادة الشهود واثبات الافعال من الشجرة نفسها.

ألعل الله ايضا لا يعرف (بسبق العلم) ما سوف تنتهي اليه حياتنا جميعا ؟؟ فلماذا لا ينهي حياتنا جميعا على الارض ويحكم علينا اما بالحياة الابدية او بالدينونة الابدية، هل تعتقد ان احدا من البشر يستطيع ان يناقش خالقه لماذا تفعل ذلك؟

ولكن يقول الكتاب " كما هو مكتوب لكي تتبرر في كلامك وتغلب متى حوكمت" (روميه 3 : 4)
ان الله في عدالته يعطي كل انسان الفرصة في الحياة لكي يثبت عليه اما رفض الايمان للدينونة او قبول الايمان للحياة الابدية، لكي تكون المحاكمة يوم الدينونة عادلة.

ان القضاء علي شجرة التين على قارعة الطريق وهي ليست ملكاً لأحد ( متى 21 : 19) كان بالتأكيد درساً عملياً للتلاميذ لا يمكن ان ينسوه، انهم لم يعتقدوا ان المسيح يعامل الشجرة كرمز اخلاقي او ان دمار الشجرة كان اتلافاً غير مسئول للممتلكات، ليس له ما يبرره، ولكنهم رأوا كراهية الله للرياء، ان لعن شجرة التين التي كانت تتفاخر بثمار ليست فيها، نراه فيما بعد في الموت المفاجيء لحنانيا وسفيرة ( اعمال 5 : 1 – 11) فهناك ادعاء كثير وعمل قليل.

المسيح كآله له مطلق الحرية ان يستغل ما يراه بأستخدام قوته لتعليم الحقائق التي يريد ان يوصلها للافهام، وهذا الحق لا ينازعه فيه احد فهو الله الظاهر في الجسد "هو الرب مايحسن في عينيه يعمل " ( 1 صموئيل 3 : 18)، لقد لعن الشجرة لحملها الاوراق بدون اثمار، كانت الاشجار تسقط ثمارها بناء على أامره ، وكانت تدمر حسب أمره ( تثنيه 28 : 38 و 40 – 42).

وهكذا فمثل شجرة التين غير المثمرة يفسر المعنى المستتر وراء لعن الشجرة في طريق بيت عنيا، في المعجزة لعنت الشجرة وفي المثل كان يجب ان تقطع بعد ان استنفذت الفرص دون ان تثمر، وتصريح المسيح الخطير "لا يكن منك ثمر بعد الى الابد " يثبت ان العناية الالهية لا تبقي سوى على ما هو مفيد، فحينما لا يوجد سوى الادعاء، والتظاهر، تحل الدينونة، لقد فتش يسوع عبثاً عن التين ليشبع جوعه كرمز لشعب الله الذي لم يعد مثمراً الان بعد ان حصل على امتيازات كان يتفاخر بها سابقاً (عبرانيين 4 : 16 و 6 : 7 و 8) وكان العقاب سريعاً، لان الشجرة يبست في الحال من الاصول ان الهلاك المفاجيء جاء نتيجة للادعاء الكاذب، كرمز لافت للنظر لك المتدينين ظاهرياً ولكنهم فقراء روحياً، ان هذه الشجرة اليابسة كانت عبرة لكن من يمر .

اما بالنسبة لقلوبنا، فالرسالة الخطيرة هي ان الفشل في استغلال الامتيازات الممنوحة لنا يؤدي لازالة الامتيازات نفسها، فان فشل الغصن في حمل الثمار فانه ينزع (يوحنا 15 : 2 – 6 ) والمصباح الذي لا يضيء فانه ينقل من مكانه ( رؤيا 2 : 5) والاشجار التي لا تثمر تقطع وتحرق ( متى 7 : 19) . ان ما يريده رب الحصاد هو العمل والقول معاً، الجوهر والمظهر معاً، الثمار والاوراق ايضا معاً.????????
أولا :
18وبينَما هو راجعٌ إلى المَدينَةِ عِندَ الفَجْر، أَحَسَّ بِالجوع. 19فرأَى تِينةً عِندَ الطَّريق فذَهبَ إِلَيها، فلَم يَجِدْ علَيها غَيرَ الوَرَق. فقالَ لَها: ((لا يَخرُجَنَّ مِنكِ ثَمرٌ لِلأَبد )). فيَبِسَتِ التِّينَةُ مِن وَقْتِها. 20فلمَّا رأَى التَّلاميذُ ذلك، تَعجَّبوا وقالوا: ((كَيفَ يَبِسَتِ التِّينةُ مِن وَقْتِها ؟ )) 21فأَجابَهم يسوع: ((الحَقَّ أَقولُ لكم: إِن كانَ لَكم إِيمانٌ ولم تَشُكُّوا، لا تَفعَلونَ ما فَعَلتُ بِالتِّينَةِ فَحَسْبُ، بل كُنتُم إِذا قُلتُم لهذا الجَبل: قُمْ فاهبِطْ في البَحر، يَكونُ ذلك. 22فَكُلُّ شَيءٍ تَطلُبونَه وَأَنتُم تُصَلُّونَ بِإِيمانٍ تَنالونَه )).
متى 21 18 - 22

ثانيا :
12ولمَّا خَرَجوا في الغَدِ مِن بَيتَ عَنْيا أَحَسَّ بالجُوع. 13ورأى عن بُعدٍ تينَةً مُورِقَة، فقَصَدَها عَساهُ أَن يَجِدَ علَيها ثَمَراً. فلمَّا وَصَلَ إِلَيها، لم يَجِدْ علَيها غَيرَ الوَرَق، لأَنَّ الوَقتَ لم يَكُنْ وَقتَ التِّين. 14فخاطَبَها قال: ((لا يأكُلَنَّ أَحَدٌ ثمراً مِنكِ لِلأَبَد !)). وسَمِعَ تَلاميذُه ما قال.
.................................................. ....
20وبَينَما هُم مارُّونَ في الصَّباح، رَأَوا التِّينَةَ قد يَبِسَت مِن أَصلِها. 21فتَذَكَّرَ بُطرُسُ كَلامَه فقالَ له: ((رَابّي، اُنْظُرْ، إِنَّ التِّينَةَ الَّتي لَعَنتَها قد يَبِسَت)).22فأَجابَهم يسوع: ((آمِنوا بِالله. 23الحَقَّ أَقولُ لَكم: مَن قالَ لِهذا الجَبَل: قُم فَاهبِطْ في البَحْرِ، وهو لا يَشُكُّ في قَلبِه، بل يُؤمِنُ بِأَنَّ ما يَقولُه سيَحدُث، كانَ له هذا. 24ولِذلِكَ أَقولُ لَكم: كُلُّ شَيءٍ تَطلُبونَه في الصَّلاة، آمِنوا بِأَنَّكم قد نِلتُموه، يَكُنْ لَكم. 25وإِذا قُمتُم لِلصَّلاة، وكانَ لكم شَيءٌ على أَحَدٍ فاغفِروا لَه، لِكَي يَغِفرَ لَكم أَيضاً أَبوكُمُ الَّذي في السَّمواتِ زَلاَّتِكم)).
مر 11 12-25
الاعتراضات على الواقعة تلخصت في التالي :

1- ليس من حق المسيح أن يأكل من الشجرة دون إذن مالكها
2- الدعاء عليها حقق الضرر لمالكها دون ذنب
3- كيف نؤمن بأن الرب يسوع هو الله ورغم ذلك لم يكن يعم أن شجرة التين ليس بها ثمر ؟
4- قول متى أن المسيح لعن شجرة التين [ بعد ] أن قام بتطهير الهيكل وطرد الذين كانوا يبيعون ويشترون فيه ونجد عكس ذلك في انجيل مرقس الذي يذكر أن المسيح لعن شجرة التين [ قبل ] ان يكون قد طهر الهيكل من الذين كانوا يبيعون ويشترون فيه !!
5- وبينما نجد في انجيل مرقس [ 11 : 12 ] أن المسيح لعن شجرة التين وان التلاميذ ومنهم بطرس علموا أنها يبست في [ اليوم التالي ] عندما رأوا الشجرة يابسة وهم راجعون الي المدينة [ 11 : 20 ]
نجد عكس ذلك في انجيل متى فهو يحكي وقوع جميع الاحداث في [ نفس اليوم ] وان الشجرة يبست في الحال وان التلاميذ رأوا ما جرى وقالوا : كيف يبست التينة في الحـال ؟ متـى [ 21 : 18 - 20]


-" ليس من حق المسيح أن يأكل دون إذن مالكها !!!
) لم تكن هذه الشجرة ملكاً خصوصياً لأحد، بل كانت لعموم الناس، فكان مباحاً لأبناء السبيل أن يأكلوا منها بلا مانع، فكان للمسيح حقٌ أن يأكل منها حسب نصوص الشريعة اليهودية (تثنية 23: 25)
25 إِذا دَخَلتَ كَرْمَ قَريبِكَ، فكُلْ مِنَ العِنَبِ على قَدْرِ شَهَوتكَ حتَّى تَشبع، ولا تَجعَلْ مِنه شَيئًا في سَلَّتِكَ. 26 وإِذا دَخَلتَ السُّنبُلَ القائِمَ الَّذي لِقَريبِكَ، فاقطِفْ بِيَدِكَ فَريكًا، ولا تُلْقِ مِنجَلاً على سُنبُلِ قَريبِكَ.


- الدعاء عليها حقق الضرر لمالكها دون ذنب

يعتقد البعض أن لعنة شجرة التين سببت ضررا لصاحبها دون أن يكون له ذنب في ذلك ... و الرد على ذلك يتلخص في التالي :
نقلا عن تفسير القمص تادرس يعقوب :
"أمران صنعهما السيد المسيح عند دخوله أورشليم، هما تطهير الهيكل ولعن شجرة التين، وهما في الحقيقة عملان متكاملان يحملان معنى واحد. ألا وهو هدم السيد المسيح للحرفية القاتلة التي تمس الإنسان القديم لإقامة هيكل جديد أساسه العمل الروحي العميق والمتجدد.
إذ تساءل كثير من الدارسين عن السبب الذي لأجله لعن السيد شجرة التين كرست الكنيسة قراءتها يوم اثنين البصخة (أسبوع الآلام) وليلة الثلاثاء حول "شجرة التين" هذه لتعلن عن المفاهيم اللاهوتية الروحية التي تمس هذه الشجرة.
شجرة التين في المفهوم الإنجيلي ترمز لإسرائيل (إر 8: 13؛ هو 9: 10؛ يوئيل 1: 7؛ حز 17: 24؛ مي 7: 1-6)... هذه الشجرة - إسرائيل - إذ رفضت مسيحها المخلص سقطت تحت لعنة الجحود، هذه اللعنة لم تحل بهم سريعًا، وإنما ثمرة جحود طويلة، بدأ منذ نشأتها حتى مجيء المخلص. هذا ولم يقف الله مكتوف الأيدي أمام ما حلّ بإسرائيل القديم، فقد أقام إسرائيل الجديد شجرة التين المثمرة.
"
ونقول هنا ان هذه التينة مثل المرائي الذي يتظاهر بالتقوى وهو مجرَّد منها، فعليه علامات القداسة وقلبه ملآن بالنجاسة, وهي تشير إلى الأمة اليهودية التي خصّها الله بالنواميس والشرائع والأنبياء، ومع ذلك كانت مجرّدة من الإيمان والمحبة والتواضع، ورفضت المسيح ولم تذعن لأوامره، ولم تأت بثمر، بل ارتكنت على أنها شعب الله, فلهذا قال المسيح (له المجد) للشجرة: لايكن فيك ثمر ليعلّم الناس أن الأهم هو الثمر,

ثم أن المسيحية تؤمن يقينا بأن الرب يسوع له المجد هو الله الظاهر في الجسد ....
فمن يسأل الله عن فيضان أغرق مدنا و قتل بشرا ؟
من يسأل الله عن بركان إنفجر فأباد شعوبا ؟
من يسأل الله عن جفاف او عقم أو جدب أو مرض .....
من يجيب عن هذه الاسئلة قادر على الاجابة لماذا أضر الله بصاحب بشجرة التين

-كيف نؤمن بأن الرب يسوع هو الله ورغم ذلك لم يكن يعلم أن شجرة التين ليس بها ثمر ؟

يقول الأب تادرس يعقوب :
" فلسطين قد عُرفت بنوعين من شجرة التين، فإنه وإن كان الوقت ليس وقت تين بوجه عام، لكن وجود الورق على الشجرة يعني أنها من النوع الذي ينتج ثمرًا مبكرًا، وأنه مادام يوجد ورق كان يجب أن تحمل الثمر. ولعل في هذا الأمر أيضًا إشارة إلى حالة العالم في ذلك الحين، فإنه لم يكن وقت تين، إذ كان العالم حتى ذلك الحين لا يحمل ثمرًا روحيًا حقيقيًا، لأنه لم يكن قد تمجد السيد بصليبه، ليقدم ثمر طاعته للآب. وكان يليق بالأمة اليهودية وقد سبقت العالم الوثني في معرفة الله واستلام الشريعة والنبوات أن تقدم ثمرًا، فأخرجت أوراقًا بلا ثمر، لذا استحقت أن تجف لتحل محلها شجرة تين العهد الجديد المثمرة."

يقول القديس كيرلس الأورشليمي أن السيد المسيح يعرف تمامًا أنه ليس وقت للتين، لكنه جاء لا ليلعن الشجرة في ذاتها، إنما لينزع اللعنة التي حلت بنا بلعنه للأوراق التي بلا ثمر.

وفي اكثر من موضع بالكتاب المقدس أظهر الرب يسوع قدرته على علمم الغيب فهو لم يكن جاهلاً بأمر هذه الشجرة، كيف لا وهو الذي يعرف خفايا كل إنسان، حتى أخبر السامرية مثلاً بكل ما فعلت, ولكنه تصرّف بهذه الكيفية ليعرّف الرسل بالعقاب الذي يحل بالمنافقين، وفي نفس الوقت يحل بالتينة التي أظهرت بأوراقها الخضراء أنها تحمل باكورة التين دون أن تحمله فعلاً,??????============================================================ +(((((((((((((((((تجربة علمية لاثبات فشل الثالووووث))))))))))))))))))))))))

بسم الله الرحمن الرحيم

إلى الزملاء النصارى ...

أدعوكم لأن تقوموا بالتجربة التالية :

تقوم بتحميل برنامج Macafee Antivirus ( الآب )
و برنامج Norton Antivirus ( الابن )
و برنامج Kaspersky ( الروح القدس )

على كمبيوتر سعادتكم و تقوم بتنصيبها جميعها.
و لا تنسى تعطي كل برنامج منهم صلاحية كاملة ( إله كامل من إله كامل !)

و قابلني بكرة إذا اشتغل كمبيوترك !!

جربها و لن تخسر سوى ثمن الفرمتة !
( البرنامج نزله trial version أوفر لك )
ألن يستحق يسوع التضحية ؟!

أثبت للمسلمين إمكانية التثليث !!

و معليش لو تجيب لنا مهندس كمبيوتر يشرح لنا كيف قام بالتثليث باستخدام الأنظمة الثلاث !!

و أنا في انتظار نجاح التجربة ، أو عمل تثليث بينها !
++++++++++++++++++++

غير معرف يقول...

(((((((((((((((((((((((((((ماما انا لا احب الرسول محمد !!!)))))))))))))))
هكذا قالها لا تستغربوا

دخل الطفل من إحدى الجنسيات العربية وهو في المرحلة
الابتدائية إلى البيت فسألته أمه كيف قضى يومه في مدرسته الأجنبية ..

قال الطفل

ماما

أنا لا أحب محمد !
قالت الأم : ومن هو محمد ؟
قال

الرسول المسلم

تقول الأم و هي تشكي هذا الموضوع لإذاعة القران الكريم .. وكانت عبرتها تخنقها .. !
تكمل قائلة :
أحسست بصدمه كبيرة .. فنحن عائله ملتزمة ..
فكيف يخرج ابني بهذا الفكر !
تقول
لم اهتم بتعليمه الصلاة فهو الى الآن لم يكمل حتى التاسعة من عمره !
قالت له بعد ان حاولت ان تفهم منه
محمد عليه السلام هو رسولنا و حبيبنا
كيف تقول هذا الكلام !
قال : لأنه لايعطيني الشوكولاته ..!
تقول الأم

استغربت قوله هذا ..

وقالت له
وهل رأيته أنت حتى يعطيك؟؟

قال : لا

و لكن اليوم قالت لنا المدرسة ان محمد سوف يأتي

بروحه الى المدرسة .. و المسيح سوف يأتي .. و سنرى من تحبون و من هوالكريم !!
طلبت المعلمة من الأطفال أن يغمضوا أعينهم و يضعوا رؤوسهم على الطاولة ..
أمتثل التلاميذ لها ..
وقالت الآن سيأتي محمد و سنرى هل يعطيكم هديه ام لا !
بعد فترة
قالت لهم افتحوا أعينكم ..
وعندها لم يجدوا شيئا
.. فأصاب الأطفال الإحباط ..!
و قالت
لنرى ماذا سيعطيكم المسيح ؟!
أغمضوا أعينهم مره أخرى ..
وعندما فتحوها وجدوا الشوكولا ..

===============

انظر لخبث هؤلاء النصارى و كيف هي طريقة تفكيرهم .. يحاولون تنصير الأطفال عن طريق أشياء محببة لديهم !



انتبه اخي لأطفالك .. انتبهي أختي لأطفالك .. واتقوا الله فيهم .. تلك المدارس الأجنبية ليست سوى مراكز تنصير في البلاد الاسلامية ، وربما يكونون في الدول المسلمة والمعلم النصراني وغيره يسعون طبعاَ ليس فقط في حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم بل حتى في الصحابه والمشايخ والصالحين.


منقول .????????????
ودائماً نحــــن .. أسواقهم
ودائماً أموالنا .. أسلحة ضدنا لهم
ودائماً أولادنا أكبادنا .. نسلمها لهم على أطباق من جهل

حسبنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــا الله ونعـــــــــــــم الوكيــــــــــــل????????????
النصارى يتعاملون معنا بمنطوق المحبة .......ويسرقون أولادنا من وراء ظهورنا
ذكر الشيخ محمد الغزالى فى أحد كتبه:
أن الشيخ عبد الله كنون(أظنه أحد علماء المغرب )فى إحدى زياراته لأوربا يقول :
أذكر للإعتبار أنى كنت فى أسبانيا ذات مرة وصادف وجودى فى غرناطه يوم الإثنين . وهو يوم تعطل فيه الصحف الأسبانية
ولاتصدر إلا جريدة واحدة تسمى صحيفة الإثنين .فاخذت هذه الجريدة لأنظر فيها أخبار اليوم ...فإذا داخلها ملحق صغير للأطفال
.يكاد يستغرقه كله مقال رئيس بعنوان "محمد النبى المزيف " كُتب بلغة سهلة بسيطة ولكنها مليئة بالهزء والسخرية...وقد بُنى المقال على فكرة أن القرآن مقتبس من التوراة والإنجيل إقتباسا مشوها .لأن صاحبه كان أُميا لايعرف قراءة ولا كتابه .....!!
وهكذا يعمل النصارى على تنشئة أبناءهم منذ الصغر على احترام عقيدتهم ....وازدراء الآخرين ..! ......فهل نعى ؟؟؟؟؟؟؟
امادو???????????

إنها و الله لداهية الدواهى
لا أقصد ما قاله هذا الطفل الصغير
و لكن الداهية هى أمه التى أنجبته و لا تعلم لِمَ أنجبته , بل لا تعلم لم تزوجت أصلاً .
فهى كالكثيرين , تتزوج لان الناس يتزوجون و تنجب لان الناس ينجبون .

فهذه الأم لم تعلم ابنها الصلاة و قد بلغ التاسعة !!!!!!
ثم تلحقه بمدرسة نصرانية يمكث فيها أكثر من نصف يومه !!!!!
ثم تستنكر على الولد عدم حبه للنبى صلى الله عليه و سلم !!!!!!!
شوف إزاى ؟؟!!!!!!
بل و الأعجب من ذلك أنها ( و بعد ذلك كله ) تدعى لنفسها و أسرتها الالتزام !!!!!!!!!

و هذا هو ما يسمى بالجهل المركب , ان تجهل الشئ و تجهل انك تجهله .
فهى لا علاقة لها بالالتزام و تدعى لنفسها و لاسرتها الالتزام , بل و تصدق ذلك لدرجة استنكارها ما يقوله ولدها من عدم حبه للنبى صلى الله عليه و سلم !!!!!!!!!!!!

لاحول و لا قوة إلا بالله
الأم قد تحترق حزنا على ابنها لانه لم يأكل او ينجح او يعمل , و فى الوقت ذاته لا تبالى بكونه ميتاً يمشى على رجلين !!!!!!

إن هذا لشئ عجاب !!!!!!!!!!!!!??????????????????


الفكرة او الطامة الكبرى هى ما يفعله المسلمون بأبنائهم
حين يترك الوالد ابنه فى مدرسة نصرانية اكثر من نصف يومه يتعامل فيها مع النصارى و يلعب معهم و يحبهم و يندمج فى مجتمعهم , أليس الوالد بذلك يساهم بنفسه فى تنصير ابنه ؟!
أليس الوالد بذلك يقتل فى قلب ابنه عقيدة الولاء و البراء ؟!

و أقول لك ان هوجة هذه المدارس النصرانية ما هى الا شكل من اشكال التنصير الذى لا يلتزم باطار القسيس الذى يجمع الناس حوله و يبشرهم .


اقتباس:
غير مسجل
بارك الله فيك أختنا نصرة الإسلام
الأدهى من ذلك الإتيان بخادمات كافرات بالله من كل الطوائف والملل ويظل الطفل رهنا عندها حتى يعود الأبوين من العمل (الترفيهى بالطبع )فهم ليسوا بحاجه لهذا العمل ...وإنما واجهة إجتماعية
تعلمه هذه الخادمة كل شيئ مخالف للعقيدة والإسلام ....وكم سمعت من أرباب هذه المشاكل ما يوغر له الصدر ويدمى له القلب من قصص الخيانة وتنشئة الأولاد على تقديس الصليب وبوذا والبقرة فى بعض الأحيان
والله لقد كان الفقر مؤدب ......ولاأحسب هذا إلا مطل الغنى

امادو ??????????

غير معرف يقول...

((((((((((((((((((((((((((لماذا سكتت الكنائس عن تنصير الممثلة التركية؟)))))))))))))))))))))))

هذا الموضوع هدية المدونة لعشاق المسلسلات التركية:
القصة الكاملة لأسباب صمت المنصرين العرب عن حالة ارتداد عن الإسلام!!

كتب / عصام مدير* – مدونة التنصير فوق صفيح ساخن:

توطئة لابد منها

يحلو للمنصرين في المنطقة العربية، ولأتباعهم الذين يستغفلونهم من بقية النصارى، اشاعة أخبار كاذبة وقصص ملفقة لحالات ارتداد عن الإسلام بالجملة من أجل صناعة ملف ساخن، ولو كان وهمياً، كي يكون بمحتوياته المزورة ورقة ضغط يريدها الغرب، والأمريكان والصهاينة من ورائهم، لتبرير المزيد من تدخلاتهم السافرة عسكرياً وسياسياً واجتماعياً في الشأن الإسلامي.

ولست أنفي وجود حالات ارتداد عن الإسلام واعتناق للنصرانية، ولكنها إن وجدت، فهي نادرة وشاذة وذات ظروف خاصة معقدة، تعكس مشاكل خلقية أو مرض نفسي شديد، أو أزمات شديدة مركبة لدى فئة من الشباب كان ينبغي معالجتهم واحتوائهم بحكمة وعناية فائقة، من الذين يجد فيهم ضباع التنصير فرائس سهلة المنال لاستخدامهم من أجل اسقاط «حد الردة» في العالم الإسلامي، وشطبه حتى من أوراق دساتيرنا الوطنية وكتب الفقه، رغم أن الشريعة الإسلامية معطلة بالكامل في كل الدول الإسلامية بلا استثناء، لا يطبق منها إلا ما يبقي به هذا النظام العربي الفاسد أو ذاك مسحة من انتساب كاذب للإسلام.

وإذ يحاول المنصرون جاهدين توظيف حالات الارتداد الشاذة تلك من أجل فرض أجندتهم هذه، فإن الهدف الخفي ليس هو اشاعة ثقافة «حرية المعتقد» التي يتشدقون بها، ولا لكي يبرهنوا على فرضيتهم الواهية التي تردد أنه «لولا هذا الحد في الشريعة لما بقي مسلم في البلاد العربية والإسلامية» – لأنهم يرون أكثر من عشرين مليوناً من المسلمين في أوروبا يتكاثرون ولا ينقصون، بل ويضمون إليهم مئات الألوف كل عام ممن يعتنق الإسلام من جيرانهم الغربيين في بلدان ليس فيها تطبيق لـ «حد الردة». فلماذا لم يرتد هؤلاء المسلمون هناك بالجملة؟ وفي أمريكا كذلك حيث الإسلام هو أسرع الأديان انتشاراً، تنهار مزاعم المنصرين فلا نسمع عن حالات ارتداد بين صفوف الجالية هنالك ولكن نقرأ في المقابل عن ألوف مؤلفة تدخل في الإسلام باعتراف وسائل الإعلام الأمريكية ذاتها!

إن الهدف الحقيقي من محاولات اسقاط «حد الردة» وتجريم تطبيقه دولياً، ليس إذاً بحسب ما يتردد، ولكن من أجل اسقاط السور المنيع الذي صد الكفار عن التظاهر بالإسلام طلباً لاشعال الفتن الداخلية وافساد ديننا علينا كما فعل سلفهم اليهودي «عبدالله بن سبأ»، الأب الروحي لفرق التشيع كلها. وحتى يصير الدخول في الإسلام لأي غرض كان مجرد نزهة عابرة يعودون منها كي يتخذوا من ديننا مطية يركبونها سخرية وهزواً وتلاعباً بكل مقدس لدينا بل وأيضاً للتلاعب بأعراض المسلمات لأن التزوج من الكافر محرم عليهن. و حتى يصير تطاولهم على إسلامنا ورسولنا في أوطاننا أمراً مقبولاً فلا تبقى لنا بقية من عزة ولا كرامة إلى أن نستمرأ الذل أكثر وأكثر، فنرضح لهم الرضوخ الكامل الذي يرجوه منا الأعداء حتى تستقر لهم مواضع أقدامهم فوق ترابنا في فلسطين والعراق والصومال وغيرها. لأنهم إن قتلوا فينا الغيرة على العقيدة والدين قتلونا أحياء لنصير مسخرين لهم كالبهائم والحمير يركبونها في كل وقت.

ولأجل كل ما تقدم ذكره، ما زال غلاة النصارى من «العرب» الخونة يحاولون ايجاد أي حالة ارتداد من بين صفوف المسلمين ولو كانت من أمثال «النطيحة» و «المتردية» و «المنخنقة» من «خراف المسلمين الضالة»… لا يهم، فالمهم لديهم هو افتعال ضجيج سياسي ودولي من أجل تمرير هذه الأجندة حتى لو أدى هذا بهم إلى تلفيق قصص التنصر ولعب بعضهم دور المرتدين… كما فعل مدرس اللاهوت الأشر المدعو «وحيد» مع معلمه وأستاذه في الدجل «زكريا بطرس» على قناتهم الفضائية أواخر العام الماضي، إذ ألبسه ثوباً خليجياً ليس له، وقاموا في استديو البث بتغيير صوته، ليصير بتلك الحيلة التي انكشفت أكاديميا سعودياً اعتنق المسيحية!!

وانفضحت اللعبة القذرة لما أخفق مهندس الصوت لديهم بتدبير من الله تبارك وتعالى، فانكشف صوت «وحيد» المعروف فترة اللقاء وفضحه الأخوة المسلمون في المدونات المرئية التي ترصد التنصير وتتصدى له على شبكة يوتيوب. ثم خرج الكذوب «زكريا بطرس» معترفا على نفسه في تسجيل صوتي له بأن من كان معه هو المنصر «وحيد» وليس «المتنصر السعودي». وهكذا أخزاهما الله على رؤوس الأشهاد، وكانت تلك هي «أم كل الفضائح» لهذا القبطي المهزوم المأرزوم الموتور الذي يتفاخر أنه في حماية «الحكومة الأمريكية» إذ يقيم بينهم لكي يشتم رسول الله بأقبح الألفاظ ليل نهار متطاولاً على أعراض زوجاته الطاهرات العفيفات، عليه من الله ما يستحق هو ومن معه [حمل فلم الفضيحة من شبكة بن مريم الاسلامية].

مشاهدة مباشرة للفضيحة على هذا الرابط و أيضا هذا الرابط و هذا الرابط

افتداء المنصر الفاشل «وحيد» بممثلة تركية تنصرت حقاً

أما اليوم، فإن هذه المدونة سوف تهدي هذا البطرس الأفطس المتغطرس قصة ارتداد حقيقية عن الإسلام فات عليه أن يذكرها وسط عشرات القصص الملفقة في موقعه على الانترنت. وإنني أرشح هذه الشخصية الشهيرة التي اعتنقت النصرانية لكي تتم استضافتها في عشرات القنوات الفضائية التنصيرية التي تبث باللغة العربية.

لكنني لما فتشت في محركات البحث العربية عن ذكر لاسم هذه الشخصية المعروفة في مواقع النصارى لم أجد لها أي ذكر على الاطلاق!! فلماذا؟! ومن هي هذه الشخصية؟ لنتعرف عليها من خلال هذا الخبر الذي نشرته وكالات الأنباء قبل أيام ونقلته العديد من صحفنا العربية، وتجاهله المنصرون وسكتوا عنه:

أثارت عارضة أزياء تركية غضبا واسعا بين الممرضات بسبب عرض للملابس الداخلية النسائية خلطت فيه بين ما تعرضه وبين الزي الذي ترتديه الممرضات في المستشفيات التركية.

وكانت العارضة توغجا كزاز، وهي شخصية مثيرة للجدل والانتقاد قد ظهرت فى عرض أزياء للملابس الداخلية النسائية، ووظفت في العرض الزي التقليدي للممرضات الذي يتكون من بالطو وغطاء رأس صغير يحمل هلالا باللون الأحمر، وارتدت هذا الزي فوق الملابس المثيرة التي تقوم بعرضها وأظهرتها بشكل لافت من تحت البالطو الأبيض.

وتفجرت ثورة غضب واسعة فى صفوف الممرضات اللاتى لجأن الى نقابة العاملين في القطاع الصحي مطالبين برفع دعوى قضائية ضد عارضة الأزياء . واتهم أوندر قهوجي المتحدث باسم النقابة عارضة الأزياء بإهانة كل العاملات في مهنة التمريض، وقال ان النقابة قررت رفع دعوى قضائية ضد العارضة .

والعارضة توغجا كزاز هي ملكة جمال تركيا السابقة واكتسبت شهرة بسبب مواقفها الاستفزازية واستهانتها بعادات الاتراك وأعرافهم، فمنذ عدة سنوات اختيرت كملكة جمال لتركيا ثم فاجأت الجميع بإعلانها الزواج من ثري يوناني، ولم تأبه للانتقادات التي وجهت لها وإنما نشرت صورا لتعميدها على أيدي أحد القساوسة اليونانيين لترتد عن الاسلام.

وقد جلبنا للمنصرين العرب ولمواقعهم التي تعنى بنشر القصص الملفقة لحالات الارتداد عن الإسلام صورة تعميد هذه الساقطة كما نشرتها الصحف التركية واليونانية:


من موقع اخباري تركي – رابط المصدر

لكنهم لن ينشروا قصة هذه «المتنصرة» أبداً ولا هذه الصورة، ولن يتحدثوا عن «اختهم» النصرانية الجديدة بسبب الفقرة التالية الواردة في الخبر التي تسلط الضوء على ما فعلته هذه المرتدة بعد اعتناقها للنصرانية فوراً:

وفي الشهرين الماضيين عادت إلى الاضواء من جديد عندما رجعت إلى تركيا لتعلن طلاقها من الثري اليوناني ولكنها كعادتها هاجمت الأتراك من جديد وقالت لأحد البرامج التليفزيونية انها حرة تفعل ما تشاء وأنها لا تأبه بالعادات والتقاليد التركية مما أثار عليها الاتراك من جديد، وقد صورت خلال فترة وجودها خارج تركيا العديد من الافلام الاباحية.

مصدر الخبر على موقع البوابة وموقع صحيفة البشاير المصرية وجريدة الرياض السعودية ومواقع أخبارية أخرى كثيرة، إلا من مواقع التنصير الإعلامية ومنتدياتهم حيث لم تذكر هذه المتنصرة ولا مرة!!

ركز على آخر فقرة في الخبر لتكتشف سر صمت قادة التنصير وفلولهم في المنطقة العربية عن تنصير هذه المرتدة التي لم يطيروا بها فرحاً:

وقد صورت خلال فترة وجودها خارج تركيا العديد من الافلام الاباحية [!!].


من معمودية بركة التنصر إلى مستنقع العهر!!

ولم لا؟؟ اذا كان «الاسلام يجبّ ما قبله» من الذنوب والكبائر والكفر والشرك، فإن النصرانية أو المسيحية «تجب» ما بعدها!! وهذه هي حقيقة هذا الدين لمن لا يعلمه.

أوليس يروج المنصرون أن الرب بزعمهم قد تنزل وتجسد في الرحم ليخرج بشراً حتى يقتل ويموت على الصليب فداء للخطايا والمعاصى مهما عظمت؟! أوليسوا يعتقدون في أن المسيح عليه السلام هو الإله الذي مات من أجل الخطاة والأثمة وأنه لأجلهم جاء ليصلب؟! فلماذا الحرج من نشر قصة هذه العاهرة «بطلة» أفلام العهر؟! هل أخزتهم بتنصرها؟! أم هل لأن الدعوة الإسلامية في المقابل لا تجتذب إلا خيار القوم من غير المسلمين إذ يدخلون فيه أفواجاً باعتراف المصادر الغربية والعالمية. تأمل مثلاً في هذا العنوان المنشور على موقع شبكة البي بي سي البريطانية نقلا عن الصحف في المملكة المتحدة:

الإسلام والصفوة في بريطانيا:
قالت الصنداي تايمز إن 14 ألف بريطاني أبيض، وبعضهم من صفوة المجتمع ومن الطبقات المثقفة والعليا، قد اعتنقوا الدين الإسلامي.

هنيئاً لأهل الإسلام صفوة الأمم وليهنأ المنصرون بانضمام تلك المجاهرة بالفجور وتنصر أهل العهر والشذوذ الجنسي. قد «وافق شن طبقة»، كما تقول العرب والطيور على أشكالها تقع. إنني أفكر الآن في حال المأبون «زكريا بطرس» إذ يقرأ له اللقيط اليهودي المغربي المدعو «رشيد» هذا المقال بين رجلي قسيسه، وقد صام أبوهم الفاشل ليفطر على المدعو «وحيد»، أو سمه «البصلة الكنائسية» المعفنة في قشرة «سعودية»!! وإلا فأينهم عن هذه الماجنة التي ارتدت قبل ثلاث سنوات؟! لماذا لا نراها على قنواتهم الفضائية للتنصير؟!


«معمودية» ممثلة أفلام العهر لحظة تنصرها على يد قسيس أرثوذكسي
المصدر السابق من الصحافة التركية

لماذا تستحي منها يا ابن بطرس؟! كأنك تستحي حقاً!! أولست تقرأ عن أخوات هذه العاهرة بطول وعرض كتابك المقدس لديكم؟ يا ليتك تحدث المسلمين عن «راعوث» التي أفردتم لها سفراً كاملاً باسمها لتخليد ذكراها. أوليست «راعوث» هي «ملكة جمال» الكتاب المقدس مثل «ملكة جمال تركيا» المرتدة؟! فماذا فعلت الأولى لكي تظفر بالزواج من الرجل الثري الكهل «بوعز»؟! ليتك تقرأ من كتابك لجمهور مشاهديك من النصارى هذه الفقرات من الاصحاح الثالث وفيه «وصايا مقدسة» لـ «راعوث» ولشبيهاتها من بنات النصارى في كيفية اغواء الرجال. انتبه فهذا «كلام الوحي» بزعمهم:

Ruth 3:1-8
(1) وقالت لها نعمي حماتها: «يا ابنتي ألا ألتمس لك راحة ليكون لك خير؟
(2) فالآن أليس بوعز ذا قرابة لنا, الذي كنت مع فتياته؟ ها هو يذري بيدر الشعير الليلة.
(3) فاغتسلي وتدهني والبسي ثيابك وانزلي إلى البيدر, ولكن لا تعرفي عند الرجل حتى يفرغ من الأكل والشرب.
(4) ومتى اضطجع فاعلمي المكان الذي يضطجع فيه وادخلي واكشفي ناحية رجليه واضطجعي, وهو يخبرك بما تعملين».
(5) فقالت لها: «كل ما قلت أصنع».
(6) فنزلت إلى البيدر وعملت حسب كل ما أمرتها به حماتها.
(7) فأكل بوعز وشرب وطاب قلبه ودخل ليضطجع في طرف العرمة. فدخلت سرا وكشفت ناحية رجليه واضطجعت.
(8) وكان عند انتصاف الليل أن الرجل اضطرب, والتفت وإذا بامرأة مضطجعة عند رجليه.

أما قول الكتاب المقدس «وشرب وطاب قلبه» فهو كناية توراتية معروفة عن السكر وتعاطي الخمر. وقول المتحدثة لراعوث: «ولكن لا تعرفي عند الرجل حتى…» فإن «المعرفة» هنا كناية أخرى ولكن عن المعاشرة الجنسية, ولها قرائن كثيرة شبيهة في أسفارهم، منها على سبيل المثال وليس الحصر:

* وكانت الفتاة حسنة المنظر جدا وعذراء لم يعرفها رجل. فنزلت الى العين وملات جرتها وطلعت [سفر التكوين 24: 16].

* فتحققها يهوذا وقال: «هي ابر مني لاني لم اعطها لشيلة ابني». فلم يعد يعرفها ايضا [سفر التكوين 38: 26] – قصة زنى محارم بين يهوذا وكنته «زوج ابنه»، وقول كاتب السفر «فلم يعد يعرفها أيضاً»، أي لم يجامعها مرة أخرى.

* وكانت الفتاة جميلة جدا، فكانت حاضنة الملك. وكانت تخدمه ولكن الملك لم يعرفها [سفر الملوك الأول 1: 4] – قصة مكذوبة تدفئة الملك داود [حاشا نبي الله الكريم] بعد أن تقدم في السن باحضار أجمل فتاة صغيرة لكي تحضنه في السرير. وكأن اليهود لم يعرفوا استخدام الحطب في التدفئة!! لعل هذه الماجنة التركية تنصرت لكي تدفيء البابا شنودة في مرضه أو بابا الفاتيكان؟! من يدري! فمن أجاز نسبة هذه القصص للأنبياء يجوز في حقه كل شيء!

وفي الإنجيل:
ولم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر. ودعا اسمه يسوع [انجيل متى 1: 25]. أي لم يجامع المدعو «يوسف النجار» السيدة مريم عليها السلام إلا بعد أن ولدت سيدنا عيسى عليه السلام بزعم النصارى ونص هذا الانجيل.

وعودة إلى العبارة السابقة في سفر راعوث المقدس لديهم فإن معناها يصير: «ولكن لا تمارسي معه الجنس حتى يفرغ من الأكل والشرب»!! طبعاً اغواء الرجل السكير أسهل بكثير… ويبدوا أن النسوة اللواتي يقرأن هذه القصص أعرف من غيرهن بهذه الأمور. ثم أين اضجعت «راعوث»؟ أولا كشفت عن رجلي الكهل وتمددت بين فخذيه: «فدخلت سرا وكشفت ناحية رجليه واضطجعت». لست بحاجة إلى تخيل المشهد الفاضح لأن لغة السفر لم تترك لقراء هذا الكلام مجالاً للخيال!!

لماذا تخجلون من هذه المتنصرة التركية الفاجرة ولديكم «راعوث»؟! لكن ماذا عن «راحاب الزانية» أيضاً، التي كان لديها بيت للدعارة، والتي أثنى عليها كتابكم المقدس و«القديس بولس» لديكم في رسالته المنسوبة له إلى العبرانيين فقط لأنها خانت قومها وتعاونت مع الجواسيس من بني اسرائيل:

بالإيمان راحاب الزانية لم تهلك مع العصاة، إذ قبلت الجاسوسين بسلام [عبرانيون 11: 31].

وماذا عن الراقصة «استير»، والتي لديها هي الأخرى سفر خاص باسمها يخلد ذكراها وسيرتها في المجون والاغواء؟ لنقرأ ما يقوله كتاب «التفسير التطبيقي» عن هذه الماجنة التي كانت ترقص لملك فارس وترضي نزواته لأجل تخليص قومها من اليهود:

لم يجمع ملوك فارس كميات ضخمة من الحلي فحسب، بل جمعوا أيضا أعدادا كبيرة من النساء، وكانت أولئك العذارى الصغيرات يؤخذن من بيوتهن وتفرض عليهن الإقامة في بيوت منفصلة بالقرب من قصر الحريم. وكان الهدف الوحيد من وجودهن هو خدمة الملك وانتظار دعوته لهن للمعاشرة الجنسية. وكان من النادر أن يرين الملك، فكانت حياتهن مقيدة ومملة. ولو لم تنل أستير حظوة لدى الملك، لأصبحت واحدة من فتيات كثيرات رآهن الملك مرة واحدة ونسيهن. ولكن حازت أستير بجمالها إرضاء الملك حتى إنه توجها ملكة بدلا من وشتي. وكان للملكة مكانة أعظم نفوذا من مكانة المحظية، وكانت تمنح حرية وسلطة أكثر من سائر الحريم، ولكن لم يكن لأستير، ولو كملكة، إلا القليل من الحقوق، وبخاصة لأنها قد اختيرت لتحل محل امرأة عنيدة.

أما المرأة الأخرى التي يصفها واضعوا «التفسير التطبيقي» من نصارى العرب بـ «العنيدة» فهي الملكة الفارسية الأصلية التي رفضت حياء أمراً من زوجها المخمور لكي ترقص أمام الرجال الأغراب من ضيوفه، وتطوعت للرقص عوضاً عنها كل ليلة اليهودية «أستير»، لتصبح تلك الفاجرة شخصية مكرمة أخرى في كتب اليهود والنصارى المقدسة!! لا عجب أن دخل الإسلام إلى قلوب الفارسيين، هدى الله بقيتهم إلى التمسك بهدى السنة والإسلام الصحيح بعيداً عن بدع اليهود والنصارى.

وختاماً… فهذه الصورة هدية المدونة للمنصرين ولأعوان بن بطرس، مع الاعتذار للمسلمين والمسلمات، لأن التوثيق الاعلامي في الاحتجاج على أبواق الدعاية التنصيرية يستدعي ذلك. لا نقدر أن نطمس الوجه لأنه هوية لصاحبته التي فضحت التنصير وديانته. وهي بالمناسبة الصورة الوحيدة في محركات البحث التي تظهر فيها هذه المتنصرة «التركية» بشكل «محتشم»، بحسب المفهوم التنصيري للحياء والاحتشام وليس كما نفهمه نحن. ولينظر العقلاء من بقية النصارى هداهم الله حال هذه المرتدة المتنصرة في دينها الجديد، إذ تتقلب في المضاجع والأسرة أمام عدسات التصوير تؤدي مشاهد الفحش والدعارة والجنس الجماعي حيث يتعاور عليها أكثر من نصراني في فراش واحد، ومن يهن الله فما له من مكرم والعياذ بالله …

والسؤال الذي يطرح نفسه الآن: هل صدر عن القساوسة الذين قاموا بأداء طقس تنصيرها بيانات استنكار واستهجان لما تفعله ابنتهم الجديدة في الطائفة الأرثوذكسية؟! هل طردوها وحرموها من الكنيسة؟! هل رفضوا تبرعاتها وهباتها لمؤسسات التنصير؟! أم أن الأخبار أتت اليوم أن من ينكر عليها ويرفضها هم بقية المسلمين الأتراك حتى صارت هذه الفاجرة لا تقدر على الاستقرار في موطنها الأم إلا من الأنزواء بعيداً في أحضان أعدائهم التاريخيين من اليونانيين؟!

كل هذا لا يهم أغلب كهنة النصارى… ما دامت هذه الفاجرة ومثيلاتها في النصرانية يدفعن بسخاء العشور والنذور للكنيسة كل أحد ساعة الاعتراف بالخطايا للكهنة في غرف الخلوة بهن.. وما أدراك ما يحصل فيها من مجون…. فهناك لا يسألهن قسيس «من أي لكن هذا؟»، إذ ليس في دينهم «المكسب الحلال» و «المطعم الحلال» كما هو عندنا. ولا حجاب ولا عتاب ولا محراب وليدخلن الكنيسة من كل باب… لأن ديانة التنصير في حقيقتها إنما هي «دياثة مقدسة»، ترحب بالساقطات ومحترفات الدعارة من كل حدب وصوب. وليس أدل على هذا كله من ترحيب الكنيسة بتنصير هذه الساقطة وسكوتهم عليها بعد أن فضحتهم وأخزاهم الله معها وبسببها.

ثم إن هذا هو «التحرر» للمرأة الذي ينادي به العلمانيون والليبراليون الأوغاد في أوساطنا الاجتماعية. وهكذا يريدون المرأة المسلمة… منسخلة من الحياء حتى تنسلخ من الدين كله والحياء قرين الإيمان…لتصير المسلمة بعدها انسلاخها التام بين أفخاذ الكفار وتحت أقدام ذكور النصارى، تركع وتسجد لقساوستهم، مطية لمتعهم القذرة ومضغة في أفواههم يعيرون بها المسلمين بينما العار كل العار يلحقهم هم وكنائسهم.

وفي قصة ردة هذه التركية، عبرة وعظة لمن يحرض على اقامة مسابقات لما يسمى «بملكات الجمال» في بلاد المسلمين، وفيه دروس بالغة لمن قام بالدعوة إلى مسابقة «سيدةالمكياج الأولى» في مدينة جدة السعودية مؤخراً [رابط الخبر في صحيفة عكاظ ]… ألا إنها دعوة منكرة، باطلة… هي خطوات الشيطان يستدرج بها أعوانه من شياطين الأنس والمنافقين الغافلات المخدوعات كي يقلدن بنات النصارى من «المارونيات» اللواتي استقدمن واستعلمن للاشراف على تلك المناسبة حتى يفسدن نساء المسلمين في بلاد الحرمين… لعلهن يصنعن لنا عارضة أزياء أخرى ينتهي بها الحال كما انتهى بهذه «التركية» المارقة والعياذ بالله!

وأخيراً أقول: إن في حال ومآل هذه العارضة والممثلة المرتدة عبرة وعظة لمن انبهر بالنموذج الغربي / النصراني، من شباب المسلمين وأخذ يقلدهم في عاداتهم وكل شيء، نسأل الله السلامة والعافية والثبات والمغفرة وألا يجعل مصيبتنا في ديننا لأن كل المصائب تهون إلا المصيبة في الدين. كما نسأله سبحانه أن يرد شبابنا للإسلام رداً جميلاً لكي يكونوا عونا لاخوتهم على أعدائهم من الصهاينة وبقية الكفار والمشركين…

فاللهم زد أهل التنصير من هذه الضربات والفضائح ولا تبارك فيهم ولا لهم… جزاء تطاولهم على أعراض زوجات حبيبك صلى الله عليه وسلم بالبهتان والأفك العظيم. اللهم سلط عليهم من جنس ما تكلموا به ليرى العالم بأسره أن ما أشاعوه زوراً على نبينا الكريم إنما هو فيهم داء مستحكم لا ينفصم عنهم، يجتذب إليهم الحثالة والقاذورات من أمثالهم لأبناء مذهبهم في الصد عن سبيل الله…. وذلك جزاؤهم الذي استحقوه {… لهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ} (114) سورة البقرة.

* كاتب واعلامي من مكة المكرمة من تلاميذ الشيخ أحمد ديدات رحمه الله.

غير معرف يقول...

(((((((((((((((((((((((((فاهيمن أو مش فاهمييين)))))))))))))))))===================سؤالى يا سادتى الافاضل عن بعض النصوص النصرانية الغريبة و هل بالفعل لها تفسير منطقى فهى تمثل للنصاري غاية الحرج

اولا في سفر اشعيا ان الرب يحلق بموسى مستاجرة ....وطبعا يقولون المقصود ملك بالموسي و الناس هم الشعر و لا اعرف كيف سيفسرون شعر اللحيه

فى نفس السفر الرب يصفر للذباب و النحل

ما رأيكم كمتخصصين فى هذا الكلام و يا ريت تفيدونا بعلمكم حتى لا يجدوا لهم أى مخرج

تقبلوا فائق الاحترام ????????السَلام عَليكُم
يا أخي بارَك الله فيك , دائماً ما يَدفَع النصارى عِند الوُقوغ في هَذا المآزَق إذا ما تَم مُناقَشَة أسفار الكِتاب المُقدَس المَليئَة بِالعجائِب بِالتَعويل بأن كِتابِهِم كِتاب "رَمزي" , و بالطَبع تُعتَبَر هَذه الحُجَة حُجَة ضَعيقَة جِداً حَيثُ أن رَب السموات و الأرَض لَن يُنزِل "فوازِير رَمضان" أو حواديت "ألف ليلَة و لِيلَة"مِن فَوق سَبع سَموات

فَهُناك نُصوص فيها تأثير واضِح جِداً بِالعقائِد الوَثَنية القَديمَة و الإلِه عَشتروث ,و في العَهد الجَديد تأثير بِالفلسَفَة اليونانية بِشَكل صارِخ على سَبيل المِثال لَفظ لوجوس الكَلِمَة
" وقد نادى بِذلك فَيلسوف إغريقي أن فِكرة الإنجيل استقرت على هذا بوضوح وبِبساطة. إن اللوجوس وهو الإله الخالِد صار جَسدًا وأصبح إنِسانًا. إن اللوجوس هُنا هو يَسوع. إن الإله اللاشخصي البَعيد عِند فيللو لَيس هُناك، بَل اللوجوس الوَسيط الذي لَيس هو الإله ولَيس هو الإنسان قد اُسْتُبْدِل بِاللوجوس الذي هو الإله والإنسان مَعًا. هذا التفسير للعلاقة بين الإله والإنسان أصبحت سمة بارزة و مُتأصِلَة في المُعتَقَد المسيحي"مَنقول

هَذا هو التأثُر بِالعقائِد الفَلسَفيَة بِشَكلِه الجَلي و لا يوجَد ما يُعَوَل لا على "رَمزيَة" و لا "فَتحيَة" و لا مَن يَحزنون , إلا لِمَن أراد فَقط الهُروب و على رأسِهِم كُبرائِهِم سيما و أن هَؤلاء الكُبراء لَيس لَهُم مَخرَج إلا هَذه الشَماعَة حَيثُ -كما قال عُلماء الفُقهاء المُسلمين في مَعرِض رَدهُم على كَبير الفاتيكان - لايُعرَف دين جَفِل بِالعَجائب والخُرافات كَالنَصرانيَة المُحرَفَة والتي تَقول تَعاليمها: آمن ثُم اعلَم. إعتقد وأنت أعمى! أغمِض عَينيك ثُم اتبعني..... والتي يقول أحد فَلاسِفَتُها الدينيين (أوغستين) : أومن بِهذا لأنه مُحال، أو غَير مَعقول!!!!!!

ويَقول أحد قَساوِستها مِن المُعاصِرين وهو القِس وَهيب الله عطا : " إن التجسيد قضية فيها تناقض مع العقل والمنطق والحس والمَادة والمُصطلحات الفَلسفية ، لَكننا نُصَدِق ونُؤمِن أن هذا مُمكِن حَتى ولو لَم يَكُن مَعقولاً ". (عن كتاب مقارنة الأديان لشلبي 2/124 ) .

فَهل يَستطيع كُبرائِهِم سواء في الفاتيكان أو روسيا و مِصر أو مَكان أخَر أن يُمَنطِق لِنفسُه أو لِلعالَم عَقائِد النَصرانية مِن الصَلب والفِداء والتَثليث والتَجسيد والعَشاء الرَباني وسائر ما حَفِلَت بِه عَقائِد القَوم مِن العَجائِب والغَرائِب والأباطيل؟??????? المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صفي الدين مشاهدة المشاركة

ويَقول أحد قَساوِستها مِن المُعاصِرين وهو القِس وَهيب الله عطا : " إن التجسيد قضية فيها تناقض مع العقل والمنطق والحس والمَادة والمُصطلحات الفَلسفية ، لَكننا نُصَدِق ونُؤمِن أن هذا مُمكِن حَتى ولو لَم يَكُن مَعقولاً ". (عن كتاب مقارنة الأديان لشلبي 2/124 ) ??????????
بل على العكس تماماً , فنجد أن عقيدة التوحيد تقوم على العقل السليم والمنطق الصحيح والفكر القويم , فلا لبس فيها ولا غموض فهى واضحة وضوح الشمس فى كبد السماء , ولا صعوبة فيها ولا مشقة فى فهمها , حيث يفهمها كل البشر المكلفين العاقلين على اختلاف أفهامهم ودرجات ذكائهم واستيعابهم , فيفهمها العالم والجاهل , الشاب والشيخ , الذكى وضعيف الذكاء ....... إلخ .

ولِمَ لا , وقد جعلها الله تعالى شرطاً للفوز العظيم والنجاة من العذاب الأبدى الأليم ؟؟؟
ولِمَ لا , وما خلق الله الدنيا بأكملها إلا لكى يعبده البشر أجمعين وحده لا شريك له ؟؟؟
فلا يُعْقَل أبداً أن تكون ذرة من لبس فى تلك العقيدة التى هى أساس الدين , فلأجل تحقيقها كان الخلق , وعلى شرطها يكون الثواب والعقاب .
فعقيدة التوحيد هى الحسنة الوحيدة التى تذوب عليها جبال السيئات , وعقيدة الشرك هى السيئة الوحيدة التى تذوب عليها جبال الحسنات , فقد قال تعالى { إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء } .


وفى الاسلام قد يكون هناك بعض كيفيات العبادات غير معقولة المعنى بالنسبة لنا( كعدد ركعات كل صلاة مثلاً ) فلا نعلم لماذا الصبح ركعتان والعصر أربعة .
لكن الملاحظ أن تلك العبادات بكيفياتها لم تُفْرَض إلا بعد الايمان بعقيدة التوحيد أصلاً , أى أن التعبد لله تعالى بتلك الكيفيات - وإن لم نعلم سببها - هو من باب تحقيق الاستسلام الكامل للرب العلى بعد توحيده , والاستسلام من مقتضيات التوحيد , إضافةَ إلى تحقيق الاتباع المطلق للنبى محمد صلى الله عليه وسلم .
فشهادة التوحيد :
لا إله إلا الله ( أى لا معبود بحق إلا الله تعالى ) , محمد رسول الله ( أى لا متبوع بحق إلا النبى محمد صلى الله عليه وسلم ) .
ومادمتَ قد وحدتَ الله تعالى وآمنتَ بأسمائه وصفاته , فقد علمتَ معنى العبودية والاستسلام المطلق من العبد لربه .

ومن الملاحظ أيضاً أننا إذ لم نعرف سبب كيفية عبادة ما , فإننا نعلم الحكمة من العبادة نفسها , فإذا كنا لا نعلم سبب اختلاف عدد ركعات الصلاة فى كل فرض مثلاً , إلا أننا نعلم العديد من حِكَم عبادة الصلاة نفسها .

وهذا كله بخلاف النصرانية
فليس فيها معقول أو منطقى , سواءً فى العقيدة أو فى الطقوس العجيبة التى يقومون بها .???????????سؤالى يا سادتى الافاضل عن بعض النصوص النصرانية الغريبة و هل بالفعل لها تفسير منطقى فهى تمثل للنصاري غاية الحرج
اقتباس:







حتماً لا يوجد لها تفسير منطقي ، و أي نصراني منصف لو استخدم عقله سيتوصل إلى حقيقة لا مفر منها و هي أن مايسمونه كتابا مقدسا ماهو في واقع الأمر إلا كتابا ُمكدّساً بالأكاذيب و التحريفات ..


اقتباس:


اولا في سفر اشعيا ان الرب يحلق بموسى مستاجرة ....وطبعا يقولون المقصود ملك بالموسي و الناس هم الشعر و لا اعرف كيف سيفسرون شعر اللحيه





تأمل معي أخي كريم في هذين النصين :

أشعيا 7 :20

20فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ يَحْلِقُ السَّيِّدُ بِمُوسَى مُسْتَأْجَرَةٍ فِي عَبْرِ النَّهْرِ بِمَلِكِ أَشُّورَ الرَّأْسَ وَشَعْرَ الرِّجْلَيْنِ وَتَنْزِعُ اللِّحْيَةَ أَيْضا.


20فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ يَسْتَأْجِرُ الرَّبُّ مَلِكَ أَشُورَ مِنْ عَبْرِ نَهْرِ الْفُرَاتِ، فَيَكُونُ الْمُوسَى الَّتِي يَحْلِقُ بِهَا الرَّبُّ شَعْرَ رُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلِكُمْ، وَحَتَّى لِحَاكُمْ أَيْضاً.



اُنظر أخي كيف أن الكَتَبَة يستأنفون نشاطهم المعتاد في التحريف . والسيد فى النص الأول هو الرب - تعالى الله عما يصفون - وهو يحلق بموسى مستاجرة ! شعر الرأس واللحية و الأرجل ..


ولكن انظر النص الثانى فى محاولتهم الفاشلة لتحسين النص و لرفع الحرج ، ففى النص الثانى لمن يقرأه دون أن يعلم بوجود النص الأول لن يحدد بدقة ما هو الشىء المؤجر ويحدد ان الرب يحلق لمجموعة رجال وليس لنفسه كما هو واضح من النص الأول.


فأي تفسير منطقي يمكن للنصارى أن يفسروا به هذا التناقض في نصين مختلفين لآية واحدة !!! ???????????

غير معرف يقول...

(((((((((((((((((((((((((((خبر تراجع اعداد معتنقى المسيحيه واليهوديه فى امريكا)))))))))))))) فى احصائيه امريكيه خالصه اجرتها جامعة جامعة “ترينيتي كوليدج ” تحت عنوان “تقرير حول الانتماء الديني في الولايات المتحدة ”
فوجدت كيف ان العالم يتحرر فى ظل التقدم العلمى من عبادة الغير معقول والارتباط الوهمى بما يسمونه ارتباط روحى مع الاب والابن والروح القدس وزاد عجبى فى ان هذه البلاد التى يتحرر منها اهلها من العبادة غير العقليه كعبادة انسان ووصف هذا الاله بصفات اقل من الحيوانيه
هم هم هؤلاء الناس الذين يدخلون فى دين الله افواجا
واعنى بدين الله الدين الحق الاسلام العظيم
ويكفى قراءة هذه السطور لمعرفة ان الاسلام هو الدين الاكثر انتشار فى العالم
http://www.islamway.com/?iw_s=outdoor&iw_a=print_articles&article_id=2357

رعب اليهود من انتشار الإسلام في أوروبا وأمريكا

http://www.islamway.com/?iw_s=Article&iw_a=view&article_id=134
http://www.islammemo.cc/akhbar/American/2008/09/06/69113.html
وغيرها من التقارير الكثيرة التى تتحدث عن انتشار الاسلام بشكل واسع فمن الذى يدخل الاسلام اليس هم اصحاب هذه البلاد الذين يدينون بالنصرانيه واليهوديه وغيرها من العقائد الغير سماويه
ولنرجع الى احصائية جامعة ترينتى التى لا تتحدث عن زيادة المسلمين فى جزء من تقريرها فحسب بل انها تتحدث بالارقام عن تراجع اعداد النصارى واليهود فى اميركا ِ

المصريون – (وكالات) : بتاريخ 10 - 3 - 2009 افادت دراسة جامعية ان التدين يتراجع في الولايات المتحدة مع تضاعف نسبة الاميركيين اللاادريين منذ 1990 في بلد تبلغ نسبة الكاثوليك فيه 76% ويشهد تزايدا في عدد البروتستانت الانجيليين.

والدراسة التي تحمل عنوان “تقرير حول الانتماء الديني في الولايات المتحدة” (اميركن ريليجيوس ادنتفيكيشن سيرفي) اجرتها جامعة “ترينيتي كوليدج” في 2008 وشملت 54 الف اميركي بالغ، هي الثالثة من نوعها منذ 1990. وكانت الدراسة الثانية اجريت في 2001. وتشير الدراسة الى تراجع المسيحية حيث اكد 76 بالمئة من الاميركيين انهم مسيحيون في 2008 مقابل 86,2 بالمئة في 1990.

ولا يزال البروتستانت يشكلون اغلبية بسيطة بنسبة 50,9 بالمئة وهم موزعون بين عدة كنائس كبرى (معمدانية وميثودية ولوثرية ..) مقابل 60 بالمئة في 1990. ويسجل عدد الكاثوليك زيادة مستمرة بسبب هجرة الناطقين بالاسبانية (57 مليون شخص في 2008 مقابل 46 مليونا في 1990) غير ان نسبتهم تراجعت بشكل طفيف من 26,2 بالمئة الى 25,1 بالمئة.

وتراجع عدد الكاثوليك الذين يشكلون تقليديا الاغلبية في الشمال الشرقي بسبب الهجرة التاريخية للايرلنديين خصوصا في ماساشوستس وكونيتيكوت ورود ايلند، كثيرا في هذه المنطقة. وهم لا يشكلون الا 36 بالمئة من البالغين مقابل 50 بالمئة في 1990. في المقابل فان زيادة عدد الكاثوليك في الغرب الاميركي واضحة جدا حيث ارتفعت نسبتهم من 23 بالمئة في 1990 الى 32 بالمئة حاليا في تكساس ومن 29 بالمئة الى 37 بالمئة في كاليفورنيا.

ولاحظ غاري كوسمين احد واضعي الدراسة ان “تراجع الكاثوليك في الشمال الشرقي مثير للاستغراب. لكن بفضل الهجرة والزيادة الطبيعية للسكان من اصول اسبانية فان كاليفورنيا اصبحت اليوم نسبيا اكثر كاثوليكية من انكلترا الجديدة”.

والمذهب البروتستانتي الانجيلي الذي يضم بالخصوص اتباع تجديد المعمدانيين والمنونيين (اتباع مذهب منون البروتستنتي الهولندي) واتباع العنصرة، هو الاكثر شيوعا (34 بالمئة من الاميركيين).

وزاد اعضاء هذا التيار بسبب نجاح “المسيحيين الجدد” والكنائس الضخمة ذات الجاذبية التي لم يكن يرتادها اكثر من مئتي الف متدين في 1990 مقابل ثمانية ملايين حاليا.

وبموازاة ذلك فان الدين يتراجع اجمالا ويؤكد 15 بالمئة من الاميركيين انهم لا يؤمنون “باي دين” اي 4,7 ملايين شخص نصفهم من اللاادريين والنصف الآخر ملحدون. وكانت نسبة هؤلاء 8,2 بالمئة في 1990 و14,1 بالمئة في 2001.

وقالت ارييلا كايزر المشاركة في اعداد الدراسة “خلال دراستنا لعام 2001″ التي لوحظت خلالها زيادة في عدد اللاادريين “كنا نعتقد ان الامر يتعلق بعيب” في الدراسة. واضافت “الآن نعرف ان الامر ليس كذلك. مجموعة من لا يؤمنون باي دين هي الوحيدة التي زاد عددها في كافة مناطق البلاد”.

وهكذا فان المنطقة الاقل “تدينا” في الولايات المتحدة اصبحت نيو انغلند (شمال شرق) مع 34 بالمئة من اللاادريين في فيرمونت و29 بالمئة في نيوهمشير و22 بالمئة في ماساشوتسيتس.

كما تشهد الديانة اليهودية تراجعا حيث اصبحت تشكل 1,2 بالمئة من السكان اي 2,7 مليون نسمة في 2008 مقابل 3,1 ملايين في 1990. في المقابل يزداد عدد المسلمين الذين اصبحوا يمثلون 0,6 بالمئة من البالغين الاميركيين في 2008 (1,3 مليون نسمة) مقابل 0,3 بالمئة في 1990 (527 الف).

اما المورمون فان عددهم عددهم زاد الى 3,1 ملايين في 208 مقابل 2,5 بالمئة في 1990 غير ان نسبتهم ظلت على حالها عند 1,4 بالمئة. ومع تأكيد 76 بالمئة من الاميركيين انهم مسيحيون واكثر من 80 بالمئة انهم متدينون فان 27 بالمئة منهم لم يخططوا لموكب جنائزي لوفاتهم.

فهم للاسف اما ان يدخلوا الاسلام لانهم عرفوه او انهم يكفرون بكل شىء لانهم لم يصل اليهم الاسلام

نسأل الله العلى القدير رب العرش العظيم ان يهدى هؤلاء المغضوب عليهم والضالين الى الحق انه ولى ذلك وهو القادر عليه

[/glint]/?????????????
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصاحبه وسلم .. أما بعد

(((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((أقدم لكم ما بعض ما قاله إسحاق نيوتن عن الكتاب المقدس))))))))) ويعتبر بمثابة تصريح من شخص كهذا في تحريف الكتاب المقدس ..

قام بترجمة هذه المقالة الأخ حامل اللواء من برنامج البالتوك ( بتصريف ) جزاه الله خيراً

فنبدأ

من منا لا يعرف اسحق نيوتن العالم الفيزيائي الشهير؟ الجواب لا أحد.
حتى اسحق نيوتن ترك تفاحته وترك الشجره وقوانين الجاذبية واختراع علم التفاضل والتكامل من أجل أن يبين التحريف في الكتاب المقدس, وأهم ما نقل عنه في هذا المجال نقضة للنصين الشهيرين في رسالة يوحنا الأولى الاصحاح الخامس العدد السابع
]الفاندايك][jn1.5.7][فان الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة الآب والكلمة والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد[
والنص الثاني هو من رسالة تيموثاوس الأولى الإصحاح الثالث والعدد السادس عشر
]الفاندايك][Tm1.3.16][وبالاجماع عظيم هو سرّ التقوى الله ظهر في الجسد تبرر في الروح تراءى لملائكة كرز به بين الامم أومن به في العالم رفع في المجد[
وكان ذلك في العام 1690 ميلادية حيث قام السير اسحق نيوتن بكتابة بحث حول وجود أخطاء وتحريفات في العهد الجديد فيما يختص بالنصين السالف ذكرهما وسميت هذه الوثيقه او البحث
" وصف تاريخي للتحريفين المهمين للكتاب المقدس "
وبسبب البيئه التي ترفض الانتقاد ( إرهاب الكنيسه ومحاكم التفتيش ) رأى أنه من غير المناسب نشر معتقداته بشكل علني, وأن طباعة مثل هذه الأفكار في إنجلترا سيكون بالغ الخطوره. فقام بإرسال نسحة من مخطوطته أو بحثه الى صديق اسمه جون لوك وطلب منه أن يترجمها إلى الفرنسيه ليتم نشرها في فرنسا.
وبعد عامين إعلم نيوتن عن محاولة شخص مجهول نشر نسخة لاتينية من بحثه, ورفض نيوتن ذلك وأقنع صديقة جون لوك باتخاذ خطوات لمنع نشر هذه النسخه.
نيوتن ونص رسالة يوحنا الأولى 7:5
]الفاندايك][jn1.5.7][فان الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة الآب والكلمة والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد[
يقول نيوتن أن هذا العدد ظهر لأول مرة في الطبعة الثالثة من نسخة العهد الجديد ل إيراسموز Erasmus"".
وننقل قوله هنا فيقول: "عندما أدخلوا التثليث إلى طبعته (- طبعة العهد الجديد لإيراسموز - ) قاموا برمي نسختهم المخطوطه, هذا إذا كان عندهم مخطوطه, كما لو أنها تقويم قديم, وهل يمكن لمثل هذا التغيير أن يرضي رجلا باحثا؟.....إن هذا الفعل يعتبر خطرا على الدين بدل أن يكون ميزة تحقق وها هي الآن تتكئ على قصبة مكسورة."
ويقول: " في كل المجادلات العالميه والشديدة والدائمه حول الثالوث منذ عصر جيروم ومن قبله ولفتره طويله بعده هذا النص "الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة" لم يكتشف نقل واحد له ولو لمرة واحدة. والآن هذا النص تجده على كل فم ويمثل النص الرئيس لهذا الموضوع وسيكون بالتأكيد كذلك بالنسبة لهم. ونجد ذلك في كتبهم"
ويقول" اترك من يستطيعون ان يعطوا حكما صحيحا, يفعلوا ذلك إذا استطاعوا. بالنسبة لي أنا لا أستطيع. إذا قيل أننا لا يجوز أن نحدد ما هو من الكتاب المقدس وما هو ليس منه بحكمنا الشخصي, أنا أقر بهذا في الاكامن التي لا جدال حولها, لكن في الأماكن المتنازع عليها أحب ان أخوض في ما أفهم به. انها الخرافه الاهم في فن الخرافات الانسانية فيما يتعلق بالاديان التي يتم اكتشافها من بين الاسرار, ولهذا السبب أكثر ما أفضله هو أقل ما يفهمونه. أمثال هؤلاء الرجال يمكنهم استخدام يوحنا الرسول كما يفضلون, ولكن أنا أكرمه واحترمه بشكل يمنعني من أن أعتبر هذا من كتاباته وهذا هو الافضل.

نيوتن ونص الرسالة الاولى الى تيموثاوس 16:3
]الفاندايك][Tm1.3.16][وبالاجماع عظيم هو سرّ التقوى الله ظهر في الجسد تبرر في الروح تراءى لملائكة كرز به بين الامم أومن به في العالم رفع في المجد[
وبخصوص هذا النص يقول نيوتن:
" في جميع الأوقات الساخنه والدائمه من مجادلات آريوس لم يدخل هذا في الحسبان .......... هؤلاء الذين قرأوا "الله ظهر في الجسد" اعتقدوها واحدة من أكثر النصوص وضوحا وذات علاقة بالموضوع "
" كلمة ( اله ) تعني ممارسة الهيمنه على إخضاع من هو أدنى منه, وكلمة ( رب ) في أغلب استعمالاتها تعني سيد. وليس كل سيد هو الله. ممارسة الهيمنه على النواحي الروحيه تشكل إله.فإذا كانت تلك الهيمنه حقيقيه يكون هذا الاله هو الاله الحقيقي (الله)؛ وإذا كانت هيمنة زائفه؛ يكون إلها زائفا؛ وإذا كانت هيمنة عليّه يكون إلها عليّا."
وقد كتب نيوتن مناقشات حول نصين آخرين حاول أثاناسيوس تحريفهما. لكن هذا العمل لم يحفظ.
ومن المعروف ان إسحق نيوتن كان في عقيدته لا ثالوثيا وربما كان آريوسيا وكان متعاطفا من السوسينيين, وقام أيضا بحساب تاريخ صلب المسيح أنه 3 أبريل للميلاد سنة 33، وحاول بدون نجاح اكتشاف رسائل سرية في الكتاب المقدس. وكتب نيوتن في حياته عن الدين أكثر من كتابته عن العلوم الطبيعية.
كافة الاقتباسات في هذا الموضوع هي من كتاب روبرت أ. والاس من كتابه ( سير مناهضي التثليث ) المجلد الثالث الصفحات 428-439 طبعة 1850
راجع ايضا أفكار نيوتن الدينية في موسوعة الويكيبيديا.

والنص الإنجليزي

In 1690 Sir Isaac Newton (1642-1727) wrote a manuscript on the corruption of the text of the New Testament concerning I John 5:7 and Timothy 3:16. It was entitled, "A Historical Account of Two Notable Corruptions of Scripture." Due to the prevailing environment against criticism, he felt it unwise to profess his beliefs openly and felt that printing it in England would be too dangerous. Newton sent a copy of this manuscript to John Locke requesting him to have it translated into French for publication in France. Two years later, Newton was informed of an attempt to publish a Latin translation of it anonymously. However, Newton did not approve of its availability in Latin and persuaded Locke to take steps to prevent this publication.

Below are excerpts from "A Historical Account of Two Notable Corruptions of Scripture".

Newton on I John 5:7

Newton states that this verse appeared for the first time in the third edition of Erasmus's New Testament.

"When they got the Trinity; into his edition they threw by their manuscript, if they had one, as an almanac out of date. And can such shuffling dealings satisfy considering men?....It is rather a danger in religion than an advantage to make it now lean on a broken reed.

"In all the vehement universal and lasting controversy about the Trinity in Jerome's time and both before and long enough after it, this text of the "three in heaven" was never once thought of. It is now in everybody’s mouth and accounted the main text for the business and would assuredly have been so too with them, had it been in their books.
"Let them make good sense of it who are able. For my part, I can make none. If it be said that we are not to determine what is Scripture what not by our private judgments, I confess it in places not controverted, but in disputed places I love to take up with what I can best understand. It is the temper of the hot and superstitious art of mankind in matters of religion ever to be fond of mysteries, and for that reason to like best what they understand least. Such men may use the Apostle John as they please, but I have that honour for him as to believe that he wrote good sense and therefore take that to be his which is the best." [1]

Newton on I Timothy 3:16

“In all the times of the hot and lasting Arian controversy it never came into play….they that read “God manifested in the flesh” think it one of the most obvious and pertinent texts for the business.”
“The word Deity imports exercise of dominion over subordinate beings and the word God most frequently signifies Lord. Every lord is not God. The exercise of dominion in a spiritual being constitutes a God. If that dominion be real that being is the real God; if it be fictitious, a false God; if it be supreme, a supreme God.” [1]

Newton also wrote a discussion on two other texts that Athanasius had attempted to corrupt. This work has not been preserved. He believed that not all the books of the Scriptures have the same authority.

Issac Newton was born in Lincolnshire in 1642 and educated at Cambridge. He was elected to the Royal Society in 1672, and was a member of the Gentleman’s Club of Spalding. Newton became Warden of the Royal Mint in 1696, where he was instrumental in fixing the gold standard. Newton was elected President of the Royal Society in 1703. Sir Isaac Newton held unitarian views and was a follower of Arius.
Reference

1. A. Wallace, “Anti-Trinitarian Biographies,” Vol. III, pp. 428-439, 1850.

المرجع
http://www.cyberistan.org/islamic/newton1.html

غير معرف يقول...

(((((((((((((((((((((((((((((كتاب منطق الثالوث - الأبّ هَنري بُولاد اليَسُوعيّ))))))))))))- طبعـة رابعة - موسوعة المعـرفة المسيحيّة

يروي القس قصة ولادة الإبن وينبه فقط ألا نضع عامل الزمن في الحسبان يقول القس ما أنقله حرفيا:

كان ياما كان، في قديم الزمان، ملك عظيم، ذو لحية بيضاء، وعلى رأسه تاج من اللآلئ الثمينة، وفي يده صولجان. والشيخ جالس على عرشه من الذهب والأرجوان، وفوق رأسه نُحِتَت هذه الكلمات: " الله جلّ جلاله... لا إله إلاَّ هو ".

وكان هذا الملك يردّد في ذاته: " أنا هو الله، ربّ الوجود، سيّد كلّ شيء، أنا الله بمفردي، لا إله إلا أنا..." وظلّ يُكرّر هذه الكلمات مرارًا وتكرارًا عبر العصور والأجيال حتّى أصابه الملل والازعاج فقال في نفسه: " أنا الله، صاحب كلّ سلطة وقدرة وجلال... ولكن ما الجدوى؟ ما الجدوى، إنْ لم أجد مجالاً لحبّي الفيّاض؟ ما جدوى عظمتي دون الحبّ؟ ما جدوى سلطتي وقدرتي وجلالي، إنْ لم يكنْ فيّ المحبّة؟ كيف أحبّ وليس أمامي طرف آخر، يشاركني هذا الحبّ؟ كيف أحبّ وأنا منفرد منعزل، لا إله إلاًّ أنا...؟ ".

في تلك اللحظة كان الله يشعر في داخله بنزعة قويّة عارمة تدفعه إلى أنْ ينطلق خارج ذاته انطلاقة عطاء كامل ومطلق، والصوت الداخلي يهمس بإلحاح: " أحبب أحبب... أحبب بكلّ ذاتك واجعل قدرتك اللامحدودة قدرة حبّ لامحدودة ".

فأخذ الصوت الداخلي يزداد إلحاحًا وقوّه ويكبر ويتصاعد ويعمّ، حتّى تحوّل إلى تيّار جارف جعل الله ينفجر انفجارًا فجائيًا وينطلق انطلاقة كاملة بفعل حبّ مطلق أفرغ فيه ذاته الإلهيّة تفريغًا شاملاً. فوجد أمامه طرف آخر يشابهه تشابهًا كاملاً ويتّصف بكلّ صفاته الإلهيّة، بلّ أصبح صورة مطابقة تمامًا لِمَا هو عليه. فصرخ الله بصرخة فرح وإعجاب واندهاش: " هذا هو ابني الحبيب الذى عنه رضيت...". وفي تلك اللحظه، حقّق الله في ذاته صفة الأبوّة وصفة الأقـنوم الذى كان يفتقدهما.

ولكن، عندما وهب الله ذاته للابن، هل وهبه أيضًا صفة الألوهيّة أم لا؟... طبعًا نعم، لأنّه ما كان ممكنًا أنْ يحتفظ الله بشيء له، إذ كان لا بدّ أنْ تكون محبّته محبّة مطلقة تجعله يهب فيها كلّ ما كان لديه، بما فيه الألوهيّة التي لا تنفصل عن كيانه. فوهب الآب لابنه كلّ ذاته وأعطاه أنْ يكون إلهًا مثله.

فتعجّب الابن من وجوده ومن كماله ومن ألوهيّته وتساءل: من أين لي هذا كلّه؟ فالتفت إلى أبيه وقال له: " هل أنت صاحب كلّ هذا؟ هل أنت مصدر كياني؟ هل أنت منبع ألوهيّتي؟ هل أنا الله بالحقيقة ؟ "... فكان جواب الآب: " نعم... لقد وهبتك كلّ ما لى وكلّ ما لديّ وكلّ ما أنا عليه، فأنت ابنى بالحقيقة، ابني الوحيد، ابني الحبيب الذي فيه كلّ رضاي "

فقال الابن في ذاته بإعجاب: " ها أنا أصبحت كلّ شئ دون أبي... ها أنا أصبحت إلهًا، صاحب القدرة والجلال والعظمة... لا إله إلاَّ أنا... فهل أحتفظ بتلك الهبة وأعتبرها ملكًا لي؟ "... وفي تلك اللحظة، سمع الابن في داخله صوتًا خافتًا يهمس إليه: " كلّ ما لديك فمن أبيك الذي هو منبع كيانك... فكيف تحتفظ به ولا تعيده إلى مصدره، بحركة حبّ بنويّ مطلق؟...".

هذا الصوت الذي دفع الآب إلى أنْ ينطلق خارج ذاته هى نزعة المحبّة التى تناولها الابن من الآب فى طيّات الهبة الإلهيّة... فكانت النتيجة أنّ تلك النزعة جعلت الابن يشعر بضرورة إعادة الهبة الإلهيّة إلى صاحبها. فتخلّى عن ذاته كليًا وأعكس السهم وأعاد الهبة إلى الآب قائلاً: " كلّ ما لى وكلّّ ما لديّ فهو منك ولك... فأرجو قبول ذاتى وتلك الإلوهيّة التى هى ملكك...".

ولكن لم يكنْ ممكنًا أنْ يستعيد الآب ما قد وهبه، فرفض الهبة من ابنه، إذ إنّه لا عودة فى المحبّة. فكلّ منهما رفض أنْ يمتلك تلك الهبة حتى إنّها ظلّت بينهما، لا للآب وحده ولا للابن وحده، بل كمُلك مشترك بينهما. وهذه الهبة هى ما نسمّيه الذات الإلهيّة أو الجوهر الإلهي

وقد يقول قائل: " بدلاً من هذا التنازع بين الآب والابن، أمَا كان ممكنًا أنْ يتقاسما الهبة بينهما؟..." كلاَّ، هذا أمر مستحيل، إذ إنّ الألوهيّة لا تحتمل الانقسام إطلاقًا، والجوهر الالهي إمَّا أنْ يكون واحدًا وإمّا أنْ لا يكون...(( إنتهى

وننبه بالطبع أن القس ينفي عامل الزمن في القصة فكل هذا حدث في الأزل ... ولا أعرف معنى الحدث الأزلي عنده فكل حدث بحاجة لزمان ... والولادة فعل حادث بالطبع ...يحتاج لزمان ...!!
وكان ياما كان هذه آلهة عبدة الثالوث .... ولا تعليق !! ???????????بالتثليث
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعـده ، وعلى آله وصحبه ، أما بعد :

فإن الباعث على كتابة هذه الكلمة هو إبطال التثليث هذه العقيدة الشركية فهي تنص على أن الله الواحد الأحد ثلاثة آلهة رغم أنف النصارى ، والنصارى مع تعدد فرقهم مجمعون على التثليث ، و يقولون : إن الله جوهرواحد ، وله ثلاثة أقانيم ، فيجعلون كل أقنوم إلهاً ،ويعبرون عن الأقانيم بالأب والابن وروح القدس ، فيعنون بالأب الوجود ، وبالروح الحياة ، وبالابن المسيح ،ويضللون بعض المسلمين السذج بقولهم الله موجود بذاته ويطلق عليه الأب ناطق بكلمته ، ويطلق عليه الابن وحي بروحه ويطلق عليه الروح القدس فالثلاثة إذاً واحد كالشمس ضوء وقرص وحرارة والثلاثة واحد فنحن موحدون وأنتم موحدون ، وهذا باطل فالله قد كفرهم في كتابه قال تعالى : ﴿ لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّ اللّهَ ثَالِثُ ثَلاَثَةٍ وَمَا مِنْ إِلَـهٍ إِلاَّ إِلَـهٌ وَاحِدٌ وَإِن لَّمْ يَنتَهُواْ عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴾ المائدة : 73] نعوذ بالله من الكفر والشرك ?????????
التوحيد لغة : " مصدر وحد يوحد، أي جعل الشيء واحداً " وهذا لا يتحقق إلا بنفي وإثبات، نفي الحكم عما سوى المُوحَّد، وإثباته له، فلو قلت مثلاً : " فلان قائم " فهنا أثبتَّ له القيام لكنك لم توحده به، لأنه من الجائز أن يشاركه غيره في هذا القيام، ولو قلت : " لا قائم " فقد نفيت نفياً محضاً ولم تثبت القيام لأحد، فإذا قلت: "لا قائم إلا زيد " فحينئذ تكون وحدت زيداً بالقيام حيث نفيت القيام عمن سواه، وهذا هو تحقيق التوحيد في الواقع، أي إن التوحيد لا يكون توحيداًحتىيتضمن نفياً وإثباتاً ، والتوحيد شرعاً هو إفراد الله بما يستحقه أو هو إفراد الله بما يختص به من صفات وأفعال وأسماء وعبادة بإثباتها لله وحده ونفيها عما سواه ، وتوحيد الله في أفعاله يسمى توحيد الربوبية ، ويكون بالإقرار الجازم بأن الله وحده ربُّ كلِّ شيءٍ ومليكه ، وأنه الخالق للعالم ، المحيي المميت، الرزاق ذو القوة المتين ، لم يكن له شريك في الملك، ولم يكن له ولي من الذل ، لا رادَّ لأمره، ولا معقب لحكمه، ولا مضاد له، و لا مماثل، ولا منازع له في شيء من معاني ربوبيته ، و توحيد الله في العبادة يسمى توحيد الألوهية ، و يكون بإفراد الله بالعبادةمن صلاة وصوم وزكاة وحج وركوع وسجود .... و توحيد الله في أسمائه وصفاته هو الإيمان بما وصف الله به نفسَه من الأسماء الحسنى والصفات العلى وإمرارها كما جاءت على الوجه اللائق بالله ، ويكون بإثبات ما أثيته الله لنفسه ، ونفي ما نفاه الله عن نفسه فمثلاُ قوله تعالى : ﴿ وَجَاءَ رَبُّكَ وَالمَلَكُ صَفَّاً صَفَّاً﴾ [ الفجر : 22] فالآية أثبتت لله صفة المجيء إذاً الله له مجيء يليق به ليس كمجيء المخلوقين ، وقال تعالى : ﴿الرَّحْمَنُ عَلَى العَرْشِ اسْتَوَى﴾ [طه : 5] فالآية أثبتت لله استواء على العرش يليق به ليس كاستواء المخلوقين على عروشهم . نأتي لتعريف الإيمان بالله فنقول الإيمان بالله هو الاعتقاد الجازم بأن الله رب كل شيء ومليكه ، و أنه الخالق وحده، المدبر للكون كله ، و أنه هو الذي يستحق العبادة وحده لا شريك له ، و أن كل معبود سواه فهو باطل ، وعبادته باطلة ، وأن الله متصف بصفات الكمال ونعوت الجلال ، منزه عن كل نقص وعيب ??????????
الشرك هو جعل شريك لله تعالى في ربوبيته وإلهيته . ومعنى الإشراك في الربوبية جعل شريك مع الله في أفعاله من خلق ورزق و إحياء وإماتة ... ومعنى الإشراك في الألوهية جعل شريك مع الله في العبادة ،والغالب الإشراك في الألوهية بأن يدعو مع الله غيره ، أو يصرف لغير الله شيئاً من أنواع العبادة : كالذبح والنذر والخوف والرجاء والمحبة ، ومن اعتقد أن هناك ربا مع الله فهو مشرك ومن عبد إلها مع الله فهو مشرك . نأتي لتعريف الكفر فنقول الكفر لغة تغطية الشيء ، و سمى الفلاح كافراً لتغطيته الحب ، وسمي الليل كافراً لتغطيته كل شيء ، والكفر شرعاً هو جحد ما جاء به الرسول، أو جحد بعضه، والكفر نقيض الإيمان ، والإيمان هو اعتقاد ما جاء به الرسول والتزامه جملة وتفصيلاً ، ويمكن تعريف الكفر بأنه عدم الإيمان بالله ورسله سواء كان معه تكذيب أو لم يكن معه تكذيب ، بل شك وريب، أو إعراض عن هذا كله فمن وصف الله بنقص فهو كافر ???????????? فصل 3 : النصارى لا يوحدون الله ،ولا يؤمنون بالله عكس المؤمنين :
عند النظر لتوحيد المسلمين نجد المسلمين يوحدون الله في ذاته أي يقولون بأن ذات الله واحدة فالله عند المسلمين واحد أحد ، والمسلمون يوحدون الله في صفاته أي يثبتون صفات الله لله وينفونها عمن سواه ، وينفون ما نفاه الله عن نفسه ، ويوحدون الله في العبادة فلا يعبدون غيره أما النصارى فلا يوحدون ذات الله ؛ لأنهم يقولون الله آب وابن وروح قدس فالله عندهم ثلاثة وليس واحدا وإن قالوا هو واحد فإن هذا لا عبرة به ؛ لأن لازم أن الله آب وابن وروح قدس أن الله ثلاثة وليس واحدا ، والنصارى لا يوحدون الله في صفاته فهم يثبتون لله صفات نقص لا تليق به سبحانه كادعائهم أن لله ولدا ، وتجسد الله في صورة المسيح عليه السلام و النصارى لا يوحدون الله في العبادة فهم يعبدون المسيح والروح القدس ، والعبادة لا تجوز إلا لله لذلك فالنصارى مشركون ، وبما أن النصارى ينسبون لله صفات نقص من نسبة الولد لله ، وتجسد الله في صورة المسيح فهم بذلك كفار ،ومن كفرهم أيضاً جحدهم لنبوة الرسول صلى الله عليه وسلم، وعدم دخولهم في الإسلام وإن مات أحد النصارى على هذا الضلال يخلد في النار قال تعالى : ﴿ وَالَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ نَارُ جَهَنَّمَ لايُقْضَـى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا وَلايُخَفَّفُ عَنْهُم مِّنْ عَذَابِهَا كَذَلِكَ نَجْزِي كُلَّ كَفُورٍ﴾ [فاطر، آية 36] ، وقال الله تعالى : ﴿ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَ مَاتُواْ وَهُمْ كُفَّارٌفَلَن يُقْبَلَ مِنْ أَحَدِهِم مِّلْءُ الأرْضِ ذَهَبًا وَلَوِ افْتَدَىبِهِ أُوْلَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ وَمَالَهُم مِّن نَّاصِرِينَ﴾ [آل عمران، آية 91] فالآية تنص على أن الكافر إذا مات على كفره يخلد في النار . ?????? فصل4 : بطلان الاحتجاج بأدلة النصارى على التثليث :
إن أدلة النصارى على التثليث من العهد الجديد لا تصلح للاحتجاج فهذه الأناجيل والرسائل لا تنسب إلى المسيح ،ولا إلى تلاميذ المسيح فهي مقطوعة السند إلى كاتبها فكيف تؤخذ عقيدة من كتب مجهولة الكاتب أو لا يعرف بالضبط من الكاتب أو مقطوعة السند إلى الكاتب ؟ وفي مقدمة الطبعة المسكونية للأناجيل : ( قبل عام 140 بعد الميلاد لم يكن هنالك بأي حال من الأحوال ما يدل على كتابات للأناجيل تحريرية ) ،وفي دائرة المعرف البريطانية : ( أقدم نسخة من الأناجيل الرسمية الحالية كتبت في القرن الخامس أما الزمان الممتد بين الحواريين والقرن الخامس فلم يخلف لنا نسخة من هذه الأناجيل الأربعة الرسمية ) ، وقد قال القس سويجارت : ( يوجد ما يقرب من أربعة وعشرين ألف مخطوط يدوي قديم من كلمة الرب من العهد الجديد ... وأقدمها يرجع إلى ثلاثمائة وخمسين عاماً بعد الميلاد ، والنسخة الأصلية أو المنظورة ، أو المخطوط الأول لكلمة الرب لا وجود لها )
??????????
ولو سلمنا جدلاً تنزلاً مع النصارى بصحة سند العهد الجديد إلى كتبته فإن كتبته بشر غير معصومين من الخطأ ، ولو سلمنا جدلاً تنزلاً مع النصارى بأنهم كتبوا العهد الجديد بإلهام من الله فإن هناك نصوصا تثبت أن كتبة العهد الجديد لم يكتبوه بإلهام الله فها هو لوقا يصرح في بداية إنجيله بأنه لم يكتب الإنجيل بوحي من الله فيقول : " إذا كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة في الأمور المتيقنة عندنا ، كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين وخداماً للكلمة ، رأيت أنا أيضاً - إذ قد تتبعت كل شيء من الأول بتدقيق - أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس ، لتعرف صحة الكلام الذي علمت به ير هدى " ( لوقا :1/1-4) فهذا النص يدل على أن لوقا لم يكتب إنجيله بوحي من الله ؛ لأنه لم يتحدث عن وحي سماوي، ولميقل الكاتب انه يكتب لأنه أوحي إليه، بل لأنه "رأى" .و لم يكتب هذه الرساله التيسميت فيما بعد إنجيلاً لكل الناس بل كتبها إلى ثاوفيلس ،وفي رسائل بولس والحواريين ما يدل على أن هذه الرسائل رسائل شخصية لا علاقة للوحي بها ، كقول يوحنا : " يسلم عليك أولاد أختك " ( يوحنا (2) 13 ) ، وكيف تكون هذه الرسائل بإلهام من الله ، وقد قال بولس في أحد رسائله : " الرداء الذي تركته في تراوس عند كابرس أحضره متى جئت ، والكتب أيضاً لاسيما الرقوق .... سلم على ريسكا وأكيلا وبيت أنيسيفورس. اراستس بقي في كورنثوس ، وأما تروفيمس فتركته في ميليتس مريضاً . بادر أن تجيء قبل الشتاء ..…. " ( تيموثاوس (2) 4/13 - 21 ) ؟، وكيف تكون هذه الرسائل بإلهام من الله وقد قال بولس في أحد رسائله : " حسب رأيي " ( كورنثوس (1) 7/40 ) وقال أيضاً : " ليتكم تحتملون غباوتي قليلاً " ( كورنثوس (2) 11/1 ) ؟
???????? تابع : فصل4 : بطلان الاحتجاج بأدلة النصارى على التثليث :

و مما يدل على أن العهد الجديد لم يكتب بوحي من الله وجود تناقضات وأغلاط في العديد من نصوصه قال تعالى : ﴿ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً ﴾ [ النساء من الآية 82 ]ومن هذه الأخطاء ذكر متى مكث ابن الإنسان (المسيح) في بطن الأرض ثلاثة أيام وثلاث ليال ، حيث يقول : " أجاب قوم من الكتبة والفريسيين قائلين : يا معلّم نريد أن نرى منك آية. فأجاب وقال لهم: جيل شرير وفاسق يطلب آية، ولا تعطى له آية إلا آية يونان النبي. لأنه كما كان يونان في بطن الحوت ثلاثة أيام وثلاث ليال، هكذا يكون ابن الانسان في قلب الأرض ثلاثة أيام وثلاث ليال". (متى 12/38 - 40 ) ؛ لأن المسيح صلب ظهر الجمعة كما في متى 27 : 45 - 46 ووجد القبر فارغاً فجر الأحد كما في متى 28 : 6 وفي إنجيل مرقس 16 : 4 - 5؟ ، ومن الأخطاء ذكر ثلاثة من الأناجيل العودة القريبة للمسيح والنهاية السريعة للدنياومن ذلك تحدث متى عما يرافق عودة المسيح من أحداث " وفيما هو جالس على جبل الزيتون تقدم إليه التلاميذ على انفراد قائلين : قل لنا متى يكون هذا ؟ وما هي علامة مجيئك وانقضاء الدهر ؟ " . فأجابهم المسيح بذكر علامات كثيرة، ومنها " حينئذ تنوح جميع قبائل الأرض ، ويبصرون ابن الإنسان آتياً على سحاب السماء بقوة ومجد كثير ... الحق أقول لكم : لا يمضي هذا الجيل حتى يكون هذا كله ، السماء والأرض تزولان ، ولكن كلامي لا يزول " ( متى 24/3 - 3 ) . وهذه الأقوال وغيرها تدل على أن عودة المسيح قبل القيامة والقيامة ستحصل في زمن الجيل الأول ، ولم يحدث ذلك إلى الآن فهذا دليل على خطأ متى????????? فصل 5 : بيان عدم صراحة أدلة النصارى على التثليث من العهد الجديد :
يستدل النصارى بنصوص من العهد الجديد على قولهم بالتثليث ، ولكن المتأمل في هذه النصوص مع كونها لا تصلح كأدلة فيجدها أيضاً غير صريحة في الاستدلال بها على التثليث ، و الأمور التي تتعلق بالعقيدة لابد أن تكون واضحة ليس فيها غموض فالعقيدة أساس الدين ،وأخذ العقيدة من خلال تحميل الكلام ما لا يحتمله عبث لا يقبل بأي حال من الأحوال ، وعدد النصوص الدالة على التثليث كما يزعم النصارى ثلاثة نصوص ، وأول هذه النصوص هو ما جاء في إنجيل متى : " لما اعتمد يسوع صعد للوقت من الماء ، وإذا السماوات قد انفتحت له ، فرأى روح الله نازلاً مثل حمامة ، وآتياً عليه ، وصوت من السماء قائلاً : هذا هو ابني الحبيب والروح الذي سررت به " (متى 3/16-17) فقد جمع النص الآب والابن الحبيب والروح النازل مثل الحمامة. ومثله يقول بولس : " بنعمة ربنا يسوع المسيح، ومحبة الله ، وشركة الروح القدس مع جميعكم . آمين " ( كورنثوس (2) 13/ 14) ونقول للنصارى الاستدلال بهذا النص على التثليث لا يصح فالنص ينفي التثليث لا يثبته ففي النص ثلاث ذوات تمايزت بالأسماء والأعمال ، فكيف بعد ذلك يقال عنها بأنها وحدة واحدة ؟ وثاني النصوص التي تدل على التثليث كما يزعم النصارى هو ما جاء في رسالة يوحنا الأولى في قول يوحنا : " فإن الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة : الآب والكلمة والروح القدس ، وهؤلاء الثلاثة هم الواحد " (يوحنا(1) 5/7) ، وهذا النص لا يمكن الاستدلال به على التثليث فهناك عطف بين الآب والابن وبين الابن والروح القدس ،والأصل في العطف الدلالة على المغايرة إذاً الآب غير الابن والابن غير الروح القدس
??????????????
و حمل الثلاثة واحد على الحقيقة يؤدي بالقول أن كل واحد من الثلاثة جزء من الإله أي صفة للإله والصفة لا تنفصل عن الموصوف ، و مادام الابن كان في الأرض ، و الآب كان في السماء فلا يمكن أن يكون الابن صفة لله فالصفة لا تنفصل عن الموصوف و مادام الابن ذاتاً قائمة بنفسها فلا يمكن أن يكون صفة فالصفة ليست ذات قائمة بنفسها ، ومادام الروح القدس قد رُؤيَ فيستحيل أن يكون الروح القدس صفة لله بل ذات منفصلة ثم النص الذي فيه تعميد المسيح يدل على أن الآب والابن والروح القدس بينهم تباين ، و ليس الثلاثة واحد : " لما اعتمد يسوع صعد للوقت من الماء ، وإذا السماوات قد انفتحت له ، فرأى روح الله نازلاً مثل حمامة ، وآتياً عليه ، وصوت من السماء قائلاً : هذا هو ابني الحبيب والروح الذي سررت به " (متى 3/16-17) و حمل النص الثلاثة واحد على الحقيقة يؤدى بالقول بأن الآب ليس قادراً فهو مفتقر إلى الابن والروح القدس ، ونصوص عديدة من العهد الجديد تثبت افتقار الابن إلى الآب ، وليس العكس كقول المسيح : " يا أبتاه إن شئت أن تجيز عني هذه الكأس " ( لوقا 22/ 42 ) فقد دعا المسيح الآب سبحانه وتعالى أن ينجيه كما يفعل البشر ، و لو كان إلهاً لما استنجد بالأب ولأنقذ نفسه ، و من أقوال المسيح عليه السلام : " أيها الآب أشكرك لأنك سمعت لي وأنا علمت أنك في كل حين تسمع لي…… ليؤمنوا أنك أرسلتني " ( يوحنا 11 / 41 – 43) فقد شكر المسيح عليه السلام الآب على استجابة دعائه ،وإعادة الروح إلى الميت ، وقال إن الهدف من تحقيق معجزة إحياء الميت أن يصدق الناس أنه مرسل من قبل الآب ، وقال المسيح : " لا يقدر الابن أن يعمل من نفسه شيئاً إلا ما ينظر الآب يعمل " (يوحنا 5/19 ) فالابن مفتقر إلى الآب ، وليس العكس فكيف يقال حينئذ أن الثلاثة واحد ؟ والنص الثالث الذي يستدل به النصارى على التثليث هو خاتمة إنجيل متى من أن المسيح قبيل صعوده إلى السماء : " كلمهم قائلاً : دفع إلي كل سلطان في السماء وعلى الأرض ، فاذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمدوهم باسم الآب والابن وروح القدس ، وعلموهم أن يحفظوا جميع ما أوصيتكم به. وها أنا معكم كل الأيام إلى انقضاء الدهر. آمين" (متى 28/ 18-20) ،وهذا النص أيضاً ليس صريحاً في التثليث فقول شخص أتكلم باسم فلان وفلان وفلان لا يعني أن الثلاثة واحد ولكن يعني أن الثلاثة متفقون في الرأي والهدف ، ووحدة الرأي والهدف لا تتطلب اتحاد الأشخاص فالعطف يقتضي المغايرة ومعنى عمدوهم باسم الآب والابن الروح القدس أي عمدوهم باسم الآب وباسم الابن وباسم الروح القدس وحذفت إضافة كلمة باسم من الابن والروح القدس لتجنب التكرار ، والآب هو الله مرسل الرسل والابن هو الرسول والروح القدس هو الوحي الذي ينزل على الأنبياء ، و منهم المسيح عليه السلام ، ويكون معنى العبارة على فرض صحتها علموا الأمم وحدانية الله ورسالة المسيح ، وأن الوحي من عند الله .
?????????????
يستدل النصارى على التثليث بكلام الله عن نفسه أحيانا بصيغة الجمع ، وبقولنا بسم الله الرحمن الرحيم فالله واحد والرحمن اثنين والرحيم ثلاثة ، وهذا من أعجب الاستدلالات فأما عن تكلم الله عن نفسه بصيغة الجمع أحياناً فمن المعلوم أن صيغة الجمع يتكلم بها الواحد الذي له شركاء فتدل على الجمع والتعدد، ويتكلم بها الواحد العظيم الذي له صفات عديدة فلا تفيد تعدد المتكلم بل هو واحد لكنه عظيم وكيف تدل هذه الصيغة على وجود أكثر من إله ، وهو الذي أخبر أنه الإله وحده واستدلالهم بقولنا بسم الله الرحمن الرحيم على التثليث لا يصح إذ أن الرحمن الرحيم صفات لله ، والصفات ليست ذوات فالله ذات واحدة لها العديد من الصفات كقولك محمد رجل كريم عظيم عادل فمحمد واحد لكن له صفات عديدة .
???????????
تضافرت نصوص الكتاب المقدس عند اليهود والنصارى بوحدانية الله التي تدل على أن الله واحد في ذاته ، وواحد في صفاته ، و واحد في استحقاق العبادة ففي سفر التثنية : " الرب هو الإله . ليس آخر سواه " ( التثنية4 / 35 ) فهذا النص نص في استحقاق الله وحده بالعبادة أي توحيد الألوهية ، وتوحيد الله في العبادة يتضمن توحيد الله في الربوبية فالذي يستحق العبادة هو الخالق الرزاق الذي يحيى ويميت رب كل شيء ومليكه ،وتوحيد الله في العبادة يتضمن أيضاً توحيد الله في الأسماء والصفات فالذي يستحق العبادة هو المتصف بصفات الكمال المنزه عن صفات النقص ، ومن ثم فهذا النص التوراتي حجة في وحدانية الله في صفاته وأفعاله واستحقاقه العبادة ، وفي سفر التثنية أيضاً : " الرب إلهنا رب واحد " (التثنية 6 / 4) ، وفي سفر إشعياء " أنا الرب صانع كل شيء " ( إشعياء 44 / 24) ،وهذا النص نص في وحدانية الله في الربوبية ، ومادام الله هو الخالق وحده فهو وحده المستحق للعبادة والمسيح قد وجد بعد الخلق فكيف يقال أنه خالق ؟ ومادام المسيح ليس خالقاً فلا يستحق أن يكون إلهاً ، وفي سفر إشعياء : " أنا الرب وليس آخر. لا إله سواي " ( إشعياء 45 / 5 ) ، وهذا النص نص في وحدانية الله في أفعاله وفي استحقاقه بالعبادة ، والقول بأن المسيح وروح القدس إلهين يقتضي بتعدد الرب ، وتعدد الآلهة وهذا النص يدحضه ، وفي سفر إشعياء : " لأني أنا الله وليس آخر الإله وليس مثلي " ( إشعياء 46 / 9) ، وهذا النص نص في توحيد الله في العبادة ، وفي صفاته فلا يوجد شبيه لله ولا نظير ومادام المسيح كان بشراً فلا يصح أن يكون إلهاً ؛ لأنه يشبه البشر في ذاته وفي صفاته ويتصف بالنقص من نوم وأكل وشرب وبكاء فكيف يكون المسيح إلهاً ؟ وفي سفر هوشع : " وإلهاً سواي لست تعرف " ( هوشع13/ 4 ) ، و في إنجيل متى من أقوال المسيح عليه السلام : " لأن أباكم واحد الذي في السماء " ( متى 23 / 9 ) ، وفي إنجيل مرقس من أقوال المسيح عليه السلام: "إن أول كل الوصايا… الرب إلهنا رب واحد " ( مرقس 12 / 29 ) وفي إنجيل يوحنا من أقوال المسيح عليه السلام : " أنت الإله الحقيقي وحدك "( يوحنا 17 /3 ) ، ومادام الله هو الإله فليس المسيح ولا الروح القدس إلهين فغير الله ليس إلها حقيقيا وإن قالوا إن الله هو المسيح نقول كذبكم العهد الجديد الذي فيه العديد من النصوص التي تدل على أن الله غير المسيح فمن أقوال المسيح عليه السلام : " ... وتلك الساعة فلا يعلم بهما أحد ولا الملائكة الذين في السماء ولا الابن إلا الآب " ( مرقس 13/32) ، و قال المسيح : " وهذه هي الحياة الأبدية أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك ويسوع الذي أرسلته" ( يوحنا 17/3 ) والمعلوم بداهة أن الرسول غير المرسِل ، والمتكلم غير المخاطب ، و في قصة اعتماد المسيح ( انظر متى 3/16-17) ثلاث ذوات تمايزت بالأسماء والأعمال هم الآب والابن والروح القدس مما يدل على أن الله غير المسيح غير الروح القدس فهم ثلاثة ذوات لثلاثة أشخاص مختلفة . ?????????
عند النظر لنصوص العهد الجديد تجدها تؤكد أن الروح القدس والمسيح ليسا إلهين بل عبدين لله وليس المسيح وروح القدس الله فقد قال المسيح عليه السلام وهو على الصليب كما يزعم النصارى : " إلهي إلهي لماذا تركتني" (متى 27 / 46) فهذا يدل على أن المسيح غير الله إذ كيف يستغيث الله بالله ؟!!! وكونه يستغيث يبطل قول النصارى بألوهية المسيح إذ الإله لا يستغيث بل يستغاث به ، وقوله إلهي يدل على أن المسيح عبد ، وقول المسيح : " إني أصعد إلى أبي وأبيكم وإلهي وإلهكم " ( يوحنا 20/17) فهذا يدل أيضاً أن المسيح غير الله فإذا كان الله هو المسيح أو متحد بالمسيح أو حال في المسيح فكيف يصعد المسيح إليه ؟ و كيف يصعد الشيء إلى نفس الشيء ؟ وإن قال النصارى الله قادر على كل شيء نقول لهم هذا قدح في قدرته إذ كيف يتجسد الخالق المنزه عن النقائص بالمخلوق المتسم بالنقص ؟ فهذا طعن في الله لا مدح فيه ، ، وليس معنى أن الله قدير على كل شيء أن نصف الله بالاستطاعة على فعل شيء لا يليق به سبحانه كمن يقول مادام الله قادرا على كل شيء فهو قادر على خلق من يقهره ، ومادام الله قادرا على كل شيء فهو قادر على أن يميت نفسه ، ومادام الله قادرا على كل شيء فهو قادر على إهلاك نفسه نقول الله قادر على كل شيء يليق به أن يقدر عليه ،فالضابط إذاً أن الله قادر على كل شيء يليق به أن يقدر عليه ، قال المسيح : " وهذه هي الحياة الأبدية أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك ويسوع الذي أرسلته" ( يوحنا 17/3 ) فقد خاطب المسيح الله وشهد له بوحدانية العبادة ، وأنه رسوله والرسول من عباد الله وليس هو الله ،وفي إنجيل مرقس : " وكان يصلّي هناك". (مرقس 35/1) فهل يصلي الله لله ؟ ومادام المسيح يصلى فهذا يبطل قول النصارى بألوهية المسيح ويبطل القول بأن الله هو المسيح إذ كيف ينسبون لله العبودية فالعبودية من صفات المخلوق ، والقول بأن هذا للناسوت لا للاهوت قول على الله بلا علم ، ولم يقل به أحد من قبل فضلاً عن كونه فيه انتقاصا لله سبحانه إذ لا يليق بالذات الإلهية أن تكون بين الخلق ، و الذات الإلهية من صفاتها أنها فوق الخلق ، وقال المسيح عليه السلام : " وأنا إنسان قد كلمكم بالحق الذي سمعه من الله " (يوحنا 8/40 ) والمسيح أدرى الناس بنفسه فهو قال أنه إنسان فكيف نقول عنه أنه إله ، والإله لا يعمي الخلق عن حقيقته ؟ أما عن الروح القدس فهناك نصوص مصرحة بأن روح القدس من خلق الله ، وليس إلهاً قال المسيح : " الآب الذي في السماء يعطي الروح القدس للذين يسألونه " ( لوقا 11/13) الله هو الذي يعطي الروح القدس إذاً الروح القدس من مخلوقات الله ،وقول المسيح : " أنت الإله الحقيقي وحدك "( يوحنا 17 /3 ) يدل على أن الروح القدس ليس إلهاً ، وكل شيء دون الله فهو من مخلوقاته ?????????
وقول أحد قساوسة النصارى : ( الله موجود بذاته ويطلق عليه الأب ناطق بكلمته ، ويطلق عليه الابن وحي بروحه ويطلق عليه الروح القدس فالثلاثة إذاً واحد كالشمس ضوء وقرص وحرارة والثلاثة واحد ) قول باطل إذ الذات لا تتساوى بالصفة وقولهم الأب ناطق بكلمته ، ويطلق عليه الابن جعلوا كلمة الله التى هي صفة من صفاته ذاتاً فالمسيح ذات وليس صفة وكلمة الله صفة وليست ذاتا ، وقولهم هذا يستلزم جعل الصفة ألا وهي كلمة الله ذاتاً ، وهذا باطل ، وقولهم المسيح كلمة الله حق فالمسيح خلق بكلمة من الله لكن ليس المسيح هو الكلمة لكن خلق بالكلمة فيطلق عليه من باب المجاز كلمة الله أي المخلوق بكلمة من الله ، وقوله وحي بروحه ويطلق عليه الروح القدس باطل ؛ لأن حياة الله صفة من صفاته والصفة لا تنفصل عن الموصوف ، والروح القدس ذات مستقلة بنفسها وقد رؤيت فكيف يقال أن حياة الله رؤيت ، والحياة لا ترى ، هل أحد منكم رأى حياته أو كلامه ؟!! معتقد النصارى أدى بهم إلى أن يقولوا أن الحياة ترى و الكلام يرى!! ، وتنصيبهم الصفة منصب الذات يؤدي بهم إلى أن يقولوا بوجود آلالاف الآلهة فعلى قولهم الله موجود بذاته واحد . ناطق بكلمته اثنين . حي بروحه ثلاثة . قادر بقدرته أربعة . عليم بعلمه خمسة . سميع بسمعه ستة . بصير ببصره سبعة ....، وقولهم التثليث مثل الشمس لها ضوء وحرارة وقرص باطل ؛ لأن هذه الصفات لا تنفصل عن الشمس أما الابن والروح القدس فهما منفصلان عن الله أي ليسا من صفاته ، والضوء والحرارة من صفات الشمس أما الابن والروح القدس فذوات مستقلة بنفسها فأنا لي روح و جسد ودم وعقل هل يمكن أن أجد روحي في ناحية وجسدي في ناحية و دمي في ناحية وعقلي في ناحية ، وأنا في ناحية ؟!!! وأخيراً عقيدة التثليث لا يؤيدها عقل ،ولا حس ،ولا فطرة ولا عهد قديم ولا عهد جديد فعلى النصارى أن يتوبوا إلى الله ، ويسلموا لله رب العالمين وكتب ربيع أحمد سيد بكالوريوس الطب جامعة عين شمس الخميس 20 محرم 1428 هـ 8/2/2007 م


__________________
د. ربيع أحمد طبيب بشري قليل الوجود في المنتدى
بعض مواضيعي

غير معرف يقول...

(((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((مخابيل النصاري والنحو العربي ))))))))))))))))))))))))))))))قام بكتابة الردود الأستاذ احمد البشتاوي

يتهجم المنصرون والمستشرقون وجهلة اللغة العربية على بعض الصور النحوية أو البلاغية التى لا يفهمونها فى القرآن الكريم ، سواء أكان هذا عن عمد أم عن جهل، فهو نفس حال الذى يريد أن يخبأ نور الشمس بمنديل يمسكه فى يديه.

1 - رفع المعطوف على المنصوب

س 106: جاء في سورة المائدة 5: 69 (إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئِونَ وَالنَّصَارَى مَنْ آمَنَ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الآَخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ). وكان يجب أن ينصب المعطوف على اسم إن فيقول والصابئين كما فعل هذا في سورة البقرة 2: 62 والحج 22: 17.

الجواب : لو كان في الجملة اسم موصول واحد لحق لك أن تنكر ذلك ، لكن لا يلزم للاسم الموصول الثاني أن يكون تابعا لإنَّ. فالواو هنا استئنافية من باب إضافة الجُملة للجملة ، وليست عطفا على الجملة الأولى.

لذلك رُفِعَ ( والصابئون ) للإستئناف ( اسم مبتدأ ) وخبره محذوف تقديره والصابئون كذلك أى فى حكمهم. والفائدة من عدم عطفهم على مَن قبلهم هو أن الصابئين أشد الفرق المذكورين فى هذه الآية ضلالاً ، فكأنه قيل: كل هؤلاء الفرق إن آمنوا وعملوا الصالحات قَبِلَ اللهُ تَوْبتهم وأزال ذنبهم ، حتى الصابئون فإنهم إن آمنوا كانوا أيضاً كذلك.

و هذا التعبير ليس غريبا في اللغة العربية، بل هو مستعمل فيها كقول بشر بن أبي خازم الأسدي الذي قال :

إذا جزت نواصي آل بدر فأدوها وأسرى في الوثاق *** وإلا فاعلموا أنــا وأنـتم بغـاة ، ما بقـينا في شـقاق

والشاهد في البيت الثاني ، حيث ( أن ) حرف مشبه بالفعل، ( نا ) اسمها في محل نصب، و( أنتم ) الواو عاطفة وأنتم ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ، وبغاة خبر أن ( أو أنتم ) مرفوع، والخبر الثاني محذوف، وكان يمكن أن يقول فاعلموا أنا بغاة وأنتم بغاة، لكنه عطف مع التقديم وحذف الخبر ، تنبيها على أن المخاطبين أكثر اتصافا بالبغي من قومه هو ، فقدم ذكرهم قبل إتمام الخبر لئلا يدخل قومه في البغي ــ وهم الأقل فيه ــ قبل الآخرين

ونظيره أيضا الشاهد المشهور لضابئ بن الحارث البرجمي :

فمن يك أمسى في المدينة رحله *** فإني وقـيار بها لغريب

وقيار هو جمله ، معطوف على اسم إن منصوب بها

أراد ان يقول : إني بها لغريب ، وقيار كذلك غريب

ومثله أيضا قول قيس بن الخطيم: نحن بما عندنا وأنت بما عندك راضِ والرأي مختلف

وقيل فيه أيضاً: إنَّ لفظ إنَّ ينصب المبتدأ لفظا ويبقى مرفوعا محلا، فيصح لغة أن تكون ( والصابئون ) معطوفة على محل اسم إن سواء كان ذلك قبل مجيء الخبر أو بعده ، أو هي معطوفة على المضمر في ( هادوا ).

2 - نصب الفاعل

س 107: جاء في سورة البقرة 2: 124 (وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ). وكان يجب أن يرفع الفاعل فيقول الظالمون .

الجواب : ينال فعل متعدى بمعنى (يشمل أو يَعُم) كما فى الآية أى لا يشمل عهدى الظالمين، فعهدى هنا فاعل، والظالمين مفعول به.

مثال لذلك لقد ناله ظلماً، وأسفنا لما ناله من إهانة.

والإمامة والعهد بالإمامة هنا معناه النبوة، وبذلك تكون جواباً من الله على طلب نبينا إبراهيم أن يجعل النبوة فى ذريته فوافقه الله إلا أنه استثنى الظالمين، كما لو أنه أراد قول (إلا الظالمين من ذريتك).

وتجىء أيضاً بمعنى حصل على مثل: نال الظالم جزاءه.

ومن مصادر اللغة , المعجمات القديمة التي جمعها (لسان العرب) وها هو يقول: والعرب تقول: “نالني من فلان معروف ينالني أي وصل إلي منه معروف” لسان العرب 11/685

3- جعل الضمير العائد على المفرد جمعاً

س 113: جاء في سورة البقرة 2: 17 (مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الذِي اسْتَوْقَدَ نَاراً فَلَمَّا أَضَاءَتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللهُ بِنُورِهِمْ) . وكان يجب أن يجعل الضمير العائد على المفرد مفرداً فيقول ذهب الله بنوره .

الجواب : فهو هنا لم يشبه الجماعة بالواحد وإنما شبهت قصتهم بقصة المستوقد. ومثال ذلك قوله: (مثل الذين حُمِّلوا التوراة ثمَّ لم يحملوها كمثل الحمار يحمل أسفارا) [الجمعة 5]. فلما أضاءت ما حوله أضاءت أيضاً للآخرين ، فكان عقاب الله أنها ذهبت بأبصارهم جميعاً، لاحظ أن الله يضرب المثل بقوم استوقد أحدهم ناراً فلمَّا أضاءت ما حول فاعل هذه النار أضاءت أيضاً حول ذهب الله بأبصار هذا القوم.

ونلاحظ أنه قال (ذهب) وهى أبلغ من أذهب لأن ذهب بالشىء اسطحبه ومضى به معه، فكأنما أراد الله أن يذكرهم أنه يرون بنور الله وفى معيته، وحيث أنهم اختاروا طريق الظلمة فقد أخذ الله نوره وتركهم فى ظلمات أنفسهم التى اختاروا البقاء فيها.

4 - تذكير خبر الاسم المؤنث

س 108: جاء في سورة الأعراف 7: 56 (وَلاَ تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاَحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا إِنَّ رَحْمَتَ اللهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِين).

وكان يجب أن يتبع خبر إن اسمها في التأنيث فيقول قريبة .

الجواب : إن كلمة قريب على وزن فعيل، وصيغة فعيل يستوى فيها المذكر والمؤنث.

5 - تأنيث العدد وجمع المعدود

س 109: جاء في سورة الأعراف 7: 160 (وَقَطَّعْنَاهُمْ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطاً أُمَماً) . وكان يجب أن يذكر العدد ويأتي بمفرد المعدود فيقول اثني عشر سبطاً

الجواب : لأن تمييز (اثنتي عشرة) ليس هو (أسباطا) [لأن تمييز الأعداد من 11 إلى 99 مفرد منصوب] بل هو مفهوم من قوله تعالى (و قطعناهم)، والمعنى اثنتي عشرة قطعة أي فرقة، وهذا التركيب في الذروة العليا من البلاغة، حيث حذف التمييز لدلالة قوله (وقطعناهم) عليه ، وذكر وصفا ملازما لفرق بني إسرائيل وهم الأسباط بدلا من التمييز. وعند القرطبي أنه لما جاء بعد السبط (أمما) ذهب التأنيث إلى الأمم ، وكلمة (أسباطا) بدل من (اثنتي عشرة)، وكلمة (أمما) نعت للأسباط. وأسباط يعقوب من تناسلوا من أبنائه ، ولو جعل الأسباط تمييزه فقال: اثني عشر سبطا، لكان الكلام ناقصا لا يصح في كتاب بليغ؟ لأن السبط يصدق على الواحد، فيكون أسباط يعقوب اثني عشر رجلا فقط، ولهذا جمع الأسباط و قال بعدها (أمما) لأن الأمة هي الجماعة الكثيرة، وقد كانت كل فرقة من أسباط يعقوب جماعة كبيرة. [واثنتى هنا مفعول به ثانى ، والمفعول به الأول (هم)].

6 - جمع الضمير العائد على المثنى

س 110:جاء في سورة الحج 22: 19(هذانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ). وكان يجب أن يثنّي الضمير العائد على المثنّى فيقول خصمان اختصما في ربهما.

الجواب : الجملة في الآية مستأنفة مسوقة لسرد قصة المتبارزين يوم بدر وهم حمزة وعلي وعبيدة بن الحارث وعتبة وشيبة ابنا ربيعة والوليد بن عتبة. التقدير هؤلاء القوم صاروا في خصومتهم على نوعين. وينضوي تحت كل نوع جماعة كبيرة من البشر. نوع موحدون يسجدون لله وقسم آخر حق عليه العذاب كما نصت عليه الآية التي قبلها.

7 - أتى باسم الموصول العائد على الجمع مفرداً

س 111: جاء في سورة التوبة 9: 69 (وَخُضْتُمْ كَالذِي خَاضُوا). وكان يجب أن يجمع الاسم الموصول العائد على ضمير الجمع فيقول خضتم كالذين خاضوا.

الجواب : المتعلق (الجار والمجرور) محذوف تقديره كالحديث الذى خاضوا فيه. كأنه أراد أن يقول وخضتم فى الحديث الذى خاضوا هم فيه.

8 - جزم الفعل المعطوف على المنصوب

س 112: جاء في سورة المنافقون 63: 10 (وَأَنْفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ المَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلاَ أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُنْ مِنَ الصَّالِحِينَ) وكان يجب أن ينصب الفعل المعطوف على المنصوب فأَصدق وأَكون .

الجواب : وفي النقطة الخامسة يقال : إن الكلمة (وأكن) تقرأ بالنصب والجزم ، أما النصب فظاهر لأنها معطوفة على (فأُصدق) المنصوب لفظا في جواب (لولا)، وأما الجزم فلأن كلمة (فأصدق ) وإن كانت منصوبة لفظا لكنها مجزومة محلا بشرط مفهوم من قوله (لولا أخرتني)،حيث إن قوله (فأصدق) مترتب على قوله (أخرتني)، فكأنه قال: إن أخرتني أصدق وأكن. وقد وضع العلماء قاعدة فقالوا: إن العطف على المحل المجزوم بالشرط المفهوم مما قبله جائز عند العرب ، ولو لم تكن الفاء لكانت كلمة أصدق مجزومة، فجاز العطف على موضع الفاء.

[فالواو هنا من باب عطف الجملة على الجملة وليست من باب عطف الفعل على الفعل ، وهو مجزوم فى باب الطلب (الأمر) لأن الطلب كالشرط.]

دهم ناراً فلمَّا أضاءت ما حول فاعل هذه النار أضاءت أيضاً حول ذهب الله بأبصار هذا القوم.

9 - جعل الضمير العائد على المفرد جمعاً

س 113: جاء في سورة البقرة 2: 17 (مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الذِي اسْتَوْقَدَ نَاراً فَلَمَّا أَضَاءَتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللهُ بِنُورِهِمْ) . وكان يجب أن يجعل الضمير العائد على المفرد مفرداً فيقول ذهب الله بنوره .

الجواب : فهو هنا لم يشبه الجماعة بالواحد وإنما شبهت قصتهم بقصة المستوقد. ومثال ذلك قوله: (مثل الذين حُمِّلوا التوراة ثمَّ لم يحملوها كمثل الحمار يحمل أسفارا) [الجمعة 5]. فلما أضاءت ما حوله أضاءت أيضاً للآخرين ، فكان عقاب الله أنها ذهبت بأبصارهم جميعاً، لاحظ أن الله يضرب المثل بقوم استوقد أحدهم ناراً فلمَّا أضاءت ما حول فاعل هذه النار أضاءت أيضاً حول ذهب الله بأبصار هذا القوم.

ونلاحظ أنه قال (ذهب) وهى أبلغ من أذهب لأن ذهب بالشىء اصطحبه ومضى به معه، فكأنما أراد الله أن يذكرهم أنه يرون بنور الله وفى معيته، وحيث أنهم اختاروا طريق الظلمة فقد أخذ الله نوره وتركهم فى ظلمات أنفسهم التى اختاروا البقاء فيها.

10 - نصب المعطوف على المرفوع

س 114: جاء في سورة النساء 4: 162 (لَكِنِ الرَّاسِخُونَ فِي العِلْمِ مِنْهُمْ وَالمُؤْمِنُونَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَالمُقِيمِينَ الصَّلَاةَ وَالمُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالمُؤْمِنُونَ بِاللهِ وَاليَوْمِ الآخِرِ أُولَئِكَ سَنُؤْتِيهِمْ أَجْراً عَظِيماً). وكان يجب أن يرفع المعطوف على المرفوع فيقول والمقيمون الصلاة .

الجواب : (والمقيمين الصلاة) أي وأمدح المقيمين الصلاة، وفي هذا مزيد العناية بهم، فالكلمة منصوبة على المدح.

[هذه جملة اعتراضية بمعنى (وأخص وأمدح) وهى مفعول به لفعل محذوف تقديره (وأمدح) لمنزلة الصلاة ، فهى أول ما سيحاسب عليه المرء يوم القيامة. وفيها جمال بلاغى حيث يلفت فيها آذان السامعين لأهمية ما قيل.

أما (والمؤتون) بعدها على الرفع فهى معطوفة على الجملة التى قبلها.]

11- نصب المضاف إلي

س 115: جاء في سورة هود 11: 10 (وَلَئِنْ أَذَقْنَاهُ نَعْمَاءَ بَعْدَ ضَرَّاءَ مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ ذَهَبَ السَّيِّئَاتُ عَنِّي إِنَّهُ لَفَرِحٌ فَخُورٌ). وكان يجب أن يجرَّ المضاف إليه فيقول بعد ضراءِ .

الجواب : يعرف دارسى اللغة العربية أن علامات جر الاسم هى (الكسرة أو الياء أو الفتحة فى الممنوع من الصرف): فيجر الاسم بالفتحة فى المفرد وجمع التكسير إذا كانت مجردة من ال والإضافة وتُجَر الأسماء الممنوعة من الصرف بالفتحة حتى لو كانت مضافة ، ولا يلحق آخرها تنوين.

وتسمى الكسرة علامة الجر الأصلية، وتسمى الياء والفتحة علامتى الجر الفرعيتين.

ويمنع من الصرف إذا كان على وزن صيغة منتهى الجموع أى على وزن (أفاعل – أفاعيل – فعائل – مفاعل – مفاعيل – فواعل – فعاليل) مثل: أفاضل – أناشيد – رسائل – مدارس – مفاتيح – شوارع – عصافير.

والاسم المؤنث الذى ينتهى بألف التأنيث المقصورة (نحو: سلوى و نجوى) أو بألف التأنيث الممدودة (نحو: حمراء – صحراء – أصدقاء) سواء أكان علماً أم صفة أم اسماً ، وسواء أدلَّ على مفرد أم دلَّ على جمع.

لذلك فتح ضرَّاءَ لأنه اسم معتل آخره ألف تأنيث ممدودة وهى ممنوعة من الصرف.

وما يُمنع من الصرف تكون علامة جره الفتحة عوضا عن الكسرة ما لم يضف أو يعرف بـ(أل) التعريف .

12- أتى بجمع كثرة حيث أريد القلة

س 116: جاء في سورة البقرة 2: 80(لَنْ تَمَسَّنَا النَّارُ إِلَّا أَيَّاماً مَعْدُودَةً).وكان يجب أن يجمعها جمع قلة حيث أنهم أراد القلة فيقول أياماً معدودات .

الجواب : ورد فى القرآن: (إلاَّ أياماً معدودات) [آل عمران 24] و (فى أيَّامٍ معدودات) [البقرة 203] و (فى أيامٍ معلومات) [الحج 28].

إذا كان الاسم مذكراً فالأصل فى صفة جمعه التاء: رجال مؤمنة ، كيزان مكسورة ، ثياب مقطوعة ؛ وإن كان مؤنثاً كان الأصل فى صفة جمعه الألف والتاء: نساء مؤمنات ، جِرارٌ مكسورات.

إلا أنه قد يوجد نادراً الجمع بالألف والتاء مع الاسم المذكر مثل: حمَّام حمَّامات.

فالله تعالى تكلم فى سورة البقرة بما هو الأصل وهو قوله تعالى (أياماً معدودة) وفى آل عمران بما هو الفرع.

وعلى ذلك يجوز فى جمع التكسير لغير العاقل أن ينعت بالمفرد المؤنث أو الجمع، فنقول: جبال شامخة وجبال شامخات ، ورود حمراء وورود حمراوات. وفى رأى آخر أنها تعنى أياماً قليلة مثل (دراهم معدودة). ولكن الأكثر أن (معدودة) في الكثرة ، و(معدودات) في القلة (فهي ثلاثة أيام المبيت في منى) وهي قليلة العدد.

13- أتى بجمع قلة حيث أريد الكثرة

س 117: جاء في سورة البقرة 2: 183 و184 (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ * أَيَّامًا مَّعْدُودَات). وكان يجب أن يجمعها جمع كثرة حيث أن المراد جمع كثرة عدته 30 يوماً فيقول أياماً معدودة

الجواب : (أياماً معدودات) أى مقدورات بعدد معلوم ، أو قلائل ، فكأنما يريد الله أن يقول: إنى رحمتكم وخففت عنكم حين لم أفرض عليكم صيام الدهر كله ، ولا صيام أكثره ، ولو شئت لفعلت ذلك ولكنى رحمتكم وما أوجبت الصوم عليكم إلا فى أيام قليلة.

ويجوز فى جمع التكسير لغير العاقل أن ينعت بالمفرد المؤنث أو الجمع، فنقول: جبال شامخة وجبال شامخات ، ورود حمراء وورود حمراوات.

14- جمع اسم علم حيث يجب إفراده

س 118: جاء في سورة الصافات 37: 123-132 (وَإِنَّ إِلْيَاسَ لَمِنَ المُرْسَلِينَ… سَلاَمٌ عَلَى إِلْيَاسِينَ … إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا المُؤْمِنِين). فلماذا قال إلياسين بالجمع عن إلياس المفرد؟ فمن الخطا لغوياً تغيير اسم العلَم حباً في السجع المتكلَّف.

وجاء في سورة التين 95: 1-3 وَالتِّينِ وَالزَيْتُونِ وَطُورِ سِينِينَ وَهَذَا البَلَدِ الأَمِينِ . فلماذا قال سينين بالجمع عن سيناء؟ فمن الخطأ لغوياً تغيير اسم العلَم حباً في السجع المتكلف.

الجواب : إن اسم إلياس معرب عن العبرية ، فهو اسم علم أعجمي ، مثل إبراهيم وأبرام ، فيصح لفظه إلياس و إلياسين ، وهما إسمان لنبي واحد ، ومهما أتى بلفظ فإنه لا يعني مخالفة لغة العرب ، ولا يعترض على أهل اللغة بما اصطلحوا على النطق به بوجه أو بأكثر. فالاسم ليس من الأسماء العربية حتى يقال هذا مخالف للغة العرب، وكذلك لفظ سيناء يطلق سينين وسَيْنين وسيناء بفتح السين وكسرها فيهما. ومن باب تسمية الشيء الواحد بتسميات متشابهة أيضاً كتسمية مكة بكة.

15- أتى باسم الفاعل بدل المصدر

س 119: جاء في سورة البقرة 2: 177 (لَيْسَ َالبِرَّ أَن تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ المَشْرِقِ وَالمَغْرِبِ وَلَكِنَّ البِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللهِ وَاليَوْمِ الآخِرِ وَالمَلائِكَةِ وَالكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ). والصواب أن يُقال ولكن البر أن تؤمنوا بالله لأن البر هو الإيمان لا المؤمن.

الجواب : يقول الأمام الرازى أنه حذف فى هذه الآية المضاف كما لو أراد قول (ولكن البر كل البر الذى يؤدى إلى الثواب العظيم بر من آمن بالله. وشبيه ذلك الآية (أجعلتم سقاية الحاجِّ … كَمَنْ ءامَنَ) [التوبة 19] وتقديره: أجعلتم أهل سقاية الحاج كمن آمن؟ ، أو أجعلتم سقاية الحاج كإيمان من آمن؟ ليقع التمثيل بين مصدرين أو بين فاعلين، إذ لا يقع التمثيل بين مصدر وفاعل.

وقد يُقصدً بها الشخص نفسه فتكون كلمة (البرَّ) هنا معناها البار مثل الآية (والعاقبة للتقوى) [طه 132] أى للمتقين ، ومثله قول الله تعالى (أرأيتم إن أصبح ماءُكم غوراً) [المُلك 30] أى غائراً.

وقد يكون معناها ولكنَّ ذا البر ، كقوله: (هم درجات عند ربهم) [آل عمران 163] أى ذو درجات.

وكأن السائل بولسيّ المنهج الذي يرى الإيمان شيئا غير العمل. ولهذا لاحظ فيها مخالفة لمنهجه فقال: لأن البر هو الإيمان. كما قال بولس من قبله: (إذ نحسب أن الانسان يتبرر بالإيمان بدون أعمال الناموس) رومية 3: 28 فليذهب وليقرأ سفر يعقوب المناقض لعقيدة بولس مخالفا كل نص العهد القديم والجديد. (10لأَنَّ مَنْ حَفِظَ كُلَّ النَّامُوسِ، وَإِنَّمَا عَثَرَ فِي وَاحِدَةٍ، فَقَدْ صَارَ مُجْرِماً فِي الْكُلِّ. 11لأَنَّ الَّذِي قَالَ: «لاَ تَزْنِ» قَالَ أَيْضاً: «لاَ تَقْتُلْ». فَإِنْ لَمْ تَزْنِ وَلَكِنْ قَتَلْتَ، فَقَدْ صِرْتَ مُتَعَدِّياً النَّامُوسَ.) يعقوب 2: 10-11 و (18لَكِنْ يَقُولُ قَائِلٌ: «أَنْتَ لَكَ إِيمَانٌ، وَأَنَا لِي أَعْمَالٌ!» أَرِنِي إِيمَانَكَ بِدُونِ أَعْمَالِكَ، وَأَنَا أُرِيكَ بِأَعْمَالِي إِيمَانِي. 19أَنْتَ تُؤْمِنُ أَنَّ اللَّهَ وَاحِدٌ. حَسَناً تَفْعَلُ. وَالشَّيَاطِينُ يُؤْمِنُونَ وَيَقْشَعِرُّونَ! 20وَلَكِنْ هَلْ تُرِيدُ أَنْ تَعْلَمَ أَيُّهَا الإِنْسَانُ الْبَاطِلُ أَنَّ الإِيمَانَ بِدُونِ أَعْمَالٍ مَيِّتٌ؟ 21أَلَمْ يَتَبَرَّرْ إِبْرَاهِيمُ أَبُونَا بِالأَعْمَالِ، إِذْ قَدَّمَ إِسْحَاقَ [وهذا خطأ من الكاتب إذ أنه إسماعيل] ابْنَهُ عَلَى الْمَذْبَحِ؟ 22فَتَرَى أَنَّ الإِيمَانَ عَمِلَ مَعَ أَعْمَالِهِ، وَبِالأَعْمَالِ أُكْمِلَ الإِيمَانُ،) يعقوب 2: 18-22

ويقول العهد القديم: قال موسى وهارون لله: («اللهُمَّ إِلهَ أَرْوَاحِ جَمِيعِ البَشَرِ هَل يُخْطِئُ رَجُلٌ وَاحِدٌ فَتَسْخَطَ عَلى كُلِّ الجَمَاعَةِ؟») (العدد 16 : 22)

(16«لا يُقْتَلُ الآبَاءُ عَنِ الأَوْلادِ وَلا يُقْتَلُ الأَوْلادُ عَنِ الآبَاءِ. كُلُّ إِنْسَانٍ بِخَطِيَّتِهِ يُقْتَلُ.) (التثنية 24 : 16)

( 19[وَأَنْتُمْ تَقُولُونَ: لِمَاذَا لاَ يَحْمِلُ الاِبْنُ مِنْ إِثْمِ الأَبِ؟ أَمَّا الاِبْنُ فَقَدْ فَعَلَ حَقّاً وَعَدْلاً. حَفِظَ جَمِيعَ فَرَائِضِي وَعَمِلَ بِهَا فَحَيَاةً يَحْيَا. 20اَلنَّفْسُ الَّتِي تُخْطِئُ هِيَ تَمُوتُ. الاِبْنُ لاَ يَحْمِلُ مِنْ إِثْمِ الأَبِ وَالأَبُ لاَ يَحْمِلُ مِنْ إِثْمِ الاِبْنِ. بِرُّ الْبَارِّ عَلَيْهِ يَكُونُ وَشَرُّ الشِّرِّيرِ عَلَيْهِ يَكُونُ. 21فَإِذَا رَجَعَ الشِّرِّيرُ عَنْ جَمِيعِ خَطَايَاهُ الَّتِي فَعَلَهَا وَحَفِظَ كُلَّ فَرَائِضِي وَفَعَلَ حَقّاً وَعَدْلاً فَحَيَاةً يَحْيَا. لاَ يَمُوتُ. 22كُلُّ مَعَاصِيهِ الَّتِي فَعَلَهَا لاَ تُذْكَرُ عَلَيْهِ. فِي بِرِّهِ الَّذِي عَمِلَ يَحْيَا. 23هَلْ مَسَرَّةً أُسَرُّ بِمَوْتِ الشِّرِّيرِ يَقُولُ السَّيِّدُ الرَّبُّ؟ أَلاَ بِرُجُوعِهِ عَنْ طُرُقِهِ فَيَحْيَا؟ ) (حزقيال 18 : 19- 23)

والصحيح أن الإيمان عمل. إذن فالبر هو عمل المؤمن. فيصير معنى الآية ولكن البر هو أن يعمل الإنسان كذا وكذا ، فالإيمان بالله من الأعمال الإيمانية وتتضمن أعمالا للقلب تبعث على عمل الجوارح كالخشية والخضوع والتوكل والخوف والرجاء. وهذه كلها تبعث على العمل الصالح.

16- نصب المعطوف على المرفوع

س 120: جاء في سورة البقرة 2: 177 (وَالمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي البَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ البَأْسِ). وكان يجب أن يرفع المعطوف على المرفوع فيقول والموفون... والصابرون .

الجواب : الصابرين هنا مفعولاً به لفعل محذوف تقديره وأخص بالمدح الصابرين، والعطف هنا من باب عطف الجملة على الجملة.

17- وضع الفعل المضارع بدل الماضي

س 121: جاء في سورة آل عمران 3: 59 (إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُون) . وكان يجب أن يعتبر المقام الذي يقتضي صيغة الماضي لا المضارع فيقول قال له كن فكان .

الجواب : وفي النقطة السادسة قال (فيكون) للإشارة إلى أن قدرة الله على إيجاد شيء ممكن وإعدامه لم تنقض، بل هي مستمرة في الحال والاستقبال في كل زمان ومكان ، فالذي خلق آدم من تراب فقال له (كن) فكان ، قادر على خلق غيره في الحال والاستقبال (فيكون) بقوله تعالى (كن).

وقد نقل المنصرون هذا من كتب التفسير: أي إن المعنى : فكان، فظنوا لجهلهم بفن التفسير أن قول المفسرين بذلك لتصحيح خطأ وقع في القرآن، وأن الصواب : فكان ، بصيغة الماضي . قال القرطبي : "فكان . والمستقبل يكون في موضع الماضي إذا عرف المعنى"

وهل نقول: إذا أمرتك بشيء فعلت؟ أم أن الأصح أن تقول: إذا أمرتك بشيء تفعله؟ وتقدير السياق في الآية فإذا أراد الله شيئا فيكون ما أراد.

18- لم يأت بجواب لمّا

س 122: جاء في سورة يوسف 12: 15 (فَلَمَّا ذَهَبُوا بِهِ وَأَجْمَعُوا أَنْ يَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَةِ الجُبِّ وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُمْ بِأَمْرِهِمْ هذا وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ). فأين جواب لمّا؟ ولو حذف الواو التي قبل أوحينا لاستقام المعنى..

الجواب : جواب لمّا هنا محذوف تقديره فجعلوه فيها أو نفَّذوا مؤامرتهم وأرسله معهم.

وهذا من الأساليب البلاغية العالية للقرآن أنه لا يذكر لك تفاصيل مفهومة بديهية في السياق.

19- أتى بتركيب يؤدي إلى اضطراب المعنى

س 123: جاء في سورة الفتح 48: 8 و9(إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيرا لتُؤْمِنُوا بِاللهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً). وهنا ترى اضطراباً في المعنى بسبب الالتفات من خطاب محمد إلى خطاب غيره. ولأن الضمير المنصوب في قوله تعزّروه وتوقروه عائد على الرسول المذكور آخراً وفي قوله تسبحوه عائد على اسم الجلالة المذكور أولاً. هذا ما يقتضيه المعنى. وليس في اللفظ ما يعينه تعييناً يزيل اللبس. فإن كان القول تعزروه وتوقروه وتسبحوه بكرة وأصيلاً عائداً على الرسول يكون كفراً، لأن التسبيح لله فقط. وإن كان القول تعزروه وتوقروه وتسبحوه بكرة وأصيلاً عائداً على الله يكون كفراً، لأنه تعالى لا يحتاج لمن يعزره ويقويه!!

الجواب : نعم. فإن كان القول تعزروه وتوقروه وتسبحوه بكرة وأصيلاً عائداً على الرسول يكون كفراً، لأن التسبيح لله فقط.

بعد أن قال تعالى (إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيرا) فقد بيَّنَ فائدة وأسباب الإرسال المرتبطة بلام التعليل ليعلم الرسول والناس كلهم السبب من إرساله لذلك قال (لتُؤْمِنُوا بِاللهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً).

والخطاب هنا للرسول فى الإرسال ، ثم توجه للمؤمنين به ليبين لهم أسباب إرساله لهذا الرسول. كما لو خاطب المدرس أحد تلاميذه أمام باقى تلاميذ الفصل، فقال له: لقد أرسلتك إلى زملائك لتعلموا كلكم بموعد الإمتحان.

20- نوَّن الممنوع من الصرف

س 124: وجاء في سورة الإنسان 76: 4 (إِنَّا أَعْتَدْنَال للْكَافِرِينَ سَلاَسِلاً وَأَغْلاَلاً وَسَعِيراً). فلماذا قال سلاسلاً بالتنوين مع أنها لا تُنوَّن لامتناعها من الصرف؟

الجواب : سلاسلاً ليست من أوزان الأسماء الممنوعة من الصرف الخاصة بصيغة منتهى الجموع. وأوزان الأسماء التى على صيغة منتهى الحموع هى:

(أفاعل – أفاعيل – فعائل – مفاعل – مفاعيل – فواعل – فعاليل) مثل: أفاضل – أناشيد – رسائل – مدارس – مفاتيح – شوارع – عصافير.

ويمنع الاسم من الصرف فى صيغة منتهى الجموع بشرط أن يكون بعد ألف الجمع حرفين ، أو ثلاثة أوسطهم ساكن:

1- مساجد: تمنع من الصرف لأنها على وزن مفاعل (صيغة منتهى الجموع) ولأن بعد الألف حرفان.

2- مصابيح: تمنع من الصرف لأنها على وزن مفاعيل (صيغة منتهى الجموع) ولأن بعد الألف ثلاثة أحرف أوسطهم ساكن.

وقد قرأت سلاسلَ بدون تنوين على لغة من لغات أهل العرب التى تصرِّف كل الأسماء الممنوعة من الصرف فى النثر. أو أن تكون الألف المنونة فى سلاسلاً بدلاً من حرف الإطلاق. (الكشاف للزمخشرى ج 4 ص 167)

وكذلك جاء في سورة الإنسان 76: 15 (وَيُطَافُ عَلَيْهِمْ بِآنِيَةٍ مِنْ فِضَّةٍ وَأَكْوَابٍ كَانَتْ قَوَارِيرَا) بالتنوين مع أنها لا تُنّوَن لامتناعها عن الصرف؟ إنها على وزن مصابيح.

الجواب : لو رجعتم للمصحف لعرفتم أن قواريرا غير منونة ، فهى غير منونة على قراءة عاصم وكثيرين غيره، ولكن قرأ الإمامان النحويان الكسائى الكوفى، ونافع المدنى قواريراً منصرفة ، وهذا جائز فى اللغة العربية لتناسب الفواصل فى الآيات.

21- تذكير خبر الاسم المؤنث

س 125: جاء في سورة الشورى 42: 17 (اللهُ الذِي أَنْزَلَ الكِتَابَ بِالحَقِّ وَالمِيزَانَ وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ قَرِيبٌ). فلماذا لم يتبع خبر لعل اسمها في التأنيث فيقول قريبة؟

الجواب : خبر لعل هنا محذوف لظهوره البيَّن تقديره لعل حدوث الساعة قريب.

وفيه أيضا فائدة وهي أن الرحمة والرحم عند العرب واحد فحملوا الخبر على المعنى. ومثله قول القائل: إمرأة قتيل. ويؤيده قوله تعالى: (هذا رحمة من ربي) فأتى اسم الإشارة مذكرا. ومثله قوله تعالى: (والملائكة بعد ذلك ظهير).

وقد جهل المعترض بأنه المذكر والمؤنث يستويان في أوزان خمسة :

1 – (فعول): كرجل صبور وامرأة صبور.

2 – (فعيل): كرجل جريح وامرأة جريح.

3 – (مفعال): كرجل منحار وامرأة منحار أي كثير النحر.

4 – (فعيل): بكسر الميم مثل مسكين، فنقول رجل مسكين، وامرأة مسكين.

5 – (مِفعَل): بكسر الميم وفتح العين. كمغشم وهو الذي لا ينتهي عما يريده ويهواه من شجاعته. ومدعس من الدعس وهو الطعن.

22- أتى بتوضيح الواضح

س 126: جاء في سورة البقرة 2: 196 (فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَاِملَةٌ) . فلماذا لم يقل تلك عشرة مع حذف كلمة كاملة تلافيا لإيضاح الواضح، لأنه من يظن العشرة تسعة؟

الجواب : إن التوكيد طريقة مشهورة فى كلام العرب ، كقوله تعالى: (ولكن تَعْمَى القلوب التى فى الصدور) [الحج 46] ، وقوله تعالى: (ولا طائرٌ يطير بجناحيه) [الأنعام 38] ، أو يقول قائل سمعته بأذني ورأيته بعيني ، والفائدة فيه أن الكلام الذى يعبر عنه بالعبارات الكثيرة ويعرف بالصفات الكثيرة، أبعد عن السهو والنسيان من الكلام الذى يعبَّر عنه بالعبارة الواحدة ، وإذا كان التوكيد مشتملاً على هذه الحكمة كان ذكره فى هذا الموضع دلالة على أن رعاية العدد فى هذا الصوم من المهمات التى لا يجوز إهمالها ألبتة.

وقيل أيضاً إن الله أتى بكلمة (كاملة) لبيان الكمال من ثلاثة أوجه: أنها كلمة فى البدل عن الهَدىْ قائمة مقامه ، وثانيهما أنها كاملة فى أن ثواب صاحبه كامل مثل ثواب من يأتى بالهَدىْ من القادرين عليه ، وثالثهما أنها كاملة فى أن حج المتمتع إذا أتى بهذا الصيام يكون كاملاً ، مثل حج من لم يأت بهذا التمتع.

وذهب الإمام الطبري إلى أن المعنى « تلك عشرة فرضنا إكمالها عليكم، إكمال صومها لمتعتكم بالعمرة إلى الحج، فأخرج ذلك مخرج الخبر.

23- أتى بضمير فاعل مع وجود فاعل

س 127: جاء في سورة الأنبياء 21: 3 (وَأَسَرُّوا النَّجْوَى الذِينَ ظَلَمُوا) مع حذف ضمير الفاعل في أسرّوا لوجود الفاعل ظاهراً وهو الذين .

الجواب : وفي هذه النقطة يقال : إن التركيب مطابق لقواعد اللغة العربية باتفاق علماء اللغة وإن اختلفوا في الفاعل الذي أسنِدَ إليه الفعل، والجمهور على أنه مسند للضمير، والاسم الظاهر بدل منه.

ووجود علامة التثنية والجمع فى الفعل قبل الفاعل لغة طىء وأزد شنوءة، وقلنا من قبل إن القرآن نزل بلغات غير لغة قريش ، وهذا أمر كان لا بد منه ، ومع هذا جاء هذا التعبير فى لغة قريش ، ومنه قول عبد الله بن قيس بن الرقيات يرثى مصعب بن الزبير:

تولى قتال المارقين بنفسه *** وقد أسلماه مبعد وحميم

وقول محمد بن عبد الله العتبى من ولد عتبة بن أبى سفيان الأموى القرشى:

رأين الغوانى الشيب لاح بعارضى *** فأعرضن عنى بالخدود النواضر

[الذين ظلموا ليست هنا فاعلاً مكرراً ، فكلمة أسر هى الفعل ، والواو فاعله، والنجوى مفعول به، والذين نعت صفاتهم بأنهم ظلموا]

24- الالتفات من المخاطب إلى الغائب قبل إتمام المعنى

س 128: جاء في سورة يونس 10: 22 (حَتَّى إِذَا كُنْتُمْ فِي الفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِمْ بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُوا بِهَا جَاءَتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ). فلماذا التفت عن المخاطب إلى الغائب قبل تمام المعنى؟ والأصحّ أن يستمر على خطاب المخاطب.

الجواب : 1- المقصود هو المبالغة كأنه تعالى يذكر حالهم لغيرهم لتعجيبهم منها ، ويستدعى منهم مزيد الإنكار والتقبيح. فالغرض هنا بلاغى لإثارة الذهن والإلتفات لما سيفعله هؤلاء المُبعدين من نكران لصنيع الله بهم.

2- إن مخاطبته تعالى لعباده، هى على لسان الرسول صلى الله عليه وسلم، فهى بمنزلة الخبر عن الغائب ، وكل من أقام الغائب مقام المخاطب ، حسن منه أن يرده مرة أخرى إلى الغائب.

3- إن الإنتقال فى الكلام من لفظ الغيبة إلى الحضور هو من باب التقرب والإكرام كقوله تعالى: (الحمد لله ربَّ العالمين * الرحمن الرحيم) [الفاتحة 2-3] وكله مقام الغيب ، ثم انتقل منها إلى قوله تعالى: (إيَّاكَ نعبدُ وإيَّاكَ نستعين) [الفاتحة 5] ، وهذا يدل على أن العبد كأنه انتقلَ من مقام الغيبة إلى مقام الحضور ، وهو يوجب علو الدرجة ، وكمال القرب من خدمة رب العالمين.

أما إذا انتقل الخطاب من الحضور إلى الغيب وهو من أعظم أنواع البلاغة كقوله: (هو الذى يُسَيَّركم) ينطوي على الامتنان وإظهار نعمة المخاطبين، (حَتَّى إِذَا كُنْتُمْ فِي الفُلْكِ) (وَجَرَيْنَ بِهِمْ) ولما كان المسيرون في البر والبحر مؤمنين وكفارا والخطاب شامل لهم جميعا حسن الخطاب بذلك ليستديم الصالح الشكر، ولعل الطالح يتذكر هذه النعمة فيتهيأ قلبه لتذكر وشكر مسديها.

ولما كان في آخر الآية ما يقتضي أنهم إذا نجوا بغوا في الأرض، عدل عن خطابهم بذلك إلى الغيبة، لئلا يخاطب المؤمنين بما لا يليق صدوره منهم وهو البغي بغير الحق.، فهذا يدل على المقت والتبعيد والطرد ، وهو اللائق بحال هؤلاء ، لأن من كان صفته أنه يقابل إحسان الله تعالى إليه بالكفران، كان اللائق به ماذُكِرَ. ففيها فائدتان: المبالغة والمقت أوالتبعيد.

25- أتى بضمير المفرد للعائد على المثنى

س 129: جاء في سورة التوبة 9: 62 (وَاللهُ وَرَسُولُهُ أَحَقُّ أَنْ يُرْضُوهُ). فلماذا لم يثنّ الضمير العائد على الاثنين اسم الجلالة ورسوله فيقول أن يرضوهما؟

الجواب : 1- لا يُثنَّى مع الله أحدٌ ، ولا يُذكر الله تعالى مع غيره بالذكر المُجْمَل ، بل يجب أن يفرد بالذكر تعظيماً له.

2- ثم إن المقصود بجميع الطاعات والعبادات هو الله ، فاقتصر على ذكره.

3- ويجوز أن يكون المراد يرضوهما فاكتفى بذكر الواحد كقوله: نحن بما عندنا وأنت بما عندك راضٍ والرأى مختلفُ أى نحن بما عندنا راضون.

4- أن العالم بالأسرار والضمائر هو الله تعالى ، وإخلاص القلب لا يعلمه إلا الله ، فلهذا السبب خصَّ الله تعالى نفسه بالذكر.

5- كما أن رضا الرسول من رضا الله وحصول المخالفة بينهما ممتنع فهو تابع لرضاء ربه ، لذلك اكتفى بذكر أحدهما كما يقال: إحسان زيد وإجماله نعشنى وجبرنى. وقد قال أهل العلم: إن إفراد الضمير لتلازم الرضاءين.

6- أو على تقدير: والله أحق أن يرضُوه ورسوله كذلك، كما قال سيبويه: فهما جملتان حذف خبر إحداهما لدلالة الثاني عليه والتقدير: والله أحق أن يرضوه ورسوله كذلك.

26- أتى باسم جمع بدل المثنى

س 130: جاء في سورة التحريم 66: 4 (إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا). والخطاب (كما يقول البيضاوي). موجّه لحفصة وعائشة. فلماذا لم يقل صغا قلباكما بدل صغت قلوبكما إذ أنه ليس للاثنتين أكثر من قلبين؟

الجواب : القلب متغير فهو لا يثبت على حال واحدة ، فلذلك جمعه فصار قلب الإنسان قلوب ، فالحواس كلها تُفرَد ما عدا القلب: ومثل ذلك (وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة) [النحل 78] ، ولعل المراد به هو جمع بناء على القلة تنبيهاً على هناك الكثير من يسمع الحق بل ويراه ، لكن هناك قلة من القلوب التى تستجيب وتخشع لله.

أن الله قد أتى بالجمع في قوله (قلوبكما) وساغ ذلك لإضافته إلى مثنى وهو ضميراهما. والجمع في مثل هذا أكثر استعمالا من المثنى. فإن العرب كرهوا اجتماع تَثْنيَيْن فعدلوا إلى الجمع لأن التثنية جمع في المعنى والإفراد.

ولا يجوز عند البصريين إلا في الشعر كقوله: حمامة بطن الواديين ترنمي سقاك من العز الفوادي مطيرها.

27- رفع القرآن اسم إنْ

س …: جاء فى سورة طه الآية 63 (إنْ هذانِ لَساحِرَانِ) وكان يجب أن يقول: إنْ هذين لساحرين

الجواب : إنْ بالسكون وهى مخففة من ان ، وإنْ المخففة تكون مهملة وجوباً إذا جاء بعدها فعل ، أما إذا جاء بعدها اسم فالغالب هو الإهمال نحو: (إنْ زيدٌ لكريم) ومتى أُهمِلَت أ يقترن خبرها باللام المفتوحة وجوباً للتفرقة بينها وبين إنْ النافية كى لا يقع اللّبس. واسمها دائماً ضمير محذوف يُسمَّى ضمير (الشأن) وخبرها جملة ، وهى هنا (هذان ساحران).

قام بكتابة الردود الأستاذ احمد البشتاوي

ويريت زكريا بطيخة يفهم والاخرون الجهلة

{فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ }

غير معرف يقول...

((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((زوجات الرسول))))))))))))))))))))))
خديجة بنت خويلد

عائشة بنت أبي بكر

حفصة بنت عمر بن الخطاب

أم سلمة بنت أبي أمية

أم حبيبة بنت أبي سفيان

زينب بنت جحش

زينب بنت خزيمة

جويرية بنت الحارث

صفية بنت حيي

ريحانة بنت زيد

ميمونة بنت الحارث
=-=-=-=-=-=-=

(((خديجة بنت خويلد)))

خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي القرشية الأسدية زوج النبي -صلى الله عليه وآله وسلم-

وأول من صدقت ببعثته مطلقا

قال الزبير بن بكار:

كانت تدعى قبل البعثة الطاهرة، وأمها فاطمة بنت زائدة قرشية من بني عامر بن لؤي، وكانت عند أبي هالة بن زرارة بن النباش بن عدي التميمي أولا، ثم خلف عليها بعد أبي هالة عتيق بن عائذ بن عبد الله بن عمر بن مخزوم، ثم خلف عليها رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- هذا قول ابن عبد البر ونسبه للأكثر.

وعن قتادة عكس هذا: إن أول أزواجها عتيق، ثم أبو هالة، ووافقه ابن إسحاق

وكان تزويج النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- خديجة قبل البعثة بخمس عشرة سنة، وقيل أكثر من ذلك، وكانت موسرة، وكان سبب رغبتها فيه ما حكاه لها غلامها ميسرة مما شاهده من علامات النبوة قبل البعثة، ومما سمعته من بحيرا الراهب في حقه لما سافر معه ميسرة في تجارة خديجة.

وولدت من رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- أولاده كلهم إلا إبراهيم

وقد ذكرت عائشة في حديث بدء الوحي ما صنعته خديجة من تقوية قلب النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- لتلقى ما أنزل الله عليه فقال لها: لقد خشيت على نفسي، فقالت: كلا والله لا يخزيك الله أبدا وذكرت خصاله الحميدة، وتوجهت به إلى ورقة، وهو في الصحيح.

وقد ذكره ابن إسحاق فقال: وكانت خديجة أول من آمن بالله ورسوله، وصدق بما جاء به فخفف الله بذلك عن رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- فكان لا يسمع شيئا يكرهه من الرد عليه، فيرجع إليها إلا تثبته وتهون عليه أمر الناس.

وعند أبي نعيم في الدلائل بسند ضعيف عن عائشة أن رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- كان جالسا معها إذا رأى شخصا بين السماء والأرض فقالت له خديجة: ادن مني فدنا منها فقالت: تراه قال: نعم قال: أدخل رأسك تحت درعي ففعل، فقالت: تراه قال: لا قالت: أبشر هذا ملك إذ لو كان شيطانا لما استحيا
ثم رآه بأجياد فنزل إليه وبسط له بساطا، وبحث في الأرض فنبع الماء فعلمه جبريل كيف يتوضأ فتوضأ، وصلى ركعتين نحو الكعبة، وبشره بنبوته، وعلمه: اقرأ باسم ربك ، ثم انصرف فلم يمر على شجر ولا حجر إلا قال: سلام عليك يا رسول الله، فجاء إلى خديجة فأخبرها فقالت: أرني كيف أراك فأراها فتوضأت كما توضأ، ثم صلت معه، وقالت: أشهد إنك رسول الله .

عن عائشة قال: كانت خديجة تكنى أم هند، وعن حكيم بن حزام أنها كانت أسن من النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- بخمس عشرة سنة.

وروي عن المدائني بسند له، عن ابن عباس أن نساء أهل مكة اجتمعن في عيد لهن في الجاهلية فتمثل لهن رجل فلما قرب نادى بأعلى صوته: يا نساء مكة إنه سيكون في بلدكن نبي يقال له أحمد فمن استطاع منكن أن تكون زوجا له فلتفعل، فحصبنه إلا خديجة، فإنها عضت على قوله، ولم تعرض له.

وأسند أيضا عن الواقدي من حديث نفيسة أخت يعلى بن أمية قالت: كانت خديجة ذات شرف وجمال فذكر قصة إرسالها إلى النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- وخروجه في التجارة لها إلى سوق بصري فربح ضعف ما كان غيره يربح، قالت نفيسة : فأرسلتني خديجة إليه دسيسا أعرض عليه نكاحها فقبل، وتزوجها وهو ابن خمس وعشرين سنة، فولدت له القاسم وعبد الله، وهو الطيب وهو الطاهر سمي بذلك لأنها ولدته في الإسلام، وبناته الأربع وكان من ولدته ستة.

وفي الصحيحين عن عائشة أن رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- بشر خديجة ببيت في الجنة من قصب لا صخب فيه ولا نصب ، وعند مسلم من رواية عبد الله بن جعفر بن أبي طالب عن علي أنه سمعه يقول: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- يقول: خير نسائها خديجة بنت خويلد، وخير نسائها مريم بنت عمران .

وعنده من حديث أبي زرعة سمعت أبا هريرة يقول: قال رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم-: أتاني جبريل فقال: يا رسول الله هذه خديجة أتتك ومعها إناء فيه طعام وشراب، فإذا هي أتتك فاقرأ عليها من ربها السلام ومني... الحديث.

قال ابن سعد: حدثنا محمد بن عبيد الطنافسي، حدثنا محمد بن عمرو، عن أبي سلمة ويحيى بن عبد الرحمن بن حاطب، قالا: جاءت خولة بنت حكيم فقالت: يا رسول الله كأني أراك قد دخلتك خلة لفقد خديجة، قال: أجل كانت أم العيال وربة البيت... الحديث وسنده قوي

وأخرجه النسائي والحاكم من حديث أنس: جاء جبريل إلى النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- فقال: إن الله يقرأ على خديجة السلام، فقالت: إن الله هو السلام وعلى جبريل السلام وعليك السلام ورحمة الله .

وقد أثنى النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- على خديجة ما لم يثن على غيرها، وذلك في حديث عائشة قالت: كان رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- لا يكاد يخرج من البيت حتى يذكر خديجة، فيحسن الثناء عليها، فذكرها يوما من الأيام، فأخذتني الغيرة فقلت: هل كانت إلا عجوزا قد أبدلك الله خيرا منها، فغضب ثم قال: لا والله ما أبدلني الله خيرا منها، آمنت إذ كفر الناس، وصدقتني إذ كذبني الناس، وواستني بمالها إذ حرمني الناس، ورزقني منها الله الولد دون غيرها من النساء، قالت عائشة فقلت في نفسي لا أذكرها بعدها بسبة أبدا .

قال ابن إسحاق: كانت وفاة خديجة وأبي طالب في عام واحد، وكانت خديجة وزيد صدقا على الإسلام، وكان يسكن إليها، وقال غيره: ماتت قبل الهجرة بثلاث سنين على الصحيح، وقيل: بأربع، وقيل: بخمس

وقالت عائشة ماتت قبل أن تفرض الصلاة، يعني قبل أن يعرج بالنبي -صلى الله عليه وآله وسلم-، ويقال: كان موتها في رمضان.

وقال الواقدي: توفيت لعشر خلون من رمضان، وهي بنت خمس وستين سنة، ثم أسند من حديث حكيم بن حزام أنها توفيت سنة عشر من البعثة بعد خروج بني هاشم من الشعب، ودفنت بالحجون، ونزل النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- في حفرتها، ولم تكن شرعت الصلاة على الجنائز.



(( سودة بنت زمعة ))


سودة بنت زمعة بن قيس بن عبد شمس القرشية العامرية

أمها الشموس بنت قيس بن زيد الأنصارية من بني عدي بن النجار، كان تزوجها السكران بن عمرو أخو سهيل بن عمرو، فتوفي عنها، فتزوجها رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- وكانت أول امرأة تزوجها بعد خديجة .

عن خولة بنت حكيم قالت تعني النبي صلى الله عليه وسلم) أفلا أخطب عليك؟ قال: بلى. قال: فإنكن معشر النساء أرفق بذلك، فخطبت عليه سودة بنت زمعة وعائشة، فتزوجها؛ فبنى بسودة بمكة وعائشة يومئذ بنت ست سنين حتى بنى بها بعد ذلك حين قدم المدينة .

وأخرج الترمذي عن ابن عباس بسند حسن أن سودة خشيت أن يطلقها رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- فقالت: لا تطلقني وأمسكني، واجعل يومي لعائشة ففعل، فنزلت: [[فلا جناح عليهما أن يصلحا بينهما صلحا والصلح خير]] الاية

وأخرجه ابن سعد من حديث عائشة من طرق في بعضها: أنه بعث إليها بطلاقها، وفي بعضها: أنه قال لها: اعْتَدِّي؛ والطريقان مرسلان، وفيهما: أنها قعدت له على طريقه، فناشدته أن يراجعها وجعلت يومها وليلتها لعائشة ففعل .

ومن طريق معمر، قال: بلغني أنها كلمته فقالت: ما بي على الأزواج من حرص، ولكني أحب أن يبعثني الله يوم القيامة زوجا لك .

وقال ابن سعد: حدثنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن إبراهيم، قال: قالت سودة لرسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم-: صليت خلفك الليلة، فركعتَ بي حتى أمسكتُ بأنفي مخافة أن يقطر الدم، فضحك، وكانت تضحكه بالشيء أحيانا . وهذا مرسل، رجاله رجال الصحيح

وقال ابن أبي خيثمة: توفيت سودة بنت زمعة في آخر زمان عمر بن الخطاب، ويقال: ماتت سنة أربع وخمسين، ورجحه الواقدي



عائشة بنت أبي بكر


أمها أم رُومَان بنت عامر بن عويمر الكنانية.


وُلِدَتْ بعد المبعث بأربع سنين أو خمس؛ فقد ثبت في "الصحيح" أن النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- تزوجها وهي بنت ست، وقيل سبع، ويجمع بأنها كانت أكملت السادسة ودخلت في السابعة.

ودخل بها وهي بنت تسع، وكان دخوله بها في شَوَّال في السنة الأولى
وفي "الصحيح" من رواية أبي معاوية، عن الأعمش، عن إبراهيم، عن الأسود، قالت: تزوجني رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- وأنا بنت ست سنين، وبَنَى بي وأنا بنت تِسع، وقُبِضَ وأنا بنت ثمان عشرة سنة .

وأخرج ابن أبي عاصم من طريق يحيى القطان، عن محمد بن عمرو، عن يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب، عن عائشة، قالت: لما توفيت خديجة قالت خولة بنت حكيم بن الأوقص امرأة عثمان بن مظعون وذلك بمكة: أي رسولَ الله، ألا تَزَوَّج؟ قال: مَنْ؟ قالت: إن شئت بِكرًا، وإن شئت ثَيِّبًا؟

قال: فَمَنْ البِكْرُ؟ قالت: بنت أحبّ خلق الله إليك، عائشة بنت أبي بكر. قال: ومَنْ الثيِّب؟ قالت: سودة بنت زمعة آمنت بك واتبعتك. قال: فاذهبي فاذكريهما عليَّ.
فجاءت فدخلت بيت أبي بكر، فوجدت أم رُومَان، فقالت: ما أدخل الله عليكم من الخير والبركة! قالت: وما ذاك؟ قالت: أرسلني رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- أخطب عليه عائشة. قالت: وددْتُ، انتظري أبا بكر، فجاء أبو بكر فذكرت له، فقال: وهل تصلح له وهي بنت أخيه؟

فرجعت فذكرت ذلك للنبي -صلى الله عليه وآله وسلم-، قال: قولي له أنت أخي في الإسلام وابنتك تَحِلُّ لي، فجاء فأنكحه وهي يومئذ بنت ست سنين
وفي "الصحيح" أيضا: لم ينكح بِكْرًا غيرها، وهو متفق عليه بين أهل النقل.
وكانت تكنى أم عبد الله، فقيل إنها ولدت من النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- ولدًا فمات طفلا، ولم يثبت هذا، وقيل كناها بابن أختها عبد الله بن الزبير
قال الشعبي: كان مسروق إذا حدَّث عن عائشة قال: حدثتني الصادقة ابنة الصديق حبيبة حبيب الله.

وقال أبو الضحى، عن مسروق: رأيت مشيخة أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- الأكابر يسألونها عن الفرائض .

وقال عطاء بن أبي رباح: كانت عائشة أَفْقَهَ الناس وأعلم الناس وأحسن الناس رأيًا في العامة .

وقال هشام بن عروة، عن أبيه: ما رأيت أحدًا أعلم بفقه ولا بطب ولا بشعر من عائشة .

وقال أبو بردة بن أبي موسى، عن أبيه: ما أشكل علينا أمر فسألنا عنه عائشة إلا وجدنا عندها فيه علمًا .

وقال الزهري: لو جُمِعَ علم عائشة إلى علم جميع أمهات المؤمنين، وعلم جميع النساء لكان علم عائشة أفضل .

وأسند الزبير بن بكار، عن أبي الزناد، قال: ما رأيت أحدًا أَرْوَى لشعرٍ مِنْ عروة، فقيل له: ما أَرْوَاكَ! فقال: ما روايتي في رواية عائشة؛ ما كان ينزل بها شيء إلا أنشدتْ فيه شعرًا .

وفي "الصحيح" عن أبي موسى الأشعري -مرفوعا: فضل عائشة على النساء كفضل الثَّرِيدِ على سائر الطعام .

وعن مرسل مسلم البطين، قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم-: عائشة زوجتي في الجنة ، ومن طريق أبي محمد مولى الغِفَاريين أن عائشة قالت: يا رسول الله، مَنْ أزواجُكَ في الجنة؟ قال: أنت منهنَّ .

قالت عائشة: فُضِّلْتُ بِعَشْرٍ... فذكرت مجيء جبريل بصُورتها .
قالت: ولم ينكِحْ بكرًا غيري، ولا امرأة أبواها مهاجران غيري، وأنزل الله براءتي من السماء، وكان ينزل عليه الوحي وهو معي، وكنت أغتسل أنا وهو من إناء واحد، وكان يصلي وأنا معترضة بين يديه، وقبض بين سَحْرِي ونَحْرِي في بيتي وفي ليلتي، ودفن في بيتي .

وروى عنها من الصحابة عمر، وابنه عبد الله، وأبو هريرة، وأبو موسى، وزيد بن خالد، وابن عباس، وربيعة بن عمرو الجرشي، والسائب بن يزيد، وصفية بنت شيبة، وعبد الله بن عامر بن ربيعة، وعبد الله بن الحارث بن نوفل، وغيرهم .

ماتت سنة ثمان وخمسين في ليلة الثلاثاء لسبع عشرة خلت من رمضان عند الأكثر، وقيل سنة سبع؛ ذكره علي بن المديني، عن ابن عيينة، عن هشام بن عروة، ودُفِنَتْ بالبقيع .




حفصة بنت عمر بن الخطاب أمير المؤمنين

وكانت قبل أن يتزوجها النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- عند خنيس بن حذافة ، وكان ممن شهد بدرا، ومات بالمدينة فانقضت عدتها، فعرضها عمر على أبي بكر فسكت، فعرضها على عثمان حين ماتت رقية بنت النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- فقال: ما أريد أن أتزوج اليوم، فذكر ذلك عمر لرسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- فقال: يتزوج حفصة من هو خير من عثمان ويتزوج عثمان من هو خير من حفصة، فلقي أبو بكر عمر فقال: لا تجد علي؛ فإن رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- ذكر حفصة، فلم أكن أفشي سر رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- ولو تركها لتزوجتها .

وتزوج رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- حفصة بعد عائشة سنة اثنتين من الهجرة، وقال غيره: سنة ثلاث وهو الراجح؛ لأن زوجها قتل بأحد سنة ثلاث.

وقيل: إنها ولدت قبل المبعث بخمس سنين،

قال أبو عمر: طلقها رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- تطليقة ثم ارتجعها، وذلك أن جبريل قال له: أرجع حفصة فإنها صوامة قوامة، وإنها زوجتك في الجنة أخرجه ابن سعد من طريق أبي عمران الجوني، عن قيس بن زيد- أن رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- فذكره وهو مرسل.

قيل: ماتت لما بايع الحسن معاوية وذلك في جمادي الأولى سنة إحدى وأربعين وقيل: بل بقيت إلى سنة خمس وأربعين،



أم سلمة بنت أبي أمية


هند بنت أبي أمية -واسمه حذيفة وقيل سهل- ابن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم القرشية المخزومية أم المؤمنين أم سلمة

مشهورة بكنيتها معروفة باسمها، وشذ من قال: إن اسمها رملة.

وكان أبوها يلقب زاد الركب؛ لأنه كان أحد الأجواد، فكان إذا سافر لم يحمل أحد معه من رفقته زادا، بل هو كان يكفيهم.

وأمها عاتكة بنت عامر ، كنانية من بني فراس، وكانت تحت أبي سلمة بن عبد الأسد ، وهو ابن عمها، وهاجرت معه إلى الحبشة، ثم هاجرت إلى المدينة، فيقال: إنها أول ظعينة دخلت إلى المدينة مهاجرة .

ولما مات زوجها من الجراحة التي أصابته خطبها النبي -صلى الله عليه وآله وسلم

عن أم سلمة قالت:

لما خطبني النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- قلت له: فيَّ خلال ثلاث، أما أنا فكبيرة السن، وأنا امرأة معيل، وأنا امرأة شديدة الغيرة. فقال: أنا أكبر منك، وأما العيال فإلى الله، وأما الغيرة فأدعو الله فيذهبها عنك. فتزوجها، فلما دخل عليها قال: إن شئت سبعت لك، وإن سبعت لك سبعت لنسائي. فرضيت بالثلاث . والحديث في الصحيح من طرق.


قالت أم سلمة لأبي سلمة :

بلغني أنه ليس امرأة يموت زوجها وهو من أهل الجنة ثم لم تتزوج بعده إلا جمع الله بينهما في الجنة، وكذا إذا ماتت امرأة وبقي الرجل بعدها؛ فتعال أعاهدك أن لا أتزوج بعدك، ولا تتزوج بعدي.

قال: أتطيعيني؟ قالت: ما استأمرتك إلا وأنا أريد أن أطيعك. قال: فإذا مت فتزوجي. ثم قال: اللهم ارزق أم سلمة بعدي رجلا خيرا مني لا يخزيها ولا يؤذيها.

قالت: فلما مات قلت: من هذا الذي هو خير لي من أبي سلمة ؟! فلبثت ما لبثت، ثم تزوجني رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- .

وفي الصحيح، عن أم سلمة أن أبا سلمة قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم-: إذا أصاب أحدكم مصيبة فليقل: "إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم عندك أحتسب مصيبتي وآجرني فيها". وأردت أن أقول: "وأبدلني بها خيرا منها" فقلت: من هو خير من أبي سلمة ؟ فما زلت حتى قلتها… فذكرت القصة.

عن عائشة لما تزوج رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- أم سلمة حزنت حزنا شديدا لما ذكر لنا في جمالها.

قالت: فتلطفت لها حتى رأيتها، فرأيتها أضعاف ما وصف لي في الحسن والجمال، فقالت حفصة: والله إن هذا إلا الغيرة، فتلطفت لها حفصة حتى رأتها، فقالت لي: لا والله ما هي كما تقولين، وإنها لجميلة، قالت: فرأيتها بعد، فكانت كما قالت حفصة .


وقال ابن حبان: ماتت في آخر سنة إحدى وستين، بعدما جاءها الخبر بقتل الحسين بن علي.

أم حبيبة بنت أبي سفيان



رملة بنت أبي سفيان صخر بن حرب بن أمية بن عبد شمس الأموية زوج النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- تكنى أم حبيبة، وهي بها أشهر من اسمها، وقيل: بل اسمها هند ورملة أصح، أمها صفية بنت أبي العاص بن أمية

ولدت قبل البعثة بسبعة عشر عاما، تزوجها حليفهم عُبَيْد الله بن جحش من بني أسد بن خزيمة، فأسلما، ثم هاجرا إلى الحبشة فولدت له حبيبة، فبها كانت تكنى، وقيل: إنما ولدتها بمكة، وهاجرت وهي حامل بها إلى الحبشة، وقيل ولدتها بالحبشة.

ولما تنصر زوجها عبيد الله بن جحش، وارتد عن الإسلام فارقها

قالت أم حبيبة: رأيت في المنام كأن زوجي عبيد الله بن جحش بأسوأ صورة، ففزعت، فأصبحت، فإذا به قد تنصر، فأخبرته بالمنام فلم يحفل به، وأكب على الخمر حتى مات، فأتاني آت في نومي فقال: يا أم المؤمنين ففزعت، فما هو إلا أن انقضت عدتي فما شعرت إلا برسول النجاشي يستأذن، فإذا هي جارية له يقال لها أبرهة، فقالت: إن الملك يقول لك وكلي من يزوجك، فأرسلت إلى خالد بن سعيد بن العاص بن أمية فوكلته، فأعطيت أبرهة سوارين من فضة، فلما كان العشي أمر النجاشي جعفر بن أبي طالب فحمد الله وأثنى عليه، وتشهد، ثم قال: أما بعد فإن رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- كتب إلي أن أزوجه أم حبيبة فأجبت، وقد أصدقتها عنه أربعمائة دينار، ثم سكب الدنانير، فخطب خالد فقال: قد أجبت إلى ما دعا إليه رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- وزوجته أم حبيبة، وقبض الدنانير، وعمل لهم النجاشي طعاما، فأكلوا.

وروى ابن سعد أن ذلك كان سنة سبع، وقيل: كان سنة ست

عن الزهري قال: قدم أبو سفيان المدينة، فأراد أن يزيد في الهدنة، فدخل على ابنته أم حبيبة، فلما ذهب ليجلس على فراش رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- طوته دونه فقال: يا بنية أرغبت بهذا الفراش عني أم بي عنه؟ قالت: بل هو فراش رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- وأنت امرؤ نجس مشرك فقال: لقد أصابك بعدي شر .

عن عائشة قالت: دعتني أم حبيبة عند موتها فقالت: قد كان يكون بيننا ما يكون بين الضرائر، فتحللينني من ذلك فحللتها، واستغفرت لها، فقالت لي: سررتني سرك الله، وأرسلت إلى أم سلمة بمثل ذلك، وماتت بالمدينة سنة أربع وأربعين


زينب بنت جحش


زينب بنت جحش الأسدية؛

أم المؤمنين،

زوج النبي -صلى الله عليه وآله وسلم-

وأمها أمية عمة النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- تزوجها النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- سنة ثلاث، وقيل: سنة خمس، ونزلت بسببها آية الحجاب، وكانت قبله عند مولاه زيد بن حارثة، وفيها نزلت: فلما قضى زيد منها وطرا زوجناكها

وكان زيد يدعى بن محمد، فلما نزلت: ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله وتزوج النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- امرأته بعده، انتفى ما كان أهل الجاهلية يعتقدونه من أن الذي يتبنى غيره يصير ابنه، بحيث يتوارثان إلى غير ذلك.

وقد وصفت عائشة زينب بالوصف الجميل في قصة الإفك، وأن الله عصمها بالورع، قالت: وهي التي كانت تساميني من أزواج النبي -صلى الله عليه وآله وسلم-، وكانت تفخر على نساء النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- بأنها بنت عمته، وبأن الله زوجها له، وهن زوجهن أولياؤهن.

وفي خبر تزويجها عند ابن سعد من طريق الواقدي بسند مرسل: فبينا رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- يتحدث عند عائشة إذ أخذته غشية، فسرى عنه، وهو يتبسم ويقول: من يذهب إلى زينب يبشرها؟ وتلا: "وإذ تقول للذي أنعم الله عليه وأنعمت عليه أمسك عليك زوجك واتق الله…" الآية، قالت عائشة فأخذني ما قرب وما بعد لما يبلغنا من جمالها، وأخرى هي أعظم وأشرف ما صنع لها، زوجها الله من السماء وقلت: هي تفخر علينا بهذا

أن عبد الرحمن بن أبزى أخبره أنه صلى مع عمر على زينب بنت جحش، وكانت أول نساء النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- ماتت بعده، وفي الصحيحين واللفظ لمسلم من طريق عائشة بنت طلحة، عن عائشة قالت: قال رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- أسرعكن لحاقا بي، أطولكن يدا، قال فكن يتطاولن أيتهن أطول يدا، قالت: وكانت أطولنا يدا زينب؛ لأنها كانت تعمل بيدها، وتتصدق .

كانت صالحة صوامة قوامة صناعا، تصدق بذلك كله على المساكين.

قالت عائشة فكنا إذا اجتمعنا في بيت إحدانا بعد وفاة رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- نمد أيدينا في الجدار نتطاول، فلم نزل نفعل ذلك حتى توفيت زينب بنت جحش، وكانت امرأة قصيرة، ولم تكن بأطولنا، فعرفنا حينئذ أن النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- إنما أراد طول اليد بالصدقة، وكانت زينب امرأة صناع اليدين، فكانت تدبغ، وتخرز، وتتصدق به في سبيل الله.

قالت زينب حين حضرتها الوفاة: إني قد أعددت كفني، وإن عمر سيبعث إلي بكفن فتصدقوا بأحدهما، وإن استطعتم أن تتصدقوا بحقوي فافعلوا .

قال الواقدي: تزوجها النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- وهي بنت خمس وثلاثين سنة، وماتت سنة عشرين، وهي بنت خمسين، ونقل عن عمر بن عثمان الحجبي أنها عاشت ثلاثا وخمسين.


زينب بنت خزيمة


زينب بنت خزيمة بن عبد الله بن عمر بن عبد مناف بن هلال بن عامر بن صعصعة الهلالية

أم المؤمنين

زوج النبي -صلى الله عليه وآله وسلم-

وكانت يقال لها:

أم المساكين

؛ لأنها كانت تطعمهم، وتتصدق عليهم، وكانت تحت عبد الله بن جحش، فاستشهد بأحد، فتزوجها النبي -صلى الله عليه وآله وسلم-.

وقيل:

كانت تحت الطفيل بن الحارث بن المطلب، ثم خلف عليها أخوه عبيدة بن الحارث، وكانت أخت ميمونة بنت الحارث لأمها، وكان دخوله -صلى الله عليه وآله وسلم- بها بعد دخوله على حفصة بنت عمر، ثم لم تلبث عنده إلا شهرين أو ثلاثة وماتت في ربيع الآخر سنة أربع
وذكر الواقدي أن عمرها كان ثلاثين سنة

جويرية بنت الحارث


جويرية بنت الحارث بن أبي ضرار بن حبيب بن جذيمة

لما قسم رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- سبايا بني المصطلق وقعت جويرية في السهم لثابت بن قيس بن شماس أو لابن عم له فكاتبته على نفسها، وكانت امرأة حلوة ملاحة لا يراها أحد إلا أخذت بنفسه، فأتت رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- تستعينه في كتابتها.

قالت عائشة فوالله ما هي إلا أن رأيتها فكرهتها وقلت: يرى منها ما قد رأيت فلما دخلت على رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- قالت: يا رسول الله أنا جويرية بنت الحارث سيد قومه، وقد أصابني من البلايا ما لم يخف عليك، وقد كاتبت على نفسي فأعني على كتابتي، فقال: أوخير من ذلك؟ أؤدي عنك كتابتك وأتزوجك فقالت: نعم ففعل ذلك.
فبلغ الناس أنه قد تزوجها فقالوا: أصهار رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- فأرسلوا ما كان في أيديهم من بني المصطلق، فلقد أعتق الله بها مائة أهل بيت من بني المصطلق، فما أعلم امرأة أعظم بركة منها على قومها .

عن ابن عباس قال: كان اسم جويرية برة فسماها رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- جويرية .

وأخرج الترمذي من طريق شعبة بهذا الإسناد إلى ابن عباس عن جويرية بنت الحارث أن النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- مر عليها وهي في مسجدها، ثم مر عليها قريبا من نصف النهار فقال: ما زلت على ذلك قالت: نعم قال: ألا أعلمك كلمات تقولينهن سبحان الله عدد خلقه ... الحديث

وفي صحيح البخاري عن جويرية:

أن النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- دخل عليها يوم جمعة وهي صائمة فقال: أصمت أمس قالت: لا قال فتصومين غدا قالت: لا قال: فأفطري .

قيل: ماتت سنة خمسين من الهجرة، وقيل: بقيت إلى ربيع الأول سنة ست وخمسين قاله الواقدي قال: وصلى عليها مروان وقيل: عاشت خمسا وستين سنة.


صفية بنت حيي



صفية بنت حُيّي بن أخطب بن سعنة بن ثعلبة بن عبيد بن كعب بن أبي حبيب،

من بني النضير وهو من سبط لاوَى بن يعقوب، ثم من ذرية هارون بن عمران أخي موسى عليهما السلام.

كانت تحت سلام بن مشكم، ثم خلف عليها كنانة بن أبي الحقيق، فقتل كنانة يوم خيبر، فصارت صفية مع السَّبْي ،فأخذها دحية ثم استعادها النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- فأعتقها وتزوجها.

ثبت ذلك في "الصحيحين" من حديث أنس مطولا ومختصرا.

وكانت صفية رأت قبل ذلك أن القمر وقع في حِجرها، فذكرت ذلك لأمها فلطمت وجهها، وقالت: إنك لتمدين عنقك إلى أن تكوني عند ملك العرب، فلم يزل الأثر في وجهها حتى أتى بها رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- فسألها عنه فأخبرته.

وقال أبو عمر: كانت صفية عاقلة حليمة فاضلة، روينا أن جارية لها أتت عمر، فقالت: إن صفية تحب السَّبْتَ وتَصِلُ اليهود، فبعث إليها فسألها عن ذلك، فقالت: أمَّا السبت فإني لم أحبه منذ أبدلني الله به الجمعة، وأما اليهود فإن لي فيهم رحما، فأنا أصلها، ثم قالت للجارية: ما حملك على هذا؟ قالت: الشيطان. قالت: اذهبي، فأنت حُرة.

وأخرج ابن سعد بسند حسن، عن زيد بن أسلم، قال: اجتمع نساء النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- في مرضه الذي توفى فيه، واجتمع إليه نساؤه، فقالت صفية بنت حيي: إني والله يا نبي الله لوددت أن الذي بك بي، فَغَمَزْنَ أزواجه ببصرهن، فقال: مَضْمَضْنَ. فقلن: من أي شيء؟ فقال: من تغامزكن بها، والله إنها لصادقة .

وقال الواقدي: ماتت سنة خمسين

غير معرف يقول...

((((((((((((((((ناقصات عقل ودين)))))))))))))))===========================تعرَّض الإسلام، ولا يزال، لحملات عدائية شتى، منها موقفه من المرأة، ولا سيما من ناحية عقلها، حيث يُتَّهم الإسلام بأنه ينتقص من عقل المرأة وقدراتها، وأنه يحط منها بالمقارنة مع الرجال. هذا في الوقت الذي أثبت فيه العلم عدم وجود أي اختلاف في قدرات التفكير عند المرأة والرجل. كما أن الواقع يشهد بغير ذلك، حيث وصلت المرأة إلى أعلى المراتب والمناصب، وحققت إنجازاتٍ وإبداعاتٍ فكريةٍ عديدة، لا سيما في العالم الغربي. مما يعني ببساطة، كما يزعمون، أن الإسلام يخالف العلم والواقع المحسوس، وأن أفكاره تتعارض وتتناقض مع هذه المعطيات المحسوسة المشهودة على أرض الواقع.



غير أن هناك من يقول بأن المرأة قد أتيحت لها فرصة عظيمة من حيث حرية العمل وإبراز إمكاناتها، ولكنها لم تُثبِت أنها على قدم وساق مع الرجل. فالرجل هو الذي أفسح لها هذا المجال من الحرية، ومع ذلك لم تصل إلى كثير من المناصب العالية التي لا يزال يتربع عليها الرجل. كما أنه هو الذي أتى بالأفكار العظيمة والمبادئ والنظريات والاختراعات وغير ذلك مما له شان يذكر.

أساس هذه الاتهامات هو حديث صحيح يُعرف بحديث ناقصات عقل. وسوف نستعرض في هذه المقالة نص الحديث والقراءات السريعة الخاطئة له، ونبين أن وصف النساء بأنهن ناقصات عقل لا يحط من قدر عقولهن ولا من مكانتهن، لا سيما إذا تبين لنا أن هذا الوصف ينطبق أيضاً على الرجال. كما أن أية امرأة مسلمة سوف تفخر بكونها كذلك إذا ما جرت المقارنة بينها وبين كثير من العظماء والزعماء والعلماء من الكفار الذين نفى الله عنهم العقل بالكلية، وأن عقلوهم ومكانتهم لا تغني عنهم من الله شيئا إذ لم يتوصلوا بها إلى أن ينالوا رضوان الله وجنته. بل يمكن القول أن أية امرأة مسلمة هي أعقل من آينشتاين الذي يضرب بذكائه المثل، ولكنه لم يوصله إلى الدخول في الإسلام ولا نيل الجنة.


حديث ناقصات عقل

هذا الحديث رواه الشيخان (البخاري ومسلم) وأصحاب السنن، وهو صحيح الإسناد والمتن. وسوف نكتفي برواية مسلم، فقد روى رحمه الله في صحيحه في باب الإيمان عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: « ‏يا ‏ ‏مَعْشرَ‏ ‏النساء تَصَدَّقْنَ وأكْثِرْن ‏‏الاستغفار، فإني رأيُتكُنَّ أكثر أهل النار. فقالت امرأة منهن ‏ ‏جَزْلة: ‏ ‏وما لنا يا رسول الله أكثرُ أهل النار؟ قال: تُكْثِرْنَ اللَّعن،‏ ‏وتَكْفُرْنَ‏ ‏العشير، ‏ ‏وما رأيت من ناقصاتِ عقلٍ ودين أغلبَ لذي ‏ ‏لبٍّ ‏ ‏مِنْكُن. قالت يا رسول الله وما نقصانُ العقل والدين؟ قال : أما نُقصانُ العقل فشهادة امرأتين تعْدِلُ شهادةَ رَجُل، فهذا نقصان العقل، وتَمكثُ الليالي ما تُصلي، وتُفطر في رمضان، فهذا نقصان الدين » . ومعنى الجَزْلة أي ذات العقل والرأي والوقار ، وتَكْفُرْنَ العشير أي تُنكرن حق الزوج.

ولا يمكن فهم هذا الحديث بمعزل عن آية الدَّيْن التي تتضمن نصاب الشهادة، وذلك في قوله تعالى : { وَاسْتَشْهِدُواْ شَهِيدَيْنِ مِّن رِّجَالِكُمْ فَإِن لَّمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّن تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَآءِ أَن تَضِلَّ إْحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الأُخْرَى } [البقرة:282]. فالعلاقة بين هذه الآية والحديث وثيقة الصلة، بل يكاد الحديث يُحيلنا إلى الآية صراحة.


الفهم الخاطئ للحديث والمناقض للواقع

من الواضح أن الذين يتهمون الإسلام بأنه ينتقص من عقل المرأة، قد بنوا أفكارهم على الحديث السابق. فقد فهموا منه أن النساء ناقصات عقل، أي أن قدرات النساء على التفكير هي أقل من قدرات الرجال. وهذا جرياً على المعنى الدارج للعقل من أنه عضو التفكير، ولسان حالهم يقول بأن جهاز التفكير عند المرأة أضعف من جهاز التفكير عند الرجل، وأن هذا ينطبق على أية امرأة وعلى أي رجل في الدنيا.

ولكن الحديث نفسه، وجرياً على هذا المفهوم، يبين أن المرأة لا تقل في عقلها عن الرجل من حيث أنها ناقشت الرسول صلى الله عليه وسلم، وأنها جزلة أي ذات عقل وافر، ومن حيث أن الواحدة منهن تَذهب بعقل اللبيب أي الوافر العقل. فكيف تَذهب بعقله إذا لم تكن أذكى منه أو أنه ناقص عقل على أقل الاحتمالات؟

بالإضافة إلى ذلك فإن الإسلام يعتبر أن المرأة والرجل سواءٌ أمام التكاليف الشرعية من حيث الأداء والعقوبة، فلو كانت المرأة ناقصة عقل، فكيف يكون أداؤها وعقوبتها بنفس المستوى الذي للرجل، فهذا ينافي العدل الذي يتصف به الله وينادي به الإسلام. فناقص العقل لا يُكلَّف بمثل ما يكلف به من هو أكمل منه عقلاً، ولا يُحاسب بنفس القدر الذي يُحاسب به، على فرض أن الرجل أكمل عقلاً من المرأة.


ما هو التفكير؟

التفكير أمر مألوف لدى الناس يمارسه كثير منهم، ومع ذلك فهو من أكثر المفاهيم غموضاً وأشدِّها استعصاءً على التعريف. ولعلَّ مردَّ ذلك إلى أن التفكير لا يقتصر أمرُه على مجرد فهم الآلية التي يحصل بها، بل هو عملية معقدة متعددة الخطوات، تتداخل فيها عوامل كثيرة تتأثر بها وتؤثر فيها. فهو نشاط يحصل في الدماغ بعد الإحساس بواقع معيَّن، مما يؤدي إلى تفاعلٍ ذهنيٍّ ما بين قُدُرات الدماغ وهذا الإحساس والخبرات الموجودة لدى الشخص المفكر، ويحصل ذلك بناءً على دافعٍ لتحقيق هدف معين بعيداً عن تأثير المعوقات أو الموانع.

وعلى الرغم من تعدد الجوانب وكثرة العوامل المتداخلة والمؤثرة في التفكير والمتأثرة به، فإن الأبحاث المستفيضة والكتابات الكثيرة حول الموضوع، تؤكد أن عناصر التفكير الأساسية هي الإدراك الحسي والمعالجة والإنتاج. حيث يقوم الدماغ باستكشاف الخبرة وربطها مع الإدراك الحسي للخروج بالفكرة. وهذا ما تؤكد عليه أبحاث علم النفس والأعصاب والفلسفة والفكر الإسلامي، بالإضافة إلى البرامج العملية حول تنمية مهارات التفكير وتعليمه. وليس أدل على صدق هذا التصور من التطبيقات العملية التي نقوم بها في مجال تنمية وتطوير وتحسين مهارات التفكير، بطريقة عملية تطبيقية.


علاقة العقل بالتفكير

ما يتبادر إلى الذهن، أو ما هو دارج على ألسنة الناس، هو أن العقل اسم لعضو التفكير، وليس الأمر كذلك. فليس في جسم الإنسان عضو اسمه العقل يمكن أن يُشار إليه بالبَنان. فالتفكير كما بيّنا سابقاً عملية متعددة الخطوات والمراحل، وليس يختص بها عضو معين واحد يصفها وصفاً شاملاً. وإنما هناك أكثر من عضو يمكن أن يشترك في عملية التفكير أو يخدمها، مثل العين والأذن وباقي الحواس والدماغ وما يرتبط به من الذاكرة والتخيل وغير ذلك.




ولم تُستخدم كلمة العقل في القرآن الكريم ولا في السنة المطهرة لتشير إلى عضو التفكير مطلقاً، كما لم ترد كلمة العقل على المصدرية في القرآن الكريم. وإنما استُخدمت هذه الكلمة بصيغة الجمع على: يعقلون وتعقلون ونعقل وعقلوه ويعقلها، وذلك في تسع وأربعين موضعا. ولم ترد بصيغة الماضي إلا مرة واحدة، ووردت في باقي المواضع بصيغة الحاضر أو المستقبل. والمعنى المستفاد من هذه الصيغ غالبا هو لفت الانتباه للتفكير من أجل إدراك العاقبة واتخاذ خطوة نحو العمل. وهو بذلك يكون في معناه أوسع من مجرد التفكير؛ فنحن إذا فكرنا ننتج الفكرة، أما إذا عقلنا فندرك ما وراء هذه الفكرة من أبعاد متعلقة بالتصديق والعمل. فالسمة الأساسية للعقل وفق اصطلاح الكتاب والسنة، هي إدراك العاقبة المنشودة والعمل لها والثبات على ذلك.

وقد لخص ابن تيمية رحمه الله المعنى اللغوي والشرعي للعقل أحسن تلخيص فقال في الفتاوى: "العقل في لغة المسلمين مصدر عقل يعقل عقلاً، يراد به القوة التي يعقل بها، وعلوم وأعمال تحصل بذلك . وهو علم يعمل بموجبه، فلا يُسمَّى عاقلاً من عرف الشر فطلبه والخير فتركه"


التفكير عند المرأة والرجل

إن هذا التصور للتفكير يتعلق بالإنسان بغض النظر عن كونه رجلاً أو امرأة، فهو ينطبق على كل منهما على حد سواء. ولذلك فإن برامج تنمية وتعليم التفكير لا تميز بين الجنسين في هذه الناحية. ولا تَدُل معطيات العلم المتعلقة بأبحاث الدماغ والتفكير والتعلم على أي اختلاف جوهري بين المرأة والرجل من حيث التفكير والتعلم. كما لا تدل على اختلافٍ في قدرات الحواس والذكاء، ولا في تركيب الخلايا العصبية المكونة للدماغ، ولا في طرق اكتساب المعرفة. فلم تظهر الأبحاث المتعلقة بالدماغ فروقاً جوهرية، إلا في حدود ضيقة لا تتجاوز ربع انحراف معياري واحد. فقد أكدت كثير من الأبحاث تماثل نصفي الدماغ عند النساء بشكل أكبر منه عند الرجال، لكن لم يتأكد أي شيء يدل على اختلاف في التفكير بناء على ذلك. معنى هذا أن المرأة والرجل سواء بالفطرة من حيث عملية التفكير، ولا يتميز أحدهما عن الآخر إلا في الفروق الفردية، أي في مستوى الذكاء ودرجته وليس في نوعيته.


التغيرات الجسدية والنفسية التي تتعرض لها المرأة

تتعرض المرأة لتغيرات جسدية كثيرة ومتكررة، وهذا لا يخفى على المرأة ولا على غيرها، ويمكن ملاحظته دون عناء. كما أن الأبحاث العلمية المستفيضة قد أظهرت التأثيرات النفسية التي تتعرض لها المرأة، نتيجة مرورها بهذه الأحوال الجسدية. فالمرأة تأتيها الدورة الشهرية، وإذا حملت فإنها تمر في فترات ما قبل الحمل وما بعده وما بعد الولادة، وإذا أسقطت جنينها أو أجهضته تعرض جسدها لكثير من التغيرات. كما يمكن أن تعاني من عدم الخصوبة، أو العقم، والمرور بفترة اليأس وما يترتب على ذلك من تغيرات قبلها وبعدها. وهكذا فالمرأة تمر بفترات وتغيرات جسدية قد تعاني منها كثيراً، وقد يكون لذلك أثره البالغ على نفسيتها، وطريقة تعاملها مع الناس، وكذلك على طريقة تفكيرها.

فقد أكدت كثير من الأبحاث الطبية أن التغيرات الجسدية التي تمر بها المرأة، تؤثر على نفسيتها فتعرضها للإصابة بالإحباط وقلة التركيز والكسل وتأثر الذاكرة قصيرة المدى عندها. كما قد تؤثر على سرعة الانفعال عندها، وتصيبها بالقلق والوهن وتغير المزاج والتوتر والشعور بالوحدة والبلادة وثقل الجسم. هذا بالإضافة إلى التغيرات التي تحصل في العوامل المؤثرة في الحركة والعمل والنشاط الذهني، كدرجة الحرارة والضغط وزيادة الإفرازات الهرمونية المختلفة.


ماذا نستنتج من كل ذلك؟

ليس في الآية ولا في الحديث ما يدل على أن قدرات التفكير عند المرأة أقل من قدرات الرجل، ولا أن الرجل يفكر بالنيابة عن المرأة. وهذا عام في باقي نصوص الكتاب والسنة بدليل الخطاب الإيماني العام لكل من الرجل والمرأة، مما يؤكد على الوحدة الإنسانية في العقل والغرائز والحاجات العضوية عند كل منهما. هذا بالإضافة إلى العديد من النصوص التي تدلل على قدرة المرأة على التفكير والتصرف في أحلك المواقف، وهذا كثير في كل من الكتاب والسنة. وأما النصوص التي تجعل للرجل قوامة وميزات أخرى، فهي أحكام شرعية تتناسب مع طبيعة المجتمع الإسلامي، وليس لها علاقة بالقدرات العقلية.

يشير الحديث إلى أن النساء ناقصات عقل، لكنه يعلل ذلك بكون شهادة امرأتين تعدل شهادة رجل واحد. وفي هذا إحالة إلى آية الدّيْن، والتي تعلل الحاجة إلى امرأتين بالضلال والتذكير. والضلال هو العدول عن الطريق المستقيم، ومنه النسيان، وقد يؤدي إليه. والتذكير فيه لفت الانتباه، ويتأثر بالحالة النفسية وقد تحجبه كليا عن رؤية الحق والواقع. فالذي لا يرى إلا جانباً معيناً من الواقع ولا يرى غيره، يكون تفكيره ناقصا سواء كان رجلاً أو امرأة.
الكلام في كل من الآية والحديث هو عن أحكام إسلامية في مجتمع مسلم، والمرأة بحكم طبيعتها وعيشها في المجتمع الإسلامي خاصة، تكون خبرتها أقل من الرجال إجمالاً أي من حيث المعلومات وتعلقها بالواقع المعين، لا سيما في المجالات التي يقل تواجدها فيه. لذلك كان لا بد من الاستيثاق في الشهادة ليرتاح صاحب المعاملة المالية من حيث ضمان حقه.

إذا ما أخذنا في الحسبان كل هذه الحقائق والوقائع، ثم قابلنا بينها وبين واقع العقل والتفكير وواقع الآية والحديث، فإننا نخلُص إلى أن نقص العقل ليس هو في قدرات التفكير ولا في تركيبة الدماغ، وإنما في العوامل المؤثرة في التفكير والعقل. وهو ينحصر على وجه التحديد في الخبرة ومنها المعلومات وفي موانع التفكير؛ فإن كون المرأة المسلمة بعيدة عن واقع المجتمع والمعاملات المالية بالذات، فلا بد أن خبرتها أقل من الرجال المنخرطين في هذه المعاملات. كما أن المرأة تمر في تغيرات جسمانية تؤثر على حالتها النفسية، هذا بالإضافة إلى عاطفتها الزائدة والتي يمكن أن تجعلها تنحاز في تفكيرها وفي قراراتها، كما لو كان المعني بالأمر ابنها مثلاً فلا بد أنها ستميل إليه.
إذن فالحديث عن أن المرأة ناقصة عقل جاء بالإشارة إلى آية الدَّين، ولا يعني أن الرجل لا يمكن أن يوصف بمثل هذا الوصف. بل هناك آيات قرآنية تنفي العقل عن كبراء القوم وعظمائهم من الكفار والمنافقين وأهل الكتاب. وهذا يعني أن الأمر طبيعي وليس فيه أن قدرات المرأة على التفكير أقل من قدرات الرجل، ولا أنها ناقصة عقل بالمفهوم الشائع. فليس في نصوص الكتاب والسنة ما يشين المرأة من هذه الناحية ولا ما يحط من قدرها أبداً.

_______________________________

نقلا عن طريق الإسلام

عزيز محمد أبو خلف
باحث إسلامي
amkhalaf@ksu.edu.sa
???????????????



كتبه الأخ/ متعلم



موقع الجامع القديم www.aljame3.com





الحمد لله وكفى .. وسلام على عباده الذين اصطفى .. ثم أما بعد ..

يعترض النصرانى على القرآن ، ببعض آياته التى أتت على غير الشائع نحوياً ، يظن واهماً أن ذلك ينقص من شأن الكتاب العزيز .

فكيف يكون رد المسلم على ذلك ؟

عادة ما يلجأ المسلم إلى أقوال علماء النحو واللغة ، وفيها تخريجات نحوية للإشكال المتوهم فى الآية ، وغالباً ما يشير ـ العالم ـ إلى أن الإشكال المتوهم هو لغة جائزة عند العرب .

كل هذا جميل ورائع ، لكن هناك أمراً قبله علينا أن نعيه أولاً ، ثم نعلمه للنصارى ثانياً .


إن النصارى يحاكمون القرآن العظيم إلى منهج القواعد النحوية للصف الثالث الإعدادى !

يظنون أن القواعد النحوية حاكمة على القرآن !

وهذا جهل فاضح بنشأة علم النحو .

إن علم النحو ليس علماً عقلياً ، بمعنى أن سيبويه ـ مثلاً ـ لم يعتمد على التفنن العقلى فى تقرير قواعد النحو .

إن علم النحو مبنى على الاستقراء .

فسيبويه ـ مثلاً ـ أخذ يحلل كل النصوص الواردة عن العرب ، من شعر وخطابة ونثر وغير ذلك ، فوجد أنهم ـ العرب ـ دائماً يرفعون الفاعل فى كلامهم ، فاستنبط من ذلك قاعدة " الفاعل مرفوع " .. وهكذا نتجت لدينا " قاعدة نحوية " تسطر فى كتب النحو ، ليتعلمها الأعاجم فيستقيم لسانهم بالعربية إذا جرت عليه .

أفلو كان سيبويه وجد العرب ينصبون الفاعل ، أكنا سنجد كتاب القواعد النحوية فى الصف الثالث الإعدادى ، يخبرنا بأنه يجب علينا نصب الفاعل كلما وجدناه ؟

بلى قارئى الكريم !

إن علم النحو مبنى على الاستقراء .. " القواعد النحوية " مستنبطة من " استقراء " صنيع العرب فى كلامهم .

إذا فهمت هذه النقطة قارئى الكريم ، سيسهل عليك ـ إن شاء الله ـ فهم ما بعدها .

وهو أن العرب لم تكن كلها لهجة واحدة ، ولم تكن كلها تسير على نفس القواعد النحوية ذاتها ، ولم تكن تلتزم كل قبيلة منها بنفس المعاملات النحوية .

إن قبائل العرب لم تكن تسير فى كلامها على منهج النحو للصف الثالث الإعدادى !

وليس معنى ذلك أنه كان لكل قبيلة " نحوها " الخاص بها .. كلا .. وإنما اشتركت كل قبائل العرب فى " معظم " القواعد النحوية المشهورة الآن .. لكنها ـ أبداً ـ لم تجتمع على " كل " تلك القواعد بعينها .

لعلك أدركت الآن ـ قارئى الكريم ـ أن دائرة الخلاف فى التعاملات النحوية بين القبائل العربية كانت صغيرة ، لكنها واقعة لا سبيل إلى إنكارها .

لكن لا تنتظر أن يخبرك واضعو المناهج النحوية فى المدارس بكل الاختلافات النحوية فى كل مسألة ، إنما هم يخبرونك فقط بـ " الشائع " و " الأعم " و " الأغلب " .. ثم يتوسع من شاء فى دراسته الجامعية ، لأنها أكثر تخصصاً .

وكل طالب مبتدئ فى قسم للغة العربية فى أى جامعة يدرك جيداً ما قلته سابقاً .

هنالك ـ فى المرحلة الجامعية ـ يدرس " الاختلافات " النحوية ، ويعرف ما هو الفرق بين " المذاهب " النحوية ، وبم تتميز " مدرسة الكوفة " عن " مدرسة البصرة " .. إلى آخر هذه الأمور .

إذن .. وضع العلماء القواعد النحوية بناء على استقراء كلام العرب ، وما وجدوه من اختلافات أثبتوه .

هل بقى ما يقال ؟

بالطبع بقى .

بقى أن تعلم أن " أهم " مصادر العلماء التى اعتمدوا عليها فى الاستقراء هو القرآن العظيم نفسه !

لأن القرآن أصدق صورة لعصره ، ليس فقط عند المسلم ، ولكن عند الجميع مسلمين وغير مسلمين ، فحتى أولئك الذين لا يؤمنون بمصدره الإلهى ، يؤمنون بأن القرآن أصدق تمثيل لعصره فى الأحداث التاريخية والعادات الجارية .. واللغة وقواعدها .

إن علماء النحو يستدلون على صحة قاعدة نحوية ما بورودها فى القرآن ، ليس فى قراءة حفص عن عاصم فقط ، بل يكفى ورودها فى أى قراءة متواترة أخرى .

أى أن القرآن ـ عند النحاة ـ هو الحاكم على صحة القاعدة النحوية ، وهى التى تسعى لتجد شاهداً على صحتها فى أى من قراءاته المتواترة .

القرآن هو الحاكم على النحو وليس العكس .

علينا أن نعى هذه الحقيقة جيداً ، وعلينا أن نعلم النصارى ما جهلوه منها .

إن النصرانى المعترض ، عندما يقرأ ما أتى به المسلم من تخريجات نحوية للعلماء ، يظن أن أقوال العلماء هى مجرد محاولات للهروب وإخفاء الحقيقة ! .. والحقيقة الثابتة ـ عنده ـ أن القرآن به أخطاء نحوية .. الحقيقة الثابتة عنده أن محمداً ـ صلوات ربى وسلامه عليه ـ لم يستذكر دروس كتاب النحو فى الصف الثالث الإعدادى جيداً !

هذا الخبل النصرانى ناتج عن الجهل .. الجهل بنشأة علم النحو ، وبكيفية تدوين العلماء للقواعد النحوية .

الطريف فى الأمر ، أن النصارى يعترضون على المخالفات النحوية فى الآيات ، ولا يدرون من رصد هذه المخالفات !

لا تظن قارئى الكريم أن بعض النصارى العرب ـ سيرفنت أو غيره ـ تأملوا القرآن ، فاكتشفوا هذه الأخطاء المتوهمة ، بعدما حاكموه لما تعلموه فى الابتدائية من قواعد نحوية .. كلا .. لا تظن ذلك أبداً .

إنما كل ما يكتب عند النصارى حول ما يسمونه " أخطاء نحوية فى القرآن " ليس من كلامهم ، ولا من لباب أذهانهم ، ولا من بنات أفكارهم .

لقد نقلوا كل هذه " الأخطاء !" عن كتب المستشرقين الأعاجم ! من أمثال " نولدكه " وغيره .

لن أتوقف بك ـ قارئى الكريم ـ كثيراً فى محطة هؤلاء المستشرقين أعجميى القلب واللسان .. لن أخبرك شيئاً عن بعض كتاباتهم التى توضح مدى جهلهم الفاضح باللغة العربية ، مع أنك ساعتها ستدرك أنك لست أجهل أهل الأرض باللغة العربية ! .. ولن أخبرك شيئاً عن حقدهم الدفين ـ والظاهر ! ـ على دين الحق وكتابه ونبيه بل وأهله .. لن أخبرك شيئاً عن ذلك ، ولن أقف بك فى هذه المحطة أبداً .

لكن تعال نتعدى هذه المرحلة لنتساءل .. من أين أتى هؤلاء المتعالمين من المستشرقين بما أسموه " أخطاء نحوية " ، لينقلها نصارى العرب منهم بعد ذلك جهلاً بغير علم ؟

مرة أخرى أحذرك قارئى الكريم ! .. لا تتخيل أو تظن أو تتوهم أن هذا المستشرق الألكن ، ذا اللسان الأعجم ، قد تأمل القرآن " فتنبه " إلى تلك " الأخطاء " !

هم أحقر من ذلك قارئى الكريم ، وإن أوهموك بغير ذلك !

كان ما فعله هؤلاء المستشرقون كالتالى .. قرأوا كتب النحو التى ألفها علماء العربية ، وكذلك كتب التفسير ، وأخذوا يتتبعون ما رصده " علماء المسلمين " أنفسهم ، من ورود آيات قرآنية موافقة لقواعد نحوية لم تنل حظاً من الشهرة مثل غيرها .

لقد وجد المستشرقون بغيتهم !

فليجمعوا إذن كل تلك الإشارات والمواضع .. وليحذفوا تعقيبات العلماء منها ! .. وليطلقوا على ما جمعوه " أخطاء نحوية " ! .. وليسموا ما فعلوه " بحثاً علمياً " ! .. وليكن موصوفاً بالنزاهة والتجرد الموضوعى !

هذه هى قصتنا قارئى الكريم !

إن ما يتهوك به النصارى من أخطاء نحوية فى القرآن ، ليست من نتاج ذكائهم ، وإنما نقلوها ـ جهلاً بغير علم ـ عن المستشرقين .. والمستشرقون ـ أعجميو القلب واللسان ـ لم يأتوا بها من لباب أذهانهم ، وإنما نقلوها ـ عدواً بغير علم ـ مما خطته أيدى عباقرة المسلمين الأفذاذ ، الذين كانوا يجرون على منهج علمى محكم سديد ، يستقرأون ما نقل عن العرب ، وينزلون إلى البادية ، ويعيشون بين الأعراب الذين لم يختلطوا ، فينقلون عنهم كلامهم وأشعارهم ونثرهم ، ويحللون كل ذلك تحليلاً مرهقاً للكلمة والحرف ، ثم يستنبطون ما جرى من قواعد على لسان العرب ، ويحددون الأغلب من غيره ، والشائع مما هو دونه فى الشيوع .

بعد أن سطر عباقرة المسلمين علومهم اللغوية والنحوية فى كتبهم ، راصدين كل الظواهر بأمانة ونقد ، يأتى المستشرقون ليقتطعوا من كلامهم ما ظنوه يخدمهم .. ساعدهم فى ذلك جهلهم الفاحش باللغة العربية ، وساعدهم علمهم بسذاجة وجهل من دونهم من شعوب النصرانية .

أرجو أن أكون قد أوضحت بعض الحقائق الغائبة فى موضوعنا .

اللهم ارزقنا حبك ، وحب من يحبك ، وحب كل قول وعمل يقربنا إلى حبك

كتبه الأخ/ متعلم

غير معرف يقول...

(((((((((((((((((((((((((((((أمور إسلامية في التوراة و الإنجيل))))))))))))))

وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنزِلَ إِلَيْنَا وَأُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُون (القرآن الكريم: العنكبوت 46)

1- وحدانية الله :-
-سفر التثنية الإصحاح 4 : 35 " أن الرب هو الإله . ليس آخر سواه "
-سفر التثنية الإصحاح 6 : 4 " الرب إلهنا رب واحد "
-رسالة بولس الأولى إلى تيموثاوس الإصحاح 6 : 16 " الذي وحده له عدم الموت "
-إنجيل متى الإصحاح 4 : 10 من أقوال المسيح عليه السلام :-" للرب إلهك تسجد وإياه وحده تعبد "
-إنجيل مرقس الإصحاح 12 : 29 من أقوال المسيح عليه السلام:-"إن أول كل الوصايا… الرب إلهنا رب واحد"
-إنجيل يوحنا الإصحاح 1 : 18 " الله لم يره أحد قط "

2- الصلاة :-
-سفر التكوين الإصحاح 17 : 3 "وسقط أبرام على وجهه"
أيوب الإصحاح 1 : 20 " وخر على الأرض وسجد"
سفر العدد الإصحاح 16 : 22 " فخرا على وجهيهما"
إنجيل متى الإصحاح 26 : 39 " وخر على وجهه "
رؤيا يوحنا الإصحاح 7 : 11 "وخروا أمام العرش على وجوههم وسجدوا لله "
أي أن الجميع كانوا يسجدون لله الواحد ولم يكن معه أحد
-إنجيل لوقا الإصحاح 22 : 41 + إنجيل مرقس الإصحاح 1 : 35 + إنجيل متى الإصحاح 26 : 39
" وجثا على ركبتيه وصلى"
-سفر الملوك الأول الإصحاح 8 : 22-62 كما يحدث في المساجد
-المزمور 95 : 6 ركوع وسجود
-أعمال الرسل الإصحاح 21 : 26 الطهارة
-إنجيل متى الإصحاح 15 : 1-2 الطهارة
-إنجيل مرقس الإصحاح 7 : 1-5 الطهارة
-سفر الخروج الإصحاح 40 : 31-32 الطهارة

3- الزكاة :-
-سفر العدد الإصحاح 31 : 39

4- الصوم :-
-إنجيل متى الإصحاح 4 : 2
-إنجيل لوقا الإصحاح 5 : 29-33
-إنجيل مرقس الإصحاح 2 : 15-18

5- الحج :-
-سفر التكوين الإصحاح 28 : 10-22
-سفر التكوين الإصحاح 31 : 45-55
-سفر التكوين الإصحاح 35 : 9-15ألأمر بالتطهر وتبديل الثياب كالإحرام
يعقوب عليه السلام يعين مكاناً ويبني بيت إيل أي بيت الله

6- الأضاحي :-
-سفر الملوك الأول الإصحاح 8 : 63-66

7- الجهاد :-
-سفر العدد الإصحاح 31 : 1-13

8- حجاب المرأة :-
-رسالة بولس الأولى إلى أهل كورنثوس الإصحاح : 11 : 5-6 "إذ المرأة إن كانت لا تتغطى فليُقص شعرها….فلتتغط "
إذا كان تغطية شعر المرأة في الكنيسة واجباً فمن باب أولى تغطيته خارج بيتها .
نشيد الإنشاد الإصحاح 4 : 1 - 4" من تحت نقابك "

9- إفشاء السلام :-
-سفر التكوين الإصحاح 43 : 26
-إنجيل يوحنا الإصحاح : 20 : 21-22
-إنجيل لوقا الإصحاح : 10 : 5

10- الختان :-
-سفر التكوين الإصحاح 17 : 9-27

11- خلع الأحذية :-
-سفر الخروج الإصحاح 3 : 5
-أعمال الرسل الإصحاح 7 : 33

12- ولا تزر وازرة وزر أُخرى :-
-سفر حزقيال الإصحاح 18 : 20-22 " الابن لا يحمل من إثم الأب والأب لا يحمل من إثم الابن "

13- رجم الزاني :-
-إنجيل يوحنا الإصحاح : 8 : 4

14- تعدد الزوجات :-
-سفر التكوين الإصحاح 4 : 19 تزوج من امرأتين .ما زال المبشرون النصارى يتغاضون عن تعدد الزوجات في إفريقية وغيرها
سفر الملوك الأول الإصحاح 11 : 3
700 زوجة و 300 سرية لسليمان عليه السلام

15- الكفارة :-
-سفر العدد الإصحاح 16 : 46

16- المحرمات :-
-سفر التثنية الإصحاح 5 : 7 + 17-22
الشرك بالله-القتل-الزنا-السرقة-شهادة الزور-النظر بشهوة للنساء

17- قتل الكافر :-
-سفر الخروج الإصحاح 34 : 11-15 تدمير ممتلكاتهم
-سفر التثنية الإصحاح 13 : 1-6 وجوب قتل النبي الذي يدعو لعبادة غير الله سبحانه وتعالى
-سفر التثنية الإصحاح 13 : 8-9 وجوب قتل المرتد
-سفر التثنية الإصحاح 13 : 15-17 قتل الكفار وحرق ممتلكاتهم
-سفر التثنية الإصحاح 13 : 10 وسفر التثنية الإصحاح 17 : 5
رجم الذي يعبد غير الله سبحانه وتعالى حتى الموت أمام شهود

منقول عن موقع الحوار الاسلامى المسيح??????????????? تناقضات و أغلاط في التوراة و الإنجيل

-سفر التكوين الإصحاح 1 : 3-5 خلق النور والليل والنهار في اليوم الأول
تناقض سفر التكوين الإصحاح 1 : 14 خلق النور في اليوم الرابع

-سفر التكوين الإصحاح 1 : 14-19 القمر يضيء
تناقض سفر أيوب الإصحاح 25 : 5 القمر لا يضيء

-سفر التكوين الإصحاح 1 : 17 رأى الله أن السموات حسنة
تناقض سفر أيوب الإصحاح 15 : 15 السموات غير طاهرة بعيني الله
وتناقض سفر أيوب الإصحاح 25 : 5 الكواكب غير نقية في عيني الله

-سفر التكوين الإصحاح 2 : 3 تعب الرب فاستراح في اليوم السابع
تناقض سفر اشعياء الإصحاح 40 : 28 الرب لا يكل ولا يعيا

-سفر التكوين الإصحاح 3 : 9 نادى الرب آدم وقال له أين أنت
تناقض سفر الأمثال الإصحاح 15 : 3 " في كل مكان عينا الرب مراقبتين "

-سفر التكوين الإصحاح 5 : 23-24 سار أخنوخ مع الله ولم يوجد لأن الله أخذه
وأيضاً سفر الملوك2 الإصحاح 2 : 1-11 إيليا يصعد إلى السماء
تناقضا إنجيل يوحنا الإصحاح 3 : 13 لم يصعد أحد إلا ابن الإنسان

-سفر التكوين الإصحاح 6 : 3 يكون عمر الإنسان 120 سنة
تناقض سفر التكوين الإصحاح 9 : 29 عاش نوح 950 سنة
وتناقض سفر التكوين الإصحاح 11 : 10-26 أعمارهم بمئات السنين

-سفر التكوين الإصحاح 6 : 6-7 ندم الله أن خلق الإنسان وقرر أن يمحوه عن وجه الأرض
وسفر الخروج الإصحاح 32 : 14 فندم الرب
وسفر صموئيل1 الإصحاح 15 : 35 والرب ندم
تناقض سفر العدد الإصحاح 23 : 19 ليس الله إنساناً فيكذب ولا ابن إنسان فيندم

-سفر التكوين الإصحاح 6 : 19-20 ذكر وأنثى من كل جنس دخلوا السفينة
وسفر التكوين الإصحاح 7 : 8-9 ذكر وأنثى من كل جنس دخلوا السفينة
تناقضا سفر التكوين الإصحاح 7 : 2-3 من الطاهرة سبعة ذكر وسبعة أنثى ومن غير الطاهرة ذكر وأنثى

-سفر التكوين الإصحاح 8 : 4 استقر الفلك في الشهر السابع على جبال أراراط تناقض سفر التكوين الإصحاح 8 : 5 في أول العاشر ظهرت رءوس الجبال

-سفر التكوين الإصحاح 10 : 24 أرفكشاد ولد شالح وشالح ولد عابر
وسفر التكوين الإصحاح 11 : 12-14 أرفكشاد ولد شالح وشالح ولد عابر
وأخبار الأيام الأول الإصحاح 1 : 18 أرفكشاد ولد شالح وشالح ولد عابر
تناقض إنجيل لوقا الإصحاح 3 : 36 عابر بن شالح بن قينان بن أرفكشاد

-سفر التكوين الإصحاح 11 : 5 نزل الرب لينظر المدينة والبرج
تناقض أخبار الأيام الثاني الإصحاح 16 : 9 لأن عيني الرب تجولان في كل الأرض

-سفر التكوين الإصحاح 14 : 12 لوط عليه السلام ابن أخ إبراهيم
تناقض سفر التكوين الإصحاح 14 : 14 لوط عليه السلام أخ إبراهيم

-سفر التكوين الإصحاح 15 : 13 نسل أبرام سيكون غريباً في أرض ليست لهم ويُستعبدون لهم 400 سنة
تناقض سفر الخروج الإصحاح 12 : 40 أقاموا في مصر 430 سنة

-سفر التكوين الإصحاح 17 : 8 وعد الله أرض كنعان ملكاً أبدياً لأبرام ونسله
وسفر التكوين الإصحاح 13 : 15 وعد الله أرض كنعان ملكاً أبدياً لأبرام ونسله
وسفر الخروج الإصحاح 32 : 13 وعد الله أرض كنعان ملكاً أبدياً لأبرام ونسله
تناقض سفر أعمال الرسل الإصحاح 7 : 5 " ولم يعطه فيها ميراثاً ولا وطأة قدم ولكن وعد أن يعطيها ملكاً له ولنسله من بعده ولم يكن له بعد ولد "
وتناقض سفر التكوين الإصحاح 23 : 1-20 بقي إبراهيم عليه السلام غريباً في فلسطين واشترى حقلاً وجعلها مقبرة له ولعائلته

-سفر التكوين الإصحاح 18 : 20-21 كثُر صراخ سدوم وعمورة وخطيتهم عظمت فنزل الرب ليتأكد
تناقض المزمور 139 : 3 " يا رب فهمت فكري من بعيد وكل طرقي عرفت "

-سفر التكوين الإصحاح 20 : 12 تزوج إبراهيم سارة لأنها ابنة أبيه
تناقض سفر اللاويين الإصحاح 18 : 9 تحريم ابنة أب الرجل عليه
وتناقض سفر اللاويين الإصحاح 20 : 17 عار ويقطعان أمام الناس
وتناقض سفر التثنية الإصحاح 27 : 22 ملعون من يفعل ذلك

-سفر التكوين الإصحاح 32 : 30 رأى يعقوب الله وجهاً لوجه
وسفر الخروج لإصحاح 33 : 11 موسى كلم الله وجهاً لوجه
تناقض سفر الخروج لإصحاح 33 : 20 قال الرب لموسى لا تقدر أن ترى وجهي

-سفر التكوين الإصحاح 46 : 21 بنو بنيامين 10
تناقض أخبار الأيام1 الإصحاح 7 : 6 بنو بنيامين 3
وتناقض أخبار الأيام1 الإصحاح 8 : 1-2 بنو بنيامين 5

-سفر التكوين الإصحاح 46 : 27 عددهم 70
وسفر الخروج الإصحاح 1 : 5 عددهم 70
تناقضا سفر أعمال الرسل الإصحاح 7 : 14 عددهم 75

-سفر الخروج الإصحاح 3 : 7 رأى الله مذلة شعبه في مصر فنزل لينقذهم
وسفر الخروج الإصحاح 5 : 3 قال موسى وهرون أنهما التقيا بالله
وسفر الخروج الإصحاح 11 : 2 تكلم الله في مسامع الشعب أن تستعير نساؤهم أمتعة من المصريات
وسفر الخروج الإصحاح 12 : 35 موسى قال لهم أن تستعير نساؤهم أمتعة من المصريات
تناقض سفر الأمثال الإصحاح 12 : 22 الله يكره الكذب

-سفر الخروج الإصحاح 12 : 38 عددهم 600 ألف عدا أولاد
تناقض سفر العدد الإصحاح 1 : 45-46 عددهم 603550 من سن العشرين فصاعداً

-سفر الخروج الإصحاح 15 : 3 الرب رجل الحرب
تناقض الرسالة إلى العبرانيين الإصحاح 13 : 20 الرب إله السلام

-سفر الخروج الإصحاح 20 : 1 - 18 الوصايا العشر
سفر التثنية الإصحاح 5 : 7-22 الوصايا العشر
إذا كان هذا كلام الله فلم الإختلاف بين النصين ؟

-سفر الخروج الإصحاح 20 : 3 لا يكن لك آلهة أخرى أمامي
تناقض الرسالة إلى العبرانيين الإصحاح 13 : 20 ربنا يسوع

-سفر الخروج الإصحاح 20 : 14-15 لا تزن لا تسرق
تناقض سفر زكريا الإصحاح 14 : 2 تنهب البيوت وتفضح النساء

-سفر الخروج الإصحاح 20 : 26 كيلا تنكشف عورتك
تناقض سفر إشعياء الإصحاح 3 : 17 يعري الرب عورتهن
وتناقض سفر إشعياء الإصحاح 47 : 2-3 اكشفي نقابك. شمري الذيل . اكشفي الساق

-سفر الخروج الإصحاح 20 : 5 " أفتقد ذنوب الآباء في الأبناء وفي الجيل الثالث والرابع "
وسفر الخروج الإصحاح 34 : 7 " أفتقد ذنوب الآباء في الأبناء وفي الجيل الثالث والرابع "
وسفر التثنية الإصحاح 5 : 9 " أفتقد ذنوب الآباء في الأبناء وفي الجيل الثالث والرابع "
تناقض سفر حزقيال الإصحاح 18 : 20 الابن لا يحمل من إثم الأب والأب لا يحمل من إثم الابن

-سفر الخروج الإصحاح 24 : 3-8 أخذ نصف الدم ورش المذبح والشعب به
تناقض الرسالة إلى العبرانيين الإصحاح 9 : 19-21 أخذ الدم ورش الشعب والكتاب به

-سفر الخروج الإصحاح 24 : 9-11 رأى شيوخ بني إسرائيل الله
تناقض سفر الخروج الإصحاح 33 : 5 قال الله لموسى أن يقول لهم " إن صعدت لحظة واحدة في وسطكم أفنيتكم "

-سفر اللاويين الإصحاح 21 : 13-14 الأمر بالزواج من عذراء وليس من أرملة أو مطلقة
تناقض سفر هوشع الإصحاح 1 : 2-3 أمر الرب هوشع أن يأخذ لنفسه امرأة زنا
وتناقض سفر هوشع الإصحاح 3 : 1 أمره الرب أن يأخذ لنفسه امرأة زنا
وتناقض إنجيل متى الإصحاح 5 : 27 كل من ينظر إلى امرأة بشهوة فقد زنا

-سفر العدد الإصحاح 11 : 32-33 ضربهم الرب ضربة عظيمة جداً فماتوا
تناقض سفر التثنية الإصحاح 8 : 5 " كما يؤدب الإنسان ابنه قد أدبك الرب "

-سفر العدد الإصحاح 21 : 6 أرسل الرب على الشعب الحيات المحرقة فماتوا
وسفر يشوع الإصحاح10 : 11 رماهم الرب بحجارة عظيمة فماتوا
وسفر صموئيل الأول الإصحاح 5 : 6-12 ضربهم الرب بالبواسير
تناقض سفر مراثي إرمياء الإصحاح 3 : 33 " الرب لا يُذل ولا يُحزن بني الإنسان "

-سفر العدد الإصحاح 25 : 9 مات بالوباء 24 ألفاً
تناقض رسالة بولس الأولى إلى أهل كورنثوس الإصحاح 10 : 8 مات بالوباء 23 ألفاً

-سفر العدد الإصحاح 31 : 7-17 أفنى موسى المديانيين
تناقض سفر القضاة الإصحاح 6 : 1-6 كيف صاروا بهذه القوة في مدة قصيرة ؟

-سفر العدد الإصحاح 32 : 13 أتاههم الرب في البرية 40 سنة حتى مات الجيل الذي فعل الشر
تناقض المزمور 30 : 5 "لأن للحظة غضبه . حيوة في رضا "

-سفر التثنية الإصحاح 2 : 18-19 أمر من الله لموسى بعدم معاداة بني عمون وعدم الهجوم عليهم
تناقض سفر بشوع الإصحاح 13 : 24-25 أعطى موسى نصف أرض بني عمون لعروعير

-سفر التثنية الإصحاح 3 : 14 يائير ابن منسى
تناقض أخبار الأيام الأول الإصحاح 2 : 22 يائير ابن سجوب

-سفر التثنية الإصحاح 5 : 24 الرب نار آكلة إله غيور
تناقض سفر ميخا الإصحاح 7 : 18 إله غافر وصافح عن الذنب

-سفر التثنية الإصحاح 24 : 16 كل إنسان مسئول عن ذنبه
تناقض سفر صموئيل2 الإصحاح 21 : 6-9 سلم 7 رجال إلى الجبعونيين فصلبوهم نيابة عن بني مفيبوشث

-سفر صموئيل الأول الإصحاح 6 : 19 قتل الرب 50070 رجلاً لأنهم نظروا إلى تابوت الرب
تناقض المزمور 145 : 8 الرب حنان ورحيم طويل الروح وكثير الرحمة

-سفر صموئيل الأول الإصحاح 15 : 3 قتل جميع العماليق
تناقض المزمور 100 : 5 إلى الأبد رحمة الرب

-سفر صموئيل الأول الإصحاح 21 : 1 لم يكن مع داود أحد
تناقض إنجيل مرقس الإصحاح 2 : 25-27 " والذين معه "

-سفر صموئيل الأول الإصحاح 28 : 6 لم يجبه الرب
تناقض أخبار الأيام الأول الإصحاح 10 : 13-14 مات من أجل كلام الرب الذي لم يحفظه

-أخبار الأيام الثاني الإصحاح 6 : 36 ليس إنسان لا يخطئ
تناقض رسالة يوحنا الأولى الإصحاح 3 : 9 كل من هو مولود من الله لا يفعل خطية

-أخبار الأيام الثاني الإصحاح 11 : 20 معكة بنت أبشالوم ولدت أبيا
تناقض أخبار الأيام الثاني الإصحاح 13 : 2 اسم أم أبيا ميخايا بنت أوريئيل

-أخبار الأيام الثاني الإصحاح 11 : 20 معكة بنت أبشالوم
تناقض صموئيل الثاني الإصحاح 14 : 27 لأبشالوم بنت واحدة اسمها ثامار

-أخبار الأيام الثاني الإصحاح 24 : 20 زكريا بن يهوياداع
تناقض إنجيل متى الإصحاح 23 : 35-36 زكريا بن برخيا

-أخبار الأيام الثاني الإصحاح 36 : 1 إسم الملك يهوآحاز
تناقض أخبار الأيام الثاني الإصحاح 36 : 2 إسمه يوآحاز

-أخبار الأيام الثاني الإصحاح 36 : 5-6 أُخذ يوآحاز أسيراً إلى بابل
تناقض سفر ارمياء الإصحاح 22 : 19 اسمه يهوياقيم وقد دُفن دفن حمار خارج أورشليم

-سفر عزرا الإصحاح 2 : 64 عدد المغنين والمغنيات 200
تناقض سفر نحميا الإصحاح 7 : 66 عدد المغنين والمغنيات 245

-سفر أيوب الإصحاح 23 : 3 يطلب الرب فلا يجده
تناقض سفر ارمياء الإصحاح 29 : 13 يطلب الرب فيجده

-المزمور 40 : 6-8 بذبيحة لم تسر . أذني فتحت .محرقة وذبيحة لم تطلب
تناقض الرسالة إلى العبرانيين الإصحاح10 : 5-7ذبيحة وقرباناً لم ترد ولكن هيأت لي جسداً . بمحرقات لم تسر

-سفر الأمثال الإصحاح 21 : 18 الشرير فدية الصديق ومكان المستقيمين الغادر
تناقض رسالة يوحنا الأولى الإصحاح 2 : 2 المسيح كفارة لخطايا كل العالم

-سفر إشعياء الإصحاح 64 : 4 منذ الأزل لم يسمعوا ولم يصغوا .لم تر عين إلهاً غيرك يصنع لمن ينتظره
تناقض رسالة بولس الأولى إلى أهل كورنثوس الإصحاح 2 : 9 لم تر عين ولم تسمع أذن ولم يخطر على بال إنسان

-سفر إشعياء الإصحاح 7 : 8 ينكسر أفرايم في مدة 65 سنة
تناقض سفر الملوك الثاني الإصحاح 17 : 6 إنكسر في 3 سنين
وتناقض سفر الملوك الثاني الإصحاح 18 : 9-11 إنكسر في 3 سنين
السامرة هي أفرايم كما جاء في سفر الملوك الأول الإصحاح 12 : 25

-سفر حزقيال الإصحاح 18 : 25 يقول بنو إسرائيل ( يعقوب عليه السلام ) أن طريق الرب غير مستوية
تناقض سفر ملاخي الإصحاح 1 : 2-3 رغم ذلك فقد أحبهم الله وكره أخيه عيسو بدون سبب وجعل جباله قفراً وميراثه لذئاب البرية

-سفر حزقيال الإصحاح 18 : 25 قال بنو إسرائيل أن طريق الرب ليست مستوية
تناقض سفر ملاخي الإصحاح 1 : 2-3 أحبهم الرب

-سفر حزقيال الإصحاح20 : 25 أعطى الرب بني إسرائيل فرائض غير صالحة وأحكاماً لا يحيون بها
تناقض رؤيا يوحنا الإصحاح 15 : 3 يرتلون ترنيمة موسى قائلين عظيمة هي أعمالك أيها الرب…عادلة وحق

-سفر حزقيال الإصحاح 26 : 7 - 14 نبوخذنصر يدمر صور ولن تُبنى أبداً
تناقض سفر حزقيال الإصحاح 29 : 18 - 20 جيش نبوخذنصر يعمر صور مجاناً

-سفر هوشع الإصحاح 13 : 16 الرب يدمر السامرة ويقتل أهلها
تناقض رسالة يعقوب الإصحاح 5 : 11 الرب كثير الرحمة ورؤوف

-سفر هوشع الإصحاح 5 : 12 أنا لأفرايم كالعث ولِبيت يهوذا كالسوس
تناقض سفر هوشع الإصحاح 13 : 7 أنا لأفرايم كالأسد أرصد على الطريق كنمر

-سفر ملاخي الإصحاح 3 : 1 أرسل ملاكي فيهيء الطريق أمامي
تناقض إنجيل متى الإصحاح الإصحاح 11 : 10 أرسل أمام وجهك ملاكي الذي يهيء طريقك قدامك
وتناقض إنجيل مرقس الإصحاح 1 : 2 أرسل أمام وجهك ملاكي الذي يهيء طريقك قدامك
وتناقض إنجيل لوقا الإصحاح 7 : 27 أرسل أمام وجهك ملاكي الذي يهيء طريقك قدامك

-إنجيل متى الإصحاح 1 : 13 يكنيا ولد شألتيئل
تناقض أخبار الأيام1 الإصحاح 3 : 17-19يكنيا ولد أسير

-إنجيل متى الإصحاح 1 : 1-17 نسب المسيح عليه السلام
تناقض إنجيل لوقا الإصحاح 3 : 23-38 نسب المسيح عليه السلام اختلاف في الأسماء

-إنجيل متى الإصحاح 3 : 17 روح الله نازلة مثل حمامة وصوت من السماء قائلاً هو ذا ابني الحبيب الذي سررت به
تناقض إنجيل متى الإصحاح 17 : 5سحابة نيرة وصوت من السماء قائلاً هو ذا ابني الحبيب الذي سررت به
وإنجيل مرقس الإصحاح 9 : 7 سحابة وصوت من السحابة قائلاً هو ذا ابني الحبيب الذي سررت به
وتناقض إنجيل مرقس الإصحاح 1 : 11 الروح نازلة مثل حمامة وصوت من السماء قائلاً هو ذا ابني الحبيب الذي سررت به
وتناقض إنجيل لوقا الإصحاح 3 : 22 نزل الروح القدس بهيئة جسمية مثل حمامة وصوت من السماء قائلاً هو ذا ابني الحبيب الذي سررت به
إنجيل لوقا الإصحاح 9 : 35 وصوت من السحابة قائلاً هو ذا ابني الحبيب الذي سررت به

-إنجيل متى الإصحاح 4 : 13 ترك المسيح الناصرة
تناقض إنجيل لوقا الإصحاح 4 : 16 ذهب المسيح للناصرة

-إنجيل متى الإصحاح 5 : 9 طوبى لصانعي السلام لأنهم أبناء الله يدعون
تناقض إنجيل متى الإصحاح 10 : 34 ما جئت لألقي سلاماً بل سيفاً

-إنجيل متى الإصحاح 5 : 22 كل من يغضب على أخيه باطلاً يكون مستوجب الحكم
تناقض إنجيل لوقا الإصحاح 11 : 39-40 باطنكم مملوء اختتطافاً وخبثاً . يا أغبياء
وتناقض إنجيل لوقا الإصحاح 12 : 20 يا غبي
وتناقض إنجيل لوقا الإصحاح 24 : 25 أيها الغبيان

-إنجيل متى الإصحاح 7 : 14 ما أضيق الباب وأكرب الطريق الذي يؤدي إلى الحياة وقليلون هم الذين يجدونه
تناقض إنجيل متى الإصحاح 11 : 30 لأن نيري هين وحملي خفيف

-إنجيل متى الإصحاح 8 : 2-4 المسيح يشفي الأبرص
تناقض إنجيل متى الإصحاح 8 : 5-15 المسيح لم يذهب وشفي المفلوج بإيمان أبيه
إنجيل لوقا الإصحاح 7 : 1-10 المسيح لم يذهب وشفي المريض

-إنجيل متى الإصحاح 8 : 18-22 هنا هذه الأحداث سبقت حادثة تغير هيئة عيسى وظهور موسى وإيليا في إنجيل متى الإصحاح 17 : 1-8
تناقض إنجيل لوقا الإصحاح 9 : 28-36 هنا تغير هيئة عيسى وظهور موسى وإيليا سبقت هذه الأحداث

-إنجيل متى الإصحاح 17 : 1 بعد ستة أيام
تناقض إنجيل لوقا الإصحاح 9 : 28 بعد ثمانية أيام

-إنجيل متى الإصحاح 8 : 28-34 مجنونان يكلما المسيح لإخراج الشياطين منهم فأخرجها ودخلت في الخنازير
تناقض إنجيل مرقس الإصحاح 5 : 1-17 مجنون واحد وقد أخرج المسيح منه 2000 شيطاناً ودخلت في 2000 خنزير

-إنجيل متى الإصحاح 9 : 9 رأى المسيح إنساناً اسمه متى عند مكان الجباية
تناقض إنجيل مرقس الإصحاح 2 : 14 رأى المسيح لاوي بن حلفى عند مكان الجباية
وتناقض إنجيل لوقا الإصحاح 5 : 27-28 رأى المسيح عشاراً اسمه لاوي عند مكان الجباية

-إنجيل متى الإصحاح 10 : 19-20 روح أبيهم يتكلم من خلالهم
وإنجيل لوقا الإصحاح 12 : 11-12 الروح القدس يعلمهم ما يقولون
وإنجيل مرقس الإصحاح 13 : 11 روح القدس يتكلم من خلالهم
تناقض أعمال الرسل الإصحاح 23 : 1-5 قال بولس لم أكن أعرف أنه رئيس الكهنة

-إنجيل متى الإصحاح 11 : 14 المسيح يقول عن يحيى أنه إيليا
وإنجيل متى الإصحاح 17 : 10-13 المسيح يقول عن يحيى أنه إيليا
تناقض إنجيل يوحنا الإصحاح 1 : 19-28 يحيى ينكر أنه إيليا
من منهما الصادق ؟ إن كلاهما صادقين وكاتب الإنجيل هو الكاذب

-إنجيل متى الإصحاح 11 : 18 يوحنا لا يأكل ولا يشرب
تناقض إنجيل مرقس الإصحاح 1 : 6 يأكل جراداً وعسلاً برياً

-إنجيل متى الإصحاح 12 : 38-40 طلب الفريسيون من المسيح آية فأعطاهم آية يونان
تناقض إنجيل مرقس الإصحاح 8 : 11-13 طلب الفريسيون من المسيح آية فرفض
وتناقض إنجيل لوقا الإصحاح 11 : 20 طلبوا من المسيح آية فأخرج الشياطين

-إنجيل متى الإصحاح 15 : 4 أكرم أباك وأمك
تناقض إنجيل لوقا الإصحاح 14 : 26 أمر ببغضهم

-إنجيل متى الإصحاح 16 : 18-19 سمى المسيح سمعان بطرس وأعطاه مفاتيح ملكوت السموات
تناقض إنجيل متى الإصحاح 16 : 23 قال له " اذهب عني يا شيطان .أنت معثرة لي"

-إنجيل متى الإصحاح 20 : 21 طلبت أم ابني زبيدي من المسيح أن يُجلس ابنيها عن يمينه وعن يساره في ملكوته
تناقض إنجيل مرقس الإصحاح 10 : 35-37 ابنا زبيدي طلبا من المسيح أن يُجلسهما عن يمينه وعن يساره في ملكوته

-إنجيل متى الإصحاح 20 : 29-34 تبعه جمع كثير وأشفى المسيح أعميان
تناقض إنجيل مرقس الإصحاح 10 : 46-52 تبعه جمع كثير وأشفى المسيح أعمى واحد

-إنجيل متى الإصحاح 21 : 18-22 جاع المسيح فرأى تينة فلم يجد ثمراً فدعا عليها فجفت
تناقض إنجيل مرقس الإصحاح 11 : 13-22 جاع المسيح فرأى تينة فلم يجد ثمراً لأنه لم يكن وقت التين فدعا عليها بألا تثمر أبداً

-إنجيل متى الإصحاح 21 : 23-27 يوحنا مثل نبي
تناقض إنجيل مرقس الإصحاح 11 : 32 يوحنا بالحقيقة نبي

-إنجيل متى الإصحاح 21 : 40-41 هذا كلامهم
تناقض إنجيل لوقا الإصحاح 20 : 15-16 هذا كلام المسيح

-إنجيل متى الإصحاح 26 : 3-13 سكبت المرأة الطيب عل رأس المسيح
وفي إنجيل مرقس الإصحاح 14 : 1-9 سكبت المرأة الطيب عل رأس المسيح
تناقض إنجيل يوحنا الإصحاح 12 : 1-8 دهنت المرأة قدمي المسيح بالطيب ومسحت قدميه بشعرها

-إنجيل متى الإصحاح 26 : 20-25 " يسلمني الذي يغمس يده معي في الصحفة "
وإنجيل مرقس الإصحاح 14 : 7-26 " يسلمني الذي يغمس معي في الصحفة "
تناقض إنجيل يوحنا الإصحاح 13 : 12-26 " هو ذاك الذي أغمس أنا اللقمة وأعطيه "
وتناقض إنجيل لوقا الإصحاح 22 : 14-23 لم يذكر من يسلمه

-إنجيل متى الإصحاح 26 : 26-29 العشاء الأخير يوم الفصح ولم يغسل أرجلهم
وإنجيل مرقس الإصحاح 14 : 7-26 العشاء الأخير يوم الفصح ولم يغسل أرجلهم
وإنجيل لوقا الإصحاح 22 : 14-23 العشاء الأخير يوم الفصح ولم يغسل أرجلهم
تناقض إنجيل يوحنا الإصحاح 13 : 1-20 العشاء الأخير قبل الفصح وقد غسل أرجلهم

-إنجيل متى الإصحاح 26 : 26-29 الخبز جسد المسيح والكأس العهد الجديد بدمه
وإنجيل مرقس الإصحاح 14 : 7-26 الخبز جسد المسيح والكأس العهد الجديد بدمه
تناقض إنجيل لوقا الإصحاح 22 : 19-24 الخبز جسد المسيح والكأس العهد الجديد بدمه
تناقض إنجيل يوحنا الإصحاح 13 : 1-20 لا ذكر للخبز والدم

-إنجيل متى الإصحاح 26 : 57-67 الكهنة حكموا أنه مستوجب الموت
تناقض إنجيل يوحنا الإصحاح 11 : 51 تنبأ قيافا أن يسوع مزمع أن يموت عن الأمة
وتناقض إنجيل يوحنا الإصحاح 18 : 14 أشار قيافا أنه خير أن يموت إنسان واحد عن الشعب

-إنجيل متى الإصحاح 26 : 69-75 تنكر بطرس للمسيح ثم صاح الديك فخرج بطرس وبكى
إنجيل مرقس الإصحاح 14 : 66-72 تنكر بطرس للمسيح ثم صاح الديك فخرج بطرس وبكى
إنجيل لوقا الإصحاح 22 : 55-62 تنكر بطرس للمسيح ثم صاح الديك فخرج بطرس وبكى
وإنجيل يوحنا الإصحاح 18 : 16-18 تنكر بطرس للمسيح
وإنجيل يوحنا الإصحاح 18 : 25-27 تنكر بطرس للمسيح ثم صاح الديك

-إنجيل متى الإصحاح 27 : 3-10 ندم يهوذا وخنق نفسه
تناقض أعمال الرسل الإصحاح 1 : 18-19 " وإذ سقط على وجهه انشق من الوسط فانسكبت أحشاؤه كلها "

-إنجيل متى الإصحاح 27 : 51 انشق حجاب الهيكل إلى اثنين من فوق إلى أسفل وتزلزلت الأرض وتفتحت القبور وخرجت أجساد القديسين منها
وإنجيل مرقس الإصحاح 15 : 37-38 انشق حجاب الهيكل إلى اثنين من فوق إلى أسفل فقط
تناقض إنجيل لوقا الإصحاح 23 : 45-46 انشق حجاب الهيكل من وسطه فقط
وتناقض إنجيل يوحنا الإصحاح 19 : 30 لا ذكر لهذه الأحداث

-إنجيل متى الإصحاح 27 : 23-31 بيلاطس غسل يديه من دم المسيح ثم جلده وسلمه لهم
وإنجيل مرقس الإصحاح 15 : 14-20 بيلاطس جلده وسلمه لهم ليرضيهم
تناقض إنجيل لوقا الإصحاح 23 : 8-12 بيلاطس لم يجلده بل سلمه لهم ليرضيهم
وتناقض إنجيل يوحنا الإصحاح 19 : 1-23 بيلاطس جلده وساهم في إعداده للصلب

-إنجيل متى الإصحاح 27 : 32 سخروا سمعان القيرواني لحمل صليب المسيح
وإنجيل مرقس الإصحاح 15 : 11سخروا سمعان القيرواني لحمل صليب المسيح
وإنجيل لوقا الإصحاح 23 : 26 أمسكوا سمعان القيرواني ليحمل الصليب خلف يسوع
تناقض إنجيل يوحنا الإصحاح 19 : 16-18 المسيح حمل صليبه

-إنجيل متى الإصحاح 27 : 34 أعطوه خلاً ممزوجاً بمرارة ولما ذاق لم يرد أن يشرب
وإنجيل مرقس الإصحاح 15 : 23 أعطوه خلاً ممزوجاً بمرارة ليشرب فلم يقبل
تناقض إنجيل لوقا الإصحاح 23 : 36 قدموا له خلاً فقط
وتناقض إنجيل يوحنا الإصحاح 19 : 29-30 ملأوا إسفنجة من الخل ووضعوها على زوفا وقدموها إلى فمه فلما أخذ يسوع الخل قال قد أُكمل ومات

-إنجيل متى الإصحاح 27 : 37 وجعلوا فوق رأسه علته مكتوبة هذا هو يسوع ملك اليهود
تناقض إنجيل مرقس الإصحاح 15 : 26 وكان عنوان علته مكتوباً ملك اليهود
وتناقض إنجيل لوقا الإصحاح 23 : 38 وكان عنوان مكتوب فوقه …. ملك اليهود
وتناقض إنجيل يوحنا الإصحاح 19 : 19 وكتب بيلاطس عنواناً ووضعه على الصليب

-إنجيل متى الإصحاح 27 : 44 كان اللصان يعيرانه بقوله أنه ابن الله
وإنجيل مرقس الإصحاح 15 : 32 واللذان صلبا معه كانا يعيرانه
تناقض إنجيل لوقا الإصحاح 23 : 39-43 كان واحد منهم يعيره فانتهره الآخر

-إنجيل متى الإصحاح 27 : 45 ظلمة من الساعة 6-9
وإنجيل مرقس الإصحاح 15 : 13 ظلمة من الساعة 6-9
وإنجيل لوقا الإصحاح 23 : 44 ظلمة من الساعة 6-9
تناقض إنجيل يوحنا الإصحاح 19 : 14-16 لا ذكر للحادثة

-إنجيل متى الإصحاح 27 : 46 قال المسيح " إلهي إلهي لماذا تركتني "
وإنجيل مرقس الإصحاح 15 : 34 قال " إلهي إلهي لماذا تركتني "
تناقض إنجيل لوقا الإصحاح 23 : 46 قال " يا أبتاه في يديك أستودع روحي "
وتناقض إنجيل يوحنا الإصحاح 19 : 30 لم يقل المسيح شيئاً

-إنجيل متى الإصحاح 28 : 1-15 ذهاب مريم المجدلية ومريم الأخرى إلى القبر
وإنجيل مرقس الإصحاح 16 : 1-11 ذهاب مريم المجدلية ومريم أم يعقوب وسالومة إلى القبر
وإنجيل لوقا الإصحاح 24 : 1-12 ذهاب مريم المجدلية ويونا ومريم أم يعقوب والباقيات معهن إلى القبر
وإنجيل يوحنا الإصحاح 20 : 1-18 ذهاب مريم المجدلية فقط إلى القبر

-إنجيل مرقس الإصحاح 10 : 27 لأن كل شيء مستطاع عند الله
وإنجيل متى الإصحاح 19 : 26 لأن كل شيء مستطاع عند الله
تناقض القضاة الإصحاح 1 : 19 لم يستطع الله طردهم لأن مركباتهم حديد !

-إنجيل مرقس الإصحاح 15 : 25 الساعة الثالثة صلبوه
تناقض إنجيل يوحنا الإصحاح 19 : 14-16 الساعة السادسة صلبوه

-إنجيل مرقس الإصحاح 15 : 39 قال قائد المئة إن المسيح ابن الله
تناقض إنجيل لوقا الإصحاح 23 : 47 قال إن المسيح كان إنساناً باراً

-إنجيل مرقس الإصحاح 16 : 14 ظهر للأحد عشر
تناقض الرسالة الأولى إلى أهل كورنثوس الإصحاح 15 : 5 ظهر لصفا ثم للاثني عشر

-إنجيل لوقا الإصحاح 1 : 32-33 يعطيه الرب كرسي أبيه داود ويملك على بيت يعقوب إلى الأبد
تناقض إنجيل يوحنا الإصحاح 6 : 15 انصرف المسيح إلى الجبل حتى لا يتوجوه ملكاً

-إنجيل لوقا الإصحاح 4 : 38-39 أشفى المرأة من الحمى
تناقض إنجيل لوقا الإصحاح 5 : 12-14 أشفى الأبرص وأوصاه ألا يقول بل يذهب للكاهن ويقدم عن تطهيره كما أمر موسى
وتناقض إنجيل لوقا الإصحاح 7 : 1-10 شُفي عبد لقائد المئة دون ذهاب المسيح عنده

-إنجيل لوقا الإصحاح 5 : 1-11 معجزة الصيد حدثت قبل قيامة المسيح عليه السلام
تناقض إنجيل يوحنا الإصحاح 21 : 1-14 معجزة الصيد حدثت بعد قيامة المسيح عليه السلام

-إنجيل لوقا الإصحاح 9 : 55-56 رفض المسيح طلب يعقوب ويوحنا بإنزال نار لحرق السامريين لأنهم رفضوه
تناقض إنجيل لوقا الإصحاح 12 : 49 جئت لألقي ناراً على الأرض

-إنجيل لوقا الإصحاح 19 : 27 طلب المسيح أن يُذبح من يعارض ملكه
تناقض إنجيل يوحنا الإصحاح 6 : 15 انصرف المسيح إلى الجبل حتى لا يتوجوه ملكاً

-إنجيل لوقا الإصحاح 24 : 51 صعد المسيح إلى السماء مساء عيد الفصح
وإنجيل مرقس الإصحاح 16 : 19 صعد المسيح إلى السماء مساء عيد الفصح
تناقض أعمال الرسل الإصحاح 1 : 2-3 صعد المسيح إلى السماء بعد أربعين يوماً من قيامته

-إنجيل يوحنا الإصحاح 1 : 18 الله لم يره أحد قط
تناقض سفر الخروج الإصحاح 33 : 11 يكلم الرب موسى وجهاً لوجه

-إنجيل يوحنا الإصحاح 5 : 31 إن كنت أشهد لنفسي فشهادتي ليست حقاً
تناقض إنجيل يوحنا الإصحاح 8 : 14 إن كنت أشهد لنفسي فشهادتي حق

-إنجيل يوحنا الإصحاح 14 : 6 ليس أحد يأتي إلى الآب إلا بي
تناقض أعمال الرسل الإصحاح 10 : 34-35 " الذي يتقيه ويصنع البر مقبول عنده "

-إنجيل يوحنا الإصحاح 7 : 1 لم يذهب إلى القدس علانية لأن اليهود كانوا يطلبون أن يقتلوه
وإنجيل يوحنا الإصحاح 11 : 53-54 لم يذهب إلى القدس علانية لأن اليهود كانوا يطلبون أن يقتلوه
تناقض إنجيل يوحنا الإصحاح 12 : 12 ذهب إلى القدس

-إنجيل يوحنا الإصحاح 18 : 9 لم أهلك أحداً
تناقض إنجيل يوحنا الإصحاح 17 : 12 لم يهلك منهم إلا ابن الهلاك

-أعمال الرسل الإصحاح 9 : 7 لم ير الرجال أحداً ولكن سمعوا الصوت
تناقض أعمال الرسل الإصحاح 22 : 9 رأى الرجال النور ولم يسمعوا الصوت
وتناقض أعمال الرسل الإصحاح 26 : 14 سمع هو الصوت

-أعمال الرسل الإصحاح 9 : 6 أمره المسيح بدخول المدينة وسيجد فيها من يخبره بمهمته
وأعمال الرسل الإصحاح 22 : 10 أمره المسيح أن يذهب إلى دمشق وسيجد فيها من يخبره بمهمته
وتناقض أعمال الرسل الإصحاح 26 : 14 أخبره المسيح أنه انتخبه خادماً وشاهداً

-أعمال الرسل الإصحاح 26 : 23 المسيح أول قيامة الأموات
ورسالة بولس الأولى إلى أهل كورنثوس الإصحاح 15 : 20 المسيح أول قيامة الأموات
ورسالة بولس إلى أهل كولوسي الإصحاح 1 : 18 المسيح أول قيامة الأموات
ورؤيا يوحنا الإصحاح 1 : 5 المسيح أول قيامة الأموات
وهي تتناقض مع حادثة قيام الصبية من الموت التي وردت في إنجيل متى الإصحاح 9 : 25 وفي إنجيل مرقس الإصحاح 5 : 42 وفي إنجيل لوقا الإصحاح 8 : 55
وتتناقض مع حادثة قيام الشاب من الموت التي وردت في إنجيل لوقا الإصحاح 7 : 11-17 وفي إنجيل يوحنا الإصحاح 11 : 1-44

-الرسالة الأولى إلى أهل كورنثوس الإصحاح 7 : 10-25 أوامره من الرب
تناقض الرسالة الثانية إلى أهل كورنثوس الإصحاح 11 : 17" الذي أتكلم به لست أتكلم به بحسب الرب بل كأنه في غباوة في حسارة الافتخار هذه "

-الرسالة الأولى إلى أهل كورنثوس الإصحاح 14 : 33 الله ليس إله تشويش بل إله سلام
تناقض سفر إشعياء 45 : 7 مصور النور وخالق الظلمة صانع السلام وخالق الشر
وتناقض سفر صموئيل الأول الإصحاح 16 : 14 روح رديء من قبل الرب
وتناقض الرسالة الثانية إلى أهل تسالونيكي الإصحاح 2 : 11 يرسل إليهم الله عمل الضلال حتى يصدقوا الكذب

-الرسالة الثانية إلى أهل كورنثوس الإصحاح 11 : 5 " لأني أحسب أني لم أنقص شيئاً عن فائقي الرسل "
تناقض الرسالة الثانية إلى أهل كورنثوس الإصحاح 12 : 11 " قد صرت غبياً وأنا أفتخر …وإن كنت لست شيئاً"

-رسالة بولس الأولى إلى تيموثاوس الإصحاح 2 : 3 "لأن هذا حسن ومقبول لدى مخلصنا الله "
تناقض رسالة بولس الثانية إلى أهل تسالونيكي الإصحاح 2 : 11 يرسل إليهم الله عمل الضلال حتى يصدقوا الكذب

-رسالة بولس الأولى إلى تيموثاوس الإصحاح 2 : 4" الذي يريد أن جميع الناس يخلصون وإلى معرفة الحق يقبلون
تناقض رسالة بولس الثانية إلى أهل تسالونيكي الإصحاح 2 : 11-12 يرسل إليهم الله عمل الضلال حتى يصدقوا الكذب لكي يدان جميع الذين لم يصدقوا الحق بل سروا بالإثم

-رسالة بولس الأولى إلى تيموثاوس الإصحاح 6 : 16 " الذي وحده له عدم الموت ساكناً في نور لا يُدنى منه الذي لم يره أحد من الناس ولا يقدر أن يراه الذي له الكرامة والقدرة الأبدية "
تناقض رؤيا يوحنا الإصحاح 4 : 3 رأى الله شبه حجر اليشب والعقيق وحول العرش قوس قزح شبه الزمرد
وتناقض سفر الملوك الأول الإصحاح 8 : 12 قال الرب إنه يسكن في الضباب



أغلاط في سفر التكوين

-سفر التكوين 1لإصحاح 1 : 1 -2 " في البدء خلق الله السموات والأرض. وكانت الأرض خربة ….يرف على وجه المياه "
ثبت علميا أن السموات والأرض كانتا كتلة غازية تفككت بأمر الله سبحانه وتعالى على مدى 10بلايين السنين وهو ما يدعى بالانفجار الكبير ، ومنذ بضعة بلايين من السنين تكونت المجموعة الشمسية. كما أن وجود الماء في تلك المرحلة مرفوض علمياً

-سفر التكوين 1لإصحاح 1 : 3-5 " وقال الله ليكن نور فكان نور.….وكان مساء وكان صباح يوماً واحداً "
في اليوم الأول لم تخلق النجوم بما في ذلك الشمس فمن أين حصل النور والصباح والمساء واليوم ؟ إن الليل والنهار ينتجان عن دوران الأرض حول الشمس

-سفر التكوين 1لإصحاح 1 : 6 -8 "ليكن جلد في وسط المياه. وليكن فاصلاً بين مياه ومياه …ودعا الجلد سماء"
انقسام الماء إلى كتلتين لا يصح علميا

-سفر التكوين 1لإصحاح 1 : 11 " وقال الله لتنبت الأرض عشباً "
لا يمكن وجود نبات قبل الشمس

-سفر التكوين 1لإصحاح 1 : 14-19 " لتكن أنوار ….النور الأكبر لحكم النهار والنور الأصغر لحكم الليل. والنجوم …"
هذا يناقض المعلومات الأساسية عن تشكل عناصر النظام الشمسي فقد نتجت الأرض والقمر بأمر الله سبحانه وتعالى من انفصالهما عن الشمس فكيف جاءت الشمس والقمر بعد الأرض ؟

-سفر التكوين 1لإصحاح 1 : 20-23 " لتفض المياه زحافات ذات نفس حية وليطر طير فوق الأرض…. فخلق التنانين …بهائم ودبابات ووحوش ….وخلق الله الإنسان…..ذكراً وأنثى "
نظام ظهور الحيوانات الأرضية والطيور هذا مرفوض علمياً فقد جاءت الطيور من فئة خاصة من الزواحف عاشت في العصر الثاني لذا من الخطأ ظهور الحيوانات الأرضية بعدها .وقد جاء ذكر الحيوانات الأرضية في اليوم السادس

-سفر التكوين 1لإصحاح 1 : 26-27 وفي الإصحاح 5 : 1 " وخلق الله الإنسان على صورته "
هل يعني هذا أنه يصح عبادة أي شخص ما دام يشبه الله سبحانه وتعالى !

-سفر التكوين 1لإصحاح 2 : 1-3 " فأُكملت السموات والأرض وكل جندها. وفرغ الله في اليوم السابع …فاستراح "
تم تشكيل الكون على فترات طويلة جدا وليس خلال أيام كما نعرفها لذا من المرجح أن يكون الكاتب قد أدخل استراحة الله سبحانه وتعالى لحث الناس على الالتزام بالسبت . وطبعاً حاشا لله أن يتعب. جاء في سفر اشعياء الإصحاح 40 : 28 " الرب لا يكل ولا يعيا "

-سفر التكوين 1لإصحاح 2 : 4 -7 " مبادئ السموات والأرض حين خلقت…..وجبل الرب الإله آدم….ونفخ في أنفه نسمة حياة ……..وأنبت الرب الإله من الأرض كل شجرة شهية "
هذه رواية أخرى للخلق مما يدل على اختلاف الكاتب ولا تشير إلى تشكل الأرض بشكل واضح وخاص ولا إلى تشكل السماء ثم إن الأرض كانت مغمورة بالماء فما الحاجة إلى المطر ؟
لقد ظهر النبات على الأرض قبل ظهور الإنسان بفترة طويلة قد تصل إلى مئات الملايين من السنين

-سفر التكوين 1لإصحاح 2 : 17 " لأنك يوم تأكل منها تموت موتاً "
أكل آدم منها ولم يمت وكذلك حواء

-سفر التكوين 1لإصحاح 6 : 3 " تكون أيامه مئة وعشرين سنة "
كانت أعمارهم طويلة جداً

-سفر التكوين 1لإصحاح 6 : 17 " آت بطوفان الماء على الأرض لأهلك كل جسد فيه روح "
يثبت التاريخ وجود حضارات على الأرض في تلك الفترة فبالنسبة لمصر يسبق الطوفان الفترة الوسطى قبل الأسرة الحادية عشرة وأما في العراق فقد حكمت أسرة أور الثالثة ومن المعروف تاريخياً أنه لم يحدث انقطاع في هذه الحضارات مما يدل على أن الطوفان لم يشمل كل الأرض

-سفر التكوين الإصحاح 9 : 25-27 " ملعون كنعان. عبد العبيد يكون لإخوته "
نوح عليه السلام يضع الأسس لعبودية ابنه لإخوته ! لا يمكن أن يصدر ذلك عن نبي

-سفر التكوين 1لإصحاح 14 : 14 " أن أخاه سبي "
لوط عليه السلام ابن أخ إبراهيم كما في الجملة 12

-سفر التكوين 1لإصحاح 17 : 20 " اثني عشر رئيساً يلد "
هؤلاء نسل إسماعيل عليه السلام فأين هؤلاء ؟

-سفر التكوين 1لإصحاح 18 : 8 " أخذ زبداً ولبناً والعجل….فأكلوا "
الملائكة لا تأكل طعام أهل الأرض

-سفر التكوين 1لإصحاح 22 : 14 " فدعا إبراهيم اسم ذلك الموضع يهوه يرأه "
لم يطلق عليه هذا الاسم إلا بعد بناء الهيكل أي بعد 450 سنة من وفاة موسى فكيف تكون من كلامه ؟

-سفر التكوين 1لإصحاح 25 : 29 -34 وفي الإصحاح 27 إحتال يعقوب على أخيه الأكبر عيسو فباع له حق بكوريته مقابل خبز وعدس !
لا يتخذ الله سبحانه وتعالى مثل هذا نبيا ؟ وهل قضاء الله يسير حسب خطط البشر ؟

-سفر التكوين 1لإصحاح 28 :10-14 " ويكون نسلك كتراب الأرض "
إذا كان اليهود هم المقصودين بنسل يعقوب عليه السلام فهم ليسوا كتراب الأرض

-سفر التكوين 1لإصحاح 29 : 15-30 " فخدم يعقوب براحيل سبع سنين. وكانت في عينيه كأيام قليلة بسبب محبته لها "
يعقوب عليه السلام أمضى ليلة زفافه دون الانتباه إلى أن العروس ليست من خطبها رغم معرفته بها وبصوتها

-سفر التكوين 1لإصحاح 30 : 37-43 " أخذ يعقوب لنفسه قضبان خضر….وقشر فيها خطوطاً وأوقفها في مساقي الماء لتتوحم الغنم عليها وتوحمت وولدت الغنم مخطط… "
على هذا يكون لون الخراف في الربيع أخضر !

-سفر التكوين 1لإصحاح 35 : 27 والإصحاح 37 : 14 " وجاء يعقوب إلى إسحق أبيه إلى ممرا قرية أربع "
ليست من كلام موسى عليه السلام بل لشخص آخر بعد احتلال بني إسرائيل لفلسطين

-سفر التكوين 1لإصحاح 36 : 31-39 " " وهؤلاء هم الملوك الذين ملكوا في أرض أدوم "
ليست من كلام موسى عليه السلام فهو أول ملوك بني إسرائيل
أغلاط في باقي أسفار العهد القديم

-سفر الخروج الإصحاح 15 : 20 " فأخذت مريم النبية أخت هرون الدف بيدها وخرجت جميع النساء وراءها بدفوف ورقص "
نبية وتضرب بالدف وترقص ؟

-سفر اللاويين الإصحاح 13 : 46-59 " إذا كان ناتئ البضربة في صلعة الإنسان أبيض ضارب إلى الحمرة فهو نجس ويجب أن تُشق ثيابه ويُكشف رأسه ويُغطى شاربيه وينادي نجس نجس .يقيم وحده خارج المحلة "
وفي باقي الإصحاح 13 والإصحاح 14 والإصحاح 15 والإصحاح 16
أحكام عجيبة ووساوس لا تستند على علم !

-سفر اللاويين الإصحاح 25 : 46 " تستعبدونهم إلى الدهر "
لا يمكن ذلك فالله سبحانه وتعالى لا يرضى باستعباد الإنسان لأخيه الإنسان

-سفر العدد الإصحاح 1 : 45-46 " عددهم 603550 من سن العشرين فصاعداً "
لا يمكن أن يتكاثروا إلى هذا العدد في أربعة أجيال ولو كانوا كذلك لما استطاع الفرعون السيطرة عليهم والسعي لإعادتهم . وكيف يكون لمثل هذا العدد قابلتان فقط كما جاء في الخروج 1 : 15-22

-سفر العدد الإصحاح 31 : 17-18 " اقتلوا كل ذكر من الأطفال وكل امرأة…..لكن جميع الأطفال من النساء اللواتي لم يعرفن مضاجعة ذكر أبقوهن لكم حيات "
لا يمكن أن يصدر هذا الإرهاب عن الله سبحانه وتعالى . وكيف لهم معرفة العذراء من غيرها ؟

-سفر العدد الإصحاح 31 : 35 - 41النساء اللواتي لم يعرفن مضاجعة ذكر جميع النفوس 32 ألفاً ……ونفوس الناس 16 ألفاً وزكاتها للرب 32 ألفاً "
ماذا يفعل الله سبحانه وتعالى بـ 32 ألفاَ من العذارى ؟

-سفر التثنية الإصحاح 3 : 11 " إن عوج ملك باشان وحده بقي من بقية الرفائيين هو ذا سريره من حديد "
مات موسى قبل هذا بخمسة شهور وكتبت بعد الملك بمدة طويلة

-سفر التثنية الإصحاح 21 : 10-15 " إذا كان في السبي امرأة جميلة يأخذها الرجل للبيت وتحلق شعرها وتقلم أظفارها وتنزع ثياب سبيها ثم تبقى شهراً تبكي أباها وأمها ثم يتزوجها وإن لم يسر بها فعليه تسريحها "
أحكام غريبة ومضحكة !

-سفر التثنية الإصحاح 23 : 2 " لا يدخل ابن زنا في جماعة الرب حتى الجيل العاشر "
إذن لا يدخل داود عليه السلام جماعة الرب فهو-حاشاه-ولد زنا كما في التكوين 38 : 12-30
هذا أيضاً ينطبق على متى 1 : 3-6

-سفر التثنية الإصحاح 27 : 3 " تكتب على الحجارة جميع كلمات هذا الناموس "
وأيضاً في الجملة # 8 فكيف صارت التوراة بهذا الحجم ؟
هذا أيضاً ينطبق على يشوع الإصحاح 8 : 32

-سفر التثنية الإصحاح 34 : 5 " فمات هناك موسى "
وفي الجملة # 10 موسى عليه السلام كتب عن موته !

-سفر يشوع الإصحاح 10 : 12-13" يا شمس دومي على جبعون ويا قمر على وادي ايلون "
لم ترد هذه الحادثة في كتب التاريخ ثم إن الأرض تدور حول الشمس فلا فائدة من توقف الشمس

-سفر القضاة الإصحاح 1 : 19 " وكان الرب مع يهوذا فملك الجبل ولكن لم يطرد سكان الوادي لأن لهم مركبات حديد "
إن الله سبحانه وتعالى على كل شيء قدير ولا يعجزه شيء في السموات أو في الأرض

-سفر القضاة الإصحاح 3 : 31 " ضرب من الفلسطينيين 600 رجل بمنساس البقر "
هذا هراء لا يصدقه عقل سليم !

-سفر القضاة الإصحاح 15 : 4-5 " أحضر 300 ثعلب وربطها بذيولها وجعل شعلة بين كل ذنبين في الوسط ُثم أضرم المشاعل ناراً وأطلقها بين زروع الفلسطينيين فأحرق الأكداس والزرع "
هذه ثعالب مطيعة ! هذا بزعمهم نبي فما رأي جمعيات الرفق بالحيوان ؟
وفي سفر القضاة الإصحاح 15 : 15-16 " ووجد لحي حمار طرياً فمد يده وأخذه وضرب به ألف رجل "
قتل ألفاً بعظمة فك حمار ! هذا أيضاً هراء لا يصدقه عقل سليم ! يستحيل أن يكون هذا نبياً وأن تكون هذه الأفعال معجزات أمده الله بها والسبب في سفر القضاة الإصحاح 16 : 1 " رأى هناك امرأة زانية فدخل إليها "
ما الفائدة من إيراد هذه القذارات ؟ لا يمكن أن يكون هذا وحياً من الله سبحانه وتعالى

-سفر القضاة الإصحاح 17 : 7 " من عشيرة يهوذا وهو لاوي "
لا يكون لاوياً وهو من يهوذا

-سفر صموئيل الأول الإصحاح 18 : 27 " قتل من الفلسطينيين مئتي رجل وأتى داود بغلفهم فأكملوها للملك لمصاهرة الملك "
قتلهم واستعمل غُلفهم (جزء من عضو الذكورة) كَمَهر لابنة الملك ؟ لا يليق هذا الإنحطاط بنبي

-سفر صموئيل الثاني الإصحاح 7 : 10 " وعينت مكاناً لشعبي إسرائيل وغرسته فسكن في مكانه ولا يضطرب بعد "
لقد تعرضوا للسبي البابلي ولغزو من الأشوريين ومن الفراعنة ومن تيطس

-سفر صموئيل الثاني الإصحاح 7 : 13 " هو يبني بيتاً لاسمي وأنا اثبت كرسي مملكته إلى الأبد "
لم يبن المسيح عليه السلام بيتاً باسم الله ولم يتول الحكم

-سفر صموئيل الثاني الإصحاح 7 : 14 " إن تعوج أؤدبه بقضيب الناس وبضربات بني آدم "
إن المسيح عليه السلام هو المقصود في الجملة السابقة فهذه تهديد لله أو لابنه بالعقاب !

-سفر صموئيل الثاني الإصحاح 7 : 11-17 " أرحتك من جميع أعدائك …..وأنا أثبت كرسي مملكته إلى الأبد"
زالت سلطنة آل داود وتسلط عليهم الأشوريون بقيادة سرجون الثاني سنة 722 ق . م والبابليون بقيادة بختنصر سنة 586 ق . م
هذا أيضاً ينطبق على أخبار الأيام الأول 22 : 9

-سفر صموئيل الثاني الإصحاح 7 : 1-15 الأخ يزني بأخته في عائلة داود عليه السلام !
هذه الفواحش لا تحدث في بيوت الصالحين فكيف ببيوت الأنبياء ؟

-سفر صموئيل الثاني الإصحاح 22 : 9 وفي الجملة # 11 " صعد دخان من أنفه ونار من فمه "
لا يليق بالله سبحانه وتعالى

-سفر صموئيل الثاني الإصحاح 23 : 8 " يوشيب ….هز رمحه على800 قتلهم دفعة واحدة "!!!

-سفر الملوك الأول الإصحاح 1 : 1-3 وفي الإصحاح 11 : 1-13 " ليفتشوا لسيدنا الملك على فتاة عذراء….ولتضطجع في حضنك فيدفأ سيدنا الملك "
لا يمكن أن يصدر الزنا من مؤمن فكيف بنبي ؟

-سفر الملوك الأول الإصحاح 17 : 2-6 " وقد أمرت الغربان أن تعولك ….تأتي إليه بخبز ولحم "
الغربان طيور نجسة لا تصلح لخدمة نبي .وهل تتقن الغربان مهمة العجن والخبز ؟
الأصح أنهم العرب كما جاء بهذا المعنى في أخبار الأيام الثاني الإصحاح 21 : 16 وفي سفر نحميا الإصحاح 4 : 7

-سفر الملوك الأول الإصحاح 22 : 19-23 " قد رأيت الرب ….فقال الرب من يغوي آخاب…..أخرج وأكون روح كذب في أفواه جميع أنبيائه "
كيف عرف هذا ؟ الأنبياء لا يكذبون

-سفر الملوك الثاني الإصحاح 19 هو حرفياً الإصحاح 37 في سفر اشعياء رغم اعتقاد النصارى أنهما لكاتبين مختلفين
ألا يسمى هذا سرقة أدبية ؟

-أخبار الأيام الأول الإصحاح 1 : 13 " كنعان ولد صيدون بكره وحثا واليبوسي والأموري والجرجاشي والحوي والعرقي والسيني والأروادي والصماري والحماثي "
لا توجد بعض هذه الأسماء في أجداد الفلسطينيين في كتب التاريخ

-أخبار الأيام الأول الإصحاح 11 : 20 " هز أبيشاي رمحه على 300 رجل فقتلهم "!!!

-أخبار الأيام الأول الإصحاح 22 : 9-11 " اسمه يكون سليمان …..وهو يكون لي ابناً وأنا له أباً وأثبت كرسي ملكه على إسرائيل إلى الأبد "
ملكه إلى الأبد لم يحدث .هل سليمان أخاً للمسيح عليهما السلام فهو أيضاً ابن لله !

-أخبار الأيام الثاني الإصحاح 28 : 19 آحاز ملك يهوذا وليس ملك إسرائيل كما في سفر إشعياء الإصحاح 7 : 1

-أخبار الأيام الثاني الإصحاح 33 : 12-13 ليس لإيمان الملك منسى أي مصدر في أي كتاب من كتب التوراة أو خارجها مما يدل على أن الكاتب قد اهتم بتكييف التاريخ مع الضرورات اللاهوتية

-سفر أيوب الإصحاح 14 : 14 " إن مات رجل أفيحيا "
نبي ويشك في الآخرة ؟ لا يمكن ذلك

-سفر الأمثال الإصحاح 31 : 6-7 " أعطوا مسكراً لهالك وخمراً لمري النفس .يشرب وينسى فقره "
يستحيل أن يوصي الله سبحانه وتعالى بذلك

-سفر إشعياء الإصحاح 7 : 14-16 + الإصحاح 9 : 6 " العذراء تحبل وتلد ابناً وتدعو اسمه عمانوئيل "
الابن يولد قبل خراب الملك أما عيسى عليه السلام فقد ولد بعد 721 عاماً من الخراب فهو ليس عمانوئيل

-سفر إشعياء الإصحاح 7 : 18 الرب يُصَفر للنحل والذباب !

-سفر إشعياء الإصحاح 7 : 20 الرب يَحلِق شعر رأس ملك أشور وشعر الرجلين بشفرة مستعارة !

-سفر حزقيال الإصحاح 4 : 1-15 " اتكئ على جنبك اليسار وضع إثم بني إسرائيل .على عدد الأيام التي فيها تتكئ عليه تحمل إثمهم …….فاتكئ على جنبك اليمين أيضاً فتحمل إثم يهوذا أربعين يوماً ….وتأكل كعكاً من الشعير على الخُرء الذي يخرج من الإنسان تخبزه "
وكذلك في الإصحاح الخامس تعليمات عجيبة وقذارات لا يمكن أن تصدر عن الله سبحانه وتعالى !

-سفر حزقيال الإصحاح 26 : 7-14 " هأنذا أجلب على صور نبوخذراصر ….تتزلزل أسوارك عند دخوله…لا تبنين بعد "
تذكر كتب التاريخ أنه حاصرها 13 عاما ولم يتمكن من فتحها وهي موجودة الآن

-سفر دانيال الإصحاح 9 : 24 - 36 وفي الإصحاح 12 : 11-12 " سبعون أسبوعاً قضيت على شعبك وعلى مدينتك ……لختم الرؤيا والنبوة …..من خروج الأمر لتجديد أورشليم وبنائها إلى المسيح الرئيس سبعة أسابيع واثنان وستون أسبوعاً يعود ويُبنى سوق "
انتهت المدة ولم يظهر مسيح اليهود وإذا كان عيس عليه السلام هو المعني فالحواريون ليسوا أنبياء كما يدعي النصارى وسيأتي ختم النبوة بعدهم

-سفر ملاخي الإصحاح 2 : 3 " أمد الفرث على وجوهكم "
هذه القذارات يستحيل أن تكون كلام الله سبحانه وتعالى ؟
أَغلاط في الإنجيل

-إنجيل متى الإصحاح 1 : 1-16 " من داود إلى سبي بابل أربعة عشر جيلاً ومن سبي بابل إلى المسيح أربعة عشر جيلاً "
العدد من داود إلى سبي بابل 15 وليس 14
ومن السبي إلى المسيح عليه السلام 12 وليس 14

-إنجيل متى الإصحاح 2 : 1-12 " رأينا نجمه في المشرق "
تتحرك النجوم من الشمال إلى الجنوب ببطء شديد فكيف رأوه ؟

-إنجيل متى الإصحاح 2 : 18" راحيل تبكي على أولادها "
ماتت راحيل قبل ذلك فالأصح أن المقصود بختنصر الذي حاربهم زمن ارميا وقتل الكثير من أقاربها

-إنجيل متى الإصحاح 3 : 16
لم يرد انشقاق السموات في النهار في كتب التاريخ . وماذا حدث للحمامة ؟
هذا ينطبق أيضاً على إنجيل مرقس الإصحاح 1 : 10-11 وفي إنجيل لوقا الإصحاح 3 : 21-22

-إنجيل متى الإصحاح 9 : 9 " رأى إنساناً عند مكان الجباية اسمه متى "
دليل على أن متى ليس الكاتب

-إنجيل متى الإصحاح 11 : 3 " أنت هو الآتي أم ننتظر آخر "
يوحنا رسول ولا يعرف ربه ! وما فائدة رسالة يوحنا أثناء وجود المسيح عليه السلام ؟

-إنجيل متى الإصحاح 12 : 3-4 " داود…..دخل بيت الله وأكل خبز التقدمة الذي لا يحل "
لا يأكل النبي حراماً

-إنجيل متى الإصحاح 12 :40 والإصحاح 27 : 63 "يكون ابن الإنسان في قلب الأرض ثلاثة أيام وثلاث ليال"
هذا خطأ فبزعمهم صلب المسيح عليه السلام ظهر الجمعة كما في متى 27 : 45-46 ووجد القبر فارغاً فجر الأحد كما في متى 28 : 6 وفي مرقس 16 : 6 ؟

-إنجيل متى الإصحاح 16 : 27-28 " إن من القيام ههنا قوماً لا يذوقون الموت حتى يروا ابن الإنسان آتياً في ملكوته "
وأيضاً في إنجيل متى الإصحاح 26 : 64
ماتوا جميعاً ولم يأت المسيح عليه السلام

-إنجيل متى الإصحاح 19 : 28 " تجلسون أنتم أيضاً على اثني عشر كرسياً "
مات يهوذا مرتداً كما في متى الإصحاح 27 : 5 فصاروا 11
هذا ينطبق أيضاً على كورنثوس الأول الإصحاح 15 : 5

-إنجيل متى الإصحاح 21 : 18-22 " فنظر شجرة تين….ولم يجد فيها شيئاً إلا ورقاً "
لم يجد ثمراً فدعا عليها فجفت .لو كان إلهاً لعرف وقت الثمر ولجعل عليها ثمراً وما ذنبها حتى يدعو عليها ؟

-إنجيل متى الإصحاح 24 : 29-36 " تظلم الشمس والقمر لا يعطي ضوءه والنجوم تسقط من السماء وقوات السموات تتزعزع . وحينئذ تظهر علامة ابن الإنسان في السماء ……ويبصرون ابن الإنسان آتياً …….."
زال الجميع دون تحقيق ذلك
هذا ينطبق أيضاً على إنجيل مرقس الإصحاح 13 : 24-31 وفي إنجيل لوقا الإصحاح 21 : 25-33

-إنجيل متى الإصحاح 27 : 51-53 " وإذا حجاب الهيكل قد انشق ….والقبور تفتحت وقام كثير من أجساد القديسين ….من القبور وظهروا لكثيرين "
لو حدث هذا لآمن الناس كما في سفر أعمال الرسل 2 : 1-41 وماذا حدث للأجساد بعد ذلك ؟ كما أن هذه الحادثة لم ترد في كتب التاريخ ولا في رواية موت المسيح عليه السلام في إنجيل مرقس الإصحاح 15 :38 وإنجيل لوقا الإصحاح 23 : 45

-إنجيل متى الإصحاح 27 : 45 " ومن الساعة السادسة كانت ظلمة على كل الأرض إلى الساعة التاسعة "
لم يرد عموم الظلام للأرض نهاراً في كتب التاريخ
هذا ينطبق أيضاً على إنجيل مرقس الإصحاح 15 : 33 وفي إنجيل لوقا الإصحاح 23 : 44

-إنجيل مرقس الإصحاح 1 : 16 - 20 التعاقب الزمني للأحداث خطأ فمعجزة الصيد لم تحدث هنا

-إنجيل مرقس الإصحاح 5 : 13 " فخرجت الأرواح النجسة ودخلت في الخنازير فاندفع القطيع من على الجرف إلى البحر وكان نحو ألفين فاختنق في البحر "
ليس إلهاً فلم يملك المسيح عليه السلام القدرة على إدخالها في واحد فقط دون قتل 2000 من الخنازير تفادياً للخسارة

-إنجيل مرقس الإصحاح 10 : 29-31 "ليس أحد ترك بيتا...أو امرأة…إلا ويأخذ مئة ضعف الآن في هذا الزمان…مع اضطهادات "
أليس ممنوعاً تعدد الزوجات ؟ فما بالك بمئة ؟ وما دخل ذلك بالاضطهادات ؟
هذا ينطبق أيضاً على إنجيل لوقا الإصحاح 18 : 30

-إنجيل مرقس الإصحاح 11 : 21 " لأنه لم يكن وقت التين "
فهل اقترفت التينة ذنباً حتى تلعن ؟ ثم كيف يأكل مما لا يملك ؟ لو كان إلهاً لما جاع ولجعل عليها تيناً

-إنجيل مرقس الإصحاح 11 : 23 " من قال لهذا الجبل انتقل وانطرح في البحر ولا يشك في قلبه …..فمهما قال يكون له "
فليجرب ذلك النصارى لنرى صدق حدوثه
هذا ينطبق أيضاً على إنجيل يوحنا الإصحاح 14 : 13

-إنجيل مرقس الإصحاح 13 : 32 " ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بهما أحد …..ولا الابن "
إذا كان إلهاً فكيف لا يعرف وقت القيامة ؟

-إنجيل لوقا الإصحاح 1 : 3 " رأيت أنا أيضاً ……أن أكتب "
اعتراف لوقا أنه غير ملهم

-إنجيل لوقا الإصحاح 1 : 32-33 " ابن العلي يُدعى ويعطيه الرب الإله كرسي داود ….ولا يكون لملكه نهاية "
لم يجلس عيسى عليه السلام على كرسي داود عليه السلام ولا يجوز له ذلك لأنه من نسل الوثني يهوياقيم ملك يهوذا حسب ما جاء في نسبه في متى 1 : 13 فقد جاء في سفر إرمياء الإصحاح 36 : 30 " لذلك هكذا قال الرب عن يهوياقيم ملك يهوذا . لا يكون له جالس على كرسي داود …"
ولم يرأس حكومة آل يعقوب بل نفى وتهرب من أن يكون ملكاً كما في يوحنا الإصحاح 6 : 15

-إنجيل لوقا الإصحاح 3 : 23-28
يقدر العلماء المدة من آدم إلى إبراهيم عليهما السلام بحوالي 19 قرناً ويورد لوقا 20جيلاً فقط خلالها !

-إنجيل لوقا الإصحاح 6 : 40 " ليس التلميذ أفضل من معلمه "
كثير من التلاميذ تفوقوا على معلميهم

-إنجيل لوقا الإصحاح 14 : 26 " إن كان أحد يأتي ‘لي ولا يبغض أباه وأمه وامرأته وأولاده وإخوته ….."
يستحيل أن يصدر ذلك عن المسيح عليه السلام

-إنجيل لوقا الإصحاح 19 : 30 - 36 " تجدان جحشاً….فحُلاه وأتيا به "
وهو يركب حمارين معاً كما في إنجيل متى الإصحاح 21 : 1-7 !
لا يحتاج الله سبحانه وتعالى أو ابنه لجحش أو أي شيء

-إنجيل لوقا الإصحاح 22 : 43 " وظهر له ملاك من السماء يقويه "
تقوية الملك لعيسى عليه السلام تنافي ألوهيته
-إنجيل يوحنا الإصحاح 2 : 13 - 36 ذهب المسيح عليه السلام إلى كفر ناحوم
-إنجيل يوحنا الإصحاح 5 : 1- 47 ذهب المسيح عليه السلام إلى القدس
-إنجيل يوحنا الإصحاح 6 : 4 ذهب المسيح عليه السلام إلى الجليل
-إنجيل يوحنا الإصحاح 11 : 55 ذهب المسيح عليه السلام إلى القدس مرة أخرى
حددت الأناجيل الأخرى مدة بعثة المسيح عليه السلام بعام واحد .أما يوحنا فإنه يحاول بإيراد كثرة تنقلات المسيح عليه السلام والإحتفالات الفصحية المتعددة يحاول أن يوحي بأن مدة بعثة المسيح عليه السلام عامين فمن نصدق ؟

-إنجيل يوحنا الإصحاح 1 : 51 " من الآن ترون السماء مفتوحة وملائكة الله يصعدون وينزلون على ابن الإنسان "
لم ير أحد ذلك

-إنجيل يوحنا الإصحاح 13 : 4-5 " خلع ثيابه وأخذ منشفة واتزر بها "
أيحتاج الشخص لأن يتعرى ليغسل أقدام غيره ؟

-إنجيل يوحنا الإصحاح 14 إلى الإصحاح 17 خطبة المسيح وإرشاداته لم ترد في الأناجيل الأخرى رغم أنها أقدم ورغم احتواء الخطبة على الوصية الروحية من المسيح عليه السلام إلى تلامذته

-إنجيل يوحنا الإصحاح 18 : 9 " لم اُهلك أحداً "
لقد هلك يهوذا الإسخريوطي

-إنجيل يوحنا الإصحاح 18 : 13-14 " وكان قيافا هو الذي أشار على اليهود أنه خير أن يموت إنسان واحد عن الشعب "
رئيس الكهنة يفتي بقتل عيسى عليه السلام الإنسان فهو ليس إلهاً !

-أعمال الرسل الإصحاح 23 : 5 " لم أكن أعرف أيها الإخوة أنه رئيس الكهنة "
ألم يخبر روح القدس بولس أن الشخص هو رئيس الكهنة ؟

-رسالة بولس الأولى إلى أهل كورنثوس الإصحاح 1:22-23 "واليونانيين يطلبون حكمة....ولليونانببن جهالة"
كان اليونانيون في قمة العلم وقتئذٍ

-رسالة بولس الأولى إلى أهل كورنثوس الإصحاح 10 : 11 " نحن الذين انتهت إلينا أواخر الدهور "
ليسوا آخر جيل

-رسالة بولس الأولى إلى أهل كورنثوس الإصحاح 15 : 51-52 " هوذا سر أقوله لكم لا نرقد كلنا …..في طرفة عين عند البوق الأخير "
جاء هذا أيضاً في :-
رسالة بولس الأولى إلى أهل تسالونيكي الإصحاح 4 : 15-17 " نحن الأحياء الباقين إلى مجيء الرب "
الرسالة إلى يعقوب الإصحاح 5 : 8 " لأن مجيء الرب قد اقترب "
رسالة بولس الأولى إلى بطرس الإصحاح 4 : 7 " وإنما نهاية كل شيء قد اقتربت "
رسالة يوحنا الأولى الإصحاح 2 : 18 " هي الساعة الأخيرة "
رؤيا يوحنا الإصحاح 3 : 11 " ها أنا آتي سريعاً "
رؤيا يوحنا الإصحاح 22 : 13 - 20 " وها أنا آتي سريعاً ……. أنا آتي سريعاً " "
ماتوا جميعاً ولم يأت المسيح عليه السلام ولم تقم القيامة

-رسالة بولس إلى أهل غلاطية الإصحاح 3 : 16 " وأما المواعيد فقيلت في إبراهيم وفي نسله "
أنزلت التوراة بعد إبراهيم عليه السلام بمئات السنين

-رؤيا يوحنا اللاهوتي الإصحاح 14 : 1- 5
يبلغ عدد الأطهار 144 ألفاً فقط .إذن المسيح عليه السلام وباقي الأنبياء وأتباعهم ليسوا أطهاراً ؟

-أما أطرف أخطاء العهد الجديد فهي التي وردت في الإصحاح العشرين من رؤيا يوحنا اللاهوتي الخاصة بالتنبؤات بحلول يوم القيامة عند حلول العام الأخير من الألفية الثانية وقد رأينا الضجة البهلوانية التي قاموا بها يومذاك !
1 - 10 :- " ورأيت ملاكاً نازلاً من السماء معه مفتاح الهاوية وسلسلة عظيمة على يده. فقبض على التنين….الذي هو إبليس والشيطان قيده ألف سنة وطرحه في الهاوية….حتى تتم الألف سنة وبعد ذلك لا بد أن يُحل زماناً يسيراً ورأيت عروشاً فجلسوا عليها……ورأيت نفوس الذين قُتلوا من أجل شهادة يسوع المسيح……..فعاشوا وملكوا مع المسيح ألف سنة…..وأما بقية الأموات فلم تعش حتى تتم الألف سنة. هذه هي القيامة الأولى ……..هؤلاء ليس للموت الثاني سلطان عليهم ….وسيملكون معه ألف سنة. ثم متى تمت الألف السنة يُحل الشيطان من سجنه ويخرج ليضل الأمم في أربع زوايا الأرض جوج وماجوج …..وإبليس الذي كان يضلهم طُرح في بحيرة النار والكبريت ….وسيعذبون نهاراً وليلاً إلى أبد الآبدين "

منقول عن موقع الحوار الاسلامى المسيحى

غير معرف يقول...

((((((((((((((((((((((((((((فرضا" زميلنا المسيحي)))))))))))))))))))))
لو قلنا لك إنهم ليسوا 3 أقانيم بل 6 أقانيم ... ماذا ستقوله ؟؟

تريد نصوص , أنت لا تملك نص عن الثالوث يقول لك إن الله مثلث الأقانيم .

تريد الدليل ؟؟

اعرف فانت شاطر وتبحث عن الدليل في الجديد ولا تبحث عن الدليل فيما تعتقده من ثالوث ...لا مشكلة

بالعقل

الله محبة ( أقنوم العاطفة والرحمة والمحبة ) ولا ستقول الله لا يوجد عنده محبة -- تكفر على طول !!
1Jn:4:8:
8 ومن لا يحب لم يعرف الله لان الله محبة. (SVD)

الله نور ( أقنوم النور الذي يملأ الكون ) أو ستقول أن الله ليس نورا" وتكذب يوحنا ...أوعى .
1Jn:1:5:
5. وهذا هو الخبر الذي سمعناه منه ونخبركم به ان الله نور وليس فيه ظلمة البتة. (SVD)
الله قوي وقادر ( لا تقول إنه ليس قادرا") ...
Rv:21:22:
22 ولم أر فيها هيكلا لان الرب الله القادر على كل شيء هو والخروف هيكلها. (SVD)


وانت عندك 3 من الأول يكون المجموع 3 و3 = 6
ولو كنت تريدهم 3 + 3 =1 أعطها ما تشاء , فهل كان الآباء أفضل منكم عندما قالوا في القرن الرابع القانون النيقاوي ثم النيقاوي القسطنطيني و الاثانسي ..

أ- قانون الإيمان النيقاوي الذي فيه :
نؤمن بإله واحد "آب" ، خالق السماء والأرض، كل ما يرى وما لا يرى ، وبربٍّ واحدٍ وهو يسوع المسيح "ابن اللـه" الوحيد ، المولود من "الآب" قبل كل الدهور، إله من إله، و نور من نور، و إله حق من إله حق .

ب- قانون الإيمان النيقاوي القسطنطيني الذي أضاف عن ما سبق :
وبالروح القدس الرب المحيي المنبثق من "الآب"

ج- ينافي قانون الإيمان الأثانسي الذي يقول :

- هذا الإيمان الجامع هو أن تعبد إلهاً واحداً في ثالوث .وثالوثًا في توحيد.
- لا نمزج الأقانيم ولا نفصل الجوهر.
- إن للآب أقنومًا ، وللابن أقنومًا ، وللروح القدس أقنومًا .
- ولكن الآب والابن والروح القدس لاهوت واحد ومجد متساوٍ .وجلال أبدي معاً.
- وهكذا الآب إله ، والابن إله ، والروح القدس إله.
- ولكن ليسوا ثلاثة آلهة ، بل إله واحد .
- وهكذا الآب: رب ، والابن: رب ،والروح القدس: رب.
- ولكن ليسوا ثلاثة أرباب ؛ بل رب واحد.
- وكما أن الحق المسيحي يكلّفنا أن نعترف بأن كلاً من هذه الأقانيم بذاته إله ورب.
- كذلك الدين الجامع ، ينهانا عن أن نقول بوجود ثلاثة آلهة وثلاثة أرباب.

قانون الايمان يحتوي على تناقض واضح , او كما يقال جمع بين متناقضين , فالقول أن كل من الثلاثة إله بمفرده يعارض القول أن كلهم إله واحد .

أديها سادوس أحسن

حتى الكثرة تفرح ............
.............. وكله بالروح ستفهم الموضوع وبدون روح لن نفهم شيء ....

سلام ونعمة وطحينة ..... ديان بلا دليل ولا فهم بل تكبير للجمجمة واستسلام لكلمات الرهبان وبالمحبة نعيش واكل الرب في القداس ونشرب دم الرب الذي جاء يموت من أجل الخطية بتاعة التفاحة ............

كفاية نوم وأصحى يا نايم وحد الدايم ولا توحد الثالوث ولا تعبد المخلوق الذي تقول أنه مولود .
السادوس يعني 2 ثالوث لأنه من محبة الثالوث لازم يكون فيه ثالوث ثاني يحبه
اقتباس:

( 1+1+1) + ( 1+1+1) = 3+3=1
الأدلة الكتابية على الثلاثة الجدد

--------------------------------

قوة الله وقدرته

اقنوم القوة

Mt:22:29:
29 فاجاب يسوع وقال لهم تضلون اذ لا تعرفون الكتب ولا قوة الله. (SVD)

1Cor:2:5:
5 لكي لا يكون ايمانكم بحكمة الناس بل بقوة الله (SVD)

1Pt:1:5:
5 انتم الذين بقوة الله محروسون بايمان لخلاص مستعد ان يعلن في الزمان الاخير. (SVD)

----------------------------------
أقوم النور

1Jn:1:5:
5. وهذا هو الخبر الذي سمعناه منه ونخبركم به ان الله نور وليس فيه ظلمة البتة. (SVD)

-------------------------
اقنوم المحبة

1Jn:4:8:
8 ومن لا يحب لم يعرف الله لان الله محبة. (SVD)

1Jn:4:16:
16 ونحن قد عرفنا وصدقنا المحبة التي للّه فينا.الله محبة ومن يثبت في المحبة يثبت في الله والله فيه. (SVD)

----------------------

أما الأدلة على الثلاثة السابقين فللأسف لييست بمقدار قوة الأدلة التي أوردتها .
فأما أن يختاروا السادوس أو يشيلوا اقنوم الابن لأنه لا دليل على ألوهيته , ويخلوا اقنوم الروح مع الآب والثلاثة الجدد ويكون خاموس.

لأن الدليل على ألوهية الروح عندهم هو النص الخطير جدا"
Jn:4:24:
24 الله روح.والذين يسجدون له فبالروح والحق ينبغي ان يسجدوا. (SVD)

وهذا النص ليس أكثر من نصوص الألوهية عن ال 3 أقنوم الجدد......

مش كده ولا ..................... ايه ؟


نرد عمل مجمع لمناقشة الأمر ............ .
نقول لمن لا يفهم السادوس :
اقتباس:
يعني بسلامتك كنت فهمت الثالوث قبل كده ..................
إنه فوق العقل مثلما قال أوغسطنيوس وآباء الكنيسة .
ومن يقول لماذا لم يكن السادوس من زمان ؟
اقتباس:
نقول له نضجت البشرية الآن فعرفت السادوس
ومن يشك نقول له
اقتباس:
أنت لا يوجد عندك اقنوم الروح يؤيدك واقنوم النور ينورك . ???????????

بسم الله الرحمن الرحيم

الحديث حول التثليث من موضوعاتي المفضلة ، و لنبدأ فيه بمقتطفات من عقيدة أثناسيوس : (( الإيمان الجامع هو أن نعبد إلها واحدًا في ثالوث ، و ثالوثًا في وحدانية ، ألا نخلط الأقانيم ، و لا نفصل الجوهر ، فإن للآب أقنومًا على حده ، و للابن أقنومًا على حدة ، و للروح أقنومًا آخر ، و لكن لاهوت الآب و الابن و الروح القدس كله واحد ، متساوو المجد أبديو الجلال معًا . . . الآب إله و الابن إله و الروح القدس إله ، و لكن ليسوا ثلاثة آلهة بل إله واحد . . . الآب رب و الابن رب و الروح القدس رب ، و لكن ليسوا ثلاثة أرباب بل رب واحد . . . الدين الجامع ينهانا عن أن نقول بوجود ثلاثة آلهة أو ثلاثة أرباب )) .

و الحق أنه من خلال الكلام السابق يتضح للناظر وجود ثلاثة أشخاص على وجه الحقيقة في عقيدة النصارى وضوحًا بينًا .. و ذلك لأنهم نصوا على وجود و تميز كل واحد منهم على وجه الحقيقة .. أما الوحدانية فهي مجرد دعوى غير واضحة و هي غير المعقول في كلامهم ؛ لأنهم زعموا أن الثلاثة واحد ، و هذا لا يعقل !

و يصدق عليهم في كلامهم أنهم يعبدون ثلاثة آلهة و يجعلونها ضمن مسمى واحد و هو (الله) و بناءً عليه يعتقدون بأنهم موحدون .. و هذا منهم مجرد ذر للرماد في العيون ، لأن ذلك لا يخرجهم من أن يكونوا مشركين يعبدون آلهة مع الله .. و هذا ما يحذره النصارى و يحاولون أن يدفعوه عن أنفسهم بدعوى وحدانية الله .

لكن العاقل يستطيع التمييز بين ما هو حقيقي و بين ما هو مجرد دعوى .

ثم ننتقل للسؤال الذي طرحه النصارى أمام المسلمين : أي نوع من الوحدانية هي وحدانية الله ؟

يقول د. هاني رزق الله في كتابه " ما معنى أن يسوع المسيح هو ابن الله " :
اتخذ أحدهم مثلاً من الشمس ليقرب معنى الثالوث فقال إن الشمس على هيئة دائرة و هي مضيئة و لها حرارة و قد أخطأ هذا الشخص رغم اجتهاده ، لأن الشمس لو رفعت عنها خاصية الحرارة لصارت ناقصة . أما في الثالوث المقدس (الآب و الابن و الروح القدس) ، نجد أن الله الآب هو إله كامل ، الله الابن هو إله كامل ، الله الروح القدس هو إله كامل ، و هم أقانيم ثلاثة داخل الجوهر الواحد و لا يمكن الفصل بينهم .
( د. هاني رزق الله ، ما معنى أن يسوع المسيح هو ابن الله ص8 )

فها هم ثلاثة حقيقيين و كل من الثلاثة إله كامل حقيقي و تربطهم رابطة واحدة داخل هذا الكيان المسمى (الله) .. و هذا ينقلنا للب الموضوع : إن الوحدانية التي يقصدها النصارى ليست هي التوحيد الذي يعتنقه المسلمون و الذي فيه أن الله واحد على وجه الحقيقة ، بل هم يؤمنون بوحدانية لا تمنع التعدد على سبيل الشركة بين الآلهة .. فالآلهة متشاركة في (وحدة) كما الأسرة عبارة عن وحدة تضم أفرادًا متعددين .

في كتاب قيم اسمه (إله واحد رب واحد روح واحد .. تفسير معاصر للإيمان الرسولي) كتبه هانز جورج لينك و ترجمه بهيج يوسف يعقوب و هو من مطبوعات مجلس الكنائس العالمي الذي يضم جميع الطوائف النصرانية ، يقول المؤلف :
و هذه الوحدة تسمو فوق كل وحدة أخرى ذات شكل حسابي أو منطقي خالص – إنها وحدة الـkoinonia (الشركة) فإن كلاً من وحدة و اختلاف الأقانيم الإلهية لها نفس القيمة في كل من مظهر و كيان الـkoinonia . . . فكل أقنوم من الأقانيم الإلهية يحيا حياة الأقنومين الآخرين ، و هو لا يحيا مع الأقنومين الآخرين فقط ، بل أيضًا من أجلهما ، و الكنائس المحلية المتحدة أيضًا على نفس هذه الصورة ستعيش حياة الكنائس الأخرى ، و تعيش كل الكنائس حياة بعضها ، بينما تحتفظ كل كنيسة بمواهبها الخاصة .
( هانز جورج لينك ، إله واحد رب واحد روح واحد ص53 )

فالله الواحد الذي يعبده النصارى ليس واحدًا حسابيًا ينافي التعدد كما يعتقد المسلمون ، بل هو وحدة تتألف من عدة أفراد بينهم علاقات متواصلة ، و لا داعي للتذكير بأن كل فرد من أعضاء هذه الوحدة هو إله تام كامل .. و على الكنائس أن تكون بينها وحدة على منوال وحدة الله .

يقول الكاتب في موضع آخر :
يختلف تجاوب النص المعدل في (كريه بيرار) مع التحديات التي تثيرها اليهودية و الإسلام إلا أنه أشد وضوحًا من النصوص السابقة ، باستخدامه لفكرة الوحدة المتميزة التي تجمع بين كل من السمو و التأصل ، و حدة لا تمنع التعدد ، على أن المناقشات التي قدمتها نصوص (كريه بيرار) و إن كانت أكثر فلسفة ، إلا أنها تعني نفس المعنى الذي جاء في النصوص السابقة ، أي أن وحدة الله معبر عنها في الشركة التي لا تنفصم بين الأقانيم الثلاثة .
( المصدر السابق ص124-125 )

و يقول كذلك :
إن أقانيم الثالوث هي جزء مما يسميه (مولتمان) : (شبكة اجتماعية) و أن الثالوث هو ثالوث اجتماعي ، كل أقنوم فيه منفتح على الباقيين و معتمد عليهما . و هم يعيشون – بفضل محبتهم الأبدية – في بعضهم البعض ، و يسكنون في بعضهم البعض لدرجة أنهم (واحد) .
( المصدر السابق ص135 )

لا أرى أن هذه التصريحات البينة تحتاج لتعليق .. رغم هذا أكرر أن النصارى يعتقدون بثلاثة أقانيم حقيقية و كل أقنوم من هؤلاء الثلاثة إله تام و كامل .. و هذا شرك صريح لا نزاع فيه ! .. و أن دعواهم في الله الواحد هي مجرد دعوى فموية ليس لها أي أساس من الواقع بل هي غير معقولة و تناقض التثليث صراحةً .

و النصارى بهذا المعتقد لا يخالفون فقط التوحيد الذي يعتنقه المسلمون ، بل يخالفون اعتقاد جميع الرسل و الأنبياء ، حتى كتب العهد القديم و العهد الجديد بين أيديهم تصرح بالتوحيد الحقيقي لله و ليس فيها أي ذكر للأقانيم أو الثالوث .

و الحمد لله على نعمة التوحيد و الإسلام .

غير معرف يقول...

(((((((((((((((((((((شهادة المنصفين من أهل الكتاب والكفار وأعدائه له بالصحة والصدق: ))))))))))))
شبهات حول الرسول صلى الله عليه وسلم

شهادة المنصفين من أهل الكتاب والكفار وأعدائه له بالصحة والصدق:

وهذا من باب أن أقوى الشهادات على صحة الشيء شهادة الخصوم ؛ فأهل الكتاب والكفار مع شدة عداوتهم للقرآن ، إلا أن منهم من اعترف به ، وأقر بصدقه وصحته، وهذا الدليل مأخوذ من قوله تعالى:

( أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ ( [الأنعام:114].

وقوله جل جلاله:( الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِهِ هُمْ بِهِ يُؤْمِنُونَ وَإِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ قَالُوا آمَنَّا بِهِ إِنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّنَا إِنَّا كُنَّا مِنْ قَبْلِهِ مُسْلِمِينَ ( [القصص:52-53].

وقوله تعالى : ( وَقُرْآنًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلًا قُلْ آمِنُوا بِهِ أَوْ لَا تُؤْمِنُوا إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ سُجَّدًا وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنْ كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولًا ( [الإسراء:106-108].

وقوله سبحانه : ( قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كَانَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَكَفَرْتُمْ بِهِ وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى مِثْلِهِ فَآمَنَ وَاسْتَكْبَرْتُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ( [الأحقاف:10] .

وقوله تعالى (...وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ وَمَا لَنَا لاَ نُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا جَاءَنَا مِنَ الْحَقِّ وَنَطْمَعُ أَنْ يُدْخِلَنَا رَبُّنَا مَعَ الْقَوْمِ الصَّالِحِينَ فَأَثَابَهُمُ اللَّهُ بِمَا قَالُوا جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَاءُ الْمُحْسِنِينَ ( [المائدة:82-85].

أخرج مسلم عن أبي ذر قَالَ:قَدْ صَلَّيْتُ قَبْلَ أَنْ أَلْقَى رَسُولَ اللَّهِ ( بِثَلَاثِ سِنِينَ . قُلْتُ: لِمَنْ؟ قَالَ :لِلَّهِ . قُلْتُ :فَأَيْنَ تَوَجَّهُ ؟ قَالَ :أَتَوَجَّهُ حَيْثُ يُوَجِّهُنِي رَبِّي ،أُصَلِّي عِشَاءً حَتَّى إِذَا كَانَ مِنْ آخِرِ اللَّيْلِ أُلْقِيتُ ، كَأَنِّي خِفَاءٌ حَتَّى تَعْلُوَنِي الشَّمْسُ ،فَقَالَ أُنَيْسٌ :إِنَّ لِي حَاجَةً بِمَكَّةَ فَاكْفِنِي . فَانْطَلَقَ أُنَيْسٌ حَتَّى أَتَى مَكَّةَ فَرَاثَ (424)عَلَيَّ ثُمَّ جَاءَ ، فَقُلْتُ :مَا صَنَعْتَ ؟ قَالَ: لَقِيتُ رَجُلًا بِمَكَّةَ عَلَى دِينِكَ يَزْعُمُ أَنَّ اللَّهَ أَرْسَلَهُ . قُلْتُ :فَمَا يَقُولُ النَّاسُ ؟ قَالَ :يَقُولُونَ شَاعِرٌ كَاهِنٌ سَاحِرٌ –وَكَانَ أُنَيْسٌ أَحَدَ الشُّعَرَاءِ –قَالَ أُنَيْسٌ :لَقَدْ سَمِعْتُ قَوْلَ الْكَهَنَةِ فَمَا هُوَ بِقَوْلِهِمْ ، وَلَقَدْ وَضَعْتُ قَوْلَهُ عَلَى أَقْرَاءِ الشِّعْرِ فَمَا يَلْتَئِمُ عَلَى لِسَانِ أَحَدٍ بَعْدِي أَنَّهُ شِعْرٌ ،وَاللَّهِ إِنَّهُ لَصَادِقٌ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ . قَالَ قُلْتُ :فَاكْفِنِي حَتَّى أَذْهَبَ فَأَنْظُرَ . قَالَ :فَأَتَيْتُ مَكَّةَ فَتَضَعَّفْتُ رَجُلًا مِنْهُمْ ،فَقُلْتُ :أَيْنَ هَذَا الَّذِي تَدْعُونَهُ الصَّابِئَ ؟ فَأَشَارَ إِلَيَّ ،فَقَالَ :الصَّابِئَ . فَمَالَ عَلَيَّ أَهْلُ الْوَادِي بِكُلٍّ مَدَرَةٍ (425) وَعَظْمٍ حَتَّى خَرَرْتُ مَغْشِيًّا عَلَيَّ ،قَالَ :فَارْتَفَعْتُ حِينَ ارْتَفَعْتُ كَأَنِّي نُصُبٌ أَحْمَرُ . قَالَ :فَأَتَيْتُ زَمْزَمَ فَغَسَلْتُ عَنِّي الدِّمَاءَ وَشَرِبْتُ مِنْ مَائِهَا ،وَلَقَدْ لَبِثْتُ يَا ابْنَ أَخِي ثَلَاثِينَ بَيْنَ لَيْلَةٍ وَيَوْمٍ مَا كَانَ لِي طَعَامٌ إِلَّا مَاءُ زَمْزَمَ ، فَسَمِنْتُ حَتَّى تَكَسَّرَتْ عُكَنُ بَطْنِي ، وَمَا وَجَدْتُ عَلَى كَبِدِي سُخْفَةَ جُوعٍ ...)(426).

(وأخرج ابن إسحاق والبيهقي(427) من طريق عكرمة ، أو سعيد عن ابن عباس :أن الوليد بن المغيرة اجتمع ونفر من قريش ، وكان ذا سن فيهم ، وقد حضر الموسم ،فقال :إن وفود العرب ستقدم عليكم فيه وقد سمعوا بأمر صاحبكم هذا ، فأجمعوا فيه رأيا واحدا ولا تختلفوا فيكذب بعضكم بعضا ، ويرد قول بعضكم بعضا ، فقالوا :فأنت يا أبا عبد شمس فقل ، وأقم لنا رأيا نقوم به ، فقال: بل أنتم فقولوا لأسمع . فقالوا :نقول كاهن . فقال :ما هو بكاهن، لقد رأيت الكهان فما هو بزمزمة الكاهن وسحره . فقالوا :نقول : مجنون . فقال :وما هو بمجنون ، ولقد رأينا الجنون وعرفناه ، فما هو بخنقه ولا تخالجه ولا وسوسته . قال :فنقول: شاعر . قال :فما هو بشاعر ، قد عرفنا الشعر برجزه وهزجه وقريضه ومقبوضه ومبسوطه، فما هو بالشعر . قال :فنقول : ساحر. قال :فما هو ساحر ، قد رأينا السحار وسحرهم ، فما هو بنفثه ولا عقده . فقالوا :ما تقول يا أبا عبد شمس ؟ قال :والله إن لقوله لحلاوة ، وإن أصله لمعذق وإن فرعه لجنى ،فما أنتم بقائلين من هذا شيئا إلا عرف أنه باطل ، وإن أقرب القول لأن تقولوا : ساحر . فتقولوا : هذا ساحر يفرق بين المرء وبين أبيه ، وبين المرء وبين أخيه ، وبين المرء وبين زوجته ، وبين المرء وعشيرته ، فتفرقوا عند ذلك ، فجعلوا يجلسون للناس حين قدموا الموسم ، لا يمر بهم أحد إلا حذروه إياه وذكروا لهم أمره ،فأنزل الله عز وجل في النفر الذين كانوا معه ، ويصفون له القول في رسول الله فيما جاء به من عند الله : ( الذين جعلوا القرآن عضين ( أي أصنافا ( فوربك لنسألنهم أجمعين ( أولئك النفر الذين يقولون ذلك لرسول الله لمن لقوا من الناس ،قال :وصدرت العرب من ذلك الموسم بأمر رسول الله ، وانتشر ذكره في بلاد العرب كلها .

وأخرج أبو نعيم(428) من طريق العوفي ، عن ابن عباس ، قال :أقبل الوليد بن المغيرة على أبي بكر يسأله عن القرآن ،فلما أخبره خرج على قريش ،فقال :يا عجبا لما يقول ابن أبي كبشة ، فوالله ما هو بشعر ، ولا سحر ، ولا بهُذاء مثل الجنون ، وان قوله لمن كلام الله .

وأخرج ابن إسحاق والبيهقي وأبو نعيم(429) ، عن ابن عباس قال :قام النضر بن الحارث ابن كلدة ابن عبد مناف بن عبد الدار بن قصي ،فقال :يا معشر قريش ، إنه والله لقد نزل بكم أمر ما ابتليتم بمثله ، لقد كان محمد فيكم غلاما حدثا ، أرضاكم فيكم وأصدقكم حديثا ، وأعظمكم أمانة ، حتى إذا رأيتم في صدغيه الشيب ، وجاءكم بما جاءكم : قلتم ساحر . لا والله ما هو بساحر ؛ قد رأينا السحرة ونفثهم وعقدهم ، وقلتم : كاهن . لا والله ما هو بكاهن ؛ قد رأينا الكهنة وحالهم وسمعنا سجعهم ، وقلتم : شاعر . لا والله ما هو بشاعر ؛ لقد روينا الشعر وسمعنا أصنافه كلها هزجه ورجزه ، وقلتم : مجنون . لا والله ما هو بمجنون؛ لقد رأينا الجنون فما هو بخنقه ولا وسوسته ولا تخليطه ، يا معشر قريش انظروا في شأنكم، فإنه والله لقد نزل بكم أمر عظيم .

وأخرج ابن إسحاق والبيهقي(430) ، عن محمد بن كعب ، قال :حُدَّثْتُ أن عتبة بن ربيعة قال ذات يوم ورسول الله ( في المسجد :يا معشر قريش ألا أقوم إلى هذا فأكلمه ، فأعرض عليه أمورا لعله أن يقبل منها بعضها ويكف عنا ؟ قالوا :بلى يا أبا الوليد . فقام عتبة حتى جلس إلى رسول الله ( ،قال عتبة :يا محمد أنت خير أم هاشم ؟ أنت خير أم عبد المطلب ؟ أنت خير أم عبد الله ؟ فلم يجبه قال :فبم تشتم آلهتنا ، وتضلل آباءنا ،فإن كنت إنما بك الرئاسة عقدنا ألويتنا لك فكنت رأسنا ما بقيت ، وإن كان بك الباءة زوجناك عشر نسوة تختار من أي بنات قريش شئت ، وإن كان بك المال جمعنا لك من أموالنا ما تستعين بها أنت وعقبك من بعدك . ورسول الله ( ساكت ولا يتكلم ، حتى إذا فرغ عتبة ،قال رسول الله ( :يا أبا الوليد . قال :نعم . قال :فاسمع مني . قال :افعل . فقال رسول الله ( : بسم الله الرحمن الرحيم ( حم تنزيل من الرحمن الرحيم كتاب فصلت آياته قرآنا عربيا ( فمضى رسول الله فقرأها عليه ، فلما سمعها عتبة أنصت لها وألقى بيديه خلف ظهره معتمدا عليهما ، يسمع منه حتى انتهى رسول الله إلى السجدة فسجد فيها ،ثم قال :سمعت يا أبا الوليد ؟ قال :سمعت. قال :فأنت وذاك . فقام عتبة إلى أصحابه ، فقال بعضهم لبعض :نحلف بالله لقد جاءكم أبو الوليد بغير الوجه الذي ذهب به . فلما جلس إليهم ،قالوا :وما وراءك يا أبا الوليد ؟ قال: ورائي إني والله قد سمعت قولا ما سمعت بمثله قط ، والله ما هو بالشعر ، ولا السحر ، ولا الكهانة ،يا معشر قريش أطيعوني واجعلوها بي ، خلوا بين هذا الرجل وبين ما هو فيه واعتزلوه ، فوالله ليكونن لقوله الذي سمعت نبأ ؛ فإن تصبه العرب فقد كفيتموه بغيركم ، وإن يظهر على العرب ، فملكه ملككم ، وعزه عزكم ، وكنتم أسعد الناس به . قالوا: سحرك والله يا أبا الوليد بلسانه . فقال :هذا رأيي لكم فاصنعوا ما بدا لكم)(431).

وهذه بعض شهادات المنصفين من المعاصرين :

-يقول إبراهيم خليل(432):( يرتبط هذا النبي ( بإعجاز أبد الدهر بما يخبرنا به المسيح –عليه السلام- في قوله عنه:(ويخبركم بأمور آتية) ، وهذا الإعجاز هو القرآن الكريم ، معجزة الرسول الباقية ما بقي الزمان ، فالقرآن الكريم يسبق العلم الحديث في كل مناحيه ؛ من طب وفلك و جغرافيا وجيولوجيا وقانون واجتماع وتاريخ… ففي أيامنا هذه استطاع العلم أن يرى ما سبق إليه القرآن بالبيان والتعريف ..)(433) .

وقال : ( أعتقد يقينا أني لو كنت إنسانا وجوديا ، لا يؤمن برسالة من الرسالات السماوية، وجاءني نفر من الناس وحدثني بما سبق به القرآن العلم الحديث في كل مناحيه ؛ لآمنت برب العزة والجبروت خالق السماوات والأرض ، ولن أشرك به أحدا)(434).

وقال بلاشير(435): (إن القرآن ليس معجزة بمحتواه وتعليمه فقط، إنه أيضاً و يمكنه أن يكون قبل أي شيء آخر تحفة أدبية رائعة ، تسمو على جميع ما أقرته الإنسانية وبجلته من التحف ، إن الخليفة المقبل عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - المعارض الفظ في البداية للدين الجديد ،قد غدا من أشد المتحمسين لنصرة الدين عقب سماعه لمقطع من القرآن ، وسنورد الحديث فيما بعد عن مقدار الافتتان الشفهي بالنص القرآني بعد أن رتله المؤمنـون )(436).

وقالت بوتر(437) :(عندما أكملت قراءة القرآن الكريم ، غمرني شعور بأن هذا هو الحق الذي يشتمل على الإجابات الشافية حول مسائل الخلق وغيرها ، وإنه يقدم لنا الأحداث بطريقة منطقية ، نجدها متناقضة مع بعضها في غيره من الكتب الدينية ، أما القرآن فيتحدث عنها في نسق رائع وأسلوب قاطع لا يدع مجالاً للشك بأن هذه هي الحقيقة ، وأن هذا الكلام هو من عند الله لا محالة )(438).

وقالت بوتر أيضا: (كيف استطاع محمد ( الرجل الأمي ، الذي نشأ في بيئة جاهلية أن يعرف معجزات الكون التي وصفها القرآن الكريم ،والتي لا يزال العلم الحديث حتى يومنا هذا يسعى لاكتشافها ؟ لابد إذن أن يكون هذا الكلام هو كلام الله عز وجل )(439).

قال بوكاي(440): (لقد قمت أولاً بدراسة القرآن الكريم ،وذلك دون أي فكر مسبق ، وبموضوعية تامة بحثاً عن درجة اتفاق نص القرآن ومعطيات العلم الحديث ،وكنت أعرف قبل هذه الدراسة ،وعن طريق الترجمات ،أن القرآن يذكر أنواعا كثيرة من الظاهرات الطبيعية، لكن معرفتي كانت وجيزة ،وبفضل الدراسة الواعية للنص العربي ، استطعت أن أحقق قائمة أدركت بعد الانتهاء منها ، أن القرآن لا يحتوي على أية مقولة قابلة للنقد من وجهة نظر العلم في العصر الحديث ، وبنفس الموضوعية قمت بنفس الفحص على العهد القديم والأناجيل، أما بالنسبة للعـهد القديم فلم تكن هناك حاجة للذهاب إلى أبعد من الكتـاب الأول،أي سفر التكوين فقد وجدت مقولات لا يمكن التوفيق بينـها وبين أكثر معطيات العلم رسوخـاً في عصـرنا ، وأما بالنسبة للأناجيل ،فإننا نجد نص إنجيل متي يناقض بشكل جلي إنجيل لوقا،وأن هذا الأخير يقدم لنا صراحة أمراً لا يتفق مع المعارف الحديثة الخاصة بقدم الإنسان على الأرض)(441) .

وقال حتي(442) : (إن أسلوب القرآن مختلف عن غيره،ثم إنه لا يقبل المقارنة بأسلوب آخر ،ولا يمكن أن يقلد، وهذا في أساسه . هو إعجاز القرآن .. فمن جميع المعجزات كان القرآن المعجزة الكبرى)(443).

وقال أرنولد(444) :(.. (إننا) نجد حتى من بين المسيحيين مثل الفار (الإسباني) الذي عرف بتعصبه على الإسلام ،يقرر أن القرآن قد صيغ في مثل هذا الأسلوب البليغ الجميل ،حتى إن المسيحيين لم يسعهم إلا قراءته والإعجاب به)(445).

ولقد ألف الدكتور مراد هوفمان –سفير ألمانيا السابق بالرباط- كتاب (الإسلام كبديل)(446)، وفيه شهادات كثيرة على إعجاز القرآن وصدقه ، وصدق النبي ( وكمال التشريع.

إلى آخر تلك الشهادات الطويلة على صدق القرآن وإعجازه .

قارن بين هذا الكلام وكلام نصر أبو زيد عندما يقول: (إن إعجاز القرآن ليس إلا في تغلبه على الشعر وسجع الكهان ، ولكنه ليس معجزا في ذاته)(447).

............................................

كتبة الاخ: ابو عبد الله?????????===================================================================((((((((((((((((?حقيقة الكتاب المقدس ))))))))))))))
حقائق حول الأناجيل
د/ جمال الحسيني أبوفرحة
أستاذ الدراسات الإسلامية المساعد بجامعة طيبة بالمدينة المنورة

{ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن}

حقيقة الكتاب المقدس
بسـم الله الرحـمن الـرحـيم

{قل هل عندكم من علم فتخرجوه لنا
إن تتبعون إلا الظن
وإن أنتم إلا تخرصون }
الأنعام:148


المحتويات

• إشكالية تدوين الكتاب المقدس.

• إشكالية نسخ الكتاب المقدس وترجمته.

• الكتاب المقدس وموقفه من القول بعصمته.

• الكتاب المقدس وموقف كتبته من القول بعصمته.

• الكتاب المقدس وموقف المجمع المسكوني للفاتيكان الثاني.
مقدمة:

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد.

ففي ظل هذه الهجمة الشرسة التي يتعرض لها الإسلام صباح مساء في وسائل الإعلام المختلفة على أيدي قساوسة النصرانية ومبشريها؛ لابد وأن يكون لنا وقفة إزاء ذلك؛ تبيانًا للحقيقة ودحضًا للفرية.

ومما شحذ همتي لذلك أني فوجئت بالعديد من شبابنا المسلم يستمع للعديد من برامج التبشير والتضليل المبثوثة عبر الفضائيات المختلفة ويتأثر بها إلى حد لا يستهان به، فقد لبّست هذه البرامج على الناس دينهم وضللتهم وأثارت شكوكهم، ولم يعد السكوت من الفطنة، واقتضت الحكمة: هتك الستار، وقشع الغمام؛ فالحق أجلى من أن يلتبس فيه، أو يخشى من تجليه.
وقد أغنانا الأفاضل من العلماء عن رد كثير من الفرى والاتهام عن دين الإسلام؛ ولكن بقى شق للحقيقة في حاجة أمس للمزيد من البيان ألا وهو حقيقة ما يدين به هؤلاء – ويدعوننا إليه - من الصحة والبطلان؛ فليس من الحكمة أن تظل كتاباتنا رد فعل لأضاليلهم وشبهاتهم، بل لا بد من المبادرة؛ رجاء هدايتهم، وعصمة شبابنا من غوايتهم،وإشغالا لهم عنا بأنفسهم.

أرجو من الله تعالى أن أوفق في بيان جانب من هذا الشق في كتيبي هذا والذي هو في حقيقته تلخيص وتبسيط للقارئ غير المتخصص لأحد فصول كتابي (النبي الخاتم: هل وجد؟.. ومن يكون؟) والذي سبق لمركز الحضارة العربية بالقاهرة نشره عام 2002م، كما سبق نشر هذا الكتيب الذي بين أيدينا في صورة سلسلة مقالات أسبوعية بصحيفة البلاد السعودية أواخر عام2005م وأوائل عام 2006م، ثم نشر بعد ذلك في عدد من الصحف والمجلات العربية، وفي عدة مواقع على شبكة الإنترنت وكان لنشره صدًى طيب لدى القراء-

أسأل الله تعالى أن يوفقني وغيري لكتابة المزيد والمزيد عن هذا الشق من الحقيقة. د/ جمال الحسيني أبوفرحة
المدينة المنورة في المولد النبوي الشريف 1427هـ
gamalabufarha@yahoo.com
تمهيد:

قبل أن نبدأ حديثنا عن حقيقة الكتاب المقدس لابد وأن نتوقف قليلاً أمام أقسامه ونتعرف على تكوينه.

والكتاب المقدس يتكون من قسمين رئيسين هما: العهد القديم والعهد الجديد.

و"العهد القديم": اسم أطلقه المسيحيون الأوائل على الأسفار المقدسة لدى اليهود؛ ليشيروا بذلك إلى أن هناك عهدًا آخر جديدًا يتكون من الأسفار المسيحية (الأناجيل الأربعة: متى، لوقا، مرقس، يوحنا، وبعض الرسائل والرؤى المقدسة لديهم).

أما هذه التسمية فيرفضها اليهود ويسمون أسفارهم التي يؤمنون بها: (التوراة، الأنبياء، الكتابات).

و التوراة: كلمة عبرية معناها الشريعة وتتكون من خمسة أسفار هي: (التكوين، الخروج، التثنية، الأحبار أو اللاويين، العدد).

وبعد التوراة يأتي القسم الثاني من العهد القديم وهو الأنبياء؛ وهذا القسم يسير في نسق تاريخي متصل مع التوراة ويتحدث عن أنبياء بني إسرائيل من بعد موسى عليه السلام.

ثم تأتي بعد ذلك الكتابات أو كتب الحكمة: وهي مجموعة كتابات يغلب عليها الطابع الأدبي، ولا علاقة لها بالسرد التاريخي.

ويؤمن المسيحيون بالكتاب المقدس كله بعهديه القديم والجديد وإن ترددت كل فرقة من فرقهم في الإيمان ببعض أسفاره وببعض أجزائها من عصر إلى آخر.
أما اليهود فمنهم من يؤمن بالتوراة فقط، ومنهم من يؤمن بالعهد القديم كله على تردد بينهم أيضًا في الإيمان ببعض أسفاره وبعض أجزائها من عصر إلى آخر.

ومن ثمة فكل طعن في أي سفر من أسفار العهد القديم يعد طعنًا في دين كل من يؤمن به من اليهود والنصارى؛ أما الطعن في أي سفر من أسفار العهد الجديد فهو طعن في دين من يؤمن به وهم من النصارى فقط.

إشكالية تدوين الكتاب المقدس:

يزعم بعض من رجال الدين اليهودي والمسيحي أن أسفارهم المقدسة – والتي هي بحوزتهم الآن – وحي إلهي، معصومة من الخطأ، محفوظة من التحريف.

وهي دعوى باطلة؛ فليس في مخطوطات الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد مخطوط واحد بخط المؤلف نفسه.

بل إن أقدم نسخ وصلت عصرنا هذا للعهد الجديد كتبت في القرن الرابع من ميلاد المسيح عليه السلام.

ولا يتعدى تاريخ أقدم مخطوطات العهد القديم التي وصلت عصرنا هذا القرن التاسع الميلادي، أي بعد وفاة موسى عليه السلام بأكثر من ألفي عام.

وليس بمقدور أحد في عصرنا الراهن أن يحدد بالضبط تاريخ تدوين كل سفر من أسفار الكتاب المقدس، ولا يعلم أحد في أيدي من وقعت هذه الأسفار قبل أن تصل إلى عهدنا هذا؟! . . وما عدالة من وقعت تحت يده؟! . . وهل هو محب للدين أم عدو له؟! . . وممن جاءت أقدم مخطوطات الكتاب المقدس والتي وجد لها عدد من النسخ المتباينة؟! . . فليس على وجه الأرض إنسان يروي سفرًا من أسفار الكتاب المقدس عدلا عن عدل؛ بل إن البشرية في عصرنا هذا تجهل تمامًا مؤلفي كثير من أسفار الكتاب المقدس، ومن ناحية أخرى لا يدري أحد في أية مناسبة وفي أي مكان كتبت هذه الأسفار التي لا يعرف أحد مؤلفيها الحقيقيين.

فبالنسبة لأسفار موسى الخمسة مثلا وهي أهم جزء في العهد القديم، بل والجزء الوحيد في الكتاب المقدس الذي يجمع على الإيمان به كل من اليهود والنصارى بفرقهم المختلفة يرى ابن عزرا أن كاتبها إنسان آخر عاش بعد موسى- عليه السلام- بمدة طويلة، ويعلل ذلك بأمور منها: إن سفر موسى كان مكتوبًا على حائط المعبد الذي لم يتجاوز اثني عشر حجرًا؛ أي أن السفر كان أصغر بكثير مما لدينا الآن، وإن الأسفار مكتوبة بضمير الغائب لا بضمير المتكلم، كما إن الرواية مستمرة في الزمان حتى بعد وفاة موسى - عليه السلام- .

بل إن نص التوراة الذي يذكر خبر وفاة موسى- عليه السلام- : "فمات هناك موسى عبد الرب في أرض موآب حسب قول الرب ودفنه في الجواء في أرض موآب مقابل بيت فغور، ولم يعرف إنسان قبره إلى هذا اليوم" سفر التثنية. هذا النص لا يكشف لنا فقط عن أن موسى عليه السلام ليس هو كاتبه بقدر ما يكشف لنا أنه عليه السلام قد مات قبل كتابته بزمن طويل اجتاحته كثير من الأحداث كانت بلا شك كافية لضياع الشريعة كما كانت كافية لأن لا يعرف أحد مكان قبر صاحب الشريعة – عليه السلام- عند كتابة ذلك النص من التوراة رغم محاولة النص تحديد المكان بدقة بأنه في الجواء في أرض موآب مقابل بيت فغور.

ومن ثمة تعلل نسبة هذه الأسفار الخمسة لموسى – عليه السلام- لا لأنه كاتبها ولكن لأنه الشخصية الرئيسة التي يدور حولها السفر كله، وكذلك الحال بالنسبة لباقي أسفار الكتاب المقدس.

وبالنسبة للعهد الجديد فإن عدم نسبة أي سفر من أسفاره إلى عيسى – عليه السلام- من الأمور التي لا خلاف عليها، ولا يمكن بالطبع أن يكون عيسى – عليه السلام- هو الذي كتب قصة الصلب وما تلاها من أحداث كما هو موجود في الإنجيل.
إشكالية نسخ الكتاب المقدس وترجمته:

أضف إلى ذلك أن اليهود والنصارى لا يملكون - في عصرنا الراهن- كثيرًا من أسفار كتابهم المقدس في لغتها الأصلية: لا في لغة وحيها، ولا حتى في لغة كاتبها، بل إنهم ليسوا على يقين من اللغة الأصلية التي كتبت بها بعض الأسفار.

وجل ما لديهم من أسفار مقدسة إنما هي تراجم، والترجمة بإجماع المتخصصين ما هي إلا انعكاس لفهم المترجم للنص، أي هي نوع من التفسير، ولا يمكن لأية ترجمة مهما كانت دقتها أن تنقل جميع دلالات النص الأصلي القريبة والبعيدة، فلكل لغة خصائصها الفريدة؛ فاللغة اليونانية مثلا والتي وجد بها كثير من مخطوطات الكتاب المقدس المهمة والفريدة، لم تكن أمينة في نقل ألفاظ اللغة العبرية: لغة عيسى وأنبياء العهد القديم عليهم السلام أجمعين؛ فهذه اللغة غير قادرة على نقل الحروف الحلقية والحنجرية، كما أنها لا تميز الحروف الصافرة والمسرة في اللغات السامية مما نشأ عنه خلط كبير في الأسماء.

ثم إن الكلمة في اللغة قد تحمل أكثر من معنى وظل للمعنى، والترجمة إنما تأتي بلفظ ليعبر عن أحد هذه المعاني فقط – وهو ما يرشحه السياق من وجهة نظر المترجم- ولا يمكن أن يعبر عنها جميعًا؛ وإذا به يعبر عنه وعن معان أخرى وظلال معنوية جديدة، وربما أخذ أحد هذه المعاني الجديدة ليترجم مرة أخرى إلى لغة أخرى بلفظ يعبر عنه وعن معان جديدة أيضًا وظلال أخرى للمعنى وهكذا، ومع كثرة الترجمة عن لغة من لغة إلى لغة تبعد العلاقة بين النص الأصلي والنص النهائي مهما كان حرص المترجم.

وربما كان ذلك سبب اختلاف كثير من تراجم الكتاب المقدس حتى في أهم الموضوعات العقدية؛ فعلى سبيل المثال لا الحصر؛ فالمقام لا يتسع إلا للتمثيل فقط: الفقرة (13) في الأصحاح (21) من سفر إشعياء والتي يرى فيها كثير من المسلمين بشارة بالنبي العربي محمد – صلى الله عليه وسلم- نجدها هكذا في التراجم اليهودية والمسيحية المختلفة:

1- "وحي من جهة بلاد العرب". . وهي ترجمة جمعية الكتاب المقدس في الشرق الأدنى.
2- " نبوءة بشأن شبه الجزيرة العربية". . وهي ترجمة كتاب الحياة المطبوع مع التفسير التطبيقي للكتاب المقدس.
3- "قول على العربة". . وهي ترجمة طبعة دار المشرق اعتماد بولس باسيم.
4- "The burden upon Arabia". . أي "عبء أو عناء على جزيرة العرب" وهي ترجمة نسخة الملك جيمس King James Version.
5- An oracle concerning Arabia"" . . أي "وحي أو مبلغ الوحي أو مكان مهبط الوحي متعلق ببلاد العرب"، وهي الترجمة العالمية الجديدة الصادرة عن جمعية الكتاب المقدس العالمية New International Version.
6- A message about Arabia"" . . أي "رسالة عن بلاد العرب"، وهي ترجمة نسخة انجليزية اليوم Today's English Version .
7- Message intitule: Dans la Steppe" " أي رسالة بعنوان في"الفيفاء" وإن كان السياق بعد ذلك يعين أن الحديث عن بلاد العرب التي يسكنها بنو قيدار، وهي ترجمة الجمعية الكتابية الفرنسية.
8- وفي التوراة العبرية: "משא בּﬠרב: مسّا بعراف". .أي "قول أو نبوءة بجزيرة العرب".

ومن ثم يتبن لنا أن كل تراجم الكتاب المقدس – بعهديه القديم والجديد - التي ظهرت حتى الآن ليست سوى عون على فهم النص الأصلي لا أكثر.

ثم إن النسخ الأولى للكتاب المقدس – كما يصرح مدخل العهد الجديد من الترجمة الفرنسية المسكونية للكتاب المقدس-:"نسخت ثم فقدت، ثم نسخت النسخ طوال قرون كثيرة بيد نسّاخ صلاحهم للعمل متفاوت، وما من واحد منهم معصوم من مختلف الأخطاء التي تحول دون أن تتصف أية نسخة كانت مهما بذل فيها من الجهد بالموافقة التامة للمثال الذي أخذت عنه".

ثم يذكر مدخل العهد القديم من الترجمة السابقة الذكر للكتاب المقدس بعض أمثلة تبين كيف كان الخطأ في النسخ يحصل؛ فيقول: إنه قد يحدث أن "تقفز عين الناسخ من كلمة إلى كلمة تشبهها .....ترد بعد بضعة أسطر مهملة كل ما يفصل بينهما، ومن المحتمل أيضًا أن تكون هناك أحرف كتبت كتابة رديئة فلا يحسن الناسخ قراءتها فيخلط بينها وبين غيرها، وقد يدخل الناسخ في النص الذي ينقله لكن في مكان خاطئ تعليقًا هامشيًا يحتوي على قراءة مختلفة أو على شرح ما".

بل إن مدخل العهد القديم من تلك الترجمة السابقة الذكر يصرح بأن بعض النسّاخ الأتقياء قاموا بإدخال تصحيحات على بعض التعابير التي كانت تبدوا لهم محتوية على أخطاء واضحة أو قلة دقة في التعبير اللاهوتي؛ وهو اعتراف بأن في الكتاب المقدس أخطاء وتغيير وتبديل .

وإضافة إلى ذلك – كما يصرح ذلك المدخل للكتاب المقدس- فإن الاستعمال لكثير من الفقرات في أثناء إقامة شعائر العبادة أدى أحيانًا كثيرة إلى إدخال زخارف لفظية غايتها تجميل النص.

ومن الواضح أن ما أدخله النسّاخ من التبديل على مر القرون تراكم بعضه على بعض؛ فكان النص الذي وصل في آخر الأمر إلى عهد الطباعة مثقلا بمختلف ألوان التبديل، ظهرت في عدد كبير من القراءات مختلفة الأهمية، كما ظهرت في آثار التصليح والتعديل المصرة على البقاء حتى في أهم مخطوطات الكتاب المقدس، وظهرت كذلك في أخطاء النحو والإملاء، وفصل الكلام ووصله، وتكرار الكلمة بل والسطر والفقرة، وظهرت في تفكك الأسلوب وركاكة العبارة وغموضها؛ مما تأدى في النهاية إلى التحريف المعنوي أيضًا.

ونتيجة كل هذا يعترف مدخل الكتاب المقدس من تلك الترجمة السابقة الذكر معلنًا: "إننا لم نعد متأكدين مطلقًا من أننا نتلقى كلمة الله بقراءة الكتاب المقدس؛ وكل ما يستطيع علم نقد النصوص الحديث أن يقدمه لنا هو محاولته لإعادة بناء نص يتمتع بأكبر الفرص الممكنة في أن يقترب من النص الأصلي، ولا يرجى في حال من الأحوال الوصول إلى الأصل نفسه".

الكتاب المقدس وموقفه من القول بعصمته:

ثم إن مسألة تحريف الكتاب المقدس قد غدت في عصرنا اليوم مسألة مثبتة مبرهن عليها بشتى أنواع البراهين.

وإذا كان الاعتراف سيد الأدلة وأقوى البراهين وأولاها بالقبول؛ فإن الكتاب المقدس – بعهديه القديم والجديد- يشهد صراحة على تحريفه في كثير من المواضع، ولا يتسع مقامنا هنا إلا للتمثيل لذلك:

ففي المزمور 56 من سفر المزامير ورد على لسان الرب " ماذا يصنعه بي البشر؟! اليوم كله يحرفون كلامي على كل أفكارهم بالشر"!!!.

وفي سفر إشعياء ورد على لسان إشعياء عليه السلام مقرّعًا بني إسرائيل قائلا لهم:"يا لتحريفكم"!!!.

وفي سفر إرميا ورد على لسان الرب مخاطبًا بني إسرائيل:"أما وحي الرب فلا تذكروه بعد؛ لأن كلمة كل إنسان تكون وحيه، إذ قد حرفتم كلام الإله الحي رب الجنود إلهنا".

وفيه أيضًا ورد على لسان الرب:"كيف تقولون نحن حكماء وشريعة الرب معنا ؟!. إن قلم الكتبة الكاذب حولها إلى الكذب ". . وقوله "قلم الكتبة" يبين أن التحريف في المنزل لا في المتأوّل فقط كما يزعم بعض علماء أهل الكتاب.

بل إن الشهادة على التحريف هذه لا يقتصر وجودها على أسفار الكتاب المقدس بل تمتد لتشمل كل الكتابات المقدسة في اليهودية والمسيحية؛ ففي رسالة عبدة الأوثان من التلمود البابلي في الفصل الأول من غمارا المشنا السادسة يقول الحاخام حسدا لأبمي :"لدينا تقليد يقول إن رسالة عبدة الأوثان لأبينا إبراهيم كانت تشمل أربعمائة فصل لكننا لا نمتلك منها سوى خمسة فقط وحتى هذه لا نعتبرها مفهومة تمامًا".

وفي سفر الخمسينات من مخطوطات البحر الميت ورد على لسان الرب مخاطبًا موسى عليه السلام عن بني إسرائيل قائلا: "سينسون شريعتي كلها ووصاياي كلها وأحكامي كلها".

وتحت وطأة ضغط العقل والعلم في عصرنا هذا اضطر عديد من علماء الكتاب المقدس إلى الاعتراف بعدم عصمته.

يقول فيليب شاف في مقارنته بين العهد الجديد باليونانية وبين الترجمة الإنجليزية: "إن 400 قراءة فقط من 150 ألفًا من القراءات المختلفة للعهد الجديد تشكل الشك في المعنى منها خمسون فقط لها أهمية عظيمة". . فصدق الله العظيم القائل في كتابه الكريم: "وتحسبونه هينًا وهو عند الله عظيم". النور:15.

ويقول د/ وليام رالف إنج في كتابهthe Church in the World: "إنه لمن الواجب علينا أن نتخلى عن فكرة المعصومين: الكنيسة المعصومة، والكتاب المعصوم؛ فليست واحدة منهما بالصحيحة".

وحديثًا أعلن الفرع الرئيسي للكنيسة المشيخية في الولايات المتحدة الأمريكية: أنه لا يعتبر الكتاب المقدس منزهًا عن الخطأ. راجع صحيفة النيويورك تايمز عدد 25 لسنة 1966م.

وهذا الأمر يدخلنا في الواقع إلى لب الموضوع؛ فإذا كان الكتاب المقدس بوضعه الحالي هو كلمة الله تعالى – كما يزعمون- وكان غير منزه عن الخطأ – كما يعترفون- فإما أن يكون الله تعالى غير منزه عن الخطأ باعتباره مصدر الخطأ في الكتاب المقدس، وفي ذلك طعن في ألوهيته تعالى يتأدى إلى بطلان جميع الشرائع؛ وإما أن يكون الله تعالى منزهًا عن الخطأ ومن ثمة ترجع أخطاء الكتاب المقدس إلى تحريف البشر وهذا ما يختاره الكتاب المقدس نفسه؛ يقول بولس الرسول في رسالته إلى أهل رومية: " إن كان قوم غير أمناء، فهل عدم أمانتهم يبطل أمانة الله ؟ حاشا ! بل ليكن الله صادقًا وكل إنسان كاذبًا".

وبناء على ذلك يكون البشر في حاجة إلى كلمة أخرى من الله تعالى بعد الكتاب المقدس، وهذا منطق العقل كما أنه منطق الكتاب المقدس نفسه والذي يعلنه بوضوح: "لو كان ذلك الأول بلا عيب لما طلب موضع لثان" الرسالة إلى العبرانيين. ويؤكد عليه بقوله: "إنه يصير إبطال الوصية السابقة من أجل ضعفها وعدم نفعها" السابق. ويعلله بـ "أن الله ليس إله تشويش بل إله سلام " الرسالة الأولى إلى أهل كورنثوس .

الكتاب المقدس وموقف كتبته من القول بعصمته:

ومما يؤكد بطلان دعوى أن أسفار الكتاب المقدس وحي إلهي، معصومة من الخطأ، محفوظة من التحريف؛ أنها دعوى لا يقرها كتبة العهد الجديد أنفسهم؛ بل يعارضونها إيماءً وتصريحًا مقرين بخالص بشرية عملهم.

فها هو "لوقا" في مستهل إنجيله يصرح قائلا: "إذا كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة في الأمور المتيقنة عندنا كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين وخدامًا للكلمة رأيت أنا أيضًا إذ قد تتبعت كل شيء من الأول بتدقيق أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز "ثاوفيلس" لتعرف صحة الكلام الذي علمت به".

فـ "لوقا" يقرر هنا أنه واحد من كثيرين قاموا بنفس هذا العمل وهو تأليف قصة، وأن هذه القصة ما هي إلا مجموعة رسائل يبعث بها على التوالي إلى صديقه "ثاوفيلس".

ويقرر "لوقا" كذلك أنه هو وهم لم يكونوا معاينين للأحداث وأنه رأى لا عن وحي إلهي ولكن رأى من ذاته أن يؤلف أيضًا كالآخرين قصة.

ويقرر أنه تتبع كل شيء من الأول بتدقيق، والتتبع والتدقيق يدل على بشرية هذا العمل؛ لأن متقبل الوحي أو الإلهام لا يكون في تقبله لا تتبع ولا تدقيق؛ لأن التدقيق عمل العقل البشري الذي يخطئ ويصيب، فمعنى التدقيق: تحري الدقة، أي الاحتراس من الخطأ؛ وهو ما يدل على إمكانية الوقوع فيه.
ولا يتوافق التعبير "بالتدقيق" مع كتاب موحى به من الله تعالى؛ لأن الوحي لا يتطلب من صاحبه أي عمل لا في تلقيه ولا في أدائه وهو ما يصرح به كتابهم الذي يؤمنون به في كثير من المواضع: مرة على لسان "بلعام بن بعورا" في قوله: "لا أقدر أن أتجاوز قول الرب لأعمل خيرًا أو شرًا من نفسي، الذي يتكلمه الرب إياه أتكلم" سفر العدد. ومرة على لسان "إرمياء" في قوله: "كلمة الرب صارت لي للعار وللسخرية طول النهار؛ فقلت لا أذكره ولا أنطق بعد باسمه؛ فكان في قلبي كنار محرقة محصورة في عظامي فمللت من الإمساك ولم أستطع" سفر إرميا. ومرة على لسان "عاموس" في قوله: "لست أنا نبيًا ولا أنا ابن نبي، بل أنا راع وجاني جميز، فأخذني الرب من وراء الضأن وقال لي الرب: اذهب تنبأ لشعبي إسرائيل" سفر عاموس. وهو معنى قوله تعالى لنبيه- صلى الله عليه وسلم- "وكذلك أوحينا إليك روحًا من أمرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان" الشورى:52. وقوله: "لا تحرك به لسانك لتعجل به إنّ علينا جمعه وقرآنه" القيامة:17:16وقوله: "ولو تقول علينا بعض الأقاويل لأخذنا منه باليمين ثم لقطعنا منه الوتين فما منكم من أحد عنه حاجزين" الحاقه:47:44.

وكما استهل "لوقا" إنجيله بالتصريح ببشريته؛ ختم "يوحنا" إنجيله كذلك بنفس التصريح، يقول يوحنا: "هذا هو التلميذ الذي يشهد بهذا وكتب هذا ونعلم أن شهادته حق، وأشياء أخر كثيرة صنعها يسوع (أي: المسيح) إن كتبت واحدة واحدة فلست أظن أن العالم نفسه يسع الكتب المكتوبة".

فـ"يوحنا" يقرر هنا أنه هو الذي يشهد لنفسه، وأنه هو الذي كتب هذا؛ ولا شك أن درجة الدقة في الكتابة هنا يحددها اعتراف الكاتب بأنه لا يظن أن العالم يسع الكتب المكتوبة، فهو يصرح بظنية شهادته، ولا معنى هنا لهذا التقرير من "يوحنا" في نهاية إنجيله إلا إن كان يريد التأكيد على بشرية عمله.

وكذلك الحال بالنسبة لـ "بولس" – والذي تنسب إليه كثير من أسفار الكتاب المقدس - فهو يصرح بأن ليس كل ما في الكتاب المقدس من وحي الله عندما يفرق فيما كتبه من الكتاب المقدس بين نصيحته الشخصية وبين أقوال الرب؛ فيقول مرة: "أقول لهم أنا لا الرب" الرسالة الأولى إلى أهل كورنثوس ، ويقول أخرى: "فأوصيهم لا أنا بل الرب" السابق، وكذلك عندما يصرح بأنه يعبر عن رأيه الخاص في عدم تحبيذه زواج الأرملة عندما يقول: "ولكن إن مات رجلها فهي حرة لكي تتزوج بمن تريد ......ولكنها أكثر غبطة إن لبثت هكذا بحسب رأيي" السابق، وعندما يقول:" وأما العذارى فليس عندي أمر من الرب فيهن ولكنني أعطي رأيًا" السابق. على أن بولس عندما يقول إن لديه تفويضًا أو أوامر من الله أو على العكس ليس لديه ذلك فإن ذلك لا يعني بالضرورة أمرًا أو تفويضًا أوحي به من الله إليه، ولعله يعني فقط التعاليم التي أعطاها المسيح تلاميذه.

ثم كيف يكون الكتاب المقدس كله موحى به من الله تعالى إلى كتبته المعصومين وبه كثير من الخطابات الشخصية التي تتطرق إلى ما لا فائدة لنا فيه على الإطلاق كما في رسالة بولس الثانية إلى "تيموثاوس" والتي يقول فيها: "الرداء الذي تركته في ترواس عند كاربس أحضره متى جئت والكتب أيضًا ولا سيما الرقوق ....سلم على فريسكا وأكيلا وبيت أنيسيفورس، أراستس بقي في كورنثوس وأما تروفيمس فتركته في ميلتس مريضًا، بادر أن تجيء قبل الشتاء، يسلم عليك أفبولس وبوديس وليتس وكلافدية والأخوة جميعًا"؛ وكذلك رسالته إلى "فليمون" فهي عبارة عن مجرد خطاب شخصي؛ وكذلك رسالة "يوحنا الرسول" الثالثة فما هي إلا خطاب شخصي يبعث به إلى أحد أصدقائه ويقول له فيه:"أيها الحبيب في كل شيء أروم أن تكون ناجحًا وصحيحًا كما أن نفسك ناجحة ....أرجو أن أراك عن قريب فنتكلم فمًا لفم، سلام لك، يسلم عليك الأحباء،سلم على الأحباء بأسمائهم"!!!.

وإذا كانت الأناجيل المعترف بها الآن في جل الكنائس المسيحية أربعة أناجيل؛ فكيف لنا أن نعتقد أن الله تعالى أراد أن يقص سيرة المسيح أربع مرات بشكل مختلف بل ومتناقض حتى في أهم الأمور؟!. وإذا كان وضع الأناجيل بعضها مع بعض ومقارنتها معًا يجعل كلا منها يكمل الصورة التي يرسمها الآخر ويوضحه أحيانًا فإنه وفي أكثر الأحيان يكشف عن مدى اختلافها وتناقضها مع بعضها.

ثم إن كل إنجيل إنما كتبه صاحبه لا لكي يكمل الأناجيل الأخرى أو يشرحها بشكل أفضل، وإنما كتبه لكي يغني عن الأناجيل الأخرى غناء كاملا؛ ومن ثم بشر كل منهم بإنجيله في مكان خاص؛ بل حرص بعضهم على ألا يبشر في موضع سبقه إليه غيره؛ وهو ما يصرح به "بولس" في قوله: "كنت محترصًا أن أبشر هكذا ليس حيث سمي المسيح لئلا أبني على أساس آخر" الرسالة إلى أهل رومية. . ومن ثم فتلك الصورة المتكاملة وذلك الوضوح الذي يتبدى أحيانًا من مقارنة الأناجيل مع بعضها إنما يأتي عفوًا وبغير قصد.

الكتاب المقدس وموقف المجمع:

بل إن دعوى عصمة الكتاب المقدس من التحريف دعوى تقر ببطلانها أعلى الهيئات المسيحية في عالمنا المعاصر.

فها هو المجمع المسكوني للفاتيكان الثاني (1962-1965م) يصف أسفار العهد القديم بالنقصان وباحتوائها على أمور باطلة وذلك في قوله عنها: "إن هذه الكتب رغم ما تحتويه من الناقص ومن الباطل (أو القديم) إلا أنها تحمل شهادات تربية إلهية". البند (15) في الفصل الرابع من دستور المجمع المسكوني للفاتيكان الثاني (الوحي الإلهي).

غير أن المجمع لم يصغ أية تحفظات مثل هذه بالنسبة للأناجيل، بل على العكس فقد أعلن المجمع في نفس الدستور السابق في البندين (19،18) ما نصه: "لقد اعتبرت الكنيسة في كل مكان وفي كل زمان أن الأناجيل الأربعة هي من وضع الرسل، إن ما كرز به هؤلاء بأمر من المسيح قد نقلوه فيما بعد هم أنفسهم أو بعض من أحاط بهم من المعاونين مدونين إياه بوحي من الروح القدس ....إن الكنيسة المقدسة أمنا قد أصرت دومًا وتصر الآن على التأكيد أن الأناجيل المتعارف عليها هي من الكتب التاريخية من غير أن يساورها أي شك وأن هذه الأناجيل قد نقلت بصدق وأمانة ما قام به يسوع ابن الله (يقصدون المسيح عليه السلام) من أعمال، وما نشر من تعاليم طيلة حياته بين الناس" أ.هـ

ومن هذا المنطلق الكائل بمكيالين للعهدين القديم والجديد بلا أي أساس عقلي أونصي حذر المجمع من إعطاء أية قواعد للتمييز بين الخطأ والحقيقة في التوراة بدعوى أن الكنيسة لا تستطيع أن تتخذ قرارًا بصحة أو زيف المناهج العلمية بحيث تستطيع أن تحل مبدئيًا وبشكل عام مشكلة حقيقة الكتاب المقدس.
إلا أن مقصودنا هنا ليس الجدل في النظريات؛ وإنما مناقشة أمور ثابتة فعلا كعمر الإنسان على الأرض مثلا والذي يحدده سفر التكوين بما لا يقبل التأويل بـ37أو38 قرنًا من الزمان مخالفًا بذلك أشد المعارف تأسّسًا في عصرنا الحديث.

إن تحذير الفاتيكان هنا من إعطاء أية قواعد للتمييز بين الخطأ والحقيقة في التوراة إنما يطوي في حقيقته خوفًا وتهربًا من إدراج العهد الجديد أيضًا تحت هذا المعيار، وخوفًا وتهربًا من كشف حجم أخطاء التوراة- فهي جزء من الأسفار المقدسة لدى النصارى أيضًا - ولا أهمية بالطبع لمثل هذا التحذير، ولا معنى لمثل هذا الحصر؛ لأن الكتاب المقدس – بعهديه - كأي بناء لا يمكن أن يقوم من جانب ويسقط من جانب آخر، وهو ما يؤكد عليه الكتاب المقدس نفسه على لسان المسيح عليه السلام في قوله: "لو كنتم تصدقون موسى لكنتم تصدقوني لأنه هو كتب عني فإن كنتم لستم تصدقون كتب ذاك فكيف تصدقون كلامي". إنجيل يوحنا. . وكذلك في قوله عليه السلام كما يروى عنه انجيل متى: "لا تظنوا أني جئت لأبطل الشريعة أو الأنبياء، ما جئت لأبطل بل لأكمل". . بل إن وحدة العهدين القديم والجديد هي عنوان البند(16) من الفصل الرابع من نفس دستور المجمع المسكوني للفاتيكان الثاني "الوحي الإلهي".

إن هذه المواقف المتناقضة التي يتخذها علماء أهل الكتاب أمام ما به من أخطاء ومتناقضات تكشف بوضوح الأصل الإنساني لهذه الأخطاء، واستحالة إمكانية قبولها كجزء من وحي إلهي.

فصدق الله العظيم القائل في كتابه الكريم
( قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين)
البقرة:111، النمل:64

والله أسأل الهداية لنا أجمعين.

غير معرف يقول...

القاهرة- مصطفى سليمان
أصدرت الهيئة القبطية الإنجيلية بمصر حقيبة للتثقيف الجنسي متخصصة تحت عنوان "حياة أفضل للشباب". وتحتوي الحقيبة على عدد من وسائل التثقيف للأطفال واليافعين التي تنوعت ما بين أفلام وأشرطة كاسيت ولعب أطفال للتوعية بالجهاز التناسلي للمرأة والرجل وغيرها. وتستهدف الهيئة توصيل هذه الحقيبة إلى المعنيين بالثقافة الجنسية وسوف تقوم بتوزيعها على المدارس المصرية مع بداية الموسم الدراسي القادم.



وقالت جيهان عيد، مديرة مشروع التنمية بالهيئة لـ"العربية.نت" إن الحقيبة تهدف إلى رفع الوعي بالثقافة الجنسية لليافعين، خاصة ما يخص فترة البلوغ والعلاقات بين الجنسين، والعنف وغيره من صور الإيذاء الجنسي المتنوعة".

وأضافت "في هذا الإطار تخصص الحقيبة عددا متنوعا من وسائل التدريب المرتكزة على فكرة التعليم التشاركي والحوار من خلال حلقات مناقشة ومجموعات عمل إضافة للعب مسلية يألفها الطفل وتحثه على التثقف المبسط بحقائق المعارف الجنسية".

وأوضحت أن فكرة توزيع الحقيبة جاءت خلال احتفالية أقامتها الهيئة القبطية الانجيلية للبدء في حملة شعبية للتوعية بالثقافة الجنسية فى مصر، خاصة أن هناك إحصائيات تؤكد ارتفاع نسبة الطلاق فى مصر في السنوات الأولى للزواج بسبب فشل العلاقة الجنسية بين الزوجين نتيجة غياب هذه الثقافة.

دور الاهل
وأشارت جيهان عيد إلى الجزء الخاص بالتعامل مع الأهل، الذي يتكون هذا الدليل من ثمانية أجزاء تعرضت إلى دور الأهل في التربية الجنسية وشرح للجهاز التناسلي للجنسين وكيفية العناية به ثم خصص فصل عن الرغبة الجنسية وكيفية التعامل مع العادة السرية ورغبات الأبناء في الاستطلاع والفضول و جزء مفصل للأمراض المنقولة جنسيا وطرق الوقاية منها .

وركز الجزء الثاني على رفع الوعي بمكافحة الانتهاك الجنسي للأطفال والمراهقين ويحتوى على خمس جلسات تدريبية متراكمة ومتصاعدة من شأنها أن تكفل الحماية والانتهاك الجنسي وهى كالتالي "اعرف- ارفض – اهرب- اخبر- استشر" .


أما الجزء الأخير، فتناول توفير مناخ مناسب للتربية الجنسية للشباب واستهل بخلفية نظرية معنية بتحليل المجتمع وموقفه من التثقيف الجنسي، عن طريق الأنشطة وصور التعليم التفاعلي مع الأطراف المعنية بتوفير المناخ المواتي للتثقيف الجنسي ومنها العلاقات الاجتماعية، التعليم و الأعلام ووسائل الترفية.

وإضافة للأدلة المتخصصة حوَت الحقيبة فيلما دراميا بعنوان "أوراق ندى"، قصة السيناريست المعروفة عزة شلبي وإخراج سعيد هنداوى كما وفرت منه نسخة على قرص ممغنط، إضافة لقصة من الرسوم المبسطة بشكل درامي يستهوى الطفل، إلى جانب إنتاج فيلم كرتون باسم "خلي بالك" يعنى بتوعية الطفل بسبل الحماية من صور الإيذاء الجنسي المختلفة؟؟؟؟؟؟؟؟
الذى يبين من المفروض ان يثقف جنسيا

طبعا من اللى بيتعمل فى اولادكم فى الكنايس
التقرير

حسب الوصايا الجديدة: يمنع رجال الدين من تقبيل الاطفال ومداعبتهم ومعانقتهم ورفعهم على الاكتاف أو على الظهر وبإمكانهم فقط مصافحتهم
تواصل الكنيسة الكاثوليكية في العالم محاربتها ا لظاهرة الكبيرة جدا بممارسة رجال دين مسيحيين الجنس مع الأطفال (البوديفيل) المتفشية بين فئات منهم، حيث نشر مكتب أسقف الكنيسة الكاثوليكية في مدينة سنسنتي الامريكية في أوهايو وصايا حملت عنوان (إفعل ولا تفعل) بكل ما يتعلق بتعامل رجال الدين الكاثوليكيين مع الاطفال.وحسب هذه الوصايا يمنع على رجال الدين تقبيل الاطفال ومداعبتهم، كما وتمنع الوصايا المعممة رجال الدين معانقة الاطفال ورفعهم على الاكتاف أو على الظهر وحضنهم.ونشرت صحيفة سينسنتي المحلية أمس انه حتى اليوم بإمكان رجال الدين مصافحة الاطفال رغم الوصايا الجديدة.
وحسب ما عممه مكتب الاسقف الكاثوليكي في مدينة سنسنتي الامريكية فإن الوصايا المذكورة تغير أو تعدل مرة كل خمس سنوات.
__________________

راصد التنصير فى بلاد المسلمين
http://lalltansir.maktoobblog.com؟؟؟؟هيئة قبطية تصدر حقيبة لـ"التثقيف الجنسي" لتلاميذ مصر





التوزيع على المدارس المصرية سيبدأ العام القادم
القاهرة- مصطفى سليمان
أصدرت الهيئة القبطية الإنجيلية بمصر حقيبة للتثقيف الجنسي متخصصة تحت عنوان "حياة أفضل للشباب". وتحتوي الحقيبة على عدد من وسائل التثقيف للأطفال واليافعين التي تنوعت ما بين أفلام وأشرطة كاسيت ولعب أطفال للتوعية بالجهاز التناسلي للمرأة والرجل وغيرها. وتستهدف الهيئة توصيل هذه الحقيبة إلى المعنيين بالثقافة الجنسية وسوف تقوم بتوزيعها على المدارس المصرية مع بداية الموسم الدراسي القادم.


فكرة توزيع الحقيبة جاءت خلال احتفالية أقامتها الهيئة القبطية الانجيلية للبدء في حملة شعبية للتوعية بالثقافة الجنسية فى مصر،

وقالت جيهان عيد، مديرة مشروع التنمية بالهيئة لـ"العربية.نت" إن الحقيبة تهدف إلى رفع الوعي بالثقافة الجنسية لليافعين، خاصة ما يخص فترة البلوغ والعلاقات بين الجنسين، والعنف وغيره من صور الإيذاء الجنسي المتنوعة".

وأضافت "في هذا الإطار تخصص الحقيبة عددا متنوعا من وسائل التدريب المرتكزة على فكرة التعليم التشاركي والحوار من خلال حلقات مناقشة ومجموعات عمل إضافة للعب مسلية يألفها الطفل وتحثه على التثقف المبسط بحقائق المعارف الجنسية".

وأوضحت أن فكرة توزيع الحقيبة جاءت خلال احتفالية أقامتها الهيئة القبطية الانجيلية للبدء في حملة شعبية للتوعية بالثقافة الجنسية فى مصر، خاصة أن هناك إحصائيات تؤكد ارتفاع نسبة الطلاق فى مصر في السنوات الأولى للزواج بسبب فشل العلاقة الجنسية بين الزوجين نتيجة غياب هذه الثقافة.

دور الاهل
وأشارت جيهان عيد إلى الجزء الخاص بالتعامل مع الأهل، الذي يتكون هذا الدليل من ثمانية أجزاء تعرضت إلى دور الأهل في التربية الجنسية وشرح للجهاز التناسلي للجنسين وكيفية العناية به ثم خصص فصل عن الرغبة الجنسية وكيفية التعامل مع العادة السرية ورغبات الأبناء في الاستطلاع والفضول و جزء مفصل للأمراض المنقولة جنسيا وطرق الوقاية منها .

وركز الجزء الثاني على رفع الوعي بمكافحة الانتهاك الجنسي للأطفال والمراهقين ويحتوى على خمس جلسات تدريبية متراكمة ومتصاعدة من شأنها أن تكفل الحماية والانتهاك الجنسي وهى كالتالي "اعرف- ارفض – اهرب- اخبر- استشر" .


أما الجزء الأخير، فتناول توفير مناخ مناسب للتربية الجنسية للشباب واستهل بخلفية نظرية معنية بتحليل المجتمع وموقفه من التثقيف الجنسي، عن طريق الأنشطة وصور التعليم التفاعلي مع الأطراف المعنية بتوفير المناخ المواتي للتثقيف الجنسي ومنها العلاقات الاجتماعية، التعليم و الأعلام ووسائل الترفية.

وإضافة للأدلة المتخصصة حوَت الحقيبة فيلما دراميا بعنوان "أوراق ندى"، قصة السيناريست المعروفة عزة شلبي وإخراج سعيد هنداوى كما وفرت منه نسخة على قرص ممغنط، إضافة لقصة من الرسوم المبسطة بشكل درامي يستهوى الطفل، إلى جانب إنتاج فيلم كرتون باسم "خلي بالك" يعنى بتوعية الطفل بسبل الحماية من صور الإيذاء الجنسي المختلفة؟؟؟؟؟؟؟عمي))))))))))))))))))))
جوز ام الاله ....يوسف النجار
24 فلما استيقظ يوسف من النوم فعل كما امره ملاك الرب واخذ امرأته.25 ولم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر.ودعا اسمه يسوع.{متى 1/24: 25 }

أولا : من هو يوسف النجار

لقد اختلفت الأناجيل في شان يوسف النجار بل اختلف المسيحيون قي شانه
يوسف النجار في انجيل متى
الاسم بالكامل : يوسف بن يعقوب بن متأن
الكنية : يوسف النجار
النسب


1 يوسف /2 يعقوب/3 مَتَّانَ/4 أَلِيعَازَرَ /5 أَلِيُودَ /6أَخِيمَ/7صَادُوقَ. /8َازُورَ /9أَلِيَاقِيم/ َ10َبِيهُودَ. /11زَرُبَّابِلَ /12شَأَلْتِئِيلَ /13 يَكُنْيَ /14 يُوشِيَّا. /15 آمُونَ /16 مَنَسَّى /.17 حِزْقِيَّا /18 أَحَازَ /19 يُوثَامَ/20 عُزِّيَّا./21 يُورَامَ/22 يَهُوشَافَاطَ/23 آسَا /24 أَبِيَّا./25رَحَبْعَامَ./26سُلَيْمَانَ /27داود /28يسّى /29عوبيد/30بوعز/31سلمون /23نحشون /33عميناداب/34ارام /35حصرون 36فارص/37يهوذا /38يعقوب /39اسحق /40بْرَاهِيمُ


يوسف النجار في انجيل لوقا
الاسم بالكامل/يوسف ابن هالي ابن متثان
الكنية/يوسف النجار


1يوسف /2 هالي /3 متثات /4 لأوي /5 ملكي /6 ينّا /7 يوسف /8 متاثيا /9 عاموص /10 ناحوم /11 حسلي /12نجّاي /13 مآث /14 متاثيا /15 شمعي /16 يوسف /17 يهوذا /18يوحنا/19 ريسا /20 زربابل /21 شألتيئيل /22 نيري /23ملكي /24 أدي /25 قصم /26 ألمودام /27 عير /28يوسي/29 أليعازر /30 يوريم /31 متثات /32 لاوي /33 شمعون /34 يهوذا /35 يوسف /36 يونان /37 ألياقيم /38مليا /39 مينان /40 متاثا /41 ناثان /42 داود /43 يسّى /44عوبيد /45 بوعز /46 سلمون /47 نحشون /48عميناداب /49 ارام /50 حصرون /51 فارص /52 يهوذا /53يعقوب /54 اسحق /55 ابراهيم /56 تارح/57 ناحور /58سروج /59 رعو /60 فالج /61 عابر /62 شالح /63قينان /64 ارفكشاد /65 سام /66نوح /67 لامك /68متوشالح/69 اخنوخ /70يارد /71 مهللئيل /72 قينان /73 انوش /74 شيت/75 آدم

ملاحظات علي اسم يوسف النجار ونسبه
بالمقارنة بين ما جاء بانجيل متي وانجيل لوقا يتضح التالي
الاسم في متي ....... يوسف بن يعقوب بن متأن
الاسم في لوقا ............ يوسف ابن هالي ابن متثان
النسب في متي...... بداء من يوسف وانتهي ........ إلي إبراهيم عليه السلام { 40 فرد )
النسب في لوقا .......... بداء من يوسف وانتهي.......... إلي ادم عليه السلام {75 فرد }
لذا نقتصر في البحث من يوسف إلي إبراهيم عليه السلام
في متي من يوسف إلي إبراهيم ....... { 40 فرد }
في لوقا من يوسف إلي إبراهيم .............{55 فرد }
وبذلك يكون هناك عدد.. {15 فرد } فرق بينهما
الاتفاق بينهما
من إبراهيم صعودا إلي داوود نفس الأفراد
في انجيلمتي........ 27داود /28يسّى /29عوبيد/ 30بوعز/ 31سلمون /23نحشون /33عميناداب/ 34ارام /35حصرون 36فارص/37يهوذا / 38يعقوب / 39اسحق /40بْرَاهِيمُ
في انجيللوفا ...... 42 داود /43 يسّى / 44عوبيد / 45 بوعز / 46 سلمون /47 نحشون /48عميناداب / 49 ارام / 50 حصرون /51 فارص / 52 يهوذا / 53يعقوب /54 اسحق / 55 ابراهيم
الاختلاف بينهما
من بعد داوود يبداء الاختلاف
في انجيل متي ....... سُلَيْمَانَ ........ فيوسف النجار هنا من أحفاد سليمان ابن داوود !!!
في انجيل لوقا ....... .... ناثان ............ فيوسف النجار هنا من أحفاد ناثان ابن داوود !!!!!
وترتب علي ذلك بالطبع اختلاف باقي الأفراد
لكن هناك ملحوظة أخري
في انجيل متي ....... من.... سُلَيْمَانَ ........ إلي.... يوسف النجار ..... { 26 فرد } !!!
في انجيل لوقا ....... .... من ... ناثان ............ إلي .. يوسف النجار ..... { 41 فرد } !!!!!
والفرق هنا عدد {15 } كما وضحنا سابق
ونفترض في المتوسط ان عمر كل منهما عندما أنجب ابنه الذي في هذا النسب 15 سنه علي الأقل
فتكون المدة التي أنجبوا هؤلاء فيها 15 × 15 = 225 سنة !
وإذا محونا عدد { 15} فرد من النسب في انجيل لوقا من بداية يوسف سنجد الاسم التالي بعد هذا الحذف شخص اسمه يوسف كذلك لكن يوسف هذا ابن يهوذا ابن يوحنا

التعقيب
كما بينا هناك اختلاف مادي ظاهر بين انجيل متي وانجيل لوقا في نسب يوسف النجار نحن لا نفتري كما يفترون علي القران فعندهم انجيل متي وانجيل لوقا ليقرءوه جيداً وعند اذن نسأل
ما سبب الاختلاف أليس هذا كتاب الله وذاك كتاب الله كما تقولون الا يستتبع ذلك ان يكون نسب يوسف في كلاهما واحد ؟
فهل أخطاء الله عندما أوحي إلي كليهما بالإنجيل ؟
وان صح ذلك من أين لنا ان نعرف الإنجيل الذي اخطأ بشأنه الرب ؟ أم ان كلاهما خطا ؟
أم ان الرب أوحي إلي كلاهما دون خطاء ولكن احد كاتبي الإنجيلين أخطاء عند كتابة إنجيله ؟
ومن أين لنا ان نعرف المخطئ ؟
وان كان كذلك لماذا لم يوحي الله له ثانية ويصحح له الخطأ
وان كان الكتاب المقدس يخطئ في نسب من هم حديثي العهد فما بالك من هم من قديم الزمن وكيف نثق في نسبهم الذي ورد بهذا الكتاب
ثم ان هناك عدد {15 } خمسة عشر فرد زيادة في نسب يوسف بانجيل لوقا عن نسبه في انجيل متي وهذا الكم ليس بالشيء الهين فكما وضحنا ب225 سنة علي الأقل
فإذا سلمنا بصدق نسب يوسف النجار بانجيل ..... متي .....فمن أين أتي ......لوقا .....بعدد { 15} فرد ....بعدد 225 سنة {فرضا} بإنجيله هذا
فإذا سلمنا بصدق نسب يوسف النجار بانجيل ..... لوقا ..... أين ذهب... عدد { 15} فرد ....بعدد 225 سنة {فرضا} بإنجيله متي ..... هل اختصر الزمن
ولماذا لا يكون يوسف النجار هو .................يوسف ابن يهوذا ابن يوحنا رقم {16} بانجيل لوقا وبهذا يكون تخلصا من الزيادة {15} الفرد
بالله عليكم هل خالق هذا الكون العظيم يخطي خطا مثل هذا ـ حاشى له ان يخطى ـ فهو اعلم بالماضي والحاضر والمستقبل {قَالَ رَبِّي يَعْلَمُ الْقَوْلَ فِي السَّمَاء وَالأَرْضِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ}(4) سورة الأنبياء
وحاشى له ان ينسي {وَمَا نَتَنَزَّلُ إِلَّا بِأَمْرِ رَبِّكَ لَهُ مَا بَيْنَ أَيْدِينَا وَمَا خَلْفَنَا وَمَا بَيْنَ ذَلِكَ وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيًّا} (64) سورة مريم وان كلام الله لا يخالف بعضه {..... وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرًا} (82) سورة النساء

ولا نقول في حقهم الا قول الله تعالي

{إِنَّ شَرَّ الدَّوَابَّ عِندَ اللّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ} (22) سورة الأنفال ????????????إله النصارى لايهتم بهذه الأمور التافهه مثل إسم يوسف النجار ونسبه .

إله النصارى يركز على ما هو أهم مثل التفاصيل الدقيقه لللعمليات الجنسيه بالإضافه إلى وصف العضاء الذكريه والمنى .......إلخ


إله النصارى مزاجه عالى قوى ????????ثانيا : علاقة يوسف بالمسيح
يوسف النجار ومريم •
كان....... خطيب مريم أم المسيح ............{كَانَتْ أُمُّهُ مَرْيَمُ مَخْطُوبَةً لِيُوسُفَ } متي 1/18
• حبلت مريم .......بالمسيح...... وهي مخطوبة له {َمَّا يَسُوعُ الْمَسِيحُ فَقَدْ تَمَّتْ وِلادَتُهُ هَكَذَا: كَانَتْ أُمُّهُ مَرْيَمُ مَخْطُوبَةً لِيُوسُفَ؛ وَقَبْلَ أَنْ يَجْتَمِعَا مَعاً، وُجِدَتْ حُبْلَى مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ.} متي 1/18
• ثم ...........تزوج بها.......... { فَأَتَى بِعَرُوسِهِ إِلَى بَيْتِهِ } متي 1/24 ، ولكن لم يدخل بها لا بعد ان ولدت المسيح.................... {وَلكِنَّهُ لَمْ يَدْخُلْ بِهَا حَتَّى وَلَدَتِ ابْناً، فَسَمَّاهُ يَسُوعَ} متي 1/25 .
ملاك الرب وعلاقة يوسف النجار بالمسيح
اخبره .......... ملاك الرب...... ان حمل مريم لم يكن ناتج عن زنا بل من لروح القدس { ِذَا مَلاَكٌ مِنَ الرَّبِّ قَدْ ظَهَرَ لَهُ فِي حُلْمٍ يَقُولُ: «يا يوسف ابْنَ دَاوُدَ! لاَ تَخَفْ أَنْ تَأْتِيَ بِمَرْيَمَ عَرُوسِكَ إِلَى بَيْتِكَ، لأَنَّ الَّذِي هِيَ حُبْلَى بِهِ إِنَّمَا هُوَ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ. } متي 1/20
ثم أمر ه ....ملاك الرب ....بالهروب بالصبي وأمه إلي مصر لان هيردوس ملك اليهود يريد ان يقتله «قُمْ وَاهْرُبْ بِالصَّبِيِّ وَأُمِّهِ إِلَى مِصْرَ، وَابْقَ فِيهَا إِلَى أَنْ آمُرَكَ بِالرُّجُوعِ، فَإِنَّ هِيرُودُسَ سَيَبْحَثُ عَنِ الصَّبِيِّ لِيَقْتُلَهُ»} متي1/13

الناس وعلاقة يوسف بالمسيح

نسب..... الناس في ذلك الوقت..... المسيح........... إلي يوسف النجار {أَلَيْسَ هُوَ ابْنَ النَّجَّارِ؟ أَلَيْسَتْ أُمُّهُ تُدْعَى مَرْيَمَ وَإِخْوَتُهُ يَعْقُوبَ وَيُوسُفَ وَسِمْعَانَ وَيَهُوذَا؟ } متى 13/55

لذا الامر لم يخرج عن ثلاث افتراضات

الأول : انه زوج أمه وأبو أخوته وانه الذي رباه فنسبوه إليه لأنه هو الذي رباه ( لكن هذا الامر يفترض ان الناس تعلم انه ولد بدون أب )
الثاني : ان الناس لم تعرف بحملها قبل الزواج بيوسف فظنوا إنها حملت من زوجها وبالتالي المسيح ابن يوسف بن يعقوب
الثالث : وإنهم علموا بحملها قبل الزواج بيوسف ونسبوا المسيح إلي يوسف من الزنا وهذا ما يقولوه اليهود وبرئها من هذا الافتراء القران الكريم

ثم ان الكتاب المقدس صرح بان المسيح لم يعلن عن نفسه لا عندما بلغ سن 30 سنة أي لم يعرف احد انه ولد من بدون أب وانه من الروح القدس خلال الثلاثون سنة السابقة عن الإعلان وبالتالي كان علم الناس به ان له أب وهو يوسف النجار سواء بطريقة شرعية الزواج أو بطريقة غير شرعية الزنا كما يدعي اليهود

والغريب ان هذا الإنجيل ينسب المسيح إلي يوسف النجار فقد ذكر تحت عنوان نسب المسيح {وَيَعْقُوبُ أَنْجَبَ يُوسُفَ رَجُلَ مَرْيَمَ الَّتِي وُلِدَ مِنْهَا يَسُوعُ الَّذِي يُدْعَى الْمَسِيحَ.} متى 1/16
والغرض من ذلك نجده على هذا الرابط http://www.imanway1.com/horras/showthread.php?t=1468

أخوة المسيح
هل المسيح كان له أخوة من زواج يوسف بمريم ؟
يفهم من سياق نصوص الإنجيل انه أنجب من مريم حيث انه ذكر ان المسيح ابنها البكر { فولَدَتِ اَبنَها البِكرَ وقَمَّطَتْهُ وأضجَعَتهُ في مِذْودٍ، لأنَّهُ كانَ لا مَحَلَّ لهُما في الفُندُقِ. ...لوقا 2/7 } مما يعني ان هناك أولاد لها وان المسيح هو البكر ، كذلك ذكر ان للمسيح إخوة {وَبَيْنَمَا كَانَ يُكَلِّمُ الْجُمُوعَ، إِذَا أُمُّهُ وَإِخْوَتُهُ قَدْ وَقَفُوا خَارِجاً، يَطْلُبُونَ أَنْ يُكَلِّمُوهُ. فَقَالَ لَهُ وَاحِدٌ مِنَ الْحَاضِرِينَ: «هَا إِنَّ أُمَّكَ وَإِخْوَتَكَ وَاقِفُونَ خَارِجاً يَطْلُبُونَ أَنْ يُكَلِّمُوكَ!» متي 12/ 46 ، 47
{أَلَيْسَ هُوَ ابْنَ النَّجَّارِ؟ أَلَيْسَتْ أُمُّهُ تُدْعَى مَرْيَمَ وَإِخْوَتُهُ يَعْقُوبَ وَيُوسُفَ وَسِمْعَانَ وَيَهُوذَا؟ } متى 13/55
ورغم صراحة نصوص انجيل متي بان مريم أم المسيح قد تزوجت وأنجبت أولاد خلاف المسيح لا ان كثير من النصارى ترفض ذلك وتنفي زواجها وتنفي ان يكون هناك أخوة للمسيح من الأم ????????المشكلة أخي الحبيب أنك بعد كل هذه النصوص تجد واحد مثل القس البسيط عبد المسيح بسيط يؤلف كتابا ويسميه ( دوام بتولية العذراء )

وبالمناسبة هذه العقيدة - عقيدة دوام بتولية العذراء حتى بعد ولادة يسوع - غير مقبولة عند البروتستانت

[move=left]متـــــــــابع[/move]

[move=right]متـــــــــابع[/move]????اللي يجوز ام الاله...الاله يقوله يا عمي
مقال رائع جدا للاخ الحبيب أبوتسنيم ، و ألفت النظر الى انه طبقا لنظرياتهم و بغض النظر من ان المسيح له أخوة من عدمه ، فان هناك ناس يعيشون بيننا و ينتسبون بصلة قرابة لله سبحانه وتعالى ، فالسيدة مريم لها عائلة بالطبع ، فأولاد أختها يكون الله أبن خالتهم و أولاد أخيها يكون الله ابن عمتهم ......و هكذا وطبعا العائلة كانت كبيرة و كلهم سوف يكونوا على صلة قرابة بالله نفسه و نسلهم الى الان يتواجدون بيننا

أما ماهو مذكور فى الاناجيل و حيث ان تفسيره الوحيد ان مريم تزوجت يوسف و عاشت معه 15 سنة و انجبت منه ...فاننا امام وضع مؤكد ان الله له اخوة و أول جيل من اولادهم كان الله خالهم او عمهم " لزم " كما ان نسلهم لليوم هم اقرباء اله و يرجع نسبهم اليه بصورة ما??????بارك الله فيكم جميعا
وإذا صح زواج مريم من يوسف
ماذا كان يقول المولود ــ الطفل الاله ـ ليوسف ... هل كان يقول يا أبي ؟
وهنا يكون للإله أبوان
الأب الذي في السماء الذي حبل أمه ...بواسطة الروح القدس
والأب الذي في الأرض الذي رباه
أم كان يقول له يا عمي طبقاً للمثل القائل ألي يجوز أمي أقله يا عمي؟
وعندما كان يسوع { الطفل الاله} يخطئ هل كان يوسف يقوم بتأديبه؟
وهل اخبر يوسف يسوع { الطفل الاله} بأنه ليس أبوه وانه ابن الرب ؟
أم انتظر ان يكبر ويعقل ما يقال له فيخبره ؟
وبفرض ان السيدة مريم أنجبت من يوسف بعد ان وضعت يسوع
هل أخوة يسوع من أمه آلهة ؟
أليس من المنطق ان يكون أخوة الإله آلهة ؟ ويساعدونه في تدبر شئون الكون ؟ علي الأقل يرد الجميل للرجل الذي رباه في بيته
وهنا نسال عن علاقة يسوع بأسرته هل كان يعاملهم علي كونه اخ ام اله ؟
لقد اخبر ملاك الرب يوسف بان مريم ستلد الله ـ علي حد قولهم «اللهُ مَعَنَا». ـ كيف كان يصلي يوسف إلي الاله وهو في بطن مريم؟
ولمن كانت السيدة مريم تصلي ؟
وهل كانوا أخوته يصلون له ؟ وإذا رفض احدهم ان يصلي له فماذا هو فاعل به ؟
وأين كان ينام الطفل الاله ....؟ بجور أمه وأبيه
وإثناء ممارسة الحياة الزوجية بين ام الاله ..وبين جوز أمه...أين يكون هو ؟
هل متواجد بنفس المكان ...وهل يدرك ما يدور حوله ؟
ام كان ملاك الرب يأخذه الي السماء لحين انتهاء أمه وجوز أمه من ممارسة الحياة الزوجية ؟
.....الم يجلس النصراني مع نفسه مرة ويفكر في كل هذا ؟????????
حسب "آريوس"
بأن الله واحد وأن المسيح رسوله مرسل من الله لبنى إسرائيل بالأنجيل ومبشرا برسول بعده إسمه محمد
وكتاب الأنجيل هو إنجيل "برنابا" وبه الناموس والصلوات ويحرم الخمر ويحرم لحم الخنزير ويأمر بالختان

حسب "بولس"
بأن المسيح ابن الله وقد ارسله الله ليذبح كفداء فيقتله بنى اسرائيل فمن يقتله ويؤمن منهم به بأنه فداء وانه ابن الله ويعبده
ويشرب من الخمر لأنها دمه ويأكل الخبز لأنه جسده فيكون قد اشترك فى قتل المسيح وأكل جسده وشرب من دمه
ثم يعبده حتى يدخل الجنة

تحليل الموضوع:
العقيد ه حسب أريوس صحيحة لكن لم يقبلها الأمبراطور الرومانى فى مجمع نيقيه لأنه كان لايزال وثنيا وحسب الحقيقة
لم يعمد الا وقت موته

أما العقيدة حسب بولس فالأمر واضح كالشمس بأنه كان حاقدا على المسيح لأقصى درجات الحقد فما يمكن أن يقدمه
أكثر من ذلك إنه يقول إقتلوه وأشربوا من دمه وكلوا جسده وإعصوا كلامه بأن تشربوا الخمر وبالأضافة ألهوه وإعبدوه
والمتناقضات بأنه إعتبره ذبيحة !!! فكيف يعبدون الذبيحة !!!! ??????????
ميلاد المسيح في حظيرة حيوانات!!


ولد السيد المسيح في حظيرة حيوانات ووضعه في الإناء الذي يوضع به طعام البهائم !!

هذه القصة ميلاد المسيح كما يرويها موقع الكنيسة الإنجيلية

أحداث القصة

كان الإمبراطور أغسطس قيصر هو حاكم الامبراطورية الرومانية الواسعة. وفى يوم من الأيام أمر باجراء تعداد لكل سكان الامبراطورية وذلك بأن يسجل كل شخص اسمه فى المدينة التى ولد بها. وكانت أرض فلسطين من ضمن الامبراطورية الرومانية.

فسافر يوسف النجار مع مريم العذراء الى بيت لحم ليسجل اسمه فيها وكانت العذراء حبلى. فأرهقها السفر جدا. وذهبا ليبحثا عن مكان ليبيتا فيه ولكن من شدة الزحام لم يجدا ولا غرفة فى أى فندق.و ظلا يسألان اصحاب الفنادق طول الليل الى ان عرض عليهما صاحب فندق ان يبيتا فى المغارة المخصصة لحيواناته ورغم سوء المكان لم يجد يوسف النجار ومريم العذراء حلا أخر فوافقا وخصوصا بعد ان شعرت العذراء بآلام الولادة

و فى هذا المكان ولدت العذراء الطفل يسوع ووضعته فى المذود.

و فى نفس الليلة ظهر ملاك الرب لرعاة يحرسون أنغامهم وأخبرهم عن ميلاد المسيح فى المذود. وظهر مع الملاك مجموعة كبيرة من الملائكة ترنم :" المجد لله فى الأعالى وعلى الأرض السلام وبالناس المسرة ".

و بعد ان اختفى الملاك فتش الرعاة فى بيت لحم كلها عن المسيح الى ان وجدوه فى المذود فركعوا أمامه فى خشوع وأخبروا مريم العذراء ويوسف النجار بما قاله لهم الملاك.

أما فى بلاد الشرق فقد شاهد بعض الحكماء نجما جديدا منيرا ظهر فى السماء دليل ميلاد ملك عظيم. لذا قرر الحكماء السفر الى مكان هذا الملك ليسجدوا له. وأثناء سفرهم كان النجم يرشدهم الى الطريق الى ان وصلوا الى أورشليم.فذهبوا للملك هيرودس يسألونه عن المولود ملك اليهود.و لكن الملك هيرودس لم يكن يعلم شيئا عن المولود فطلب من الحكماء وقال لهم : اذهبوا ابحثوا عن المولود وارجعوا الىّ لتخبرونى عن مكانه لأذهب اليه وأسجد له. ولكن الحقيقة ان الملك هيرودس أراد قتل الطفل حتى لا يأخذ عرشه.

أكمل الحكماء بحثهم عن الطفل يسوع حتى وصلوا الى المذود. فدخلوا الى المذود وسجدوا أمام الرب يسوع وقدموا له هداياهم : ذهب ولبان ومر. وانصرف الحكماء ليرجعوا الى بلادهم ولكنهم لم يخبروا الملك هيرودس عن مكان الطفل حتى لا يقتله.

ثم ظهر الملاك فى حلم ليوسف النجار وأخبره ان الملك هيرودس يريد قتل الطفل يسوع وأمره بالهروب الى مصر. فأخذ يوسف النجار مريم العذراء والطفل يسوع وسافروا الى مصر.أما الملك هيرودس فقد أمر بقتل كل الأطفال حديثى الولادة.

عاشت العائلة المقدسة سنتين فى مصر ولما مات الملك هيرودس ظهر الملاك مرة أخرى فى حلم ليوسف النجار وأمره بالعودة الى بلاده. فعادت العائلة المقدسة الى أورشليم واتجهوا الى مدينة الناصرة وعاشوا هناك.

و مرت عدة سنوات الى ان اصبح المسيح يبلغ من العمر اثنتى عشر سنة. وفى تلك السنة رافق المسيح يوسف النجار ومريم العذراء فى رحلتهم الى أورشليم لقضاء العيد هناك. وبعد ان قضيا أسبوع العيد بدأت رحلة العود ة الى الناصرة. ولكن بعد مدة اكتشف يوسف النجار ومريم العذراء ان يسوع المسيح لم يرافقهم فى رحلة العودة وعلما انهما لابد وان تركاه فى أورشليم. فرجعا يبحثان عنه فى كل مكان الى ان وجداه فى الهيكل وسط كبار المعلمين يتحدث معهم.

و عندما رأته العذراء اندفعت اليه وعاتبته لأنه لم يذهب معهما فقال لها المسيح : " لماذا كنتما تبحثان عنى ؟ ألم تعلما انه ينبغى أن أكون فى بيت أبى ؟!". أما المعلمين فأخبروا العذراء باعجابهم بحكمته ومعرفته. وبعدها عاد الجميع الى الناصرة وعاش هناك يسوع المسيح عدة سنوات أخرى الى ان بلغ الثلاثين من عمره وبدأ رحلة التبشير لمدة ثلاث سنوات.???????????????????تفنيد القصة والرد عليها


تقول القصة ..... غرفة في أي فندق........... أصحاب الفنادق ..... صاحب فندق...
أريد ان اسأل هو السيد المسيح ولد متى ؟ أيكون ولد في القران التاسع عشر أو العشرون وأنا لا اعرف يجوز هم ادري بذلك

بالله عليكم هل كانت هناك فنادق في عصر ولادة السيد المسيح من قبل 2005 سنة أليس من الأفضل يقولون لم يجدوا مكان يستأجروه للمبيت فيه ...
ثم الم يجدوا علي الأقل خيمة ينصبونها في أي مكان ويقيموا فيها ؟!
لكن ما هي موصفات
...الفندق الذي كان يبحث عنه يوسف النجار ؟ أكيد... فندق خمس نجوم... فهو يعلم ان مريم تحمل يسوع الرب كما اخبره ملاك الرب في الحلم ((ولكن فيما هو متفكر في هذه الامور اذا ملاك الرب قد ظهر له في حلم قائلا يا يوسفابن داود لا تخف ان تأخذ مريم امرأتك . لان الذي حبل به فيها هو من الروح القدس)) متي 1/20 ....فلابد ان يكون الفندق يلق بالنزيل

فلقد أخطا يوسف النجار... كان مفروض عليه ان يتصل بالفندق.... ويحجز غرفة أو جناح بالتليفون
او ان الرب.... يكلف احد ملائكته بحجز غرفة لابنه القادم إلي الدنيا ويوفر عليهم هذا البحث والعناء

مشكلة حقيقة كان الله في عونا يوسف النجار لكن الحمد لله.. دلهم رجل ابن حلال الي ... مغارة مخصصة للحيوانات .... أحسن من النوم في الشارع... ولم يكن أمامه الا القبول بالأمر الواقع .... وولدت السيدة مريم .... ابنها في هذا المكان .... وبعد ولاتها وضعت الطفل في... المذود ..... ما هو المذود؟وهو المكان الذي يوضع فيه الطعام للأغنام والماشية .... ثم غطته بالقش


بالله عليكم هل يليق بالله تعالي ــــ بفرض انه تجسد في صورة المسيح وحاشى له ذلك ــــ ان يمكث في بطن امراة تسعة اشهر .... ثم يخرج من مخرج التبول والجماع ....ويكون مولده في حظيرة حيوانات ...ويوضع بعد ولادته في المكان الذي يوضع فيه غذاء البهائم والحيوانات ... ويغطى بعد ذلك بالغش ..... أي اله هذا الذي يتحدثون عنه ؟!! ثم ما الفائدة من وراء قيام الرب بكل هذا ؟ ومن الذي اجبره علي ان يهين نفسه بهذا الشكل ؟!!!

الم يجد الرب مكان يولد فيه الا.. حظيرة البهائم.. وما هي الرسالة التي يريد ان يصلها إلي الإنسان ؟
انظر ماذا يقول النصارى ردا علي هذا

....شاءت الظروف أن يولد السيد المسيح في.... مغارة حقيرة .."لأنه لم يكن لهما موضع في المضافة"... وهذه ليست مصادفة فحسب بل.... رمز للتنازل الالهي... فقد أصبح السيد المسيح شبيهاً بنا في كل شيء ما عدا الخطيئة.. والكلمة صار بشراً وحل بيننا... لم يولد في قصر عظيم بل في مغارة حقيرة، ولم يولد في بيت دافيء بل في مغارة باردة هادئة صامتة.

إجابة لا تقنع طفل ... اختيار الرب للولادة في بيت حقير ....رمز للتنازل الإلهي .. أي رمز هذا .... ولماذا يتنازل ولمن ؟!.... فالله هو المتكبر فهو الوحيد الذي له حق وأسباب التكبر فهذه صفة لله لا يشاركه احد فيها {هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ } (23) سورة الحشر وهذا يتفق مع العقل والمنطق وليس التنازل الإلهي عن عزته وكبرياه

يقولون انه فعل ذلك لأنه يحبهم وليثبت لهم انه واحد منهم .... هؤلاء الناس يضحكون علينا أم إنهم يضحكون علي أنفسهم .....ما علاقة الحب في هذا الله خلق العباد للعبادة وجعلهم مخيرين لجزي كل واحد حسب اختياره فالله يحب من يحبه ويطيعه ولا يحب الكافر الذي لا يؤمن به ولا يطيعه .... ولو ان الموضوع حب الله المطلق للبشر ما وضعنا في هذا الاختبار ليفرز من يستحق محبته {أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ} (2) سورة العنكبوت فلابد من الاختبار والابتلاء

ونضرب مثال بسيط


الأستاذ و التلميذ في المدرسة

المدرس يقوم بشرح المنهج المقرر للتلميذ ويعلمه الطريقة المثالية للاستذكار والتحصيل ليجني النجاح

بلا شك ان استذكار الدروس فيه عناء ومشقة

لكن هل المدرس يقصد أو يهدف إلي عناء ومشقة التلميذ

لا لم يكن هذا هو هدف المدرس وإنما هدف المدرس ان يتعلم التلميذ ويجتهد ليستحق النجاح والفوز بالحياة السعيدة

الم يكن في استطاعة المدرس ان يوفر مجهود هذا التلميذ ويعطي له الامتحان او لا يمتحنه من الأصل ويعطي له شهادة النجاح .. لا انه يحبه .... بالطبع يستطيع ولكن ما فائدة المدرسة أظن وما فائدة المدرس وكيف نعرف المستحق للفوز ؟ وهل محبة الأستاذ للتلميذ تجعله يذهب إلي بيت التلميذ ويعيش معيشته ويعيش همومه ويأكل مما يأكل ويجعل والد التلميذ يضربه مثلما يضرب ابنه ويهينه مثل ما يهين ابنه .....الخ ولله المثل الأعلى هكذا الدنيا تركنا الله فيها نعمل ونجتهد فيها لنال محبته وجنته والا رسبنا فان كانت القضية محبته للبشر مطلقة لوفر علينا كل هذا ووافر علي نفسه النزول والتجسد والإهانة والصلب وأدخلنا الجنة بدون عمل وبدون حساب


ان الولادة في حظيرة البهائم لا تليق.... بالله.... كما لا تليق..... بالرسول عيسى عليه السلام

لقد كرم القران الكريم عيسى عليه السلام أفضل تكريم

النصارى جعلوا منه الرب ومع ذلك وصفوه بما لا يليق به كما وضحنا

ولقد تحدث القران عن ميلاد المسيح عليه السلام والمكان الذي ولد فيه والذي يدل علي كونه مكان طاهر مكان يليق بمكانة المسيح ودل كذلك علي ان مريم عليها السلام كانت بمفردها فلم يكن معها احد

{وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا شَرْقِيًّا} (16) سورة مريم

{فَحَمَلَتْهُ فَانتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا} (22) سورة مريم
{فَأَجَاءهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا} (23) سورة مريم

أي لا فيه حظيرة بهائم ولا مذود

غير معرف يقول...

((((((((((((((((((الاختيار لك ياعاقل؟؟؟))))))))))))))))))))))))

لماذا نرى المسلم أفضل من المسيحي؟
والمسلمة أفضل من المسيحية؟

لأنه أن تكون مسلم أفضل من أن تكون مسيحي
وأن تكوني مسلمة أفضل من أن تكوني مسيحية
نعم..::
أن تكون رجلاً مسلماً تقول يا رب أفضل من أن تكون مسيحياً تقول يا عدرا يا جرجس يا بطرس يا......إلخ

أن تكون رجلاً مسلماً تدعو الله وتتوب إليه بنفسك أفضل من أن تكون مسيحياً يجعل واسطة بينه وبين الخالق

أن تكون رجلاً مسلماً يخلو بيتك من الصور والأصنام التي تمنع دخول الملائكة أفضل من أن تكون مسيحياً ويمتلئ بيتك بصنم هذا وصنم هذه إلى أن يقع الصنم وتنكسر رقبته

الله يرحمه كان صنم طيب وفي حاله
ألم يبكي هذا الصنم دموع ودم كما تدعون؟معنى هذا أنه يشعر ويحس...فلماذا لم يحمي نفسه من هذه الفضيحة على الملاء وتكون معجزة أخرى من معجزاته؟

أن تكون مسلماً ملتحياً تحف الشارب وتعفي اللحى أفضل من أن تكون قساً مسيحياً تعفي الشارب واللحى ويسد شاربك فتحة فمك مثل الكفار فيخطلت الطعام بشعر الشارب
(ياله من منظر مقرف)

أن تكوني فتاة مسلمة تتخفى عن أعين الذئاب بنقابها أفضل من أن تكوني فتاة مسيحية تمشي نصف عارية تجر بيدها كلاباً بسلاسل

أن تكون مسلماً مقصراً وترتدي ثوباً قصيراً يبين كعبيك أفضل من أن تكون مخنثاً مسيحياً ترتدي بنطالاً يفصل جسدك تفصيلاً وكأنك تسير عارياً

أن تكون مسلماً نظيفاً متوضئاً خمس مرات كل يوم أفضل من أن تكون مسيحياً لا يملك صنبوراً للمياة بمرحاضه

أن تكوني فتاة مسلمة تسير في الطريق بلا عطر أفضل من أن تكوني فتاة مسيحية تتعطر وتجمع حولها الذباب من كل جهة برائحتها

أن تكون مسلماً مجاهداً في سبيل الله مدافعاً عن أرضك وعرضك أفضل من أن تكون مسيحياً إرهابياً محتلاً غاصباً مغتصباً سارقاً ناهباً قاتلاً لللأطفال


أن تكوني فتاة مسلمة تغطي جسدها عن أيدي العابثين أفضل من أن تكوني مسيحية تترك جسدها لكل من يريد النظر وغير النظر


أن تكون مسلما قدوتك محمد صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام أفضل من أن تكون مسيحياً قدوتك بولس الكذاب وأنبياء زناة


أن تكوني فتاة مسلمة قدوتك زوجات النبي اللائي فرض عليهن الحجاب وكانت كل واحدة منهن مثالاً للمرأة الصالحة من أهل الجنة أفضل من أن تكوني مسيحية وقدوتك الزواني اللائي سبقن إلى الملكوت

أن تكون رجلاً مسلماً يدخل مسجده ليصلي بجانب الرجال أفضل من أن تكون مسيحياً يذهب إلى الكنيسة ويجلس للحديث مع النساء

أن تكوني فتاة مسلمة فتدخلين المسجد الخاص بالنساء فقط أفضل من أن تكوني مسيحية تذهب للكنيسة وتجلس بجانب كل من هب ودب من الرجال

أن تكون رجلاً مسلماً تذهب لزوجتك الثانية والثالثة والرابعة المسؤولين منك أمهات أولادك أفضل من أن تكون مسيحياً يذهب ليصادق هذه ويعشق تلك ويزني بهؤلاء

أن تكوني فتاة مسلمة مكانها بيتها أفضل من أن تكوني مسيحية معروضة في الشوارع مثل الأحذية والصنادل

أن تكون مسلماً فتشرب العصائر الطاهرة أفضل من أن تكون مسيحياً يشرب الخمر فيعود إلى منزله فيقع على أمه وأخته وابنته


أن تكوني مسلمة تحفظ كلام الله أفضل من أن تكوني مسيحية تحفظ ما تيسر لها من نشيد الأنشاد وسفر حزقيال ومن أغاني الساقطين والساقطات

أن تكون مسلماً وتقبل الحجر الأسعد فقط لأن نبيك قبله أفضل من أن تكون مسيحياً يقبل صنم يسوع مرة وماري جرجس مرة والعدرا مرة وهلم جرة

أن تكوني فتاة مسلمة تقبل يد أمها كل يوم أفضل من أن تكوني مسيحية فتقبل كل من مر أمامها من رجال الكنيسة بالقبلة المقدسة وتقبل يد كل قس ذاهب وقادم


أن تكوني فتاة مسلمة تعبد إله واحد أفضل من أن تكوني مسيحية لا تعرف لها إله
أب أم إبن أم روح قدس أم جميعهم

أن تكوني فتاة مسلمة تسجد لله أفضل من أن تكوني مسيحية تسجد لأصنام الكنيسة

أن تكوني فتاة مسلمة لا تخاطب الرجال أفضل من أن تكوني مسيحية وتتعمدي وتتباركي من القس بالزيت والماء وما خفي كان أعظم


أن يكون الشيخ محمد حسان وحسين يعقوب من رجال دينك أفضل من أن يكون زكريا بطرس الكذاب والقس برسوم المحروقي من رجال دينك

أن تكون رجلاً مسلماً يعبد الله الذي ليس كمثله شئ أفضل من أن تكون مسيحياً يعبد إله يأكل ويتغوط ويسب ويلعن ويموت موتة شنيعة تهان كرامته ويبصق في وجهه ويضرب على قفاه

أن تكون مسلماَ تدخل الجنة التي فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر أفضل من أن تكون مسيحياً يدخل ملكوت يعج بالكاروبيم العراة يدورون حول الرب

أن تكون مسلماً لك كتاب واحد بلغة واحدة تتعبد به أنت وجميع من في الأرض من أبناء دينك أفضل من أن تكون مسيحياً لا يدري بأي كتاب يبدأ ولا بأي لغة يقرأ

أن تكون رجلاً مسلماً فتقرأ كما أمرك ربك وتتعلم كما أمرك رسولك وتتفقه في دينك أفضل من أن تكون مسيحياً يقول لك قسك صدق ولابد أن إيه.؟أن تصدق

أن تكون مسلماً يتفل على الشيطان في صلاته ليبعده أفضل من أن تكون مسيحياً يقف على غير طهارة ويخرج الريح أمام الرب في صلاته


أن تكون مسلماً تطلب المغفرة لوالديك وتدعو لهما وتبرهما وتطيعهما أفضل من أن تكون مسيحياً فتقول لأمك ( يا امرأة )

أن تكون مسلماً يعرف ويؤمن أن الكذب يهدي إلى الفجور ثم إلى النار أفضل من أن تكون مسيحياً يكذب ليزداد مجد الرب بكذبه ولن يدان بعدها كخاطئ

أن تكون مسلماً تعبد الله خالق الكون أفضل من أن تكون مسيحياً تعبد خروف


أن تكوني فتاة مسلمة تصون نفسها وتخفض من صوتها أفضل من أن تكوني مسيحية تقف وتغني في الكنيسة وسط الرجال

أن تكون رجلاً مسلماً يقدر أنبياء الله ويعظمهم أفضل من أن تكون مسيحياً يتهم أنبياء الله بالزنا التعري وشرب الخمر


أن تكوني مسلمة تقدر شعائر الله وتصلي الصلاة على وقتها أفضل من أن تكوني مسيحية تصلي أو لا تصلي على حسب هواها وعلى حسب مصلحتها التي تطلبها من الرب

أن تكون فارساً مسلماً من فرسان حراس العقيدة أفضل من أن تكون فأراً من فئران زرائب المنتديات السبابة لدين الله ورسوله


أنا عن نفسي أفضل أن أكون مسلمة ...فأيهما تفضل أيها القارئ؟

غير معرف يقول...

((((((((((((((((((((((((((((ابن الله المزعووووم))))))))))))))))))))))
قُل يَاأَهل الكِتَابِ تَعَالَوا إِلى كَلِمةٍ سَوَآءِ بَْينَـنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَ اْللهَ وَلاَ نُشْركَ بِهِ شَيْئاً وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَاباً مِّن دُونِ اْللهِ فإِن تَوَلَّوْا فَقُولَوا اْشْهَــدُوا بِأَنَّا مَسْلِمَونَ())))))))))))))

السلام على من إتبع الهدى. أما بعد :

المسيحية هى كما قال عنها الباحثون إنها مزيج من ديانات عديدة قديمة ، وأنها الأن شئ يخالف كل المخالفاة ما كان عليه سيدنا عيسى إبن مريم عليه السلام.

من يتابع المسيحية يعرف بأنها مجموعة من الطقوس والتقاليد الدينية القديمة ، فأصولها التى قامت عليه هى الأصول التى كانت فى الديانات الوثنية ، وقد عاش المسيح مدة قصيرة لم تتفق عليها الأناجيل ولكنها ترتفع فى بعضها إلى أكثر من عامين ، ولم يأت فى تبشيره إلا بعضات ، وقواعد رسالته هي التوراة ، وقد أنتهت حياته وهو لم يمل كتابا" ولم يحفظ تلاميذه إنجيله ، ولم تكتب حياته عقب إختفائه وبهذا كانت سيرته عرضه للتبديل والإختلافات ، ودخل بولس المسيحية بعقلية صبغت بالصبغة الهيلينية وحشيت بمعلومات وعقائد وثنية فأفرغها فى مسيحية جديدة وعارض ( المسيحيون اليهود) بولس وأنكروا كل ما جاء به ولكن بعد زوال هذه الفرقة إنتشرت أفكاره بين الأمم الأجنبية فوافقت دعوته وثنيتهم وأقبلوا عليها وخرفات بولس هي التى شككت الباحثين المحدثين فى حياة المسيح ، لأنهم وجدوها صورة من الآلهة الوثنية القديمة بعل ومثرا وأدونيس وإيزيس وأوزوريس وحوريس وكرشما إله الهندوس …… ألخ كلها ألهة متشابهة وكلها كانت آلهة زراعة وخصب ، وخلعت صفاتها على المسيح ، وعارضها القرآن ليحرر عقول الناس من كل هذه الأوهام.

أولاً : ديانة مثرا الفارسية:

ديانة فارسية إزدهرت في فارس في القرن السادس ق م ، ثم نزحت إلى روما ، وصعدت فى أوروبا فوصلت مدناً شمالية في إنجلترا ، ومن التشابه بين مثرا ، ويسوع.
ـ كل منهما كان وسيطاً بين الله والبشــر.
ـ ولد مثرا في كهف وولد عيسى في مزود البقر.
ـ ولد كل منهما فى الخامس والعشرين من ديسمبر.
ـ كل منهما كان له إثنا عشر حواريا".
ـ كل منهما مات ليخلص البشر من خطاياهم.
ـ كل منهما دفن وعاد للحياة بعد دفنه.
ـ كل منهما صعد إلى السماء أمام تلاميذه .
ـ كل منهما كان يدعى منقذا" ومخلصاً ، ومن أوصافه أنه كان كالحمل الوديع.
ـ كل منهما كان له أتباع يعمدون بإسمه وقام عشاء مقدس في ذكراه .

هذا وجاء فى كتاب (( حياة المسيح في الكشوف والتاريخ)) للمرحوم العقاد: أن عبادة مثرا هذه إنتقلت إلى الدولة الرومانية وأمتزجت بعبادة إيزوريس المصرية ومنهما جاءت عبادة ديمتر ، وهى فى جملتها هى الديانة المصرية التى حوربت وقد صوروها فى صورة أم تختضن طفلها الرضيع دلالة على (( الحنان والبراءة)) ..
والصورة هي هي صورة إيزيس وحوريس ، ثم هى هى أيضا صورة مريم العذراء التى تختضن المسيح . وهذا مما يؤيد ما سبق.

ثانياً: ديانة بعل:

كما سبق ديانة بابلية وقد إنتقلت مع موجة الفتوحات البابلية إلى شمال الهلال الخصيب ، وظل الكنعانيون يدينون بها وفي كثير من الأحيان كان اليهود يتركون ديانتهم ويعبدون بعلاً ، ونهاية هذا الإله تكاد تكون هي الصورة التى صورت بها نهاية المسيح ، وكل منهما :
ـ أسر قبل محاكمته .
ـ حوكم علنا".
ـ أعتدي عليه بعد محاكمته.
ـ نفذ الحكم عليه في أعلى الجبل.
ـ كان معه مذنب أخر محكوم عليه .
ـ ولما أراد الحاكم العفو عنه طالب الشعب بإعدامه هو والعفو عن المجرم.
ـ بعد تنفيذ الحكم عليه ظهر الظلام وعم أضطراب الناس وعلا الرعد وزلزلت الأرض .
ـ كل منهما أقيم حرس على قبره .
ـ كل منهما قام من القبر وصعد إلى السماء.

ثالثاً : ديانة الهندوس.
و الحديث هنا يطول لذلك أفردنا له قسماً خاصاً عن التشابه بين معتقدات الوثنيين الهندوس والمسيحيين.

و معظم هذه الأشياء مما دس على المسيحية بعد زمن طويل من نهاية المسيح ، وجاء المتأخرون فوجودا أباءهم عليها فاقتدوا بهم من غير علم ولا تفكير !!!!!! وهذا ما جعل الدراسين المحدثين ينكرون المسيح نفسه ويعتبرونه واحداً من هذه الآلهة الوثنية الخرافيــة.
(( والعياذ بالله من إنكار سيدنا عيسى إبن مريم عليه السلام النبى المرسل ))

أنه لمن الصعب جدا" على الأنسان أن يصدم فجأه بواقع يعيشه وقد يحــاول أن يواريه عن الأخرين ليعيش فى كذبه هو أختلقها لنفسه . والصدمه تكون كبيره إذا لم يجد حل . ولكن لا بد من الصدمه حتى يسأل الإنسان نفسه لماذا يعيش هل لعبادة مخلوق أم لعبادة الخالق. وسوف يبحـث كثيرا" عن الحل إذا لم يتجه للإسلام.

منقول عن موقع الحوار الاسلامى المسيحى?????????===============================(((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((((?مصطلح ابن الله في كتب اليهود و النصارى))))))))))

إن الاحقاد الطائفية والحروب الدينية بين أبناء الشعب الواحد غريبة على أرض الاسلام ، فقد ألف هذا الدين منذ بدأ يعاشر غيره على المياسرة واللطف ، وان يرعى حسن الجوار فيما يشرع من قوانين ويضع من تقالي ، وهو في ميدان الحياة العامة حريص على احترام شخصية المخالفين له ، ومن ثم لم يفرض عليهم حكمه في الحلال والحرام ، أو يقهرهم على الخضوع لعقائده ، أو اضطهادهم ، أو مصادرة حقوقهم ، أو المساس الجائر لأموالهم و أغراضهم و دمائهم. و تاريخ الاسلام في هذا المجال أنصع تاريخ على وجه الأرض ، وليت التواريخ الأخرى فيما حفظته الدنيا لها من حروب التعصب وغارات الإبادة والتجتي ، تقترب من ليونة الإسلام ومودته وسماحته.

محاولات مشينة للهجوم على عقيدة التوحيد:

ورغم مسلك هذا الدين المثالي فيما ضربة من تسامح واعتدال درجت بعض جماعات من أهل الكتاب من النصارى في داخل بلادنا الإسلامية وخارجها على إرسال خطابات إلى العديد من شباب المسلمين ، تهاجم فيها عقيدته الصافية النقية في التوحيد ، ثم تدعوهم إلى اعتناق فكرهم المتمثل في أن الله ابناً أرسله ليخلّص به البشر ، ويستندون في زعمهم هذا إلى نصوص من أناجيلهم ، مثل ::

-1 ما ورد في إنجيل متى بالإصحاح 21 عدد 37 في قولة ( فأخيراً أرسل اليهم ابنه قائلاً يهابون ابني ) .

ويعنون أن الله أرسل ابنه المسيح إلى شعب اليهود

-2 وما ورد في انجيل مرقس : بالإصحاح الثالث عشر عدد 23 في قولة ( وما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بهما أحد ، ولا الملائكة الذين في السماء ولا الابن الأ الأب ) .

-3 ماورد في انجيل لوقا : بالإصحاح الثاني والعشرين عدد 70 ، في قوله : ( فقال الجميع : أفأنت ابن الله ؟ فقال لهم : أنتم تقولون إني أنا هو ).

4- ماورد في إنجيل يوحنا : بالإصحاح الثالث عدد 18 في قوله : ( لأنه لم يرسل الله ابنه إلى العالم ليدين العالم ، بل ليخلص به العالم ).

… ومع التسليم بوجود النصوص السابقة ومات في أناجيل النصارى المتداولة بينهم ، نجد أن هناك نصوصاً أخرى بتلك الأناجيل يصف فيها المسيح نفسه ، بأنه بشر ، أبن انسان كا لآتي :

1- في انجيل متى بالإصحاح الثامن عدد 18 – 20 ورد قوله : ( فتقدم كاتب وقال له يا معلم أتبعك أينما تمضي ، فقال يسوع : للثعالب أوجرة ولطبور السماء أوكار ، وأما ابن الإنسان فليس أن يسند رأسه ).

2- وفي انجيل مرقس : بالإصحاح الثامن ، عدد 31 ، قوله عن المسيح ( وابتدأ يعلمهم أن ابن الإنسان ينبغي أن يتألم كثيراُ ، ويُرفض من الشيوخ ورؤساء الكهنة والكتبة ) .

3- وفي انجيل لوقا : بالإصحاح التاسع ، عدد 56 قوله عن المسيح : ( لأن ابن الإنسان لم يأت ليهلك أنفس الناس بل ليخلص ) .

4- وفي انجيل يوحنا : بالإصحاح الثامن ، عدد 40 ، من كلام المسيح لليهود : ( قال لهم يسوع : لو كنتم أولاد إبراهيم لكنتم تعملون أعمال إبراهيم ، ولكنكم تطلبون أن تقتلوني ، وأنا إنسان قد كلمكم بالحق الذي سمعه من الله).

إذاً كيف يتفق القول بأن المسيح ابن الإنسان ، أي أنه من البشر ، وهناك نصوص أخرى ، تذكر أنه أبن الله؟!

فمن استقراء النصوص بالبنوة نجد :

أن لفظ البنوة في الكتب المقدسة لدى أهل الكتاب ورد بها على قبيل المجاز ، فإذا كان مضافاً إلى الله أريد به الرجل البار ، وقد إطلق على المسيح وغيره من الأنبياء والاشخاص فمثلاُ :

آدم عليه السلام دعته الإناجيل ابن الله :

فقد جاء في إنجيل لوقا : في الإصحاح الثالث ، عدد 33-38 ، بشأن نسب المسيح أنه يتصل بشيت ابن آدم الله .

جاء في سفر الأيام الأول : بالإصحاح السابع عشر ، عدد 11-14 ، قوله لداود : ( ويكون متى كملت أيامك .. أني أقيم بعدك نسلك .. أنا أكون له أباً وهو يكون لي ابناً ) .

…. أطلقت الاسفار أبناء الله على الشرفاء أو الاقوياء :

فقد ورد بسفر التكوين في الاصحاح السادس ، عدد 1،2 قوله : ( وحدث لما ابتدأ الناس يكقرون على الأرض ، وولد لهم بنات أن أبناء الله رأوا بنات الناس أنهن حسنات ) .

أطلقت الاسفار ( ابن الله ) على كل شخص بار سواء كان نصرانياً أم غير نصراني : فقد ورد في إنجيل متى : بالإصحاح الخامس عدد 9 ، قول المسيح عليه السلام ( طوبى لصانعي السلام لأنهم أبناء الله يدعون ) .

و بالمقابلة :

أطلقت أسفار أهل على الشخص الشرير أنه ابن إبليس :

فقد ورد في إنجيل متى : بالإصحاح الثاني عشر ، عدد 34 ، قول المسيح لليهود : ( يا أولاد الإفاعي ، كيف تقدرون أن تتكلموا بالصالحات وأنتم أشرار ) .

ولفظ الأفاعي في اصطلاح الأسفار الكتابية تمثل للشياطين …

ولندلل على ما ذكر ناه سابقاً بالآتي :

أولاً : يقرر الدكتور محمد فؤاد الهاشمي ( وقد كان من رجال الكهنوت النصارى في مصر قبيل إسلامه ) .

… أن عبارة ( ابن الله ) الواردة بالأسفار المقدسة لدى أهل الكتاب لا تعني ولد الله ، فبنو الإنسان جميعاً هم أبناء الله ، بمعنى أنهم خلقه ، وأبوّته لهم لا تعني تلك الأبوّة الجسدية التي تثبتها شهادة الميلاد ، بل هي ربوبية الخلق والتربية ، وهذا هو القصد من التعبير يلفظ ( الأب ) الوارد بتلك الإسفار فهي تعني ولألــــه المربي ، وكان هذا اصطلاحاً سائداً عند اليونانيين الذين ترجمت عن لغتهم تلك الأناجيل ، ولهذا فإن المسيح ملأ الأناجيل بأنه ابن الإنسان ، وأسند أُبـــوة الله لغيره في كثير من النصوص ، مما يقطع بأن المراد بها ألوهية الله وربو بيته لعبادة ، كما وصف الصالحين بأنهم أبناء الله يمعنى أنهم أحبؤة وأصفياؤه . ( كتاب حوار بين مسيحي ومسلم تأليف الدكتور محمد فؤاد الهاشمي ) .

ثانياً : ويزيد الأب عبد الأحد داود الآشوري العراقي هذا الأمر وضوحاُ إذ كان على دراية باللغات السامية كالعبرية والآرامية فيقرر أن صلاة اليهود الواردة في أسفار راود وهي (السماء) ، وقد وصفت التوراة الله بلفظ ( آب ) ( بمد الهمزة ) هو اسم الله باللغة السريانية أو الكلدانية ، وتعني موجد كافة الموجودات ومكوّن كل الكائنات ، فهو خالقها وفاطرها ، فهي لا تعني ان الله ابناً وحيداً كما تزعم الكنيسة ، وهي بخلاف كلمة ( أب ) بهمزة مفتوحة والتي تعني الوالد .

ثالثا : ذكر الإمام تقي الدين ابن تيمية أن لفظ الابن في أسفار أهل الكتاب هو اسم لمن رباه الله ، أو اصطفاه وكرمه من عبيدة كإسرائيل وداود وسليمان وغيرهم من الأنبياء ، لأن لفظ الأب في لغتهم تعني الرب الذي يربي عبدة أعظم مما يربي الأب ابنه ، وفي هذا المعنى يقول المسيح لتلاميذه : ( أحبوا أعداءكم ، باركوا لا عنيكم ، أحسنوا الى مبغضيكم ، وصلّوا لأجل الذين يسئون إليكم ويطردونكم ، لكي تكونوا أبناء أبيكم الذي في السموات ) ( إنجيل متى : الاصحاح الخامس ، عدد 44 –45 ). ويرجع أيضاً إلى كتاب : الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح ، لشيخ الاسلام ابن تيمة الجزء الثاني فصل في معنى الابن.

رابعاً : ويقرر الشيخ رحمة الله بن خليل الرحمن الهندي : أن لفظ ( ابن ) الوارد في أسفار أهل الكتاب يحمل على المعنى المجازي المناسب لشخص المسيح عليه السلام ، ويتضح هذا المعنى بجلاء من استقراء النص الوارد في إنجيل مرقس : بالإصحاح 15، عدد 39 ، في قوله ( ولما رأي قائد المائة الواقف مقابلة أنه صرخ هكذا وأسلم الروح ، قال : حقاً كان هذا الإنسان ابن الله ). و مقابلته بالنص المشتمل على هذا المعنى بإنجيل لوقا : بالإصحاح 23 ، عدد 27 في قوله : ( بالحقيقة كان هذا الإنسان باراً ). ففي إنجيل مرقس لفظ ( ابن الله ) وفي انجيل لوقا بدله لفظ ( البار ) ، واستعمل مثل هذا اللفظ في حق الصالحين غير المسيح عليه السلام ، كما استعمل ابن إبليس في حق غير الصالحين.

…(( من الذي قام بتحريف لفظ – ابن الله 0 عن مفهوم من رباه الله واصطفاه إلى مفهوم الألوهية وابن الذات المقدسة وكيف كان ذلك ؟ )) .

….. إن من يدعونه بولس والذي لم يرَ المسيح ولم يتتلمذ على يديه ، بل كان عدواً له ولإتباعه ، ثم تحايل بعد ذهاب المسيح عن هذا العالم حتى التصق بتلاميذه بعد أن اطمأنوا إليه ، هو الذي انحرف بلفظ ( ابن الله ) عن مفهومه الكتابي التوراتي ، وهو من ربّاه الله وأجبه واصطفاه وكرمه إلى مفهوم التقديس والألوهية ، ويشير إلى ذلك كثير من أقواله التي تشتمل عليها رسائله مثل :

-1 قوله في رسالته أهل رومية : بالإصحاح الأول ، عدد 1-4 : ( بولس عبد يسوع المسيح المدعو رسولاً المُــفرَز لإنجيل الله الذي سبق فوعد به أنبيائه في الكتب المقدسة عن ابنه الذي صار من نسل داود من جهة الجسد ، وتعين ابن الله بقوة من جهة روح القداسة بالقيامة من بين الأموات يسوع المسيح ربنا ) .

-2 وقوله في رسالته إلى أهل فيلبي : بالإصحاح الثاني ، عدد 5،6 : ( فليكن هذا الفكر الذي في المسيح يسوع أيضاً الذي كا في صورة الله ، لم يحسب خلسة أن يكون معادلاً لله ) .

-3 وقوله في رسالته إلى العبرانيين بالإصحاح الاول عدد 1،2 : ( الله بعدما كلم الآباء والأنبياء قديماً بأنواع وطرق كثيرة ، كلمنا في هذه الأيام الأخيره في ابنه الذي جعله وارثاً لكل شيء ) .

…… ويؤيد ما ذهبنا اليه من رأي الدكتور / شارل جينيبير أستاذ ورئيس قسم الأديان بجامعة باريس ، الذي يكشف لنا الكثير مما قام به القديس بولس من تحريف ، فلقد درس ذلك العلاّمة اللغة العبرية واللغة اللاتينية والديانة اليهودية ، كما درس بعمق الجو الديني العبري ، أي المجتمع العبري ، أو بمعنى آخر المجتمع اليهودي الذي نشأ فيه المسيح عليه السلام وقضى فيه حياته القصيرة ، وكل ذلك من الوجهة التاريخية ، أي بحسب الواقع التاريخي ، غير متأثر في ذلك بالجانب العقائدي ، وانتهى في دراساته إلى الحقائق الآتية :

أولاً : إن عقيدة النصرانية التي دعا إليها السيد المسيح كانت في غاية البساطة ، إذ كان يعلن التوحيد ويؤكد أنه عبد الله ورسوله ، وكان كل همه أن يدعو إلى الخُلق الكريم ، إلى الرحمة والمحبة والتعاطف .

ثانياً : إن المسيح ما بعث الاَّ لخراف بني إسرائيل الضالة ، أي أن رسالته كانت خاصة ببني إسرائيل .

ثالثاً : إن المسيح لم يقل عن نفسه انه ( ابن الله ) فذلك تعبير لم يكن في الواقع ليمثل بالنسبة إلى اليهود سوى خطأ لغوي فاحش ، وضرب من ضروب السفه في الدين ، كما لا يسمح أي نص من نصوص الأناجيل إطلاق تعبير ابن الله على المسيح ، فتلك لغة لم يبدأ في استخدامها سوى النصارى الذين تأثروا بالثقافة اليونانية ، وهي اللغة التي استخدمها القديس بولس ، كما استخدمها مؤلف الإنجيل الرابع ، وهو إنجيل يوحنا .

رابعاً : إن القديس بولس هو المسؤول عن انفصال المسيحية عن دعوة السيد المسيح ، إذ تسبب بخطئه في ترجمة لفظ عبد في كلمة ( عبد الله ) التي يقولها المسيح كثيراً عن نفسه إلى كلمة ( طفل ) بدلاً من ترجمتها إلى كلمة ( خادم ) فصارت ( طفل الله ) ، وكان لذلك تغيير هائل بالفكرة الدينية عن صورة الإله في الفلسفة عامة وفي عقيدة النصرانية خاصة ، والتي غلب على تسميتها بالمسيحية في زماننا المعاصر ، بمعنى أنه انحرف بعقيدة التوحيد الخالص إلى فكرة بنوة الطفل لله أي بنوة المسيح الله .

خامساً : وطبيعي أن الاثني عشر تلميذاً الذين آمنوا بالمسيح وتابعوه لم يكن ليوافقوا على نعت المسيح أنه ابن الله بل كان تعبيرهم عنه أنه خادم الله ، لأن صورة الألوهية التي تتسم اتساماً بالكمال أنه لا يلد كما أنه لا يولد ، أي أنه ليس بحاجة – لكماله – إلى ولد ، إذ إن أرادة الولد إنما هي نقص في الإله .

… أما بالنسبة للابن فإنه على أي وضع تصورته ، يكون إمّــا مولوداً وإمّــا مخلوقاً ، فهو لا مناص قد سبقه عدم وأنه وجد بعد عدم ، إذاً فلا يكون إلـــهـــاَ لأنه حادث .

ولذلك فإن المسيحية الحاضرة بكل ما فيها من عقائد وطقوس وشعائر غريبة بعيدة كل البعد عن رسالة المسيح . ( انتهى كلام الدكتور شارل جينيبير ) .

يرجع في هذا إلى كتاب المسيحية نشأتها وتطورها تأليف دكتور شار جينيبير ، رئيس قسم تاريخ الأديان بجامعة باريس ، وقد ترجمة بالعربية الدكتور / عبد الحليم محمود ، نشر دار المعارف بالقاهرة .

الإسلام يصحح الصورة الدينية للإله :

…… رسم الإسلام مفهوم الألوهية بالصورة الصادقة التي أنزلها الله تعالى على رسولة محمد صلى الله عليه وسلم بعيداً كل البعد عن ألفاظ الأبــوّة والابن التي التبس أمر الحق فيها على أهل الكتاب . قال الله تعالى : ( فاعلم أنه لا أله ألا الله ) .سورة محمد ز وقال جل شأنه ( قل هو الله أحد ، الله الصمد ، لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد ) . سورة الإخلاص .

أما عن المسيح عليه السلام ، فقد تحدث عنه القرآن باسم الواقع التاريخي الصادق ، كما تحدث عنه باسم المنطق .

فباسم الواقع التاريخي :

قول الله تعالى ( قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد الله ولا نشرك به شيئاً ولا يتخذ بعضنا بعضاً أرباباً من دون الله ، فإن تولوا اشهدوا بأنّا مسلمون ) .سورة آل عمران .وقوله عز شأنه ( وما أرسلنا من قبلك من رسول إلا نوحي إليه أنه لا إله إلاّ أنا فاعبدون ) . سورة الأنبياء .وقوله ( وقالوا اتخذ الرحمن ولداً سبحانه بل عبادً مكرمون ) سورة الأنبياء . وقوله ( وقالوا اتخذ الرحمن ولداً ، لقد جئتم شيئاً إدّا ، تكاد السموات يتفطّرن منه وتنشقُ الأرضُ وتخرُّ الجبال هدّاً ، أن دعوا للرحمن ولداً ، وما ينبغي للرحمن أن يتخذ ولداً ، إن كل من في السموات والأرض إلاّ آتي الرحمن عبداً ) سورة مريم .

أما من وجهة النظر المنطقية :

يقول الله تعالى ( قالوا أتخذ الله ولداً سبحانه هو الغنيُّ له ما في السموات وما في الأرض إن عندكم من سلطان بهذا ، أتقولون على الله مالا تعلمون ، قل إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون ، متاع في الدنيا ثم إلينا مرجعهم نذيقهم العذاب الشديد بما كانوا يكفرون ) سورة يونس . ويقول جل جلاله : ( ما كان لله أن يتخذ من ولد سبحانه إذا قضى أمراً فإنما يقول له كن فيكون ) . سورة مريم .

… فالله سبحانه غنيّ غنىَ مطلقاً عن الولد ، لأن من يسعى وراء الولد أو يتبناه هو الفقير وهو المحتاج في العواطف وفي الأعمال وفي التصريف ، ولكن الله تعالى يتنزه عن ذلك فهو إذا أراد أمراً ، كان ما أراد ولا يعدو المسيح أن يكون عبد الله تعالى ، كرمه الله بالرسالة التي كلفه بتبليغها إلى قومه من بني إسرائيل ، شأنه شأن باقي المرسلين من قبله إلى أقوامهم ، وهكذا صحح الإسلام صورة الإله التي كادت المسيحية أن تطمس حقيقتها ، والتي ما زالت تحاول جاهدة في طمسها ، قال تعالى : ( قل يا أهل الكتاب لا تغلوا في دينكم غير الحق ولا تتبعوا قومٍ قد ضلوا من قبل وأضلوا كثيراً وضلوا عن سواء السبيل ) . سورة المائدة.

منقول عن موقع الحوار الاسلامى المسيحى

غير معرف يقول...

/file/44032349...12_______.html

الاب بولس عبد المسيح يعترف أن سن الزواج فى قوانين بن العسال الجامع للقوانين المسيحيه12 سنه


الى المعترضين على سن زواج السيده عائشه و هى فى سن تسع سنوات و بعد أن أحضرنا لهم ما يثبت أن عمر السيده مريم وقت الخطبه كان اثنى عشر عاما نسوق لهم شيئا اخر من قوانين بن العسال

نبذه صغيره عن بن العسال :


1 –
الصفي بن العسال وإنتاجه
إن صفي الدولة أبا الفضائل ابن العسال من كبار آباء الكنيسة القبطية . عاش في القاهرة ، وسافر إلى الشام حيث كانت للأسرة دار ، وازدهر في الثلث الثاني من القرن الثالث عشر (نحو سنة 1236م) .
واشتهر الصفي ، شرقا وغربا ، بفضل مجموع القوانين الذي وضعه سنة 1236م ، وعرف باسمه : "المجموع الصفوي"(1) . كما برع في الدفاع عن الإيمان المسيحي ، فألّف أربع مؤلفات قيمة في هذا المعنى ، طبع منها اثنان : "الصحائح في جواب النصائح" و "نهج السبيل في تخجيل محرفي الإنجيل" . وله أيضا مؤلفات لاهوتية وفلسفية ممتازة ، ومواعظ ، وكتب روحية(2)

نقول الأن :

فاذا كان بن العسال يحدد سن الزواج باثنى عشر عاما فى زمنه و هذا فى القرن الثالث عشر فما بالكم بالقرون السابقه على ذلك كما فى عهد الرسول ؟؟؟؟؟؟؟ مع ملاحظة أن ابن العسال قال أن الشرط أن تكون البنت بالغه و هو نفس ما يشترطه المسلمون...فهل النصارى لا يقرأون كتبهم و اذا كانوا يقرأون فلماذا هذا الحقد و القاء التهم جزافا على المسلمين و الطعن فى اشرف الخلق عليه الصلاة و السلام
??????????????





78.
Second: Who Should Engage in Marriage:


من يحق له الزواج ؟؟؟؟




Marriage should not take place unless the two who desire to marry are in agreement, and if under custody the

custodian/guardian has to agree.


لا يتم الزواج الا اذا توافق الطرفان الراغبان فى الزواج , و أما اذا كانا تحت رعاية قيم أو ولى أمر فينبغى أخذ موافقتهمها .


Marriage should be between two of full age, the man should be over 14 years of

age and the woman over 12 years of age.


يشترط فى الزواج ان يكون العروسان ناضجين , فالرجل لا بد أن يكون سنه قد تجاوز 14 سنه و و المرأه ينبغى أن يكون سنها فوق اثنتى عشرة سنه .


One who is brought to marriage under 12 years of age is married in the

law if she accepts the man
!



و اذا أحضرت من دون الأثنتى عشرة عاما للزواج , فهى متزوجه قانونا اذا قبلت بالرجل .




[As we stated before, today, in most countries the legal age of marriage is 18. Also, it seems that they allowed

marriages for young people below what they considered legal age
]


تعليق من المترجم و هو الدكتور ويليام حنا : ( كما قررنا سابقا , فإن السن القانونيه فى معظم البلدان الآن هو ثمانية عشر عاما , و من الواضح ايضا أنهم كانوا يسمحون بزواج حديثى السن حتى لو كانوا دون السن القانونيه التى حددوها )



تعليق من فارس : قد وضعنا صوره من نسخه الكترونيه للفائده , و يتضح من تعليق الدكتور ويليم حنا على كلام بن العسال , فى قوله ( و من الواضح ايضا أنهم كانوا يسمحون بزواج حديثى السن حتى لو كانوا دون السن القانونيه التى حددوها ) , أن المسيحيين و واضعى قوانينهم لم يكونوا يمانعون فى زواج من دون الاثنى عشر عاما أيضا .


حياكم الله , و عذرا لو كانت ترجمتى بها قصور أو نقص , فإنجليزيتى ليست قويه , و ان كان هناك خطأ فى الترجمه أو فى فهم الكلام أرجو التصويب, بارك الله فيكم ???????????????وليس في إسلامنا ما نخجل منه، وما نضطر للدفاع عنه، وليس فيه ما نتدسس به للناس تدسساً، أو ما نتلعثم في الجهر به على حقيقته ،ونحن لا ندعو الناس إلى الإسلام لننال منهم أجراً. ولا نريد علوّاً في الأرض ولا فساداً. ولا نريد شيئاً خاصاً لأنفسنا إطلاقاً، وحسابنا وأجرنا ليس على الناس. إنما نحن ندعو الناس إلى الإسلام لأننا نحبهم ونريد لهم الخير، مهما آذونا..

غير معرف يقول...

((((((((((((((((((((((((الجزء الأول مواجهات بين الإسلام واعداءه )))))))))))))
شبهات منوعة

مواجهات بين الاسلام واعداءه

- المرأة -

بسم الله الرحمن الرحيم

درج اعداء الاسلام منذ قيامه على مهاجمته و محاولة الصاق تهم به هو منها براء .... و لعل من اطرف وسائلهم فى ابتكار الاكاذيب : نزع جلودهم القذرة و الصاقها بالاسلام ثم مهاجمتها ...!!!

و فى هذا الموضوع نناقش احدى تلك القضايا التى اثارها اعداء الاسلام بهذه الطريقة ذرا للرماد فى العيون عن حقيقة عقائدهم الوثنية و عاداتهم التى اختلط فيها عهر النساء بدياثة الرجال .

ذلك هو : قضية المرأة و حقوقها

ادعى اعداؤنا ان الاسلام قد سلب من المراة كل ما لها من حقوق و الغى ادميتها و جعل منها اداة للمتعة و غيرها من الاتهامات التى القيت جزافا .

لكن بداية و قبل ان ابدا موضوعى و مناقشتى فقد حددت هدفه موجها اياه الى طرفين : المسلمون ثم الطرف الاخر هو ( اليهود و النصارى ) .

فالموضوع لم اكتبه لمناقشة العلمانيين او الملحدين .

ذلك اننا لو قبلنا هجوما من هؤلاء الملحدين على موقف الاسلام من المراة فمن المستحيل ان نتقبله من اليهود و النصارى .

ذلك ان العلمانى الذى لا دين له ليس له فكرة محددة او تصور مسبق ثابت يمكننا مناقشته من خلاله فى وجهة نظره فى الحقوق المفترضة للمراة .

اما اليهود و النصارى : فبين ايدينا كتبهم التى يؤمنون بها و احتوت على ما يرون انه امر الله فى التعامل مع النساء .

و فى هذا الموضوع مناقشتنا ستكون حول : المقارنة بين وضع المرأة فى الاسلام ووضعها فى اليهودية و النصرانية .

بماذا نبدأ ؟؟؟؟

فلنبدأ من اكثر النقاط شهرة ... المرأة ... انسان ام اداة للهو و المتعة ؟؟؟ بين الاسلام و اليهودية و النصرانية .

و لنبدأ بموقف الاسلام من المراة ....

و كما يعلم الجميع : ان مصدر المسلمين و معينهم هو القران و السنة ... و سيكونان مرجعنا فى المناقشة عن موقف الاسلام و قد نضيف بعض الحوادث التاريخية .

فماذا يقول القران فى تلك المسألة ؟؟؟

نجد فى سورة النساء :
الآية: 124 {ومن يعمل من الصالحات من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة ولا يظلمون نقيرا}.

و فى سورة النحل :
الآية: 97 {من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون}.

و فى سورة غافر :
{ يا قوم إنما هذه الحياة الدنيا متاع وإن الآخرة هي دار القرار، من عمل سيئة فلا يجزى إلا مثلها ومن عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة يرزقون فيها بغير حساب }

فيا سبحان الله ...!!! هذا هو قول القران الفصل .

مقياس التفاضل بين البشر جميعا رجالا او نساءا على قدم المساواة هو : الايمان و العمل الصالح .

فاذا اتجهنا الى سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم وجدنا المزيد ...

يقول المعصوم صلى الله عليه و سلم : ( إنما النساء شقائق الرجال) و فسر العلماء كلمة ( شقائق ) بالامثال ... فالنساء فى التكاليف و فى الحساب و العقاب و الثواب سواء مع الرجال .

و انطلاقا من هذه المفاهيم الاسلامية الاصيلة شهد التاريخ اسماء بنت ابى بكر رضى الله عنها تلك الفتاة المسلمة التى تربت على يد خير خلق الله - محمد صلى الله عليه و سلم - تقف ثابتة الجنان امام الطاغية الكافر ابو جهل و هو يعنفها و يسالها عن مكان رسول الله صلى الله عليه و سلم ثم يصفعها صفعة تنشق لها اذنها و يسقط قرطها لشدة الصفعة فلا تهتز تلك الفتاة و لا تضطرب .... ثم يشهدها التاريخ و هى تحمل الطعام فى غفلة من الكفار الى رسول الله صلى الله عليه و سلم و صاحبه فى الغار .

و يشهد التاريخ تلك المسلمة : نسيبة بنت كعب ...

تلك المراة التى حملت السيف و قاتلت فى غزوة احد و فاقت بطولتها شجاعة صناديد قريش من المشركين ... تلك المراة التى شهد لها رسول الله صلى الله عليه و سلم و شهد لها الفاروق عمر رضى الله عنه...

و يذكر القران بالتعظيم و التوقير نماذجا لنساء ارتقين بطاعتهن لله فيقول عز وجل فى سورة التحريم :

(وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ آمَنُوا اِمْرَأَةَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِندَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِن فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ {11} وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ {12 )

ذلك هو مقياس الافضلية فى الاسلام ... التقوى و الطاعة ... و ليس الجنس .

فاذا كان هذا هو موقف الاسلام و صور لنساء تربين على الاسلام ... فما موقف اعدائه ؟؟؟ و ما هى صورة المراة التى افرزها و يفرزها العهد القديم و العهد الجديد ؟؟؟

لنقرا عن تلك الصورة للمراة كما تراها كتب اليهود و النصارى المقدسة .... لنقرا عن المرأة - البطلة - او بطولة المرأة كما تصفها كتب اليهود و النصارى .

يبدأ موقف اليهودية و النصرانية من المرأة من لدن امنا حواء .... فقد حملها العهد القديم وزر الخطيئة الاولى بالكامل .

و لنقرأ من العهد القديم سفر التكوين ذلك الحوار بين اله الكتاب المقدس و بين ادم ( الرجل الاول ) و حواء ( المرأة الاولى ) و الحية ( الشيطان ) :
11 فقال من اعلمك انك عريان.هل اكلت من الشجرة التي اوصيتك ان لا تأكل منها.
12 فقال آدم المرأة التي جعلتها معي هي اعطتني من الشجرة فأكلت.
13 فقال الرب الاله للمرأة ما هذا الذي فعلت.فقالت المرأة الحيّة غرّتني فاكلت.
14 فقال الرب الاله للحيّة لانك فعلت هذا ملعونة انت من جميع البهائم ومن جميع وحوش البرية.على بطنك تسعين وترابا تأكلين كل ايام حياتك.
15 واضع عداوة بينك وبين المرأة وبين نسلك ونسلها.هو يسحق راسك وانت تسحقين عقبه.
16 وقال للمرأة تكثيرا اكثر اتعاب حبلك.بالوجع تلدين اولادا.والى رجلك يكون اشتياقك وهو يسود عليك.
17 وقال لآدم لانك سمعت لقول امرأتك وأكلت من الشجرة التي اوصيتك قائلا لا تأكل منها ملعونة الارض بسببك.بالتعب تأكل منها كل ايام حياتك.
18 وشوكا وحسكا تنبت لك وتأكل عشب الحقل.
19 بعرق وجهك تأكل خبزا حتى تعود الى الارض التي أخذت منها.لانك تراب والى تراب تعود

نقرا بوضوح من هذا النص من العهد القديم ان خطأ ادم كان بسبب حواء ..!!! و ما عوقب ادم الا ل( سماعه لقول امرأته )...!!! فالشيطان اغوى المراة و المراة اغوت ادم ...!!!

و هكذا صار حمل المرأة وولادتها عقابا لها على اغوائها لادم ...!!! و هكذا يرينا النص نقطة مهمة من نظرة اليهود و النصارى الى المراة .

انها فى نظرهم ( عميل الشيطان ) لاغواء الرجل ...!!! فهى السبب فى اخراج الرجل الاول ( ادم ) من الجنة .

و لنقارن ايها الاخوة بين هذا النص و بين ما ورد فى القران الكريم الذى اكد المسئولية الفردية عن الخطأ و لم يجعل الذنب ذنب حواء ...
لنقرا من سورة طه :
( وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَى آدَمَ مِن قَبْلُ فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْمًا {115} وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى {116} فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَّكَ وَلِزَوْجِكَ فَلَا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى {117} إِنَّ لَكَ أَلَّا تَجُوعَ فِيهَا وَلَا تَعْرَى {118} وَأَنَّكَ لَا تَظْمَأُ فِيهَا وَلَا تَضْحَى {119} فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لَّا يَبْلَى {120} فَأَكَلَا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى {121})

و السؤال ... ايهما اكرم المراة ؟؟؟

اليهود و النصارى الذين ( لبسوا الخطيئة ) بالكامل لحواء و بناتها ...!!! اما القران الذى نفى عنها هذه التهمة و جعل المسئولية و الامانة و التكليف مشتركة ؟؟

ثمة ملاحظة اخرى فى نفس النص ...

ان الكتاب ( المقدس ؟؟!!!) يعلن بوضوح ان الحمل و الولادة و الامهما عقاب للمرأة على اغوائها لادم ...!!! و على هذا فكلما حملت امرأة او اشتاقت الى رجلها فعليها ان تتذكر ان هذا عقاب لها على ذنبها و جرمها فى حق الرجل الذى اخرجته من الجنة ...!!!

فاين هذا من القران الذى جعل هذه الالام فضيلة لها و سببا لاكرامها ؟؟

يقول القران الكريم فى سورة لقمان :
( وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ {14} وَإِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ {15})

و بهذا الوهن و الضعف و الام الحمل قدم رسول الله صلى الله عليه و سلم حسن صحبتها على حسن صحبة الوالد .

فعن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال : { جاء رجل فقال : يارسول الله من أحقُّ الناس بحسن صحابتي ؟؟ قال : أُمُّك قال : ثم مَنْ قال : أمك قال : ثم مَنْ ؟؟ قال أُمُّك قال ثم مَنْ قال : أبوك }

و لا زال السؤال ساريا ... من انصف المرأة ؟؟؟

و العجيب ان اضطهاد المرأة و قهرها ليس فقط باشعارها ان حملها وولادتها و الامها عقابا على خطيئتها بل يمتد هذا الاضطهاد الى حالة ما اذا انجبت انثى ...!!!




و لنرى من الكتاب المقدس ما يحدث للمراة التى تنجب انثى و نقارنه بتلك التى تنجب ذكرا ....!!!

يقول الكتاب ( المقدس ) فى سفر اللاويين :
2 كلم بني اسرائيل قائلا.اذا حبلت امرأة وولدت ذكرا تكون نجسة سبعة ايام.كما في ايام طمث علتها تكون نجسة.
3 وفي اليوم الثامن يختن لحم غرلته
4 ثم تقيم ثلاثة وثلاثين يوما في دم تطهيرها.كل شيء مقدس لا تمسّ والى المقدس لا تجيء حتى تكمل ايام تطهيرها.
5 وان ولدت انثى تكون نجسة اسبوعين كما في طمثها.ثم تقيم ستة وستين يوما في دم تطهيرها.
6 ومتى كملت ايام تطهيرها لاجل ابن او ابنة تأتي بخروف حولي محرقة وفرخ حمامة او يمامة ذبيحة خطية الى باب خيمة الاجتماع الى الكاهن

هكذا ...!!! المرأة ( نجسة ) طوال ايام طمثها ثم عندما تلد تصير ( نجسة ) ...!!!

فاين هذا من قول رسول الله صلى الله عليه و سلم ( لا ينجس المؤمن حيا و لا ميتا ) ...؟؟؟؟

و الاغرب : كون المراة التى تلد انثى ( نجسة ) ضعف الفترة التى تبقى فيها ( نجسة ) حال ولادتها ذكرا ...!!!


لا زال السؤال يلح بقوة ... ايهما انصف المرأة ؟؟؟

فاذا كنا قد ذكرنا امثلة حية من التاريخ الاسلامى لنساء تربين فى مدرسة القران و السنة ففى المقابل دعونا نبحث عن امثلة لنساء افتخرت بهن كتب اليهود و النصارى و جعلت منهن بطلات و امثلة تحتذى لجميع نسائهم .

فلنبدأ بامرأة خلدتها التوراة - العهد القديم - فى سفر كامل افرد لها و باسمها ليحكى قصتها ...

يهوديت .... تلك المرأة اليهودية التى نجحت فى سطر اسمها فى الكتاب المقدس ... تلك المراة التى يردد ملايين اليهود و النصارى قصتها فى قراءتهم لكتبهم المقدسة ... بل و يتعبدون بتلك القراءة ...

ترى من هى تلك البطلة ؟؟؟ و ما هى جلائل الاعمال التى قامت بها لتستحق كل هذا التقدير ؟؟؟

لنقرا قصتها من ذلك السفر المسجل باسمها ... يصفها ذلك السفر قائلا :
4 و كانت يهوديت قد بقيت ارملة منذ ثلاث سنين و ستة اشهر
5 و كانت قد هيات لها في اعلى بيتها غرفة سرية و كانت تقيم فيها مع جواريها و تغلقها
6 و كان على حقويها مسح و كانت تصوم جميع ايام حياتها ما خلا السبوت و رؤوس الشهور و اعياد ال اسرائيل

ثم يقول :
8 و كانت لها شهرة بين جميع الناس من اجل انها كانت تتقي الرب جدا و لم يكن احد يقول عليها كلمة سوء

و لا ينسى ذلك السفر ان يصف جمالها الاخاذ فيقول :
7 و كانت جميلة المنظر جدا و قد ترك لها بعلها ثروة واسعة و حشما كثيرين و املاكا مملوءة باصورة البقر و قطعان الغنم

الى هنا نجد ان تلك المراة امرأة مثالية ... فهى تتقى الله و لا يشوب سمعتها شائبة و ليس للناس اى مأخذ عليها .

فما هى حقيقة تلك التقوى و تلك الاوصاف الجليلة ؟؟؟ و ما هو العمل العظيم الذى جعل من تلك المرأة تحوذ سفرا كاملا من اسفار العهد القديم ؟؟؟ الواقع ان تلك المرأة ظهرت فى ظروف قرر فيها اليهود تسليم مدينتها الى الاشوريين ... فغضبت و قررت التدخل لمحاولة منع هذه الهزيمة من الحلول بشعب الله المختار ... و يمضى ذلك السفر فيصف صلاتها و تضرعها لكى توفق فيما هى مقبلة عليه من عمل بطولى ... فماذا كان ذلك العمل و تلك البطولة التى قامت بها يهوديت ؟؟؟

لنقرا من سفرها :
2 و دعت وصيفتها و نزلت الى بيتها و القت عنها المسح و نزعت عنها ثياب ارمالها
3 و استحمت و ادهنت باطياب نفيسة و فرقت شعرها و جعلت تاجا على راسها و لبست ثياب فرحها و احتذت بحذاء و لبست الدمالج و السواسن و القرطة و الخواتم و تزينت بكل زينتها
4 و زادها الرب ايضا بهاء من اجل ان تزينها هذا لم يكن عن شهوة بل عن فضيلة و لذلك زاد الرب في جمالها حتى ظهرت في عيون الجميع ببهاء لا يمثل
5 و حملت وصيفتها زق خمر و اناء زيت و دقيقا و تينا يابسا و خبزا و جبنا و انطلقت
6 فلما بلغتا باب المدينة وجدتا عزيا و شيوخ المدينة منتظرين
7 فلما راوها اندهشوا و تعجبوا جدا من جمالها

فيؤيدها شيوخ اليهود فيما علموا انها مقبلة عليه ...!!!

8 (غير انهم لم يسالوها عن شيء بل تركوها تجوز قائلين اله ابائنا يمنحك نعمة و يؤيد كل مشورة قلبك بقوته حتى تفتخر بك اورشليم و يكون اسمك محصى في عداد القديسين و الابرار...!!!!)

ثم يمضى ذلك السفر فى وصف العمل البطولى الذى حملته تلك المراة على عاتقها ....!!! فهو يصف خداعها لقائد جيوش الاشوريين بجمالها و بالخمر حتى تستدرجه بهاتين الوسيلتين الرخيصتين الى الفراش ...!!! و حين يصيبه الضعف و ينام تقوم بالاجهاز عليه ...!!!

لنقرأ :
12 فدخل حينئذ بوغا على يهوديت و قال لا تحتشمي ايتها الفتاة الصالحة ان تدخلي على سيدي و تكرمي امام وجهه و تاكلي معه و تشربي خمرا بفرح
13 فاجابته يهوديت من انا حتى اخالف سيدي
14 كل ما حسن و جاد في عينيه فانا اصنعه و كل ما يرضى به فهو عندي حسن جدا كل ايام حياتي
15 ثم قامت و تزينت بملابسها و دخلت فوقفت امامه
16 فاضطرب قلب اليفانا لانه كان قد اشتدت شهوته
17 و قال لها اليفانا اشربي الان و اتكئي بفرح فانك قد ظفرت امامي بحظوة
18 فقالت يهوديت اشرب يا سيدي من اجل انها قد عظمت نفسي اليوم اكثر من جميع ايام حياتي
19 ثم اخذت و اكلت و شربت بحضرته مما كانت قد هياته لها جاريتها
20 ففرح اليفانا بازائها و شرب من الخمر شيئا كثيرا جدا اكثر مما شرب في جميع حياته

1 و لما امسوا اسرع عبيده الى منازلهم و اغلق بوغا ابواب المخدع و مضى
2 و كانوا جميعهم قد ثقلوا من الخمر
3 و كانت يهوديت وحدها في المخدع
4 و اليفانا مضطجع على السرير نائما لشدة سكره
5 فامرت يهوديت جاريتها ان تقف خارجا امام المخدع و تترصد
6 و وقفت يهوديت امام السرير و كانت تصلي بالدموع و تحرك شفتيها و هي ساكتة
7 و تقول ايدني ايها الرب اله اسرائيل و انظر في هذه الساعة الى عمل يدي حتى تنهض اورشليم مدينتك كما وعدت و انا اتم ما عزمت عليه واثقة باني اقدر عليه بمعونتك
8 و بعد ان قالت هذا دنت من العمود الذي في راس سريره فحلت خنجره المعلق به مربوطا
9 و استلته ثم اخذت بشعر راسه و قالت ايدني ايها الرب الاله في هذه الساعة
10 ثم ضربت مرتين على عنقه فقطعت راسه و نزعت خيمة سريره عن العمد و دحرجت جثته عن السرير

و هكذا صارت هذه العاهرة القديسة نموذجا يحتذى لبطولة المرأة فى الكتاب المقدس ...!!! و هذا هو دور المرأة كما يراه اليهود و النصارى ...!!!
اداة للجنس و المتعه لهم .... ووسيلة رخيصة للحرب و التسلل الى فراش اعدائهم ...!!!

و لعل البعض يظن ان يهوديت كانت العاهرة الوحيدة التى دخلت الكتاب المقدس من اوسع ابوابه ... باب الجنس و العهر .... الا ان هذا غير حقيقى ... توجد اخرى نجحت فى انتزاع سفر اخر من اسفار الكتاب المقدس باسمها ...!!! حتى لكأن الكتاب المقدس صار كتابا يتتبع اخبار الساقطات و قصص الشذوذ و العهر ...!!!

و تلك الاخرى هى استير ... تلك المرأة ( البطلة ) التى نجحت فى انقاذ شعب الله المختار من اعدائه مستفيدة بمواهبها ( الجنسية ) الخارقة ...!!!! و منعا للتطويل فاننا نحيل القارئ مباشرة الى سفر استير ليقرأ قصة تلك العاهرة البطلة ....
و لمن لا يملك ذلك الكتاب ( المقدس ) يمكنه قراءة قصة العاهرة فى اى رواية من روايات ( الف ليلة و ليله ) مع ابدال اسم ( شهرزاد ) باسم ( استير ) ...!!! سفران من اسفار الكتاب المقدس تم تسميتهما باسماء عاهرتين ...!!!

و مع هذا ظل اسمه ( الكتاب المقدس ) ....!!!

ثم بطلة اخرى من بطلات الكتاب المقدس تم تكريمها فى العهد القديم و نجحت فى انتزاع الحظوة لدى بولس - كبير محرفى دين المسيح -

راحاب الزانية الجاسوسة ...!!!

اعطاها العهد القديم التكريم و حق الحياة بعد ابادة اهل مدينتها بالكامل :
يشوع 6:17 فتكون المدينة وكل ما فيها محرّما للرب.راحاب الزانية فقط تحيا هي وكل من معها في البيت لانها قد خبأت المرسلين اللذين ارسلناهما.
يشوع 6:23 فدخل الغلامان الجاسوسان واخرجا راحاب واباها وامها واخوتها وكل ما لها واخرجا كل عشائرها وتركاهم خارج محلّة اسرائيل.
يشوع 6:25 واستحيا يشوع راحاب الزانية وبيت ابيها وكل ما لها.وسكنت في وسط اسرائيل الى هذا اليوم.لانها خبأت المرسلين اللذين ارسلهما يشوع لكي يتجسّسا اريحا

ثم يجدد بولس - القديس ؟؟!!!- تكريمها فيقول :
عبرانيين 11:31 بالايمان راحاب الزانية لم تهلك مع العصاة اذ قبلت الجاسوسين بسلام..!!!!!

هذا هو دور المرأة عند اليهود و النصارى ...!!! عاهرة و اداة متعة و جاسوسة ...!!!

و لا عزاء لنساء اليهود و النصارى لانشغالهن بالتدريب على فنون الدعارة المقدسة ....!!!

دعونا بعد هذا نستمر فى مقارنة وضع المرأة فى الاسلام بوضعها فى كتب اليهود و النصارى المقدسة ....

و لنبدأ بالميراث ..

يقول المولى عز وجل فى سورة النساء :
الآية: 7 {للرجال نصيب مما ترك الوالدان والأقربون وللنساء نصيب مما ترك الوالدان والأقربون مما قل منه أو كثر نصيبا مفروضا}.

فجعل الله عز وجل للمرأة حقا معلوما فى الميراث كما ان للرجل حقا ...

يقول الامام القرطبى فى مناسبة نزول هذه الاية :

( لما ذكر الله تعالى أمر اليتامى وصله بذكر المواريث. ونزلت الآية في أوس بن ثابت الأنصاري، توفي وترك امرأة يقال لها: أم كجة وثلاث بنات له منها؛ فقام رجلان هما ابنا عم الميت ووصياه يقال لهما: سويد وعرفجة؛ فأخذا ماله ولم يعطيا امرأته وبناته شيئا، وكانوا في الجاهلية لا يورثون النساء ولا الصغير وإن كان ذكرا، ويقولون: لا يعطى إلا من قاتل على ظهور الحيل، وطاعن بالرمح، وضارب بالسيف، وحاز الغنيمة. فذكرت أم كجة ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فدعاهما، فقالا: يا رسول الله، ولدها لا يركب فرسا، ولا يحمل كلا ولا ينكأ عدوا. فقال عليه السلام: (انصرفا حتى أنظر ما يحدث الله لي فيهن). فأنزل الله هذه الآية ردا عليهم، وإبطالا لقولهم وتصرفهم بجهلهم؛ فإن الورثة الصغار كان ينبغي أن يكونوا أحق بالمال من الكبار، لعدم تصرفهم والنظر في مصالحهم، فعكسوا الحكم، وأبطلوا الحكمة فضلوا بأهوائهم، وأخطؤوا في آرائهم وتصرفاتهم. )

ارايتم دفاعا عن المرأة و حقوقها كهذا ؟؟؟ تلك المراة لم تجد ناصرا و لا حاميا لها الا شرع الله عز وجل .

و يقول ايضا فى سورة النساء :
{يا أيها الذين آمنوا لا يحل لكم أن ترثوا النساء كرها ولا تعضلوهن لتذهبوا ببعض ما آتيتموهن إلا أن يأتين بفاحشة مبينة وعاشروهن بالمعروف فإن كرهتموهن فعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا}.????????الجزء الثاني مواجهات بين الإسلام واعداءه
شبهات منوعة
و حدد الله عز وجل نصيب كل من الرجل و المرأة فى الميراث :

يقول عز وجل فى سورة النساء :
{يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين فإن كن نساء فوق اثنتين فلهن ثلثا ما ترك وإن كانت واحدة فلها النصف ولأبويه لكل واحد منهما السدس مما ترك إن كان له ولد فإن لم يكن له ولد وورثه أبواه فلأمه الثلث فإن كان له إخوة فلأمه السدس من بعد وصية يوصي بها أو دين آباؤكم وأبناؤكم لا تدرون أيهم أقرب لكم نفعا فريضة من الله إن الله كان عليما حكيما، ولكم نصف ما ترك أزواجكم إن لم يكن لهن ولد فإن كان لهن ولد فلكم الربع مما تركن من بعد وصية يوصين بها أو دين ولهن الربع مما تركتم إن لم يكن لكم ولد فإن كان لكم ولد فلهن الثمن مما تركتم من بعد وصية توصون بها أو دين وإن كان رجل يورث كلالة أو امرأة وله أخ أو أخت فلكل واحد منهما السدس فإن كانوا أكثر من ذلك فهم شركاء في الثلث من بعد وصية يوصى بها أو دين غير مضار وصية من الله والله عليم حليم، تلك حدود الله ومن يطع الله ورسوله يدخله جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها وذلك الفوز العظيم، ومن يعص الله ورسوله ويتعد حدوده يدخله نارا خالدا فيها وله عذاب مهين}

فجعل الله للمرأة حقا معلوما محددا فلا يعتدى عليه فهو ظالم جعل الله عقابه نار جهنم و العذاب المهين .

و مع هذا النصيب المفروض للمرأة فى الميراث لم يكلفها الله بنفقة بل جعل الانفاق وظيفة الرجل .

فالرجل مسئول عن نفقات ما تحته من النساء .

يقول عز وجل :
(الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم )

و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
( حق المرأة على الزوج: أن يطعمها إذا طعم، ويكسوها إذا اكتسى، ولا يضرب الوجه، ولا يقبح، ولا يهجر إلا في البيت)

و فى عطايا الاباء لابنائهم يقول صلى الله عليه و سلم :
(ساووا بين أولادكم في العطية، فلو كنت مفضلا أحدا لفضلت النساء)

و اعطى الاسلام للمرأة الحرية المالية الكاملة و جعلها مستقلة بمالها عن زوجها فان شاءت اعطته و ان شاءت منعته
قال عز وجل : ( وَآتُواْالنَّسَاء صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً فَإِن طِبْنَ لَكُمْ عَن شَيْءٍ مِّنْهُ نَفْسًا فَكُلُوهُ هَنِيئًا مَّرِيئًا {4})

و من المواقف التى تؤكد هذه الاستقلالية المالية الكاملة هذا الموقف :
عن حَفْصُ بنُ عُمَرَ أخبرنا شُعْبَةُ وأخبرنا ابنُ كَثِيرٍ أنْبأنَا شُعْبَةُ عن أيّوبَ عن عَطَاءِ قال: "أشْهَدُ عَلَى ابنِ عَبّاسٍ وَشَهِدَ ابنُ عَبّاسٍ عَلَى رسولِ الله صلى الله عليه وسلم أنّهُ خَرَجَ يَوْمَ فِطْرٍ فَصَلّى ثُمّ خَطَبَ ثُمّ أتَى النّسَاءَ وَمَعَهُ بِلاَلٌ ـ قال ابنُ كَثِيرٍ: أكْبَرُ عِلْمِ شُعْبَةَ ـ فأمَرَهُنّ بالصّدَقَةِ فَجَعَلْنَ يُلْقِينَ"

فالمرأة فى نظر الاسلام عاقلة رشيدة لا تحتاج وصاية مالية عليها ... بل هى قادرة على التصرف فى اموالها بمعرفتها و لها مطلق الحرية و مطلق الاهلية فى هذه المسالة .

هذا موقف الاسلام رايناه فى القران و السنة .


فما موقف كتب اليهود و النصارى فى المقابل ؟؟؟

هنا يمكننا ان نقول ان موقف النصارى ملخص فى هذه الجملة من انجيل متى : ( متى 5:17 لا تظنوا اني جئت لانقض الناموس او الانبياء.ما جئت لانقض بل لاكمّل.)

و عليه فوجهة النصارى تابعة لوجهة اليهود و مستمدة من شرائع العهد القديم .

فلننظر الى كتاب اليهود و النصارى المقدس لنتعرف على وجهة نظرهم فى تلك المسالة كجزأ من نظرتهم الى المرأة .

فالمراة فى كتبهم لا ميراث لها و لا حق ....‍‍‍‍‍‍ فلا يحق لها ان ترث الا فى حال واحد : الا يكون لها اخوة ذكور .

و لنقرأ هذا من سفر العدد :
8 وتكلم بني اسرائيل قائلا أيّما رجل مات وليس له ابن تنقلون ملكه الى ابنته.
9 وان لم تكن له ابنة تعطوا ملكه لاخوته.
10 وان لم يكن له اخوة تعطوا ملكه لاخوة ابيه.
11 وان لم يكن لابيه اخوة تعطوا ملكه لنسيبه الاقرب اليه من عشيرته فيرثه.فصارت لبني اسرائيل فريضة قضاء كما امر الرب موسى

هكذا نرى ان كتابهم المقدس جعل الميراث كاملا للابن الذكر ... فان لم يكن للمتوفى ابن ذكر ففى هذه الحالة فقط : ترث الانثى .

بل الاسوا للانثى انها ليست فقط محرومة من الميراث ... بل انها ايضا محرومة من المهر ذلك الحق الذى اعطاه لها الاسلام ... بل و الاسوا و الانكى انها مطالبة بدفع بائنة ( دوطة ) لمن يتقدم لها للزواج ... فهى تدفع حتى يرضى الرجل بالزواج منها و الا كانت العنوسة مصيرها .

و الواقع اننى حينما اتحدث عن قضية ميراث المراة فى كتب اليهود و النصارى المقدسة انما اتحدث عنه من نافلة القول ... ذلك ان المراة ذاتها جزء من الميراث عند اليهود و النصارى .

فالمرأة التى يموت عنها زوجها جزء من ميراث اخو الزوج ..... يتزوجها و ان لم ترض به و ان كانت كارهة له .

و الواقع ان هذه العملية لا تعتبر زواجا بالمعنى المفهوم بل هى ( ميراث ) او بالادق ( اغتصاب ) .

لنقرا هذا من كتابهم المقدس فى سفر التثنية :
5 اذا سكن اخوة معا ومات واحد منهم وليس له ابن فلا تصر امرأة الميت الى خارج لرجل اجنبي.اخو زوجها يدخل عليها ويتخذها لنفسه زوجة ويقوم لها بواجب اخي الزوج.
6 والبكر الذي تلده يقوم باسم اخيه الميت لئلا يمحى اسمه من اسرائيل
7 وان لم يرضى الرجل ان يأخذ امرأة اخيه تصعد امرأة اخيه الى الباب الى الشيوخ وتقول قد ابى اخو زوجي ان يقيم لاخيه اسما في اسرائيل.لم يشأ ان يقوم لي بواجب اخي الزوج.

ان هؤلاء جعلوا المراة مجرد حيوان يرثه اهل المتوفى و لهم مطلق الحرية فى التصرف فيه .

هل راى احد القراء او سمع او تخيل امتهان للمراة و انسانيتها و انوثتها بل و عفتها ابشع من ذلك ؟؟؟

فان كان النص السابق من سفر التثنية هو القانون او القاعدة فدعونا نقرا من سفر التكوين تطبيق هذه النظرية :
6 واخذ يهوذا زوجة لعير بكره اسمها ثامار.
7 وكان عير بكر يهوذا شريرا في عيني الرب.فأماته الرب.
8 فقال يهوذا لأونان ( ادخل على امرأة اخيك وتزوج بها واقم نسلا لاخيك.)
9 فعلم أونان (ان النسل لا يكون له).فكان اذ دخل على امرأة اخيه انه افسد على الارض لكيلا يعطي نسلا لاخيه.
10 فقبح في عيني الرب ما فعله.فاماته ايضا.
11 فقال يهوذا لثامار كنته اقعدي ارملة في بيت ابيك حتى يكبر شيلة ابني.لانه قال لعله يموت هو ايضا كاخويه.فمضت ثامار وقعدت في بيت ابيها

يحكى النص هنا عن تطبيق نظرية ميراث اخو المتوفى لارملة اخيه ....

و المثال هنا هو : ان ( عير) ابن ( يهوذا ) توفى عن امراته ( ثامار ) فامر ( يهوذا ) ابنه ( اونان ) اخو ( عير) ان يدخل على امراة اخيه حتى تلد ابنا يحمل اسم ( عير ) .

ارايتم انحلالا اشد من هذا ؟؟؟

لكن دعونا نستكمل فالبقية اشد و انكى ...

فلما علم اونان ان ابناءه من ثامار لن يكونوا باسمه بل باسم اخيه المتوفى لم يقرب ثامار .... فغضب ( اله الكتاب المقدس ) على اونان فاماته ...
فامر يهوذا امراة ابنه ثامار ان تعود لبيت ابيها حتى يكبر ابنه الثالث فيرثها هو الاخر .

ثم نتابع بقية القصة من سفر التكوين :
12 ولما طال الزمان ماتت ابنة شوع امرأة يهوذا.ثم تعزّى يهوذا فصعد الى جزاز غنمه الى تمنة هو وحيرة صاحبه العدلامي.
13 فاخبرت ثامار وقيل لها هوذا حموك صاعد الى تمنة ليجزّ غنمه.
14 فخلعت عنها ثياب ترملها وتغطت ببرقع وتلفّفت وجلست في مدخل عينايم التي على طريق تمنة.لانها رأت ان شيلة قد كبر وهي لم تعط له زوجة.
15 فنظرها يهوذا وحسبها زانية.لانها كانت قد غطت وجهها.
16 فمال اليها على الطريق وقال هاتي ادخل عليك.لانه لم يعلم انها كنته.فقالت ماذا تعطيني لكي تدخل عليّ.
17 فقال اني ارسل جدي معزى من الغنم.فقالت هل تعطيني رهنا حتى ترسله.
18 فقال ما الرهن الذي اعطيك.فقالت خاتمك وعصابتك وعصاك التي في يدك.فاعطاها ودخل عليها.فحبلت منه.
19 ثم قامت ومضت وخلعت عنها برقعها ولبست ثياب ترملها
20 فارسل يهوذا جدي المعزى بيد صاحبه العدلامي ليأخذ الرهن من يد المرأة.فلم يجدها.
21 فسأل اهل مكانها قائلا اين الزانية التي كانت في عينايم على الطريق.فقالوا لم تكن ههنا زانية.
22 فرجع الى يهوذا وقال لم اجدها.واهل المكان ايضا قالوا لم تكن ههنا زانية.
23 فقال يهوذا لتاخذ لنفسها لئلا نصير اهانة.اني قد ارسلت هذا الجدي وانت لم تجدها
24 ولما كان نحو ثلاثة اشهر أخبر يهوذا وقيل له قد زنت ثامار كنتك.وها هي حبلى ايضا من الزنى.فقال يهوذا اخرجوها فتحرق.
25 اما هي فلما اخرجت ارسلت الى حميها قائلة من الرجل الذي هذه له انا حبلى.وقالت حقّق لمن الخاتم والعصابة والعصا هذه.
26 فتحققها يهوذا وقال هي ابرّ مني لاني لم أعطها لشيلة ابني.فلم يعد يعرفها ايضا

و العجيب انه من نسل هذا الزنا ( زنا المحارم ) ولد شخص له شأن على حسب الاناجيل ... انه اله النصارى يسوع المسيح .

مرة اخرى و ليست اخيرة ... من انصف المرأة ؟؟؟ و من ظلمها ؟؟؟

و مرة اخرى .... هنيئا للمسلمات اسلامهن .

و مرة اخرى ... لا عزاء لنساء اليهود و النصارى .


ناقشنا حتى الان ثلاث حلقات من موقف الاسلام ثم من موقف اليهود و النصارى من المرأة .

دعونا بعد ذلك نرى بعضا من اوصاف النساء لدى كل من الطرفين .

يقول الله عز وجل فى وصف حال المؤمنين و المؤمنات :

"والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر" [التوبة: 71]

و يصفهن رسول الله صلى الله عليه و سلم وصفا رقيقاو يحنو عليهن عندما يسرع حادى الجمال فى السير فى احدى الاسفار فيقول رسول الله صلى الله عليه و سلم للحادى : (رويدك يا أنجشة، لا تكسر القوارير) قال قتادة: يعني ضعفة النساء.

فهذا هو الاسلام ... يكرم المرأة و يرعاها و يحنو عليها و يعاملها بما يليق بها ... فماذا عن كتب اليهود و النصارى المقدسة ؟؟؟

لنقرأ هذه المجموعة من الاوصاف فى سفر الجامعة ... يقول الحكيم فى وصف المرأة :
23 كل هذا امتحنته بالحكمة.قلت اكون حكيما.اما هي فبعيدة عني.
24 بعيد ما كان بعيدا والعميق العميق من يجده.
25 درت انا وقلبي لأعلم ولأبحث ولأطلب حكمة وعقلا ولاعرف الشر انه جهالة والحماقة انها جنون.
26 فوجدت امرّ من الموت المرأة التي هي شباك وقلبها اشراك ويداها قيود.الصالح قدام الله ينجو منها.اما الخاطئ فيؤخذ بها.

انظروا ...!!! فى جملة واحدة من العهد القديم وصفت المرأة بعدد من الصفات يشيب له الوليد ...!!!

فهى امر من الموت ....!!!! و هى شباك ...!!!! و قلبها اشراك ....!!! و يداها قيود ....!!!

و على هذا فان علامة الصالح : النجاة من شرها ...!!!

و لعل هذه الفقرة تكون من الطرائف ... فهى عن الرحم ... رحم المرأة .

فقد اكرم الاسلام هذا الرحم ... و جعل وصله فريضة ... و جعل قطعه كبيرة .

يقول الله عز وجل :
{فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها}

و يقول صلى الله عليه و سلم :
"إن الرحم معلقة بالعرش تقول من وصلني وصله الله ومن قطعني قطعه الله".

و يقول عن الرحم :
قال الله تبارك وتعالى للرحم: ( خلقتك بيدي وشققت لك من اسمي، وقرنت مكانك مني، وعزتي وجلالي لأصلن من وصلك، ولأقطعن من قطعك، ولا أرضى حتى ترضى.)

فها هو الاسلام يجعل اسم الرحم مشتقا من اسم الله ( الرحمن ) ... فيصل الله من وصل رحمه ... و يقطع من قطع هذا الرحم ...

و بهذا جعل الاسلام الصلة بين الاقارب موصولة بالرحم ... رحم المرأة ...!!! فماذا كان نصيب هذا الرحم من الغرب النصرانى ؟؟؟!!!

لقد اطلقوا اسمه اللاتينى ( هستيريا ) على الخلل النفسى ...!!! فصار الرحم عندهم مرتبطا بالمرض النفسى ....!!!!!!

و لعل هذا يجلى لنا مكانة المرأة لدى الغرب النصرانى ...!!!


و لنقارن بين اية من القران و جملة من الاناجيل .....

يقول الله عز وجل فى سورة الاسراء :
{وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما، واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا}.

حرم الله عز وجل ان ينطق الابن امام ابيه او امه باقل كلمة يبدو منها التضجر : أف ....

اهذا خير ام هذا الموقف الذى يحكيه يوحنا فى انجيله بين المسيح و امه قائلا :
3 ولما فرغت الخمر قالت ام يسوع له ليس لهم خمر.
4 قال لها يسوع ما لي ولك يا امرأة.لم تأت ساعتي بعد.!!!!

فلو ان يوحنا كان يكتب انجيله بالعاميه لكان قد قال على لسان المسيح : انت مالك ياوليه مالكيش دعوه ...!!!

فايهما خير ؟؟؟ و ايهما انصف المرأة ؟؟؟

قارنوا هذا الموقف الذى ادعاه يوحنا فى انجيله بهذا الموقف لرسول الله صلى الله عليه و سلم :
عن ابنِ عُمَر: "أَنّ رَجُلاً أَتى النبيّ صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسولَ الله إنّي أَصَبْتُ ذَنْبَاً عَظِيماً فَهَلْ لِي تَوْبَةٌ؟ قَالَ هَلْ لَكَ مِن أُمّ؟ قالَ: لا، قال: هَلْ لَكَ مِنْ خَالَةٍ؟ قَالَ: نعم قال: فَبِرّها".




ايهما خير للمرأة ؟؟؟


و لننطلق الى كيفية معاملة الرجل لزوجته .... كيف تصور الاسلام هذه المعاملة ؟؟؟

بداية حافظ الاسلام على المرأة المسلمة ووقاها من الفتنة فى دينها فمنع زواجها من كافر ...بل و فرق بين من تدخل الاسلام و بين زوجها الكافر .

يقول الله عز وجل فى سورة البقرة :
{ولا تنكحوا المشركات حتى يؤمن ولأمة مؤمنة خير من مشركة ولو أعجبتكم ولا تنكحوا المشركين حتى يؤمنوا ولعبد مؤمن خير من مشرك ولو أعجبكم أولئك يدعون إلى النار والله يدعو إلى الجنة والمغفرة بإذنه ويبين آياته للناس لعلهم يتذكرون}.

فجعل زوج المسلمة لابد و ان يكون مسلما مثلها .... ثم بعد ذلك حدد صفات هذا الزوج المقبول للمسلمة .

يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم : (إذا أتاكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه. إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض).

هذه صفات الزوج الذى ارتضاه الاسلام للمرأة .... فهو مسلم ... و هو ملتزم بدينه ... و هو متين الخلق .

فلكأن الاسلام اب حنون للمرأة يحنو عليها و هو يختار لها زوجا يعينها فى دينها و دنياها .

فماذا عن اعداء الاسلام ؟؟

لقد جعل اعداء الاسلام كما اسلفنا من قبل المرأة حيوانا يباع و يشترى ... فهم يتاجرون بعرضها ... و هم يدفعون بها الى فرش اعدائهم لتحقيق مصالحهم و اهوائهم ... و على هذا فقد كان طبيعيا ان يتركوا تلك المراة نهبا لكل طامع و فاسق و كافر .

اقرأوا موقف بولس من الزوج الكافر للمرأة المؤمنة :
كورنثوس 7:13 والمرأة التي لها رجل غير مؤمن وهو يرتضي ان يسكن معها فلا تتركه.

و هكذا يترك بولس القديس المرأة المؤمنة تحت وصاية زوجها و لو كان كافرا ... فالامر يرجع لرغبة هذا الزوج ... ان اراد ان يحبسها على نفسه فواجب المراة ان تطيعه ...!! و ان لم يكن له غرض منها فليلقيها فى الطريق ...!!!

و هكذا تردت المرأة فى نظر كتاب ( الكتاب المقدس ) الى هاوية لم تتردى اليها حتى الحيوانات ....!!!


راينا كيف حرص الاسلام على المراة عند زواجها فحدد صفات الزوج المناسب لها : دينه و خلقه .

فلنرى الان : هل للمراة حق فى تقرير مصيرها فى الارتباط بشخص معين ام لا ....

و السؤال : هل كفل الاسلام للمراة حق رفض او قبول الزوج المتقدم لها ؟؟؟

يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم :
(آمروا النساء في أنفسهن، فإن الثيب تعرب عن نفسها. وإذن البكر صمتها)

و يقول : ( احملوا النساء على أهوائهن ) [أي زوجوهن من يرتضينه، إن كان كفؤا] .

و يقول صلى الله عليه و سلم :
«لاَ تُنْكَحُ الأَيّمُ حَتّى تُسْتَأْمَرَ وَلاَ تُنْكَحُ الْبِكْرُ حَتّى تُسْتَأْذَنَ» قَالُوا: يَا رَسُولَ اللّهِ كَيْفَ إذْنُهَا؟ قَالَ: «أَنْ تَسْكُتَ»

هذا هو قول الاسلام و موقفه ...

بل ان الاسلام وصل لدرجة ابعد من هذا الى ابطال و رد عقد الزواج الذى تكره عليه الفتاة و يتم بغير رضاها .

فعن خنساء بنت خذام أن أباها زوجها وهي ثيب فكرهت ذلك فأتت رسول الله صلى الله عليه وسلم فرد نكاحه .

بل ان الاسلام اعطى لام الفتاة الحق فى ابداء رايها فى قبول او رفض زوج ابنتها المستقبلى بحكم معرفتها بميول هذه الابنة و رغباتها .

يقول المعصوم صلى الله عليه و سلم : (آمروا النساء في بناتهن)

بل و يصل الى ان يعطى المرأة الحق فى ان تطلب الزواج لمن ترى فيه الصلاح ....

فأن امرأة عرضت نفسها على النبي صلى الله عليه وسلم، فقال له رجل: يا رسول الله زوجنيها، فقال: (ما عندك). قال: ما عندي شيء، قال: (اذهب فالتمس ولوخاتم من حديد). فذهب ثم رجع، فقال: لا والله ما وجدت شيئا ولا خاتما من حديد، ولكن هذا إزاري ولها نصفه، قال سهل: ما له رداء، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (وما تصنع بإزارك، إن لبسته لم يكن عليها منه شيء، وإن لبسته لم يكن عليك منه شيء). فجلس الرجل حتى إذا طال مجلسه قام، فرآه النبي صلى الله عليه وسلم فدعاه أودعي له، فقال له: (ماذا معك من القرآن). فقال: معي سورة كذا وسورة كذا، لسور يعددها، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : (أمكناكها بما معك من القرآن)....

فاذا كان الاسلام قد اعطى هذه الحرية للمرأة فماذا اعطاها اعداؤه ؟؟؟‍‍‍‍

هل يجد اعداء الاسلام من اليهود و النصارى فى كتبهم مثل تلك الحقوق التى مكن الاسلام المرأة منها ؟؟؟

هل اعطاها دينهم حق الموافقة على زوجها او حق اختياره و جعل هذا شرطا لصحة الزواج ؟؟‍‍

لا نملك هنا سوى تكرار عرض هذا النص من سفر العدد :
5 اذا سكن اخوة معا ومات واحد منهم وليس له ابن فلا تصر امرأة الميت الى خارج لرجل اجنبي.اخو زوجها يدخل عليها ويتخذها لنفسه زوجة ويقوم لها بواجب اخي الزوج.
6 والبكر الذي تلده يقوم باسم اخيه الميت لئلا يمحى اسمه من اسرائيل
7 وان لم يرضى الرجل ان يأخذ امرأة اخيه تصعد امرأة اخيه الى الباب الى الشيوخ وتقول قد ابى اخو زوجي ان يقيم لاخيه اسما في اسرائيل.لم يشأ ان يقوم لي بواجب اخي الزوج.


والواقع ان اعداء الاسلام اعطوا المرأة حريات زائفة مخادعة ....

اعطوها حرية الانحلال ... اعطوها حرية هدم القيم .... اعطوها حرية العرى و العهر ... و منعوها حقوقها الفطرية التى اعطاها لها الله .

انها الفوضى تلك التى يسعى اليها اليهود و النصارى .... انها الشيوعية الجنسية ....‍‍‍ لا الحرية .

انها المتعة الاثمة .... لا الكرامة .

ان الحرية تعنى الالتزام بالواجبات لا التمرد عليها مع الحصول على الحقوق لا الفوضى .

ثم لننظر بعد هذا الى كيفية معاملة الرجل و المراة كل منهما للاخر بعد الزواج .

ما هى الضوابط التى وضعها الاسلام ثم اعداؤه للتعامل بين طرفى هذا الرباط المقدس او الميثاق الغليظ ؟؟؟

بداية يحدد الاسلام حقوق كل طرف من طرفى هذه العلاقة وواجباته .... فواجب الرجل و حق المرأة حدده رسول الله صلى الله عليه و سلم فى هذا الحديث :
( حق المرأة على الزوج: أن يطعمها إذا طعم، ويكسوها إذا اكتسى، ولا يضرب الوجه، ولا يقبح، ولا يهجر إلا في البيت )

و يقول صلى الله عليه و سلم :
( أى رجل لطم امرأته لطمة أمر الله عز وجل خازن النيران فيلطمه على حر وجهه سبعين لطمة من نار جهنم )

بل و ان رسول الله صلى الله عليه و سلم اعطى المراة خصوصية كبيرة : فنهى عن تتبع عثرات النساء .... فليس للرجل ان يصير رقيبا على زوجته يتسقط لها الاخطاء و يعاتبها و يشتد فى عتابها و لومها .

هل رايتم خيرا من هذا ؟؟؟

وواجب المرأة و حق الرجل يقول فيه صلى الله عليه و سلم :
(خير النساء التي إذا نظرت إليها سرتك وإذا أمرتها أطاعتك وإذا غبت عنها حفظتك في نفسها ومالك)

فهل تجدون اكثر عدلا فى معاملة المراة من تحديد واجباتها و حقوقها فلا يعتد على هذه الحقوق الا ظالم معاقب ؟؟؟‍‍

هل يجد اليهود او النصارى فى دينهم شيئا كهذا او قريبا منه فى معاملة المرأة ؟؟

كتبه الاخ / ابو جهاد